غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 371
قديم(ـة) 06-06-2012, 09:29 PM
صورة هويتگ ، الرمزية
هويتگ ، هويتگ ، غير متصل
شموخ بنتک يَ' آبوي ' مَ آنخلقٌ منَ يہزھٓ ..
 
الافتراضي رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي










منتظررينكك ي الغلآلآ,,
بس طلب اذا نزلتي البآرت ارسلي لياا ع بروفايلي,.
ومشكوورهـ ي عسسلز...^^















سبحآن الله وبحمده ،♡
سبحإن الله العظيم ♡


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 372
قديم(ـة) 20-06-2012, 07:45 AM
صورة M!ss Lord الرمزية
M!ss Lord M!ss Lord غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


مممكن احد يخبرنا
اذا راح تكتمل الرواية او لا ؟؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 373
قديم(ـة) 09-07-2012, 01:18 PM
صورة M!ss Lord الرمزية
M!ss Lord M!ss Lord غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


اكره شي لما اقرا رواية واوصل لمرحلة التعلق فيها وفجاة تختفي الكاتبة

زين احد يخبرنا اذا راح تكتمل او لا!!

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 374
قديم(ـة) 19-08-2012, 03:02 AM
صورة جورية الدوحه الرمزية
جورية الدوحه جورية الدوحه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B11 رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساكم الله بالخير
عساكم بخير حبايبي
وعيدكم مبارك وعساكم من عواده



اليوم البارتين مليء بالأحداث المهمة
و انشالله ينول إعجابكم .. والأحداث الي بتقرونها بتغير مجرى الرواية واااجد .. اقروا البارتين بتمعن لان هذي الأحداث تتعلق بالأجزاء الجايه وهي بداية لكل حدث كبير .. وانشالله تسامحوني على القصور





\
/
\
/





لا اله إلا الله محمد رسول الله





\
/
\
/





لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين





\
/
\
/





الــــــبــــــارت الــــــســــابــــع و الــــــثــــامــــن عــــــشــــــر





\
/
\
/








الـــــــوداع
آخر حروف ’ن’ في خفوقي شلتها
يا تموت بوسط قلبي
يا اموت ان قلتها



في بيت متوسط الحجم
على الساعه 10:30 في الليل



كانت شوق قاعدة مع امها .. وشوي ولا دق تلفونها .. وكان نايف الي متصل .. استأذنت من امها ودخلت الغرفه عشان تكلمه بارحتها

شوق : الو هلا حبيبي .. ها وصلت الدوحة

نايف : لا يا قلبي وين .. توني على الطريق الي من الحساء لين الخبر

بعدين فجأة سكت .. وبعدها سمعت صوت الباب يتصكر

شوق : حبيبي في شي

نايف : لا ما في شي .. انزين ما قلتي لي .. شسويتي اليوم من دوني

شوق : تبي الصج .. اليوم كنت منفسه (نفسيتي خايسه) على الكل .. والكل يسألني ليش وما ارد .. عقب امي قالت لهم .. انك مسافر .. تموا كلهم مستلميني ..لاني متضايقة عشان سافرت

نايف بحب : يا روحي انتي .. خلج منهم هذيلن عذال .. حسودين .. حتى انا يومي كان خايس بدونج .. هاذي اول وآخر مره اسافر مكان بدونج

شوق : أي حبيبي تكفى مره ثانيه اذا بتروح لو الحسا بعد بجي معاك .. تدري نايف .. انت صرت كل شي في دنيتي .. صرت ما اتنفس بدونك .. صرت عايشه في هالدنيا لهدف .. عشانك وعشان حبك .. انت بالنسبة لي .. الزوج .. و الاب .. و الاخو .. وكل شي بحياتي .. مره ثانيه لا تتركني وتسافر

نايف : يا ويل حالي .. هالحب والكلام كله من وين طلع .. انتي متأكدة انج شوق .. يا فرحتي .. عيل كل مره بسافر عشان اسمع هالكلام الحلو الي يسرسح على القلب .. توني ادري اني مهم لهل درجه في حياتج

شوق : نااايف .. اكيد مهم .. و اكثر بزيادة عن الكلام الي قلته بعد .. انت صرت روحي الي احيا بهاو انفاسي الي اتنفسها .. اصلا بعدك هالحياه ما تسوى شي

نايف طاير من الفرحه ..هو يعرف شكثر شوق تحبه وتعزه .. بس ما يدري ان حبها وصل لهالدرجه : يااااااااالبه .. يا بعد جبدي .. اقول انا طيران جايج .. مب قادر اصبر على الكلام الحلو

شوق بخوف : لا عاد نايف .. تكفى لا تسرع .. اذا اتحبني .. امش بشويش و اوعدك اول ما توصل .. بسمعك كلام احلى واحلى .. بس تكفى لا تسرع اوك حبيبي

نايف : خلاص ولا يهمج يا روحي .. يلا يا قلبي مع السلامه
(الوداع)

شوق : باي حبيبي

.
.
بعد ما صكرت منه شوق .. كان مب منتبه للخط .. يطالع الجوال ويتذكر كلام شوق . ووو ما حس على عمره .. الا بليتات الشاحنه تقترب منه حاول انه يتحاشاه .. بس ما قدر .. وفجأة حس انه .. طار برع السيارة .. شصار .. سيارات واجد .. شرطه اسعاف .. وهو مرمي على الرصيف والدم من حوله وغيب

.
.

لما جو الاسعاف والشرطة وصلوا بسرعة لان الحادث صار قريب من المحطة وخافوا ان تنفجر الشاحنه .. ولما وصلوا لقوا الشاحنه منقلبة على السيارة من قدام .. والجزء الامامي والي في النص منعدمين .. وجنب السيارة كان جسد ملطخ بالدم ووجهه وجسمه متشوهين وداخل فيهم اجزاء من القزاز .. بسرعة جو المسعفين وشالوه بسرعة ونقلوا لأقرب مستشفى والشرطة خذوا رقم السيارة وكلموا شرطة الدوحة وطلبوا منهم ان يطلعون لهم اسم اهل الولد ويعطونهم الرقم .. وصلوا المسعفين المستشفى

قال تعالى : (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )

ولكن رب العالمين كان اسرع منهم وخذا روحه , ورحمه من العذاب الي كان ممكن يصيده بعد الحادث الشنيع الي صار له كانوا الاطباء واجد زعلانين على حالته لأنه متكسر واجد و متشوه من الحادث و احمدوا الله انه مات لان لو عاش كان بيتعذب ويكون مشلول شلل كامل و متشوه في وجهه






\
/
\
/









الساعه 12:00
في الليل




في احد البيوت وتحديدا في الصالة .. رن تلفون البيت .. تطاولته امراه كبيره شوي في السن ظهرت عليا علامات الكبر


المرأة الكبيره : الو .. السالم عليكم

: وعليكم السالم يا حجه

المرأة الكبيره : هلا يا ولدي من بغيت

: انا اسف يا حجه متصلين لكم في هالوقت .. بس هذا بيت سالم بن مبارك ال

المرأة الكبيره : أي يا ولدي هذا بيته .. من بغيت

: يا حجه احنا من قسم الشرطه .. و انتي يا حجه مؤمنه ان كل شي يصير للإنسان قضاء وقدر صح

المرأة الكبيره وتحس ان قلبها قبضها : أي يا ولدي .. بس وش السالفة نشفت دمي

الشرطي ويحاول ان يتكلم بثبات : احنا يا حجه لقينا سيارة ولدك نايف على الطريق و صاير لها حادث .. ويا حجه ولدك طار برع السيارة و للأسف حاولنا ننقذه بس رب العالمين ما كتب له عمر وتوفى اول ما وصلنا المستشفى

ام نايف تمت ساكتة و مذهولة وما عرفت وش اسوي تحس بشي يكتم نفسها وتحس ان قلبها ينعصر بس ما باليد حيله : انا لله وانا اليه راجعون .. الحين يا ولدي وش تبيني اسوي

الشرطي : يا حجه انا لله وانا اليه راجعون .. بس بغيت اقولك لو عندك رجال عشان يجي و ياخذ الجثة .. من مستشفى الاحساء

ام نايف ودموعها تنهمر على خدها بدون ما تحس : انشالله يا ولدي انشالله .. الحين بقول حق ابوه وانشالله بيجيكم

الشرطي : انشالله يا حجه .. وتذكري يا حجه انا لله وانا اليه راجعون

قال الشرطي هالكلمتين و صكر .. وأكيد يوم او يومين وبينسى الي صار كله و بينشغل عنه بقصه ثانيه .. لكن هالام المسكين شنو الي بينسيها و بيصبرها

حاولت ام نايف تستوعب الحقيقة المرة بس ما قدرت .. وكأن قد اصابها بعض من الجنون .. اصبحت تحاكي نفسها وتتذكر كل شي يتعلق بطفلها بل برجلها الوحيد الذي لم يكتب لها الله ان تنجب غيره

توي من ساعة كلمته وما كان فيه شي يضحك و يتغشمر معاي .. توه الصبح كان بجنب زوجته وكنت اشوفهم وادعي لهم بالذرية الصالحه .. توي من كم شهر بس فرحت فيه معرس .. و توي بس فرحت فيه متخرج من الجامعه بأعلى الدرجات وبعدا تكملته للماجستير ,, توي بس اشوفه يكبر و يبتدي شبابه قدامي .. توي بس اشوفه بدى يصير رجل صغير يقلد ابوه في كل شي ويروح معاه المجالس والمسجد .. توي بس من فتره شفته يبتدي يتكل و يبتدي يخطي و يبتدي يحبي .. توي بس اشيله بين يدي لأول مره .. توي بس اسمع اول صرخة له وهو يطلع من رحمي .. توي بس اتبشر اني حامل بولد .. توي بس استبشر اني حامل
شصار .. شنو الي غير كل هذا .. ليكون كنت احلم بكل هذا .. وانا توني بس احمل فيه

وفجأه مسكت ام نايف بطنها وراحت عند المنظره .. تحاول انا تكذب الي صار .. تحاول انها تصدق انها توها بس حملت فيه .. وللحين ما انولد ولا كبر ولا صار له كل هالاشي ولا مات
وتمت تردد بصوت منخفض
مات .. مات .. مات

صدق يعني ولدي انا مات .. اكيد اتخيل
ارفعت ام نايف راسها للمنظره وشافت نفسها .. انا مب نفسها الشابه الي كانت في نهاية العشرينات وتوها حامل بولدها .. ولكن انا امراه طاعنه في السن .. ومضى على ولادة ولدي ثلاثين سنه تقريبا
يا الله يارب انك اتصبرني على هالمصيبه .. يارب يارب صبرني
ودخلت ام نايف في نوبة بكاء حاده
مهما كان هذا ولدها الاول والوحيد .. حتى لو انها مؤمنه بس ما تقدر تخفي حزنها الكبير في قلبها وتدعي القوه

.
.



