غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:21 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



مسكه من ثيابه .. هالريال بلا شك جذاب ... الي يقوله ما يدخل العقل ...

بو محمد بعصبية : انته أهلك ما ربوك ... ما علموك إنه الجذب حرام ...!!
خالد وهو يحاول يبعد ايد بو محمد : يا عمي انا قتلك اللي عندي وما جذبت عليك .. أنا ولد أحمد .. وأنا مستعد أوديك الحين عنده ... بس دخيلك مب رايم اتنفس

بومحمد : أحمد مب في البلاد ... أحمد ودر البلاد وسار لبنان ومنها ما عرفنا عنه شي ...

خالد وهو يحاول يبعد ايده: صح يا عمي .. ابويه سار لبنان بس رجع من زمان .. من زمان يا عمي ...ونحن مستقرين في الشارجه .. يا عمي شوفني زين .. ماشبه أحمد !!

بومحمد تم يتأمل خالد و يتفحصه ... حس بو محمد انه فعلا فيه شبه .. كيف غفل عن هالشي ..!! كيف ما لاحظه من البدايه ... بس بعد الكلام اللي يقوله خالد ما يتصدق ..!!

خالد وهو ماسك ايد بو محمد : يا عمي بتخنقني الله يهداك ..
بو محمد بعد ايده عن خالد : احلف انك ولد أحمد بن علي !!

خالد وهو بعدل ثيابه :والله اني ولد أحمد بن علي .. مستعد أحلفلك ع القرآن وصدقني أنا ما جذبت عليك .. ومثل ما قتلك مستعد أوديك عنده الحين ..وبعدين انا شو مصلحتي اجذب ..!! يا عمي دخيلك صدقني
بومحمد وبدت عيونه تدمع : معقولة يكون أحمد جريب مني وأنا مادري ...انا من زمان ادوره .. ما خليت بقعه ما دورته فيها ..!! بس ما حصلته ..
ابتسم خالد : اخيرا صدقتني ... بغيت أروح من بيد أيدك ..ماشالله عليك
بو محمد مسك خالد من ايده وبنظرة حارة: انا لين احينه مب رايم أصدق .. ما توقعت انه أحمد بيرد في يوم من الايام ..!! بس بمشيلك اياها وبسوي عمري صدقتك

خالد كان على وشك انه يذبحه بس مسك عمره :مرد الغايب بيرد ... المهم يا عمي ..

بو محمد : المهم انته لازم تقوله لي ... احمد اللي تقول انه ابوك شحاله شخباره ..!!

خالد حب يطمنه : ابويه بخير وما يشكي باس .. بس..عمي وين

بومحمد : تبغي توصل لعمك .. ؟؟

خالد : هي نعم ..
بو محمد : انا بوصلك له وبكون وياك .. بس قبل ودني عند ابوك عشان اتأكد

خالد : انا ما عندي مانع ..ومستعد اوديك اليوم قبل باجر .. بس دخيلك وصلني لعمي
بومحمد : ما بوصلك له قبل ما اتأكد بعيني
خالد مسك اعصابه : انزين بس البنات اللي في السيارة يبونك شوف شو عندهم على ما اييب السيارة ...

بومحمد : لا تتأخر
خالد: ان شالله ...

تحرك خالد وبومحمد سار صوب سيارة ريم .. وريم يوم شافته نزلت الدريشه..
بومحمد : السلام عليكم
ريم : عليكم السلام .. مرحبا بالوالد
بومحمد : مرحبابج يا بنتي ..

ريم ما عرفت شو تقول .. حست بارتباك ..

بو محمد : خير يا بنتي شو بغيتي ..؟؟
ريم : ابويه نحن ما بنطول عليك .. بنسألك عن شي واحد بس وبنروح
بومحمد : اسألي يا بنتي ..
ريم : ابويه بغيت اسألك عن علي بن سيف..
بومحمد فتح عيونه "شو سالفة عايلة بن علي اليوم" : الله يرحمه ..
ريم : هو كم عنده من العيال ..؟
بومحمد : عنده اثنين .. أحمد وحميد

ريم فتحت عيونها ع الاخر : متأكد يا عمي .. متأكد انه عنده ولد اسمه أحمد ..؟؟!
بومحمد : اكيد متأكد ..هذيل عيال المرحوم .. وانا اعرفهم ومربنهم بإيدي ..
ريم وهي مب مصدقه : بس يا عمي نحن ولا مرة سمعنا عن واحد اسمه احمد بن علي ..!!
بو محمد تم يشوفها بريبه ..
ريم بغت تصلح غلطتها : يعني ... يعني يا عمي حميد مشهور في كل مكان وماشالله املاكه في كل مكان والكل يعرفه بس أحمد ..
بومحمد : أحمد مب ساكن في بوظبي ..
ريم : مب ساكن في بوظبي ..!! ليش هو مب من بوظبي ؟؟!
بو محمد : امبلا ..بس هو ودر بوظبي من زمان ... وهذا الريال اللي كان ويايه ولده ..
ريم باندهاش واضح : ولده ..!! ولد أحمد ..!!
بومحمد وهو مستغرب من ردة فعلها : هي نعم ولد أحمد ..
ريم : ابويه أخر مرة اسألك انته متأكد .!!
بومحمد باستغراب : اكيد متأكد ..
ريم بإحباط واضح: مشكور يا الوالد ثجلنا عليك ..
بومحمد : العفو يا بنتي

ساعتها وصلت سيارة خالد وتحرك بو محمد صوبها وركب ويا خالد .. أما ريم فبدت تدمع عيونها ..
ريم : سمعتيه شوقال .. ابويه عنده اخو .. يعني ابويه طول هالفتره كان يخدعنا ..
عليا :هدي يا ريم وفكري ...شو مصلحة ابوج ..؟؟ أكيد في سر ..
ريم : أكيد .. بس انا مب مصدقه مب مصدقه يا عليا ..
عليا : اسمعيني انتي لازم تخبرين مايد بالسالفه كلها .. وخلييه يتصرف
ريم : وهاك الريال طلع ولد عمي ..!
عليا : شفتي الصدف ..!!
ريم : انا من شفته حسيت باحساس غريب يا عليا
عليا بخوف : ريمووو ليكون...!!
ريم : لا طبعا لا .. انا حسيت انه جريب مني ... حسيت بهالشي..
عليا :يا عيني
ريم : مادري كيف بحط عيني في عين ابويه عقب اللي سمعته ..
عليا : كوني طبيعيه ولا تحسسينه بشي.. والحين لازم نتحرك .. والله لو شافوج بيذبحونج ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:23 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



