اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 11-11-2009, 05:01 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها the preaty women مشاهدة المشاركة
يسلموووووووو يالغلا على البارت
بانتظارررررررررالتكملة
ممكن صاحب الصورة وليد او حد معرفة ههههههه
اكيد بتحبة وبلنسبلها طوق النجاة و احساس الراحة فى الدنيا وممكن مسافر او نسبها فرق بينهم
ممكن تاهت من ابوها وامها وهى صغيرة
او متربية على اساس لقيطة ومش عارفة حاجة عن اهلها وعلشان تعيش انحرفت بطريق الضياع بسبب ظروفها
العنود بتحبة بس هى حطتت حاجز بينهم بسبب حالتها
وليد بيحس باحساس غريب تجاهها واعتقد بيحبها بس هيواجة مشاكل من اهلة وهى علشان يقنعها بحبة
وبانتظارك بجد نفسى اعرف سايب بيت اهلة لية
يا مراااااااااااااااااااحب منوره والله

ان شا الله أكمل يوم الجمعه وان شا الله بتعرفين ليش الوليد تارك أهله




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 11-11-2009, 05:10 PM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


بانتظارك يالغلا يوم الجمعة
ومتشوقة اعرف لية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 13-11-2009, 04:24 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


:طيب ليش يرسل لها صورة الخرابه اللي عايش فيها وصورته وهو نايم
ناظرت عبير برود في رؤى اللي قالت جملتها بعصبيه ورجعت ناظرت في المجله اللي معها:..................
رؤى سحبت المجله منها بعصبيه وصرخت:أكلمك أنا
عبير ببرود مستفز:نعم..خير...وش تبين
رؤى:جاوبي على سؤالي_صرخت وهي تحرك يدها_لييييييييييييييييييش!!
عبير ببروووووود:عشان يحسسها بالذنب
أم الوليد كانت عند الباب و سمعت الحوار من بدايته حطت يدها على فمها تمنع شهقتها
رؤى حطت يدها على خصرها وقالت ببرود:أي ذنب اللي تتكلمين عنه؟؟
عبير وقفت وقالت بعصبيه نادره وغريبه عليها:ذنبها انها حطمته..ذنبها انها كسرت فرحته وهو جاي يبشرها بخطبته من البنت اللي يحبها_وكملت باستهزاء وهي تتكتف_هه ولا بعد ماكفاها سبتها قدامه وقالت عنها مشوهه
رؤى وهي ترفع أكتافها:والله أنا ما أشوف أي ذنب في سوته هي ماكذبت_رفعت حواجبها ببرود_ليش هي مو مشوهه و...........
قاطعتها عبير وهي تصرخ:لا تقولين مشوهه_لمعت عيونها بألم وهمست_عنودي مو مشوهه_صرخت_أنتوا اللي تفكيركم مشوهه
شهقت رؤى وضربت صدرها:أنا تقولين لي تفكيري مشوهه عشان وحده ماتسوى!!
عبير:لا تسوى ونص بعد_دمعت عينها_عنودي أختي اللي ماجاتها أمي
رؤى انصدمت من دموع عبير لأنها تعرف عبير دموعها غاليه وماتنزل بسهوله:.................
عبير وهي تمسح دموعها اللي معاندتها:لا تناظريني كذا_رفعت اصبعها بتهديد_الا العنود أنا ماأرضى عليها بشوكه تمسها من أي أحد وشلون لو كانت ماما هي اللي تسبها!!_شهقت بالبكي_حرام عليكم تصيرون أنتوا والزمن عليها_جلست على الأرض وهي تصرخ_حرام عليكم تحمولونها شي موذنبها ولا لها أي دخل فيه حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
رؤى مصدومه من تصرف عبير وعصبيتها وصراخها على شي مايستاهل حطت يدها على كتفها:عبير أنتي مكبره الموضوع
رفعت عبير راسها ووجهها مليان دموع همست:أنتي ماتعرفين هي شكثر متأذيه من الموضوع ومتحطمه منه هي تصيح دم من نظرات الناس لها اللي يرحمها واللي يتقزز منها واللي يستحقرها_نزلت راسها ودموعها تنزل بعناد_هي موقويه عشان تتحممل كل هذا بالعكس هي حساسه لأبعد حد ورقيقه_رفغت راسها_ حتى الأطفال اللي تموت عليهم وتحبهم بعضهم أول ما يشوفون ايديها ينفرون منها وبعضهم يبدا يسأل أسئله تحرجها
رؤى:أوكيه مريضه الله يشفيها بس انها تسحر ولد الناس عشان يتزوجها_حركت راسها_ هذا شي ثاني
عبير:ومن قالك انها ساحرته هو يحبها
رؤى جلست وحطت رجل على رجل ورفعت الريموت:بلا حب بلا بطيخ أنتم أصلا متأثرين بالمسلسلات والأفلام ولا ما فيه شي اسمه حب
عبير:جعلك تطيحين في عشق واحد ماتنامين الليل بسبته
رؤى ضحكت بطريتها الغروره وهي مكوره يدها قدام فمها:هههههههههههه_التفت على عبير_ومن قالك أنا ماعشقت أنا عشقت بس عشقت زوجي وحلالي ومن مستواي
عبير حركت راسها:عمرك ماراح تفهمي_طلعت_
رؤى صرخت عشان تسمعها:مافيه حب قبل الزواج_سكتت شوي وكملت_ولا تتهورين وتسوين مثل غيرك
أم الوليد ركضت بسرعه لغرفتها لما شافت عبير تقرب من الباب مشت وهي تبكي بحرقه وهي تمشي مرت من جناح الوليد فتحته ومشت لغرفة نومه فتحت الباب وتأملتها بألم ولما تذكرت صورة الخرابه ركضت للسرير تبكي وهي ضامه المفرش تأملت السرير الكبير والفخم تذكرت صورته وهو نايم بدون مخده وهو عاقد حواجبهصرخت من بين دموعها:ماهنت علي ياحبيبي ماهنت علي..شهر ماشفتك..شهر..عمرهم ماراح يحسون الا لما يجيهم عيال وقتها بيحسون
بكت الى أن صفى راسها وقفت ومشت لغرفتها وهي مقرره توقف هالمهزله رفعت جوالها ودقت على الرقم المطلوب



