منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها دامك تعيش بداخلي كيف أبنساك ؟ هذا السؤال و حط نفسك مكاني / الكاتبة : أسيرة طيف غاليها ، كاملة
ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

دامك تعيش بداخلي كيف ابنساك .. هذا السؤال وحط نفسك مكاني ..
الشخصيات :
الجد محمد (أبو صالح) _ طبعه عصبي بالحيييل وجدي مررة ما أحد يقدر يقول في وجهه " لا " وبنفس الوقت حنون بحكم كبره ونقطة ضعفه أحفاده ..
عياله : <صالح> الولد الكبير وبعده <هند> و <عبد الله> و <سالم> وأصغر وحدة <سارة>
عائلة أبو عبد العزيز :
صالح (أبو عبد العزيز) _
تقريبا شخصيته مثل أبوه بس أكثر طيبة شوي ويشتغل مشرف في وزارة التربية وبنفس الوقت مدير لمؤسسة كانت لأبوه بعدها سلمها لعياله بعد ماكبر وتعب. منيرة (أم عبدالعزيز) _ شديدة على عيالها وتشتغل مديرة مدرسة .
العيال :
عبدالعزيز ٢٨سنة_ تخصصه الهندسة ويشتغل في شركة الهندسة والتصميم حنون على اخوانه وحياته شغل في شغل ماعنده وقت للفضاوة أبد ..
بس اذا عصب وخروا عنه ..
الفيصل ٢٦سنة_ شخصيته مرحه ، يشتغل مشرف في قسم المحاسبة في شركة ابوه وبالأصح جده ..
هيام ٢٣سنة_ آخر سنة لها في الجامعة في تخصص ديزاين ومخطوبة لولد عمها حمد ..
مرام ١٨سنة_ في التوجيهي وهي وبنت عمتها هند "وسن" صديقات روح بالروح ..
ميار ٧سنوات_ أصغر وحدة في اولى ابتدائي وماخذة الدلع من كل أهل البيت ..
عايلة (أبو سلطان) :
سعود (أبو سلطان)_ انسان طيب ويشتغل دكتور في عيادته الخاصة ..
هند (أم سلطان)_ انسانة ماتحمل في قلبها أي كره وفيها شدة شوي وبالذات في المواضيع العائلية ..
العيال :
سلطان ٢٨سنة_ دكتور مثل أبوه وأعز أصدقاءه عبدالعزيز ولد خاله انسان مرح وحبوب ..
بيلسان ٢٢سنة_ دلوعة العايلة لأنها جات بعد ست سنين بعد سلطان و تخصصها ديزاين مع هيام..
وسن ١٨سنة_ في التوجيهي مع مرام .. بنت حبوبة للكل بطيبة قلبها وماتتأخر في المساعدة لأحد ..
عايلة (أبو حمد) :
عبدالله (أبو حمد)_ ساعد الأيمن لأخوه أبوعبد العزيز ويشتغل بعد في نفس الشركة انسان يحب الخير للكل وطبعه اجتماعي..
حنان (أم حمد)_ مثل زوجها تحب الخير للكل وأهم شي في حياتها عيالها ..
العيال :
حمد ٢٧سنة _ يشتغل في نفس الشركة وحاليا يفكر انه يسويله مشروع خاص..وكثير مايجلس مع الفيصل..
تركي ٢٦سنة_ يدرس الطب في بريطانيا ومابقيله غير ايام وينتهي ..
ريناد ١٩سنة_ اولي جامعة تخصص ادارة أعمال مثل أخوها حمد وتموت في شئ اسمه " الفيصل " وكاتمه هالشئ في قلبها ..
نايف ١٠سنوات_ في رابع ابتدائي ..
وأخيرا <سارة> متزوجة من ولد خالها < يوسف > وماعندها إلا خالد توه عمره ٣سنين ، وكل عيال اخوانها يموتون فيها تفهمهم بدون ما يتكلمون ..


****

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء ( ١ )
_ آآآخ ياظهري .. الله يصلحك ياميار نمتي على سريري وخليتيني أنام على الكنبة ..
طالعت في الساعة لقتها توها أربعه ونص
_يالله أكيد أذن ..وأكيد مافي أحد صاحي في هالبيت ..
دخلت الحمام الله يكرمكم وأخذتلها دش على سريع
خرجت شافت ميار توها صاحية وتفرك عيونها ..
ميار وصوتها كله نوم: هيام كيف جيت في غرفتك ؟
هيام وتضحك على أختها: ناسية أمس جيتي تحلين واجباتك عندي وفي الأخير نمتي على السرير وخليتيني أنام على الكنبه ..
ميار بضحكة خجولة: خخخخ خلاص أنا آسفة ماراح أعيدها
ابتسمت هيام لأختها الصغيرة: لا عادي ياقلبي .. المهم الحين قومي وتروشي وصلي الفجر اوكي ؟
_طيب بأنام شوي وبعدين أقوم ..
_ ميااااااااااااااار
_ خلاص .. خلاص طيب بأقوم
_اي كذا شاطرة اسمعي الكلام
قامت وطلعت من الغرفة بعد ما لمت كتبها .. صلت هيام فرضها وقعدت بعد ما انتهت تقرا وردها والأذكار وحبت تجهز لأهلها فطور دام الوقت مبكر طلعت شافت أخوها عبدالعزيز توه داخل البيت
_السلااام عليكم
عبدالعزيز طويل وجسمه مايل على النحف وهو الوحيد اللي ماخذ سمار أبوه عكس اخوانه الباقين ..
_هلا وعليكم السلام .. رحت مع ابوي المسجد ؟
_اي والحين يرجع ، قاعد مع جارنا القديم ابو أحمد قابلناه في المسجد .. الا صح غريبة صاحية بدري ؟
ابتسمت لأخوها: لا أبد .. نمت امس بدري وأكيد راح اصحى بدري وقلت أسويلكم فطور ..
_ ماشاء الله عليك .. طيب مريتي على أهل البيت ؟
دخلت هيام المطبخ وشافت الشغالة تجهز الفطور .. رفعت صوتها: لاااا ماشفت غير أمي وكانت تصلي .. بالله ياعزيز اذا كنت طالع شوفهم وبالذات هذي مرام دايما تأخرنا في الدوام ..
_ خخخ اوكي طيب مرام ولا فيصل أعوذ بالله من نومه ..
وبعدها قام طلع يصحي اخوانه ..
وفي مكان ثاني في منطقة الشرقية تحديدا ..
_ رييييم رييييم ..
_ نعم يمة .. صباح الخير
_صباح النور ساعة أناديك تعالي خذي الفطور وجهزي السفرة بسرعة ..
أكيد تستغربون من هي ريم .. قلتكم من قبل ان ابو صالح الجد عنده ثلاث أولاد من ضمنهم <سالم> .. سالم لما جا يتزوج رفض ياخذ بنت عمه وأبوه كان مصمم انه ياخذها وبالذات بعد ما أعطى لأخوه كلمه ان سالم لبنته فاطمة باذن الله .. ولما كسر سالم كلمة ابوه طرده من البيت وقال أكيد ايام ويرجعلي بس سالم أخذ الموضوع انه انهان قدام اخوانه لما أبوه طرده فراح الشرقية وقرر انه يكون نفسه بنفسه من بعدها انقطع عن اخوانه يخاف يشوف نظرة الشفقة من عيونهم وهذا في اعتقاده طبعا وهو أهم شئ عنده كرامته وعزة نفسه .. حالته المادية كانت ميسورة بس للاسف خسر كل امواله في مشروعه الأخير .. عنده بنتين من حرمته سميرة : ريم ١٩سنة_ طبعها كتوومة بالحيل .. دايما تظهر للناس انها فرحانة بس اللي في داخلها عكس .. وبالذات حاله ابوها النفسية اللي كلمالها تتدهور .. وقفت دراستها بعد التوجيهي بسبب الظروف وقعدت تساعد امها في الخياطة اللي هي مصدر دخلهم بعد اللي صار ..
ولين ٣شهور_ جات بمعاناة بعد ريم.. عاد ريم بغت تتشقق من الفرحة ما توقعت أبد بعد كل هالسنين تجيها أخت ..
وأمهم<سميرة> _ حرمة يتيمة كانت تعيش بجنب بيت سالم مع ابوها المريض وبعد ماتوفى تزوجها سالم ..
دخل ابوريم عليهم بهدوؤه المعتاد ومثل كل مرة يجلس معهم جسديا فقط أما عقله دايما مسرح ويفكر في همومه وفي بناته اللي مالهم ذنب انهم ينحرمون من أقل حقوقهم بسبب ظروفه اللي ورطهم ...
ابو ريم_الحمد لله ..
أم ريم_كل ياسالم تراك ماأكلت غير لقمة وحدة الله يهداك ..
ريم كانت تلهي نفسها تلعب بطرف السفرة ماحاولت تسأل ابوها ليش ماياكل وليش تغير ماحاولت تفتح جروحه اللي فيه كافيه ..
_ رييم.. رييييييييم
_ ها .. نعم يمة
_ وين سرحتي يا بنيتي ؟ آآآه ياليتني ما طاوعتك وخليتك تجلسين ..
ارتبكت ريم من هالسالفة
_ اأ.. أأ.. وين ابوي ؟
_ وين يعني بيكون ؟ أكيد في غرفته .. يالله خلني أقوم وشيلي السفرة وسويلنا شاي اذا ماعليك أمر..
_من عيووني يالغالية ..
_الله يزوجك بزوج اللي يسعدك ويشيلك في عيونه قولي آمين ..
سكتت ريم وقامت ولا حاولت ترد على امها ولا حاولت اصلا انها تفكر في هالموضوع ابدا
" الله يهديك يايمة تبيني أتزوج وأترككم بهالحالة استحااااااالة "
*ملاحظة : الكلام اللي بين علامة التنصيص يعني كلام الشخص مع نفسه ..

