منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   روايتي الثانية : جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / كاملة (https://forums.graaam.com/278684.html)

ح ـنين الليالي 29-01-2010 02:39 PM

روايتي الثانية : جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / كاملة
 

مـساء \ صـباح الخـير .~.

هـاأنذا أضع بين أيديكم روايتي الثـانية بعد إتمام روايتي الأولـى
[ شاللي دخل بالنوم ووسادة الريش مادام حضنك ضمني وإحتواني ]
والتي تجدون كامل أجزائها على مدونتي ..~

روايتي هذه ستكون مُختلفة نوعاً مـا ، ستحكي أنواع
الظلم
/
الإستبداد
\
الجُرأة في حدود اللانهاية
/
الكبرياء
\
الغرور
/
أحاسيس مُرهفة
\
الحِقـد
/
الصداقة
\
الحُـــب
/
الـوفـاء

هذه أبجديات روايتي ، ستحمل في طياتهـا معاني عديدة ومواقف تتحدى الواقع ، بين آلام الماضي وجروح المستقبل وتحدي الحاضر ، بين صراع الزمان لنـا حكاية

حكـايـة حُـب

حُبٌ تحدى الواقع
حُبٌ جريئ
حُبٌ عنيد
حُبٌ فريد

حكاية بل رواية

[●°جيـت إْقوٍَل إْني إْحبـَك .. شفـت عينـَك
وإْستحـيـت°● ]

ح ـنين الليالي 29-01-2010 02:41 PM

رد: [●°جيـت إْقوٍَل إْني إْحبـَك .. شفـت عينـَك °● ] \ للجريئين فقـط °●
 
http://www.mayyar.com/album/data/media/16/0594.gif

* قوانين روايتي ( أتمنى الإلتزام بهـا أعزائي ) .:_

_ في روايتي الأولى ، ألتزم بموعد وضع البارت ولا أتخلف عنه ، وعند وعدي وكلمتي للمتابعين ، فرجاءاً الإبتعاد عن ردود ( نبي بارت ، بليز حطي بارت اللحين ) ما أريد ردود كِذا ، أنا أحبكم وغاليين على قلبي ، وما أريد أعرضكم للحرمان من الرواية بسبب هالردود من قبل الإدارة مما يودي لحذف الرواية ..!

_ بـارت واحد بالأسبوع ، قصير كان أو طويل ، أنا لي إلتزاماتي وواجباتي ، وبيكون كل يوم خميس ..!

_ أحـب الردود المشجعة والمُحفزة بالرواية ، لاسيما توقعاتكم للبارتات ..!

_ لا أحلل نقل الرواية بدون ذكر إسمي ..!

_ عند تقييمي ، رجاء ذكر إسم من قيمني أعزائي ، لأعبر له عن مدى شكري له ..!

_ روايتي جريئة جداً ، فلمن لا يحب الجُرأة عدم قرائتهـا ..!

_ في روايتي السابقة ، اتخذت بعض اللهجات ، كونها أول رواية لي ، اللي ما يفهم لأي كلمة يخبرني وبتكون مزيج بين لغات دول الخليج ..!

_ الـرواية بحـرانية ..!

_ أتقبل إنتقاداتكم بصدر رحب ، أتقبل الإنتقاد الإيجابي وفي حدود النقد البناء والصريح ..!

_ كُل من لديه فكرة للرواية ، يبعثها لي على الخاص ..!

_ شخصيات القصة ستتعرفونهـا من خلال المواقف ووصف كُل شخصية ..!

هذا البارت سيكون قصير ويحوي جميع شخصيات الرواية ، إن لقيت تشجيع بواصلها وأرحب بكل من سيتابعني من المُتابعين الجديد وتحية لمتابعيني دوماً ..~

ح ـنين الليالي 29-01-2010 02:47 PM

رد: [●°جيـت إْقوٍَل إْني إْحبـَك .. شفـت عينـَك وإْستحـيـت °● ] \ للجريئين فقـط °●
 
