غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 03-02-2010, 01:46 AM
صورة أخر لحظة وداع الرمزية
أخر لحظة وداع أخر لحظة وداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي غريب في قلبي / بقلمي


الســلام عليكم
مر وقت طويل على اخر مره كتبت قصه بليـز انا ما وقفت اكتب الا بعد ما انتشرت قصصي باسماء ناس ثانية
فعشان جذي انا راح اقول بكل بساطه ...

اللي راح تنقل قصتي باسمها الله لا يسامحها و ترى انا مو مسامحتها ليوم الدين...

اتمنى القصه تعجبكم تحملوني اول جم جزء و ان شاء الله راح تعجبكم



غريب في قلبي

منصـور: خلود، حبيبتي ، حياتي و بعد قلبي ما اقدر اصدق انه بعد كل هالوقت تجمعنا تحت سقف واحد.
خلود: لولا شجاعتك يا منصور ما كان ابوي اقتنع بحبنا و خلانا نتزوج، زواجنا هو نتيجة لحبنا و إصرارنا على إننا ما راح نكون إلا لبعضنا، و لولا شجاعتك ما كنا وصلنا للي وصلنا له ،، منصــور احبــكـــ ..

-
وقفت أصابع الكاتبة عن الطباعة، مسحت السطر و غيرت كلام خلود بطلة قصتها ..
خلود: منصور حبـنا هو اللي حمانا و ساعدنا على تخطي كل المشاكل و الصعوبات ، هو اللي كان يدفعني على تحمل ضغوط أبوي و زوجته ، في كل مره كنت أتذكر لحظات الحب اللي عشناها، كنت اوقف مثل الجبل في وجههم ما تهزني الاهانات و الضغوطات ، حبي لك يا منصور ما يوصفه كلام، منصور انت عمـري و حياتي و اعز شيء علي قلبي..
منــصور: خلود حبيبتي......... ضم منصور خلود على صـدره و قطع وعد على نفسه ما يتركـها او يسبب لها حزن مره ثانيـة ... و حافظ على هذا الوعد حتى آخر يوم في حيـاته...

النهــااايـة ...


و توقفت أصابع الكاتبة عن الكتابة مره ثانية ، حركت الكاتبة عيونها من شاشة الاب توب، إلى شاشة التلفزيون اللي كانت تطالعه بنت أختها...
الكاتبة: فاطمة، مــا بدا الفلم؟
فاطمه: لا للحين، هــا نوف مات منصـور أخيراا؟
نـوف (الكاتبـه) : فال الله و لا فالج اسلم عليه..
فاطمه: ههههه مو عمي، قصدي منصـور بطل قصتج ، بطل كل قصصج اللي تكتبينها..
نـوف: الجواب معروف كالعاده يا حلوه، تزوج اللي تحبه و عاشوا في سعاده و حب الى الابد.
فاطمه: و تعتقدين انج ان استمريتي تكتبين هالشغله في كل قصه راح تتحول لوقع؟
نـوف: منو يدري كل شيء جايز..
فاطمه : بس ان ما كتبتي قصه مأساويه في القريب العاجل راح يملون اللي في المنتدى من قصصج و يشوفون غيرج.
نـوف: ما راح يملون، كل اللي في الجامعة يموتون علي و على قصصي مو مثل بعض الناس، أكل و مرعى و قلت صنعه..
فاطمه: حبيبتي صج الناس اللي يحبوني مو كثر اللي يحبونج في ( النت) لكن خطاطيبي اكثـر منج.
نـوف: بليهم و اشربي مايهم، انا اللي ابيه واحد بس.
فاطمه: وع منصـور.
نـوف : وع يوعج ان شاء الله..
فاطمه: اقول فكينا من سوالف القصص و الروايات و خلينا نطالع الفلم تره بدا.
نـوف: أبدا ما راح تحسين باللي أحسه يا فاطمه لانج ما عمرج حبيتي.. متأكده انج مريتي بمرحله المراهقة؟؟؟؟
فاطمه: اكيـد بس مهما حاولتي ما راح اغير رايي، لان الحب مو موجود الا في القصص و الافلام، افهمي عااد يا نوف افهمي.....

