منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية خذني معك و إذا ما تبيني أنا أبيك / بقلمي
~( بقآيإ إنسَآنه ●• ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©






آنآ بسئلك { يأ يمه } ؟ حقيقه ليه ولدتيني ؟!
........ بنفس اللحظه { يا يمه} : ولدتي ليه ونأتي ’‘!














طأحت الورقه من يدها وصارت ترجف

موب مستوعبه ولا قاعد عقلها يستوعبه

: لا مستحيل يسويها لا لا ما أصدق ,

ما استوعب عقلها البريء كَبر وحجم الكلام اللي أنكَتب بالورقه ،

قأمت تقرىء الورقه مره ومرتين واربعه وعشِره . تبي الكلام يخش عقلها عشان تستوعبه
وبلحظات طاحت على آلارض وجلست تبكَي بكاء مرير ويقطع القلِب
وبصوت رايح من البكأء : ليش ليش يا بندر ليش مستحيل تسويها

وتضرب نفسها تبي تقوم من هالحلم تحس انها في عالم الاحلام مو مصدقه

جاء ببالها امها نزلت لتحت بأسرع ما يمكن : يمه يمه وينك وهي تمسح دموعها بكف يدها
: أنا هنا بالصاله يا يمه ,

راحت لها ومسكَت يدها وبكل قوه : يمه صدق الكلام اللي كتبه ولدك قولي انه يكذب وهي ترتجف
الأم بأسى : قولي لا اله الا الله

ألدانه ودموعها تنهمر بغزاره على خدها الناعم : لا اله الا الله . يمه تكفين قولي الصدق وريحيني
: أي صدق يا بنتي هالكلام وجلست تبكي على حال هالبنت
اللي كل ماله يضيق مع الوقت على هالمسكينه المظلومه .

الدانه طاحت على ركبها وجلست تندب حظها ودموعها على خدها ما وقفت .














في مدينه الملاهي الكبيره جالس على الكَرسي

ويرتشف من القهوه اللي اعطاه له إياه النادل

شافها جايه لناحيته وعلامات الغضب مرسومه على وجهها

مرت من جنب كرسيه مسِرعه

لكن استوقفها صوته المبحوح : لو سمحتي اختي وين البنت اللي كانت معك
: وانت وشدخلك اذلف لا أتوطى ببطنك قال ايش قال وين البنت اللي كانت معك تقلع

وراحت وتركت وراها بركان ثاير من الغضب بسبب أسلوب تلك الفتاه الهمجي برأيه
واللي بالنسبه له مجهوله الهويه .

شافتهم قأعدين ويناظرونها أبتسمت لهم شكَثر تحبهِم وتموت فيهم
لأنها بكل بساطه كل ما احتاجت لهم لقتهم اول من يساعدونها

وكانوا لها الخوات والصديقات وكل شيء بدنيتها .

: يالله بنات قوموا نلعب
رهف : حلوي انتي تدرين منو اللي كَلمتيه

حلآ طالعتها بنص عين : لا ما اعرفه ولا اتشرف بمعرفته وما كملت كلامها الا ونطت عند رجل رهف
حلا : رهوفه حبيبتي تعرفينه او هو يعرفج وقعدت تغمز لها قولي لنا منو هو ؟

رهف دفتها بخفه وبأبتسأمه : لو أقولج منو هو ما راح نشوف الا غبرتج

حلا تتخصِر: ليش ليكون توم كروز على غفلِه
رهف وبضحكه : واحلى من توم كروز
وبعد لحظات ليس لحظات الا ثوأني
نجد : رهف شوفي وراج الرجال جاي لناحيتنا شكله يبيج وجلست تضحك وبقوه

حلآ ناظرت وراها وشافته كيف يمشي بثقه وهيبه وملفت للأنظار
وبتصريفه قآلت : بنات انا بروح دوره المياه وانتوا تفاهموا معاه
وما خلتهم يوضحون لها من يكون هالمجهول بالنسبه لهآ .







