الماسه العمر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم

الى كل من شجعني بعد اولى محاولاتي الكتابيه ونجاحي بها ولله الحمد وذلك بفضل الله ثم فضلكم جميعا احببت ان اتواصل معكم بعد نهايه وسرد روايتي الاولى بقصص معبره وواقعيه اقتنيتها من شخصيه وضعت اثر بحياتي بما فيها من عبر قد تفيد او تمد بيد مساعده او نصيحه او راي او اشاره اوحتى لو مجرد ايماء بشيء خاطىء قد تساهم كتابتي باصلاحه ولو بقليل ..... رتبت افكاري وصيغتها على هيئه عده صفحات مختصره باخذ كل موقف من جانبه الايمن والافضل بالغرض اللي ذكر قبل .......... اتمنى ان تحوز على رضاكم ويستفاد منها بالقدر والنيه اللي دفنتها لهذه الصفحات الاثرائيه ........... ولكم خالص شكري
الماسه العمر
(1)_______________________________________________ __________________
اذان الفجر ..........باحياء قديمه بمنطقه الرياض يعمه السكينه والهدوء وراحة بال اهلهاو بعدهم عن المشاكل )

محمد طالع من دوره المياه وهي يردد على لسانه اذكار تعود يرددها رفع كمه وبدا يتتم وهو يوضي لما خلص مد السجاده
وبدا يقدم رجله عليها ولما قال
محمد يرفع ايده عند مسمعه :الله اكبر
ابو محمد من برى :اصحى ياقليل الخاتمه
محمد فز قلبه لما سمعه ابوه يصارخ لم السجاده ورماها على جنب ماحس الا بالباب ينفتح ويصفق بالجدار
ابو محمد بعصبيه :لي ساعه وانا انتظرك نروح للمسجد مع بعض
محمد بهدوء وهو ينزل اكمامه وبدت اثار الماء على ذراعه تحور على اكمامه :والله يبه توني طالع من الحمام موضيء وهذا انا طالع
ابو محمد بتحذير وهو يرفع اصبعه بوجهه محمد :اسمعني مشاكل مابي حركات التهرب اللي تسويها صارلك اسبوع وانت على الحال اسمع اللي ابي اقوله لك تصلي وتطلع من المسجد ساكت فاهم انا مو ناقص مشاكل مع الناس
محمد باستغراب :وش مشاكله ؟؟ ترضى علي ان احد يغلط علي واسكت له ولا اسمعهم يتكلمون عنك واقعد اناظرهم ولما يخلصون اصفق لهم .
ابو محمد ياشر بدون اهتمام لانه سمع هالكلام كثير :لايكثر خلنا نروح نلحق عالصلاه استح على وجهك صرت كبير على كلام البزارين
محمد سكت لانه مايقدر على ابوه وهو يعرف عنه انه شخصيه قويه وعصبي ومايحب يتكلم كثير بالامور اللي تضايقه ومتشدد ومتمسك بالعادات والتقاليد جدا .........
طلع محمد مع ابوه للمسجد وهم ماشين للمسجد
ابو محمد بسكينه وبهدوء :اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
محمد وهو يتلفت باله بشيء ثاني وهو مسرح وبدو يقربون من المسجد مايفرق بينهم الا عده امتار
ابو صالح :سلام عليكم
ابو محمد :وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