بعد ساعتين
تقريبا على الساعه 2:00


شوق ماتت من الخوف .. كانت تتصل في نايف وما يرد عليها .. وتتصل في ام زرجها وتلفونها مصكر .. خافت عليهم كلهم .. وما عرفت شتسوي .. فقررت انها تتصل في خالها ناصر وتخليه يجي وياخدها لبيت زوجها وتشوف شالسالفه


شوق : الو خالي

ناصر بصوت نعسان : الو من

شوق بتوتر وصل لنبرة صوتها : انا شوق خالي اشفيك

ناصر : ياااااربي .. نعم يا شوق اشتبين في هاليل لا تقولين اكل ترا ما بجيب لج .. عندج ريل خل يطلب لج

شوق وحدها متوتر : خاااااالي كلش مب وقته .. ابيك تجيني الحين في بيت امي

ناصر تخرع : ليش اشفيج شصاير شوق خرعتيني

شوق : خالي اتصل في نايف من ساعتين وما يرد علي واتصل في امه وابوه والبيت وكلهم ما يردون ولا مصكره التلفونات

ناصر خاف انه مصيبه صارت بس حب يطمن شوق : وي عادي شوق يمكن نايف تلفونه مفضي او صامت .. وامه وابو نفس الشي تعرفين كبار في السن لازم ينامون هالحزه والبيت محد بيرد علج الكل نايم

شوق : لا خالي انا قلبي يقولي في شي ارجوك تعال لي ارجوك

وما قدرت تكمل وبدت تصيح

ناصر : خلاص خلاص لاتصيحين انا خمس دقايق وبوصل لج

وصكر التلفون على طول طلع من البيت وركب سيارت وطار على بيت شوق والحمدالله ان البيت قريب والشوارع فاضيه وصل عندها وخذها وراحو بيت رجلها .. دخلوا البيت وتمت شوق اتدور عمها وعمتها بس ما لقتهم اتصلت في الخدامه وسالتها قالت لا انهم في المستشفى .. هنا شوق انقبض قلبها زياده وكانت بتظيح لو ما مسكها خالها وبعدها طلبة منه ان يروحون المستشفى .. لما وصلوا سالو عن اسم ام رجلها وابوه ودلوهم على الغرف .. اول ما دخلت شوق الغرفه حست ان قلبها مقبوض .. وان في مصيبه كبيره واجد صايره

.
.


شوق : يما شصاير .. اشفيه نايف

ام نايف ودموعها على خدها ومستلقيه على السرير : نايف اه يا نايف وينه نايف يايمه وينه .. ليته بس يرجع لو دقايق لييته جان ما خليته يطلع من باب البيت

شوق وهي مب مستوعبه وتحس ان الضيقه تزيد في صدرها : يما شالساله معلي توضحين لي الله يخليج

ام نايف بحزن وقهر : يا يمه نايف راح راح خلاص ما عد اهو بجاي مره ثانيه .. نايف مات يا شوق

شوق ما قدرت تستوعب هالكلمه : ممممم مات .. نايف مات .. لا لا اكيد انتي غلطانه

وبصرخه : لاااااا نايف ما مات لااااااااااااا
وبدت في نوبة صياح هي وام زوجها
حاول ناصر يهديها بس ما قدر وفجأه .. طاحت عليهم







\
/
\
/
* يتبع *


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 375
قديم(ـة) 19-08-2012, 03:07 AM
صورة جورية الدوحه الرمزية
جورية الدوحه جورية الدوحه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B11 رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


\
/
\
/








اليوم :
الاثنين
التاريخ :
19-6-2000
الساعه :
11:00 الظهر
المكان :
احد البيوت الراقيه






في غرفه يسكنها الهدوء وتكسوها الظلمه .. وعلى احد زوايا الغرفه في ابجوره طويله بضوء خافت و في كرسي كبير وعليه وحده متغطيه ببطانيه صوف خفيفه .. كان الصوت الوحيد في هالغرفه صوت انينها .. كانت تبكي بحرقه وتأن .. حست بعد فتره ان الورقه الي قي يدها بدت تتبلل من الدموع .. لكن كان الموقف اكبر مما تتصور .. هي للحين في بدايه شبابها وفي مقتبل حياتها .. وتنصدم هالصده .. كانت للحين صغيره اول ما بدت تحبه .. حست انها تتعلم كل شي في هالحياه من حبه .. وبعدها يطلع يخونها .. و الاكبر من هذا كله انها كانت مب حاسه بهالشي .. ماكانت تحس من تصرفاته في الفتره الاخيره ان يخونها وما يبيها
تحس الحين بالقهر زياده .. وهي تمسك ورقة طلاقها بين يدها
تحس الحين انها كانت غبيه .. وكان الحب عامي على قلبها وعينها
تحس ان لو تشوفه في هالحظه ممكن تذبحه بيدها

تمت رهف تفكر بالي صار وتفكر انها صارت تحمل اسم مطلقه قبل حتى ما تسوي عرسها .. تمت تفكر شنو ردت فعل الاهل والناس وربعها الي للحين ما عرفوا عن الي صار
كانت رهف ما تبي تشوف احد ولا تتكلم مع احد .. ومصكره تليفونها من يومين .. من اول ما خذت الورقه وهي ما تاكل ولا تشرب .. تحس بطعم القهر وما تتلدد في اكلها .. حست ان لازم تسوي شي فكرت انها تفضحه قدام الكل بس هي بتطلع غلطانه بعد .. فكرت انا تعرف من الي يحبها وتروح وتقول لها

لكن ما كملت فكرتها لان كان الدق الي على الباب قوي واجد .. خافت ان يكون صاير شي كبير .. فتحت الباب وتفاجأت بموزه ومنيره قدامها


رهف بصدمه : بسم الله شالسالفه اشفيكم

موزه : انتي الي شفيج صار لنا يومين نتصل لج وتلفونج مصكر

منيره : وانتصل في بيتكم يقولون في غرفتها .. وبعدها امج قالت لنا انج حابسه عمرج في الغرفه

موزه : وقالت انج ما كلتي شي من يومين اشفيج

رهف واثار الارهاق والتعب والسهر واضحه على وجها بشكل كبير : اول شي ادخلو وبقولكم


دخلوا البنات الغرفه وقعدوا في كورنر الصاله .. وراحت رهف جابت لهم من الثلاجه عصير وقدمت لهم

منيره : رهف احنا مب جاين نشرب عصير .. احنا جاين لج انتي نبي انعرف اشفيج خرعتينا عليج

موزه : أي والله رهوف حياتي اشفيج .. بسم الله عليج .. وجهج حده مرهق واصفر

رهف طالعتهم بنظره وضحكة باستهزاء : يعني وحده توها بأول شبابها تكتشف ان الشخص الي حبته يخونها ويعترف لها انه ما يحبها .. بعد ما كانوا مخطوبين .. ويطرش لها ورقت طلاقها .. شنو تتوقعون انها تسوي

بدى صوتها يروح وبدت تصيح من قهرها على هالشي
ضموها منيره وموزه وتموا يهدونها .. وبعد ما هدت قرروا انهم يقولون لها الي صار حق شوق .. مثل ما يقولون دايما الي يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته

موزه بحزن ظهر بوضوح على صوتها من الي صار حق ربعها : رهف .. في اليومين الي طافوا كنا نحاول نوصل لج عشان نقولج الي صار حق شوق

رهف قاطعة موزه بسرعه : لا لتقولينها ليكون نايف طلقها .. حسبي الله ونعم الوكيل .. الله ينتقم منه

وتوها بتكمل سيل السب بس وقفتها منيره

منيره : لالا استغفري ربج الرجال ما سوى هالشي وانتي تعرفينه شكثر يحب شوق .. بس هو (وسكتت شوي)
بس هو توفى الله يرحمه

رهف طالعتهم بنظره .. وانفجرت من الضحك : هههههههههه .. يحليييلكم والله تعرفون تمثلون .. صراحه خليتوني اصدق ان انتو حزينين واصدق كلامكم .. مشكورين وايد .. خليتوني اضحك وانا بعز حزني