في الجامعة عند بيلسان .. دقت على بنت خالها هيام ، بعد ربع ساعة وبعد محاولات تكرمت الأخت وردت ..
بيلسان_ حسسسسبي الله على ابليسك قولي آمين ..
هيام_ ههههههههههههه وش فيك ؟ قولي سلام.. كيف الحال ..صباح الخير.. مو <وتقلدها> حسبي الله على ابليسك .. الله لا يبلانا بس ..
بيلسان_ أقوووول يالعجيزة تعالي عند الكافتيريا بسرعة تراني ميتة طفشش ما أحد معاي ..
هيام_ اوكي ثواني وأنا عندك .. يالله بااااي
بيلسان_ بايات
بعد عشرة دقايق جلست هيام مع بيلسان في نفس الطاولة وتقريبا المكان كان فاضي والجو كان برد شوي وهدوووء يعم المكان ..
بيلسان_ والله نفسي في ايسكريم بس الجو برد اليوم وش رايك بكبتشينو ؟
هيام_ اللي ودك ..
قامت بيلسان تطلب ورجعت ومعها كاستين موكا بارد
بيلسان_ هع وش رايك بموكا بارد مو أحسن من كبتشينو ؟
وقدمت لهيام كاستها
هيام_ والله اذا صار في حلقي شئ انتي المسؤولة
بيلسان_ وه وه جنااااااان .. الا على فكرة ما عرفتي آخر خبر ؟
هيام_ وشو ؟؟؟
بيلسان_ العنود صديقتي في الثانوية تذكرينها؟
هزت هيام راسها بايييه
بيلسان_ أخيرا تكرمت ووافقت على ولد عمتها .. مابغت الأخت وعازمتنا على ملكتها بعد أسبوعين ..
هيام <بصوت أقرب للهمس>
_ اهاااا .. الله يهنيها يارب .. بيلسان وبتردد شوي _ أقول هيام
والثانية مسرحة في عالم ثااااااااااني
بصراخ_ هيااااااااااام
رجعت هيام على الورا من الفجعة_ وجع ان شاء الله أسمعك أنا .. أعوذ بالله منك ياشيخة ..
بيلسان_ لا والله تسمعيني وانا لي ساعة اناديك .. المهم اسمعي ..
هيام_ نعم آمري ياقلبي انتي
بيلسان_ هههههه اي خليك كذا اممممم حبيت اسألك وش صار على موضوعك ؟
هيام وهي مستغربة شوي_ موضوعي ؟! أية موضوع تقصدين ؟
بيلسان_ أية موضوع هاااااا .. موضوعك انتي وحمد ..
حمرت خدودها من السالفة بس حاولت تبين لبيلسان ان الموضوع عادي
_ أأ..أاا.. اي ..اي وش فيه عادي ماصار شئ اصلا انا رامية الموضوع ورا ظهري ... <<< وهي كذابة مافي ليلة الا ويجي الموضوع في بالها
بيلسان_ اهااا مع اني ماصدقتك بس اجل ليه مارديتي الى الآن ؟ في شئ في حمد مو عاجبك ..
هيام_ لا بس أتوقع حمد .....
_ احم..احم.. كأني سامعة اسم أخوي حمد ..
بيلسان نطت من الكرسي وراحت تسلم عليها_ هلااااوغلاااا ببنت خالي عبد الله هلا بريناد.. أخبارك يالقاطعة ؟
ريناد_ هلا بك والله أنا بخير
انتم أخباركم ؟ وخري شوي خليني اسلم على حرمة أخوي اللي مسوية نفسها مستحية مني ..
راحوا يسلمون على بعضهم
هيام_ خخخخ خليتيني حرمة اخوك مرة وحدة تراني ماوافقت الى الآن .. يعني ارتاحي بس ..
ريناد_ اصلا ماراح تلقين واحد أحسن من اخوي حمد .. وحسابك عندي بعدين يالله أستئذن سيارتي جت ..
بيلسان_ وحنا بعد .. يالله يابنات خلونا نروح بس ترى لازم نتجمع نهاية هالأسبوع لنا فترة ما تجمعنا ..
هيام_ اي والله ، اجل خلاص نتفق يوم الأربعاء ويصير خير ان شاء الله .. يالله سلام
***
دخل أبو صالح في بيت ولده ابوعبد العزيز،وابوصالح بنى لنفسه بيت صغير بجنب بيت ابو عبدالعزيز بعد وفاة أم صالح الله يرحمها ورفض انه يعيش مع اي واحد من عياله ، فبنى لنفسه هالبيت طبعا بيته وبيت ابو عبدالعزيز سورهم واحد ..
أبوصالح_ يا عيااااااال وينكم ؟
خرجت أم عبد العزيز من المطبخ_ حياك حياك عمي تفضل .. العيال والله لسه مارجعوا .. بس ميار رجعت معاي شكلها نامت الحين ..
تنهد ابوصالح وقال_ اييييه .. الله يوفقهم ان شاء الله ..
راحت أم عبدالعزيز تجهز الغدا على الطاولة في نفس الوقت اللي رجع العيال من دوامهم الا عبدالعزيز ..
بعد ما تجمعوا كلهم على الطاولة
ابو صالح_ اجل عبدالعزيز وينه ؟
أم عبدالعزيز_ قاللي راح يتأخر شوي بس أكيد هو الحين في الطريق ..
ابو صالح_ وأنت يالفيصل وشلونك مع الشغل ؟
الفيصل_تماااااام الحمدلله مو ناقصني الا الترقية من ولي الأمر ..
ويطالع في ابوه يعني افهمها ، وابو عبدالعزيز سااااكت تعب من كثر مايتجادل معاه في هالموضوع كذا مرة يقوله انت توك بدري بس الفيصل يبى الترقية اليوم قبل بكرة ..
مرام_ وانت الصادق ماناقصك الا حرمة تكسر خشمك .. عفوا قصدي تساندك وتوقف معك ..
طالع فيها الفيصل بنظرات نارية وده يقوم ويصفقها كفين على وجهها
ابو صالح_ اي والله صدقتي يامرام ياكثرهم أحفادي ولا في واحد منهم تزوج والمشكلة مو ناقصهم شئ ..
الفيصل_ الله يهديك ياجدي وش فيك قمت علي.. وانتي يامرام حسابك عسير عندي ..
طالعت فيه مرام وشمقت وهي في داخلهاخوووف من أخوها ..
الفيصل_ وبعدين ليه ما تكلمون عبدالعزيز اللي هو أكبر مني ..
_ تكلموني في شنو؟
مرام_ بسم الله متى دخلت ؟
عبد العزيز_ من امس .. من متى يعني .. ؟ أكيد توني ..
هيام_ حياك ياخوي تفضل
الفيصل_ شوفوا الذوق ياناس مو مثل بعض الناس ..
ابوعبدالعزيز_ بس انت واياه ماصارت عاد كملوا أكلكم وانتم ساكتين ولا تكلموا زين
كلهم_ خلاص آسفين ..
بعدها تكلم عبدالعزيز_ صدق ياالفيصل وش قلت توك مفروض تكلمون عبد العزيز اللي هو أكبر مني وما أدري وشو ؟
تدخل جدهم ولقاها فرصة_ لا أبد ياولدي اقترحنا على الفيصل الزواج ورفض قال زوجوا عبدالعزيز بالاول هو الكبير وبعدين أنا بعده على طوووول ..
عاد الفيصل طير عيونه وكلهم كاتمين الضحكة على شكله وعلى كلام جدهم
الفيصل_ جدي حرام عليك ماقلت كذا .. صحيح قلتلكم زوجوا عبدالعزيز بالأول بس ماقلت اتزوج وراه على طول ، وصراحة البنات هالأيام يجيبون حساسية ..
قامت مرام من الطاولة_ احم احم الحمد لله شبعت .. وانا صراحة ماعندي استعداد اتعب حلقي اني اقعد اتناقش مع بعض الناس ..
الفيصل _ اي احسن بعد فارقيني انتي ووجهك ..
ام عبدالعزيز_ بسسسسس استحوا على وجيهكم والله لو يكسر عمي العصا فوق رؤوسكم ما ألومه ..
الفيصل_ السموحة يالغالية بس هي بعد رفعتلي ضغطي ، بس والله لأوريها ..
عبدالعزيز_ اقول اهجد الا خواتي لا تلمس فيهم شعرة وبالنسبة لموضوع الزواج انا والله مشغوووول ماعندي وقت اني افكر ولا اجهز نفسي
ابو صالح_ وهذا عذر بالله .. جيبلي غيره
عبدالعزيز_ طيب ياجدي اللي فهمت انك ودك تشوف واحد من أحفادك متزوج صح ولالأ ؟
ابو صالح_ اي صح
عبدالعزيز_ طيب نسيت ولد عمي حمد اللي خاطب الأخت اللي بجنبي ..
وهيام كانت تاكل ومستمتعة بالموضوع بس ما توقعت انهم يفتحون موضوعها .. خلااااص دورا عليها ماتلقونها وبالذات قدام اخوانها يعني احرااااااااج
تكلمت ويالله يالله يطلع الكلام منها من الحيا_ احم احم الحمدلله شبعت
وقامت تقوم صاح عليها جدها
ابو صالح_ اجلسي انتي بعد .. أنا بافهم متى تفكرين تردين عليهم ، ترا مابقي شئ وتتخرجين وبعدها مالك عذر وفي الصيفية ان شاء الله نخلي زواجك انتي وحمد ..
هيام خلاااااص حست نفسها مخنوووقة ماتوقعت ابد ان الموضوع يكون بهالسرعة طالعت في امها وابوها يعني تكلموا قولوا شئ العيال عبدالعزيز والفيصل سحبوا نفسهم بهدوووء بدون مايحس جدهم ..
ابو عبدالعزيز_ الله يهديك يابوي لا تعصب ولاتزعل .. كل مافي الموضوع ان هيام مشغولة بدارستها هالأيام وهي وعدتني تعطينا ردها بعد ماتخلص من اختباراتها على طول .. مو صح ياهيام؟
ويطالع في بنته يعني قولي اي
هيام وبصوت واطي من القهر_ اي صح
ابو صالح_ اي هين يصير خير ..
ابو صالح وده يغصبهم على الزواج بس بعد ماصار بينه وبين ولده سالم .. تجنب هالشئ بس يقعد يحن عليهم انهم مايطلعون برا العايلة ..
قاموا كلهم من الطاولة وقال ابوصالح لولده_ اسمع ولدي ترى بنروح كلنا المزرعة يوم الأربعاء اعطي خبر لاخوانك .. يالله سلام
ابو عبدالعزيز_ ان شاء الله لا تشيل هم ..
هالخبر برد قلب هيام شوي بعد الحرة اللي تو ..
هيام" يالله وناااسة ، على الأقل أقابل البنات وانسى الموضوع "..
وانتشر خبر المزرعة عند الكل و كلهم قاعدين يستعدون لهالشئ ..
في المدرسة عند وسن ومرام وقت الفسحة
وسن_ آآآه ياربي متي يجي الأربعاء بسرعة مشتااااااقة للجمعة والوناسة ياناااااس ..
مرام_ اسكتي ياشيخة والله انا أكثر ، حاسة نفسي قاعدة على النااااار .. بس يالله اليوم الاثنين وبكرة الثلاثاء وبعده الأربعاء .. يالله هانت يابنت عمتي ..
وسن_ الله يعين .. اي صح ماتدرين ليه روان غايبة اليوم ؟ غريبة لها يومين غايبة
مرام_ يقولون كانت تعبانة وامس أختها ولدت جابت ولد سموه سالم واكيد راح تغيب
وسن وهي تغني_ سالم يا ساااالم ..
طالعت فيها مرام بطرف عينها_ سلامات فيك شئ ؟
وسن_ ههههههههههههههه لا أبد الله يسلمك مافيني شئ بس تصدقين يامرام امنيتي اقابل عمي سالم ودي أسأل جدي عنه بس ..... ما أدري خايفة
مرام_ اي والله ودي اشوفه بس هو بعد الله يهديه كذا مرة حاولت عمتي سارة تتواصل معاه بس هو ماأعطاها فرصة لاهي ولا لغيرها .. كأني سمعت عنده بنت اسمها ريم
وسن_ سبحان الله عندي بنت خال اسمها ريم ولا أدري .. الله عليك يالدنيا .. ومعقولة ماعنده غيرها ؟
مرام_ والله ماأدري تعرفين اخبارهم بالقطارة تجينا بس يقولون انها قمر طالعة على جدتها ام امها سورية على ماأعتقد ..
وسن_ اقول بس ياشيخة اسكتي حمستيني اشوفها أكثر من حماسي ليوم الأربعاء ..
قعدت مرام تضحك عليها وعلى حماسها الزائد وطلعوا للفصل قبل الزحمة ..
***
جالسة في غرفتها على سريرها وبجنبها أختها لين نايمة .. ماسكة دفتر مذكراتها وتقرا فيه أكثر من مرة
" متى يتغير حالي ؟! ليه دايما أشكي وأعاني ؟؟ ماقد كتبت شئ يفرح في دفتري غير لما جاني أخت .. آآه يا ربي برحمتك استغيث ..."
قامت تغسل وجهها بعد مابللت خدودها غصبا عنها ..
_ رييومة .. صاحية بنتي ؟؟
دقت امها باب غرفتها قامت نشفت وجهها بسرعة وعدلت من شكلها لا يبان عليها آثار البكا .. ريم ماشاء الله عليها بيضة و جسمها حلو وطولها متوسط وشعرها طويل لحد الخصر لونه مايل لبني ابوها رافض الفكرة انها تقص بس هي ودها تغير من شكله شوي بس اهم شئ رضا ابوها ..
فتحت الباب لامها وحاولت انها تبتسم وما تبين لامها شئ
ريم بابتسامة حزينة_ هلا بالغالية .. آمري ..
طالعت امها بشك_ لا أبد بس صديقتك حياة في التليفون روحيلها وخليني أشيل لين أجيبها عندي ..
راحت ريم عند التليفون
ريم_ ألوووو
حياة_ هلا بريومة مابغيتي تردين ..
ريم_ لا والله بس كنت مشغولة شوي
حست صديقتها ان فيها شئ _ اهااا
ريم_ دقيقة قلبي بأفصل التليفون وباروح عند غرفتي اوكي ..
حياة_ اوكي
دخلت ريم غرفتها وقفلت الباب عشان تاخذ راحتها أكثر
ريم_ الووو... يالله قوليلي أخبارك من إلى
حياة_ ابد والله مافي شئ جديد بس بكرة راح يتجمعون عندنا عماتي وخالاتي والله يعينني على الشغل صراحة بس بنفس الوقت وناااااااااسة..
حست ريم كأن سكاكين ينغرس في قلبها .. الكل عندهم أهل والكل يتجمع ويتقابل الا هي ..
ما قدرت تمسك نفسها أكثر الظروف خلتها انسانة ضعيفة وحساسة .. نزلت دموعها بهدووء .. وصارت تبكي الم على حالهم ..
حياة_ رييم وينك ؟ ألووو
ريم _.....................
حياة بخوف_ ريم وش فيك ؟
ريم وصوتها كله بكا_ حياة أكلمك بعدين اسمع ابوي يناديني ..
ماارتاحت حياة لهالتصريفة_ طيب خلاص مع اني ادري ومتأكدة ان فيك شئ بس وقت ما تتصلين علي تلقيني موجودة .. اوكي حياتي ..
ريم_ طيب يالله مع السلامة
حياة_ مع السلامة
قامت ريم تعوذت من ابليس وصلت ركعتين وتدعي ربها انها تتحقق امنيتها وتشوف كل اهلها مجتمعين وقلوبهم
وحدة .. بعد ماانتهت طلعت شافت امها وابوها خارجين مع لين
ريم وهي مستغربة_ وين رايحين ؟
ابو ريم_ بنروح نطعم أختك ونجي ماراح نتأخر
ام ريم_ يمه انتبهي على عمرك وعلى البيت قفلي الباب بعد مانطلع خلاص حبيبتي ..
ريم أبد ماارتاحت لهالطلعة، قلبها قارصها من شنو ؟ ماتدري ..
ناظر الابو في عيونها وكانه حاس انها تبكي قرب منها وضمها لصدره ماادري حس انه ظلم بنته وبعد عنها كثير وبالذات في هالأيام
ابوريم_ ريم تراك غالية علي وبتظلين غالية طول ماأنا حي .. سامحيني يابنتي أدري اني ظلمتك كثير و.....
قاطعت ريم كلامه ودفنت راسها اكثر في صدر ابوها الحاني وهي تشهق من البكا_ تكفى لا تقول هالكلام مرة ثانية ... أ..نا...أأأنا أحبك وأفتخر انك ابوي ..
وصارت تبكي أكثر وحست انها محتاجة لهاللحظة من زماااااان .. أمها ما قدرت تستحمل الموقف راحت تركت المكان وخلتهم لحالهم..
مسكها ابوها بحنان من يدها وناظر في عيونها المليانة دموع_ اصبري يابنيتي .. اصبري يالغالية .. وبإذن الله قريب راح تبكين بدال دموع الحزن دموع الفرح ان شاء الله
هزت ريم راسها يعني ان شاء الله ..
ابو ريم_ يالله انتبهي على نفسك .. مع السلامة
ريم_ مع السلامة
***
دخل الفيصل على حمد في مكتبه ولقاه مشغول بالملفات اللي قدامه .. دق الباب بطقته المميزة
الفيصل_ احم احم مساء الخير ياالنسيب ..
قام له حمد وسلم عليه_ هلا هلا والله .. النسيب اذا وافقت أختك المصونة اللى الى الآن ما ردت علينا
الفيصل قام يضحك و يعلمه اللي صار اليوم على الغدا مع جدهم ..
حمد_ هههههه أجل وهقتك أختك هااا .. لا والجد بعد يباني اسوي زواج في الصيفية ههههههههههههه يحليلها هيمانه شكلها انحرجت بالحيل ..
طالع فيه الفيصل ومسوي نفسه معصب_ هيمانه اذا صارت في بيتك يا حبيبي .. والى الآن ممنوع انك تنطق باسمها ..
حمد_ الله يعينها حرمتك ياشيخ .. ربي رزقها بواحد ثقييييل دم أعوذ بالله منه
الفيصل_ وعععع ومن قال اني بأتزوج أصلا .. ماأحد يجيب الأمراض للرجال هالأيام غيرهم .. الله لايبلانا
حمد_ أقووول قول استغفر الله تراك ماتدري وش يخبلينا المستقبل .. يمكن يجي يووم وتحتاج لوحدة تساعدك تونسك تشارك همومك وأفراحك و....... يوووووه خلاص ماأقدر استحمل لازم املك اليوم تكفى يا الغالي اقنعها >>> وهو كاتم الضحكة من شكل الفيصل اللي مطير عيونه
الفيصل_ أقول انا الغلطان اللي جيت عندك أصلا
وقام طلع من عنده وحمد ميت ضحك عليه بعدها قام لحقه يراضيه ويتأسف منه
***
شافت الساعة متأخرة والى الآن مارجعوا
ريم_ آآآخخ ياربي وينكم ليه كذا تخلوني لحالي ليه ؟
وقامت تحوم في البيت من كثر ماهي متوترة ، "خليني ادق على جارتنا ام مشاري يمكن تدري وين يكونون بس الوقت متأخر ياربييييييه وش اسوي"
سمعت رنين التليفون يرن قامت تجري ورفعت السماعة بكل لهفة_ الو يبه ،يبه وينكم؟
......_ احم احم ياأختي عفوا هذا بيت سالم.........
حطت يدها على قلبها حست في شئ كايد صارلهم_ ايه هذا بيته ..
_ والله ماأدري وش نقولكم بس هو وزوجته صارلهم حادث وهم الحين في مستشفى ............
خلاااااااااص حست أن الدنيا دارت حوالينها وما تشوف قدامها غير الظلام والسواد طاحت السماعة من يدها ..
ولاشعوريا قامت تجري لبست العباية وطلعت من البيت "آآآه يابوي كأنك حاس ان بيصير فيك شئ آخر كلامك معي كان كلام مودع بس لا يارب لا يكون صار اللي في بالي "
ماحست نفسها الا وهي قدام بيت جارتها أم مشاري دقت عليهم الباب .. فزت ام مشاري من نومها مفجوعة ماكان في أحد في البيت غير هي والشغالة
ام مشاري_ مييري ميييييري شوفي من يدق الباب في هالوقت بس تأكدي قبل .. الله يستر يارب
رجعت الشغالة وعيونها منفوخة من النوم _ مدام تقول اسمها ريم سالم جيران نحنا هي تبى انتي ضروري
قامت ام مشاري بسرعة تشوفها ، شافتها واقفة عند الباب وتشهق من البكا _ عسى ماشر يابنتي وش فيك امك فيها شئ ؟ صارلكم شئ ؟
راحت تضمها تهديها شوي
ريم <وهي تصيح>_ الحقي علي امي وابوي صارلهم حادث لازم نروح لهم الحين .. تكفين يا خالتي تكفين
ورجعت تبكي بشكل يقطع القلب
أم مشاري_ خلاص ياريم بس البس العباية ونروح مع بعض بالتاكسي لان ابومشاري ماهو موجود .. ميري انتبهي على البيت

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

*****

الجزء ( ٢ )
صحى من نومه مفجوع من الحلم اللي شافه
ابو صالح_ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. لا إله إلا الله ..
استند على السرير ويعيد شريط ذكرياته في ولده سالم اللي اختفى من عيونه بسبب عنادهم الثنتين استرجع طفولته وعناده وعصبيته تذكر الأيام اللي حاول اخوانه انهم يتواصلون معه بس كل مرة يردهم الييين ماغير عنوانه وارقامه وكل شئ .. نزل دمعة خانته وقام يصلي ركعتين يدعيله ويدعي لعياله الباقين ..
***
شافوا الدكتور والممرضات طالعين من الغرفة .. قامت تجري عندهم
ريم_ دكتور تكفى طمني عليهم .. انا بنتهم
أم مشاري_ ها بشر ياولدي عسى خير ان شاء الله
صعب على الدكتور اشلون يوصلهم الخبر وبالذات ان مو معهم رجال يساندهم
د.ناصر_ والله ماأدري وش أقولكم البنت والأم الله يرحمهم ويغفر لهم بس الاب بين الحيا والموت .. ادعولهم أكيد محتاجين لدعواتكم ..
راح وخلاهم في حالة ما تسر العدو ولا الظالم
صاحت ريم صيحة الكل سمعها في المستشفى ..طاحت على الأرض من الصدمة _ سمعتي وش يقول ياخالة سمعتييييه ؟
ام مشاري كانت تبكي على وفاة ام ريم اللي كانت أعز جارة لها وتبكي أكثر على منظر ريم وهي منهارة شكلها كان يقطع القلب ..
نزلت لمستواها ومسحت على راسها_ ريم حبيبتي قومي تعوذي من الشيطان .. ولاتنسين ان ابوك الى الآن حي قومي خلينا نسأل عنه
ريم وهي ميتة صياح_ ماأقدر اقوم حاسة نفسي مشلوولة .. ماني قادرة استوعب اللي صار .. ليه كذا يالدنيا لييييييه ؟
ام مشاري_ استغفري ربك يابنتي مايجوز .. بأنادي الممرضات يساعدونك وباروح اسأل عن ابوك ..
جو ممرضتين وساعدوها انها تجلس على الكرسي وحاولوا انهم يهدونها شوي ..
***
دخل د.ناصر وقعد يراجع في ملف سالم .. رجع يقرا الاسم مرة ثانية وثالثة
" سالم بن محمد آل........ موب غريبة الاسم معقولة يكون ..... "
***
في العيادة كان عليه مناوبة وجالس يراجع في ملفات المرضى اللي عندهم
رن التليفون اللي بجنبه وتوقع يكون أحد من المرضى ولا أهاليهم
سلطان_ الوو مرحبا
د.ناصر_ السلام عليكم
سلطان_ وعليكم السلام .. أي خدمة ؟
د.ناصر <وهو متردد شوي>_ لا ابد بس انت دكتور سلطان
سلطان_ اي انا معك .. بس من معي ؟
د.ناصر_ أنا ناصر بن........ زميلك في الجامعة
سلطان_ اي هلا والله أخبارك؟
د.ناصر_ الله يسلمك .. انا متصل عليك حبيت اسألك تعرف هالاسم سالم بن محمد آل.......... ؟
سلطان كأن أحد كاب عليه موية بااااردة ..
سلطان وحاول انه يمسك أعصابه_ اي أعرفه خالي .. صار شئ وانا ماأدري ؟
علمه ناصر كل السالفة .. فز من الكرسي ورمى المعطف على المكتب وطلع بسرعة مر على مكتب د.حسن
سلطان_ حسن انا خارج ضروري .. بلغهم اذا احد سأل عني
د.حسن_ بس .........
ماأعطاله فرصة انه يتكلم خرج ركب سيارته .. وعلى طول دق على ولد خاله عبدالعزيز
عبدالعزيز وصوته كله نوم_ الووو وش فيك داق علي في هالوقت ؟ الله يصلحك..
سلطان_ اسمع جهز نفسك بسرعة واطلع انتظرك برا أعلمك السالفة في السيارة .. بس انتبه لا أحد يشوفك وبالذات جدي .. يالله سلام
طار النوم من عيونه واستغرب من نبرة سلطان كان يتكلم بجدية وكأن في مصيبة صارت .. قام تعوذ من ابليس وراح يستعد للخرجة ..
***
كانت قاعدة في المصلى مستندة على الجدار ومغمضة عيونها .. غايبة عن الدنيا وعلى اللي فيها ..
أم مشاري بعد ماانتهت من قراءة قرآن التفتت لريم
أم مشاري_ ريم تقومين معي عند الدكتور ؟
ريم_ ....................
قربت منها أم مشاري وهزت كتوفها_ ريم يمة نايمة انتي؟
هزت ريم راسها بلا ..
دخلت عليهم وحدة من الممرضات_ مين هي ريم سالم ؟ تأااالي عند الدكتور ..
قامت ريم والتعب باين عليها طالعت في أم مشاري مستفهمة عن الموضوع
أم مشاري_ روحي يا بنتي ان شاء الله يكون خير ؟
ريم وصوتها مبحوح من التعب_ ان شاء الله
تبعت الممرضة وراحت عند الدكتور .. شافته واقف عند غرفة أبوها اللي كانوا مانعينها تدخل عنده ..
د.ناصر_ انتي ريم بنت سالم ؟
ريم_ ايه
د.ناصر_ طلب يشوفك ضروري .. بس رجاء مانبا لا دموع ولا صياح .. حالته الى الآن ماهي مستقرة ونخاف انه يتعب زيادة ..
هزت براسها يعني ان شاء الله ..
دخلت الغرفة وكانت بااااردة وظلام الا من نور صغير بجنب السرير .. حست ان الدموع بدت تاخذ مجراها .. كشفت وجهها وجلست على الكرسي اللي بجنب السرير .. مسحت راس ابوها بحنان وسلمت عليه .. كان منظره يقطع القلب بالأسلاك و الأجهزة اللي حوالينه
حطت يدها على فمها تخفي شهقاتها وحست انها بأي لحظة راح تنهار .. حس ابوريم بوجودها .. حرك اصابعه يبى يتحسس يدها ويتأكد انها موجودة .. بسرعة قامت ريم وضمت يده
ريم وصوتها رايح من البكا وأقرب للهمس_ يابوي تكفى قوم لا تخليني بروحي كفاية امي ولين اللي مالها في الدنيا غير ثلاث شهور راحوا وتركوني .. يبه قوووم ..يبه تسمعني ؟
ابوريم والتعب ماكله وانهد حيله_ ريم هذي انتي ؟
ريم_ اي أنا ريم يبه ..
أبوريم_ ريم بأتكلم بس رجاء لا تقاطعيني ..
ريم وتشهق من البكا_ .......قو...قووول... اللي عندك يابوي....
ابوريم_ ريم أنا قاطعت اهلي بسبب عنادي وغبائي .. كنت اتوهم اشياء مالها اي اساس ..
وبدا صوته يضعف_ ريم سامحيني واذا يوم من الأيام
قابلتي واحد من اهلي اللي هم اهلك يابنيتي اطلبي رضاهم وخلهم يسامحوني ترا مالك الا هم بعد الله ..
ري...ريي...ريم انتبهي على نفسك وعلى دينك ولاتنسين دراستك يابنتي لاتنسينا امك وأ...بو...أبووك من دعواتك ...
***
في السيارة وماشين بأسرع ماعندهم ..
عبدالعزيز_ لا حول ولا قوة الا بالله .. الله يرحمهم يارب..
سلطان_ ابو ريم بين الحياة والموت الله يقومه بالسلامة
عبدالعزيز وهو مستغرب_ من هو أبو ريم ؟؟!
سلطان_ وش فيك خالي سالم هو ابو ريم ؟
عبدالعزيز_ اهاااااا ....
***
دخلوا المستشفى تقريبا الساعة خمس ونص الصباح
لقوا في طريقهم د.ناصر
سلطان_ ناصر بشرنا وينه ؟
كان وجهه ما يبشر بخير نزل عيونه واعطالهم الخبر_ عظم الله أجركم توفي عم سالم قبل ماتجون بساعة تقريبا .. وبنته ريم الحين في غيبوبة من الصدمة ادعولها ..
عبدالعزيز طاح على الكرسي اللي بجنبه وماسك راسه من الصدمة_ عمي اللي ماشفته من سنين يموت وانا كان عندي امل اني أشوفه وأقابله ..
سلطان حس نفسه مخنووووق بس حاول يكون قوي قدام ولد خاله .. جلس بجنب عبدالعزيز وحط يده على كتفه_ استهدي بالله ياخوي وادعيلهم .. مالنا غير الدعاء..
وكلهم شالين هم اشلون يوصلون لاهاليهم الخبر وبالذات جدهم ..

