غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 19-12-2009, 10:20 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا




"نــــــــــــــــــــور"

الجزء التاسع

خليفه اول ما رجع من عند زايد راح البيت وكان متضايق من زايد..حصل اليهال يلعبون في الحديقه ونوره حاطه سلم صغير واقفه عليه عشان
تركب الليت طبعا السلم كان صغير ثلاث سلمات تراكضو اليهال لخليفه وتمو ايسلمون عليه ويطلبون امنه يشاركهم في اللعب التفت خليفه لنوره
الي حس ان السلم يهتز من تحتها وعلى وشك انه يطيحها اسرع بخطواته ومسكها بسرعه من خصرها عشان يثبت وقفتها"يعني يا خليفه ما عرفت الا خصرها" ارتبكت نوره من مسكته
خليفه:كملي انا بمسكج لين اتخلصين
نوره بتوتر:لا ما عليه انا ثابته
خليفه وهو مستانس على هالخصر الي ماتوقع انه بهالصغر:انا ماعنديه مشكله كملي
بدت نوره ترتجف وكان ذايب من رجيفها ونعومة الخصر الي بين ايديه يرتعش....مسكت بيدها يده اتحاول تبعدهن
نوره وصوتها متوتر:مش لازم اركبه الحين ا ا ب بخلي ا الخدامه ع عقب عقب اتركبه
خليفه وابتسامه خبيثه على طرف شفايفه:الي يبدا شغله لازم ينهيها وانا بتم ماسكنج لين اتخلصين ما عنديه شغله
نوره بصوت خافت منحرج وهيه بعدها اتحاول تبعد ايديه:ارجوووووك
انتفض خليفه وضغط بيديه اكثر وفلت الليت من ايد نوره وتكسر على الارض
ير خليفه نوره وهو شالنها ونزلها من على السلم ووقفها عداله
خليفه:شبلاااج شو صاير عندج؟
نزلت نوره راسها تحت :ما ما شي
التفتت عنه بسرعه وراحت داخل ودقات قلبها اتزيد واتزيد
خليفه وبعده مبتسم:هااه ياعيال خليكم بعيد عن الليت
على الغدا من الاحراج الي في نوره حاولت اتصد بنظرها عن خليفه وتحاول ماتتلاقى نظراتها بنظراته اما خليفه فكانت نظراته طول الوقت
تترصد لاي نظره منها لاكن بدون فايده عرف انها انحرجت من الي صار وهو خلا نفسه ان الي صار شي عادي
ياه اتصال من اميره وقام عنهم وطلع لفوق تنهدت نوره بوجع بعد ما سمعت اسمها على لسانه وهو طالع فوق لازم اتسيطر على مشاعرها باي طريقه
.................................................. .............
دقت روضه الباب على مي
روضه:ايييييه الناااااقه افتحي الباب
ضحكت اليازي الي كانت واقفه معاها
اليازي:ههههه حرام عليج
روضه:والله انها ناقه ماتشوفين اشطولها كل مايلها تربع فوق
اليازي:هههههه ياويلج من ميمي اتجنن عدها بيبي
روضه:ما احيد البيبي تتعدا الدروازه فوق
اليازي:هههههه اخ روضه ذبحتينيه من تعليقاتج ...انا بروح عند يدوه هذي ما بتفتح
نزلت اليازي واصرت روضه ان مي تفتح وبعد ما فتحت مي كان ويههها محمر من الصياح
روضه باستغراب:ميمي ليش اتصيحين
انفجرت مي اتصيح
روضه:شبلااااج؟
مي:ما شي؟
روضه:لا والله اتصيحين من البزا هاااه
مي:ما فيه شي ...انتي شو تبين؟
روضه:افاااا ياميمي انا ختج العوده ليش ماتقوليليه شو يصيحج؟
اخبرت مي روضه عن المدرسه الي دائما تنزل علاماتها وهيه تستاهل علامات اعلى
روضه:عنلااااتها انا باجر بلعن خير ابوها
مي:لاااا رويض انا ماريد مشاكل
روضه:انتي عنز بتمين ساكته وهيه تاكل حقج انا برويج فيها باجر
مي:لا روضه ان رحتيلها والله ما اداوم...خلاص خلاص انسي السالفه
روضه بنظرات غيض:تمي تمي عنز ماتعرفين شي...بشوف عاده شو بتسوين
مي:خلاص ياروضه ...انسي السالفه
طلعت روضه صافقه الباب من القهر على مي
كان فهد مار:حوووه كسرتي بيبان البيت
روضه:يعلهن الكسر
فهد:اعوذبالله
التفتت له روضه:من شوووه تتعوذ منيه انا؟!!!ّ
هز فهد راسه ونزل تحت ....حصل اليازي قاعده عند التلفزون اطالعه وامه ويدته قاعدات معاها
قعد عدال يدته على الجلسه العربيه والتفت لليازي
فهد:قومي صبيليه جاهي
طالعته اليازي وبعد اشوي قامت متحمسه صبت الشاي واتقربت امنه واول ما وقفت جدامه وماده بالكوب بيدها له فرط الكوب وانجب على فهد الي صرخ
فهد:عــــــــــــــــــــــــمى ماتشوفين
التفتت اليازي لعمتها ويدتها:اسفه ماكان قصدي فرط من يديه
فهد وهو يحاول يمسح الشاي بالكلينكس:ماعليه روحي صبيليه واحد ثاني...وانتبهي مره ثانيه
استغربت اليازي انه سامحها وراحت ويابت له واحد ثاني واول ما قربت امنه وهيه اطالعه بنظرات متروعه وكانت ماسكه الكوب بايديها الثنتين
رفع فهد راسه الها ومد يده لاكنه مسك ايديها الثنتين بيد وجب كوب الشاي على ايديها صرخت اليازي وقام اهو
متذمر
فهد:لحوووووه ماتشوفين كل شوي جبيتي الجاهي
اليازي:اااااااي انته الي جبيته عليه
فهد باستنكار:انااااااا!!!!ّ انتي ماتوبين
اتوجه فهد طالع برا وهو مبتسم ابتسامة قهر وتمت اليازي اتولول واتصيح من حرارة الجاهي على ايديها
اليازي:اااااااه والله اهو الي حرقنيه اااااااي ايعور ايعور
الجده:حسبي الله عليك فهيدان يالي حرقت ايدين لبنيه تعالي اشووووف
والتفتت عقب على ام فهد:وانتي بتمين فاتحه ثمج قوووومي طالعي لبنيه
قامت ام فهد وركضت لليازي الي كانت اتصيح من ايديها:اشوف يابنتيه
اليازي:اااااااه حرقنيه والله اهو الي حرقنيه
في مغاسل مجالس الرجال كان فهد اهناك خلع ثوبه وتم واقف ايطالع البقع الحمرا الي علمت في جسمه من الشاي
ايحس بوجع الحرق هذا والثوب كان عازل عيل اهيه كيف اتحس بس تستااااهل اهيه الي يابته لنفسها
فتح فهد الماي البارد وتم ايرش الحرق عشان ايبرد على نفسه اما داخل على صريخ اليازي وروضه ماسكه كيس بودرة حنا
واتجبها على ايدين اليازي حسب تعليمات الجده
الجده:ياااااله من ملاااقتج يارويض جبي الحنا عدل
روضه عصبت وجبت كل الكيس على ايدين اليازي وعلى طول الجده رقعتها على راسها بعصاها
روضه:ااااخ يدوووه
الجده:شحقه اتجبين الحنا كله
روضه:انتي تراج اتقولين اليه
الجده:هالكثر اتجبين بجب على ايديها على الحرق مب اجب الكيس كله
اليازي:ااااااي ايعور ايعور يدوه مارييييييد
الجده:جب انتي هذا زييين بيفك ايديج
ويت روضه ضربه ثانيه على راسها
الجده:لمي لمي الحنا رديه في الكيس
روضه:يدوووه حرام عليج راسيه قدا كله هضاب من عرياااج هذي
الجده:اشوووه هضاب بعد هذي
روضه:هاااه اتيسي اتيسي مافي مكان الا وورمه ناقزه
قامت اليازي:اااي ايعور انا بروح اغسلهن والله الموووووت ما اقدر استحمل
الجده:يالعنز خلي الحنا زييين
اليازي:لا لا بغسلهن
الجده:ايييييي ربعت اتغسله الخلاافه ماتدرين ان الحنا يبري الحرق سود الله ويهج
وركضت اليازي للمغاسل
مر فهد من المغاسل وشافها وقرب من الباب ووقف ايطالعها كانت تغسل ايديها واهيه ترتجف من الويع
وبنظره سريعه لمحته وانفجرت اتصيح
اليازي:كله منك كله منك حرقت ايديه شوووف شو سويت فيهن
اتقرب كم خطوه:وانا يعني ما نحرقت انتي الي يبتيه لعمرج
اليازي:انا ماكان قصديه هو بروحه الي طااااح
تم فهد ايطالعها وايفكر انه يمكن كلامها صح
اليازي وهيه تحس بالوجع ايزيييد:اااااه يعلك الموووووووت ان شالله ....يعلك تنجلب في السياره وتنحرق فيها
فتح فهد عيونه منصدم من دعاويها:جــــــــــــب
اليازي:اااه اكرهك يافهد والله اكرهك وبدعا عليك ليل ونهار بالموووت
مرت من عداله وهيه اتصيح...حس فهد انه مش فاهم اهيه شووه بالضبط تركيبتها
دخلت اليازي وشافتها الجده
الجده:لييييش غسلتي ايديج الحنا بيبري الحرق
اليازي:يدوووه ما اقدر استحمله
التفتت لروضه
اليازي:رويض طالعي الجلد بدا ينسلخ ايديه اتشوهت
روضه وهيه رايحه فوق:باروح اييب عباتيه وعباتج بوديج المستشفي مع الدريول
الجده:السبيتار بيقطعون ايديها حطي حنا وبتشوفين كيف بيبرا الحرق
ام فهد:عمتيه المستشفي زيين ايعرفون حق لحروق
الجده:هيييه وانا ما اعرف قوليها بعد
ام فهد:انا قصدي
الجده:جب جب اص ولا كلمه هذا كله من تحت راس ولدج الي ما عرفتي اتربينه هذا دلعج له
نفختي راسه متفرص في لبنيااات والله انيه ورااك يافهود
.................................................. ..............
ما زالت نور في لفراش واهيه تحس باوجاع في جسمها
هنيه:هو عملبك ايه الباشه
نور وهيه تحاول تكتم شهقاتها:هنيه لاتشغلي بالك بامري قريبا اصبح بخير
هنيه:انته في زياااده تعباان
طالعت نور هنيه بعيون تدمع وهيه تحاول تفهم شو تقول
نور:هيا اذهبي لا عليك مني
هنيه:شوفي يابنت يانور انا والله بحبك من اول يوم انته ييجي انا يحب انته وعلشان كده انا عيزاااكي تبعدي عن البااااشه هو مشكله زياااده
نور:هنيه ماذا تريدين ان تقولي اشعر ان بعض كلماتك مفهومه ولاكني لا اعرف ماذا تريدين ان تقولي
هنيه:يلااااهوي كل البربره الي بقولها مش فاهمه منها حاجه...طيب انا ححاول اتكلم زيك بسي ياستي....انته معلوم هدا باشه
عرفت هنيه من نظرات نور انه ما فهمت الها
هنيه:هو انا قلت ايه بسي......لا تزهبي هناااااك
وكانت تشير بايديها
نور:تزهبي تعنين بها تذهبي
هنيه:ايووووا
وكانت تهز راسها
ابتسمت نور:ايووووا تعني نعم
هنيه:اااه
نور:كذلك ااه
هنيه:يا حلااااوتك ايوا كده عيزاكي خليكي لهلوبه افهمي للكلام الي حاقوله
نور:حاقوله تعنين بها القول
هنيه:دنتي عشره على عشره
نور بابتسامه واسعه:دنتي تعني انتي
هنيه:ياصلاااة النبي يا صلاااة النبي دنتي سكره يابنت
نور تردد الكلمات:سكره....بنت...ههههه هنيه سوف احاول ان افهم ما تقولين هيا اعيدي علي ما كنتي تقولين ربما افهم ما تعنين
هنيه:انا عيزاكي تبعدي عن الباشه
نور:انتي ......ابتعد عن .....الباشه السيد
برقت عيون نور وهيه تقول
نور:هنيه انتي تريديني ان ابتعد عن السيد....هل تعنين بكلمة عيزاكي اريدكي
هنيه :يا صلااااااااااة النبي ...سكر سكر
نور:لما ترددين الصلاة على النبي...عليه الصلاة والسلام
هنيه:دنا ...فرحانه يا بنت يا نور
نور وبدت كلمات هنيه توضح عنده:دنا تعني انا.....فرحانه تاتي من الفرح تعنيين انك سعيده...يابنت يا نور تعنين بها انا .... انا بنت
هنيه:كفااايه كفااايه النهارده كده دنتي تحفه
نور:انا تحفه يا الااهي هنيه كلماتك اصبحت مفهومه لدي....النهارده ده ده ...ده تعني هذا الكلمه اصبحت هذا النهار...كفااايه هههه اتعنين ان اكتفي هذا النهاار
هنيه:ياصلااااااة النبي تحفه يابنت
نور:عليه الصلاة والسلام...مازلت لا افهم لما تعيدين الصلاة على النبي
وقفت هنيه:اسمعي يا نور انا دلوقتي حاروح عند الباشه يمكن عايزني في حاجه
راحت هنيه وتمت نور اتحلل كلمات هنيه...دلوقتي الوقت ...حاروح ...الروح....عايزني
تشابه عيزاكي..تريد يريد...حاجه...الباشه
كم امقت ذلك الباشه

