غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 01-02-2010, 10:40 PM
صورة b7h الرمزية
b7h b7h غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


شوق ناظرتها بخبث : وش هالخجل الي نزل فجأه

ملاك تفادت نظرات شوق الخبيثه وردت : خلاص خلاص بروح انتي مستحيل تفكيني

شوق : يالله بتصل عليه

ملاك وقفت : يالله

مشوا ملاك وشوق وطلعوا برا وهم لابسين عباياتهم

فيصل اتصل على شوق مايدري ان ملاك بتجي معهم

فيصل : الو انا برا

شوق : طيب ( التفتت لملاك ) يالله ملاك

طلعوا شوق وملاك فيصل ناظرهم عرف شوق بس الي معها ماعرفها بس لفتت نظره بنعومة ملامحه ومشيتها ودلعها وقوامها

ماحب يستطلع لها اكثر : ( اكيد وحده من صديقات شوق )

ركبوا السياره شوق قدام وملاك ورا

شوق وملاك : السلام

فيصل : وعليكم السلام

ملاك : شخبارك فيصل

فيصل استغرب :( صديقة شوق بتسألني شخبارك فيصل جريئه ) "ماتدري يافيصل انها حبيبة القلب" .. الحمدلله وانتي

ملاك : بخير

شوق : فيصل شكلك ماعرفتها ( وغمزت له ) هذي ملاك بنت خالي

فيصل فز قلبه من سمع اسمها "ملاك" : هلا هلا ملاك ماعرفتك كبرتي والله ياملاك

ملاك ابتسمت وبدلع ردت : هلا فيك .. ايه وانت كبرت يالدكتور

فيصل ابتسم : دكتور مره وحده لسه يعني ماصرت دكتور مرره عشان يطلق علي هاللقب

ملاك : بسميك عاد من الحين الدكتور فيصل ولد خالتوووو

فيصل : اذا تبين تسمين الدكتور فيصل عااادي سميني

شوق : اقول موكا تعالي بيتنا

ملاك بعصبيه : شويقه والله لو تقولين لي موكا لاسطرك

شوق تبي تنرفزها : موكا موكا موكا

ملاك : شوشه شوشه شوشه

شوق : تجين بيتنا

ملاك : لالا بروح بيتنا

شوق : يؤؤ منك يا ملوكه تعالي بيتنا لاتتغلين من زمان ماجيتي بيت عمتك

ملاك : لا والله بروح بيتنا مره ثانيه

شوق : اففف اليوم الاربعاء

ملاك : خلاص شويقه مره ثانيه

شوق : براحتك

فيصل وجهه طريقه لبيت خاله بونايف

.............................

في العصر

جاء وقت المقابله

ريما كانت بس بتتحجب بس بدر طلب منها تتلثم

راحوا لستار بكس وجلست ريما تحتري متعب اما دانه بالسياره وبدر متخبي ويناظرهم

بعد شوي جاء متعب وجلس : سلام

ريما بدون نفسك : وعليكم السلام

متعب : كيفك ريمو

ريما بطفش : بخير

متعب : ماتبين تسألين عن اخباري

ريما : مايهمني اخلص وش تبي مني

متعب : سلامتك مشتاق لحبيبتي فيها شئ

ريما انفجرت بوجهه : لو بجد حبيبتك كان ماصورتني وتهددني تنشر صوري

متعب : لا ياقلبي ماهددتك الا لاني احبك

ريما : خووش حب والله

قرر بدر يتقدم الحين ويبتدى بشغله

متعب طلع الصور : شوفي ياقلبي هذي الصور والنسخه الاصليه لو ماتسمعين كلامي بتعتبرينهم منشورين

بدر سحب الصور من يده وحطهم بجيبه ومسك متعب من ثوبه وبهمجية رجال قال : اسمعني ياولد الحرام لو ماتبعد عن بنت خالي والله لاذبحك

متعب شوي ارتبك ماتوقع ان ريما يطلع منها كل هذا

بدر : عندك نسخ للصور

متعب ماعنده هذي النسخه الاصليه : لا

بدر عطه بكس على خده : اسمعني ابعد عنها فااااااااااااهم

متعب حس بخوف : طيب

بدر : عطني جوالك

متعب : شتبي فيه

بدر بصراخ : عطني

متعب طلع جواله ومده لبدر

بدر فتش الصور وشاف فيه صور لريما واخذ الجوال ورماه وكسره

بدر : في شئ ثاني

متعب : لالا

بدر مسك يد ريما وطلع معها

ريما ودموعها على خدها التفتت لبدر: مشكور يابدر

بدر التفت لها والتقت عيونهم : العفو بس ياريما لاتعيدين هالغلطه وبيتم سر بيننا انا وانتي ودانه

ريما بصوت مبحوح : وامي

بدر : اتفاهم معها الحين يالله

ريما : الحين

بدر هز راسه : ايه الحين

ركبوا السياره

دانه بخوف : شصاار

بدر ابتسم : خذت الصور والجوال كسرته وهددته

دانه ببتسامه : احلف

بدر : والله

دانه : ريما ارتحتي الحين

ريما : ايه

................................

في الكويت

اسيل تجهز شنطتها

اسيل : اقول نوره

نوره : هلا

اسيل : تصدقين مالي نفس ارجع الشرقيه احس نفسي مخنوقه مالي خلق

نوره : ليه شفيك

اسيل : مدري

نوره : بالعكس فله مع البنات شوق واروى ونوف وساره ولجين وشهد وريناد وملاك والله وناسه

اسيل : امممممممممممم فله جد بس مالي خلقهم

نوره : نامي واصحي وتشتهينهم لبكره

اسيل : ايه حاله مزاج وتتغير

ام نوره : اسيل نوره خلصتوا

اسيل ونوره : ايوه

ام نوره : حطوا اغراضكم برا في الصاله وابوكم بياخذهم بيحولهم للسياره ناموا بدري يابنات عشان نستعد للطريق

اسيل : ان شاء الله يمه

ام نوره طلعت من الغرفه وصادفت بونوره

ابونوره : هاه جهزوا البنات

ام نوره : ايه جهزوا وبيطلعون اغراضهم الحين

ابونوره : انا بروح انام احس راس مصدع تكفين هيفاء جيبي فيفادول

ام نوره : سلامتك ماتشوف شر دقايق واجيب لك فيفادول ومويه

ابونوره : تسلمين

دخل الغرفه وانسدح على السرير ورمى الشماغ على السرير وانسدح بتعب ماكان تعب بس شوية ارهاق من الشغل

دقايق وجات ام نوره وقدمة له الفيفادول والمويه ونام

ام نوره ناظرته بقلق وتشوف العرق ينزل منه : شكله تعبان

اخذت منديل ومسحت وجهه من العرق ورجعت لبناتها شافتهم بالصاله الفوقيه حاطين الاغراض وجالسين

ام نوره : ابوكم تعبان بيحول الاغراض بكره

نوره بخوف : شفيه

ام نوره : شوية ارهاق من الدوام بكره اذا صحى بيتنشط

اسيل : افف يمه خوفتيني

ام نوره : لالا لاتخافون شوية ارهاق

نوره : متى بنمشي يمه

ام نوره : الساعه 4 الفجر

اسيل : امممممممممم بدري

ام نوره : تعرفين ابوك مايحب ينزل للشرقيه الا الفجر

نوره : بننام

ام نوره : اكيد بننام هناك الخميس والجمعه والسبت والاحد والاثنين

اسيل : يمممماااه والجامعه

ام نوره: ومصممماه الجامعه لاحقين عليها اخذوا اجازه

اسيل : لا يمه لا

ام نوره : اسيلوه من زمان مانزلنا الشرقيه وتعرفين ابوك لازم يرتاح كم يوم مايقدر يرجع بنفس اليوم

اسيل : اففف بتفوتني

نوره : اسيل وش هالدفره الي نازله عليك

اسيل بأستهبال : تصدقين مدري ههههههههههه

نوره : هبله هههههههه

اسيل : هبله واهبل

نوره : طسي

.....

ابونوره < عبدالمحسن .. العمر : 55 .. تاجر

ام نوره < هيفاء ... العمر : 44 ... كاتبة في مدرسة ثانوي للبنات

نوره < العمر : 23 ... اخر سنة بالجامعه .. تخصص : اقتصاد

اسيل < العمر : 19 ... في اولى ثانوي ... تخصص : طب

.........................

في بيت بوفيصل

رجعوا فيصل وشوق بعد ماوصلوا ملاك

فيصل تذكر مشيتها ودلعها وصوتها ونعومة ملامحها وابتسم بحب

جلسوا بالصاله

ام فيصل : يالله نتصل

فيصل : تونا موصلين ملاك لحظه

شوق : يمه يمه اتصلي لو بتطاوعين هذا ماراح تتصلين

فيصل : شوق مالك دخل

نوف : جد يالله اتصلي خلالاص هذا خالي ونمون عليه

ام فيصل ناظرت بفيصل ورفعت السماعه : توكلنا على الله

رد بالتلفون نايف

نايف : الو

ام فيصل : هلا نايف

نايف ابتسم : هلا والله عمتي شخبارك وشخبار البنات وفيصل ورائد وعمي

ام فيصل ابتسمت لرحابة صدر نايف : كلهم بخير ويسلمون عليك فيصل ورائد وعمك شخبارك وشخبار ملاك واخوي بونايف وامك

نايف : كلنا بخير ونسلم عليك

ام فيصل : الا اقول نايف امك او ابوك موجودين

نايف : والله امي موجوده تبينها

ام فيصل : ايه اذا مافي كلافه عطني اياها

نايف مدت السماعه لامه وبهمس : يمه عمتي ام فيصل بالتلفون

ام نايف سحبت السماعه منه : هلا والله بأم فيصل شخبارك وشخبار العيال

ام فيصل : كلنا بخير وانتي شخبارك وشخبار نايف وملاك واخوي

ام نايف : كلنا بخير

ام فيصل : شخبار اخوي غريبه ماجا

ام نايف : والله بخير وبصحه وسلامه في الدوام والله ماجاء

ام فيصل : انا اليوم داقه يا ام نايف بموضوع

ام نايف : سمي

ام فيصل : والله ياختي يا ام نايف انا داقه اطلب ايد بنتك ملاك لولدي فيصل

ام نايف تهلل وجهها بالفرح : هذي الساعه المباركه يام فيصل ان ولدي فيصل ياخذ بنتي ملاك

ام فيصل : شوفي يا ام نايف خلي ملاك تاخذ راحتها وتفكر واذا وافقت قلنا الف مبروك واذا ماوافقت يمكن فيصل مو من نصيبها وخلها تحط ببالها انا ماراح نزعل

ام نايف : وليه ترفض فيصل ماشاء الله فلوس وشغل ودكتور وجمال وش تبي احسن منه وبيدلعها وبيدللها

ام فيصل : تعرفين البنات خليها على راحتها حنا مو متسرعين وهذي بنت خاله مو غريبه

ام نايف : خلاص اكلم البنت وابوها ونعطيك الرد متى ماعطتنا الرد

ام فيصل : يالله مع السلامه وسلمي على اخوي بونايف

ام نايف : يوصل مع السلامه

سكرت ام نايف من ام فيصل والتفتت لنايف

ام نايف : ولد عمتك فيصل تقدم لاختك ملاك

نايف بفرح : والله مبرووووك فيصل رجال والنعم منه وملاك اختي تستاهله

ام نايف : ايه والله فيصل ماعليه كلام رجال والنعم وفوق كذا ولد خالها

ملاك نزلت وابتسامتها على وجهها

ملاك : هاي

نايف : هايات

ام نايف : تعالي ملاك ابيك بموضوع

ملاك : شنو

ام نايف : اجلسي

جلست ملاك جمب امها

ملاك : شنو

ام نايف : شوفي يابنتي انتي كبرتي وماعدتي صغيره وولد عمتك فيصل متقدم لك شقلتي

ملاك كانت مومستوعبه : شنو شنووو

ام نايف : ولد عمتك فيصل متقدم لك يبيك وطالب يدك ومختارك من بد عيال عمتك وعمك انتي

ملاك ابتسمت بخجل ونزلت راسها وبعدها وقفت وصعدت غرفتها

نايف بصوت عالي : يالخجووووووووووووووووووووووووله

ملاك ابتسمت وصعدت غرفتها وسكرت الباب واستندت على جدار الباب وهي طايره من الفرحه وتذكرت فيصل يوم يوصلها كل شئ فيه جذاب وحلم كل بنت بعمرها

جلست بالسرير وتحس بفرح : ( موافقه اكيد موافقه وليه ماوافق عليه بس خلني اتغلى واخليه يتوتر بتم يومين افكر عشان مايحسبني بايعه نفسي ومشفوحه على الزواج )

...........

فيصل بعد ماسكرت امه يحس بفرح

ساره : اوه اوه اوه حبتين فصصصول والله وبتتزوج

فيصل ابتسم : احم احم سموني عمكم خلالاص

نوف : ان شاء الله سمعاً وطاعاص عمي فيصل ههههههههههه

شوق : الف مبروووووووووووك

فيصل : لا توالناس على هالكلمه خلونا ننتظر الموافقه

شوق : توافق وليه ماتوافق على اخوي فصول

فيصل ابتسم بفرح

ونوف وساره وشوق فرحانين حيل لان فيصل بيتزوج ملاك بنت خالهم

اروى دخلت عليهم وصرخت : مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك

وراحت لاخوها وضمته بقوه بفرح موطبيعي فرحانه حيل لاخوها فيصل

فيصل : ابعدي خنقتيني

اروى زادت وهي تضمه : فصول فرحانه فيها شئ

فيصل ابعد عنها وابتسم : ترى بدري يمكن ماتوافق

اروى : فال الله ولا فالك ان شاء الله توافق

شوق : فصول تميلح لي ترى ملوكه معي بالجامعه

فيصل جلس جمبها يتميلح : اختي احببببك اموت فيك يابعدي والله

شوق ناظرت فيه بغرور ووقفت : افف على التميلح

فيصل يقلد نبرة صوتها : افف على الغرور

شوق فاقدة فارس كثييير بشكل مو طبيعي ماكلمها من يومين

شوق وقفت : بصعد غرفتي

اللكل بأستغراب : ليه

شوق : بسم الله هبيتوا فيني بجيب شوي وبنزل

وصعدت غرفتها بسرعه وسحبت الجوال رن ورن ورن ومارد

رمت الجوال على السرير بعصبيه

شوق : ( لي يومين اتصل ومايرد ليييييييييه ولجين وشهد مايداومون اكيد بعيال خالتي شئ )

ارسلت له رساله "فاارس رد علي ليه ماترد تكفى رد اشتقتلك"

سكرت الجوال وحطته على الطاوله ونزلت شافت اللكل يسولف ومبسوط بخطوبة فيصل

رائد : وانا يمه بخطب

ام فيصل : توك صغير

رائد : الا يمممه بتزوج ماعلي ماعلي

اروى : هههههههههه اقول رئود تزوج بدال فيصل

رائد : فيصل تتبادل اخذ بدالك ملاك

فيصل : هيييييييييييه ترى اغار على زوجتي وقلبي وروحي وحبيبتي ملاك

اللكل : ههههههههههههه

نوف : بدينا بدينا من الحين قلبك وروحك وحبيبتك واحنا صفر على الشمال

فيصل : اذا حصلت على ملاك وش ابي فيكم

ساره : انا اشك هالملاك ملاك بجد اسم على مسمى من حلاتها

فيصل : هيه هيه لاتغلطين هذي مرة اخوك

شوق : وبنت خالك

نوف : تدرون انا فرحتي فرحتين

اروى : الاولى خطوبة فيصل من ملاك والثانيه

نوره وساره : جية اسيل ونوره من الكويت

شوق : احسكم فاضيين لهالدرجه غاليين اسيل ونوره

اروى : صراحه ياشوق ينقلب يوم الخميس فللله ولا بدونهم هدوء

شوق : انا جد ماقول فللله معهم بس يعني انتو معطينهم اكبر من حجمهم

نوف : سكتي سكتي لاتغلطين على حوووبي نوري واسولي

شوق : اففف انا غلطة عليهم وبغلط كيييفي

.....................

