منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي
حديث الورد ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بنتضاااارج حيااتي ^_^

جورية الدوحه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم
سوري على التاخير
بس تعبت شوي وما قدرت اكمل البارت وانزله
اليوم الساعه 5:00 المغرب انشالله بنزله
باقي لي النهايه واخلص

.
.
.

ترى بارت اليوم مليان احداث مهمه
وما اوصيكم جهزو فساتيكم واكشخو
لان عندنا عزيمه حلوه وعرسين

.
.
.

تحياتي لكم
اختكم
~ جورية الدوحه ~

..الغلا كله.. ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اهليين بانتظاارج غنااتوو
الله اناا جهزت فستااني وكشخت بااقي بس احضر معهمم بالاحدااث هههههههه
وااو ونااسه عرسيين هههههه<< انهبلت البنت
بليييز لاااتطووليين واايد وربي شوقتييني تحممممسسست حيييل ابي اعرف شوو راااح يصيير

بانتظاااارج ع احر من الجمر

abeer & bahiiah & mona ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

هلآآآ
بانتظارك حياتي

حديث الورد ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وانا جااهزة ونااطرة يبتدي العرس ..^_^

بنتضاارج .......

جورية الدوحه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم

اسفه ما قدررت انزل البارت في الوقت الي قلت لكم عنه
لاني تعبت شوي وجاني صداع هد حيلي وماقدرت اكتب
وامس جسيت نفسي احسن شوي قعدت اكتب لين الحين
لان البارت عن بارتين لانه وااايد طويل

انشالله بينزل البارت الثالث عشر والرابع عشر
الي هم بارتين في واحد
بعد نص ساعه انشالله

تحياتي لكم
اختكم
جورية الدوحه

جورية الدوحه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساكم الله بالخير
عساكم بخير حبايبي


اليوم البارت مليء بالاحداث المهمه
وبتكون القفله مفاجئه غريبه وااجد عليكم
بيكون عندنا عرسين في هالبارت تجهزو وبرزو فساتينكم وتعدلو عشان تحضرون معانا الاعرس وانشالله اجوفكم من اول الحاضرين واستمتع بتعليقاتكم الحلوه على التنضيم والقاعه ;Pp



\
/
\
/


لا اله الا الله محمد رسول الله


\
/
\
/

الـــــبـــــارت الـــــثـــــالـــــث عـــــشـــــر
و
الــــــبــــــارت الــــــرابــــــع عــــــشــــــر
\
/
\
/


ثاني اسبوع من رمضان
تاريخ : 22-11-1999
اليوم : الاثنين
الساعه : 6:00
الجمعيه




هي بقهر وعصبيه متزايده : لا والله احلف عاد عشان اصدقك .. برفع وبرفع صوتي .. من انت عشان احترمك واخفض صوتي .. ياخي ما تفهم انا ما اعرفك حتى عشان اسمح لك تسوي هالشي كله .. ممكن توخر عن طريجي .. ابي اروح



هو عصب زياده من كلامها
هاذي وش فيها تستهبل .. تسوي نفسها ماتعرفني ولا ويش
: انتي وش فيش .. انا رجلش يامره .. انتي صاحيه ولا فيش شي .. ليش يوم الملكه .. ما وروش صورتي

هي بصدمه كاسحه .. خلت كل خلية دم فيها تتفجر من العصبيه والقهر والفشيله وكل مصطله ينفع مع هال موقفه

هي طالعته بنضره انها مب مصدقته : نعم .. انت شقاعد تخبص .. أي ملجه واي زوج واي صوره انت انت من اصلا انا ما اعرفك

هو استغرب وبدى يستوعب شويه وبعدها .. تذكر ان اهلها قالو له ان اول ما ترجع بيقولون لها .. وهو توقع ان قبل رمضان هي رجعت وقالو لها .. بس انصدم انها طلعت ما تعرف شي عن السالفه .. قرر انه يقولها من هو ويثبت لها .. لان ما بقى شي بعد العيد بايام هو مقرر يسوي العرس

هو : ريم انتي صج ما تعرفين ان احنا متزوجين .. انا كنت حاسبش رجعتي قبل رمضان .. واهلش قالو لش .. عن الملجه .. الي صارت بسرعه .. في غيابش

ريم حست بالم وقهر .. هي تعرف هالشي بس ما كانت مصدقه بنت خالتها .. واهلها ما قالو لها .. عن شي : لا انا ما رجعت الدوحه ولا احد قال لي شي .. الحين ممكن تقول لي كل شي .. بسرعه لاني تاخرت على رفيجتي .. وعلى البيت

هو : بقول لش كل شي بس هذا المكان مب مناسب .. وش رايش نروح نقعد في مكان نتكلم .. وبعدين رفيقتش تقدرين تكلمينها وتقولين لهل ترجع البيت وانا بعد كذا اوصش عندهم

ريم بجزع خفيف : لا لا مابي اروح معاك مكان .. ابي ارجع البيت لو سمحت ... ما اقدر اتاخر اكثر من جي

هو بحزم : اقول يا مره تتاخرين ولا ما تتاخرين هاذا كله بشوري .. الحين انتي مرتي وانا بكيفي اتحكم فيش .. ومب بكيفش تقولين لاء انا اذا قلت شي تسوينه

ريم بنفرزه وبصوت واطي عشان ما يسمعها وهي تتحلطم : اففففف .. صج سخيف .. من الحين بدا يتحكم فيني .. اصلا مب على كيفه شكلي بتصل في مريوم وعليو يجون يتفاهمون معاه

بعدها رفعت صوتها وتكلمت بحزم بعيد عن شخصيتها : لو سمحت انا مب متحركه من مكاني معاك .. انا ما اعرفك اصلا عشان اطلاع معاك .. شنو الي يضمني انك مب قاعد تقص علي

هو بعصبيه وحزم : لا والله احلفي حضرتش .. انا قلت لش من قبل كلامي ما ينعاد .. بتجين معي يعني بتجي ورجلش فوق رقبتش

ريم عصبت وعلى طول خذت تلفونها من الشنطه وطرشت حق مريووم وعليا عشان يجونها وهي كل شوي ترجع تتقوله انها ما راح تروح معاه .. وكانت تاخره زياده عشان رفيجاتها يجون ويتفاهمون معاه

مرت عشر دقايق وهم على حالهم كل واحد معند
هو يبها تجي معاه
وهي رافضه حتى تتحرك من مكانها
لين ما لمحت مريوم جايه صوبهم
تركت كل شي وراحت لها ركض

هو اول ما جاف هالشي تنرفز وانقهر وعصب حده منها ومن حركتها .. بس استغرب من البنات المحتشمات ألي كانو يمشون معاها وجاين جهته

طبعا ريم اول ما وصلت عند مريوم قالت لها كل شي على السريع وطلبت منها ان تتفاهم معاه


مريوم بحزم : لو سمحت ممكن تفهمني شنو مشكلتك .. البنت قالت لك انها ما تقدر تطلع معاك بروحكم .. وهي اصلا مب متاكده ان كلامك صح ولا خطء

