غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:05 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي مأساتي في سطور الماضي / للكاتبة : ام لسانين ، كاملة



مأسااتي في سطور الماضي

منقول للكاتبه : ام لسانين




بسم الله الرحمن الرحيم
هذي أول قصه اكتبها انشاءالله تعجبكم أنا مااقول أنها واقعيه لكن أحداثها مستمده من الواقع اللي عايشينه
*واكبر مثال القصة اللي صارت في سوريا أقول لكم القصة اللي صارت مختصره
أب طلب من بنته اللي عمرها 24 سنه تنوم معه بحجه إن زوجته اللي هي أمها زعلان معها وما يقدر ينوم لحاله طبعا البنت رفضت لكن وهي نايمه على التخت >>مايمديكم على اللغة
يعني على السرير وما حست إلا فيه احد نايم جنبها وهو عاري البنت قامت تصارخ قام أبوها بسرعة ولبس ثيابه *الاالحين ماصار شيئ * وهددها إن ماسكتت بيقتلها وأوهمها انه طالع رجعت البنت بتنوم لكن غير مطمئنه وبعد فترة حست إن جسم عاري عليها البنت ماستحملت ضربت أبوها بأقرب شيء وكان مثل الحديد وصارت تضرب فيه حتى فارق الحياة البنت عقب ما فاقت من الصدمة علمت أمها اللي تخلصت هي وياها من الجثة لكن الشرطة مسكتهم وحللت البنت واكتشفوا أنها مازالت عذرااااااااااااء*

اليكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــم قصتي المصون

* العنوان *

"ماساتي في سطور الماضي "

الأنثى الجريحة

الجزء الأول:
بطلة قصتي وحده عانت المرارة والألم والحرمان وهي الأنثى الجريحة سديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم "سدومه"والبطل الثاني ولد عاش حياته كلها في نعمه
"لا تحكمون على القصة وتقولون تقليديه "
يعني فرق بينه وبين سدووووم، هوالشامخ واسمه سعود"سعيدان"!*وحدة حاقدة ،بلى ماتعرفون وش بسوي *
نبدأ بالعوايل :
1 .عايله أبو سديم واسمه خالد والأم هاله والبنت طبعا سديم وعمرها 18 سنه العمر كله انشالله"وحده عاشقتها ".
2. عايله أبو سعود اخو ابوسديم واسمه يوسف وزوجته هند متوفيه من 3سنين بسبه مرض وماعندهم إلا سعيدان "سعود "عمره 22سنه.
3.عايله فهد أخوهم بعد زوجته حصة وله بنتين الكبيرة سارة وهي كبر سديم والأصغر منها مي عمرها 15 اكبر ولد له فيصل متخرج من الجامعة25 مسافر يكمل برا بسبه أبوه "أبوه عامل عمايل ماتخطر على بالكم "والصغير مازن 10سنين " إذا شفتيه ودك تأكلينه من ملحه الزايد"
ليش ذايقته ولله إني خفيفة دم ماشالله علي لاتصكوني بعين المهم فيه شخصيات بالقصة داخله :
• خال سديم أحمد وهو الوحيد ماتزوج بس يمكن يصير نصيب بينه وبين وحده من القارئات إلي تبيه تقدم طلب ولا توه في ريعان الشباب 27 سنه بسرعه قبل ماتطور القصه وياخذ وحده من البطلات .
• صديقه سديم ريمــــــــــــــــــــــــــــــا وهي المقربة أسرارها كلها عندها وكمان فيه رهـــــــــــــــــــــــــــف بنت خاله ريما .
• صديق سعووودي "أبشركم صدر الامرالسامي ورضيت عليه " تروك"تركي "ويكون اخو رهف.
• طلال صديق فيصل
• شله من البنات صديقات ساره وسديم

نبداء القصة هي مجموعه قصص جمعت أفكارها وحبيت اسردها من وجهت نظري ..

بسم الله الرحمن الرحيم
"لماذا أتمنى رجوع الماضي ..لماذا أحن إلى ماضي ملئ بالمآسي .. ماضي لا أذكر فيه إلى الدموع مسحتها وسادتي.. ماضي لم أجد فيه من يحن أو يشفق علي .. ماضي أسود كسواد الليل ..هذا ماضيّ.. آآآآآآآآآآآآآآه ..أما حالي الآن لا أعرف كيف أصفه ..أحيانا يتخللها بعض خيوط الشمس المضيئة ..وأحيانا أخرى تنغلق كل السبل في وجهي..هذا حاااااااااااااالي .. مستقبلي .. أما مستقبلي لا أعرف ماذا سيكون ؟! هل سيكون كماضيّ ؟!أم سيكون مشرق كشروق شمس جديدة تبدد ظلام الليل الحزين ؟!.. أسئلة حائرة ..لا تزال تنتظر جواب واحد لا أريد أكثر ..جواب يشفي ..لا أقول يشفي كليا ..ولكن .. تجبر قليلا من ما أنكسر ..<<<<ابداعي الله يسلمني

سكرت سديم دفترها الأسود وبدأت تسترجع ذكرياتها الاليمه اللي رجعت بتسلسل
المأساة الأولى صارت قبل 12سنه ذاك اليوم اللي طلعت فيه من المدرسة وكان أول أسبوع لها في أولى ابتدائي .. طلعت ولقت~أي وجدت~ عمها يوسف يستناها عند باب المدرسة ومعه ولده سعود اللي كان عمره حوالي 10 سنين
طلعت على وجهها علامات الاستغراب
قالت بكل براءة الأطفال وين ماما وبابا
" هي متعودة اللي يرجعها يكون أهلها "
في هاللحظه انعقد لسان عمها وش يقولها , يقولها إن أهلها صار لهم حادث وهم جايين يأخذونها وان أمها في الحادث ماتت بعد ماجاها نزيف راح معه أخوها
"كانت أمها حامل في شهرها4"
وان أبوها في العناية يالله وش هالامتحان الصعب "
نزل يوسف لمستواها وقال :يعني ما ينفع أجي أخذك آنا وإلا ماتحبيني
ردت إلا احبك بس "وفي هاللحظه لمح عمها في عيونها الكبيرة دموع "
قال وش بس حبيبتي ؟
قالت :أحب ماما وبابا أكثر
و مع كلمات سديم اللي نزلت مثل الصاعقة على عمها وماقدر يستحمل نزلت دموعه, سديم حست بالذنب
قالت :خلاص أنا احبك مثلهم ,
قال في نفسه"يالله هالمسكينه شلون تستحمل وكل هالبراءه فيها؟"
خذها ورجعها للبيت حقه طبعا ماكان مثل بيتهم كان قصر "عمها كان غني وصاحب مجله"


وبعد4سنين


صارعمرها 10 أخذها عمها فهد وتعهد انه يحافظ عليها لا سيما إنها بنته ويجوز تفتش عن عياله مو مثل سعود
"لأنهم أخوانها من الرضاعه "

ومن هالمنطلق بدت المأساة الثانية مع عمها راعي الكيف
"فاهمين قصدي ماله داعي اشرح "


والمأساة الثانية كانت الموافق 1425هـ يعني كانت بنت 15سنه
"لا ابعد عني الله يخليك أنا مثل بنتك ابعد عني لا تلمسني الله يخليك" وهو تجرد من كل معاني الرحمة كان وحش ذئب مسعور يدور على الفريسة مجسد في شخصيه إنسان ومن كان هالانسان هذا اللي رباها بعد وفاه أبوها وتعهد للجميع انه يحافظ عليها عمها وأبوها من الرضاع عمها فهد كان في حاله يرثى لها

*مسيكين *جعله السكين كل هذا ومسكين إيه ولله
كان مدمن مخدرات وكان تحت تأثير المخدر وفي هاللحظه كانت تصارع شهوته أبوته لها بس وش يسوي مايقدر يمسك نفسه في لحظه انه شافها شبه عارية بعد ماشقق لبسها
*البنت مسكينة كانت توها طالعه مترو شه ولافه شعرها يعني ماتغري وكانت توها بتقفل الغرفة عارفه إن السيناريو بيصير بس هالمره ضبط الحظ مع عمها *
كان فهد داري عن نفسه وطالب من بناته يقفلون الباب عليهم بس الشيطان
"لذلك أبغى من كل شخص يحس نفسه ضياع مايتجه للمخدرات يلجاء لربه ويدعوه تالي الليل "
المهم وبعدهذي التوسلات لسديم والصراخ اللي جاء على أثره أخوها من الرضاعة فيصل وكان عمرة21يعني راشد ويفهم
أنصدم فيصل بابوه أكثر من ماهو مصدوم فيه أول
في هالحظه دفع ابوه بقوه وشاف اخته اللي من قوه الصدمة انهارت وأغمي عليها غطاها بالبطانية وسحب ابوه برا ..


فيصل:وش اللي سويته موحرام عليك خاف الله فينا وش ذنب هالمسكينه تضيع مابقى من عمرها وش ذنبها اللي سوته
أنت أنت ماتصلح تكون أب اللي مثلك لازم يموت" ودمعت عيونه" فهد ومازال منصدم من اللي سواه :إيه صح لازم أموت ويركض باتجاه المطبخ ويطعن نفسه
لحق فيصل عليه وسحب السكين من بطن ابوه ودخلت أمه في هاللحظه عليه
صرخت : وش سويت "على بالها هواللي طاعنه "


المهم نقلوه للمستشفى كانت حالته حرجه وحصة تناظر ولدها وعيونها مليانه كلام "ماظنيت انك لهادرجه تكره أبوك "
"وهو ياعمري مايدري وش يقول يقولها عن اللي سواه بس خاف يطيح من عينها كثر ماهو طايح "
طلع الدكتور وقال من فيصل؟
قال فيصل :أنا
قال خش أبوك عاوزك
حصة صرخت لا لايدخل"تخاف يسوي له شيء"
حط فيصل عينه على عينها وقال ماراح أسوي شيء
دخل وشاف ابوه
فيصل: ليش سويت كذا
فهد..اسمعني زين ماابي احد يدري عن اللي صار وإلا بقول انك أنت اللي حاولت تذبحني
"الرجال منهبل شفتوا تأثير المخدرات الله لايعافي من جابها لديار
المسلمين "

فيصل أنصدم من كلام ابوه وفتح عيونه قال ..أنت وش تبي مني ياليت اموت اريحلي
حس فهد بكلامه اللي قاله وقال:لا تفهمني غلط "حشا كلذا ومايبيه يفهمه غلط " بس إن وصل الخبر لولد عمك ماراح يأخذها وبعدين من بياخذها وأخواتك من بياخذهم وأنا أوعدك إني من اليوم ورايح بستقيم

فيصل :بكيفك تبي تستقيم تبي تدشر "قويه تدشر" ماعلي منك طيارتي بعد بكره بهاجر علشان ارتاح ولا إني أشوف كل يوم ضحية لك .حصة كانت واقفة عند الباب وبالصدفة سمعت كل شيء ارتاحت إن ولدها ماله دخل باللي صار وخافت من كلام ولدها وش يقصد به وسديم وش دخلها وليه يبي يهاجر اسئله كثيرة جت على بالها ماأحد يقدر يجاوبها عليها إلا فيصل وسديم وفهد



رجعت حصة للبيت وراحت لغرفه سديم اللي كانت مابعد فاقت من الصدمة
حصة : سديم حبيبتي افتحي أنا أمك
سديم فاقت من الإغماء وسمعت أمها"من الرضاعة "
وبدأت الأحداث تنعاد قدامها يوم شافت لبسها وقامت تصارخ "أنا أبي أموت مآبي أعيش أبي أروح لامي وأبوي هنا محد يحبني كلكم تنتقمون مني علشاني عايشه عندكم ليه خذتوني من عمي يوسف كان خليتوني عنده حتى لوزوجته تعاملني مثل الخدامة "
وصارت تصيح بصوت عالي .
حصة : سديم وش فيك بعدين من قال إنا مانحبك والانسيتي انك بنتي ليه تسوين كذا قولي ما أبيكم وبس ونوديك لعمك لهالدرجه ماتطيقينا "قامت تصيح الثانية يعني صار فليم هندي سعودي "جو سارة ومي وكانوا ما يدرون عن اللي صاير في البيت
سارة: يمه وش فيك وش اللي صاير
حصة: أبوك في المستشفى وبين الحياة والموت
سارة ومي: ليه ابوي وش فيه
حصة ماتدري وش تقول وفي هاللحظه طلعت سديم
سديم :أبوي وش فيه سوى فيصل فيه شيء

محد كان فاهم السالفة فيصل وش دخله

حصة:سديم ممكن تجين ابغاك
سديم :طيب

وفي الغرفة
حصة: سديم وش صاير وش فيكم وبعدين وش دخل فيصل في الموضوع
"مسويه حركه ذكاء علشان تعرف السالفة "
سديم : أول عمي وش فيه وليه داخل المستشفى فيصل له دخل بالموضوع
حصة : هذا اللي آبي اعرفه منك أمس الليل دخلت المطبخ 0000000000الخ "وقالت لها السالفة كاملة وقالت لها اللي صار في المستشفى ..
سديم : يعني فيصل ماله دخل وطيب ليه يبي يتركنا ؟
حصة : هذا اللي آبي اعرفه منك
سديم:بس ماعرف شي "وخنقتها العبرة "
حصة:خلاص حبيبتي مولازم تقولين لي بس ليه قلتي إنا ما نحبك تدرين إن غلاك مثل غلا عيالي والله يصبرني إذا تزوجتي
سديم وفي نفسها ليه أصلا من يبي وحدة مثلي على بالها 00000000الخ (ماله داعي نفتح الجروح )j
وطلع فهد من المستشفى وفيصل ودع أهله وراح ولا قال وين رايح
بعد ماحاولت سديم تقنعه انه يجلس وهي تروح عند عمها وفهمها أنها موالسبب في روحته كان ناوي من زمان بس اللي صار عجل في روحته 00000000000000000