.................................................. ...
نزل خليفه العصر تحت وتفاجى باميره واختها موزه قاعدات في الصاله تحت
خليفه:هلا والله...اسفرت وانورت
قامت اميره بابتسامه ساحره ورحبت بخليفه
قعد خليفه قريب منهن
خليفه:شحالج الغلا شو هالزياره الغير متوقعه
اميره:هممم قلنا انمر نتطمن على اليهال ونشوف شو احوالك
التفت خليفه لموزه:شحالج موزه
موزه:الحمدلله ايسرك الحال
خليفه:يا هلا والله
دخلت نوره وكانت شاله صنيه القهوه والشاي وحطتها ونظرات خليفه عليها بعدها التفتت وطلعت
اميره:ولا هاااذي اهيه العروووس
خليفه ثبت نظراته على اميره ينتظر شو بتقول اكثر
موزه:ما شالله عليها رحبت ابنا وما قصرت سنعه ما شالله
اميره:هه...طبوب عيايز انتي شفتي شو لاابسه متقبعه من راسها لين اريولها مب عيوز بالله عليج هذي
موزه:والله ايديها اتقول شي ثاني
خليفه:مويييز شبلاااج يابوي خليج محضر خير عيوز ولا غيره انا ما همتنيه اصلا مافي مجال للمقارنه
القلب مافيه حد غير شخص واحد
ابتسمت اميره بانتصار لاكنها كانت اتحس بشي يحرقها داخل وقفت
اميره:انا بروح شوي وبرجع موووزه قولي لخليفه عن اوراقج الي تبين تقدمينها في الشركه
طلعت اميره واتوجهت للمطبخ وين تتوقع انها اتشوف نوره وبالفعل حصلتها اهناك
اميره:مساء الخير وين رحتي ليش ما قعدتي معانا؟..مب انتي راعية البيت الحين
نوره:انتي اميره؟
اميره:هممم عرفتيني
نوره:خليفه شرحلج وضعنا
اميره:وه فدييت خلوفي اكيد ياعمري شرحلي ومشكووووره وايد انج رضيتي تعتنين بالعيال
بصراحه احنا كنا مش عارفين كيف بيكون وضعهم تدرين انا بعدني بنت صغيره مش فاهمه في تربية العيال وخلوفي لازم ايكون متفرق لي...فانتي صدق صدق
انقذتينا من وضع محرج
تمت نوره ساكته مش عارفه بشوووه اترد عليها
اميره:ااا صدق نوره انتي ليش مش كاشفه عن ويهج...مش خليفه زوجج الحين وحلال ايشوفج
نوره:وانتي عادي عندج ايشوفنيه
اميره:وشو بيشوف يعني؟
لزمت نوره السكوت وحست اميره انها بتمووت من الحريقه
اميره:ممكن اشوف ويهج نوره؟
نوره:نعم؟
اميره:اعتقد انيه حرمه
نوره:مافي داعي يا انسه تخافين منيه انا ويهيه ما بكشفه عند حد ووضعيه مع عم لعيال واضح
اميره:ليش ماتريدين تكشفينه
نوره:عنديه اسبابيه الخاصه
اميره:ويهج فيه شي
نوره:يمكن
اميره:انتي ليش تتكلمين معايه جذيه...لا تفكرين انيه مستعديه لج احنا لازم انكون صدايق
لاننا بنعيش مع بعض صح كل وحده في قسم بس بنكون في حوش واحد وانا بعتبرج اختي الكبيره
الي تهمها مصلحة اختها الصغيره
خليفه من ورا اميره:ما شالله اسمع كلام حلو شووه اظاهر انكن اتفقتن
اميره:هلا حبيبي ....
خليفه:اتعرفتن على بعض
اميره:والله الاخت نوره حبوبه جزاها الله خيرعلى معروفها الي سوته النا
تضايق خليفه من كلمات اميره بعد ما شاف نوره استاذنت وراحت
التفتت اميره له:حليلها ليتنيه ما اجبرتها تكشف عن ويهها
التفت الها خليفه بسرعه:شوووه؟
اميره:مسكينه نصف ويهها متشوه حرق
خليفه:ليش يا اميره تطلبين منها تكشف عن ويهها
اميره:عادي عادي بقع اذا راحت وسوت الها تجميل بيروووح بس شكلها كبيره في السن الااا اخبار موزه شو رايك في عرضها
خليفه:ماعليه قلتلها تي باجر تقدم اوراقها
اميره :طيب حبيبي احنا بنروح وهااه تحمل تقولها انيه قلتلك عن الحرق عشان ماتنحرج مسكينه
خليفه كان يحس بضيقه بدت تكبت على صدره من طريقة كلام اميره عن نوره وحس انها كسرت خاطره
راحت اميره وموزه ووقف خليفه ايطالع نوره من بعيد وهيه تلاعب فطامي وبعده خاطره منكسر عليها التفتت له نوره وشاف انكسار نظرتها
خليفه وهو متوتر:اناا بروح شي تبون
هزت راسها بلا
رفع نظره وتلاقت بنظرات عيونها وراح
في سيارة اميره كانت اميره تضحك بقهر
موزه:عنبوج شيطاان
اميره:انتي ماتانسين القهر الي احس به
موزه:عاده الي يسمعج الحين ايقول انج ميته في حب خليفه
اميره:وليش ان شالله ما احبه
موزه:حبيبتي الي يحب ايضحي وانتي عمرج ما ضحيتي ذليتيه ثلاث اسنين وهو ايحاولج توافقين على الزواج
اميره :اتزوج جذيه لا حبيبتي...انا لازم يستويليه عرس لا راح ولا استوى
موزه:عقب شوووه عقب ماراح المعرس
اميره بغيض:مويييز خليفه بعده اليه اتخسي هالعيوز تاخذه
موزه:يوووه على الصوت ونعومته انا دوخت امنه وين عيل المسكين
اميره بقهر:هيه قاصده اتنعم صوتها ولا اهيه عيوز محروق ويهها
موزه:صدق؟
اميره:اكييييد اكيييد ويهها متشوه قالت اليه عنديه اسبابيه الي تمنعنيه
موزه:ياسلام عاده لو تطلع قمر يستاهل والله خليفه الخير ...مش وحده طماعه مثلج الي لو يحصللها ولد اخوه ما قالت لا
اميره بحالميه:يووووه حرام عليج تيبين العوق....عاده هذاك شي ثاااني امووت انا على لعيون النعسانه
موزه:استغفري ربج بتصيرين حرمة خاله
اميره :والله محد فاقع جبدي الا خاله...لاكن شنسوي عصفور في اليد ولا عشره على الشيره....يكفينيه شرف انيه بكون حرمة خال زايد بن محمد...يوووه ان شالله ايفوز في الانتخابات
وتنهدت اميره بحسره وهيه تتذكر زايد
......................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 19-12-2009, 10:37 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