هو بعصبيه وحزم : لا والله ومين حضرتش محامي الدفاع عنها ما تقدر هي تقول لي هالشي يعني .. وبعدين انا قلت لها من البدايه اني ابي اكلمها وافهمها كل شي .. بس هي الي سوت السالفه كبيره

مريوم بحزم اكبر : اسمحلي ما اقدر اخليها تجي معاك واحنا مب متاكدين انت من اصلا .. اذا تبي تكلمها .. تجي عندنا الشقه .. وتقعد معاها بحضورنا احنا البنات وتفهمنا وتفهمها السالفه .. اما انك تطلع معاها بروحك .. مستحيل هالشي قبل ما نعرف الصج .. لان اهلها وصوني عليها وما اقدر اهملها


هو انصدم من هجومها في الكلام وصرامتها بس رد عليها بنفس الحزم : خلاص حصل خير يا اختي .. وبيصر الي تبينه .. بما ان السالفه فيها توصيت اهل .. فما اقدر اسوي أي شي .. لاكن اليوم او بكره بجي عنكم في الشقه .. وبنتفاهم

بعدها صمت للحظات وطل على الي واقفه وراها ويبين عليها الصدمه من شكلها
وهتف بحزم اشد فيه شوبة تهديد : بنشوف وش بيصير يا بنت سعود .. لي جيتش في بيتش


قال هالكلمتين ومشى .. تركهم في صدمتهم الكبيره من الموضوع كله .. خذو اغراضهم وحاسبوا ورجعوا لشقه وثلاثتهم معتصمين بالصمت والهدوء المفاجأ


\
/
\
/



في شقة البنات بعد خمس ساعات
الساعه – 11:00 في الليل

كانو كلهم قاعدين مع بعض في الصاله وينتضرون التلفون يرن عشان يعرفون اذا (هو) بيجي يكلم ريم ولا لاء

رن التلفون مره .. مرتين .. ثلاثه بس محد راضي يقوم يرد كلهم خايفين
صكر التلفون
وبعد دقايق سمعوا الرنه مره ثانيه
مره .. مرتين .. وثلاثه
بس هالمره ما تصكر التلفون
الا سمعو صوت الباب ينطق بقوه
تخرعو كلهم وقامو يطالعون بعض .. وكل وحده تدز الثانيه عشان تقوم تفتح الباب .. لين ما مريوم قررت هي الي تقوم وتفتح له الباب


مريوم وهي تفتح الباب وتتكلم باحترام : السلام عليكم .. هلا اخوي .. تفضل
هو باحترام مشابه : وعليكم السلام .. دام فضلش
رد عليها بهالكلمات وهو يدخل داخل .. بس الي خلاه ينصدم ويرجع على وره وهو ينزل عينه في الارض
كانو البنات الي متجمعين كلهم من بعيد عند الصاله

هو تكلم باحترام وحزم : لو سمحتي اخت مريم .. ممكن تفهميني وش السالفه

مريوم : أي سالفه بالضبط

هو : احنا اتفقنا نتكلم مع بعض انا وانتي وريم .. وانا وافقت على شرطش اني اجي عندكم في الشقه واكلمكم .. بس ما توقعت انش بتجمعين الجيران كلهم عشان نتكلم

مريوم ضحكت في داخلها بس ما بينت هالشي : احم .. اخوي اولا هذولي مب الجيران هاي كلهم ربعنا .. وهم من عرفو السالفه لزم وان يكونون مع ريم .. وبعدين ما اختلفنا صح انا قلت لك هالكلام .. وهذا الي بيصير .. انا وانت وريم بنروح الشقه الثانيه .. الي ساكنين فيها البنات .. وبنقعد هناك وبنتفاهم على راحتنا

هو باحترام بالغ للي واقفه قدامه يحسها واعيه وفاهمه واهم شي انها وايد محترمه : خلاص حصل خير اختي .. ممكن الحين نتكلم اختي


دخلته مريوم الشقه وعبرو من الباب الي بين الشقتين كانت الشقه الثانيه مرتبه ومجهزه لهالجلسه .. اقعدو هو وريم ومريوم .. كان الجو شوي متوتر

ريم : تحس بتوتر وتوجس من الشي الي راح يصير لها .. ومن المستقبل الي انربطت فيه بدون علمها ورضاها

هو : عنده توتر بس في الايام الي مضت كان يحاول انه ياقلم نفسه على هالفكره انه انسان متزوج وعنده مسؤليه .. بس بعد لقائه معاها ومع ربعها والموقف الي صار من شوي .. حس نفسه متوتر زياده من وضعهم

مريوم : تحس بالتوتر من هالاثنين الي قاعدن عندها .. بس تحاول تهدي نفسها عشان يهدون الي حولها



مريوم : تفضل اخوي تكلم

هو بتوتر ماطلع مع حزم صوته : الله يسلمش يا وخيتي مريم .. السالفه ومافيها .. ان ابوي كان رفيج ابوش ياريم وو
بدا صوته يتهدج : وو من كم شهر توفى
وسكت شوي

مريوم وريم تاثرو وقالو مع بعض : الله يرحمه .. ويغمد روحه الجنه

هو كمل كلامه وهو متاثر من موت ابوه : الله يسلمكم ابوي من كثر ما كان يحب ابوش ويعزه .. كان يتمنا اني اتزوجش على حياته .. بس هو تعب واجد في الفتره الاخيره .. وقبل ما يموت جمعني انا وابوش .. وكلمنا وقال لنا ان وصاته اني لازم لازم اعرس عليش .. واحنا خفنا يموت ووصاته ماتصير ومايجوز .. فقلنا لازم نملك حتى لو ما تعرفين .. وبعدين نفهمش السالفه

ريم تحس بقهر بس ما تقدر تسوي شي : زين يعني لييييش ليش .. انتو لو قلتو لي والله بوافق .. بس انتو غافلتوني وهذا الشي جرحني .. انا ما اقدر اكمل هالكذبه اسمحلي .. ممكن لو سمحت بهداوه وبدون مشاكل تطلقني

هو انقهر منها وتنرفز شنو يعني اتطلقني ووصات ابوي وش اسوي فيها .. مهب على كيفها .. ما بقى الا البزران يتحكمون فيني
بعصبيه وصوت عالي خلى ريم تتخرع وتفز هي ومريوم من مكانهم ويوقفون مع وقفته : نعم اخت ريم .. ما سمعتش .. وش قلتي عيدي .. شوفي علمن يوصلش ويتعداش .. بما انش خلصتي الامتحانات ومالش عازه انش تقعدين هنيّا .. مب بكره تلمين اغراضش وبترجعين معي الدوحه

ريم الصدمه لجمت السانها : نعم نعم .. خييييير شنو يعني ارجع معااااك .. مااابي ماابي

هو بصوت عالي لا يخلو منه الحزم والعصبيه البالغه : ريييييييييييم ما ابي اسمع حسش .. ومن بكره الصبح اشوفش مجهزه اغراضش .. وعلى طول تجين معي المطار