في بيت ابوطلال

بدر : ياخالتي الانسان مو معصوم عن الخطأ وكلنا نخطأ

ام طلال بصراخ وعصبيه : بس هذي مو أي غلط هذي شوهة سمعتنا الله ياخذها

بدر : بس ياخالتي اهي اعترفت عن خطأها وجايه تعتذر منك

ام طلال : طلعها براا مابيها هذي مو بنتي

ريما جلست جمب رجول امها وبرجا قالت : سامحيني تكفين انا اسفه

ام طلال ابعدت عنها بقسوه : ابعدي ماراح اسامحك

دانه : خالتي تكفين سامحيها عشاني انا وبدر اذا كان عندك لنا خاطر وتعزينا

ام طلال : اعزكم ايه بس اسامح هذي لا والله انا افكر بعض الاحيان واقول هذي بنتي الي ربيتها وتعبت عليها هذي بنتي الي شقيت عليها ودلعتها ووفرت لها كل طلباتها ماصدق مااصدق

ريما : اسسفه

طلال دخل وشاف الموقف وقف مصدوم ريما بيد بدر ودانه جمبهم وريما جالسه جمب رجول امه وتقول اسفه وسامحيني وامه قاسيه عليها وتبكي لالالا في شئ

طلال : شفيكم

ريما وقفت بأرتباك وعدلت جلستها ومسحت دموعها : مافينا شئ

طلال : الا في

ام طلال : مافي وانت ليه تدخل نفسك بكل شئ ومالك دخل واطلع برا

طلال : الحين بدر ولد خالي يعرف وانا ولدك ماعرف

ام طلال : طلال اطلع تراني معصبه لاتخليني انقلب عليك

طلال : شفيها ريما

ام طلال: مالك دخل برااااا

طلال طلع وهو معصب ومتضايق من امه كيف فشلته جمب بدر ودانه ولا بعد عيال خاله يعرفونه واهو لا

بدر : خالتي ريما عندك وتفاهمي معها والي علي وسويته الصور وعندي وجوال الرجال وكسرته وكل شئ انتهى واحرميها من كل شئ تبين بس سامحيها

ام طلال بدت تلين وتهدى : بدر اخذها معك وودها بيتكم

دانه : وابوها لو سأل عنها وش بتصرفين يومين طالعه من البيت وش بتدورين كذبه بعد

ام طلال ذكرت موضوع ابوطلال وبأرتباك قالت : خلاص جلسي بالبيت بس حالك حال الجدار فاااهمه

ريما هزت راسها بنعم وهي تبكي

ام طلال : بدر ودانه تقدرون تروحون وهالعله ريما تنقلع غرفتها

بدر : مع السلامه

دانه باست راس خالتها : مع السلامه

ام طلال : مع السلامه

طلعوا بدر ودانه وناظروا بطلال مبين عليه الضيق والعصبيه

وقف لهم وقال بصوت جاد : شفيها امي وريما

بدر : روح اسألها

وطلعوا وماردوا عليه وطلال قلقان

طلعت ريما ووجهها احمر من البكي

راح لها وبصوت حاد وبحزم : شفيك مع امي

ريما : مالك دخل امي قالت لك وش دخلك حاشر نفسك هاااه لاتسوي نفسك الاخو المثالي الي يحب اخته ويخاف عليها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 02-02-2010, 01:59 PM
صورة b7h الرمزية
b7h b7h غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


طلال طبع كف على خد ريما ومن قوة طاحت على الارض وصرخت : يماااااااااااااااه يباااااااااااااه

طلال : اصصص ولا كلمه قولي شفيها امي متضايقه مسويه شئ انتي

ام طلال طلعت وبعصبيه وصراخ : طلال ابعد عن اختك واترك اللقافه عنك

طلال : يمه انا ولدك ومن حقي اعرف الغريب يعرف وانا لا

ام طلال : طلال انا اذا بقولك بنفسي بقولك بدون ماتطلب انت مني

طلال : هذا جزاي خايف عليك وعلى اخت

ام طلال : ماطلبنا خوفك علينا وياليت تكرمنا بسكوتك ومالك دخل بأختك انا واهي نتصالح فاااهم

طلال مشى عن ابوه وترك بصمه على خد ريما

ام طلال بقسوه : انقلعي غرفتك

ريما وقفت وجمعت شتاتها الي تناثر وراحت لغرفتها وارتمت بالسرير تبكي

ريما : وهذا طلال مايدري وسوى فيني كذا واستحقرني وشلون لو يدري بيذبحني

راحت دورة المياه "الله يكرمكم" وغلست وجهها من الدموع ناظرت بشكلها وجهها الاصفر الشاحب وعيونها الذبلانه جسمها النحفان شكلها مرعب تعبانه مره قررت تفتح صفحه جديده ولازم تستسمح من امها

تروشت وطلعت من دورة المياه "الله يكرمكم" وخذت لها جينز وتيشرت عنابي وفيه رسمات ورفعت شعرها على فوق بطريقه حلوه ونزلت خصل مستشوره وناعمه قررت تنزل تحت لكن فجأه جاها شعور بالخوف والارتباك

ورجعت تنسدح على سريرها وتفكر باللي صار لها ببدر ومتعب وامها وطلال ودانه واللكل

دخلت عليها ام طلال شافت بنتها منسدحه كانت ناعمه وتفكر وسرحانه

ام طلال بشوية قسوه : اسمعيني انزلي ابوك يحتريك فاهمه

ريما : ان شاء الله

ام طلال طلعت وسكرت الباب بقوه وراها

ريما وقفت وفتحت الباب شافت امها تنزل وعلى ملامحها الضيقه نزلت وراها وشافت ابوها جالس وجلست جمبه ام طلال

ريما : السلام

ابوطلال : وعليكم السلام والسرور هلا و غلا ببنتي ريما وينها اشتقت لك يالغاليه يابنت الغاليه يومين تقطعين يالقاطعه

ريما ابتسمت بتصنع لابوها : هلا فيك .. وانا اشتقتلك بس تعرف الاختبارات وكذا

ابوطلال ضمها لصدره بأشتياق : شخبارك وشعلومك حبيبتي

ريما بضيقه : الحمدلله وانت

ابوطلال : شفيك حبيبتي متضايقه فيك شئ

ريما تصنعت الراحه والابتسامه : متضايقه وابوي جمبي لا بس احاتي الامتحانات والدرجات وكذا

ابوطلال : لاتحاتين ولا شئ وحتى لو ماجبتي عدل اروح واكلمهم

ريما : الله لايحرمني منك ياغلى ابو في الدنيا

ارتمت بأحضان ابوها ولا شعوري انهارت دموعها بكت بخفيف بدون مايحس ابوها وبعدها بصوت عالي

ام طلال تقطع قلبها على بنتها : ( شكلها ندمانه مسامحتك ياريما بس لازم أأدبك عشان ماتعيدين الغلط )

ابوطلال استغرب : ريمو حبيبتي ليه هالدموع

ريما مسحت دموعها وابتسمت : لاني مشتاقه لك

ابوطلال : مشتاقه لي تبكين هالبكا

ريما وقفت : انا رايحه غرفتي تامر على شئ

ابوطلال : الله معك وسلامتك

صعدت ريما غرفتها ودموعها تسبقها بأنهيار وتختم بكاءها شهقات متتاليه تقطع القلب

ابوطلال التفت لام طلال : شفيها ريما موعاجبتني متضايقه من شئ فيها شئ تتألم من شئ

ام طلال : مادري حتى انا مستغربه من تصرفاتها كله تبكي يمكن تعاني من ألم ماتبي تخبرنا عنه

ابوطلال : لازم نعرف شفيها هذي بنتي الغاليه

ام طلال : اكلمها بعدين

ابوطلال : لالا انا بكلمها بس لما تهدى وتفهمني شفيها

ام طلال خافت زوجها يعرف وتكبر السالفه بس بنفس الوقت ماتوقعت ان ريما تخبر ابوها

.............................

ام نايف : اليوم اتصلت اختك ام فيصل

ابونايف بأهتمام : شفيها ؟

ام نايف ابتسمت : طالبه يد بنتك ملاك لولدها فيصل

ابونايف تهلل وجهه بالفرح : وهذي الساعه المباركه ان ملاك بنتي يكون لفيصل

ام نايف : وانا قلت ونايف قال فيصل ماعليه كلام رجال عن مليون رجال

ابونايف : انا موافق

ام نايف : وانا موافقه واخوها موافق

ابونايف : بس باقي رأيي ملاك وانا بروح اكلمها

ام نايف : بتذوب لو تكلمها الحين خلها على راحتها

ابونايف : انا ابوها وبروح اكلمها الحين وهذا ولد عمتها مو غريب

ام نايف : براحتك

صعد ابونايف وضرب باب غرفة ملاك

ملاك : مييييييييييين

ابونايف : انا

ملاك راحت وفتحت الباب وبصوت رحب ردت : تفضل تفضل يبه

دخل ابونايف وجلس بالكراسي الي في غرفة ملاك وقالت بحنيه : ملاك تعالي بكلمك اجلسي

ملاك عرفت وش ابوها بيكلمها بالموضوع جلست قباله : شنو

ابونايف : انتي ماعدتي صغيره يابنتي وانا ابي اشوف عيالك قبل لاموت

ملاك بخوف : يبه لك طولة العمر لاتقول هالكلام

ابونايف : الواحد مايدري متى يومه وانا ابي أأمن عليك واشوف عيالك

ملاك ابتسمت : مابي اسمع هالكلام اوكي

ابونايف : طيب يابنتي خلينا بموضوعنا ياحبيبتي ياملاك فيصل ولد عمتك متقدم لك وعندك خبر صح

ملاك توردت خدودها ونزلت راسها بخجل وردت بصوت رايح فيها : صح

ابونايف : انتي شرايك احنا كلنا موافقين وانتي

ملاك خلاص ذابت وخدودها صارت طماطم

ابونايف : ملالالاك انا ابوك لاتستحين موافقه

ملاك : موافقه

ابونايف : بأقتناع

ملاك : ايه بأقتناع

ابونايف : ترى هذي عشرة عمر وبتعيشين معه مو لعبه

ملاك : فكرت وانا موافقه

ابونايف : اجل اقول مبروك

ملاك بخجل : ايه

ابونايف : مبروووووووووووووووك

ملاك : ابوي رد عليهم بعد يومين اوكي

ابونايف : اكيد

ملاك ارتمت بأحضان ابوها بفرح موطبيعي

ابونايف : هههههههههههههههه

نايف دخل عليهم صوفق بيديه : اووففف وش هالجو الرومنسي

ابونايف وملاك : هههههههههههه

نايف : ادخل ولا تكملون جوكم الرومنسي

ابونايف : تعال نيوف بارك لاختك وافقة على فيصل

نايف بفرح : والله ملاك وافقتي

ملاك هزت راسها بخجل

نايف : الف مبروووووووووووووووووووووووووووووووك

ملاك : الله يبارك فيك عقبالك (وغمزت له)

نايف : احم احم اقول يبه شرايك تتزوج معها

دخلت بهاللحظه ام نايف : وي وي شفيني انا يتزوج علي

نايف : ههههههههههههه تغارين

ابونايف : والله فكره اقول ملوكه دوريلي عروسك كذا بعمرك وحلوه

ام نايف بعصبيه : شنو شنووووو وتقولها عيني عينك

ملاك : بدورلك من الجامعه اوكي

نايف وابونايف : ههههههههههههههههههه

ام نايف : تضحكون اجل هااااااه انتي يانويف تزوج شكبرك ماتزوجة

نايف يبي يغير الموضوع : اقول ملاك متى بتقررين الزواج

ملاك : خلنا نعطي فيصل خبر اني موافقه بعدين نفكر متسسرع

نايف : ماعطيتوه بتصل عليه

ملاك : لالا ابوي بيكلم عمتي بعد يومين

نايف : يالعزة النفس

ملاك : شفيكم بسسم الله تجمعتوا بغرفتي

ام نايف : ماتبينا

ملاك : لا والله عااادي بس غريبه واحد ورى الثاني لين ماجيتو كلكم لهالدرجه متحمسين لخطوبتي من فيصل

ابونايف : صراحه فيصل رجال ماينرد وفرحت لانه خطبك انتي بذات من بد عيال عمه وعمته

ملاك ابتسمت بخجل ونزلت راسها

نايف بأستهبال : ايوه ايوه يالخجول

ملاك : نيوووووف

قطع عليهم سوالفهم جوال ملاك

ملاك شافت المتصل "ادمنتك" ونايف من اللقافه شاف الشاشه معها

ملاك ضربته بخفيف : بلا لقافه

نايف بخبث : مين هذا الي ادمنتيه

ملاك : اكل تبن يعني مين بنت عمتي ساره

نايف ابتسم ورجع يناظر اهله

ردت ملاك وصلها صوت ساره الي عندها ازعاج : هلا وغلا ببنت عمتي العروووووووووووووووووووووووووس مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووك

ملاك : هههههههههههههههههههههههههههههههه

نايف وام نايف وابونايف سمعوا صوت ساره لانها تتكلم بصراخ

ملاك : اففف اذني

ساره : شخبارك مرة اخوووووي

ملاك : ضامنه اني اوافق

ساره : افف تحطييم لو ماتوافقين

ملاك : هههههههههههههه

ساره تكلم نوف : افف نوف ابعدي

نوف : ابي ابي اكلمها

ملاك : افف لهالدرجه انا غاليه وتبون تكلموني

ساره بصراخ فيه نبرة دلع : الثقـأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه

ملاك : سوسو وووجع اذني لاتصارخين

ساره جلست تصارخ اكثر : صراخ الفرح صراااااااااااااااخ الفرح

ملاك : هههههههههههه فيه صراخ فرح وصراخ حزن

ساره : يس يسسسوه ( التفتت لنوف ) وجع نوف بخليك تكلمينها انطمي

نوف : ابيها ابيها

ملاك : سوسو عطيني نوف

ساره : يالدبه ماتبين تكلميني

ملاك : لا مسكينه تترجاك تبي تكلمني عطيها

ساره : ياااربي كسرت خاطرك

ملاك : ههههههههههههههههه اخلصي

وصلها صوت نوف الي مبين عليه الفرح : هلا و غلا بمرة اخووي

ملاك : هلا فيك ياحماتي

نوف : الف الف مبروووووووووووك

ملاك : الله يبارك فيك

نوف : لا تزوجتي اخوي ترى بنلعب فيك انا وساره وشوق واروى

ملاك : هههههههههههههه يؤ بسم الله علي كلكم حماتي بتوروني الووويل

نوف : ههههههههههههههههه ايه عاد انتي تروحين لاخوي تقولين له شوف خواتك وتبكين عنده

ملاك هالمره سكتت وحست بالخجل وخاصتاً لان ابوها وامها وتايف يسمعونها وهي تتكلم ومبتسمين

نوف : ياهوووووووووه ملووكه وين رحتي

ملاك : معك

نوف : بكره بتجين بيت اهلي ولا بتروحين بيت اهلك

ملاك : لالا بيت اهلي مشتاقه لعماتي ولكم

نوف : و

ملاك : نوف انطمي

نوف : هههههههههههههه يالخجوله

ملاك : شخبار شوق واروى

نوف : كلهم بخير وجمبي وجمبي حبيب القلب (وغمزت لفيصل)