منيره وموزه طالعوها بنظره .. وحسوا بخوف عليها .. توقعوا ان الطلاق اثر عليها

موزه : رهف اشفيج استخفيتي

منيره : شكله الطلاق اثر عليج .. ترا من صجنا نتكلم

موزه : رهف اصحي الي صار حق شوق صج .. ومب غشمره

رهف : احلفو انكم مب قاعدين تلعبون علي عشان اطلع من الي انا فيه

موزه : والله العظيم انه الي قلنا كله صح .. بس انتي الي ما ادري اشفيج ضاربه فيوزاتج

رهف : ياااااااا ويل حالي .. يارب يارب انك اتصبر هالمسكينه شوق .. ياربي الحين اكيد حالتها متدمره حدها

منيره : أي والله اكثر من ما تتصورين .. تخيلي انها من عرفت الخبر وهي عايشه في عالم والناس في عالم

رهف : وااااااي ياربي انك تصبر قلبها المسكينه .. صج الي يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته .. كنت زعلانه ان الي خاني طلقني .. والحين اسمع ان الانسانه الي كانت تعتبر زوجها كل شي في حياتها مات .. يارب انك ترزقها الصبر .. زين بنات عطوني دقايق بلبس ونروح لها .. لازم نكون معاها في هالوقت

دخلت رهف غرفة التبديل وبعد دقايق كانت جاهزه لبست عبايتها وشيلتها وطلعوا من البيت .. متجهين للعزاء









\
/
\
/









في مكان تتخلله رائحة البخور و العود العطره
يكسو المكان صوت السديس وهو يدخل الى قلب الحاضرين الطمأنينة والسكينة
يكسو المكان اللون الاسود .. الذي يعرف لدى معضم الدول بلون ملابس الحزن في العزاء

كانت ام نايف تتوسط المجلس الكبير الذي يقام فيه عزاء ابنها ووحيدها .. والى جانبها منظر تسترق له الاعين وتدمع وتدمي القلوب من هذا المنظر .. كانت شوق على سرير المستشفى الابيض وبجانبها المغذي الذي موصل بشراينها ليمدها بالقليل من القوه .. كان وجهها يبدو عليه الارهاق والتعب والحزن الشديد

دخلت رهف ومن بعدها منيرة وموزه ..اول ما شافوا البنات منظر شوق بدو يبكون على حالها .. سلموا على الحاضرين وبعدها راحوا عند شوق وقعدوا جنبها .. كانت مثل الميت جسد بلا روح مب حاسه بأي شي من الي قاعد يصير حولها
بعد ساعه
ام نايف وام شوق طلبوا من البنات انهم يدزون سرير شوق ويدخلونها الغرفه
بعد الي صار .. ام نايف فضت الغرفه الي تحت حق شوق لان حالتها ما تسمح لها ان تركب فوق او انها تتحرك من السرير
لان بعد ما استوعبت الي صار حق نايف اصيبت بانهيار عصبي شديد وكانت ممكن تدخل في غيبوبه .. وتوها بس اليوم الصبح طلعت من المستشفى بعد يومين من الحادث

.
.


وبالنسبه حق نايف
لانهم بس توهم دفنوا الجثه .. الي كانت تحتاج للكثير من التعب .. لانهم حاولوا ان يطلعون القزاز الي في وجه نايف بس ما قدروا وكان الوجه متشوه حده بس الي في جسمه قدروا يطلعونه .. ودفنوه بصعوبه لان كانت حالته مزريه بعد الحادث

.
.


نرجع حق شوق الي كانت في عالم ثاني .. يتكلمون البنات معاها بس ما ترد .. ولا حتى تلتفت عليهم .. والي حارق قلب البنات زياده ان الي صار لها كله هي مب قادره تستوعبه ولا قادره حتى تعبر لهم عن مشارعها تجاه هالشي .. الشي الوحيد الي هي تسويه تقوم وتنام وبس حتى اكل ما ترضى تاكل .. ومن جي اظطرو انهم يعلقون لها المغذي طول الوقت







\
/
\
/
*يتبع*



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 376
قديم(ـة) 19-08-2012, 03:10 AM
صورة جورية الدوحه الرمزية
جورية الدوحه جورية الدوحه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B11 رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


\
/
\
/









اليوم :
الخميس
التاريخ :
1-7-2000
الساعة :
4:30 العصر
المكان :
في احد البيوت الراقيه





من بدت اجازتها ورجعت الدوحه .. وهي كالعاده قاعده في الصاله .. عند جدتها على الارض وقدامها الشاي و القهوة .. وتتابع لها مسلسل في التلفزيون


الجده : يما اتركي عنج هالتلفزيون ابيج بسالفه

رهف : انشالله يما


حطت الصوت على الصامت ولفت على جدتها وهي مستغربه .. وتفكر شنو تبي منها جدتها

الجده : يا يمه يا رهف .. انا ابي اكلمج بموضوع مهم وايد وراح يقرر مصير حياتج .. بس قبله بقولج قصه وابيج تعتبرين منها

رهف بأستغراب : مصير حياتي .. شالسالفه يدتي

الجده : انا ادرين انج تحبين احمد .. وعلى الي سواه فيج .. للحين تحبينه .. وعلى انه طلقج ومر على طلاقج منه اكثر من اسبوعين .. للحين انتي مب قادره تشلينه من راسج

رهف بحزن : من قالج هالكلام يما

الجده : مب مهم من قالي .. المهم اني عرفت وخلاص

رهف : بس يما انا مب زعلانه لان احمد هدني ولا طلقني .. انا زعلانه لاني طول الفتره الي كنت احبه فيها كان يخدعني وانا كنت غبيه

الجده : لا يا يمه يا حبيبتي لا تقولين عن نفسج هالكلام .. انتي مب غبيه .. انتي طيبه .. ولانج حبيتي من قلبج .. عشان جي كنتي مب منتبها حق تصرفاته .. تدرين يا يمه .. انا يوم خذت يدج ما كنت اعرفه .. واول مره شفته في العرس .. وبعدين حبيته وصرت ما الاقدر اعيش بدونه بس تدرين اشصار

رهف : اشصار يدتي

الجده : الي صار اني حبيته بجنون وصرت اغار عليه من نسمت الهوى وحتى يوم جبت ابوج وعمامج وعمتج .. ظليت على نفس حبي الجنوني .. بس المشكله ان الحب الجنوني مثل ما سميته انقلب ضدي .. وبدى جدج بعد فتره يتملل مني .. وكانت مرت اخوي ما تجيب عيال وغارت مني .. وسوت لي عمل .. عشان جدج يكرهني .. وصج جدج تملل من تصرفاتي وراح وتزوج علي .. وقبل ما تموت مرت اخوي .. اعترفت بالسحر الي سوته لي وفجت السحر وماتت عقبها .. بس شالفايده كان مار على زواج يدج فوق العشر سنين وقد له جاب عيال من مرته .. وانا الي خسرت حبه لي من كثر غيرتي وجنوني الي طلعتهم قدام الناس كلهم


رهف : ويييييييييي يحليلج يا يدتي وطلعت لج حركات .. بس يدتي الغريب ان المفروض الضره تكره ضرتها .. بس انتي مب جي


الجده : صح يايمه .. بس انا ومرت يدج نحب بعض وايد لان عرفنا ان الي صار مب بيد ولا احد منا .. وعرفنا ان كرهنا حق بعض ما بيفيدنا .. واحنا كبار وكل وحده عقلها في راسها .. ولازم تحكم تصرفاتها ومن ذاك اليوم لحد الحين مر فوق الاربعين سنه واحنا للحين على قلب واحد وربينا عيالنا مع بعض


رهف : الحمدالله ان الله كشفها قبل ما تموت ولا جان الحين الدنيا فوضى .. المهم يدتي للحين ما فهم هذا شدخله في مصير حياتي

الجده : الي كنت ابي اقوله ان انتي حبيتي احمد بجنون وما قدرتي تحكمين غيرتج .. وهذا الي ضيع حبكم وهو ما عرف يحفظ حبج له .. وانتي تستاهلين الي احسن منه .. الي بيصونج وبيحفظج و بيحفظ حبج وبيحبج .. بس ما تكررين الي صار مع احمد معاه

رهف بدت تتنرفز لانها ما تحب الالغاز ويدتها من الصبح تقط الغاز وهي مب فاهمه شالسالفه : يدتيييييييي للحين ما فهمت من هاي الي بحبني وبيصوني .. لو سمحتي وضحي لي

الجده : ياااااربي الحين عرفت انج غبيه صج

رهف : هههههههه ماعلي يدتي انا غبيه .. بس فهميني

الجده : انتي انخطبتي

رهف بصدمه : نععععععععععععم من صج جدتي







\
/
\
/








في مكان مختلف تماما .. في غرفه صغيره .. يكسوها البياض .. وريحة المعقمات .. أي احد يعتقد انه في المستشفى لما يدخلها .. بس هاذي مب غرفة المستشفى .. هذي غرفة شوق .. أي شوق .. من بعد ما مات نايف وهي مب عايشه مع العالم الي حولها .. من ذاك اليوم المشؤم وهي في عالم ثاني .. ولا احد يعرف شنو الي هي تفكر فيه .. من ذاك اليوم .. وهم يأكلونها الاكل بالغصب .. واول ما يطلعون ترجع كل الي في بطنها .. من ذاك اليوم والمغذي كل يوم يتغير اكثر من مرتين .. من ذاك اليوم وهي ما نطقت بولا كلمه