قال هالكلمتين وطالع ريم بنضره .. وتركهم وطلع

ريم انهارت على الكرسي قاعده من الصدمه .. والبنات كلهم يوم سمعو صوت الصراخ وبعدها صوت الباب وهو يتكر بقوه .. تمو يطالعون ريم ومريوم بصدمه وبعدها مريم قالت لهم كل الي صار .. تمو البنات ساكتي يحاولون انهم يفهمون شالسالفه بس الفكره مب راضيه تدش مخهم



\
/
\
/


الثلاثاء
تاريخ 23-11-1999


" اوفففف خلاص عااد ريمو من كلمج وقالج زهبي روحج وانتي شالتها صياح "

ريم وهي تصيح : يعني موزو شتبيني اسوي تخيلي يبي يرجعني الدوحه معاه غصب وبنسكن مع بعض بدون عرس وبدون شي .. هاي صج انسان متخلفففف

موزه : استغفر الله هاي الي ما تفهم .. انتي الحين سايسيه وردي الدوحه .. ولما تروحين بيت اهلج تسلمين عليهم .. لا ترجعين معاه

رهف : وييي موزو لا تقوينها على ريّالها .. ريمو انتي لين رديتي معاه حاولي تتفاهمين معاه .. تعاملي معاه بالزين وهو بيلين وبيصير زين معاج وما بيغصبج على شي

ريم وهي للحين تصيح : اففففف زين زين زين خلاص ولا يهمكم لين رديت معاه بسوي كل شي بس سكتو عني خلوني اعرف شلون الحين بتعامل معاه لين ما نوصل الدوحه

سكتو عنها البنات .. وتمت ريم تفكر شلون تقدر تكسبه وشنو طريقة التعامل هالي تخلي راسه يلين ويصير يسمع لها ويحاول انه يتفاهم معاها


.
.
.


بعد نص ساعه .. على الساعه 2:00 الظهر

جا هو وخذها بعد ما سلمت على ربعها .. وركبو السياره وراحو المطار طول الوقت في السياره كانو ساكتين .. وكل واحد عايش في عالم بروحه .. دخلو المطار وخلصصو من الجوازات وعلى طول دخلوا الطياره لان كانو متاخرين شوي

بعد ما طارت الطياره .. كان يحاول يفتح معاها حوار بس عن اشياء بسيطه بس هي مب راضيه تتفاهم معاه .. ترد عليه بالقطاره


هو بحزم : اسمعي اول ما نوصل بنروح بيت اهلي .. تسلمين عليهم وبعدها اوديش عند اهلش تسلمين عليهم وعلى طول نروح بيتنا

ريم بخياس نفس : لاء انا ابي اسلم على اهلي قبل .. من زمان ماجفتهم

هو : ماهو بكيفش .. انا قلت الي عندي اعجبش اهلا وسهلا .. ما عجبش بكيفش

ريم منقهره من اسلوبه المستفز ردت عليه ببرود : لاء مب عاجبني .. بعدين مب بالغصب اني اروح اسلمع على اهلك واجاملهم .. انا اصلا ما اعرفهم عشان اقعد معاهم .. تبي تروح روح سلم عليهم بروحك .. انا مب جايه معاك

هو انقهر من برودها وعصصب : اقول يا مره اقطعي الحكي .ز انا الي عندي قلته .. ولا اقولش .. نغير في رحلة السير .. اول ما نرجع بنروح بيتنا

ريم : لا والله ليش يعني .. مب بكيفككك .. اذا انت ماتبي تجوف اهلك انا ابي اجوف اهلي

هو بعصبيه : ريييم ما ابي اسمع حسش .. انا قلت الي عندي .. وهاذا الي بيصير .. من المطار على طول على بيتنا

ريم كانت تبي اترد بس المضيفه جات اسكتت ريم وهي تجوف المضيفه تقدم لهم الغدى .. صج انها جوعانه بس ماكلت تحس نفها انسدت من عقب كلامه



\
/
\
/



" الو .. هلا "
" اهلين .. اخبارج "
" تمام الحمدالله .. انت شخبارك ؟ "

" دوم انشالله ياربي .. انا تمام .. الا اقول اشرايج اليوم تطلعين تتسحرين معاي "

" والله ما ادري .. يمكن انا والبنات نطلع "

" لا شدعو عاد بترديني يعني .. من زمان ما طلعنا مع بعض "

" هههه شكلك زعلات .. خلاص ولا يهمك بطلع معاك وباجل طلعت البنات لين وقت ثاني "

" لا ما زعلت بس لان من زمان ما طلعنا مع بعض فاشتقت لج .. خلاص عيل متى تبيني امرج "

" حتى انا والله .. اشرايك من بعد الفطور على التسع ونص تعال اخذني بندور اشوي وبعدها بنروح نتسحر "

" خلاص اوكي اول ما تجهزين دقي لي بتلاقيني انطرج تحت العماره .. يلا مع السلامه "

" اوك .. باي "





\
/
\
/




في شقة البنات
بعد الفطور
الساعه 8:45
اثنين عايشين جوهم وقعادين مع بعض يسولفون ويضحكون




" حبيبي أحس أني للحين ما خلصت أغراضي .. والعرس وايد قريب ما بقى إلا ثلاث أسابيع "

" شوق قلبي انا قايل لج لا تتعبين نفسج .. اخذي بس الاشياء الضروريه .. مب لازم تاخذين وايد ثياب واغراض .. ص جان باقي ثلاث اسابيع بس انا احسهم ثلاث سنين .. حدي متحمس "

شوق : زين خلاص مب شاريه وايد اغرااض من عيوني كم نايف عندي واحد ومجنني
وباححراج : تصدق حتى انا .. مع انا قبل انا الي دايما كنت اقول الزواج لعبه واني مستحيل اتزوج في يوم من الايام بس لما جفتك

قطع عليها نايف كلامها وهو يستهبل : ادري ادري لاداعي .. لاتكملين .. ادري ان وسامتي وطيبتي ااسرتج هي هييييييي

شوق باستهبال : وعععع من وسامه .. اذا انت تسمي نفسك وسيم ..
وهي تضحك : عيل انا اجمل الجميلات .. يلا منااااك لاتصدق عمرك بس

نايف : فدييييت روحج انا .. انتي مب بس جميله انتي عسل
وقرب منها وباسها على خدودها

شوق انحرجت وصار وجها احمر .. ومن الاحراج ضربت على جتفه

نايف بعياره : اححححححح عورتيني .. مب يد عليج .. احس اني متزوج ريّال

شوق وهي تضحك : والله محد قال لك تحرجني .. وبعدين ياويلك تعيد الحركه الي سويتها من شويي

نايف يضحك : يعني شبتسوين اذا عدتها
وقامم يرف حواجبه وينزلهم

شوق : جرب وجوف .. ترا والله اضربك

نايف : هههههه خلاص خلاص خفت
وقرب منها على السرع وباسهاا في خدها

شوق انقهرت منه وطقته على ضهره .. وبعدها خذت العصير وكتته عليه .. عاد هو ما سكت عنها .. خذ العصير الثاني وكته عليها .. وتموو يضحكون على خبالهم




