منتديات غرام روايات غرام قصص - قصيرة قصه مبكيه من الواقع ليلى تحرم نفسها من العيديه لتشتري حذاء لوالدها المقعد
جوهرة الاحساء ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

هذه قصه واقعيه أعجبتني وأحببت ان أنقلها لكم وأتمنى ان تحوز على إعجابكم

ليلى تحرم نفسها من «العيدية» لتشتري حذاءً لوالدها

حولت طفلة في السادسة من عمرها فرحة العيد في مجلس والدها المقعد

إلى بكاء ودموع، بعد أن أحدثت مفاجأة مدهشة لم يصدقها الحضور.


فبعد جولة لها وقريباتها على منازل جيرانهن صبيحة يوم العيد من أجل جمع

«العيدية»، حصلت الطفلة ليلى على مبلغ من المال، يكفي لشراء ألعاب وحلوى،

لكنها تركت قريباتها، وتوجهت إلى مركز تجاري كبير في قريتها، وقدمت

لصاحب المحل ما جمعته، وطلبت منه حذاءً كبيراً، فتعجب منها، ولكنه حقق

ما أرادت، وأعطاها حذاءً جلدياً ثمنه 25 ريالاً.

وعلى الفور انطلقت ليلى مسرعة إلى المنزل، ودخلت غرفة استقبال الرجال،

حيث كان والدها المقعد يستقبل المعايدين، وتفاجأ من دخولها المسرع

ولهفتها للوصول إليه، وهي تحمل كيساً به صندوق كرتوني وضعته في حجره.

وقالت له: «هذا من فلوس عيديتي يا بابا»، وفتح الأب الصندوق، وسط دهشة

الحضور، ليجد حذاءً لا يمكن أن ينتعله، بسبب إعاقته، فانفجر بالبكاء، بعد

أن احتضن طفلته، ما جعل بعض الحاضرين يبكون متأثرين من المشهد.

بيد أن ليلى لم تخسر عيديتها، إذ دفع موقفها الحضور إلى تعويضها عن العيدية،

فكانت أقل عيدية حصلت عليها من أحد الحاضرين 50 ريالاً، وأكثرها مئة ريال،

لتكون المحصلة النهائية 850 ريالاً، ما جعلها تطير فرحاً.

ومن جهته، أخبر الوالد الحاضرين عن مدى تعلق طفلته به قبل وقوع الحادثة

المرورية له، التي جعلته حبيس الكرسي المتحرك، وزادت هذه العلاقة بعد الحادثة.

وبدأت قصة الحذاء حين اشترى الأب ملابس العيد ولوازمه لعائلته، ولكنه لم يشتر له سوى ثوب

واحد وغترة، فسألته ابنته عن سبب عدم شراء بقية لوازم العيد، فأجابها ببراءة «كل شيء

موجود إلا الحذاء، فلم أجد ما يناسبني، قالها مازحاً»، لأنه لم يكن بحاجة لأن يرتديه، مع وضعه

الصحي، بيدأن هذه الكلمة بقيت في ذهن الطفلة، التي آثرت حرمان نفسها من «العيدية»، من أجل

زرع البسمة على شفتي والدها.

ما أجمل براءة الطفولة .


منقوووووووووووول

مع أطيب تمنياتي

الزعيـ A.8K ـمه δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

,’


بسم الله


ما شـــاء الله عليهـــا
الله يعوضهـــا :)


عوافــــي



,’

ملني صمتي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الله يحفظها
ماشاالله عليها حلوة العلاقة القوية بين الاب وابنائه
يسلموووو علموضوع

قلبـي كبـير ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

وااااااااااو

رووووووعه القصه

وليلى الله عووووضهااا دبل الي دفعته بكثيييييييير

يسلموو

الغارقة في الاحزان ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

قصه رائعه جدا ومؤثره لبراءة طفله

~** روح الروح **~ ♣ يؤجل الله أمانينا ولا ينساها ♣

قصة في قمة الروعه

ومؤثره كثييي الله يسعدها ويخليها لبوها

تحيااتي

رموووز الغرااام ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

هكذا الاطفال
يتعاملون بالصدق والبراءة والشفافية
ربى يسسلمها ويحفظها لوالدها
تسلمين على الطرح الراقى
دمتى بكل الخير

اداويهم وانا المجروحه ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ووووااااااووووو قصه كثير حلووه وربي
دمعت عيووني على الي عملته الله يحفظها ويخليها لأهلها ويخلي لها ابووها
و ان شاء الله يتعافي بإن الله
ربي يعطيكي الف عافيه حبيبتي على نقل هالقصه الرائعه والمؤثره جدآآ
تقبلي مروري وتحياتي الك .

! Maestro ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

قصة جميله جدا

ماشالله تبارك الله,,

برائة طفوله..

يسلمو ع الطرح

تحيتي..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1