ملاك : نوف بسكر بااي

نوف : باي يامرة اخووي

سكرت ملاك من نوف وساره وهي تحس بفررح مو طبيعي

التفتت شافتهم طلعوا مافي الا نايف سرحان

ملاك : نيوف

نايف : هلا

ملاك : وين وصلت

نايف ابتسم : معك

ملاك ابتسمت بفرح وخجل : تو مكلميني بنات عمتي نوف وساره هبلالالان

نايف : ايه كلامهم سمعناه ماشاء الله يتكلمون بصرااخ

ملاك : ههههههههههه سوسو الهبله تقول صراخ الفرح

نايف : اوووما صراخ الفرح

ملاك : هببله اهي وتوأمها نوف

نايف : احس دائماً هواش نوف وساره

ملاك : اووووف ولا كأنهم توأم

نايف بأهتمام : كيف

ملاك استغربت من اهتمامه لكن ماعلقت وردت : يعني مايتشابهون لا بالشكل ولا بالطبع نوف غير وساره غير

نايف : اهااااا ملاك انتي جد موافقه على فيصل

ملاك ابتسمت بخجل : ايه

نايف : بأقتناع ولا بس عشان لانه ولد عمتك

ملاك : لا بأقتناع وفكرت

نايف راح لاخته وباسها : مبروك

ملاك ابتسمت : الله يبارك فيك نايف لو اقترح عليك تتزوج وش بتقول

نايف : بقول بدري

ملاك : وليه بنات عمتي ياكثرهم شهد وريناد ولجين وشوق ونوف وساره واسيل ونوره طب وتخير

نايف : لا مابي بدري

ملاك : طيب احجز وحده منهم

نايف : لا ملوكه مابي بدري احسس

ملاك برجا : تكفى احجز انت ببالك وحده

نايف : صراحه ببالي وحده بس مدري لي نصيب معها ولالا

ملاك بأهتمام : مين سعيدة الحظ الي اختارها اخوي نيوف من البد

نايف : بنت عمتي

ملاك : مين

نايف : بنت عمتي نوف

ملاك بفرح : قول قااا والله نوف تهببل قممر

نايف : لحسن حظي ماعمري شفتها

ملاك : تذكر شووق

نايف : اووف اذكرها عدل حافظ شكلها وملامحها حلوه

ملاك : نوف تشبه شووق وفيصل

نايف : اجل حلوه

ملاك : قمر بعد دامني انا بتزوج فيصل انت تزوج نوف عشان اخوان متزوجين

نايف : اوما ههههههههههههههه

ملاك : طيب بنام انا اطلع

نايف : طرده انا طالع اصلاً بااي بس ملاك خلي السر بيني وبينك لايطلع

ملاك : اي سر

نايف : يالهبله نوف

ملاك : اوكي ماراح يطلع

نايف طلع وهو مبتسم وملاك سرحت بفيصل

...........................

في اليوم التالي

في الظهر بالتحديد في المستشفى

الدكتور : يا ابوفارس المريضه ريناد بخير وبصحه وسلامه مافيها شئ والولد ومات

ابوفارس بخوف : تقول بغيبوبه

الدكتور : دخلت بغيبوبه بنص العمليه اليوم بتصحى صدقني

ابوفارس : للحين ماصحت

الدكتور : يابوفارس تطمن هي بخير

ابوفارس : وش يثبت لي بنتي بغيبوبه ماتتكلم ولا تتحرك ولا شئ

الدكتور : لاتقول هالكلام شوي وتصحى قوم نتطمن عليها

ابوفارس وقف : انا رايح

الدكتور : وانا جاي معك

راحوا ابوفارس والدكتور

...

في الغرفه

فارس وشهد جالسين جمب ريناد ويعمهم الضيق والحزن والدموع

شهد برجا : ريناد تكفين اصحي

فارس وهو يمسك يد ريناد : قوومي ريناد كلنا مسامحينك

تموا على هالحال يكلمون انفسهم بدون رد منها لـ 10 دقايق

دخل الدكتور وابوفارس وفحصها الدكتور

الدكتور : لا لا هي بخير الحين واحسن من امس بس للحين ماصحت من الغيبوبه بتصحى بعد كم يوم

ابوفارس : يادكتور كله تقول بعد كم يوم تصحى وللحين ماصحت

الدكتور ابتسم : لاتخاف كم يوم وتصحى

طلع الدكتور من الغرفه وجلسوا شهد وفارس حوالينها

وابوفارس كل مايتذكر ان بنته تزوجة بالسر وحملت يجن جنونه يحس بكرهه لها مايتوقع يجي منها كذا اهو حاس بطلعاتها بالفتره الاخيره بس ماتوقع كذذا

فارس ناظر بأبوه ووجهه الي مبين عليه العصبيه : يبه شفيك

ابوفارس : مافيني شئ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 02-02-2010, 06:26 PM
سموة المعالي سموة المعالي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


وااااااااااااااااااااو
يسلمو يالغلاء على الباارتات الجووووووووونان
يعطيكي الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 02-02-2010, 06:41 PM
صورة b7h الرمزية
b7h b7h غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


فارس حس ابوه متضايق بشكل كبير : يبه افضل انك ترجع البيت لان احسك تعبان حيل

ابوفارس بعصبيه : ماني بزر انا بروح لامك مابي اجلس مع هذي

طلع من الغرفه مايدري ليه عصب وهو الي كان خايف عليها وحان عليها راح لغرفة ام فارس

ام فارس اول ماناظرته عطته ظهرها

ابوفارس : ام فاارس

ام فارس : خير

ابوفارس : شخبارك

ام فارس : زفت

ابوفارس : بنتك ريناد

ام فارس حست بخوف : شفيها

ابوفارس : نزلوا الطفل

ام فارس : ادري وبعدين

ابوفارس : وهم يسون العمليه دخلت بغيبوبه

ام فارس صرخت : ياويلي ياويلي على بنتي رينااااااااااد

ابوفارس حس بعصبيه : بنتك الي تولوين عليها هذي تزوجة بالسر وحملت ولا علمت ولا احد وزوجها الحقير اكلمه اقوله طلقها تدرين وش قال يقول زوجتي واحبها وحتى يتطمن عليها ماجا

ام فارس بدت تنهار دموعها : ( آآه على تربيتي لك ياريناد تسوين هالسواه يالكبيره يالعاقله يالقدوه )

ابوفارس بدى يفقد اعصابه : ابي اعرف يا ام فارس تبكين عليها لييييييييييييييه وهي ماعبرت احد ابي اعرف شنو السبب الي خلاها تتزوج بالسر وش السبب

ام فارس : لا تسألني لاتزيد همي همين

ابوفارس جلس على الكراسي بعصبيه ولجين جمبه كانت تفكر وتبكي

لجين : يبه لاتعصب اتركها عنك هالوقحه

ابوفارس : ياليتها كلمة جوال رجال ياليييييييييت بس تتزوج بالسر وتحمل ياهي كبيره ياهي كبيره

لجين دموعها انهارت وارتمت بأحضان ابوها : يبه ابي امووووووووووووووووت

ابوفارس بخوف : بسم الله عليك ليه

لجين : مابي ابي امووت

ابوفارس بدى يبكي مع بنته قطعة قلبه : لجين حبيبتي شفيك

لجين : ماتخيلت بيوم اختي الكبيره تسوي هالشئ وانا الي معتبرتها قدوه لنا اهي الاخت الحنونه الطيبه الي بعد امي بتكون امنا تسوي هالشئ

ابوفارس بكى معها : هذي مو بنتي هذي مو بنتي ريناد الي اعرفها لعب عليها الشيطان الله ياخذه وياخذها

ام فارس صرخت : لا تقول الله ياخذها الله ياخذني انا الله ياخذني انا

لجين ارتمت بأحضان امها : يمه لاتقولين هالكلام شنسوي احنا بعدك يايمه شنسوي نمووت بعدك

ام فارس وهي ضامه بنتها وتبكي وانقلبت الغرفه كلها بكاء

....

شهد مرتميه بأحضان فارس وتبكي على اختها ريناد كل ماتشوف وجهها يتقطع قلبها

فارس : خلاص شهد لاتبكين

شهد وهي خانقه نفسها بصدر فارس : لييه الزمن كذا ليه بلوى ورى بلوى بلوى ورى بلوى خلاص ابي ارتاح ابي اموت

فارس ابتسم بحنيه لشهد : شهد حبيبتي لاتبكين ولا تقولين هالكلام انتي في زهور العمر واحنا بعدك شنسوي البيت موحلو بدون شهد

شهد : قصدك البيت مو حلو بدون ريناد ابيها بس تفتح عينها بس تفتح لاتتكلم ولا تتحرك بس تفتح بس تسمعنا وتشوف كلنا كيف حوالينها

فارس : ريناد قويه وان شاء الله بتصحى صدقيني

شهد : الزمن هذا مايعرف لا القوي ولا الضعيف ليه كذا الزمن يسوي بأختي وحبيبتي ريناد

فارس : شهد لاتبكين عليها ابكي على الي سوته ابكي على امي وحالتها ترى ريناد غلطة وكلنا نغلط

لجين دخلت بهاللحظه : بس ريناد ماغلطة اي غلطة غلطه كبيره حيله وغلطه وحده من البنت تكلفها حياتها

شهد تبكي بقوه وتشهق : بس لجين فارس سكتوووا

لجين : روحي شوفي امي وابوي كيف ضعيفين ومكسورين يبكوون على الي سوته يبكون على شرفها الي ضاع وشرفهم روحوا شوفوهم ابكي عليهم لاتبكين على هذي الي سوت سواتها ولا فكرت لا بأمها ولا أبوها ولا أخوانها

شهد بكت اكثر

فارس بجد : لجين سكتي شوفيها كل ماتتكلمين تنهار

لجين : مشكلتك ياشهد ان قلبك طيب واذا حبيبتي احد ماتشوفين اخطائه

شهد بصراخ وبصوت مبحوح : سكتي بس سكتي طلعي براااا لاتجين طلعي برااا

فارس ترك شهد وراح للجين وسحبها لبرا : خلاص لجين

لجين بكت : فاااارس انا ماقلت هالكلام الا وانا متقطع قلبي على امي وابوي

فارس : بس انتي بهالكلام تقطعين قلب شهد

لجين جلست على الكراسي الي بالمستشفى وبكت بتقطع قلب

فارس جلس جمبها وربت على كتفها بحنان : خلاص لجين لاتبكين قطعتي قلبي

لجين : يكفي بلاوي يكفي هم خلاص ابي اموت ابي افتك مابي اعيش

فارس : لا لجين لاتقولين هالكلام جعل يومي قبل يومك

لجين رمت راسها على صدر فارس وتبكي بقووه بشكل يقطع القلب

مره تحن على اختها ومره تقسى عليها مره تبكي عليها ومره تبكي على البلوى الي هي فيها ومره تبكي على امها وابوها وتبكي على هالبلوى الي هم فيها تبكي على شرفهم الي بيوم بيروح

وفارس يتقطع من داخل بس مايحب ينزل دموعه لكن بكاء شهد ولجين قطع قلبه وبكى وهو ضام لجين

وكل من يمر يناظرهم بأستغراب ويتأثرون بالمشهد وبكاءهم الي يقطع القلب

........................

شوق كانت بغرفتها تتجهز لبست فستان قصير للركبه ناعم لونه بينك "فوشي" حرير في حزام بالوسط رصاصي ومن فوق فيه لؤلؤ رصاصي على شكل ورود ومعطي شكل للفستان اكثر لبست اكسسوارات وفتحت شعرها على وجهها متناثر وماخذ راحته وصايره ملفته للنظر مرررره وناعمه لبست كعب رصاصي عطت قومها شكل احلى حطت كحل اسود ومسكره اسود وقلوس فوشي وصارت ناعمه مرره

نزلت تحت شافت نوف وساره جالسين

شوق جلست جمبهم : امي وين

نوف : امي بالمطبخ تجهز الفطايرعامله لبيت جدي

شوق : اهاااا بيودينا السايق ولا اخواني

ساره : اسألتك وجد

شوق : سألت نوف

نوف : ايه السايق

الصاله صارت هدووء مافي غير صوت انفاسهم

طلعت ام فيصل من المطبخ شافتهم كلهم ساكتين : شفيكم ساكتين

ساره : نحتريك

ام فيصل : يالله مشينا شوق حبيبتي

شوق ابتسمت والتفتت لامها : هلا يمه

ام فيصل : شيلي الفطاير معي

شوق : ان شاء الله

راحت لامها وشالت الفطاير صينيتين

شوق تألمت : يمااااه خلي هالثنتين وحده منهم تشيل صينيه وانا صينيه تعبت

ام فيصل ابتسمت والتفتت لساره : ساره شيلي وحده

ساره بدون نفس : مافي غيري

ام فيصل ماستغربت لان مزاج ساره متقلب فألتفتت لنوف : نوف حبيبتي شيلي وحده

نوف ابتسمت وراحت وشالت وحده من الصينيه ولبست حجابهم وطلعوا وركبوا السياره

بعد 10 دقايق وصلوا لبيت اهلهم الكبير اليوم يعتبروونه يوم غير بقدوم نوره واسيل من الكويت

دخلوا وراحوا المطبخ على طول دخلوا الاغراض نوف وشوق وطلعوا من البوابه الي تطل على البيت طلعت نوف وشوق وحطوا الحجاب على اكتافهم دخلوا شافوا خالتهم ونوره واسيل

سلموا على خالتهم وباسوا راسها وبسرعه البرق راحوا لنوره واسيل وضموهم بفرح كبير

جلسوا نوره واسيل جمب ساره وشوق ونوف

ساره : وحشتوووووووووني

نوره واسيل ابتسموا : وانتوا وحشتونا

شوق : لو اقولكم يانوره واسيل ان سوير بالبيت اخلاقها زفت واول ماشافتكم انبسطت

نوره واسيل : هههههههههههه لهالدرجه تحبنا

نوف : يس يسوووه

اقبلوا جدهم وجدتهم وراحوا سلموا عليهم باسوا راسهم ويدهم

شوق بأستهبال : جدي جدتي شعندكم داخل اعترفوا بسرعه

الجد : ههههه الله يقطع بليسك ياشوق ماتتوبين

واخذها وباسها بخدها يعشق عيال ام فيصل شوق ونوف وساره واروى وفيصل ورائد وعيال بونايف نايف وملاك يموت فيهم هذيلي بالذات يحبهم يعشقهم لانهم مقربين منه ويسولفون معه

اسيل بدلع : جدو وانا مالي بوسه

الجد مشى ولا رد عليها

اسيل نزلت راسها بضيقه من تصرفات جدها معها ماسوت له شئ ليه يكرهها مايدري وراجعين من الكويت يعني لهم فتره ليييه يكرهني نزلت دموعها بدون ماتحس

وتحاولوها البنات نوف وساره وشوق ونوره

نوف بحنيه : اسيل حبيبتي ماتعرفين جدي هو كذا لاتبكين

اسيل ارتمت بأحضان اختها نوره وبكت : ليه يسوي كذا ليه يجرحني ليه مايحبني شسويت له

نوره : هذا جدي لاتزعلين ودائماً كذا لاتبكين

اسيل مسحت دموعها : خلاص خلاص لاتتضايقون خلونا نفلها

ساره تبي تنسيها : متى بترجعون الكويت

نوره : طفشتي مننا

ساره : هههههههههه لا والله ماطفشت لا بس اسأل

اسيل : بنرجع الاثنين

ساره : قوووولي والله

اسيل ونوره : والله

ساره : نووف شوووق شرايكم ننام هنا لبكره ونرجع بيتنا

شوق ونوف راقت لهم الفكره وبتأييد قالو : نقول لامي

اسيل : واااااااااااي لو تنامون انوااع الفله بس الله يعينني على جدي وكلامه الي يجرح

نوف : ماعليك شوق قولي لامي

شوق : لالالا انتو روحوا استحي اقول جمب خالتي تقول شهالبزاره في الجامعه وتبي تنام بيت جدها