\
/
\
/

جورية الدوحه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

\
/
\
/




في مطار الدوحه الدولي
الساعه 8:30 فليل

بعد ما خذو اغراضهم وتوهم بيطلعون منمكان الطيران والشنط وبيروحون لممر المطار عشان بعدها يطلعن على الشارع

هو بحزم : ريم

ريم : خير

هو : الخير بوجهش .. وين نقابش
ريم : نعم .. نقابي .. وجهي بكبره ما اغطيه حتى خشوه ما اتغشه .. شنو الي تنقبي من صجك انت

هو بعصبيه : نعم وش قلتي ماتغطين وجهش .. ما عندنا بنات يكشفون وجهم .. أنا لو بسمح لش تكشفينه بس في السفر لكن هنيا بتلبسين نقاب

ريم : اففففف بس أنا مب متعوده

هو ببرود : عادي تتعودين .. ويلا غطي وجهش وامشي

غطت ريم وجها ومشت وراه وهي تتحلطم في نفسها وتتوعد له أنها ما راح تسكت .. طلعوا من المطار بس هو ما كان قايل حق احد يجي يستقبلهم بس كان مخليهم يجيبون له سيارته .. ركب سيارته وتموا ساكتين لين ما وصلوا البيت .. نزلت وهي مستغربه من منضر البيت .. إلي يركب هالسياره .. هذا بيته .. كان البيت صغير دور واحد ويبين عليه شعبي .. استغربت زياده يعني هو الي تعرفه عنه ان عنده خير وغني بس ليش بيسكنها في هالبيت

هو قطع عليها افكارها وجاوب اسئلتها وهو يقول : هذا بيتش لين ما نبني لنا بيت ونسكن فيه

ريم : نعم .. بس بس انا مب متعوده اسكن في بيت جي

هو : ولا مهو بكيفش الدلع الي كنتي فيه انسيه .. انتي مرتي وتعيشين في المكان الي انا اعيش فيه

ريم : لا والله .ز اصصلا من حقوقي كزوجه اني اختار مكان سكني ويكون مكان مريح لي .. زين ليش ما نسكن عند اهلك بيتهم كبير مشالله ويكفينه

هو : لا ومالش لوا .. محنه برايحين بيت ابوي .. انا ابي اسكن بروحي مع مرتي .. ويلا بلا كلام زايد ادخلي داخل .. ولا عاجبتش وققفتنا في الحوش

ريم طالعته بنضره .. ومشت عنه ودخلت البيت .. او خلنا نقول الشبه بيت
دارو في البيت كان فيه 4 غرف وكل غرفه بحمام وفي مطبخ ومجلس ومطعم وصالتين كبار

ريم : لو سمحت انا ابي غرفه بروحي
هو طالعها بنضره : براحتش .. اختاري الغرف هالي تعجبش ونامي فيها
ريم طالعته باستغراب على تساهله معاها : خلاص اوك .. مشكور

واختارت ريم وحده من الغرف حست انا تناسبها .. حطت اغراضها في الغررفه ودخلت تتسبح .. وقررت انها تنام



\
/
\
/




تاريخ : 24-11-1999
الاربعاء
في فرنسا


" الو سلام"
" هلا وعليكم السلام "
" اخبارك قلبو احمد "
احمد :تمام حبي انتي اخبارج
" انا بخير دامني اسمع صوتك كل يوم .. الا بسئلك متى بترجع الدوحه "
" حتى انا ياقلبي يارهف .. حجزت الجمعه يعني بعد يومين .. ليش تسئلين "
رهف : الجمعه .. زين الساعه كم .. لاني ابي ارجع .. وما ابي اكون بروحي في الطياره النات بيسافرون بعد اسبوع او اسبوعين يعني على العيد تقريبا

احمد : بروح من الصبحه على الساعه 8 .. والله ما ادري ما اضضن لان ضغط وما اتوقع احصل تذكره

رهف : لا عاد لتقولها .. اتصدق حتى جوجو قررت ترجع معاي يوم درت ان يوم الجمعه .. توها مسكينه تقولي

احمد : يعني انتي وجواهر بترجعون

رهف : أي انا وياها .. ما بتحصل لنا

احمد : اها احم لا لا ولا يهمج اليوم بتلقين التذاكر عندج

رهف : مشكوووور حبيبي .. زين احمد حبي عادي اسئلك سؤال

احمد : لا تشكريني ولا شي هذا واجبي .. أي عادي امري حبيبتي

رهف : احمد بما ان احنا نحب بعض ومتفاهمين ونعرف عن بع كل شي .. ليش لما نرجع الدوحه مانملج ونكون مرتاحين اكثر ان كل شي انسويه بالحلال .. يعني انا احس بالذنب من اتصالاتي ومسجاتي طلعاتي معاك

احمد انصدم انا اتزوجها : شنو زواج وملجه .. لا لا حبيبتي تو الناس احنا للحين صغار

رهف بصدمه وعصبيه : شقصدك يعني .. احنا مب صغار انا بدش 19 وانت 23 يعني اثنينا كبار وفاهمين وواعين .. الا اذا انت ماتبيني ولا تبي تتزوجني .. وتبي بس تلعب شي ثاني

احمد ببرود : مب قصدي شي وادري ان احنا كبار .. بس انا ما افكر اني اتزوج الحين اجلي الفكره شوي وخلينا جي حلوين وحبايب

رهف ترفزت من بروده : اقول احمد انت ضايع معاك الكلام .. اصكر وايد احسن .. ولما اجوفك في المطار بنتفاهم .. يلا باي

احمد ببرود ولا كان شي صار : خلاص براحتج .. باي

صكرت رهف منه وهي تغلي من العصصبيه والقهر .. كل ما فتحت معاه موضوع الزواج يا امه يعصب او يغير الموضوع .. بس هالمره صدمها بكلامه السخيف .. اتحس نفسها مخنوقه منه اتصلت في شوق وموزه وجواهر وقالت لهم يجون غرفتها .. قعدت معاهم وقالت لهم عن الي قاله لها احمد .. كلهم انقهرو منه ومن تصرفاته الغريبه وبعدها تمو ينصحونها انها تقنعه او تتركه .. وعلى الساعه 12 فليل كل وحده راحت غرفته تنام


\
/
\
/



بعد العيد بايام
الفتره الي طافت مرت سريعه على البنات

رهف وجواهر سافرو مع احمد يوم الجمعه وقعدت رهف معاه وتمت تكلمه في موضوع وهو قال لها خلاص انشالله قريب بخطبج وجواهر كانت تتضايق من احمد لان في الفتره الاخيره صار كل اسبوع يتصل لها ويقعد يسال عن رهف واحيانن يتماده في الكلام ويقعد يسولف عن اشياء خاصه

شوق ومريم انشغلو في التجهيز حق عرسهم وكانو كل يوم يروحون يتشرون لهم اغراض

ريم الي كانت حالتها حاله بالقطاره تكلم ربعها .. كانت ماتطلع من غغرفتها الا عشان تاكل .. واحيانن تاخذ لها اكل وتخليه في مطبخها الصغير واحيانن تقعد باليومين ثلاثه تاكل جبس وكافي ماكانت تلتقي فيه وايد .. يعني في اليوم مره .. واحيانن في الاسبوع مره .. اذا كان في البيت دايما في غرفته .. واذا طلع ما يرجع الا بعد الوحده

وباقي البنات كل وحده لاهيه في شي .. الي مع اهلها والي تدور في السوق تدور لها فستان حق عرس مريم وشوق


.
.
.

