اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 22-11-2009, 02:54 PM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


يسلموووووووووو يالغلا على البارت
عنود حررررررام اوعى تكون ماتت او تكون فى غيبوبة او انشلت

عواد روى اعتقد ان بدر يموت اوتتطلق منة ويتزوجها
زيد شكل حبيبتة خانتة
بانتظاااااااااااااااارك على احر من الجمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-11-2009, 03:19 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها the preaty women مشاهدة المشاركة
يسلموووووووووو يالغلا على البارت
عنود حررررررام اوعى تكون ماتت او تكون فى غيبوبة او انشلت

عواد روى اعتقد ان بدر يموت اوتتطلق منة ويتزوجها
زيد شكل حبيبتة خانتة
بانتظاااااااااااااااارك على احر من الجمر
مشكوره حبيبتي منوره




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 23-11-2009, 03:24 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


معليش إذا مالقيت ردود بأضف عفشي وأروح منتدى ثاني

ثمانميه ومادري كم قروا الروايه و مافيه أي تفاعل ولا حتى روايتك ماعجبتني

سووووووووووووري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 24-11-2009, 09:45 AM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


شموخ الرواية رائعة وفكرتها جديدك واسلوبك رائع
حتى لو مالقيتى تفاعل مش معنى ان الرواية مش حلوة ومتحبطيش المفروض عندك امل وثقة ان روايتك ستجذب القراء مع الوقت والرواية فى بدايتها
تحياتى لكى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 24-11-2009, 03:16 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها the preaty women مشاهدة المشاركة
شموخ الرواية رائعة وفكرتها جديدك واسلوبك رائع
حتى لو مالقيتى تفاعل مش معنى ان الرواية مش حلوة ومتحبطيش المفروض عندك امل وثقة ان روايتك ستجذب القراء مع الوقت والرواية فى بدايتها
تحياتى لكى
تسلمي حبيبتي وبأكمل عشانك بس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 24-11-2009, 03:19 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


أم الوليد:راحت للي أرحم مني ومنك
الوليد صرخ صرخه سمعها كل اللي في المستشفى:
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااا
نزلت دموعه ونقل بصره بينهم:لالا تكفون قولوا انكم تمزحون
لكن مافيه أي رد عدا بكي عبير اللي زاد وصار نحيب يقطع القلب
صرخ:لاااااااااااااااااااااااااااا عنوووووووووووووودي لاااااااااااااااااااااااااا تكذبون_أشر باصبعه_أكيد انكم تكذبون _صرخ_ كانت معي في السياره وقالت لي أحبك والله قالت أحبك_صرخ بهستيريا_لاااااااااااااااااااااا
رؤى ركضت تنادي الدكتور لأن الأجهزه بدت تصدر أصوات مخيفه وأم الوليد حضنت ولدها وهي تبكي:تكفى الوليد لاتسوي كذا
لكن الوليد كان يصرخ بهستيريا
دخلوا الممرضات والدكاتره وطلعوهم برا وسكروا الباب
أم الوليد غطت وجهها تبكي بحرقه:يارب يارب ولدي ماله غيرك يارب ترحمه وتخفف عليه صدمته_شهقت في البكي_يارب أنا ماصدقت رجع لي يااااااااااااااااارب
عبير ورؤى ضموا أمهم وهم يبكون ربع ساعه وطلع الدكتور مع الممرضات
أم الوليد لاارادي مسكت ذراعه:ولدي وش فيه؟؟
الدكتور ارتبك:انهيار عصبي
أم الوليد غطت وجهها تبكي:.................
الدكتور:انا اعطيناه منوم ألحين وكلها كم ساعه ويصحى وأكيد راح يكون منهار أتمنى تدارونه وتخففون عليه
رؤى من بين دموعها:مشكور وماتقصر
الدكتور ابتسم:واجبي وراح
أم الوليد ونقابها لصق في وجهها من كثر الدموع:يا ويل قلبي عليك ياولدي
رؤى مسكت يد أمها:ماما معليش هو مصدوم بس
عبير:ماما الله يهديك كلها كم يوم ويتجاوز الصدمه_نزلت راسها وقالت بانكسار_مثله مثل غيره
رؤى تغير الموضوع:ماما أنا بأروح أجيب لك شي تاكلينه
أم الوليد هدت شوي وقالت بصوت مبحوح من البكي:مالي نفس
عبير بحنان:محد له نفس بس انتي اغصبي نفسك
رؤى راحت تجيب لهم شي ياكلونه من الكوفي ورؤى جلست تهدي أمها


صرخت فجآه من بين أفكارها:بنتي
أبو العنود ركض لها وحضنها يهديها وقال بصوت مبحوح:هند هدي نفسك خلاص مايصير صار لها ثلاث شهور خلاص
أم العنود ناظرت زوجها ودموعها تنزل وهمست:راحت بنتي يافهد راحت وحديتي وبكري ودينتي_غطت وجهها وصرخت_راحت يافهد راحت
أبو العنود حضنها وهو مايدري وش يقول معها حق هو فاقدها مع انها كان يطلع للدوام ويسافر أجل كيف هي اللي كانت أربعه وعشرين ساعه مقابلتها نزلت دموعه دموع الرجال اللي مانزلت من سقطت أم العنود أخر مره لما قالوا له الأطباء ان نسبة حياتها ضعيفه تذكر قبل عشر سنين
((أبو العنود كان جالس على الكراسي خايف على زوجته وحبيببته كان يناظر الممرضات والأطباء يدخلون ويطلعون ويتكلمون بسرعه وبصراخ بس ماكان سامعهم لأن باله كان مشغول مع حبيبته اللي داخل الغرفه واللي كل هالإزعاج عشانها صاحه من أفكاره يد الدكتور اللي حطهاعلى كتفه:أنت فهد زوج هند
أبو العنود رفع راسه وناظر في الدكتور:ايه نعم
الدكتور خبط على كتفه:اعي لها نسبة حياتها ضعيفه
أبو العنود ماعاد سمع شي بعدها كان يناظر شفايف الدكتور تتحرك بدون مايستوعب وش قاعد يقول زوجته اللي وقف في وجه الكل عشانها بتموت اللي بعدوا عنه أهله وطرده أبوه من الشركه عشانه رفض يتزوج غيرها بتروح بهالسهوله نزلت دمعه حاره وشقت خده بسرعه ونزلت ثانيه بعدها بنفس السرعه وبدت بعدها تنزل دموع مو دمعه وهو صامت بدون أي حركه أو.......))
صحاه من أفكاره صوت زوجته الحنون واللي تستاهل كل اللي سواه عشانها:حبيبي وين سرحت؟؟
ناظر زوجته بنظره ضبابيه من الدموع اللي ملت عينه وابتسم بالغصب:معك
أم العنود ابتسمت من بين دموعها:تصدق يافهد ان العنود راحت تصدق؟؟
أبو العنود حضن زوجته زياده:.......................
بكت أم العنود في حضن زوجها بصمت وهي ماتدري وش تقول وكيف توصف فراق أغلى انسانه على قلبها


بعد أربع ساعات جاتهم الممرضه وقالت لهم ان الوليد صحى وتقدرون تدخلون عليه بس وحده منكم بس ولازم تكون ثابته وقفت أم الوليد:أنا بأدخل
عبير ورؤى لأن معها حق ماراح يحتاج الا لأمه دخلت أم الوليد الغرفه وشافت الوليد جالس على السرير وضام رجليه لصدره وساند دقنه على ركبه ويناظر قدام في اللا مكان وصامت تجمعت الدموع في عيونها بس مسكتها مشت له وحطت يدها على كتفه وقالت بحنان:ولود
الوليد على وضعه:......................
أم الوليد قالت بصوت باكي:حبيبي تكفى لاتسوي في نفسك كذا
الوليد:................................
أم الوليد نزلت دموعها وقالت بهدوء:أنا ماصدقت ترجع لي من الغيبوبه تسوي كذا فيني
الوليد:................
أم الوليد بحنان:ولود حبيبي هي راحت وماراح يفيدها الا الدعاء
الوليد عض شفايفه ونزلت دموعه بدون صوت:..........................
أم الوليد:ولود................................
سكتت لأنها حست ان مافيه فايده باست راسه وطلعت والوليد على وضعه أول ماسكرت الباب جلست وانفجرت في البكي عبير ورؤى ركضوا لأمها ومسكوها أم الوليد:ماتكلم ولا كلمه بس ساكت ودموعه تنزل
رؤى:ماما خلاص هو مصدوم وش تتوقعين منه يسوي؟؟
أم الوليد مسحت دموعها:نرجع للبيت أحسن