دخلت منيره ووضحى عند شوق .. كانو البنات تقريبا كلهم كل يوم يزورونها كل مره يتبادلون .. يحاولون انهم بهالزياره يرجعونها لعالمهم .. بس مافي امل .. لكن اليوم ومن بعد ما مر على موت نايف 3 اسابيع تقريبا حطوا خطه البنات عشان يقدرون يرجعون شوق لهم

قرروا انهم ياخذون كم صوره لنايف مع شوق .. ويجيبون ثوب نايف ويحطون من عطره عليه .. ويحطونه عند شوق

خذو البنات الاغراض كلها وجهزوها ودخلوا على شوق وقرروا انهم يعطونها الثوب الي عليه عطره اول شي وبعدها الصور
اول ردة فعل بدرت من شوق انها طالعت الاغراض
وتمت فتره تشوفهم بعدها نطقت

شوق : نايف يحب شوق .. وشوق تحب نايف

قالت هالشي ورفعت نظرها للبنات ..كلهم حسو بالحزن عليها .. بس هم يبون يعرفون اذا هي تذكر اشصار .. ولا شنو الي في ذاكرتها الحين

منيره : شوق حياتي .. كلامج صح .. بس شنو الي صار

شوق لفت على منيره : شنو الي صار .. شوق تحب نايف ونايف يحب شوق ومستحيل يتخلى عنها

منيره : انزين شوق ما تعرفين شي ثاني .. يعني مثلا تتذكرين من احنا

شوق : تتذكرين من احنا

وضحى طالعت منيره بنظره .. وسحبتها من جنب شوق وساسرتها : منيره خل نجرب نسألها شنو اسمائنا ونحاول نذكرها بكل شي .. يمكن مع الازمه الي صادتها فقدت الذاكره

رجعت منيره مع وضحى جنب شوق الي شيرت وكانها راديو

شوق : نايف يحب شوق .. وشوق تحب نايف ونايف ما بيتخلى عن شوق

منيره مسكت يد شوق وطالعتها بنظره كسيره : حياتي شوق ارجووووج ساعديني .. عشان نطلعج من الي انتي فيه

شوق : اساعدج .. ليش انا شفيني

وضحى : أي أي شوق ساعدينا احنا بنسالج اساله وانتي جاوبي .. انتي ما فيج شي بس في حدث صار لج ومن يومها ما تتكلمين وكان نسيتي كل شي

شوق : نسيت كل شي .. ليش

وضحى وتحاول تساير شوق على اسالتها : والله ما ندري .. بس احنا بنسالج عن اشياء وانتي ساعدينا عشان تتذكرين كل شي

شوق : اوكي اوكي انا بحاول اني اتذكر وانتو ساعدوني

منيره : أي بتجاوين .. زين اول شي من انا .. تتذكرن كنا مع بعض في المدرسه .. من اول ابتدائي .. واحنا اقرب ثنتين لبعض .. وانا كنت اسميج بوشويق .. وانتي تسميني ... مناير خزنة التاجر .. تتذكرن .. ارجوج شوق قولي انج تتذكرين

شوق تمت تطالع منير وتعفس ملامح وجها .. وكأنها تحاول تتذكر شي .. وبعد فتره : مناير خزنة التاجر .. منوووووووووووووووور منير حياتي منيره محمد .. صح صح تذكرتج .. وبعد في شي .. احنا سافرنا مع بعض صح

منير بفرحه : الحمدالله الحمدالله .. صح صح كل الي قلتي صح .. أي احنا سافرنا مع بعض وايد اماكن واخر شي سافرنا عشان ندرس وتونا من فتره رجعنا عشان الاجازه

شوق حست بفرحه انها تذكرت جزء من حياتها : امممم احس انتي اتذكر
اممممم
أي أي صح رحنا فرنسا صح

منيره : صح صح الحمدالله الحمدالله .. زين تتذكرين اهلج شوق .. ارجوج تذكري

شوق وهي تحاول تتذكر وتحس بصداع يفتك راسها : امممم أي اتذكر انا عايشه مع امي وخواتي وابوي متوفي من زمان وانا دايم مع خالي ناصر صح

منيره : الحمدالله صح صح كل شي حبيبتي صح .. الحين انتي تذكرتي تقريبا نص حياتج

وضحى : والحين لازم تعرفين من انا .. واذا تتذكرين السفر بتتذكرني وبتتذكرين كل ربعج

شوق كل ما جات بتتذكر شي تحس وكان صاعقه تضرب راسها .. بس تحس انها لازم تحاول .. اتحس ان هاي الحادث الي صار لها .. كبير ولازم تعرفه

شوق : أي تذكرت وايد اشياء .. انتي وضحى .. وعندي ربع وايد سافرنا مع بعض .. رهف وموزه ولول ومريم ومريوم وعليا وهند وريم .. كنا مع بعض في فرنسا ندرس

وضحى : زين الحمدالله تذكرتي كل شي

شوق : الحمدالله الحمدالله .. بس ليش انا هني مب في بيتنا .. هذا بيت من

وضحى تلعثمت وما عرفت شنو ترد على شوق : هذاا هذا بيت شسمه بيت

منيره قاطعتها : شوق في شي انتي ما ذكرتي .. في حلقه مقطوعه من ذاكرتج .. شوق تعرفين هالثوب حق من

شوق وتحس خلاص راسها بينفجر من التفكير ومن ريحة العطر الي في الثوب .. تحس تعرفها بس .. بس ياربي .. يارب هذا ثوب من .. تمت فتره طويله مغمضه عينها وتحاول تسترجع هالثوب لمن .. وفجأه صرخت صرخه خلت البنات يفزون من الخوف من مكانهم











\
/
\
/











نرجع عند رهف المصدومه من كلام جدتها .. من صجها جدتي .. انا مخطوبه .. شلون ولمن .. بهالسرعه .. توني من ثلاث اسابيع بس متطلقه .. وعلى طول انخطبت

قطعت الجده حبل تساؤلات رهف وردت عليها بالخبر الي صعقها

الجده : عمج حمد .. اخطبج حق ولده خالد

رهف اول ما سمعت الاسم اشهق ... نعممممممم خالد .. خالد ياربي .. من صجها يدتي .. خالد .. ما لقو احد احسن من خالد يزوجوني ياه .. ياربي شلون بستحمل اني اخذ خالد .. عصبي وغيور حده .. يارب يارب انك تصبرني


الجده استغربت من سكوت رهف : يما رهف اشفيج

رهف : ما فيني شي بس يما اشمعنا خالد يعني

الجده : وي يا يمه وش فيه خالد .. كامل والكامل وجه الله .. لي انتي اتشوفين فيه عيب

رهف ما عرفت شتقول حق جدتها ..لان لما فكرت في خالد ما قدرت تطلع فيه عيب يقنع جدتها .. واذا قالت عصبي وغيور بتقولها عادي : لا يما ما فيه شي .. بس يعني هو قال انه يبيني يعني

الجده : أي امه وابوه قالو له بنزوجك بنت عمك وهو وافق

رهف شكت في الموضوع .. لان خالد ولد عمها ما يطيقها .. ودايما في راس بعض .. لانها هي واجد متفتحه .. وهو ما يعجبه هالشي .. فاستغربت ان هو وافق انه ياخذها

الجده : ها يا يمه اشقلتي الحين .. انشالله موافقه .. وين بتلقين احسن من ولد عمج يستر عليج ويصونج .. احسن من الغريب

رهف : مادري يدو .. بفكر وبصلي استخاره وبرد عليج باجر

الجده حست بالفرحه تغمر قلبها : انشالله انج بتكونين موافقه

رهف : يصير خير يدتي .. يصير خير


بعدها استأذنت رهف من جدتها .. وراحت غرفتها .. عشان تفكر في الموضوع على راحتها










\
/
\
/











الساعه :
1:30 الظهر
المكان :
احد البيوت الشعبيه





كانت ريم توها بس مخلصه ترتيب سفرة الغدى .. من اخر مره لما راحت مع زوجها بيت اهله .. وهي كل يوم تجابله على الغدى والعشى .. تحاول انها تستكشف هالانسان .. بس طول ما هم على الغدى او على العشى .. يكون ساكت وما يتكلم ولا يسألها عن شي .. حتى هي بدت تستغرب انه ما عاد يتهاوش معاها خلال هالفتره نفس قبل .. خلصت ترتيب السفره وهي تفكر في هالتغير المفاجأ الي صار حق زوجها .. دخل هو وهي للحين غارق في افكارها


هو : السلام عليكم

وناضرها شوي ورجع عاد السلام
بس ريم ما ردت لانها كانت سرحانه .. وهو حس انها تناحسه

هو بصرخه وهو يضرب بيده على الطاوله : انتي وش فيش حاقرتني ولا تردين السلام

ريم تخرعت من صرخته ونقزت .. بسم الله هذا متى جا ودخل غرفت الاكل وانا ما حسيت فيه .. لا وجاي متسبب بعد .. توني اقول صار له اسبوعين ساكت وهادي : ما سمعتك

هو : ما سمعتيني .. عجل عندش مشكله في اذنش .. ويبي لش دكتور

ريم طالعته بأستهزاء وقالت بصوت واطي : محد عنده مشكله غيرك .. ومحد فيه انفصام في الشخصيه غيرك

هو : ما سمعتش وش قلتي

ريم : ما قلت شي .. اقول يلا اقعد تغدى عشان ما يبرد الاكل

هو : أي احسبش قلتي شي ثاني

وقعد على الطاوله وبدو اكل .. بعد ما خلصو الاكل نادت ريم الخدامه .. وساعدتها في شيل الاغراض .. بعد ما خلصت كانت تبي تروح غرفتها .. بس هو وقفها ونادها عشان يكلمها

