رجه بس علي الطلاق رزه ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

سلام

اخباركم ؟؟ وش علومكم << اخلصي

مثل ماتعرفون ان بالايام اللي فاتت عيد الحب وفي ناس كثير احتفلو فيه

وعيد الام بعد في ناس تحتفل فيه والاكثر عيد الميلاد كثير حتى البزران صارو يسونه

وانا مااخفي عليكم كنت زمان احتفل بعيد ميلادي بس الحين تبت

وابغاكم تساعدوني اذا ماعليكم كلافه وتجيبون لي بحث وادله ان مافيه الا عيدين بالسنه

لان كل صديقاتي محتفلين فيه ولما قلت لهم حرام قالوا جيبي بحث و ادله

مشكورين مقدما


مجموعه انسان ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

اخي الكريم مثل هذ الاعياد محرمه فا نحن المسلمين لا يوجد لدينا سوء عيدين الفطر والاضحى

الانيق الفلسطيني ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

مشكورررررررررررر

مـ ع ـاً لنضي الكون ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

وعليكم السلام والرحمه

ياهلا وغلا فيك حبوبه

هذا طلبك ع السريع وبإذن الله لي عودة اذا اردت المزيد ^^

شرع الله للمسلمين عيدين اثنين في الإسلام لا ثالث لهما

--------------------------------------------------------------------------------

فضيلة العلامة د. محمد أمان بن علي الجامي : شرع الله للمسلمين عيدين اثنين في الإسلام لا ثالث لهما ، فشرع كل عيد بعد عبادة عظيمة وركن من أركان الإسلام . أحدهما : عيد الفطر ، والآخر : عيد الأضحى .
أما عيد الفطر ؛ فقد شرع في أول يوم من شهر شوال بعد الفراغ من عبادة الصيام والقيام وغيرهما من أنواع القربات ، التي يتقرب بها العباد إلى الله في شهر رمضان المبارك . أوجب الله تعالى صيام هذا الشهر المبارك وجعله ركنًا من أركان دين الإسلام ، ورتب عليه أجرًا لم يرتبه على عبادة سواها . إذ يقول الرسول - عليه الصلاة والسلام - فيما يرويه عن ربه : ( قال الله - عز وجل - : كل عمل ابن آدم له إلا الصوم ، فإنه لي وأنا أجزي به ) ، وفي رواية البخاري : ( يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي ) . فيا لها من إضافة ما ألطفها وما أعظم شأنها : ( إلا الصوم فإنه لي ) . إضافة تدل على إكرام الله لعبده الصائم وتشريفه إياه . إذ يضيف الرب تعالى عمل عبده إلى نفسه - عز وجل - ، ويخبر : أن الصوم له وأنه سوف يجزي عليه عبده جزاء لا يقدر قدره إلا الله - سبحانه - تفضلاً وإحسانًا . إنه جواد كريم .
وقد صح عنه - عليه الصلاة والسلام - أنه قال : ( من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ) ، كما صح عنه قوله - عليه الصلاة والسلام - : ( من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ) . هكذا شرع الله لنا الصيام ورتب عليه ذلك الجزاء - جزاء الصابرين - : ﴿ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴾ . [ الزمر : 10 ] . كما شرع فيه قيام لياليه ؛ وهو سنة مؤكدة سنها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .
وفي ختام هذه النعمة العظيمة التي امتن الله على عباده : شرع لهم عيد الفطر . يفطرون فيه بعد أن كانوا صائمين ، ويتمتعون فيه بطيبات أحلها الله لهم ، ويخرجون إلى المصلى بأجمل ما لديهم من اللباس ، مكبرين الله تعالى ومهللين وحامدين شاكرين - هكذا - حتى يصلوا ركعتي العيد .
