غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 05-12-2009, 03:10 PM
صورة الجـــوهـــره الرمزية
الجـــوهـــره الجـــوهـــره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


الباارت خطيرر بس ياليته طوويل
وتسلمين .,
.
ونستنا الباارت الجااي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 05-12-2009, 05:08 PM
صورة مڵڪــۃ اڵطــيٻھ .. الرمزية
مڵڪــۃ اڵطــيٻھ .. مڵڪــۃ اڵطــيٻھ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم





يسلمووووو

الباارت روووووعهـ مثل كاتبته
واانا مررة تحمست شوي وادخل بالشاشه >>> خخخخخ
ويالييت يا قلبي تكملينه باسرع وقت ممكن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:37 AM
صورة الماسه العمر الرمزية
الماسه العمر الماسه العمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


مرحباااااااااا ........ اسفه طولت عليكم بس كانت ظروف مجبرتني انا قرات الردود وحمستوني كانت حلوه مره وفيه عضوه علقت بس حبيت اوضح لها شيء ممكن مكان واضح بالنسبه لها (ان ريما لما كانت تفكر بفهد من هو ؟ هي عارفه انه محامي بس اللي تبي تعرفه شنو العلاقه الشخصيه اللي تجمعها بابوها وتركي وليه هو مصر يرجع علاقته بتركي وهو اللي وضح لها من الصور )وبس طبعا كل شي راح يوضح البارت الجاي وحبيت اشكركم وعلى ردودكم واهتمامكم وصراحه انا فخوره انا اولى رواياتي جذبت شريحه مثقفه وتحب التفاصيل والتدقيق وتعليقكم وردوكم يزيد موهبتي ابداع مشكورين .................واسفه على التاخير دقايق وانزل البارت ولاتنسون ردودكم وتوقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:42 AM
صورة الماسه العمر الرمزية
الماسه العمر الماسه العمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


الجزء الخامس
وفجاه نادوا على رحله وكان الصوت طالع عند فهد وريما فهد استغرب وحس انه غشيم وينضحك عليه
فهد:مدام خديجه انت في المطار
ريما :ايه ...........لا ............ها ...........لالا (وهي تاشر على فاطمه انه عرف وصارت فاطمه تضرب خدودها )
فهد :ايه اخير قررت لا اقول اسمعي تقولين الصدق لا طلعك من بين هذولا الناس انا ماني غشيم لهذي الدرجه قاعده انت تلعبين فيني
ريما خقت على ذكائه وتناظره وهو معصب :لا اوكيه انا في المطار بس سويتها لك مفاجاه وانت خربتها
فهد باستهزاء :شنو أي مفاجاه من انت علشان تفاجأني انا اعرفك؟؟؟؟؟!!!!!!
ريما انحرجت :لا بس بغيت
حس فهد انه احرجها :خلاص وينك انت علشان اشوفك ؟؟؟؟
ريما :انت وينك انا راح اجي عندك
فهد :شنو لابسه ؟؟؟
ريما :انا متغطيه كيف تعرفني ؟؟؟؟؟؟
فهد ويتلفت يمين ويسار :ايه صح نسيت
ريما :انت شنو لابس ؟؟؟؟
فهد :مليون واحد لابس مثلي وين تعرفيني اوكيه فيه بوتيك ورد احمر نلتقي عنده
ريما(والله انك مميز بينهم) :اوكيه
سكرت ريما وهي تلطم وجهها :ياويلي انكشفنا
فاطمه :الله ....شوفي مالي شغل انكشفت انت مو انا مالي خص ولا تحاولين تقنعيني روحي انت وانا بنتظرك لما تخلصين اطلعي
اوكيه
ريما :طيب خلاص مراح اتاخر
فاطمه بحذر تكلمها :شوفي انتبهي هذا ماهو سهل
ريما بخوف وصارت ترتجف :اوكيه روحي
ريما راحت للبوتيك اللي وصفها وضحكت في نفسها لماتذكرت لما كان نفسها في ورده حمراء من هذا البوتيك وصارت تناظر يمين ويسار
ريما (في نفسها ):لايكون يلعب علي زي ماسويت فيه لا مستحيل انتظري شوي ......
فهد لقى واحد من اصدقائه وسلم عليه بسرعه واعتذر منه وسحب شنطته وشاف ريما لوحدها علشان كذا تاكد انها هي وبدا يناظرها كانت متلثمه بس باين انهاحلوها خقق في جسمها وبياضها وشكلها في العبايه اللي موحي له انها بنت ناس وقرب اكثر ............
ريما تعبت تنتظر وصارت تنقي ورد وطلبت يسويها في باقه جاء صوت من وراها :مافرقت بينك وبين الورد
ريما اخترعت :نعم بعد لوسمحت ماني ناقصه (تسوي نفسها ماتعرفه علشان مايشك فيها)
فهد:ههههههههههه ناقصه شنو ؟؟؟
ريما تبعد عن البوتيك مسكها من ايدها :انا فهد
ريما حست ان لمسته مثل الجمره على جسمها وسحبت يدها :اهلين فهد اعذرني
فهد ويضحك:هههههه انا اللي اسف ماعرفتك بنفسي(ومد ايده يسلم عليها )
ريما ومتردده تسلم عليه او لا :الحمد الله على السلامه
فهد سحب ايده بعد ماتذكر انه في السعوديه:الله يسلمك شرايك نقعد بمحل علشان نتكلم
ريما كانت ترتجف وصارت شفايفها سوداءمن الخوف وحست ان المكان بارد بس كانت مغطيتها اللثمه اللي حاطتها :لا وين نروح
فهد :ليش انت جيتي مع من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ريما : مع صديقتي وجارتي
فهد :اوكيه ماراح اخرك تفضلي
ريما مشت معه بس كانت مقرره انها ماتسمحله انه يستفزها او يفكر يحرجها وقعدوا على مقعد متلاقين وبدت ريما تطالع يمين يسار تخاف احد يشوفها ....لاحظ فهد ارتجافها وعيونها مغرقه من الخوف رحمها وحن قلبه عليها حب يهدي توترها اللي باين عليها ... مد ايده ومسك يدها بنعومه
ريما سحبت يدها بسرعه وخافت من جراته وهذا اول لقاء :اوكيه نتكلم في الشي اللي انت جاي علشانه
فهد وهو عاقد حواجبه :اوف ليش ايدك بارده ليش خايفه ؟؟
ريما ارتبكت لانه حست بدفاء ايده وسمحتله يبتزها :اوكيه ممكن نتكلم
فهد كان مبسوط انه قدر من لمسه ياثر عليها :اوكيه بكره امرك اخذ اوراق القضيه وادرسها انا راح اكلمك متى امرك
ريما ترتجف ماكانت متوقعه من انه حلو لها الدرجه من قريب :اوكيه كلمني انا بامشي تاخرت
فهد وقف لما وقفت من مكانها :اوصلك لباب المطار
ريما : مشكور ادل المكان
وراحت ريما مابين الناس وهي تهرب من اللي حست فيه وكان فهد يناظرها ومبقق عيونه على جسمهاومشيتها وماتوقع انها تكون صغيره وحلوه لهذي الدرجه ........طلعت ريما وكانت تدور على فاطمه مالقتها حست ريما الدنيا تدور فيها شنو تسوي وبدت تدق على فاطمه وكان مغلق خافت ريما انه صار فيها شيء او حد خطفها او هذا من مقالبها السخيفه
ريما (في نفسها):اه يالخايسه وين رحتي ...........
فهد طلع وهويدور على تاكسي علشان يروح لاهله التفت لقى ريما مرتبكه وكانت ترفع الجوال وتنزله بياس قرب منها
فهد :مدام خديجه في شيء
ريما فزعت :فهد
فهد :بسم الله ايه فهد وين صاحبتك ؟
ريما بخوف وكانت عيونها مغرقه :مادري قالت بتنتظرني
فهد :اوكيه انا اوصلك
ريما مبققه عيونها في فهد :نعم شنو قلت انت تبيهم يذبحوني ويذبحوك
فهد:يابنت الناس يشهد الله علي مارح المسك ولا اسوي فيك شيء بوصلك من مكان بعيد وانت امشي الا توصلين بيتكم
ريمابدت تقتنع لانها مضطره وخايفه :لا تفكر اني خايفه منك انا خايفه احد يشوفنا وبعدين وين راحت هذي
فهد :براحتك موحلوه توقفين بهذي الطريقه
ريما :خلاص بروح معك والله ياستر
وافقت ريما على ان فهد يوصلها لانها مستحيل اناها تروح بتكسي لوحدها ومشى فهد قدامها وهي وراه وكانت تطالع مشيته كان كله هيبه وظهره وكتوفه وشعره من وراء وصحاها صوته وناظرته وهويوقف التكسي سمعته وهو يقول لها :تفضلي وركبت وراء
وهوكان بمساعده السايق يطلع مع السايق الشنط
فتح فهد الباب اللي جنب السايق شاف فيه اكياس واغراض السايق وكان بيشيلهم بس خلاهم فهد ركب وراء مع ريما ........وريما كانت ترتجف وبدت دموعها تناثر على خدودها كان فهد يناظرها وده يمسح دموعها ويمسك ايدها علشان ترتاح وتهدي لانه معها بس مارضى يسوي شيء لانه وعدها مايلمسها وفجاه دق تلفون ريما وشافت انه تركي خافت انه وصله شيء من فاطمه اخترعت ريما وبدت ترتجف وصارت تبكي
فهد :مدام خديجه شنو صار ردي عليهم قولي انك عند جارتك لاتخافين انا معك
ريما حست بارتيااح لما شافت فهد يشجعها ترد ومسكت الجوال وهي تمسح دموعها :الو
تركي :هلاريما وينك ليه صوتك كذا
ريما بارتباك :لا مافيه شيء بس نتابع فلم هندي ومحزن
تركي :ايه عن الاستهبال يله تعالي الحين البيت
ريما :يله الحين
تركي :اوكيه خليني انا بمرك الحين
ريما بخوف اكثر :لالا معليه انا قلت لفطوم الحين توصلني يله عن الحنه مع السلامه
تركي :طيب لا تاخرين
ريما قفلت الجوال بسرعه وصارت تلهث وناظرت فهد
فهد وهو مستغر ب من الكذبه المرتبه والمقنعه :لاتخافين هذا زوجك
ريما :ايه
فهد :طيب وين بيتكم ؟
ريما وقف قلبها لماتذكرت ان فهد اكيد يعرف بيتهم وحبت تقول بيت بس قريب من الحي اللي هم ساكنينه :انا بنسيم
فهدوكانه تذكر شيء:ايه والله مكان وله ذكريات
وقف قلب ريما لماحست انه عرف المكان وحمدت ربها انها قالت مكان بعيد
فهد اعطى السايق علم بالمكان اللي يروحونه وقال :تعرفين ناس اسم ابوهم يوسف وزوجته اسمها خديجه وعليهم ولد وثلاث بنات الله يستر عليهم
ريما بدت تحس انها دخلت في شيء ماهي قده :لا ماعرفهم انا جديده في الحي ماعرف غير فاطمه اللي وصلتني
فهد :ايه
ريما بدا قلبها يدق من الخوف لما قربوا من البيت وقف السايق وهو يقول :وين
ريما :خلاص هنا
وبدت تفتش في شنطتها علشان المحفظه ومدت للسايق بخمسين ريال خطف فهد يد ريما .........ريما بدت ترتجف
فهد بنظره حاده وهو يضغط على ايدها :الى هنا وبس
ريما خافت اكثر (خلاص عرف كل شيء )وبدت تسحب يدها بس هو ماسكها وبدت دموعها تسيل على خدودها لان نهايتها قربت
فهد رافع حواجبه :مو لهذي الدرجه انا قليل اصل اخليك تدفعين الحساب
ريما هي تسحب يدها من ايده :مشكور مافيه داعي الي سويته يكفي
فهد وحن على عيونها اللي تدمع من الخوف والذل اللي عاشته هالساعتين :خلاص روحي ماعرف ان هاذي المفاجاه يكون تنفيذها صعب لهاذي الدرجه
ريما :مشكور وماقصرت
ونزلت ريما وهي كانت تمشي بسرعه خافت احد يشوفها وهي في نفسها تحلف في فاطمه لو كان مقلب منها صارت تقرب من البيت وهي تحمدربها لما شافت البوابه مفتوحه ودخلت شافت الانوار طافيه ماعدا المطبخ دخلت ريما شافت رانيا تصحح اوراق الامتحانات
ريما :مساء لخيرر
رانيا :اهلين شنو صاير ليش وجهك احمر
ريما ارتبكت :لا مافيه شيء بس اقولك طحت تكفيخ في البنات صاروا قطاوه عندي ههههههههههه
رانيا :ههههههههههههههههههه
ريما :يله تصبحين على خير
رانيا وهي تفرك القلم بشعرها :تو الناس!! يله احسن خليني اشوف شغلي
ريما لعوزت شعر اختها وبدت تلعب فيها علشان ماتحس بشيءوطلعت لغرفتهم وغيرت ملابسها بهدوء علشان نوره ماتحس بعدين ماتخلص من لسانها وغطت نفسها ونامت وهي تفكر اذا اول لقاء صار كذا اجل بعدين شنو تسوي
:

ناصر الساعه 10مساء في بيتهم قاعد يتابع فيلم اكشن وهو مندمج وصل ابوه من الشغل
عامر :سلام عليكم
ناصر توه ينتبه :وعليكم السلام
وجلس عامر :ياوليدي قولي ماراح تتوظف والله انك دكتور والنعم فيك
ناصر يضحك :يبه كنت ابي ابشرك اني توظفت في شركه كبيره ومحترمه بس سبقتني
عامر :الله يبشرك ههههههههههه
ناصر :هذي شركه كبيره ودوليه ومحترمه وصاحبها طيب
عامر :ياوليدي والله ان شركتنا في حاجتك قسمك حلو ومحتاجينه
ناصر :يبه شنو يخص الدكتوراه في العلوم الاداريه في شغل سيارات الله يهداك
عامر :براحتك طيب شرايك نروح المزرعه
ناصر :كلمتني جدتي قالت اشتاقتلي لازم اروح اشوفها
عامر :اجل نأجل الطلعه بكره
ناصر : خلاص بكره بكره
عند فاطمه في البيت
فاطمه وجهها مورم من الضرب اللي صار لها لما شافها فواز ولد عمها في السياره عند المطار تنتظر (فواز يصير اخوفزاع اللي تحبه فاطمه
فاطمه والكمادات على وجهها :اه الله يكسر ايدك ياربي شنو صار في ريما يارب تحميها صار الصباح محد سال عني اه ياوجهي يارب مايقول فواز لفزاع شيء يارب ...........وصارت تلفت يمين ويسار وين جوالي اخذه الواطي
وتدق على ريما من التلفون الارضي وشالت ريما الجوال وشافت رقم بيت فاطمه وردت بلهفه
ريما :اه يانذله يالخسيسه
فاطمه تتوجع وهي تضغط الكماده على شفايفها علشان ماتقطع :ههههه اه اه ياوجهي اصبري شوي
ريما :شلون تضحكين انتي ولاتتوجعين خير
فاطمه :قطعتي نصيبي الله لا يبارك فيك
ريما :شنو صار
فاطمه :قولي شنو اللي ماصار
وقالت كل وحده شنو صار معها وظلوا يعاتبون بعض لحد مااذن الظهر دخلت خديجه على ريما
ريما :مع السلامه يله اذلفي
خديجه :ريما يله الصلاه صار اذان
فاطمه :مع السلامه هههههههههههه
ريما وهي تقفل الجوال :يله يمه جايتك الحين
في المطبخ يحضرون الاكل وصاروا يحطونه على طاوله الاكل دق التلفون مااحد قام يرد
رانيا :عله ريموه قومي ردي
ريما وهي تلعب بالملعقه بالصحن وتطلع صوت مزعج :والله حاسه التلفون مو لي احسه لرانيا
نوره :خلاص خلوه يدق ينفلق .....و(بصراخ )ريما يالبطه بس راسي عورني
خديجه :قومي يارانيا وانا امك شوفي من يدق هالحزه
قامت رانيا وهي تتكلم وتستهزء بريما ونوره ورفعت السماعه وكان اللي على التلفون ناصر
رانيا بنعومتها المعتاده وهي تلعب بشعرها الاحمر الكستناءي :الو
ناصر فز قلبه لما سمع صوتها:الو سلام عليكم
رانيا حست الارض تدور فيها :عليكم السلام هلا
ريما ونوره :منو؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!(وصاروا يضربون بعض ويطلعون اصوات مسموعه )رانيا مطنشه الاصوات وتسمع
ناصر :انت رانيا صح ؟؟
رانيا :ايه انا رانيا (ياحلو اسمي على لسانه )
ناصر :انا ناصر كيف الحال اخبارك وشلون الاهل كلهم
رانيا :الحمد لله طيبين مع على قلوبهم شر
ناصر :كيف الشغل ؟؟؟
رانيا :ماشي الحال الحمد لله خلصنا امتحانات قريب نسلم النتائج ونأجز
ناصر :تقضونها الاجازه بالهنا
رانيا :تسلم سمعت خالي يقول انك توظفت في شركه عالميه وكبيره
ناصر :ايه وابشرك مدير قسم الاداره
رانيا :مشالله انت شهاداتك دكتوراه في علوم اداريه وقسم حلو مشالله الله يهنيك
حست رانيا انها طولت عليه وهو كان مبسوط وباين انه مرتاح بس حست رانيا في صوته نبره عجيبه وظلت رانيا ساكته لحد ماقال ناصر
ناصر :الا وين عمتي خديجه ؟؟
رانيا :تفضل هذي معاك
ناصر :زاد فضلك مع السلامه
رانيا :مع السلامه
واعطت السماعه امها وهي تتكلم مع ناصر صا رلهم الساعه لانها حملت التلفون وراحت الصاله ولا سمعوا البنات أي شيء
ورجعت امهم فرحانه وطايره فرح وخبرتهم ان ناصر بيمرهم العصر
رانيا فرحانه :اكيد شيء حلو يمه تكفين قولي
خديجه :لا ماراح اقول شيء
وصار وقت العصر وجهزت ام تركي وتركي وصل من الدوام وسلم على امه
تركي وهويشيل شماغه ويفك ازرار ثوبه :وين يالغاليه ؟؟
خديجه :والله ناصر بيمرني قال يبيني في مشوار
تركي:وين ؟؟
خديجه :ياحبك للحنه روح غير ملابسك ووقول لخواتك يحطون الاكل لان تغدينا بدري قالت ريما انك بتتاخر
دق التلفون وردت خديجه واذا هو ناصر وقالها تطلع وطلع معها تركي وسلم على ناصر وقال لتركي السالفه ودخل البيت ولقى رانيا وهو كان بيفطس من الضحك
تركي بصوت مسموع :ياحليلك يانويصر
رانيا بعد ماسمعته :شنو صاير اشفيك انت وامي طول الوقت تبسمون
تركي وهو يرفع حواتجبه ويقرص خدودها:لا مافيه شيء ياقمر ليه طالعه حلوه اليوم
رانيا مستحيه حست في السالفه شيء وردت مستحيه :حلوه دائما مو اليوم بس
تركي :يله رانيا تكفين حضري اكل بطني يعورني من الجوع
رانيا بسوري:تكرم
وصار المغرب البنات كانويصلون وخلصوا ريما تلعب بجوالها وتنتظر مكالمه من فهد بس للاسف كانها مقرره انها تدق عليه امارانيا ونوره يسولفون وهم بحجاب الصلاه وقاعدين على السجاد...... رانيا فرحانه وتسأل في نفسها ناصر شنو يبي من امها دخلت عليهم امهم فرحانه وتناظر رانيا
خديجه وهي تفصخ عبايتها :ابشركم بخبر ولافي الاحلام
البنات :شنو؟؟
خديجه :ناصر خطبنا له اليوم بنت خالته بس تبون الصدق يمدحونها انا ماشفتها بس كلمت جدة ناصر
ريما بصدمه :شنوووووووووووو
نوره :ايه مبروك
رانيا بفرحه نطت وباست امها كانت تمثل وهي قلبها يتقطع على نفسها حست بغباءها لما قدر يعلقها فيه من لحظه مرت :مبروك ليش ماقالي وقت ماكلمته مستحي اخيرا يابنات صار عندنا زواج
نوره معصبه :يمه متاكده ان ناصر ولد خالي
خديجه :ايش فيكم يابنات ليش هذي الاسئله مسكين والله كان خايف ومتردد وطلب مني نساعده في التجهيزات
رانيا وهي ترتجف لما لاحظت ايدها حطتها بجيبها وهي قابضتها :عن اذنكم بروح انام
وظلو يسولفون رانيا راحت لغرفه امها وقفلت عليها سندت ظهرها على الباب وحطت يدها على فمها وصرخت علشان صوتها ماينسمع دخلت الحمام وصارت تكسر كل شيء فيه وترددكلمه حقير .............
طلعت من الحمام وراحت الصور اللي تجمعهم وهم صغار وصارت تقطع فيهم
رانيا بانين وصدرها يرتفع من العصبيه وتلهث وتنفس بطريقه غريبه :واطي نذل ويدق تخطبله امي حقير الله ياخذه وحطت راسها على المخده وصارت تبكي لحد مانامت وتردد والله لاجهزك احلى جهاز ياواطي
ريما خافت على اختها بعد ماقالت كل اللي صار في المزرعه لنوره
نورهوهي تضغط على راسها من الصدمه :كنت حاسه ان فيه شيء بينهم بس ليش يسوي كذا ليش ؟؟؟؟
ريما وهي تضغط على اسنانها :لانه واطي ونذل
نوره :حرام عليك يمكن رانيا فهمت اسلوبه غير
ريما :شلون فهمته والمواقف اللي صارت شنو تسمينها
نوره وهي واصل حدها من كثر ماهي تبرر :خلاص كل شيء قسمه ونصيب وبعدين عاش في الخارج شيء طبيعي عنده
ياكثر مااذكرك لاصرت وحدي وياكثر ماتنسى وانا اقول معذور
تضوي نجوم الليل ويزيد ودي وتذرف الدموع الشوق لاشك مجبور
ولوطال بعدي ....تذكر...حبيب لك من البعد ((مقهور ))