ريم حركت السياره ...
ريم : عليا شو رايج نلحقهم ..؟؟
عليا : انتي تخبلتي ..!!
ريم : لا بس خليني اعرف ع الاقل وين يسكن عميي ..
عليا : انتي ما سمعتيه يوم يقول انه عمج مب في بوظبي ..!!
ريم :.. نسيت ..
عليا : وبعدين انتي شو يظمنلج انهم سايرين بيت عمج .. ؟؟
ريم : الله يستر يا علايه
عليا : لا تحاتين انتي طول حياتج عايشه بعيد عن قوم عمج .. يعني وجودهم وعدمه واحد ..
ريم : لا مب واحد .. مستحيل اسكت .. هذيل عيال عمي .. انا طول حياتي اتمنى انه يكون عيال عم .. ويوم حصلتهم تبيني اسكت !!
سكتوا لبرهة
عليا : اقول .. يتراوالج شو اسمه ..!!
ريم : منو هو ..؟؟
عليا : ولد عمج
ريم ابتسمت : وانا شدراني ..
سكتت عليا
ريم : علايه لو كنتي مكاني شو بتسوين ...؟؟
عليا : وانتي بعدج تفكرين ..؟؟ خلاص قلتي بتخبرين مايد ..
ريم : اخاف يعصب عليي لو عرف اني سرت حق بو محمد ..
عليا : والله هو من حقه .. بس يمكن من صدمته ما بيفتكر ..
ريم : يمكن ..
عليا : بس تصدقين ياريم انا وايد مستغربه من اخوانج ..
ريم : ليش..ََ؟؟
عليا : معقوله يكونون نسوا سالفة هالغرفة اللي تقولين عنها ..!! ..
ريم : والله مادري .. يتراوالج الكل يعرف وساكت ..؟؟
عليا : لا ماظن ...
ريم : انا بعد ماظن .. لاني يوم دخلت الغرفة كان مبين عليها انها ما ندخلت من سنين
عليا : ماعرف كيف تجرأتي و دخلتي الغرفة ..
ريم : كان لازم أدخل الغرفة واعرف السر اللي اندفن من سنين ..
عليا : ان شالله بتعرفين كل شي ..
ريم : ان شالله ..يالله وصلنا بيتكم .. بس لازم ارمسج اليوم
عليا : اتصلي أي وقت حياتوووو ..
ريم : اوكي عمريي .. يالله انزلي أخرتيني ..
عليا : هههه اسفين ريمانيي ..
ريم :مسموحه غناتي .. سلمي ع الوالده
عليا : الله يسلمج ..

حركت ريم سيارتها وهي تفكر ..
" يا ترى وين ساكن عمي .. وليش ظهر من بوظبي .. السالفه معقده .. عمي من بوظبي بس ما يسكن فيها .. وابويه مخبي علينا سالفة عمي .. ويمكن عيال عمي بعد ما يعرفون انه لهم عيال عم ..!! شو السبب ..!!


ليش صارت هالقطاعه .. ومنو السبب فيها .. معقوله يكون ابويه ..!! لا مستحيل .. اكيد عمي السبب .. ويوم شاف انه غلط بحق ابويه ترك بوظبي واستقر بعيد عنا ... انزين اذا كان ابويه مب غلطان ليش خبى علينا السالفه .. ياربي شو اللي صار .. انا لازم اخبر مايد وهو اكيد بيساعدني .. ولا لأ .. انا اللي بحل اللغز .. انا اللي بحله "

دخلت عليا بيتهم وهي تفكر بنتايج لقاءهم ببو محمد .. وبنفس الوقت صورة خالد ما فارقتها .. ما تعرف شو السبب ..؟؟ وما حاولت تتجاهل هالاحساس ... خالد كان وسيم بمعنى الكلمة .. ويتسم بجاذبية كبيرة بالرغم من نظراته الغامضة ..
***




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:24 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



بعد ساعه

وقف سيارته عند باب البيت .. كان خايف على أبوه وحاب يطمن عليه بس بطارية تيلفونه مفضية .. فلذلك ماقدر يتصل ويطمن عليه ..

خالد : هذا هو بيتنا يا عمي ..

نزل بو محمد وكان يترقب اللحظة اللي بيلتقي فيها ويا أحمد الغالي ولد الغالي .. تخيل شكله وهو عود .. أحمد من يومه وسيم حتى لو كبر ..تخيل انه يضمه بين ايده ويعاتبه على غيابه ... مرت الايام .. تتلوها الايام .. تتبعها الشهور .. و تعقبها السنين وأحمد بعيد ..احترق قلب بو محمد من فراق أحمد ..بس الحين بو محمد حس انه مرتاح ..مرتاح لانه عرف انه أحمد موجود

خالد كان ماسك بو محمد من ايده ويساعده على المشي.. وصلوا عند باب البيت .. لاحظ انه الباب مفتوح عالاخر .. استغرب.. شو اللي فتحه ..!! خواته بحياتهم ما سووها .. معقولة يكونون طلعوا وخلوا الباب مبطل ... بس كيف يظهرون وابويه تعبان ..!! ليكون زاد عليه المرض وودوه المستشفى ..!!

خالد تجاهل هالسالفة الحين .. اهم شي انه يوصل بو محمد عند أبوه .. أكيد أبوه بيفرح بشوفته .. من زمان ما شاف أبوه فرحان .. كان بخاطره يفرح أبوه لو مرة بحياته ..!! حس خالد انه سوى أكبر انجاز في حياته .. إنجاز بيغفر له كل خطاياه اتجاه أبوه

وصل خالد لباب البيت الداخلي ... ويوم بغى يدخل طلعله راشد في ويهه .. وهالشي خلى خالد ينصدم.. راشد مكانه غلط ...
خالد باستغراب : انته شو تسوي اهنه ..!!

نهاية الجزء الثالث




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:26 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



الجزء الرابع
راشد كانت عيونه محمرة ومبين عليه انه صايح .. ماعرف راشد شو يقوله ... خلاص ماعاد يقدر .. ما كان يمتلك الجرأة الكافية انه يخبر خالد .. ما كان يتحمل يشوف خالد منهار و مكسور .. كيف بتكون ردة فعله لو عرف ..!!

خالد وبدى يرفع صوته : انته ما تسمع ... شو تسوي في البيت .. وين خواتي ..؟؟ أصلا كيف تدخل والبيت ما فيه ريال ..!!
راشد بصوت مبحوح : شد حيلك يا خالد ..
خالد بخوف : أشد حيلي ...!! ليش أبويه تعب زيادة ..!!

نزل راشد راسه وبدى يصيح .. يصيح بشده .. راشد حس انه لسانه ثجل .. حس انه الكلمات بدت تضيع .. ماعرف شو يقول ..!!

أما خالد فما تحمل أكثر هد بو محمد ومسك راشد من ثيابه : انته شبلاك ... ليش ما ترمس ..ابويه وين ..وين ؟!!
راشد بكلمات متقطعه :أ أبووك مــ مـــات يا خالد
خالد فتح عيونه على الاخر و عق راشد ع الأرض ..

خالد : انته شو تقول ..!! ابويه مات ..!!

راشد : ادخل وشوفه يا خالد اذا ما كنت مصدق ...

خالد طنش راشد وسار صوب غرفة أبوه .. اول ما وصل عند الباب سمع صوت أخته وهي تصيح ... معقولة يكون اللي قاله راشد صحيح ...!!

دخل خالد للغرفة وشاف ميرة وهي تصيح في زاوية من الغرفة .. أما هند فما كانت موجوده ... خالد طاحت عينه ع الجثة ... حس برعشه تسري في جسمه .. تم يتنفس بشكل واضح وصوت عالي .. حس انه في نار مب في غرفة .. اترفعت حرارة ويهه .. حس انه يحترق .. خالد بدى يركز ع الجثة .. معقولة يكون ميت .. اللي يشوفه يقول راقد .. لا .. هذا مقلب من مقالبه ..
خالد حس بمزيج من المشاعر .. حس انه في حلم .. حلم كئيب .. بس كل حلم مصيره انه يخلص .. بس هالحلم فظيع .. فظيييع


وفجأة




خالد صابته حاله هستيريه بدى يضحك ... يضحك بصوت عالي .. ميرة التفت ناحية خالد .. حست انه اخوها تخبل .. الخبر أثر على عقله ..!!