نور:هنيه اريد ان اذهب لاصلي
هنيه:يا خراااشي ازي وانتي تعبانه
نور بابتسامه:خرااااشي ما هاذه الكلمه ماذا تعني
هنيه:انتي يابنت حاتنقي على كل كلمه حاقولها
نور:كل كلمه تقولينها تنقي فيها ماذا تعنين بتنقي
هنيه:ياصبر ايوووب ياصبر ايوووب دنا نفوخي وجعني
نور:هيا سوف اقوم من اجل الصلاه
هنيه:نور انتي تعبانه
نور:سوف احاول لا اريد ان اضيع صلاتي...هيا اعطني يدك كي استطيع ان اقف ...وقفت نور
نور:اااه عضامي تولمني...لقد ارتطم ظهري بتلك الارض اليابسه ....يحزنني امر السيد...اراه وحيدا هنيه...اين جدته التي قال
عنها
هنيه:الجده عذوووب ام راشد دي ست سكره ...لما كان الباشه مريض جت واعدت عندنا
نور:هل كان مريضا
هنيه:دا من زمااان
نور:الن تاتي مرة اخرى هنا
هنيه:والله مش عارفه
نور:هههه هنيه اعتقد بانني بت افهم ما تقولين ...حسنا هنيه اتركيني استطيع تولي امري
هنيه:انا حروح عند الباشه عايزني
نور:حسنا
.................................................. ..........
كان بدر راقد يوم طل في ويهه مروان وهو لابس النظرات السود ولبسه كامل اسود في اسود شورت طويل لين تحت الركبه
وتي شيرت اسود مرسوم فيه دائره حمرا فيها كتبه بالانجليزي
بدر:مرواااااان الله ايهديك روعتنيه
مروان:هههههه
بدر وهو يحاول ايصحصح:على وين في هالوقت
مروان:عندنا مداهمه
بدر:بالشكل هذا يا اخي انته وايد مصدق عمرك ومسوي فيها جمس بوند
مروان:هههههه حلوه هذي جمس بوند.....شرايك كاشخ....المداهمه لشلة بنات مسويات دعاره
بدر:في ذمتك وين هذيلا؟
مروان:ههههه شو في خاطرك؟
بدر:لا الله ايلوع جبدك....بس مستغرب
مروان :والله ماتتخيل وين في نص وحده من الشعبيات بين بيوت عرب وقبايل...اونه مكتب للخدامات تعال عاده اختارلك خدامه من وين ماتريدها موجوده
انسدح بدر ايريد ايكمل رقاده:الله ايعلهم
مروان:تدري محزننيه الشباب الي عمارهم بين الخمسة عشر والعشرين رايحين في هالسوالف ومحد يدريبهم
تلحف بدر:الله ايوفقك يا خويه وتحمل على عمرك....والله يا كثر ماردعتك عن الخدامات وانته مراهق
طلع مروان وضحكته شاله الدنيا لبس نظارته وتوجه لسيارته
.................................................. .........
فترة الضحى كان فهد يتريق تحت ومرت من جدامه اليازي الي كانت فاتحه شعرها وايديها ملفوفه بالشاش كانت طالعه من قسم يدتها ومتوجهه لفوق
فهد لين الحين مستصيب من تصرفاتها وعدم التزامها بالحجاب
فهد:المره اليايه بحرق كشتج
التفتت له بطرف عينها وكملت طريقها
نزلت مي
مي:فهد بتوصلنيه...شاطئ الراحه
فهد:ليييش
مي:عندنا حفله اهناك المدرسه كلها رايحه اهناك
فهد:وليش ماتروحين مع المدرسه
مي:انا متبرعه بالعصاير...اريدك اتخطفنيه الكفتريا اول شي عشان اخذ العصاير
فهد:وشو لابسه تحت العباه
مي بتردد:تنوره وقميص بس والله ما اعق عباتيه الاداخل الاستراحه
فهد:تحملي اتعقينها ما يندرا بعد لو ايكونون حاطين كيمرات بالدس
مي :صدق؟!!!!!عيل بقول حق البنات بعد
فهد:زيين
مسكينه مي اي شي ينقال الها اتصدقه وفهد ما كان متاكد من الي قاله
بعد ما خلصت الحفله الي ما استقرقت كثر من ساعتين رجعت مي مع صديقاتها وطلبت منهن ايخطفنها بيت خالتها الي في منطقه ثانيه
عايشه:غريقة السراب
ابتسمت مي والتفتت الها:نــــــــــــــــــعم
عايشه:واااايد عاجبنيه انك نيمج شرايج اتبادلين
مي:سوووري يامس قطوه
البنت الثانيه:مي هذا البيت
مي:هييه مشكورات حبيباتي اشوفكن باجر
عايشه مدت يدها وكتت حاجه بين ثياب مي
مي:شوووه؟؟
مشت السياره وطلعت عايشه راسها :الحقي للصرصور قبل لا يخل في ثيابج اكثر
مي وهيه تصرخ وتركض لداخل:يا كرييييهه
اول ما دخلت مي الدروازه ركضت بسرعه لميلس الريايل وهيه اتعق العباه والشيله في طريقها للمغاسل والحمام لين ما دخلت وفتحت ازرار قميصها وهيه ترتجف في الوقت هذا دخل مروان الي انهى مهمته
في نفس المنطقه وكان متصارع مع واحد ومخيسنه بالرمل كان البيت هذا اقرب بيت له دخله عشان ايروح الحمام ويغسل ويهه
كان مستغرب من العباه والشيله الي في طريقه ماكان للحمام مغاسل دخله على طول وتوجه للولف وفتحه غسل ويهه واول مارفع راسه شافهامندسه ورا الباب
تلخبط بروحه وما عرف شو يسوي عقب اتدارك الموقف
وتم يتحسس الجدار مدعي انه اعمي والتفت الها وعيونه مركزه على الجدار فوقها ومد يده وهو يتحسس ومسك الباب وسكره
كانت عيونها عليه وتريد تتاكد انه صدق عمي خذت نفس يوم تاكدت
نزلت عيون مروان وياليته مانزلهن قممممممممه في الانوثه والجماااال الي ابهره وخلاه صدق مضيع
كانت يده على المفتاح الي قفل به الباب توترت مي وتمت اتفكر بالي بيسويه اكيد انه ما يدري بوجودها
مي:ا ا
مروان:حد اهنيه
مي:انا انا باباه خدامه
مروان وهو يحاول يكبت ضحكته:شوووه خدامه انتي متى دخلتي؟
مي:باباه انته مافي سوي مشان انا وقت..باباه بطل باب
استانس مروان على ذكاءها لاكنه استانس اكثر عليها وعلى الي يشوفه نظراته كانت تتشتت حوليها وترجع تثبت عليها
ولا في الاحلام مروان تخيل انه ايشوف هالانسانه كانت رهيييييبه بالنسبه له شووو هالرقه والنعومه والشفايف الي يحسبها تقطر عسل
شعرها متبعثر اشويه امنه حولين ويهها لانها كانت تلف حولين نفسها قبل اشوي متروعه من الصرصور الي اونه بين ثيابها وطلعت مجرد ورقه صغيره
مروان:انتي فلبيني ولا اندونيسي
مي بتردد:انا سريلانكي باباه
ابتسم مروان:وشو اسمج؟
مي وملامح ويهها تنكمش في محاولة انها تلاقي اسم:هااه اسمي صافيه
مروان وقلبه بدا يدق عن جد:صااافيه ايوووا وشو تسوين في حمام الريايل؟
مي واهيه تدور بعيونها الي ذبحت مروان عشان تلاقي الجواب:انا يييجي سوي تنظيف باباه
نزلت مي راسها تحت وعيونها بدت تدمع
مي:باباه بطل باب
مروان وهو يقرب منها:صااافيه انتي ليش في خوووف؟
رجعت لورا شوي وهيه تحاول اتسكر الازرار الفوقيه الي كانت مفتوحه:باباه بطل باب الله يخليك الحين في سير ييجي
مروان متنح وعيونه غصبا عنه تتبع اصابع ايديها:ايوا صح الحين في سير برا انا مايقدر بطل باب
نزلت دمعتها وهيه ترفع راسها اطالعه
شي فيها ذبحه وخلاه منجذب الها اكثر ايحس باحاسيس غريبه تجتاحه وهو مستمتع بشوفتها بالحال هذا
نسى الريال اهوه شوووه
دخل مروان ايديه في جيبه وطلع مية درهم
مروان:صاافيه
رفعت راسها له
مي:ايوااا
مروان:صافيه هذي ميه صح؟
مي:ايوااا باباه
مروان :تريدينها؟
هزت راسها بعدين تذكرت اهيه خدامه ولازم ماتقول لا
مي:ايريد باباه
مروان:انا بعطيج اياهن بس بشرط واذا تبين بزيدهن بعد
مي وهيه اطالعه بنظرات مستفسره اكثر
اشار مروان لشفايفه وهو مادنهن جدام
مروان:صافيه سوي مشان انا كيس
فتحت مي عيونها باتساعهن وحطت يدها على ثمها تمنع شهقتها وهزت راسها بلا
مروان :ويييينج انا يريد بس واحد كيس وبيعطي مشان انتي ثلاثه ميه
بدت مي ترتجف ومروان ايقرب منها
مي:لا لا باباه انا واحد خدامه عجوز سيم سيم ماماه انته
مروان:مافي مشكله انا يريد
عضت مي صبعها وهيه تهز يدها مش عارفه شو تسوي ونظراتها اتجول ادور شي
كان مستانس على تغيرات ويهها ونظراتها واول ما عضت على شفايفها وهيه تثبت نظرها عليه ما قدر يستحمل قرب منها وخذ "الكيس" بالقوه
لاكنه ابتعد على الصفعه الي يته
مي:يا حيواااااان
مروان:شبلااااج؟
وكردة فعل لمروان الي اول مره ينظرب مسك يدها وثبتها على الجدار وعيونه في عيونها وهو معصب
مي:ا ان انته مش مش اعمي
مروان:لا مش اعمي
صرخت مي وهيه تسحب يدها بالقو وتحطها على ويهها مع الثانيه وتضغط بقو
زفر مروان وهو يستوعب الي صار...حط يده على ويهه يفركه وبعدها رفعها وتم ايطالعها وهيه تدعس بويهها في زاويه الحمام وايديها مازالت
على ويهها
ابتسم مروان وقرب منها وهو يهمس
مروان:سوري الي صار غصبا عنيه
كانت ترتجف وماردت عليه
مروان:صااافيه
مي:كريييييه وخر عنيه مناااك
مروان:يعني شو تبينيه اسوي كنت اريد انقذج من الموقف الي كنتي فيه على اساس انج تطلعين اول ماتدرين انيه اعمي
مي:انته غفلت الباب
مروان:ماحسيت تراج ضيعتيبيه وخصوصا القميص كان مفتوح عاده انا انسان مش لوووح
مي:وخر عنيه منااااك وبطل الباااب احسن لك
ابتسم مروان:شو بتسوين عااده؟
مي:بخبر عليك ريل خالتيه
مروان:انتي من هل البيت هذا؟
انفجرت مي اتصيح وتشاهق
مروان:طيب طيب خلاااص انا بطلع وبتاكد من الطريق عن الصيااح
فتح مروان الباب وطلع راسه رجع والتفت الها:اسكتي اخاف حد يسمعج خلينيه اتاكد من الطريق
طلع مروان وهدت مي لاكنه رجع الها بسرعه وهو يايب عباتها وشيلتها
مروان:هاج البسيهن بسرعه
واول ما خطى مروان خطوه رايح برا شاف راعي البيت الي زقره
صاحب البيت:ايه انته
مروان اول مره ايشوف هذا الريال التفت له
مروان:باباه انا بلفيتر سوي تصليح حمام
ورجع بسرعه مروان للحمام وغفله
مروان:اوووف التفت الها وكانت اطالعه بنظرات مستفسره تذبح وهيه تلبس العباه
مي:منوووه؟
مروان:اصصص اظن راعي البيت
مي بخوف:ريل خالتيه
مروان:قلتله انيه بلفيتر اصلح الحمام
ابتسمت مي غصبا عنها وغمض مروان عيونه منتعش بهالابتسامه...ابدا ابدا ما طرا على باله كم هو عمرها غره الطول
والوجه الحسن
مي:متى بيروح؟
مروان:شكله بيروح اشوفه شال دبة اللبن يمكن رايح لعزبته
هزت راسها وهيه تلف شيلتها حولين ويهها
مروان"حد ايي يصلبنيه ترانيه خلااااص دوخت
عيونه ما فارقت ويهها الي بدا يحمر من الاحراج
مي:وقح
التفتت عنه للجهه الثانيه وتنهد مروان بصوت عالي
مروان:ما قلتيليه....انتي عايشه اهنيه
مي:لا
مروان:بيتج قريب؟
مي وهيه منحرجه:لا
مروان :بيت خالتج صح؟
مي هزت راسها بنعم
مروان:وانتي وين بيتج؟
ماردت عليه
ابتسم وتمت عيونه اتراقبها
مروان:بطلع اشوف الوضع الاماقلتيليه انتي ليش كنتي في الحمام بدون العباه والشيله
مي:مالك خص
مروان:موااااعده
شهقت بخوف:لا والله انا كنت يايه مع صديقاتيه وكتن ورقه في ثيابيه وقالن انها صرصور...خفت ودخلت الميلس بسرعه
مروان:ههههه فديت انا الصرصور ووين راح؟
مي:قلتلك كانت ورقه
مروان"يووووه عذاب والله هالبنت من وين طالعه اليه
مروان:انا طالع
طلع مروان وتاكد من الطريق ورجع الها
مروان:بعد ما اروح بشوي طلعي...يالله بااااي
اتوجه مروان بسرعه للسكه الي كان ياي منها وراح للموقع الي كانت الشرطه متجمعه فيه وهم
يرحلون الشله الي مسكوها
قعد مروان على كرسيه وبعده ايحس بدقات قلبه اتقرب امنه احمد
احمد:مرواان شو سويت مع الريال
مروان:هااه..اي ريال؟
احمد:الي قبل اشوي كنت تتظارب معاه
مروان كان في جو وهذا الا ويدخله في الجو الثاني
مروان:يا احمد الله ايهديك اتركنيه في حاليه شويه انا بروح انته كمل ترحيلهم يالله بااي
حرك مروان السياره واحمد يبصم بالعشره ان مروان مب خويه الاولي
.................................................. .........
وقفت روضه اطالع من دريشتها اخوها عبدالله وهو يلعب بالدراجه في المنطقه الفاضيه ورا بيوتهم
وانضم له شاب يلعب بعد اهو بالدراجه والشاب كان امبين عليه انه كبير مش من سن عبدالله
تنهدت روضه:هيييه هذا الشباب ولا بلاااش لعب وفنتكه...مب شيبه يبون ايعلونيه به...لا ومحامي
نزلت روضه الستاره والتفتت للغرفه الفاضيه وتمت اتكلم عمرها
روضه بصوت خشن:اسمعي يا حرمه تراج ان ما سويتي العشا مره ثانيه...بطبق عليج قانون اميه وسبعةعشر...الي ينص على
كذا وكذا وكذا خخخخخخخ
الله يغربله ان شالله ويبعد داره عن داريه
رجعت عقب روضه اتراقب الشاب الي يلعب مع اخوها وصارلها مده اتراقبه كل يوم مع اخوها
وبعد شوي انضمت الهم سياره قعدت اتفحص ويلاااات وتدور بالسياره في المنطقه مع الدراجااات
روضه زاد عندها الحماااس:هلااااااااا يعلن ابو الويييييييل
عند الدراجات وبعد ما وقفت السياره ووقفت عدالها الدراجات نزل بدر نظارته وهو كان على وحده من الدراجات
بدر:مرواااان طبيتنا يا اخي
مروان وهو مستاااانس في السياره ومعلى على المسجل باعلى صوته:ههههه اسويلكم جو
ضحك بدر ولحق مروان للبيت ماتدري رويض ان الشاب الي تراقبه من زمان هو نفسه المحامي الي خطبها
.......................................