البارت الثالث عشر
ساعدوها في الوقوف ورتبوا عباياتهم ومشوا بيطلعون وهم طالعين شافوا أبو الوليد يدخل كان وجهه مهموم وعيونه حمرا وجفونه متفخه من قل النوم ودقنه طالع باهمال لأنه في الأيام الأخيره ماكان يفارق الوليد كان معه مثل ظله بس اليوم راح عشان يزور أمه صحيح أبو الوليد ماكان يجلس في البيت كثير بحكم شغله لكن اذا جا السعوديه يفرغ نفسه لهم كان يسمع لهم ويمزح معهم ويوجهم كان نعم الأب لكن لظروف عمله كان يغيب عنهم كثير لكن كان يكلمهم يرسل لهم هدايا ويسوي لهم حفلات نجاحهم بنفسه ويسافر معهم في الاجازات عشان يحسسهم انه معهم وانه مهتم فيهم ومانساهم حتى أم الوليد كان ياخذها بعض الأحيان معه لسفراته كان يمشي وهو منزل راسه رفع راسه فجأه ولما شافهم مشى لهم
عبير قالت بدون مقدمات:الوليد صحى..
أبو الوليد ماانتظرها تكمل كلامها ركض لغرفة الوليد..ايه ركض عبدالله السجيدي اللي يهابونه الرجال وينضرب له ألف حساب وحساب وينتفض اللي في السوق أول ماينذكر اسمه يركض وكيف مايركض لولده الوحيد وبكره وحياته اللي بيحمل اسمه وقف قدام الباب اخذ نفس وفتح الباب أول مافتح الباب شاف الوليد جالس على نفس وضعيته ابتسم ودخل ووقف فوق راسه استغرب انه نارفع راسه لكنه ابتسم:ولود
الوليد:.................
أبو الوليد عقد حواجبه ورفع صوته:الوليد
الوليد:..........................
أبو الوليد لفه لجهته وانصدم أول ماشاف دموعه:..........................
الوليد ناظر فيه بانكسار:.........................
أبو الوليد عرف انه درى عن العنود تجمعت الدموع في عيونه لكن مسكها:لاتسوي في نفسك كذا
الوليد رمى نفسه في حضن أبوه مثل الطفل اللي فقد لعبته وبكى بصوت عالي:
راحت..راحت..راحت يبه بدون رجعه..آه ياليتها خذتني معها حياتي بدون ماتسوى وبدا يبكي ويشهق بشكل يقطع القلب
أبو الوليد ماقدر يمسك دموعه نزلت دموعه وحده ورا الثانيه على حال ولده وضم الوليد لصدره وهو موعارف وش يقول لأنه يعرف هو شكثر يحبها ومتعلق فيها وكيف كافح عشان يتزوجها بعدين يفقدهابهالسرعه ومابقى على زواجهم الا اسبوع
الوليد تكلم بصوت مبحوح وهو ساند خده على صدر أبوه:كنت حاجز لنا في مطعمها اللي تحبه ووعدتها في ليله ماتنساها لأن بيمر اسبوع ماني شايفه_رفع راسه بسرعه وناظر أبوه وابتسم بمراره_قالت لي أحبك_ناظر اللامكان وبلع غصته_قلناها مع بعض_صرخ بحسره_ياليتها ما قالت أحبك مادام بتموت بعدها..ياليتها ماقالتها
أبو الوليد ضمه لصدره ومسح على راسه بحنان:وأنت تحبها
الوليد همس:أعشقها_دخل راسه بصدر أبوه أكثر_أعشقها بجنون
أبو الوليد:بس أنا ماشوف انك تحبها
الوليد:...............................
أبو الوليد كمل:لو تحبها جد دعيت لها وتصدقت عنها بكيك عليها ماراح يفيدك ولا يفيدها
الوليد:...........................
أبو الوليد مدده على السرير وغطاه:صحتك أهم من كل شي
الوليد غمض عيونه:...........................
أبو الوليد باس راسه وطلع وقلبه متقطع على حالة ولده أول ماسكر أبوه الباب نزلت دموعها بعناد(ليه..ليه كذا حظي أنا ماصدقت لقيتها ورضت أمي أتزوجها تروح مني بهالسرعه..ليه؟؟..استغفر الله هذا قضاء وقدر)

مرت اسبوعين والوليد على نفس حاله مايتكلم ولا ياكل الا من ايد عبير لأن فيها من ريحة العنود

السعوديه_قصر السجيدي
جناح الوليد
الوليد في غرفة نومه جالس على السرير ويتأمل صور العنود ويكلمها ويفضفض لها رفع صوره لها كان يحبها كثير لأنها كانت أول صوره للعنود عنده خذاها من عبير بدون ماتدري قبل مايخطبها (كانت العنود واقفه على العشب الأخضر قدام النهر في تركيا ولابسه برمودا جنز على بلوزه خضرا ضيقه بينت خصرها النحيف ووردت بشرتها البيضا كان شعرها على طبيعته الكيرلي على كتفه بحريه وبعضه طاير من الهوا وميله خصرها بطريقه طفوليه ومبتسمه ابتسامتها العريضه اللي يعشقها الوليد ورافع ايد بعلامة النصر وايد مدخلتها بين فخوذها النحيفه وتغمز للكاميرا)قلب الوليد الصوره ومان مكتوب ورا الصوره بخط العنود
(عارفه انك ميته قهر أنا الحين في تركيا واياد بجنبي(*_^)ههههههههههههه)
ابتسم الوليد مع دق الباب جمع الوليد الصور وحطها تحت المخده ومسح دموعه وقال بصوت مبحوح:تفضل
انفتح الباب وطل عواد براسه وهو مبتسم:سلام ياالحليوه
الوليد ابتسم غصب وهو يشوف صديقه وأخو دنيته وقف على حيله وعواد بدوره سكر الباب ومشى له بسرعه وضمه لصدره الوليد كان يتقطع من الحزن
عواد:الحمد الله على السلامه
الوليد:......................
عواد بعد عنه ومسك كتوفه:أحسن الله عزاك
الوليد(يعني ماتت صدق..أنا ماأحلم) بدت دموعه تطيح وحده ورا الثانيه:....................
عواد تقطع قلبه على حالة صديقه:كلنا بنموت هذا قضا وقدر_قال بحزم_امنع قضا الله بعد
الوليد:.....................
عواد:حرام عليك اللي تسويه في نفسك حالتي هذيرماراح ترجعها
الوليد:..............................
عواد همس:عشان أهلك
الوليد:.......................
عواد بلع ريقه وقال بغصه:عشان اختك اللي اخرت زواجها عشانك مع انها ماكانت متأكده من حياتك
الوليد ناظره ودموعه تنزل:..................
عواد وهو يمنع دموعه تنزل:عشان مهند
الوليد بلهفه:مهند وينه وكيفه؟؟
عواد ابتسم:لا تخاف مهند كان عندي طوال الثلاث الشهور اللي راحت وتقدر تقول تشافى
الوليد زفر:الحمد لله
عواد:يلا الوليد قم وعش يومك لا تخلي الماضي يأثر عليك خنا عيال اليوم_بمرح_ترا بأبكي وهذي عاد فيها قبايل يهون عليك أبكي وأنا مابكيت من كان عمري عشر سنين
الوليد ابتسم بألم وغصب:وليش ماتهون
عواد ناظره بحده وطلع:..................
الوليد مسكه:وين؟؟
عواد ناظره بعتاب:هانت عليك العشره 15سنه وأنا أصدقاء أخرتها تتركني عشان نور مادري مهند
الوليد:هههههههههههههه عواد من جدك تغار
عواد ابتسم وقال بدلع وصوت أنوثي:فديت هالضحكه أكيد أغار عليك ياقلبي
الوليد دفه:الله يلوع كبدك
عواد ابتسم:...............
الوليد:ومتى بيجي مهند؟؟وكيفه ألحين؟؟
عواد مد بوزه بطريقه مضحكه وضم ايديه لصدره(تكتف)وقال بدلع:زخذا اللي هامك نور..
الوليد:هههههههه
اندق الباب
عواد:تفضل
الوليد رفع حواجبه:والله ان وجهك مغسول بمرق أنا صاحب الغرفه والا أنت
انفتح الباب ودخل مهند أول ماشافه الوليد انصدم من شكله كان سامن مررره وصحته زينه وموقف شعره سبايكي واللحيه الخليجيه زادته حلاوه مع الشنب الخفيف كان كاشخ ببنطلون جنز خصر واطي مع بلوزه خضرا زاهيه الوليد ركض له وحضنه مهند دفه بخشونه
الوليد ناظر فيه بصدمه:مهند أنا الوليد!!
مهند:لا مو أنت الوليد اللي أعرفه..الوليد اللي أعرفه كان رجال ماتأثر فيه الحياه كان رجال مؤمن بالقضاء والقدر كان دايم يقول لي ترا الدنيا ماتسوى_أشر عليه باصبعه_لكن اللي أشوفه قدامي ألحين واحد ثاني..اللي أشوفه ألحين طفل ضاعت منه لعبته أو يبي ننه(رضعه)
الوليد نزل راسه وهمس:لاتلومني يامهند الفراق صعب
مهند رفع راسه وناظر فيه بقوه وصوته مهيب:ماعاش من ينزل راسك وأنا حي
الوليد انصدم مهند تغير 180درجه صار رجال ويعرف سلوم الرجاجيل ويتكلم بثقه وقوه فرح من قلبه:ماني مصدق..ماني مصدق إن اللي قدامي مهند
مهند ابتسم:لا صادق يبه
الوليد ابتسم:لاتكبرني تراني كبرك
مهند:أنت أبوي واللي يقول كذا قطع برقبته
الوليد حضنه بقوه:يارب لك الحمد..يارب لك الحمد
مهند بادله الحضن:خلاص يا الوليد الميت مايجوز له غير الدعاء
الوليد بعد عنه:بس بشرط
مهند:وشو؟؟
الوليد:ترجع لأهلك
مهند سكت شوي يفكر بعدها ابتسم:أوكي بس توعدني تفك الكشره
الوليد:هههههههههه أوعدك
عواد بصوت باكي:كذا..كذا يا الوليد تراضي نور وتداريها قدامي_همس بألم_قدامي
الوليد حط ايده على كتفه عواد:انتي الخير والبركه ياوضحى
عواد دف ايده:وعععععععع وضحى الله يلوع كبدك خلنا على عواد أحسن أحس اني في مسلسل بدوي
الوليد ومهند:هههههههههههههههههه
عواد:يلا ننتظرك تخت تروش وانزل
الوليد ابتسم:أوكي