فارش فرشة في الحوش وجالس وقدامه صينية الفطور قاعد يتأمل في السماء والطيور .. حاس نفسه متضايق و لاهو مرتاح
جات هيام .. سلمت على راسه و جلست بجنبه رفعت راسها تطالع في المكان اللي قاعد يطالع فيه جدها ..
ابوصالح_ مارحتي الى الآن؟
هيام_ اممممم ماراح اروح الا اذا شفتك أكلت فطورك ..
نزل عيونه للأرض_ اكلت وشبعت الحمد لله ..
طالعت فيه هيام باهتمام_ جدي وش فيك متضايق؟ مانت مرتاح كذا ؟ في شئ وحنا ماندري ؟
ابو صالح وباين عليه انه مهموم_ لا تشيلين هم يا بنتي ان شاء الله مافي الا الخير ..
***
ابو سلطان وهو معصب_ وشلون يعني خرج وراح بدون سبب ؟
د.حسن_ و...وال..والله ماأدري قال اذا أحد سأل عني بلغه اني خرجت..
جلس على الكرسي وتعوذ من الشيطان_ خلاص روح شوف شغلك ..
ماصدق حسن الخبر وطلع اسوأ ماعند ابوسلطان استهتار في العمل .. بس هو طبعا مايدري وش اللي صار ..
أخذ الجوال ودق على ولده
كان صوته صدق مهموم_ الو هلا يبه ..
ابو سلطان_ وينك الله يصلحك ؟ تارك شغلك واختفيت ؟
سلطان_ أنا في الشرقية يبه ..
ابوسلطان_ نعم ؟ في الشرقية عسا ماشر ؟؟!
***
خرج من غرفة الدكتور المشرف على حالة ريم وبلغه ان حالتها مثل ماهي ..
وام مشاري اصرت تجلس مع ريم الين ما تصحى وأعطت خبر لأبو مشاري اللي تفاجأ وحزن كثير على فقد جاره ..
استند على الجدار والضيق واصل حده رفع جواله وعلى طول دق عليها ..
توقع هي الوحيدة اللي تقدر تسانده في هالمصيبة ..
......._ هلا بعزووز.. هلا بالغالي
عبدالعزيز وهو يتنهد_ آآآآه ياعمة تعباااان .. أنا تعبااااااان
سارة وهي مفجوعة من صوته_ عبدالعزيز وش صاير؟
***
راح ابو سلطان مع حرمته بعد مابلغها خبر وهي شبه منهارة لوفاة اخوها لبيت ابوعبدالعزيز..
لقاهم جالسين في الحوش ماعدا العيال في الدوام الكل استغرب من زيارتهم في هالوقت ..
تغطت ام عبدالعزيز وهي اليوم ماراحت الدوام شافت ابو صالح تعبان ومتضايق ماحبت تتركه ..
ابوسلطان ووجهه مسود من الهم_ السلام عليكم
الكل_ وعليكم السلام..حياك
ابوعبدالعزيز_ تفضل ياخوي.. قومي اذا ماعليك امر ياام عبدالعزيز جيبي القهوة ..
ابو سلطان_ لا لا لا أنا جاي اوصلكم خبر ..
حس ان لسانه انشل وبدأ يتلعثم وبالذات لما شاف ضيقة ابو صالح..
ابوصالح_ عسى خير ياولدي؟
ابو سلطان ومنزل عيونه وماسك نفسه_ سالم ولدك يطلب منك السماح ..
شهقت ام عبدالعزيز من الخبر وام سلطان غطت وجهها بيدينها وصارت تبكي أكثر
قام ابوصالح ببطئ من مكانه وهو يتسند عصاه ويطالع في ابو سلطان ..
ابوصالح وبدا صوته يضعف_ وش تقو.......
ماقدر يكمل حاس ان الضغط بدا يرتفع عنده وأغمي عليه
فز ابو عبد العزيز من مكانه وبصراخ _ قوم سعود جهز سيارتك بسرعة .. خلنا نروح المستشفى ..
***
انتشر الخبر عند الكل والكل تأثر وبالذات العيال تمنوا انهم يشوفونه ويتعرفون عليه أكثر هو وأسرته .. وكلهم يجتهدون في الدعاء لريم هي الوحيدة اللي بقت من ريحته ..
أصر ابو صالح ان العزا يكون في بيته وسلطان وعبدالعزيز رجعوا من الشرقية
بعد ما قابلوا ابومشاري وكلمهم عن ابوريم كيف كان حياته قبل وكيف صار بعد ماخسر مشروعه
وأم مشاري بعد رجعت لبيتها بعد ماقالهم د.ناصر ان وجودهم ماراح يفيدهم في شئ .. ووعدهم ان شاء الله أول ماتصحى راح يبلغهم ..
***
مرت ثلاثة أيام سريعة وأصر ابو صالح انه يروح الشرقية
يجلس عند حفيدته ريم ١٩ سنة ماشافها .. راحت معه سارة بحكم زوجها كان مسافر ..
***
قاعدة تطقطق على اللاب وتكلم مع صديقتها روان بالتليفون
روان_ مارحتوا المزرعة ؟
وسن_ لا والله .. خالي الله يرحمه توفي .. وتونا انتهينا من العزا ..
عاد روان شهقت_ لا حول ولا قوة الا بالله .. أي واحد فيهم؟
خالك صالح ولا عبدالله
وسن_ لا لا لا بسم الله عليهم.. امممممم هذا خالي سالم الله يرحمه هو يشتغل في الشرقية ..
ويعيش هناك ..<<< هي ماحبت تقول لها التفصيل ..
وبس .. المهم سلميلي على البنات ماني مداومة بكرة
روان_ ليييش ؟؟
وسن_ ابد تعبانه شوي .. اسمعي ابتصل على مرام قبل مايتأخر الوقت تامريني بشئ؟
روان_ لاسلامتك.. بس سلميلي عليها
وسن_ اوكي.. يالله بااااي
مرام_ بااااي
***
الفيصل كان قاعد مع أخته ميار يحل معها الواجبات بما انه فاضي هالليلة ..
رن التليفون اللي بجنبه
الفيصل <بطفش>_ نعاااااام؟
وسن <بصوت واطي وهي مفجوعة من رده>_ بسم الله الرحمن الرحيم
الفيصل_ نعم وش تقولين؟
وسن_ هااا.. لاأبد .. ممكن تنادي مرام
الفيصل_ عندها جوال دقي عليها ..
وسن_ اوووووف منك يالفيصل .. صدق عجوز
الفيصل وبدا يعصب ويعرف انها وسن من رقم بيتهم_ اقووول والله لاخلي سلطان يكفخك .. عجوز بعينك يا موسوسة
سكرت في وجهه ودقت على جوال مرام وهي واصلة حدها
مرام_ ههههههههههه هلا وغلا بموسوسة هههههههههههههههه
وسن_ تضحكين انتي ووجهك ماتدرين أخوك الدلخ وش سوا؟
مرام وماهي قادرة توقف من الضحك_ هههههههههههههه الا ادري وسمعت بكل شئ خخخخخخ
وسن_ اقووول أنا متصلة ابلغك اني بكرة غايبة مع السلامة ..
وجات تقفل من كثر ماهي معصبة
صاحت مرام_ هيييييه ياغبية وش فيك زعلتي ؟
وسن ومسوية نفسها زعلانة_ كل هذا وماتبغيني ازعل ؟
مرام_ لاوالله ما عاش من يزعلك .. المهم وش رايك تجين تنامين عندنا ؟ ترا كل البنات بيجون عندنا غريبة
ماقالتلك بيلسان ؟
وسن_ سمعت انها بتروح وهي تكلم امي وابوي .. بس مادريت ان في سهرة ..��مرام_ المهم انك دريتي ويالله انتظرك .. باي
وسن_ بااااي

***

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء ( ٣ )
وصلوا البنات كلهم واستقبلتهم هيام ومرام عند الباب وكانوا فارشين فرشة في الحوش يقعدون عليها
هيام بابتسامة واسعة وهي ترحب فيهم_ هلا هلا حيا الله من جانا
مرام_ نورتوا البيت والله ..
بيلسان_ الحين اللي يشوفكم ما كأننا شايفين بعض امس
هيام_ والله الشره مو عليك على اللي قاعدة ترحب وتسلم عليك ..
ضحكوا البنات على شكل بيلسان وهي متفشلة .. جلسوا البنات كلهم وقاعدين يسولفون عن عمهم سالم ووش قال عبدالعزيز وسلطان لما رجعوا
ريناد_ يا الله الحين ريم تقريبا بعمري .. يارب تقوم بالسلامة بسرعة قولوا آمين
الكل_ آمين يارب ..
مرام_ أقول يابنات خلونا نتخيل شوي اذا جات ريم معنا ياالله راح يزيد عددنا حنا البنات يعني ونااااااااااااااسة
هيام_ وناسة وشو بعد انتي الثانية ؟؟ البنت فاقدة اهلها كلهم في ليلة وحدة لو انا منها اقعد اتعالج في الشهار عشرة سنين ..
مرام وهي تسوي نفسها ذايبه على كلام أختها_ يا الله يعني اذا مت انا راح تبكين يابعد قلبي انتي؟
قامت هيام أخذت شنطة بيلسان ورمتها عليها_ انا وين وانتي وين !
مرام_ بس والله صراحة انا عن نفسي راح ابكي على الكل حتى سواقنا ابكر اذا
مات راح ابكي عليه الا واحد
الكل تحمس_ بالله قولي من هو ؟
مرام_ الفيصل
ريناد لاشعوريا_ لاااااا حرام عليك ..
كل البنات طالعوا فيها مستغربين
ريناد ووجهها انقلب احمر_ لا لا موقصدي شئ وانتم لاتطالعون فيني كذا .. أنا قصدي حرام يعني الفيصل
يفضالكم اكثر من عبدالعزيز
بحكم عمله صح ولا لأ ؟ <<< تبا ترقع السالفة وهي ماتعرف
وسن_ وععععع ماتدرين وش صارلي معه قبل ما أجي ..
تذكرت مرام السالفة ورجعت تضحك .. وتضحك عليها
عصبت عليها وسن_ هيييه اذا ماسكتي والله لاكب القهوة عليك ..
مرام_ خخ...خخخخ خلاص علميهم السالفة ..
بعد ماعلمتهم حسدتها ريناد وتمنت تكون هي مكان وسن
على الأقل تسمعه وتكلمه .. بعدها قاموا البنات يدخلون البيت يكملون السهرة بغرفة البنات
وقفت هيام بوسط الدرج طالعت في البنات_ دقيقة بنات اطلعوا انتم وباروح آخذ كتابي نسيته في الحوش قاعدة اقراه على بال ما انتظركم تجون ..
طلعوا البنات مع مرام وراحت هي تاخذ الكتاب .. مرت بالصالة وشافت ميار نايمة
بجنب كتبها .. فتحت الباب وهي تطالع في أختها_ ياقلبي عليك نايمة ف........آآآييي راسي ... ماتشو.....
تصنمت لماشافت اللي قدامها_ حححح...حمد
انبهر حمد بنعومتها ، آخر مرة شافها وهي في المتوسط ..
كانت لابسة فستان سماوي على ليموني كت قصير لتحت الركبة بشوي وبرقبة واسعة وفاردة شعرها اللي يوصل تحت كتوفها بشوي ..
قعدوا فترة يناظرون في بعض ومااستوعبوا الا لما سمعوا صوت ميار وهي تنادي على أختها ..
على طول نقزت هيام على ورا وراحت تجري على فوق..
ضحك حمد على حيويتها و نسي ليه جاي اصلا ..
لف قام يطلع من البيت لقا الفيصل قدام وجه توه راجع
الفيصل_ هلا بحمد ادخل ليه واقف برا ..
حمد_ هااااا... لاابد بس كنت..... أأأ..اي.. اي كنت بأنادي أختي ريناد .. بس
مالقيت أحد .. بالله تكفى خلهم ينادونها وهي بعد نسيت جوالها الله يصلحها ..
الفيصل_ طيب انت وش فيك كذا طاير ؟ تعال .. تعال ادخل تعشا معي ويصير خير
حمد وهو في عالم ثاااااني_ لا لا لا أنا خلاااااااص شبعااااااااان .. شبعان من شوفة القمر ..
الفيصل ويرفع راسه يدور على القمر اللي يقول عنه حمد_ وين القمر اللي تقول عنه ؟
لف يطالع فيه لقاه خرج
الفيصل وهو يناديه_ حمد .. حمد .. والله حالة وش فيه هذا ؟!!
دخلت هيام على البنات وجهها أحمررررر وجسمها يرجف من الموقف
بيلسان_ وين الكتاب .. ماأشوفه بيدك
هيام_ هااااا .. لا بس ..مالقيته ماأدري وينه
ريناد_ أقول بنات وحده فيكم تعطيني جوالها
مرام_ جوالي تحت والله بس ولا يهمك الحين اخلي ليسي <<< شغالتهم ..
تجيب الجوال ..
ريناد_ لا لا لا خلاص انا بانزل اكلمه بالتليفون البيت احسن ..
وسن_ تكلمين منو؟
ريناد_ هع لا تخافين.. باكلم اخوي حمد اقوله اني نسيت الجوال ..
بلعت هيام ريقها لما سمعت اسمه .. بس سوت ان الموضوع مايهمها " اكيد توه جاي يبا يكلمها .. بس ماراح اقولها .. وش اللي يفكني الحين من تعليقاتهم"
ريناد_ المهم مافي احد من العيال تحت ؟
مرام_ لا ماظنيت .. عزيز في عمل .. وفيصل كان خارج قبل ماتجون
نزلت ريناد وقاعدة تلحن الآهات بصوت حزيييين " آآه يا الفيصل اشلون اخليك تحس فيني شوي .. اصلا اشلون تحس وانت ماتطيق البنات هذا اللي اسمعه دايما من
كلام خواتك "
و ماحست اللي قاعد يراقبها من يوم مانزلت وجلست جنب التليفون ..
كانت لابسة بنطلون عوودي من شموا .. مع طقم البلوزة بنفس اللون بكم طويل وماسك عليها ولابسة من داخل بدي اسود صغير لان فتحة الرقبة بشكل مثلث ووسيعة مررة .. لبسها كيوت
الفيصل كان في المطبخ بيكلم ليسي تنادي ريناد بان أخوها حمد ينتظرها برا ..
الفيصل _ احم احم طريق يا ولد ..
ريناد حست نفسها في حلم ماتوقعت ابد انها راح تسمع صوته ..
" ياويلي .. ياويلي.. لا معي لا طرحة ولا شئ .. "
ريناد_ دقيقة فيصل لا تطلع ..
" يااااربييه اشلون امر الحين"
الفيصل_ اقول انتي ريناد اذا ماخاب ظني صح
ريناد " فديت قلبك والله عرفني " وصوتها يالله يالله يطلع من الحيا_ اي انا ريناد ..
أخبارك الفيصل .. <<< ماتدري اشلون جاتها جراءة تسأله ..
الفيصل_ اممم حمد لله بخير .. وانتم ان شاء الله كلكم بخير
ريناد انقهرت" الحين سالت بس عنه وفي النهاية يسالني عن الجماعة كلهم "بقهر_ اي كلهم بخير
الفيصل استغرب من نبرة صوتها بس مااهتم_ حبيت ابلغك ترا اخوك حمد برا ينتظرك .. سلام
سمعت صوته وهو يطلع من باب المطبخ الخلفي ..