ساره : افف انا بروح

راحت ساره لامها : مامي

ام فيصل : هلا

ساره : احم احم

ام فيصل : شفيك ياساره قولي عندك شئ

ساره : بننام بيت جدي انا وشوق ونوف

ام فيصل : لالا مافي نومه

ساره برجا : بليييييييييييز مامي عيال خالتي نوري واسولي بينامون هنا

ام فيصل : لا مافي

ام نوره : يام فيصل خليها تنام وتونس البنات

ام فيصل : لا يام نوره يزعجون جدهم وجدتهم

الجده : لا ازعاج ولا شئ بالعكس يونسونا انا والابو لحالنا

الجد : خليهم ينامون هذا بيتهم الثاني

ساره : خلاص بننام

ام فيصل : خلاص ناموا

ساره باست راس امها وراحت للبنات : رضت رضت

شوق ونوف : والله

ساره : اكذب عليكم ايه والله

اسيل ونوره : واااااااي فلله

شوق : خلونا نروح الدور الثاني

نوره : ايه ايه قووموا انا احب فوق اكثر من تحت

مشوا البنات لكن استوقفهم قبول ملاك راحوا لها بسرعه وضموها بفرح وملاك بادلتهم الفرح

اللكل : وحشتينا

ملاك ابتسمت : وانتو وحشتوني

نوف : مادريتوا نوري اسوولي

ملاك حطت يدها على فم نوف وكأنها عارفه وش بتقول : انا ببشرهم

نوره واسيل : شنوووو

ملاك : انا انخطبت

نوره واسيل نقزوا وصرخوا : احلللللللللللللفي

ملاك : والله

نوف بدلع : حزري فزري مين الي خطبها

نوره واسيل ناظروا ببعض بعدين ناظروهم : ميييييييييين

نوف بصراخ : اخووووي فيصل

نوره واسيل بانت الفرحه بوجههم وضموا ملاك : مبرووووووووووووك

ملاك : ترى بدري لسه ماوافقت (وبغرور قالت) يحتروني اقولهم رأيي

شوق : مالت بسس تتغلين

ملاك : يس يسووه

دخل عليهم رجال فجأه ووقف مصدوم من تجمع البنات لكن طاحت عينه على نوف ووقف يناظرها

البنات مايدرون

نوف : يالله قوموا فوووق ابي استهبل ابي ارقص ابي اغني

لكن فجأه سكتت وناظرت بنايف بدهشه كانت عيونه عليها التقت عيونهم

نايف ارتبك : احم احم

البنات صرخوا وعلى طول ماشاف الا غبرتهم

ملاك راحت لنايف : نيووووف كذا تدخل لا احم ولا دستور

نايف : ارتبكت وماعرفت وش اسوي

ملاك : اف منك

نايف : ملاك نوف الي اخر وحده قالت قوموا فوق ابي ارقص ومدري شنو

ملاك هزت راسها : اييه

نايف : تهبببل

ملاك : اقول اقول انا بروح لهم فوق وابرر لهم موقفك

نايف ابتسم ومشى لداخل سلم على عماته وسلم على جده وجدته

الجده : ها ياوليدي شخبارك

نايف ببتسامه عذبه : الحمدلله وانتي شخبارك جدتي

الجده : الحمدلله

الجد : وينك يانايف يالقاطع مافكرت ولا قلت بزور جدي

نايف : والله تعرف ياجدي شغل

الجد : وش هالشغل الي يشغلك عن جدك

نايف قام وباس راسه : وهذاني اعتذر لك اسف حقك علي

الجد : خلاص عاذرك واختك هذي ملاك على طول طارت فوق حتى ماقالت بسلم على عماتي وجدي وجدتي

نايف : هههههههههههههههه لاتاخذ عليها مطفوقه

الجد : لاتقول عنها مطفوقه

نايف : هالملاك في كل مكان عندها من يدافع عنها بالبيت امي وابوي وببيت اهلي جدي وجدتي

الجده : هذي الغاليه بنت الغالي بنت ولدي الوحيد

نايف ابتسم : احم احم وانا نسيتوني مو غالي

الجد والجده : وانت غالي

ام فيصل : اقولكم البشاره

الجد والجده وام نوره : شنوو

ام فيصل : خطبة ملاك بنت اخوي لولدي فيصل

اللكل تهلل وجهه بالفرح

وبارك لها ونايف مبتسم وعارف رأيي اخته

ام نوره حز بخاطرها بس مابينت بخاطرها تقول :( تاركه بناتي نوره واسيل وبنات اختي ام فارس شهد ولجين وريناد وخاطبه بنت اخوي ملاك ليه شفيهم بناتنا )

لكن قلبها الطيب ماخلاها تخرب الفرحه وتقلبها زعل بس فرحة بجد لملاك وفيصل

ام نوره : مبرووك ياختي والله يتمم هالزواج

ام فيصل : الله يبارك فييك .. وعقبال نوره واسيل

ام نوره : تسلمين

ام فيصل : الا غريبه اختي ام فارس ماجت

ام نوره : جد والله غريبه اتصلي عليها

نايف : لالا انا بتصل على فارس

طلع جواله واتصل على فارس

رد عليه فارس : الوو

نايف : هلا فرووس

فارس : شتبي

نايف : افف وش هالاخلاق التجاريه

فارس : نايف اختصر

نايف : شفيكم ماجيتوا ؟

فارس : محنا بجايين

نايف بأستغراب بانت على ملامحه الاستغراب : ليه

فارس : بدون ليه محنا بجايين

نايف : حتى خواتك

فارس : ولا احد ماتفهم

وسكر الخط بوجهه فارس اما نايف استغرب

ام فيصل : وشيقول فارس

نايف للان مستغرب : مدري يقول موجايين حتى خواته مو جايين

ام نوره وام فيصل خافوا والتفتوا لبعض بخوف : شفيهم

نايف : سكر بوجهي مدري شفيه

بدون سابق انذار سحبت الجوال ام فيصل واتصلت على اختها ام فارس

ردت عليها لجين : الو

ام فيصل : هلا لجين

لجين : هلا خالتي

ام فيصل : شخبارك

لجين : ( موبخير ) بخير وانتو شخباركم

ام فيصل : الحمدلله بخير الا اقول لجين علامكم ماجيتوا

لجين : محنا بجايين

ام فيصل بخوف : ليه

لجين : اختي ريناد تعبانه

ام فيصل : عسى ماشر شفيها

لجين : تعبان بالمستشفى بغيبوبه

ام فيصل : لا حول ولا قوة إلآ بالله بأي مستشفى جاينكم

لجين : لالا لاتجون اهي بخير بس شوية تعب

ام فيصل : تقولين بغيبوبه

لجين : لالا عادي لاتخافون ولا تجون عادي ( عادي ايه مبين عادي )

ام فيصل : لا لازم نوقف مع اختي

لجين : لا خالتي مايحتاج امي بخير واحنا كلنا بخير وانتو انبسطوا مولازم تجون

ام فيصل : طيب مع السلامه

سكرت ام فيصل من لجين والتفتت لام نوره : تقول ريناد بغيبوبه بالمستشفى منومه

ام نوره : لاحول ولا قوة إلا بالله وشخبارها وشخبار اختي

ام فيصل : تقول كلهم بخير بس قلبي مو مطمن ابي اروح بس مارضت

ام نوره : خلينا نجلس وحتى لو رحنا ماراح نغير شئ هي بغيبوبه

ام فيصل : صادقه ننتظر لبكره نروح نزورها

ام نوره : طيب

نايف وقف : انا طالع تامروني على شئ

الجده : وين تو الناس

نايف ابتسم وباس راس جده وجدته : والله طالع بروح اجيب امي

الجد : وليه ماجت معكم

نايف : ماجهزت

الجد : وابوك

نايف : ابوي عنده شغل بيجي على العشا

الجد : كله مشغول ابوك وامه وابوه مو معطيهم أي اهميه

نايف : لاتلومه ياجدي مشغول

الجد : اي شغل هذا الي يخليه مايسأل عن امه وابوه

نايف : مدري والله يالله انا طالع سلالام

راح لعماته وباس راسهم وطلع

ام نوره : هالولد نايف دره صراحه اتمناه لوحده من بناتي

ام فيصل : ايه والله عرفت تربي مرة اخوي

ام نوره : جد

..........

في الدور الفوقي الضحك مالي المكان

جالسين على البلكونه حاطين كراسي والطاوله بالوسط

شوق ونوره ونوف جمب بعض واسيل وساره وملاك جمب بعض

اسيل بأستغراب : غريييييبه عيال خالتي ام فارس ماجاو

اللكل : جد

شوق : انا مستغربه بالجامعه ماتجي لجين

ساره : وبالمدرسه ماتجي شهد

شوق : وفـا(كانت بتقول وفارس مايتصل علي لكن سكتت ) ..( زين انك سكتي ياشوق ولا انفضحتي )

نوره : وفـا شنوو

شوق بتصريفه : وفاقدة لجين

نوره : جد عاد راجعين من الكويت نبييهم ماراح نجي الا على العطله الكبيره

نوف : اتصل على شهد

اللكل : ايه

نوف اتصلت على شهد محد رد اتصلت على لجين

لجين هبت بوجهها : محنا بجايين خلاص

وسكرت وجهها

نوف ناظرت بالجوال لفتره مستغربه : هبت بوجهي

اللكل : شقالت

نوف : اول ماردت توني بقول هلا قالت لي محنا بجايين خلاص وسكرت بوجههي

ملاك : يؤيؤيؤ شفيييهم

اللكل : غريييبه

نوره : خلونا نفلها بسس ابي افلها

اللكل وقف بحماس : يالله

راحوا بسرعه فتحوا التلفزيون على مباراة المنتخب مع اليابان

جلسوا قبال التلفزيون والحماس يعمهم ومبين على وجههم الا ملاك الي شارده بفكرها بفيصل ونوف شارده تفكر بنظرات نايف لها حست بشئ اتجاهه غريب اول مره يناظرها بهالنظرات واول مره تحس بهالاحساس

نوف : ( احبه لالالا ماحبه بس مستغربه من نظراته )

قطع تفكير نوف وملاك صراخ البنات وهم يصارخون ويضمون بعض

نوف : شفيكم

ساره بصراخ : قوووووووووووووووووووووووووووووووووووول

ضموا بعض والصراخ يملي المكان : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه

ساره : صح صــــــــــــــــح عليك مالك معاذ صح تعجبني والله

شوق : اما مسكين عبدالرحمن القحطاني يحاول يجيب قوول بس ماجاب والله مسكين بذل مجهود

اسيل : غريبه ياسر القحطاني ماجاب قوول

نوره : ان شاء الله ان شاء الله بيجيب

شوق التفتت لملاك ونوف : هيييه انتو وياها وين وصلتوا

ملاك ابتسمت : وصلت معكم

شوق : وااضح ولا ماخذ البال فيصل (وغمزت لها)

ملاك ابتسمت بخجل ونزلت راسها

كملوا البنات متابعه للمباراه ولما جابوا القول اليابان ناظروا بعض بضيقه

نوف حاولت تبعد هالافكار من بالها والقت نظرها للمباراه وتحمسة ودخلت جو معهم

وتموا البنات متضايقين لان اليابان سجلوا قول وفجأه جاب قول مالك معاذ

ورجع الحماس والصراخ : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييه

نوف قامت تنطط وتبوس بالبنات ويضممون بعض البنات

اما ملاك كانت تفكر بفيصل قررت تعيش معهم هالاجواء الحلوه لان الدنيا راح تضحك لها والمفروض تكون فرحانه بدال ماتكون قلقانه سكتوا البنات وفجأه صرخت ملاك : هيييييييييييييييييييييه

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ملاك ناظرتهم ببراءه : لاتضحكون تحمست

اسيل بخبث : الي ماخذ البال يتهنى به (وغمزت لها)

ملاك : افف شفيكم كلكم مافكر بفيصل شفيكم

ساره : والله واعترفتي بعظمة لسانك ياملاك

ملاك : اف اف

ملاك حاولت بقد ماتقدر تسولف وتتحمس وماتخلي له جزء من تفكيرها واما نوف طلعت من افكارها وحاولت تنسى نظرات نايف

وشوق كانت مبسوطه على حزينه مبسوطه بوجود نوره واسيل وحزينه لان فارس مايتصل عليها ومتغير

اما ساره ونوره ماكانوا يفكرون بأحد اما اسيل تناظر بملاك بقهر

اسيل : ( الزفته ملاك شفيها زود عني جمال عشان فيصل يخطبها هي بذات جد فرحت لها بس ليه اهي بذات ليه تركنا احنا وترك عيال خالتي ام فارس وراح لها اهي بذاات بس جد فررحت لها )

ملاك حست بنظرت اسيل : شفيك تناظرين

اسيل ابتسمت وبتصريف قالت : معجبه ببنت خالي فيها شئ

ملاك بغرور لفت عنها

دخلت عليهم فجأه اروى

اروى : هاااي

اللكل : هاياات

جلست اروى : من جدكم تناظرون مباراه

الكل : يسس

اروى ناظرت بملاك بأعجاب : ( يااربي تكتب نصيب لاخوي ويكون لملاك تهبل قمر طالعه )

اما ملاك فكانت جالسه شبه منسدحه ورجولها رافعتهم وجوالها بيدها وسرحانه بس كانت روعه بهالشكل

اروى : هلا بمرة اخوووي اقول مبروك ولا ماقول

ناظروها كلهم وهم مبتسمين بس ملاك ابتسامتها خجل

ملاك :.............

اروى : ملاك تعالي ابي اكلمك بموضوع

ملاك وقفت وهي مستغربه : طيب

...........................

بدر لما خلص من سالفة بنت خالها رجع يفكر بشوق وبنفسه

بدر : ( اتقدم لها ولا ماتقدم لالالا ماراح اتقدم اخاف ترفضني )

قطعت عليه افكاره صوت دانه : بدًوووري

بدر التفت عليها : هلا

دانه : مين تفكر فيه فيني انا صححح

بدر : لا طبعاً

دانه : اجل من

بدر عدل جلسته ومستعد يقول لاخته الي بقلبه وهي اقرب وحده له : اسمعيني يادانه بقولك شئ ولايطلع

دانه عدلت جلستها وناظرته بأهتمام : ومن متى قلت لي شئ وطلع يالله قول تحمست

بدر : اخوك يادانه يحب

دانه اول شئ ماستوعبت بعدها استوعبت : تحب

بدر : ايه احب

دانه : ومن سعيدة الحظ الي تحبها

بدر : وحده

دانه : ادري انها وحده اجل واحد بس مين هي وكيف عرفتها ووش اسمها

بدر مستعد للاجوبه لاسألتها : انا اتعامل مع ابوها ومره شفتها بالمطعم مع اهلها وكذا مره اشوفها مع ابوها واهلها واخر مره كانت نظرتي لها غير حسيت بشئ ثاني غير كل مره اشوفها تلفت نظري مع ان خواتها كثير عندها خوات توأم بنتين ووحده متزوجه بس هي بذات لفتت نظري جميله بمعنى الكلمه

دانه كانت تسمعه مبتسمه : ووين اخر مره شفتها

بدر : بالمطار كانوا يستقبلون ولد خالتهم جاي من كندا

دانه : الله ابي اروح كندا

بدر : دانه حنا بموضوع وانتي جالسه تحلمين وانا اكلمك بموضوع

دانه : وش اسمها

بدر : شوق

دانه : واااو اسمها حلو شووق .. شوووق .. شوووق

بدر : هييه دانه شفيك وين رحتي

دانه : لا بس عجبني اسمها

بدر : اول مره تسمعينه

دانه : لا بس يعني حلو عاجبني وااي لو ينكتب لك نصيب معها واقول مرة اخوي اسمها شووق

بدر ابتسم : انتي وشرايك اخطبها ولالا

دانه : انا اقول دامك تحبها اخطبها

بدر : بس يادانه

دانه : اذا على امي وابوي بيوافقون

بدر : دانه انا اخر مره يوم شفتها بالمطار كانت بعيونها اللهفه والشوق لولد خالتها تسلم عليه بحب وابتسامتها له غريبه فرحتها موطبيعيه واهو بعد شكلها تحب ولد خالتها وهو يبادلها هالشئ