ميرة ودموعها ما وقفت : خالد انته تخبلت ..!! أبوك ميت جدامك وانته تضحك .. انته ما تحس !! ما فيك مشاعر ... حتى في أصعب المواقف اتم قاسي وما عندك قلب

خالد زاد ضحكه وبدى يدمع و يأشر ع الجثة: أبوج يقص عليج ... شوفييه زين ... مب جنه راقد ..!! هذا مقلب من مقالبه ... صدقيني يا ميرة ..شوفييه شوفييه زين ..

ميرة بدت تخاف من أخوها : خالد ...! ابويه مات .. انته ما تفهم ابويه مات ...

خالد : انتي مشت عليج الجذبه ... توه مطرشني عسب اييبله عمي ..!! هو قال انه بيترياني ... !! قال ابغي اشوف عمك ..!!
ميرة : أي عم ؟

تجدم خالد ناحية الجثه وتجرب منها وايد ..: ابويه .. انا وصلت .. ويبتلك بو محمد ... تحيده ... بو محمد ربيع أبوك ... انا ادري انك بتفرح يوم بتشوفه ..!! تصدق انه فرح يوم عرف انك موجود .. وعزم الا ايي يشوفك .. وعقب بيوديني عند عمي .. هو عند الباب يترياك تقوم من الرقاد ..!!
يابويه شبلاك ما ترد ... ليكون زعلت لاني تأخرت ..!! ... انزين ارمس قول شي ...

تجدمت ميرة ناحية خالد وحطت ايدها على جتفه : خالد ...
خالد صد صوبها
ميرة رمت عمرها في حضن أخوها : خالد ابويه مات .. ماتشوفه ما يرد عليك .. مات وخلانا روحنا ... خالد " وعلى صوت الصياح "

ساعتها دخل عليهم راشد وشكله معتفس : خالد.. الشيبة اللي يبته تعب عليي .... !!

***




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:29 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



بيت حميد ريم كانت ترمس عليا ..

عليا : ليكون بعدج تفكير بسالفة عمج ..!!
ريم : وكيف تبيني أنسى ..!؟؟ اللي عرفته اليوم ما ينسكت عليه ..
عليا : انزين انتي خبرتي مايد ..؟
ريم : لا ..
عليا : ليش ..؟؟
ريم : ماعرف ترددت ...
عليا : عيل بتم السالفة معلقه وما بتنحل ...
ريم : مثل ما بديت بروحي بنهي السالفه بروحي ..
عليا : انزين خلاص انا بالنسبالي هالسالفة انتهت ..
ريم : عليا ..
عليا : نعم ..
ريم : صورة ولد عمي ما تفارقني ..
عليا تضايجت من هالطاري لسببين اهمهم انه ريم الحين يحتاي تنسى السالفة وثاني سبب انها تشارك ريم فهالشي : وليش عاد ما تفارقج ..؟؟
ريم : ولد عمي يمر حذالي ويرمسني وانا ماعرفه ..شوهالعيشه ..!! الله يسامح اللي كان السبب
عليا : تصدقين حتى أنا ..؟
ريم استغربت : حتى أنتي ...!!
عليا : مادري يا ريم شو اللي صابني من شفته ... تدرين إني أنا مب من النوع اللي يشوف الرياييل ..بس مادري مادري
ريم : ماعرف شقولج يا عليا .. بس صدقيني مع الأيام بتنسينه لأني ماظن انج بتشوفينه مرة ثانيه
عليا : .. المهم الحين فكري باللي قتلج عنه زين ...
ريم : ان شالله .. الحين بخليج لاني ما يلست ويا الاهل من يييت
عليا : اوكي حياتو
ريم : باي ...

بندت ريم عن عليا ونزلت تحت وحصلت أبوها يالس بروحه .. حست بالغصه واللقهر بس حاولت تمسك عمرها وضغطت على عمرها ويلست وياه ..
حميد بابتسامة باهته : ريم
ريم : هلا ابويه
حميد : وين امج ؟ ا
ريم : والله مادري توني راده من برع
حميد : ووين كنتي ..؟؟
ريم : كنت ويا علايه
تنهد حميد بصوت عالي من يومين وهو حاس بضيجة غير طبيعية ..
ريم : خير يابويه شو بلاك هاليومين مب على بعضك ..
حميد : مادري يا ريم .. قابضتني ضيجة مادري شو سببها
ريم بخاطرها " يمكن من السر اللي خشيته عنا كل هالسنين !!"
ريم : يمكن من الضغط في الشغل
حميد : يمكن كل شي جايز .. المهم انا بسير فوق .. اذا شفتي امج قوليلها انه الربع ما بيونا اليوم يعني ماشي سهره
ريم : ان شالله

طلع حميد من الصالة وتمت ريم بروحها تفكر بالخطوة الثانية

* * *

بعد أسبوع ..

المكان : شاطئ البحر ..
الزمان : قبل المغرب ..

في عالم غير عالمنا .. شارد .. سرحان .. يتأمل البحر وكأنه يقوله تعال وشل شوي من همي ..
خالد المرح صاحب المقالب .. تحول لانسان بلا حياة ... بالرغم من ابتعاده من ابوه إلا انه مب قادر يستوعب فكرة موته .. عيونه ذبلت وجسم ضعف .. ما عاد له نفس لشي ..

عمر كان يحاول انه يظهر ربيعه من هالحالة وكان متحمل تقلبات خالد السريعه ...


عمر: خالد ...!!
خالد صد صوبه
عمر ابتسم : تدري انك خسف ..
خالد رفع حواجبه : نعم ..!؟؟
عمر يضحك : هههههههه .. ما بغيت اسمع حسك !! بس تراني ما جذبت
خالد : ما تحس انك سخيف ؟
عمر : وانته ما تحس انك كل ماشفتني قلت اني سخيف
خالد سكت ...
عمر: لين متى بتم على هالحاله ..!
خالد : انا ما فيني شي
عمر: خالد انته لا ترقد ولا تاكل .. ولا حتى تصيح .. ليش تكبت مشاعرك !!

خالد سكت .. الدمع جفاه طول هالايام .. حاول ينزل دمعه وحده بس ما قدر !!

عمر: خالد رد علييه ..لا اتم ساكت !!
خالد : ما عندي كلام اقوله يا عمر .. حياتي صارت بدون طعم .. كل ما ادخل البيت اشوف الكل يعبر عن حزنه على وفاة المرحوم الا انا ..!! انا الوحيد اللي مب قادر اصيح واطلع براكين الحزن اللي في داخلي .. الكل ظن اني جاسي وبليا مشاعر .. بس انا حزين يا عمر .. نظراتهم تحسسني اني انا السبب في وفاة الوالد .. وما يدورن انه الاعمار بيد الله !!

عمر : محد يفهمك كثري يا خالد .. انته من صدمتك ما قدرت تصيح ولا تعبر .. ولا تلوم الاهل .. ترا المفجوع يقول كلام ما يوزنه ..ولا تنسى انك وليهم والمسؤول عنهم الحين .. يعني لازم تطول بالك عليهم و تتحمل
خالد كان ماسك صخره و فراها .. : وانا ..!! وانا يا عمر .. مالي حق عليهم ..!! انا دايما المسؤول ..!!
عمر: هداعصابك يا خالد .. مهما صار هم مالهم حد غيرك ..
خالد عض على شفايفه بضيج : اقفل ع الموضوع يا عمر

عمر : المهم ... انته نسيت انه لك عم ..؟؟
خالد بعصبية : وشو ياب طارييه الحين ..؟
عمر : شكلك نسيت وصية المرحوم
خالد : لا .. بس
عمر : بس شو ..
خالد : مادري .. حاس اني مشوش ومالي بارض لشي ..
عمر : مر اسبوع يا خالد .. وانته لازم تنفذ وصية المرحوم ..