البـــارت الأول ..~

http://www.mayyar.com/album/data/media/16/0691.gif

لا تقول اني ذكرت .. ولا تقـول انـي نسيـــت

كيف يعني يذكرك ... انسان لحظـه مانســـاك

ادري اني صدق احبك.. وادري انك مادريـت

اني حتى ضد نفسي ... صـرت ياعمـري معـــاك

لو اقول وش كثر احبك ! ما تصدق لـو حكيـــت

داااام حبي فـووق والله مستـواي ومستـــواك

{ كل حرف ٍ لك كتبت } و { كل حرف ٍ لي قريت }

{ في شي ٍ من عــناي } و { فيه شي ٍ من غـــلاك }

في غيابك ... ياحبيبي ياكثـر ماقلـت لييـــت

وياكثر ما قيييل عني في غيابـك وش بــــلاك

مو مهم اللي جــرى لي ... المهم انك رضيــت

دام يزعلني زعلك ... ودام يرضينـي رضـــاك

انت دمع ٍ في عيوني .. مابكيتـه لـو بكيـــت

وانت كل اللي كتبته ... وانا بس اللـي قــراك

وانت درب ٍ من بديته فـي حياتـي ماانتهيــت

وانت تعني لـي بهالدينـا نجاتـي والهــــلاك

جيتك أتأسف حبيبي .. وأعترف انـي خطيــت

جيتك اسبق لهفة اشواقـي ويسبقنـي غـــلاك

وانا مدري { شلت قلبي لك } بعد عمري وجيـت

والا { قلبي شالــني لك } يابعد عمـري وجـاك

جيت اقول { اني احبك } شفت عينـك استحيــت

في عيونك قدرة الله ... واشهـد أن الله عطــــاك


تتمشيان والتعب قد أنهكهما من العمل المتواصل والشاق ، الساعة الـ 1:00 ظُهراً ، من أجل لقمة العيش ، التعب قد استحوذ عليهما ، لا سيارة أجرة تمُر من أمامهما ، البرد قارص والثلج يتساقط عليهما ..
رغد جلست على الثلج ورمت الأكياس .: أنا تعبت .، إنتِ كملي الطريق وأنا برتاح .
هبة جلست كمان وكوعها على يد رغد ويد على خدها .: لمتى هالحال ؟!
رغد .: شنو رأيك نسرق ، كذا أفضل .!
هبة بصراخ .: شو شو ، ما أريد لقمة الحرام .
رغد .: طيب طيب يمؤدبة .
هبة .: ههههه ، نسيتِ إنكِ بتنامي الليلة مع الجرذان هههههههه .
رغد رمت حالها على الثلج (ظهرها على الثلج وغمضت عينها ) .: والله لأوريها ، ليش إنني تأخرت دقيقة ، تعطيني عقاب ، هالفوزية ودي أتوطى ببطنها .!
هبة وهي تناظر رغد وخدودها ولعت .: رغـد .
رغد .: من وراي ؟!
هبة وقفت وحملت الأكياس .: مشينـا .
رغد رتبت تنورتها وناظرت خلفها ، ناظرته يمشي بثقة وابتسامته ما تفارقه .: عساك يربي ما تتوفق يا .
وضعت يدها على فمها تسكت .: حـرام .
رغد .: ممممممممم [ سحبت يد هبة ] يعله الماحي .
ناظرها وهي تتحلطم ، ابتسم ابتسامة جانبية ، ابتسامة سخرية وكمل طريقه ..
هبة .: يجنن ، وسيم وخقاق ، عمري ما مر علي رجال بهالرجولة والثقة والهيبة ورجل أعمال ووسيم و
رغد وهي تتوعد فيه .: وإنتِ عمركِ قط ، ناظرت رجال أو عرفتِ رجال غيره ؟!
هبة .: واحسرتي ، من وين ، أكيد ما بلقى .
رغد .: سرينا ..!
رغد [ ودي أقتحم غرفته بيوم وأسرق شي عزيز على قلبه ، رح يكون أسعد يوم بحياتي ]

رغد [ فتاة ذو 20 ربيعاً ، فتاة فاتنة وجذابة ، رائعة بل أروع من أن توصف ، ملامحها ليست عربية ، تحمل ملامح والدها الأجنبي ، عيناها عسليتان وشعرها باللون البني الطويل ، ملامحها تحمل الثقة والإعتزاز بالنفس وملامح الغرور ، العناد والجرأة ، تمتلك مواهب عديدة ، لكنها لم تعد تهتم بأية موهبة ، تمتلك أسراراً عديدة ، ستعرفونها مع الأيام ..]

هبـة [ فتاة ذو 20 ربيعاً أيضاً ، فتاة طيبة القلب ، حنونة ، تعرفت على رغد بملجأ الأيتام ، وكبرتا معاً ، وهاهما تعملان خادمتان ، تعملان طوال اليوم ، وتعيشان في قصر كبير لسيدة تدعى فوزية ، تضم عدد كبير من الخدم العربيات ومعظمهن شابات قد شردتهن الأيام ، فتاة ذكية ورائعة ، عيناها بنيتان وشعرها أسودٌ طويل ، هادئة وبريئة وتعرضت لمآسي عديدة ، ستتعرفونها أيضاً .. ]

/
\
/



الرصِيفً !
خطوةً الحٌلمَ .. المسًافة !
............................. | ليهً أخافهً ..!
لاشُربَ حزنيَ .. وفضًفضَ ليَ جفافهَ !
بس اخافهَ !
لانهضً ليَ طيفٍ يمشيَ من بعيدَ !
................................... | مِنَ جديدً !
وقمتً أسابقَ هالمسُافهَ


دخل القصـر الكبير واللذي يعتبر من أكبر القصور في البلاد ، بغرفه العديدة وغرف الجلوس في كل مكان ، أثاث عصري وأناقة ديكورية حديثة ..
جلس على الكنبة وسند حاله وأياديه ورى رأسه وغمض عينه فترة ..
أم علاء وهي تصعد السلم وترفع طرف جلابيتها ، ناظرته وهو جالس بهدوء .: علاء .!
تقربت منه ومسحت على شعره .: علاء .!
علاء فتح عينه وناظرها بإبتسامته المعتادة .: نعم يا أحلى أم بالدنيا .
أم علاء تجلس جنبه .: تسلم لي ..، اصعد دارك استريح .!
علاء .: أنا رايح الشركة الآن .
أم علاء .: بعد يومين رح نروح الشاليه ..
علاء .: تو اتصلت لأحمد وخبرني .
أم علاء .: باينتك تعبان .
علاء .: تعبان وأريد أنام .
أم علاء .: اصعد ارتاح ، وأتصل لأبوك ، أقوله ما رح تجي الشركة ..
علاء بخبث .: يا ريت .!
العمة مريم وهي تلعب بشعر علاء .: يا عيـار .
علاء باس يدها .: تعبـان .
العمة مريم .: عنبوك ، طالع بالبرد ما تعبت ، والشركة طاريها يتعبك .
علاء وقف وبابتسامة هادئة .: أنا بصعد أنام ، أحسن عمتي تغير رأيي .!
مريم .: هههههههههههههههه .. ما رح تغيره .
أم علاء .: محد بالمجلس ؟!
مريم .: لا ، سروا ..
أم علاء .: شنو رأيكِ نزور فوزية نأخذ منها خادمتين للرحلة ومنها لعمتي ..؟!
مريم بتأييد .: فكرة ، سرينـا .