فعيد الفطر إذًا : شكر لله تعالى على تلك النعمة الجسيمة - التي سبق أن وصفناها آنفا - هكذا يتم العيد ثم ينصرفون من المصلى بعد أن استمعوا إلى الخطبة التي تلقى بهذه المناسبة العظيمة . ينصرفون وقد غمرهم الفرح بنعمة الله تعالى . وفقهم إلى الصيام فصاموا ؛ فيسر لهم القيام فقاموا ؛ ثم أدوا صلاة العيد شكرا لله على هذا التوفيق والتيسير .
نعم ينصرفون من مصلى العيد يهنئ بعضهم بعضًا بالعيد السعيد - هكذا ينتهي العيد - ليتبعوا صوم رمضان بست من شوال تطوعًا لعل الله يجبر بصوم الست من شوال ما قد يحصل من النقص والخلل في صيام رمضان ، بل ليكون الصائم بذلك كصائم الدهر . إذ يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( من صام رمضان واتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر ) . ولئلا تتمادى به فرحة العيد إلى حد الإسراف والترف .
هذا هو عيد الفطر ، وهذا معناه وحقيقته والله وأعلم .
وأما عيد الأضحى ؛ فقد شرعه الله لنا بعد عبادة - هي بحق جهاد لا قتال فيه - ، وهي عبادة حج بيت الله الحرام ، وقد صح هذا المعنى عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في حديث عائشة - رضي الله عنها - عند البخاري حين سألت رسول الله - عليه الصلاة والسلام - : هل على النساء من جهاد !؟ فقال - عليه الصلاة والسلام - : ( عليهن جهاد لا قتال فيه : الحج والعمرة ) .
وقبيل الانتهاء من أعمال هذه العبادة العظيمة - حج بيت الله الحرام - شرع الله لعباده عيد الأضحى في العاشر من ذي الحجة بعد أن منَّ الله على حجاج بيته بوقوف يوم عرفة متضرعين تائبين خاشعين . وبعد أن أدى غير الحجاج في ذلك اليوم عبادة الصيام . الصيام الذي يكفر الله به السنة الماضية والسنة الباقية . فهو عيد عظيم بعد يوم عظيم . يوم شكر لله المنعم المتفضل على ما أنعم به من حج وصيام .
وفي هذا اليوم يتقرب عباد الله إلى الله حجاجًا كانوا أو غير حجاج بذبح الهدى والأضاحي ليطعموا البائس الفقير بعد أن يأكلوا منها ما تيسر لهم اتباعًا لنبيهم محمد - عليه الصلاة والسلام - وشكرًا لربهم ، ويقضون هذا اليوم وثلاثة أيام بعده في ذكر الله تعالى مع التنعم والتمتع بطيبات أحلها الله لهم من الطعام والشراب والطيب وغير ذلك من نعم الله التي لا تعد ولا تحصى ، هكذا تتجلى المعاني السامية والحكمة البالغة في العيدين الإسلاميين عيد الفطر ، وعيد الأضحى .
وأما تلك الاحتفالات المبتدعة في مناسبات مختلفة التي ابتدعها بعض الناس بعد انقراض القرون المفضلة المشهود لها بالخير . ابتدعوها ثم أطلقوا عليها اسم " أعياد إسلامية " فليست من الإسلام في شيء بل هي محدثة وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة .
وهي بعد ذلك كله مجالات لاختلاط الجنسين وميدان للفساد الخلقي ولهو ولعب . دفوف وطبول ورقص وتصفيق . وهكذا إلى آخر الأعمال الجاهلية التي يعرفها كل مطلع . وإطلاق اسم " أعياد إسلامية " بعد هذا كله على هذه الاحتفالات المبتدعة - يعتبر في نظري - جناية على الإسلام . وهو أمر لا يخفى على كل ذي بصيرة في دينه ودارس للفقه الإسلامي ، ومن أمثلة تلك الاحتفالات المبتدعة : الاحتفال باسم " المولد النبوي " ، والاحتفال : بـ " ليلة الإسراء " ، وبـ " ليلة النصف من شعبان " ، وأخيرًا أضيفت أعياد جاهلية أخرى كـ " عيد الحسين وزينب " ، و " عيد البدوي " ، وغيرها من الاحتفالات الجاهلية التي زينها الشيطان لأهلها ، - وللأسف الشديد - : أن عوام المسلمين وأشباه العوام أنشط في إقامة هذه الاحتفالات منهم في أداء الفرائض والعبادات المشروعة والله المستعان .