دانه : وانت وشدراك انها تحبه بس هذي مجرد ظنون والشيطان يلعب عليك

بدر : نظرتها له كلها حب وشوق ولهفه وكلامها معه مبين عليه الفرح والحب

دانه : هذا الشيطان يلعب عليك صدقني ويمكن هم هالعايله علاقاهم مع عيال خالتهم حلوه مثل الاخو لاخته ولاتنسى هو مسافر ويمكن مثل ماقلت علاقة العيال الخاله بعيال خالتهم حلوه ويوم سافر اشتاقوا له

بدر : يمكن كلامك صحيح

دانه ابتسمت : انصحك تتقدم لها

بدر : بكلم ابوها

دانه : لاتنسى قبل كلم امي وابوي

بدر : اكيييد

دانه وقفت : طيب انا طالعه تامر على شئ

بدر : سلامتك

دانه وقفت وصعدت غرفتها وسحبت الجوال تتصل على بنت خالها ريما

وصلها صوت ريما المبحوح : هلا

دانه : هلا وغلا بهالصوت الي وحشني شخبارك وشلونك عساك بخير

ريما : وين الخير يادانه وامي ماتكلمني ومهاجرتني

دانه تغيرت نبرتها للحزن والضيقه : معليك مردها بتسامحك مستحيل تعيشين معها ببيت ماتكلمك طول العمر

ريما : بس يادانه امي كله تستحقرني

دانه بمقاطعه : لاتنسين الي سويتيه مو قليل كلمتي رجال وطلعتي معه يعني موقليل

ريما : ادري الي سويته موقليل بس الي مزيد علي اخوي طلال بالطالعه والنازله يسألني شفيك وشفي امي ويتهاوش معي ملقووف الا يعرف وامي موصيتني ماقول له بس هو يلاحقنا انا وامي الا يبي يعرف وكل شوي يقول عيال عمتي يعرفون واحنا لا

دانه بخووف : افف منه طلال ملقووف الله يهديه بس تعالي عرف

ريما : لالا بسم الله علي يعرف ولا كان ذبحني الحين مايعرف وشوفي وش يسوي هواش ولا رفعت صوتي طبع كف على خدي

دانه : بس ماكان طلال كذا كان يحبك ومعاملته معك حلوه ليه تغير

ريما : انا نفسي معرف ليه بس يمكن ضيقة امي الي واضحه وبكائي الدائم خلاه يشك ويتغير وهو ماراح يرتاح الا لما يعرف اعرفه اخوي

دانه بضيقه تنهدت : الله يهديه

ريما : انا مضطره اسكر الحين

دانه تذكرت شئ : الا اقول ماراح تجين بيت خالتي اليوم الجمعه عندهم

ريما : لالا ماراح اجي احس نفسي متضايقه بس تخيلي امي وش تقولي

دانه : شنوو

ريما : تقولي لاتروحين مع عيال عمتك لاتخربينهم يالخربانه

دانه الضيقه رجعت لها وتنهدت بقوه : مدري شقولك قلت لك تفائلي بالخير وان شاء الله بترضى انتي تقربي لربك

ريما : هذاني والله ادعي بصلاتي ان الله يحنن قلب امي علي ولا يعرف اخوي وابوي لو يادانه بتقوم قيامه بالبيت ويمكن ذبح وخاصتاً طلال بيذبحني وابوي بيتغير علي وانا ماقدر على تغيير ابوي

دانه : ان شاء الله مايدرون يعني الحين ماراح تجين

ريما : ولا عمري بجي

دانه : لالالا ريمو

ريما : تقدرين تزوريني

دانه : وش بيقولون دانه راحت لريما وعيال خالتي دلال وشذى بيزعلون

ريما : جد اجل نتواصل بالجوال

دانه : ازورك بكره اووكي

ريما : اوكي

سكرت ريما من دانه وفجأه نزلت دموعها بدون سابق انذار ماتدري ليه

تحس بالوحده تحس اللكل تخلى عنها مو تخلوا عنها اهي تخلت عنهم بنفسها اهي جنت على نفسها وحياتها وشرفها

امها تذلها وتستحقرها واخوها مايدري ويستحقرها وابوها بدى يشك ويستغرب من تصرفاتها وشذى ودلال الي تحسب

الف حساب لهم يوم غابت عنهم كم اسبوع حتى بالجوال ماتصلوا عليها وسألوا عنها والانسانه الوفيه الي ماتخلت

عنها ولا يوم هي دانه بنت عمتها وماتقدر تنسى بدر ولد عمتها والي سواه لها تحس بشئ غريب لبدر

يمكن حبت بدر من بعد الي سواه لها وكيف تعامل مع متعب واخذ الصور وحرقهم وكسر جواله وحاول مع امها انها ترضى لكن امها اثار الصدمه والضيقه للان تبين على ملامحها

بدون ماتحس نامت ودموعها على خدها

................................

في المستشفى

ابوفارس : اقول لجين وشهد روحوا بيت اهلكم اخاف يشكون

لجين : انا خبرتهم

فارس بصدمه : شنوو خبرتيهم

لجين : لايروح فكركم بعيد مولهالدرجه بزر وماعرف اتصرف مثل ماتحسبون انا قلت لهم ريناد تعبانه وبغيبوبه وبالمستشفى ومنومه

فارس : بسس

لجين : بس يعني وش قلت لهم ولا تبيني اقولهم اختي متزوجه بالسر وح

ام فارس بعصبيه صرخت : اصصصصصصصصصصصصصص

ودخلت ام فارس بحالتها تصارخ وقومة المستشفى وشهد وفارس وابوفارس يهدونها ولجين جالسه مصدومه تمنت تموت ولا تشوف امها بهالحاله

طلعت من الغرفه وهي تبكي بأنهيار وين تروح تجلس على الكراسي اللكل بيشوفها وهي تبكي تكون وحيده

قررت تروح غرفة ريناد ركضت بسرعه لهناك ودخلت جلست على الارض تبكي بأنهيار ورمت راسها على فخذها

وبكت بصوت عالي : ( وشفيك يالجين صرتي ترمين كلام وكلام مره على شهد ومره على امك صرتي ماتثمنين كلامك .. والله هذي اثار الصدمه خلتني كذا )

كانت تبكي بحرقة قلب وبصوت عالي واثقه انها بتبكي على راحتها محد بيسمعها ولا احد بيحس فيها

لكن ماحست الا بحركه بسيطه من ريناد تقلبت بالسرير

ناظرت فيها ورجعت تبكي : ( انتي السبب ياريناد انتي السبب خليتي امي بهالحاله خليتيني بهالحاله ابوي بهالحاله كلنا غيرتينا انتي السبب .. اكررهك )

ريناد حست بأحد يبكي والتفتت للجين شافتها حاطه راسها على فخذها وجالسه على الارض وتبكي قالت بتعب : لجـ..ين

لجين شافت ريناد تتحرك بس توقعت عادي وقفت عن البكي وتقدمة من ريناد وقالت بصدمه : ريناد

ريناد مسكت يد لجين : انـأ....و...ي...ن

لجين ابعدت يدها عنها وبقسوه ردت : انتي بالمستشفى وان شاء الله تتمين طول عمرك بالمستشفى وماتطلعين

ريناد بكت بصوت عالي يقطع القلب فيه شهقات جف ريقها صارت تكح تكح بقوه تكح لكن الصدمه اها كحت دم

ونزل دم من فمها خلا لجين توقف مصدومه تناظرها بسرعه راحت للدكتور

لجين بخوف : دكتور دكتور اختي ريناد صحت من الغيبوبه جالسه تبكي وتكح دم

الدكتور مشى بسرعه وراح للغرفه

دخل شاف ريناد بحال يكسر الخاطر ويرثى له تبكي وراميه راسها لفخذها وتبكي بكل موطبيعي والدم مبلل الفرش وتكح وتكح

ريناد : كح كح كح كح كح كح كح كح كح .....................كح كح

الدكتور بسرعه راح وعطاها مهدى وقال للنيرس تغير المفرش كان عادي مافي شئ

الدكتور فضل يسوي لها فحوصات وتصوير وش سبب الكحه العنيفه والدم الي يطلع معها

طلع من الغرفه وعطى خبر لاهلها بيسوي لها فحوصات وتصوير واشعه

راح للمكتب وهو مستغرب بغيبوبه بسس .. بس وش سبب هالدم بالكحه

في غرفة ام فارس عطوها مهدئ ومنوم وهذا حالها من فتره

شهد كانت متشتته تبي تجلس مع امها وتبي تجلس مع اختها لكن فضلت مع اختها لان امها نايمه

شهد ببتسامه : اشتقنا لك

ريناد ماقدر ترسم الابتسامه على شفايفها وهي تتذكر كلمات لجين ماردت عليها

شهد وفارس يناظرونها بعطف

فارس : رنوووده

ريناد : خير

فارس : شخبارك

ريناد : زفت

شهد : ترى امي مسامحتك

ريناد رجعت تبكي بأنهيار اول ماسمعت اسم امها رجعت لها نوبة البكاء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 02-02-2010, 11:51 PM
صورة b7h الرمزية
b7h b7h غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


فارس : خلاص ريناد ماصدقتي تصحين تجلسين تبكين

ريناد مسحت دموعها وغمضت عيونها مثلت النوم وهي مانامت تبي تريح اخوانها

شهد : فارس خلنا نروح لامي دامها نامت

فارس : روحي لامي وانا بجلس هنا عندها

شهد وقفت : اوكي

طلعت شهد من الغرفه لكن وقفت مصدومه شافت لجين راميه راسها على فخذها وتبكي بأنهيار موطبيعي

شهد بخوف جلست جمبها : لجين شفيك

لجين ارتمت بأحضانها : شهد ابي اموت مابي اعيش كاسره خاطري ريناد وامي وابوي واللكل

شهد : لجين لاتقولين هالكلام بدونك حنا ولا شئ

لجين تبكي بأنهيار : ابي امووووووووووووووووووووت

شهد بكت معها : لجين

لجين بصوت متقطع :نـ....عـ.....م

شهد : لاتبكين تكفيييين لا تقولين ابي اموت ترى هذا ضعف إيمان

لجين : مو ضعف إيمان بس الزمن سوى كذا خلاني كذا

شهد : لجين كلنا مرينا بالي مريتي فيه

لجين بكت اكثر واكثر مومستوعبه الي يصير يمر قدامها كل الاحداث وتنهار : تدرين ياشهد شرفنا راح

شهد : لجين لاتقولين هالكلام محد يدري باللي صار

لجين : يكفي الدكتور لما خبرنا انها حامل قلنا ماهي متزوجه تسحبين بيمشيها ياحلوه بيقول للمحكمه

شهد بكت وضمة لجين : لجين انتي تفكرين بالشرف ومالشرف مافكرتي اختك والحاله الي فيها امك وابوك والحاله الي هم فيها مافكرتي فينا فكرتي بشرفك وبشرفنا هذا همك ماتوقعتك كذا ماتوقعت تفكيرك لهالدرجه بزر

لجين : تبيني افكر بوحده مافكرت فينا

شهد : امي وابوي مافكرتي فيهم

لجين : امي وابوي بيوم بيرجعون مثل قبل

شهد بصراخ : بيرجعون مثل قبل وامي كل ماطرى اسم ريناد بكت وانتي السبب ترمين كلمه لريناد وتجيبين لها الجنون وترمين كلمه لامي وتخلينها تصارخ وتقوم المستشفى انتي مدري كيف

لجين : الزمن خلاني كذا ولا انا مو كذا

شهد : حلوه حلوه والله هذي الزمن خلاني كذا ولا انا مو كذا

لجين : انا ماعاد يهمني احد لا اختي ولا امي ولا ابوي

شهد وقفت عنها : انتي مو اختي انتي انسانه حقيره

مشت عنها وكلمات شهد تتردد ببالها زرعت لها جرح جديد انا حقيره ايه حقيره تصرفاتي وقحه وحقيره اروح لامي اخليها تصارخ وتقوم المستشفى اروح لريناد وارمي عليها كلام مثل السم واخليها تقوم المستشفى ببكاءها انا جد حقيره ووقحه انا بهالطريقه بخلي اللكل يتحاشاني ويكرهني انا ليه صرت كذا ومن متى كذا وين لجين الحبوبه ليه انقلبت قاسيه ووقحه وجريئه مايهمني احد الزمن خلاني كذا اوووووووف وانا ماعندي عذر غير الزمن خلاني كذا حلوه والله هذي الزمن يتحكم بالانسان ولا الانسان يتحكم بالزمن لالا اوووف خلني بس اروح بيتنا

راحت دورات المياه "الله يكرمكم" غسلت وجهها وطلعت وهي بتطلع صادفة رجال بيدخ

لجين ارتبكت : لوسمحت هذي دورات مياه "الله يكرمكم" للنساء

الرجال مشى ولا كأن احد موجود بفضو لحقته شافته يصرخ بأسم : ارجوااااااااااااااااااااان

ارجوان بصوت يقطع القلب : صالح انا هنا

ركض صالح للمكان الي سمع فيه صوت ارجوان فتح الباب بقوه ودخل شافها منسدحه على الارض وترتجف وماسكه راسها من الالم والدم ينزف منها

لجين وقفت عند هالموقف مصدومه تحس بخوف ينتشلها تحس بالحزن يرجع لها نزلت دموعها حست برطوبه ونزلت حجابها على اكتافها ودموعها تتسابق

صالح رفع ثوبه شوي وقال بعطف : ارجوان يألمك شئ

ارجوان : تعبانه صالح تعبانه الحقني

صالح حاول يشيلها لكن ارجوان تعاصر الالم وكأنها تتهاوش معه

ارجوان خلت صالح يبعد عنها تغير صوتها ماعاد صوت ارجوان : وخر عني اطلع اطلللللللللللللللع

صالح خااااف ووقف محله : ارجوان

ارجوان : وخر عني اطللللللللللللللع

صالح : ارجوان فيك شئ

ارجوان صوتها تغير شبه رجال : وخر اطلع عني وخررررررررررررررررر

صالح ارتبك "اخته مسحوره وفيها جني"

بسرعه التفت لورى شاف لجين تبكي للموقف كان وجهها موطبيعي شكلها رغم مليان دموع الا جذاب كانت واقفه تناظر بأرجوان بصمت ودموعها تتكلم عنها وعيونها تلمع بالالم والحزن

صالح كسرت خاطره : لوسمحتي

لجين :...........

صالح : لوسمحتي

لجين :..............

صالح : اختي فيك شئ

لجين بضيقه واضحه : نعم

صالح : فيك شئ

لجين هزت راسها بنفي

صالح : انادي لك السستر

لجين هزت راسها بنفي

صالح طلع برااا

صالح : هلبمي سستر بلييييز سستر مي سيك

السستر : اوك

دخلت السستر ورفعت ارجوان بين يديها بتعب وودتها لغرفه مخصصه على حسب ماطلب صالح

صالح قلقان على اخته كثيير ويتذكر شكل البنت الي شافها كيف حركة شئ بقلبه شكلها وهي تبكي يكسر الخاطر

...

في دورات المياه "الله يكرمكم" للنساء

لجين غسلت وجهها من الدموع وطلعت براا صادفة فارس اخوها

مشت ولا كأنها تشوف احد

فارس بخوف : لجين شفيك

لجين مسحت دموعها الي نزلت : مافيني شئ

فارس : الا فيك قوولي ليه تبكين

لجين : ليه ابكي يعني ابكي على الي يصير لنا

فارس ابتسم بحنيه : ترى انا ماحب اشوف دموعك

لجين بكت وبصوت مبحوح : بس الدنيا تحب تشوف دموعي

فارس ابتسم وضمها ونسى الي حوله : مابي اشوفك متضايقه اوكي

لجين : كيف ما اتضايق واحنا مصيبه ورى مصيبه مصيبه ورى مصيبه وكل وحده اقوى من الاولى

فارس : قومي نشوف امي ونطمن عليها

مشت لجين مع فارس مره تعصب وتصير قاسيه ومره تلين

فارس التفت لها وهم بنص الطريق : ترى الاوضاع هدئت ريناد وصحت وكل يوم عن يوم تتحسن وامي شوي بدت تهدى فلا داعي تقلقين

لجين : ادري بس

فارس : لا بس ولا شئ لاتقولين شرفنا الله ياخذ الشرف وابو الشرف اهم شئ امي واختي صح

لجين هزت راسها وببتسامه باهته قالت : صح

....................