في شخصية شافت الموقف من إلى ... تتوقعون من هي؟

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء ( ٤ )
في فندق من فنادق المنطقة الشرقية قاعد يقرا الجريدة وباله مشغول في أشياء كثيرة ..
سارة وهي تقدم لابوها فنجان القهوة_ تفضل يابوي..
ابوصالح ويمد يده ياخذ الفنجان_ زاد فضلك يابنيتي ..
الا ماقلتيلي متى راح يجي ابوخالد من السفر ..؟
سارة_ احتمال بكرة أو بعده
ابو صالح_ اجل لازم ترجعين لبيتك يا ام خالد ..
سارة_ طيب وشلون من راح يجلس معك ؟
ابو صالح_ والله يابنتي بالي مشغوول في اشياء كثيرة في ريم والمستقبل .. ماأقول غير يارب رحمتك ..
سارة_ الظاهر يابوي اشتقت للبيت كثييير صح؟؟
ابو صالح ويتنهد_ آآآه اي والله ماانكر هذا الشئ يا بنتي .. بس وجودنا ضروري في هالفترة
سارة_ عندي حل ! راح نتصل بالدكتور ونخليه يطمنا اذا وجودنا راح يفيدنا ولالأ
وبعدها نعرف نقرر اذا نرجع ولا نجلس..حنا دايما نروح في المستشفى وما في شئ جديد
ابوصالح_ اللي تشوفينه يابنتي..
كلموا الدكتور وفعلا قالهم ان حالتها مثل ماهي وان وجودهم ماراح يفيدهم بشئ ..
رجعوا بعدها بأقرب طيارة واستقبلوهم العيال في المطار واصروا على سارة انها تجي معهم لبيت ابوعبدالعزيز ..
كانت كل العوائل تنتظرهم هناك ..
والمفاجأة اللي مايعرفها غير العيال ان " تركي " رجع من السفر بعد ماانتهى من آخر كورس له..
كانوا كلهم مجتمعين في بيت ابوعبدالعزيز والحريم والبنات كل وحدة بجلالها وبرقعها ..
والجو كان وناسة ورجة من سواليف البنات ..
ام عبدالعزيز_ هيام بخرتي بيت جدك ؟
هيام_ اي اي بخرت ورتبت وزينت وكل اللي تبينه..
ام عبدالعزيز_ الله يعطيك العافية يابنتي ..
رفعت ام حمد يدها تدعيلها_ يااااارب يرزقك بالزوج الصالح يسعدك وتسعدينه ..
طالعت في هيام وغمزتلها
الكل_ آآمييييييين ..
دوروا على هيام خلاص ماتلقونا غاصت في ملابسها من الحيا ..
سمعوا صوت السيارات دليل انهم رجعوا .. قاموا الرجال والحريم يستقبلونهم
ابو حمد_ هلا هلا بالغالي نورت الرياض بوجودك ..
ابوصالح_ منور بوجودكم الله يسلمك ..
ام سلطان_ اهلين بسارة منورة والله..
سارة_ تسلمين ياهند .. وحشتوني والله ..
دخلوا البيت والكل يرحب ويهلي فيهم ..
بعد ماجلسوا وهدأ الوضع تقريبا .. دخل حمد وعبدالعزيز كان شايل خالد ولد سارة ..
حمد_ احم..احم السلام عليكم
الكل_ وعليكم السلام
عبدالعزيز ويعطي خالد لامه_ عندنا بشارة وش تعطونا ؟؟
ابوصالح_ لا تكون ريم قامت ؟!!
دخل الفيصل عليهم_ الظاهر هذي ريم أخذت بالك كثير .. هذا الله يسلمكم <ويأشر على الباب يعني تفضل> تركي ..
قصدي الدكتووور تركي ..
دخل تركي عليهم بابتسااامة واااسعة_ السلااااااااام عليكم
ام حمد كان احد كاب عليها موية باردة لما شافته.. والدموع بدت تشتغل .. شئ طبيعي هذا قلب الأم اللي ماشافت ضناها
من سنين ..
فز ابوحمد من مكانه وأخذ ولده بالأحضان ودموعه متحجرة في عيونه_ هلا بولدي .. هلا بالدكتور
وحشتنا ياتركي ..
تركي وابتسامته ماتفارقه_ وانت اكثر يبه .. والله فقدتكم بالحييييل ..
بعد ماترك ابوه على طول جلس عند امه سلم على راسها وعلى يدها وهي ميتة بكا_ هلا بأم تركي .. هلا بالغالية
تكفين الا الدموع وبالذات انتي
ام حمد وهي تمسح دموعها_ هالدموع دموع الفرح بشوفتك يالغالي.. أخبارك؟ وشلون صحتك ان شاء الله طيب ..
كلهم تأثروا من الموقف وبالذات على ام حمد كأنها ضايع لها شئ ثمين ولقته
بعدها قام سلم على جده وعلى عمانه وطالع في جهة البنات_ اخباركم يابنات ؟ ان شاء طيبين ..
بنتين ماقدروا يردون عليه
منها ريناد ماقدرت توقف البكا.. تركي له مكانه خاصة في قلبها وتفاجأت لما شافته..
والشخصية الثانية بتعرفونها قريب ..
البنات_ الحمد لله طيبين ..
تركي ويدور على اخته من بينهم_ اجل وينها اختي رنودة الغالية ماسمعت صوتها
الفيصل لاشعوريا التفت لجهة البنات يدور عليها
تركي_ تعالي ريناد في المجلس آخذ اخبارك من الى..وانا تراني ماأحب هالدموع ..
قامت ريناد معه وراحوا للمجلس ..
دق جوالها اول ماشافت اسمه ابتسمت وطلعت للحوش تاخذ راحتها
يوسف_ الووووو
اول ماسمعت صوته المميز ببحته بدت الدموع تتجمع في عيونها_.............
يوسف_ الووو سارة وينك؟
سارة_ معك ياعيون سارة .. انت اللي وينك ؟
يوسف_ انا موجود ياقلبي .. وقريب ان شاء الله اكون عندك وراح تطفشين مني بعد ..
مسحت الدمعة اللي ماقدرت تمنعها_ لو اشوفك قدامي مليون سنة ماأطفش منك انت بالذات ..
يوسف ويبتسم لروعة قلبها_ الله لا يحرمني منك يالغالية..ماتدرين وش كثر فقدتك لما سافرت .. المهم ياعيوني بوسيلي على خلودي على خده يمين ويسار..
قوليله هذي من ابوك يالقاطع
سارة_ ههههههههه ابشر.. بس انت دايما تدق ويكون نايم..
اجل خلاص اول مايصحى اخليه يكلمك .. اوكي؟
يوسف_ اوكي عيوني ،، يالله تامريني بشئ ؟؟
سارة_ سلامتك ياابوخالد
يوسف_ يالله مع السلامة
سارة_ مع السلامة
بعد ما انتهوا من العشا طلعوا الرجال كلهم عند ابوصالح
والحريم عند بيت ابوعبدالعزيز
راحت مرام عند مغاسل الرجال قالت اكيد مافي احد من العيال ..
وقفت قدام مراية وترتب في شكلها .. مرام شعرها يوصل لنص ظهرها طبقات اقصر خصلة بطول وجهها وشعرها ناعم بس يجيك من الاطراف ملفلف..
وكانت لابسة جلابية مغربية طالع عليها رووووعة بلون وردي وأبيض ..
كانت ماسكة طرف المغسلة وتناظر لتحت وقاعدة تفكر
" ما أدري ياناس حاسة فرحتي هالليلة غيييير .. حنا صح كثير مانتجمع الحمد لله بس اللية جمعتنا لها طعم ثااااااااااااااني .. ليش انا ما ادري !!!" <<< هي لو تسأل قلبها تعرف ليه ..
طول ماهي تفكر ماانتبهت بالشخص اللي واقف وراها لفت جات تطلع
صار وجهها عند صدره .. في البداية حاولت تكذب نفسها ما يكون اللي قدامها الحين هو نفسه اللي في بالها بس ريحة العطر ماهي بغريبة عليها ..
رفعت راسها ببطئ .. وقلبها يدق في الثانية مليوون
اول مالمحته حست كان احد كاب عليها ثلج ..
........بنظرات كلها شوق_ مرااااااام !
***
فتحت عيونها ببطئ .. واستغربت من المكان اللي هي فيه ..
د.ناصر بفرحة_ الحمد لله على السلامة ياريم ..
ريم وصوتها مبحوح من التعب_ ابي موية..
قامت الممرضة شربتها كاسة موية .. ورجعت غمضت عيونها تحاول تسترجع الأحداث اللي صارت قبل مايغمى عليها ..
لاشعوريا بدت تصيح وتصارخ_ لاااااااااااااا لا حرام عليكم تخلوني لحالي .. وينكم يممممه يباااااااااااه وينكم؟ مالي غيركم انا ..
قاموا الممرضات يمسكونها ويحاولون يهدون فيها.. وما هجدت الا بعد ما اعطوها ابرة مهدئة ..
***
تركي بنظرات كلها شوق_ مرااااااام !
مرام غمضت عيونها .. ما ودها تشوف عيونه ولاتسمع صوته تخاف انها تضعف قدامه
_ تركي لو سمحت وخر عن طريقي ..
تركي_ ليييه يامرام ؟ انا وش سويت عشان تعامليني هالمعاملة؟!! حتى الحمد لله على السلامة ماقلتيلي..
طالعت فيه مرام وشفايفها بدت ترتجف انذار بالدموع
_ لاتسألني وش سويت ؟ انا اصلا أ............. لو سمحت بعد عن طريقي ..
تركي وهو مستغرب_ انا وش سويت يامرام علميني؟
وانتي شنو؟؟ كملي وريحيني
خرجت مرام بعد ما وخر تركي عن طريقها بعد ماشاف دموعها اللي مايقدر عليها ..
" انا وش سويت يامرام ؟ .. وليه هالمعامله الجافة ؟ ..بس هين مصيري اعرف .. ومصيرك لي انا "
رجعت مرام وهي تدعي ان محد ينتبه لها وبالذات في هالوقت
محتاجة انها تجلس لحالها وتفرغ كل اللي في قلبها ..
دخلت الغرفة وقفلت الباب ورمت نفسها على السرير وهي ميتة صياح..
" آآآه ياتركي..عجزت احدد مشاعري.. بس انا أكرهك اي اكرهك..وياليتني قلتهالك "
" لايامرام غلطانة ماتكرهينه .. والدليل فرحتك لما شفتيه .. بس انتي تكابرين"
تعبت مرام من التفكير واستسلمت للنوم..لعل وعسا تريح بالها شوي ..
***
راحت ام مشاري للمستشفى كانت عندها مراجعة ونفس
الوقت تبا تطمن على حالة ريم .. مرت على د.ناصر في مكتبه تسأله
_ السلام عليكم..بشرني الله يخليك على ريم شلون صحتها الحين ؟؟
د.ناصر_ وعليكم السلام..لا ابشرك..قامت بالسلامة الحمدلله ..
بس تحتاج شوي لتأهيل نفسي
وان شاء الله مافيها الا العافية
ام مشاري بفرحة صادقة_ الحمد لله .. الحمد لله يارب .. طيب اقدر اشوفها ؟
د.ناصر_ اي اكيد طبعا .. وانا شوي راح اكلم اهلها وابلغهم..
دخلت ام مشاري علي ريم وكانت باين عليها السرحان حتى ماانتبهت بوجود ام مشاري في الغرفة..
قربت منها ومسحت على راسها بحنان_ ريييم الحمد لله على السلامة .. خوفتينا عليك يابنتي ..
التفتتلها ريم وانفجرت بالبكا .. ضمتها ام مشاري وقعدت تقرا عليها وتهدي فيها
ريم وصوتها يقطع_
أاا...أأن.....أنا خلاص انتهيت
اشلون أعيش بدون أ....هل اشلوووووون ؟؟
ام مشاري وقلبها تقطع على شكل ريم_ بسم الله عليك ياقلبي .. تعوذي من الشيطان..
كلمت ام مشاري زوجها انها راح تتأخر شوي عشان ريم .. وحمد ربه كثير انها قامت بالسلامة ..
بعد ساعات هدت وقعدت تفكر في مستقبلها المجهول ..
ام مشاري_ ريم في شنو تفكرين ؟ .. لا تتعبين نفسك في التفكير كثير ..
توكلي على ربك والله يفرجها
ريم_ آآآه ونعم بالله ..
اشلون ماتبيني افكر وانا هذي حالتي .. لا أهل ولا عزوة ..
امي مالها أهل .. واهل ابوي ابصم بالعشرة انهم ما يدرون عن الموضوع شئ ..
ام مشاري_ ريم بأكلمك في موضوع واباك تسمعيني بهدوء
هزت ريم راسها يعني تفضلي..
كلمتها ام مشاري عن اهل ابوها وموقفهم من اول ما
سمعوا بالخبر الى آخر لحظة لما رجع جدها وعمتها الى الرياض ..
ام مشاري_ بس هذا اللي عندي .. وتراهم ناس طيبين من أصل طيب ..
سرحت ريم في كلامها وما عرفت شلون تحدد شعورها في ذيك اللحظة ..
هل هي فرحة ؟ و تقدر تنفذ وصية ابوها ..
ولا خوف من تعاملهم وطريقة استقبالهم لها ؟ ..
ريم وهي تناظر السقف_ تصدقين خالتي ان ابوي وصاني عليهم قبل مايتوفى ..
بس ما ادري .........
ام مشاري_ وشو اللي ماتدرين ؟!!
يا ريم حتى لو كانت البداية صعبة .. لا تستسلمين وتضعفين
مابعد الصبر الا الفرج ..
***
في مجلس الرجال في بيت ابو صالح ..
ابو سلطان_ اسمع ياتركي .. ترا وظيفتك عندي ان شاء الله .. متى مانويت الله يحييك عندي ..
تركي بابتسامة باهتة وباين عليه الضيقة_ تسلم .. ما تقصر ..
ابو صالح_ وش فيك ياتركي ؟ اذا كنت تعبان ادخل ارتاح في غرفتي ..
ابوحمد_ ولا اقول خلاص نرجع البيت .. روح يا حمد كلم امك ..
تركي_ لا لا لا مافيني الا العافية .. وماودي اقطع عليكم سهرتكم ..
عبدالعزيز_ انا عني وراي دوام بكرة .. يعني مافي سهر الليلة ...
سلطان ويطالع في ابوه_ ياعزيز فلها .. بكرة خميس .. يعني طنش العمل شوي
<<< سلطان عليه مناوبة يوم الخميس ..
ابوسلطان_ وش قلت يا سلطان ماسمعت ؟؟
ابوصالح_ يا عيال وقت العمل عمل .. اذا انتهيت من شغلك سوي اللي في راسك
بس طبعا كل شئ بحدود ..
لاتقول تعبان وماأدري وشو .. هذي مسؤولية تنسأل عنها ..
حمد ويهمس في اذن سلطان_ خخخخخ اخذت على راسك صح ؟
جا سلطان يرد عليه الا يجيله اتصال من د.ناصر يبلغه ان بنت سالم قامت بالسلامة ..
اول ماانتشر الخبر .. قام ابو صالح يصلي ركعتين شكر لله..
عند البنات قاعدين في المطبخ
بيلسان_ الحمد لله يارب .. ويااااااااارب نشوفها قريب قولوا آمين ..
الكل_ آميييين..
ريناد_ سمعت انهم بيروحون بكرة ست الصبح بس عماني وعمتي هند وجدي بسسس ..
وسن_ يا بنااااات .. ماتدرون وينها مرام ؟ .. من بعد العشا اختفت .. !!!
ليسي_ هي اكيد في نوم دهين ..
هيام_ والله معانا على الخط الاخت في الله .. هههههههههههه
بعدها اضطرت كل العوائل انهم يرجعون استعدادا ليوم الغد ..
بس البنات قرورا انهم يكملون سهرتهم عادي ..
وتفاجأت هيام لما امرها جدها انها تروح معهم بعد ..
ويكون في وحدة قريبة لريم ..