* لغة أم علاء فرنسية ..~

علاء [ الإبن الأكبر لأبو علاء ، ذو الـ 22 ربيعاً ، شاب حضاري ويواكب تطورات العصر ، ثقافي ويدير مصانع ومحلات متعددة [ مطاعم ، دار أزياء ، مجمعات ، شركات ... ] يُعد من الشخصيات البارزة بعد والده في الدولة ، هادئ ويحمل ملامح الغموض ، والذكاء ، غروره يفوق الكل ، ملامحه جذابة ، رهيبة ، عيناه رماديتان وشعره باللون الأشقر ، مائل للذهبي ، أبيض البشرة ، ويملك غمازتين ، جماله لا يُوصف ، يهتم بالأناقة ، واثق بنفسه كثير ، دلوع العيلة ، يمتلك موهبة التصوير ، يدير أموره بنفسه ..]

العمة مريم [ امرأة تملك قلوب الجميع ، بطيبتها ، بقلبها الحنون ، أرملة رغم صغر سنها ، تسكن مع أبو علاء بالقصر ، الجميع يعتبرها شمعة البيت ، تختزن أسرارهم كبيرهم وصغيرهم ..]

أم علاء [ تملك من الحزم القليل ، تحب أبنائها حيل ، وعندها مجلس للنساء ، تستمع لهم وتلبي حاجاتهم ، لم تملك خصال زوجها من العصبية والقوة ، امرأة هادئة وسيدة متفانية بأخلاقها ، وملامحها جداً رائعة ، فرنسية بأصول عربية ]

/
\
/


السكوت إن طـال يغـري بالكلام
والكلام إن ضج مايستـر شعـور!



بالشـركة العظمى والتي تحوي 40 طابقاً وعمالاً دؤوبين ، يسعون للعمل بجد، الكل يأمل بالعمل في شركة تركي الـ .. ، راتب 50000 ريال ، شركة ملياردير ، عظيم ويملك أموال طائلة في بنوك العالم ، ..
أبو علاء وهو يتكلم بالجوال .: وينه ما إجا ؟!
أم علاء .: تعبان ..
أبوعلاء بخوف .: من شو ؟!
أم علاء .: مدري ، صعد داره يرتاح .
أبوعلاء .: طيب ، تريدون حاجة ؟!
أم علاء .: لا .. أنا مع مريم ، رح نزور فوزية ، نأخذ خادمتين للشاليه ولأمك .
أبو علاء .: طيب .. بأمان الله
أم علاء .: ربي يحفظك
أبوعلاء استدعى السكرتير ..
سامي .: نعم طال عمرك .
أبوعلاء .: اتصل على شركة علاء وخبرهم إنه عنده إجازة لمدة أسبوعين ..
سامي .:حاضر ..
أبوعلاء .: تفضل .

أبوعلاء [ شخصية متسلطة ، يهمه شيئين بحياته ، مستقبل عياله والشركات ، التجارة كل شي بحياته ، واسع النفوذ بالعيلة ، وقراره يمشي على الكل ، من أكبر ملياردريين بالعالم ، ويملك مصانع وشركات ومباني كثيرة بدول العالم ]

/
\
/


أقول [ غيب ] وكلهآ يوم وأنسآك !

.................... و ~ تغيب } ويزيد الغلآ في غيآبك !


بدار الأزياء العظمى والتي تعتبر من أكبر وأفخم دار بالعالم من حيث زيادة وارداتها من الزوار والسياح والسفراء ، لأزيائها الراقية ومصمميها العالمين ..
جالسة تشرب كافييه بمكتبها الأنيق والمرتب ، ذو تماثيل لسيدات بفساتين راقية ..~
رُبى بابتسامة .: أخبار مُصممتنا العالمية ؟!
مشاعل وقفت واتجهت لعندها وكلها فرح .: هلا وغلا
ضموا بعض وكلهم شوق لبعض ..
مشاعل .: تفضلي .
رُبى .: أخباركِ يا دووبة ؟ وأخبار البنات ؟
مشاعل بابتسامة .: كلهم طيبين ، وإنتِ؟
ربى .: أنا بخير ، .. ماشاءالله ، تغيرتِ ..!
مشاعل بابتسامة .: من حيث .
ربى .: الشكل وزايد حلاكِ .
مشاعل .: وإنتِ كمان .
ربى .: أنا جيتكِ علشان وظيفة ، ومالي إلا إنتِ .!
مشاعل .: ما طلبتِ شي .، اللحين أعطيكِ وظيفتكِ ..
ربى بابتسامة .: مشكورة ، وربي تعبت أدور على وظيفة ..
مشاعل .: وأنا وين رحت ،.! .
ربى .: شنو الوظيفة ؟!
مشاعل .: تكونين مساعدتي ، شنو رأيكِ ؟
ربى { وهذا اللي أبيه } .: أكـيد حبيبتي ، أكون معاكِ ..
مشاعل .: رح يكون لك مكتب مع غرفة التصميم الكبيرة ..
ربى .: تسلمين .. انا بمشي اللحين ..
مشاعل وقفت وسلمت عليها وطلعت ..
مشاعل توجهت للزجاج المطل على الخارج وتناظر الطبيعة الخلابة [ أعرف اللي ببالكِ يا ربى ، وما رح أخليكِ تنفذينه ، مو أنا مشاعل الـ .. اللي تلعبين علي َ ]

مــشاعل [ توأم علاء ، تشبهه في كثير من الملامح ، لون العينين وحتى الشعر ، هادئة وتحب التسوق كثيير ، تشتري حاجيات حتى لوما تحتاج لها ، أنيقة دووم ، مُصممة أزياء عالمية وأبوها شجعها على العمل وفتح لها هالشركة الكبيرة منذ 3 سنين ونجحت نجاح كبير ، وغرورها بمستوى غرور علاء لكنها طيبة وقلبها كبير ..]

/
\
/


لـِـيتْ البـ ح ــر يـَحكِـي لـِي أسرار مافيه
حتـَى يـِعْرف الـْفَرقْ بــِينه وبينِي ,,

إن كان موجه يشكي اللي يعانيه
أنا دموع الحزن عنوان عيني ,,

أنا اليتيم اللي فقـد شخص يغليه
أضـْحَك وأجَامِـل والشَـقـا مـِبتليَنْي ..!


