غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 26-12-2009, 09:42 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


الجزء الحادي عشر

اول ما وصل خليفه قريب العريش نزلت نوره بسرعه ومشت بخطوات سريعه ناحية العريش ونظرات خليفه تتبعها
لاكنه انصدم يوم شافها ماسكه راسها وعقب طاحت على الارض نزل بسرعه وركض ناحيتها
خليفه:نووووره
وكان بعد ناصر واصل عندها ...خليفه لا شعوريا كان ماد يده للنقاب عشان يرفعه لاكن ناصر صرخ عليه
ناصر:لاااا عميه
جمدت يد خليفه ورفع نظره لناصر
خليفه:ليييييش؟
ناصروهو متلعثم:ا ا ا خااالوه ماتحب حد ايشوف ويهها
خليفه:عشان الحرق؟
ناصر وعيونه في عيون عمه هز راسه بنعم
خليفه وهو متخربط:بس خالتك مغمى عليها لازم ارفعه عشان اساعدها
ناصر:خل الخدامه اتي اتشوفها انته روح بعيد
خليفه:حبيبي انا زوجها
ناصر وهو متشدد وكان المساله فيها حياه او موت:لا لا لا تشوفها عميه روووح بعيد
قام خليفه وهو منصدم من ردة فعل ناصر ....معقوله ان الحرق كبير ومشوهنها طيب كيف اليهال عادي ايشوفونها
تحركت نوره وهيه تضغط على نقابها
نوره:نااااصر
ناصر ضحك والتفت لعمه:قااامت عميه قااامت
تم خليفه ايطالعهم بدون كلمه وخلاهم وراح لسيارته
اعتدلت نوره:ناصر حبيبي شو صاار؟
ناصر:انتي اغمى عليج وعميه كان ايريد ايشل النقاب
نوره:وشله؟
ناصر:لا لا ما خليته
ابتسمت نوره:وليش ما خليته؟
ناصر:انتي ما تحبين الريايل ايشوفونج
قرب منها وهو يهمس:ايقول علشان الحرق وقلتله هيييه اي حرق يقصد
نوره باستغراب:هااه ما مادري هو قالك؟
هز ناصر راسه بهيه
قامت نوره ومشت متجهه ناحيه خليفه الي نزل من سيارته
خليفه:اخبارج احسن الحين؟
نوره:هيه الحمدلله...انا اسفه مادري والله شو صار اليه
خليفه:لا عادي يمكن من اللف على النقيان"التلال"تحسين بشي الحين
نوره:لا
خليفه :تبونا نمشي؟
نوره:على كيفك
رن تيلفون خليفه وقبل لا يرد التفت لنوره
خليفه:جهزو حالكم
عقبها راح عنها بعيد وهو يرد على اميره
خليفه:هلا اميره
اميره:وين انته؟
خليفه:في العزبه
اميره:نفسي اعرف شو مستفيد من هالعزبه؟
خليفه:حلاليه يا اميره انا ريال ما اصبر عن العزبه
اميره:عاده ايتمن شاغلاتنك ويوم الاجازات تقضيها عندهن العالم اطورت وقامو يسافرون برا
خليفه:قالولج انيه ما قد سافرت؟
اميره:بس انا حبيبي باجر اريد كل اجازه اتسفرنيه برا
خليفه وعيونه عند اليهال ونوره الي كانو يستعدون للرجعه:ومتى بيي باجر هذا؟
اميره:بعدك مستعيل على العرس ولا خلاااص نستك الحرمه اميره؟
خليفه:اميره شو هالرمسه؟
اميره:هيه اميره اول كل ساعه اتسويلها تيلفون تترجاها عشان العرس..والحين مره نسيت السالفه ولا قمت تتصل
خليفه:ما جنيه البارحه عندج وطالب منج نملج وانتي ما طعتي؟
اميره:بس انا احس انك متغير ...خليفه تحمل من الحرمه تلعب براسك...اتغرك بصوتها وحركاتها...تراك انته الحين املها الوحيد
خليفه:وبعديييين معاااج انتي ليش ماعندج ثقه؟
اميره:لانكم ريايل محد يامن فيكم
خليفه:لاااا افا عليج انا ما خنتج من زمان اخونج الحين ترا مليون بنيه مرت في حياتيه وما كنت اشوف غيرج
اميره:هييه هذيلاك متكشفات ووضحات لاكن هاذي الغامضه بنقابها ومعذبتنك بصوتها حركاااات بس عشان تغريك
خليفه:انتي ماتقولين ان ويهها محروق ليش متروعه منها؟
اميره:انا اتروع منها تخسي...انا والله متروعه عليك انته تضحك عليك
خليفه:هب ياهل انا يا اميره؟
اميره:بنشوووف
سكرت اميره عن خليفه وتم خليفه ايفكر في المكالمه....لازم يضبط مشاعره ويكبتها عن لا يطلع كلام اميره صح...لاكن هل نوره فعلا هيه الي تحاول تغريه
هز راسه بلا ...اهيه في حالها بس انا الي مب تاركنها في حالها
رجعو من العزبه وقرر خليفه انه يبتعد عن نوره عشان مايصير الي خايفه امنه اميره
.................................................. ...
نار شابه في صدره عليها وان ما كلمها اليوم مايدري شو بيسوي؟
اتصل بدر على بيت ام فهد وكلمته الخدامه طلب مي الي يت وكلمها وتم ايسولف عليها ويسالها عن الدراسه ويمدحلها الدراجه الي خذها زايد الها
بدر:مي ممكن طلب؟
مي:اطلب
بدر:اريد اكلم روضه وماريد حد ايكون عندها
تمت مي ساكته
بدر:مي انتي معايه؟
مي:يمكن ما اطيع؟
بدر:لاتقولين الها انيه انا الي اريد اكلمها بس انتي شوفيليه الجو عندكم اذا يسمح اتكلم معاها
وقوليلها ان الاتصال الها وماريد حد يدري
مي:انزين باروح اناديها الحين لان البيت محد فيه
بدر:مشكوووره ميمي
راحت مي ونادت روضه الي نزلت تناقز رايحه للتيلفون
روضه بلقافه:هلاااا والله
ابتسم بدر:مرحبا
كشرت روضه مستغربه من الصوت:منو معايه؟
بدر:بــــــــــدر
روضه:هاااه
بدر:ممكن اتكلم معاج شويه؟
روضه وبعدها مصدومه:معااايه انااا؟
بدر:ما باخذ من وقتج وايد وبدخل في الموضوع على طول.......روضه ليلة الخطبه يوم ييت اخطبج
طبلة ذنيه من داخل انطرت من صريخج واعلانج الرفض
حطت روضه يدها على ثمها تمنع شهقتها
بدر:اظن محد في البيت والبيوت الي عدال بيتكم ما سمعج.....لا ورايحه حضرتج عشان الي ما سمعوج اتقولينها الهم وجه لوجه انج رااااافضه
وماتتنزلين تاخذين المحامي ابو نظرات وشنطه سودا....وطبعا هم لازم ايكملون المهمه عنج وايوصلون الخبر حق الي ما وصله
روضه:ان ان انته شو شوتريييد؟
بدر وغيضه بدا يطلع:اسمعينيه زيييين والله لو ما حشيمة هلج وربيعيه انه اييج الرد هذيج الليله واعرف اخلي لسانج هذا ايتم في حلجج طول عمرج
عصبت روضه ووقفت:نعم نعم انته شو قاعد اتقول؟
بدر:جب ولا كلمه انا صوتج هذا ما اريد اسمعه وعندج خيارين اختاري الي يريحج منهن
اما انج تعلنييين الموافقه وتتصلين حق كل وحده كلمتيها وتقوليلها انج متندمه على رفضج واتاكد من الكلام هذاباتصالات الحريم نفسهن لاميه
عشان ايقوللها عن ندمج على عدم الموافقه...وانا ساعتها بعرف افركش الخطبه هذي بطريقتيه الي مابتضر حد فينا .......اوتنغصبين على هالعرس الي انا خذت الموافقه عليه خلاااص وساعتها انا بربيج من اول ويديد وبمشي عليج الف وستميه قانون مب عشرين بس
روضه بغيض:انته شو قاعد اتخربط وتقول؟
بدر:اظن كلاميه مفهوم ومش مستعد اعيده ياله باااي
سكر عنها بدر وهو يحس انه نفس عن نفسه شويه بس المشكله اهيه شو بتكون ردة فعلها طز شو مابتكون ردة فعلها
رن تيلفونه وشله
روضه:ياسلاااام يعني خلصت كلامك وسكرت في ويهيه
بدر:انا مش فاضيلج
روضه:وانا بعد مش فاضيتلك ولا فاضيه لكلامك
بدر:غصبا عنج بتمشين على كلاميه
روضه:لا والله انته ماتعرف منو انا؟
بدر:اكثر من الي عرفته...ما اتشرف
روضه:اسمع انته ...انته كيف تسمح لنفسك اتكلمنيه بالطريقه هذي انا اصلا محد يقدر يجبرنيه على شي
وانا اعلنت رفضيه ومابتراجع عن كلاميه ومحد يقدر يغصبنيه على شي
بدر:والله انا ياينج في السلم واريد مصلحتج ورد لكرامتيه مابتنفذين ...ماعنديه خيار غير انيه اخذج وانا مكره لهذا الشي عشان اخذ حقيه منج براحتيه
روضه وشبت ضو ومية عفريت ركبها:ماااااا تقدر
بدر:لا تتحدينيه انتي اصلا ماتعرفينيه ولا قد اتعاملتي معايه فاحسن لج ترضخين للي اطلبه منج...لاتشوفين شي ماقد شفتيه...خصوصا وان الموافقه خذتها واقدر الليله املج واخذج بيتيه
روضه بقهر وصراخ وهيه تضرب بريلها الارض:ماااااااااااتقدر ...انا محد يقدر يجبرنيه على شي وبتبطي يالشيييييييبه
طــــــــــــــــــــــــــــــخ سكرت التيلفون في ويهه وانفجر يضحك عليها
بدر:ماعليه ان ماخليت الشيره اتشب في راسج ماكون انا بدر
مروان كان قاعد ورا بدر ومنصدم من الي يسمعه
مروان:انته شو قاعد تهبب؟
التفت بدر له:انا تونيه يا اخويه في المرحله الاولى من التاديب ان ما ادبتها لك هذي ام لسان ما اكون انا بدر
مروان:يا حلااااااااوتك تعالي يامه تعالي تعالي شوفي ابنك الحنين بيعمل اييييه
تم بدر ايرتب اوراقه في الشنطه وعيونه على مروان سكرها وطلع نظارته الي اطارها اليوم اسود عجيب ولبسها ونزل طرفين سفرته على جنب ولفهن على رقبته وانفجر حينها مروان بالضحك وهو يفهم لمعنى حركات بدر
مروان:ليييييييتها اتشوفك بس
بدر:شافها ارضي
.................................................. .....
في اليوم الثاني كان زايد وخليفه عند الجده في صالتها صرخ فجئه خليفه ورقعته العيوز على راسه
خليفه:اي عمتيه
الجده:بلااك اتزاعج
خليفه:لا بس متفاجئ من الي قلتيه
ووجه نظره لزايد الي كان كلام الجده مبهتنه وملجم لسانه
رفع زايد نظره لخاله خليفه وحرك خليفه حواجبه مستانس
وقف خليفه:ارخصوليه
زايد بصوت حاد:وين بتروووح؟
خليفه:مالك شغل وين بروووح
زايد:خااااال تحمل
خليفه على عجله:مع السلامه مع السلامه
وقف زايد:اصبر تعال وين بتروح؟
لاكن خليفه ما اعطاه فرصه وركض لسيارته وهو يضحك
عصب زايد:لاااا اظاهر انه بيخبص اليه الدنيا
اتصل زايد على خاله خليفه الي طنش الاتصال واسرع حينها زايد بخطاه ناحيه سيارته وهو يتمتم بكلمات مش مفهومه فيها سب وشتم وكان صوت سيارته قوي وهو يريوس ابها ويلحق خليفه
كان خليفه لحضتها واصل جدام فلة زايد جدام البوابه الداخليه حول بسرعه وركض داخل وهو فيه حفوز
خليفه:هنيــــــــــــــــــــه ياهنيـــــــــــــــه
طلعت هنيه تركض:ايوا يابااااشه
خليفه:وييين نور؟
هنيه:ميييين البنت نووور
خليفه:هيييه ازقريها اليه
دخل زايد مثل العصار
زايد:تحمممممممل اتقوللها
خليفه وهو يلتفت لزايد:اسف والله لا اقول الها ولا عليه منك
زايد:يا خاااااال ما يصلح هالكلاااام
خليفه:لا يصلح ومن حقها انها تعرف
زايد بعصبيه:بس انا ما اريدها اتعرف
خليفه:وانا ماعليه منك
زايد:لحوووووه
دخلت نور الي كانت مغطيه ويهها
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...طلبتني سيدي
خليفه التفت الها مبتسم:وعليكم السلام والرحمه تعالي يانور
كان زايد منحرق ومايريد خليفه يتكلم لاكنه ما قدر له ومن التوتر الي فيه طلع رايح للميلس
نور:هل هناك امرا تريدني به ياسيد؟
خليفه:تعالي يانور انا عنديه كلام ان شالله يسعدج
ابتسمت نور:حقا سيدي؟
خليفه:هيه نعم ....نور انا خال زايد اخو والدته من الاب
هزت نور راسها بنعم
خليفه وهو يقعد على الكرسي:اقعدي يانور
نور:افضل الوقوف سيدي
خليفه:نور اليوم انا وزايد ذهبنا عند زوجة والدي الي اهيه جدة زايد
نور:اجل
خليفه:جلسنا معها وتبادلنا معها احاديث كثيره وفي نهاية احاديثنا تطرقنا معها بالحديث عن والدج
نور:ابي؟
خليفه:هييه والدج ...تعرفين يانور شو قالت النا زوجة ابي ؟ قالت ان والدة والدج الي اهيه جدتج اتكون ابنة خالتها
ابتسمت نور:حقا؟
خليفه:وقالت ان جدتج كانت حبلا بوالدج وهيه كانت حبلا باخي عبدالله وانهن ولدن في نفس الاسبوع
وان جدتج توفت بعد الولاده على طول
حطت نور يدها على فمها متفاجئه من هذا الشي...هذا يدل على ان ابوها انحرم من امه بعد ولادته
نور:يا الاهي هل يوتم كما تيتمت وهو صغير
خليفه:هذا كان مكتوب يانور وكلا له اجله...
هزت راسها وهيه تحس بتجمع الدموع في عيونها
خليفه وعيونه على زايد الي كان مثل الي منحرقه اعصابه يدخل ويطلع مايعرف شو يريد:نور....تدرين شو صار لوالدج عقب
رفعت نور راسها لخليفه تنتظره ايقول الي عنده
خليفه بابتسامه:زوجة والدي يا نور ارضعة والدج مع اخي عبدالله
ارتجف قلب نور وجسمها كله وسرت قشعريره قويه في كل اطرافها وهيه تحاول تستوعب شو قال
خليفه وهو يحاول يكتم عبره ما توقع انها بتطلع:نووووور انتي مش وحيده انتي عندج عائله وعائله كبيره
زوجة ابي ما زالت عايشه واهيه جدتج واخي راشد ابنها ايصير عمج ولديه عائله يعني عندج بنات عم وابنا عم
وبعد اخي عبدالله وهو متوفي عنده بنت كبيره اهيه بعد يتيمة الاب والام
وانا يا نور انا اصير عمج من الرضاع لان الدر يرجع للاب
نور كانت واقفه ودموعها بس الي تنزل وماتعرف كيف تستوعب هالكلام
اما زايد الي كان واقف بعيد عنهم حس ان ريوله مش قادره اتشله اهو لين الحين بعد مش مستوعب كلام يدته
ان عمه ابو نور ايصير خاله في نفس الوقت...واكثر ما كان مخلنه مستصيب انها قالتله ان الله قادر يجعل الها عائله وهو استهزا ابها على تفكيرها
نور اصبحت بالنسبه له لغز محتاااار في امرها
نور بعد ما شهقت:اتعني ان لي عائله كما كنت اتمنى؟
خليفه وقلبه رجع ايعوره عليها:هيه يانور
نور:وان لي جده؟
خليفه هز راسه الها
نور:الاااااهي لك الحمد والشكر....اعذرني احتاج لان اذهب كي اسجد لله شكرا
التفتت عنه بسرعه وركضت باتجاااه الملحق وكانت عيون زايد تتبعها متعجب من ردة فعلها
مشى خليفه متقرب من زايد الي كان السكوت طاغي عليه رفع زايد نظره لخليفه الي كان مبتسم
وقف زايد:والحيييين؟
خليفه:شو بعد الحين؟
زايد:والحين شو بنسوي اذا قالت اريد اشوفهم؟
خليفه:عادي بنقول الهم وبنوديها صوبهم
زايد باستنكار:لا والله...حلوه هذي يعني انا يايبنها اهنيه عشان محد يدري ابها وانته تريد تعلن وجودها
خليفه:انته شو مشكلتك معاها....بتسقطك في الانتخابااات يعني مالها خص الانتخابات بالنسب والحسب
زايد:انا ......اريد يوم اطلع اطلع وانا واثق من نفسيه...ومحد يتغمز عليه من ورايه بالرمسه
خليفه:اووووه يا زايد يعني هامتنك تغميزاتهم مهم دوووم يتغمزون عنك في الرمسه
زايد:ايخسوون ماعندهم شي يتغمزون فيه عليه
خليفه:ليش تسلطك وغرورك الي انته فيه ما يعطيهم مجال انهم يتغمزون فيه عليك
زايد:طز....تسلطيه برضايه...مالهم خص فيه
خليفه:اوكيه وبعد بنت عمك خلها اتكون برضاك
زايد:اتخسي بنت الباكستانيه
خليفه وهو ناوي يطلع:بنت الباكستانيه ما عليها شرولا في حااايتك دام فوقها رب يستجيب لدعائها...ياله فمان الله
طلع خليفه وخلا زايد الي بدت اعصابه اتحر من الوضع الي فيه
اما نور فتمت تسجد لله شكر وتحمده انه استجاب لدعائها ودموعها ما فارقت عيونها
.................................................. ....................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 26-12-2009, 10:06 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