سكت خالد لفترة ..كأنه تذكر شي كان غايب عنه ... تم يطالع البحر وكأنه يبغي يوصل لشي ..
" طول هالسنين وانته عايش بحلالنا ومالنا يا عمي ..!! والله واعلم كم صرفت من املاكنا .. كرهي لك يا عمي يعادل اضعاف حبي للوالد والوالده .. اللي سويته مب شوي .. وانا قررت انـــــــــــــتقم .. وقراري هذا ما بأخره أكثر .."

وفجأة

خالد اعتدل في يلسته وقال : عموّر..... بتخاويني ..؟؟
عمر : وين ..؟؟

خالد و هو متحمس: عند عمي .. اليوم بسير عند عمي

عمر وهو يحط ايده في يبهة خالد : انته صاحي ..؟؟!!
خالد وهو يبعد ايد عمر : واصحى من الصاحي نفسه
عمر : توك تقولي لا تييب طارييه ..!!
خالد ابتسم بمكر : ووصية ابويه ..!!
عمر يبادله نفس الابتسامة : لا تحاول تنكر انه في راسك موال ثاني غير الوصية ...
خالد وبدى يضحك : حقي ولازم اخذه .. ولا انا غلطان !!

عمر بدى يخاف من تصرفات خالد المتقلبة ..خالد اللي كان قبل شوي انسان شبه ميت ..!! هو يدري انه خالد دايما جذه ..يوم معصب و يوم هادي .. وساعات تقلباته تكون سريعه .. بس هالمرة عمر ما كان مطمن من هالتغير السريع :

عمر : خالد .. لا تحاول تأذي حد من طرف عمك
خالد بابتسامه خبيثه : لا تخاف ...!!
عمر : متى ناوي تسير ..؟؟
خالد : عقب المغرب ..
عمر : بهالسرعه ... أجلها لباجر
خالد : وليش مب اليوم ؟
عمر : لين باجر بتكون فكرت بالكلام اللي بتقوله حق عمك
خالد : وانته يبتها .. خلاص باجر بنسيرله
عمر بجدية : خالد ماكنت اظن انه طاري عمك بيجلب حالك
اكتفى خالد بابتسامة ..هالابتسامة حيرت عمر .. وما جاوبته على تساؤلاته ... بالعكس زادت من أسئلته ... خالد طول حياته ذكي .. بس هالمرة شكله بيستخدم ذكائه في الشر ..

عمر : خالد .... شو اللي تبغي توصله ..!!
خالد: ابغي اوصل لعمي ..
عمر : انته طول حياتك عايش بعيد عنه .. يعني وجوده ما يهمك ..
خالد بابتسامه ماكره : بس الحين صار يهمني .. وحياتي متعلقة بوجود عمي
عمر : ليكون تفكر بالبيزات؟

سكت خالد عن عمر وتم يتأمل البحر وكان شكله يفكر بشي ... كان يفكر بالطريقه اللي بتوصل لبيزات عمه ... خالد ما عاد يفكر بشي .. غير حق ابوه المسلوب ... و باجر هو اليوم المناسب لتنفيذ اول خطوه في الخطة..

عمر : خالد اذا كنت تفكر بالبيزات فاسمحلي اقولك انك غلطان ..
خالد : وحق ابويه ..!!
عمر : حق ابوك بتاخذه باذن الله بس مب بالخطط و المكايد ..
خالد : تبغيني اقوله انه ابويه له حق عندك ولازم تعطيني اياه ....!!
عمر : لا طبعا لانه ما بيطيع ..
خالد : عيل ..!!
عمر : بو محمد ممكن يساعدك ... ؟
خالد : وشو يضمنلي انه بو محمد بيوقف ويايه ..يمكن يكون بصف عمي ..
عمر : ما ظن ..
خالد : شو اللي يخليك ما تظن ... بو محمد عارف كل شي من سنين وساكت .. وتتحراني صدقته يوم قال انه كان يدور على ابويه ... أنا استبعد انه عمي يكون مسكتنه بكم بيزة.
عمر : لا تظلم الريال ... الريال حزن وايد على أبوك ..
خالد : محد ينكر انه حزن .. بس الحذر واجب
عمر : يا خالد انته فاتحه بالموضوع وما بتخسر شي ..
خالد : عمر انا اذا فاتحته واكتشفت انه من طرف عمي بخسر كل شي ..
عمر : بتخسر كل شي ..!!! شو اللي بتخسره .؟
خالد : مهما قتلك ما بتفهمني ..
عمر : انزين فهمني ..
خالد : عقب .. اهم شي اني اسير عند عمي باجر .. وهذي أول خطوة
عمر : خالد خلني وياك في كل خطواتك
خالد : إن شالله ...
عمر : عيل خلنا نسير المسيد الحين و باجر بنظهر من العصر وطبعا بنمر على بومحمد
خالد : أكيد لأني ما عرف العنوان ..
عمر : خلاص تم ..
خالد : يالله ..

***




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:30 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



اليوم الثاني ..

بعد العشاء في بيت حميد ...

الكل مجتمع في الصالة ..

مايد كان يالس حذال امه وفي لسانه رمسه .. ..

مايد :فديتج يالشيخة شيخه محد يسواج ...
عبدالله : بدينا بالتقردين ...ييبها من الاخر شو تبغي ...؟؟!!
مايد : يمدحونها الرزة ....
عبدالله : منو مدحها ..؟؟
مايد : احس إني برجع من سخافتك ...
عبدالله : محد يودك ..سير رجع و لو تطلع روحك بعد أحسن
مايد : خيبة تخيبك ... المهم امايه اسمعيني ابا اطلب طلب صغيروون ..
شيخة :شو تبغي فديتك ...؟؟ اطلب اتدلل .. عبدالله خل اخوك يقول اللي ف خاطره
مايد : امايه ريلج المحترم يبغي يسود ويهي جدام ربعي ..
حميد : انا ...!!!! لا تقولي عشان السيارة ..؟؟
مايد : يابويه حرام عليك والله داشه خاطري ... انا اذا مااشتريتها يمكن يستويلي شي .. يمكن اموت
عبدالله : أحسن
شيخة : بسم الله على ولدي ... يا حميد اشترله اياها مدام انه يبغيها ... ليش معاند ..؟؟
حميد :سيارته ما صارلها 6 شهور من اشتراها ... والحمدلله سليمه100% ..ليش يبغي غيرها ...؟؟ والا السالفة سالفة خقة ودلع ...!!! النعمه زواله يا مايد ..
مايد : عن خاطري يا بويه ...!!! وصدقني ما بطلب غيرها الا اذا خلصت صلاحيتها
حميد : لا يعني لا ...
مايد وهو فاقد الأمل : يعني ماشي امل ...!! يابويه فكر فكر شوي انته دومك تردني ..
حميد : لا ... ومرة ثانيه لا تحاول تخلي أي حد يتوسطلك ... وانا يوم اقول لا يعني لا ... وأنا أسوي الشي اللي فيه مصلحتك
مايد مضايج : انزين خلاص .. بس
حميد : بس شو ..؟؟
مايد : فكّر في الموضوع
حميد يلتفت :انزين ..