جالس على البحر وساند حاله على الكرسي ويتكلم بالجوال والبنات من حوله في بالهم [ يخقق ، وسيم ، هذا إبن تركي الـ .. أخوه أحلى منه ، يهبل ، مزيون ] ..
زياد .: تدللي غنـاتي .
مروى بدلع .: مشتاقة لك .
زياد .: وأنا كمان حبيبتي ..
مروى .: لولا بيتنا ، كان طلعت ، لكنهم مشددين علينا بالطلعات ..
زياد .: أنا بسكر ، عندي تلفون ، أكلمكِ بعدين ..
مروى .: اهتم بحالك حبيبي .
زياد .: باي .
غمض عينه وغلق النافذة من أصوات البنات ..
زياد { يا حلاة الهدوء }
رن جواله .: نعم
..: إنت زياد الـ..؟
زياد .: هييه .
..: الليلة إنت مدعو لحفلة في قصر عبدالعزيز الـ ..
زياد .: إنت منو ؟
زياد .: أنا خادم السيد عبدالعزيز وطلب مني أقولك تحضر ، الساعة 11:00 ، العنوان شارع الـ .. منزل رقم ..
زياد .: طـيب ..
زياد .: أنا ما أعرف أحد بهالإسم ..! نروح الحفلة ونشوف ..

زياد [ شاب هادئ ويحب الحياة ، هواياته المطالعة والتأمل ، وسيم مثل علاء وشعره بني طويل ، يحب الدراسة ، وحصل على مرتبة التفوق والأول على جميع طلاب الجامعات ويحب كرة السلة وطَموح وطموحه عالي .ولا ننسى إنه مغازلجي نوعاً ما .. 19 ربيعاً ]

يتبـــع

ح ـنين الليالي 29-01-2010 02:49 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عبنك و إستحيت / بقلمي
 
/
\
/


من جد متعب هالزمن كل مافيه
لاهو فهم حالي ولاني فهمته


بالحديقة المخصصة للمشي والكبيرة ، مُرتبة بشكل رائع ، زهور وأشجار كبيرة تضيف رونق مميز للمكان مع مكان مُخصص للجلوس ، ومطعم مُميز ..
ملاك وهي تمشي بالسكوتر تبعها .: طلال ، تعال بسرعة .!
طلال مشى لعندها .: شنو ؟
ملاك بخبث .: هات الكاميرا .
طلال ناولها الكاميرا .: شنو رح تعملي ؟
ملاك .: معلمة الفرنسية نهاد هِنا ومع حبيبها ، أوريها بعد ما ورتني ..
طلال تركها ومشى ..
ملاك { أوريكِ شنو أعمل فيكِ ..! }
طلال { الله يستر }

ملاك [ بنت مرحة ، تنير البيت بضحكها وتواجدها الطيب ، وروحها المرحة ، آخر سنة لها بالمدرسة ، دووم تحب الوناسة واللعب مع طلال أخوها ، تحب المغامرات وأفلام الإثارة ، رغم جمالها الطفولي إلا إنها تريد تكون مثل مشاعل أختها وعلاء ، مزيونة ونعومة ، هوايتها قراءة الروايات الرومانسية .. 17 سنة ]

طلال [ دلوع أبوه ، آخر العنقود وقد يتغير اللقب ، ملامحه مثل ملامح زياد ، هادئ لأبعد الحدود ، دووم مع أبوه أو ملاك ، يحب أفلام الكرتون ، موهبته عظيمة في الرسم رغم صغر سنه .. 9 سنين ]

/
\
/


إذا خان الدهر قلبك
وصابك سهمه " الطايش "


أنا " صبرك " أنا ظهرك ..
حياتك ما ( أخليهـآ )



يتمشيان مع بعض ويد تمسك يدها بحُب ، والله أعلم بما في نفوسهما من حقد أو حُب ..!
نجود .: سعودي .!
سعود .: نعم حبيبتي ..
نجود .: بعد أسبوع حفل أختي ، وأريد 5000 ريال .
سعود .: من عيوني ..
نجود .: ومتى رح نسافر ألبانيا ؟
سعود .: عندي عمل كثير ، ماكو فراغ .
نجود بعصبية .: وعمك ليه ما يعطيك إجازة والله أولاده دونك ؟!
سعود .: هدي بالكِ ، شنو معطيهم ؟! حالهم حالي ، علاء ما يأخذ إجازة بدون أمره .!
نجود .: البارح اشترى لملاك ساعة بـ 10000 ريال وبصراحة ودي فيها .
سعود .: منين أشتريها لك ؟! .. الحمدلله على كل حال .
نجود زعلت وماردت عليه .
سعود طنشها كمان لأن الحكي مارح يجدي نتيجة معاها إذا أصرت على شي ..

سعود [ شخصية نادر وجودها ، يحب الخير لكل الناس ، وبنفس الوقت ، يحب نفسه ، فيه بعض من التمرد قليلاً ، لكن يملك من صفات والدته مريم الكثير ..25 سنة]

نجود [ شخصية طاغية ، وتحرض زوجها على الشر ، تحب الفلوس كثير ، وتتقرب من أم علاء للمصلحة وهدفها رح نعرفه بالنهاية ]

/
\
/


آن عطيتهـ وجهكـ آعطآكـ ظهرهـ ...
صد عنهـ و يتبعكـ مثل آلضرير ...

لآ تحآول تكسبهـ مآ تخسرهـ ...
صير ثلج يصير لكـ مثل آلسعير ...