كانت مثل الاعصار رايحه راده اتفكر في المكالمه الي يتها وكل ما كلمها حد تمت تصرخ عليه وتهزبه في غرفتها الي تشهد دائما على احاديثها
المينونه
روضه:هو شفاكر نفسه انا انا اليوم يهددنيه حضرته ....ااااه ليته يعرف بس هو مع منو كان يتكلم يتحسبنيه بسمع كلامه ولا بنفذ الي يريده والله بيبطي وبيبطي
ما خذنيه الشيبه الحقيير ...والله ما عندج الاخياريين يا اما تعلنيين موافقتج واااااااه يقهر يقهر يقهر والله انه مصدق عمره
قعدت روضه على الكرسي وتفكيرها ايرد عليها"يالمينوونه وان سوا الي قاله وخذج بالقوه"
روضه بصراخ:ايخسييييي بيبطي والله يبطي
ورد عليها تفكيرها"بس اهو قال ان الموافقه خذها ويقدر اليوم ايودينيه بيته"
روضه:ههه ههههههه خله ايحاول بس ان ما خليته يندم على اليوم الي يابته فيه امه
وفكرت"بس يالخبلا عقب شو بتستفيدين وهو واااثق من نفسه وبالي بيسويه
روضه:اااااااااه برويه نجوووووم القايله
"يالعنز وان رواج اهو اياهن"
روضه واستسلمت اخيرا :يعني شووووو اسويييييييييي
دخلت اليازي عليها
اليازي:رويض عميه يبااااج
التفتت روضه لليازي زايغه:هاااااه يبانيه؟
ونقزت بسرعه وانكتت في لفراش:قولييييله محد راقده مريضه اي شي اي شي ياله رووووحي
تمت اليازي اطالعها مستغربه وطلعت روضه راسها من تحت لفراش
روضه:انتي ماتسمعين قوليله رااااااااقده...ياويلج ان قلتيله واعيه
راحت اليازي لعمها وقالتله انها راقده
وعقب رجعت بعد ما طلع عمها وقعدت مجابله التلفزون وشوي الاوفهد داخل وجه الها نظره
فهد:وين يدتيه؟
ماردت عليه وتمت مطنشتنه
فهد وهو طالع:زعل بو يعل ان شالله
اليازي بصوت بس اهيه تسمعه:يعل في خشمك
نزلت مي:اليازي بتروحين معايه الجمعيه
اليازي:لاااا
مي:ماشفتي عبود اخويه وين راح
اليازي:برا عند عميه
مي:انزين شي تبين
اليازي:اممممممم اريد اريد توكس
مي:بس
اليازي:واذا بتيبين اي شي عاادي
مي:انزييين
راحت مي واخوها عبدالله للجمعيه وتمت مي ادور بعربانتها تجمع الاغراض الي تباها اما عبدالله قالها انه بيروح محل الكمبيوترات الي عدال الجمعيه واول ماتخلص تخلي الدريول ايناديه
مي:بتخلينيه بروحيه
عبدالله:اوووه ماعليج تراج دوم تين
مي:الله يسامحك
رجعت مي تكمل تسوقها في الوقت هذا كان مروان وربيعه احمد في نفس الجمعيه وكانت عندهم مهمه
مي وهيه تلم الاغراض طاحت مجموعه كبيره من الاغراض الي على الرف زفرت بضيق ورفعت غطاها وهيه تنزل للارض تجمع الاغراض
مروان على الطرف الثاني ظربه فضول يعرف سبب الصوت وشو طاح تقدم خطوه يطل في الممر ورفعت مي راسها اتشوف منو هاذا الي يطل عليها وتلاقت نظراتهم
شهق مروان بصوت عااااالي وخلا الكل يلتفت ناحيته انحرجت مي ونزلت الغطا على ويهها
بينما يا احمد بسرعه وير مروان على جنب:مروااان الله ايهديك شبلاااك
مروان وهو يلتفت ناحيه الممر الي اختفت امنه:شفتها اهيه اهيه
احمد ايحاول يستوعب:شوووه شفتهاااا منيه هذي؟
مروان وهو يحط يده على قلبه:مشعبة القلب
احمد بهمس وهو معصب:انته صاحي انته شو مشعبة القلب انتبه يابابا واتذكر احنا شحقه اهنيه؟
مروان وعيونه ادورها:اااااااه والله ان قلبيه دق شي استوا فيه شي ماقد صار له حط يدك اسمع
احسبه ايدق بقو
احمد:لحووووووه وبعدين معاااك لا تنسى ان في مجرم في الجمعيه لازم نمسكه
مروان وهو يخطي رايح عن احمد:مسكه عزرايل انا هب فكاره...وهذي وين راحت؟
وشافها اخيرا عند المحاسب وكانت اهناك زحمه وقف قريب منها وشافته مي وتمت متوتره امنه
قرب احمد من مروان:مرواااان والله ان ما عندك سالفه ...تحرك يا اخي
هز مروان راسه بلا وطبعا ما كانو بلبس الشرطه
احمد:يعني شوووه تنلقى المهمه؟
مروان:والله لو انا صاحي كملت معاك بس انا احس انيه هب صاحي يا اخي تصرف سو الي تقدر عليه
احمد بغيض:ومتى بتصحى؟
مروان:يوم بيوقف الي بين ظلوعيه من الدق
هز احمد راسه وراح يدري بربيعه ان شاف الجنس الثاني ضاعت علومه
مي من التوتر الي ياها خلت الاغراض في العربانه وطلعت من الجمعيه رايحه للسياره
احمد:مرووووووووان
انتبه مروان وركض لاحمد وراحت عنه مي ماعرف اهيه في اي سياره ركبت
.................................................. ..................
لاحضت نوره ان خليفه بدا يتجنبها وكلامه معاها سطحي وفكرت شو سالفة الحرق الي سال عنه
ولاحضت بعد ان العمال الي بيبنون القسم الخاص الها ولعيال اختها يو عشان يبتدون البناء
ابتسمت لابد من ان كل شي بينتهي بتكون مع عيال اختها في قسم منفصل عن خليفه واكيد انه بيتزوج وبييب حرمته اهنيه.....عورها قلبها...ويمكن تطالبه بما انها يت في البيت انه يطلقها
قعدت نوره على الكرسي والفكره اتحسها ثقيله عليها ماتستحملها...يعني ان طلقها مابتكون قريبه مثل ماكانت قريبه امنه...ويمكن اتكمل بالاسابيع مابتشوفه اكييييد اكيد انها بتتجنب اتشوفه اهو الحين جدام عينها ومعذبنها وين عقب اذا صار مش حلالها ومعاه زوجته
خليفه:نووووره
قفزت نوره:هاااه
خليفه:هههه وييين سرحانه؟
نوره:هااه لا ابدا موجوده انته متى ييت؟
خليفه:انا والله من الصبح واقف وقاعد انادي وانادي
نوره:والله ماسمعتك
خليفه:شو شاغل بالج ..العيال فيهم شي؟
نوره:هااه لا مافيهم غير العافيه
خليفه:عيل ...شو فيه اتفكرييين شي مضيقنج؟
هزت راسها بلااا
عقب رفعت راسها وطالعته:العمال اليوم يو اعتقد بيبتدون خلاااص
مايدري ليش خليفه حس ان سبب تكديرها هم العمال
خليفه:والله زييين ما دريت انهم بيون اليوم اظاهر انهم خلاص اشترو كل الي يحتاجون له وبيبلشون ا ا اشفتي تخطيط القسم
هزت راسها بلا
خليفه:تعالي موجود في المكتب تعالي برويج اياه
نوره: ما ماعليه بشوفه مره ثانيه بروح اشوف فطامي اكيد قعدت من الرقاد
التفتت عنه وطلعت السلم ونظراته تتبعها
.................................................. .......

اخر الليل روضه ماياها رقاااد نزلت تحت والورقه الي سجلت فيها رقم بدر في يدها خذت التيلفون وراحت لغرفه الطعام
وعضت على اظافرها متردده تتصل له وبعدها اتشجعت
رن التيلفون عند بدر وابتسم يوم عرف الرقم طنشه شوي عقب رد
بدر:هلاا
روضه ارتبكت:اسمعنيه زييين انا ما بنفذ اي قرار تبااااه تفهم
بدر:روعتينيه والله
روضه:انته شوووه يا اخي انا ما اريدك مش غصب الزواج...حرام الوحده اتقول لا ما اريد
بدر:انتي هب اول وحده ترفض وينقبل رفضها ....لييييش اسلوبج زفت في الرد هااه
روضه:انا حره هذي طريقتيه
بدر:وانا مش اي حد عشان اتخلينيه مصخره لج
روضه:بخبرهم انك اتصلت اتهدد
بدر:وانا بجلب الايه وبقول انج انتي الي اتصلتي تعطينيه قرارج....وتاديب لج باييب المطوع وبملج ومحد بيقوليه لا تاخذها بيتك
روضه:انته ليش اتحط راسك في راسيه انته شفت كم عمرك وكم عمريه
بدر:اااه يعني تعترفين انج ياهل والي تسوينه يهاااله
انقهرت امنه اكثر:والله الــــــــــــــــــــــــــعظيم انيه ما اسويلك الي تباااه وانك بتندم على اليوم الي ييت اتخطبنيه فيه
بدر عصب عليها اكثر:ماعليه باجر بتعرفين عمرج زييين
وسكر في ويهها
...................................