توقف شريط الذكريات

نزلت دموع سديم بحرارة تذكرت إن في هاليوم ماتوا اهلهاقبل 12سنه وفي نفس اليوم تركهم فيصل قبل 4 سنوات ولا له حس ولا خبر
سديم كبرت وصارت حلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوه وتأخذذذذ العقل واللي مخربها عيونها الحزينة اللي ماقدرت تنسى عمها واللي سواه فيها وهو كل يوم يحسن معاملته معها "علشان ماتفضحه" وهي على بالها علشانه يحس بتأنيب الضمير
*خبله ، ايييييييييييييه الطيب في هالزمان يكون خبل*
سديم في 3 ثانوي "أدبي " يعني مطالبه تجيب نسبه علشان تضمن مستقبلها
"ليش لها مستقبل ؟ كلكم بتقولون كذا بس سديم موضعيفه لها الدرجه "
كان كل اللي في المدرسه يحسدون سديم على موهبتها كانت تطلع كل حزنها ومآآسيها في الكتابه لا تحقرون هالموهبه

"قد أكون وهبت نعمت التعبير عن نفسي في الكتابه .. قد يقول بعضكم بل الاغلبيه : جميعنا نعرف الكتابه ..لكن ..أود أن أسألكم من بينه وبين القلم تفاهم ..قبل أن يمسك به يأتيه ..وقبل أن ينزل الحبر على الورق تتسطر فيها كل معانيه ..من فيكم يلقى كل تلك المحبة والتقدير ""
Jمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــايمديكم صح J
000000000000000




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:07 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



في المدرسه اليوم الأربعاء :
ريما :سدوم وش أخر كتاباتك ؟؟
سديم :أقول لا تأخذين فيني مقلب وش كتابات كلها خواطر وأخرها الزبالة "اعزّ الله القاريين"
ريما: ليش أنتي تحطمين نفسك صراحة خواطرك إبداع وأنتي غبية أنا كم مره أقول لك خلي عمك يوسف ينشرها في مجلته
سديم :أنت عارفه إني مااحب اطلب من عمي أي شيء
ريما: كله علشان ولد عمك التافهة ماعليك منه على ايش شايف نفسه مدري
سديم : لا مو علشانه بعدين خاف انشغل عن دراستي
ريما :أقول روقينا بلا دراسة بلا هم *>> كلمه صديقتي المعتادة إذا قلت لها ادرسي <<* بنخلص الثانوي وبنتزوج
"ريما طرت الزواج وسديم خنقتها العبرة "
ريما تداركت نفسها وقالت :والله يا سديم لو اخوي عبيد موصغير زوجتك إياه >> بتكحلها عمتها << ولا يهمك ولد عمك أصلا وين بيحصل مثلك
سديم :إيه صح وين بيحصل وحده متهجم عليها أبوها وخنقتها العبرةl
"طبعا محد يدري عن اللي صار لسديم إلا فيصل وريما "
حضنتها ريما وقالت :خلاص انسي ياسديم >> وش تنسى وش تذكر الله يرحم حالها
وانشاءالله بجيك اللي يعوضك سنين الحرمان
صفرت الحصة وراحو لفصلهم
في الفصل كانت ريما سرحانة في اللي صار اليوم
ريما:" ياربيه وش سويت اليوم ,لا وأنا ناويه ا قولها إن ولد عمها مايبها وهو مايدري انها000000 ياربيه أنا وش خلاني افتح الموضوع ولا متليقفه وسائله تركي عن سعود ويقول وهو يضحك جعل سنونه تتكسر أصلا هو مايبي بنت عمه بس بياخذها علشان ابوه مايزعل والسبب في ذلك إن خالد ابوسديم وصى يوسف قبل مايموت إن ولده يأخذ سديم 000000000000000
سديم :هيــــــــــــــــــــــــــه وين وصلتي اللي مأخذ عقلك
ريما : حرام عليك ولله معك
سديم :إيه واضح معي اعترفي من تفكرين فيه كل الحصة
ريما مسويه نفسها بتصرف وعلى بالها بترطب الجو :فيصل
سديم :من فيصل ولا أفكر فيك أنا أقول وش هالاسترسال العجيب والابتسامات وأنت سرحانة من هو يالله قولي
ريما: وجع انشاءالله بشويش علي تراني حساسة ومرهفه لا تجرحيني
سديم : خلاص يااخت حساسة شكلك نايمه عند خوالك أمس وأثرت عليك رهف "رهف كانت مره دلوعة الله يعين اللي بياخذها "
وتعالت ضحكاتهم
لولو مدرستهم : خير انشالله ياسرحانين ياتضحكون ضحكونا معكم بنات أخر زمن
ريما وسديم يقال لكم من الحياء نزلوا روسهم

رجعوا في البيت وسديم كالعادة سلمت على أمها ودخلت في غرفتها دخلت حصة عليها
سديم :خير يمه وش فيك
حصة : لا بسأل فيصل ماكلمك
سديم وبحزن L :لاولله أخر مره قبل سنه ونص ولا سمعت صوته عقبها
حصة: تكفين يابنتي إذا دق قولي له يجي أبي أشوفه أنا وأبوه قبل مانموت تعرفين أبوك هده المرض وان عاش اليوم مو عايش بكرة
وقامت تصيح
راحت لها سديم وحضنتها : لاتقولين كذا إن شاءالله بيرجع وبشوفونه وبتملون منه
حصة: الله يسمع منك


العصر يرن الهاتف >>مايمديكم على الفصحى
ريما : هلا خالتي وش أخبارك سدومه قريبه
حصة : هلا ولله وينك يالقاطعه وعلى طول وين سدومه ومافيه وين حصوصه
ريما :أنت مافهمتي قصدي أنا بكلم سديم علشان أقول لها وين حصوصه
حصة : أقول لا تفقشين علي>>يعني لاتكذبين << بروح أنادي سديم أزين
ريما : أزين ما في حصوصة أنها فاهمتني


حصة : سديـــــــــــــــــــــــــــم ريما تبغاك
سديم جت وخذت التلفون وفي هالوقت
ريما تقول :وينك يافيصل تجي تأخذني وتريح عمرك وتريحني من هالدراسه "ريما كانت تموت على فيصل اخو سديم من كلامها عنه ومع انه اكبر منها 7 سنين بس كان فيه إعجاب متبادل من الصغر بحكم إن ريما وأهلها جيرانهم يعني دايم متسدحه عندهم"
سديم : وجع انشالله وش قصه فصيل هذا في كل وقت لازم تجيبين طاريه
ريما :هاه وشو سمعتيني انفضحت اجل ولله مو قصدي صدق يتزوجني كنت امزح
سديم :وش فيك يالخبله أقول من فيصل
ريما : يعني من هو يالذكيه أخوك
سديم :أي اخو
ريما :وش فيك اللي اقصده فيصل أخوك
سديم : إيه الله الله يافيصل من قدك مولع البنت فيك ورايح أنا شاكه فيكم من يوم يعطيك المارس ذلك اليوم وأنا ساحب على
ريما :لاتصدقين عمرك أنت وأخوك ويمه منك للحين تذكرين المارس السالفة لها6 سنين مايسوى على بعطيك ريال بداله
سديم :أقول قامت تصرف بس يبيك تسمعين" كيف نخفي حبنا"
ريما : أقول مع السلامه داقه أوسع صدري قمتي تتطنزين علي أدق على الماصله رهف ارحم لي
سديم :أقول ضفي وجهك والامازوجتك اخوي
ريما : أقول خليه يجي ثم أراضيك
سديم :تصدقين انك فاصخه الحياء

وقعدوا يسولفون وفي مكان ثاني
سعود:أقول لك ماحبها تقول تزوجها
تركي :من زينك ياللي تحبك الحين وبعدين مافيه حب إلا بعد الزواج
سعود:يااخي أحس أنها ثقيلة طينه ودلوعة وماتنبلع
تركي : الحين من زينك ياخفيف الطينة وبعدين دايم اسمع رهف وريما يسولفون عنها ويمدحونها ترى إن ماخطبتها خطبتها أنا
سعود: إيه تكفا فكني
تركي : أقول استح على وجهك على الأقل نفذ وصيه عمك
سعود : بس أنا ماقدر أخذها وأنت تعرف ليش

تركي : مو ذنبها المسكينة انك تظلمها وتشبهها بعبير يعني موكل البنات نفس الشيء وأنت عارف إن العلاقة في التنتن
" كلمه مشفره تعني الانترنت "محكوم عليها بالفشل وأنا قلت لك كم مره إن البنت ماتحبك بس تدور واحد يصرف عليها

ومازالوا يتناقشون

دق يوسف على ولده
سعود:ياربيه بيقول وش سويت في الموضوع عم الشيوخ يبني أخطبها إذا خلصت ثانوي
تركي :أقول ولله منت كفو طحت من عيني ولله ياحسافه تربيته فيك وياشين حظ بنت عمك فيك

راح تركي وخلى سعود يفكر في كلامه اللي قطعه دقت جواله وطبعا المتصل ابوه
سعود :خل أرد عليه وأشوف وش يبـــي...


الجزء الثاني
سعود: هلا يبه
يوسف : هلا ولله ياولدي وينك فيه
سعود: في المقهى
يوسف : عندك شيء
سعود :لا يبه سم بغيت شيء
يوسف :إيه الله لايهينك ابغاك تروح معي يوم الجمعه نستقبل الوفد الأجنبي
سعود : تأمر أمر كم أبو سعود عندي " الحمد لله ماصار اللي في بالي "
يوسف : وين رحت
سعود : لا معك بس وش رأيك اخلي تركي يجي معي
يوسف :على راحتك بس لازم نكون هناك على الساعة 5.50العصر طيب مع السلامة
سعود : الله يسلمك


سعود" خل ندق على تروك يجي معي "
دق سعود بس كان جوال تركي مغلق
سعود" ياربي وش عنده مقفل جواله مو مشكله اكلمه الصبح في الدوام
00000000000000000000000000000000000000000000000000 000000
الخميس 000
سعود يدق على تركي
سعود: هلاتروك وينك ليه ماداومت
تركي : هلا 000 بعد لك وجهه تكلمني عقب اللي سويته أمس
سعود : تركي وش سويت حتى أنت بتوقف بصف سديموه
تركي : احترم نفسك لو سمحت وترى هذي بنت عمك وأنا مازعلت علشانها أنا زعلان على أسلوبك مع أبوك اللي في حياته ماقصر معك ومن يوم توفت أمك الله يرحمها وأبوك صاير لك الأم والأب يكفي انه ماتزوج علشانك
سعود: الله يرحمها ويرحم موتى المسلمين أجمعين خلاص أنا أسف وبقول لأبوي إني موافق على سديم ارتحت
تركي : أنا مالي دخل تعتذر مني إن كان فيه احد لازم تعتذر منه فهو أبوك وبعدين أنا مااقولك هالكلام علشان تقول خلاص وافقت تأخذ سديم يمكن هي ما تبيك وش هالثقه الزائدة والغرور
سعود: خلاص وش تبي مني أبي اعرف علشان ترضى
" وحس تركي انه زودها معه "
تركي :سعود ياخوي أنا مازعلت منك ولاراح ازعل منك انشاء الله
وبعدين وش فيك صاير ضعيف من يوم ما تركتك عبير موالشامخ اللي تهزه بنت اللي من يوم تركتك وأنت قالب الدنيا بس انشاء الله يعوضك ربي باحسن منها وأنا عارف إن مو وقته هالكلام بس لازم أقوله وأنا ادري انك بترجع زي أول
سعود : ولله لو عندي اخو ماعزيته واغليته مثلك يكفي انك تعرف اللي فيني بس أبي منك طلب
تركي : عيوني >>مايمديكم على الذرابه
سعود : ابغاك بكره تجي معي
تركي : وين
سعود : بكره تعرف انشاء الله
تركي : خلاص اتفقنا
سعود : يالله مع السلامة
تركي : الله يحفظك
000000000000000000000000000000000000000000
اليوم الجمعه كانت جمعت أم رهف وأم ريما عند حصه
سديم :يمه متى بيجون الحريم
حصه: ليه تسالين
سديم : لا بس خالي أحمد بيجي اليوم من السفر ودي استقبله في المطار
حصة :بيجون العصر بس مدري متى بيروحون بس من بيوديك
سديم :مدري بس إن رضيتي رحت بالليموزين مع مازن وسارة
حصه : طيب بس بشرط ماتكون طيارته متاخره
سديم : لاالساعه 7.50 توصل انشاء الله
حصه:خلاص




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:09 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