على الساعه ثلاث الظهر دخل خليفه البيت وراح فوق وقبل لا يدخل غرفته سمع صوت البنات
في غرفتهن فتوجه الهن طل براسه ايشوف الوضع وانصدم من الي شافه
كانت نوره طايحه في نصف الغرفه على الارض في سابع نومه والبنات محاوطات ابها وحده قاعده عند راسها ناشله شعرها اتسوي فيه تسريحات الي اهيه دانه
وكان شعر نوره مغطي ويهها ونصفه في ايد دانه تلعب فيه اما فطامي كانت قاعده على وسط نوره
ومتخذه خصرها زحليقه تلعب عليه وكانت نوره نايمه على جنبها ووحده من ايديها ممدوده وحاطه راسها عليها
هند كانت قاعده عند ريول نوره وكان ثوب نوره منكشف عن سيقانها الي كان بياضهن ناصع
استغرب خليفه من الوضع هذا وحزنته نوره الي شكلها مستسلمه للبنات وللي ايسونه فيها يدريبها
صاحيه من وقت قرب بشويش منهن وقعد قريب من دانه
خليفه بهمس:شو تسوييين
ابتسمت دانه:اسوي تسريييحه
تمت عيون خليفه على شعر نوره الي ماتوقه انه كثيف وناصع السواد وناعم الشعر مغطي ويهها مافي مجال انه يشوفه
كان يسمع تنفسها الي يدل فعلا على انها مش حاسه بالدنيا
اجالت نظراته عليها وثبتت على نحرها الي طالع امنه شوي رجفه بسيطه لفحته والتفت عقب لفطامي الي كانت قاعده على خصرها
خليفه:فطااامي شو تسوين
فطامي:اتذحلق
قرب منها اكثر وهو ياخذ راحته بالقعده
خليفه:وين تتزحلقين؟
فطامي:منييه
خليفه :هاه هاه شوي شوي ذبحتيها بروحها اهيه خصرها صغير كسرتيها نزلي يالله
فطامي:ماااليد
خليفه:شوي شوي حرام هذي خالوووه
وجه خليفه نظره لهند وليدها الي كانت على ساق نوره وقرب اكثر منها وهو شبه منسدح
خليفه:هنوووده انتي شو تسوين بعد
هند:اطلع الحبوب السودا
جالت نظرات خليفه على سيقانها الي خلت الرجفه تسري بقو في جسمه ايدور اي حبه سودا
لاكن مافي ...ريولها تلق من البياض والصفا رغبه قويه اجتاحته انه ايمد يده اهو بعد يلمس ريولها
وهذي الرغبه ما قدر انه يكبتها مد يده ومررها على ساقها
خليفه بصوت بدا يتغير:هنوده انا ما اشوف حبوب سود
هند ولا اهيه داريه بالدنيا:في في عموه شوف هذن صغاااار
خليفه بتنهيده مكبوته:انزين وانتي شو تسويبهن
هند:اطلعهن
غمض خليفه عيونه وقام بسرعه رايح الحمام عشان يغسل ويهه حتى يصحصح
صرخت نوره بعد ما شدت دانه شعرها
نوره:اي دانوه بس ايعور قطعتي شعريه
قعدت نوره وتمت اطالعهن
نوره:متى بترقدن
بعدا رفعت راسها للحمام تسمع صوت الماي
نوره:منو اهنيه؟
هند:عمي خليفه
نوره منصدمه:هااااه وليش ما وعيتنيه الله يفضح ابليس
قامت بسرعه ادور شيلتها ولقتها اخيرا وكان خليفه توه طالع من الحمام اتقبعت ابها بالكامل
اتفاجئ خليفه انها واعيه وابتسم الها
خليفه:السمووحه انا كن كنت ياي سمعت صوت البنات و وطليت عليهن اظاهر انهن مبهدلاتنج
نوره بتوتر:لا عااادي
كانت فطامي اتيرها من ثوبها تريد ترقد خلاااص نزلت نوره وشلتها وقعدت
على الكنب الي كان موجود في الغرفه اتهزها عشان ترقد
تم خليفه يتكلم مع البنات شوي وعقب التفت لنوره وفطامي وتقدم منهن
خليفه:رقدت؟
نوره:على وشك
قعد خليفه مجابل نوره على الارض وعيونه على فطامي
خليفه:فديييييت انا الرقاد محلاته
ابتسم ورفع راسه لنوره
خليفه:اتقولين الرقاد ورا اذنيها
هزت نوره راسه موافقتنه
خليفه:تبينيه اشلها عنج
نوره:لا ماعليه لين اتاكد انها رقدت بحطها في لفراش
خليفه:الله ايعينج اذا كنتي على هالحال دايمن
ابتسمت نوره:ماعليه
لاكنها جمدت اول ما حست بيده اطوق ساقها فوق اللوزه بشوي وانتفضت
خليفه:حاولي ترتاحين قبل لا يعطنون من المدرسه وتاخذيلج غيلوله لان والله شكلج كان يكسر الخاطر
ماقدرت اترد عليه وهيه تحاول بريلها الثانيه تبعد يده اخيرا هزت راسها
نوره:ان ان شالله
ابتسم خليفه وقام واقف:زيين انا رايح تبون شي؟
هزت راسها بلاا
طلع خليفه من عندهن وبعدها ابتسامته على شفايفه
##
##
##
ودمتم وديمه العطا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 19-12-2009, 11:52 PM
Lenaaa Lenaaa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