***************************************
كذا يعني تغيب !
تغيب وماتودعني !
وانا خلك ..وتعرفني اموت واهون علي وما اسولف معك !
وثم فجأه
:
:

*مالقاك تسمعني * :

رانيا طالعه من بيتهم وهذا اول يوم تركب مع نقل خاص بالمعلمات مع منيره طلعت رانيا وهي هموم الدنيا شايلتها على راسها طلعت بعد مانظفت غرفه امها من اللي سوته وساعدوها خواتها ..........امهم نامت مع بناتها ريما ونوره لما رانيا رفضت تفتح الباب وكانت تقول انها قافله عليها علشان امها ماتحس بشيء وصحوا ريما ونوره مبكرين وشافوا اللي صاير في الغرفه......... فتحت رانيا الباب بعد ماسمعت الباص واقف عند باب بيتهم طلعت وكلمت منيره لانها ماكانت موجوده في النقل خافت رانيا تكون غلطانه بس طلعت لما اشر لها السايق انه يعرف انها البنت الجديده علشان كذا طلعت معه لقت معلمتين من مدرسه ثانيه
رانيا بتعب :الو صباح الخير
منيره: صباح الانوار خير ليش صوتك كذا
رانيا وعيونها مغرقه :مافي شيء وينك مو انتي معنا بالنقل
منيره :معكم بس انا اخر وحده
رانيا :مايخالف نلتقي مع السلامه
منيره :مع السلامه
قفلت رانيا الجوال وسندت راسها على المقعد وفتحت الستاره من على شباك الباص وصارت تتفرج وكانت تصحى لما يوقفون عند اشاره اومطب وغفت لما صحت لقت نفسها قدام بيت خالها عامر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وكان ناصر طالع ولابس ثوب وغتره وكاشخ كانه طالع دوامه وبققت عيونها لاتكون تحلم وتناظر يمين يسار لاتكون في حلم وصارت تهلوس فيه من الصدمه ..ركب ناصر سيارته بس ماقدر يطلع لان نقل ساد الطريق عليه ونزل ناصر بغروره ونظارته الي مغطيه ملامح عيونه القاسيه والليتكرها رانيا لان ماورها غير الخداع والكذب ....
ناصر وهو يشيل نظراته :سلام عليكم ياعم
السايق :عليك السلام
ناصر :الله يخليك ياعم افتحلي طريق
السايق :ابشر بس خل بنت جيرانكم تطلع وانا امشي واعذرني ياوليدي
ناصر :تسلم ياعم ومعذور الله لا يهينك
وراح ناصر وركب سيارته وصار ينتظر مايدري ان عيون وقلب مجروح وتغرس فيه سكاكين مع كل كلمه ونفس يتنفسه .....طلعت منيره من البيت وشافت الحوسه الي صاير ه عند البيت وركبت وبدت تلفت على مكامن رانيا وجلست جنبها ومشى وصاروا المعلمات يتكلمون على ناصر وحلاوته وشياكته واسلوبه وقلب رانيا بيخرج من بين ضلوعها كان نفسها تصارخ وتبكي وتعلي صوتها منيره جنبها صارت تكلم مع رانيا شوي بس سكتت لما شافت ان ان اجابات رانيا مختصره جدا دخلت رانيا وكان وجهها اصفر ولامه شعرها
منيره :خير صاير شيء
رانيا وهي ترتب عبايتها وتكلم بياس :لا مافيه شيء تدرين ان ناصر ولد خالي يصير جاركم
منيره بمكر :اها قولي الحلو متعذب
رانيا بضحكه مغتصبه منها :ههههه الله يوفقه بيتزوج قريب
منيره مصدومه :شنوووووووووووو
رانيا حست بتعب :ايه خلاص مابي اتكلم في التفاصيل الله يخليك خلينا نسلم النتائج وبرجع البيت بخلي تركي يمرني وانتي اعطي السايق خبر
منيره : طيب مثل ماتحبين
دخلت مها مبسوطه على الاخر شافت رانيا بحالتها ومنيره كانها تهديها شافتها منيره قبل ماتشوفها رانيا واشرت بيدها تسكت
مها باستغراب :صباحووووو ياحلوين
منيره ورانيا :صباح النور
مها :خير فيه شيء
منيره :لا بس رانيا تعبانه شوي (واشرت تقفل الموضوع وماتسال )
مها :سلامات رنو
انتهى الدوام ورانيا تعبانه ورجعت مبكره للبيت مثل ماقالت لمنيره وراحت تنام..........
بعد اسبوع الصباح الساعه 10 جوال ريما يدق وكان رقم خاص ردت وصوتها مايطلع لانها صاحيه من النوم
ريما وتلم شعرها:الو
ريما :الو رد منو؟؟
:يله شيل هذا في الصندوق
ريما مستغربه وعصبت :الو وجع شو صندوقه
وسمعت ضحكه تحبها وتحب تسمعها (ايوه هذا فهد )
فهد وباقي يضحك:الو معك صباح الخير
ريما وتحسن من صوتها وتعدل شكلها كأنه يشوفها :اهلين صباح النور
فهد :كيف الحال ؟؟؟؟؟
ريما :الحمد لله
فهد :اعذريني كنت اشتري اغراض للبيت وسمعتي اللي سمعتيه
ريما بضحكه خفيفه :ههههه لا عادي
فهد حب يستعجلها علشان يخلص شغله :مدام خديجه انا وراي شغل ويمكن ارجع بريطانيا بسرعه علشان كذا لازم اليوم تسلميني اوراق القضيه فحطيها عند الباب وانا امر واخذها بعدين ارسل الدعوه لحضور المحكمه لزوجك
ريما حست بجديه :راح اسلمك الاوراق يد بيد
فهد مستغرب :اسف اذا ضغطت عليك لاني مستعجل عندي ظرف عائلي بس اوعدك ماراح اسافر لحتى اخلص قضيتك بانتصار
ريما :خلاص نلتقي
فهدياكد لانه يبيي يخلص يحس بهم :اليوم لازم
ريما وهي خايفه انه يرجع وماتستفيد أي شيء :اوكيه مع السلامه باتصل لمااقدر اطلع من البيت
فهد :مع السلامه ونبقى على الاتصال

دخلت ريما على رانيا وكانت رانيا تجرب فستان عنابي وتدور فيه كان عاري من فوق طويل وكريستال من تحت الصدر وكان يناسب رانيا لانها بطبيعتها ناعمه
ريما :مشاالله وش هذا الحلا هذا لزواج ناصر صح ؟؟
رانيا بنظره حاده :لا
ريما تمنت انها ماقالت شيء :اجل ليش؟؟
رانيا :زواج مها بعد اسبوع يوم الاربعاء
ريما تشهق :لاتقولين ماراح تحضرين زواج ناصر
رانيا :لا واعتذروا عني مها اولى صديقتي ماصدقت على الله انها تزوجت
ريما :راح تزعل امي
رانيا :راح اقنعها كيف تبيني احضر بعد اللي صار انسان مغرور واناني وشايف نفسه ومايقدر شعور الناس
ريما :شعور الناس ولا شعورك......يارانيا انتي ماعطيتي نفسك فرصه وسمحتيله يكسب قلبك بهالسهوله
رانيا ماتبي تفكر بشيء لانه تحس انها غبيه ىلما مرت عليها :خلاص انا بحضر زواج مها حظ صار زواجهم نفس اليوم واحسن علشان اشوف راح يفقدني ولا لا .........اصلا مستحيل لانه المعرس بيلصق في العروس
ريما :يارانيا اذا عرف ناصر انك ماجيتي راح يعرف انك زعلانه وبعدين انتي خير ياطير اول وحده تحب ولا تاخذ اللي يحبها
رانيا :ليش يعلقني فيه ليش الحركات اللي يسويها وفجأه قطع الحبل فيني وتركني
ريما :خلاص يارانيا كل شيء قسم ونصيب على الاقل احضري ساعه سلمي عليه بعدين روحي لزواج مها
رانيا :بفكر خلاص
ريما غير ت الموضوع اللس صحها وشاغلها وصارت تتكلم وهي تضفر خصله من شعرها :رانيا ابي اطلع من البيت اليوم البنات متجمعين في مطعم وقالوا لازم احضر مسوين خبصه
رانيا :اقول مالي شغل قولي لامك اللي تبين تسوينه وانا شنو يخصني فيك
ريما :اسفه على الازعاج وصح شنو يخصك
رانيا معصبه :انقلعي
ريما طلعت من الغرفه وهي مقهور هعلى رانيا وصارت تدعي انها تنسى ناصر وماياثر على حياتها ...... محتاره كيف تطلع من البيت راحت لامها ولقتها قاعده في الصاله مع تركي ونوره جالسه معاهم
ريما :صباحوووو
الكل :صباح النور
تركي :هلاريما غريبه مبكره اليوم
ريما :ايه جاني تلفون من البنات
خديجه :خير اللهم اجعله خير
نوره :اكيد جمعه خايسه
ريما عصبت من كلام نوره اللي يزيد الموضوع تعقيد :اقول طسي لادوس ببطنك تركي تكفى البنات مسوين جمعه في مطعم ماكدونالز وابي اروح الساعه 8 تكفى لاترفض والله لما ترفضون مااطلع من البيت استحي من صديقاتي بعدين لا تخافون فيه قسم عائلات يعني مستحيل احد يأذينا
تركي عصب :لا يعني لا
ريما صارت تبكي :تكفى ياتركي ساعه بس وبطلع تكفى الله يخليك
تركي :مافيه احلمي
ريما تصارخ :لو ابوي موجود ماكان رفض
تركي انصدم لما سمع هالكلام حس انه مقصر معاهم :ريما ليش انا مقصر معاكم بشيء ليش تقولين كذا
ريما :مو مقصر بس ابي اطلع حالي حال صديقاتي بس مدفونين فالبيت لانطلع لاندخل وبعدين اخر مره طلعنا لما رحنا لمزرعه خالي
خديجه :ياوليدي خلها تروح وتستانس مع ربعها حرام
تركي بحزم :يمه تكفين والله انك مدلعتها بزياده ..........(وبعد اقناع من جميع الاطراف )خلاص بوصلك الساعه 8القاك مزروعه عند الباب فاهمه
ريما فرحانه :يس مشكور (ونطت وباسته على خده وتركي يضحك عليها صدق انك بزر )
صارت الساعه 7 ونص دق فهد على جوال ريما ريما شافت رقم فهد نطت وردت عليه
ريما :الو
فهد :مساء الخير
ريما :مساء النور
فهد :شنو صار
ريما :خلاص بلنتقي اليوم في ماكدونالز بعد نص ساعه
فهد :اوكيه صار لاتنسين الاوراق
ريما توها متذكره ليه هي راحت :طيب مع السلامه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:44 AM
صورة الماسه العمر الرمزية
الماسه العمر الماسه العمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