[center][center]العصر00000000000000


ريما: خالتي وين سديم
حصه :نايمه علشان تصحصح إذا جاء خالها
أم رهف :ماشاء الله بيجي اليوم
حصة : إيه تقوله سديم
رهف :طيب خالتي من بيجيب خالها " تقوله وشوي وتقطع تحبه حب الويّل بس مايدري عن هوا دارها ، يعني فيه أمل ليلحين إن كان احد يبيه من القارئات تقدم طلب مع 100000ريال مقدما "
حصه : سديم مع مازن وسارة
ريما : وش هالخيانه العظمى بتروح ولا تأخذنا
أم ريما: أنت وش دخلك
رهف : وش وش دخلها تبي تشوف المطار وبعدين مازن وسارة وش دخلهم >>ما يمديكم على المصاله تكلمت *وحده حاقدة على كل اللي في القصة 
أم رهف : بيروحون مع أبوهم هذا اللي دخلهم
حصة :لا بتروح مع الليموزين
أم رهف : وراه ياوخيتي الليموزين
حصه: وش أسوي البنت تبي تستقبل خالها وما أبي احرمها منه هي خلقه محرومة منه بسبه سفرياته
سارة : يمه سديم ماقالتلي شيء وبكره علي امتحان كيمياء يجيب الضغط ويبي لي اذاكرواراجع زين مدرستنا فيها نذالة الدنيا مجتمعه
حصه : وش بيضرك لو وسعتي صدرها ورحتي معها وماكفاك الأربعاء والخميس مذاكرة
سديم دخلت عليهم فجاء
سديم :خلاص يمه مولازم أروح أسفه ياساره نسيت إن عندك امتحان >>مسويه تراني بريئة "مسيكينه طالها السبّ "
سارة : خلاص سدومه بروح خلني اغيرجولاتزعلين
سديم: لاماني زعلانه ودراستك أهم من الروحة
أم رهف بترطب الجو
أم رهف : خلاص روحي مع رهف خليها تشوف المطار مزعجتنا بالمطار اللي يسمعها ماقد شافته
رهف : يمه وش قالوا لك بعدين مابي أروح بالليموزين
ريما : خلاص نخلي تروك يودينا
أم ريما : ومن قالك انك بتروحين
ريما : يمه خلاص كبرنا على حركات الاستئذان
أم ريما : ولله مو علشان سواد عيونك بخليك تروحين علشان سديم بس

حصة لفت على سديم : هاه وش رأيك
سديم كانت عيونها مليانه دموع :خلاص مابي أروح
ريما: موعلى كيفك بكلم خيو تركي وإذا وافق بتروحين غصب ( تكون ريما أخت تركي وطلال ورهف من الرضاع ورهف كمان اخت ريما وإخوانها عبد الله وفارس ودينا )
0000
ريما :الوووووووووووووووو
تركي : هلا بناعم الصوت
ريما : هلا فيك اخوي
تركي : وش اخوي توني بقول ممكن نتعرف
ريما : وجع ماعرفتني وانأ أقول وش هالذرابه
تركي : ريموه وجع يافرحه ماتمت
ريما : وجع يوجعك مالك خاتمه هذا وأنا أختك خلاص مع السلامة
تركي : هيه أنت وش فيك أنا داري انه أنتي يعني ماعرف رقمك بس استغربت تدقين توني ماصار لي نص ساعة موصلكم لبيت فهد
ريما : تبي تراضيني
تركي : لاااااااااااااااااااااااااا
ريما : وجع يالسخيف وأنا من الصبح أمدحك عند البنات وأقول مالها إلى تركي
تركي : صدق ولله تمدحيني ولله ماعاش من يردك يابنت محمد
ريما : الله يخليك وجعلي احضر زواجك أنا وولدي
تركي : لا الله يخليك اجل ضمنت أتزوج "عساكم فهمتوا", الحين وش بغيتي بسرعة عندي مشوار مهم بعد ربع ساعة
ريما : وش المشوار
تركي : أقول تراني عطيتك وجهه اخلصي وش تبين
ريما : أبيك توديناانا ورهف وسديم بنت خالد المطار الساعة 7.30
تركي : خير وش عندكم
ريما : خالها بيجي اليوم وتبي تستقبله وماعندها احد يوديها وأنا طبعا عرضت عليها انك تودينا بس رفضت تخاف انك مشغول
تركي : ولله موعلشانك علشان المسكينة خلاص 7 تكونون جاهزين
ريما : الله يعطيك العافية ما تدري إن ردك فرحني
تركي : صراحة أنتي ورهف غريبين البنت وش مسويه لكم علشان تحبونها كل هالحب
ريما :سديم بنت صعب تلقى مثلها كلها إحساس ومشاعر وفاه أهلها والمشاكل اللي تمر بها وكره خويك لها وهو مايعرفها حطمها زيادة
اسمع رهف تناديني تبي تشوف وش رديت
تركي : اسمعي ابغاك تكلميني إذا فضيتي
ريما: خلاص تأمر أمر بس تدفع الفاتورة
تركي: أقول لاتدقين ابد باااااي
ريما: بااااي


رهف :هاه بشري وش قال ساعة تسولفين أنت وياه
ريما: يقول خلاص الساعة 7 عند الباب
رهف : خلاص يالله نروح نقنع سديم

*وبعد جهد جهيد وافقت سديم إنها تروح معه *

سعود : هلا تركي وينك فيه
تركي: عند باب المجلة على اتفاقنا
سعود:خلاص أنا نازل لك


سعود : يالله على المطار ابوي يحترينا هناك علشان نستقبل الوفد الأجنبي
تركي : وش عندكم انتم والمطار تو أختي تقول ودني للمطار الساعه7
سعود: ماراح نتأخر الوفد على وصول ويمديك ترجع
تركي : طمنتني



وفي المطار

تركي :ياربيه ياسعود الساعة 6.40 والوفد ماجاء بتوهقني مع أهلي
سعود: خلاص أنت رح جبهم وأنا بجلس
تركي: خلاص


وفي بيت فهد
ريما : الحين وش عندك كاشخه يا سدوم ترى مانتي داخله على المعرس
رهف : إيه ولله كن مافيه احد بيجي خاله اليوم إلى هي
ريما :اخلصي يكفي كشخه تركي بيصفقنا إذا تأخرنا
سديم : إلى هو وينه ماقال 7 عند الباب
رهف :تلقينه على وصول
دق جوال ريما "دق النشبه دق النشبه ردي " *هذي نغمه جوالها لإخوانها*
ريما : اذكر القط يجيك ينط 0000 هذا تركي يتصل
سديم : حرام عليك وش هالنغمه لويدري ماودانا
ريما :أقول يحمد ربه انه بيكشخ بنا
وصاروا يضحكون
ريما: هلا تركي هاه وصلت
تركي :إيه بس وش هالضحك اللي عندكم
ريما :بعدين أقولك
تركي : يالله اطلعوا


في السيارة
ريما :هلا بهالزين كله
تركي :هلا فيك ياقمر نجد
رهف :الله من النفاق
تركي: أنتي وش حارك إخوان يتغزلون في بعض
ريما: إيه صح وش حارك
رهف : بلا ولله مادرىوش قلتي عنه تو
ريما: أقول اشتغلت الفتنه
تركي: افااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ولله وش قالت عني
رهف :اقلها دق على جوالها وشف وش النغمة
ريما: أقول أنت وش دخلك وهي تضحك ورن جوالها "يسألوني ليه احبك "
تركي: رهيف أنتي ليه تحبين تفتنين النغمة تهبل صحيح مااحب الاغنيه بس كلامها معبر
رهف : يالله يالسوسه متى أمداك غيرتي النغمة
ريما: سر المهنة تروك حبيبي افتح "خل الحساد يموتون" تدري الحساد كثيرين
وصاروا يضحكون قطع ضحكهم سديم اللي كانت في عالم ثاني والكل كان ملاحظ سكوتها
ريما: سديم وين وصلتي
سديم :هااااااااااااااه لامعكم
ريما :واضح معنا
سديم :سرحت شوي
ريما: إيه أنا أبي اعرف وش سرحتي فية
رهف :يالله وش هاللقافه
ريما : شوف من تكلم اللقافه بكبرها وبعدين أنا وسديم نتصالح
تركي :الله يعينك ياسديم على هالثنتين
سديم :لا الله يعينهم علي وإلا هم مافيه مثلهم
تركي : بكيفك أنا حبيت أخدمك
ريما ورهف: أقول أنت وش تقرب لنا فيك حب اللقافه مثلنا
المهم كلهم ضحكوا ورجعت سديم إلى سرحانة لكن هالمره كانت تتكلم بصوت واطي الكل سكت يسمع لها
سديم: اجعل حبنا يقتل بل ويغتال في قلوبنا لكن لا تجعله كل يوم يخرج نوعا أخر من العذااااااااب
ريما: الله ياسديم حب حبيب
سديم: هااااااااااااااه أي حب
رهف :هاه أي حب اجل وش هالكلام اللي قلتيه
سديم: أي كلام
تركي :اجعل حبنا يقتل بل ويغتال في قلوبنا لكن لاتجعله كل يوم يخرج نوعا أخر من العذاب
ريما :الله ياتركي ممداها تقوله
تركي: لا بس الكلام ولااروع
ريما:اجل انشره في المجلة عندكم
تركي: ياليت بس هي توافق
ريما: هاه سديم وش رأيك
سديم: ولله كل العايله رايحين فيها وش انشر
ريما: يالغبيه بعدين تشتهرين
سديم :الحمد لله وين اشتهر من عباره وحده
ريما : يالغبيه هذي تكون البداية ثم تنشرين الخواطر الباقية
تركي :وأنا ماعندي مانع انشرها لك إذا كانت بهالمستوى الرائع
ريما :لا اللي تكتبها أروع تكون نابعة من تجربه بس هالعباره اللي تو مدري وش تجربتها
سديم: موتجربه خاصة فيني بس تذكرت أمس يوم دخلت المنتدى قصه غريبة الضحية يكون فيهارجل
رهف :أقول خلونا من هالكلام وصلنا المطار
ريما: يالسخيفة وراك ماقلتي لي القصة
تركي: ممكن اعرف ليه غريبة
سديم :ببساطه لان الرجل هو الضحية
تركي: وليه مايكونون الرجال ضحايا
سديم :لان الرجل تعودنا عليه يكون الجلاد يكون الظالم يكون وحش في هيئه إنسان
تركي:الله الله كل هذا فينا
سديم: اعذرني بس هذا شعوري تجاه كل رجل بس بداء يتغير بعد ماقريت قصه الشامخ
تركي: معذورة بس ممكن اعرف قصه هالشامخ اللي سوى خير فينا وغير نظرتك لنا
ريما : خلاص بداء التحقيق الصحفي ترى صارلنا ربع ساعة منطقين في السيارة خلها تشوف خالها وبعدين إذا قالت لي القصة قلتها لك
سديم : لاعادي الطيارة موعد وصولها 7.50وتونا باقي ثلث ساعة
ريما :اللي يشوفك الحين مايشوفك قبل ساعة وأنتي تتزينين لخالك ومسببه ازمه في الوسط الرياضي "مالها موقع من الإعراب متاثره بالنحو والمباريات "الله اخلصي انزلي وبعدين إذا توضفتي بالمجلة معه قولي له كل اللي تبين
تركي :الحين اللي جاي خالك والاخالها
رهف :أقول لاتفشل أختي ماسمح لك كلش إلا ريومه
ريما: الله يخليك يارهوف بس وش تبين اخلصي
رهف :حرام عليك مولهالدرجه أنا ماديه بس ماشاءلله عليك فاهمتني
تركي :أقول انزلوا بس وخلصوني أنا بلحقكم بعد شوي

وعند صالة الانتظار في المطار كانوا البنات ينتظرون
رهف سديم: وش شعورك وخالك بيجي اليوم
ريما : الحمد لله يعني وش بيكون شعورها يالذكاء
رهف : أنت وش فيك اسئلها هي

ومع علو الأصوات سمعوا إن الطيارة اللي جايه من كندا وصلت
سديم : بنات مو مصدقه إني بشوف خالي احمد الحين
ريما : لاصدقي
رهف : الاتروك وين راح
ريما: مدري

000000000000000000000000000
تركي:هلا سعود وينك فيه
سعود: وين تتوقع
تركي :لايكون توك في المطار
سعود: إيه تو الطيارة واصله
تركي: لايكون الوفد كندي
سعود: وش دراك
تركي: بلا هي الطيارة الواصلة تو
سعود :لايكون اللي بيستقبلونهم اهلك من كندا بعد
تركي :إيه هذا خال سديم وأنا جايبها هي وأخواتي
سعود:وأنت وش دخلك فيها
تركي : بشويش علي كل ذا غيره على حرم المستقبل
سعود: ولله انك فاضي تعال بس
تركي: خلاص نلتقي في صالة الاستقبال
سعود: يالله بسرعة




في صالة القادمين

سديم :يالله كل الركاب نزلوا الاخالي
ريما: يمكن موهذي طيارته
سديم: الاهذي
رهف :يمكن نزل بس مانتبهتي عليه
سديم: ياربي وش أسوي الحين
ريما :لاتسوين شيء هو يدري انك بتستقبلينه
سديم :إيه
ريما: خلاص بعد شوي دقي على جواله وشوفي وينه