أنتظر توقعتكَم .









miss lonely ^_* ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدآإيـٍـٍـٍه رآإئـعه بمعـٍنى الكـلمه ّ ! ، \

عجـٍـٍـبني اسلوبج بالكتـآإبـه يـإآ الغ‘ـٍـٍلآإ ^.^ ، نـآإطرينً البـآإرت الثـآإنـيً

إآمـآإ التوقع‘ـٍآإت !

مـآإ ع‘ـٍندي توقعٍـآإت ، يع‘ـٍطيج الع‘ـآإفـيه ~

فاطمه منصور ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بداية موفقه وباين عليها انها روعه

!_! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بدايه حلووه ض1
بس لو تكمللين عشان تتوضح زياده :d

الزعيـ A.8K ـمه ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

,’


بسم الله


يعطيك العـــافية
بداية حلوة
موفقة إن شــاء الله


https://forums.graaam.com/238622.html


,’


~( بقآيإ إنسَآنه ●• ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©







أصعِب شعور ؟
أنك تسِولف وتضحك وتمزح مع ألغيِر
وبدأخلك تنزف ألم ، تنزف دموع
تنزف هم وكدر وقسوه زمن














الهم كَاسيها والدموع ما وقفت من عيونها
من طلعت من بيته وهي ما وقفت دموع نزلت من السياره
ومشت بخطوات غير ثابته وسريعه لذِلك آلبيت اللي عاشت فيه أسوء واحسن أيام عمرها
دقت الجرس .
أم خالد : جايه جايه , أفتحِت الباب وأنصدمت من شكل بنتها
ما توقعت أن بنتها بتجيها يوم من الايام كسيره وجناحها مكَسور
وهي اللي علمتها كيف تكون قويه وواثقه بحالها
كيف ما تبكَي وهي باصعب المحن ،
علمتها كيف تصمد وتصبر وتحتسب الاجر على الله
آم خالد ما فاقت من غيبوبتها المؤقته الا على ضمه بنتها لها
أم خالد وهي تمسح على ظهر بنتها وتدخلها لغرفتها
وبحنان قالت : الدانه حبيبتي شنو فيج شنو اللي خلى بنيتي تبكي
الدانه ببكاء : يمه والله ما سويت شيء والله أنه ظلمني يمه
أم خالد وهي تحط أصبعها السبابه على شفايف بنتها
أم خالد : أششش خلاص مابي اعرف الحين أهدي أنتي وأرتاحي وبعدين نتفاهم .
غطت بنتها بالفراش ولحفتها زين وحبت رأسها وطلعت
وقبل لأ تطلع ناظرت سرير بنتها اللي ترجف من تحت الفراش وتشهق بصوت هامس
ودمعت عينها أم خالد على حال بنيتها اللى ماهو راضي يتعدل ولا يزين
/
\
/
\
دخل بكل همجيْه وقعد يصأرخ ويلعن ويسِب
تعودوا عليه بذي آلحاله
دايم يدخل ويكون محمل بكلام يسم الابدان .
: وينها وينها اللي فضحتنا بين الجماعه آلله يأخذهآ ونفتك منها وينها
وقعد يصأرخ يدور في البيت مثل الثور الهايج اللي يدور على شيء علشان ينطحِه
اول ما سمعت صراخه وثوره براكينه اللي أستفأقت
راحت ركض لغرفة بنتها تضمها ، خافت عليها تقوم
ومثل ما توقعت لقت بنتها جالسه على السرير والفراش متلحفه فيه وتبكي وتنتفض من الخوف
راحت لها بسرعه وضمتها لصدرها
ألدانه ترتجف وتبكي : يمه وش فيه أبوي معصب
أم خالد بابتسامه خوف تهدي نفسها قبل تهدىء بنتها : ما فيه شيء تلقينه معصب من الشغل
الدانه : بس ... ما أمداها تكمل كلامها
الا وفتح الباب بأقسى قوه خلت الباب يسوي علامه على الجدار .
فزت ألدانه من مكانها تخاف من ابوها من يوم انها صغيره
ما عمرها حست بحنانه لا يوم كانت صغيره ولا يوم صارت كبيره
تنتظر اليوم اللي يجي فيها أبوها
ويحسسها بحنانه وعطفه
لكن شكل هالأمنيه بتطول وبتطول
أبو خالد وبشِراسه : أنتي هنا وانا جالس ادورج ساعه يا حقيره
وراح بسرعه مسكها من شعِرها وقعد يسحب فيها آلارض ويضربها ضرب
ما خلى بجسمها مكان ما مسته رجله القاسيه
سمعها أبشع الكلمات ، أقسى الضربات
أم خالد وهي تحاول تفك الدانه من يدين ابوها الظالم
أم خالد : يأ أبو خالد أذكَر الله وأتركها حرام عليك بتموت بين يدك
وهو يبعد يد أم خالد عنها وبصراخ: روحي وراج يا مره خليني أدبها أللي ما تربت
وجلس يطقها طق بكل ما أوتي من قوه
أم خالد تحاول جاهده بأنها تفكه من بنتها لكن لا جدوى
حاولت وحاولت ينقبض قلبها وهي تسمِع صراخ بنتها من الالم ونحيبها اللي يذوب الصخر
أبو خالد دف أم خالد بقوه خلتها تختل توازنها وتطيح على حافه السِرير : أأهـ
وطاحت أم خالد على الارض والدم بكَل مكأن منتشِر
وكانت تتشهد وكانها راح تلفظ أنفاسها الاخيره
آلدانه : لآااااااااااااااا يمــــه