روايه تجنن
وديمة العطاء رواياته تجنن
يسلمووو
ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 20-12-2009, 03:15 AM
صورة زهور السوسن الرمزية
زهور السوسن زهور السوسن غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


/



كل بارت مميز عن البارت اللي قبلهـ ~


ويبين رووعهـ ونضج قلمـ وديمهـ ~



/



في انتظآآر القاآدمـ ~



مآآقصرت ~



/

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 20-12-2009, 07:28 PM
صورة عاشقة_الحروف الرمزية
عاشقة_الحروف عاشقة_الحروف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


دائما اصدارات وديمه لا تخلو من الابداااااع و التميز


يسلموو على النقل
سيمون

اختج
عاشقة الحروف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 20-12-2009, 07:33 PM
صورة عاشقة_الحروف الرمزية
عاشقة_الحروف عاشقة_الحروف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


حبيت شخصية نوره اكثر من نوور
واتمنى ان تكون مع خليفه للابد وتبتعد أميره عنه :( ما حبيتهاا

اممم ومروااان خخخخخخ وناااسه شكل الاكشن ماراح يخلص ابدا

واليازي وفهد دايما ضراابه ودعااوي -=الله يكوون بعونهم

اممممم بدر وروووضه الملسوونه هع كيف بتكوون حياتهم

وزيووود المغروووور متى بينكسر خشمه وبيصير كووول

امممم متحمسه ابي اشووف اذا نور بتتقن اللهجه الاماراتيه وكيف بيصير هالشي وشوو بتكون رده فعل زايد


اممم وبس
والسمووحه عالمغثه

سلااموو
^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 26-12-2009, 08:39 PM
Lenaaa Lenaaa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


مرحبا

مانزل بارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 26-12-2009, 09:27 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


السـلام عليـكم و رحمة الله و بـركاته

مرحبـاً بنـآت

آسفـة كتيــر ع التأخيــر

الويندوز وقع و نسيت كلمة السر للدخول و لسه فاتح معايا النهاردة

البـارتات اللي فاتت كلها ها نزلها الوقتـي

أتمنى لكم قـراءة ممتـعة

أوبس نــسسســيت ...

يا مرحبــا يا مرحباً بكل المتابعيــن ^^

إنتظـرونــي ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 26-12-2009, 09:36 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا



" نـــــــــــــــــــــــــور"

الجزء العاشر

مي طول فترة الظهر والعصر وهيه منكته في فراشها مش قادره تنسى السالفه الي صارت الها
كل ماحاولت اتفكر في شي ثاني رجعت نفس الاحداث تنعاد الها
مي:يوووووه
اعتدلت في فراشها وهيه اتضمه الها
مي:وبعدين متى بنسى السالفه
وفجئه احمرت اخدودها:وقسما بالله انه وقح
رجعت وطاحت على جنبها وهيه تعض طرف لفراش تتخيل المشهد مره ثانيه لين ما غمضت بقو منحرجه
وماكان حال مروان احسن منها لانه طول الوقت وصورتها ما فارقت خياله حاول كذا مره يصرفها لاكنها ترجع
وتثبت في خياله
قام مروان من عند ربعه:شباب انا بروح اشوفكم باجر
احمد:انته اليوم هب صاحي
التفت له مروان:لا والله مش صاحي
ضحكو الباقين على مروان الي طلع ولبس نظارته وتم ايحوط في السياره لين ما وقف جدام البيت نفسه
مروان:وبعدييييين انا شو الي قاعد ايصير اليه...يعني اهيه مش اول وحده اشوفها واعجب فيها
مجرد اعجاب انا الي صار اليه مجرد اعجاب شو الي يايبنيه اهنيه