بمطعم راقي وموسيقى هادئة ..~

شذى وهي تشرب العصير .: مارح أوافق .!
هدى بإستنكار .: ليه ؟
شذى .: أخوكِ يختلف عننا وحِنا غير عنكم وما أظن عمي يوافق .
هدى .: طيب ..
شذى .: إنتِ تعرفيني ، إنتِ غالية عليَ لكن ما أقدر .
هدى .: أخوي يحبك ، من يوم اللي أخذنا للسوق ، وناظرك وهو يحلم فيكِ .
شذى بحيا .: ما أقدر ..
هدى .: براحتكِ .! أنا بمشي ..
شذى .: الله يسلمكِ .
شذى دقت على السواق يجي لها ..[ أنا وين وإنتِ وين يهدى .! ، أخوكِ حبني لمظهري فقط ، وأنا ما أريد رجال كِذا ، قالت حُب ..! ]

شذى [ بنت فائقة الجمال كمشاعل ، ربيعتها الروح بالروح ، مرحة وخازنة أسرار بقلبها ، وتعرف عن كل اللي بالقصر ، أمنيتها تكون سيدة أعمال مشهورة مثل مشاعل ..21 سنة ]

/
\
/


ماهوب من حقي يضايقنـي جفـاك
ولااعشقك ولاالمحك ولااحتريـك!!
لكن ما يخفانـي ولا اظـن يخفـاك
حقي عليك .. انّك تطمنّي عليـك!!


قصر آخر يملؤه الهدوء ..~

جالس بمكتبه الهادئ والكبير ، في سكون وفي صمتٍ مُطبق ، جالس يكتب بدفتره الذي مر عليه 30 سنة يكتب فيه أشعاره العظيمة والتي تنشرها المواقع الإلكترونية والتلفاز والصُحف وكُل وسائل الإعلام ..
أبو إياد { هذه الحياة لها خبايا عديدة ، خبايا مليئة بالأسرار التي لا تخطر على البال ، حقائق في هالعيلة محد يدري عنها ، والمستقبل قدامهـا ، خايف على عيالي من جور الدنيا وظلمها ، الحال ما يبشر بالخير من مشاكل وهموم وحروب ..}
دخلت عليه المكتب بوقار وصينية بها القهوة وابتسامتها المعتادة .: ياترى هالشعر اللي تكتبه عن شو ؟
أبو إياد بابتسامة .: هب شعر ، إلا تفكير في مستقبلنا .!
أم إياد وضعت كوب القهوة جنبه على المكتب وجلست بالكرسي المقابل له .: شنو رح يكون مستقبلنا ؟
أبو إياد .: الدنيا زادت أحوالها سوء وكل شي تغير ، الدنيا اللحين ذياب وخايف على بناتي .
أم إياد .: صدقــت يبو إياد .
أبو إياد .: إلا بقولكِ .. أوضاع غادة ما تعجبني ، البنت مدري على منو طالعة ؟!
أم إياد .: على أمهـا .
أبو إياد بهمس .: اسكتي .. البنت بنتنا ، شنو جاب هالطاري ؟!
أم إياد .: طيب .. البنت حقودة وخايفة على أولادي منها .!
أبو إياد .: تطمني ، مارح تأذيهم لأنهم أخوانها .
أم إياد .: انشاءالله .

أبو إياد [ الأخ الأكبر في العائلة ، يختلف في شخصيته كثير عن أبو علاء ، ما تهمه المظاهر ولا الفلوس ولا الشركات ، تقاعد وجلس بالبيت مع عياله ، دووم بالمجالس مع الرجال أو بمكتبه يكتب أشعاره المرموقة ، له هيبة ويدخل البسمة على قلوب الناس ، شخص عظيم بمعنى الكلمة .]

أم إياد [ امرأة طيبة وحنونة مثل أبو إياد ، لكن حازمة قليلاً مع عيالها ، تحبهم وتخاف عليهم من نسمة الهوى ]

/
\
/


الصمت أوجع من مدى زفرة البوح !
والبُعد أقسى من الظما ،،/ لحاجة الماي .."
تدري وش اللي ينهك القلب و الروح ؟
إنك تعيش لـ/ شيء عدّك
ولاشيء



بالسوبر ماركت ..~

غادة تأخذ جبن من الرف .: شنو فيكِ ؟
ذكرى .: هالصبي يلاحقنا من بداية الطريق .!
غادة ناظرت الشاب اللي خلفهم [ هذا منين لاحقني ؟! ] .: طنشيه .
ذكرى وهي تأخذ أغراض للبيت .: الله يستر .
غادة .: جبانة ..
ذكرى .: أنا بروح قسم الخضروات ..
غادة .: طيب .
مشت ذكرى لقسم الخضروات وحست غادة بيد تسحبها .: وينكِ ما تسألين ؟
غادة .: اتركني لحالي .. بعد أسبوع بيتنا رح يروحوا الشاليه ونتقابل .. امش بسرعة .!
..: طيب ، باي حبيبتي .
ذكرى وبيدها الخضروات .: انتهينا .
غادة .: سرينـا .

غادة [ البنت الكبيرة ذو الـ 23 عاماً ، إنسانة حاقدة وملامح الشر والصفات السيئة بملامحها ، جميلة وتستغل جمالها باللعب ، لو العالم بيدها دمرته ، ربيعة نجود زوجة سعود ]

ذكرى [ بنت شخصيتها غير مفهومة ، تسيرها غادة على كيفها ، شخصيتها ضعيفة ، بين الخير وبين الشر .. 21 سنة ]

/
\
/


أـ خ ـاف .. أصـ غ ـر
بـ ع ـينكـ .. !!
لا .. انـ ـكـ ـسرت .. وقلت .. !!
مـــــ ح ــــتاجلكـ



بإجتماع في شركة أخرى ..~

إياد .: إنتهى الإجتماع .!
الكل توجه لمكتبه ..
إياد .: ناديا ، تعالي المكتب .
دقت الباب ودخلت بهدوء .: نعم أستاذ .!
إياد بابتسامة .: أوراق المؤتمر ، جهزيها والليلة رح آخذهم معي البيت ، ورح آخذ إجازة أسبوعين .
ناديا .: طـيب .. خدمة ثانية .
إياد .: شُكـراً
ناديا .: العفو .
طلعت متوجهة لمكتبها ...~
إياد أخذ جواله واتصل لعلاء ، لكن ماكو رد ..