الاستراحه_المغرب

دخل الوليد الاستراحه وهو ضايقه فيه الوسيعهكان متوقع أمه أول ماتشوف الصور بتتصل عليه وتقوله تعال وأنا بخطبها لك بنفسي بس شكلها مصره وغير كذا العنود ماجت تسوي جلسات الناروباند من زمان(معقوله قالت لها عبير..لا ماتوقع كذا بتجرحها وعبير ماترضى على العنود)تنهد غرفته لكن وقف لما سمع صوت دق عود جاي من وسط الاستراحه عقد حوجبه(من بيكون فيه هالوقت)تبع الصوت بفضول ولما قرب أكثر اختلط الصوت بصوت شهقات فتح الباب انصدم لما شاف زيد(مطرب الاستراحه)واقف ورافع رجله على مركى ويدق عود بنغمه حزينه ووجهه مغطى بالدموع واحمرار وجهه يدل انه يصيح من زمااااااااااااان الوليد كان يستغرب سكوت زيد الدائم وانطوائيته ونظرته الحزينه ولما قام عواد في يوم وعرفهم على زيد وطلب منه يدق عود انصدم الوليد من براعته في دق العود وصوته العذب وفيه نبره حزينه لأن شكله الجدي الحزين مايوحي انه حول الأغاني كان الوليد يلاحظ حركة جفنه المغمض وهو يجق العود ولما يفتح يلمح دموعه اللي مجمعه في عينه بس ماسكها ماكان أحد لدموعه الا الوليد لأنه كان لماح بطبعه(أنا لازم أعرف وش وراه..أكيد ان فيه شي وكبير بعد لأن مهما كان حزنه لازم ينسى لكن زيد كل مالحزنه يزيد...أكيد انه فيه أحد عزيز عليه ميت أو.......)
انقطع تفكيره لما وقف زيد عن الدق وفتح عيونه الحمرا وناظر الوليد بصدمه
الوليد ابتسم:السلام عليكم
زيد مسح دموعه بطرف كم قمصه الأسود وابتسم بهدوء:وعليكم السلام
الوليد جلس وسحبه وجلسه حنبه وقال بمرح وهو يضربه على كتفه:ياخي من زمان عنك
زيد رفع كتوفه العريضه:الظروف
بعد السؤال عن الأحوال والسوالف اللي راحت وجت زيد كان شاكر للوليد انه ماسأله عن سبب الدموع وبكذا كبر في عينه أما الوليد ماحب يسأله لأنه واضح على شكله ان ماوده شافه وهو يبكي وبحكم خبرته في علم النفس مايصلح تواحه واحد منهار في نفس وقت انهياره
زيد سأل فجأه:متزوج؟؟
الوليد ابتسم أنت وش رايك!!
زيد:والله على شكلك مو متزوج بس من جياتك القليله للاستراحه ومشاغلك شكلك متزوج
الوليد:هههههههههههه بعذرك لك شهر ماجيت الاستراحه
زيد عقد حواجبه:شقصدك
الوليد:قصدي ان لي شهر وأنام في الاستراحه هنا
زيد بصدمه:ولد السجيدي ينام في الاستراحه_لما انتبه على نفسه رفع راسه وناظر الوليد بحرج_معليش أنا ما أقصد بس.........
الوليد قاطعه وهو يبتسم عشان يبين له انه عادي:لا عادي فاهمك ومعذور
زيد بتردد:اعذرني على الفضول بس ليه!!.....اذا عادي يعني
الوليد تذكر قبل شهر
(الوليد ببشاشه:السلااااااااااااااااام عليكم
الكل:وعليكم السلام
أم الوليد ابتسمت:هلا هلا تعال حبيبي اجلس
الوليد ابتسم وجلس حنب أمه وقال بدون مقدمات:يمه أبيك تخطبين لي
أم الوليد:بفرحه الله يبشرك بالخير_بكت_
الوليد:يمه ليش الدموع
أم الوليد وهي تمسح دموعها:من فرحتي ياولدي من فرحتي بك_غطت وجهها تبكي_
ضمها الوليد لصدره وقال بحنان:الله لا يحرمني منك
ميلت عبير فمها:ايه الوليد له الأحضان وانا_كشت على وجهها وتنهدت وكملت بحسره_يالله لنا الله
أم الوليد:......................تبكي
عبير:ماما خلاص ترا بيغير رايه
أم الوليد مسحت دموعها بسرعه:لااااااااااااااااا خلاص
عبير:ايه تعدلي
الوليد وهو كاتم ضحكته:بنت اعقلي
عبير:بوووووووووووه أمزح ياخي
الوليد:ولو
عبير تقلده:ولو يالشايب
الوليد:ههههههه حرام عليك
أم الوليد:ماعليك منها بس_كملت بفرح_وش رايك...............
الوليد قاطعها بسرعه:لالالالالا حتى العروس موجوده
رؤى:ما شا الله
عبير ضربت بكوعها وغمزت له:من ورانا
الوليد أشر عليها:وأنتي أكثر وحده تعرفينها
عبير عقدت حواجبها:من هي_ضربت صدرها وشهقت_أنا!!
الوليد:ههههههههههههه أنتي أختي يالكمخه
عبير زفرت براحه:اشوا توقعتك ###
الوليد ضربها على ظهرها: وجع
عبير ضربته بدفاشه:أكشخ أعرف مرتك
رؤى:خليتها مرته
غبير بحماس:yeeeeeeeeeeees
أم الوليد بنفاذ صبر:من هي؟؟
الوليد برومانسيه:العنود
عبير عقدت حواجبها تفكر بعدها صرخت:عنودي_ضمت الوليد_ألف ألف ألف مبروك والله عرفت تختار
أم الوليد:من العنود؟؟
عبير:ماما العنود صديقتي اللي_التفت على الوليد بسرعه_أنت وش عرفك فيها!!
الوليد بتلعثم:هاه...آآآآآ_بسرعه_هي تعالج عندي
أم الوليد:تعالج عندك!!ليش!!ومين!!_صرخت_أحد يفهمني
عبير:ماما العنود اللي معاي في الجامعه..العنود فهد الجرابي_التفتت على الوليد وحركت حواجبها بخبث_والله وجابت راسك
الوليد ابتسم:.................
أم الوليد:المبقعه
الوليد جا بينطق بس سبقته عبير:لا وش مبقعه فيها بهاق
أم الوليد بعصبيه:لا مبقعه ومشوهه بعد وماراح تاخذها
الوليد كان متوقع رفض أمه بس ما توقع انها بتسبها
الوليد بعصبيه وصراخ:لا باخذها يغني باخذها ورجاءا ما أرضى أحد يسبها حتى أمي
أم الوليد شهقت:لا البنت ساحرته
عبير بعصبيه:ماما البنت وش دخلها!!
أم الوليد:ماني راجه على أحد حلاص سكروا الموضوع_التفتت على الوليد وأشرت عليه_وأنت زواج منها مافيه زواج شل الفكره من راسك
الوليد بعصبيه:لااااااااااااا ماحزرتي ماني متزوج الا هي _أشر عليها_وان كان هذا ردك ماراح تشوفين وجهي في هالبيت الا والعنود زوجتي
أم الوليد تدري ان الوليد لا قال كلمه بينفذها فخافت وقالت بحنان:ياحبيبي أنت فيه ألف من يتمناك وتاخذ وحده ناقصه ماتجي ظفرك
الوليد وعيونه حمرت من العصبيه وصوته بح من الصراخ:ماأبغى الألف أبغاها هي_أرفع اصبعه بتهديد_وارجع أقول لا تسبينها
أم الوليد بكت:لا الولد مسحور
الوليد:ايه مسحور بس بالسحر الحلال_قال بجرأه وثبات_أنا أحبها مالي قعده في هالبيت الا والعنود زوجتي _مشى بيطلع_
عبير ركضت وراه:ولود الله يهديك مو كذا تنحل الأمور
الوليد التفت لها:قولي لها اني في الاستراحه ومالي رجعه_صقع في الباب بأقوى ماعنده_
عبير نقزت من قوة الصقعه:بسم الله الرحمن الرحيم_رجعت لأمها_
أم الوليد جلست على الكنب تبكي:حسبي الله عليها بنت بليس حسبي الله عليها
عبير التفتت لأمها وقالت بحده:ماما البنت وش دخلها
أم الوليد:أكيد ساحرته والا ليش متعلق فيها كذا_وقفت ورفعت اصبعها_بس والله ما يا خذها وراسي يشم الهوا
عبير التفتت ملى رؤى اللي ملتزمه الصمت من بدا الحوار:وأنتي انطقي تكلمي ليش ساكته عاجبك اللي يصير!!
رؤى ابتسمت باستهزاء وطلعت:................)
تنهد الوليد وحكى لزيد كل شي من أوله لأخره حتى سالفة الصور لأنه ارتاح لزيد وعجبته رزانته