ابو صالح بتساول :وش فيكم تاخرتوا (التفت توه ينتبه لمحمد اللي صار له مده غايب )محمد
محمد كان معطي ابو صالح ظهره ومنتبه على الناس اللي يتوافدون على المسجد وهم يسلمون على بعض الصبح ولما سمع صوت ابو صالح يناديه بفشله :هلا ابو صالح
ابو محمد بعصبيه :محمد والله ان
ابو صالح مسك كتف ابو محمد يهديه :صل على النبي (عليه الصلاه والسلام )شباب طايشين اعذره بيكبر ويعقل
ابو محمد :تقول لي صاير الولد مثل اللوح وهو ملتهي بالبزارين تقولي متى بيعقل استغفر الله العظيم
ولما سمعو الامام قوم الصلاه دخلو المسجد وجلسوا بمكان بعد ماسلموا على جيرانهم واهلهم ويصلوا مع بعض
لما فرغوا من الصلاه .........
محمد وهو يلتفت على يساره :السلام عليكم ورحمه الله
رفع عينه وشاف الشيء اللي كان ينتظره وباي حركه من هالشخص اللي يثبت لابوه انهم هالناس ناوين لهم الشر وينتظرون منهم أي حركه...
الشخص اللي من بعيد يناظر محمد ويعطيه نظرات توعد بس ظل محمد صامد ويحتسب الله لايتسرع ويفشل ابوه
محمد بابتسامه يطعن بها نظره التوعد :استغفرالله العظيم
الشخص من بعيد ياشر لمحمد باصبعه السبابه (يقلل من قيمته ):الصق بابوك تحتمي فيه
محمد فهم شنو يقول من حركه شفايفه الواضحه محمد التفت على ابوه اللي يسبح نزل محمد راسه ضغط على ايده وناظر بايد ابوه المجعده وهي تعد حبات المسبحه ويسمع صوته وهو يسبح ماحس محمد الا بايده تخطف المسبحه وبدا يسبح وهو ضاغط على شفته
ابو محمد بخوف وهو يشوف محمد مبقق عيونه بمكان سجوده ويسبح بصوت عالي :شفيك ليش تاخذ المسبحه؟
ابو محمد حس من اعصاب محمد المشدوده انه شاف الناس اللي يضايقونه التفت شاف واحد عينه ما انشالت من على محمد كان بوجهه علامه وجنبه كذا شخص يهمس لهم بين فتره وفتره ضغط على كتف ولده :يامحمد ياولدي ناظر اشكالهم باين عليهم راعين مشاكل وهواش وانت ولد ناس لا تسمع لهم وخلك
محمد من العصبيه وهو يتذكر حركاتهم اللي تضايقه ماحس الا بالحبات تتطاير بكل مكان تناثر ونظرات الناس تتبع خطوات الحبه حتى توصل نقطة نهايتها ............ فز من مكانه وطلع من المسجد
محمد بعصبيه :مااحد بيهد شخصيتي بين الناس الا انت من كثر ماتقول اتركهم واتركهم
رجع محمد للبيت قعد على فراشه ومد نفسه على ظهره وقعد يناظر الاضاءه الخفيفه المنبعثه من اناره السقف وقعد يكلم نفسه ويفكر شنو راح يقول لو يواجهم بنفسه لو يعترضون له كيف يصدهم من غير مايزعل ابوه ...............
بعد فتره بسيطه سمع صوت دق على الباب فتح محمد عيونه بصعوبه وبصوت مبحوح
يمد ايدينه وراء ظهره يمرن عضلاته :منو ؟
سلمى :محمد صارت الساعه سبع وراك جامعه وانا اختك
محمد بكسل :يله انا جاي الحين
الشخصيات