ريم وهي تقعد على ابعد كرسي في الصاله : نعم خير .. شنو هالسالفه المهمه الي ما تتأجل لين المغرب

هو : بتقعدين وانتي ساكته ولا اسكتش بطريقتي

ريم : انت مقعدني عشان نتهاوش ولا شالسالفه

هو : اذا سكتي وما قعدتي تتذمرين .. ما بتهاوش معاش

ريم : زين بسكت بس خلصني يلا بسرعه

هو : انا كنت بقولش اني بسافر

ريم : هذا الي تبي تقوله بس .. والله ما عندك سالفه .. اتسافر ولا تقعد هذا شي ما يهمني .. يوم سفرتك ودني بيت ابوي وخلاص

هو : ومن قالش اني قاعد استأذن منش .. انا بس اعطيش خبر لانش بتقعدين في البيت .. وقلت عشان تحطين في بالش هالشي وتتجهزين انش تجلسين لحالش وانا مسافر

ريم عصبت .. صج حقير يبيني اقعد في البيت وهو بيروح يستانس ويلعب لعبته .. وعلت صوتها شوي : وليش انشالله ما توديني بيت ابوي . وبعدين انا ما احب اقعد في البيت بروحي .. اشجايفني مجنونه

هو : اولا قصري حسش .. ثانيا بكيفي اوديش ولا ما اوديش .. وانا قررت اخليش في البيت .. لاني بروح اسبوع وبرجع

ريم : المهم ما علي منك .. انا ما بقعد في البيت يوم بروحي .. وانت تقولي اسبوع .. مالي خص فيك تصرف

هو : يارب انتي ليه كذا مزعجه وتحنين .. قلت لش روحه لبيت ابوش ما في .. دوري لش شي ثاني

ريم : اوكي خلاص عيل خل اختك عويش تجي عندي هالاسبوع

هو : نعم .. لا لا اختي ما تجي .. خلاص اقعدي بروحش .. كلها اسبوع وانا راجع .. وبعدين عندش الخدامه في البيت من وش تخافين

ريم : لا والله ما بقعد مع الخدامه بروحي .. وليش يعني ما تبي اختك تجي .. تخاف انها تشوف الخرابه الي انت مسكني فيها وتقول حق اهلك

هو حس انها حصرته في الزاويه .. بس قرر انه يسوي نفسه ان عادي عند ومب مهتم : لا عادي عندي .. والحين بكلمها وبجيبها تقعد عندش .. وانتي تعرفين اني ما اخاف من شي .. عادي خل تروح وتقولهم .. محد له دخل فيني .. انشالله اسكنش في عشه

ريم : مدام ما تخاف .. خلاص عيل خل اختك تجيني

هو : خلاص اوكي .. بروح بعد المغرب وبجيبها من بيت ابوي .. لان طيارتي الساعه 11 .. والحين تقدرين تروحين غرفتش


ريم عطته نضرة احتقار وراحت غرفتها .. اول ما دخلت انسدحت على السرير ..تحس بالقهر من الشخص الي يسمونه زوجها

يعني صج حقير بالاول كان بيسافر وانا ما ادري وبعدين يقول ما بوديج حق اهلج وبعدها يقولي انه سفره اليوم .. يعني كان من الممكن انه يسافر بدون ما اعرف .. ياربيييييييي يحر هالانسان .. بس الحمدالله ان لما يجيب عوش بتعرف على الاقل وين انا عايشه .. وفي غيابه بقولها على كل شي صار لي .. خل تشل هالهم معاي وبعد خلها تروح وتقول حق امها .. عاشن تحس فيني وتكلم ولدها ويطلعني من هالمزبله الي انا عايشه فيها








\
/
\
/









نرجع حق شوق .. الي صرخت من بعد ما تذكرت ان هالثوب يكون حق نايف .. تمت تصرخ وصيح بصوت عالي


شوق بصرخه : ناااااااااااااااايف وينك يا نايف .. ليش تركتني ورحت .. انت قلت لي انك بتبقى معاي طول العمر .. انت قلت لي انك بتكون الاخو الي ما جابته لي امي .. وبتكون ابوي الي فقدته .. بس انت كذبت علي وخليتني ورحت .. خليتني وحيده في هالعالم من بعد ما علمتني اني احبه


وتمت شوق على هالحاله تصيح وتصرخ والبنات يحاولون يهدونها .. وامها وام رجلها يحاولون معاهم .. بسدون أي فايده .. تمت فتره على هالحاله وفجأه اغمى عليها .. كلهم خافو ان يمكن جاتها جلطه او شي من كثر الصدمه .. لان الدكتور محذرهم ان ما يصدمونها باي شي ثاني لانها ممكن تجيها جلطه وتدخل في غيبوبه
على طول اتصلوا في الاسعاف و ودوها المستشفى .. لما وصلو على طول دخلوها غرفة العناية الفائقه

بعد اكثر من ساعه طلع الدكتور المسئول عن حالتها .. وكان وجهه ما يبشر بخير

الدكتور وهو يوجه كلامه حق ناصر خال شوق : يا اخوي انا حذرتكم من المره الي طافت ان أي ضغط او صدمه تصير للمريضة ممكن تدخلها في غيبوبة .. ممكن تشرح لي الي صار بالضبط

ناصر والخوف مبين على وجهه : والله يا دكتور احنا طول الفتره الي فاتت نحاول ان ما نصدمها بأي شي .. بس كانت حالتها جدا سيئه .. لا تاكل ولا تشري ..عايشه على المغذي .. وكانت ناسيه كل شي .. فحبو البنات انهم يذكرونها بكل شي .. وبعدها ذكروها بنايف زوجها "الله يرحمه " وماكملو كلامهم معاها الا وهي منهاره وتصيح وتصارخ .. ووبعدها طاحت عليهم .. وعلى طول اتصلوا بالاسعاف وجابوها

الدكتور : تدري انكم كنتوا واجد غلطانين بهالحرك الي سويتوها .. كان المفروض تجون عندي وتقولون لي عن حالتها .. وانا الي اتصرف معاها .. انتو بالطريقه الي سويتوها اول شي ضغطتوا عليها وبعدها سببتو لها صدمه اكبر من الي جاتها في البدايه

ناصر : والله يا دكتور احنا ما كنا متوقعين ان هالشي راح يأثر عليها بهلطريقه .. زين يا دكتور الحين شلون حالتها

الدكتور : حاليا حالتها ما استقرت .. راح تكون تحت الملاحظه في العناية لمدة 48 ساعه .. وانشالله تتحسن حالتها .. ادعوا لها

قال الدكتور هالكلمتين وخلى ناصر في حزنه يغوص ودخل مره ثانيه الغرفه .. تم ناصر واقف فتره في مكانه وبعدها راح وقال حق اخته الي هي ام شو وحق ام زوجها ورفيجاتها .. الكل انصدم من الي قاله ناصر وحزنو اكثر على شوق

بعدها قرروا كلهم يرجعون بيوتهم .. لان الزياره ممنوعه .. وقررو انهم يرجعون بعد هال 48 ساعه .. يشوفون شنو الي راح يصير








\
/
\
/
\



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 377
قديم(ـة) 19-08-2012, 03:14 AM
صورة جورية الدوحه الرمزية
جورية الدوحه جورية الدوحه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B11 رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


\
/
\
/
\










الساعه :
7:30
في الليل


قرر هو انه يروح ياخذ اخته من بيت ابوه ويوديها بيت .. صلى العشاء في المسجد الي قريب بيت ابوه .. وبعدها اتصل في اخته وقال لها تجهز اغراضها عشان يجيج ياخذها .. وصل البيت نزل سلم على امه وبعدها خذا اخته وطلع

عاشه تمت تسولف مع اخوها طول الطريق عن ريم .. وهو يرد عليها باجابات مختصر .. كانت تسولف عن اشياء هو اول مره يسمعها عن ريم .. وكان يحاول انه يثبت كل شي .. مثلا الاشياء الي تحبها .. او الاشياء الي تسعدها او تزعلها .. والاشياء الي تخاف منها .. هو تفاجأ ان اخته تعرف كل تفاصيل ريم .. وريم ما كانت تعرف ان هو اخو رفيجتها .. قرر ان بعد هالسفره يقعد مع ريم ويتفاهم معاها على كل شي

يوم صارو قريب البيت عاشه استغربت ولفت على اخوها وسألته

عاشه : انت وين موديني الحين

هو : وش فيش مفهيه .. قلت لش بنروح بيتي عشان تقعدين عند ريم

عاشه وتحاول تستوعب .. بيته الي كان باني عشان لو تزوج ..مكانه مب هني .. مكانه في معيذر قريب بيت ابوها .. ما بينه وبين بيتهم الا خمس دقايق : بس ياخوي بيتك في معيذر جنبنا .. وانت الله يهداك جاي الريان .. عندك شغل تبي تسوي قبل ما نروح بيتك ؟

هو : لا ما عندي شغل .. بس احنا صدق رايحين بيتي

عاشه بتفهي : ياربي شلون حي انت بيتك قريب بيتنا واحنا الحين بعدنا وايد عن بيتنا .. ممكن تفهمني شالسالفه

هو : انا مب ساكن في بيتي الي قريب بيت ابوي .. انا ساكن في بيتنا جدي

عاشه بصدمه : من صدقك تتكلم ولا تضحك معي .. بيت جدي شعبي وحالته مأسااااااااه .. شلون انت ساكن فيه