سكرت وهي ترتجف من خوفها شبتقول اليوم له ماتدري شنو تسوي وقررت تسوي نفسها انها نست الاوراق وتكمل الكذبه لحد ماتسحب منه عن ابوها وتاكد من اللي سمعته ...... وبدت تعدل لبسها لبست تنوره بنيه قطيفه قصيره الي الساق وبلوزه اخضر غامق ومفتوحه من الصدر ولبست سلسال ناعم عليه حرفها واشتشورت شعرها ورفعتها من الجوانب وحطت مكياج خفيف ظل ذهبي وحددت عيونها من تحت بلون اخضروبلاشر مشمشي وروج لحمي ومررت عليه غلوس وطالعت نفسها في المرايه لاخر مره ولبست عبايتها ورشت عطر وراء اذانها وعروق معصمها وحطت الشيله واخذت جوالها وحطته في شنطتها الخضراء الكبيره وسمعت تركي يناديها ونزلت تجري
تركي :ياسلام كذا لما انادي احب القاك مزروعه قدامي
ريما :علشان تعرف بعدين تعال شنو الشياكه هذي
تركي وهو يكرز قلابه ويسكر ازرار ثوبه :الاانت شنو الحلاوه؟؟
ريما :لازم اكشخ
تركي يعدل من شكله:مابي افشلك قدام صديقاتك لازم اكون كاشخ
ريما خافت لانه تذكرت انه يعرف فهد :لاياتركي انت نزلني عند المطعم علشان اذا جاء احد من اهلهم لايشك انت تعرف
تركي :يله خلصيني
وراحوا للمطعم وريما خايفه يصير شيء اوان تركي يشوف فهد ويصير مشكله ولايروح فيها غير ريما سلمت ريما نفسها لربها وقف تركي وهويتلفت: انزلي واذا مالقيتي احد دقي علي انا انزل وامشي لما يجون شله الانس
ريما وهي خايفه :لا يله كلمتني اماني وقالت انها موجوده خلاص تطمن انت روح
تركي :اوكيه الساعه 10 وان ناقع هنا فاهمه والله قلبي قابضني
ريما صارت ترتجف وهم يتكلمون يشوف فهد :لاتخاف مع السلامه
نزلت من السياره وهي قلبها قابضها كيف انها وثقت في فهد بهالسرعه وتكون هي اللي تحمل مسؤوليه نفسها اذا صار لها شيء دخلت وتركي يناظرها الي ان دخلت وحرك وقف لان فيه سياره تدخل انتبه فهد انه تركي وصار يناديه :تركي تركي
تركي لماشافه طار بسياره وفهد دخل بسيارته وركنها بالموقف وهويتسال اذا هو تركي اولا بعدين ليه مارد عليه
فهد في نفسه :كيف تبيه يرد عليك وانت اذيته واذيت اهله لما اقنعت ابوهم يسافر ويتركهم وتحملت انت مسؤوليه السفر وارواقه واملاكه لحد ماتورط ابوهم ودخل السجن وانت طلعت منها مثل الشعره من العجينه ونسى اللي يفكر فيه ودخل المطعم ودخل ودق على ريما يسألها اذا هي موجوده قالت انها توها دخلت دخل وناظرت ريما فيه وقف قلبها لما شافته لابس غتره وثوب كان شكله روعه وشعره باين من تحت الغتره لما قرب منها عصرها بطنها من ريحه عطره
فهد :اخيرا
ريما :اهلين
فهد :تفضلي لازم ندخل قسم عائلي
ريما وهي خايفه :ايه
ودخلوا وقعدوا متقابلين فهد قعد خمس دقايق يناظرها ومبقق عيونه فيها وهي منزله راسها وفجأه تكلم
فهد :تصدقين اني انصدمت لما لما شفتك
ريما :ليش ؟؟؟
فهد :ماتوقعتك صغيره وحلوه لهذي الدرجه
ريما :الزمن مايعرف صغير ولا كبير
فهد :صدقتي اما هذي اعتبرها حكمه في الحياه الالم والعذاب والموت مايعرف صغير ولا كبير
ريما ومرتبكه اذا سالها عن الاوراق :ايه
فهد حس بالي يدور في بالها :اوكيه وين الاوراق خليني اطلع عليهم
ريما ارتبكت اكثر انقذها القرصون كان جايب الاكل وسكت فهد وقام ياخذ الاكل منه لانهم على طاوله مقفله من الجوانب كلها وصارت ترتجف اكثر وحط الاكل قدامها واخذ العصيرات اللي كانوا طالبينها
فهد :تعشي بعدين نتكلم
ريما :مشكور مافي داعي تطلب اكل
فهد :ليش هذا واجب موحلوه نلتقي مايصير بينا عيش وملح وقضايا هههههههههههه
خقت على ضحكته :هههههههههههههه
فهد : تفضلي
كانت بتمد يدها بس ماقدرت تشيل اللثمه قدامه وارتبكت كان فهد ياكل برقي انتبه انها تقلب في الاكل من غير ماتاكل
فهد :ليش ماتاكلين (كان عارف بس حب يحرجها اكثر )لايكون ماتحبين اكل المطاعم
ريما ارتبكت اكثر :لالا بس..........
قام فهد من مكانه وجلس جنبها وقرب الكرسي منها اكثر لحد مالصق فخذه بفخذها ارتبكت ريما وصارت ترتجف اكثر مسك يدها البارده حست بدفاء ايده وقرب منها اكثر لمى حست انفاسه تحرق خدودها ومد ايده على لثمتها وشالها همس في اذانها
فهد بصوت واطي علشان مايوترها :كذا احسن كلي براحتك
ريما وصوتها صار مبحوح:فهد الله...يخليك بعد شوي انا لازم امشي
وصارت تسحب ايدها من ايده وهومسكها ماتركها
ريما خافت وعرفت ان اليوم يومها مسك وجهها يايده لانه وخر اللثمه ولفت وجهها الناحيه الثانيه علشان مايشوفها لف وجهها صوبه وخق على جمالها وشفايفها وانفها الصغير وعيونها اللي مليانه دموع والخوف تركها فهد لما شاف الخوف بعيونها
فهد :مدام خديجه انا اسف اذا خوفتك بس حبيت اساعدك علشان تقدرين تاكلين
ريما :لا ماخفت بس انا مرتاحه كذا ارجوك ثاني مره لاتقرب مني
فهد كان وده ياكلها على غرورها قام فهد وجلس مكانه وباشر ياكل وهي ماقدرت تاكل بس مارجعت اللثمه
فهد :اذا ماتبين تاكلين حطي الاوراق وامشي
ريما :ايه وهو اللي بيصير
فهد رافع حواجبه :ايه وينهم ؟ظ
ريما خافت كثيرلانه عصب وسوت نفسها تدور في الشنطه :وينهم انا متاكده كنت حاطتهم هنا ياربي
فهد لوى فمه :دوريهم زين يمكن مانلتقي بعدها
ريما وهي شوي وتحط راسها بشنطه :ياربي وينهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماحست الا يد فهد سحبتها وقعدها على الكرسي بعد ماوقفت تسوي روحها بتروح وجلس في مكانه وهي من وين ماكانت قاعده وقاعد يناظرها بتهديد ورفع اصبعه يهددها :شوفي هالحركات مو علي كان قدرتي تجبين الاوراق فاي وقت بس مااعرف شنو وراك يامدام خديجه هذا اذا اسمك خديجه والله لوتطلعين كذابه والله لادفعك الثمن غالي فاهمه شوفي بعد اسبوع الاوراق عندي لاني خلاص مطول يعني بالكثير شهر لاني اجهز لزواجي فاهمه