محمد :طالب جامعي ويدرس طيب قلب عصبي شوي متهور في الامور اللي تخص اهله عاقل يحب مساعده الناس ويكره الغلط سواء عليه او على غيره يحب ابوه رغم عصبيته شخصيته القويه يحب خواته يعيش بعايله بسيطه مكونه من ام وابو واختين وثلاث خوان .........تميز محمد بطوله الفارع بشرته السمراء ملامح وجهه القاسيه شوي بس معطيته جاذبيه (تعرفون عنه اكثر من سرد القصص)
ابو محمد :عصبي جدا تحكمه العادات والتقاليد ويكره احد يثني كلمته حنون على بناته اكثر من عياله كان اكثر شيء قاسي على ولده محمد لانه شوي عنيد وراسه يابس عكس خوانه كان لمحمد اخ كبير فارس ومتزوج ومستقر بعيد عن العايله بالدمام واخوه الصغير باقي يدرس بالابتدائي وشقي شوي ويحب الطلعات مع عيال الحاره
محمد يعيش بهالعايله مكونه من الابو والاخوان تكلمنا عنهم وله ام واختين متزوجات اكبر من محمد
ام محمد :طيبه وتحب محمد اكثر من روحها لانه يدافع باكثر المواقف اللي ماتقدر فيها تواجه ابو محمد
زينه :الاخت الكبيره لمحمد بعد هي طيبه وتحب اخوها محمد متزوجه وساكنه بالجبيل ولها بنتين كبار وحده بالثانويه والاصغر منها بسنه باخر سنه متوسط
ريهام :اخت محمد الثانيه توها متزوجه وساكنه الرياض
لما صحى محمد وراح للدوام وبعد مارجع وهو داخل حارتهم شاف اخوه الصغير فهد يلعب مع عيال الحاره وظل يصارخ عليه لانه شكله باقي راجع من الدوام
محمد معصب :فهيد ياضب
فهد ماسك ولام الثوب بفمه :لاوالله مادخل ابي العب
محمد بعصبيه :اقول ادخل لااسطرك ناظر وجهك صاير مثل الكوره اللي انت تلعب بها ادخل تغداء وادرس
فهد يرمي الكوره :اوف (وياشر للعيال اللي معه )مع السلامه بشوفكم بعد صلاه المغرب
محمد يدخل قبل فهد وهو يسمع صراخ ركض للمجلس لما دخل انصدم لما شاف اللناس اللي يتخانق معهم جالسين
محمد بصدمه :سلام عليكم
الكل بدون نفس :وعليك السلام
محمد يركز ناظره على الولداللي ينتظر الغلطه من محمد علشان يتخانق معه
الولد (خالد )يغمز له :هلا والله
محمد ماعجبته اللهجه :حياك (التفت على اخوه فهد )ادخل روح تغداء وادرس
لما سمعه خالد :ادخل ياولد امك تغداء وادرس تطلع مثل الدكتور محمد (يستهزء )
محمد عض على شفته يمسك اعصابه :شوف انت دايس بساط بيتنا عض على لسانك لاقصه لك
ابو محمد بعصبيه :اسكتوا
سكتوا وكمل كلامه مع اوبو خالد اللي كان مايبعدعن ولده بالحقاره
ابو خالد :سوا تنازلت او لا اللي نبيه بيصير
ابو محمد :ماتقدر وين القانون
ابو خالد وقف وحط شماغه على كتفه بطريقه استفزت محمد :اقول اسكت ياشايب من قالك اني جاي اخذ رايك اشرب لبن واخمد
خالد يلوي فكه يقهرمحمد ويعطيه نظرات :يله يبه والله نضيع وقت على ناس مايستاهلون