شيخه وهي تحاول تغير السالفه

شيخه : تصدقون عاد اليوم يالسه ارمس حمدة مرت يارنا الاولي تقولي بتخطب حق ولدها فلاح ..
عبدالله: ماشالله فلاح بيعرس ..!!
شيخه : شفت عاد ..اللي اصغر عنك بيعرسون قبلك ..
حميد : انته متى ناوي تعرس ...!!؟؟
عبدالله بضيج :شو ياب طاري العرس الحين ...؟؟
حميد : ما تحس انك كبرت ولازم تعرس ...؟؟!!!
عبدالله : خلني اتهنى بشبابي ...وعقب بعرس
شيخة : بتتهنى بشبابك يوم بتعرس .. كل اللي بسنك عرسوا .. انته شو ناقصنك
عبدالله : هه هه هه امايه انتي تنكتين ولا شو مشكلتج ..؟؟ حد يتهنى عقب ما يعرس .
نورة: صدقه اللي يعرس ما يتهنى
شيخة : لا تقارنين كل الناس في حالتج ..
نورة : وانتي ما ترتاحين الا يوم تنغزيني ... يعني انا اول وحدة تتطلق ..!!
شيخة : انزين خلاص اسكتي ..
نورة : انا بخليلج الصالة باللي فيها .. مب عيشة هاي
قامت نورة وطلعت برع الصاله
حميد : بلاج على بنتج انتي ..
شيخة : ما تشوفها قامت تطول لسانها علييي ..
عبدالله : خليها امايه تطلع حرتها فيج ..
حميد : لا ترمس عن اختك .. بس يمكن من الضيجة اللي فيها
عبدالله : غلطنا ومنك السماح .. انا الحين بترخص .. متواعد ويا الربع ...تشاوو
طلع عبدالله من البيت




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:32 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



ومن جهة ثانية

مايد كان حاس بالتغير اللي طارئ على ريم .. كانت تتحاشى تيلس ويا ابوها وان يلست اتم ساكته وهالشي كان محير مايد ..

ريم الحيره لاعبه دور في حياتها ... محتاره من السبب اللي يخلي ابوها يخفي الحقيقه ومحتاره من .. من شعورها اتجاه ولد عمها .. وجوده عند بو محمد ما طمنها وحسسها انه بيستوي شي .. بس متى ما تدري ..؟!!


مايد بهمس : ريمو ..
ريم : ها ..
مايد : بلاج انتي ..!!
ريم : مافيني شي ..
مايد : جذابه من عينج
ريم : انا جذابه ..!!
مايد : هي جذابة ... ما اتشوفين عمرج ... كله سرحانة ..
ريم : صدقني ما فيني شي .. انا من متى اخبي عليك ..!!
مايد : اسألي عمرج
ريم : صدقني ما فيني شي .. بس وحده من ربعي زعلانه عليي
مايد :اكيد هالبنت وايد مهمه عشان تشغلين تفكيرج فيها
ريم : اكيد مهمه

انتبه حميد انه مايد و ريم يتهامسون
حميد :بلاكم انتوا الاثنين ..!!
مايد : لا .. ولا شي

يندق جرس الباب ...

شيخة : مايد سير افتح الباب ..
مايد : ووينها الشغالة ..؟؟
شيخة : ترتب الغرف فوق
مايد : يالله انا بقوم ...

سار مايد صوب الباب و فتحه وشاف بومحمد ووياه شاب تقريبا من عمره ..

مايد وهو فرحان : هلا والله بالوالد بو محمد .. "وباسه فوق راسه "
بو محمد : هلا فيك يا عبدالله ..
مايد : انا مايد مب عبدالله يا بويه ..
بومحمد : مايد .. اسمحلي من زمان ما شفناكم...وانتوا ما تفكرون تمرون عليي ..
مايد وهو مستحي : حقك علينا يا بويه ...تفضل تفضل ..
بومحمد : ابوك موجود ..؟
مايد : هي هي موجود .. تفضل وانا بزقرلك اياه ..

دخل بو محمد ووراه خالد للميلس اللي كان اروع من الروعه .. وخالد ماقدر يخفي ملامح الاندهاش اللي انرسمت على ويهه .. وجمال الميلس والبيت عكس عليه مشاعر الحقد والكره اتجاه عمه المرتقب .. قطع عليه تفكيره صوت بو محمد

بومحمد : يوم بيي عمك انته رمسه ..
خالد : لا ياعمي انا يايبنك ويايه عسب ترمسه .. انا احس انه ما بيصدقني ..
بومحمد : خلاص انا برمس بس خلك ريال
خالد ما عيبته هالكلمه .. شوقصده بخلك ريال ..!! :
انزين ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:35 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



في الصالة ..
مايد : ابويه .. بو محمد في الميلس ..
حميد قام :
بو محمد ..؟؟؟
مايد : هي نعم بو محمد ووياه ريال
حميد : ريال ..؟؟
مايد : مب ريال .. يعني شقولك ..
ريم : حرمة ..!!
مايد : ولا حرمة ..
ريم : استغفر الله عيل شو .
مايد : ههههههه واحد صغير يعني من سني
أحمد : .اكيد عنده شي ولا ما كان بييني للبيت
مايد : مادري والله ..
حميد : سير ايلس عندهم وانا بييكم

حست ريم انه هاليوم ما بيعدي على خير .. اكيد هالريال اللي ويا بو محمد هو نفسه ولد عمها .. اليوم بينكشف كل شي .. هي حاسه

" معقولة ... معقولة يكون اللي ويا بو محمد عمي ..!! ... يا لله شو هالاحساس الغريب ..!! اللهم اجعله خير .. الله يستر"

رد مايد للميلس ..

مايد : الحين ابويه بيي ..
بومحمد : زين زين..شخبارك يا مايد وشحال عبدالله .. ؟؟
مايد : كلنا بخير يا عمي ..وانته شخبارك يا الوالد ..
بومحمد : بخير الله يسلمك .. ما شالله عليك كبرت وغديت ريال يا مايد
مايد: عيل دورلي ع العروس
بو محمد ضحك : هههه خل العود يعرس قبلك ..
مايد : يالله شو نسوي بنتريا..
بو محمد : الله يوفقكم كلكم ..
مايد : هذا ولدك ..؟؟
ضحك بو محمد : اصغر واحد من عيالي اكبر عنه بعشرين سنة ..
مايد استحى لانه فعلا خالد شكله صغير : عيل حفيدك ..؟؟
بومحمد : هذا اجربلك مني ..!!
مايد استغرب : اجربلي منك ..!!

التفت بو محمد ناحية خالد اللي شاف مايد بنظرة حاده : يوم بيي ابوك بتعرف كل شي ..

مايد حس انه الموضوع فيه شي غريب ... هذيل شو يايين يقولون حق ابوه ..!!
مايد : ليش ما تقولي الحين ..!!
خالد بنظرة خبيثة : لأني مب ياينك بصحيح العبارة .
مايد : عجيييب ..

مايد ما ارتاح لخالد بالمرة .. حس انه انسان خبيث وما يقدر اللي جدامه .. نظراته ورمسته تأكدله هالشي ..
بعدها بدقايق دخل حميد الميلس وهو فرحان بوجود بو محمد .. من زمان مايلس وياه ولا سمع سوالفه
اما خالد فانصدم يوم شافه .. كان نسخه من ابوه .. عمه حميد يشابه أبوه وايد .. حس خالد انه اللي جدامه ابوه مب عمه .. بس الفرق بينهم كبير ... الفرق بينهم انه واحد ظالم وواحد مظلوم ..

عيون خالد بدت تعلن عن نزول سيل من الدموع .. الدموع اللي جفته طول فترة العزى.. بس لا .. هذا مب وقتها .. خالد لازم يتماسك .. لازم يكون ريال ..