ريما منصدمه حست انها مخنوقه :انت بتزوج
فهد بغرور :ليش عندك مانع والله لو اكتشف انك من البنات اللي يسون حركات ورومانسيه انا مو منهم وانا على فكره مو فاضي فاذا انت تكذبين اعترفي من الحين
ريما بعزم وصارت ماسكه نفسها :شوف انا موكذابه والاوراق بعد اسبوع عندك لاني ماقدر اطلع الحين من البيت وفيه زواج عندنا بعد اسبوع راح اطلع واعطيك الاوراق
فهد وهو يكمل اكله :ايه انشالله
ودق جوال فهد ورد عليه بنعومه لما ابتسم وشاف الرقم :هلا وغلا هلا بنور عيوني وقلبي
ريما تناظره وكان الطرف الثاني يسال وينك
فهد :ويني يعني انا في المطعم مع واحد غثه بس لوتشيلينه من عندي
ريما حست نفسها رخيصه ماستحملت وهو يناظرها ويبتزها ومسكت الجوال ودقت على تركي بس مارد وتحاول ثاني مره وثالث مره عصبت وهي تسمعه يقول عنها غثه وفجاه سمعته يقول
فهد :انا عندي شغل وبعدين اسبوع وبنكون مع بعض ياعمري
وبعد ماخلص بدا يتافف مكان احد عاجبه بعدين رمى السكين في الصحن اخترعت ريما وحسبت انه مريض نفسي وسمعته يقول
فهد :الله يلعنك ياريم انت وابوك الله لايوفقكم
انتبه لريما اللي كانت خايفه منه وقرب منها بس قامت فجاه علشان مايقرب اكثر بس خاب ظنها مسكها مع معصمها وسحبها لحد ماصارت قربيه من صدره وكانت تناظر صدره اللي يرتفع من العصبيه الزايده وخافت اكثر لما كان يقول ريم كانت متوقعه انه عرفها وكانت تحاول تفلت منه بس مسكها وقال :وانتي بعد زي ماقلت الاوراق استلمها هذا انا حبيت اساعدك وتبغين الصدق ماابي اتعاب ولا اوراق توكيل انا بسوي كل شيء بس لو تطلعين تكذبين لاذبحك
ريما ترتجف وهي تحاول تفك نفسها منه وتركها ودق جوالها وعرفت انه تركي سحبت نفسها بعد ماتوتر الجو بينها وبين فهد طلعت وفهد هدا اعصابه لما شم ريحه عطرها وريحه انفاسها لما كانت تحاول تفك يده منه
فهد :ياخوفي اذا وراك شيء يورطني وليش احس كذا لما اقرب منها لا هذا تاثير الزواج عليك و(صار يضحك على افكاره)
طلعت ريما وهي تهدي نفسها علشان ماينتبه تركي ودخلت السياره سلمت بعدين صار يتكلم تركي ويتلقف عليها وريما كانت خايفه وتقوله يمشي بس كان يحط اغاني ويهديها
ريما :تركي يله انا تعبانه
تركي يضحك عليها :ياقلبي ليش معصبه وبعدين ليش متضايقه
ريما خافت اكثر وحست ان فهد بيطلع الحين وتروح فيها وفجاه طلع فهد معصب انتبه له تركي
تركي معصب :هالنذل شنو يسوي هني
ريما وقف قلبها :منو النذل اكسر الشر ياتركي وخلنا نمشي
تركي عصب اكثر :مالك خص انا بنزل لاتحركين
ريمامسكت ايده وترجاه:تكفى ياتركي اترك الناس بحالهم مالنا خلق مشاكل
تركي سحب ايده :تدرين منو هذا.......هذا السبب في كل شيء يصير فينا هذا اللي خلا ابوي يروح ويتركنا وهواللي دخله ...........
سكت لانه قال كلام ماينقال لريما ريما بكت اكثر واكثر وحس تركي بذنب تركها براحتها ونزل لفهد اللي ركب سيارته وهو معصب خافت ريما على تركي وفهد يسون ببعضهم شيء وكل اللي كانت تبي تعرفه انكشف في لحظه من تركي
تركي مسك باب سياره فهد :شلونك يافهد
فهد فز قلبه لما شاف تركي صديق عمره :هلا تركي
تركي بعصبيه :لاهلا ولامسهلا
فهد :صل على النبي ياتركي مايسوى عليك قدر موقفي هذا شغلي وواجبي وانا ماقدرت اطلع ابوك قضيته صعبه وابوك هو اللي خبى علي موضوع الصفقه اللي من شركه وهميه والاختلاس ثبت عليه انا مالي شغل وحاولت والي الحين ادرس قضيته
تركي :شوف مانبي منك شيء وثاني مره لاتدق علي اواذا شفتني في مكان لا تفكر تنادني باسمي فاهم مع السلامه يارفيق عمري
فهد :تركي وقف خلنا نتفاهم
راح تركي من غير مايتفاهم معه وركب السياره وريما مجمده عيونها على اللي صاير ماصدقت وخافت ان فهد ينتبه لوجودها معه مشى تركي من غير مايتكلم وصلوا البيت وطلع لغرفته من غير مايتكلم بكلمه ودخلت عليهم في الصاله كانوا خواتها موجودين وامها
ريما وبالها مشغول على تركي وفهد:سلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
نوره :سلامات انت متضاربه مع تركي
ريما :مالي خلقك انا تعبانه
خديجه : اسم الله عليك
نوره : عن الدلع شوفي بكره نبي نروح الخياطه علشان تصممين لنا فساتين الله الله بالفساتين السنعه
ريما وقفت وهي ماشيه :انشالله
وراحت غيرت ملابسها ونامت بعد اللي صار واللي قهرها انها جابته على الفاضي بعد ماعرفت كل شيء وفكرت في زواجه ومن البنت اللي يكلمها وليش يلعنها هذي افكار تدور في راس ريما بسب فضولها
رانيا مع امها في الصاله ونوره بعد
رانيا :ليش ريما مو على طبيعتها علمي انها تصرع البيت لما تجي من مشويرها غريبه
خديجه :والله يابنيتي ماوراء المطاعم الاضيقه الصدر لو انهم مجتمعين في بيتنا كان ماضاقت اختك
نوره :الا دلع الا قوللي يمه من بنته اللي بيتزوجها ناصر
رانيا فز قلبها لما سمعت اسمه :وانت شي يخصك (قامت رانيا للمطبخ وهي فيها غصه بس حبستها لان في اعتقدها ان ناصر مايستاهل دموعها )*********************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:47 AM
صورة الماسه العمر الرمزية
الماسه العمر الماسه العمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