في مكان ثاني من المطار سعود وأبوه وتركي مع الوفد الأجنبي وبعد التعارف سعود سحب تركي وراح معه
سعود: الحين مخلي البنات لحالهم وقاعد معنا
تركي :خليهم يأخذون راحتهم
سعود : أي راحة وأنا في مطار تلقى كم واحد رقمهم * كل واحد يناظر الناس بعين طبعه , بس ضليمته شينه موراعي هالخرابيط
"أحب أوضح نقطه للشباب المغازلجيه انتم ترضون احد يرقم أخواتكم أو أمهاتكم أو احد أقاربكم اكيـــــــــــــد لا طيب ليه ترضون على أخواتكم في الله علشان كذا كل واحد يحترم نفسه ويخاف ربه يتخيل بس في هاللحظه إن روحه انقبضت وش راح يقول عند الحساب والعقاب 0000وانتم بعد يامعشر البنات حاولوا تقللون من طلعات الأسواق وعلى الأقل التزموا بالحجاب علشان محد يتحرش فيكم ولا تتعطــــــــــــــــــرين إذا كنتي بتمرين في مكان فيه رجال لأنك تكونين زانية إذا شموا ريحه العطر وأظن مافيه وحدة عاقله تبي تكون زانية صــــــــــــــــــــــــــــــــح كلامي
يالله< نكمل القصة>
تركي : الله يالحرص هذا وأنت ماتبيها
سعود: ماابيها صح بس مومعنى ذلك إني أتخلى عنها
تركي:أقول ولله إنكم غريبين أنت وبنت عمك
سعود : أنا غريب فهمت بس هي شلون غريبة
وفي هاللحظه يد سحبت سعود لف سعود يشوف من سحبه
سعود: نعم
الرجال: الله ينعم عليك
سعود:يعني خير وش تبي "مافيه تفاهم ">>>مررره مافيه تفاهم 




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:11 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



الرجال: أف شكلي لهالدرجه متغير أشيل النظارات
سعود: هلا ولله احمد اعذرني ماعرفتك
احمد :لامعذور بس أشوى عرفتني قبل مااتوطا في بطنك
سعود: إيه ولله أشوى أعرفك هذا تركي تركي هذا احمد
وبعد التعارف
احمد :وين سديم لايكون هي مرسلتك
سعود :لاولله مارسلتني جاي استقبل الوفد مع ابوي
تركي استوعب اللي قدامه يكون خالها
تركي: يعني ماقابلت سديم في صالة الاستقبال
احمد: لا لايكون تحتريني هناك
تركي: إيه
احمد :ماشفتها
سعود : قايلك لاتخليهم بلحالهم
تركي: روقنا ياشيخ بدق على ريما أشوف وينهم
تركي:يتصل
تركي :ريما وينكم فيه
ريما: في صالة الانتظار وسديم مالقت خالها شوي وبتصيح
تركي :إيه مو لاقيته وهو معي
ريما: وين معك فيه
تركي: خلاص أنا بنجيكم لا تتحركون
ريما: بسرعة قبل ماتموت من التعبّر " يعني الصيّحه "


"ومن مكان بعيد كان واحد يراقب سعود وتركي واحمد ولحقهم وطبعا شاف كل اللي صار من الاحداث "ياترى من هذا الشخص ومن يكون تابعوا قراءة القصه وتعرفون من هو "

احمد: هاه وينهم فيه
تركي :في صالة الانتظار خل نروح بسرعة لهم تقول ريما سديم شوي وبتصيح
احمد: إيه خل نروح بسرعة بنت أختي واعرفها إذا صاحت ماراح تسكت
سعود كان سرحان في كلامهم عنها ومن الفضول راح معهم

رهف : سديم شوفي موهذا خالك اللي مع تركي ومعه واحد مادري منهو
سديم سمعت كلام رهف ولفت كانت عيونها تدور على خالها ويوم شافته ركضت له سعود وقف في مكانه يوم شاف اللي تركض ودرى أنها سديم تركي راح جهت أخواته يطمن عليهم واحمد وسديم اللي ماشافوا بعض من 5شهور حضنوا بعض(خمو بعض) كان وجهه احمد جهت تركي وأخواته وسديم جهت سعود اللي كان منظره يموت من الضحك ومانتبه له الاريما إلي استغربت انه جاي وسالت تركي عنه وقال انه جاي مع ابوه يستقبل الوفد
من الحماس طاح غطى سديم ومانتبهت له وسعود اللي بريق مويه بارد انكب على جسمه يوم شاف سديم
سعود يالله هالبنت ماتغيرت ملامحها الطفوليه الجمال نفس الجمال والعيون الحزينه نفسها يالله وش قاعد أقول وبعدين من عطاني الحق أشوفها لاخلاص بشوفها بتصير زوجتي ياربيه وش فيني قعدت اخربط
صد عنها سعود وانتبهت ريما



احمد: خلاص وش فيك الحين
سديم :مومصدقه إني شفتك
احمد : خلاص فكيني الناس يشوفون
سديم : وش علي من الناس هم اللي بعوضوني عنك إذا رحت
احمد: خلاص مابروح
سديم: صدق ولله
احمد :إيه بس بشرط تمسحين دموعك وتغطين فضحتينا عند العرب
سديم: خلاص

المهم بعد اللقاء مانتهى دق جوال سعود
سعود: هلا يبه
يوسف:وينك تراني رحت مع الوفد
سعود :وش هالخيانه ومن ارجع معه
يوسف: دبر عمرك والارجع مع تركي يالله مع السلامة

سعود: يااااااااااااالله وش هالورطه
تركي نادى سعود
تركي :وينك ياخي حسبتك رحت مع أبوك
سعود:هذا اللي استفدت منك راح مع الوفد وخلاني
تركي: خلاص ارجع معنا
سعود :بالله ياشيخ تنكت وين بجلس فيه مع ذا الأمه
تركي:اسكت وتعال
المهم اجتمعوا إلا سعود اللي انسحب بهدوء
تركي: تراكم معزومين على العشاء
احمد: لا ياولد الحلال أبي ارتاح
تركي: أنا ما شاورتك معزوم يعني معزوم
احمد:خلاص موافق بس أنا اللي أحاسب
تركي:هذا عز الطلب
احمد :إلا وين سعود
سديم لفت على ريما وفي عيونها كلام اللي ردت عليه ريما قبل ماتفتح فمها بكلمه
ريما: يمكن راح مع الوفد
تركي :لا ماراح ابوه سحب عليه وراح شكله راح مع الليموزين
احمد: افاااااااااااااااااااا وراه راح اجل راح عليه العشاء
تركي: أنا اوريك فيه
يتصل تركي على سعود والكل كان يسمع المكالمة
تركي: الووووووووووو وينك يالخايس شف لانا خويك ولا تعرفني
سعود :افاااااااااا وش اللي صار
تركي: ماقلت لك بتروح معي
سعود: ياخي وين اركب وذا الزحمة كلها
تركي :أنت مالك شغل أنت رجال بتجي الحين وإلا لااعرفك ولا تعرفني
سعود: ماصار شيء لكل هذا عموما أنا استناكم عند موقف السيارة
تركي: بعدي ولله هذا سعود اللي اعرفه يالله أشوفك عند السيارة
وسكروا00000000000
احمد: الله وش هالقوه منت سهل ولله
تركي: علشان تعرف منهو تركي
احمد :لاولله عرفته زين

وراحو لموقف السيارات ولمحت سديم سعود وبداء قلبها يرجف كانت من يومها صغيره تخاف من نظره عيونه


عند السيارة
احمد :يالله ألقاكم في المطعم
تركي :وين يالحبيب كل ماجمعت واحد أنحاش الثاني
احمد: مابي أضايقكم بالحقكم
سديم: وأنا بروح معك
تركي: هيه تبون يجيكم زي ماجاسعود
احمد :لا الله يخليك بس لا من جد مافيه مكان
تركي :كل هالجيب ومافيه مكان سعود قدام وأنت وسديم ورانا وريما ورهف في المرتبة الاخيره
احمد :دام الدعوى كذا أنا وسديم في المرتبة الاخيره
تركي: ماسمعت وش قلت والاحالفين إني أسوي فيكم مثل سعود
"سعود كان حاط عينه على سديم وكانت ريما تراقبه ويوم سمع اسمه كان لازم يسوي دور بطوله "
سعود: وش فيني أنا
تركي : لا سلامتك كنا نحش فيك
احمد : ياخي ولله انك قوي لا لازم اخذ رقمك قبل مااسافر
سديم: خالي هماك وعدتني انك ماراح تسافر
احمد: مو مسافر الحين إذا زوجتك سافرت
سديم: ومن قال لك إني أبي أتزوج
في هاللحظه سعود لف على تركي وفهم تركي حركه سعود
تركي : أقول خلونا نركب السيارة وتفاهموا فيها

في السيارة

كانت سديم منسجمة مع خالها وتركي فاتح لمجال لسعود انه يشوفها" كا ن حاط المرايه على سديم" وطبعا ريما كانت كاشفتهم ورهف بعالم ثاني مع البلوتوث
دق جوال ريما " ماااااااااااااااااااااااااااااااااااامي تتصل "
الكل ضحك على النغمة ريما أقول اسكتوا بشوف أمي وش تبي
ريما: هلا يمه
أم ريما :هلا وينكم تاخرتوا
ريما :لا هذا أنا راجعين


تركي : ريما عطيني أمي بكلمها
ريما: يمه خذي تركي يبيك
تركي : هلا يمه تراني مو مرجعهم الحين أنا عازمهم على العشاء
أم ريما : يالله عليك وراك ماقلت من زمان الحين العشاء اللي مصلحته حصه من بياكله
تركي : يتغدونه بكره
أم ريما: الله يصبرنا عليك بس يالله فمان الله
تركي :حافظك الله
تركي:ريما خذي جوالك
ريما: ارمه علي
تركي: وإذا انكسر لا تقولين جب لي جديد
"سديم وخالها ماكانوا معهم كانوا في عالم ثاني وسعود قاعد لهم قعده "
تركي :الله يعافيك ياسعود وصله لسديم خلها تعطيه ريما
سعود اللي كان مندمج سمع اسم سديم وإلا ماسمعه جته مثل الخفّه " يعني هبال "
سعود: أنا
تركي :لاانا يعني منهو أنا فاضي أمده شايفني أسوق
سعود: خلاص جبه
سعود: سديم
سديم اللي استغربت الصوت :هلا من يناديني
سعود : انااااااااااااااااااااااااا
في لحظه تأمل ماخذت شيء من الوقت مد سعود يده ومعه الجوال ومع ابتساااااااااااااااامه تذذوب :ممكن توصلينه لريما
سديم اللي كانت منصدمه : انشاء لله
مدت سديم يدها تأخذ الجوال ويدها ترجف مسكت الجوال ومن الخوف سحبت يد سعود وهي ما تدري سعود اللي حس بيدها وخوفها
سعود "يالله كل هذا حياء وخوف ياربي شكلي ظلمتها "
و طاح الجوال من يده حست سديم أنها مو طبيعيه بتمد يدها بتلتقط الجوال إلا يد مسكتها كانت يد سعود وحط الجوال في يدها همس في إذنها "لاتخافين" طبعا محد منتبه عليهم إلا الرادارين تركي وريما
طبعا كل شيء صار بسرعة بس على ثنائي القصة كانت كنها ساعات لالالالالالالالالالالالالالالاوش ساعات اياااام
عطت سديم الجوال لريما وهي مو مصدقه "يالله وش قصده بلا تخافين لها الدرجه وضح إني ضعيفة
سعود يالله وش قلت لها أنا بعدين وش فيني مضيع اليوم


احمد :سديم من تتوقعين شفت بروما قبل مااروح لكندا
وسديــــــــــــــــــــــــــــــــــــم ولاهي هنا
احمد : سديم وين وصلتي
سديم :لامعك بس وش بغيت
احمد: إيه واضح معي
وسعود ذاب إذنه عندهم يبي يعرف وش بتقول
احمد :أقول من تتوقعين شفت بروما ولا متغير وصاير بزنس مان وكلمته مسموعة
سديم :مدري يالله منهو
احمد :معقول ماتعرفين لك قرايب إخوان في روما
سديم شهقت لدرجه إن في السيارة نقزوا يبون يعرفون وش فيها وأولهم سعووووووووووووووووودي >>مايمديكم على التدليع <<
سعود: عسى ماشر سديم وش فيك "طبعا كان يكلمها وهو لاف عليها الرادارين "عارفين منهم "لاحظو نظره الخوف بعيونه بس سديم فسرت هالنظره غيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر "فاهمين صح ومو مشكلتي إذا مافهتوا امزززح بس واضح إنها فسرتها شيء ثاني هههههههههه ماراح أقول في الأجزاء الجايه راح تعرفون وش فسرتها مااايمديكم على التشويق القصصي
سديم لافه على خالها :لالالالالالالالالالالالالالايكون فيصل<<< انتبهووو للجزء هذا
احمد: أيــــــــــــــــه فيصل ومعه ولد صغير توه بادي يخطي "يعني يمشي "*
محد انتبه إن فيصل كان معه بزر ~أي طفل ~
سعود وشوي بينهبل من سديم يوم سفهته ويوم بغت تنهبل على فيصل قال بنفخه : من فيصل
الكل لاحظ عصبيه سعود
تركي: سعود وش فيك
سعود: لا أبي اعرف منهو فيصل
سديم: أنت وش دخلك تعصب فيصل ولد عمك وكيد ماراح تعرفه من كثر وصلك الزايد
سعود عصب من كلامها وحس وده يذبحها والكل المشاعر الحلوة انقلبت لكره :دخلني إني ولد عمك أولا ثانيا عاد تكفين هو الواصل على الأقل ماتركت ابوي والسرطان لاعب فيه
سديم والعبرة خانقتها : بلا ماتعرف ليه سافر
ريما حست أنها لازم تدخل
ريما: خلاص ماصارت أنت وياها لازم تقلبونها نكد
تركي :ولله صادقه أختي
احمد :لواني داري إن جيتي بتسبب كل هالازمه ماجيت
حست سديم أنها غلطت وماكان له داعي تقول هالكلام
سديم: اناااااااااااااااااااااااااااااااااا أسفه حقكم علي 000 سعود
سعود كان صاد كنه ماسمع
سديم : سعود أسفه وحقك على راسي
تركي واحمد :يالله خلاص اقبل اعتذارها
ريما: يالله يترجونك
سديم : أسفه بس أنت ماتعرف قد ايش أنا أحب فيصل
سعود لف على تركي : تركي ممكن توقف على جنب
ردت فعل سعود ماحد توقعها
تركي: وش فيك ماصار كل شيء لهذا
سعود: لوسمحت وقف على جنب
وقف تركي 000000000000000000000000000000
ياترى وش بيصير ومن الولد اللي مع فيصل وهل هو بيرجع
كل هذا تعرفونه الجزء الثالث انشالله