هو : سويت له شوية ترميم وسكنت فيه

عاشه وهي تشوف بيت جدها القديم الي صار له اكثر من عشر سنين محد ساكنه ..ينتصب قدامها وتدخل سيارة اخوها فيه : يااااربي والله مب فاهمه شي

هو ويوقف السيارة ويطفيها : عادي مب لازم تفهمين .. يلا انزلي

عاشه نزلت من سيارت اخوها ووجها عليه علامت استفهام كبيره .. دخلت البيت وتحس نفسها رجعت عشر سنسن ورى .. وتدخل مع امها وابوها يوم الجمعه عشان يتجمعون في بيت جدها .. لكن يوم شافت المكان كان غير .. كراسي مودرن بس المكان كلاسك .. والاغراض كلها جديده الا البيت للحين فيه روح القدم .. كانت حدها مستغربه .. وتحاول تفهم ليش اخوها ساكن هني في هالبيت الي جارت عليه السنين وطبعت عليه بصمتها


هو : اقعدي البيت بيتش .. انا بروح اشوف ريم وراجع لش


قعدت عاشه على الكراسي .. وتحاول تلاقي شي واحد يخلي اخوها يسكن في هالبيت .. تمت تدور سبب مقنع بس ما حصصلت .. وتذكرت كلام ريم يوم قالت لها
" لو تعرفين انا شلون عايشه "
المسكينه ريم .. كان يبين من وجا انها مب مرتاحه وفي شي تبي تقوله .. اليوم لازم اعرف كل شي .. ولازم افهم منها شالسالفه .. بعدها بدقايق شافت ريم داخله عليها الصاله ووراها اخوها يسحب شنطته .. وكان وجه اخوها يبين انه معصب


ريم وهي ترحب بعاشه وعلى وجها احلى ابتسامه : هلا وغلا بعويش حبيبتي .. تو ما نور البيت وتبارك

عاشه وهي تسلم على ريم : اهلين حبيبتي .. الله يسلمش .. النور نورش يالغاليه

ريم وتقعد على الكرسي جنب عاشه : اخبارج حبيبتي عوش .. والله لج وحشه

عاشه : الحمدالله فديتش .. انتي اخبارش .. وينش عنا جيتي بيتنا مره .. ومن بعدها ما اتصلتي ولا رجعتي زرتينا تتغلين يعني

ريم توهقت : ها لا والله ما اتغلى ولا شي بس انشغلنا وجي

وقاطع حديثهم "هو"
هو : اشوفكم من تقابلتوا نسيتوني .. صارلي ساعه واقف ولا احد معبرني هنا

ريم طالعته بأحتقار وصدت
اما عاشة ابتسمت له : وي شدعوه ياخوي .. لا نسيناك ولا شي نساك الموت .. بس تعرف من زمان ما شفنا بعض عشان جي اندمجنا في السلام

هو ويطالع ريم الي تبين انها مب طايقته بنظره : لا عادي اخذو راحتكم ..اصلا انا لازم اطلع الحين عشان الحق على الطياره .. ما اوصيش يا عاشة ترى البيت بيتش اخذي راحتش .. واي شي تحتاجونه عندكم الخدامات والسايق .. واذا بتروحون مكان ولا شي اتصلوا لي وعطوني خبر .. انا انشالله كلها اسبوع وراجع

عاشه : لا توصي يا اخوي انشالله كل شي بيكون زين .. اهم شي انت تروح وترجع لنا بالسلامه

هو : الله يسلمش يا عاشه .. ها يريم ما بتسلمين علي قبل ما اروح ولا بتقولين لي ترجع بالسلامه

ريم في خاطرها .. عما بعينك من متى انا اقرب منك عشان اجي اسلم عليك .. يلا خلني اقول له ترجع بالسلامع بس عشان اخته .. وابتسمت ابتسامة مجامله : لا اشدعوه اكيد بقولك .. يلا تروح وترجع بالسلامه انشالله

هو بأبتسامت نصر .. لا تخافين يا ريم هذا اول خطوه .. خلني ارجع وبتشوفين العلوم انشالله : الله يسلمش .. يلا مع السلامه

اول ما شافته ريم مشى استأذنت من عاشه وراحت وراه

ريم وهي تمشي وراه على اساسا انها توصله لين البيت : اقول لا تصدق عمرك .. ترا انا بس قدام اختك سويت هالتمثيليه .. لو تروح وما ترجع احسن تفكني من شرك

هو حز بخاطره الكلام الي قالته له بس يحاول انه يكابر : ترى محد طلب منش ان تمثلين ومب مهتم لش اصلا .. انا عشان خاكطر اختي .. وبعدين لا تصدقين عمرش ترا اذا انتي ما تطيقيني .. انا بعد ما اطيقش .. عندي اشوف ميري ولاا اني اشوفش

قال هالكلمتين وطلع .. حست ريم ان كل قواها خارت .. حست انها نهانت من كلامه واجد .. حاولت تكتمك عبرتها بس ما قدرت .. وقامت تصيح

عاشه حست ان ريم طولت .. قامت تشوف شالسالفه .. لقت ريم قاعده قريب الباب وتصيح .. عاشه ماتت من الخوف عليها .. راحت لها وتمت تسالها اشفيج بس ريم ما رضت تقولها .. عاشه اصرت على ريم ان تقولها .. وخذتها للصاله

عاشه قعدت على الكرسي وقعدت ريم : يلا ريم الحين تقولين لي كل شي .. وليش قاعده تصيحين .. ولا تقولين لي عشان اخوي .. لاني ما بصدق .. يبين انج ما تطيقيننه .. ويبين ان في سالفه كبيره .. من اول ما جيتي بيتنا وانا كان قلبي ناغزني

ريم : أي صح ما كنت اصيح عشان اخوج سافر لاني ما اطيقه .. انا اسفه على هالكلمه ..بس انتي ما تعرفين العذاب الي انا عايشه فيه من اول ما عرسنا .. وانا المره الي طافت يوم جيت بيتكم كنت ناويه اقول كل شي حق امج .. بس يوم جفتج تغير كل شي .. وقررت اقولج واجوف شنو رايج وابيج تساعديني

عاشه : ههههه لا بسامحج على الكلمه .. لان يبين ان ورا الكلمه موضوع حده كبير .. زين يلا قولي لي الحين كل شي .. ولا تخشين علي ولااااااا أي شي حتى لو صغير .. عشان اقدر اساعدج

ريم : اوكي بقولج كل شي .. بس اول خل اوديج الغرفه عشان تحطين اغراضج وتفصخين عباتج

عاشه : خلاص اوكي


ريم ودت عاشه الغرفه الي جنب غغرفتها وحطو كل شي ورتبوا الاغراض وبعدها ريم قالت حق الخدامه تجيب لهم الشاي والقهوة والحلويات .. ورجعوا للصاله عشان يبتدون كلامهم

ريم صبت حق عاشه كوب شاي وحق نفسها .. وبدت تسرد لها كل شي صار من اول ما جا اخو عاشه فرنسا لحد هاليوم .. كانت عاشه مع كل كلمه تقولها ريم تخليها تحلف الف حلفه ان هالشي صار صج .. وكانت مع كل تأكيد بالحلف على الي تقوله ريم تنصدم بالي صار زياده وزياده .. وبعد مرور اكثر من اربع ساعات وهم بس يتكلمون في الموضوع


ريم : وبس يا حلوه هاي كل الي صار .. من ذاك اليوم وانا عايشه حياه ما ادري شلون صايره .. وتخيلي الاخس يا عوش .. شي ما بتصدقين شنو هو

عاشه : ياااااربي شي اخس من الي قلتي لي ياه

ريم : هههههه أي اخس

عاشه : ههههههه شنو هالشي بعد

ريم : تخيلي اني للحين ما اعرف اسم اخوج

عاشه : لاااااااااااا كذااابه .. صار لش حول السنه معاه وما تعرفين اسمه .. قولي غيرها

ريمه : ههههههه لا والله صج .. ما اهتميت يوم قال لي تبين تعرفين اسمي .. قلت له لا ما يهمني .. وللحين ما اعرفه .. الا صج هو شسمه ؟

عاشه : هههههههههههه يعني والله فلم هندي .. زين اقولش اسمه ولا اخليش متحرقصه

ريم : ههههه لا عاد عن السخافه يلا قولي

عاشه : اسمه بندر

ريم : كذااااابه .. عاد انا كنت احب الاسم .. خلاص كرهته

عاشه : ههههههه يلا عاد من مساعه تهزئين اخوي وانا ساكتتلش

ريم : والله المفروض ما تلوميني .. لان اتعرفين اشصار

عاشه : هههه خلاص اوكي سماح .. بس بقولش ترا بندر اخوي وااااااجد غير .. تراه حبوب وطيوب وحنون واااااجد .. مادري ليش ماعش كذا يسوي

ريم : يلا زين قولي غيرها انا ما حصلت ممنه غغير الدفاشه والهواش والصراخ كان باقي بس يضربني

عاشة : حرام عليش تدرين ان ولا مره هاوشنا غير مره يوم كنت ثالث ثنوي في الامتحانات الاخيره هاوشني عشان ادرس وانجح واجيب درجات عليه وتحسف انه صرخ علي وراضني بطلعه بعد

ريم : زين ما علينا المهم الحين اني لازم افكر بالشي الجاي مب الي فات انا لازم افتح مكتبه عشان اقدر اعرفه عدل لازم انا وياج ندور الفتاح ونفتح المكتب اوكي