افهمــي .... و ياليتها فهــمت.....

-
-

نـوف هي بطلت قصتنا اليوم عمرها 19 سنـه، انسانه رقيقة و رومانسيه و تموت في قصص الحب، سواء روايات أو القصص القصيرة اللي تنتهي دايما نهاية سعيدة، إنسانه بسيط المظهر، شعرها اسود غامق متوسط الطول و عيونها بنية غامقة طولها متوسط ، حياتها إما في الجامعة او على النت أو التلفزيون ، بطلتنا، نوف هي اصغر بنـات (بو مبارك) 55 سنه، متقاعد يقضي معظم وقته في الدوانيه أو في البر عنده 3 بنات كبار هم ( عايشـه) الكبيرة 40 سـنة، وعبيـر اللي اصغر منها 35 سنـه و ســعاد 32 سـنه و كان عندهم اخو اسمه مبـارك ( 26سـنة) توفى بحادث مع أمهم قبل ثلاث سنوات ،، بـنات بو مبارك الثلاث الكبار متزوجين عيال أخوه الثلاث الكبار و اللي رابعهم منصــور (23سنـة) واللي بطلتنا حاطه عينها عليه، أما فاطمه (18 سـنة) هي اكبـر بنات عايشة شعرهااا بني فاتح و عيونها عسلية و عليها جسم و طول اللي يشوفها يقول عارضة أزياء طالبه في كلية الآداب ، دلوعة العائلة بنـت جميله ومغرورة حبتين السبب هو أنها كل ما رقصت في عرس تحذفوا الخطاب عليها من كل جهة ورغم شقاوتها و وراسها اليابس قلبها طيب و دايما في بيت جدها تسلي نوف اللي فضى البيت عليها بعد موت امها....
-
-
حياة بطلتنا كانت عادية و ممله في نظرها كل يوم مثل اللي قبله، و كل ليله نفس اللي قبلها ، الصـبح في الجامعة، العصـر على النت او مع خواتها ، الليل تحلم أحلام المراهقات عنها و عن منصــور ، الى ان جاء اليوم اللي غير كل شيء في حياتها.....
اليـوم هو الجمعه و طبعا زيارة الخوات الكبار المتزوجات مع عيالهم لبيت ابوهم، عايشة دايما هي اول الواصلين و السبب هو ان بيتها في نفس المنطقة، ومن تدخل البيت تروح المطبخ و تبدي تشرف على الغداء اللي يموت عليه ابوها وبعدها دايما توصل عبير و سعاد اللي جايين من بيت حمولتهمن و بمعنى ثاني يبدي الحش مال الاسبوع كله...
عبيــر : بـنات لا تنسون حفلة بيت عمي فارس الأسبوع الجاي..
قالت نوف و جأنها مو مصدقه على الله : حفله؟؟
ســعاد: و انتي شكو ؟ جمعت حريم كبار مالا داعي اصلا تروحين.
عبيـر: شفيج سعاد البنت ما قالت تبي تروح عشان تاكل ؟، و ثانيا نوف مو صغيره خليها تجي تشوف الناس.
نـوف: الله يخليج لي وما يرحمني منج يا حنونه..
عبيـر: عندج شيء تلبسينه؟
نـوف: اكيـد عندي بدلة العيد توها جديدة مالبستها الا مره.
سعاد و هي تضحك: أي بدله عيد؟ في احد يلبس بنطرول و قميص طويل حق حفلة(( ملجه))؟
نـوف: ملجه؟
عبير: ملجه حماي منـصور، ملج على بنت خالته شـوق أمس، فاطمة ما قالت لج؟
الكلمات كانت مثل الصاعقة على نوف حب حياتها منصور تزوج وحده ثانية؟ شـلون هو ما يطيقها،، شوق لا جمال و لا دلال و لا حتى شهادة( عندها رابعة ثانوي و بعدها قعدت في البيت) ؟كان واضح دايما انها حاذفه نفسها عليه،
عبيـر: نوف شفيج؟
نـوف: ولا شيء، ما ابي اروح...
قامت نوف من مكانها و توجهت لغرفتها لكن مو قبل ما تعطي فاطمه اللي كانت تتجنبها نظره حزن و ألم....
-
-
يوم الحفله جاء و تجهزا البنات للحفلة و طبعا نوف ما راحت، تقول أنها تعبانه فقررت فاطمة اللي عارفه طبعا ليش نوف ما تبي تروح أنها تقعد و ما تروح للحفلة هي بعد..
فاطمه: نوف حبيبتي، البجي ما راح يغير أي شيء انسي و عيشي حياتج...
نوف و الدموع في عيونها : انسى؟ شلون تبيني انسى، منصـور كان كل شيء في حياتي، احبه من كنا صغار شلون تبيني انسى حبي له كل هالسنوات، شلون تبيني استغني عن حبه و انا عارفه ان اللي ماخذها ما تستاهله.
فاطمه: نوف، اعتقد اني حذرتج اكثر من مره، الرياجيل مالهم أمان ...
كلام فاطمه زاد الطين بله، نوف استمرت في البجي لكن الحين اكثر و اكثر، و فاطمه اللي كانت تتصرف بقوه هي نفسها كان قلبها متقطع، عمها منصور دايما يسأل عن نوف، و كانت حاسه من نظراته لما يجيبون سيرتها في شيء انه يحبها، بس في النهاية اختيار الزوجه هو دور الام، اللي اختارت بنت اختها بدل من بنت اخو زوجها.
فاطمه: شرايج نطلع، انا عازمتج على أي مطعم تختارينه..
نوف: ما ابي...
فاطمه: يويووي بسج دلع، خلينا ناخذ راحتنا دام اهلنا موهني...
نوف: على حسابج؟
خافت فاطمه من نبره نوف كل مره تقول فاطمة الحساب عليها، تتورط بفاتوره كبيره ...
فاطمه: النص بالنص...
نـوف: لا يا عمري الحساب عليج و سياقه السياره علي جذي نتعادل.
فاطمه: خلاص علي، بس لا تزعلين..
ابتسمت نوف بخبث....
-
-
-
محد في الدنيا كلها يفهم نوف كثر فاطمه، صار بالضبط اللي توقعته، اختارت نوف ميس الغانم من أغلى المطاعم في الكويت وطلبت عشا ما أكلت نص كل هذا و لحد الحين تحس النيران اللي فيها ما طفت..
فاطمه: انتي شقاعده تخربطين؟
نوف: ما راح اروح عرس الشيفه لو شيصير..
فاطمه: خبله انتي هذا عرس ولد عمج؟
نوف: ولد عمي اللي احبه، واللي راح يتزوج وحده ثانيه مو هذا قصدج؟
فاطمه: نوف حبيبتي اذا ما رحتي جدي راح يزعل عليج و انتي بروحج مو ناقصه ؟
نوف: زين فهمتي، بروحي مو ناقصه لا تضطريني اطلع حرتي كلها فيج الحين؟؟
فاطمه: اقول شوفي الطريج و فكينا مو ناقصين حوادث..
نوف صحيح رقيقة و رومانسية و هادئه لكن اليوم من بين كل الأيام قررت تسوي تصرف مجنون، الشـارع كان فاضي، وفاطمه كانت تتكلم و تتكلم و نوف اللي فيها كان كافيها ما كانت ناقصة محاضرات، كافي عليها لما ترجع البيت راح تلقى خواتها يمدحون في الحفله و بضيفه الشرف (( العروس شوق)) اللي تكرهها، نوف ما تدرين ليش داست على البريك ((الفرامل )) بقوه مره وحده...
كانت تبي راس فاطمه يطق بالدرج الامامي عشان تقعد تضحك عليها، هدفها كان تفريغ جزء من القهر اللي فيها... ولكنها تسببت باكثر من هذا...
طاااااااااااااااااااااااااااااخ