نزلوا تحت البنات وراحوا للحوش وجلسوا يسولفون والضحك يمليهم بعد مافازت السعوديه 3 اقوال واليابان 2 قولين

في الحوش كانوا البنات يلعبون صيده والضحك يمليهم

ساره تتخبى ورى اسيل : نوووف صيديني

نوف تركض لساره كانت بتمسكها بس طاحت

البنات : ههههههههههههههههههههههه

نوف وقفت : تضحكون هاه

وراحت لهم وبسرعه ضربتهم كلهم بقوووه

جلسوا البنات على المرجيحه يلعبون بمرح شديد الشمس بدت تغيب ووقت الغروب حلوو

شوق فجأه : نفسي اروح البحر واشوف الغروب عند البحر حلووو

اللكل : لاتحمسينا

شوق : امووت بوقت الغروب (دخلت بجو) الشمس مثل الانسان وصاحبه يتم معه مرافقه وبس يجي المغرب يروح ويفارقه

نوره صفقت : اوففف يالشاعره مقدر

شوق ابتسمت : ثاانكس

بهاللحظه البنات وقفوا وجلسوا يتمشون لكن دخلت عليهم قطوتين وجاو جمب ملاك

ملاك نقزت وبخوف : يمااااااااااااااااااااااااااااااااه

وقامت تركض بأنحاء الحوش ووحده منهم تلحقها والبنات مايدرون شسالفه لحد ماشافوا وحده ثنتينهم اسود

ملاك نزلت دموع وقامت تبكي : يماه يماااااااااااااااااااااااااااه

ومن الربكه والخوف راحت للباب الي يطل على الشارع وصدمة برجال

التفت لها وناظرها تبكي ابتسم

ملاك كانت للحين صادمه فيه ووقفت مرتبكه التفتت تشوف مين

: حصل خير

ملاك بخوف : ....آ..سفه

فيصل : ماصار شئ

ملاك بخوف توها بتبعد لكن القطوه الي كانت تلاحقها رجعت وبسرعه راحت ورى فيصل تتخبى

اما فيصل انفجر ضحك على شكلها : الحين تبكين عشان قطوه

ملاك : تخووف لونها اسود

فيصل اخذ القطوه وبقوه رماها برااا لبعيد والثانيه وراها

البنات كانوا واقفين جلسوا على الارض كلهم بتعب وماعبروا وجود فيصل

ام ملاك كانت ورى فيصل ماسكه بتيشرته بسرعه هدته ورجعت داخل تركض وهي تحس بخجل

دخلت الصاله وجلست بسرعه

الجد صفق بيده : لعبتي ومرحتي واستانستي ونسيتي جدك وجدتك وعماتك

ملاك ناظرته بأستغراب ماعرفت قصده : شنوو

الجد : حضرتك جيتي طيران لفوق ولا سلمتي علينا

ملاك ابتسمت بخجل وراحت بتبوس راس جدها بس بعده : لاتبوسيني مولازم روحي للبنات احسن لك

ملاك : جدوو والله نسيت انا اسفه

الجد ابتسم : هالمره وبسس

ملاك : ان شاء الله

وباست راسه ويده وراس ويد جدتها وتقدمة لعماتها وحبت راسهم

ام فيصل : شخبارك ملاك

ملاك : الحمدلله بخير وانتي عمتي شخبارك

ام فيصل : الحمدلله بخير

ملاك ناظرت بأمها : يمه متى جيتي

ام نايف : منذ مبطي بس انتي طايره مع البنات

ملاك ابتسمت : من زمان عنهم

جاو البنات وهم ميتين ضحك على ملاك والي صار بينها وبين فيصل وكيف تخبت وراه ومن التعب جلسوا على العشب وماعبروا وجود فيصل

البنات بصوت واحد وعالي : اووووووووووووووووووووووووووووووه حبتين

ملاك ضحكت بدلع وخجل : ههههههههههههههههه

شوق بخبث : وش مجلسك ملاك هنا اعتررفي

ملاك ابتسمت : بسس تعبت

شوق : اها وااضح الا اقول ملوووكه ترى حنا بننام هنا

ملاك : والله حتى انا بنام

ام نايف : ياسلام اسلام قالت حتى انا بنام ولا عبرت امها الي جالسه جمبها

ملاك ابتسمت : يمه موافقه انام بيت جدي

الجد : توافق وليه ماتوافق

ملاك : هااااه يمه

ام نايف : بعد رأيي جدك ماعندي كلام

ملاك باستها بخدها بفرح : ثااانكس

راحوا البنات للغرفه الداخليه وجلسوا يسولفون والضحك يملي المكان

دخلوا فيصل ورائد ونايف للصاله ويسولفون

نايف : شفت المباراه والله السعوديه بدًعوا

فيصل : من جد بدًعوا بهالمباراه

رائد : اووه روح شوف الشارع تكفى انواع الهبال انا بهايط مع الشباب

نايف : اقول فصول شرايك نهايط بالشوارع مع الناس جالسين كذا لا شغل ولا مشغله

فيصل راقت له الفكره : يالله قوم

ام فيصل بأعتراض : لالا وين ان شاء الله تفحيط وايش مافيه

رائد : يمه ماهو تفحيط بس اغاني ورقص واستهبال وتفحيط خفيف

ام فيصل : بسس

رائد ببراءه : بسس

ام فيصل : مافيه

فيصل : يمممه انا دكتور حتى لو صار لي شئ اعالج نفسي وانا تعبان

ام فيصل وام نوره وام نايف : ههههههههههههه

فيصل ونايف ورائد طلعوا وركبوا السياره وشغلوا الاغاني على الاخر وراحوا لشارع فيه ازدحام شباب

وفتحوا النوافذ ورائد بأستهبال طلع من النافذه والصراخ والاغاني

كانوا بسيارة نايف وفاتح على اغنيه : حيو السعودي حيوو سعودي مافي زيو

رائد اخذه الطرب وبدى يرقص

فيصل : هيييييييه رئود لاياخذك الطرب

نزل رائد من السياره وهو على كتفها علم السعوديه ومتلثم كان شكله جذااب بهالشكل

قام يرقص بالشارع ويغني ويصارخ ويصفر كان مثل المهرج

نايف : هههههههههههههههههههههههههههههههه اقول فصول امسك اخوك شكله بيسكر

فيصل : ههههههههههههه خله يستانس

نايف فتح النافذه وطل براسه : رئووووووووووووود

رائد : نعمممم

نايف : فشلتنا شوف الناس تطالعك اركب اركب

رائد : ماني راكب مالك دخل

نايف : رئوود بمشي عليك

رائد شاف ربعه فهد واحمد

راح لهم وسلم عليهم

فهد : اووووووووووووووووه رئود شعندك شكلك راايق

رائد : بقووه تعالوا تعالوا معي اخوي فيصل وولد خالي نايف

مشوا فهد واحمد وراحوا للسياره سلموا على نايف وفيصل وركبوا السياره ورا مع رائد

احمد : اقول رئود حاطينك ورى مسكين هههههههههههههه

فهد : كنك شغاله كسرت خاطري هههههههههه

رائد : انطموا انطموا

نايف : كل شئ ولا رئووود

رائد : احم احم فدييتك نوفي تعجبني

نايف : ترى بنقلب عليك اذا ناديتني نوفي عمك نايف مو نايف حاف

رائد : انطم فيها شروط بعد

نايف : لا تبيها بلالاش

فيصل : اقول زحمه هنا والله بيصير لنا حادث خلنا نطلع من هالشارع

نايف : جد

فهد واحمد : لالالالالالالالالالالالالالالالالا

فيصل : بسسم الله شفيكم

فهد واحمد : حلو منظر الناس كذا

فيصل : رهيب صراحه شوف بس هالزحمه ماتقدر تمشي خلنا نمشي الحين بس نطلع من هالشارع بالموت بنطلع على الساعه 9

احمد : لالا عاد تبالغ

فيصل : والله

رائد : صراحه انا اختنقت

شافوا واحد يرقص مثل الحريم ماتو ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههاي

فهد : والله هذا حفله بدون كيك ههههههههههههههههه شكله مايلوق

وبدوا السوالف والضحك الشباب وهم يحاولون يطلعون بس موقادرين

.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 03-02-2010, 11:51 AM
M!ss Asoomi M!ss Asoomi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


وااااو البارت شكله جنااان ..
يعطيك العاافيه..
برب اقرا البارت..
لآهنتِ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 03-02-2010, 06:38 PM
صورة b7h الرمزية
b7h b7h غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


الساعه 10 الليل

ام فيصل : اقول يا ام نايف ماقررتوا

ام نايف : على شنو

ام فيصل : رأيي ملاك بولدي فيصل شوفي يا ام نايف اذا مو موافقه ورافضه هالزواج عادي تقول محنا بزعلانين ولا تقول هذا ولد عمتي ومضطره اوافق ومابي اخسر عيال عمتي لان هذا زواج مو لعبه يا ام نايف وقولي لملاك هالكلام واما اذا موافقه بأقتناع فألف مبروووك

ام نايف : لا ويه ماتوافق ومين المهبول الي يرفض فيصل والله فرحت يوم عرفت ان فيصل خطب بنتي ويبيها شريكة العمر وام عياله ويبيها تشاركه بالحلوه والمره

ام فيصل : يعني موافقين

ام نايف : والله يا ام فيصل للحين ملاك ماعطتنا رأيها بس انا وابوها موافقين

ام فيصل : اهم شئ رأيي ملاك

ام نايف : اناديها لك الحين وتكلمينها

اروى : لاتكلمونها ولا شئ انا كلمتها من شوي وقالت انها موافقه

ام نايف : هالشينه تقول لبنت عمتها وماتقول لامها وابوها

اروى : انا اصريت أعرف رأييها وقلت لها انت مو مضطره توافقين وقالت موافقه وعن اقتناع

ام فيصل بدت تزغرط بصوت عالي : الف الصوت والسلام عليك ياحبيب الله محمد كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللوش

ام نايف وام نوره واروى : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللوش

البنات طلعوا من الغرفه الداخليه : شفيكم

ام نوره كانت فرحانه لولد اختها ولبنت اخوها وبنفس الوقت تحس بحزن لانه بدى بنت خاله على بنات خالته

اروى : تعالوا باركوا لفيصل وملاك خلالالاص

اسيل بانت على وجهها الفرحه : ملاك وافقة

اروى : ايييه

راحوا البنات كلهم وضموا ملاك

شوق : مبرووووووووووووووووووووك يامرة اخووي

ملاك كانت تبتسم بخجل : الله يبارك فيك عقبالك

نوف : الف الف الف مبروووك يالعروس

اسيل : مبروووووووووووووووووك

ساره ونوره : الف مبروووك

وتموا البنات يعلقون ويضحكون بسالفة ملاك وفيصل وملاك طول الوقت مبتسمه بخجل

اسيل : ملالالاك وين سرحتي (وغمزت لها) بحبيب القلب فييصل

ملاك : اسيلوه سكتي (واشرت على النعله"الله يكرمكم") ولا بهالنعله "الله يكرمكم"

اسيل : لالا خلاص بسكت (وحطت يدها على فمها)

ساره : ترى انا وشوق ونوف واروى بنلعب فيييك لعب

شوق ونوف : ايه ترى بنلعب فيييك

ملاك بغرور : فصول حبيبي مايخليكم تلعبون فيني

البنات بصوت واحد وبأستهبال : اووووووووووووووه فصول وحبيبي من الحين

نوف : يؤيؤ من الحين مغتره بفيصل شلون بعدين

نوره : بعدين ماراح تعتبر لكم وجود لانها ماتتنزل تطالع حتى فيكم

شوق : الا انا ماتقدر تشيل عيونها عني

اللكل : ليه شفيك زود

شوق : ماتقدر تشيل عيونها عني من جمالي

نوف : يالثقه

ملاك : قالت شئ غلط لا ماقالت

شوق راحت وجلست جمب ملاك انها اهي وملاك بصف واحد : صح ماقلت شئ غلط

اسيل : اقول بس تلايطوا مسويه الحماة الي تحب مرة اخوها

شوق : ههههههههههههههه شوفي الحين بس بصير معك لا تماديتي ترى بنقلب وبوقف مع نوف وساره

ملاك : لا وه فديتك انتي تقدرين توقفين ضدي (واشرت على نوف وساره) مثل هالسحليتين

شوق : لا انا مزاجيه

دخلت عليهم اروى وشاركتهم بالسوالف وهي نظراتها لملاك

ملاك كانت تسولف شوي وتسرح شوي تسولف شوي وتسرح شوي

اروى : خبرتوا فيصل

شوق ونوف وساره : لا

اروى طلعت جوالها : اجل ببشره

نوف : انا ببشره

ساره : لاانا

شوق : لالالا انا

نوره بأستهبال : اقول ملاك ترى هذي من بدايتها مدخلين بكل شئ بكره لاطلعتي كلهم معك

اللكل : هههههههههههههههههههههههه

اروى تصلت على فيصل

فيصل : هلا اروى

اروى : هلا بأخوي

ملاك احمر وجهها ونزلت راسها بخجل وهي فرحانه

فيصل : تو الناس نحتري رأيي العروس

اروى : مو يالهبل رأيي العروس وصلنا وخللص

فيصل : احللفي

اروى : انصب والله

فيصل : شنو الرد

اروى : كم تدفع

فيصل : يالله اروووى قولي

اروى : مواافقه مواافقه

ملاك بهاللحظه ذاااابت

فيصل الفرح باان على صوته : قولي والله

اروى : اكذب عليك والله وافقة

فيصل من الفرح قام يضحك : هههههههههههههههه

اروى : شفيك تضحك

فيصل : فرحااااااااااااااااااااااااااان

اروى : دوووم دوووووم الفرحه

البنات صرخوا بصوت واحد لملاك : اووه ملاك

ملاك بخجل : اووه سكتوا ماعندكم غير التعليقات

اروى سكرت الجوال من فيصل : لو تسمعون فيصل مسكين مو مستوعب يقولي تكذبين

ملاك ابتسمت بخجل

اروى كانت تناظر بملاك طول الفتره بأعجاب كانت نااعمه مره ملامحها وابتسامتها طولها ونحفها وقوامها وشعرها وعيونها الرماديه وكل شئ فيها جذااب

اروى : ( يابختك يافيصل تستاهل ملالاك بنت خالي تهبل )

...

نايف بخبث : فصوول سكرت من اختك وانت طاير من الفرحه اعترف

فيصل بدون شعور ضم نايف : عيال خاال ونسايب

نايف : ههههههههههههههههههههههههه شفيك بفصول انهبلت

فيصل : صرت زوج اختك زوووج اختك

نايف بفرح : والله

فيصل : والله اليوم ملاك ببيت اهلي عطتهم موافقتها

نايف : الف مبرووووووووووووووووك

رائد : اوووه فصول بتنقلب من عازب لمعرس مبروووك

فيصل : الله يبارك فيك

فهد واحمد : مبرووك فصوول

فيصل : الله يباركم فيكم

احمد : عااد لاتخلي اعزمنا

فيصل : من عيوني اعزمكم واعز اهلهكم واهل اهلكم

الشباب : هههههههههههههههههههههه

نايف : اووه يابختك ياختي ياملاك فصول منجن عليك

رائد : شكلها اختك ساحره اخوووي الي رافض الزواج ويقول مابي اتزوج وبس خطبنا له ملاك وهو منجن وطاير

فيصل : ههههههههههههههههههههه

كان الفرح عم المكان كلله نايف يحس بفرح وبضيق بفرح بزواج اخته لفيصل وبحزن لان بيستاحش لحاله بالبيت وبيفقد ملاك حييل واكيد بتنشغل عنه

....................