البارت الرابع عشر

طلعوا من الغرفه ينتظرونه تحت أول ماتسكر الباب امتلت عيون الوليد من الدموع:ماراح أنساك بس عشان أمي وأهلي بأضحك وأنا بداخل مكسور وحزين
تروش ونزل الوليد ببشاشه:يلااااااااااااااااااا
عواد:أول شي نروح للحلاق تضبط شكلك اللي يشوفك يقول مسجون
الوليد:ان شا الله
وطلعوا مع بعض



السعوديه_جده
شقق ال.................
كانت راجعه من السوق وتغني ونفسها مفتوحه على الأخر دخلت الاصنصير وعلى الدور الرابع أول ماانفتح الاصنصير شافت تركي طالع ويقفل شقته ابتسمت وركض له ودقته على كتفه بخفه تركي التفت وانصدم أول ماشافها كانت طالعه ملكة جمال شعرها قاصته فكتوريا خصله وحده ومقصقص من ورا خصل صغيره ومستشوره باتقان على جوا كان شعرها قصير مرررررررررررررره لحد أخر اذنها الا من الخصله اللي الطويله من قدام بجهة اليمين واللي مشهوره فيها قصة الفكتوريا كانت مناسبه لها القصه مع وجهها المدور
وبشرتها البيضا المورده وبين رقبتها الطويله وعظام نحرها البارزه لأن عبايتها مفتوحه طبعا وبانت سيقانها البيضا النحيفه مع التنوره القصيره الرمادي المخصره والبلوزه السودا الضيقه مررره وفتحة صدرها الكبيره كان شكلها متغير عن شكلها القديم بالشعر الطويل
تركي سأل لاارادي:ليه قصيتي شعرك؟؟
بدور انها بتطير من الفرحه وأخيرا عطاها وجهه ابتسمت:تغيير
تركي داخ من ابتسامتها العريضه ولقى نفسه يبتسم لها تلقائي:...................
بدور حست ان بيغمى عليها من الفرحه ابتسم في وجهها(طبعا بدور كانت خبره في الرجال وكيف تغريهم) حطت ايدها اليمين على رقبتها وميلت راسها عليها بدلع وابتسمت ابتسامه عريضه مغريه
وقالت بدلع:أخباغك (أخبارك)
تركي حس بالعرق يتصبب من كل مكان في جسمه وعرق في راسه يدق بسرعه وقلبه قام يدق بسرعه:................
بدور عرفت انها قدرت جاب راسه وانه تخدر ناظرت في قميصه الأبيض المخصر واللي مسكره أزارير الأخيره بس قربت منه وحطت يدها على صدره:الجو بدا يبرد لازم تسكر أزاريرك كلها وبدت تسكر أزاريره
تركي حس انه ضعيييييييييييييييييييييف ماعاد قدر يتحرك أو يتكلم وجسمه صار حار:.............
بدور(yeeeeeeeeeeeees) بعد ماسكرت الأزارير كلها مسحت على صدره بالكامل وقالت:لازم تنتبه............
:بدووووووووووووووووور
التفت بدور وهمست:سلطان
سلطان قرب منها والشرار يتطاير من عينه مسكها مع ايدها:من هذا؟؟
بدور سحبت ايدها بخشونه وصرخت في وجهه بصوتها النحيف الدلوع:ومن أنت عشان تسأل؟؟
سلطان ناظر تركي باحتقار وسحب بدور من ايدها:تعالي
بدور حاولت تتسحب من ايده بس ماقدرت كان ماسكها بقوه:سيبني..سيبني
فتحت سلطان الباب ودفها لداخل ودخل وراها وخبط بالباب:طراااااااااااااااااااااخ
تركي نقز من قوة الصوت وضرب باب شقته برجله:غبي..غبي..غبي شلون سمحت لها لو ماجا ذا السلطان كان..كان_قال بقهر من بين أسنانه وهو يناظر باب شقتها_حقيره..وقحه..واطيه..####..####..###
تنهد ورجع لشقته لأن نفسه انسدت على الأخر

ورا باب شقة بدور كان الجو مكهرب
شدها من ايدها وقال بعصبيه:انطقي من هذا؟؟
بدور سحبت ايدها:وأنت شتشوف هذا جاري
سلطان باستهزا:وجارك تسكرين له أزاريره وتمسحين على صدره
بدور:سلطان أنت ماتعرفني ولا لك سلطه علي مومن حقك تحاسبني
سلطان ميل فمه:ولا قد شفت أحد له سلطه عليك
بدور صرخت بعصبيه وهي ماسكه دموعها:أنا قد قلتك أهلي فري وعادي عندهم أي شي ومتفهمين وعندهم علم عني وهم بالرياض وأنا جايه هنا أدرس
سلطان قرب منها:بدور صحيح أنا ماعرفك لكن أنتي تعنين لي كثير
بدور عضت شفتها السفليه(مو من مصلحتك يابدور تخسرينه)قربت منه ولفت يدها على ذراعه وميلت خصرها عليه وناظرت فيه بدلع:سوسو..حبيبي خلك عادي وفري أنا ماأحب الرجال اللي يفرضون رايهم على الحريم_بلهجه نجديه_شفييييييييييييييك
سلطان روق:هههههههه حلوه شفيك
بدور غمزت له:أعجبك
سلطان لف يده على خصرها وقربها لصدره:أنت كلك على بعضك تعجبيني_سدحها على ذراعه لأنها كانت نحيفه ولصق صدره في صدرها_ وش هالحلى؟؟
بدور حطت يدها على دقنه النظيف وضحكت باغرا:هههههههههههههه شرايك أجنن مو
سلطان باسها على خدها:موموين مو موواحد
بدور باغرا:ههههههههههههههه
سلطان:فديت هالضحكه
بدور زادت:ههههههههههههههههههههههههههههههه
(*_^)..


البارت الخامس عشر
السعوديه_الرياض
التحليه_مقهى ال.................