انشاء الله ماتكون مكرره




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:13 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



الجزء الثالث000000000000000000000000000000000

تركي :يابن الحلال تعوذ من ابليس
سعود: تركي أنا وش قلت انت أكثر واحد يعرفني وعارف اذا قلت كلمه ان ما ارجع فيها
احمد :ياسعود ماصار شيء لكل هذا
سعود : احمد أنا أسف بس خلاص مااحب ارجع في كلام قلته
احمد :خلاص سديم اعتذرت منك
سعود : لامو علشان سديم أصلا ماهمني الكلام اللي قالته بس ماتوقعت ردة فعلها كذا
سديم وخانقتها العبرة: خلاص أنا أبي ارجع البيت
تركي :شفت ياسعود تبي تضيق صدورنا خلاص خل هالليله تروح على خير
احمد: أن كان لي مكانه في قلبك أنا وتركي لاتنزل
سعود ومسوي ثقل :طيب أنا رضيت يالله انزلوا
تركي: وين ننزل ياحبيب
سعود: هالمطعم يمدحونه
احمد : ياخي منت سهل عارف انك بترضى علشان كذا وقفتنا عند المطعم
سعود: أيـــــــــــــــــــــــــــــــه اقرب لبليس
الكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ضحك الا سديم وريما طبعا لكل وحده سببها
احمد :سديم وش فيك خلاص سعود رضى
سعود: خلاص سديم وحقك على راسي
تركي :لنا الله ياسعود والا أنا ماتعبرني اذا زعلت
احمد : هيه أنت تحسب نفسك سديم على غفلة هذي سديم

رهف وبعد ماصحت من المراسل :اقول لازم تفشلونا ساعة واقفين عند المطعم ولا نزلتوا
تركي : هلا ولله من وين طلعتي حسبت أنا ناسينك في المطار
رهف : بسم الله علي ان شاء الله انت ولا أنا
تركي : اقول انزلوا بس


وداخل المطعم طبعا البنات في طاوله والشباب في طاوله

رهف : يالله ولله ساره فاتتها الروحه الا وش رايكم في الاكل
سديم :طعمممممم ثاني اول مره اكل مثله في حياتي
رهف : ايه علشان خالك جاي
سديم : ايه ولله تدرين قد ايش انا مشتاقه له اسألي ريما
ريمـــــــــــــــــــا كانت في عالم ثاني يالله من الولد اللي مع فيصل لايكون تزوج لالالالالالالالالالالا ياربيه ليش حظي كذا بس ماراح يتزوج ما قال شيء لاهله بس وش راح يقول تزوجت اجنبيه اففففففففففففففففف لاموهامهم لانه طلع غني على قوله احمد
سديم :هييييه ريما وين وصلت
ريما :لا معكم بس كنت افكر في اللي صار اليوم كنه فلم هندي
سديم :اجل انا وش اقول
رهف بثقاله دمها المعهود:انتي البتله"من زود المصاله البطله تنطقها بتله " وسعود البتل واحمد خال البتله ""الله من المصاله في ذا البنت والا ماتوافقوني """
ريما :اقول ياثقل دمك ياشيخه
سديم :ريوم وش فيك
ريما: ما فيني شيء بس مليت
سديم : وش مليتي منه
ريما: ياربيه ياسديم
سديم حست ان ريما مو بخير
سديم: رهف قولي لتركي يرجعنا
رهف : يالله تونا
سديم :لا ريما تعبت خلاص
ريما : انا أسفه ياسديم بس من جد راسي بينفجر أبي بندول
سديم :بس ماينفع تاكلين بندول وأنت مااكلتي شيء ولا فيك فقر دم بعد
ريما : لا من جد أحس الأرض مو شايلتني
رهف : خلاص بروح اقول لتركي يرجعنا
ريما: لا شوي وبصير أحسن
سديم: مو بكيفك بروح اقول لهم يالله

وفي طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاوله الشباب

احمد :هاه وشلون الشغل معكم عساه ماشي
سعود : ايه ماعليه ندف العمال دف علشان يشتغلون زي العالم والناس
احمد: الله يعين
سعود : الا بسالك عن فيصل وش احواله في روما ومن الولد اللي معه
احمد : ولله تمام ماشاء الله عليه هالولد كافح حتى وصل اللي يبيه وبصراحه عدل صوره الإسلام والمسلمين في روما بأخلاقه و5 منهم أعلنوا إسلامهم على يديه
فــــــــــــــــاصل ونواصل " أتمنى من كل واحد يسافر لبلد أجنبي انه مايسيء للإسلام انا مااقول له يدعو إلى الإسلام لكن يتمسك بتعاليم الإسلام ولا يرتكب المحرمات لان مثل ماشالله هنا هوبعد هناك والله مايغفل عن عبيده "
نكمل ماتبقى من القصه
احمد: بس ماسالت فيصل عن اللي معه بس اتوقع ولده لان اشباهه وملامحه عربيه
تركي : الا ماعنده نيه يرجع للبلاد
احمد: ولله ماادري ماسالته بس قلت له عن اللي صاير لابوه وتاثر مره
سعود: اخذت رقمه هناك
احمد: ايه
سعود : الله لا يهينك عطني اياه
احمد :برسله بطاقه اعمال لك
سعود: okما فيه مشكله تقدر ترسله الحين
احمد: جوالي الحين مافيه رصيد
سعود:طيب خذ رقمي الجديد
احمد : وانت كل يوم لك رقم


سديم كانت رايحه جهه الشباب تبي تقول لهم يرجعونهم للبيت

سديم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
احمد :عسى ماشر وشفيك
سديم: لا بس ريما تعبت شوي وودنا نرجع البيت
تركي : خلاص حنا راجعين الحين يالله شباب انشاء الله نعوضها المره الجايه
احمد : ولله انك ماقصرت ياتركي مشكور وتعبناك معنا اليوم
تركي: لا وش دعوه وش انا مسوي
احمد : وش ما سويت الله يسلمك من كل شر

وطبعا في هالوقت كان سعود يراقب سديم وسديم كانت مسويه نفسها موشايفته

احمد :سعود يالحبيب وين رقم جوالك الجديد
سعود: اعطيك اياه في السياره

00000000000000000000000000000000000000000000000000 000
في السياره
سعود: احمد افتح البلوتوث
احمد: ليه
سعود: اتعب من ذكائك ياخي علشان ارسل لك رقمي
احمد: ارسله رساله عاديه
سعود: وشوله الخساير
احمد :ولله ماني خابرك بخ بخ " كلمه مشفره تعني بخيل"
سعود: اقول افتحه وانت ساكت
احمد: انشاء الله
المهم فتح سعود البلوتوث وطلع له ميه وعشرين اسم طبعا مايدري منهي له الأسماء كانت أنثى جريحة وأم شوشه لشقق المفروشه ودلوعه اهلهاو وشارب ببسي ومدلع نفسي غريب بين اهله والحنون والجامح
اللي يهمنا في الموضوع لاسماء 4 الاولى اتوقع عارفين من له
سعود :وش اسمك في البلوتوث
احمد: ليه وش طلع لك
سعود :يووووووووووووووه كثير طلع لي انجزعلي " يعني اخلص علي " وش اسمك
احمد: شارب ببسي ومدلع نفسي
سعود: الله ياحركات استقبل انت
احمد: طيب لا تاكلني استقبلت وحفظت
بعد التعب أحمد نام في السياره وتركي وقف عند الصيدلية يشتري أدويه لأمه

وبعد صمت ساد المكان كان سعود لاهي في البلوتوث كان محيره امر ان فيه اسماء طالعه له ولا راحت المهم قرر يراسل وحده من الأسماء وطبعا اختار صاحبه النك أم شوشه للشقق المفروشه المهم يرسل ولا تستقبل البنت ماكانت رايقه الظاهر.. حول على الثانيه وكانت الأنثى الجريحة طبعا مااستقبلت اول مره وثاني مره بس الثالثة ثابتة المهم ارسل
سعود: ممكن نتعرف
الأنثى الجريحة: معك الأنثى الجريحة
سعود :الشامخ معك
الأنثى 0000000000000000000@@@
الشامخ : وينك وقفتي رسايل
الأنثى : وش تبي بالضبط
الشامخ : ممكن اعرف سبب تسميه نفسك بهالاسم
الأنثى: أظن مايهمك هالشيء
الشامخ : ليه كذا هدي شوي بس حبيت اعرف انت سميتي كذا والا فيه سبب
الأنثى :قبل مااجاوبك ليه اخترت تراسلني
الشامخ : لفت نظري النك نيم ما توقعت فيه إناث مجروحات
الأنثى :خير انشاء الله وش قالوا لك عن البنات رجال وانا ماتدري
الشامخ : ايه ولله إنكم غدارين
الأنثى:خير وش جايك منا
الشامخ : قصتي طويلة وإذا بغيتي تعرفينها ادخلي منتدى ال0000000000000
الانثى :لايكون انت اللي لعبت عليك اللي اسمها عبير
الشامخ: 0000000000000000@@@
الانثى : وينك هو انت والا لا
الشامخ : أيــــــــــــــــــــــــــه بس من انتي مو هذا النك نيم للمنتدى
الانثى : ايه بس من تتوقع انا رديت على قصتك وبالأخص قلت لك انك غيرت نظرتي للرجال


الشامخ : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ للأسف مابعد دخلت المنتدى الا الحين برجع للبيت وبشوف ردك بس وضح لي ليه النك كذا يعني بتقولين انك مجروحة من رجل صــــــــــــــح
الانثى : اقول خلها في القلب تجرح ولا تطلع تفضح مو رجل واحد ياخوي واسمح لي اناديلك اخوي
الشامخ : لا اخذي راحتك عموما ماعندي أخوات وانت انشاء الله اول اخت
الانثى : ياخي تذكرني بنفسي حتى انا ماعندي أخوان بس من الرضاع
الشامخ : طيب ممكن طلب
الانثى :سم اخوي بس أحب انك تطلبه في المنتدى لأني مليت طقطقه بالجوال
الشامخ: ok مو مشكله بــــــــــــــاي




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:15 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



طبعا عرفتوا من الثنائي اللي دار بينهم الحديث
رجع تركي وركب السياره
تركي : هيه سعود مامليت طقطقه بالجوال لفيت الصيدلية لفّ ومريت المطعم القريب منها أجيب للي ماتعشى وانت ترصرص في الجوال
سعود: وش تبيني أسوي الكل تعبان احمد من يوم ركبنا وهو نايم وانت نزلت والحين بتسوق من اسولف معه
تركي :خلاص يمه منك تصريفتك والمه >> يعني جاهزة "
سعود: هذا بعض من ما عندكم
المهم سديم ماانتبهت ان اللي تراسله هو سعود وحتى سعود مانتبه المهم وصلوا للبيت كل واحد راح لبيته
سديم جلست مع أمها وإخوانها تقول لهم اللي صار ونست الشامخ ثم راحت سديم لغرفتها ويوم انسدحت"أنبطحت" على السرير انعادت الأحداث اللي صارت من يوم ركبت السياره وحتى وصلت للشامخ
سديم :يالله نسيت ادخل بس الوقت متاخر وبكره مدرسه يالله مالي نفس أروح برسل أشوف ريما ان راحت رحت
أرسلت سديم لريما وردت عليها ان مالها خلق تروح قررت سديم أنها ماتروح قامت وفتحت التنتن " سبق تعريفها "
ودخلت المنتدى بس مالقته~أي لم تجده~ الشامخ أرسلت له رساله خاصة أنها دخلت وما لقته~ ولم تجده~ ثم طلعت بسرعة وسكرت الكمبيوتر