البارت الثالث

عواد راح للقصر يجيب أغراض للوليد مثل ماوصاه دخل المجلس ينتظر الخدم يجيبون الأغراض جلس على الكنب الفخم وتأمل المجلس الوسيع واللي هو أكبر شي في القصر ومايقارن ابدا في مجلسهم المتواضع تأمل الكنب المريح والجرار الفخمه الطويله وتنهد:صدق اللي مايعرف النعمه مايقدرها ولود الله يفشله تارك القصر بكبره وجالس في الاستراحه قام ومشى لدرج مليان دروع قرب منه وتأمل الدروع وبدا يقراهم


رؤى كان نازله من الدرج:ههههههههه عشان يقول عني مشفوحه......هههه لا حبيبتي موأنا اللي أتنازل له وأكلمه هو اللي يتصل..........يطق راسه بالجدار هو يحصل بنت السجيدي أصلا...............أوكيه أوكيه هذاني رايحه للمجلس أدورها...........وش أسوي لك مو ذنبي اذا كنتي ما_سكتت أول ما شافت الوليد واقف ومعطيها ظهره_أقول منور أكلمك بعدين مع السلامه

عند عواد سمع صوت أنوثي ميز صاحبته على طول(هي والله هي مستحيل أغلط في صوتها مستحيل)


رؤى ركضت للوليد وحضنته مع ورا:ليه...ليه ياالوليد تسوي فينا كذا عشان وحده ماتستاهل
عواد(تحسبني الوليد..يا الله وش أسوي):................
رؤى لفته لها:الوليد انا مالنا ذ................سكتت لما شافت وجهه وجلست تناظر فيه لثواني بعدها شهقت وركضت لداخل لكن وين تروح المجلس طويل وقزها عواد الى ان قال بس
عواد تأملها وهي تركض ببيجامتها البيضاء البرمود الضيقه واللي بينت جسمها المليان شوي وسيقانها البيضاء لشعرها المصبوغ بلأشقر واللي انفكت الشباصه منه من قوة الركض وانتثر على كتفها بنعومه وبين طوله لكتفها بقطعه وحده بعدها اختفت عن عينه تنهد:ليش...ليش يا رؤى طلعتي أنا أبغى أنساك!!