ومشوا من جنب محمد وهو جامد ماتحرك مو مصدق اللي سمعه ولما صاروا عند بوا بتهم ركض محمد ولما صاروا بنص الحاره هجم محمد على خالد وصاروا يتضاربون والكل يقرب منهم يحاولون يفكونهم من بعض بس ماقدروا لان محمد مارضى يتركه
في قسم الشرطه ...
محمد واقف ووجهه مليان كدمات وثوبه مقطع وحالته حاله اما خالد فحالته اردى من محمد لان محمد ثقل ايده عليه وحتى وهم يتفاهمون عند الشرطه كانوا يبون يتضاربون ولما سمعوا اقوال الشهود اللي شافوا ابو خالد وخالد طالعين من بيت ابو محمد ومحمد طالع وراهم وبدا يضرب من دون مايعرفون الاسباب ومحمد قال كل اللي عنده والسبه الارض الي بيون ياخذونها عنوه من اهل الحاره المتشاركين فيها يسون فيها عمل خيري ويفيد الحاره وهم رافضين يبون حصتهم اللي مستحيل تنباع دون حصص الناس الباقين
طبعا ابو محمد مارضى وحالو في ابو خالد يتنازل بس محمد رد
محمد :لا يبه اهون علي اخيس بالسجن ولا ترجى هالدجال الكذاب الحرامي
النقيب :اقول اسكت احترم المكان اللي انت واقف فيه
وبعد المشادات الكلاميه واقوال الناس وقفوا محمد بالسجن
الشرطي ماخذ محمد بايده اللي قيدها ويمشي به بالممرات ويطالع السجناء اللي محبوسين بشكل انفرادي ولما وقف الشرطي وفتح الباب
محمد وهو يسمع صوت ازعاج الماء يطلع صدى مزعج بالمكان وريحه المكان خايسه لدرجه انه كان بيرجع كل اللي بطنه :انا بدخل هنا
الشرطي يرفع حواجبه :ايه فندق خمس نجوم علشان تربي
محمد ندم انه سال هالسوال وتذكر تهمته ماكنت تنزل الراس بالعكس بيرفع راس ابوه انه دافع عن اهله وارضه وماخلا احد يسبه ويسب اهله على فراش بيتهم ولما دخل بدت الريحه تركز بالمكان وكان مظلم مو باين أي موقع ان احد ينام او حتى فراش وبقايا اكل بصحون باين عليها انها قديمه واطرافها مو متساويه وشكلها يقرف الواحد ياكل فيها رفع محمد عيونه على الشخص اللي قاعد بالزاويه ولام الشماغ على وجهه وعاقد ايدينه على صدره كانه نايم ...الشرطي فتح الباب وفك القيود اللي بدت تكون علامات على رسغه ......
محمديفرك مكان القيود بهدوء يبي يشوف اذا هو نايم او لا :سلام عليكم
ومارد مشى محمد وبدا يفحص المكان برجله وهو يمررها على الارض خايف يكون فيها شيء الاضاءه ماكانت مساعده ولما تاكد ونظف له مكان يقعد فيه جلس وهو يتحسس الضربات الي بوجهه وضحك :والله لو اشوفك ياخويلد الكلب اني لا وريك
وبعد فتره مو طويله
دخل الشرطي ونادى محمد واستدعوه للنقيب وبدا يحقق معه
محمد (الله يهديه )كان معند وظل يتوعد خالد حتى وهو قدام النقيب وهو يذكر قدامه السبب كذا مره وانه مو ندمان على اللي سواه فيه