وفتحت دفترها الأسود وبدأت تكتب

" اليوم يمضي كاي يوم لكن وضع بصمته عليه فاليوم بدأت أحس بالسعاده بدا الأمل ينمو في داخلي تسقيه مشاعر السعادة في داخلي اليوم سيكون نقطه تحول في حياتي سأثبت وجودي في الحياة سأجعل الكل بتسال من هي الانثى الجريحة وما علاقتها بملاك الحزن ومملكه الحنيه ستكون لي حياتي الخاصة المليئة بالفرح "
قفلت سديم الدفتر ونامت كانت ولأول مره تنوم وهي مرتاحة دون ماتمسح وسادتها دموعها كالعادة

سعود اول مارجع البيت لقى~00~ ابوه كالعادة يحتريه على الكنبه ولما تاخر نام
سعود حب رأس ابوه وقال في نفسه " ياليت كل الاباء مثلك " وجلس يطالع في ابوه اللي صحى من النوم ولقى~00~ سعود يتأمل فيه

يوسف : وش تشوف وتتأمل وش قالوا لك توم كروز على غفله والا براد بيت >> متااثره بالافلام مررره خخخخخ
سعود : وهم وش يطولون منك أصلا أتحدى واحد منهم يكون مثلك
يوسف : وش عندك اليوم وانا أبوك طالع رومانسي
سعود: افاااااااااااا انا دايم رومانسي بس محد معطيني وجهه علشان اطلع هالرمانسيه
يوسف استغل الفرصة :ايه أنا قايل لك تزوج بنت عمك بس انت ماطعت
سعود : يبه الزواج بالغصب ماينفع وبعدين اذا بغيت أتزوج بجي وأقول لك
يوسف : الله يهديك ياولدي وبس تراك وعدتني
سعود: وش وعدتك به
يوسف : انك تتزوج بنت عمك
سعود : مو الحين يبه ويمكن البنت ماتوافق
يوسف : وليه عيوني ماتوافق بتحصل واحد مثلك
سعود : انا اقول يمكن يرحم أمك رح نم أزين >>صار الولد يخور
يوسف : ايه ولله أنوم ارحم لي من مقابل وجهك
سعود : يبـــــــــــــــــــــــــــــــــه وش هالكلام دور احد يتزوج غيري
يوسف : ياخي مايمزح معك يالله تصبح على خير
سعود : وانت من اهله

سعود راح لغرفته وجلس يفكر باللي صار له اليوم والإحساس الغريب تجاه سديم ونسى سالفة الانثى الجريحة

00000000000000000000000000000000000000000000000000 000000000000000
الصباح حصه تصحي المبزره "الأطفال" للمدرسة
حصه: يالله قوموا المدرسه لاتتاخرون
مازن : يمه سديم بتروح والا لا
حصه : مدري بس شكلها تعبانه وماراح أقومها
مازن : لالالالالالا ظلم مش عاوزين بالبيت ده يعني ياكلنا نروح ياكلنا نجلس فاهمه الزاي
حصه : اقول اقلب وجهك ورح الباص يحتريك
مازن : يمه أبي ابوي هو اللي يوديني ليش كل اصدقائي يوديهم ابهاتهم الاانا
حصه وخانقتها العبرة : يايمه ابوك تعبان اذا طاب بيوديك
طلع فهد من حجرته بعد ماسمع كلام ولده وهو يمشى على عكازة
فهد : خلاص يامازن انا بوديك
حصه : وشلون بتوديه وانت على هالحاله
فهد : خليني أسوي ولو شيء واحد يذكروني بالخير فيه قبل لااموت
حصه : بسم الله عليك يارجال لاتفاول على نفسك
فهد : حصه انا داري ان مابقى لي الاايام معدودة خليني افرح هالولد قبل ماروح
مازن اللي مايدري وين حاطه ربي فيه خنقته العبرة وراح حضن ابوه : يبه لا تقول هالكلام انا احبك وابيك
فهد : انا ادري بس ياليت كل عيالي يحبوني مثلك ياولدي
كان الكل يسمع الحوار طلعوا البنات ساره ومي
البنات : ليه تقول كذا كلنا نحبك ونبيك تطيب من هالمرض
فهد والعبرة خانقته: يالله مانقصني الا اثنين لو ادري أنهم مسامحيني باموت وانا مرتاح ما أبيهم يحبوني
سديم سمعت إلي دار بينهم وطلعت


سديم : افااااااااااااااا ولله يايبه ماتبي حبي ولله ماهقيتها منك
" ماتوقعتها منك "وبعدين وش اسامحك عليه على انك ربيتني وعديتني وحده من بناتك وبعدين من قال ان فيصل مايحبك ولو تجيب السكين وتذبحنا فداك
" صح الكلام اللي قالته سديم يايبه ولله ما في قلبي عليك شيء بس انت اللي تسامحني لاني غلطت بحقك كثير وسافرت وخليتكم " الكل لف جهه اللي يتكلم محد صدق ان اللي تكلم فيصل الكل قام يصرخ من الفرحه وراح فيصل وارتمى بحضن ابوه وجلس يبوس في ادينه وراسه
فيصل هوو اللي كااان يراقبهم في المطااار ...........
فهد : يالله انا بحلم والا علم وش قاعد يصيرلي اليوم
فيصل :لا بعلم وسامحني يايبه وانتم بعد
فهد : مسموح ياولدي وانت اللي سامحني
فيصل راح لامه واخواته يسلم عليهم
فيصل : ولله كبرتوا ويبيلكم رجاجيل
ساره : عاد تكفى يالصغير شف شعرك كله شيب
فيصل : بشويش علي ممداني اوصل بس ولله كبرتوا وانت يامازن طلعت سنونك يوم اروح واسنانك مكسره وتنطق السين ثاء
مازن والحياء مقطعه تقطيع :ايه طلعت سنوني يعني كبرت وصرت رجال
فيصل : وانتي يا مي وراك بعيده، وصلتي أي سنه
مي : اولى ثانوي
فيصل: ايه شدي حيلك تراك في اصعب مرحله
مي :انشاء الله
فيصل : وانت يمه وين وصلتي وش هالدموع
حصه : مومصدقه انك فيصل انت ولدي لالالالالالا مستحيل
فيصل راح جهت امه وباس راسها : سامحيني يالغاليه انا داري إني غلطت بحقكم يوم سافرت وتركتكم لحالكم
حصه : مسامحتك ياولدي
فيصل : يالله نسيت وين سدوم
وقام يتلفت يدورها ولقاها في الزاوية والدموع مغرقه عيونها
فيصل : تعالي ليش جالسه في الزاوية لحالك وماابي دموع
"عاد سديم الدموع ببلاش عندها "
راحت سديم لفيصل وهي تصيح :الحمد لله على سلامتك وراك طولت الغيبة كلنا اشتقنا لك
وفجاءة مازن يصارخ لفوا عليه لقوا أبوهم طايح ونقلوه للمستشفى
وش راح يصير لفهد وش قصه فيصل وليه رجع وش راح يصير بين الشامخ والأنثى الجريحة كل هذا وأكثر في الجزء الرابع




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:17 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



الجزاء الرابع

بعد ماراحوا للمستشفى كلهم طلع الدكتور
الدكتور : انتم ازاي ساكتين عليه لدلوئتي ليش ماعالقتوا الورم دا انتشر في أنحاء جسمه كلها
فيصل : خلاص أنا بودية برا يتعالج
الدكتور : خلاص ما فيش فايده داء يومه اقرب والعالم الله
فيصل : وشلون يادكتور أنا بعالجه بروما الطب هناك متطور
الدكتور : أنا مش حمنعك بس حبيت ااقولك ان الورم انتشر بسرعة كبيره في جسمه وانت اعمل اللي انت عاوزه
فيصل : خلاص جهز اوراقه وانا بروح احجز التذاكر
الدكتور : خلاص ما فيش مشكله نص ساعة بالكتير وكل حاجه حتكون جاهزة


راح فيصل وضبط كل شيء وبعد ما رجع للبيت نادته امه
حصه: ياولدي الدكتور قال مافيه فايده خلاص مو لازم وبعدين وين بتجيب تكاليف العلاج
فيصل :يمه المفروض انتي اللي تصرين أنا نوديه براء يتعالج ولا يهمك الخير كثير
حصه : وين كثير وانا امك العين بصيره واليد قصيرة
فيصل : يمه أنا اربع سنين في الغربه ماضيعتها كذا أنا صرت من كبار التجار هناك
حصه : الله يوفقك وين ما تروح ياولدي

حدد موعد السفر والكل ولَمّ "جهز" دموعه
اصّرفهد ان محد يروح معه للمطار الكل ودعه في لبيت حتى يوسف وولده سعود جو حتى يودعونه المهم في وسط الزحمه والتوديع طلب فهد من سديم انه يكلمها لحالها الكل كان مستغرب الا فيصل المهم اليكم مادار بينهم من حديث
فهد : يابنت تكفين سامحيني وحلليني
سديم : أنا مسامحتك دنيا واخره بس انت ارجع لنا بالسلامه
فهد: أيـــــــــــــــــــــــــــــه العمر مابقى فيه كثر مامضى
سديم : وش هالكلام
فهد : خلاص يابنتي هذي الحقيقه اللي مخبينها عني تكفين نادي لي اخوي يوسف
سديم: انشاء الله

طلعت سديم ونادت عمها يوسف اللي دخل على اخوه وخذه في حضنه
يوسف : ولله إني مقصر معك ياخوي بس وش أسوي الشغل مأخذ كل وقتي
فهد : ابد ياخوي انت ماقصرت انت اخوي الكبير وانا اللي لازم أزورك بس أبي منك طلب
يوسف :سم ياخوي
فهد :سديم وانا اخوك سديم أمانه في رقبتك اخوي خالد وصانا عليها من قبل وهذا أنا أوصيك الله الله بسديم تراها وحيدة عيالي ماراح يقصرون انشاء الله بس لازم واحد يحميها
يوسف : الله يهديك انت بترجع لها ولعيالك
فهد : لاتقاطعني اسمع قبل خالد قال سعود لسديم وسديم لسعود بس أنا اقول ان كان ولدك بيحافظ عليها والا لاياخذها لايعذبها وانا اخوك حياتها كلها عذاب
يوسف : وش تقول الله يهديك سعود وانت خابره مثل ماهو ولدي سديم بنتي وماارضى عليها حتى عيالك بحافظ عليهم
فهد : ريحتني الله يريحك وعيالي عندهم فيصل أنا ماابي أتعبك
يوسف : افاااااااا ياخوي وش هالكلام حنا أخوان ولو كان بينا مشاكل
فهد :الله يسلمك ويخليك لولدك
يوسف : هاه تبي أنادي لك أم العيال
فهد : ايه الله يعافيك

وطبعا دخلت حصه "بالدور يدخلون ههههــــه  ولله مااستحي الرجال بيموت وانا انكت
فهد : حصه الله الله بالعيال انتبهي لهم
حصه : وش قاعد تقول الله يهديك هم عيالي لازم احافظ عليهم وانت معي
فهد : حصه سامحيني وحلليني انا ادري اني عذبتك معي مافيه يوم زين شفتيه معي
حصه : يابن الحلال انا مسامحتك وممحللتك وبعدين من قال اني ماشفت أيام حلوه معك يشهد الله علي لو ينكتب لي عمر ثاني ماعشته الا معك
فهد : هالكلام من قلبك ياحصه
حصه : ايه وربي بس انت ارجع لنا سالم
فهد:حصه
حصه : يالبيه
فهد : اذا مت أبيك ماتزعلين علي وتكملين طريقك وشوفي نصيبك مع رجال ثاني بس عيالي حطيهم عند يوسف هوقال بيرعاهم
حصه قطعت عليه كلامه :ومن قال لك اني أبي الزواج مره ثانيه ومن قال اني بتخلى عن عيالي
فهد : خليني اكمل انتي بحاجه من يرعاك
حصه للمره الثانيه على التوالي تقاطعه
حصه : لا تخليني يابو فيصل ازعل منك
فهد : لا خلاص دام فيها زعل الغاليه مابكمل بس خلني أشوف عيالي قبل مااروح
حصه : تآمر امر

ودخلوا الباقين ودعوه وراح فيصل وفهد للمطارواللي وداهم سعود بعد مااصر عليهم أنهم ماياخذون تكسي ويروحون معه
المهم بعد ماوصلوا للمطار نزل فيصل ينزل العفش " الاغراض " ويوم نزل سعود ناداه عمه
فهد : اسمع وانا عمك سديم خلها بعيونك وان كانك ماتبيها لاتاخذها
سعود والدهشه في عيونه : افا عليك ياعمي هذي بنت عمي قبل مايصير شيء
فهد: هذا العشم فيك ياولدي وخلك مع عيالي وشوف وش اللي يبونه لما يرجع فيصل
سعود : انا وش قلت ياعمي رح انت وارجع لنا بالسلامه