عاشه : انشالله من عيوني بس مب اليوم باجر لاني حدي تعبانه اليوم اوكي

ريم : ههههه سوري تعبتج معاي اليوم واجد .. خلاص خل نروح ننام الحين وبكره العصر نبتدي تفتيش في البيت على أي شي يخص اخوج اوكييييي

عاشة : ههههههههه خلاص اوكي يا التحريات




بعدها كل وحده راحت غرفتها وحطت راسها على المخده وراحت في سابع نومه من التعب .. وفي بالهم بس شي واحد ان من بكره يبتدون بالتفتيش










\
/
\
/






اليوم :
الجمعه

التاريخ :
8-7-2000
بعد اسبوع
الساعه :
12:30








قامت رهف من النوم لتتفاجأ بالخبر الي صدمها وشل حواسها .. قامت مثل كل يوم جمعه يمر عليها تسبحت وصلت وطلعت من غرفتها سلمت على جدتها وامها وابوها




ابو رهف : مبروك يا بنيتي

رهف : الله يبارك فيك يبا بس على شنو

ابو رهف : على ملجتج انتي وولد عمج

رهف : بس يبا احنا للحين ما ملجنا ولا صار شي

ابو رهف بحسن نيه : وي يا بنيتي خلاص كل شي تم على خير احنا اول ما طلعنا من صلات الجمعه كلمنا الشيخ وجا وملج عليكم وريحناج من عوار الراس

رهف مب مستوعبه الي يقوله ابوها : نعم يبا .. ما فهمت

ابو رهف : اشفيج يا بنيتي ما قالت لج جدتج ان اليوم بنملج عليكم عقب الصلاه و بكرة فليل اتسوين الحفله مع الاهل

رهف : جدتي صج الكلام الي يقوله ابوي ولا شالسالفه

الجده : أي صح يا بنيتي .. انا اسفه نسيت اقولج امس

رهف : لا لا عاد والله من صجكم يعني ولا تضحكون معاي .. يما صج ملجتو علي يعني الحين ولد عمي صار رجلي

ام رهف : أي يا يمه ملجنا و بكرة في الليل بنسوي الحفله

رهف : بس انا ما وافقت اشلون جي

ابو رهف و لاول مره يقسى على بنته : وليش احنا بننتظر انج توافقين .. شفنا الي اخترتيه من قبل ووافقتي عليه وش سوى فيج .. طلقج وراح حق غيرج .. احنا اخترنا لج الي بيصونج وبيحطج فوق راسه ولد عمج الي من لحمج ودمج .. احنا واجد خليناج على راحتج وخليناج تختارين الي تبين في البدايه وجفتي شلون اختيارج .. والحين جربي اختيارنا وما بتندممين انشالله


قال ابوها هالكلمتين وتركهم وراح غرفته .. رهف تمت مصدومه ومب مستوعبه الي قاله ابوها .. اشلون يختارون لها الي يبونه ويوافقون عليه ويزوجونها ياه ويحطونها امام الامر الواقع ويقولون لها بس انتي اجهزي بكره بتكون حفلة ملجتج


ام رهف : يا يمه لا تعاندين ابوج روحي جهزي نفسج حق باجر وافرحي بنفسج

رهف : يما انتي مستوعبه الي صار

ام رهف : أي مستوعبه عادي يا بنيتي احنا على ايامنا كنا نروح بيت رجلنا على طول بدون ما نسوي ملجه اول شي وبعدها عرس خلاص كله يوم واحد ونروح بيت زوجنا

الجده : يلا يا بنيتي انسي كل شي وروحي تجهزي حق باجر


رهف حست راسها بينفجر منهم .. خلتهم وركبت فوق تبي تكون بروحها تبي تفكر بالي صار .. للحين ما استوعبت انها صارت على ذمة رجال لا تحبه ولا يحبها ولا تعرف طبعه عدل ولا تعرف حتى اذا هو يبيها ولا مغصوب عليها .. تمت تفكر لين ما تعبت وقررت انها تكلم ربعها .. اتصلت حق موزه



رهف : الو موزي

موزه : هلا حبيبتي .. اخبارج وينج ما دقيتي من كم يوم

رهف : اهلين حياتي .. والله انشغلت بمصيبه جديده

موزه : شالسالفه حبيبتي قولي

رهف : موزي باجر ملجتي في الليل

موزه بصدمه : رهوووووف من صجج بترجعين حق احمدو الحقير

رهف : لا لا طبعا لاء لو الموت ما ارجع له

موزه : عجل ملكتج على من

رهف : على ولد عمي خالد

موزه : لا والله من صجج ولا تستهبلين علي

رهف : ههههه لا والله من صج .. لا وبعد الشي الي يضحك زياده ان ملجت بدون علمي

موزه : رهف جننتيني .. اول شي تقولين بملج بكره فليل وبعدين تقولين انج ملجتي شالسالفه فهميني

رهف : السالفه ان جدتي قالت لي من كم يوم ان ولد عمي خطبني .. وفجأه انصدم اليوم ان ملجوا علي بعد الصلاه .. لا ويقولون لي تجهزي حق حفلتج الي بتصير باجر في الليل

موزه منصدمه من الكلام الي تقوله لها رهف : حلفي رهوف .. زين شبتسوين الحين

رهف : ما اقدر اسوي أي شي يوقف هالملجه .. خلاص كل شي الحين صار .. ما بيدي شي

موزه : زين خلاص مدام هم سوو كل شي بكيفهم انتي استمتعي بالهيوم بكيفج .. رهوف انتي مو تقولين تبين حفله وتبين تكشخين .. خلاص اعتبريها حفله عاديه وكلمي البنات عشان يجون .. وروحي تعدلي وسوي كل الي تبينه باجر من الصبح .. احسبي ان خالد ضيف .. وبعد ما تخلص هاي الليله كلمي خالد وتفاهمي معاه

رهف حست ان الفكره حلوه وان الي بتسويه بيفرح اهلها وبتستانس هي بالحفله .. وبعدها تقدر تضبط الامور مع خالد وتتفاهم معاه

رهف : خلاص اوكي الحين بكلم البنات وانتي احجزي لي التجهيزات كلها على ذوقج

موزه تحمست : اوكي حياتي من عيوني



صكرت رهف من موزه بعد ما اتفقت معاها على كل شي .. كانت رهف تبي تراوي الك انها ما انكسرت بعد الي صار لها مع احمد وتبي تراوي اهلها انها رضت بالي هم اختاروا بس على طريقتها


" مب هم يبون يفرحون فيني .. خلاص خلنا نسوي الفرحه كبيره والكل يفرح فيني .. ونخلي السهره صباحيه "

بعد ساعتين خلصت رهف كل اتصالاتها ..وموزه بمساعدة البنات قدرت اتدبر كل شي في كم ساعه وبسبب كل وحده فيهم ومعارفها قدرو يحجزون التنظيم حق بكره .. ورهف كلمت المطعم عشان البوفيه .. وكلمت مصففة الشعر والمكياج .. واتفقت معاهم عشان يجونها بكره

بعد ما خلصت رهف كل شي كانت الساعه 10 .. نزلت وسوت لها عشاء وتعشت في غرفتها وتابعت لها فلم .. حست نفسها رااااايقه ولا كان اليوم ملكت ولا كان بكره بتصير حفلتها .. بعدها حست ان الوقت تاخر .. صكرت الفلم ونامت عشان تكون بكره مستعده للحفله






\
/
\
/







اليوم :
السبت
الساعه :
10:30 الصبح
التاريخ :
9-7-2000




قامت رهف من النوم وهي حاسه بنشاط مب طبيعي .. تحس انها مستعده حق كل شي بيصير اليوم .. دخلت تسبحت وبعدها نزلت تحت عند امها .. وبلغتها ان الحين مال التنظيم بيوصلون .. امها استغربت واجد من الي قالته رهف .. بس سكتت عنها وقالت يمكن فكرت واقتنعت .. بعدها ركبت فوق وكلمت مصففت الشعر والمكياج واكدت على موعدها الي بيكون بعد المغرب .. بعد ما خلصت كل شي حست بالفراااااغغ الشديد حست بالخف حست ان قلبها يعورها .. تدكرت شلون كانت ملجتها الي قبل كانت مستعده حق كل شي ومجهزه كل شي مع احمد وكانت تكلمه لاخر لحظة .. كلمت ربعها واكدت عليهم ان يجون .. تمت تشوف التلفزيةن ةتحاول تلهي نفسها عشان ما تفكر .. تغدت في غغرفتها ما كانت تبي تحتك في احد في البيت عشان ما يقولون لها أي شي عن الملكه وتصيح .. ةعلى الساعه 5:00 وصلت موزه الي كانت بتتمكيج وتسوي شعرها وبتلبس في بيت رهف .. دخلت على رهف لقتها منسدحه على الكرسي الي في صالة غغرفتها وتطالع التلفزيون ويبين عليها ان سرحانه





موزة بصوت عالي عشان تصحي رهف من سرحانها : السلااااااام عليكم

رهف فزت من مكانها وحاولت تمسح دمعتها بسرعه .. بس ما طافت موزه هالحركه : هلا هلا وعليكم السلام

موزي : كنتي تصيحين

رهف : ههههه ليش اصيح

موزة وهي تقعد جنبها على الكرسي : مادري يمكن مستانسه

رهف : هههههههه هاي وانتي الي تعرفين كل شي وتقولين هالكلام .. عجل الناس وش بتقول عني .. لين عرفو ان ما صار لي كم اسبوع متطلقه ورجعت ملكت هههههه