جورية الدوحه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

تاريخ : 15-12-1999
يوم الاربعاء

هذا اليوم حلو بالنسبه للبنات كلهم
ويوم تاريخي بالنسبه لشوق
يوم عرسها
الي كل امانيها بتتحقق فيه
مع الانسان الي غيرها وخلها تجوف الحياه بشكل ثاني
خل عندها امل ثاني في هالحياه

(خلونا نجوف شوق وهي تتكلم عن نفسها في يومها التاريخي )

شــــــــــوق :
اليوم ماقدرت انام الا ساعتين
احس اني متوتره حدي
قمت على صراخ البنات وسوالفهم في الصاله
طلعت لهم وانا نعسانه
كانت رهف وموزه ومنيره ومريوم
ينطروني عشان نروح كلنا الفندق
اول ما جافوني كلهم قامو يسلمون علي وبعدها بدو استهبالهم
اتصدقون اني صحت
وهاذي اول مره في حياتي من عرفوني يجوفوني اصيح
حيااااتي البنات كيوت قامو يصيحون معاي
بعدها امي سكتتنا وقالت لنا مافي وقت حق الصياح
دخلوني البنات الغرفه
وقعدو يجهزون لي الشنطه الي بستخدمها اليوم
وانا دخلت الحمام اتسبح وبعدها .. جهزت ولبست
رحنا كلنا انا والبنات وامي وخواتي الفندق
كنا ماخذين سويتين واحد لي وللبنات والثاني حق امي وخواتي اول ما وصلنا حسيت بالتوتر زياده واحس ان بطني يمغصني .. صار العصر طلبو البنات غدى تغدو وريحو شوي وبعدها خلو شوق شوي تقعد في الغرفه يعني تنبطح على السرير ونزلو هو يجوفون القاعه .. بعد ما تاكدو من التجهيزات .. رجعو فوق عند شوق الي مللتهم كل شوي تتصل وتقول لهم يرجعون .. اول ما وصلوا لغرفه حصلو مالت المكياج والشعر تنطرهم .. قعدو يسون شعرهم ومكياجهم .. وبعدها جات الي بتمكيج شوق والي بتسوي لها شعرها .. سوو لها كل شي وطلع شكلها يجنن .. بعد ما خلصو راحو بس المصيبه في شوق الي بدت حنه




شوق : واااااي بنات خلاص خلاص ما ابي
رهف : شوق اعقلي .. شنو ما ابي
شوق شوي وتصيح : ابيي لا جد جد ما ابي .. ردوني البييييت
موزه : شوووووق تسنعي عاد
مريووم : وااااي البنت استخفت .. تبين تفضحنا
منيره : شوق استهدي بالله .. ترا المعازيم تحت .. لاتفشلينا
شوق : مالي خص خايفه خايفه مابي .. مب نازله
رهف : استغفر الله ياربي
وبدا صوتها يعلى لانها تنرفزت من شوق
: عن السخافه يلا عاد .. لاتستهبلين وقومي خل نلبسج فستانج مابقى شي على زفتج

شوق عصبت : رهوووووف جب مالج خص فيني مب نااااازله .. نادولي امي الحين
منيره : شووووق لا تصيرين ياهل اعقلي عاد

رهف : واااي ياربي هاذي الي بطلعني من طوري
وقامت تمسك شعرها وتسوي نفسها تسحبه : واااي وااي ما استحمل بنتف شعري .. ياهل انتي ياهل

موزه تحاول تهدي الوضع : رهوف .. خلاص عاد خفي شوي على البنت بروحها متوتره .. وانتي شوقي ياحبيبتي ياااقلبي اهدي والي تبينه بنسوي لج

شوق : موزو جب انتي الثانيه مب ياهل عندج .. نادوا مي لا اسوي لكم عرس اهني فوق


لبسوا مريم ومنيره عبيهم ونزلو ينادون ام شوق .. الي كانت تحت في القاعه .. تستقبل المعازيم .. ووجها منور .. كانت كاشخه حدها .. بس مب زياده عن اللزوم يعني كشخه بس تناسب عمرها .. تحس ان فرحتها اليوم عن الف يوم .. ركبت معاهم وهي تحس بتوتر من الي قالوه عن بنتها .. دخلت الغرفه وعلى طول راحت اقعدت جنبها

ام شوق بحنان : شفيج حبيبتي .. ليش مب راضيه تلبسين .. وتنزلين

شوق وصوتها بدا يتغير معلن عن قدوم صياح : يما مابي انزل .. خلاص يخي هونت .. مابي اعرس

ام شوق الصدمه خلتها تفهي : شنو حبيبتي

رهف ماقدرت تسكت وصرخت على شوق : شوووووق جب .. انتي اشفيييج استخفيتي .. تبين الناس يضحكون عليج .. انتي ليش تسوين جي

شوق وهي تصيح : مابي اشلون اعرس وابوي محد السند الي لازم يكون معاي في هاليوم ويسلمني حق ريلي .. مب جي جني مقطوطه عليه

موزه : ياربي .ز انتي من يعطيج هالافكار

ام شوق بعصبيه : شووق كلمه وحده قومي لبسي والحين بيجي خالج بينزل معاج .. مب انتي دايما تقولين انه حسبت ابوج .. خلاص هو الي بيدخلج اليوم القاعه .. عشان الناس تجوف سندج في الدنيا

شوق : اووووف مااابي .. خالي غير عن ابوي الله يرحمه .. انا قلت لكم خلاص هونت .. اشفيكم انتو ماتفهمون


رهف بعصبيه وصراخ : شوقي لا ترفعين ضغطي اكثر من جي .. اسمعي كلام امي الي هو الصح .. ونفذي وانتي منجبه

وكملت كلامها بعصبيه زياده وحزم
وبدت اتهدد لان مافي طريقه ثانيه تنفع مع شوق غير التهديد :
اسمعيني ترى والله والله اذا ما قمتي تلبسين وتجهزي وتنزلين حق المعازيم والله .. وكاني حلفت .. لا اتصل في نايف واقوله انج هونتي وماتبينه .. وهو بيتصرف عاد عقبها .. وعلى طول بيطرش لج اورقت طلاقج .. هني في السوي تالي تعدلتي فيه حق العرس .. بنخليج تكملين حق الطلاق .. سامعتني


الكل سكت يوم جاف عصبيت رهف .. وتخرعو من الكلام الي قالته حق شوق

شوق بخرعه : لا لا خلاص خلاص بسكت
وتقوم من مكانها : كاني قمت جفتيني .. الحين بلبس وبنزل .. بس تكفين لا تكلمين نايف مسكيين .. وبعدين الله يهداج حبيبتي انتي رهوف .. شنو طلاق ما طلاق فديتج .. لالا الحين دقيقه وحده وتلاقيني مثل المسطره .. قدامج واقفه