بين عيدين جورج والعيد



عبد الملك القاسم


جورج رجل أمريكي بدين الجسم عريض المنكبين ، تجاوز الخمسين من عمره ويتمتع بصحة جيدة وحيوية ونشاط، يعيش في بلدة صغيرة شمال مدينة واشنطن، ورغم المغريات المادية في المناطق الأخرى إلا أنه أحب بلدته المطلة على النهر وأصر على العيش فيها حيث يقضي نهاره في عمله التجاري متنقلاً بين أطراف المدينة وإذا أمسى النهار عاد إلى دوحته الصغيرة مستمتعاً بالهدوء والراحة مع زوجته وابنتيه وابن شاب تجاوز مرحلة الدراسة الثانوية وبدأ يخطط للالتحاق بالجامعة .

لما أقبل شهر ذي الحجة بدأ جورج وزوجته وأبناؤه يتابعون الإذاعات الإسلامية لمعرفة يوم دخول شهر ذي الحجة، وتمنوا أن يكون لديهم رقم هاتف سفارة إسلامية للاتصال بها لمعرفة يوم عرفة ويوم العيد فلقد أهمهم الأمر وأصبح شغلهم الشاغل، فتوازعو أمر المتابعة، فالزوج يستمع للإذاعة والزوجة تتابع القنوات الفضائية والابن يجري وارء المواقع الإسلامية في الإنترنت .

فرح جورج وهو يستمع الإذاعة لمتابعة إعلان دخول شهر ذي الحجة وقال : الإذاعة مسموعة بوضوح خاصة في الليل . ولما حدد يوم الوقفة ويوم العيد وتردد في الكون تكبير المسلمين في أرجاء المعمورة شمر جورج عن ساعده وأحضر مبلغاً كان يدخره طوال عام كامل، وبعد الظهيرة من التالي قال : على أن أذهب الآن لأجل الخروف الحي الذي لا يتوفر سوى في السوق الكبير شرق المدينة . ساوم جورج على كبش متوسط بمبلغ عال جداً ولما رأى أن المبلغ الذي في جيبه لا يكفي بحث عن أقرب صراف بنكي وسحب ما يكفي لشراء هذا الكبش . فهو يريد أن يذبح بيده ويطبق الشعائر الإسلامية في الأضحية . مسح جورج على الكبش وحمله بمعاونة أبناءه إلى سيارته الخاصة وبدأ ثغاء الخروف يرتفع وأخذت البنت الصغيرة ذات الخمس سنوات تردد معه الثغاء بصوتها العذب الجميل، وقالت لوالدها: يا أبي ما أجمل عيد الأضحى حيث ألعب مع الفتيات دون الأولاد ونضرب الدف وننشد الأناشيد، سوف أصلي معكم العيد وألبس فستاني الجديد وأضع عباءتي على رأسي، يا أبي : في هذا العيد سوف أغطي وجهي كاملاً فلقد كبرت .. آه ما أجمل عيد الأضحى سنقطع لحم الخروف بأيدينا ونطعم جيراننا ونصل رحمنا ونزور عمتي وبناتها ! يا أبي ليت كل أيام السنة مثل يوم العيد : ظهرت السعادة على الجميع وهم يستمعون للعصفورة كما يسمونها ..
انفرجت أسارير الأب وهو يلقي نظرة سريعة إلى الخلف ليرى أن مواصفات الكبش مطابقة لمواصفات الأضحية الشرعية فليست عوراء ولا عرجاء ولا عجفاء . ولما قرب من المنزل وتوقفت السيارة هتفت الزوجة . يا زوجي .. يا جورج علمت أن من شعائر الأضحية أن يقسم الخروف ثلاثة أثلاث: ثلث نتصدق به على الفقراء والمساكين، وثلث نهديه إلى جيراننا ديفيد، واليزابيث، ومونيكا، والثلث الآخر نأكله لحماً طرياً ونجعله لطعامنا في أسابيع قادمة !

ولما قرب الكبش إلى الذبح احتار جورج وزوجته أين اتجاه القبلة! وخمنوا أن القبلة في اتجاه السعودية وهذا يكفي! أخذ جورج شفرته ووجه الخروف إلى حيث اتجاه القبلة وأراح ذبيحته، بعدها بدأت الزوجة في تجهيز الأضحية ثلاثة أثلاث حسب السنة ! وكنت تعمل بعجل وسرعة فزوجها قد رفع صوته وبدا عليه الغضب وانتفخت أوداجه : هيا لنذهب إلى الكنيسة اليوم يوم الأحد ! وكان جورج لا يدع الذهاب إلى الكنيسة بل ويحرص أن يصطحب زوجته وأبناءه معه .