رهف بزهق : اوف هذي وينها يآ ليل ،
أتصلت مره ثانيه على حلا لكن لا مجيب
راحت لـ نجد : نجد أتصلي على حلا ما ترد علِي
مجد : توها من شوي أتصِلت نجد عليها هم بعد ما ترد علينا
نجد : بحاول هالمره يمكن ترد علينا
أتصِلت وعلى أخر شيء ردت حلا وهي تضحك : ألو
نجد بعصبيه : أنتي وينج لنا ساعه نتصِل عليج يأ معوده
حلا : سوري بيبي كنت محطيه الموبايل سايلنت وتوي أنتبهت لمكالمتج
نجد : طيب الحين انتي وينج
حلا : انتوا اللي وينكم
نجد : أحنا جنب لعبه المويه
حلا : خلاص دقايق واجيكم
سكَرت وراحت لهِم
شافتهم من بعيد باين عليهم انهم متنرفزين وبقوه
حلا وهي جايه لعندهم وبصوت عالي شوي : شوي شوي لأ يطلع دخان من أذونكَم وضحكِت
إنقهرت نجد : أيه أضحكي وش عليج أحنا أنتنرفز وانتي تضحكين وكشِت عليها
حلا :اقول ما كانكم زودتوها حبيتن ،يآلله كل وحده تدخل وبلا قرقره زياده
دخلوا اللعبه
وهم ينتظرون دورهم يجي
حلا : ألا اقول وش سويتوا مع الغثيث
رهف ماسكه ضحكتها : تقصدين توم كروز
حلا : يخسي يكون توم كروز
الا صوت من وراها أرعبها وفزت من مكانها
:على الأقل أنا اوسم واجمل واحلى وفوق هذا كله
مسِلم وعارف ديني وصلاتي وأبتسم لها ابتسامه تذوب
حلأ بعربجيه : هيه أنت أحترم حالك تراني بنت ناس واصل
روح وراك لآ أصرخ وأجمع الناس عليك وأسويلك فضيحه
: أصرخي حد مسكج وأتكى على ألطوفه وجلس يناظرها ويدينه في جيبه كان منظره رهيب
رهف : جابر حلا وبعدين معاكم خلاص أوووف
حلا لفت بصدمه لـ رهف وبهمس لرهف لكن ما فات على جابر : هذا جـ ـابـ ر
وهي تبلل ريقها تحس أنه نشِف من يوم أنطقوآ أسمعه
جابر : أيه جابر عندج أعتراض
حلا وقفت مكانها وهي منصدمه وكل خليه بجسمها عاطله عن ألعمِل
تحس ألهواء أنكتم عليها ما عادت تتنفس .
حاولت تستعيد توازنها وترجع حلا العربجيه
لكن اسمه اللي يتردد في بالها ما خلاها بحالها .
كانت تسمع عنه كثير عند رهف ونجد ومجد
ما يمر يوم الا وهم يحكون عنه عندها
دايم يتردد على مسمعها جابر وجابر جابر وجابر
وكانه رجاجيل الدنيا أنقرضوا الا هو
أعجبت به وبشخصيته وبحنانه عند أهل
يمكن لأنها تفتقد الحنان اللي ما لقته من اهلها
رسمت عليه احلامها واهدافها وامالها
ما كانت تحبه كثر ما كانت تتمنى يطلعها من بيت ابوها
اللي انحرمت فيه السعاده والفرح والأمل
ما توقعت انها راح تلتقي فيه بهاليوم ولا بهالموقف
صحيح كانت تتمنى تشوف اللي سرق عقل رفيجاتها
لكن موب كذا وبموقف زي كذا
حلا بضيق : بنات انا ابي ارجع البيت
رهف مستغربه من رفيجتها توها من شوي وشحليلها شلي قلب حالها فجاءه
قالت متسائله : حلا فيج شيء يعورج شيء
حلا بابتسامه باهته : لا حبيبتي بس أبي أرجع البيت لاني طولت
رهف أسكت أحتراما لرفيجتها وبعدين بتسالها شنو فيها
لانها تدري انها مستحيل راح تنطق بشيء قدامهم : أوكَي
براحتج .
ورجعت كل وحده منهم للبيت