دخلوا عواد والوليد ومهند الكوفي بعد ماراحوا للحلاق وتضبط الوليد والعيون عليهم ثلاث شباب مزاين وكشخه ورزه وواضح عليهم انهم بطارى جلسوا على الطاوله
الوليد ناظر عواد اللي عاقد حواجبه ومكشر:أنت هيه فشلتنا فك الكشره ليه عاقدها؟؟
عواد على وضعه:أوووووووص وشدراك هذا يسمى ثقل
مهند والوليد تسدحوا من الضحك:هههههههههههههههههه
عواد فك الكشره وقال بخيبة أمل:ليش مو كشخه؟؟
مهند بضحكه:تسمع بالثقل أنت
عواد حذفه بالمنيو لكن مهند تفاداها:أسكت أنت بس أسكت مابقى الا نور مادري مهند يتكلمون
مهند والوليد:ههههههههههههههه
بدوا يسولفون وينكتون وعواد كالعاده مابقى شي ماعلق عليه وفشلهم بصوته العالي فجآه رن جوال الوليد وعواد شاف لأنه على الطاوله Roua<<يتصل بك انسدت نفسه(الله يعينك ياعواد هذا وهي ماتزوجت أجل كيف اذا تزوجت معقوله رؤى..................)
الوليد:رؤى ليش البكي هدي نفسك؟؟
عواد ناظره بخوف:........................
الوليد:أوكي..أوكي أنا جايك ألحين
سكر جواله ووقف وقفوا معه مهند وعواد
عواد بقلق:خير الوليد شصاير؟؟
الوليد:مادري رؤى متصله تبكي ومافهمت منها شي
مهند:يلا أجل خلنا نروح
دفعوا الحساب وطلعوا وركبوا السياره وبسرعه على القصر الوليد كان على أعصابه ومهند وعواد متوترين أكثر منه وكل واحد يفكر في حبيبته ويدعي ان مايصير فيها شي وصلوا للقصر طلعت رؤى بعبايتها نزل لها الوليد بسرعه وعواد ومهند بقوا في السياره
الوليد مسك رؤى:رؤى شفيه؟؟
رؤى وهي تبكي صرخت:بدر يا الوليد بدر
عواد سمعها لأنها كانت تصرخ حس إنه انطعن في قلبه كل هذا عشان بدر شد على شعره بقهر
الوليد صرخ:شفيه؟؟
رؤى طلعت جوالها البلاك بيري وشغلت رساله صوتيه كانت بنت تقول بصوت مدلع:
هاي رورو أكيد مستغربه من أنا كان ودي أنقل لك الخبر بنفسي وأكلمك بس مارديتي..حبيبك بدوري ألحين بين أحضاني في إستراحه ال.................
الوليد فتح عيونه على الأخر وردد ببلاهه:استراحة ال........
رؤى مسكته:ودني هناك
الوليد مارد عليها وركب السياره وحرك بسرعه مهند وعواد ماسمعوا الرساله بس دروا انه شي يخص بدر لأنهم سمعوا رؤى تصرخ باسمه فضلوا السكوت بعد ربع ساعه عوادماقدر يمسك نفسه سال:على وين؟؟
الوليد بهدوء يخوف:إستراحة ال...................
مهند وعواد فتحوا عيونهم على أخر شي بس سكتوا لأن الوليد مايعصب بسرعه لكن اذا عصب مايعرفه أمه من أبوه نص ساعه ووصلوا للإستراحه ودقوا الباب فتحت الباب بنت كانت لبس الله المستعان عليه
البنت:كنت متوقعه....................
سكتت أول ماشافت الثلاث شباب الوسيمين ابتسمت باغرا وقالت بدلع:أهلين
دفها الوليد وهو يصرخ:وينه ال### ال#### وينه؟
انتشروا في الشتراحه يدورونه فجأه صرخ عواد:يال####
ركضوا الوليد ومهند له وانصدموا أول ماشافوا عواد يضرب بدر بدون رحمه وهو يصرخ بكل عبارات السب والشتم اللي يعرفها كانوا أول مره يشوفون عواد بهالشكل ركضوا له بسرعه وهم خايفي يموت بين ايديه
الوليد يسحب عواد:تعوذ من لشيطان ياعواد هذا مايستاهل تنجس ايك بضربه
مهند:اتركه ياعواد ترا بيموت بين ايدك
:اتركه ياعواد
التفتوا كلهم للصوت الأنوثي
عواد همس:رؤى
الوليد مشى لها ومسك ايده زقال بين اسنانه:وش جابك؟؟
رؤى سحبت ايدها بخشونه ومشت لبدر:جابني زوجي الخاين..جابني زوجي اللي كان يقول انتي كل شي بحياتي وهو حياته مليانه قذاره ونجاسه وقفت قدام بدر المصدوم ووجهت له كف حمرت ايدها من قوته وتفلت عليه:تفووو عليك يالقذر_صرخت_طلقني
بدر ابتسم بسخريه:بأطلقك بس شوفي من بيرضى فيك يابنت السجيدي المطلقه
رؤى نزلت دموعها غصب:طلقني يال###
بدر:انتي طالق
رؤى صرخت بحرقه:بالثلاث
بدر:انتي طالق طالق طالق
رؤى حطت ايدها على فمها تمنع شهقتها تطلع ووجهت له كف ثاني:يال###
راحت للبنت الشبه عاريه وجالسه على السرير وتناظر بصدمه ووجهت لها كف من قوته طاحت من السرير بكره وطلعت وهي تمشي بغرور وكأن ماهمها شي وهي من داخل بتحترق
بدر صرخ:نشوف من بيرضى بك يابنت السجيدي وانتي مطلقه و.......
سكته عواد بكف من قوته طاح على الأرض ورفسه وقال باشمئزاز:أنت تطول بنت السجيدي
الوليد:خلاص ياعواد كلم الهيئه وبلغ وأنا بأروح أشوف رؤى
عواد طلع جواله:مايبيلها كلام
بدر من سمع الهيئه ركض للوليد:لالا الله يخليك الا الهيئه_طلع دفتر شيكاته_كم تبي أختك رد كرامه
الوليد دف دفتر الشيكات بايده ودف بدر معها:تحسب كل الناس مثلك كرامتهم ترجع بالفلوس_ضم ايديه لصدره وقال بغرور_بعدين من قالك انك مسيت كرامة رؤى بشي بالعكس الحمد الله ان رؤى عرفت حقيقتك قبل ماتتزوجك
عواد كلم الهيئه دقايق الا الوليد راجع ناظر فيه عواد بقلق:........................
الوليد بضيق:راحت مع السايق
مهند:الحقها لا يصير لها شي
الوليد بقلة حيله:لا ماراح يصير لها شي...اصلا أنا لازم أكون معكم عشان هالحقير
نص ساعه وصلت الهيئه وقبضوا على بدر واللي معه وحذوا الوليد وعواد ومهند معهم خذوا أقوالهم

البارت السادس عشر

ساعتين والوليد واقف مع عواد ومهند قدام مركز الهيئه
الوليد ابتسم:مشكورين وماتقصرون بصراحه مادري شلون أرد لكم جميلكم
عواد ضربه على كتفه:يارجال حق وواجب_بلع ريقه_رؤى أختنا مثل ماهي أختك_بقلق ماقدر يخفيه_رح شفها وهون عليها
ركبوا السياره ووصلوا عواد لبته وراحوا للقصر
مهند:على وين؟؟
الوليد:على القصر
مهند أشر بايده:وقف..وقف
الوليد وقف على جنب والفتف عليه:خير!!
مهند:أنا أبي شقه مر................
قاطعه الوليد وهو يشغل السياره:يارجال على بالي عندك سالفه
مهند بحرج:لابجد ولود أحس اني مصختها لي ثلاث شهور عندك وثلاث شهور عند عواد ماصارت حتى الضيف ثلاي أيام
الوليد وهو يلف بالسياره:ومن قال لك انك ضيف؟؟أنت من أهل البيت
مهند:مستحيل أنسى لك جميلك هذا وان شا الله أقدر أرده لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 24-11-2009, 03:26 PM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


وش راح يصير لرؤى وطلاقها؟؟

عواد بيخطبها؟؟وأصلا رؤى بيسمح لها غرورها توافق عليه؟؟

الوليد وش راح يصير عليه ومعقوله يكمل حياته بدون العنود حبيبته؟؟

مهند وعبير وش راح يصير على حبهم اللي كل ماله يكبر؟؟

يلا أنتظر توقعاتكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 24-11-2009, 11:56 PM
صورة the preaty women الرمزية
the preaty women the preaty women غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


يسلموووووووو يالغلا على البارتات
عنود اهىء اهىء اهىء اهىء لية ماتت واللة الموقف اللى عرف فية وليد بموتها و حالة امها وابوها تحزن والواحد دموعة اربع اربع
بدور الصراحة حقيرة وفى نفس الوقت صعبانة عليا ونفسى اعرف اية اللى خلاها تمشى فى طريق الضياع واهلها فين
بدر حقيييييييييييييييير وسافل
رؤى صعبت عليا اصعب حاجة انة حبيبك يخدعك ويخونك وتكتشفى انة من احقر المخلوقات ومفيهوش صفة حلوة وانة نذل درجة اولى بس هى قوية وغرورها مش هتخلى حد يشمت فيها
عواد احوبة احسن نزل فى الحقير ضرب يستاهل بس علشان حبيبتة انجرحت اموت فية
مهند كويس انة اتخطى مشكلتة النفسية وشكلة حب عبير
وليد رحمت حالة صعب ان تلاقى الحب وتعمل المستحيل علشان تفضل جنب حبيبك والموت يفرقكم
توقعاتى
رؤى ممكن تدخل فى حالة صدمة ويمكن اكتئاب
عواد هيخطبها ورؤى غرورها يمكن يمنعها لكن لما تعرف انة يحبها توافق او ممكن توافق علشان كلام الناس
الوليد اعتقد هيكمل حياتة بدونهاو لكن ستظل ذكرى حية فى قلبة وعقلة
مهند وعبير اعتقد حبهم نهايتة الارتباط بس هيواجة مشاكل
بانتظاااااااااااااااااارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 27-11-2009, 12:26 AM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