كانت نور قاعده على سيادتها تخلص اذكارها وكانت واعيه من قبل الصلاه من ساعه تصلي وتذكر الله
وقفت هنيه عدالها وصلت وطوت سيادتها عشان تروح التفتت الها نور
نور:هنيه هل انتهيتي؟
هنيه:ايوا يانور عايزه اروح اعمل الفطار للباشه
نور:هناك الكثير من الوقت هنيه لما الاستعجال في الصلاه
هنيه:استعجاال دنا صليت يابنت يا نور والحمدلله
نور:هنيه ابقي قليلا هناك الكثير من الوقت لا يزال
هنيه وهيه تقعد عدال نور متربعه:في ايه يا نور ...عايزه حاجه؟
نور:هنيه هناك امر اريد ان اتحدث معك فيه ولاكنني اخجل دائما ان احدثك فيه...لا اعرف ان كان الامراستطيع التحدث لك فييه
هنيه:يا اختي قوووولي الي انتي عيزاااه انا معنديش مشكله في حاجه
نور:انتي طيبه هنيه وانا احبك كثيرا...واعرف ان قلبك طيب
هنيه بفضول:في اييه يا بنت يا نور؟
نور:هنيه.................لما الاستعجاال دائما في الصلاه؟
فتحت هنيه عيونها اطالع نور
نور:هنيه انتي ....هل تشعرين بلذة الصلااه
هنيه:انا مش فاهمه حااجه انتي عايزه اييه؟
نور:هنيه .....يجب التروي في الصلاه انتي تقفين بين يدين الله ...اتعلمين ان الحجب ترفع بينك وبين الله عند الصلاه...والله يرا ذلك القلب
هل حقا هو يصلي له
هنيه وهيه حاطه يدها على ثمها وتاشر بيدها:بنت يا نور انا مش فهمه حااجه؟
نور:هنيه ....الصلااااه هي عمود الدين يجب ان تدركي هذا الامر وان تتركي الاستعجال فيها
هنيه:دنا بصلي يانور والله بصلي
نور:اتحبين الله هنيه؟
هنيه وهيه تخبط بيدها على صدرها:يا اختي ازي تقوليلي بتحبي ربنا ميين الي ما بيحبش ربنا
ابتسمت نور:هنيه انا اريد ان احدثك قليلا لا ترتاعي هاكذا الامر بسيط....هنيه عندما تقفي بين يدين الله في الصلاه بماذا تفكرين؟
هنيه وعيونها اتروح وترجع:معرفش يا نور؟
نور:هنيه هيا تحدثي لما تكونين مستعجله دائما
هنيه:عشان الباااشه ايوا الباشه دنا بكون افكر ان في حاجه لازم اروح اعملها للباشه بعد ما اخلص من الصله
نور:هل تفكرين في الباشه عندما تكونين في اتصال مع زوجك او والدتك
هنيه بارتباااك وتفكير عميق:اصدك ايه يا نووور؟
نور:انتي تعلميين
استرخت هنيه في جلستها
هنيه:يا نور اعمل ايييه دنا لما ادخل في الصله....بتقيني افكار كتيييره دنا وانا في الصله بسافر لمصر وللحته الي كنت انا عايشه فيها
ولخواتي واصحابي
نور:ذلك من عمل الشيطان هنيه
هنيه:اعمل ايه يانووور؟
نور:عليك ان تجاهديه ...انتي لم تخلقي عبثا هنيه ...لم نخلق الامن اجل عبادة الله...واعلمي ان الصلاه هيه صله بين العبد وربه....هنيه اتعلمين ان الصلاه اذا قبلت تلف في خرقه بيضا وتصعد الى الله وتقول لك حفضك الله كما حفضتني...اما ان لم تقبل هذه الصلاه فهيه تلف في خرقه سودا وتعود لتضرب بوجهك وتقول ضيعك الله كما ضيعتني
...هل تتخيلين هنيه ان تدعو عليك تلك الصلاه في اليوم خمس مرات ....اتعلمين ما ذا يعني ان تدعو عليكي
اترين البؤس في هذه الحياه والكثير الكثير من الامور التي لا يوفق فيها المرء ربما تكون من دعا صلاتنا علينا ان لم تقبل
هنيه وعيونها مفتووووحه ويدها بعدها على صدرهاا:يالاااااهوي الصله بتدعي عليه ...دنا بقول كل يوم مين الي داعي عليكي يابنت يا هنيه...دنا صلاتي كلها كانت بتدعي عليه يالاااهوي
اعمل ايه يا بنت يا نور انا عايزه صلاتي ماتدعيش عليه
ابتسمت نور:يجب ان تحسني صلاتك هنيه يجب ان تفكري بالامر جديا ...ان تدركي حقيقة امر هذه الحياه...واعلمي يا هنيه بان الله رؤف بالعباد
واذا را الله ان المرء يريد التقرب اليه.....تقرب الله اليه باضعاف ما يريد المرء
هنيه يجب ان تدعي الله ليلا ونهار بالهدايه وان تكثري من ذكر الله اجعلي لسانك رطبا بذكر الله..هنيه سوف نجلس سويه واخبرك كيف كانت الصلاة قرة عين حبيبنا ورسولنا محمد
هنيه:والله يا نور انا بحب ربنا ...وعايزه ازكره ليل ونهار بس مش عارفه انا بنسى بسرعه يا نور
انتي المره الي فاتت قلتيلي اسبحن كثير ..اعدت نص اليوم بسبحن وبعديها نسيييت
نور:اعلم هنيه الامر ليس بسيط ويحتاج الى مجاهده....ابليس لعنة الله عليه هو بالمرصاااد دائما...هنيه ابليس منذ بداية الخلق وطرد الله له من الجنه وهو يريد ان
يهلك ابن ادم
هنيه:نعمل له اييه يا نور ....دنا قلبي وجعني من قلتي ليه ان الصله بتدعي عليه
التفتت هنيه لحضتها للقبله ورفعت ايديها:بلاش ياربنا تغضب عليه والله انا مابعرفش حااااجه...دنا الدنيا مخداني يمين وشمااال
والله ياربنا انا بحبك ومش عيزااااك تغضب عليه...وصلااتي انا ححاول اصلحها...انا حعمل كل حاجه ياربنا بس ترضي عليه...انا عيزاااك ياربنا وعيزاااك تصلح لي حاالي وتبعد عني الشيطان
ااااه وعيزاك ياربنا تساعدني ومتخليش الصلاه تدعي عليه دنا غلبااانه والله غلبااانه...وانا حسمع كلام البنت نور وازكرك ياربي كتييير وانته بأ ساعدني...استغفرك ياربي واتوب اليك استغفرك واتوب اليك
حطت هنيه ايديها على ويهها وهيه تكمل دعاها بتمتمه بينما كانت نور مبتسمه ودموعها تنزل بغزاااره

بعد ساعتين دخل زايد المطبخ على هنيه الي كانت معزيه وتذكر الله
زايد ماعرف شو فيها:هنــــــــــــــــيه
التفتت له:ايوا ياباشه الفطار جاهز
زايد:شبلاج انتي اليوم؟
هنيه :مافيش حاجه ياباااشه
زايد:لا انتي شكلج اليوم ابدا مش عاجبنيه
هنيه مستسلمه:تعرف ياباااشه ان الصله بتدعي عليه كل يووم
زايد:هاااه...انتي شو تقولين؟
هنيه:البنت نور بتقولي ان الصله بتدعي على الي ما بيصليهااااش كويس وتنلف في خرقه سووودا وتظرب في وشه وتقوول ضيعك الله كما اضعتني
تم زايد ايطالعها ومنصعق من كلااامها
دمعت عيون هنيه:انا مابعرفش حاااجه دنا كنت بصلي ومابعرفش حااجه في الصله
زايد:هنيــــــــــــــــــــــه....لا تمين تسمعيين الها تراها مينونه وبتيننج
نور من ورااه:قد قيل لرسول الله من قبل بانه مجنون
التفت الها زايد:وتحطين نفسج مع الرسوول
نور:انا انهج بمنهاجه....نحن جميعا دعاااه الى الله
تم زايد ايطالعها بنظراته الي تكرهها نور والتفت عنهن وطلع
نور بابتسامه:لا عليك منه....هنيه اود لو تتصلين على السيد خليفه اريد التحدث معه قليلا
هنيه باستغراب:الاستاز خليفه...ليييه عيزااااه في ايييه
نور:هنيه هل ستتصلين به؟
كلمت نور خليفه وطلبت امنه انها اتشوف جدتها واهلها
خليفه:نوور لازم انخبرهم اول شي عنج محد يدريبج الا انا وزايد
نور:حسنا ومتى سوف تخبرهم انني اتحرق شوقا للقاء الجده
خليفه:ماعليه اعطينيه انتي بس فرصه...ولا تتكلمين مع زايد في الموضوع...انتي تعرفين زايد زيين
نور:حسنا لن احدثه ...لقد اردت ان تكون انته من يذهب بي اليهم
خليفه:ما عليه ان شالله قريب
نور بتردد:هل انته عمي
ضحك خليفه:هيييه عمج شفتي عاده
نور:يسعدني ذلك كم انا فخورة بك يا عمااه
خليفه:ههههه حلوه هذي عمااه
##
##
##
والحين شو تتوقعون ردة فعل الجده والي كانت اتمووووت في ابو نوروالي يوم اتشوف زايد تتذكره فيه
ودمتم وديمه العطا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 26-12-2009, 10:51 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا




"نـــــــــــــــــــــــور"