ودخلت رك على غغرفتها .. وصج في دقيقه بالضبط طلعت وهي لابسه وجاهزه ... الكل تم يطالع ومستغرب منها .. ومن رهف .. شلون قدرت تخليها تغير رايها في دقيقه وحده .. حطو عليها البنات مثل المظله من الحرير كبيره تغغطيها من راسها لين ريلها .. وما تخرب ولا شي من تسريحتها ولا مكياجها

وهم في طريجهم حق الاصنصير ام شوق مسكت رهف .. وتمت تمشي معاها بشوي شوي وراهم

ام شوق باحترام وحنان : مشكوره ياامّج .. والله من غير الي سويتي جان ضعنا والحين البنت على يباست راسها جان فضحتنا بين الناس

رهف وهي اصلا مب مستوعبه الي سوته من شوي : لا شكر على واجب فديتج .. هذا واجبي يمه .. انا يوم جفتها معنده .. خفت تفضحنا في الناس وفي اهل المعرس .. جان اقول هالكلام .. والله اني مب قاصده يمه سامحيني

ام شوق : لا يامّج .. ما سويتي شي مسموحه .. هذا الصح .. زسن انج وعيتيه من غفوتها .. مادري شالي صار لها

رهف : ههههه شكلها من التوتر ضربت فيوزاتها

تمو يضحكون ام شوق ورهف على الي سوته شوق .. وبعدها ركبو الاصنصير وراحو للقاعه

اول ما وصلوا عند باب القاعه من داخل راحت موزه بسرعه .. وطلبت من الطقاقات انهم يغنون اغنيه الزفه .. دخلت شوق على اغنية (هب الساعااااااااد ) << معلي اندمجت مع العرس اشوي

وصلت شوق المسرح والبنات يساعدونها .. ركبت وتمت تمشي على المسرح متجهه لكرسيها الي متوسط اخر المسرح بكل فخامه ورقي .. بمفرشه الذهبي وابيض الي من شامواه وارضيته القزاز .. الي ساعدتها في المشي بسهوله عليه .. وقفت بعد ما خلصت الغنيه .. وحو الناس يباركون لها ويكتون عليها الفلوس .. كانت فرحانه ومتوتره في نفس الوقت وهي تجوف عشرات النسوان يركبون المسرح يسلمون ويكتون عليها

بعدها بدقايق .. قعد على الكرسي وصاروا اهلها يصورون معاها وبعدها ربعها
(على فكره مادخل خالها معاها .. بس كانو يقولون لها جي عشان تسكت )


وبعد ساعتين
على الساعه 11:00
كان المعرس بيدخل .. بدت درجات التوتر تعلى عند شوق وهي تجوف القاع هالي من دقايق كانت مليانه بالالوان تصير .. بلون واحد محدد .. الي هو الاسود .. كلهم لبسو العبايه .. استعدادا لدخول المعرس



\
/
\
/




اشرايكم .. ننطر على دخلت العرس شوي
ونرجع بالوقت
لاربع ساعات قبل

الساعة 7:00
بتوقيت الدوحة المحلي
كانت ريم .. واقفة قدام المنظرة .. وتحط اخر لمسات مشختها .. دهن العود .. لما دخل عليها هو بعصبيه .. خلتها تنقز من مكانها

هو بعصبيه : الشيخ ريم .. على وين انشالله .. ووش ذا الي مسويته في البيت ناس دداخله وناس طالعه .. انتي وش عندش

ريم بخرعه وصراخ : يمه .. اشفيك انت .. ماتعرف تطق الباب .. يخي الواحد ماعنده شويت خصوصيه في غرفته

هو بعصبيه : ريييم .. احترمي نفسش .. ماني باصغر عيالش .. تصارخين علي .. وبعدين ادخل عليش بكيفي مرتي وبكيفي .. ويلا خلصينا وش عندش كاشخه ومتعدله .. على وين العزم .. من غغير شور .. انت تتحسبين ما وراش رجال .. تستاذنين منه .. اذا يسمح لش .. ولا لاء

ريم : استغفر الله .. انت بس تدور السبه عشان تصارخ .. وبعدين انا متعدله ومتكخه حق عرس رفيجتي .. وانا قلت لك من يومين على الغدى وانت قلت لي عاي روحي .. ولا الحين غيرت رايك

هو وتوه يتذكر بس بعد هذا مب عذر كان المفروض اليوم بعد تجي مره ثانيه وتستأذن : لا انا ما ادر عليش الزله .. الي الي تجيبين لنفس الصراخ .. وش بينقص منش لو جيتي بع اليوم وعدتي استأذانش .. بينقص منش شي

ريم : خلاص اسفه .. نسيت .. ما جا في بالي اني لازم ارجع استاذن .. ممكن الحين تخليني اروح لاني بتأخر

هو : خلاص سامحتش .. زين من بيوصلش .. وبعدين

قطع كلامه وهو يطالع ملابسها .. كان ضهرها طالع لين نصه وشوي من صدرها
عصب :: وبعدي وش ذا الي لابسته .. ضهرش وصدرش كله طالع .. ماتروحين كذا .. خلاص مافي طلعه

ريم بصدمه : لا لا تكفى شنو مافي طلعه هاي عرس رفيجتي .. وبعدي بس شويه مبين من صدري وضهر .. والحين لو نزلت شعري بيغطي ضهري

هو : انا قلت كلمه وحده .. يا انش تغيرين الفستان يا مافي طلعه
ريم وشوي وتصي : ياربي والله ما عندي شي ثاني .. اشلون اغير

هو ببرود : خلاص .. عجل مافي طلعه وانتي بهذا اللبس
ومشا وخلها متجه حق الباب

ريم انقهرت مستحيل .. شنو يعني يبي يحرمها من عرس رفيجتها
راحت بسرعه وراه ومسكته من ذراعه قبل لا يطلع

هو تكهرب من مسكتها .. اول مره يحس بملمس ناعم على ذراعه التفت عليها بقوه وتم يطالعها .. كانت عيونها متروسه دموع وقال لها بتسائل : وش فيش

ريم باحراج من مسكت يده الي اول مره تسويها : امم احم .. اقصد يعني تكفى خلني اروح بس هالمره والمره الجايه ماراح البس جي

هو تم يطالعها وحس انها بتصيح وهذا الشي الي يكرهه .. مستحيل يجوف وحده تترجا وتصيح قدامه ويرفض قال لها وهو يحاول يضبط نفس من عقب التبعثر الي صار له من مسكتها .. بس هالشي ما طلع مع حزم صوته الي تعودت عليه ريم في الفتره ألي طافت : خلاص بخليش تروحين .. بس اخر مره تلبسين هالثياب .. وبعدين حاولي تغطين ظهرش وصدرش .. ويلا بسرعه .. انا بروح انتضرش في السياره