*********
دخلت الممرضة عليها في الغرفة ..
_ ريم دهين د.ناصر في ادخل ..
تغطت ريم وسمحت لها انه يدخل ..
د.ناصر_ السلام عليكم .. ها ريم أخبارك اليوم ؟
ريم_ وعليكم السلام .. حمد لله مافيني الا العافية .. بسس....
<<< هي ودها تسأله عن الخروج .. بس احتارت من راح ياخذها وماودها تثقل على ام مشاري وزوجها ..
د.ناصر_ بس وشو ؟
ريم_ لالا خلاص ولاشئ ..
ريم من بداية اليوم وعندها احساس بالتفاؤل وبنفس الوقت خايفة .. من شنو ؟ ماتدري ..
د.ناصر_ المهم عندنا اليوم لك مفاجأة .. تبين تعرفينها ؟
هزت ريم راسها يعني اييه ..
د.ناصر_ اجل ثواني ..
كشفت عن وجهها وقعدت تفكر " شنو بعد المفاجأة ؟ أكيد من ام مشاري ماعندي غيرها "
وهي تفكر ماحست بالناس اللي دخلوا عندها ..
_ حمد لله على السلامة يابنت سالم ..
شهقت ريم بصوت مسموع من الفجعة .. وعلى طول غطت وجهها لما شافت ثلاثة رجال غريبين قدامها وحرمة ماتعرفها ..
ريم وصوتهايرتجف من الخوف _ منو انتم ؟ وش تبون فيني؟ <وبصراخ> ووينه
هالدكتور الحقير اللي يقولي مفاجأة ويييييناااااااه؟ ..
وصارت تبكي من الخوف ..
ابو عبدالعزيز_ بس يارييم هدي ...
ريم_ وبعد علمكم اني ريم بنت سالم ..
ابو حمد_ محد علمنا يالغالية .. ومعاكي عبدالله ولد محمد آل ............
ريم كأن احد كاب عليها ثلج ..
تنحت وما عرفت ترد ..
ابو عبدالعزيز_ ريم ماحولك غريب .. شيلي الطرحة عنك
انا عمك صالح<ويأشر على ابوه> وهذا جدك ياريم ..
<ويأشر على أخوه> وهذا عمك عبدالله ابوحمد ..
وهذي عمتك هند < كانت تمسح دموعها اللي نزلت لما تذكرت اخوها الصغير سالم>
كشفت ريييم وجهها اللي كان احمررر من الحيا ومن الموقف ككل ..
اكيد اول لقاء ولازم تحس باحراج ..
الكل انبهر من جمالها وسموا عليها ..
واكيد تسألون عن ابو صالح وش شعوره ..
ابوصالح اول ماشافها حس بنغزة في قلبه .. عيونها الوحيدة اللي أخذتها من ولده سالم ويذكرها فيه ..
حس بشعور متناقضة مرات يتذكر فعايل ولده ومايدري وش أصل امها وشلون هي ريم نفسها
من حيث تربيتها اهم شى عنده < بس تطمن نوعا ما ..لما تغطت اول ماشافتهم
وهذا يدل على حياها اللي اهم صفة المفروض تكون في كل البنت>
ومرات وده ياخذها بالأحضان ويعوضها عن كل شئ
وتكون في مقامة ابوها سالم اللي فقده ..
***
كانت ماشية في ممر المستشفى تدور على رقم الغرفة
وبيدها باقة ورد وكيس شكولاته من باتشي ..
_ اي خدمة يابنت العم ؟
شهقت من الفجعة وطاحت الباقة على الأرض ..
قام نزل شال الباقة ومدها لها
حمد بضحكة_ حشا شايفة جني وانا ماادري
< حمد راح معهم الشرقية لأن ابوه طلب منه يسوق السيارة بداله .. لانه ماأخذ كفايته في النوم >
أخذت هيام منه الباقة ومشيت من جنبه
وقف حمد صد عن طريقها ..
هيام_ لو سمحت وين الغرفة؟
حمد_ انا مافي معلوم مدام..
ارتفع الضغط عند هيام من حركاته ..
هيام وبدت تعصب_ وش فيك؟ تراني ماأمزح وين الغرفة بسرعة ..
حمد_ والله ماأدري عنك.. تكلميني كأني ممرض هندي ..
المهم لا تزعلييين ..
هيام_ ...................
حمد بابتسامة عذبة_ يا هيمانه صدق زعلتي .. ؟
لما كانوا صغار كان حمد دايما يناديها هيمانه وبعد ما كبر ..
طبعا ماصار يقدر يقولها .. بس دايما يكون على لسانه ..
هيام" مجنونة ازعل منك " نزلت عيونها_ لا مازعلت ..
حمد_ اجل يالله دامك راضية علي هاتي اللي في يدك وخلينا نروحلهم ..
أعطتله هيام بس الكيس وخلت الباقة معها ..
بس سحبها منها الثنتين ..
ومشيت وراه .. الا فجأه وقف حمد ولف عليها وباين عليه
انه عصب من حاجة_ تعرفين تغطين عيونك ولا لأ ؟
كان في مجموعة طلاب شباب يطالعون فيها .. ولاهي حاسة فيهم
استغربت هيام من اسلوبه وودها ترد عليه .. بس ماحبت تسوي سالفة على شئ تافه ..
وصلوا عند باب الغرفة ..
دخلت هيام عليهم وسلمت على بنت عمها الجديدة وعرفتها على نفسها ..
ريم طارت من الفرحة لما عرفتها .. واستانست معها كثير ..
بعدها سمحوا لها بالخروج .. ركبت مع ابوعبدالعزيز وابوصالح
تدلهم على بيتها ..



وش راح يكون مصيرها بعد كذا ؟
انتظرووونا

روووووووووووعــــــة ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

روآآيتك خيآآل × خيآآل

بدآيه مرره حلووه

سجليني من متاابعيك يآبطله

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء ( ٥ )
صحيت من النوم بشعور من الكآبة من آثار أمس .. قامت أخذتلها دش
ولبست لها جلابية ناعمة ورفعت شعرها بشباصة باهمال واضح ..
نزلت بعد ما صلت الظهر شافت امها تجهز الغدا على الطاولة ..
مرام_ صباح الخير يمة ..
وسحبت لها الكرسي وجلست بملل ..
ام عبدالعزيز_ صباح ولا مساء وانتي الصادقة ..
مرام_ اللي يكووون ..
ام عبدالعزيز_ روحي شوفي البنات قاموا من النوم ولا لأ ؟..
مرام وهي مستغربة_ بناااات ؟ من هم ؟ هيام وميار قصدك ؟
ام عبدالعزيز وهي ماشية للمطبخ_ لاحول ولاقوة الا بالله ..
وينك غائبة عن الدنيا ؟..
جات ميار تجري لاختها مرام وبيدها مجلة باسم للأطفال ..
مرام وتاخذ نفس من الجري_ آآه ياربي تعبت .. مرام .. مرام .. بالله حلي هالسؤال بسرعة
مرام_ بسم الله الرحمن الرحيم .. من وين جاية انتي ؟
ميار_ من المقلط .. مع الفيصل ونايف ..
مرام_ ماشاء الله نايف هنا من امس ..
ميار ببراءة_ ايوا مع ريناد وكل البنات هنا ..
مرام_ لااااااااااااااا صدق والله اني غايبة عن الدنيا ..
........._ غايبة ونص يا الخاينة ..
مرام بفرحة_ والله حركااااااات كلكم هنا وانا ماأدري ..
نزلوا البنات كلهم والتموا حول الغدا ..
وقعدوا يسولفون وعلموا مرام كل الأحداث اللي صارت بعد مانامت أمس..
ام عبدالعزيز_ يالله حبايبي سموا بالرحمن .. تعالي هنا ميار ..
ميار كانت منبطحة على الأرض وتقرا في المجلة
_ اممممم شبعاااااانة ..
ام عبدالعزيز بصوت حاد_ مياااااااااار .. ماأكلتي شئ وتقولين شبعانة ..
ريناد_ تعالي ياقلبي ميار .. ولا تبيني ألقمك بنفسي ؟
مرام_ اقوول تعالي بس بلا قلبي وألقمك وماأدري وشو ..
ميار_ انقعلي انتي .. ريناد احلى منك ..
مرام_ أصلا .....
قاطعتها امها_ مرااام قومي وخلي اختك لحالها ..
روحي ودي صينة الأكل لفيصل في المقلط ..
شرقت ريناد بالعصير اللي كانت تشربه وبغت تروح فيها ..
خبطتها بيلسان على ظهرها_ بسم الله عليك .. وش فيك ؟
وسن كانت على يسار ريناد قالت في اذنها_ كل هذا بس عشان اسم الغالي ..
عاد ريناد انقلب وجهها ألوان_ وأأ....أنتي مررة واااثقة
مرام_ واثقة من شنو .. ؟!
ميار وجلست فوق امها_ ملقووووفة ..
ام عبدالعزيز_ عيب ياميار .. وانتي مرام بسرعة قومي الله يصلحك ..
قامت مرام اخذت الصينية ودخلت عليهم في المقلط ..
الفيصل_ أخيرراااا .. مابغيتوا تاكلونا ..
مرام_ احمد ربك ان الاكل جا عند حدك .. ويالله نايف تعال ..
نايف قاعد يلعب بالبلايستيشن ولا هو مع العالم ..
الفيصل_ ناااااايف .. قوم ياولد ..
قام نايف عن التلفزيون وجلس عندهم ..
اول مرة قعدت مرام تتأمل في ملامح نايف ..
" سبحان الله .. في شبه كبير بينه وبين أخوه تركي .. نفس العيون والفم ..."
لف نايف على الفيصل_ بالله يا فيصل شكلي فيه شئ غريب ..
في ناس يطالعون فيني وشوي وعيونهم تطلع من مكانها ..
الفيصل وميت ضحك على شكل اخته اللي تفشلت صدق_ هههههههههه أحرجتها يانايف ..
بالله طالع في وجهها كأنه اشارة مرور ههههههههه ..
عاد مرام انقهرت منهم_ هيهيهيهي بايخة انت ووجهك ..
وبعدين يالدلخ انت يانايف .. انا كنت اقارن ملامحك بملامح ريناد ..
طبعا انت ماتسوى ظفرة من أظافرها <<< تبا تبرد قلبها بأي شكل ..
الفيصل لاشعوريا_ في هذا صدقتي ..
نايف وطالع فيه من طرف عينه_ نعم وش قلت ؟؟
الفيصل ويبا يرقع السالفة_ لا لا ياأهبل موقصدي ..
ريناد اتذكرها وهي صغيرة لما كانت في سنك كانت أحلى منك ..
< وبدا يسرح فيها لما شافها آخر مرة >
<<< حتى مرام صدقت بالسالفة ..
ريناد طالعة على اهل ابوها أكثر هي وحمد اما تركي ونايف على امهم ..
***
وصلوا كلهم عند البيت .. دخلتهم ريم في غرفة المجلس ..
ماتفاجأوا من البيت المتواضع المستأجر .. كان عبارة عن دورين
وحوش صغير .. وتصميمه جدا بسيط ..
وريم تعرف انهم عرفوا كل شئ عن حالة ابوها كيف كان وكيف صار ..
اصرت ان الكل يرتاح .. عبال ماتطبخ هي الغدا ..
بس دخلت هيام معها اللي بررت انها ماتقدر تقعد معهم
لان حمد موجود وماياخذ راحته وماتبى تجلس لحالها في نفس الوقت ..
ومعهم شغالة عمتها هند ..
هيام وتبا تشيل الحواجز بينها وبين ريم_ اقووول ريم ما كملتي دراستك ؟
ريم وكأنها تذكرت الوصية الثانية وحلمها اللي مات_ لا ..
< وسكتت فترة بعدين كملت بحزن >
بس لازم اكمل وانفذ وصية ابوي الله يرحمه .. ماأقول غير الله يعيني ويعين الجميع..
هيام كرهت نفسها جات تكحلها عمتها .. وحبت تغير الموضوع
_ امممم ريم ماشاء الله عليك تعرفين تطبخين ..
ريم بابتسامة_ كثير ماكنت اطبخ وأخلي امي ترتاح ..
اول مانطقت بكلمة <أمي> حست بشعور حنييين وشوووق مو طبيعي لها ولحنانها ..
ومافي اسوأ انك تشتاق وتحن لشخص يصعب عليك اللقيا معه ..
لفت وجهها تمسح الدمعة اللي نزلت غصبا عنها ..
وقفت هيام قدامها ومسكت يدينها تطمنها_ ريم ناظريني تكفين..
طالعت فيها ريم بعيون حزينة..
_ ريييم اقدر موقفك وادري ان الهم اللي فيك مايتحمله
اقسى قلب .. بس تطمني دامك عرفتينا وعرفناك ان شاء الله ماتشوفين الا ليسرك ..
وترا عندك ماشاء الله بنات عم مافي أحلى منهم .. ينتظرونك هناك على الناااااار ..
ماعرفت ريم بعد هالكلام وش تقول وش تعبر ..
خانها الكلام في هاللحظة غير انها ضمت بنت عمها اللي
قدرت تنشر في قلبها الصغير ضوء من الامل والامان في مستقبلها المجهول ..
***
بعد المغرب تجمعوا البنات في الصالة مع القهوة والحلا والجو كانت وناسة عندهم ..
بيلسان_ اقول بنات اهجدوا شوي .. خلوني أدق على هيام
شكلها شافت ريم نستنا كلنا ..
دقوا عليها مرة ومرتين وابد ماترد على وحدة فيهم..
بيلسان_ هااااايييين ياهيام .. اجل انا ماتردين علي ..
ريناد_ الظاهر حمد هبل فيها بكلمتين وانسحرت ههههههههه
مرام_ هيييييه انتم قاعدين تحشون في اختي وبعد قدامي ..
ريناد باستهزاء_ يالله الحين تدافعين عن اختك وميار أشك انها اختك ..
مرام_ عاد هذي هيومة غيييير ..
وسن_ الا صح وين انقلعت هذي الصعلوكة ..؟
مرام_ راحت مع امي من الظهر ياالنايمة .. يدورون على غرفة لريم ..
بيلسان_ حركات ريم راح تعيش معكم ..
مرام_ يسسس بس طبعا راح تكون في بيت جدي مو هنا..
ريناد بانت في عيونها خووف ..
" شلون يعني .. تعيش مع الفيصل في مكان واحد حتى لو كانت في بيت جدي ...
بس اكيد تشوفه وتسمعه وشئ طيبعي راح تميل له ..
اووووف هو اصلا حس فيني
عشان يحس في غيري ..
بس ان شاء الله لأ .. مايصير شئ من اللي في بالي "