الجزء الثاني عشر

في اليوم الثاني طلب خليفه نوره وقالها انه ايريد ايوديها زياره وخبرها عن نور استانست نوره ورحبت بالفكره
واستعدت للزياره ومعاها فطامي....اتصل خليفه على هنيه وقالها انه اهو وزوجته ياين عشان ايزورون نور
وخبرت هنيه نور بامر الزياره واستانست وااايد...كان زايد في هذا الوقت في شركته
خليفه ونوره وهم داخلين الفله:نوره ترا محد في البيت زايد راح لشركته محد الاهنيه ونور
نوره:منيه هنيه؟
خليفه:مدبرة المنزل الاخت من مصر
هزت راسها ومشت وراه
خليفه:هنــــــــــــــيه يا هنــــــــــيه
يت هنيه تركض:يامرحب يامرحب ياميت الف هلا وسهلا
ابتسم خليفه:يا هلابج يا هنيه
هنيه وعيونها على نوره:هيه مراتك ياباشه؟
خليفه وعيونه على نوره:هيه نعم
هنيه:يامرحب يامرحب ادبح القعووود
ضحك خليفه بصوت عالي:يا هنيه سيري سيري المره اليايه اذبحيه مشكوره وماتقصرين سيري ازقري نور
هنيه وما زالت عيونها على نوره تنتظر ترفع النقاب:اهيه جايه دلواتي...يا ستي ارفعي البتاعه دي
عايزه اشوف عروس الاستاز خليفه
خليفه:هنــــــــــــيه روحي استعيلي بنور انا بروح مش قاعد ورايه دوااام
هنيه وهيه رايحه:طيب طيب يا بااااشه
اول ما راحت ضحكت نوره
التفت الها خليفه مبتسم وما قدرت تستحمل وضحكت زيااده...عاد تعالو طالعو علوم القلب الي بدا ايذوب على الضحكه
نوره وهيه تحط يدها على ثمها من فوق النقاب:ياربيييي شو بيسكتنيه بس جنااان ههههه
بابتسامته التفت لنور الي كانت تمشي يايه صوبهم وطبعا بدون الغطا والشال العود
من الرهبه وقف خليفه وهو ايشوفها طبق الاصل من زاايدبس احلى وانعم...وقفت نور جدامه على بعد كم خطوه اطالعه وتشوف نظراته المنصدمه
ابتسمت ونزلت راسها تحت ساعتها حس خليفه بغيض اتملكه على زايد ...يعني ما يشوووف العمي انها بنت عمه وطبق الاصل امنه بعيونها الي مغتر دووووم ابهن...ما يحس ولا يحن
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقفت نوره:وعليكم السلام ورحمة الله
رفعت نور نظرها لخليفه وكانت اتحس باحراج امنه
نور:هل هذه زوجتك ....عماااه اتسمح لي بان اناديك بعمااه
خليفه لين الحين ايحس بويع وحزن عليها:تعالي يانور تعالي انا عمج غصبا عن زيااااد عمج
اقتربت امنه نور بخطوات متردده ومدت يدها له وصافحها وسحبها صوبه وهو يلامس بخشمه خشمها
خليفه:هذا سلامنا يانور الانف بالانف...انسميه موايه بالخشوووم
ابتسمت نور وابتعدت خطوه وهيه منحرجه ووجهت نظرها لنوره
خليفه:هذه زوجتي واسمها نوره شبيه باسمك
اقتربت نور من نوره الي التفتت ابها للجهه الثانيه وكشفت الها عن ويهها وهيه مبتسمه وسلمت عليها تمت نور اطالع نوره باعجاب ويهها مبتسم
نوره:كيف حالك
نور وبعده مبتسمه ومنشرح قلبها لنوره:بخير والحمدلله
طبعا كانت صدمه لخليفه الي واقف ورا نوره وهو يدري انها كشفت بويهها لنور...الموقف خلاه ساكت بينما نور ونوره تمن يتحدثن بصوت واطي
نور سالتها ليش تتغطين عن زوجج وقالتلها بعدين بخبرج...عدلت نوره نقابها والتفتت لخليفه الي بعده ساكت
نور:كيف حالك يا عماااه؟
خليفه:هااه ب بخير الحمدلله انتي كيف حالج؟
نور:انني سعيده حقا لا تتخيل يا عماه كم انا سعيده اكاد ارقص من السعااده لله الحمد والشكر
خليفه:ا ا نور انا والله خاطريه اقعد معاج واايد بس انا بظطر ارووح عشان شغليه بعد ساعتين برد اخذ نوره خليها عندج
نور:جوزيت خيرا يا عمااه
خليفه وعيونه على نوره:يالله فمان الله
التفت عنهن وراح شووو سالفة النقاب وكيف ما شفت ردة فعل حق نور يوم شافت الحرق
قعدت نور مع نوره واستانست على فطامي واكثر يوم درت انها بنت عمها
هنيه كانت يايبه القهوه والشاي وطاااارت عيونها في نوره والزين الي شافته
هنيه:بسم الله ماشالله بسم الله مشالله ...خمسه وخميسه في عيين الي ما يصلي على النبي
ضحكت نوره ونور اطالع هنيه باستغراب
نور:هنيه ماذا تعني خمسه وخميسه؟
انفجرت نوره تضحك وضحكن كلهن
كانت كلمات نوره الي تتخللها كلمات بالفصحى واضحه حق نور واستمتعت بالحديث معاها سالته نور عن الاهل الباقيين وخبرت نوره نور بقصتها
وكيف تم الاتفاق على الزواج حق مصلحة اليهال
نور بتاثر:هو لم يرا وجهك؟
نوره:لا ...هو لديه خطيبه ...افضل ان تكون علاقتي به سطحيه كي لا ......
وسكتت نوره
نور:من المؤكد ان رااك سوف يعجب بك....انتي لا تريدين ان تفسدي عليه امر خطبته من ابنة خالته...انتي امراءه عظيمه يا نوره تؤثرين الاخرين
على نفسك
نوره:لا اريد ان اظلم خطيبته فهي لا ذنب لها
نور:يا الاااااهي كم احبك يا اخيه....واتمنى لك كل الخير عماااه رجلا صالح وانتي امراءه صالحه جمعكما الله على ما يحب ويرضى
نوره بابتسامه حزينه لاحضتها نور:مشكوووره يا نور
وقفت نوره:نووور انا يبت لج عبااه
وقفت نور بنظرات مستفسره:ماذا؟
نوره وهيه اطلع العباه من الكيس الي كان في يدها
نوره:عبااه مثل التي البسها
نور بفرحه:حـــــــــــــــــــــــقا لقد اعجبت بهذه العبااءه التي ترتدينها وتمنيت واحده...كم انته عظيم يا الاهي
ودمعت عيون نور
نوره:نور ليش اتصيحين؟
نور:اشعر بسعاده عندما اجد ربي يحضر لي كل ما اتمنى بمجرد ان افكر به....ان الله عظيم يا نوره
وقريب جدا
نوره بتاثر:انتي يانور تستاهلين كل الخير...ياله قوومي البسي روينيه
نور بابتسامه:ماذا تعني روينيه؟
نوره:ههههه اسمحي لي اقصد بها اريني
نور:روينيه روينيه
نوره:هههههه
وقفت نور ولبست العباه وقعدت اتدور ابها:يا الااااهي كم هي جميله وساتره افضلها على تلك التي كنت البسها
نوره:وهذي شيلتها وهذي الغشوه وهذا بعد نقاااب
نور:اشكرك كثيرا يا نوره لا تتخيلين مدى سعادتي
نوره:باقي اسويلج ثيااب ما كنت ادري انج تلبسين هالبس
نور:اجل اريد ان البس ما تلبسووون كي اشعر بانني هنا وانني عدت الى دياري حقا ...يال سعاااادتي
اريد ان اذهب لاسجد لله شكرا
نوره:الله يعطيج كل الخير يا نور ويوفقج
رجع خليفه عقب وخذ نوره ورجعها للبيت بعد ما ودعت نور وعدتها بالزياره مره ثانيه
خليفه في السياره:اخبار نور؟
نوره:اتجنن اتجنن والله ...وكسرت خاطريه واااايد
خليفه:ايوالله مسكينه طول هالسنين وهيه محد يدري ابها ويوم دروبها مادرابها الا هتلر
نوره:هههههه حرام عليك اتقول عنه هتلر
خليفه:والله ان هتلر احسن عنه...............مييييييت قلبه...عاقنها عيل في ملحق الخدم ويوم ايرمسها رمسها
من راس خشمه جنها ماتسوا عنده فردة نعل...بس انا ارويه لخمام يتحسبنيه بخليها عنده
نوره:صدق خليفه بتيبها عندنا؟
خليفه :برمسها وبشوفها اذا بتوافق
نوره:والله انا حبيتها لو تشوف فرحتها بالعباه كييف
تنهد خليفه بالم على حال نور
اول ما وصلو وييت نوره بتنزل
خليفه:نوره
التفتت له
خليفه:خذي هالمستحضرات...الحين كنا في افتتاح محل عوود في ابوظبي موول وقدمو النا هدايا اتخص المحل عاده انا من حبيه للون العنابي خذت هالمستحضر بدال الازرق وطلع حريمي
نوره:خله حق اميره
خليفه:من سبق لبق وانتي تستاهلي اكثر من جذيه
مدت نوره يدها للمستحضرات وخذته
نوره:مشكوووور وما تقصر
ابتسم الها ونزلت نوره وهيه مستااانسه بالهديه
.......................................
نزلت مي تحت وحصلت الخدامه تنتفض من الحراره
مي:ميري شو فييج
ميري:هلج مال انا زيااااده عور
مي:اوف فيج حراره زياااده...ياله بوديج المستشفي صبري بتصل اشوف الدريول
خذت مي الخدامه للمستشفي عند الطواري لان بطاقتها منتهيه وعلى طول حطو عليها مغذي وعطوها ابره
في قسم الطواري الغرف كانت مقطعه ومدخلها بدون جدار وبدال الجدار ستايروكل غرفه فيها سريرين وبينهن ستاره
مي:هااه ميري احسن الحين
لاكن ميري ما ردت عليها من التعب لانها رقدت بعد الابره
سمعت مي ضجه وناس وممرضين يايبين مصاب و حطوه على السرير الي عدالهم وتفصل بينها وبينهم ستاره
كانت تسمع صراخ المصاب وحشرة الي معاه حد ايقول هات الهذا منيه وهذا مناك وحط اكسجين
وركب الجهاز المهم حشره وهاااتو الدكتور بسرعه...والمصاب كان اهو مروان نفسه انصاب بطلق ناري في ريله ووحده في جتفه
مي ظربها فضول وقربت من الستاره وطلت بس بعويناتها لاكنها ما شافت الا التجمع حوليه
اخيرا شافته وهو يضرب براسه قوي على المخده وهو ماسك شعره بيديه الثنتين من الالم الي يحسبه
سعد رفيقه:خلاااص يا مروااان اهدا خلهم ايطلعون الرصاصه
في وسط الالم ومقاومتهم عشان يتركونه في حاله طاحت عينه على الي قاعده اطالعه من شق الستاره وعرفها سكرت الستاره بسرعه وشي رقع في قلبه نسااه شويه الويع وهو عده مش مصدق يمكن يتخيل له
مي استغربت شو سالفة هالريال الي دوم اتشوفه لاكنه كسر خاطرها بمنظره الي يحزن رجعت اطل بعيونها بدون
ما يطلع ويهها
لحضتها كان مروان مغمي عليه من شدة الويع واحتشرو الي حواليه يوم اغمى عليه وسوو سالفه
تم قلب مي ايدق بقو من الروع اعتقدت انه مات واهيه اتشوف الاجهزه ايحطونها عليه وكل ما ييلهم ايزيد عددهم حوليه حتى الشرطه كذا واحد واقف عداله
سكرت مي الستاره والتفتت للخدامه الي خبر خير في سابع نومه وبعده المغذي توه يقل حست بتوتر ووجع في قلبها ماتدري شو سببه تمت تفرك ايديها رايحه يايه
وسمعتهم اينادونه
النقيب الي حضر توه:مرواان مرواان...طالع ياي اتحس بريلك
هز مروان راسه بلا وهو مش حاس بالي يصير حوليه وانصعقو الجميع يوم قال
مروان:صااااااااافيه....صاااااااااافيه
حطت مي يدها على ثمها تمنع شهقتها...هذا صدق مضيع ولا ينكت
نظرات تعجب تبادلها الضباط والنقيب وتسالو منيه صاافيه
الدكتور:هوهلا في حالة هذياان ....انا اعطيته ابره تهديه
هدا عقب الوضع وخلا المكان من حولين مروان بعد ما تطمنو عليه وطلعو الرصاصات
رجعت مي اطل عليه وشافته نايم بعد خمس دقايق تجرات ومشت ناحيته لان محد كان عنده
وقفت اطالعه وتتامل ملامح ويهه ما كانت تدري ان ويهها كان محمر من العبره الي خانقتنها عليه وليش هذي العبره ماتدري
وقف وراها احمد:احم...احم
نزلت غطاها بسرعه ودخلت بين الستاير بسرعه مختفيه
استقرب من وجودها وعقب قرب من مروان
احمد:مروان مروان
فتح مروان عيونه وهز راسه شو تبا؟
احمد:شو تحس عمرك الحين؟
غمض مروان عيونه وما رد عليه
احمد:انا بتم في الاستراحه برا اذا تبانيه خلهم اينادونيه
مروان:ب بدر
احمد:كلمته وطمنته عليك ايقول انه في دبي وياي في الطريق
غمض مروان عقب عيونه
ومر الوقت ومي كل شوي طلت عليه وفي اخر مره طلت عليه شافته فاتح عيونه وصادها تسمرت مكانها وما قدرت ترد الستاره
ابتسم مروان:تعالي
هزت راسها بلا
مروان:ارفعيليه السرير بس
وهزت راسها بلا
رجع وحط راسه على المخده وغمض عيونه...وبتردد خطت ناحيته عقب اشوي لين ما وصلت عداله ومدت يدها للزر الي يرفع مقدمة السرير لاكن يده كانت اسرع ومسكها
شهقت وحاولت تسحب يدها
مي بهمس عشان ما يسمعها الماره الي ورا الستاره :بطل يديه
مروان:اوعدينيه انج ماتروحين
مي:انته شوتريد؟ بطل يديه الحين بيون
مروان:والله ما اسويلج شي انتي تشوفين حاليه يسمح
مي:انته شرطي؟
استحى اهنيه مروان وارخى يده عن يدها
مروان:الي تبينه
مدت يدها للزر ورفعته
مروان :خلاص خلاص بتعقينيه
التفتت عنه واختفت بين الستاير
مروان:وييينج؟
فتحت الستاره اشوي:اسكت ابويه راقد
وسكرت الستاره
اهنيه مروان ما قدر ايسوي شي ولا يقول شي لاكنه كان ايحس بقلبه ايدق وايدق وايدق
غمض عيونه وهو يتخيلها ومرتاح انها قريب امنه
رجعت مي وطلت عليه وابتسمت
دخلت الممرضه عقب وصحت الخدامه وفتحت عنها المغذي سمع مروان الممرضه وهيه تكلم الخدامه وتسالها عن حالها الحين وعرف ان مي جذبت عليه وقبل لا تروح طلت عليه للمره الاخيره وهيه مبتسمه
وطرشلها قبله في الهوا سكرت الستاره عقب وهيه تفتح له عيونها بغيض والتفتت وراحت مع الخدامه
خبر عقب احمد مروان انه شاف بنت كانت واقفه عنده اختفت بين الستاير يوم سمعت صوته
مروان بتنهيده:ااااه فدييييتها صااافيه
احمد:منيه صافيه هذي صدق الضباط والنقيب سالونيه عنها
مروان منصدم:هااه سالوك عنها؟
.................................................. .............
نوره استانست بالمستحضرات وكانت ريحتهن اتجنن وتاخذ العقل بعد ما رقدت اليهال اتسبحت واستخدمت المستحضر
شامبو ولوشن وبودره وحتى العطر حطته مستاااانسه عليه
كانت في غرفة الملابس تلبس البجامه لبست قطعه وبقت القطعه الفوقيه وفجئه بندت الكهربه وصار المكان ظلام في ظلام
حتى قطعة البجامه ما حصلتها وماتذكرت وين اهيه تمت تتلمس الطريق وتتسال عن سبب انقطاع الكهربه
نوره:ياربيييي ما اشوووف مره
فتحت الباب وخطت كم خطوه برا ونفس الشي كل المكان كان اسود في اسود
نوره:الحين شو بسوي؟
تمت اتحاول تستدل بالطريق لمجمع الكهربه الي فوق وفتحته وحاولت تضرب الفصوص ومافي فايده
التفتت عشان اترد وانصدمت بشخص وصرخت وهو يمسكها من اكتافها
خليفه:نوووره انا خليفه
نوره بدت ترتجف:انا انا اسفه ييت اشوف ليش الكهربه مبنده كنت تونيه طالعه من الحمام وبندت
اكيد انه عرف انها طالعه من الحمام الملمس ايقول جذيه والريحه الي ضيعت به اتقووول
خليفه وبعده ماسكنها:المجمع من تحت مبند والبواب مش موجود عشان اقوله ايروح ايشغل الكهربه
نوره بتوتر:ط طيب ما عليه انااااا ب باروووح ارقد
خليفه :ادلين الطريق؟
نوره:هاااه ا اكييد بدله
مسكها خليفه من يدها
خليفه:تعاالي
تبعته لين ما حست انهم دخلو مكان بااارد دخل وغفل الباب حط خليفه ايديه حولين اكتافها
نوره وعيونها زايغه:خليييفه انا وييين؟
همس الها وهو خلاااص رايح في عينها
خليفه:نوووره انا اريييدج
التفتت بسرعه وكان صدره صادنها
خليفه:وييين؟
نوره: لا لا خليفه انته شو تقووول بطلليه الباب
خليفه بترجي:حرام عليج يا نوره انا خلاااص ما اقدر استحمل والله اريدج انتي ماتدرين شو مسويه فيه
نوره وهيه ترتجف:لا لا لا خليفه احنا ما اتفقنا على جذيه بطلنيه خلنيه اروووح
خليفه:اي اتفاااق واي خرابيط انتي ليش ماتريدين اتحسين فيه
نوره:حرام عليك خليفه انته نسيت اتفاقنا
خليفه:نوووره احنا مابنسوي شي غلط ولا هب حراام انا زوجج وحلال عليج
نوره:لا لا لا لا انته هب صاحي
خليفه بترجي اكثر وهو يضمها له
خليفه:نوووره والله انيه ما اقدر اباااج ..........صدقيينيه احنا مانسوي شي حراام والي بيصير بيكون بينيه وبينج محد بيدريبه
نوره:لا اليهال بروحهم
خليفه:ماعليهم شر تعالي انتي بس
نوره:ارجووووووك خليفه...خلنيه ارووح
خليفه:ما اقدر والله ما اقدر ابااااااج
تمت دموعها تنزل وما تعرف شو تسوي
حاولت نوره اتصده لاكن ترجياته واصراره خلا كل مقاومتها تروح هبا منثور وهيه تستسلمله اخيرا
ولوما مشاعرها الي تكنها له يمكن قدرت تقاومه
................................
هنيه وهيه تتجلب في فراشها:بنت يانور ...انتي حتنامي امتا؟
نور بابتسامه:هنيه اشعر بسعاااده تغمرني ...هنيه قريبا سوف ارا جدتي وعمي وابنا عمي
هنيه انا لديه عائله انا سعيده جدا......كم احب عمي خليفه انه شخص محبووب واحب زوجته اتمنى لهما السعاده...سوف ادعو ربي ان يجمعهما دائما
هنيه:نووور امتى حنااام؟
نور:لا اشعر بانني اريد ان انام هل استطيع هنيه ان اذهب الى الخارج؟
هنيه:حتعملي فيه خييير وتسيبيني اناااام روووحي وخدي باالك من العفااريييت
نور:العفارييت اين ساجدهم؟
رفعه هنيه راسها:حتلاقيهم برا مستنييينك
نور:حقا سوف اذهب لاراهم
طلعت نور وكانت لابسه جلابيه بيضا وشال كبير ابيض وشعرها مفتوح والشال محطوط على راسها بدون ماتلفه زيين
تمت نور ادور بعيونها على العفاريت تعتقد انهن يمكن عصافير ولااسماااك
كانت الاضاءه في اماكن معينه في الفله وبقية الفله في ظلام
نور وهيه تكلم نفسها:اين ساجدهم؟
زايد وما انتبهت له نور وهو قاعد على احد الكراسي في الصاله الكبيره يقرا بعض الرسائل الي في تلفونه
زايد:شو تدورين؟
شهقت نور والتفتت بسرعه للجهه الثانيه وعدلت حجابها والتفتت له
نور:عفو ايها السيد لم اكن اعلم بانك هنا
وقف زايد الي كان لابس لبس رياضه وعليه جاكيت وهو حاط ايديه في جيوب الجاكيت وقرب منها
زايد:شوتدورين؟
نور:ابحث عن ال.................
رفعت نور راسها باتجاه زايد وسالته
نور:هل تعني هنيه بالعفاريت جمع عفريت؟
زايد تم ايطالعها مستغرب شو سالفتها وهو يضغط على شفايفه عن لا يبتسم
نور وهيه تتحلف لهنيه:حسنا هنيه سوف ترين...اعتذر منك ايها السيد .........فوتك بعافيه
وقبل لا تلتفت امنه مسكها وهو يطلق ضحكته
التفتت له نور مستغربه ضحكته وعينها على يدها الي مسكها
نور:اترك يدي ايها الرجل
زايد:ايها الرجل........ من قبل سيدي وعقب ايها السيد والحين ايها الرجل ارسيلج على بر
نور وهيه تحاول تسحب يدها:حسنا اترك يدي
زايد بعناد وهو يمسك يدها الثانيه:وان ما تركتج شو بتسوين؟
نور بنظرات غاضبه:قلت لك اتركني الاتخشى الله؟
زايد وهو يضغط اكثر في مسكته:تعالي انتي انتي وايد مصدقه عمرج مسويتليه فيها مطوعه يايه اول شي رايحه تخطبين برا عند البتان وعقب يايه تذينيه قم صل قم صل واخرتها ميننه اليه هنيه اتقوليلها صلاتج ماتنقبل
انتي حد عطاج رخصة افتاء
نور وهيه تقاومه:اتركني
زايد:ويوم انتي تبينيه اتركج وخايفه من مسكتيه شمطلعنج الحين نصايف الليل
نور:انك شيطااااان هيا اتركني
ابتسم زايد:والشيطان ايقولوله اتركني ههههههه
من حركتها وهيه تقاومه ارتخى حجابها وطاح
ثبتت عقب نور في وقفتها وحطت عيونها في عيونه
نور:هيا اتركني واتقي من لساني قبل ان يدعو عليك
تركها زايد وهو ايدزها:انقلعي
التفت عنها وراح وتمت نور تتبعه بنظراتها المعصبه لين اختفى
.................................................. ..............