في الاستراحه

وقف زيد وصرخ بعصبيه وصرخ:أنت شلون سويت كذا_التفت للوليد وأشر بيده_شلون قويت تسوي كذا في أمك؟؟ياخي قدر مشاعرها
الوليد وقف وراه:بس ماقدرت مشاعري وحطمت فرحتي
زيد بنفس الصراخ:ولو مهما كان هذي أمك مايصلح................
الوليد قاطعه بصراخ:بس أنا أحب العنود وأمي سبتها قدامي وأنا جاي أبشرها بخطبتي من اللي أحبها
زيد صرخ بهستيريا وهو يضرب فخوذه بايديه:لا تقول ح_رفغ اصبعه في وجهه الوليد_مافيه شي اسمه حب انا اللي متأثرين بخرابيط الأجانب وكل نسميه حب_دمعت عينه ونزل راسه وهمس بانكسار_مافيه أحد يستاهل انك تسلمه قلبك_رفع راسه وهزه_مافي أحد يستاهل انك تبكي أمك عشانه مهما كان_صرخ_مهما كاااااااااااااااااان
الوليد استغرب من عصبيته المفاجأه(هذا أكيد وراه سر ولازم أعرفه)
زيد بحنان حط يده على كتف الوليد وعيونه تدمع:صدقني مافيه شي اسمه حب أو بالأصح مافيه في هالزمن حب
_هز كتف الوليد_اصحى يا الوليد مافيه أحد يستاهل تزعل أمك عشانه محد_بعد عنه ورفع اصبعه_صدقني راح تندم اذا ماتت وهي مو راضيه عليك وذاك الوقت ماينفع الندم_همس_صدقني ماراح تحس بأهميتها الا لما تفقدها
الوليد(ياالله شكثر أنا أناني وما فكرت في أمي وأنا أعرف هي شكثر تعزني واني ولدها البكر والوحيد) طلع بسرعه وهو مشتاق لأمه وحضنها وابتسامتها ودعاويها وكلمة زيد تردد في بالها(محد يستاهل تزعل أمك عشانه مهما كان)
عواد شاف الوليد جاي من بعيد مسرع:هيه يالداز(المسرع)_رفع الكيس_جبت لك اللي تبيه ياقيس ابن الملوح
مر من عنده الوليد وما رد عليه:..............
عواد عقد حواجبه وركض وراه:هيه ياروميوهيه..هيه يالحليوه..عطني وجه يا خوي
لكن الوليد سفهه وشغل سيارته وحرك بسرعه
عواد وقف وأشر بيده:مالت عليك يالعاشق الولهان ولا رد علي لو بكلمه
الوليد في السياره يفكر في أمه رن جواله رفعه وناظر في الشاشه(دنيتي يتصل بك)
رد بسرعه ولهفه:آلو يمه


السعوديه_جده
شقق ال............


صحت من النوم على صوت رساله فتحتها
(من الكريه
مساء الخير يا قلبي اليوم
بجي ومعاي ضيوف
جهزي حالك(*_^) )
زفرت ثم ناظرت في الشقه(شلون بيجي والشقه حوسه كذا...أدق على أم محمد أحسن لي)
رفعت جوالها وطلبت الرقم وصلها صوتها الحنون:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بدور:هههههههههههه ياحبك تطولينها وهي قصيره
أم محمد بعناد:السلام عليكم ورحمة وبركاته
بدور:وعليكم السلام...أم محمد اذا ما عليك كلافه أبغاك تجين لي ألحين تنظفين الشقه لأن عندي عزيمه
أم محمد بصدمه:ألحين!!
بدور:ايه تكفين مره الشقه حوسه وما فيه وقت أنظفها
أم محمد:خلاص ولا يهمك
بدور:حاولي تستعجلين
أم محمد:ثواني وأنا عندك
(أم محمد حرمه أرمله عمرها34سنه تنظف البيوت زكانت في نفس العماره مع بدور بس ما كانت تدري ان بدور عندها شقة ##### كانت قايله لها انها تشتغل هنا وتنتظر نقل للرياض عند أهلها هناك أم محمد تحب بدور وتعاملها مثل بنتها وبدور تحترمها وتساعدها متى مااحتاجت)
ثواني ورن الجرس قامت بدور وفتحت الباب
أم محمد ابتسمت:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بدور بادلتها الابتسامه:وعليكم السلام تفضلي_باست راسها_
أم محمد عقدت حواجبها:الله يسامحك تحسسيني اني عجوز
بدور:ههههههههههه موشرط اللي نبوس راسه عجوز بوسة الراس دليل الاحترام
أم محمد:الله يستر عليك يابنتي
بدور(أخخخ ياخالتي لو تعرفين كان قلتي وينك وين الستر):آميييييييييييييييين
أم محمد:يلا عاد بعدي الشقه مره حوسه خليني أرتبها
قامت أم محمد ترتب الشقه وما استغربت الحوسه الزايده وقزازة العطر المكسوره لأنها متعوده
أما بدور دخلت للحمام وخذت لها شور طوييييييييييييييييل بعدها طلعت ولقت الشقه مرتبه ناظرت بالساعه
:ياالله ساعتين في الحمام
راحت استشورت شعرها ولبست قميص نوم فاصخ مررررررررره ناظرت شكلها في المرايه برضا تام لأنها حاولت تبرز مفاتنها وعرفت لأن عندها خبره في هذي الأمور حطت لها مكياج خفيف وروج أحمر صارخ ورفعت خصلتها الطويله وطيحت خصلها القصيره على وجهها غيرت شكلها 180درجه لأنه بينها قاصه بوي تعطرت وفتحت كرتون الشموع ووزعتها في كل البيت على الأرض والطاولات وشغلتها وطفت الأنوار وشغلت لمبة الحمام الصفرا الخفيفه عشان تنور عليهم عطرت الشقه بأكملها بعطر جذاب وجلست في الصاله تتأمل المكان دقايق ورن الجرس ركضت ورتبت شكها قدام المرايه وقفت قدام الباب وتنهدت وفتحته ناظرت سلطان واثنين معه وهم يناظرون فيها باعجاب حتى سلطان اللي متعود عليها ومل منها يناظر فيها بذهول
قالت بدلع:هلا والله
سلطان بفرح:هلا فيك
بدور بنفس الدلع:تفضلوا
دخلوا معها الشقه وسكرت الباب وراهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 13-11-2009, 04:33 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


وش بيصير للوليد وليش أمه متصله عليه؟؟
عواد وش سالفته مع رؤى؟؟
زيد وش سالفته؟؟
بدور وش بيصير عليها؟؟

انتظر ردودكم على أحر من الجمر






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 13-11-2009, 04:56 PM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


يسلمووووووووووووو يالغلا على البارت
بانتظااار التكملة على احر من الجمر
ياعينى ياوليد ساب بيتة علشان حب العنود وانة مرداش امة تسبها قدامة وموافقتش عسسسسسسل
حاغسة زايد اللى تحبة بدور
توقعاتى
امة متصلة علية وتقولة انها موافقة على خطبتةمن العنود بس ياخوفى وليد يتسرع ويقولها سامحينى وانة عايز رضاها وبس
عواد اكيد بيحبها وبما انها مغرورة وبتاعة مظاهر وانها عايزة تتزوج واحد من مستواها وانة يحاول ينساها
بدور اخرتها الضياع يحصلها حادثة وتوب وترجع لربها وتستغفرة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 14-11-2009, 03:52 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