حميد وهو يسلم على بو محمد : هلا والله ببومحمد .. توه نور البيت
بومحمد : هلا فيك يا حميد ..
حميد سلم على خالد بالايد : مرحبا بالضيف
سكت خالد

حميد يلس : شحالك يا بو محمد عاش من شافك ..
بو محمد : والله الحمدلله بخير .. انته شخبارك من زمان ما مريت علينا ..
حميد : مشاغل يا بومحمد .. المشاغل واصله لفوق راسي ..
بو محمد : الله يكون في عونك .. وعيالك يشتغلون وياك ..؟
حميد : هي مب مقصرين ..
بومحمد : الله يبارك فيهم .. البنات شحالهم من يوم ما كبروا ما شفناهم ..
حميد : الحمدلله يا عمي .. كلهم بخير ... انته طمني شحال الاهل ..؟؟
بومحمد : كلهم بخير ... الخميس الياي عرس خلفان ولد محمد ...
حميد : ماشالله .. والله وكبروا العيال ..
بومحمد : متى ناوي تيوز عبدالله ..؟؟
حميد : والله هو مايبغي .. اونه يبغي يتهنى بشبابه ..
بومحمد : ههههه كلهم يقولون جذه بس يوم يعرسون تتغير الرمسه..
حميد : صدقك يا بومحمد .. طفرني هالعبدالله .. مب طايع يقتنع
بو محمد : أخرته بيقتنع وهو بروحه بيقولك خطبلي
حميد : الله يسمع منك ....إلا ما قتلي منو هذا اللي وياك ..
بومحمد : انا ياينك عشانه ..
حميد : يبغي يشتغل ..؟؟
خالد بان عليه الانفعال وصد صوب بو محمد .. اللي سكت وخلى المجال لخالد عسب يرمس
خالد : لا .. انا مب ياي اشتغل .. أنا يايينك بموضوع أهم من الشغل
حميد : وبلاك عصبت ..؟؟ انا ما قلت شي .. شوعندك يا..
بو محمد حاول يتدارك الموضوع :اسمه خالد ..
حميد : انزين ..؟ شو عنده خالد ..؟؟
بومحمد : يا حميد نحن يايينك بخصوص أخوك أحمد

حميد و كأنه انصب عليه ماي بارد وكذلك مايد .. اللي ما استوعب اللي ينقال ..شو قصده بأخوك ..أبويه ما عنده اخو ...!! شو يخرف هالشيبه..!!
حميد وبدى يرتبك : مايد خلنا بروحنا

مايد وهو متضايج : إن شالله

طلع مايد من الصالة وهو مب مستوعب شي .. منو أحمد ..؟؟ وليش أبوه ارتبك أول ما سمع اسمه .. ولا فوق هذا كله راغه من الميلس ...!.. شو السالفة ..!!
نرجع للميلس..

حميد :هاي رمسة تقولها جدام العيال ..!!
بومحمد : ليش هم ما يعرفون عن عمهم ..؟؟
حميد : هذا شي اكيد ..

خالد حس بالغصه من برود عمه .. اللي يشوفه يقول انه من فترة جريبه شايف أخوه ..!! وهالشي ولد شعور أكبر بالكره ... أكيد ماله ويه يقولهم انه حرامي وظالم .. يحاول يبيض صورته جدام عياله

بومحمد : هالريال اللي جدامك يكون ولد أحمد

حميد وقف وهو مصدوم : شو تقول ..؟

حميد تم يتأمل خالد .. فعلا الشبه واضح من بينهم بس السالفة لا تصدق ..!! عقب هالسنين الطويلة من غيبة أحمد... !! شو اللي بيخليه يذكر أخوه الحين
بو محمد : هي نعم هذا ولده وانا بروحي سرت وتأكدت ..
حميد : انته شو تقول يا بو محمد ... أحــ أحـــمد .. مستحيل ..!!
بومحمد : حميد امسك اعصابك ..

حميد تجدم ناحية خالد ومسكه من كندورته :
انته جذاب... احمد مب موجود في البلاد ... أحمد مب موجود ... أصلا أحمد في لبنان ..

خالد وهو يبعد ايد عمه وبدى صوته يتغير :
اسمعني يا عمي .. كيفك اذا كنت ما تبى تصدق .. وهالشي ما يهمني ... بس انا ياي اوصل وصية المرحوم .. الوالد وصاني فيك ..وقالي ابلغلك انه مب شال في خاطره عليك .. وانه راضي عنك .. راضي عنك يا عمي .
.
خالد حس انه مقهور ويبغي يطلع كل اللي في خاطره

خالد: انته طول الفترة الماضية ما افتكرت في أخوك في الوقت اللي كان فيه بأمس الحاجة لك .....

"وبدى خالد يدمع "

محد منكم افتكر فيه ..!! ولا حد افتكر بالحال اللي وصله ... ماتت حرمته و تدهورت صحته ولا حد منكم يدري عنه ... أنا ادري انه وجوده عندك مثل عدمه .. ولولا انه وصاني ما كنت شبرت هالبيت .. لولا وصية المرحوم ما كنت ذليت عمري وييت حق واحد مثلك .. ماله ضمير و لا مشاعر

حميد زادت صدمته : المرحوم ..!! ......أحمد مات ... ماااااااات ..!!
خالد بصوت مبحوح : هي نعم مات ..

حميد حس بدوار في راسه... حس انه ريوله ثجيلة .. أحمد مات قبل ما اشوفه .. مات قبل ما اعتذر منه .. أحمد الشهم اللي كان أبوه يفتخر فيه مات ... أحمد اللي ظلمته مات .. مستحيل ..

حميد اخيرا حس بتأنيب الضمير .. حميد أخيرا عرف سبب ضيجته طول الفترة اللي طافت .. هاي مرارة الظلم ..
خلاص ما عاد يتحمل أكثر .. طاح ع الأرض فاقد الوعي


نهاية الجزء الرابع
----------------------------------




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:38 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



الجزء الخامس

بدت الايام تمضي ..بدى حميد يتحسن .. بس روحه ما زالت تنزف .. تنزف فراق أحمد .. حس حميد انه انجرح في الصميم .. كان يتعذب بس يحاول يخفي ملامح الانكسار اللي بانت على ويهه ..يحاول يتغلب على الضعف اللي صابه

عايلة حميد تقبلت الخبر بسرعه .. ويمكن ما أثر عليها وايد .. لانه خالد ما راواهم ويهه من يوم ما طاح حميد في المستشفى .. فحسوا انه ما راح يرجع مرة ثانية .. و هالشي كان مطمننهم

خالد فعلا ما كان ناوي يزور عمه مرة ثانية بالرغم من الحاح هند المتواصل ...