للاعضاء الللي طلبوا تكبير الخط جربت بس مادري ليش مايتعدل ؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 10-12-2009, 01:09 AM
صورة عاد انا اللي احبكـ الرمزية
عاد انا اللي احبكـ عاد انا اللي احبكـ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الماسه العمر مشاهدة المشاركة
للاعضاء الللي طلبوا تكبير الخط جربت بس مادري ليش مايتعدل ؟؟؟
حبيبي لما حطين تعقيب مدري وش هذا اللي يصير على جنب خخخ
سوي بست عالبارت وبعدها ضلليه كله
او رصي كلك يمين وتحديد الكل ..ولما يتضلل فيه فوق حجم الخط و واللون والنوع وهيك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 10-12-2009, 02:15 AM
صورة مڵڪــۃ اڵطــيٻھ .. الرمزية
مڵڪــۃ اڵطــيٻھ .. مڵڪــۃ اڵطــيٻھ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رد : رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


يسلموووووووو ع البارت الخطنطر >> خطير
وهذا ناصر قهرررررررنيييي
حراام عليه كسرت خاطري رانيا >>>> دااخله جوو
اتوقع ان ناصر بيتزوج مها وتصير هي بنت خالته
بس ان شاء الله يكون توقعي خطا
مسكينه ريما رحمتها على اللي صار بالمطعم خخخخخخ
واخيرا وليس آخرا >>> اخلصي بس
ياااليــــــــــــــــت ما تطولين علينا بالبارت الجاي
ننتظركـ يا عــــــــــــــســـــــــل





مودتــي ..}


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 10-12-2009, 04:02 PM
صورة شموخ بنوته الرمزية
شموخ بنوته شموخ بنوته غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


ياااليــــــــــــــــت ما تطولين علينا بالبارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 11-12-2009, 12:37 AM
صورة الماسه العمر الرمزية
الماسه العمر الماسه العمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه جريئه لاتفوتكم


هذا البارت الجديد استمتعوا بالقراءه



رانيا فز قلبها لما سمعت اسمه :وانت شي يخصك (قامت رانيا للمطبخ وهي فيها غصه بس حبستها لان في اعتقدها ان ناصر مايستاهل دموعها )*********************
بعد اسبوع البنات في المشغل ومنيره مع رانيا علشان يروحون مع بعض لزواج مها بعد مارفضت تحضر زواج ناصر وبعد اقناع امها لها قررت تحضر ساعه بعد ماترجع من زواج مها وتسلم على ناصر وتبارك له
ريما طالعه من مكان تغير الملابس وتدور حول نفسها وتاخذ راي الموجودين في المشغل
رانيا وهي تعدل مكياجها :ريما قعدي فضحتينا .....منيره يله تاخرنا وعدنا مها نوصل عندها قبل المغرب
ريما :عن لقافه موحلوه
نوره وهي خالصه من الزمان :تطيري العقل انا واثقه ان الكل بعجب فيني
ريما :قصدك يعجب في تصميماتي انامصممه بارعه جدا لولا الله ثم انا مالقتي لبس يطلعك حلوه كذا
نوره :اقول طسي والله لو البس ملابس شحاذه اطلع حلوه
منيره منبهره بتصميمات ريما كانت ابداع :صدق ريما انتي مصمتهم
ريما بافتخار :ايه شرايك
منيره :مشالله عليك وانا كنت بسال رانيا من وين جايبين فساتينكم
رانيا :خلاص نفشتوا هالبزر على هالخلاقين اللي مصممتهم تقولين ايلي صعب على غفله
ريما :معليك الغلطان اللي يعطيك وجهه
طلعت رانيا ومنيره مع سايق منيره وراحو للقصر الافراح اللي دلتهم عليه مها وقفوا عند محل ورد لان منيره موصيتهم على باقه ورد هديه لمها مع الهدايا الي ارسولها قبل الزواج ومشوا حتى وصلو القاعه ولما كانت تنزل رانيا حملت معها باقه الورد وتخربطت وكانت بتطيح بس مسكتها منيره وصاروا يضحكون وقبل مايدخلون القاعه تهيا لرانيا انها شافت تركي اخوها
رانيا وهي تحاول تعيد النظر بس كان الورد مع لثمتها زحمه ماقدرت تركز :منيره شفت واحد يشبه اخوي
منيره: يخلق من الشبهه اربعين
رانيا :يله تاخرنا على مها
ودخلوا على طول توجهو للمكان اللي فيه مها كانت الكوافيره عندها وتخلص اخر لمسات لمكياجها
منيره ورانيا :هااااااااااااااااااااااي
مها وخايفه :اهلين
رانيا تحط الباقه على جنب وتناظر مها :وش هالحلا كله بسم الله عليك
منيره :مشالله
رانيا :ليش خايفه
مها :مدري احس فيه شيء مو مضبوط بيصير
رانيا :تعوذي من ابليس كله وسواس وانشالله الف مبروك
مها :الله يبارك فيك وعقبالك
رانيا حست بغصه لما تذكرت واحتارت وفكرت ناصر شنو يسوي الحين كيف يجهز نفسه للعرس وتذكرت اخر مره شافته كيف كان شكله اسلوبه ابتسامته وقطع حبل افكارها مها :وش فيك رانيا لاتكونين تفكرين بناصر حبيت اشكرك انك حبيت تحضرين زواجي بس مالك حق انك ماتروحين وتبارك له
رانيا عصبت :هذا اذا فقدني مها قفلي الموضوع وانا نسيته خلاص
مها سكتت لما حست ان جرح رانيا ينزف ماراح يداويه غير اللي جرحه