صدمتهم سياره من الخلف...........
فااطمه: مجنوووووونه انتي...شسوووويتي؟؟؟
نوف و هي مصدومه: ماااادري...
الشارع كان فاضي وراهم... نوف كانت متأكده قبل تضغط على البريك من وين طلعت هذي السياره....
نوف: مـــاتووا؟
فاطمه: شدراااني انا...
نزلت فاطمه و لحقتها نوف اللي ما كانت قادره تمشي من الخوف اللي فيها.. السياره اللي صدمتهم كانت جيب بورش (كايين) مقدمه السياره كانت متهشمه لكن واضح ان السايق ما تأثر..
نزل صاحب السياره و قرب منهم، نوف قعدت بعيد بس فاطمه وقفت في وجهه مستعدة لأي تصرف يصدر من الشخص اللي كان على حافه الموت بسبب تهور خالتها.
قرب السايق و كان شاب في العشرينات من العمر طويل ، عريض الكتفين، شعره اسود سواد الليل و عيونه غامق لدرجة تخلفين انها سوده، كان الشاب في قمه الوسامة...
فاطمه اللي صدمتها وسامه السايق، فقدت ثقتها في حياتها كلها ما تأثرت بأي شاب، حتى لما كانوا يغازلونها الشباب في الجامعة و المجمعات، ما كان يهمها، كان الرجال في نظرها كلهم من نفس الطينه، حتى انها مرات كانت تفكر شلون راح تتحمل الرجال اللي راح تتزوجه
فاطـمه:..اه،،
الشاب: لا تقولين شيء واضح انج مو اللي كنتي تسوقين..
نظر الشاب لنوف بتمعن و كأنه يحفظ ملامحها عشان يرسمها وبعدها تكلم
الشـاب: تشتغل سيارتكم و لا اطلب لكم ونش يشيلها؟؟؟
نوف حست من كلامه انه يتطنز على اشكالهم و على سيارتها تويوتا القديمه اللي ما تسوى شيء عند سيارته، شيبي هذااا؟؟؟؟عباله شحاذين : لا مو محتاجين ونش ..
و دخلت السيارة تحاول تشغلها ...
الشـاب: براحتج....
طلع موبايله و اتصل على ونش يشيل سيارته اللي طفت ما تشتغل من قوه الضرب اللي تلقتها...
و بعدها اتصل على رقم ثاني...
الشــاب : الو خالد..شــلونك......خالد تقدر تجي تاخذني ....... سويت حادث......... لا لا تخاف ما فيني شيء...... بس تعال...... على شارع الخليج............ انت تعال و انا اوصف لك بعدين...... يالله مع السلامه...
اغلق موبايله و نظر لفاطمه : خير تبين شيء؟
فاطمه: لا، انت تبي شيء...
الشـاب : لا و علمي صديقتج تسوق عدل، حياة الناس مو لعبه في ايدها... مع السلامه
وخر الشاب ووقف عند سيارته، فاطمه اللي ما عرفت شنو تسوي ركبت السياره اللي اشتغلت بعد محاولات نوف الكثيرة و مشت من المكان...
فاطمه اللي ما تطيق قصص نوف الرومانسية حست انها فعلا وقعت في الحب من اول نظر مع الشاب الغريب... ورغم هذا كانت واثقه انها ما راح تشوفه مره ثانية ....
لكن الشيء اللي ما تعرفه ان الشــاب سجل رقم سياره نوف....