كل عام وأنتم بخير


قبل الأحداث بربع ساعه

السعوديه_الرياض
قصر السجيدي

رجعت رؤى للبيت وهي تمشي رافعه خشمها لفوق وكأن ماهمها شي أول مادخلت كانت أم الوليد في وجهها سألتها بقلق:هاه وش صار؟؟
رؤى بهدوء:طلقني
أم الوليد شهقت وضربت صدرها:طلقك!!
رؤى ابتسمت وكأن الوضع عادي:إيوووووووووووووووووووه_نطقتها حرف حرف وهي تتعذب من جوا مع كل حرف_ط ل ق نييييييي
أم الوليد:لييييييييييييييييه؟؟
رؤى ناظرت أمها بغيض:وتبيني أجلس معه بعد اللي شفته
أم الوليد:طيب..................
رؤى قاطعتها بغرور:أنا بنت عبدالله السجيدي وكل(ن) يتمناني ماني مضطره أجلس مع واحد مايعرف النعمه اللي بين ايديه وطلعت لفوق وتتمخطر بغرور
أم الوليد ناظرت بنتها تنهدت:ماراح يضيعك يابنتي إلا ذا الغرور اللي فيك
الوليد دخل وهو يسرع في مشيته وسأل أمه:يمه وين رؤى
أم الوليد ناظرت الوليد وعينها مليانه دموع:ماأمداني أفرح بأنك رجعت الوليد القديم الا وتطلع لي رؤى بطلاقها
الوليد(ياالله شكثر أنا أناني لهدرجه مضيق صدرها) ابتسم:الحمد الله يمه إنا عرفنا حقيقته قبل ماتتزوجه ورؤى ألف من يتمناها
أم الوليد ودموعها على خدها:بس هي ألحين مطلقه من........................
الوليد قاطعها بنرفزه:يمه الله يهديك لا تخلين تفكيرك رجعي كذا بعدين رؤى بكر
أم الوليد ابتسمت:هذا الوليد اللي أعرفه
الوليد باس راس أمه:يلا يمه تصبحين على خير
أم الوليد:وين ماتعشيت
الوليد:انسدت نفسي
أم الوليد:لا ياحبيبي لازم تتعشى
الوليد وقف:أوكي خلي الشغاله تطلعه فوق في غرفة رؤى وتحسب حساب لرؤى
أم الوليد:أوكي
الوليد طلع لرؤى وأم الوليد راحت للمطبخ

عند رؤى
دخلت الغرفه وقفلت عليها فصخت عبايتها ورمت نفسها على السرير وانفجرت بالبكي بدون صوت مسكت صورة بدر وتأملت ملا محه العريضه كان كاشخ بالبشت وماسك بذراعها كان مبتسم ابتسامه صفرا ورؤى بجنبه فاكه الكشره كلها بفستانها الذهبي العاري والقصير مع شريطه خضرا تحت الصدر ابتسمت من بين دموعها باستهزاء:شلون..........................
دق الباب قطع عليها كلامها ردت بثبات وهدوء:مين؟؟
وصلها صوت الوليد:أنا
رؤى:دقيقه بس
الوليد:انتظرك في الصاله
قامت رؤى ركض وغسلت وجهها ومسحت وحطت على وجهها كريم عشان ماتبين أثارالدموع طلعت للصاله وشافت الوليد جالس منزل راسه وقدامه العشا مشت على أطراف اصابعها:بووووووووووووووووو
الوليد رفع راسه وابتسم:داري عنك
رؤى ضحكت عشان تبين انها عادي:هههههههههههه حسافه كان ودي أخرعك
جلست بجنبه الوليد(واضح انك تكابرين يارؤى واضح):...................
رؤى قالت بمرح:بتطول تناظرني!!
الوليد ابتسم:تعشي معي من زمان ماتعشيتي معي
رؤى ابتسمت وبدت تاكل بصمت مع ان نفسها منسده بس عشان تبين انها عادي:..................
الوليد بدا ياكل بصمت كان الجو هدوء قبل مايقطعه الوليد:رؤى مابي اللي صار يأثر عليك انت...............
قاطعته عبير وهي تأشر بايدها بدون اهتمام:ومن قال لك انه مأثر علي أنا أصلا أنا من زمان ودي أنفصل عنه لأنه مادخل مزاجي موحلو
الوليد رفع حاجبه(شلون تفكر هذي):....................
رؤى:لا تناظرني كذا_بحماس_أنا سمعت عهود بنت خالي يوم ملكتك.....................
سكتت لأنها حست أن اللي قالته غلط
الوليد تغير وجهه وحس بغصه وقف:الحمد لله شبعت دخل غرفته
رؤى(ياالله أنا شلون نسيت.................)
قطع أفكارها صوت عبير المزمجر واللي سمعت أخر الحكي وهي تقول بعصبيه:ابي أفهم انتي شلون تفكرين؟؟
رؤى حطت رجل على رجل وسندت ظهرها براحه وقالت ببرود:والله أنا ماني مستعده أحاسب على كل كلمه أقولها
عبير مشت لها وهي تحرك ايدها بعصبيه:هيه انتي أنا ماصدقنا ينسى تجين انتي تذكرينه!!
رؤى تنرفزت من طريقة كلامها وقفت وقالت بعصبيه:أنا مو أصغر عيالك تحاكيني بهالطريقه
ناظرتها باحتقار ودخلت غرفتها وصفقت بالباب:طرااااااااااااااااااااااااخ
عبير عصبت مررررره وركضت وراها وفتحت الباب عليها وطلعت كل اللي في قلبها وهي تصرخ بعصبيه:حتى وأنتي مطلقه شرك فيك..انتي ماتستحين على وجهك_نزلت دموعها وهي تحكي بقهر_متى بتعقلين انتي زوجة أخوك متوفيه وأخوك منهار وليلة طلاقك وتتمشكلين مع الناس انتي اصلا تكابرين انتي منهاره بداخلك لكن تكابرين أنا أكثر وحده أعرفك انتي تحبين بدر ومعجبك من زمان لأنه صغير وبطران وهذا اللي يتماشى مع بنت السجيدي على قولتك بس غرورك مايسمح لك تقولين اني انا حزينه وندمانه وطلعتي كل قهرك في الوليد_صرخت بهستيريا_انتي أصلا من أول ماخطب الوليد العنود وانتي ترمين عليها مثل السم وسكتنا سبيتها وهي متوفيه وسكتنا حطيتي كل اللوم عليها لما دخل أخوك غيبوبه وسكتنا بس خلاص للصبر حدود انك تمشين وتتكلمين وماتراعين شعور أخوك الكبير لاوألف لا.._حركت ايدها باحتقار_عالجي نفسك اللي فيك مرض نفسي تصرفاتك موتصرفات_ميلت فمها وقالت باستهزاء_مطلقه
ساد الهدوء المكان بعد كلام عبير رؤى انصدمت من الكلام وعبير كانت معصبه قطع الصمت كف من رؤى:طرااااااااااااااااااااااااااااااااخ
عبير مسكت خدها وقال بين أسنانها:تضربيني يارؤى تضربيني
رؤى نزلت دموعها بس قالت بثبات:وأكسر راسك بعد أنا أكبر منك تقولين لي هالكلام
عبير:هه زعلانه من الكلام والا زعلانه لأني أظهرتك على حقيقتك و........................
رؤى صرخت:خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص غطت وجهها بكت بحرقه
عبير:أحسن تستاهلين كل اللي يصير لك
رؤى وجهت لها كف وهي تصرخ:أسكتي..أسكتي مابي أسمع صوتك
عبير شدت من شعرها:عطيتك وجه بزياده
دفتها رؤى بخشونه وبدا الضرب على أصول
:خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص
وقفوا عن الضرب والتفتوا للباب كان الوليد واقف واللي سمع كل الحوار مشى الوليد لهم وهو ماسك دموعه وبعدهم عن بعض وقال بهدوووووء:خلاص كفايه لاتنبشون في الماضي إنا عيال اليوم
سحب عبير وطلعها معه وقفت عبير عند الباب والتفت على رؤى الصامته وقالت بحزن ودموعها على خدها:لا تتوقعين إن معجبني حالنا وإنا بعاد عن بعض ولا كأن خوات..ولا تتوقعين إن معجبني حالك والكل يبتعد عنك من غرورك اللي ينرفز_أشرت على نفسها_أنا أحبك يارؤى بس انتي اللي تبعديني عنك بغرورك وكبريائك وتبعدين كل الناس عنك
طلعت وطلع وراخا الوليد وسكروا الباب أول ماتسكر الباب انفجرت رؤى بالبكي بعد فتره هدت بس ماتدري كم جلست وهي تبكي وتنحب وتشاهق تأملت غرفتها الفخمه في جناحها الأفخم واللي يحسدها الكل عليه وقفت قدام المرايه وقالت بغرورها العتاد وهي نافخه صدرها:بس أنا يحق لي الغرور أنا مااغتريت على الفاضي_أشرت على نفسها_أنا بنت عبدالله السجيدي وألف يتمناني ماراح يهمني بدر أو غيره
تروشت ولبست لها تنوره قصيره وبلوزه وعطرت عبايتها اللي أقرب مانقول لها فستان وحطت لها مكياج روج فوشي صارخ ومسكرا وبلاشر وفكت شعرها الأشقر القصير الناعم وزينت ايديها بمناكير فوشيه زادت ايديها بياض ونعومه لبست عبايتها ولفت الطرحه وبينت خصله من شعرها الأشقر لفت لثمتها السفاف اللي بينت عيونها الواسعه أحلى وبان الروج الفوشي الصارخ من تحت اللثمه وخذت شنطتها الكبيره القوتشي وطلعت أول ماطلعت شافت عبير جالسه على الأريكه وتشرب عصير وهي سرحانه رفعت عبير راسها وهي دايخه من ريحة العطر القوي ناظرتها عبيرباحتقار وطلعت وهي تمشي بغرور حركت عبير راسها:مافي فايده..مافي فايده