انتهى حديث المتحدث وهو يرى هذه القصة عن جورج وسأله أحد الحضور : لقد حيرتنا بهذه القصة هل ورج مسلم أم ماذا ! قال المتحدث : بل جورج وزوجته وابنه كلهم نصارى كفار . لا يؤمنون بالله وحده ولا برسوله، ويزعمون بأن الله ثالث ثلاثة (تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً) ويكفرون بمحمد صلى الله عليه وسلم، ويحادون الله ورسوله ! كثر الهرج في المجلس وارتفعت الأصوات وأساء البعض الأدب وقال أحدهم : لا تكذب علينا يا أحمد، فمن يصدق أن جورج وعائلته يفعلون ذلك ! كانت العيون مصوبة والألسن حادة الضحكات متتابعة ! حتى قال أعقلهم : إن ما ذكرت يا أحمد غير صحيح ولا نعتقد أن كافراً يقوم بشعائر الإسلام ! ويتابع الإذاعة ويحرص على معرفة يوم العيد ويدفع من ماله، ويقسم الأضحية .. و .. !
بدأ المتحدث يدافع عن نفسه ويرد التهم الموجهة إليه ! وقال بتعجب : يا إخواني وأحبابي .. لماذا لا يتصدقون قصتي ؟ ! لماذا لا تعتقدون بوجود مثل هذا الفعل من كافر ؟! أليس هنا عبد الله وعبد الرحمن وخديجة وعائشة ويحتفلون بأعياد الكفار ! فلماذا لا يحتفل الكفار بأعيادنا ! لم العجب ؟ الواقع يثبت أن ذلك ممكناً بل وواقعناً نلمسه . أليس البعض يجمع الورود لعيد الحب ويحتفل الآخرون هنا برأس السنة وبعيد الميلاد وعيد .. وعيد .. وكلها أعياد كفار ! لماذا يستكثر على جورج هذا التصرف ولا يستكثر على أبناءنا وبناتنا مثل هذا ؟!

إذا كنتم تتعجبون من فعل جورج فأنا أتعجب من فعل أبناء وبنات التوحيد كيف تكون حال التبعية والانهزام لديهم ! ولما ارتفعت الأصوات وتسابقت السهام نحو أحمد قال : انصتوا إلى هذه المرة لأروي لكم قصة لا تكذبوني فيها : هذه عائشة ابنه هذا البلد ممن أسماها والدها باسم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم، لما علمت بعيد إسمه عيد الحب وهو عيد من أعياد الرومان والوثنيين . يحتفل به الكفار كل عام ويتبادلون فيه الورود وهو يوم فساد وموطن إباحيه ! سارعت عائشة إلى محلات الورود واشترت باقة ورد حمراء باهظة الثمن وهي طالبة جامعية لا دخل لها ومع هذا دفعت مبلغاً لهذه الورود ! وعلقت وردة على صدرها، ولبست في ذلك اليوم فستاناً أحمراً، وحملت حقيبة حمراء، وانتعلت حذاء أحمراً و .. !

هذه عائشة فعلت أتصدقون ! قالوا بتعجب وألم : نعم فعل بعض بناتنا ذلك بل وانتشرت الظاهرة بشكل ملفت !

هز أحمد يده ورفعها وقال : عشت في أمريكا أكثر من عشر سنوات، والله ما رأيت أحداً من الكفار احتفل بأعيادنا، ولا رأيت أحداً سأل عن مناسباتنا ولا أفراحنا ! حتى عيدي الصغير بعد رمضان أقمته ف يشقتي المتواضعة لم يجب أحد دعوتي عندما علموا أن ما احتفل به عيداً إسلامياً ! لقد أقمت في الغرب ورأيت بأم عيني كل ذلك ولما عدت فإذا بنا نحتفل بأعيادهم وهي رجس وفسق !
والبعض من أهل الإسلام عطل الكثير من شعائر أعيادنا ولم يلق لها بالاً ولم يرفع بها رأساً . العام الماضي بعض من الشباب المسلم لم يصلوا صلاة العيد ! أما أعياد الأم فكم اشتريت فيه الهدايا حتى أحب الصغار عيد الأم وفضلوه على عيد الإسلام !