إياد [ شاب بار بوالدينه ، يحب الخير لكل الناس ، وسيم وجسمه رياضي ، ملامحه جذابة ، هادئ ويعمل بشركة أبوه ، وهو اللي يديرها .]

/
\
/


{..ماخَدمكْ الحًـٍـظ وٍالخَافٍـي انْكًـشفٍ~
صٍدق عً ـلى النًّياتْ قًالوٍا تُرٍزٍقُوٌن ْ..؟
شٍفتْ برٍبِّك كٍيـفْ جٍابتـنٍيً الصٌّـدًفْ
~غَافـٍلْ وٍشُفــٍتِكْ بٍعينِـي تِخٌـوٍن ,!


بالمركـب البحري ..~

وائل .: اصطدت سمكة كمان .
نواف .: وأنا ولا سمكة .
وائل .: حظك عاثر ..
وليد .: حسافة جيتي معاكم ، لو جلست مع زوجتي كـ .
وائل .: اسكت اسكت ، طايح لنا زوجتي وزوجتي .، أثاريه الزواج يبعدك عنا .!
مشعل وهو يحرك المركب .: وأنا أشهد إن الزواج يغير كمـان ..
وائل .: مؤيد ثاني للزواج .
نواف وهو يسحب الصنارة .:سمكـة سمكـة ..
مشعل .: الله يعينك .
سحب الصنارة وكانت سمكة كبيرة ، الكل انصدم من كبر حجمها وكانت تتحرك ..
وائل أخذ الكاميرا وصور فيديو .: ماشاءالله ، تو أقول حظك عاثر وتمسك هالسمكة .!
نواف بغرور .: احم احم ، هذا يسمونه إخفاء الخبرات لحين وقتها ..
مشعل .: يبو خبرات ، بلا غرور ، اللحين نروح البر ونشويها .
وائل .: يم يم .. حرك يبو الشباب ..
مشعل .: سرينـا .

هالشباب كلهم أصدقاء شخص واحد رح نذكره هو ، وائل [ آخر العنقود في عائلة أبو زياد ، عمره 20 سنة ، شاب مغرور ومزيون مثل علاء ، يحب السفر والصيد ، مغازلجي درجة أولى ، وخبير بالبنات ، لكنه حبوب ودووم يحب يبتسم ويضحك وينشر البسمة على شفاه الكل ]

/
\
/



قصـر آخر وعائلة أخرى ، قصر العمة أم سيف ..~

بمجلس النساء المليئ بالمشعوذات والسحرة ..
أم سيف .: أريد أعرف مستقبل بناتي ..
المشعوذة وهي ترمي الحجر .: رح تتزوج بنتك الكبيرة من شاب قريب منكم ، ملياردير ورح يسعدها ، وحتى بنتك الصغيرة ..
أم سيف .: طمنتيني .!
أم سامي .: وزوجي الغبرا ، شنو مصيره ؟!
المشعوذة .: رح يطلقك بعد يومين ويتزوج عليكِ ، أم عزيز تعمل عمل للرجال ، قولي لها .
أم سامي بخوف .: أكـيد بروح لهـا .
أم فواز .: وولدي فوازو ؟!
المشعوذة وهي ترمي الحجر وبصراخ .: يـؤيؤيؤ .. ولدكِ رح يوطي رأسكم بالأرض ، وبعدها رح يدخل السجن طوول عمره .
أم فواز .: واغبره .. الله لا يوفقه ..

وهذا حال هالمجلس المشؤوم ..

أم سيف [ امرأة تهمها المظاهر ، أهم شي عندها ، كلام القيل والقال ، فاتحة مجلسها للغيبة والشعوذة ، مُب مقصرة مع عيالها لكن لئيمة بطباعها ..]

/
\
/


بالمطـار ..~

أبو سيف .: اهتم بأخواتك وأمك يولدي .
سيف بابتسامة .: كلهم في عيوني ، لا توصي حريص ..
أبوسيف .: لولا الشغل ما كنت تركتكم .
سيف { الشغل أو زوجتك الجديدة يُبه .! } .: أكـيد .
أبو سيف { كأنه شاك في شي ، أعرف نظراته } .: رح تمشي الطائرة اللحين .!
سيف .: تروح وترد بالسلامة يُبه .
أبو سيف .: ربي يسلمك .، مثل ما وصيتك .
سيف .: على أمرك .

أبو سيف [ رجال طيب ودووم يسأل عن عياله ، ويعتمد على ولده سيف بالشركة ، وهو سنده وذراعه اليمين ، كل يوم والثاني مسافر ، ويغيب بالأشهر عن البيت ..]

سيف [ شاعر بدوي أصيل ، ملامح وجهه ورموش عينه ذباحة ، وسيم ويحب يكتب أشعار مثل خاله ، مهتم بأخواته ويحاول يعوضهم عن فقدان أمه وأبوه وغيابهم ..]

/
\
/


تخاف أسلّم . .
ــ . . . ترَى صدري وسييييييييع
والكلمه اللي قلتها لي و ا ا فيه !
. . لاصاَرت القهوة مطر !
ــ _ قلبّي ربيع ’
وإلاّ الجرّوح إن زاَدت أجَر وعافيه .


نرجع لقصر أبو سيف ..~

بالصالة الرياضية الكبيرة ، والمليئة بالآلات الحديثة للرياضة ..