يـــتبع ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 03-02-2010, 02:07 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: غـــريب في قلــبي ((أقري و عطينا رايج))


روووعة البدايــة واتمنى الأستمرار

متااابعة اولية

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-02-2010, 02:38 AM
ام هيف ام هيف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


بدايه حلوه ننتظرك لاتتاخرين علينا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-02-2010, 03:31 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


واو شكل الرواية حلوة ....... اتمنى انك تكمليها ولاتتأخرين في تنزيل البارتات

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-02-2010, 11:35 AM
صورة أخر لحظة وداع الرمزية
أخر لحظة وداع أخر لحظة وداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


يسلمووو ع الردود الحلوهــ و لا تخافون ان شاء التكمله قريبه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-02-2010, 02:52 PM
صورة &ضنانى الشوق& الرمزية
&ضنانى الشوق& &ضنانى الشوق& غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


بارت روعه والقصه شكلها حلوة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-02-2010, 06:39 PM
صورة أخر لحظة وداع الرمزية
أخر لحظة وداع أخر لحظة وداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها &ضنانى الشوق& مشاهدة المشاركة
بارت روعه والقصه شكلها حلوة
يسـلمو عزيزتي البارت الثاني ان شاء الله اليوم انزله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-02-2010, 12:46 AM
صورة أخر لحظة وداع الرمزية
أخر لحظة وداع أخر لحظة وداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


ما تدرون انا شكثر مستــانسه لان القصه عجبتكم ^^
هذا اللي خلاني اصتعجل في البارت الثاني اللي اتمنى يعجبكم ^^