ياهلااااااااااااااا والله

يامرااااااااااااااحب

حياك حبيبتي

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها the preaty women مشاهدة المشاركة
يسلمووووووووووووو يالغلا على البارت
بانتظااار التكملة على احر من الجمر
ياعينى ياوليد ساب بيتة علشان حب العنود وانة مرداش امة تسبها قدامة وموافقتش عسسسسسسل
حاغسة زايد اللى تحبة بدور
توقعاتى
امة متصلة علية وتقولة انها موافقة على خطبتةمن العنود بس ياخوفى وليد يتسرع ويقولها سامحينى وانة عايز رضاها وبس
عواد اكيد بيحبها وبما انها مغرورة وبتاعة مظاهر وانها عايزة تتزوج واحد من مستواها وانة يحاول ينساها
بدور اخرتها الضياع يحصلها حادثة وتوب وترجع لربها وتستغفرة
ويلوموني فيك


محد عطاني وجهه الا انتي

لكن الأمل موجود ان شا الله بنزل بارت بكره أو بعده
وأتمنى أدخل وألقى أحد معبرني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 14-11-2009, 04:05 PM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


بانتظاااااااااااااااارك يالغلا
رواية رووووووووووعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 15-11-2009, 05:46 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


السعوديه_الرياض


الوليد بلهفه:ألو يمه
أم الوليد بكت:ولود حبيبي تعال..تعال يابوي وأنا موافقه وأنا بنفسي بأخطبها لك_شهقت بالبكي_بس تعال ولا تسوي فيني كذا
الوليد من الفرحه قفل الخط وبسرررررررررعه على القصر


أم الوليد ناظرت الجوال بخيبة أمل وغطت وجهها:يارب ترد لي ولدي..يارب ترد لي ولدي
عشر دقايق وسمعت صرخة عبير:ولووووووووووووووود
الوليد تجاهل عبير وركض لأمه دخل الصاله وشافها منزل راسها وتبكي..أم الوليد رفعت راسها وناظرت الوليد وناظرت الوليد كان شكله تعبان ومرهق تحت عيونه سواد وشعره منكوش ودقنه اللي أحلى شي فيه مشعور بطريقه مهمله همست بضعف:الوليد
الوليد تفجرت دموعها لما سمع أمه تناديه بضعف ركض لها:يمه
أم الوليد وقفت وحضنت الوليد والوليد بادلها الحضن وبكوا بشكل يقطع القلب لمدة خمس دقايق
بعدها قال الوليد وهو في حضن أمه بصوت مخنوق:سامحيني يمه_شهق في البكي_سامحيني
أم الوليد بصوت باكي والوليد بحضنها:أنت اللي سامحني يمه_رفعت الوليد ومسكت أكتافه العريضه_لك اللي تبيه يمه...لك اللي تبيه بس لا تروح وتخليني والله ماهنت علي..والله لأروح بنفسي أخطبها لك بس لا تخليني
الوليد باس راس أمه ويدها:الله لا يحرمني منك يمه
عبير صفقت بايدها:برافو..برافو_كملت بأسلوب جدي_كذا أكون راضي عن المشهد كل ارضى
ابتسم الوليد وبعد عن أمه:وأنتي ماتجوزين عن طبعك
عبير ركضت له وخضنته:ألف ألف ألف ألف مبروك والله وعرفت تختار
الوليد:الله يبارك فيك وعقبالك
عبير بعدت عنه ورفعت يدها:الله يسمع منك
الوليد:هههههههههه على ايش مستعجله
:اللي يشوفكم يقول ضامنين موافقة البنت
لوت عبير بوزها بعد ماسمعت صرخة رؤى اللي مليانه استهزاء وقالت بهمس:وتقولي على ايش مستعجله
الوليد:هههههههههههه
أم الوليد بثقه:ولش ان شا الله ماتوافق وين بتحصل مثل ولدي
الوليد ابتسم لرؤى ومد يده:ماراح تسلمين
رؤى مشت للوليد وسلمت عليه:راح أسلم عليك لكن ماراح أبارك لك الا لما أسمع موافقة البنت_كملت باستهزاء_يمكن ان شا الله ماتوافق_ببرود_مع اني ما ظن ترفض بعد الخطه هذي كلها_طلعت_
عبير بقهر من بين أسنانها:أكرههههههها أكرههها ياناس_سحبت بلوزتها_أكرهها ودي أثور فيها_طقت يدها وكملت بحسره_بس المشكله أختي والا كان علوم
الوليد:هههههههههههههه بكيفها ماهمتني أهم شي أمي_وضم عبير بذراعه لصدره_وأختي حبيبتي
عبير:لاااااااااا راحت علينا الحين العنود هي حبيبتك
الوليد سحب خشمها:لو وش يصير بتظلين حبيبتي ودلوعتي
عبير:ايه الحس عقلي بكم كلمه عشان أضبطك عند العنود
الوليد:هههههههههه كاشفتني
عبير:ايه ياحسره عشان ماعندي رجل يسمعني كلام حلو..................
أم الوليد قاطعتها وهي تطقها على كتفها:بنت عيب
عبير:ياالله هالبيت مافيه ديموقراطيه انا عيب وولود خذتيه بالأحضان_طقت يديها بحسره وقلدت الشياب_ الشكوى لله مالنا غيره
الوليد:هههههههههههه مانتيب صاحيه
عبير:ومانيب صاحيه الا اذا جبتوا فارس أحلامي على الخيل الأبيض