هند : خالد من واجبك انك تزوره ..
خالد : ما بزوره يا هند .. اسير للقهر بريلي ليش ..؟؟
هند : بس هذا عمك .. وابوك وصاك عليه قبل ما يموت ..
خالد : الله يرحمه .. بس اسمحيلي ماقدر أسير ..
هند : عيب يا خالد والله عيب ..
خالد : والله عيب ولا مب عيب ... مب ساير ..
هند : انزين لا تسير بس ودنا عنده..
خالد : انتي تعبانه وما ترومين تسيرين ..
هند : انا بخير وما فيني شي .. و لا تحاول تتعلث فيني
خالد : هند لا تحنين فوق رااسي ..انا ما بوديج .. ولا تحلمين انج تسيريله .. وغير هالكلام ما عندي
هند : خالد ترضى انهم يقولون انه أحمد ما عرف يربي ..!!
خالد : يخسون ... بعده ما نولد اللي يشكك بتربية أحمد ..
هند : عيل أثبتلهم هالشي ..
خالد : شوفي انا اتخذت اول خطوة وسرتلهم .. وهم اللي يحتاي يدورون علينا الحين ..
هند : بالله عليك كيف بيعرفون مكانك ..؟؟
خالد : مثل ما انا عرفت مكانهم ... وبس يا هند قفلي ع الموضوع ..
هند : ما بقفل يا خالد .. وانته لازم تسيرلهم
خالد بعصبية: شوفي عاد ...هي كلمة وحدة سيرة مب ساير وان طريتيلي هالسالفة مرة ثانيه بخليلج الغرفة باللي فيها ..
هند حست باليأس ففضلت انه تقفل ع الموضوع : انزين هذا الشيبة اللي اسمه بو محمد ما اتصلبك ..!!؟؟
خالد : لا .. وان شالله ما يتصل ..
هند : ليكون كرهته هو الثاني ....؟؟
خالد : وحد قالج اني حبيته ..
هند ابتسمت : الله يهديك يا اخويه ..
خالد : وينها ميرة ..؟
هند : داخل في الغرفه ..
خالد : شو تسوي ...؟؟
هند : عندها فطامي و ليلوه الصغيرة تلعب ويا علاوي
اعتفست ملامح خالد : ما يشبعون من بعض ..!!!
هند : مالهم غير بعض ... بس لا ناكل حقها .. فاطمة وقفت ويانا ايام العزى وما خلتنا رواحنا ..
خالد : حتى اخوها راشد ..
نزلت هند راسها : يزاه الله خير ..
خالد بخبث : أشوفج راضية عنه هاليومين ..!!
هند : خالد تأدب ..
خالد : سكتنا .. المهم بقولج شي
هند : قول ..
خالد : تعرفين يوم كنت عند بو محمد شفت بنيه هناك
هند : انزين ..؟؟
خالد : كانت هيه الثانيه تدور بو محمد ..
هند : انزين وشو يعني ..؟؟
خالد : ماشي ماشي ...
هند : ماشي !! قولي شو فيها البنت
خالد : ماشي قتلج ..
هند ابتسمت : خالد .. اكيد فيها شي
خالد شاف هند بنظرات : بتسكتين ولا
هند : ههههه انته ما يبت طاريها عبث
خالد : اوكي .. كرمينا بسكوتج

سكت خالد وتم يلعب في موبايله .
أما هند فكانت تفكر بالطريقة اللي تخلي خالد يقتنع بالسيرة عند عمه ..

داخل الغرفة كانت ميرة يالسة ويا فاطمة ..
ميرة : وهاي كل السالفة ..؟؟
فاطمة : يعني طول هالفترة عندج عم وانتي ما تدرين ..!!
ميرة : شفتي عاد ..
فاطمة : انزين شو سبب هالقطاعة ..؟؟
ميرة : عقولت خالد ما يعرف ..بس انا ادري انه يقص علينا وانه عارف بكل شي
فاطمة : لا تظلمينه
ميرة : وانتي دومج تدافعين عنه.. !!
فاطمة : ما ادافع بس يمكن يكون صدق ما يعرف ..
ميرة : لا لا صدقيني .. خالد من النوع الي يكتم وما يخبر .. بس هو كاره عمي حميد وما يطيق يسمع سيرته
فاطمة : ليش عاد ..؟؟
ميرة : مادري والله .. بس خالد نادر ما يحب .. اذا انا اخته ما يحبني كيف بيحب الغريب ..
فاطمة : حرام عليج يا ميرة ..
ميرة : انتي ما تعرفين شي
فاطمة : مادري والله .. أخوج وانتي أدرى فيه ..
ميرة : متى يخطبج و يفكنا ..
فاطمة بحيا :اييه انتي شو تقولين ..؟؟ شو يخطبني وما يخطبني ..
ميرة : ابويه الله يرحمه كان يبغيج حق خالد ..
فاطمة وبدت تحمر : ميروه شو تقولين .!!
ميرة : ياعيني ع الي تستحي .. شبلاه ويهج احمر .. لا تنكرين انج تبينه ..
فاطمة : ميرة صدق انج ما تستحين .. وبعدين أنا من يومي حمره ..
ميرة : صدق صدق لو خطبج بتوافقين ..؟
فاطمة : اللي يقول عاد هو يبغيني .. من يومه يكرهني ..
ميرة : منو قالج ..!!
فاطمة : نظراته و طريقته بالرمسه ويايه..
ميرة : يا مسودة الويه ومن متى ترمسينه ..!!
فاطمة : ويا ويهج ما ارمسه بس يوم يرد عليي في التيلفون
ميرة : يا عيني على الحساسة .. بس خالد ما يكرهج صدقيني
فاطمة : ودري عنج هالسوالف
ميرة : الله يوفقني أنا بعد وأتوكل علىالله ..
فاطمة : بيوزج سيفوه أخويه
ميرة : يالغبية سواف اصغر عني ..
فاطمة : انزين عادي ..سنة وحده الاهي ..
ميرة : مابغي سواف ..
فاطمة : عيل منو تبين ..!! ليكون حاطة عينج على رشود ..
ميرة : هو بعده يبغي هنودة أختيه .؟؟
فاطمة : عقولته غير هند مابياخذ ..
ميرة : انزين خله يتريا عليها شوي .. ع الاقل لين ما يكبر علاوي ..
فاطمة : والله مادريبهم .. انا غسلت ايدي من اخويه واختج ..

ميرة : أقول شحال ربيعتج اللي تعرفتي عليها في النت ..!! .. من زمان ما طريتيلي اياها ..
فاطمة : قصدج بنت بوظبي ..؟؟
ميرة : هي .. هذي اللي اسمها ريم ..
فاطمة : من زمان ما شبكت ع المسن .. بس تعرفت على ربيعتها اسمها عليا ..حبوبة وايد .. حتى اني خذت رقمها والحين ارمسها في التيلفون .
ميرة : الله ..!! وناسه ..أف متى بيركبولنا خط الانترنت ..
فاطمة : انزين استعمليه من بيتنا ..
ميرة : تعرفين انا اتريا الدراسة تبدى و عقب بحاول اقنع خالد انه يفتحلنا خط انترنت بعلثة اني احتاجه في الدراسه ..
فاطمة : هههههه انزين انتي حاولتي مرة تفاتحينه بهالموضوع ..؟
ميرة : لا لاني عارفة الجواب مقدما ... لا يعني لا ..
فاطمة : شو رايج اخلي راشد يرمسه
ميرة : انتي تخبلتي ..؟ تبين خالد يذبحنـــي ؟!
فاطمة : ليش هو لهالدرجه هو عصبي
ميرة : مادري شقولج يا فطيم .. خالد ما كان جيه .. كان شمعة هالبيت .. بس من توفت الوالدة جلب ع الكل .. والحينه عقب وفاة الوالد اشوفه قام يلعب دور المسيطر علينا
فاطمة : الله يهديه
ميرة : الله يسمع منج




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 16-02-2010, 07:40 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (انتقام خالد)



في بيت حميد ...

وبالأخص في غرفة ريم

عليا : أهم شي انه أبوج بخير الحين ..
ريم : الحمدلله على كل حال .. والله اني كنت خايفة عليه .. أول مرة يطيح علينا ابويه هالطيحة ..
عليا : تستاهلون سلامته ..
ريم : الله يسلمج ..
عليا : وشو ردة فعل اخوانج ..؟؟
ريم : هه اخواني ..!! والله جنه ما صار شي ... تخيلي عرفوا انه عندهم عم وانه متوفي من جريب وفوق هذا كله مافتكروا .. ما فكروا يسيرون يعزون عيال عمهم .. أو حتى يدورون عنهم ..