ولو يشوفه مره ثانيه انه راح يسوي اكثر من اللي سواه لانه اهان اهله ومتوقع انه يقدر ياخذ حقوقهم ولما شاف النقيب مافيه فايده من كلامه مع محمد رجعه للحبس ولما دخل محمد لقى الرجال اللي كان نايم شافه قاعد وحاط راسه على الجدار وكان هموهم الدنيا على راسه دخل محمد بحذر خاف انه اذا كلمه يصير شيء قعد بركن مقابله وبعد فتره ............
الرجل بصوت مبحوح يقطع القلب :شنو تهمتك ؟
محمد فز قلبه لما سمع صوته لانه مل من الجلوس ومن الهدوء بدى يركز على الاشياء الموجوده بالمكان اللي هو فيه
ريحه مقرفه من المرحاض (اكرمكم الله )اللي كان موجود بنفس المكان اللي هم فيه وبقايا المويه اللي تطلع منه والحشرات اللي تتطاير حوله وبقايا الاكل المتجمعه بصحون حديده قديمه وشكلها يقرف
محمد بهدوء وبطمانينه لما سمع صوته :متهاوش مع واحد
الرجل يضحك :اها الله يفك اسرك اجل
محمد يبي يقرب ويشوف وجهه بوضوح :وانت شنو تهمتك ؟
الرجل بعد لحظات صمت تنهد :انا كلي على بعضي تهمه مصيبه
محمد يرفع اصبعه :كل هذا ؟
الرجل يعدل شماغه ويحطه عل كتفه :انا.............. انا كنت اشتغل بالامن ورتبتي عاليه ولفوا علي عيال الحرام وسلبو كل شيء مني حاقدين الله لا يوفقهم
محمد وهو يطالع شماغه اللي صايره الخيوط طالعه منه كانه طالعه عنوه وبتاثير احد ولونه مغبر وبفضول :كيف لعوبوا عليك ؟
الرجل ماعجبه سوال محمد بس اضطر يجاوابه يبي يخلي قصته عبره :انا كنت موظف بالامن ورتبتي عاليه طبعا عيال الحرام الله لايوفقهم ضحكوا علي وغيروا طريقي وصرت اخذ مخدرات ويعطوني ايها على فترات حتى لما ادركت ان هذا الشيء خطاء رجعوا يعطويني ايها حتى اكتشفوني وبلغوا عني وصار الي صار وانا الحين على فترات يطلعوني من السجن علشان العلاج بس اصلا حتى قبل وانا بالسجن تصور دخلت علشان هالسالفه وماتبت ويعطوني وانا بالسجن وانا كنت احتاجهاومااقدر ارفضها
محمد خنقته الغصه :الله يفك اسرك
الرجل بضحكه مغتصبه :مابقى من العمر شيء تركت بيتي واهلي وعيالي وبعتهم بالرخيص علشان هالسم
محمد يلاحظ علامات تقدم سنه واضحه بوجهه بس كانت القسوه باينه فيه باين انه كان صارم وحازم :قضاء وقدر
محمد قعد يطالعه وهو باقي يكمل قصته وبعد لحظات وقطع كلامه وقاله عن اذنك شوي
محمد ماعرف توقع يروح للمرحاض (اكرمكم الله )اتجه لزاويه وبدا يفك ازره ثوبه بالتدريج من فوق اللي تحت وبدا يرفعه حتى وصل مستوى راسه ولم الثوب على راسه
هنا محمد ممبق عيونه ماعرف ايش السالفه وهو يشوفه دافن نفسه بقلاب ثوبه
الرجل بصوت عالي ومسموع يتكلم بطريقه شبه مفهمومه وكانه يصدر امر على جيش :امرك بالتوجه الا مقر ..... وهذا امر مني وعليكم التنفيذ
يالله تجلـــــــــــى عماي وتبري آلامي *** ويقوم عقلي يحكم الــــــــروح بسكاتي