يوم الخطوبه


الوليد صرخ من تحت:يلا بسرعه تأخرنا
عبير وهي تنزل من الدرج:اصبر يالمطفوق الله يفشلك
الوليد تأملها ببلوزتها الصفراء الطويله لفخذها بدون أكمام على برمود جنز رمادي فاتح وجزمه كوتش ورافعه شعرها بشباصه:الله يفشلك بتروحين كذا!!
عبير مشت بغرور:عادي أهبل لو وش ألبس_التفت عليه_بعدين مافيه الا العنود وأمها وشبعانين من وجهي_حركت حواجبها بخبث_بعدين العنود ماعندها اخوان
الوليد:وأنتي ماتكشخين الا للعرس
العنود بلا مبالاه:لا طبعا.......................
قطع كلامها صوت رؤى الساخر:شفتي حتى الولد نقد عليك
عبير صدت عنها بوجهها وقالت بطفش:كملت_كشرت بوجهها_
الوليد شافها لأنها كانت بوجهه:هههههههههههههههه
رؤى:قد الحركه سويها قدامي مو من وراي
عبير:........................(تناظر فيها ببرود)
الوليد ناظر رؤى من فوق لتحت كانت لابه فستان مموج بألوان صيفيه وقصير لركبتها بدون أكمام مع صندل رايق أبيض قال بسخريه:وين اللي ماراح تروح لناس مو من مستواها
رؤى تكتفت:غيرت رايي_رفعت حواجبها_عندك مانع
الوليد:لا أبد سلامتك_صرخ لأمه وأبوه_يلا يالعرسان
ثواني ونزلت أم الوليد وأبو الوليد بجنبها
الوليد ابتسم:أروح ملح عند أحلى روميو وجوليت في السعوديه
أم الوليد:هههههههههه
أبو الوليد ناظر ساعته:يلا بس لا تكثرون حكي وراي رحله الليل ولازم أرجع بدري عشان أنام
أم الوليد تأففت:ماصدقنا ترجع بتعود بهالسرعه
أبو الوليد ابتسم:أشغال الدنيا يالغاليه
عبير صفقت بحماس:مايمديني_رفعت يدها وقالت بحلم_عقبالي ياااااااااااااارب
الكل:هههههههههههههههههه

في السياره
الوليد كان يسوق وجنبه أبوه وورا أم الوليد والبنات كان الجو هدووووووووووء قطعه فجأه صوت عبير اللي تصرخ بحماس وهي ضامه ايديها لبعض:ما صدق..ماصدق انا رايحين نخطب للوليد ولا العروسه العنود_رفعت يدها وقالت ببكاء مصطنع_يالله يارب وهذي عاشر مره أقولها اليوم عقبالي_مسحت دموع وهميه وقالت برجاء_ يااااااارب_وانخرطت في بكي كاذب_
الكل:هههههههههههههههههههههههه
الوليد من بين ضحكتها:عبووووووور
عبير بسرعه:سم
الوليد ابتسم:سم الله عدوك...ماقلتيلي ليش العنود وحيدة أهلها مع انها عايله سعوديه حتى النخاع
عبير لوت بوزها:على بالي عندك معرس_كملت بحماس_باختصار لأن الأطباء حذروا أم العنود من الحمل وانه خطر على صحتها ولأن أبو العنود يعشق زوجته بجنون مارضالها تحمل بس بما أن أم العنود تحب زوجها حملت مرتين بدون علمه لكن كلها سقطتها وبعدها حذرها أبو العنود من انها تفكر تحمل لأنه يخاف عليها مررررررررررررررررره_صرخت بحماس_ياااااااااااااااااااي
الوليد:ما شا الله...الله يخليهم لبعض
عبير وهي تتذكر:أذكر مره قالت لي العنود انهم عايله يضرب بهم المثل بحبهم حتى عمانها وعماتها يموتون على أزواجهم ودايم تقص لي قصصهم حتى أذكر مره قالت انا عايله اذا عشقنا نعشق بجنون
الوليد ابتسم:..........................
بعد دقايق وقف الوليد قدام بيت العنود وقال:وصلنا
نزلوا من السياره ووقفت رؤى تتأمل البيت وقالت بعد تنهيده:اللي هذا أوله ينعاف تاليه
عبير ابتسمت(اصبري بس مابعد دخلتي):.....................
دخلوا الرجال من مدخل الرجال بعد مارحب بهم أبو العنود ودخلوا الحريم من مدخل الحريم وهي كانت الصدمه لرؤى وأمها الحديقه صحيح كانت صغيره مقابل حديقة القصر لكن كانت فخمه بكل ماتعنيه الكلمه كانت بشكل مخروطي وفيها طاوله فخمه ومن الخشب مع كراسي خشيبه مريحه وبجنبها مسبح بشكل راس دبدوب له اذنين بارزه من فوق وفي وسطه تمثال لشخصيات دزني حاضنين بعض ومن فمهم تخرج مويه وتصب فب المسبح اللي في باطنه أنوار بألوان القوس قوزح
صرخت رؤى لا ارادي:وااااااااااااااااااااااااااو
عبير:هههههههههههههههه لسى ماشفتوا شي
دخلوا داخل وشافو العنود واقفه في استقباللهم مبتسمه
رؤى انقهرت لأن جسمها رشيق وهي كانت متعقده من جسمها المليان شوي(ال#### جسمها حلو..والله ماعليها حلوه لكن وصف عبير مبالغ فيه):.......................
أم الوليد ابتسمت(لا والله شكلها مقبول لكن اللي في بالي أحلى بكثييييييييييييير):........................
عبير ابتسمت:حياك خالتي
هي بس قالت خالتي ناظروا فيها أمها وأختها بصدمه
أم العنود ابتسمت:الله يحيك_أشرت لشغاله تشيل عبايتهم_تو مانور البيت
أم الوليد ورؤى:........................(مصدومين)
عبير بحرج:منور بأهله
سلمت عليها بعدها سلمت أمها وأختها
أم العنود:تفضلوا
دخلوا وراها وهم مصدومين من شكلها
فعلا أم العنود كانت مضرب مثال في الرشاقه كانت طويله وخضرها نحيف بتناسق بطنها كان في ظهرها كان شعرها أسود ليلي وقصير كانت عاديه لكن اللي يشوفها يقول أخت العنود موأمها كانت لا بسه تنوره قصيره رسميه مع جاكيت حاير(ثلاث أرباع)رسمي وكان لون واحد موف زاهي مع صندل فضي كان لبسها مره عادي لكن مناسب لها وماكانت حاطه في وجهها أي شي لأن بشرتها كانت بيضاء خلقه وشفليفها ورديه
بعد السلام والسوال عن الأحوال أم العنود:عبور العنود تنتظرك فوق
عبير وقفت بسرعه:مابغيتي من زمان أنتظرك تقولينها قلت بأكون اتكيت وبرستيج ومنيب سأله لكن طولتي
أم العنود كانت متعوده على عبير:هههههههههههههههههه ولو مابين برستيج وهالخرابيط
عبير قالت بحسره:بروح أشوف العروس
وركضت لها فوق أم العنود ابتسمت لرؤى:ألف مبروك الملكه يارؤى
رؤى ببرود:الله يبارك فيك ولو انها متاخره بس ماعليه
أم العنود عصبت لكن مسكت نفسها لأنها أصلا ماندتهم:.....................