في المستشفى

شهد : ريناد

ريناد شوية تحسنت وقدرت تتكلم بس على ماتنطق الكلمه تتم سنه : .........هلا

شهد : ممكن سؤال

ريناد : ايه

شهد : كيف وافقتي تتزوجين هذاك وانتي متزوجه اصلاً وحامل كيييف

ريناد : من قال اني موافقه انتوا غصبتوني وانا مقرره اهرب قبل الزواج شوفي حتى فستان مافصلت

شهد : اشوى صار الي صار ولا هربتي ولا كان قطعتي قلبنا

ريناد رجعت تبكي وارتمت بأحضان شهد : ياليت هربانه ولا اني اصير بهالموقف

شهد : ترى ابوي كلم زوجك عبدالله

ريناد بأهتمام بين دموعها : شقاله

شهد : قاله طلقها

ريناد انهارت اكثر ورجعت تبكي ورجعت لها حالة الهستيريا تضرب بنفسها وتصارخ وتشهق بصوت عالي يقطع القلب

شهد بخوف : رينااد انا اسفه ماتوقعت الي بقوله بيأثر فيك

ريناد : مابي اطلق مااااااااااااابي اطلق انا احبه احبببه

شهد : بس ياريناد عبدالله وافق

ريناد : كذاابه كذااابه عبدالله مستحيل يطلقني مسسستحيل عبدالله يحبني ويبيني مستحيل يطلقني

شهد : بس وافق ياريناد يعني مايحبك وبايعك

ريناد ضربت اختها بصدرها وهي تبكي بهستيريا : كذاابه انتي اييه كذابه عبدالله يحبني ومستحيل يتركني مهما صار

شهد ابتسمت بسخريه : والدليل انه يحبك اول ماقاله ابوي طلقها قال بتوصلك ورقة الطلاق

ريناد صرخت : طلعي براااا

شهد وقفت وهي خايفه على اختها وطلعت ووقفت جمب باب الغرفه وتسمع صياح وصراخ اختها العنيف

......

في غرفة ام فارس

تحسنت شوي جالسه على سجادتها وتدعي ربها

ام فارس ودموعها على خدها رافعه يدينها : ياااارب تقوم بنتي بالسلامه يااارب محد يدري بالي يصير يارب تستر علينا وعليها ياارب الله يهديها وتحس بغلطتها ياارب تسامحها وتغفر لها ياارب تستر عليها وعلينا يااارب

فارس ولجين وابوفارس يسمعون كلام امهم ودموعها وشهقاتها وهم متأثرين بالموقف

فارس : اقول يبه

ابوفارس : هلا فارس

فارس : كلمة عبدالله

ابوفارس : ايه كلمته شفيه

فارس : بيطلقها

ابوفارس : طلقها وعطاني ورقة الطلاق

فارس : الحمدلله انتهينا يعني من كل شئ

ابوفارس : الحمدلله

لجين : بس باقي الشرف والسمعه

فارس ناظرها بنظرة حاده : لجين

لجين : اسفه

ابوفارس : محد يدري عن السالفه وبيتم بيننا وامكم تحسنت واختكم تحسنت ويقول الدكتور امكم نقدر نطلعها بأي وقت وكتب خروج للريناد بعد يومين يعني دار درى ودار مادرى

لجين : بس يبه عيال خالتي وخالي بدوا يشكون وكل شوي يتصلون فقدونا شوق وملاك فاقدينا بالجامعه ونوف وساره فاقدين شهد بالمدرسه

ابوفارس : ظروووف

لجين : وش هالظروف الي تخلينا ننقطع عن دراستنا

ابوفارس : خلي اختكم تطلع وبعدين نفكر وش نكذب عليهم

ام فارس فصخت الجلال وحطت السجاده على الطاوله ومسحت دموعها

ام فارس بدت تتحسن يوم عن يوم : ابي اشوف ريناد

فارس : لالا الدكتور يقول لو تشوفينها بتزيدين

ام فارس : بالعكس اذا شفتها بتحسن لان سبب الحاله الي فيها اني ماشوفها

ابوفارس : يا ام فارس الدكتور هذا الي قال

ام فارس : كلامه غلط انا بتحسن لما اشوفها بعيوني

لجين كانت بتتكلم وبترمي كلام مثل السم لكن فضلت تسكت لاتزيد حالة امها يكفي الي رمته عليها يكفي انها تسمعها كلام كل يوم وتصارخ وتبكي وهي السبب

ابوفارس : بكلم الدكتور ونشووف

ام فارس : طيب تكفى حاول معه اذا مارضى

ابوفارس : ان شاء الله

فارس وقف قبل ابوه : يبه خلك ارتاح انا بكلم الدكتور

ابوفارس : الله يرضى عليك لاتتأخر

فارس : ان شاء الله

طلع فارس متوجهه لغرفة الدكتور ضرب الباب بأدب

الدكتور : تفضل

دخل فارس

الدكتور ابتسم : تفضل فارس

جلس فارس على الكرسي وهو مبتسم : دكتور كيف حالة اختي ريناد

الدكتور : لالا كل شئ سليم وبصحه وسلامه

فارس : طيب ليه يومين بالمستشفى

الدكتور : لازم نراعيها

فارس : احنا مستعدين نوفر لها الراحه والرعايه

الدكتور : هذا شغلنا يافارس ولازم تتم يومين نراعيها لحد ماتتحسن

فارس : وامي

الدكتور : قلت لك امك بخير واذا تبون تطلعونها تقدرون

فارس : تقدر تزور اختي

الدكتور : اذا بتقلبها صياح وحزن فيا ليت ماتروح لان حالة ريناد تتحسن وتسوء بسبب البكاء وحالتها الهستيريا الي تجيها

فارس : لا ان شاء الله ماتنقلب صياح وحزن

الدكتور : تقدر تزورها

فارس ابتسم ووقف : تامر على شئ دكتور

الدكتور : سلامتك

طلع فارس وراح لغرفة امه : يالله يمه مشينا

ام فارس وقفت ولبست عبايتها وراحت مع فارس لغرفة ريناد ولجين وابوفارس جلسوا بالكراسي براا

شهد راحت لهم : فارس يمه ريناد تعبانه وتبكي وطردتني ماتبي تشوف اج

ام فارس : مشتاقه لها لازم اشوفها

شهد : بسس

ام فارس دخلت ولا سمعت لشد وهي مصره تشوف بنتها

دخلت شافتها تبكي

ام فارس راحت لها : يمه ريناد

ريناد رفعت راسها لامها ودموعها تنزل بدون ماتوقف دقيقه : يمه

ام فارس راحت وضمتها : شخبارك

ريناد بكت : يممممماه سامحيني تكفيين

ام فارس قلبها حنون وتحب ريناد ومستحيل ماتسامحها : مسامحتك مع ان غلطتك كبيره ياريناد كبيييره حيل

ريناد : سامحيني تكفين

ام فارس : اهم شئ صحتك انتي بخير

ريناد : بخير لانك سامحتيني

ام فارس : عبدالله طلقك

ريناد بكت اكثر : طلقني وكيف وهو يحبني

ام فارس : بالطقاق خليه يطلقك اهم شئ صحتك اهم شئ تخلصتي من هالشئ وارتحتي

ريناد : وين الراحه يايمه وين الراحه وانا احس بتأنيب الضمير لاني تزوجة بالسر وحملت ولا خبرت احد

ام فارس : انسي خلاص انسي

ريناد : وييين انسى وانا بحس طول عمري بتأنيب الضمير تتوقعين ابوي واخواني بيسامحوني

ام فارس : ماعليك اهم شئ امك تسامحك

ريناد : وابوي واخواني يهمني يسامحوني ولا تبيني اعيش ببيت منبوذه

ام فارس : انسي انتي تحسين بشئ شئ يألمك

ريناد : لا انا بخير لان امي واغلى شئ بالدنيا سامحتني

ام فارس : جد ياريناد غلطتك كبيره حييييييييييييييييل بس سامحتك لان انتي اغلى بنت واكبرهم

دخلوا شهد وفارس وبوفارس ولجين وهم يناظرونهم

شهد راحت لهم وشاركتهم بالبكاء وضمتهم وفارس ابتسم وراح لجمبهم

اما ابوفارس ولجين قلوبهم قسست على ريناد

ابوفارس : ام فارس سامحتيها

ام فارس : وليه ما اسامحها وهذي الغاليه

ابوفارس : والي سوته

ريناد برجا : ابوي سامحني

ابوفارس : اسامحك على شنو اسامحك على الي سويتيه اسامحك لانك تزوجتي بالسر ولا عشان اسامحك لانك حملتي ولا اسامحك لانك فشلتيني مع الرجال الي خطبك على شنو اسامحك

ريناد دفنت وجهها بحضن امها وهي تبكي وتشهق وتصارخ ورجعت لها الحاله الهستيريه

اللكل خاف على حالة ريناد

فارس بهمس : يبه الله يهديك نسيت كلام الدكتور وش قال لازم ماتتعرض لانهيار عشان ماتسوء حالتها

ابوفارس بصوت عالي : ياارب تسوء وتموت ونفتك منها

ريناد بكت اكثر وبحالة هستيريه قامت تضرب راسها بالسرير وبيدها وتصارخ وتبكي مثل المجنونه

اللكل خاف وراح جمبها حتى ابوها ولجين

ام فارس : رينااد

ريناد : طلعوا براااا (وبصوت اشبه بالجنون) برااااااااااااااااااااااااااا

جاو السسترات بخوف من صراخها الي سمعوه وعطوها مهدئ

جاء الدكتور وبعتاب قال : انا وش قلت لازم نوفر لها الراحه والحاله المستقره شوي شوي تستقر حالتها بس انتو تزيدونها انا خلاص قررت امنع الزياره

شهد وام فارس كانوا مصدومين ويبكون بأنهيار

فارس : دكتور شفيها

الدكتور : هي بحالة صدمه باللي صار اسمحوا لي بهالكلام لو ماتوفرون لها الراحه واستمرت على هالحال راح تميل للجنون

فارس : مجنونه بتصييير

الدكتور : اقولها لك صريحاً ايه لو ماتوفرون لها الراحه (قالها بصدق)

جلسوا على الكراسي

ام فارس بعتاب لابوفارس : كله منك

ابوفارس نزل راسه بضيق وهو يتذكر شكل بنته الي تضرب نفسها

لجين نزلت دمعة حاره على خدها :( مادري مره اقسى ومره احن )

شهد كانت مرتميه بأحضان امها وتبكي بحرقة قلب وفارس نزلت دموعه بدون مايحس

شوق كانت تدق عليه بين فتره وفتره وهو مايرد عليها وترسل له مسجات ومايرد عليها كان بحالة روحه

لكن هالمره قرر يرد لانها شوية ازعجته ابعد عن اهلها ورد

شوق ابعدت عن البنات وراحت للحوش : فرًوووووس

فارس : نعم

شوق : اتصل عليك وارسل لك مسجات ماترد لييه

فارس : مشغول

شوق بزعل : وش هالشغل الي يشغلك عن حبيبتك شوق ولا نسيت كلامك لي لما تقول انا كل حياتك ولا خلاص سحبت كلامك

فارس : شوق والله عندي ظروف

شوق : شنوو هالظروف وليه لجين ماتجي الجامعه وشهد ماتجي السسكول

فارس : اقولك ياشوق عندنا ظروف

شوق حست بالخوف وبان على صوتها : فارس وش هالظروف

فارس : اختي ريناد تعبانه بالمستشفى

شوق بخوف : شفيها

فارس : تعبانه شووووي

شوق حست بالخوف : شخبارها

فارس بدى يفقد اعصابه من اسألتها : قلت لك بخير

شوق تضايقة من نبرته بنفس الوقت ما زعلت لانها عارفه وش هالسبب الي كذا يخليه وهي حست انها زادت وهي تسأل قالت بضيق : طيب مع السلامه

سكرت ماهي زعلانه بس تضايقة عشان بنت خالتها ريناد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 03-02-2010, 09:26 PM
صورة b7h الرمزية
b7h b7h غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


جاها صوت من ورا والتفتت

: ليه جالسه هنا

شوق : كنت اكلم جوال

اروى : مين متصل عليك

شوق حست بالضيقه ترجع لها اول ماتذكرت نبرة فارس وقالت بصوت مليان ضيقه : صاحببتي روان

اروى تقدمة من شوق وبحنيه قالت : شوق متضايقه

شوق بأرتباك : لا مو متضايقه ....

اروى : واضح عليك مو متضايقه شوق انتي اختي واعرفك اذا تضايقتي

شوق رمت نفسها بأحضان نوره الدافيه ونزلت دموعها ماتحب تشوف فارس متضايق ماتحب نبرة صوته يبين فيها الضايق وصوته مخنوق

اروى بحنيه : شووق شفيك

شوق استسلمت لاختها الحنونه اروى وعارفه بيتم سرها في بـيير : اختك يا اروى اختك عايشه بدوامة حب

اروى تحاول تهديها لان شوق تبكي بحرقة قلب : ومين سعيد الحظ الي اختي تحبه

شوق : فارس ولد خالتي ايييه فارس

اروى بعدم تصديق : فارس ماغيره

شوق : ايه فارس ولد خالتي ماغيره

اروى : تعالي اجلسي فهميني

جلسوا على الكراسي الي بالحوش

اروى : متى حبيتيه

شوق تنهدت تنهيده طويله واضح عليها الضيقه : من 3 سنوات

اروى ابتسمت بحنان : وهو يبادلك هالشعور

شوق هزت راسها بنعم

اروى : حلووو دامه يبادلك الشعور تزوجوا اذا تحبون بعض

شوق : احبه ويحبني وبيتقدم لي بسس

اروى : شنو بس دامه يحبك يتقدم لك وانتي بنت خالته وموغريبه ولا تحسبون نفسكم ببلاد اجنبي احبه ويحبني بدون زواج

شوق : بيتقدم لي يا اروى ماقولك كان بيتقدم لي بهالفتره بس عنده ظروف

اروى : وشنو هالظروف الي تمنعه كلها كم كلمه خالتي انا طالب يد بنتك شوق

شوق ابتسمت وهي تتخيل شكلها بالكوشه مع فارس حلم كل بنت : اروى اقولك شئ وماتعصبين

اروى : شنوو

شوق : انا اكلمه بالجوال ويكلمني

اروى بشوية عصبيه : شنوو مهبوله انتي

شوق : اروى لاتعصبين

اروى : شوق حبيبتي حنا مو ببلد اجنبي تكلمينه جوال هذا ولد خالتك اذا يبيك يكلم امي وتتزوجون مو تكلمينه جوال شوق قولي له هالكلام فااهمه

شوق : واذا قالي بعدين بتقدم لك

اروى : اتركيه اذا يحبك مافي شئ بيمنعه انه يخطبك

شوق : بس ريناد بنت خالتي تعبانه بالمستشفى

اروى تنهدت : ادري اول ماتطلع يتم فتره ويتقدم لك

شوق ابتسمت : اوكي بقوله

اروى ابتسمت ووقفت : يالله ندخل

شوق وقفت وراحت مع اختها وهي تحس شوي فضفضت لاحد وعارفه ان اروى مستحيل تقول لاحد

دخلوا كان عند البنات يعم الهدوء

شوق واروى ناظروا ببعض بأستغراب : غريبه هاديين

اسيل تلعب بجوالها ونوره ساكته ونوف تلعب بخصلات شعرها مثل الطفله وساره جالسه على الاب توب فاتحه المسن وملاك سرحانه بحبيب القلب فيصل