****


بعد مارجعوا من صلاة المغرب .. قدمتلهم شاي مع الفطائر ..
وجلست هي مع هيام في غرفتها .. طلبت ريم من هيام تعطيها نبذة عن عيال عمانها وعماتها اساميهم واعمارهم وكل شئ عنهم..
ريم_ ماشاء الله يعني انتي الحين خطيبة حمد ؟
هيام بحيا_ تقريبا .. بس الى الآن مارديت عليهم ..
ريم_ اهااااا .. وريناد هي اخته ؟
هيام_ اي اخته الوحيدة وهي في سنك ياريم ..
ريم بفرحة_ صدق والله ؟؟
وهم قاعدين يسولفون دخلت عليهم الشغالة
_ مدام هند تقول في انزلوا كلكم تحت ضروري ..
وكلكم في غطي وجهكم عشان مستر همد في ..
هيام_ طيب الحين ننزل ..
<طالعت في ريم> يالله ننزل
_ يالله طيب .. والله يستر
***
في غرفة مرام ..
ريناد منسدحة على السرير وتقرا في المجلة ..
وسن جالسة تطقطق على اللاب وتسولف مع روان في المسن ..
ومحد في الغرفة غيرهم ..
وسن_ ههههههههههه
ريناد_ بسم الله الرحمن الرحيم.. فيك شئ ؟؟
استغلت وسن الموقف انها تكلمها في الموضوع اللي في بالها من زمان ..
استئذت من روان وقفلت اللاب وقامت جلست جنب ريناد على السرير ..
عدلت ريناد جلستها وطالعت فيها باهتمام_ الظاهر عندك موضوع حماس صح ؟
وسن_ خخخخ كاشفتني بنت الخال .. اي عندي موضوع حماااااااااااس بالحييييل ..
ريناد_ وشو بسرعة .. تراك حمستيني ..
وسن_ بشرط تكونين صريحة معي ..
ريناد_ اها يعني الموضوع يخصني انا .. طيب خلاص اوعدك اكون صريحة معك ..
وسن_ زين انك وعدتيني.. المهم .. حطي عينك بعيني ..
وش يعنيلك الفيصل ياريناد ؟
***
أم عبدالعزيز_ هلا ولدي عزيز
عبدالعزيز_ هلا يمه .. اخبارك يالغالية ؟
ام عبدالعزيز_ بخير والله آمر بغيت شئ؟
عبدالعزيز_ لابس حبيت اقولك ماني راجع هالليلة .. الا انتي وينك ؟
ام عبدالعزيز_ والله خلاص في الطريق راجعة من السوق
اشتريت غرفة لبنت عمك ريم
وكم غرض والحين توني خلصت ..
عبدالعزيز وهو مستغرب_ نعم ؟؟؟ وين تبون تحطونها هذي بعد ؟
ام عبدالعزيز_ وش فيك ؟ لا تخاف في بيت جدك ..
عبدالعزيز_ اها اجل يالله استئذن .. تامريني بشئ ؟
ام عبدالعزيز_ لاسلامتك ..
***
جلست تبكي بصمت وهيام تحاول تهديها وتخفف عليها ..
ابوصالح وبدا يعصب عليها_ ممكن تفهميني مع من راح تعيشين ؟؟
اذا بيتنا مو بعاجبك ..
ابوعبدالعزيز_ ريم تعوذي من الشيطان .. وقومي جهزي أغراضك ..
ابوحمد ويحاول يهدي الوضع_ اذكروا الله ياجماعة .. وان شاء الله بنتنا ريم راح تقوم معنا ..
بس هي تفاجأت شوي من الموضوع ..
ام سلطان بصوت حاد_ هيام .. قومي مع ريم جهزي اغراضها ..
حمد قام من المجلس وطلع شاف الأوضاع متكهربة شوي ..
اما ريم طلعت تجري لغرفتها وقفلت الباب قبل ماتلحقها هيام..
" اشلون كذا بسهولة يبوني اعيش معهم .. كيف اترك المكان اللي تعودت عليه وكل
ذكرياتي فيه ؟؟ آآه ياربي
رحمتك .. "
رفعت السماعة ودقت على ام مشاري .. هي الوحيدة اللي تقدر تساعدها وتاخذ شورها..
ام مشاري_ الووو
ريم وتشهق من البكا_ خالتي الحقي علي ..
حطت يدها على قلبها من الفجعة_ وش فيك ياريم ؟ صارلك شئ؟
قالتلها ريم كل السالفة .. وطول الوقت كانت هيام تدق عليها الباب اليين مايئست ونزلت..
ام مشاري_ الله يهديك ياريم روعتيني .. الحين بافهم
شلون راح تنفذين وصية ابوك؟ اذا كنتي بعيدة عنهم
ريم_ اقدر اتواصل معهم بالتليفون ..
ام مشاري_ مايكفي ، طيب مافكرتي من راح يحميك اذا صارلك شئ ؟؟
وشلون اصلا تعيشين لحالك وانتي بنت ؟؟
ريم انتي بنت كبيرة وتعرفين الصح من الخطأ .. قلتلك من
قبل ان اهل ابوك ناس طيبين ويبون مصلحتك ويخافون عليك ..
حتى لو كانوا شديدين بس الطيب من صفاتهم ..
ريم_ يعني خلاص ألم اغراضي واروح معهم ..
ام مشاري_ اكيد ولا تنسين الوصية ياريم .. ولا تقاطعيني يابنتي ..
مسحت دمعتها اللي نزلت مرة ثانية_ ماأدري اشلون ارد جمايلك ياخالتي ..
واوعدك ماراح اقاطعك واخباري يوصلك اول بأول ..
ام مشاري_ يالله ريم اخليك تجهزين .. واصبري يالغالية..
اصبري وفاولي خير .. يالله مع السلامة ..
***
وسن_ وش فيك تنحتي؟ اسألك انا ..
ريناد_ يعني لهذي الدرجة انا مكشوفة ؟!!!
وسن_ اممممم ماأدري .. بس انا لاحظت وابا اتأكد < وسوت حركة بحواجبها تكرها ريناد >
ريناد_ اقول بطلي هالحركة ..
وسن_ لاتنسين انك وعدتيني
ريناد بحزن_ وش تبيني اقولك ؟ .. تبيني اقول اي احبه وهو مايدري عني ..
احبه من سنين وهو لاحاس فيني ..
وش تبيني اقول بالضبط .؟
وسن وتفاجأت من هالاعتراف_ طيب انتي بالعقل شلون تبيه يحس فيك؟
بترمين نفسك عليه مثلا ؟
ريناد ضمت رجولها وحطت جبهتها على ركبتها_ طبعا لا .. بس انا تعبت .. كل مااتذكره اتعب .. اتعب ياوسن
حزنت وسن على حالها_ ريناد اذا كان هالحب بيعذبك كذا .. انسي في شئ اسمه حب ..
ريناد وهي كاتمة الصيحة_ وأنا اقدر اتحكم ولاغيري يقدر يتحكم في قلبه ياوسن؟؟؟
وسن_ ريناد فليها يابنت الحلال .. وخليك مثلي ..
اذا شفته لازم نتهاوش هههههههههه
رفعت ريناد راسها طالعت في وسن بامتنان_ ماأدري اشلون أشكرك ياوسن .. انتي الوحيدة اللي
قدرت اقولها الشئ اللي كتمته في قلبي من سنين ..
بس تعالي اعطيني موقف خلاك تشكين فيني ؟
وسن_ خخخخخخ تذكرين لما نزلتي ذاك اليوم تكلمين حمد
بالتليفون .. انا كنت نازله آخذ جوال مرام وشفتكم ..
بس حركااااات فيصل عرفك من صوتك <<< ماتدري ان الفيصل شاف ريناد ..
وانتي بعد سالتيه كيف الحال؟ كان مرة وحدة قلتيه <وتسوي نفسها ذايبة>
أنا احبك يا الفيصل .. أنا .....
قبل ماتكمل ماحست الا بالخدادية على وجهها ..
ريناد_ وجععع ان شاء الله .. ياااارب تطيحين طيحة في الحب ماتقدرين تقومين منها ..
وسن_ هههههههههه وش فيك عصبتي؟ اقول خلينا ننزل ونروح
نشوف غرفة ريم يقولون راحوا العمال ..
ريناد وحست ان همها خف شوي لما احد شاركها وحس فيها_ اووكي .. يالله ..
~ طلبتك يالغرام اللي جعل وسط الجسد روحين :
قلب ينبض بحبك ..
ونبضاته ينادونك ..
واذا مريت في بالك تذكر يالغلا شيئين :
محب عاش لعيونك ..
ومات لخاطر عيونك .. ~

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء ( ٦ )
قعدت ترتب في غرفة ابوها ترتيب نهائي .. وقررت تتبرع
بكل أثاث البيت وبأغلب الاشياء .. ساعدتها هيام وعمتها في الترتيب ..
تأملت في القميص الصغير لأختها لين شمته و ماقدرت تمسك
نفسها وصارت تبكي بصمت ..
تبكي لفرحتها اللي ماتمت ..
وتبكي لفراق المكان اللي كان يجمعها هي وأغلى شخصين في قلبها امها وابوها..
تبكي ريم لأشياء كثيرة عجز القلم انه يكتبه .. وعجز اللسان انه ينطقه ..
حست بيد حانية تمسح على ظهرها ..
ام سلطان_ بس يالغلا .. الى متى هالدموع ..
حنا نباك قدام عيوننا .. نبا نسعدك و نشيلك فوق العين والراس ..
صحيح ان ابوي عصبي شوي بس الحنان بعد من طبعه وبالذات على احفاده ..
ريم وتمسح دموعها بالمنديل_ الله يعين ..
نزلوا كلهم وحطوا الشناط في السيارة وكل شئ ..
وزعت ريم نظراتها الأخيرة على كل جزء من البيت ..
" ألا يازمن وش تخبي من الأقدار .."
زفرت زفرة كلها ألم وحزن .. وانتظرتها هيام عند الباب ..
ركبت معها وتحركت السيارات راجعين للرياض ..
~ ودي أقول ..
اني حزين .. اني سجين ..
،، لكل ذكرى لك معي ،،
وودي أقول ..
اني أنا أشكي العنا ..
،، وأقول للذكرى ارجعي ،،
وأرجع أقول ..
ليت الهوى يجمع سوى ..
،، أهل القلوب اللي تعي ،،
ونسيت أقول ..
من الفراق الصدر ضاق ..
،، والعين هلت مدمعي ،، ~
***
بيلسان_ واااااااااو صراحة الغرفة جناااان .. ماشاء الله تبارك الرحمن ..
صراحة خالتي ذوقك خطييييير ماشاء الله ..
ام عبدالعزيز_ تسلمين حبيبتي .. عيونك الحلوة ..
ريناد_ اكيد ميورة الحلوة هي اللي اختارت ..صح ؟
ميار بفرحة_ اي انا قلت لماما تختار هذي غرفة ..
مرام_ اقووول انتي واياها تعالوا ساعدوني وش اختار
مفرش السرير بني ولا وردي؟
وسن_ اممم خليها وردي احسن يفتح النفس ..
اكيد تجينا وهي متضايقة .. ولا شرايكم ؟
ام عبدالعزيز_ ونعم الرأي ياوسن .. المهم ناقص فواحة نسيت اشتريها ..
مرام دقي على الفيصل شوي..
مرام_ ادق بس انتي كلميه.. لا يقعد يرفعلي ضغطي الحين ..
ريناد " في ناس يتمنون منه اشارة وانتي ماتبين تكلمينه .. آآخخ بسس .. "
وسن وتهمس في اذن مرام_ مرام خليه على سبيكر .. اذا رفض يجيب حاجة تقولها امك
اعرف شلون ارد عليه .. <<<
وهي قصدها تبرد قلب ريناد ..
طالعت فيها ريناد بامتنان " بعد قلبي والله "
مرام_ هههههههااااي حلوة والله .. <طالعت في امها>
يمة خليه على سبيكر عشان اساعدك في الطلبات ..
دقت عليه ومدت الجوال لأمها اللي كانت تنسق في المزهرية ..
الفيصل_ هلاااا يممة ..
ام عبدالعزيز_ هلا فيصل وينك يابوووي ..
الفيصل_ توني طالع من الشركة .. تبين شئ ؟
ام عبدالعزيز_ اي والله اباك تجبلنا شموع وفواحات ..
الفيصل_ هههههههه وش تبين بهالأشياء .. تبين تسوين ليلة رومانسية مع ابوي هههههههههه
كل البنات ماتوا ضحك على شكل ام عبدالعزيز اللي انقلب وجهها احمرررررر
ام عبدالعزيز وعصبت_ صدق قلييييل الحيا .. اذا ماعلمت
جدك على سالفتك ما أكون انا امك ..
الفيصل_ وه وه حبيبة الفيصل زعلت لا لا لا ما أقدر أنا ..
أخذت مرام الجوال من امها
وتكلمت_ الوو فيصل ترا امي مارضت .. وانا اعرف اشلون
ترضى عليك .. اقول ولالأ ؟؟
الفيصل_ قووولي ياالفيلسوفة ..
مرام_ ماترضى الا اذا وديتنا حنا البنات للسوق .. ونجبلها اللي تباه بالضبط ..
وسن_ يابعدي والله يامرااام ..
الفيصل ويعرف ان البنات عندها_ اقووول يالموسوسة انتي هنا بعد هههههههه
وسن_ لاهناك هيهيهيهي
الفيصل_ وينها امي ؟
أم عبدالعزيز وتسوي نفسها زعلانة_ مثل ماسمعت ودهم للسوق عشان ارضى عليك
الفيصل_ اجل خلاص امري لله .. بس بشرط بنتين ولايكثر
بيلسان <<< اخيرا تكلمت_ فيصل هم بس ثلاثة خلهم يروحون ..
مرام ووسن وريناد وأنا مالي نفس اطلع ..
الفيصل_ امممم يالله اوكي انتظركم برا .. بسررررررعة
وقفل الخط ..
***
يوسف_ خالد اح اح يابووي لاتلعب بالأسلاك ..
خالد_ بابا فك لاوة (حلاوة)
ترك الجريدة اللي في يده وشال خالد وحطه في حضنه ..
يوسف_ بابا ترا مايصير ناكل حلاوة كثييير خلااااص
خرجت سارة من الغرفة وبيدها العباية ..
طالع فيها يوسف وبعدين طالع في ولده خالد ..
يوسف_ خالد قوول لماما متى تجيبين لي أخت ..؟
خالد فتح فمه مايدري وش يقول ابوه ..
ضحكت سارة على شكل ولدها_ خخخخ اقول يالله نمشي ..
راح يوصلون وأنا لسه ..
قام يوسف وحط خالد على الارض وقرب منها_ لا تتهربين من الموضوع ياحلوة..
الليييلة ..... < وغمزلها >
سارة انقلب وجهها احمررر_ هاااا ... اقول شيل خالد
وخلنا نطلع بسرعة ..
يوسف_ ههههههااااي مو انا اللي تتهربين منه ياقلبي..
***
دخلوا البنات السوق وأخذوا اللي كانت تباها ام عبدالعزيز الفواحات والشموع ..
بس لقوها فرصة انهم يلفلفون وبالذات مع الفيصل اعتبروها معجزة ..
وسن تهمس لريناد_ لاتصيرين تمثال .. عادي اعتبريه واحد من اخوانك ..
كلامها أعطى لريناد حافز انها تتشجع وما تكبت وتصير مثل بنات عمانها الباقين ..
الفيصل_ لاحول ولاقوة الا بالله .. قسما بالله انكم عظمة
في حلقي .. وش تبون انتم اخلصوا بسرعة ..
مرام_ طيب دقايق يافيصل وش فيك ؟
حرام انت ماتطلعنا كثير .. سوي فينا خير شوي ..
حزن عليهم الفيصل وخلاهم براحتهم ..
دخلوا محل الهدايا .. جذبهم شكل المحل من الخارج ..
بإضاءته خافتة اللي ميزت المحل والديكور المميز
كأن الشخص موجود في الريف .. اللي قدر يتقنه المصمم ..
دخلوا كلهم الاربعة وتوزعوا في المحل ..
وقفت ريناد عند لوحة كرستالية محفورة عليها هالعبارة ..
~ تدري وش عيبي أنا ؟؟
إني معك ذقت الهنا ..
صرت ماأفرح بدونك ..
ومقدر أفارق عيونك ..
إن غبت عني أنفعل ..
وإذا حضرت احتفل ..
تحملني شوي ..
وش ذنبي دامك ..
اللي تنسيني العنا .. ~
والفيصل كان قريب منها يتأمل في العلب الصغيرة بأشكالها المختلفة ..
عجبتها وسن الوضع .. راحت عند مرام ..
وسن_ مرام ابا رايك في البلوزة شفتها في محل
قريب من هنا .. تعالي بسرعة قبل مانرجع ..
مرام_ طيب اووكي .. يالله ..
لف الفيصل بيشوف البنات وينهم .. شاف ريناد واقفة
تتأمل في اللوحة .. جا من وراها وقعد يشوف معها ..
_ لهذي الدرجة عجبك العبارة ..
بدون ماتطالع فيه _ ماأدري ليه أحسها جذبتني ؟
الفيصل_ ريناد ..
لفت ريناد لجهته ونزلت عيونها_ هلا ..
الفيصل_ انتي تحبين ؟؟
***
في المحل المجاور ..
مرام بطفش_ وسن وش فيك كذا ؟ اول مرة اشوفك محتارة ..
وسن وعينها كل شوي على محل الهدايا_ هاااااا .. لا لا بس صدق محتارة بين اسود وموف ..
مرام_ وسن انا ابا اخذلي شنطة .. اجيك واشوفك اشتريتي .. اوكي ؟
راحت مرام لجهة الشناط وخلت وسن في نفس مكانها ..
***
ريناد واللي تفاجأت من السؤال مليوون مرة_ اييش؟
الفيصل_ الظاهر سمعتي <وبإصرار> انتي تحبين ؟
ريناد كانت ودها تصرخ في وجهه وتصرخ للعالم بكبره .. اي احبببببببك ..
وقعدت تفرك بيدها من كثر ماهي متوترة_ لااا ..
<<< هي اذا قالت اي تضطر انها تقول من هو .. وطبعا استحالة تقوله ..
فالأفضل انها تقول لا ..
ماأدري ليه حس الفيصل براحة لما سمع جوابها ..
رفعت ريناد راسها وطالعت فيه_ وأنت ؟؟
تفاجأ الفيصل_ أنا ؟
ريناد <تهيأت نفسيا انها تسمع كلمة اي أحب>_ اي انت تحب ولا لأ ؟
الفيصل_ كل شخص وقدامه خطوط حمرا مايتعداه صح ولا لأ ؟
ريناد وبدت تغلي من داخل_ اي صح ..
الفيصل_ عندي الحب من خطوط الحمرا اللي ماأقدر اتعداه ..
لا تسألون عن ريناد وش شعورها في ذاك الوقت؟
ماصارت تشوف غير الظلااااام قدام عيونها ..
" هذي نهايتها ياريناد .. الفيصل مايعترف بشئ اسمه الحب وأنا غبية أقول في
أمل انه يحس فيني .. "
سمعت الفيصل يسأل البائع عن السعر وباين عليه انه ناوي ياخذها ..
_ هاي يا استاز ب٢٢٠ ريال .. كتير فخمة وحلوة ..
الفيصل_ اوكي .. جبهالي ..
بعد ما دفع .. لف على ريناد ومدلها الكيس_ تفضلي ..
طالعت فيه ريناد وحاولت تمسك نفسها_ شنو هذي ؟
الفيصل_ وشو بعد .. اكيد اللوحة ..
ريناد_ بس انا ماطلبت .. ولو اباها اخذتها بفلوسي ..
الفيصل بدا يطفش مايحب احد يتجادل_ ريناد لاتنكرين انها عجبتك ..
وبعدين مافيها شئ لو أدفع أنا .. لاتسوينها سالفة وخذيها
" ليييه يافيصل تعذبني لييه ؟؟ ليه تهديني وتخليني اتعلق
فيك غصب ؟؟ صدق خليتيني لعبه بيدك "
وهم طالعين من المحل .. حب الفيصل يهدي الوضع شوي ..
_ احم ريناد ..
طالعت فيه بدون تتكلم وكانت بالحييل متضايقة ..
_ خلي كل الموضوع بيني وبينك .. واذا احد سالك
عن الكيس قوليلهم انك انتي اشتريتها .. اوكي ؟
وبعدين لا تزعلين خليتك تاخذينها غصب .. ماتدرين
يمكن مع الايام تعرفين ..!
ريناد حست نفسها في دوامة ألغاز ماصارت تفهم شئ
ولا عاد ودها تستفسر وتسأل كفاية الصدمة اللي جاتها الليله ..
خرجوا وشافوا وسن ومرام جايين لجهتهم وباين على
مرام انها معصبة بالحيل من وسن ..
الفيصل_ يالله مشينا ..
مرام_ يووووه كل هذي من وسن ..
وقاعدة تنافخ وهي ماشية بجنب الفيصل ..
وسن مسكت ريناد وصارت تمشي وراهم .. عشان محد يسمعهم ..
وسن بهمس_ وش صار ؟
ريناد_ .................
دقتها وسن بكتفها_ تراني اتكلم .. <طالعت الكيس اللي بيدها> وبعدين وش اشتريتي انتي ؟
ريناد بدون نفس_ لوحة عجبتني واشتريتها .. وش صار لاتسأليني وش صار ..
عرفت وسن ان في شئ ضايقها فاحترمت سكوتها ..
وهم في السيارة ..
مرام_ ترا امي اتصلت وتقول انهم دخلوا الرياض .. يعني قريبين ..
وسن_ اهاا .. اجل الظاهر كلهم اجتمعوا الحين ..
ريناد بصوت واطي_ لوسمحت فيصل ودني للبيت ..
كلهم استغربوا من طلبها وسألوها لييييش ؟؟
ريناد_ تعبانة شوي .. ووراي بحوث ما انتهيت منها ..
الفيصل_ لا ان شاء الله تنتهين منها يوم ثاني ..
بس الليلة لازم الكل يكون موجود ..
ريناد وباين عليها انها مصرة_ لا ماعليه .. اشوفهم يوم ثاني ان شاء الله ..
بس الحين ابا ارجع البيت ..
الكل احترم طلبها وراحوا على طريق بيت ابوحمد
يحطونها ويرجعون لبيت ابوعبدالعزيز بسرعة قبل ما
يرجع ابوصالح وعياله واهم وحدة يلحقون على بطلتنا < ريم > ..