فوق
:بووووووووووووووووووووووو
العنود نقزت وحطت يدها على قلبها:بسم الله الرحمن الرحيم
تأملتها عبير بعدها صفرت باعجاب:راحت علينا
العنود:هههههههههههههههههههه
العنود كانت لابسه تنوره سودا جلد ضيقه وفيها صطعه(لمعه ههههههههه)لفوق الركبه مع بلوزه سودا بموديل فرنسي مخصره علىجسمها بعكس الأكمام الوسيعه واللي تبدا تضيق لأخر كفها كان لبسها فخم وزاد فخامته حزام أسود فخم فوق البلوزه على خصرها النحيف وتاركه شعرها الكيرلي على طبيعته حتى وجهها ما حطت أي شي عشان النظره الشرعيه
عبير سحبتها بحماس:بسرررررررررررعه ماما تحت تنتظرك
العنود:.....................(مشت وراها)


أم الوليد ورؤى كانوا يسولفون ببرود مع أم العنود
:السلام عليكم
التفتوا لصوت الأنوثي الناعم واللي فيه بحه خفيفه وناظروا فيها بصدمه
عبير:هههههههههههههههههه لا تلومينهم يالعنود انتي مرة دلوعهم لازم يتمقلون فيك زيييييييييييييييين
أم الوليد ابتسمت بحرج:صادقه ياعبير
سلمت العنود على أم الوليد بخجل
عبير:هذي رؤى أختي
العنود ابتسمت بخجل:هلا رؤى كيفك
سلمت عليها رؤى ببرود وهي بداخلها تغلي:الحمدلله بخير
عبير:أختي شيخه عاد ماتقدر تجي لأنها بمدرسه داخليه بدبي
أم العنود:هههههههه ياحبي لها كان نفسي أشوفها
عبير:لاحقه عليها
شيخه هذي أخت الوليد الصغيره عمرها10وتدرس في مدرسه داخليه بدبي دلوعة أهاها كلهم والوليد يموووووووووووووت عليها ويدلعها ولا يرضى عليها وهي متعقده من اسمها مرررررررررررره عشان أبو الوليد أصر انه يسميها على أمها بعد ماتوفت وكان هذا بصالحها لأن أبوالوليد صار يعزها من معزة أمه وخصوصا انها تشبه لجدتها في ملامحها النجديه الأصليه وجمالها العربي
عن الرجال
:متأكد ان هذا أبوها
الوليد نزل سبابته المرتفعه مع خنصره وبنصره والوسطى اللي منزلها من أول:هذي رابع مره تسألني
عواد:هههههههه يا خي شكله أخوها بس أنت ماعندك علم
الوليد ناظره بحده:ماعندها اخوان
عواد بتأثر:ياعمري
الوليد فتح عيونه:ميييييييييييييين!!!
عواد بسرعه:أبوها..أبوها
الوليد بغيض:حسبالي
عواد:ما شا الله أبوها كأنه أخوها..لا كرش ولا سمن..ولا بعد مضبط السكسوكه والثوب الضيق والجزمه كوتش عالموضه والشماغ والساعه واضح عليه مو بسيط..بس بصراحه غيييييييييييييير كل الرجال في المجلس ماكأنه في عمرهم
الوليد بغرور:طبعا غيري مو أبو مرتي
عواد بسخريه:حاسب على رقبتك لا تنكسر خل غرورك بعد الشوفه على الأقل
الوليد:ههههههههههه_بحماس_تدري
عواد بفضول:ايوه
الوليد:................_قال له سالفة أم العنود وأبوها والحمل وانهى سالفته_عاد عبير تقول ان العنود تقول انا عايله اذا عشقت تعشق بجنون
عواد ناظره:العنود هاه
الوليد انتبه انه قال العنود وتحسف هوعادي عنده بس عواد بحكم انه من قبيله بدويه ميييييييييح عيب عندهم وبيمسكها شماته عليه:عاد ماطحت الا فيك يال....._نسبه لقبيلته_
عواد:ههههههههه
الوليد:بس ال................
قاطعه أبوالعنود اللي جا عندهم وهمس:الوليد يلا تشوف خطيبتك
عواد صفق بحماس:ياهووووووووووووووووووووووو
التفت له كل اللي في المجلس فنزل راسه بحرج
الوليد قام وقال يخفي توتره:هههههههههههه أحسن تستاهل