البارت السابع عشر

بيت عواد

رجع للبيت وهو معه وجبات من ماكدونالدز استقبلته أخته أفنان وهي تصرخ:ماشا الله وشهالرضى جايب لنا وجبات
عواد ابتسم:.............................
أفنان:ماقدر على الرايق
عواد مد لها الوجبات:أقول خذي بس وين أمي؟؟
أفنان خذت الوجات:داخل مع خواتي لسى مانامت
دخلوا عواد وأفنان صرخ عواد:السلااااااااااااااااااااام عليكم دار قوم مؤمنين أنتم السابقون ونحن الاحقون
نقزوا خواته من الروعه أم عواد حطت ايدها على صدرها:بسم الله الرحمن الرحيم_التفتت عليه وهي تحرك ايدها بعصبيه_متى بتترك طبعك الخايب؟؟
عواد باس راسها وابتسم:مسا الخير ياأم عواد
أم عواد ابتسمت وراحت عصبيتها من شافت ابتسامة ولدها:مسا النور
مناهل:عويد جعلك السباه تفاول علينا
عواد التفت لها:أوه انتي هنا انتي ودبتك!!
مناهل حطت ايدها لى بطنها:يووووو ياعواد لاتذكرني
عواد:مابعد بان ولد أو بنت؟؟
مناهل ابتسمت:لا تونا
أفنان وفمها مليان أكل:أقول عواد أخبارخويك الحليوه؟؟
عواد تذكر رؤى وابتسم لاارادي:الحمد لله بخير
أفنان:لا الوضع مشكوك فيه وش عندك من اليوم تبسم لي!!
عواد بضيق:والله مادري ياوخيتي افرح ولا احزن
أم عواد عقدت حواجبها:وش فيك ياولدي؟؟
عواد زفر:رؤى تطلقت..
بدت الشهقات تتعالى وتخبيط الصدور
عواد ضحك على أشكالهم:ههههههههههه أفا يمه غيرت المذهب!!
أم عواد ضربت على كتفه:بسم الله علي ياولد
بشاير وهي للحين مصدومه:ليه؟؟وكيف؟؟وشلون؟؟
عواد:تطلقت وبس الله يستر عليها
مناهل بتردد:وانت بتخطبها
عواد بثقه:أكيييييد
أم عواد عصبت:وانت وش ناقصك تاخذ مطلقه؟؟
عواد:يمه هي بكر وزوجها هو السبب في طلاقهم والا البنت ماعليها كلام
أم عواد:ولو ماتاخذمطلقه
بشاير بعقلانيه:يمه خلي عنك هالتفكير الرجعي إذا كانت البنت ماعليها كلام وعارفينها وعارفين أخلا قها خلاص ليش نفكر في مطلقه وهالخرابيط؟؟_بتردد_وكلنا نعرف إن عواد يبيها من زمان
أم عواد تجمعت الدموع في عيونها:وتكسر كلمة أبوك؟؟
عواد نزل راسه:....................
بشاير:يمه شفيك كلنا نعرف إن الوالد الله يرحمه غلطان
أم عواد:بنت لا.................
بشاير قاطعت أمها بأدب:العذر والسموحه يمه بس الحق ينقال كلنا نعرف إن الوالد غلطان وانتي أول وحده وقفت في وجهه ذاك الوقت
أم عواد تفكر:.........................
عواد منزل راسه:.......................
بشاير تكمل:بعدين عواد يحبها وماتزوج غيرها عشانها ولما تطلقت وامصدق تجين توقفين في وجهه مثل أبوييمه لاتحطمين ولدك بعدين تندمين
أم عواد باستسلام:اللي تشوفونه بس البنت مانعرفها زين
مناهل ابتسمت:هذي عبير ماشا الله عليها مافيه أحسن منها أخلاق وحيا وخفة دم وأكيد البنت مثل أختها دامهم نفس الأم اللي ربتهم
أم عواد التفتت لعواد ورفعت راسه والدموع على خدها:ألف مبروك
عواد ابتسم:الله يبارك فيك_التفت لأخته وبئر أسراره بشاير وابتسم لها بفخر_مشكوره يابشاير
بشاير عدلت نظارتها الطبيه وابتسمت بخجل:ولو كم عواد عندي
:ترررررررررررن
قامت أفنان وهي تصرخ وأم عواد تقول بعصبيه:مادري متى يعقل هالولد كم مره أقوله لاتعلق على الجرس
دخلت أفنان وهي ماسكه أذن توأمها نواف وتصرخ عليه بعصبيه صرخت عليه أم عواد:وانتوا كل له طبعه عواد ماغير يخرعنا وانت مذينا بهالجرس جعله يكسر على راسك
نواف ابتسم لأمه:أهون عليك ينه تطقني أفنانونه
أم عواد تغير المود حقها180درجه وصرخت على أفنان:أفنانوه اتركي أخوك جعلك اللي مانيب قايله
انفجر المجلس ضحك على أم عواد اللي ناتقوى على دلع نواف:ههههههههههههههههههه
وكملوا السهره ضحك وسوالف وعواد مبسوط عايلة عواد كانت عايله مثاليه في تعاونهم وحبهم لبعض والكل كان يحسدهم على لمتهم الحلوه

اليوم الثاني
السعوديه_قصر السجيدي

صحى الوليد من النوم وهو متضايق وكل المشاكل على راسه رؤى وطلاقها من جهه ومهند وأهله من جهه وأكبر مشاكله العنود حبيبته وزوجته من جهه رفع جواله ودق على مهند خمس رنات ووصله صوت مهند كله نوم:آلوو
الوليد:يلا قم بابدل وباجيك عشان نروح لأهلك
مهند طق بلسانه علامة الطفش:بعدين ياالوليد أنا فيني....................
قاطعه الوليد:قم وأنت ساكت وسكر في وجهه وجلس على السريرناظر في صورة العنود يوم ملكتهم بفستانها الأزرق وهي ماسكه ذراعه وتبتسم بفرح والوليد جنبها بالبشت يبتسم كان اللي يشوفهم يعرف من ابتسامتهم وعيونهم اللي تشع حب انهم بيعشون في سعاده أبديه وامراح يفكر بينهم شي لكن الموت فرق بينهم رفع الصوره وهو يتذكر((العنود:ههههههههههههههه
الوليد:فديت هالضحكه
العنود سكتت ونزلت راسها وحمر وجهها:..................
الوليد:هههههههه كل هذا مستحيه؟؟
العنود:ياالله ياالوليد كل مااندمجت معك أحرجتني
الوليد مسك ايدها:عنودي لازم تتعودين أنا زوجك
العنود حمر وجهها زياده من كلمة زوجك:يقالك الحين بتكحلها ترا عميتها
الوليد:هههههههههههههه_باس ايدها_يلا عاد عنودي استحي من الكل الا أنا
العنود تأملته بحب(أحبه ياناس أحببببببببببببببببببببببه)قالت من قلب:الله لايحرمني منك
الوليد شد على ايدها:ولامنك يابعدعمري وهلي وناسي
العنود حمر وجهها:الوليييييييييد
الوليد:هههههههه عيونه
العنود:اسكت
الوليد:ههههههههههههههههههههههه))
الوليد عض شفايفها وغمض عيونه ونزلت دموعه بسرعه وحده ورا الثانيه ضم الصوره لصدره:بس انا انحرمت منك ياالعنود..ليه؟؟ليه رحتي وخلتيني؟؟حياتي بدونك ماتسوى باس الصوره وتروش ونزل لمهند

السعوديه_جده
لبست وكشخت وجلست تطل من فتحة الباب بان لها تركي وهو يطلع ويقفل الشقه ابتسمت:فديته يهبل ياناس
فتحت باب الشقه وهي تبتسم لتركي اللي ناظرها باحتقار وتوجه للاصنصير انتظرت بدور لحد ماتسكر الاصنصير وركضت وضغطت عليه انفتح وركبت بسرعه وسكرته لأنها عارفه ان تركي بينزل مع الدرج عشان مايجلس معها في نفس المكان ناظرها تركي باحتقار بدور مدت ايدها:السلام عليكم
تركي ناظرها باحتقار وصد عنها بدورسحبت ايده:السلام لله
تركي سحب ايده وقال بدون نفس:وعليكم السلام
انفتح الاصنصير وطلع تركي بسرعه وطلعت وراه بدور تركي طلع من العماره وابتسم لآخوياه اللي ينتظرونه مشى لهم وقال ببشاشه:السلام عليكم
لكن محد رد عليه كانت عيونهم على العماره التفت وشاف بدور تبتسم له كشر في وجهه وصد عنها صفر ناصر باعجاب:بنت ال### وشهالجمال وشهالرشاقه_التفت لتركي وغمزله_من ورانا
تركي عصب:ناصر الزم حدودك انت تعرفيني ماأحب هالحركات
الكل استغرب من عصبيته لكن ماعلقوا ركبوا السياره وحركوا ناظر ناصر في المرايه:شتبي ذي واقفه تناظر
تركي:حقيره
ابراهيم:بس ملكة جمال الصراحه سعوديه؟؟
تركي:ايه
صرخوا الشباب وهم مصدومين من ملكة الجمال كلهم لفوا يناظونها بعد ماعرفوا انها سعوديه وبدوا يعلقون باعجاب تركي كان مقهور بس سكت
عند بدور كانت تتأمل تركي(فديته حتى أصحابه كشخه ورزه مثله)ركبت السياره الفخمه بعد مااختفوا عن عينها