عليا : انزين حتى عيال عمج ما يوا يطمنون على أبوج ..معنهم هم سبب طيحته ..!!
ريم : ومنو قالج انه هم السبب ..!! عيال عمي مالهم ذنب باللي صار .. وانا ادري انه حتى لو يوا اخواني ما بيرضون..!! .. وبيقولون مب كفايه اللي سووه وبعد يايين ..!!

عليا : ريم .. لا توقفين ويا عيال عمج ضد أهلج ..

ريم : انا مقهوره يا عليا ... مقهورة من ردة فعل اهلي ..!! .. حتى مايد ... مايد اللي دومه يوقف ويايه .. اشوفه هالمرة وقف ضدي .. وفضّل انه ينسى سالفة عيال عمي... بس هالشي مستحيل
يستوي .. وان محد منهم بادر .. انا اللي بسير وبدور عنهم ..

عليا : انتي تخبلتي يا ريم ..!! تبين اخوانج يذبحونج ..!!
ريم : ما يقدرون يسوون شي ...
عليا : الله يهديج بس ...
ريم : ويهدي الجميع
عليا : المهم فطوم راعية الشارجة تسلم عليج
ريم : الله يسلمها .. من زمان ما رمستها .. شخبارها .. ؟؟
عليا : هي هالفترة انشغلت شوي .. على قولتها أبو ربيعتها توفى وهي كانت وياها ف هالفترة ..
ريم : وحليلها ...
عليا : بس تدرين هي وايد حبوبة ... تدخل القلب بسرعه ...
ريم :ياسلام ... اشوفها بدت تنافسني في قلبج ..
عليا : لا وابشرج جريب بتحل مكانج ..
ريم : عليوه ..!! صدق انج ما تستحين ..
عليا : هههههه امزح وياج ويا ويهج ...
ريم : لا ترمسيني لا ترمسيني ...
عليا : ريموه امزح وياج عاد .. انتي اصلا محد يحل مكانج .. انتي القلب ..
ريم : وفطوم ..؟؟
عليا : حواف القلب ..
ريم : لا لا مايخصني ...انا ابا القلب بحوافه ..
عليا : يالطماعه العوده .. عيل ريلي وين أحطه ..؟؟
ريم : ومنو قالج اني بخليج تعرسين ..!! انتي حقي انا بس ...
عليا .ههههههههه عاد يوم بييني الريل ما بسويلج سالفه ...
ريم : من أولها جذه .. عيل ان شالله ما تعرسين ..
عليا : فال الله ولا فالج ..
ريم : انزين انزين ... خبريني زيادة عن فطوم ..
عليا : توج ما تدانينها ..
ريم : لا تقوليني رمسة ما قلتها ..
عليا : انزين انزين .. شو تبين تعرفين عنها ... مب جنج انتي اللي عرفتيني عليها ..
ريم : أنا ما رمسها إلا ع المسن .. يعني ماشي مجال إني أتعمق وياها
عليا تذكرت شي : .. هي صح ريمو ... نسيت أقولج ..
ريم : شو ..؟؟
عليا : فطامي يمكن تساعدج في خطتج ..
ريم : ما فهمت عليج ..!!
عليا : اسمعيني ... هي من الشارجه صح ...؟؟
ريم : صح ..
عليا : وعيال عمج وين ...؟؟
ريم : في الشارجة ..
عليا : انزين ... وربيعة فطوم أبوها متوفي .. صح ولا لأ ..؟؟
ريم : انزين ...؟؟
عليا : ليش ما تكون ربيعة فطوم هي نفسها بنت عمج ...
ريم : انزين وشو اللي يظمنلج انه توقعج يكون صح ..!!
عليا : انزين شو رايج اتصل في فطوم الحين .. وبنسألها .. يمكن تتطابق الاسماء
ريم : عليوه الحين تتصلين فيها ...
عليا : اوكي .. بس عقب دخليلي رصيد
ريم : بشتريلج 3 بطاقات .. بس اتصلي .
عليا مسكت موبايلها وحطت ع السبيكر ..
فاطمة : هلا والله ...
عليا : هلا هلا غناتي .. شحالج ..؟
فاطمة : بخير الله يسلمج وانتي شو مسويه ..؟؟
عليا : تمام التمام ..
فاطمة : شحال ريم ..؟؟
عليا : زينه .. تسلم عليج ...
فاطمة : الله يسلمها ...
عليا : ربيعتج الي متوفي ابوها شحالها ..؟؟
فاطمة : الحمدلله .. انا الحين في بيتهم ..
عليا : والله ..!! زين زين ...
فاطمة : بتصلبج أول ما أرد انزين..؟؟
عليا : فطامي انا ما بطول عليج .. بس بسألج كم سؤال ..
فاطمة : تفضلي ..
عليا : ربيعتج شواسم أبوها ..!!
فاطمة : اسمه أحمد علي ..ليش تسألين..!!
عليا : متأكده ..!!
فاطمة : هي متأكده ...
عليا : انزين هي عندها اخو عود .. يعني بحدود 22..23سنة..!!؟؟
فاطمة : هي خالد تقريبا بهالحدود .. بس ليش كل هالاسئلة ..؟؟
عليا : انا ما قدر اخبرج الأسباب الحين .. بس ان شالله بتعرفين كل شي عقب ..
فاطمة : اوكي .. على راحتج ..
عليا : اوكي غناتي انا بخليج الحين ... باي

ريم تمت فاتحة عيونها .. شوهالصدفة الغريبة ...!!
عليا: شفتي انه توقعاتنا كلها صح ..وين البطايق ..؟؟
ريم : فديتج يا عليا ... انا بدونج ماسوى ..
عليا : ادري ادري .. بس وين البطايق ..؟؟
ريم : انزين ربيعتج هاي أكيد بتعطينا العنوان اذا بغيناه ..
عليا : ريمو لا تتخبلين ..!! .. و أرد و أقولج وين البطايق
ريم : ما تخبلت .. بس
عليا : لو تموتين جدامي ما بسألها عن العنوان .. بس عاد زودتيها ..
ريم : انزين انزين .. تبين البطايق ..؟؟
عليا : طبعا ..
ريم : اوكي بتصل عقب شوي في الدكان

ساعتها دخلت عليهم نورة الغرفة ..
نورة : ليش ماتعزمونا ..؟؟
ريم : ههههههههه مسموح الدخول للي تحت ال 20 ..
نورة : وانا تحت ال 15 .. ها ها ها ..
ريم : وحليلج انتي..
نورة : عليا شحالج ..؟؟
عليا: الحمدلله أشقح و أنطح ..
نورة : شحال عنوده اختج ..؟؟
عليا : زينه .. من يوم ما عرست ما شفناها ..
نورة : لين الحين في شهر العسل ..؟؟
عليا : ههههه أي شهر عسل ... ريلها يشتغل في سفارةالامارات اللي في فرنسا .. وهي يالسه وياه ..
نورة : يا سلام .. من يومها محظوظه
ريم : عن تحسدينها ..
نورة : الله يديم النعمة .. سلمي عليها اذا رمستيها ..
عليا : يبلغ..
وتموا البنات يرمسون و يسولفون لين ما روحت عليا لبيتهم ...

***




الرد باقتباس
إضافة رد

رواية إنتقام خالد / كاملة

الوسوم
(انتقام , خالد) , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حب في المستشفى الجامعي / كاملة angel jolly روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 98 07-01-2020 01:48 PM
رواية بين إيديا / كاملة lllfofolll روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 290 31-10-2018 12:40 AM
رواية عشاق الحلم الرومانسي / كاملة اميرة لحالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 532 04-08-2010 01:33 AM

الساعة الآن +3: 02:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1