وتوجهوا لطيارتهم فيصل ودع سعود وماتخيل سعود ان فيصل بهالطيبه والحنيه
سعود :اذا بغيت شيء يافيصل لاتتردد انا اخوك
فيصل : ونعم الاخ بس انتبه لأهلي لين نرجع
سعود : ماطلبت شيء بس عطني رقمك احمد عطاني واحد بس اتصلت وقالوا انك صفيت كل شيء هناك وغيرت أرقامك
فيصل :ماشاء الله احمد فضحني خلاص خذ الرقم الجديد 000000000000
سعود : فيصل قبل لا تسافر ابيك تسامحني كنت ظالمك
فيصل :ولا تشيل هم انا مسامحك وبعدين لك الحق انك تظلمني وانا اعرف ليش سديم قالت لي كل شيء يوم جلست معها بس ماكان قصدها انها تفتن انا سحبت الكلام منها يوم قالت لي انك صرخت عليها تحسبها تعرف واحد وها لشيء كبرك في عيونا كلنا بس بقول لك نصيحة لا تتسرع بالحكم على الناس أو اتخاذ القرار
سعود :انشاء الله بس تصدق كنت أفكرك شخص اناني بس طلعت غير كذا
فيصل : اقول بتطير الطياره وحنا نمدح في بعض يالله فمان
وطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــارت الطيارة

في بيت فهد يرن التلفون الكل كان لاهي باللي صار ولا احد شال التلفون والمتصل كانت ريما تبي تعرف وش صار لهم العيال صار لهم 3ايام مورايحين للمدرسة حست ريما ان سديم زعلانه منها بسبت اللي صار في المطعم ذاك اليوم وتدق على جوالها وماترد كانت سديم نايمه من شده التعب ولا سمعته يرن المهم أرسلت ريما لها رساله
"سدوم حبيبتي وش فيك وليه لك 3 أيام ماداومتي لا تكونين زعلانه مني ترى مو قصدي ازعلك ذاك اليوم "
طبعا ريما ماحصلت رد
المهم يرن جوالها
ريما:هلا
تركي : هلا ولله وش فيك
ريما : سلامتك مافيني شيء
تركي : هاه وش أخبار سديم
ريما : ولله مدري 3 أيام لاحس ولا خبر
تركي : ليه عسى ماشر صار في عمها شيء
ريما : وش دخل عمها في الموضوع
تركي : وجع وينك عايشه فيه عمها الحين مسافر اليوم مع ولده
ريما : لا ولله وين راح مع ولده توه صغير
تركي : يالخبله وين صغير معه بيكمل 25 وأنتي تقولين صغير
ريما : شارب شيء مازن بيكمل 10 هذاك فيصل وفيصل مهاجر
تركي : ولله انتي اللي شاربه فيصل راجع من يومين
ريما : احلف سديم ليه ماقالت لي
تركي : فاضيه لامك هي أبوها بين الحياة والموت وتبينها تدق عليك وتعلمك
ريما : اقول شكلك تنصب علي
تركي : احترمي نفسك انا يمكن اكذب بس ماانصب هــــــــــــــــهههههه
ريما : ياخف دمك ياشيخ
تركي : وش فيك نار شابه "مولعه"
ريما : الحين تتكلم صدق والا لا
تركي : تبين ادق على سعود تتاكدين
ريما : وش دخل سعود بعد
تركي : هو اللي موديهم للمطار
ريما : أخس ولله ياسعيدان
تركي :خلينا من هالموضوع عندي موضوع اكبر منه
ريما:وش هو اخلص علي
تركي : وراك مادقيتي علي ذاك اليوم يوم اقول لك دقي علي
ريما: ولله مافضيت وبعدين وش تبي
تركي : موانتي تهمك سعادة سديم مثل ماتهمني سعادة سعود
ريما : صح بس انجزعلي "سبق ترجمتها()
تركي : وش رايك نساعدهم أنهم يتزوجون بعض
ريما :ايه وشلون
تركي :زي ماتعرفين سديم تحب الكتابه بصير انشر لها في المجلة باسم مستعار وطبعا اللي ماتعرفينه ان سعود يكتب بعد في مجله ابوه لكن باسم مستعار
ريما : قل ولله 0000طيب وش اسمه
تركي : وجع يالمطفوقه "يعنى مستعجله "خليني اكمل
ريما :يالله كمل
تركي : انا وش قلت 0000 اسمه الشامخ بس لا تقولين شي ء لسديم أبيهم يتعرفون على بعض لان كل واحد يكره الجنس الأخر
ريما : سديم واعرف ليه تكره الرجال بس سعود ليه يكرهنا بعد
تركي :لانه تعرف على وحده بالشات وحبها وهي استغلت حبه وخلته يصّرف عليها ثم يوم لقت واحد ثاني سحبت عليه طيب انا الحين ما عرفت ليه تكره سديم الرجال
ريما : سديم ما اقدر اقولك شيء عنها بس مو مبرر ان سعود يكره كل البنات ومعروف أصلا ان كل اغلب البنات في التنتن "يتهيئلي انكم عرفتوا معناها "مو صادقين في مشاعرهم
تركي : عاد وش تقولين في سعود رأسه ايبس من الصخر
ريما : طيب وش تبيني أسوي
تركي : ابيك تشوفين سديم وتقنعينها انها تنشر مقالاتها في المجلة عندنا
ريما : واذا ما وافقت
تركي : لابتوافق اذا ضغطتي عليها
ريما : تدري سديم وسعود احس انهم يميلون لبعض شفت تصرفاتهم في المطار
تركي : اجل ليه يالذكيه أبي أقربهم من بعض
ريما : مدري عنك
تركي : وأبيك تسألينها عن القصة اللي غيرت شعورها تجاهنا
ريما : طيب ليه
تركي : بس فيه شيء براسي أبي اتاكد منه
ريما : وشو
تركي : بعدين تعرفين يالله معي خط
ريما :باي

ريما "يالله كل هذا يصير معك ياسديم ولا تقولين لي ليش كل هذا يمكن زعلانه مني لابس هي ماتزعل على سبب تافهة بشوف برسل لها وان ماردت يعني زعلانه "

سديم صحت من النوم وسمعت جوالها يدق
سديم : هلا ولله
احمد : هلا فيك وينك كن ماعندك خال والا من لقى احبابه نسى أصحابه
سديم : افاااا >>أتحداكم كم مره كتبت افا في القصة الدعوة كلها افاااااااااااااااات
وش هالكلام ياخالي بس تعرف الظروف اللي مرينا فيها
احمد : ايه كنت امـــــــــــــــــــــــــــزح معك بس وش رايك أمرك اليوم نتعشى مع بعض
سديم : لا ياخالي صعبه اطلع وش بيقولون الناس أبوها بين الحياة والموت وانا أتمشى انت تعال تعشى معنا
احمد : لا أخاف أثقل عليكم
سديم : وش تثقل أمي حصه ماراح تمانع يالله تعال بسرعة بروح أولّم
"أجهز " الشواهي والقهاوي
0000000طــــــــــــــــــــــــــــــــــــوط0000 000000
سكرت الخط علشان مايتهرب من العزيمه
احمد "ولله بنت أختي موصاحيه وش عندها يالله خلني اروح قبل ماتزعل "

سديم بعد ما قفلت شاافت المكالمات التي لم يرد عليها والرساله شافت المكالمات طلعت 1من احمد و2 من ريما والرساله من ريما المهم قرت الرساله وممداها تقفل الرساله تبي تدق على ريما الا رساله ثانيه تجيها وكانت وسائط شغلتها
"جفا الأصحاب يقتلني00 يقتلني ترى أسئل 00 سيف الهم تراه استل" "كملوها انتم نسيتها "




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:19 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



الدمعة خنقت سديم يوم سمعت الرساله ودقت بسرعة على ريما

سديم : هلا حبيبتي وش فيك وش اللي صاير
ريما : هلا ولله مافيني شيء بس خفت انك تزعلين علي
سديم : وليه ازعل وبعدين انا اقدر ازعل على كل الناس بس انتي لا
ريما : طيب ليه مادقيتي علي وليه 3 أيام غايبه انتي وسارة مع ان ساره عليها امتحان كيمياء وكانت مسببه ازمه
سديم : بشويش علي علشان اعرف أجاوب هذا ياحبيبتي 0000000000000000000000000000000000000000وقالت لها السالفة من طقطق إلى السلام عليكم
ريما :اهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــاء علشان كذا طيب فيصل ماجاب ولده معه
سديم :أي ولد
ريما ومسويه على بالي ماهتمت : مادري ذاك الولد اللي يقول خالك عنه
سديم : ولله مدري ماسالته
ريما : طيب تركي يسالني عن قصه الشامخ
سديم : ماشاء الله عليه إلى الحين يذكرها حسبته نساها
ريما:لا مانساها انجزي علي "سبق تعريفها
سديم : تدرين بقول لك شيء ماراح تصدقينه
ريما : وشو
سديم :تذكرين يوم نجيب خالي
ريما :لاماذكر تراها من 3 أيام بس اخلصي وش قالوا لك فاقده الذاكرة
سديم : وجع بشويش علي والا ماقلت لك
ريما :اخلصي
سديم :كنت فاتحه البلوتوث
ريما : اعرف وبعدين
سديم : وجع وين تعرفين معه
ريما : لأني انا فاتحه بلوتوثي بعد وشفت اسمك المهم وش صار
سديم : تعرفين الشامخ راعي القصة
ريما :لا مااعرفه يختي وش فيك اليوم قولي السالفة بسرعة
سديم : المهم راسلني
ريما : وجع وين راسلك معه
سديم : يعني وين من البلوتوث
ريما :وجع وش دراك انه هو
سديم :هو قالي اسمعي اللي صار00000000000000000000وقالت لها السالفة كلها
ريما : سديم أكلمك بعدين يالله معي خط
سديم :وجع مابعد كملت لك وش رد علي يوم أرسلت له رساله خاصة
ريما: ايه صح وش رد
سديم : لامارد شكله مادخل وما بعد فضيت ادخل يمكن رد وانا ماشفته
ريما :اقول يابردك يالله مع السلامهطبعا اختنا في الله ريمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــا فهمت كل السالفة ودقت على تركي كان تركي توه مار سعود وراح هو وياه
للكوفي شوب رن جواله
تركي : هلا ولله
ريما : اهلين معك احد
تركي : ايه
ريما : لا يكون روميو
تركي : من روميو
ريما : اقصد سعود
تركي وهو يضحك : أيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ليش
ريما:بلاك ما تدري وش صايربين جولييت وروميو
تركي : رميو عرفنا من هو بس جولييت من هي لايكون اللي باللي بالك
ريما : ايه مسوين كل واحد يكره الثاني
تركي لف على سعود وهو يضحك :لالا وش صاير
ريما :اسمع 0000000000000وقالت له السالفة
تركي : يصير خير انتي راقبي من عندك وانا من عندي
ريما : خلاص أوافيك بأهم الأنباء بعد مايصير شيء وانت لاتنسى
تركي : لا افا عليبك تو اللعب بداء يحلى يالله باي
سعود:وش فيك تناظرني وتضحك ومن روميو وجولييت
تركي :لا سلامتك وبعدين احد مايعرف من هم روميو وجولييت
سعود : عسى ماشر فيك شيء اليوم
تركي : اقول خلنا من هالكلام اللي ماله داعي متى اخرمره دخلت التنتن
سعود : يوه من زمان
تركي : وراك هماك منزل موضوع وتبي تشوف الردود
سعود: أيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوه ذكرتني
تركي يبي يسحب الكلام منه : لا وش ذكرتك فيه
سعود : في وحده
تركي : وش وحدة انت ماتمل ولا تتوب
سعود : يرحم امك لا يروح بالك بعيد
تركي : هو بيروح بعيد ان ماقلت لي القصة
سعود :ياربيه يالنشبه اسمع 0000000000000000وقال له السالفة
تركي : انا اقول ورى أزره الجوال دخلت كل هذا مع الحماس
سعود : يرحم امك هوّنا ولله مافيه شيء من اللي في بالك
تركي :الا صدق وش تبي منها
سعود: لا بس أبي اعرف ليش اسمها كذا
تركي : علي يالحبيب
سعود: اقول بدال ماارجع للبيت وش رايك نستاجر وحدة من غرف الدردشة في الكوفي شوب علشان تعرف الموضوع
تركي :خلاص okمافيه مشكله
طبعا خذولهم الغرفة وفتح المنتدى
لقى له رساله خاصة فتحها مافهم وش فيها
تركي : اقول وش هالرسايل الخاصه ومن هي ملاك الحزن ومملكه الحنيه
سعود : مدري شكلها هي الانثى الجريحة
تركي : ياحليلك وياحليلها شكلها طيبه
سعود : وانت وش دراك
تركي : باين من اسمائها ومن تصديقها لك
سعود: خير وانا وش مسوي
تركي : لاسلامتك بس قلت لها ادخلي وانت سحبت عليها
سعود : اقول ورى ماتعشق الراحة
تركي : بلا ولله من الرفيق اللي قاعد معه غاوي نكد
سعود : اقول بس وخر عني بس خلني أشوف دخلت المنتدى والا لا
تركي :اقول قم بس ورح بيتكم ارخص لك
سعود : دقايق برسل لها رساله خاصة
تركي : وش بتكتب فيها
سعود : مالك شغل 00000وكتب
"انا أسف أختي نسيت ادخل ذاك اليوم كانت عندي ظروف بس حبيت أقولك علشان ماتاخذين عني فكره شينه وترى انا داخل انشاء الله على الوحدة "
وسكر وطلع فتحت سديم الرساله الخاصه يمكن بعد ربع ساعه وقرتها وطلعت دقت على ريما
ريما :هلا وش صاير اليوم سديم تدق علي مرتين لا وبعد مرور اقل من ساعه
سديم : اسمعي يالخبله دخلت المنتدى 0000000وق/س"يعني قالت السالفه
ريما: وبتدخلين الساعة وحده
سديم : مدري يالله مع السلامه
ريما :وشفيك
سديم : الباب يطق شكله خالي احمد يالله مع السلامه
ريما :طيب يالله أشوفك بكره انشاء الله
سديم : باااي