تعبت انوّر ظـــــــــلام الياس باحلامي *** واثر العشم كـــــــــاذبٍ والحلم دمعاتي



والحظ حفيت يديه وطـــــــاح ما قامي ***وحموله اجمل حيــــــــاتي وابتساماتي



يا عين كُفـــــي عناي وحسرتي دامي ***مجبور اعيـــــش (بنكد) واتنفس آهاتي



شــــــــرع القدر ظالمٍ عجزوه خدامي *** صوت الرجى والعقل والصبر وشفاتي



والله لو في يـــــــــدي والموت قدامي *** لا (اعطيه) عمر الندم والجـور ومناتي عمر عبد المحسن


محمد عرف انه كان شخص مجتهد بشغله بس ماحالفه الحظ وكان القدر ضده لما سلط عيال الحرام عليه .محمد نزل راسه باسف وهو يسمع الكلمات اللي يرددها حتى انقطع صوته وبدى يختفي حتى هدء وكان شيء ماصار
صار لمحمد يومين بالسجن وهو بحاله يرثى لها بس ظل صامد حتى النهايه وماتنازل عن رايه وكان كل يوم يقول نفس الكلام للنقيب حتى حكم عليه بفتره بسيطه ويطلع ولما صار اليوم الثالث لمحمد بالسجن
دخل الشرطي ومد لهم بالاكل محمد طبعا مكان ياكل عكس اللي كان معه
محمد بتعب :الله يعز النعمه
كان يدري ان لاكل معفن وراح يتعبه اكثر ففضل انه يتركه ويتصبر بذكر الله
وبعد لحظات دخل واحد لما شافه محمد طار قلبه من مكانه من ردائه شكله كان شوي وقالب حرمه وعرف تهمته من الشرطي انه متهم باغتصاب ولد برىء
محمد بقرف وبصوت مسموع :استغفر الله العظيم
لما دخل هالشخص كان يمشي بقرف ويتحسس بشرته ويسوي حركات تقرف محمد طبعا بدون اهتمام الشخص الثالث اللي كان متعود على هالاشكال وبعد فتره طويله من دخوله بدا يتقرب من محمد ويسوي حركات وفهم مقصده انه كان يبي محمد يتحرش فيه
هنا محمد جن جنانه وهجم عليه وضربه وتعقدت المشكله وفردوا كل واحد بمكان حتى طلع محمد من السجن والكل مشتاق له وقدر يسترد حق ابوه المادي والمعنوي وبطريقه ترضيه وتحملها علشان اهله .................
مامن شخص يعتدي على حقوق الناس دون اكتراث ودون حق قد يقف بصفك !!!
مامن شخص يتهور ولكن يجد نفسه يدافع عمن يحبهم دون ان ينظر الى اين يوصله حبهم واو حتى العقاب المنتظر انما سيعاقب وهو يبتسم؟؟لانه اراضاهم وجعلهم يحمدون الخالق بوجوده ؟؟
مامن شخص ظلم وانظلم وكانت النتيجه واحده لعدم اثبات شخصيته والسماح للقلوب الضعيفه انت تضعف قلبه القوي وتسيطر عليه وتجعله يترك سبب وجوده بهذه الحياه وهي ارضاء ربه
ومامن شخص قوي او تظاهر بالقوه ولكن ضعف ايمانه ملئ قلبه
.................................................. .................................................. ...


الماسه العمر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وماتبقى انشالله بالقريب العاجل انزلها لانها تقريبا ست قصص كل قصه صفحه
وكل يوم انزل قصه وانشالله تعجبكم
وتستفيدون منها ...............................

الأمير الحالم ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

(`'•.¸(` '•. ¸ * ¸.•'´)¸.•'´) »
«.¸. شكرا لك عــلى الموضوع. ¸.»
«´¨` في إنتظار جديديك و تميزك ´¨`»
(¸. •'´(¸.•'´ * `'•.¸)`'•.¸)
«´¨`.¸.* شكرا لك *. ¸.´¨`»
«´¨`.¸.* بارك الله فيك *. ¸.´¨`»
«´¨`.¸.*ننتظر جديدك *¸.´¨`»
(¸. •'´(¸.•'´ * `'•.¸)`'•.¸)

ReEoOoMaH ≈ṂјήŐптқ

رووووووعه

بانتضار القصص القادمه

الزعيـ A.8K ـمه δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

,’




بسم الله


يعطيك العــافية
ما دام معاه الحق أكيد بـ يصبر و يحتسب الأجر
بيّض الله وجهه




مية أهلين و سهلين



,’


دخدوخه عضو موقوف من الإداره

بانتضار القصص القادمه


الاخصائي النفسي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

صراحه في قمة الروعه من ناحية سرد القصة ومن جميع النواحي ، تشكرين ايتها الكاتبه العظيمه وفقكي الله ، وإلى الامام ، بإنتظار جديدك .