قمر وهي على آلة المشي .: تعبت .. لكن أنا عازمة أنزل 5 كيلو ..
عهود رمت حالها على الكنبة وهي تتصبب عرق وتعبانة .: تعبت ، نفسي بيوقف .
قمر .: شربتِ دواكِ ؟!
عهود بضيق .: هيه ، شربته ..وأحد ينسى موته ..!
قمر وقفت الآلة ومشت لعند أختها .: إنتِ عهود اللي دووم تنشرين البسمة في البيت وتضحكين ، تقولين هالكلام .!
عهود .: لـيه ، أنا ما أتألم ، مجرد أضحك ، هذا مو معناه إنني ما أتألم وما أحس ..!
قمر ضمتها لأحضانها .: آسفة حبيبتي ، لكن ليه هالكلام ؟! هذا علاجكِ وضروري تلتزمين به ..
عهود بابتسامة .: أمزح معكِ يا دووبة ، ههههههههه ..
قمر .: أعرفكِ ..
عهود .: نزلتِ كم كيلة ؟
قمر .: 3 ، بقى 2 ..!
عهود .: الله يعينكِ ..
قمر .: اتركيني ، أنا رح أنزله 10 كمـان .

قمر .[ بنت ولا كل البنات ، بأخلاقها وروحها الطيبة ، ثاني أجمل بنت بالعيلة ، شعرها أسود حريري ، طويل وعيناها خضراوتين ، ووجهها ملائكي وطفولي ..]

عهود [ بنت فضولية وشقاوة طفلة بذاتها ، لكنها تحمل روح الأمل بقلبها وأنين الروح يصدع بداخلها من كره الحياة وحقدها عليها ]

يتبع

ح ـنين الليالي 29-01-2010 02:51 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / بقلمي
 
/
\
/


بقصر الجـد أبو طلال ..

الجد والجدة جالسين بالصالة مع البنوتتين وسن وشذى ..

أبو طلال .: يا بنات كِفاية لعب بشعري .
أم طلال .: هههههههه ، عنلاتك ، شعرك طويل والشيب غازيه .!
أبو طلال بابتسامة .: ههههههه ..
وسن .: جدو جدو ، مارح نمشي .!
شذى .: هيـه جدو ، متى رح نروح الحديقة ؟!
أم طلال .: عن الدلع يا بنات ..

وبجنـاح ذيـاآب ومنـاير ..~

واصدق هوى يا سيّدي " عشق صامت "
.........................// ما هو هوى كذب .. يومين ويرووح !!
عشق القلوب اللي .. على العين بانت
.........................// تبقى عشانك .. دونها .. هم وجروح
إن جيت هانت ( ضيقتي) .. إيه هانت
.........................// وإن رحت هدّ فداخلي هم .. وصروح


منـاير وهي تدف ذياب وتغطي حالها بشرشف السرير .: ذيـاآب .. !
ذياب نام على ظهره وغمض عينه .: نعم .
مناير .: شهد أختك ، ودهـا ..ممم
ذياب .: ودها شنـو ؟!
مناير أخذت الروب ولبسته .: أنا بآخذ لي شاور ..
ذياب .: شهد ودها تتطلق .!
مناير بتوتر .: مدري مدري ..
ذياب وقف ومشى لعندها .: ناظريني .!
مناير ناظرته بتوتر .: تريد تتطلق ، ليش إنه عمتها طلبت من متعب يتزوج بنت عمته .!
ذياب .: منـاير .!
مناير بخوف .: خـير .
ذياب .: حـامل .؟!
منـاير بتوتر .: لا ، هب حامل ، من خبركَ ؟!
ذياب تقرب منها حيل وكانت ترجع للخلف حتى صدمت بالجدار .: حـامل من شهرين .!
ذياب وضع يده على جنب رأسها .: طيب من شنو خايفة ؟!
مناير بهدوء ممزوج بغضب .: بنت خالتك تقول إنها رح تأخذكِ مني ، وأنا أضمن مستقبلي ، إذا ولدت طفل ثالث رح تتركني وتتزوجها وأظل بحالي مع عيالي .!
ذياب .: هههههههههههههههههههههه .. عنلات تفكيركِ يا مناير ..!
مناير تسحبت من أمامه ، لكنه مسكها من خصرها وأسندها للجدار ، وباسها بقوة في ثغرها ..~

ذياب .[ رجال يحمل كل مواصفات الرجولة والشهامة ، إنسان ثقافي ويعي أمور الحياة ، يحب زوجته وعياله ، وسيم وله هيبة بالمجالس ..جماله ساحـر .. 26 سنة ]

منـاير [ بنت شموخها عالي وأم حنونة ، تحب ذياب حييل وتحترمه ، رغم إنه هب مقصر عليها بشي وحالتهم المادية ميسورة إلا إنها تعمل مُدرسة لغة فرنسية بمدرسة خاصة ، وابنتيها فيها ( وسن وشذى .. 3 سنين )تهتم بأناقتها دووم ومُفردة الجمال ]

أبو طلال .[ رجال قريب من أحفاده ويحبهم ، وعزيزين على قلبه ، يحب وسن وشوق ودووم يتمشى معاهم ، يحب الحياة بحلوها وبمرها ]

أم طلال [ العمر أخذ منها الكثير ، لكنها بقمة الصحة والعافية ، وتحب علاء حييل ، حنونة وقلبها للكل ]

/
\
/


ياللي تلومني بالسهر ..../ وينه النـــــووم
وشلون انام .../ وحآلة الجرح حآله

ويآجارحي مبسووط ؟/ .. يآعـــــلها دوووم
نومك عوآفي ونومتي أستـــــحآآله


بالمـلاهي ..~

جالسة بالمطعم وولدها بحضنهـا ..: يؤبرني الحلو ..!
نايف وهو يبتسم لها ابتسامة طفولية وبانت غمازاته الحلوة ..
جلس مقابلها وابتسم لمنظرهم الرائع .: ودكِ تروحين مكان ثاني ؟!
شهد تغيرت ملامحها .: لا ، خذني البيت ..
متعب .: طـيب .
شهد .: إن جرى اللي ببالي يا متعب ، مارح تلقاني ثانية بالبيت وأنا بنت أبوي .
متعب بخبث .: بيت أبوكِ بيردونكِ لي ..!
شهد .: ولو ما قبلوني ، آخذ ولدي وأسافر به وبنشوف ..!
متعب .: بلا كثرة هرج ..سرينـا .
شهد رتبت بلوزتهـا وحملت ولدها ومشت وراه ..~

شهد [ الأخت الصغرى ، أم متفانية ، امرأة عظيمة ، ملكت قلوب الجميع كأختها مريم ، أحياناً تكون متسلطة ، ناعمة ، ملاك بهيئة بشر ..]