جدام وحده من اكـبر الفلل في المنطقة وقفت سيارة خالد ((الاودي))، نزل منها هو و أخوه و دخلوا البيت اللي استقبلتهم داخله (منيرة) اللي أخذت ولدها الصغير في أحضانها ...
منيـرة: ((فـهد)) حبيبي فيك شيء؟ صــارلك شيء؟
((فهد)) الولد اللي صدم (( نوف)) و(( فاطمة)) بسيارتهم رد على أمه اللي كان ذابحها الخوف عليه بهدوء و برود معتاد..
فـهد: مافيني شيء يمااا، بس السيارة انعدمت بالمرة..
منيرة: و منو اللي سأل عن السيارة؟ أنا ما يهمني في هالدنيا إلا أنت أما السيارة بدالها ألف سيارة أنت بس اشر و أنا أجيب لك اللي تبي...
بعدد فه ايدين أمه عن وجهه بهدوء و التفت ((لخـالد)) أخوه الكبير : كان لازم تخرعها بهالليل؟
خالد: انا ما قلت لها شيء، بس أكيد ((إيمان)) بلغتها بعد ما طمأنتها انك بخير..
اخذ (( فهد)) نفس عميق بعد اللي سمعه من أخوه و اخذ طريقه لغرفته..
منيره: ((فهد)) شفيك؟
فهد: تعـبان شوي، بروح انام..
منيره: تصبح على خير يا بعد قلبي
وبين ما كان فهد في طريقه لغرفته صادف كتله الجمال اللي اسمها ((إيمان)).. و اللي كانت في قمة الاناقه كالمعتاد، الدراعة اللي ما أفخم المشاغل و المكياج الاوفر ، و التسريحة اللي كل يوم شكل..
إيمان: خطاك الســو يا الغالي، الله لا يوفق اللي كانوا السبب..
فهد: لا تدعين على احد، الغلط كان علي..
إيمان: حتى لو ان الغلط كان عليك، الله لا يوفقهم ،، لأنهم زعلوا حبيبي....
عطت ((ايمان)) لــ ((فهد )) نظره ساحره و ابتسامه فاتنة مستحيل ما تأثر في رجال..
فهد: عن اذنج..
تجاهل فهـد إغراءات ((إيمان)) المعتادة و كمل طريقه لغرفته، رمى نفسه على السرير أول ما دخل من غير حتى لا يخلع الجزمه ... و طلع الورقة اللي سجل فيها رقم سيارة ((نوف)) من جيبه و قعد يطالعها فتره اخذ نفس عميق و تنهد بألم اسم يوجع قلبه كل مره يطري فيه على باله: ((مـــلاك....))
-
-
واضح ان في اشياء كثـيرة غير مفهومه في البارت السابق لكن كل شيء راح أوضحه الحين عن طريق التعريف بالشخصيات الجديدة، أولا: ((بو خالد)) 67سـنة، احد هواميـر و أصحاب النفوذ في الديره، متواجد في البيت في المناسبات و بعض العطل الرسمية فقط، منيره (ام خالد) 46 سـنه: تزوجت ((بو خالد)) في عمر صغير و اللي كان اكبر منها بأكثر من 20 سنه، إنسانه حنونة و طيبة القلب حتى مع الناس اللي تعرف أنهم يكرهونها و يتمنون لها الشر، بسيط على الرغم من انها زوجة ملياردير، خـالد (30سـنه) ولد العائلة الكبير و رث حنان و طيبة قلب أمه كلها متزوج و عنده و لد عمره 3 سنوات اسمه (فيصل ) خالد هو الكل في الكل في شركة أبوه و نائب رئيس مجلس الاداره دائما مشغول، لكن مو مقصر على عائلته بأي شيء و متواجد معهم دائما، ((أفراح )) 27 سـنة، دكتورة أسنان، إنسانه مثقفة و تموت في الدراسة، تكمل ماجستير في جراحه تجميل الأسنان، بسيطة ، لكن دائما انيقه متزوجة من ((صـالح)) 32سـنه، مسئول الشؤون القانونية لشركه أبوها، عندهم بنتين توأم و ولد ( أوراد و أبرار) 6 سـنوات، و ((هادي)) سنتين، و أخيرا ((فـهد)) اصـغر أفراد العائلة ( 23 سـنه) إنسان وسيم و مدلل لأخر درجة، البنات بدال لا يغازلهم، هم اللي يغازلونه، تخرج من كليه العلوم الادارية و قعد في البيت لأنه بنظره مو محتاج الوظيفة ، بارد و مغرور كل وقته إما مسافر و إما طالع مع ربعه، يكـره حياته و يكره البيـــت اللي كان السبب الرئيسي