اكبر خطا نسيان من يذكرونك ...واعظم وفاء ذكرى عزيز مجافيك
واكبر عناد تصون شخص يخونك ......واجمل امل حب جديد يناديك
واصعب سؤال اللي تجيبه ظنونك .....واتعس حياه تعيش والحزن لونك
واكبر قهر لاصار الناس يبونك ...........وانت تبيهم بس الحظ لعب فيك
واشرس جرح .......... لما تموت ولادرى عن ملامح جفون تحبه وسهرت لعين ترجيه

ناصر عند المرايه يعدل البشت وتركي قاعد يوصي فيه ويعلمه السنع وشلون يمشي وشلون ياكل بس بعد ماصرقع راس ناصر بكلامه
ناصر معصب :اسكت لابارك الله فيك وجع تقول بالع مسجل تقول متزوج اختك
تركي :وجع بعينك اناانصحك
ناصر وقلبه يعوره على اخر كلمه قالها :خلا ص اطلع وانا احصلك
تركي وهي يعدل غترته :يعني مطرود........(.ويناظر شكله بالمرايه )مادري ليه احس اني بلاقي نصي الثاني بهالعرس والله ياناصر اني مانساك
ناصروباله مع اللي شاغله :الاقولي خالتي والبنات جاووو
تركي :ايه الحين هم في الصاله يشوفون الناقص يعني يضبطون اوضاعك يعني ارتاح
ناصر :البنات جاوا كلهم
تركي باستغراب بس بدون تركيز :ليش تسال؟؟
ناصر توقع ان رانيا مراح تحضر اذا كانت تحبه من جد :لا بس سمعت خالتي تقول رانيا ماراح تحضر
تركي :لا بتحضر بس قالت بتحضر زواج زميلاتها وتقعد ساعتين وتجي لزواجك لاتخاف خواتك كلهم جنبك
ناصر (خواتي الا ر...):ايه الحين اقلب وجهك
تركي طلع بعد ماتناجر هو وناصر وصار كل واحد يطول لسانه على الثاني والانتصار كاعاده لتركي .......لما خلص ناصر راح للقاعه للي فيها العروس وتركي معه ..........ناصر كان يقول في نفسه (الله يهديك ياجدتي شهذي الورطه )
منيره وارنيا ساعدو مها في لبس الفستان وكان شكلها يجنن
رانيا :الف مبروك
مها :الله يبارك فيك وبعدين ليش تاخر انا قلتله انه لايتاخر علشان ناخذ صور مع بعض
رانيا :انت ليش معصبه
منيره :صلي عالنبي
مها :الهم صلى عليه بس احس انه متزوجني غصبن عنه
رانيا :عن الدلع الحين يوصل
دق الباب لبست منيره ورانيا العبايات لانهم عرفو انه المعرس وخلت مها المصوره تفتح الباب كانت رانيا ومنيره يطلعون بس قالت لهم مها يقعدون معها ....وقعدوا فتحت المصوره الباب
المصوره :اهلين انت المعرس تفضل
دخل المعرس كانت رانيا ومنيره يعدلون حجابهم ارتفعت عيون رانيا تشوف معرس مها انصدمت انه .................... اللي طعنها وخلى جروحها تنزف وهي اللي تضمدها بنفسها ماساعدها تلملم جروحها بيدينه هو اللي خلها ماتتنفس الى هواه وانفاسه
ليه يالدنيا المحبه خذيت مني اللي احبه **********
وافترق دربي ودربه وليه يالدنيا ***********
كافي شري وكافي خيري حتى مدري وش مصير ي*******
شوفي غيري عذبيه ولا هو مافيه غيري ******
انا اول شخص يتعب وتمل منه جراحه***********


رانيا ماصدقت اللي تشوفه ناصر هو اللي بيتزوج مها كيف راح عن بالي تذكرت لمى سالت مها في الدوام عن امه قطعت عليهم المديره تذكرت نوره لما تسال من بنته ماهتمت ليش يصير كذا ليش زواجهم في يوم ........ناصر رفع عينه علشان يشوف عروسه شاف عروسه بس عروسه اللي تمناها وشاف لبسها جسمها عيونها وجهها المستغرب كانه مخبي وراه شيء واستغرب كيف اتركت زواج صديقاتها وجاءت زواجه
ناصر نزل عيونه لما شاف رانيا :سلام عليكم
منيره ومها :وعليكم السلام
رانيا :انا استاذن
مهامانتبهت اولى نظرات ناصر كانت لمن والتفت شافت رانيا تتحرك وهي قابضه ايدها وتحاول تخبي وجهها :وين احضري التصوير
منيره مصدومه ناصر ولد جيرانا معقوله لانها توها تذكر شكله :يله انابطلع معك
مها بنبره واطيه :الله يخليكم قعدوا
ناصر كان قاعد على جلسه ويختلس النظر لرانيا اللي كانها مخدره من ذهول الموقف........ وقام من مكانه راح للمكان اللي كان واقفين عنده ورانيا ساكته ومنزله راسها قرب ومسك مها مع خصرها وسحبها
ناصر :يله ماتبين نصور
مها مستحيه :ايه يله بس صديقاتي مو راضين يقعدون
ناصر يسوي نفسه لسى شايف رانيا :اه هذي رانيا شلونك ؟؟
مها انصدمت وجمدت مكانها :شلون انت تعرفها
ناصر :ايه هذي بنت عمتي
رانيا كل عرق بجسمها انشد كيف جاته الجراءه يكلمها بس لما شافت الارتياح بعيونه والرضاء عرفت ماله بقلبه مكان :هلافيك وانشالله الف مبروك
مها حست نفسها مخنوقه لما عرفت انه ناصر اللي تحبه رانيا وهي طول الوقت تتكلم عنه حست بغيره ورحمه وانانيه وصار شعورها غريب وماتدري لصالح من ناصر ولارانيا
رانيا :عن اذنكم انا بطلع والف مبروك يامها
منيره :وانا بطلع معك
ناصروهومعصب وصار يضغط على خصر مها اقوى :يله نخلص تصوير
مها وهي تفكر بالموقف :يله
طلعت رانيا والعبره تخنقها بس مسكت نفسها اكثر علشان ماتتطلع قدام منيره انها ضعيفه مشت معها طول الطريق للصاله ساكتين شافت امها وخواتها يدرون على المعازيم هالحظه صدقت انه حقيقه مو حلم وحست الارض تدور فيها
منيره تضحك تبي تحاول تخفف على رانيا :خلاص رانيا اللي صار صار بعدين مها ماتقصد معقول تطلعون قرايب وماتدرون
رانيا ومعصبه :وانا ماطرالي يوم اسأل عن خوالها كانت تكلمني عنه بس ماسالت من ولده وين امه صراحه وهالحظه اثبتت ان الدنيا صغيره
قفلي عالموضوع الله يوفقهم اذا ماكنت له زوجه فانا له اخت
منيره :طول عمرك عاقله
بعدت رانيا عن منيره وصارت تمشي بين ضجه المعازيم وهي مثل السكرانه وتناظر يمين ويسار تبي تاكد من اللي تشوفه لقت ريما ونوره وهذا اللي اكد لها انها بعلم مو حلم .......
ريما تمشي بدلع لانها كانت مفلته ولما قربت من رانيا بدت تخفف دمها :بسرعه جيتي اكيد صديقتك مو حلوه
نوره وهي تافف لان الفستان كان له ذيل طويل وقربت من رانيا اللي استغربت من ملامحها اللي بهتت فجاه وبدت تساعد ريما بالقفتهم المعتاده :ولا اكيد اطردوك ههههههههه
رانيا وهي تلفت على الناس بياس :سلمت عليها وجيتكم ........ولا اقول صديقتي طلعت هي العروس ليش الكذب
ريما شهقت :شنووووووووووووو
نوره متعجبه :مها صديقتك ماغيرها يالله ماتوقعت انها بنت خالت ناصر
رانيا بتعب وبداتظهر على وجهها :ايه هذا اللي صار
رانيا ماتحملت تحبس انفاسها اكثر من كذا ركضت للحمام (اكرمكم الله ) حطت يده على فمها علشان مااحد يسمع صوتها وصارت تبكي وتشاهق كيف رفيقه عمرها ودربها تصير ................
بهت مكياج رانيا وبدت تمسح وتعدل فيه لحتى صار شكلها طبيعي طلعت من الحمام (اكرمكم الله )وهي واعده نفسها تكون طبيعيه وماتحسس احد انه صاير لها شيء قعدت على طاوله كانت ريما قاعده عليها ونوره كانت ترقص وتحمس الطقاقات وتخليهم ينادون باسمها والناس اللي حولها يصفقون لها
ريما صارت تناظر رانيا وتحس انها بكت بس ماحبت تقولها شيء وتحسسها بالضعف
ريما :رانيا انبسطي كل شيء قسمه ونصيب
رانيا :اللي قهارني انا كيف غبيه ماعرفت من...........خلاص مابي اتكلم اكثر من كذا
فجاه انطلقت الزغاريد وانزفت مها وصارت تمشي بين الناس بافتخار ورافعه راسها استغربت رانيا على جرائتها لانها تعرف ان مها غير كذا انها بنت خجوله وتستحي حتى من ظلها وتاكدت رانيا في هاللحظه ان اللي بينها وبين مها انتهى بمجرد انها بتزوج ناصر لانها بتحقد عليها