على الساعه خمس الصبح والوقت بعده ظلام فتحت نوره عيونها وكانت يد خليفه مطوقتنها من اكتافها
ابتسمت بحرج وحرك خليفه صبوعه على اكتافها وشكله كان واعي من الصبح ويفكر الغرفه كانت بعدها في ظلام
خليفه وهو يضغط باصابعه على كتفها:اميره.....وعيتي؟
حست نوره انها ماتقدر تتنفس حاولت تسحب نفسها لاكنها ما قدرت قعدت بسرعه وارتهب خليفه وهو يحس ان فيها شي
خليفه:شبلااااااج؟
اخيرا خذت النفس
نوره ودموعها تنزل بسرعه:انا مش اميره يا خليفه مش اميره انا نوره نوره
شهقت بصوت عالي وسحبت نفسها وركضت بسرعه برا رايحه لغرفتها
ضرب خليفه بيده قوي على لفراش ومسك عقب بايديه راسه وهو يقول
خليفه:ادري انج نوره والله ادري.........بس ما اريد الي استوا يتكرر
من وعى وهو يلوم نفسه على الي صار وكيف انه خان اميره
تضاااايق عقب خليفه من نفسه وزعل على حال نوره
اما نوره فكانت قريبه من الانهيار ماتتخيل انها بعد ما كانت قريبه امنه كل هالقرب يبعدها بالطريقه هذي
على الساعه سبع ونصف وقت تسريح اليهال للمدارس نزل خليفه الي كان يحس بسعاده خفيه ما يدري شو سببها وعلى اساسها تكشخ وتعطر ونازل بابتسامه
اول ما قعد رفع نظره لنوره الي كانت صاده بنظرها عنه وتسوي السندويجات لليهال ووقف بسرعه ورجفه قويه تسري في جسمه اول ما شاف عيونها المحمره والمنتفخه
حتى ايديها كانت ترتجف وهيه تسوي السندويجات ما عرف شو يسوي او شو يقول حس بتانيب ضمير وعلى طول طلع بدون ما يفطر
لاكن المصيبه تغيرت عند خليفه الي طول الاجتماع وهو يتذكر الليله الرهيبه وصار ما يجمع لاي كلمه تنقال
غمض عيونه في نصف الاجتماع وقلبه ايدق بقو ورعشه تسري فيه
حمدان:خليفه خليفه
خليفه:هلا
حمدان:تعباان
ابتسم خليفه:لا فديتك ...معاكم كملو
لاكنه ما قدر ويده كلته لين ما طلع تيلفونه وطرشلها رساله
وصل المسج لنوره"ااااااااااااااااااااسف والله اسف ساااامحييييينيه"ّ
طنشت نوره رسالته وهيه مازالت متالمه من كلمته
خليفه ورساله ثانيه ايطرشها"نووووره والله العظيم انيه كنت ادري انج نوره بس انا ما دري كيف
فكرت ان الي صار لازم ما يتكرر"ّ
بعد طنشت الرساله
وخليفه صار مش في حاله في الاجتماع الي حس انه طوييييل
خليفه"مش مصدقتنيه اكيد؟............طيب وكلمة (نوره انتي رهيبه )الي كنت اكررها ماتثبت لج
حطت نوره ايديها على ويهها من الاحراج هذا شو قاعد ايخبص
طرشتله رساله"خلاص خلاص يا خليفه صدقتك...وانا فهمت انته شو قصدك بالكلمه بعتبر ما شي صاروبنسى السالفه
خليفه بعد ما قرا رسالتها"ويييييييييل حالك يا خليفه اتقول بعتبر ماشي صار
بعد ما رجع خليفه من الدوام لقى عيال اخوه جدامه مخلصين من الغدا وما شاف نوره سلم عليهم
خليفه وعيونه ادورها:ويين خالتكم
ناصر:الخدامه اتقول انها راااقده
وقف خليفه الي كان نازل ايحب دانوه:راااقده؟ شي فيها؟
ناصر:انا رحت فوق ولقيتها راقده اهيه وفطامي جدامها
.................................................. .....
العصر نفس الشي طلع خليفه وما شاف نوره وطلع رايح بيت اخوه ابو فهد عشان ايقوللهم عن نور حسب ما وعدها
وكان زايد موجود عندهم
كانت الجده وابو فهد وفهد وام فهد قعود يوم فتح خليفه السالفه وقال الهم عن نور
الجده وهيه ترفع عصاتها:اتهاااااابي منوووو قاااال
ضحك زايد وقام وقعد عدال يدته وطوقها من اكتافها بيديه يازتله ردة فعلها
خليفه وهو معصب على زايد:عمتيه الاوراق الي عندها اتقول
الجده:جذب هذا كله خرطي ...والاوراق هذي سر اطعم ابها بوشك
نقع زايد من الضحك ومااات خليفه من القهر
خليفه:ياعمتيه انا ما اجذب عليج واسالي زايد ان كنت اجذب والدليل انها عنده في بيته
التفتت الجد على زايد وعيونها مفتوحه على اتساعهن
الجده:صدق الي يقوله؟
زايد:شدرانيه يا يدوووه ايقولون انها بنت عميه
الجده:جاااااذب هذا كله كلااام خرطي ولديه حمد يوم ايسافر كان توه فرخ صغير شعرفه بالعرس والخرابيط هذي وبعدين اهو رايح قنص ما راح بكستااان
خليفه:القنص كان في بكستان
حركة الجده العصى تتحلف لخليفه انها بتظربه:يووووور ونكر هذا يوووور ونكر اتهبي البكستانيه تاخذ ولديه طالعو هذي من وين مضوييينها
والتفتت لزايد ورقعته على راسه:وانته شله حاطنها في بيتك سفرها سفرها دارها
زايد وهو ياشر لعيونه حاااضر والطلب رخيص
خليفه:حرام عليكم على الاقل خلينيه اروح اييبها وشوفيها وعقب احكمي
الجده:اتهبي....سفروها سفروها قبل لا تحل عليكم السلطه
هز خليفه راسه :لا حول ولا قوة الابالله
الجده:احولت عيونك يايبليه نكر
وقف خليفه:على راحتكم هذا ولد بنتج وتفاهمي معاه ...اما انا مش مستعد اتخلى عنها الحين بروح وباخذها لبيتيه
الجده:تعااال اهنيه
التفت الها خليفه
الجده:اقعد اشوف....
والتفتت لزايد
الجده:وانته ياله قم رح هاتها
زايد:انا!!!؟
الجده:هيه انته هب يايبنها وحاطنها في بيتك ياله قم هاتها خلنيه اشوفها وانا ترانيه بصيره بعرف ان كان فيها عرج منا
ابتسم خليفه لان الكل بيبصم انها تقرب الهم وما يحتاج فيها لبصيرة حد
قام زايد وهو يعدل بربوشته على صدره وطالع خاله بنظره جانبيه وراح مايدري ليش ايحس بغيظ وعلى منو مايدري هذا اهو حاله
اتصل وهو في الطريق على هنيه وقالها اتخلي نور تجهز عشان بيوديها عند يدته
زايد:هنيه القاها عند الباب وان مالقيتها حلت عليج السلطه
هنيه:ط طيب ياباااشه
التفتت لنور:يلهوي يالهوي يلهوي ...مش عارفه يمكن الصله دعت عليه اليوم...نوووور بنت يانور اقووومي الباشه جي عشان يخدك
نور بنظراتها الجميله:الى اين؟
هنيه:بيقول عايز ياخدك عند جدته
اتسعت عيون نور من الفرحه:حـــــــــــــــــــقا هل سارى الجده الان؟
هنيه:ايييييوا قومي باا خلصيني دنتي مش عارفه السلطه الي بيقولي عليها
نور:حسنا حسنا هنيه سوف اصلي المغرب ثم اتجهز
هنيه:تصلي اييييه دالمغرب لسا ما اذنش
نور بابتسامه:سوف يونادا للصلاه الان
وبالفعل اذن المغرب ورن تيلفون هنيه الي رفعته وهيه تنتفض
زايد بصوت عالي:وييييينهاااااا
هنيه:اهي اهي ياباااشه خد كلمها
زايد:انا شو اريد اكلمها خليها تطلعليه بسرعه
هنيه:ط طيب طيب ياباااشه دلوقتي تكون عندك
التفتت لنور:ابوس ايييدك يابنت تمشي تروحي ليييه دا ولع اوي
نور وهيه تهز راسها:الم يسمع الندا الى الصلاه...دعيه هنيه وهيا بنا نذهب لنصلي
هنيه:حيسيبك يابنت ويمشي
نور:لن ادع صلاتي من اجله سوف ياتي العم خليفه وياخذني انا لا اريد ان اذهب معه
رن تيلفون هنيه
هنيه:اعمل ايييه اعمل ايييه ياربنا دنا غلبت معااااكم
فتحت الخط
زايد:هنيه ومرض وييييينها
هنيه:بتصلي ياباشه
سكر التيلفون في ويهها وريوس بالسياره وهو معصب وطلع من الفله
بعد عشرين دقيقه اتصل على هنيه
هنيه:ايواااا ياباااشه
زايد بصوت هادي:قوليلها انيه ارقبها برا
هنيه مستغربه:طيب
لبست نور العباه والشيله وحطت الغشاه عليهن
نور وهيه مستانسه:مارايك هنيه؟
هنيه وهيه قربت اتصيح:حرام عليكي يابنت يانوووور امشي بااا انتي مسمعتيش الهدوء الي قبل العاصفه
دنا خايفه والله منالهدوء الي هو فيه
نور:لا عليك هنيه ....سوف اذهب الان
كان زايد في سيارته المرسيدس جدام البوابه الداخليه يوم لمح بنت بالعباه السودا طالعه له ولا اراديا فتح الباب وطلع عشان يتلقى الها مش متخيل انها نور
وقفت جدامه وهو يطالعها ورفعت الغطا لفوق وهيه اطالعه بابتسامه
اهتزت كل خلايا جسمه برعشه خفيفه تسري بجسمه وهو مبحلق بعيونه فيها كان شكلها بالحجاب الاسود والعباه والغطا غييييير
نور:هل سنذهب؟
هز راسه ناحية الباب:لفي اركبي
والتفت عنها ورجع يركب السياره
##
##
##