متعب [ رجال مغرور وشهم وما يخلف بوعده ، حبه كبيرلشهد ، حب صادق ومخلص والكل يحترمه ويقدره في العيلة ، ويحب الضحك والمزاح ، خقاق ووسيم مثل علاء ..]

/
\
/


بقصـر فوزية ..~

قصر مليئ بالحيوية والنشاط ، قصر مليئ بالشقاء والعذاب .، يتحملون آلام العناء من أجل لقمة العيش والبقاء على حياتهن ..
فوزية .: مرحبا ست شيخة وست جودي ..
أم علاء .: تسلمين ..
مريم .: جايينكِ نطلب طلب وبنمشي ..
فوزية .: تأمرون أمر ..
وبهالوقت انفتح الباب ودخلت رغد وهبة .: السلام عليكم .
فوزية بحزم .: ليه التأخير ؟! على المطبخ بسرعة ..! وحسابكِ عندي بعدين يرغد .
رغد طلعت لسانها لها ومشـت ..
فوزية .: اطلبي يست مريم .
مريم .: نحن نريد خادمتين ، يخدمون أمي بالقصر ، وأمي تريد خادمتين عرب ، ما تريد غير ، تو طردت سيرلانكية .. وكمـان نحتاج لهم ، لأن قريب عندنا رحلة ..
فوزية بخبث .: ما طلبتِ شي .. لكـن لطول المدى بتأخذونهم ؟!
أم علاء .: ايـه .. وإذا بنرجعهم رح نرجعهم لك ..
فوزية .: عندي لكم بنات ثنتين ، رغد وهبة ، ياللي دخلوا من شوي ، صديقات وشغلهم مرتب ..!
مريم بابتسامة .: كـم تأخذين ؟!
فوزية .: 7000 ريال ..
مريم فتحت حقيبتها وكتبت لها شيك ..
فوزية .: اللحين بيكونون عندكم ..!
مريم .: يـاريت ، يرتبون الشنـط للرحلة ..
فوزية بصراخ .: رغـد ، هـبة ..
هبة وهي تركض لعندها .: نعم ..
فوزية .: جهزوا شنطكم ، رح تروحوا قصر الست أم علاء ، تشتغلوا عندها مدى العمـــر ..
هبة بصدمـة .: طـيب .
مريم .: باينتها حبوبة هالبنت ..!
فوزية .: هـييه ..

...

بالمطـبخ الكبير ..

رغـد .: شـو ؟!
هبة .: جهزي أغراضكِ كلها ، رح نروح قصر السيد علاء
رغد بخبث .: أوريـه ، فرصة وجت لعندي ..!
هبة .: بسـرعة .
رغد غسلت يدها وجهزت أغراضها ..

/
\
/


وانتهـى البــارت الأول ، على أمل لقائكم بالبارت الثاني إن رأيت تشجيع ..
وطبعاً كانت المقاطع قصيرة ، لأنني حبيت مجرد أعطيكم نبذة عن كل الشخصيات ..

ودي لكـم ..}

الزعيـ A.8K ـمه 29-01-2010 02:56 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / بقلمي
 
,’



بسم الله
و مســـاءك بـ المثل حنين
حياك الله بـ روايتك الثـــانية اللي أتمنــى لك فيها التوفيق و أتمنى أكون متابعة لهــا
قرأت قوانينك و إن شـــاء الله تلقين التفاعل اللي يرضيك فيهـــا ... لكن
اقتباس:

_ روايتي جريئة جداً ، فلمن لا يحب الجُرأة عدم قرائتهـا ..!
إنتــي عارفة أكيد حدود لـ الجرأة و إيش نوعهـــا و أتمنى تتقيدين فيهــــا :)
https://forums.graaam.com/238622.html



موفقة إن شـــاء الله




,’

من فهمني ملكني 29-01-2010 03:15 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / بقلمي
 
يسلمو يالغلا

القصة مع كثرة شخصياتها لكن باينة حلوة

بانتظار البارت القادم

تحياتي " من فهمني ملكني "

- مرآم 29-01-2010 03:20 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / بقلمي
 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحم الله وبركاته

والله كان ودّي اقرأ الروايه

بس للأسف اني لسى اقرأ بروايتك الأولى او بالأحرى توني ابدأ فيها

ان شاء الله اذا خلصت من روايتك الأولى راح ارجع اقرأ روايتك الثانيه

نورتي القسسم وعطرتيه بروايتك الثانيه الحلوه

كوني بخير

/

ღ Zain ღ 29-01-2010 03:29 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / بقلمي
 
آهليييين ..
بدآيه موفقه في روآيتك آلثآنييـه ..
عجبتني شخصية رغد .. وكل آلروآيه آعجبتني ..
نورتي آلقسم بـ روآيتك آلثآنيه ..
متآبعه لكِ ..
وآن شآء آلله تككـون زي روآيتك آلآوله ..

يعطيكِ آلف عآفيه ..
بـ آنتظآركِ ..

دلوعه ومزيونه 29-01-2010 03:44 PM

رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / بقلمي
 
وااااااااو مبين حلووووو بس ودي اعرف وش بتسوي رغد بعلاء واحس انهم بيجبون بعض <الله والاحساس


الساعة الآن +3: 08:50 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1