موزه : ههههههه عادي انتي مب اول وحده كذا .. المهم قبل لا اوصل بيتكم كلمتني مصففة الشعر ومالت المكياج وهم في الطريق

رهف : اوكي انا بقوم اجهز لهم المكان وبطلع اغغراضي عشان لين وصلو وحده فينا تتمكيج والثانيه تسوي شعرها .. عشان ما نتاخر

موزي : اوكي .. وانا بكلم خدامتكم تجيب شنطتي من السيارة





بعد حوالي ربع ساعه وصلت مصففة الشعر وبدت تسوي شعر رهف .. وبعده بشوي وصلت الي تمكيج وبدت في موزه ..وعلى الساعه 7:00 كانو البنات جاهزين




موزه : رهووووف فديتج طالع حلوه اليوم

رهف : هههه يا حسره عاد هذا كله حق من .. حق نفسي ولا الي باخده ما بيدري عني .. ومن ايام الاعدادي مب جايفني

موزه : اشدخل .. لا تقولين هالكلام .. انشالله بيشوفج وبيشوف اشلون تغيرتي وبيحبج ادا ما كان يحبج من قبل .. وانتي بعد بتتزوجينه وبتحبينه وبتنسين النذل الخاين

رهف : نعم اتزوجه واحبه ويحبني .. موزييييي احنا ما اتفقنا على هالشي احنا قلنا اعدي هاليوم وبعدين اتفاهم معاه

موزه : رهف .. ترى الموضوع مب لعبه .. انتي فاهمه شنو يعني تتطلقين مرتين .. شنو بيقولون عنج الناس .. بيقولون بايره بنتهم

رهف : موزييي ليش تقولين جي ومن متى اصلا احنا نهتم لكلام الناس الي ما منه فايده

موزه : لا نهتم في كلامهم لان هالشي بياثر في سمعتج .. بيقولون اول شي خذت واحد من اهلها وطلقها وحب غغيرها .. وبعدين خذت ولد عمها الي من صلبها وبعد طلقها يعني اكيد فيها عيب .. وعاد شوفي بعدين القيل والقال الي بتطلع عليج .. رهف انا لو ما احبج جان ما قلت لج هالكلام .. بس انا اخاف عليج .. انا ادرين انج ما فكرتي في ولد عمج .. لاكن شنو بتخسرين لو فكرتي فيه .. يمكن يكون زين ويحبج ويحتويج

رهف : اوكي موزه بسمع شورج وبنشوف شنو اخرتها بس انا اقولج من الحين اذا ما ارتحت له بخليه يطلقني

موزه : انشالله بيكون كل شي بخير

قطع كلامهم صوت طف على الباب كانت ام رهف تستعجلهم وتقول لهم ان الاهل كلهم وصلو وربعها وانها لازم تنزل

جافت الساعه كانت على السبع وونص حست نفسها تاخرت .. تاكدت ان كلشي اوكي
نزلت الصاله وحست بشعور غير كانها لاول مره تنخطب وتملك .. شوي شويوهي تنزل من الدرج حست ان الخجل يداعب خدينها نزلت راسها وهي تمشي وربعها يضحكون على شكلها المستحي وصلت عند جدتها حبتها وحبت امها ومرت عمها الي صارت الحين ام رجلها

جو خواته وسلمو عليها .. كانت هي وبنات عمامها واجد قراب من بعض ورابين مع بعض لان بيوتهم من وهم صغار كانت جنبب بعض

راحت قعدت على الكرسي الي سوته كانه كوشه صغييره .. بدو الاهل وربعها يسلمون عليها
بعدها بساعه قالو ان المعرس بيدخل .. حست رهف وقتها ان قلبها صار يدق بسرعه وحست ان خدودها حمممممره وانها ترتجف مسكت موزه واخته لان حست ان رجلها مب شايلتها

دخل خالد سلم على جدته ومرت عمه الي صارت بحسبة امه .. وقرب من الكوشه .. اول ما شافه كان في ثنتين حنبها وحده متغغطيه والثانيه اخته .. موزه على طول تركت رهف وراحت قعدت على الكرسي القريب .. تمت رهف متخرعه وتضغغط على يد بنت عمها .. لما قرب خالد من الكرسي .. بنت عمها سحبت يدها ووقفت قريب منهم .. اول ما شافها حس انها غيييييير حس انها وحده ثانيه مب الي كان يشوفها من يوم كانت صغيره .. طلبة منهم الام ان يقعدون

لم قعدو مسك يدها .. حس برجفتها لم مسك يدها وشبكها في يده .. لف عليها وضحك .. طالعته وهي مستيه ونزلت راسها .. قرب وجهه منها وهي شوي بعدت .. حست بالاحراج انه مقرب منها قدام الكل


قرب شفايفه من ادنها وهمس لها

خالد باستهزاء : ههههه يعني ينقال انج مستحيه وترجفين وجهج احمر .. حسستيني ان اول مره تمرين بهالشي .. ياحلوه اصحي ترا انتي كنتي مطلقه يعني مريتي بالهشي .. وترى كنت ابي اقولج قبل لا تنصدمين لما نكون بروحنا .. بقولج ان الخايس طليقج قالي كل شي عنج وعن الي كنتوا تسونه مع بعض في فرنسا .. وعلى الطلعات والروحات .. على بالجب سكت لج .. مدام عمي ما عرف يربج ويضبطج انا بربيج من اول وجديد



بعد ما خلص القنابل الي قطهم عليها ورى بعض بعد عنها وضحك بخفة .. وكان الوضع عادي .. وكانه كان يغرد معاها .. ما كنه كان يقذفها بقنابل ..

وكل قنبلة كانت تكسر قلبها الي حاولت تعيده للحياة اليوم .. وعلى اخر كلمه قاله كانت كفيلة بحطيم قلبها الصغير الي صار ما يتحمل بعد اخر الصدمات اي شي
انقلب وجه رهف بعد ما بعد عنها .. بس حاولت انها تبتسم عشان الناس وعشان رعها الي شافوها وحسو فيها .. ولاكن كانت تفشل بصنع الابتسامه ..

بعد دقايق من محاولاتها جات مرت عمها وقالت لهم يروحون يقعدون في المجلس .. وقف خالد ومد يده وعطها نظره حست نفسها رخيييصه واااجد لما قامت


حست بدوخه .. و اخر شي سمعته كانت صرخات الحريم الي متواجدين في الملكه














\
/
\
/




لا اله إلا الله محمد رسول الله




\
/
\
/




لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الضالمين




\
/
\
/




انـــــتـــــهـــــى
الــــــبــــــارت الــــــســـابــــــع و الــــــثـــامـــــن عــــــشــــــر





اتمنى ينول اعجابكم البارت .. واسفه واجد على التاخير .. بس كل واحد ما يعرف ضروف الشخص الثانيه .. وانشالله تسامحوني وتعذروني .. وانا لو اني كنت فاضيه جان نزلته لكم .. واسفة مره ثانية على التاخير

اتمنى ما تحرموني من توقعاتكم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 378
قديم(ـة) 20-08-2012, 06:20 PM
صورة هويتگ ، الرمزية
هويتگ ، هويتگ ، غير متصل
شموخ بنتک يَ' آبوي ' مَ آنخلقٌ منَ يہزھٓ ..
 
الافتراضي رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي










/

رووووووعه.,
يعطيك العاافيه ةة..,
ممم تحززن رهف بس احساسي انوا خالد حيحبهاا.,
وهياا كمان حتحبوا.,
ممم اماا شوق مراا تحززن
بارت رووعه مااره .,
آبدعتي ي عسسل.,
باتظآرركـ,
^_^















سبحآن الله وبحمده ،♡
سبحإن الله العظيم ♡


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 379
قديم(ـة) 21-08-2012, 12:22 AM
صورة سَرَاب الرمزية
سَرَاب سَرَاب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


لي عوده

^^

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 380
قديم(ـة) 21-08-2012, 04:53 AM
صورة أديبـه ()* الرمزية
أديبـه ()* أديبـه ()* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي


أممم صراحه روايتس حلوه بس لك شوي عليها +_+
ويعني أحسها تفتقد للاكشن وأنصحك ما تطولين كثير بـ حطة البارت الجاي لانه فعلا فعلا نسيت القصه وشنو يصير فيها وحتى أسمها نسيته !
فا بليز لا تطولين وصراحه ما عندي توقعات !
بس صدز رهف تقطع القلب : ( مسكينه واجد واجد الله يعينها :"(

تحياتي دوبــي 55

رواية وش هو أغلى من الوفاء في زمن برد و جفاء / بقلمي

الوسوم
الوفاء , اغلا , رواية , \بقلمي , ودفاء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية تعلمت أزين ضحكتي و القلوب أسرار على إني بخير بعين من يجهل أحزاني / بقلمي مشاعر حاكاها الزمان أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 95 03-03-2013 11:32 PM
رواية يا نعيش مع بعض حبيبي .. يا نموت إحنا الإتنين / بقلمي JoDa ^_^ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 23 22-12-2012 02:10 AM
رواية صدفة حبيتك / رواية الحب المستحيل والتضحية ، بقلمي أسافر في بحر عينك أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 591 17-01-2011 10:14 AM
رواية بنات فلة مسوين شلة / بقلمي » نمڵــۃ ڵاٻــسھـ ڪعب « أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2472 29-09-2010 01:16 AM
كتاب تحفة العروسين الصوت الحر الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 23 15-03-2010 08:10 PM

الساعة الآن +3: 06:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1