***

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

دخلوا في منطقة تنطق بالفخامة .. مروا بين الفلل والقصور ..
اليين ماوصلوا لفلة فخمة وواسعة .. استقبلهم السواق ابكر ..
فتحلهم باب السور الأمامي الكبير .. فدخلت السيارات الثلاثة ..
خرجت ام عبدالعزيز بوقارها تستقبلهم .. وطلعوا الشغالات
كلهم يشيلون أغراض ريم ويحطونها في غرفتها ويرتبون لها ..
وصلت العوائل الباقية كلهم وتجمعوا كالعادة في بيت ابوعبدالعزيز ..
الرجال دخلوا في المجلس .. والحريم قاعدين في الصالة ..
ريم" يالله بدينا بالحياة الجديدة .. والله يستر من الباقي " ..
استقبلتها ام عبدالعزيز استقبال حار_ هلا هلا والله ..
نورت الرياض يابنت سالم .. البيت بيتك تفضلي ..
ريم كانت بالحييييل منحرجة وبصوت يالله يطلع_ زاد فضلك ياخالة ..
هيام_ هذي امي ياريم يعني حرمة عمك .. يعني ناديها عمة ههههه ..
انحرجت ريم زيادة .. وقعدت تفرك بيدها من كثر ماهي متوترة ..
جات عمتها سارة بدموع متحجرة في عيونها_ هلا وغلا ببنت الغالي ..
اخذتها بالأحضان وهي ماسكة نفسها وما ودها تقلبها مناحة ..
كلهم يعرفون ان سارة اكثر وحدة متعلقة بأخوها سالم ..
وتعرفت على الكل .. وكلهم يذكرون الله على جمالها وأدبها ..
مرام_ اوف اوف الكل وصل وحنا آخر الناس ..
الفيصل_ كل منكم ..
مرام_ حنا ولا هذي بنت عمك ريناد ..����الفيصل_ ...............
وسن_ اجل خلينا ندخل الفواحات في غرفتها ..
ولاتنسين صحن الشكولاته ..
< جابولها بعد صحن من باتشي > ..
بيلسان_ ماشاء الله عليك ريم .. انتي على من طالعة ؟
ريم_ امممم على جدتي ام امي سورية بس ماحصلي
الشرف اني أشوفها الله يرحمها
هيام_ الا وينهم الباقين ؟
بيلسان_ راحوا السوق يجيبون كم غرض .. بس غريبة تأخروا ..!!
ريم صارت عندها عقدة .. اي احد يخرج ويتأخر ..
على طول يجي في بالها ابوها وامها ..
ريم_ طيب اتصلي عليهم ..
بيلسان_ إن ...... أهوو شوفيهم ..
وسن + مرام_ السلاااااام عليكم ..
ام عبدالعزيز_ بدري ؟ ماكان جيتوا احسن ..
مرام_ العذر والسموحة يالغالية ..
بس وينها بنت عمي ريم ؟
قامت ريم تسلم عليها .. جات مرام وحضنتها بقووووة ..
مرام_ هلااااا ببنت عمي هلا والله ..
ريم وتبتسم على حركاتها_ هلابك يالغالية ..
وسن_ منورة ياريم .. والله ماتدرين وش كثر فرحتنا لما شفناك ..
ريم_ وانا اكثر تمنيت يكون لي اهل .. والى الآن ماني مصدقة اني بين هلي الحين ..
هيام_ اجل وينها ريناد ؟؟
مرام_ كانت تعبانة رجعناها البيت .. وبتجينا مرة ثانية تسلم على ريم ..
بعد ماتقهوا وتعشوا الكل استأذن ورجعوا لبيوتهم ..
ريم كانت بالحيييل تعبانة بس تضطر انها تجاملهم ..
دخل ابو صالح عليهم_ السلام عليكم ..
ووراه ابوعبدالعزيز والفيصل ..
تغطت ريم لما اشرتلها مرام ان الفيصل بيدخل ..
الفيصل_ هلا ببنت عمي ريم الحمد لله على السلامة ..
ريم وهي منحرجة_ احمم هلا ياخوي .. الله يسلمك ..
الفيصل وهو طالع الدرج_ اسمي الفيصل واعتبريني مثل اخووك بالضبط ..
لاتنحرجين خليك ريلاكس ..
ابوعبدالعزيز_ فيييصل اطلع اشوف ولا يكثر ...
طلع الفيصل وهو يضحك ..
مرام_ عادي عادي ترا هو كذا الفيصل .. يعني لاتستحين ..
ابوصالح_ ياام عبدالعزيز كيف غرفة ريم في شئ ناقص ؟
ام عبدالعزيز_ لا الحمد لله كل شئ تمام حتى أغراضها
الشغالات رتبولها .. وان شاء الله تعجب صاحبتها ..
ريم تلعثمت ماتعرف وش تقول من طيبهم وكرمهم_ ماأدري وشلون اشكركم ؟
واعذروني ثقلت عليكم ..
ابو عبدالعزيز بحزم_ ريم لاعاد اسمع منك مرة ثانية هالكلام ..
وش قاعدة تقولين انتي .. تراك مثل الجوهرة الثمينة ..
كانت ضايعة ولقيناها ..
قام ابوصالح من مكانه وباين عليه انه اتضايق ..
_ يالله ياجماعة نستأذن .. ويالله ياريم تعالي معي ..
<وطالع في ولده صالح> لا تنسى اللي قلتلك عليه ..
يالله سلام عليكم ..
ابوعبدالعزيز_ ان شاء الله وعليكم السلام ..
قامت ريم سلمت عليهم .. وقررت من هاللحظة تعاملهم مثل اهلها بالضبط ..
ومثل ماقالها الفيصل ريلاكس ..
مشيت بجنب جدها ومسكت يده تساعده ..
وهم خارجين .. فتحوا الباب لقوا قدام وجههم عبدالعزيز..
ريم ماهي قادرة تستوعب الموقف .. ماتوقعت انها راح تشوف واحد من العيال ..
الفيصل شافته وهو يطلع وعبدالعزيز سمعت من امه انه ماراح يرجع الليله ..
عشان كذا ماأخذت احتياطها ..
صد عبدالعزيز عنهم وأعطالهم ظهره .. تركت يد جدها ووقفت
ورا ظهره تلف الطرحة وغطت بها ..
ابوصالح_ وينك ياولدي ؟ توك راجع ؟
عبدالعزيز_ عملي أخذ مني وقت وزين اني قدرت ارجع
الليلة واشوفك جدي .. الحمد لله على السلامة ..
ابوصالح_ الله يسلمك .. سلم على بنت سالم ..
عبدالعزيز " الله يصلحك ياجدي لازم يعني ؟! "_ الحمدلله على السلامة يابنت عمي ..
ريم بصوت اقرب للهمس_ الله يسلمك ..
بعدها الكل راح لبيتهم وانتهت الليله بسلام ..

*****
نزلت من غرفتها شافت كلهم ملتمين حول الفطور ..
ريناد_ صباح الخير .. الحمدلله على السلامة يابوي ..
الكل_ صباح النوور ..
سلمت على راس امها وابوها وسحبت لها كرسي جنب تركي ..
ابوحمد_ الله يسلمك يابنتي ..
اجلسي افطري ..
ام حمد_ وينك امس ياريناد .. ماشفناك ؟
ريناد _ كنت تعبانة شوي ووراي بحث طويل قلت خليني ارجع ..
حمد_ مع من رجعتي ؟
ريناد_ مع فيصل والبنات كنا راجعين من السوق ..
حمد_ اهااا ..
ابوحمد_ وش اخبار مشروعك ياحمد ؟
حمد_ الحمد لله بس باقي كم شغلة .. والله يعيني ..
والله ودي اخلصه قبل الصيفية .. وأعرف شغلتي في موضوع الزواج ..
ام حمد_ الله يوفقكم ياعيالي كلكم وييسرلكم امركم في الدنيا والآخرة ..
الكل_ آميييين ..
ابوحمد_ وأنت ياتركي وش ناوي ان شاء الله ؟
تركي طول الوقت ساكت .. باله مومعهم_ اممم يصير خير ..
بأقدم في اي مستشفى حكومي وان شاء الله يقبلوني ..
بس موبالحين بأتنفس كم شهر وبعدها يصير خير ..
بعد ماانتهوا طلعوا العيال يرتاحون قبل صلاة الجمعة ..
اما ريناد راحت تساعد الشغالة في ترفيع السفرة وبعدها طلعت لغرفتها ..
مسكت اللوحة وقعدت تتأمل فيها
" مرات اندم اني أخذتها .. ومرات أعتبرها كنز في يدي ..
آآه ياريناد ماأدري متى ترتاحين من عذابك "
رجعت اللوحة لمكانها بحذر .. ورجعت تكمل في بحثها ..
***
صحيت من النوم متأخر شافت الساعة تقريبا ١١ ونص ..
تأملت في المكان تستوعب وينها هي في ..
" يا الله يالدنيا .. وينكم ياامي وابوي تشوفون بنتكم
وين عايشة .. ماأدري اقدر اتطمن ولا أعتبرها بس هدوء قبل العاصفة "
" اوووف .. وش فيك ياريم توسوين ..
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. هذا جزاتي ماصليت الفجر ..
لاراحة نفسية ولاراحة بال "
قامت أخذتلها دش سريع .. وصلت الفجر وركعتين الضحى ..
وقعدت تقرا القرآن وتستغفر وتهلل الييين ماأذن الظهر ..
قامت صلت الظهر .. وقررت تروح لبيت عمها تساعدهم في الغدا ..
تحاول ترد جميلهم بأي شكل ..
لبستلها جلابية زيتية مطرزة بالخيوط ذهبي وبني .. وكحلت عيونها من داخل بالأسود وقلوس وردي ..
ومانست طبعا جلالها وبرقعها ..
مرت على غرفة جدها مالقته توقعت انه يكون في المسجد .. ولقتها فرصة انها تشوف البيت براحتها ..
بيت ابو صالح عبارة عن ثلاثة أجنحة وغرفتين مجلس
ومطبخ طبعا كان فاضي وحمامين الله يكرمكم ..
وكله من تصميم ابوصالح نفسه ..
جات تطلع حست رجولها ماتتحرك من الخوف ..
" وشلون ادخل ؟ يمكن عبدالعزيز والفيصل موجودين
لسه ماراحوا .. أخاف اضايقهم اذا جيت عندهم "
وهي تفكر سمعت جرس الباب ..
ريم_ منوو ؟
مرام_ انا مرام ياريم ..
ريم " جابك ربي والله "_ حياك الله ..
دخلت مرام بابتسامة واسعة_ ماشاء الله تبارك الرحمن ..
أشوفك لابسة !!
ريم_ هااا .. اي اي كنت بأجيكم وجيتي انتي ..
مرام_ اجل جيت بوقت مناسب .. كنت ابا اناديك تفطرين معي ..
جدي قالهم كنتي نايمة في الصبح وماحب يصحيك ..
يالله تعالي ..
خرجوا مع بعض ودخلوا من باب المطبخ الخلفي ..
ريم_ مرام هذا الباب دايما تفتحونه ؟؟
مرام_ اي بس طبعا نقفله وقت النوم .. بس ليش ؟
وهم داخلين المطبخ ..
ريم_ اذا كنت ابا اجيكم ادخل من هالباب .. اوكي ؟
مرام_ عادي والله .. بس وش فيه الباب الأمامي ؟
ريم_ لابس استحي اخاف اخوانك يكونون موجودين ..
وماياخذون راحتهم ..
ام عبدالعزيز_ ريم وش قاعدة تقولين ؟
تفاجأت ريم لما شافتها وعرفت انها سمعت كل شئ ..
ام عبدالعزيز_ لاتستحين ولا تخافين .. خلي جلالك معك وانتهينا ..
اذا كنتي شايلة هم عيال عمك ..
اما اذا كنتي خايفة من أشياء ثانية .. تطمني اعتبريني مثل امك وعمك هو ابوك .. وجدك موجود ..
أي شئ يصيرلك حنا موجودين .. ناخذ حقك حتى لو
كان من عيالنا ..
وترى جدك زعل من كلمتك الأخيرة أمس .. فلا تخليني
أزعل انا اليوم ..
بعد الكلام اللي سمعته .. حست بالراحة والأمان اللي فقدتهم بعد وفاة امها وابوها ..
ودها تطير للسماء وتعبر للكل عن شعورها ..
حضنت ريم ام عبدالعزيز وهي تبتسم_ لالالا يالغالية ..
بس خلاص ماراح أقول شئ
أهم شئ لا تزعلين علي ..
ام عبدالعزيز وتحضنها_ لاياقلبي مازعلت .. وتراك مثل بناتي ..
مرام وبدت تاكل فطورها_ رييم ترا بيخلص الفطور وانتي لسه ..
ريم_ بالعافية عليك ياقلبي .. <طالعت في ام عبدالعزيز وهي تخرج الخضروات من الثلاجة>
عمة وش رايك ترتاحين اليوم؟ انا اسوي الغدا
ام عبدالعزيز_ لالالا ارتاحي ..انتي الى الآن ضيفتنا ..
ريم بإصرار_ عمة تكفييييين ..
ام عبدالعزيز_ امممم خلاص .. دامك مصرة سوي اللي تبينه ونفسك فيه ..
وأنا ابروح أكمل أشغالي تبع المدرسة .. <طالعت في مرام> وأنتي
مرام ساعديها وتعلمي بعد ..
مرام _ هااا .. طيب آمري ..
خرجت ام عبدالعزيز من المطبخ .. وبدت ريم تشتغل
بحماس .. ومرام ماغير تسولف تبا تسليها على قولها ..
***
هيام_ ميار يالله قومي من اللاب .. ابا أشتغل ..
ميار وعينها على الشاشة_ اممممم ..
هيام_ ميار ابا اكلم ريناد واذا خلصت اشوفك قمتي .. سمعتي ؟؟
ميار بقهر_ اووف .. طيب خلاص ..
دقت على جوالها مرة ومرتين ماردت .. قامت اتصلت على البيت لعل وعسا ترد ..
حمد وتوه راجع من الصلاة_ اووف حر .. علي المكيف ياتركي ..
احم احم نعم مرحبا ...
هيام" وش ذا الاحراج" تكلمت برزانة_ الو السلام عليكم ..
حمد ويطالع في الكاشف يتأكد انها هي_ وعليكم السلام والرحمة ..
هيام_ اممم ممكن ريناد ...
حمد بابتسامة مايلة_ مايصلح حمد ؟؟ ..
هيام_ .............
حمد_ ههههههههههه <وبصوت واطي> هيمانة معاي ..
هيام وبنفس مستوى صوته_ اي معك ..
حمد وبدا يتكلم عادي لان تركي خرج_ والله ريناد نايمة ..
تبين شئ ضروري ؟
هيام وقلبها يدق بقوة كل ماسمعت صوته_ ها..لالا خلاص ..يالله مع السلامة ..
حمد_ لحظة دقيقة ..
هيام_ نعم
حمد ومتردد شوي_ اممم هيام متى ناوية تردين علينا؟
تراك طولتي علي ياهيام ..
وبنفس الوقت اعرف اقرر في اشياء كثيرة اجلتها اليين ماأعرف ردك ..
هيام_........راح يجيكم الرد بعد ما انتهي من آخر اختباراتي ... الى الآن مافكرت ..
حمد وعصب من ردها_ نعم؟ مافكرتي الى الآن ؟ اربعة سنين ومافكرتي ؟
هيام بدت ترتجف من الخوف من اسلوبه والبكا في الطريق_ لوو....لوسمحت ..
لا تكلمني بهالطريقة .. يعني تباني ارد عليك الحين اجل
اسمع < غمضت عيونها ماودها تقوله هالكلمة > .........
**********