ودمتم جميعا وديمه العطا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 26-12-2009, 10:53 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


إلـى هنـا أعزائي القـراء أكون وصلت معكم إلى آآخر ما نزلته كاتبتنا المبدعة وديمة

>> ما أنفع مذيعة موو ~~

المـووهيييم . بإنتظار آرائكم و توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 26-12-2009, 11:16 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


Lenaa

مشكورة ع المرور يا الغلا

زهور السوسن

أهلين .. قلم وديمة مبدع دائماً – ما شاء الله -
أتمنى تعجبك البارتات الجديدة و أسمع رأيك ^^



عـاشقة الحـروف

أهلاً أختي ^^
مشكورة على مرورك اللطيف
و أتمنى أن تعجبك البارتات الجديدة
فالأحداث في تصاعد مثيـر

لا تقولي مغثة تاني .. ترا أزعل و الله
أسعدني تعليقك كثيراً
أنا معك أحب مروان كتير و خصوصاً مواقفه مع مي
تموت من الضحك
و بدر برضوو بدأ الأكشن تبعوو ^^



^_______^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 27-12-2009, 01:40 AM
Lenaaa Lenaaa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


مشكوووووووووووووووره الله يعطيك العافيه
روعه

وننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 27-12-2009, 12:51 PM
صورة سُمية الرمزية
سُمية سُمية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


و هذا البـارت نزل منذ ساعات فقط و قد قرأته الآن

تفضـلوا و استمتعـوا ^^



"نـــــــــــــــــور"