وصارت العيون تمشي مع كل خطوه تخطيها مها بنعومه كان قلب رانيا بيوقف مع كل نوته تسمعها وتمشي مها على وصف القمر والبدر
حد منكم شاف في الدنيا بدر ***مقبلا يمشي ومن حوله بشر
هذا ماهو بدر ليل يختفي **مع طلوع الصبح وبزوغ الفجر
اوبدر يصبح بعد مده هلال ***هذا بدر مكتمل طول الشهر

قربت مها من الكوشه وبدوا الكل يرقص قدامها والكل يبارك ويهدي وفتحت بوابه القاعه وتغطوا الحريم الكل تغطى ولبس العبايات ودخل المعرس معه مجموعه رجال ......... رانيا انتبهت لناصر اللي كان يتبسم لتركي وتركي يستهبل عليه وانتبهت لخالها عامر واصدقاء ناصر هذا اللي وضح لرانيا ..........ناصر دخل وكان يدور لقلبه من بين الناس وشاف رانيا تتفرج وحاطه يدها على خدها بياس التفت لتركي اللي دقه بكوعه علشان ينتبه اللي على الكوشه وقربوا مع الزغاريد والصلاه على النبي من الطاقاقات والحريم وجلس ناصر جنب مها اللي كانت عيونها تدور بين الحضور على رانيا اللي تحس انها هدمت حياتها لما عرفت ان ناصر يكون ولد خالها ناصر ناظر مها
ناصر بضحكه عذاب :الف مبروك ياعمري
مها منزله راسها :الله يبارك فيك
ناصر :مبسوطه
مها :ايه
وجات جدته تبارك له وهي اللي اقنعته يخطب مها وضغطت عليه وانه اذا ماتزوجها راح تزعل عليه وهي اللي بقت من ريحة امه كما انها وصيه امه انه لما يكبر يتزوج مها ولاحب ناصر يكسر خاطرها ودعس على قلبه وتزوجها وهوناوي ينسى اللي يتوقع انها تعذب علشانه
وجابت جدته معها طقم الماس طلبت من ناصر يلبسه مها على الواقف علشان يشوفونهم الناس
وقف ناصر ومها ومسك العقد ولفه حول رقبه مها وهو مكان يناظرها انتبهت له مها لانها كانت تحس بكل لمسه وتأثر فيها لبسها الاسواره اما الحلق رفضت مها وبعدت عنه بحجه انه الحلق اللي لابسته يناسب فستانها وفضل ناصر رايها وبعد منها وراحوا يقطعون التورته وقطع قطعه صغيره واعطها مها وشربها العصير وهو رفض يأخذ من مها شيء بحجه مايبي يحرجها استغربت مها من برود ناصر ونسبته لرانيا هي السبب اذا صارت حياتها غير اللي رسمته ورجع على الكوشه وهو ماسك يد مها وجلسوا مع بعض وصاروا يتكلمون مع بعض فجأه ناظر ناصر للملاك اللي واقف قدامه وماد ايده وكانت رانيا .........رانيا واقفه بكل شموخ وعزه نفس وضحكه خيال ابهرت ناصر وقف ناصر ومد ايده ومسك يد رانيا اللي كانت متجمده من القهر والخوف
رانيا وهي تسحب يدها :الف مبروك اخيرا تزوجت منك المال ومنها العيال
ناصروهو منبهر بشكلها وجمالها وجسمها بالفستان اللي مغطيه شال يبين بشرتها يضحك :الله يبارك فيك وعقبالك
رانيا مدت يدها لمها ودنقت عليها وباستها :الف مبروك ياقمر (وبهمس )هذا ناصر وجاك شتبين بعد (وغمزتلها وناظرت في ناصر )شوف ناصر هذي مها صديقتي الله الله فيها باذبحك لوتشكي منك هههههههه
ناصر وتوه عرف ان رانيا ماتحس باي شعور اتجاهه ومشى على هالشعور واللي صار بينهم مايعني أي شيء عندها رانيا غصت في قلبها العبره وعطتهم ظهرها وراحت لامها علشان تطلب من تركي يوديها البيت علشان تعبانه ناصر بعد ماراحت رانيا وثق ان الشعور اللي يحسه اتجاه رانيا انه مجرد اعجاب وهذي مها جنبه بيحبها بقلبه وروحه رانيا مع تركي بسياره
تركي :رانيا فيك شيء اوصلك للمستشفى
رانيا :لا مافيني شيء بس تعرف زحمه العرس والخبصه صار راسي يعورني
تركي :الاقوللي يارنيا مين اللي وصلك لزواج ناصر
رانيا:صديقتي طلعت زوجه ناصر
تركي وانفجر من الضحك :هههههههههههههههه شلون هاذي ليش انت ماسألتيها من ولده كل هالمده صديقات ماتعرفون بعض
رانيا :ليش متوقع اني اخليها ترسم لي شجره العائله
تركي :اوكيه انت ليش معصبه
رانيا:ولي يسلمك تركي رجعني للبيت
تركي :يله ابي ارجع علشان اودي المعاريس الفندق
رانيا حست انه بيغمى عليها في أي لحظه وصارت تحس بدوخه وصلوا البيت نزلت لوحدها في البيت ماكان احد معها ودخلت المطبخ مسكت الكاس وصارت ترتجف مسكت الكاس ورمته بقوتها على الارض لحد ماتكسر وانتشر في المطبخ وصارت تمشي على الزجاج وهي حافيه ماحست بدم يسيل بغزاره من رجولها ماحست بالم وطلعت الدرج وهي تشوفه ثنين رفعت فستانها شافت اطرافه كلها دم صارت تناظر الدم باستمتاع كانها تشوف دم ناصر دخلت الغرفه ماحست بشيء حولها غير انها طاحت من طولها****************


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية عشاق يعتلون ناصيه القلوب / كاملة

الوسوم
/روايه , لاتفوتكم , القلوب , جريئه , يعتلون , رومنسيه , سعوديه , عشاق , ناسيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6846 09-02-2020 10:31 PM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 08:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1