اول ما طلع ريم حست ان توه الهوى رجع لها بعد الي صار كله .. قعدت على الكرسي تهد توترها .. وبعدها فلت شعرها الطويل الي طانت رافعته والحمدالله ان رفعته كانت بسيطه يعني تنفتح بسرعه .. وحاولت من عند الصدر انها قرب الطرفين من بعض وخيطتهم عالسريع ولبست عباتها وشيلتها .. وتغشت ورككبت معاه في السياره وقالت له عن الي سوته في الفستان .. وهو ما علق تم ساكت .. وصلها وراح عرس الرجال يسلم عليهم ويبارك




\
/
\
/


نرجع للقاعه
الي صارت كلها بلون واحد
ولشوق الي ترجف فوق المسرح وماسكه في يد موزه ورهف ومب راضيه تهدهم

رهف بفشله وهي تسمع زفت المعرس الي بدت : واااي شوق تكفين لاتفضحينا خلينا ننزل

موزه وشوي وتصيح : شووووق تكفين والله الرياجيل اركبو على المسرح .. وااا يافشيلتنا

شوق من تحت المظله .. وصوتها يبين انها شوي وتصيح : لا لا الله يخليكم لا تخلوني بروحي

رهف : شووووق جب والله بسطرج .. يماااا لازم ننزل بتفضحينا وصلو الرياجيل قريب


وتركت يد شوق الي كانت ترجف .. ونزلت هي وموزه بسرعه من الدرج ألي جنبهم .. وقعدو على الطاوله الي جنب المسرح

صورو الرياجيل .. وبعدها طلعو تم المعرس مع العروس ركبو خالاته وعماته يسلمون عليه .. وعلى العرسو .. كانت شوق تحس نفسها بتختنق من الاحراج .. اول مره نايف يجوفها بهالشكل

بعد ساعة .. نايف نادى أمه

نايف باحراج : يمه فديتج .. يلا نبي نروح فوق .. معلي تنادين احد يساعد شوق

ام نايف بابتسامه ترد الروح .. وبحنان : من عيوني فديتك .. الحين بنادي امها

وراحت ام نايف تنادي امها .. بس ما لقتها قالت حق رهف وموزه .. الي على طول راحو لها

بس قبل لا يوصلون لها .. وهم يمشون على المسرح


شوق هتفت بتوتر وخرعه : نااايف .. ليش مستعيل .. خلنا نقعد شوي

نايف لف عليها وهو حابس الضحكه على شكلها .. المتخرع : ليش حبيبتي .. ماتعبتي من القعده

شوق : ها لا بس يعني ابي اقعد شوي .. للحين وهل

نايف بظحكه خلت شوق تفهي : حبيبتي شدعوه عاد خايفه مني .. يلا عاد ما اعرفج جي خوافه وجبانه .. وييين ايام شوق والي مايهمها شي

شوق طالعته بنظره جانبيه خلته ينفجر من الظحك زياده : اقول مب انا الي جبانه .. ومب خايفه من شي يعني شنو عادي .. والحين بخليهم يغطوني وبنركب فوق

نايف طالعها بحب وسعاده .. يعرف شلون يغير رايها .. يحب اسلوبها .. يحب عفويتها .. يحب طفولتها وعنادها

وصلو رهف وموزه عندهم .. سلمو على نايف وباركو له من بعيد .. وبعدها طلبو من الطقاقه تحط لهم زفة الطلعه حق المعاريس .. مشوا وراها لين باب القاعه لبسو شوق المظله وودعوها

ركبت معاها امها فوق .. وركبت المصوره معاهم .. خذو لهم شوية صور .. وطلعت امها من بعد ما سلمت عليهم

.
.
.

(خلنا نجوف شوق وهي تتكلم)

بعد ما امي طلعت حسيتا ني ممكن انفجر من الصياح .. ياربي انا ونايف بروحنا .. الفكره بس تخليني احس بالمغص .. شلون وانا اجوف الوضع .. مب قادره ارفع عيني من الأرض .. أحس نظراته تحرقني .. ما نزل عينه من علي من اول ما وصلنا السويت .. استئذنت منه بصوت يادوب ينسمع .. ورحت والحمام بسرعه شوي واركض .. دخلت الغرفه وبعدها الحمام تسبحت ونشفت شعري .. طلعت غرفت التبديل ادور لي شي البسه .. ياربي حسبيالله على البنات كل الي حاطينه ياقصير يامفصخ ياشفاف انا شلبس الحي .. انا شوق على اخر عمري البس هالاشياء .. وااااي ياربي رحمتك بصيح ..
(ونقزت فجاه من مكانها) يمه خرعني هاي اشفي بعد ينادي .. خذت اول قميص نوم كان لونه سكري طويل وشوي صدره طالع تميت احاول ان اصكره لين ما قدرت شوي اغطي منه .. ياربي انك ترحمني وما اتفشل تعطرت وطلعت من غرفة التبديل ما حصلته في الغرفه بس جفت ثيابه محطوطه على الكرسي طلعت وانا شوي وادخل في الارضيه من كثر ماكنت منزله راسي .. واااااي حدي منحرجه .. قعدت بعيد شوي .. وما مرت كم ثانيه الا واحد لاصق في جبدي

.
.
.

شوق في نفسها يمه طيح قلبي في بطني : هلا نايف بغيت شي

نايف وههو لاصق فيها .. شوي ويقعد في حضنها من الوناسه : ياااافديت هالويه .. مابغغينا نقعد بروحنا .. دايما عواذل معانا .. ابي سلامتج

شوق ووجها صار طماطه من الاحراج : احم اقول نايف .. ممكن شوي توخر

نايف باستهبال : واااي ياقلبي .. اتصدقين اتحسب عصفور الي جنبي .. شهالتغغريد .. شهالصوت الحلو

شوق عصبت لان صج خنقها وهو لازق فيها وهي خلاص ذابت من الحيه وهو قاعد يستهبل : نيووووف وخر عاااد .. يخي خلاص احرجتني .. يعني لازم اردم لسونه عشان توخر

نايف : اللهم لك الحمد واخيرا رجعت لي شوق الي اعرفها .. يايبه خلي المستحى على صوب وخلج كول

شوق شوي وتقطع شعرها: واااي نايف انا مرتك مب واحد من الربع .. استح شوي .. على الاقل اليوم حسسني اني انثى

نايف ماقدر يمسك نفسه وقام يظحك .. شوق انقهرت وعصبت دزته وقامت من عنده .. بس قبل ما توصل الغرفه مسكها

نايف بجديه : شوق حبيبتي ما ابيج تزعلين

شوق وشوي وتصيح : اصلا مب زعلانه .. بس كنت بروح انام

نايف عرف انها زعلانه ومتضايقه بس تكابر : شوق حياتي ادري انج زعلانه تراني اعرفج من زمان .. بس كنت بقولج شي انا الكلام الي قلته .. هدفي منه اني اكسر هالحاجز الجديد الي حطيتيه بينا اليوم

شوق باستغراب : انا حطيت حاجز بينا

نايف بصراحه وحب : أي وهالحاجز هو حاجز المستحه .. انا ما اطلب منج انج ما تستحين .. بس انتي وااايد مستحيه ومنحرجه .. شوق انا احبج الا اعشقج على طبيعتج .. طبيعتج الي خلتني اتعلق فيج .. بليز خلينا على طبيعتنا .. الي مافيا حلى منها .. اوك ياقلبي