................................
كلم خليفه نوره في التيلفون وقال الها انه رايح دبي يومين وانها تنتبه على اليهال
وكان معاه بدر وزايد....زايد كان ايحس انه ايريد يغير جو بعيد عن البيت وتوتر امور الانتخابات ومنيه فرصه ايدور حق ميمي دراجه حق العزبه مثل ماوعدها ايبلها
اتصل واحد من ربع فهد على فهد وقاله انهم مواعدين بنات
فهد:تدريبيه انيه هب راعي السوالف هذي
ربيعه:ياريال بنطمش اشويه سوالف بس سوالف بنسولف معاهن
فهد حس بفضول انه يعرف مكان وين عايشات البنات
ربيعه:بمر عليك المغرب وبنروح اهناك
ساير فهد ربيعه على اساس يشبع فضوله لاكن فضوله هذا قاده لمكان ما كان متخيلنه وهو بيت خالة اليازي
فهد:منيه بتشلهن؟
ربيعه:هييه ترانيه قلتلك من زمان اننا قد شلينا بنات منيه
السالفه هذي كانت غصه بالنسبه لفهد لاكن انه يحضر حقيقه امر السالفه ما كان في الحسبان
فهد وهو يحس بكل جسمه يرتجف:انزل اشويه من السياره اريد اتكلم اشويه في التيلفون
ربيعه:اخافك تبا اتخرب السالفه عليه ولا تتصل حق مجتوم ربيعك
فهد:لا لا انزل انته اشوي
اول ما نزل ربيعه اتصل فهد على البيت وسال عن اليازي وكانت ضربه قويه على راسه يوم قالوله انها في بيت خالتها
سكر التيلفون وتلبسه ارضي وهو يشير لربيعه يركب
ربيعه:شوووه
فهد:حرك حرك متى بيطلعن؟
ربيعه:لحضه بسويلهم تيلفون.....هلا حياتي ياله احنا عند الباب
حرارة فهد ارتفعت فووووووول وهو يحس ابها تطلع من جسمه مافي مجال انه بيذبحها الليله
اول ما ركبت البنات كان يحاول يكبت ويكبت نفسه عن لا يلتفت ويصرخ عليها وبعد ما مشو مسافه بعيده طلب فهد من ربيعه ايلف لمكان منعزل مايقدر يصبر اكثر
ايحس انه بينفجر وبعد ما وقفت السياره نزل فهد والشيطان معمنه وفتح السياره من ورا وسحب البنتين وانهال عليهن بالضرب وهو يسب ويشتم"وكاد انه ماخلا فيهن عضيمات صاحيه"ّ
ربيعه اتصل على ربعه الي فزعو بسرعه ومسكو فهد وضربوه ضرب مايريد غيره لين ما فقد وعيه
وصل بعد مجتوم الهم وسحب عنهم فهد وهو هاد مع ربيعه عليهم
صب مجتوم دبة الماي على ويه فهد
مجتوم:فهووود فهووود
فتح فهد عيونه:بذبحها بذبحها
مجتوم:منيه هذي الي بتذبحها؟
فهد:الكلبه ملعونة الصير اتواعد والله لا اذبحه
مجتوم:فهود فديتك البنتين الي تتكلم عنهن اظن انهن بيباتن اليوم في العنايه
فهد:لااااا اريد ادفنها وييييينهاااااا؟
مجتوم:راحن خلاص شلوهن مادري كيف بيتصرفون معاهن المشكله الحين لوتدخل الشرطه شو بنسوي
كيف بنطلعك من هالسالفه؟
فهد:انته ليش ماتحس فيه اقولك اريد اذبحها ودنيه صوبها وعقب خلهم ايسون فيه الي يسونه
مجتوم وهو يفكر:فهوود لبنيه تقرب لك؟
فهد:ااااااه بذبحهااااااا الكلبه
مجتوم:متاكد ولا بس لابسنك شيطان وماتعرف شو السالفه؟
التفت فهد للطرف الثاني وهو مقهووور
فهد:ودنيه البيت
مجتوم:خلنيه اوديك عنديه
فهد:لاااا اريد ابويه لازم اهو يتصرف
مجتوم على طول خذ فهد ووداه لبيته ونزله في الميلس وطلب من عبدالله الي نفجع من شكل فهد المضروب انه ايروح يزقر ابوه
دخل ابو فهد وانفجع بعد اهوه وانفجر فهد يخبر ابوه بكل السالفه
فهد بعد ما انهى كلامه:اليوم تدفنها والا والله اموووت من القهر
هز ابو فهد راسه وقام رايح داخل وطلب من مجتوم انه مايتحرك
دخل عقب ابو فهد ومعاه بنت متغطيه
التفت فهد لابوه متعجب ومن تكون هالبنت
ابو فهد:اليازي
اليازي وهيه مش عارفه شو السالفه:ن نعم
ابو فهد:انتي وين كنتي من الصبح
اليازي:معاك عميه في العزبه
فهد تمت عيونه مبحلقه مش مصدق وفهم مجتوم ان ابو فهد ايريد يثبت له براءة بنت اخوه جدامه
مجتوم:ارخصوليه انا بروح
قام وطلع
ورفعت اليازي غطاتها وتمت اطالع فهد الي كان الضرب معلم فيه وثيابه متقطعه والدم مخيسنها
اليازي انصدمت من الي تشوفه وتقدمت كم خطوه ناحية فهد الي كان مازال مبحلق فيها عشان يتاكد انها ماكانت من البنتين الي دبغهن
همست اليازي اول ما قربت امنه:ينصر دينه الي سوا فيك جذيه...احسن تستااااهل
رغم الالم الي كان ايحس فيه فهد الا انه ابتسم اخيرا:مشكووووره ايي منج اكثر
اليازي:ان شالله يايبنيه عميه لك عشان اطببك بتبطي والله
ضحك فهد وقرب ابوه منهم
ابو فهد:اشوفك تضحك يافهيداان...اليازي روحي فديتج
اليازي:ان شالله عميه
وبعد ما طلعت اليازي فتح معاه ابوه محاضره طويله وعريضه وانبه على التسرع والحكم على الناس بدون ما يتاكد
فهد:غصبا عنيه يابويه هذا عرضيه
ابو فهد:شعرفكم انتو بالعرض بس نافخين روسكم عرضيه عرضيه...الواحد لازم ايعالج الامور بحكمه وتروي
ولا ايسوي الي سويته يعني المره الي فاتت دبغة لبنيه وقلنا ماعليه سوء تفاهم لاكن انك اتعيد السالفه اليوم ونفس الشي سوء تفاهم هذي هب عدله ياولديه
عيل خواتك بتذبحهن لو حد يفتن عليهن بالغلط...شف اي شي ايخص العرض تعال اليه اول شي وشاورنيه
فرضا كانت بنت عمك معاهن انته تشوف حل الي سويته..جان اهيه في المستشفي وانته في السجن وانا ميت من الفضيحه
فهد تم ساكت وكلام ابوه اصبح واضح له
تم ابو فهد مع فهد فتره يتكلم معاه وعقب طلب امنه ايروح داخل ايبدل اثيابه
كانت اليازي في الصاله قاعده اتشوف التلفزون واول ما مر فهد طولت على الاغنيه غياظ تجاهلها مبتسم وكمل طريقه
اليازي:المره اليايه ان شالله حريقه
التفت الها فهد وتم ايفكر معقوله انا اذيتها لهذي الدرجه تمت اليازي اطالع التلفزون وتزيد صوت الاغنيه
......................................
في اليوم الثاني على الليل الساعه وحده كانت نوره في المطبخ التحضيري تسخن حليب لفطامي وحطت الها صحن صغير فيه تفاحه وعنب اشتهت تاكلهن قبل لاترقد
كانت لابسه قميص قطني بدون ايدين وقصير شوي نازل تحت الركبه وفاتحه شعرها وكانت تدري ان خليفه بيبات اليوم بعد في دبي لاكنها اول مايت تطلع من المطبخ وهيه شاله الصينيه سمعت صوته والتفتت بسرعه للجهه الثانيه
قبل لا يدخل عليها وهو يسكر تيلفونه انصدم من وجودها
نوره:خليييفه انته ييت فكرتك بتبات اليوم بعد
ابتسم خليفه وهو يشوفها واقفه ومفتشله وصاده للجهه الثانيه
خليفه:طلع عنديه شغل ضروري باجر
تمت اعيونه اتجول عليها وعلى كل شي فيها شعرها ايديها جسمها الي كان القميص ماسك عليه
وتقدم ناحيتها كم خطوه
خليفه:اليهال ارقدو؟
هزت راسها بنعم
قرب اكثر وحست بانفاسه تلفح شعرها
خليفه:وانتي شو تسويين؟
نوره بتوتر امنه:ا انا اسخن حليييب لفطامي
تم خليفه واقف وراها وهو يطل على الصنيه من فوق راسها ويستنشق ريحة شعرها
خليفه:والتفاااح؟
نوره:ع عش عشاااني
مد يده من تحت يدها الي ماسكه الصنيه ولوما الرخامه تحت الصنيه ثبتتها جان فلتت الصنيه من يدها
خليفه:عادي اخذ شويه من التفاحه؟
نوره:خذهاا عا عادي
مديده الثانيه من تحت يدها الثانيه ومسك السكين وبدا ايقطع التفاحه وهيه ملمومه في حضنه وصدره ملامس ظهرها الي بدا ايحسبه يرتجف
ضغط بشفايفه على شعرها
خليفه:نووووره اهدي باخذ نصف التفاحه وبرووح
طبع قبله على راسها وتركلها نصف التفاحه وانسحب بسرعه
كانت فرصه انه ايشوف ويهها لاكنه اتذكر كلام اميره وماحب يحرج نوره يمكن الحرق مسولها عقده
تمت فتره اتحاول اتسيطر على رجيفها ليييييش ايسوي ابها جذيه ليش ما يحس انها انسانه الها مشاعر
ومن قال يانوره ان خليفه مش حاس ابج الاهو منحرق من المشاعر الي يحس ابهن بوجودها
والاحاسيس الي تتفجر فيه والمشكله ان هالاحاسيس حاول ايحس ابها بوجود اميره ومالقاها
كان قبل لايرجع البيت وهو راجع من دبي مر لبيت خالته وقعد مع اميره حاول ايحس معاها باي احساس ومالقاه حتى انه اظطر ولاول مره يتجرا ويمسك ايدها
على امل انه اذا حس برجفة ايدها ينتقل الاحساس له لاكنه انصدم ان اميره ما انتبهت لمسكته الاوهيه تقول له
اميره:خلييييفه شعندك احنا بعدنا ماملجنا وتمسك ايدي ...فجها الحين بيدخل ابويه وبيقول لازم تملجووون
خليفه:زيين عيل مابفجها
سحبت يدها:لا حبيبي انته تدري بطلباتيه للملجه
تنهد خليفه وهو ينسدح على السرير وياكل من التفاحه"وبعديييييين مع هالحاااال شو السر بين نوره واميره اكيد لان نوره صارت زوجتيه وحلال عليه انا احس بهالاحاسيس ناحيتها...الله ايسامحج يا اميره لازم اقنعها توافق على الملجه وبعوضها بالحفله يوم العرس

ارقد ارقد ماعندك سالفه
.......................................

.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 26-12-2009, 09:39 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