شوق واروى جلسوا

شوق : تكلموا ليه ساكتين

تكلمة نوف : اعترفوا شتسوون لحالكم

اروى ابتسمت وناظرت بشوق : انا واختي عندنا سالفه مهمه شعندك

نوف : يالسالفه المهمه شنووو

شوق : مالك دخل

نوف : شفتي نوووري هذا حالنا بالبيت اروى وشوق دايم بصف بعض وانا وساره على الهامش وليه بصف بعض حزري فزري لان شوق بالجامعه وش قالوا قالوا كبيره

نوره : ههههههههههههههههههههههههه شوق اروى شفيكم على بنات خالتي نوف وساره حتى اهم كبار

نوف جلست جمب نوره : يالبى قلبك يانوري صح صح عليييك

شوق : اقول بس تلايطوا انتي وياها

اروى : سااااره مين تكلمين بالمسن

ساره : صاحبتي سجى

اروى : اهاااا

ساره تكلم صابتها سجى

ساره "soso" : هاااي سجووي

سجى "كنت احبك بس كرهتك" : هايات سوسو

soso : شخبااارك

كنت احبك بس كرهتك : تمام وانتي اخبارك

soso : دووم .. تمام التمام

كنت احبك بس كرهتك : اففف احس طفششش

soso : ليييه ماطلعتوا بيت اهلك

كنت احبك بس كرهتك : مافي احد عيال خالتي موجايين

soso : ليييه موجايين

كنت احبك بس كرهتك : سخيفين مدري عنهم يقولون طفش بيت اهلي

soso : روحي لهم

كنت احبك بس كرهتك : تخيلي قلت لهم بجي بيتكم قالوا لي بنطلع والله قهررووني

soso : ماعليك لاتنقهرين ولا شئ كيفهم

كنت احبك بس كرهتك : لاوالله مانقهرت طلعني اخوي عمر

soso : اهم شئ طلعتي وشفتي العالم كيف منجنين على فوز السعوديه على اليابان

كنت احبك بس كرهتك : هههههههههههههه صراحه انجاااز

soso : انا كنت ضامنه الفوووز ياباني بس والله رفعوا الرااس المنتخب

كنت احبك بس كرهتك : من جد

soso : انا في بيت اهلي بننام مع بنات خالتي جايين من الكويت وبنت خالي ملاك

كنت احبك بس كرهتك : اجل فلله

soso : يسسس الا ماقلت لك

كنت احبك بس كرهتك : شنووووو

soso : اخووي فصوول خطب بنت خالي ملاك

كنت احبك بس كرهت : قووولي قااااااااااااا

soso : والله

كنت احبك بس كرهتك : اجل عندكم عرس بالاجازه الكبيره

soso : اييه والله فرحت

كنت احبك بس كرهتك : الف مبروووووك باركي لي لملاك

soso : اوكي يووصل

كنت احبك بس كرهتك : طيب انا بطلع تامريني على شئ

soso : وييين سجوي بدري

كنت احبك بس كرهتك : بنزل تحت جمب اهلي شووي

soso : اهاااا اوكي سلامتك سي يو

كنت احبك بس كرهتك : سيوليتر

سكرت ساره محادثة سجى وطفشت وسكرت الاب توب وجلست تسمع لسوالف نوره واروى وشوق ونوف

شوق : شفيك سكرتي الاب توب

ساره : امممممممممم كيفي

شوق : غريبه هجدتي وين اللهفه لاسيل ونوره

ساره : خلاص شفتهم وشبعت منهم

ورجعت تسكت ورجعت لها حالة الهدووء والانطوائيه

اما اسيل سكرت جوالها

اسيل : والله غريبه عيال خالتي ام فارس ماجو اكيد فيهم شئ

شوق حست بضيق ترجع لها واول ماتذكرت نبرة صوت فارس الي واضح عليها الضيق

نوف : والله جد غرييبه

اروى : مو يالهبلان ريناد تعباااانه بالمستشفى

اللكل بصدمه : شنووووووو

اروى : والله ريناد بالمستشفى تعبانه

ملاك : وانا اشوف عيال عمتي ماجو عششان ريناد بالمستشفى

اروى رن جوالها ورفعته ترد

اروى : الوووو

: هلا اروى حبيبتي

اروى : هلا حبيبي

خالد : انا برا احتريك

اروى : امممم بدري

خالد : تبي تباتين عندهم بعد

اروى : هههههههههه لا وانا اقدر اترك حبيبي خلوودي

خالد : اجل يالله براا انا احتريك

سكرت من خالد وهي مبتسمه

البنات غمزوا لها وبصوت واحد : اوووووووووووووه حبتين

اروى : اف من تعليقاتكم

ملاك بقهر : تلوميني اروى لما اعصب وانقهر منهم

اروى : لا ما ألومك

اختفت اروى وسلمت على خالتها ام نوره وامها ومرة خالها ام نايف وطلعت

وبالصدفه شافت اخوها رائد وفيصل نازلين ومعهم نايف

اروى بمرح : سلالام يالمعرس

فيصل ابتسم بفرح : وعلييكم السلالام ... وين بتروحين بدري

اروى (اشرت على سيارة خالد) : جاء خالد

فيصل (غمز لها) : جااء الحبيب

اروى ضربته على خفيف : انطم

رائد يمثل الزعل : وانا صفر على الشمال ولفيصل الترحيب والسلام

اروى التفت له : يؤيؤ رئوود موجود

رائد : تمثلين ماشفتيني

اروى : وانا يهون علي زعل اخوووي رئود

رائد : من قلبك

اروى : من اعماقه بعد (التفتت لنايف) اووه نايف هنا شخبارك وين ايامك

نايف ابتسم : الحمدلله وانتي شخبارك .. والله تعرفين المشاغل

اروى : الحمدلله بخير ... ماقدر ترى يالشخصيه المهمه

نايف : ههههههههه لا شدعوا بس مشغوول شوي

اروى : لا عاذرتك يالله يالله خالد جالس يرن بيحرق السياره علي

فيصل : مافيه صبر

اروى : سلالام .. يالله جنوي مرووان امشوا

تقدموا مروان وجنى وركبوا السياره الدور الثاني وباسوا ابوهم براسه

ركبت بعدهم اروى : السسلام

خالد :..............

اروى : تأخرت عليك

خالد :.................

اروى : خااالد شفيك

خالد :....................

اروى : خاااااااااااالد شفييييك

خالد : مافيني شئ

اروى : مافيك شئ توك مكلمني عدل مامدى انعفست

خالد بزعل وغيره : يعني الحين عاجبك مخليتني احتريك وجالسه تسولفين مع اخوانك وولد خالك

اروى : ههههههههههههههههههههه يعني تغار

خالد : ايه

اروى : يعيني اقاطع عيال خالتي وخالي واخواني عشان غيرتك

خالد : ايه

اروى : ههههههههههه حلووه الا اقول وش مجيبك بدري

خالد : ماشتقتي لي

اروى : امممممممممممم لا

خالد : وانا الي اقول اكيد حبيبتي مشتاقه لي وانا مشتاق لها وبطلعها وبنتمشى ونتعشى بمطعم تقولي ماشتقت لك

اروى : ههههههههههه فديتك امزح جد بتطلعنا وتمشينا وتعشينا

خالد : ايوووه تعشيتي

اروى : تصدق كأن حاسني قلبي ماتعشيت بس اهلي

خالد : حلووو اجل نتعشى بتشيلز شراايك قلبي

اروى : اووكي

...................................

بدر جالس يفكر بشوق ويفكر بكلام اخته دانه ومقرر يخطبها

رفع جواله واتصل على ابوفيصل

بدر : الوو

ابوفيصل : الوو

بدر : هلا عمي ابوفيصل

ابوفيصل ابتسم : هلا هلا ولدي بدر

بدر : شخبارك عمي

ابوفيصل : الحمدلله بخير وانت شخبارك

بدر : الحمدلله بخير

ابوفيصل : عسى ماشر متصل فيك شئ فيه ابوك شئ

بدر : والله داق ياعمي وانا طالبك طلبه لاتردني

ابوفيصل : سم

بدر : انا داق طالب يد بنتك شوق

ابوفيصل تهلل وجهه بالفرح : وهذي الساعه المباركه اننا نناسبك

بدر : تسلم والله بس الرأيي والاخير للبنت

ابوفيصل : طبعاً

بدر : خلها على راحتها متى ماقررت تعطيني الخبر واذا وافقة هذي الساعه المباركه واذا ماوافقة الله يوفقها مع غيري

ابوفيصل : وين ماتوافق على بدر انت رجال ولد رجال

بدر : تسلم عمي

ابوفيصل : تامر على شئ

بدر : لا سلامتك مع السلامه

ابوفيصل : مع السلامه

بدر جلس بالصاله وهو مبتسم ويفكر اكيد بتوافق

قطع عليه سرحانه صوت امه

ام بدر : بدر

بدر : هلا يمه

ام بدر : لك كم يوم موعاجبني

بدر : لا والله مافيني شئ

ام بدر : الا فيك

بدر ابتسم بفرح ولمعة بعينه الفرح : الا ماقلت لك يممه تراني خطبت

ام بدر بصدمه : شنوو خطبت

بدر : ايه خطبت

ام بدر : وانا وابوك اخر من يعلم

بدر : وهذاني خبرتك

ام بدر : ومين سعيدة الحظ الي ولدي اختارها من بد البنات

بدر : تعرفين ابوفيصل الي نتعامل معه وشراكه بيننا

ام بدر حاولت تتذكر : اييييه عرفته

بدر : بنته شوق تذكرينها

ام بدر بفرح : اييه شوق عرفتها يااهي قمر هاالشوق تهببل وتمنيتها لك على طول

بدر : خطبتها

ام بدر : الله يتمم لك الي فيه الخير صرااحه شوق تهبل قمر ياهي جميله مافي مثلها واخلالاق

بدر : انا قلت لابوها خلها على راحتها تفكر

ام بدر : اكيد بتوافق وين بتلقى احسن من ولدي بدر

بدر ابتسم وباس راس امه : خبري ابوي

ام بدر : اوكي

وقف بدر : يالله انا طالع تامريني على شئ

ام بدر ببتسامه : سلامتك ورضاك

راح بدر غرفته وقبل لايدخل غرفته دخل غرفة اخته دانه

دانه كانت منسدحه ومغمضه عيونها بس مو نايمه

بدر : دانه صاحيه ولا نايمه

دانه فتحت عيونها وابتسمت : تفضل بدر انا صاحيه

دخل بدر الغرفه وجلس : اقولك البشاره

دانه : شنوو

بدر : خطبة شوق

دانه بفرح : قوول قسسسم

بدر : وقسم بالله

دانه ضمة اخوها : مبروووووووووووووووك

بدر : لسه على هالكلمه ننتظر الموافقه

دانه : توافق عليك وليه ماتوافق وين بتلقى احسن من اخوي بدر

بدر : اممممممممم انا عطيتها راحتها على ماتفكر

دانه : تعرف حركات البنات يتمون يتدلعون ياخذون اسبوع ورأيهم ماخذينه بيوم بسبب شنو عزة نفس موبايعه نفسي

بدر : ههههههههههههههههه الله يرجك نشوف لما تتزوجين وش بتسوين اتوقع بتمين اسبوعين

دانه : لاعاد انا غير غير البنات يمكن شهر

بدر : عشان الي خاطبك بيهون

دانه : خله يجي العريس وبعدين يصير خير ههههههههههههههه

بدر : ههههههههههههههههههههه

........................

في المستشفى

اللكل بغرفة ام فارس وجالس قلقان

شهد : اففففففف متى بتصحى ريناد

فارس : مادري اهدي شوي وترتينا

شهد : كيف ماتوتر وريناد تميل للجنون

ام فارس بصراخ : بنتي مو مجنونه بنتي صااحيه

فارس : يمه ماقالت مجنونه قالت الي قال للدكتور

ام فارس : كلامكم وكلام الدكتور كله كذب بكذب

فارس بجاريها : صدق كلامنا وكلام الدكتور كذب بكذب

وعم المكان الهدووء والخوف والتوتر

فارس فقد اعصابه وراح لغرفة الدكتور : دكتور

الدكتور ابتسم : تفضل فارس

فارس دخل وجلس على الكراسي : شخبار اختي

الدكتور : قلت لك حالتها مثل كل يوم بس كل مالها تسووء منكم انتو السبب اذا استمريتوا كذا معها واهي استمرت كذا كل مالها تسوء بتميل للجنون قلت لك

فارس نزل راسه بضيقه : يعني لو كل يوم على كذا بتصير مجنونه

الدكتور هز راسه بنعم

فارس وقف وبضيقه : انا طالع مع السلامه

الدكتور ضاق صدره على حال فارس وحاب يطمنه : قلت لك يافارس انتو الي تجنون عليها لو ماتزورونها وتهدون وكلكم تكونون حولها بترجع مثل قبل واحسن

فارس : طيب

طلع من الغرفه وراح لغرفة اهله وقالهم وش قاله الدكتور

ام فارس بعصبيه وصراخ : كلكم تتغيرون اتجاهها فاهمين حتى انت يا ابوفارس وانتي يا لجين اذا ماتحبونها وماتشتهونها اشتهوها وحبوها فااهمين اذا موعشانها عشاني انا اهم شئ بهالدنيا صحة بنتي فاهمين

الكل هز راسه بموافقه بما ان ام فارس بدت تعصب

..

في اليوم الثاني في الصباح بالمستشفى

الساعه 1 الظهر

ريناد جالسه تقلب بيدينها

دخلت عليها ام فارس وهي مبتسمه : صباح الخير

ريناد ببتسامه : صباح النور

ام فارس : شخبارك اليوم

ريناد : الحمدلله وانتي

ام فارس : بخير تحسين نفسك اليوم بخير

ريناد : ايه اليوم احسسن

دخلو شهد ولجين وفارس وابوفارس

ابوفارس بدون نفس : صباح الخير

ريناد : صباح النور يبه شخبارك

ابوفارس لو بيكلمها اكثر بينفجر لكن تمالك نفسه : بخير

جلست شهد على السرير وهي مبتسمه : كييفك

ريناد : تماام التمااام انتي بشششري

شهد : بخيييير

ريناد : روحي المدرسه خلالالاص

شهد : اممممممم بداوم خلاص بكره السبت

ريناد : ايه احسن (والتفتت للجين) وانتي لجين بتروحين الجامعه بكره

لجين ابتسمت بتصنع عشان خاطر امها وبس : ايه اكيد بروح كفايه غياب

ريناد : احسسسن

فارس : شخبار الحلوين اليوم

ريناد ابتسمت : الحلوين بخير وانت يالحلو كيفك

فارس : تمام

ابوفارس ولجين كانوا يجاملونها عشان خاطر ام فارس الي امس عصبت عليهم وهزأتهم وبنفس الوقت خايفين على ريناد تميل للجنون

.....................

في بيت الاهل الكبير

ام نوره تفتح الانوار وبصوت عالي : بنااات قوموا

اسيل تحركت يمين ويسار بضيقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 03-02-2010, 11:43 PM
M!ss Asoomi M!ss Asoomi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


يعطيك العافيه.. بااعلق على بعض الشخصيات
اول شئ ريناد موتيها<<ماادري ليش بس ماحبيتها
وعندي احساس يابتموت يا بتصير مجنونه على كلام الدكتور
شوق + فارس ياااارب يتقدم لها احلى شخصيتين والله
ملاك + فيصل وهـ خققق الله يوفقهم ياارب

نصيحه/ زيدي الحماس بين البنات يعني خلي تصير بينهم مواقف وكذا فيها نوع من الجراه
وبس بالتوفيق حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 04-02-2010, 12:14 AM
احب ابو سلطان احب ابو سلطان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري / بقلمي ، مجرد انسانه


كملي ربي يوفقج

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1