السعوديه_الرياض
قصر السجيدي

نزل الوليد لمهند اللي ينتظره ابتسم:السلااااااام
مهند ابتسم:وعليكم السلام
الوليد:أولشي بنروح للمستشفى أوريك مكتبي وتنتظرني شوي عندي كم شغله باخلصها عشان استلم الشغل من جديد والظهر نروح لأهلك
مهند حط ايده على خصره:ألحين رايح تزوطلني معك ليه؟؟جيت الظهر ونروح مع بعض
الوليد:هههههههههه حلوه هذي تزوطلني
مهند ابتسم:هذي من قاموس عواد
الوليد:أنا مصحيك من الصباح عشان تتعود على القومه لأن من بكره بتستلم الدوام الصباحي
مهند:ليه صباحي؟؟
الوليد ببرود:باختصار لأن دوامي صباحي وبطفش إذا جلست في الليل لوحدي كلمت الوالد وحولكم صباحي
مهند بقهر:ماتاخذ راينا؟؟
الوليد أشر على راسه:كيفي شركة أبوي
مهند:العن أبو المذله
الوليد طق بلسانه:دوت..دوت هذا جزاي ألحين الناس يدورون الصباحي وأنت ماتبيه..بعدين لاتلعن حرااام
مهند:استغفر الله..بس بيني وبينك أحسن عشان أسهر في الليل وأفلها
الوليد سحبه:أقول شكل الجلسه تحت هالشمس جازت لك
مهند مشى معه للسياره:ههههههههههه أول مره أشوف سعودي ماتعود على الحر
الوليد صرخ:ماأطيق الحر أتنرفز إذا جلست في الحر

في نفس القصر لكن داخل وبالتحديد عند الشباك كانت عبير واقفه تتأمل مهند وهويضحك وهو عاقد حواجبه وهومقهور(ياحلوه طالع يهبل باللحيه الخليجيه الخفيفه والسبايكي واضح انه يهتم بمظهره)لما اختفى عن عينها نزلت دموعها وسندت جسمها على الجدار:لازم أنساه..لازم أنساه مستحيل أرتبط فيه لو ايش_خللت ايدها في شعرها_بس مااقدر أحبه أحبه مااقدر أقاوم في شعور بداخلي يحركني له عشان أشوفه
مسحت دموعها ولبست عبايتها ولثمتها السودا ساده وطلعت أول ماطلعت شافت مهند ماسك الوليد ولاف ايده على راس الوليد ومنزله ويضحك بصوت عالي والوليد يحاول يبتعد عنه فز قلبها من أول ماسمعت ضحكته الرنانه العاليه ونزلت دموعها من جديد ابتسمت من بين دموعها على شكله وهوماسك الوليد زغمزاته واضح
مهند أول مارفع راسه شافها وعرفها على طول فك الوليد ووقف يتأملها وهو يحس بدقات قلبه تسرع وتنفسه يزيد(يالبيه فديت هالعيون)الوليد ناظر وين مايناظر مهند وشاف عبير واقفه تناظرهم حس بشي موطبيعي في الموضوع مهند تدارك الموقف وركب السياره وقال بحرج:الله يفشلك ألحين وش بتقول أختك عني؟؟
الوليد حس انه ارتاح لأن تفكيره راح بعيد:هههههههههه ماقدر على اللي يستحون
راح لعبير وابتسم لها:عبور شفيك؟؟
عبير انتبهت على نفسها:قاعده أناظرك أنت وإياد مادري مهند وش حركات البزران هذي؟؟
عبير حز في خاطرها انها تقول عن مهند بزر بس وش تسوي
الوليد:هههههههه روحي لجامعتك بس بعدين أقولك السالفه
عبير:أنت اللي رح لدوامك أبرك لك
لفت للسيارة السايق
الوليد حس ان عبير فيها شي مو عادتها ماتنكت:عبور فيك شي؟؟
عبير نزلت دموعها:كل اللي في رؤى وتسأل فيني شي!!
الوليد بدون اهتمام:أهيه على بالي فيك شي لاتخافين رؤى مايأثر فيها شي
عبير ارتاحت أنه ماشك ومشت السالفه
مهند كان يتأمل عبير من بعيد وهي تتكلم مع الوليد وهو يحسد الوليد انه جالس يسولف معها(ياترى ياعبير تحسين بنفس الشي اللي أحسه تجاهك والا ماجبتي خبري_تنهد_أحبك ياعبير أحبك) رجع الوليد للسياره وركبها وهويضحك بعد ماركبت عبير السياره وحركت السياره التزم مهند الصمت والوليد توقعه فيه النوم وتوجهوا للمستشفى

البارت الثامن عشر

الظهر طلعوا الوليد ومهند من المستشفى بعد مااستلم الوليد شغله من جديد ركبوا السياره التفت الوليد لمهند:هاه وين بيتكم فيه؟؟
مهند التفت للوليد:ضروري؟؟
الوليد ضحك على ملامحه:هههههههههههههه أكيد ضروري
مهند التفت قدام:مادري أحسن اني مااستعديت نفسيا
الوليد:.....................
ساد صمت للمكان الا من توصيف مهند لبيته وصلوا للبيت وانصدم الوليد بيته كان كبير وفخموواضح انه من طبقه فوق المتوسطه لكنه ماكان يقارن بقصر السجيدي الكبييييييييييير نزل الوليد ومهند ودخلوا بعد مافتح لهم السايق اللي عرف مهند أول مادخلوا كانت في استقبالهم بنت شقرا نحيفه وطويله لابسه فستان قصير للركبه وسيور كان فيها ملامح من مهند صرخت البنت بلغه مكسره:موهناد(مهند)
التفت الوليد لمهند اللي تغير وجهه ركضت البنت لمهند وحضنته وهي تبكي
"بعد الترجمه"
قالت:أسفه حبيبي أعلم جيداً اني مقصره لكني كماتعرف أنا اسبانيه ولاأعرف لهذه الأمور جيداً هنا اعذرني كنت افتقدك كثيراً
بادلها مهند الحضن:لابأس أمي أنا أعرف جيداً شعورك وأعرف أنه ليس بيدك
بعدت أم مهند عن ولدها وناظرته:لم أعرفك إلا حين سمعت صوتك لقد تغيرت كثيراً
مهند ابتسم:وتعالجت
أم مهند:واااااو هذا جيد أين كنت طوال هذه المده_التفت على الوليد المصدوم ومدت ايدها_أوه معك ضيوف أسفه لم أراك
الوليد ناظر ايدها وناظر مهند اللي حرك راسه بالإيجاب مد ايده وهو يبتسم لها:أهلاً
أم مهند بادلته الابتسامه وهي بتحرقه من نظراتها:تفضلوا
الوليد ماعجبه الجو:أسف يتوجب علي الذهاب
مهند التفت للوليد:مشكور الوليد ماقصرت
الوليد:ولو واجبي بس لاتقطع
مهند:أفا عليك اعتبرني معك في البيت
الوليد:ههههههههههه لاعاد أنا ماصدقت أفتك منك تعود تنشب لي
مهند:هههههههه
الوليد:مع السلامه
مهن ابتسم:مع السلامه تدل الطريق
الوليد:هههههههههه ماتجوز عن طبعك حتى وأنت في بيتك_التفت لأم مهند وابتسم_تشرفت برؤيتك
أم مهند فكت الكشره كلها:أهلاً
طلع الوليد التفت أم مهند لمهند:جمييييل
مهند تضايق من حالة أمه بس عذرها أجنبيه عادي عندها دخلوا لداخل وأم مهند كل شوي تسأله عن الوليد

في بيت أقرب مانقول له فله كان زيد جالس في البيت الخالي تماما يتأمل وقف قدام غرفة نوم لشخصين ولونها وردي وسماوي ابتسم ودخل للغرفه جلس على السرير المرتب ومسح عليه وهو يبتسم تجمعت الدموع في عيونه:أحبكم_نزلت دموعه وهمس_والله أحبكم بس..بس.. رمى نفسه على السرير وبدا يبكي بصوت عالي
ساعه..ساعتين..ثلاث ساعات وهدا رفع راسه وتأمل الغرفه بنظره ضبابيه ووجهه أحمر ابتسم:ماتوقعت اني بفقدكم كذا
قام وطلع من الغرفه وسكر الباب بهدوء ومشى في البيت بالكامل وهو يتأمله وكأنه أول مره يدخله ابتسم قدام غرف وتنهد قدام ثانيه وبكى بحسره قدام ثانيه بعدها مسك العود بيدق لكن تذكرها(حط حيلك في القرآن وشي ينفعك بدال ماتدقق في هالعود)عض شفايفه وغمض عيونه ودموعه تنزل بحرقه حرك راسه:ليش؟؟ليش؟؟
رفع المصحف وبدا يقرآ