فيه هو ((أيمان)) 26( سنـه ) طبعا الكل متوقع إني أقول أنها إما زوجته أو حبيبته أو حتى بنت عمها اللي يحبها،،، لكن ((أيـمان)) كانت شيء ثاني ، ((إيمان)) هي زوجة ((خالد))، اللي يحبها أكثر من عمره، و اللي كانت هي بدورها ما تبادله هذا الشعور لأنها تموت في شيء اسمه ((فـهد))، ((إيمان)) فوق أنها زوجة ((خالد)) هي بنت عمه و أخت (ملاك) الكبيرة، خطيبه ((فهد)) سابقا، و اللي كان المفروض يتزوجها بعد ما يتخرج من الجامعة، لكنها اختفت في ظروف غامضه من سنتين الى يومهم هذا، طلـعت عليها إشاعات كثيرة، ناس قالوا أنها انحاشت مع واحد، و ناس قالوا إن أهلها ذبحوها لانها كانت حامل، و ناس قالوا أنها ماتت و هي تجهض طفل غير شرعي، و ناس قالوا عصابة خطفوها و قتلوها، و ناس قالوا أنها .. و أنها ... وإنها.... طبعا هذا كله انعكس على نفسية و حياة ((فهد)) اللي كان يحبها،، وسببت له البرود و الكآبة و كرهه للحريم اللي زادته ((أيمان)) طبعا،، الخاينه لزوجها....
-
-
فــهد: ما تدرين شـكثر فرحت يوم شفتها، عباالي اياها انتي...
كان ((فهـد)) يقصـد ((نوف)) اللي فيها شبه بسيط من ((ملاك)) و اللي خلته ظلمة الليل و تأثير الحادث يعتقدها ((ملااك))، لكن طبعا الفرق كان كبير....
فـهد: يمكن ربي ارسلج لي عشان يبعدني عن أي معصية ممكن ارتكبها ((بإيمان)) اللي ما اعتقد اقدر أقاوم إغراءاتها اكـثر..
ما كان ((فهد)) يقدر يعلم احد عن تصرفات ((إيمان))، لأنه خايف محد يصدقه، و خايف على ((خالد)) اللي يموت فيها، وهذا طبعا اللي يخليها تتمادى معاه كل يوم أكثر من اللي قبله..
فـهد: خل أنام، الحين وراي باجر شغل واايد..
-
-
-
فـي بيـت نــوف:
-
يـوم رجعت ((نوف و فاطمة )) البيت كان الكـل في انتظارهم ، عطا ((بومبارك)) كل من ((نوف و فاطمة)) كف على وجهها، وطاح فيهم زف، واحد لأنهم طلعوا بالليـــل من غير إذن،، أثنين لأنهم تأخرووووا واايد، ثلاثة: لأنهما ما اتصلوا يوم صــار الحادث..
((فاطمة)) اللي مو متعودة على الصراخ و الطق قعدت تبجي و تصيح و انهارت عليهم ، اما ((نوف)) فما كان هامها، لأنها متعودة على عصبية أبوها و ردود فعله لما يعصب، بس أكثر شيء قهــرها هو أن أبوها اخذ منها لاب توبها كعقاب على اللي صاار... بس في نظرها على الأقل المشكلة اللي صارت خلتهم ينسون الحفلة و طاريها، فهي ما كانت مستعدة أبدا تسمع أي شيء عن ملجه حبيبها منصور...
نــوف: يااا ربي الحين شــلون أكمل القصة؟
قـــصص هذي كانت حياة ((نوف)) دائما، تخلص قراءة وحده، وتبدي بغيرها ما فكـرت أبدا أن الحيـاة اكـبر من سطور يكتبها إنسان مهما كان موهوب من وجهت نظره......
-
-
-
في اليوم الثاني – في شــركه بـوخالد:
كان ((فهد)) قاعد في مكتبه الفخم و اللي صممه أبوه له عشان ينول رضاه و يهتم بالشغل مثل أخوه، لكن ((فهد)) كان يدوام يوم و يغيب بالأشهر، مو هامه احد، لكن روحته للشركة في هذا اليوم كان لها هدف واحد..دخل واحد من موظفين الشركة المكتب و سلم ((فهد)) مجموعة أوراق فيها معلومات كان ناطرها على أحر من جمر ...
الموظف: تفضل عم ((فهد))، هذا اسم صاحب السيارة و عنوانه..
اخذ فهد الأوراق وصرف الموظف من غير طبعا أي كلمه شكر، غروره و كبريائه ما يسمح له يتنزل و يشكر غيره مهما كان الصنيع اللي يقدمونه له ...
(صـاحب المركبة: نـوف محمد مبـارك)
فهد: و أخيرا لقيتج ،،،، يا ((ملاك)) ...