قبلها بدقيقتين عند الحريم
من بين السوالف الرسميه اللي دارت بينهم رن جوال أم العنود ردت عليه:هلا والله....ههههه ان شا الله.............هههههههههههه ابشر........الله يوفقهم...........مع السلامه
سكرت والتفتت على العنود اللي تناظر فيها بترقب ابتسمت لها:يلا حبيبتي تشوفين خطيبك
العنود حمر وجهها وارتجفت أطرافها ونزلت راسها:........................
عبير قامت وسحبتها بدفاشه:يلا عاد مو تسوين لي فيها مستحيه مثل الروايات
العنود مشت وراها(الله ياخذك ياعبيّيّر انتي واسلوبك الدفش):...............
وصلت عند المجلس زفرت ومسكت مقبض الباب:بسم الله توكلت على الله
عبير ضربتها:داخله حرب انتي....يلااااااااااا
ددخلت العنود وهي تنتفض(صعب انك تكونين ماتعودت على الرجال وفجأه يطلع رجال ويقولون ادخلي شوفي خطيبك)همست:السلام عليكم
:............................
رفعت راسها وشافت الوليد يناظرها بصدمه ابتسمت ونزلت راسها(يالله يجنن بالثوب الله يعينك يالعنود)جلست في طرف المجلس:.................
أبو العنود كاتم ضحكته:تعالي يالعنود اقربي
العنود قربت أكثر ولصقت في أبوها:..............
الوليد(ياويل حالي تجنن تجنن):احم كيفك عنودي_بسرعه_أقصد العنود
العنود كتمت ضحكتها وهمست:الحمد الله
بعد ثواني الوليد ابتسم:أنا بخير الحمد الله
هنا العنود ماقدرت تمسك ضحكتها لأن أيام المستشفى كان دايم يشتكي من خجلها حتى اذا سألها عن حالها ماتبادله السؤال فكان يقول أنا بخير بدون ماتسأله:ههههههههههه
الوليد ابتسم(يالبى هالضحكه):......................
العنود:احم احم
الوليد:آآآآآآآآآ...متى..................
أبو العنود قاطعه:شكلك راعيه طويله خلا يكفي
العنود(لالالا بابا حرام عليك ماشفته زين)تشجعت ورفعت راسها وياليتها مارفعته التقت عيونها بعيون الوليد
الوليد لا ارادي رجع ورا
العنود ماقدرت تمسكه ضحكتها ماتدري ليش كان عندها رغبه بالضحك فقامت وهي تقهقه بصوت واطي:........
الوليد تاملها وهي تمشي كان أكثر شي يعجبه فيها مشيتها كانت تمشي وهي صالبه ظهرها ونافخه صدرها بثقه مثل الطاؤؤس تأمل خصرها وهو يتمايل والحزام الفخم وكأنها ترقص عليه تنهد تنهيده طويله بعد مااختفت عن نظره:................
أبو العنود:هههههههههههه طالعه من قلب
الوليد انحرج لأنه نسى وجود أبوها:...............
رجع للمجلس وهو مبتسم
عواد:هاه بشر
الوليد:........................._مبتسم_
عواد أشر قدامه:هيه يالاخو
الوليد:..........................
عواد حرك راسه:لا حالتك صعبه
الوليد:...............
عواد بتأثر:الله يرحمها كانت طيبه
الوليد عقد حواجبه والتفت له:من هي!!
عواد بفرح:أخيرا نطقت لك ساعه متنح تقول دعاية معجون
الوليد:ههههههههههههه

البارت الخامس بعد أسبوع من الأحداث
الوليد كان راكب سيارته متوجه للاستراحه مادرى الا بجسم بشري ينقز قدامه وقف السياره بسرررررررررررعه وعمض عيونه وبدا يتعوذ من الشيطان ويستغفر بعد ما استوعب اللي صار نزل بسرعه من سيارته وانصدم لما شاف شاب يضرب كبوت السياره ويصرخ:ليش وقفت ليش ليييييييييييش
الوليد مصدوم:.......................
الشاب التفت عليه وصرخ بعصبيه:ليش ماقتلتني ليش!!_بدا يضرب الوليد على صدره العريض وهو يصرخ_ليش ليش
بدا الشاب في نحيب يقطع القلب وتراخت ايديه وجثى على ركبته تجمعوا الناس وبدوا يصورون<<<سعودين الوليد لما استوعب اللي قاعد يصير مسك الشاب مع كتفه:تعوذ من الشيطان
زاد نحيب الشاب وضمه الوليد لصدره مايدري ليش لكن حس بانه يهمه ويعني له شي كثيييييييييير مشاه وركبه السياره وسكر الباب وصرخ:حصل خير ياجماعه كل واحد يرجع لسيارته
ركب السياره وهو يسمع بكا الشاب وشهقاته بعد عشر دقايق وقفت السياره في القصر نزل الوليد وفتح له الباب حط يده على كتفه رفع الشاب راسه اللي كان دافنه بين ايديه وناظر فيه الوليد ابتسم:تفضل
نزل الشاب معه ودخل المجلس الوليد:شكلك مرهق بروح أجيب لك شي تاكله خذ راحتك
أول ما طلع الوليد تأمل الشاب المكان وابتسم بخبث وبعدها ضحك ضحكه خبيثه(والله اني عبقري)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 15-11-2009, 05:49 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


وش بيصير على خطبة الوليد والعنود!!هل بتم؟؟
الشاب الغريب وش وراه وورا ابتسامته الخبيثه؟؟
رؤى بتخلي العنود والوليد على راحتهم والا ناويه على شي جديد؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 15-11-2009, 06:51 PM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


يسلموووووووووووو يالغلا على البارت
بانتظااااااااااااار التكملة على احر من الجمر
هههههههههههه ضحكت كتير من موقف ام وليد و رؤى لما افتكروا ام العنود العروس
عسسسسسل وكمان ابوها شبابى وعايش العصر يجننوا واحسن جملة انهم عائلة لما تحب تعشق بجنون
اعتقد الخطبة تتم وهو ممكن يعترفلها بحبة وهى اعتقد لا الحاجز اللى بينهم مرضها
الشاب شكلة حرامى وناوى يسرق او ممكن يعرف الوليد وناوى على نية سودة
رؤى مش هتسيبهم فى حالهم وهتعمل مشاكل بينهم علشان تفرقهم واعتقد اللى متزوجاة هتشوف ايام سودة معاة وتتطلق واخلاقها تتعدل وتصير متواضعة وتتسامح من اللى عملتلهم مشاكل
بانتظاااااااااااااااااارك ياقمر

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ورود الأمل برائحة الألم / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الأمل , برائحة , بقلمي , رواية , سعوديه..رومنسيه..كامله..روووعه , ورود
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وش يعيد الوقت قلي غير خطوات الرجوع / بقلمي ، كاملة َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 303 13-09-2016 03:57 PM
رواية الموعد الضائع / بقلمي ❤صآحبــة الآمـتيـآز❤ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 21 30-07-2010 03:02 AM
أنا بين الألم والأمل.. بقلمي ~،,،’ دمعة سراب ’،,،~ خواطر - نثر - عذب الكلام 17 28-03-2010 04:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
الحياة أمل فـ الخفـاء ـارس مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 16 12-05-2006 01:44 AM

الساعة الآن +3: 04:55 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1