الجزء الثالث عشر


ايييوووووووووووووووااااووووووووووااااووووة قلبي عليك التاااع
مايحتمل غيبتك ليله
وعساااااااااااااااااه عسااااه مايرتاع
عليك يانفل جيله
وايوووووواااووووووواااوووه قلبي عليك التاع
صدع صوت المطرب محمد عبدوه في سيارة زايد وهو متوجه بنور صوب يدته وكانت عيون زايد اتراقب الطريق والفات الي كان ايلفهن
في طريقه
اااايوووووووواااوووااووه قلبي عليييك التاع
مدت نور يدها وهو منشغل بالطريق للمسجل وقصرت على الصوت وانتبه زايد للصوت انخفظ
وبعد ما خذ اللفه مد يده للمسجل وعلى على الصوت اكثر واعلى عن المره الاولى
غمضت نور عيونها وهيه تدري انه عنيد وبيعاند
مدت ايديها لاذانها ودخلت اصبوعها فيهن من فوق الغطا ابتسم زايد بسخريه وهو يرفع حواجبه
لبييييييييييييييييه لبيه يابو عيون اوساع
ماغيرك احد البي له
ومدت نور يدها للمره الثانيه وقصرت عليه وهيه تحس انها متاذيه من صوت الموسيقى
وعلى زايد مره ثانيه عليه
تربعت نور بيديها مقهوره امنه وهيه لازمه الاستغفار
وثواني الا والصوت يختبص في المسجل ويعطي صوت سريع للاغنيه سمع اهنيه زايد ضحكتها
ومد يده وبنده بقو وهو يضغط على الزر وكلمات شتم على لسانه
اول ما وصلو ويا زايد بينزل زقرته نور
نور:زيد
التفت الها زايدمستفسر:منو زيد هذا بعد؟
نور:انته
زايد:انا !!!؟.......انا اسميه زاااايد مش زيد
نور:لا يهم انها مجرد اسماء
زايد:لا والله....بس انا اسميه زااايد تسمعين
نور:اشعر بنطق اسمك ثقيل على لساني لذالك افضل اسم زيد
زايد بعصبيه:وانا على كيفج وعلى كيف لسانج اسميه زايد تسمعين وان قلتي زيد مره ثانيه يا ويلج
نور:حسنا انته تتكلم بطريقه لا استطيع بها ان افهم كلمه مما تقول
زايد:بالطقااااااااااق تعرفين شو معنى الطقااااااااق
وفتح باب سيارته ونزل وهو يصفقه بقو
تمت نور قاعده فاتحه عيونها مرتهبه من طريقته
رجع زايد وفتح الباب وبعده معصب
زايد:بتنزلين ولاشوووه؟
نور:حسنا ولاكنني اشعر بتوتر قليل
صفق الباب ومشى بخطوات وسيعه رايح للبيت اول ما دخل مر من عدال خليفه الي التفت له
زايد:سر نزلها من السياره
بدا التوتر يلف زايد وهو ما يعرف شو بتكون ردة فعل الجده تقرب من يدته وقال لمي الي كانت قاعده عدالها اتروح تقعد في مكان ثاني
ابتسمت مي وهيه تقعد عدال اليازي وروضه وهيه ملاحظه ان زايد اليوم ما تكلم معاها مثل كل مره اظاهر ان بنت العم موترتنه
التفتت له جدته:يبتها؟
زايد:هيه نعم بيبها خليفه الحين
التفت زايد لفهد الي كان قاعد واشار له للباب عشان يطلع.....اب الريال صار عنده محارم خخخخخخ
مد زايد يده ليد يدته ومسكها بين ايديه وحس انها في حالة ترغب
دخل خليفه ووراه نور الي كانت متغطيه
خليفه:تعالي يا نور
تقربت نور بخطواتها ووقفت عدال خليفه بعد ما القت السلام
مسكها خليفه ومشاها لين جدام عمته جدة زايد
خليفه:نور هذي ام راشد عمج وام ابوج الله يرحمه يدتج
وقفت نور مجابل يدتها تبعد عنها خطوتين ورفعت الغطا عنها لفوق ضغط زايد بيده على يد يدته وهو يحس برعشه خفيفه سرت فيها يوم شافت نور
تمت العيوز فاتحه عيونها اتحاول تستوعب الي تشوفه وعيونها تبرق كانت عيون زايد على يدته وهو فاهم الشعور الي اهيه فيه وحس انها كسرت خاطره
تم ايحرك يدها بين ايديه ورفع نظره لنور وكان في خااااطره ينقع من الضحك على شكلها الي مستغرب من برقع الجده وهيه عاقده بين حواجبها ومندهشه واطالعها بنظرات مستغربه
لاكن وين يازايد تقدر تضحك والموقف عند يدتك مايسمح طرف متاثر من الي يشوفه وطرف خاطرك تضحك عليه
ضغطت اليده على يد زايد وهمست:خلها اتقرب
رفع زايد عينه لنور:اقتربي
مشت نور الخطوتين وتمت العيوز رافعه راسها اطالعها بعدها قعدت نور على ركبها جدام الجده الي بدت الدموع تتجمع في عيونها وهيه اتجيش ابها ذكريات قديمه
وولد ملك كل حبها وحنانها وتشتاق له دائمن...كان ابو نور عند الجده غيييير له غلا قدر يمتلكه غير عن البقيه
وبيد تنتفض وعروقها بارزه مدت الجده يدها لوجه نور وحطتها على جبينها وطرف ويهها
تتحسسه غمضت نور عيونها ودموعها انهمرت لحركة الجده وشكل الرعشه الي في يد الجده انتقلت لزايد الي كان ايحس بموجات تسري في جسمه
تمت الجده تمسح دموع نور ونور اتزيد دموعها حاول زايد يسحب يده ويقوم عشان يبتعد عنهن لاكن الجده مسكته بقو ويدها الثانيه مازالت تمسح ابهن دموع نور
ومن الربكه الي فيه قال لنور
زايد:سلمي على يدتج
التفتت له الجده:يعني تدري انها بنت عمك يالهرم
سحبت يدها امنه وحطتها على طرف ويه نور الثاني وهيه اطالعها بعيونه الي كانت تدمع
نور بشهقه قويه:ج جدتـــــــــــــــــــي
دفعت نور نفسها في حضن الجده الي طوقتها بيديها
وانتحبن الثنتين مع بعض
وقف زايد ورجع وقعد وعيونه عليهن ابد ابد ماتخيل ان اللقاء بيكون جذيه
كانت مي واليازي كل وحده منهن تمسح دموعها متاثرات ابتسمت روضه الي حتى اهيه تاثرت بالموقف
روضه:حووووه شعندكن ....فلم هندي
حتى خليفه الي كانت نوره كل شوي غزت افكاره تاثر وحمد الله ان الجده رضخت اخيرا
الجده وهيه اطالع ويه نور وتتحسسه وبصوت يرتعش:ويييييييين كنتي قااااعده من زماااااان ومحد دراااابج؟؟؟؟؟
كلمات الجده كانت مثل السجاجين تضرب في صدر زايد
الجده:لييييييييش ابوج يوم يابج مايابج النا ليييييييش خلاج بروحج اهناااااك ؟؟اااااااه عليك ياحمد شوالي سويته بهالمسكييييينه؟؟؟
التفتت لولدها ابو فهد:لييييش انتو ماكنتو تدرون باخوكم انه عرس اهناك وياب ابنيه؟؟....من في ذمته هذي خليتووووها اهناك برويحتها؟؟
تمت الجده تمسح ويه نور وتتحسسه:لييييش يابنتيه محد درابج؟؟؟ ليش هلج ما يابوج النا وقالولنا انج بنتنا؟؟؟....كييييف اتمين اهناك برويحتج واحنا هلج ما ندري بج؟؟
التفتت لزايد:ليش يا زايد ابوك مادرا ببنت اخووووه؟؟ ...اكيد ان حمد خبر اخوه على الاقل
نزل زايد راسه تحت وقلبه معورنه على يدته
الجده وهيه تسحب نور الها مره ثانيه:سامحييييينا يا بنتيه سامحينا اننا ما درينابج....انتي بنت الغالي ابوج غلاه كان غيير محد حن عليه كثره ومحد ايحاتينيه كثره
ما يبات الليل قبل لا ايي ويكت راسه في حلجيه وما يظهر عنيه الا وهو محلفنيه انيه هب محتايه شي
يابنتيه حرام علينا اننا ما درينا بج
وحطت الجده شيلتها على عيونها وانتحبت
لف زايد يدته بيده ولمها لحضنه
زايد:يدووووووه فديتج خلاص عاده
انتطبت العيوز:خز عنيه مناك يامسود الويه.....بنت عمك عندك وما قلتلنا عنها ولا كان فيخاطرك بعد اتقول
زايد:يدوه انا ما ادري انج مرضعه عميه
الجده:وحتى لو ما كنت ارضعته مهب بنت عمك
زايد:بنت عميه غصبا عنيه مجبور عليها ولا انا ما اتشرف ان تكون بنت عميه امها باكستانيه
رقعة الجده زايد على راسه وقام مبتعد عنها
الجده:مسود ويه ماتدري بعمرك انك مسوي...هذي المسكينه شذنبها؟؟
زايد بصرامه :ذنبها ان امها باكستانيه
لوت الجده على نور وهيه متضايقه ان كلماته تاذي نور
الجده:ما عليج امنه يابنتيه هذا مينون وعدنيه بصلبه لج...تعالي اهنيه عداليه
قامت نور الي بعدها دموعها تنزل وقعدت عدال يدتها وانصدم الجميع يوم شافوها بوضوح وشافو الشبه الي بينها وبين زايد
قام ابو فهد واقترب منهن:شحالج يابنتيه انا عمج ابو فهد ووالله يابنتيه اننا ماكنا ندريبج
نور كانت كلماتهم صعبه عليها شويه وهيه في حالتها هذي
التفت ابو فهد لخليفه:تعرف تتكلم عربي؟
وقف خليفه قرب من اخوه:هيه تعرف بس كلامنا شويه صعب عليها
التفت لنور:نور هذا اخي راشد
وقفت نور ومدت يدها له
نور:هل اسلم عليه بالانف كما علمتني؟
ضحك خليفه والتفت لاخوه راشد
خليفه:تبا اتوايهك بالخشم
ابتسم ابو فهد وقرب عليها ووايهها بالخشم
زايد كان قاعد على احد الكراسي يتعبث في تيلفونه وكان الي يصير ما يعنيه
اقتربت ام فهد:شحالج يابنتيه؟؟
التفتت الها نور بابتسامه
خليفه:هذه زوجة اخي راشد سلمي عليها يا نور
اقتربت ام فهد وسلمت على نور
عقبها قامن البنات وسلمن على نور الي استانست واااايد ابهن
خليفه:يابنات نور تتكلم اللغه العربيه الفصحى وكلامنا اشويه صعب عليها
نور:احاول يا عماه ان احلل الكلمات الان
ضحك عبدالله بصوت عالي اول ما سمعها تتكلم التفت له خليفه وتزقره
عبدالله:والله عميه اتضحك تتكلم نفس الرسوم المتحركه
قام زايد عقب وقالهم انه رايح الميلس لانه ما قدر يستحمل نظرات يدته الي كانت اتلومه بنظراتها
اما خليفه فحاول قد ما يقدر انه يكون طبيعي وما تفضحه تنهيداته كل ما طرت على باله نوره
نور انسجمت مع البنات والجده الي تمت كل شوي اتقول للبنات شتقوووول وهن يتضاحكن ويترجمن الها كلام نور
خبرتهن نور عن حياتها في باكستان وعن الناس الي ربوها
الجده:هاااه شتقووووول؟
ام فهد:عمتيه اتقول باروح اصلي
الجده بغيض:وانتي شعرفج شتقول اونج اتعرفيلها احسن عنيه
ام فهد:كلامها عادي يا عمتيه مفهوم
الجده:عاااده اونيه افهملها جذوووب...يوم انتي ماتعرفين كيري من بيري...شعنه مسويه عمرج فهيم
ام فهد:خلاص يا عمتيه انا ما افهم الها
الجده:هيه هيه سكتينيه ماتعرفين شو تقولين
لزمت ام فهد السكوت
الجده:اكلم الساس انا ماتتوايبين اليه
ام فهد:يا عمتيه انتي شو تبين؟
الجده:قومي اضربينيه بعد
قامت ام فهد وقد طفح ابها الكيل:انا بروح اصلي بعد
الجده:من متى هذي الصلاه المستعيله الا دواج عنديه خلي بو فهد ايي ان ما خليته ايسنعج ما اكون انا ام راشد
قامت نور وجلست عدال الجده وطوقتها من اكتافها:جدتي لما انتي منزعجه؟
الجده:ياله بسترك انا مزعجه؟
ضحكت اليازي ومي
الجده:ضحكتن بليا ضروس شيضحكن؟
اليازي:يدوه اتقولج ليش انتي منزعجه
الجده:هيييييه اشوا اتحسبنيه مزعجه..لا انا مافي مشكله هذا ام فهد زياااده مشكله
كانت الجده اتحرك راسها نفس الهنود وبطريقه اتضحك
زاد الضحك عند البنات ونور اتحاول تفهم شو يصير وشتقول جدتها
نور وهيه اطالعهن:ماذا تقول جدتي؟
مي:ههههه هههه لا عليك منها ههههه
الجده بنظرات غاضبه من مي:هييييييه شقلتيلها اتقوليلها ماعليج منهاااا
مي:يدووووه مش مثل ما انتي امفكره
الجده:جب ولا كلمه ويين بتين عن امج
التفتت لنور:بنتيه تبين اتصلين؟
حطت نور يدها على برقع الجده تتحسسه وهيه اطالعها بنظرات رقيقه
نور:هل تستطيعين جده ان ترفعيه كي اراك
الجده:هااااه شتقول؟
اليازي:تبا اتشوف الزين الي تحت البرقع؟
رقعة الجده اليازي على راسها:سود الله ويهج يالحمار قوليلها عيييب منقووود
التفتت اليازي لنور وهيه تضحك:ما تريد تقول لا يجوز
نور وهيه راضخه:حـــــــــقا حسنا ...ولاكنني اتمنى ان ارى وجهها
اليازي:عقب يوم بتي بترقد اتعقه...عند النوم ترفعه
نور بفرحه:حــقا
في ميلس الريايل خليفه كل شوي طالع ساعته ايريد يلحق على نوره واليهال قبل لا يرقدون واخوه ابو فهد اصر عليه انه يتعشى عندهم
وبعد العشى على طول راح ووصى زايد على نور
اول ما دخل خليفه البيت حصل الاناره منطفيه في بعض الاماكن معناه انهم رقدو طلع لفوق بسرعه وشاف ناصر واحمد طالعين من غرفة البنات
خليفه:شو تسوون ما رقدتم؟
ناصر:الحين بنرقد
خليفه وقلبه بدا ايدق:خالتك وييين؟
ناصر بهمس:راقده داخل عند خواتيه احنا بعد بنييب فراشنا وبنرقد عندهم
خليفه باستغراب:ليييش؟؟
خالوه تعبانه من الصبح راسها ايعورها واتصيح الحين كلت حبتين بندول ورقدت وقالت اليه انيي نرقد اهنيه عشان فطامي اذا قامت اوعيها
التفت خليفه لباب غرفة البنات ودخل وشافها راقده على واحد من الاسره ومتلحفه بالكامل
التفت لناصر:وايد ايعورها راسها؟
هز راسه بنعم
حس خليفه بضيقه اكيد اهو السبب
خليفه:حبيبي ناصر انتبه لخالتك واذا شفتها تعبانه وايد وعنيه
ناصر:انزيين
راح خليفه غرفته وتم يتجلب في فراشه ايفكر في نوره وفي الي صار وفي حالتها الحين
لاكن الرقاد ما ياه وطلع من وقت قبل لا يوعوووون
طبعا نور الجده ماخلتها اترد مع زايد وقالتله انها بتبات عندها زايد ما افتكر وخلاهن على راحتهن وتمت نور تتلوى بيدتها طول الليل وتكلم يدتها عن باكستان وعن كل شي
الجده ونور راقده عدالها ولاويه عليها:اييييييه ياليييييييل مطولك قدينا يدان قوم كريقع الي من سااااعه تهربد عليه ومافهمت الها
نور:جدتي ماذا تقولين؟
الجده:يابنتيه ارقدي ارقدي قرقر زياااااده مافي تمااام
نور وعيونها على ويه جدتها المتلثمه وهيه راقده:اوووه جدتي هيا انزلي لثامك قليلا اريد ان اراك
الجده:حسبي الله عليييك يازياااد المال الي وهقتنيه ابها
نور:على من تتحسبين جده؟
حطت الجده يدها على خد نور وتمت تمسحه:نوووم نوووم قرقر زياده مايريد
نور وهيه فرحانه:حسنا جدتي سوف اتركك اريد ان اقوم لاصلي قيامي...هل تصلين القيام جده؟
نخرت العيوز على امل ان نور تتركها وهيه مغمضه عيونها وشخيرها يرتفع حبت نور الجده على راسها وراحت اتصلي
خليفه عقب الشغل اتوجه لدبي لان طلع عنده اجتماعات على المسا وباجر الصبح
نور قضت اليوم في بيت الجده وكانت مستاااانسه على تعاملهم معاهااا البنات يابن الها ملابس ولبسنها وتمت ادور مستااانسه
نور:يا الاهي كم احب هذه الملابس
الجده:هيه والله ابرك عن صروالج البارحي الي روعتينيه به خرويل بتان
نور:انه ساتر ولا احتاج بان الف ذالك الشال على جسدي...اشكرك روضه
روضه:العفو حبيبتي
نور:يعجبني اسمك يعني روضه من رياض الجنه
روضه:ههههه شدرانيه اتحسبه يعني الروضه مالت اليهااال...انا دوم اواقع اميه عليه
نور بنظرات وهيه مش فاهمه شو قالت روضه لاكنها فضلت السكوت
وقضت نور بقية اليوم معاهم وطبعا زايد انشغل بالاستعداد لان صار مافي باقي على اليوم الموعود
اتصل خليفه في المسى على نوره بعد ماتجلب على فراشه في الفندق ترددت نوره اترد عليه ومع كثرة اتصالاته ردت بصوت نعسان اربك خليفه وخلا قلبه ايدق اكثر مما كان ايدق
خليفه:مسااا الخير
نوره:م مسا النور
خليفه:راااقده؟
نوره:همم ا ا هيه
خليفه:سوري على الازعاج...كنت كنت اريد اتصل من الصبح بس كنت مشغول
نوره:ا احممم في شي؟
خليفه بارتبااك:هااه لا اا قصدي ا ا اخبار اليهال؟
نوره:الحمدلله بخير
خليفه:ووو وانتي اخبااارج؟
نوره:بخير
خليفه:ا ال البارحه ناصر قالليه ان راسج كان ايعورج...بعده ايعورج؟
عضت نوره على شفايفها:لا لا مايعورنيه
خليفه:اكيد؟
نوره:تريد شي بعد؟
خليفه وهو يصرط ريجه:لا مشكوووره
نوره:تصبح على خيير
خليفه:وانتي من اهله
سكرت عنه والرقااااد طاااار زفر خليفه وفر اللحاف وقام طالع من الغرفه جااافااااه النوم لليوم الثاني على التواصل
حضر الاجتماع وبعد ما خلص على طول رجع لبوظبي كان الوقت ظهر باقي شويه على رجعة اليهال دورها في البيت وما حصلها وقالتله الخدامه انها في البلكونه الي زرعت فيها نوره الفتره الاخيره وروود
دخل من وراهاا وتم يخطو بخطوات بطيئه لين وقف وراها
خليفه:شو تسوييين؟
قفزت نوره متروعه وغصبا عنها مسكت الغصن الي فيه الشوك وجرح يدها
التفتت له وكان نقابها عليها
نوره:خلييييفه روعتنيه
ضحك خليفه:هههه السموحه فديتج
ارتبكت نوره ونزلت نظرها تحت لاحظ خليفه يدها الي كانت ماسكتنها ومد يده ومسك يدها وشاف الدم ينزف مكان شكة الشوكه
ضغط بصبعه على الشكه ورفع نظره الها وتلاقت نظراتهم لاول مره من بعد امس
كانت قلوبهم ادق بقو وخاف كل واحد منهم ان الثاني يسمع دقات قلبه
نزلت نوره نظرها تحت ورفع خليفه يدها وقبلها مكان شكة الشوكه على طول نوره سحبت يدها وركضت داخل
قعد خليفه على الكرسي الي كان قريب"ياااااااربيييييي شو هالحااااله معقوله هذا الي انا احسبه معاها كيف احس بهالاحساااس وانا ما شفت ويهها كنت امفكر انها رغبه بس
بس الي يصير مش رغبه وبس انا ارييييييدها واحس انيه ما امتلكتها صدق
على الليل دخل خليفه البيت وعلى طول راح فوق اتسبح وتاخر وايد في سبوحه عشان جسمه يرتااااح من التعب الي يحسبه ودخل في فراشه على امل انه يرقد على طوووول لاكن مافي فاااايده تم يتجلب ويتجلب لين قرر انه يتصللها
نوره:الووو
خليفه:نوووره
نوره:في شي خليفه؟
خليفه:انا تعباااااااان
اعتدلت نوره:سلااامتك فيك شي؟
خليفه:من يومين ما رقدت
نوره:شو فيك خليفه؟
خليفه:تعااااالي
انتفضت نوره واستوعبت اخيرا شو يريد
نوره:خليفه اسمحليه بسكر
خليفه اعتدل قاعد:لااا تحملي اتسكرين قبل لا اخلص كلاميه
تمت ساكته تسمعه
خليفه:نوره انا تعباان واريدج حسي فيه من امس ما رقدت
وقفت نوره تمشي لين الدريشه والدموع بدت تتجمع في عيونها
نوره:خليفه حرام عليك الي تسويه فيه انا اريد انسى الي صار وانته ....
خليفه:قوليليه شو اسوي حتى انا كنت اريد الي صار مايتكرر لاكن انا ما دري شو صاير اليه انا مش في حاله نوره طول اليوم وانا افكر فيج
نوره:واخرتها يعني
خليفه:لاتفكرين في اخرتها خلينا في الحين
نوره:انا اسفه واسمحليه بسكر
سكرت التيلفون قبل لا ايقول اي كلمه وسمعت عقب اشوي صفقة باب الغرفه الي عدالها التفتت للدريشه وشافته وهو يركب سيارته ويطلع من حوش البيت بدا قلبها
ايعورها من خوفها عليه ياترا وين رايح في هالوقت
طول الليل ونوره ماياها الرقاد وكل شوي راحت اطالع اذا رجع او لا ومن كثر ماتفكر فيه اتصلت عليه وحصلته مغلق وزاد خوفها عليه
كانت نوره تجهز اليهال حق المدرسه وتريقهم يوم دخل خليفه ياي من برا تم ايحب اليهال وعيون نوره عليه كانت منصعقه من شكله التعبان والسواد تحت عيونه
بعد ما حب دانوه وقف بدون ما يلتفت الها وطلع لفوق ونوره اتحس بويع في قلبها
بعد ما طلعو اليهال وتمت نوره اتريق فطامي نزل خليفه الي شكله متسبح ومبدل ثيابه وقفت نوره وتمت اطالعه وهو واقف وصبله كوب حليب
نوره:خليفه انته رقدت؟
رفع نظره الها ورد ايطالع كوبه خذله رشفتين ومر من عدالها وهو يقولها:يعني ايهمج رقدت ولا مارقدت
وطلع مخلي نوره اتانب نفسها غصبا عنها
طلعت نور من الحمام وهيه لابسه الكندوره العربيه وشعرها مفتوح وما انتبهت للشخص الي منسدح نصف سدحه على السرير ينتظر يدته تطلع من الحمام كان لون كندورته بني فاتح ولابس معاها شال بنفس اللون خلا نور ماتميز ان قي حد على السرير
تمت عيونه تتفحصها من راسها لين اريولها مش هامنه ان الي يسويه حرام ومايجوز اما نور فبعدها ما انتبهت له مسكت شعرها وحطته على جنب واحد وبدت اتمشطه الا ان الريحه الي وصلت لخشمها خلت يدها تجمد
نور:كم اعشق هذه الرائحه
التفتت نور وهيه مغمضه تحاول تسحب اكثر نفس من هذي الريحه الي كانت عباره عن ريحة دهن العود الي حاطنه زايد لانه كان يعشق العطورات العربيه
زايد اعتدل في قعدته الي كان متكينها وتمت اعيونه الي انبهرت بشكلها تتفحصها اكثرواكثر
فتحت نور عيونها وانصدمت امنه
صرخت:ايهاااا الوقح لما تنظر الي
التفتت بسرعه عشان تندس في غرفة الملابس الي كان يفصل بابها ستاره لاكنه كان اسرع منها ومسكها قبل لا تدخل وفرها ناحيته
زايد:انا وقح؟؟؟!!!!ّاشوف لسانج طول هاااه لقيتيلج يعني عرب تحتمين فيهم منيه
نور:اتركني ايها الوقح
زايد بعصبيه:وبعديييين معاااج
سمع زايد ونور صوت الخال والجده يقترب من الغرفه وعلى طول زايد سحب نور لغرفة الملابس وضمها لصدره وهو محاوط بيديه حوليها وحاط وحده من ايديه على ثمها
كان مقيدنها وهيه تحاول قد ماتقدر انه يتركها همس في اذنها
زايد:فارقت ويهج اهدي مش ناقصنيه عاده الايشوفونج معايه
تمت نور اطالعه بنظرات معصبه وتحاول اتحرر نفسها من مسكته المحكمه عليها فتحلها عيونه على اتساعهن مهددنها بالسكوت ومن خوفه ان امره ينكشف عند خاله ويدته ضغط بقو على ثم نور الي حست انها ماتقدر تتنفس وبدت عيونها تسكر لين مافقدت الوعي
اول مره ايحس زايد نفسه في وهقه طول عمره ماكان ايهمه شي او ايخاف امنه لاكن نور من يت خربطت عليه كل شي
حس انها خلاص فاقده الوعي ولوما مسكته الها جان طاحت رفع يده عن ثمها وتم ايطالعها مرعوب نزلها تحت ومددها على الارض
وشكل خاله واليده عندهم سالفه طويله عدها ما انتهت لحووووووه والحل يعني رجعت عيون زايد تتمعن في شكل نور وملامح ويهها
رفع راسها وحطه على ريوله ورفعها اكثر لين صارت قريبه من حضنه وهمس في اذنها
زايد:نووووور نووووور قومي الله يهديج
لاكن نور ما استجابت له
زايد:ترانيه بتهور وبسوي شي مايرضيج قووومي ياله
نفس الشي ما كانت معاه...قربها اكثر امنه وهو قرب بعد اكثروصارت انفاسه قريبه منها
زايد:للمره الاخيره احذرج
فتحت عيونها واتسعت لقربها امنه وتوها بتصرخ ماكان جدامه الا انه ينفذ تهديييده عشان يضمن سكوتها
ابعدها وضغط بويههها على صدره وهمس الها:اصصصص خاليه ويدتيه برا
كان كل جسمه يرتجف مع رجيف جسمها
حطت نور يدها على شفايفها تمنع شهقتها وابتعدت عنه وهيه تهمس
نور:ايها الزنديق الكريه كم اكرهك ايها الوقح المتعجرف
زايد:اوصصصصص حب انكتمي لا تفضحينا
نور:سوف تندم على فعلتك تلك اقسم بانك سوف تندم
كانت ادموعها اتصب صبيب وويهها محمر
زايد وهو يحاول مايبتسم:ماعليه خييير لين ايعدي هذا اليوم
نور:اتركني اريد ان اذهب الى الحمام
زايد :بدون اي كلمه
قامت نور وهيه تسب زايد وتشتمه بصوت خافت ارتاح يوم سكرت الباب بدون اي صوت
وقف وتم يسمع يدته وخاله وشكلهم كانو على نهاية حديثهم
طلع الخال وتمت الجده
الجده:لبنيه وين راحت كل هالوقت في الحمام....يانووور يانوووور...عنبوووه رقدتي في الحمااام
يوم بتخلصييين تعاليليه في الحوي برا
ابتسم زايد هذي شعرفها بالحوي الي كانت تقصدبه الجده الفناء الخارجي
بعد ما طلعت الجده طلع زايد وتوجه لقسم ثاني
تمت نور تمسح شفايفها منقهره من زايد وتحس انها ارتكبت ذنب
بعد ساعه وهيه تحاول اتخلي ويهها طبيعي لفت الشيله الي اعطتها الها روضه على راسها وطلعت اتدور يدتها
اول ما قربت وشافت زايد معاهم التفتت عشان اترد لاكن خالها شافها وناداها كانو قاعدين جدام البيت في دكه مظلله وحاطين زوليه وتكيات
الي موجودين كانو زايد ويدته وابو فهد
رجعت نور والتفتت ناحيتهم ومشت صوبهم بدون ما ترفع نظرها لزايد الي كانت عيونه بتاكلها اكل بصورتها اليديده وهيه لابسه الكندوره والشيله اكيد يابنت العم
لو كنتي عايشه اهنيه وامج مش باكستانيه جان كنتي معشوقتيه بدون منافس
القت نور السلام وناداها عمها عشان تقعد
قعدت نور ورا اليده صاده عن نظرات زايد الي كان متكي وعيونه عندها همس ليدته
زايد:هااه يدوه علمتوها بنت حمد اتصب لقهوه؟
كان ايريدها تطلع من المكان الي داسه نفسها فيه
الجده:افا عليييك هذي بنت حمد حرمه وفنااانه واكيد انها اتعرف اتصب لقهوه
التفتت لنور:قومي فديتج صبي لولد عمج لقهوه خليه ايشوف انج مودمي سنع
نور:جدتي ماذا تقولين انا لا افقه لما تقولين كلمه؟
الجده:هاااه شتقولين يابنتيه انا ما اعرف شتقولين؟
نقع زايد من الضحك وعصبت نور عليه
زايد:خااااليه وان شالله هذا حالهن كل وحده ماتفهم للثانيه
ابتسم الخال ونزل راسه تحت
الجده:اييييها يازياد المال تبالك رخه على راسك
زايد:وينها بنت ولدج مابتقهوينيه؟
التفتت الجده لنور:انتي معلوم سوي هذا صبي قهوه
نقع مره ثانيه زايد من الضحك على طريقة كلام يدته وهز راسها وهذا زاد الغيظ عند نور
نور:حسنا جدتي افهم ماتريدين سوف اسكب له القهوه
قامت نور بدون ماترفع نظرها لزايد وقعدت بين زايد واليده بينما قام ابو فهد وراح داخل
مسكت نور الدله وتناولت الفنجال ونظرات زايد المستمتعه من ويهها المعصب اتراقبها لاكنه منقهر انها ما رفعت عينها في عينه
مدت يدها بالفنجال وما خذه على اساس انها ترفع نظرها له اول شي
لاكن نور تمت ماسكه الفنجال الممدود بدون ماتطالعه
حط زايد صبوعه في ماي الغسول ونطر على ويهها الماي غمضت عيونها وبعدها معصبه وما رفعت له نظرها
نور:الاتريد ان تشرب قهوتك ايها السيد
اعتدل في تكيته مقرب منها وهمس
زايد:لاتفكرين ان الي صار داخل برضايه او رغبه منيه ترا ماكان جداميه حل عشان اخليج تسكتين الا الطريقه هذي
نور:امقتك ايها الرجل وكم اكره ان اكون جالسه الان امامك
ابتسم زايد بانتصار وهو يشوف ويهها الي حمر ومايدري من المستحى او الغيض
زايد:يازينج اول ماييتي وانتي راكعه تطلبين العفو
نور:كنت اعتقد بانني امام رجلا عظيم يستحق ذالك
زايد وبدا يعصب:غصبا عنج استحق
نور:انته رجل لايستحق حتى النظر اليه
لطم زايد يدها الي ماسكه لقهوه من الغيض ووقف معصب
الجده:وووه شبلااااك؟
زايد وهو رايح لسيارته:سنعيها سنعي بنت الباكستانيه ولاترانيه انا بسنعها لج
ركب سيارته وصفق الباب مريوس وهو معصب
الجده قدت عيون شبلاه هذا؟
............................................