اليوم الثاني
صحى الوليد من النوم وكالعاده تأمل صور العنود وكلمها وطلع للمستشفى أول مادخل للمستشفى شاف غيداء بنقابها وبالطوها واقفه في الاستقبال ابتسم ومشى لها:السلام عليكم
غيداء رفعت راسها وابتسمت وقالت بصوتها الهادي والناعم:وعليكم السلام أهلاً دكتور الوليد الحمد الله على السلامه
الوليد:الله يسلمك كيفك غيداء؟؟
غيداء:الحمد لله أنت كيف حالك الحين؟؟
الوليد:والله فيني النوم
غيداء:هههه كلنا فينا النوم بس الشكوى على الله
الوليد ابتسم:يلا أجل ماعطلك عن شغلك مع السلامه
غيداء ابتست:مع السلامه
مشى الوليد لمكتبه وغيداء تتأمله بعيونها
:بووووووووو
غيداء حطت ايدها على صدرها:بسم الله الرحمن الرحيم
جمانه وهي تناظر الوليد:أشوف المملوح مداوم اليوم
غيداء تنهدت:آآآآه من المملوح ماعذبنا الا المملوح
جمانه:طيب ياأختي روحي له وخبريه عن مشاعرك
غيداء التفتت عليها:أقولها أناأحبك
جمانه:لا اعزميه على عشا رومنسي وقولي له
غيداء فتخت الملف اللي معها:هههههه تستهبلين ترانا في السعوديه
جمانه:طيب والعمل الى متى؟؟
غيداء زفرت:العمل إنك تروحين لشغلك وتفكيني
جمانه دخلت ايدها في جيب البالطو الأبيض:أصلاً أنا الغلطانه اللي جايه أحاكي موظفة استقبال
غيداء:ومالك الا هالموظفه
طنشتها جمانه ومشت من عندها وهي تتمايل بخصرها بغرور
غيداء ابتسمت وهي تتأملها(ياالله ياغيداء مكتوب عليك الشقا حتى في الحب يوم حبيت حبيت لي واحد قلبه متعلق في وحده ويحبها ومنهار عشانها بعد..بس مستحيل أمشي وراه مثل غيري إذا حس فيني ولاتضرب أبو الحب وطوايفه أهم شي كرامتي...بس أحبه والله أحببببببببه):آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
:سلامتك من الآه
نقزت غيداء من الخوف والتفتت على فيصل اللي ابتسم لها وقال:صباح الخير
غيداء رفعت غيداء راسها وناظرت في السقف وقالت بطفش:آصبحنا وأصبح الملك لله
فيصل:مقبوله على العموم كل سنه وانتي طيبه
غيداء ناظرت فيه بحيره:.................
تأملها فيصل وهو مايشوف الا عيونها الذباحه ورموشها الطويله مع انها ماحطت أي كحل أو مسكره(الله ياخذك على هالعيون هذي مو عيون هذي مصاقيل):..........
غيداء ارتبكت من نظراته الوقحه لكنها قالت بثبات:دكتور فيصل واضح انك فاضي بس ترا أنا مو فاضيه ولا رايقه
فيصل بابتسامته الخبيثه:أوكيه أنا جاي أقولك كل سنه وانتي بخير بمناسبة عيد ميلادك الرابع والعشرين
غيداء ناظرت فيه بصدمه(معقوله يكون ذاكر يوم ميلادي..يعني أنا أهمه ولا ماكان اهتم):أنا ماأحب هذي السخافات وهذي أشياء حرام
فيصل:يعجبني فيك التزامك
غيداء رفعت الملفات:مشكور ومشت عنه
فيصل تأملها بالتنوره الطويله الساتره والبالطو الطويل الواسع مع الطرحه الطويله والنقاب:عنيده بس أنا أعند
مشى لمكتبه

البارت التاسع عشر

الوليد كان جالس على مكتبه وقت البريك وماسك الكوفي الساخن تمدد بكسل:يارب ناظر الشباك_المطل على الشارع المزدحم_الحمد لله كن الجو بدا يبرد_انتبه لغيداء تطلع وهي سانده عجوز لحد السياره ابتسم_ما شا الله تبارك الله بنت عاقله ومحترمه وتفرض عليك احترامها
رجع للمكتب وهو يفكر في مهند وأمه قطع عليه تفكيره صوت المنبه طفى المنبه ونادت الممرضه المريض رفع الوليد راسه أول ماشم ريحة العطر القويه وشاف بنت واقفه مبتسمه احتقرها في نفسه على المكياج الكامل اللي حاطته واللثمه الشفافه اللي وجودها مثل عدمها:تفضلي
جلست البنت وقالت بمياعه:شكراً
الوليد:من ايش تعانين؟؟
البنت فكت الثمه وأشرت على شامه في أخر خدها وقالت بدلع:أبغى أشيل هذي
الوليد(وقحه):اممممم أوكيه هذي شغله سهله وتسويها لك الممرضه
البنت طقت بلسانها:نو..نو..نو أنا ماأبغى شغل ممرضات
الوليد عصب من حركتها الوقحه يعني أبغاك انت:أسف ماقدر أخدمك روحي لدكتور ثاني يسويها لك
البنت ضحكت بدلع:هههههههه ليش معصب؟؟
الوليد:لو سمحتي أختي أنا مشغول وراي مرضى ماني فاضي لك
البنت عصبت مررره لكنها قرت اسمه وعرفت انه موهين:أوكيه..أوكيه بس لاتعصب
نادى الوليد الممرضه وعلمها بشغلها ورجع لمكتبه ويقول في خاطره(بنات أخر زمن وقحه مررره)تذكر شكل العنود أول ماشافها وكشف عليها وكيف كانت بتموت من الخجل وهويلمس ايدها الناعمه وكيف كانت تبتعد عنه وهي مستحيه وابتسم بغصه:الله يرحمك
رن جواله دنيتي<<يتصل بك رد وهو مبتسم:هلا..هلا بأم الوليد
أم الوليد ابتسمت غصب:هلا بك
الوليد:غريبه وشهالرضى متصله علي وقت القيلوله
أم الوليد:ههههههه أبد أبغاك وأنت جاي تمر مكتب الاستقدام
الوليد:هههههههههههه مكتب استقدام مره وحده الله يهديك يمه طيحتي برستيجي
أم الوليد:عاد وش أسوي أنا موفاضيه أطلع في هالحر عشان شغاله وخواتك نايمات
الوليد:طيب ان شا الله
أم الوليد:بس شف ترا الشغاله سعوديه
الوليد:سعوديه
أم الوليد:ايه ماتدري انهم سمحوا للسعوديات يشتغلون شغالات
الوليد:ومن السعودي اللي بيرضى إن أخته أو أمه تشتغل شغاله
أم الوليد:الحاجه وأنا أمك أحمد ربك
الوليد:الحمد لله خلاص أجل أول ماطلع منا لمستشفى بأمرها
أم الوليد:الله يسهلك مع السلامه
الوليد:مع السلامه
أول ماانتهى الدوام طلع الوليد لمكتب الاستقدام وهو بيموت من الفضول ويشوف شكل الشغاله وصل للمكتب واستقبله المسؤول وطلب منه ينتظر شوي جلس الوليد على الكرسي وبدا يلعب في جواله أول مالمح طرف عبايه رفع راسه وأول ماطحت عينه في عين الشغاله وانصدم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 27-11-2009, 12:29 AM
صورة !.شموخ.! الرمزية
!.شموخ.! !.شموخ.! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ورود الأمل برائحة الألم بقلمي


وش اللي شافه الوليد وانصدم منه؟؟

مهند وش بيصير عليه مع أمه الأجنبيه؟؟

زيد وبعدين معه وش سالفته؟؟

رؤى وش أخرة غرورها؟؟

عواد هل بتتحقق امنيته ويتزوج رؤى حبيبته؟؟

مين غيداء؟؟ووش سالفتها مع الوليد وفيصل؟؟

انتظر توقعاتكم



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ورود الأمل برائحة الألم / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الأمل , برائحة , بقلمي , رواية , سعوديه..رومنسيه..كامله..روووعه , ورود
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وش يعيد الوقت قلي غير خطوات الرجوع / بقلمي ، كاملة َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 303 13-09-2016 03:57 PM
رواية الموعد الضائع / بقلمي ❤صآحبــة الآمـتيـآز❤ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 21 30-07-2010 03:02 AM
أنا بين الألم والأمل.. بقلمي ~،,،’ دمعة سراب ’،,،~ خواطر - نثر - عذب الكلام 17 28-03-2010 04:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
الحياة أمل فـ الخفـاء ـارس مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 16 12-05-2006 01:44 AM

الساعة الآن +3: 04:57 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1