نزل زايد في اليوم الثاني ونادى هنيه ...اول مايته ووقفت مجابلتنه انتبه لنور الي كانت واقفه على كرسي في احد الزوايا وتمسح اللوحه بقطعة قماش
همس زايد وعيونه على طرف اطالعها:هذي شو قاعده اتسوي؟؟؟
هنيه بتوتر:دي دي اصلها مش راضيه تسمع الكلام ومصره انها تساعد البنت سيييلي في التنظييف
زايد مايازله الي تسويه نور لاكنه فضل انه يتجاهلها
زايد:هاتيليه الريوق برا في الحديقه...وياويلج ان خليتيها اهيه تيب الريوق ولا اتشبر عنديه اهناك شبر
هنيه:ط ط ط طيب يا بااااشه
طلع زايد ونزلت نور وعيونها تتبعه وهو رايح
نور:ماذا كان يريد؟
هنيه:مالكيش دعوه انتي بااا بالي عايزه
نور:مالكيش...مالكيش
راحت نور عن هنيه وهيه تردد الكلمه في محاوله انها تفهم معناها
زايد تم مسترخي على الكراسي الي برا فطر وشرب قهوته وعقب قعد يقرا الجرايد لين ما حس انه بدا ينعس ربع ايديه على صدره وخذها غفوه
وهذي عاده فيه انه ياخذله غفوه بالطريقه هذي اذا كان الجو حلو
اذن الظهر ومازال زايد على وضعه
كانت نور طول الوقت تراقبه تشتغل اشوي وترجع اطل عليه
هنيه من وراها
هنيه:نوووور يابنت انتي مابتوبيش
نور:هنيه ههههه توبيش تعني التوبه يالها من كلمه بتوبيش عجبت لهذه الكلمات كيف تصوغينها
هنيه:كويس انك بتفهمي لي
نور:اجل افهم لك ولاكن لا افهم لما يقوله السيد استنتجت من ما قال كلمة ياويلج يعني بها الويل لكي
هنيه:برافو يابنت اهو بديتي تفهمي
نور:فليساااعدني الرب...هنيه السيد مازال نائم وقد نودي للصلاه هيا اذهبي وايقضيه كي يستطيع ان يلحق على الاقامه
هنيه:نعم نعم نعم عيزاني انا اصحيه ...هو انتي عايزه اجلي النهارده
نور:ماذا هناك هنيه ...كانك لا تريدين ان توقضيه
هنيه:لاااء ياماما انا يريد حياه مال انا
نور:الن تذهبي لتوقضيه؟؟!!!!ّ
هنيه:ياخراااابي منك رجعت مابتفهمش حاجه...الباشه سيبيييه في حاله هو مشكله زيااااده
نور:حسنا هنيه سوف اذهب لاوقضه انا
هنيه بصرخه افزعت نور:اووووعي اووعي قووومي يابنت اقووومي امشي معايه الاوده عايزه تنيلي عيشتنا النهارده
مشت نور مع هنيه باتجاه الملحق وهيه لاتفهم ماتقول هنيه وقبل ان تصل سحبت يدها بقوه من يد هنيه
نور:انا لا اخشاااه سوف اذهب لاوقضه ...يجب ان يسرع قبل ان تنقضي الصلاه عنه...هيا اتركيني
التفتت نور ورجعت للفله مره ثانيه مخليه هنيه وراها تولول كالعاده لفت الشال الكبير عليها زييين وتوجهت له وقفت قريب امنه
وتمت اطالعه وهو مسترخي في غفوته...حست ان لسانها انربط وبصعوبه تكلمت
نور:سيدي............سيدي ....احم سيييدي
فتح زايد عيونه وسمع صوتها تناديه بعده متخدر ومش حاس بنفسه التفت الها وتم ايطالعها بنظرات اول مره اتشوفها نور وحست بالاحراج منها كان ايحاول يستوعب منيه هذي الي واقفه جدامه
نور وهيه منزله راسها تحت وترفع له نظرها:سيدي قد نوديا للصلاه ...عليك ان تعجل كي
تلحق للصلاة في المسجد
تم زايد حاط عيونه في اعيونهاالي يشوفهن طبق الاصل من اعيونه ويحاول ايركز اكثر
نور:سيدي هل سمعت ماقلت؟
انتبه اخيرا زايد:شووه؟
نوروهيه تشير للمسجد القريب:قد نوديا للصلاه
ضوق عيونه وهو يشوفها وبصوت غاضب:والمطلوووب؟
ارتجفت نور:قد قد يقيم الصلاه ......عليك الاستعجال كي تستطيع ان تلحق على الصلاه
زايد بهدوء ايحاول يكبت فيه غيضه:حد......قالج.......تعالي........وعينيه
تمت نور اطالعه وهيه تعيد كلماته كلمه كلمه في راسها تحاول تفهم معناهن
نور:سيدي الن تذهب الى الصلاااه؟
هز زايد راسه وهو مغمض:لحووووووووه والله انها نشبه
حط يده على عيونه وهو يضغط على راسه وبعدها رفع يده وطالعها اصدر باصابعه الابهام والوسطى صوت وهو يحكهن ببعض واشار الها باصبعه السبابه ناحية البيت
زايد:يالله فارجي دااااخل
تمت نور اطالعه بنظراتها المستفسره وصرخ عليها
زايد:داااااخل
هزت راسها ومشت رايحه داخل وهيه كل شوي تلتفت له تنتظر امنه انه يتحرك عشان يلحق على الصلااه لاكنها انصدمت انه ماتحرك ورجع لوضعيته السابقه
اسرعت بخطواتها داخل والتقت بهنيه
نور:هنيه ...انظري اليه لم يتحرك ليذهب للصلاه ماذا به
هنيه باستنكار:مازا به؟يا اختي الحمدلله على السلامه انك رجعتي ما فيكيش حاجه
نور بتوتر:لا استطيع ان افهم لك وانا اشعر بحرقه تلتهم صدري لحال ذالك الرجل الذي لم يبالي بامر الصلاه
نور:هنيه هيا اذهبي اليه واطلبي منه الاستعجال لكي يذهب للصلاه
هنيه:يابنت انتي حارقه اعصابك ليه هيه صلاتك ولا صلاته سبيه براحته
نور بنظرات منصدمه:لماذا تقولين ذالك هنيه الا يهمك امر الصلاه
زجرت بعدها نور هنيه الي خافت:هيااااا اذهبي وايقضيه ربما تعاقبي انتي في يوم لعدم ايقاضك له للصلاه
خافت هنيه وراحت وريولها تنتفض متروعه من نور ومن الي رايحه له بريولها
اول ما وصلت عنده فتح زايد عيونه الي ماقدر يفتحهن زياده لان الشمس بدت تعاشيه وتم ايطالعها
زايد:هااه شعندج انتي بعد؟
هنيه:ا ا ا انا انا كو كو كونت عا عا عايزه اعرف انته نايم ولا صاحي خ خا خا خلااااص ا اسيبك يا ياباااشه ب براحتك
زايد:هيه الي طرشتج صح؟
هنيه:ه هي هيه ميييين؟
غمض زايد عيونه:مادريبج؟
هنيه:ف فو فوتك بعافيه ياباشه
وقبل لا ايقول زايد اي كلمه كانت هنيه واقفه عند نور تلتقط انفاسها
نور:ماذا قلتي له؟
هنيه:الباشه صاحي يابنت صاااحي سيبيه في حاااله
من الحرقه الي تحسبها نور زمت شفايفها وهيه توجه نظراتها المعصبه ناحية زايد الي ماتحرك من مكانه
نور:اهو شيطااان ارعن لا يصلي ولا يبالي لامر الصلاااه ...ما هذا الرجل؟
هنيه:يابنت سيبيه لحاله
نور:لا لان ادعه سوف ترين ماذا يجب ان يقال له
لفت نور الحجاب مره ثانيه عليها وتوجهت ناحية زايد الي كان يحس بخطواتها تقترب وخلا نفسه على حاله مغمض عيونه ومتربع
نور وهيه اطالعه:حسنا ايها السيد
فتح عين وخلا عين مغمضه وتم ايطالعها والشمس فوقها ضاربه فيه وابتسامه فارضه نفسها يحاول يخفيها
نور:لقد فهمت لك ايها السيد انته جعلت المساله مسالة عند كي لا اتدخل في امورك...حسنا قد وصلتني الرساله
ابتسم زايد وهو يغمض العين المفتوحه ويفتح المسكره
نور:انا لا اريد ان اكون سببا لتركك صلاتك
غمض زايد عينه المفتوحه على امل انها تفارج
نور وهيه تحط ايديها على الطاوله وتقرب اكثر عشان يسمعها بوضوح:ولاكن بربك ايها السيد...ماذا ستقول لله اذا سالك في يوم
عن سبب تركك للصلاة عمدا
فتح زايد لحضتها عيونه باتساعهن ايطالعها متجاهل اشعة الشمس الظاربه في عيونه
نور:هل ستقول له بان المساله كانت من اجل تاديب تلك الفتاه؟
تم زايد ايطالعها
نور:اتعتقد ان الله سيعفو عنك لانك رجل ترا نفسك مهما عند الجميع.....هل سيعفو عنك؟؟
اعتدلت نور في وقفتها
نور:اسمع ايها الرجل انا لااريد ان ياخذني ذنبا من اجلك لن اتدخل في شؤنك مرة اخرى...فاليعفو الله عنا جميعا
وقف زايد لحضتها وارتطم الكرسي كالعاده على الارض مثل ما طاح قلب هنيه وهيه تسمع صوت الكرسي وعشان اتكون قريبه من قلبها قعدت على الارض
تم زايد واقف ايطالع نور بعدها مد يده لنظارته المرمايه باهمال على الطاوله ومحرومه انها تتربع على خشمه الي مثل السيف
رفعها ولبسها وبكل هداوه التفت عنها ومشى بخطوات واثقه رايح للفله ابتسمت نور واول ما وصل زايد اخر سلمه فوق وقف والتفت للسلم وفكر هيه كيف قدرت اتمشيه على كلامها وكيف اهو مشى قبل لا يعطيها كلمه اترم اعضامها
زنفخ وخلع نظارته الي اصتدمت بالجدار بعد ما حذفها عشان اطيح على الارض مليون قطعه دخل لقسمه وصفق بالباب الي هز الجدار من حوله وخلا قلب هنيه بعد ما رجع الها ينتفض
هنيه:سكنهم في مساكنهم
نور بعد مادخلت:لما انتي جالسه هنيه
التفتت هنيه الها بعيون زايغه:هو انتي مامتيييييش؟
ضحكت نور:ما متييييش اتعنين ان امووت لا عليك لقد لقنته درسا لن ينسااااه
هنيه باستغراب:لقنتيهي اييه
نور وهيه متوجهه ناحية الملحق وهيه مبتسمه:هيا هنيه انا عيزاااكي الحقي بي لكي نصلي قبل ان تضيع علينا الصلاه كما اضاعها السيد...
هنيه:هو انتي فاكره السيد حيخلي النهارده يعدي على خييير....يبقى انتي معرفتيييش السيد كويس
نور:تبا له
.................................................. ..............
دخل مروان البيت وشاف بدر وشاف انه مش معاه كان واضح على ملامح بدر ان في شي مضيقنه
لقاه عند السياره برا وكان بدر يتعامل مع سيارته بعنف يفتح الباب ويصفقه واي حاجه يمسكها يرميها بعد ما يخلص منها بالقو تم مروان ايطالعه وما حب انه ايكلمه وهوبالمزاج هذا
دخل مروان داخل عند امه حبها على راسها
مروان:اميه بدر شبلااه؟
ام بدر:شي قالك؟
مروان:لا بس شكله متضايق
قعدت ام بدر:والله يا ولديه السالفه اتخص لبنيه الي خطبها
قعد مروان عدال امه:شبلاااها
ام بدر:انا ما دري انتو شو صار معاكم يوم الخطبه ومن يومين وانا تينيه اتصالات من حريم اعرفهن وما اعرفهن يسالن كيف بنت ابو فهد ترفض ولدكم
مروان:وهن شدراهن؟
ام بدر:اهيه يا ولديه ما خلت حد من صديقاتها ما قالت الها السالفه وقالت انه رفضت ويابت عذاريب في اخوك مادري من وين يايبتنهن اونه شيبه
وراعي قوانين
هز مروان راسه:يااااهل انتي كيف تقوليله عليها وانتي اتشوفينها ياهل
ام بدر:انا شدرانيه ياولديه يازت اليه وهلها ييراننا وما قد شفنا منهم قصور وامها ماشالله ذهب ما دري ان لبنيه ملسونه جذيه
مروان:وقلتي لبدر الي قالنه الحريم
ام بدر:لوكنت ادري ان خاطره بيتكدر جذيه ما قلتله والله انها رافسه النعمه
مروان:اميه احنا هب يهاال الحين عمارنا وصلت سبع وعشرين وثمان وعشرين يوم بتفكرين تخطبيلنا طالعيلنا بنات
فاهمات وعاقلات وعلى الاقل مخلصات الجامعه اتكون الوحده فيهن اتقدر المسؤليه وتقدر اشغالنا هب يهال يبالهن دلع وخراطه احنا هب حق السوالف هذي
ام بدر:بسم الله على بدر اسميه الابيدلعها حرمته ومابيقصر فيها مزيووون ومية غرشوبه تتمناه الاانته الشيبه الي تبالك عيوز
مروان:افاااا شفتي انج عنصريه وتحبين بدير اكثر عنيه
ام بدر:فديته انا ما اقهر فيه شي انته بتاخذ حقك ماعليك خوف لاكن اخوك حساس ومايقهر
قرب مروان راسه من راس امه:اممممميه بدير ما يقدر ياخذ حقه عيل ليش اهو محامي ما عليج من برائته تراااه هب هين وبتقولين قلته يامروان
.................................................. ................
قعد خليفه لاصق في نوره عقب مانزل وحصلهم قاعدين ايشوفون التلفزون وقعد فطامي جدامه
خليفه:اي اي اي خشمي فجييييه ذبحتينيه
فطامي:ههههه
تم خليفه يدغدغ فطامي وهيه تضحك وتكركر
خليفه:يووووه فديت روحج
التفت لنوره المتسمته في قعدتها
خليفه:اخبارج معاهم متعبينج
نوره:لا ...فديتهم
خليفه:تبونا نطلع العزبه اليوم؟
التفتت له نوره:عندك عزبه؟
خليفه:ياسلاااام على عزبتيه بتستانسوون فيها
ابتسمت نوره:والله في خاطريه من زمان السيره للعزب
خليفه بدا قلبه ايذوب على الصوت الي معذبنه
نوره:عندك بوووش
خليفه:عنديه بووش وغنم وخيووول وعنديه بعد البقره الضاحكه هههه
نوره:ههههه يعني الحليب الي ايي كل يوم من عزبتك
خليفه:هيه نعم عجبكم
نوره:هييه
خليفه:عيل ياله عندكم عشر دقايق تكونون فيها جاهزين
تحمست نوره وراحت بسرعه تبدل لليهال وتاخذلهم تبديل وطلبت من الخدامه اتجهز قهوه وشاي وتسوي سندويجات لليهال
تم خليفه ايطالعهم وهم رايحين متحمسين للسيره بعدها طلعو للعزبه الي في طريق سويحان وكانت عزبه مرتبه مبناي على طرفها بيت من العريش وكان روعه
اليهال استانسو وتمو يراكضون بعد شوي طلعلهم خليفه وهو راكب دراجه كبيره وتمو اليهال ايصارخون مستانين
ناصر:عميه خليفه اريد وحده
خليفه:فاااالك طيب
احمد:وانا عميه اريد وحده
خليفه:ولا ايهمكم كلكم بييب الكم
هند:حتى احنا؟
خليفه:وحتى فطامي
عقب رفع نظره لنوره:وبعد جان خالتكم تبا دراجه ماعنديه مانع
احمد بحماس:اللــــــــــــــــــــــــه بنسوي سباق
خليفه:بنسوي سباق والحين يالله صفو طابور بلاعبكم واحد واحد
تم خليفه كل شوي ياخذ واحد ايوديه يحوطه حولين العزبه ويرجعه نوره والبقيه قعدو في العريش الي كان مفتوح من جدام مطل على العزبه كامله
حطت القهوه والشاي والبسكوت والسندويجات وكان الجو روعه وهم مستانسين فوووول
اخر واحده كانت فطامي الي رجعت مستانسه
احمد:بعد دور عميه بعد دور
نوره:احمد بس حبيبي خل عمك يرتاح اشويه وياكله شي...تعال تعال اتقهوا
بدون ما يحس اريوله انقادت لكلمة تعال وهو يوقف الدراجه ويتجه ناحيتهم قعد قريب منها وتراكضو اليهال للدراجه راكبينها كلهم
نوره وهيه تمد له فنجان القهوه:تعبوووك
خليفه:لا والله مستانس معاهم
نوره:ما شالله العزبه اتجنن الله ايباركلك فيها
ابتسم خليفه الها وهو يطوق اصابعها الماسكه الفنجان الثاني الي مدته له تمت اصبوعه ماسكه صبوعها وثبت الفنجان بينهم انحرجت نوره والتفتت بنظرها لليهال عقب خذ خليفه الفنجال وشربه
نوره بتوتر:ا اصبلك شاي
خليفه :زيين
صبته ومدته حاطتنه جدامه
خليفه:شرايج في العريش
نوره:كل شي ايجنن في العزبه
خليفه:والدراجه ماتبين انتي بعد دور
نوره:انا!!!!هههه بس انا ما اعرف اسوقها
خليفه:ا ا ا ا بخلي ناصر يسوقبج
نوره وهيه تلتفت للدراجه:يقدر؟؟
وقف خليفه:اكيد يقدر
نوره:ماعليه اشرب شايك اول
خليفه:ماعليه برجعله...تعالي
ركضت نوره وراه لين الدراجه وقعد ناصر وقالها تركب وراه
انحرجت نوره واهيه تركب وبعد ما ثبتت في قعدتها ابتسم خليفه
خليفه:هاه نويصر اتعرف اتسوووق
ناصر:الاااااااقعه انا اسوق العوده هذي
ضحك خليفه وشله من على الدراجه وما اعطى نوره فرصه تنتبه لخدعته وركب على طول واهيه وراه كانت تبا تتكلم لاكنه ما اعطاها مجال مسك ايديها وطوقبهن خصره وهو يضمها اكثر له
نوره:لااا ما اريد
خليفه :تمسكي زييين عن لا طيحييين
نوره:خليفه ارجوووك لا
شغل خليفه وما سمع لترجياتها
خليفه:هنوده نويصر انتبهو لخوانكم وازقرو الخدامه اتيي تقعد عندكم
وانطلق خليفه ونوره ترتجف وراه وهيه مستحيه انها تاخذ راحتها في مسكته
خليفه بصوووت عاااالي:امسكي زيييين
عاده خليفه كان مستاااااااانس فووووول على قربها
في البدايه كانت نوره مستحيه لاكن الخوف طغى وخلاها تتشبث فيه اكثر واكثر وتحاول تمنع صريخها عن لا يعلى اول ما توجه ابها ناحية التلال
نوره:خليفه ارجوك لا اتودينيه مناااك
خليفه وهو يضحك:بتستاااانسين صبري شوي بس
نوره برعب:لا لا ارجوووك انا اخااااف
وزادت مسكة نوره لخليفه ودعست بويهها في ظهره بعد ما صرخت وهو ينزل ابها من التل
ضحك خليفه بصوت عاالي
وتعالى صريخ نوره الي كان مستانس عليه بعد
نوره:حراااااام عليك خليييفه والله ايخوف
خليفه:هههههه ليش خايفه عيشي المغامره واحلى مغامره
استمر خليفه باللعب في التلال ونوره ترتجف وراه وكل مازادت من احتضانه كل ما زاد اهو في اللعب
نوره:خلييييييييييفه فديييييييييتك بس
وقف خليفه فجئه والله ستر انه ماكان في وسط التل وسحب نفسه بصعوبه ماتدري بمفعول كلمة فدييتك كيف هزته هز
نوره وهيه ترخي ايديها شوي شوي:خ خلاااص
ابتسم خليفه:لا بعدنا ما خلصنا اتمسكي زين
وشغل الدراجه مره ثانيه
خليفه:فديييتج بنرجع العزبه خلااااص ثرج خوافه وانا ما ادري
كانت حاضنتنه وراسها متساند على ظهره ولان الدراجه كانت تمشي شوي شوي ابتسمت وهيه تحس برجيف قلبها من قربه ماتتخيل انها قريبه امنه هالكثر تمنت حينها ان العزبه اتكون بعيده وما يوصلولها بسرعه