على المسا كانت نوره في المطبخ التحضيري يوم طلعت وشافت خليفه قاعد في الصاله والفةقيه ويطالع التلفزون بعدها اثار التعب واضحه عليه
وقفت وتمت اطالعه
نوره:خليفه ليش مارقدت؟
خليفه تم ساكت
نوره بتوتر:تعشيييت
تنهد بصوت عالي يحاول يسحب نفس وعيونه عند التلفزون
نوره:تريد شي؟
التفت الها وتم ايطالعها شوي عقب لف ايطالع التلفزون
انسحبت عقب نوره يوم شافت انه مافي فايده ماتدري ليش اهو يعاملها جذيه
اول ما دخلت نوره فراشها وهيه تفكر فيه انطفت الكهربه
وبدا قلبها ايدق وارتجف يوم يتها الرساله
خليفه"انتظرج
لمت نوره ركبها الها وتمت ترتعش
خليفه"بتين ولا اروح؟
قامت نوره بسرعه تتلمس الطريق واول مافتحت الباب وخطت كم خطوه تفاجئت بخليفه الي شلها وهو متجه لغرفته
دخل مروان على بدر الي كان غرقان وسط اوراقه وانسدح على السرير
مروان:اظاهر ان الشغل فوووول عندك
بدر:ماشي باقي عن اخر يوم للانتخابات...تدري احس ان زايد بيفوز لو تشوف انته الرسائل الي توصلنا والمسجات
شي خياااال الله يوفقه ان شالله
مروان:زييين والله انشغلت عن سالفة بنت خاله
بدر:لااا هذيج يبالها تفرق كامل انا مش فاضي الحين
مروان:اااه يا اخويه عرس ولا عطنيه الضوء الاخضر...اخوك خلااااص غرقاااان
ابتسم بدر:صدق...ومنيه سعيدة الحظ
مروان بحالميه:صاااااافيه
كشر بدر:شوووه؟
مروان:هههه الخدامه صاااافيه يووووه يا اخويه ذبحتنيه هالخدامه خصوصا الكس الي خذته منها
جناااان
ضحك بدروقال ان هذي حالة هبل ضاربه اخوه
بدر:وحبيت الخدامه باله عليك
مروان:غصبا عنها عطتني عقبه احلى كف
بدر بصوت عالي:هههههههه كف مره وحده
مروان:مشكلتيه ما اعرف وين بيتها ولامن بنته جد جد بدر لبنيه هذي غيييير عن اي وحده شفتها والله احس بقلبيه يدق يوم اشوفها
بدر بتعجب:الخدااااامه؟!!!!ّ
مروان:واسمها صااااافيه
هز بدر راسه:ممكن تفارج اتروح تحلم احلامك الغريبه هذي برا وتخلنيه اخلص شغليه

.............................................
مسك خليفه ويه نوره بين ايديه وتمت اصابع لبهام تتحسس ويهها
نوره:خليفه تريد اتشوف ويههيه؟
حس انها تريد تبعده عنها قرب ويهها من صدره ولوا عليها
خليفه:لااا انا مايهمنيه الشكل اهم شي عنديه الجوهر انتي يانوره شي نادر في الوجود وانا مرتاح معاج جذيه
نوره:انا عادي عنديه اذا تريد اتشوفنيه
خليفه:خلينا جذيه يانوره
بعد ويهها عنه وتم يتحسسه
خليفه:نووره سامحينيه بس احنا وضعنا واااضح صح خلفنا الاتفاق لاكن ايظل الوضع على ماهو عليه وانا ما اقدر اترك التزاميه باميره
نوره بويع:انا ماقلتلك اترك التزامك
خليفه:بس انا ما اريد الي يصير بينا حد يدريبه
رجع ولوا عليها
خليفه :سامحينيه انا ما اعرف شو الي قاعد ايصير النا...المهم اننا مانسوي شي يغضب ربنا
نوره انتي فاهمتليه
حاولت انها تكبت غصتها وسايرته بتحريك راسها...ماتقدر اتقول شي اهيه الحين محتاجتنه وهو سندها الوحيد في الحياه لاكن شو لينه الوضع هذا بيستمر
عقبها غط خليفه الي كان مواصل من ثلاثة ايام في النوم وانسحبت نوره وهيه تلملم جروحها وراحت لغرفتها

##
##
##


ودمتم وديمه العطا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 27-12-2009, 02:12 PM
Lenaaa Lenaaa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


مشكووووووووووووووووره

الله يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 27-12-2009, 04:03 PM
صورة عاشقة_الحروف الرمزية
عاشقة_الحروف عاشقة_الحروف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


مششششششششششششششششششششششششششششششششششششكوووووووووووو وره علىالباارتاات الاكثر من روووعهـ



خخخخخ عجبتني كلمه اقتربــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


ولا هالخبل مرواان يحسبهاا خدامه خخخخخخخخخخ



وخلووف اللي يبيله سنع >>>شكلي بربيه من اول ويديد وبعرفه حقيقه الزين اللي عنده واين الفرق بين الثرى والثريااااا


انمممممممم

نووووووووور وااااااااااو عليهاا تجنن وان شاء الله تينن زيوود وتخليه خبل ويمشي فالشارع وينتف شعره >>>حااقده كيفي هع


رووووضه شوو بيصير لهااا وبيصير لمي
واليده حليلهاا ما تفهم لكلاام نوور وعجيب لما تكلمهاا عربي مكسر خخخخ



ننتظر البارت الياااي بفاااااااااااااااارغ الصبر

تحياتي
مجنونه مرواان اووووب اقصد عاشقة الحروف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 27-12-2009, 10:14 PM
صورة عاشقة_الحروف الرمزية
عاشقة_الحروف عاشقة_الحروف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


سوري سيموون على الكلام اللي اقووله عن زيوود بس غصب عني
والسموووووووووووووووووووووووووووحه>>> انا طيوبه بطبعي احم احم :)


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا ، كاملة

الوسوم
مميزة , للكاتبة , لـ تحميل الروآإيـــة كآآآآآآآملــــة على صفــ70ــحة // حنووو ^_^ .. , العطل , احلى شي مي و مروان , روآية , صفحة 14 , ودخلت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 14-02-2017 05:57 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول / للكاتبة : غدير الحربي ، كاملة رووح الجوري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1464 30-07-2016 12:03 PM
دنياك دنياي / الكاتبة : لح ـظة وفا ، كاملة ↙ツ آًﻤـيـﯜﯢڒهےツ ↘ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 241 17-10-2015 04:47 PM
رواية متى ستعرف كم أهواك / للكاتبة : bintaboha ، كاملة عبير طوق الياسمين روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 115 11-01-2015 02:34 PM
رواية وينك ياراحة / للكاتبة اقوى من الزمان كاملة ~ آًمْنِيَــــآتْ ارشيف غرام 2 11-07-2009 01:48 AM

الساعة الآن +3: 12:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1