الماسه العمر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

(2)القصه الثانيه
محمد وهو طالع من الجامعه ويحس بتعب لانها كانت فتره اجتهاد بالنسبه له ............. وهو يمشي بممرات الجامعه وبايده ساندوتش يسكت جوعه حتى يرجع للبيت لانه باقي مطول ولاعنده وقت ياخذله وجبه وحامل بايده الثانيه كتابين وكم مذكره ولما وقف واحد بوجهه لدرجه ان محمد مااستكمل اكله
الشخص بترجي :لو سمحت ممكن جوالك دقيقه؟؟
محمد كما ذكرت عنده استعداد يساعد الناس ومستحيل يرفض طلب وهو مالي فمه رمى الكتب على ايده الثانيه وطلع جواله من جيب ثوبه ومده للشخص :ايه تفضل
الشخص بفرح :مشكور
وبعد عن محمد بعده امتار ولما رد الطرف الثاني عليه توقع محمد انه يكلم له حرمه لوما شد انتباه لطريقه الكلام عرف محمد ان فيه شيء غير طبيعي ..............ولما خلصت المكالمه وبعد الكلام اللي سمعه محمد وعرف ان فيه سالفه صايره بس في النهايه تاكد انه شيء غير طبيعي صاير
الشخص يمد لمحمد بالجوال وطار بسرعه واختفى
محمد اهتم لحظه للي صار وفتح سجل المكالمات وشاف الرقم وتردد يمسحه تركه وراح يكمل يومه الدراسي ...................
وهو راجع للبيت وبطريقه للبيت تذكر الرقم حتى هو طول المحاضرات يفكر بالرقم طلع جواله من جيبه وتردد يتصل بس تشجع واتصل
محمد لما سمع الطرف الثاني وكانت حرمه :سلام عليكم
الحرمه :وعليكم السلام
محمد بتفكير انه يزل بكلمه يروح فيها وتكشفه :انا اللي كلمتك اليوم الصباح
الحرمه :ايه عرفتك
محمد وايده على قلبه لاتكون شددت على كلامه بس كان عكس :ايه بس وين مكانكم ؟
الحرمه بضحكه :بس لاتنسى الثلاثه الاف المبلغ اللي اتفقنا عليه
محمد مو داري بسالفه بس كان همه الوحيد يدري شنو عندهم وليش التحرص الزايد :ايه ماراح انسى بس ابي العنوان
ولما قالت له العنوان استغرب محمد من المكان كان مكان بعيد وحاره قديمه نادر مااحد يجيها وبعد تفكير ........... محمد اتصل على اهله واعطاهم خبر انه راح يتاخر...... وفكر بالملبغ انه لازم يدبره لانه مو عارف على اي هيئه راح يطلع من هالمكان راح للبنك وسحب ثلاثه الاف من مدخارته........... وتوجه للمكان المقصود ولما وصل شاف العجب بهالحاره وشاف البيت بعد سيارته ومشى بخطوات متردده للبيت
وهو يقرب شاف رجال يطلعون من البيت تردد اكثر وعرف انه السالفه فيها شيء مشبوه ومخالف للقانون وتشجع اكثر ودق على الباب القديم ومصدي حتى الوانه بدت تبهت من تاثير الشمس عليها .........
الحرمه :منو؟؟
محمد ويمسح اثار التراب الي طبعت على ايده بعد الدق على الباب :انا اللي اتصلت عليك اليوم
الحرمه فتحت الباب ودخلته .......................... هنا كانت الصدمه لمحمد كانت حرمه سمراءوسمينه وريحتها طالعه وتقرف والمكان باين انه مشبوه وريحته قرف ولما ركز بعيونها وهي حاطه لثمه ماغير بين الا خدودها البارزه وعيونهاالحمراء ولما مرر عيونه على هيئه جسمها كانت ضخمه مره والشحوم متوزعه بجسمها بطريقه تخوف اللي واقف قدامها وباين عليها القوه حتى من صوتها وهي تكلمه
محمد :سلام عليكم
الحرمه من دون ماترد بصوت رجولي ويخوف :انتظر هناك