شوق باحراج بس اخف من مساعه : اوك موافقه حبي .. بس بشرط انك ماتحرجنيي

نايف ويسوي روحه بيغمى عليه : واي ياقلبي تقولي حبي . وما تبيني اتغزل فيها .. اقول شوق انتي مب كنتي تبين تنامين .. اشرايج اصير صديقج اليوم وانام معاج معليه




\
/
\
/

جورية الدوحه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

\
/
\
/



يوم : 20-12-1999
الثلاثاء

بعد خمس ايام كان في يوم تاريخي ثاني لوحده من البنات

كانت مريم في هاليوم التاريخي .. تجنن كان فستانها على بساطته .. راقي ومطلع شخصيتها الهاديه المسالم .. ومكياجها الناعم الي مبرز انوثتها الهاديه .. كانت مثل الحمامه في هاليوم
دخلت القاعه على موسيقى هاديه .. تعكس شخصيتها .. دخلت وهي تحس بتوتر من نضرات النسوان مشت لين وصلت عند المسرح بس ما قدرت تركب .. طلبت من البنات يساعدونها .. لان فستانها كان طويل وااايد وطرحتها بعد .. وصلت اخر المسرح وكالعاده ركبو الناس يسلمون عليها ويكتون عليها فلوس .. وبعدها قعد على كرسيها الي طلعها مثل الملكه في وسطه .. بعدها ركبو ربعها وصصورو معاها ورقصو لها .. كانت تجوفهم وتحس انها بتفقدهم وبتفقد روحهم الحلوه ولمتهم .. بعد ساعتين .. دخل المعرس الي كان شوي مخيس النفس .. قعد جنبها بارك لها وسكت .. انقهرت من بروده .. بعدها بفتره راحو الغرفه .. دخلو وصورو شوية صور كانت كلها يغلفها البرود


فهد ببرود : مبروك مريم

مريم بحيا : الله يبارك فيك .. مبروك

فهد : مشكوره .. اذا تبين عشى طلبي لج .. انا مالي نفس وتعبان .. ببدل وبنام

مريم حست بجرح كبيييير يدمي يدمي .. يعني شقصده عايفني : احم لا مشكور ياولد عمي ما ابي نفسي مسدوده

طالعها بنظره خياس على كلمة ولد عمج .. وتركها وراح عنها .. دخل الغرفه غسل وبدل وانسدح وراح في سابع نومه .. ولا كانه جارح وحده من شوي
مريم المسكينه اول ما دخل انهارت على الكرسي اتصيح .. حست نفسها مكبوته من كلام .. لهالدرجه ارخصتني ياولد عمي .. لاكن لا انا لازم ما ابين ضعفي قدامه .. قامت وغسلت وجها وبدلت وطلبت لها لحاف ومخده وفتحت الكرسي الي في الصاله الي يصير سرير .. ونامت وهي تقول لنفسها انها لازم تعرف السبب من الي يسويه .. ومن نفوره .. نامت وهالافكار كلا تدور في بالها وماحست بنفسها




\
/
\
/



بعد فتره طويله تغيرت اشياء وايد فيها .. تغيرو البنات وتصرفاتهم .. وضروفهم .. دخلوا ول كورس لخهم في الجامعه .. وكل وحده صار لها تخصص غير عن الثاني هاو بعضهم نفس الشي .. انشغلو في الدراسه الي كانت غريبه عليهم لانها بالفرنسي بس قدروا انهم يمشون وبجداره


بس تاريخ 23-3-2000
الي يوافق يوم الجمعه كان غير

في هاليوم بتطلع نتيجة المتحان الي كانو كلهم خايفين منه .. وكانو كلهم ماخذين هالماده لانها اجباريه .. راحو كلهم الجامعه .. وجافو نتايجهم الي كانت تبش رخير .. والحمدالله ما كان في رسوب كلهم ناجحين .. بعضهم بامتياز وبعضهم جيد جدا .. فقرروا البنات في هاليوم انهم يحتفلون بعلاماتهم وانه مخلصو هذي الماده .. لبسو كلهم وتعدلوا .. وعلى الساعه 10:00 فليل ركبوا كل مجموعه في سياره بعضهم مع رهف وبعضهم مع جواهر وبعضهم مع عليا .. وصلو المطعم .. وكانت طاولتهم جاهز .. قعدو .. وملو المطعم بضيتهم وسوالفهم الحلو هالي تجذب الناس لهم .. طلبو العشى .. تعشو .. وقالو بيكملون سهرتهم .. لين وقت متاخر

كانت رهف في هاليوم حدها تعبانه .. وتحس انها مصدعه .. كان دايما يجيها صداع نصفي اذا ضغطت على نفسها .. في هاليوم كانت مصدعه بس ماتحس ان الالم مثل كل مره قوي .. تحسه اقل بواجد فقالت لهم .. رهف بتعب : بنات انا ماراح اقدر اسهر معاكم .. بس البنات كلهم قالو لها لاء .. وقعدي معانا .. ومايصير تروحين في هاليوم الحلو الي محتفلين فيه .. قررت انها تقعد عشان خاطرهم .. خذت لها بندول اكسترا .. وتحس شوي فاد معاها .. بس بعد بساعه حست انها لازم ترجع البيت .. تخاف تتعب زياده وبعدين ما راح تقدر تسوق .. قالت حق البنات انها بتروح وهم ما عارضو لان حسو انها تعبانه


طلعت رهف من المطعم .ز ركبت سيارتها .. وهي تحس انها احسن شوي .. لانها بترجع وبترتاح وصلت قريب الاشاره وكانت للحين خضره ولما طلعت .. ماتدري شلون ومن وين طلعت لها هالسياره الكبيره .. حاولت تتحاشاها بس ماقدرت ودعمتها شاحنه من وره خلتها تضرب في جدار المدرسه .. اول ما جافت هالشي تمت تتشهد .. لما ضربت السياره .. تجمعو الناس بسيارتهم والي كانو يمشون على سيارتها والكل كان يصارخ .. والي يحاولون يتصلون بالاسعاف .. حاولت تسمع شوي من كلام الناس .. لان تحس تفسها قاعده تغيب .. اخر شي سمعته صوت الاسعاف وهم يقولون ا نالي فهالسياره الي هي سيارتها .. مستحيل يطلع عايش وبعدها نطقت اشهاده وغيبت





\
/
\
/

انتها البارت
الثالث عشر
و
الرابع عشر
\
/
\
/



انشالله يعجبكم البارت
صراحه واااااايد واااايد تعبت عليه
استنزف كل طاقتي كنت يومين اكتب منه صفحتين على الاقل
لين ما وصلت اليوم .. يمكن بس اليوم عدد الصفحات الي كتبتها 35 صفحه

تخيلو ان هالبارتين
خمسين صفحه
صراحه واااايد تعب
وانشالله ينولون اعجابكم

.
.
.
ابي اجوف توقعاتكم الحلوه لاتحرموني منها بليز
.
.
.
لا اله الا الله .. محمد رسول الله
.
.
.
جورية الدوحه

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1