وقف سيارته قدام البِحر
ونزل وأتكى على سيارته من قدام
سرح فكَره بحالته
لـ متى بيظل رهينه وما عنده شخصيه
لـ متى بيسكت عن الحق
لـ متى كلمته ما تنسمع
لـ متى بيظل ضعيف
تدحرجت من عينه دمعه تحمل معاها هموم شاب بعمر الزهور
أنمدت يده بسرعه علشان يمسحها
جلس يكلم نفسه : موب انا اللي أبكي . لا ما راح ابكي انا رجال ودمعتي عيب تنزل
قام يهدي نفسه بكلمات
لكن عينه رفضت تتوقف وكانها تساعده لأجل تخفف عليه
دمعه ورى دمعه ومع كل دمعه تطلع له
ذكَرى مشؤؤمه محلمه معاها التحقير والاهانه والتشمت






ألين هنا وأتوقف
أنتظر ردودكَم


كلاشه777 ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بداااااااااااايه رووووووووووووووعه

وصراحه الروايه شكلها حلووه


ننتطرج على احر من الجمر


يعطيج العافيه


~( بقآيإ إنسَآنه ●• ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فاطمه منصور اقتباس :
بداية موفقه وباين عليها انها روعه
ألروعه مرورك يا الغلا


المشاركة الأساسية كتبها الزعيـ A.8K ـمه اقتباس :
,’


بسم الله


يعطيك العـــافية
بداية حلوة
موفقة إن شــاء الله


https://forums.graaam.com/238622.html




,’

يعافيك ربي ويسعدك ويرضى عليك

المشاركة الأساسية كتبها [ميكان] اقتباس :
بدايه حلووه ض1
بس لو تكمللين عشان تتوضح زياده :d

الحلو مرورك

المشاركة الأساسية كتبها miss lonely ^_* اقتباس :
بدآإيـٍـٍـٍه رآإئـعه بمعـٍنى الكـلمه ّ ! ، \

عجـٍـٍـبني اسلوبج بالكتـآإبـه يـإآ الغ‘ـٍـٍلآإ ^.^ ، نـآإطرينً البـآإرت الثـآإنـيً

إآمـآإ التوقع‘ـٍآإت !

مـآإ ع‘ـٍندي توقعٍـآإت ، يع‘ـٍطيج الع‘ـآإفـيه ~

يعافيك ربي ويسلمك من كل شر

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

3 / إغلآق الموآضيع :
تُغلق الروآية في حآل طلب صآحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجآوزآت في االردود

يُــــــغـــــلــــق

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1