ادري حرقت اعصابكم عشان ايشوفها بس احداث القصه غييير وان شالله تكونون راضيين على الاحداث الي بتي
والي بتكون غير متوقعه بالنسبه لخليفه ونوره
اشكر الجميع على المرور
##
##
##

ودمتم وديمه العطا


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا ، كاملة

الوسوم
مميزة , للكاتبة , لـ تحميل الروآإيـــة كآآآآآآآملــــة على صفــ70ــحة // حنووو ^_^ .. , العطل , احلى شي مي و مروان , روآية , صفحة 14 , ودخلت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 14-02-2017 05:57 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول / للكاتبة : غدير الحربي ، كاملة رووح الجوري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1464 30-07-2016 12:03 PM
دنياك دنياي / الكاتبة : لح ـظة وفا ، كاملة ↙ツ آًﻤـيـﯜﯢڒهےツ ↘ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 241 17-10-2015 04:47 PM
رواية متى ستعرف كم أهواك / للكاتبة : bintaboha ، كاملة عبير طوق الياسمين روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 115 11-01-2015 02:34 PM
رواية وينك ياراحة / للكاتبة اقوى من الزمان كاملة ~ آًمْنِيَــــآتْ ارشيف غرام 2 11-07-2009 01:48 AM

الساعة الآن +3: 11:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1