محمد راح لغرفه اللي اشرت له عليها ودخل وشاف المكان محتاس وفراش متناثر وقطع كهربائيه قديمه ومكسره ومبعثره على الارض قعد محمد يفكر باللي سواه لنفسه وهو بدى يشك بنوعيه المكان اللي هو حط نفسه فيه وبعد لحظات بدا يسمع اصوات حريم مختلطه باصوات رجال
محمد تاكد انهالمكان والعياذ بالله للدعاره حب ينقذ نفسه ويبلغ الشرطه طلع من المكان بهدوء من دون مايصدر أي صوت يجذب اللي قاعدين داخل ولما قرب من الباب
محمد يتنهد :الحمد لله ياربي
ولما مد ايده علشان يفتح الباب
الحرمه بصوتها الرجولي :وين يالحبيب ؟
محمد بابتسامه لف :لا بس تاخرت يله بكره اجيكم
الحرمه ترفع حواجبها بعصبيه وضحت لمحمد :ليه متوقع دخول الحمام زي خروجه
محمد فتح فمه على الكلام :كيفي انا بطلع
لما فتح الباب والتفت ماحس الا باليد الثقيله على كتفه وصارت تسحبه على داخل وتقفل الباب وهو يقاومها بس كانت اكبر منه واثقل منه عكس بنيه محمد الي مكانت تهيء يوقف بوجهها محمد وهو يبعد يدها عن رقبته لانها تخنقه وشوي بتقتله
محمد وهو يمسك ايدها :ابعدي ياحيوانه
الحرمه وهي تمسك شعره وتسحبه :اقول تعال وين رايح
وبالغصب قدر يفلت منها محمد وهرب ولما وصل اعلى الحاره وهو يناظر وراه لاتكون واصله وارسلت احد الرجال اللي عندها علشان يلحقونه وركب سيارته وتذكر انه صار الوقت انه يبلغ لما عرف دناءه المكان اللي هو فيه اتصل على الشرطه وبلغهم بس استدعوه للتحقيق وقال كل اللي يعرفه وساله النقيب اذا كان باقي يتذكر او يعرف الشخص اللي اخذ جواله لانهم طلعوا المخالفين الموجودين مرضى بالايدز
محمد يرد :والله اتمنى اعرفهم ولا ماكان قصرت
النقيب يمد ايده لمحمد :الله يكثر من امثالك ويعطيك العافيه
أنا يعجبني الرجل الاصيل الشهم عالي الشان
عزيز النفس كسب الطيب عاده ما يخليها
واحب اللي بوقت اللازمه يصهل صهيل حصان
قوي الباس عرب الساس خيله ما يعفيها
واحب اللي ستر وجهه شراه بغالي الاثمان
الا من باعو الشيمه بغالي الروح يشريها
واحب اللي يخاف الله يجيك من العقل رويان
يشيـر بخير واهـل الخير للخيـره يدلـيهـــــا
طلع محمد من قسم الشرطه وهو يناظر انوار الشوارع ويحمد ربه على راحه باله بعد اللي الانجاز اللي سواه مايعرف كم شاب انقذ من هذا المكان او حتى كم منكر قدر انه يمنعه بتبليغه عنهم
كم منا من اراد ان يغير منكر ولم يستطع الا بقلبه وذلك اضعف الايمان !!!
كم منا احب مساعده شخص واكتشف انه يضره!!!!
كم منا اسهم في خطاء ومن ثم ارتكبه وندم عليه واكتشف ان الخطاء سيمتطيه حتى نهايه حياته !!
كم منا ارتاح باله عندما شعر برضى الله عما يفعل !!!
.................................................. .................................................. .........................


الماسه العمر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

كل الشكر لمن رد على القصه الاولى وان شاالله تكون اعجبتكم والبقيه راح تعجبكم اكثر باذن الله .......
وراح تنزل البقيه بالقريب العاجل

مووج الصحاري ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

واو مرة روعه

ننتظرك

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1