ّدموع وردةّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء ( ٧ )
طبختلهم ريم صينية دجاج بالخضروات مع ارز بالزبادي
وسلطة حارة مع سلطة ملفوف بالمايونيز ..
انتهت من التجهيز بالتمام لما رجعوا كلهم من المسجد ..
الفيصل_ آآآححح على الريحة .. الظاهر غدا اليوم غييير ..
عبدالعزيز باستهزاء_ وليه غير ؟
ابوصالح_ عشان ريم معنا ..
عبدالعزيز_ يا الله من ذي بنت سالم .. أخذت بالكم بالحيل؟
ابوعبدالعزيز_ انت وش فيك عليها ؟ ترا هذي بنت عمك ..
الفيصل_ الظاهر عزوز غار منها لما شاف الكل يهتم فيها
خبطه عبدالعزيز على راسه_ اغار هااا .. انت ووجهك ..
دخلوا البيت .. نادتهم مرام ان الغدا جاهز ..
راحوا يغسلون اياديهم والتموا كلهم حوالين الطاولة ..
الكل كان موجود ماعدا هيام اللي كانت مشغولة بالمكالمة ..
وريم أخذت غداها وراحت لبيت جدها ..
ابوصالح_ ريم لا تنسونها وينها ؟
ام عبدالعزيز_ كانت معنا أخذت غداها وراحت ..
ابوعبدالعزيز_ ليه مارحتي معها يامرام؟ المفروض ماتاكل لحالها ..
كذا تفقد اهلها .. وتتعب نفسيا أكثر ..
ابوصالح_ صحيح كلامك ياولدي .. خلوكم معها دايما ..
عبدالعزيز_ يعني خلاص اخواتي ماأشوفهم على الأكل عشانها ؟
ابوصالح بحدة_ عبدالعزيييز .. أشوفك بالحييل على بنت سالم ..
شفت منها شئ عشان تتكلم عنها كذا ؟
عبدالعزيز" لا ماشفت منها شئ .. شفت جمالها وانت الصادق"_................
مرام وتبا تهدي الوضع_ امممم صراحة ريم هي اللي طبخت الغدا ..
والله والله كنت اباها تاكل معي فوق بس هي رفضت
اني ماأكون معكم ..
كلهم تفاجأوا ان ريم هي اللي طابخة الغدا ..
الفيصل_ وأنا أقوووول في لمسات جديدة على السفرة .. وحركات .. والله خطيرة هذي اختي ريم ..
عبدالعزيز ويطالع فيه بطرف عينيه _ أشوفك شايل الميانة
يافيصل .. وبعدين أكلها ولاشئ بجنب أكل الوالدة الله يسعدها ..
ابتسمت ام عبدالعزيز لكلامه_ الله يسعدك انت ياعزيز .. بس
وش فيها أكل ريم ؟ على الأقل
تعرف تطبخ مو مثل بعض الناس بيتخرجون وهم لسه ..
مرام_ كح كح ..
عبدالعزيز وبيدافع عن أخته_ لا ان شاء الله اول ماتتخرج
راح تتعلم .. بس بعض الناس
ماوراهم لا دراسة ولايحزنون
<<< هم مايدرون ان ريم وقفت دراستها .. نيتها انها
تساعد امها في الخياطة وما
تكلف على ابوها تكاليف المواصلات ..
والكتب والملابس .. والمكافأه ماهي منتظمة عشان كذا وقفت
اليين ماتستقر امورها وتكمل
وهذي رأي ريم شخصيا طبعا
أعطى ابوصالح لعبدالعزيز نظرة .. خلاه يكره نفسه ..
عبدالعزيز صح أحب أحفاد لابو صالح بس هالمرة عبدالعزيز
تجاوز حده لما غلط على ريم
اللي مالها ذنب ..
قام ابوصالح من السفرة بهدوء وطلع ..
ابوعبدالعزيز بحدة_ خلاص هذا اللي تباه .. بردت قلبك
يوم تتكلم عن ريم كأنها سوت
جريمة .. لاحول ولاقوة الا بالله ..
قام هو بعد من السفرة متضايق ..
بنفس الوقت ريم كانت موجودة في المطبخ دخلت من
الباب الخلفي ترجع صينية غداها اللي ماأكلت منه ولا لقمة ..
ماهي متعودة تاكل لحالها ..
توتر الجو بين الموجودين ..
عبدالعزيز وعصب_ قسمابالله هذي نشبة اللي اسمها ريم ..
اووف أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. عساها تنقلع ..
الفيصل وانقهر من اسلوبه_ عزيز وش فيك صرت كذا ؟
طلعت ريم من المطبخ ماتبا تسمع أكثر .. نزلت دموع حاااااااارة على خدها ..
" عساك انت اللي تنقلع ياعزيز .. أكرهههك
مامداني أفرح يوم كامل .. ولا الحال انقلب .. اللهم لا اعتراض "
***
_ لوو .. لوسمحت لا تكلمني بهالطريقة .. يعني تباني ارد
عليك الحين أجل اسمع <غمضت عيونها ماودها تقول هالكلمة> ...........
حمد بصراخ_ لااااااااا هياااااااام
<سكت فترة وبعدها كمل بهدوء وباين انه زعل> خلاص ماأبا اسمع منك شئ ..
ابنتظر لو ودك عشرة سنين ..
يالله ابروح اتغدى .. تبين شئ ؟
هيام_ لا ..
حمد_ مع السلامة
قفلت هيام الخط وانفجرت بالبكا ..
" هذا مايحقله يزعل .. بس أنا
بعد لو كلمته بأسلوب أحسن
مايكون زعل . "
***
جلست على السرير وحاسة بالدنيا ظلااام وسواااد ..
مسحت دموعها اللي تتمنى يجي يوم ماتنزلها ..
سمعت دق باب غرفتها .. قامت عدلت من شكلها بسرعة
وراحت عند الباب _ منو ؟
ابوصالح بصوت اتعبه الايام والاحداث_ انا جدك ياريم ..
فتحت الباب وماقدرت تمسك نفسها أكثر لما شافته ..
رمت نفسها عليه وتشهق بالبكا_ جدي تكفىىى ..
رجعني للشرقية .. ابعيش لحالي .. ابعيش لحاااااالي ..
ماأقدر استحمل أكثر .. ماأقدر
جمدت ملامح ابوصالح وتأكد مليون من مية ان ريم سمعت
الكلام .. بس اشلون مايدري!!
حضنها بقووة بيحسسها بالأمان _ لا والله ياريم ..
انتي صاحبة البيت وحنا اللي نطلع ..
تعالي ارتاحي ..
خلاها تنام على السرير وقعد يقرا عليها المعوذات والآيات
الييين ماهدت ونامت ..
ابوصالح " هيين ياعبدالعزيز مكانك على العين والراس ..
بس اللي يدوس على طرف بنت سالم حسابه عسيير ..
فقدت ابوها سنين .. وماعندي
استعداد افقد وحدة تشيل اسمه بعد "
***
في غرفة ابوعبدالعزيز ..
دخلت ام عبدالعزيز وبيدها كاسة عصير ليموون ..
ام عبدالعزيز_ تفضل ..
ابوعبدالعزيز_ وش تفسرين تصرفات ولدك الكبير هذا ؟
ام عبدالعزيز وهي محتارة بعد_ ماأدري ياصالح ..
يمكن متضايق ماعاد ياخذ راحته في البيت ..
ابوعبدالعزيز بحدة_ وهو من متى يقعد في البيت أصلا ؟
على ساعتين ولا على ثلاث ..
وريم مالها غير أقل من يوم معنا .. اذا عنده رأي ثاني ولا
شاف منها شئ شين يجي يقولنا .. بس حركات اللمز وهمز هذي مالها داعي ..
ام عبدالعزيز_ هدي أعصابك ياصالح .. بس أنا خايفة من شئ واحد ..
ابوعبدالعزيز طالع فيها يعني قولي الله يستر ..
ام عبدالعزيز_ ماأدري أتوقع ريم سمعت كل شئ شفت صينية أكلها في المطبخ ..
هي قالت لمرام اذا كانت تبا تجينا تدخل من باب المطبخ
عشان ماتتقابل مع عيالك ..
نزل راسه وحطه بين يدينه_ لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يستر
*******
صحيت من النوم على أذان العصر .. نزلت بعد ماصلت فرضها للمطبخ تشرب لها شئ بارد .. لقت أخوها تركي جالس على الطاولة وقدامه عصير وباين عليه السرحان ..
خبطت على الطاولة بشويش_ هيييه يادكتور عسا ماشر ؟
انتبهلها تركي وابتسم_ بدري صح النوم ..
ريناد وجلست مقابله_ خخخ نمت بعد ماانتهيت من بحثي ..
خلصته في وقت قياسي الحمد لله ..
تركي_ ماشاء الله عليك ..
<سكتوا فترة> الا اقول ريناد
مارحتي سلمتي على بنت عمك الجديدة ريم ؟
ريناد_ لاوالله مامداني .. يمكن أخليها اسبوع جاي ..
تركي_ اهااا .. طيب يالله باروح ارتاح شوي ..
اشوفك على خير ..
***
بيلسان_ وسااااااان ..
دخل سلطان عليها مفجوع_ وش فيك تصارخين ؟
بيلسان_ هاا .. لا بس كنت ابا اناديها ..
جات وسن ببروود_ ناااعاااام
جلس سلطان على جهاز بيلسان ويطالع في موقع
التصاميم اللي هي فاتحته ..
بيلسان_ شوفي في تصميم مرررة روعة ينفع تسوونها
روب التخرج ..
تحمست وسن بالسالفة_ بالله !! وينها ؟
بالله يا سلطان قوم عن الجهاز شوي ابا اشوووف ..
قام سلطان من الجهاز بهدوء وجا يطلع من الغرفة ..
نادته بيلسان_ سلطااااااان
طالع فيها_ آمري ..
بيلسان بابتسامة_ قول آمين
سلطان_ آمين
بيلسان_ يااارب قريب ندور على فساتين ليوم زواجك قولوا آمين ..
الكل_ آمييين ..
وسن_ والله ياسلطان ودي يكون في بيتنا أطفال .. صراحة طفش بدونهم ..
ابتسم سلطان لكلامهم_ يصير خير ان شاء الله ..
انتم ادعوولي بس ..
***
تركي_ الو السلام عليكم ..
الفيصل_ هلا والله وعليكم السلام ..
تركي_ أخبارك ياخوي ؟
الفيصل_ بخير الله يسلمك .. وينك في ؟
تركي_ اذا كنت فاضي ابا آخذك لكوفي شوب .. وش رايك ؟
الفيصل_ ابروح للشركة بعد العشا .. تعال عندي في
البيت تقهوا معي ..
تركي_ امممم اوكي خلاص ..
وصل تركي لبيت عمه واستقبله الفيصل ودخله في المقلط ..
الفيصل_ تعال معي لغرفتي أحسن .. أحس المقلط
مكان رسمي ههههههه
تركي_ هههههه أجل يالله ..
الفيصل_ بس لازم نشيل القهوة والحلا ..
دخلت مرام المطبخ_ اووف البيت اليوم يجيب الكآبة ..
فكت الثلاجة تبا تاخذ الحلا_ ياربيييه لييسي وين حلاي ؟
ليسي_ اناشوف فيصل في آخذ في اجلس مقلط
راحت مرام وهي معصبة عند المقلط وهي ماتدري ان تركي موجود ..
فكت الباب لقت الانثين قدام وجهها_ يافيص........
بققت عيونها لما شافته ..
صد تركي عنها ويضحك في نفسه على الصدفة الحلوة ..
" كلمالها تحلى هالبنت ... "
مرام كانت لابسة تي شيرت بلون أسود .. وبنطلون ابيض وسيع .. ومجعدة شعرها ولابسة بندانة ..
راحت تجري للداخل وهي تدعي على الفيصل ..
" يالله مو مهم دام الغالي راح ياكل منه بعد .. بالعافية عليهم "
دخلت غرفتها وهي طايرة من الوناسة ..
الفيصل ويلف على تركي_ الله بلاني بأخت ، اعذرني بس
تركي ويبتسم_ لاعادي ، خلنا نمشي ..
***
من يوم ماصحت وهي قافلة على نفسها الباب .. حاول معها
جدها كذا مرة .. بس مابينتله اذا كانت صاحية ولا لأ ..
اذا جاعت تاكل كم حبة من الشكولاتة اللي عندها ولا تفكر انها تطلع من المكان ..
بعد أذان العشا خرج الفيصل مع تركي يصلون في المسجد
تركي_ وينهم كلهم ابوك وجدي وعزيز ؟
تنهد الفيصل لما تذكر سالفة الغدا اليوم_ والله عبدالعزيز
ماأدري من متى وهو طالع .. وابوي وجدي معزومين الليلة..
***
الكل انشغل في الدوام وريم تضطر انها تطلع عشان
جدها .. تحاول تاكل قدامه كم لقمه وترجع لغرفتها ..
وماكانت تعطي لأحد فرصة انهم يكلمونها .. لان الآثار الى الآن باقية في قلبها ..
وعبدالعزيز صار يطلع من الصباح وما يرجع الا وقت النوم
يتحاشا نظرات ابوه وجده ..
***
في المدرسة عند مرام ووسن ..
روان_ واااااااااااو وناسة بقي اسبوع على حفلة التخرج ..
جيهانه_ اي بس لاتنسين بعدها بأسبوع اختبار نهائي ..
مرام_ يالله يالدنيا بعدها نودع شئ اسمها المدرسة ..
ونفترق واحتمال مانشوف بعض ..
روان_ بس بس انا جاية فرحانة وانتم تنكدون ..
وسن_ الله يمر الأيام على الخير ان شاء الله .. قولوا آمين
الكل_ آميييين ..
***
دخل الشركة قابل ولد عمه في الطريق ..
حمد_ هلاااا عزيز .. منور الشركة ..
سلموا على بعض .. والكل من مر يسلم عليه ..
يعرفون انه ولد الكبير لمديرهم أستاذ صالح وأخو الفيصل ..
عبدالعزيز_ الله يحييك .. منورة بوجودكم ..
حمد_ حياك على مكتبي ..
عبدالعزيز_ لالالا ما ابا اعطل أحد .. بس بأقابل الوالد وطالع ..
حمد_ اها .. طيب يالله خير ان شاء الله ..
دخل عبدالعزيز على مكتبة ابوه .. وابوعبدالعزيز دايما
يقول لسكرتيره اذا جو عيالي أو عيال اخواني دخلهم بدون ماتقولي ..
ابو عبدالعزيز كان مشغول بالأوراق اللي قدامه وما انتبه باللي دخل ..
عبدالعزيز_ احم احم السلام عليكم يبه ..
رفع راسه وشاف ولده الكبير اللي تغير بالحيل نحف من
قلة الأكل وباين انه منحرج_ وعليكم السلام .. تفضل ..
أشرله على مجلس صغير عبارة عن كرسيين وطاولة ..
جلسوا الاثنين وقعدوا فترة ساكتين ..
ابوعبدالعزيز_ آمر ياعبدالعزيز ..
عبدالعزيز ويناظر لتحت_ يابوي أنا جيت أدور على رضاك .. أدري اني ....
قاطعه ابوه_ لاتقول شئ .. انا راضي عنك يابوي ..
بس جدك اهم شئ اعتذرتله ؟
عبدالعزيز_ لا لسه مارحت البيت ..
ابوعبدالعزيز_ طيب ممكن تعطيني تفسير واحد ..
ليه ماتبا ريم بنت عمك تعيش معنا ؟
عبدالعزيز وتفاجأ_ أنا !!
ابوعبدالعزيز_ اي انت .. تصرفاتك كذا يقول ..
عبدالعزيز انت رجال وتفهم وش راح اقولك زييين ..
جدك فقد ولده من سنين تعرف اشلون شعور الأب أو الأم اذا فقدوا عيالهم ..
بغض النظر عن تصرفات الولد نفسه ..
وفي النهاية الاب اللي كان يتمنى شوفة ولده في أي
لحظة .. يموت ولده وهو ماشافه .. بس حمد ربه مليون
مرة لما شاف عنده بنت الوحيدة اللي بقت من ريحته ..
وبنت عمك عايشة في بيت جدها مو ببيت ابوك ياعبدالعزيز ..
انت عندك رأي ثاني قوللي؟
عبدالعزيز_ انا مو قصدي .. بس حنا بعد مانعرف من هي
أمها وشلون هذي ريم أخلاقها
وأكيد راح أخاف على خواتي منها .. بس هذا اللي عندي
واذا على موضوع سكنها انا ماقلت شئ .. بس طبعا في
البداية شئ طبيعي اني اتضايق .. وحدة غريبة تعيش معنا .. والحين عادي ..
ابوعبدالعزيز_ الله يصلحك ياعبدالعزيز هذا مو عذر ..
امها على كلام عماتك ماسمعوا عنها الا كل خير ..
وانت طيب مافكرت بعد بحرمة الفيصل .. يعني الحين اذا جات بتقول نفس كلامك اللي تقولها عن ريم ؟؟
_ لاوالله ماعاش من يقول عن حرمتي هالكلام ..
كلهم تفاجأوا من دخوله ..
عصب عليه ابوعبدالعزيز_ وانت ماتعرف تدق الباب قبل؟
سلم على راسه ابوه_ السموحة يبه .. دقيت بس الظاهر عندكم سالفة حماس
ماسمعتوني ..
لف على أخوه ويبتسم .. قام عبدالعزيز وسلموا على بعض
كأن لهم دهر ماشافوا بعض ..
الفيصل وهو حاضن اخوه_ شلونك ياخوي ؟ اللي يشوفنا يقول محنا عايشين مع بعض
أبوعبدالعزيز يطالع فيهم ويدعي من قلبه ان مايفرقهم
شئ ويظلون اخوان بمعنى الكلمة ..
عبدالعزيز_ اعذرني ياخوي .. بس ابشركم أخذت اجازة
كم يوم وراح تطفشون مني بعد ..
***
مرام_ هيااااام ..
هيام بدون نفس_ نعم ؟
مرام_ أعوذ بالله من النفسية الشينة ..
هيام_ أعرف وش تبين .. بس والله أنا مشغووولة ..
مرام_ اوووف .. بس انا لازم اروح السوق مابقي شئ على
حفلة التخرج ..
طلعت من الغرفة وهي تفكر تاخذ مين معها ..
***

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1