والأعياد من شعائر الإسلام الظاهرة ومن خصائص هذه الأمة . لقد هجرنا عبادة نتقرب فيها إلى الله عز وجل وأغرقنا في الانهزامية والتبعية وملاحقة أعياد الكفار أعداء الملة والدين، قال ابن تيمية – رحمه الله – ((لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم (أي الكفار) في شيء مما يختص بأعيادهم لا من طعام ولا لباس ولا اغتسال ولا إيقاد نيران ولا تبطيل عادة من معيشة أو عبادة أو غير ذلك . ولا يحل فعل وليمة ولا الإهداء ولا البيع يما يستعان به على ذلك لأجل ذلك، ولا تمكين الصبيان ونحوهم من اللعب الذي في الأعياد ولا إظهار الزينة، وبالجملة ليس لهم أن يختصوا أعيادهم بشيء من شعائرهم، بل يكون يوم عيدهم عند المسلمين كسائر الأيام)) .

وقال ابن القيم رحمه الله : ((وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول : عيد مبارك عليك، أو تهنئا بهذا العيد ونحوه، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو يمن المحرمات، وهو بمنزله أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر، وقتل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه، وكثير من لا قدر للدين عنده يقع في ذلك وهو لا يدري قبح ما يفعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر تعرض لمقت الله وسخطه)) .
وقال أحمد في صمت من الجميع : أربأ بمسلم ومسلمة أن يسمعوا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم فلا يقع في قلوبهم : ((من تشبه بقوم فهو منهم)) قال ابن تيمية معلقاً على هذا الحديث : هذا أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بهم وإن كن ظاهرة يقتضي كفر المتشبه بهم ككما في قوله تعالى ((ومن يتولهم منكم فإنه منهم)) .
عاد أحمد ليقول بمرارة وحزن : أجيبوا هل ضحى جورج بذبيحته وقسمها ثلاثة أثلاث ؟! أم أن ذلك محض خيال لا نرى له واقع إطلاقاً ! .


إصدار دار القاسم بالرياض
خدمه ثانيه حاضرين

رجه بس علي الطلاق رزه ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

تسلميييين يالغلا

كل اللي ابغاه لقيته هنا

من جد مشكووووووره

لحن الروند ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

بارك الله فيك معوونه

وأما عن عيد الام فقال عنه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

وسئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم ؟.
فأجاب :
إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضا؛ فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام ، وهي عيد الفطر ، وعيد الأضحى ، وعيد الأسبوع ( يوم الجمعة ) وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة ، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أي : مردود عليه غير مقبول عند الله وفي لفظ : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " ، وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم ، لا يجوز فيه إحداث شيء من شعائر العيد ، كإظهار الفرح والسرور ، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك ، والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حده الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه ، والذي ينبغي للمسلم أيضا ألا يكون إمعة يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعا لا تابعا ، وحتى يكون أسوة لا متأسياً ؛ لأن شريعة الله - والحمد لله - كاملة من جميع الوجوه كما قال تعالى { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ، والأم أحق من أن يحتفى بها يوماً واحداً في السنة ، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها ، وأن يعتنوا بها ، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان .
" فتاوى إسلامية " ( 1 / 124 ) ومجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 2 / 301 ، 302 ) .


مفحطه بتيس ابوها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جزاك الله خير

غـيد الأماليد ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ماقصروا وياك بارك الله فيكم يالغوالي
وأي خدمه ثانيه حاضرين لك والله يوفقك (:


النمله المتمرده ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

تسلمين يـ الغلا
جزاك الله خيرا وثبته الله في ميزان حسناتك

صفاااااء ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

رائـــــــــــــــعة معونة والله ما قصرتي أنت لحن الأمــــــــــورة

بيض الله وجهيكما يوم تسود وجوووووه وتبيض وجوووووه

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1