يــتبع .....


لا تنسووون الردود .... و اسفه ان البارت قصير حبتين ^^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-02-2010, 01:13 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


حرااام القصة حمااس عجيب

وتنزلي بارت قصير

يعطيكي العاافية

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 04-02-2010, 01:25 AM
صورة أخر لحظة وداع الرمزية
أخر لحظة وداع أخر لحظة وداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غريب في قلبي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وَرْدَةْ آلحُبْ مشاهدة المشاركة
حرااام القصة حمااس عجيب

وتنزلي بارت قصير

يعطيكي العاافية
ســـوري قلبوووو كنا طاالعين البر اليوم

ما قدرت اطبع

بس ان شاء الله البارت الجاي اطول

غريب في قلبي / بقلمي

الوسوم
((أقري , رايج)) , غـــريب , عطينا , قلــبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وهم ومرثية الامل بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 8 05-03-2009 11:26 PM
وسخ الدنيا بعض البشر بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 13 18-02-2009 12:14 AM
فيلم غزه مشاهده ممتعه يا بقلمي وحدااااااااااني مواضيع عامة - غرام 11 26-01-2009 11:23 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM
روايتي الأولى : متى ينتهي عذابك يا معذبني بجفاك سارونـة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1237 20-01-2009 07:02 AM

الساعة الآن +3: 10:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1