راحت سديم وفتحت الباب ودخلت خالها احمد للمجلس وراحت تجيب الشواهي والقهاوي وطبعا محد يدري انه فيه الا حصه المهم ساره كانت متحمسة وهي تلعب مع مازن توزي "يعني غميمه"
المهم سوت فالحة ودخلت على احمد بقميص وردي وكانت رافعه شعرها بربطه ومع الحماس كان حوسه بس طبعا البنت كانت مملوحه مع كل هالحوسه
احمد أنصدم من اللي دخلت عليه وسارة" فتحت خشتها يعني طقتها البوهه يعني كنّه بريق مويه بارد وانكب عليها" من الجمال اللي كان واقف قدامها ماصدقت من ذا الزين معقوله فيه سعودين بهالجمال وبعدين وين دخل معه المهم بعد لحظه تامل انسحبت ساره بكل هدوء وطلعت تركض لغرفتها وفي الطريق رقعت"صدمت " في سديم
سديم : ساره عسى ماشر وش فيك
ساره : هاه وشو
سديم : وش فيك منتي طبيعيه ابوي فيه شيء
ساره : لا ابوي وش دخله
سديم : مدري عنك وش فيك
ساره : لابس من في المجلس
سديم : خالي ليه
ساره : لاصدق ولله هالزين خالك
سديم : اقول منهبله وش صار لك
ساره : بعدين بعدين أقولك
سديم : براحتك

دخلت سديم على خالها اللي كانت علامات الدهشة باينه على وجهه
سديم : هلا ولله بخالي
احمد :هـ هـ هلافيك
سديم : وش فيك بعد انت
احمد : لا مافيني شيء بس
سديم : وش بس
احمد : من اللي لابس اليوم قميص وردي
سديم : من تقصد ساره
احمد : هاه هي اسمها ساره
سديم حست بنفسها انها غبية شوي وش درى خالها ان ساره لابسه قميص وسارة ليش كن واحد معطيها كف على وجهها
سديم : وش قصتكم
احمد : لابس 00000000000000000ق/س
سديم : انا اقول وش فيكم كل واحد كنه مصفوق على وجهه
احمد : ليه هي قالت لك شيء
سديم : لا بس صقعتني وقامت تقول كلام مومفهوم
احمد : شكلي هبلتها "جننتها "
سديم : وش هباتها فيه ياحسره من زينك هي احلى منك
احمد:افاااااااااا ليه كذا وهذا وانا ناوي أخطبها اجل هونت
سديم : صدق ولله تراها طيبه وتحب الدراسه وتهبل
احمد : هيه وش فيك كنت امزح وبعدين ماراح اتزوج لما ازوجك
سديم : لا عاد بلا سخافه انا مابي اتزوج
احمد : اقول اتركينت من هالسالفه وش اخباردراستك
سديم : زينه الحمد لله
0000000000000000000000000000000
وجلسوا يسولفون حتى 10بالليل
راحت سديم لغرفه ساره
سديم :سارونه وش سويتي اليوم
ساره : ولله موقصدي كنت العب مع مازن واحسبه في المجلس يوم دخلت الا اشوف وائل كفوري سعودي كان انهبل
سديم :بسم الله على خالى خالى ازين منه
ساره : المهم زين
سديم : اقول وش رايك ازوجك ايا ه"(يابنات لاحقوا عمركم اللي تبيه تقولي قبل لا يروح لسويرههــــــــــــــــــــــــــه 
ساره مسويه ثقل : لا هو اكبر مني بـ10سنين
سديم : خلاص يعني ماتبينه
ساره : موقصدي لاتزعلين وبعدين ابوي في المستشفى وانت تقولين كذا
سديم ضحكت وطلعت عرفت ان الاثنين عجبوا بعض المهم ماعلينا




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:21 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



سعود رجع للبيت وجلس مع ابوه يدردشون
يوسف :ياولدي مادقيت على عيال عمك تشوف هم محتاجين شيء
سعود : لا ولله ولا يهمك ادق بكره
يوسف : ليه ماتدق اليوم
سعود : صعبه تلقاهم نايمين بكره مدارس
يوسف :لا تونا الساعة مابعد وصلت 11
سعود : خلاص بتصل
المهم اتصل سعود
سعود : السلام عليكم
مازن : وعليكم السلام
سعود : من معي
مازن : انت من تبغى بيته
في هالوقت بنت تكلم مازن حبيبي مازن من على التلفون
مازن: مدري من هو
سديم :عطني اشوف
سعود : السلام عليكم
سديم : وعليكم السلام امر لخوي بغيت شيء
سعود: كيف الحال
سديم : عفوا من معي
سعود : موهذا بيت ابو فيصل
سديم : الا من بغيت
سعود: من معي ساره والا سديم
سديم : لا سديم بس ممكن اعرف من انت
سعود :معك سعود ولد عمك
سديم سكتت فجاءة ماتدري وش تقول
سعود : سديم وين رحتي
سديم : لا معك سم وش بغيت
سعود : الله بشويش علي علاطول وش بغيت مافيه شلون عمي مافيه سلام
سعود حلا له الجو
سديم : هلا ولله كيفك كيف عمي هاه وش تبي
سعود :لا دقيت اسأل تبون شيء قاصركم شيء"أي ناقصكم شيء"
سديم : لا تسلم مانبغى شيء
سعود : اذا بغيتوا شيء دقوا علي ترى عمي وفيصل موصيني عليكم
سديم : لا عدمناك اذا بغينا شيء اتصلنا عليك
سعود:يالله تصبحون على خير
سديم : وانت من اهله
وسكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــروا سديم راحت لغرفتها وجلست تكتب في دفترها الأسود
"لا املك جواب لما ساكتب 00اريد من يملكه 00آآه 00آآه ياقلبي الحزين 00هل ياقلبي استطعت ان تسامح من قتل ابتسامتك 00
وهل تستطيع ان تحب من اهان كبرياءك بغروره 00لا اعرف ما بك ياقلب 00لم اعد افهم مابي قلبي 00يتعبني حالي هذا ويشعرني بالكثير
من الأسى ""
سكرت سديم دفترها وقررت انها تنهي علاقتها بالشامخ مع ان ما فيه أي علاقة بس خافت يغير شعورها تجاه الرجال وتبداء تميل له أو لسعود دخلت المنتدى على 11.30 تبي ترسل له رسله خاصة بس طلع سعود فيه ومسكها
اليكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــم مادار من حديث داخل شات المنتدى
الشامخ: هلا وينك من طول الغيبات جاب الغنايم
ملاك الحزن ومملكه الحنيه : اهلين امر بغيت شيء
الشامخ : وش فيك
ملاك الحزن 00: مافيني شيء وش كنت تبغى بسرعة قبل مااطلع
الشامخ : وراك تكلميني كذا
ملاك الحزن00: وشلون تبيني أكلمك
الشامخ : مو معقول انت هي الانثى الجريحة
ملاك الحزن 00: انا ماابي أزيد كرهك على البنات وكرهي يزيد على الشباب
الشامخ : عسى ما شر وش فيك وبعدين انا متفقين نكون إخوان
ملاك الحزن 00: ولله مافيني شيء واكتشفت ان مافيه أخوه في التنتن
الشامخ : افاااااا ماهقيتها منك هذا وانا ناوي أقولك عطيني الايميل
ملاك الحزن 00: معليش انا أسفه بغيت شيء قبل ما اطلع
الشامخ : خلاص مابي شيء بااااي
ملاك الحزن 00: بااي

سديم بعد ماطلعت حست كن ودها تصيح المهم دقت على ريما
ريما : انت منتي طبيعيه اليوم ولله بيجيني هبال كم مره تدقين في اليوم
سديم : انا أسفه ان كاني ازعجتك يالله بااي
ريما : هيـــــــــــــــــــه وش فيك كنت امزح وبعدين وش فيه صوتك
سديم : مافيني شيء بس متضايقة وودي اصيح
ريما: عسى ماشر وش فيك
سديم : مدري بس من يوم كلمت سعود وانا متلخبطه وكملها الشامخ
ريما : ليه وش صار
سديم :0000000ق/س
ريما : طيب الشامخ ليش تنهين العلاقة معه هو وش سوى
سديم : ماسوى شيء بس
ريما : بس وشو
سديم : خفت
ريما : وش خفتي منه
سديم : مدري خفت انه يغير نظرتي للشباب وأحس اني كنت ظالمتهم أو أميل له أو لس000
ريما: وش فيك وقفتي أو لسعود صح
سديم : ايه
ريما : سديم حبيبتي إلى متى بتظلمين كذا
سديم : ريما انتي تعرفين اني مااقدر
ريما : سديم انتي مو ضعيفه ليش تسوين كذا انتي لازم تثبتين وجودك وبعدين واذا مرت بك مشكله وانتي صغيره لا تخلينها تحطمك سديم : ريما انتي كنك ماتعرفين اللي صاير لي
ريما : تكفين سديم انسي هالسالفه الى متى بتظلين كذا وبعدين لازم تعيشين حياتك مع اللي تحبينه
سديم : اللي يسمعك يقول فيه احد حبني وانا صكيت الباب في وجهه أصلا اول مابيعرفون حقيقتي بيتركوني ولا موبعيده يكرهوني
ريما : وش حقيقته انت مالك ذنب وبعيد اشوف انا ماكرهتك يوم دريت بالسالفه
سديم : انت تغير
ريما : ليش وش فيني غير
سديم : ماادري بس غير
ريما : سديم اسمعيني انتي لازم تتغلبين على اللي انت فيه وانا عندي الطريقه
سديم : على أيدينك
ريما : انتي تكتبين صح
سديم : ايه وبعدين
ريما : ولا قبلين بس انتي اكتبي وفرغي اللي فيك وانا اخلي تركي ينشرها باسم مستعار
سديم : انتي وش قاعدة تقولين أنا مااكتب الا الخواطر الحزينه
ريما : هذا عز الطلب واكتبي قصتك على سبيل انها قصه قصيرة موحقيقه وبعدين سوي استفتاء
سديم : بس خاف عمي يرفض أو سعود
ريما : انت ماعليك قولي بس ايه وسعود ليه يرفض وبعدين مولازم يدري وعمك سهله تركي يتصرف
سديم : خلاص بس موالحين
ريما : انتي بس هماك وافقتي خلاص متى ماتبين تركي حاظر
سديم والعبرة خانقتها : ريما الله لايحرمني منك
ريما : اميــــــــــــــــــــــــــــــــــن بس لا تبدين المناحه
سديم : انشالله باي
ريما : باااي

طبعا سكرت ريما من هنا وكلمت تركي من هنا
ريما : هلا وينك معك احد
تركي : وجع وش فيك هدي شوي انا في البيت على الماسنجر
ريما : سعود معك
تركي : لا ماشفته
ريما : اجل اسمع اللي صار 0000ق/س
تركي : الله الله كل ذا منك يا سعيدان بس اوريك فيهم ان ماخليتهم يتزوجون مايكون اسمي تركي خلاص انا بضبط خطه واقولك
ريما : لا تطّول بااي

المهم لقط تركي التلفون ودق على سعود
تركي : هاه وش صار مع الحب الجديد
سعود : أي حب
تركي : الانثى الجريحــــــــــــة من غيرها اللي ماخذ بالك
سعود : اقول اعشق الراحــــــــــــــــــــــــــة أي حب
تركي : لالا على غير تركي والحركات تخاف اخذها منك
سعود :هههههههههه ضحكتني ياشيخ اذا عطتك وجهه قابلني على الجسر المعلق >>معلم من معلم البلاد الغاليه
تركي : أيــــــــــــــــــــــوه قل ماعطتك وجهه وافهم
سعود : مو انا اللي ماتعطيني وجهه
تركي : توك تقول
سعود : انا قلت ان عطتك انت وجهه
تركي : خير وانا وش فيني ماتعطيني وجهه يكون في علمك اني احلى منك
سعود : مو على الحلا ياشيخ على المعاناة
تركي : وش دخل المعاناة في الموضوع
سعود : لانها ماعطتني وجهه الا بعد ماعرفت بقصتي
تركي : أنحش ياولد طلع فيها قص وقصيص
سعود : اقول لا يكثر أبشرك توها طالبه اني مااكلمها
تركي : خير وش سويت لها
سعود : ماسويت شيء بس هالبنت غريبة مو زي البنات اللي عرفتهم
تركي وبكل خبث : قصدك مو زي عبير
سعود : ايه مو زي عبير ارتحت
تركي : ايه قول من اول طيب يالله بااي
سعود : ليه وين بتروح
تركي : ابد فاتح الماسنجر اسولف مع الربع
سعود : خلاص بدخل معكم
تركي : حياك اللهوفي مكان ثانـــــــــــــــــــــــي في بلاد ثانيه
الدكتور :هي از دد أي نت كان هلب يو>>مايمديكم على اللغة صح "يقول هو بيموت انا ما اقدر أساعده
فيصل: وآي نت كان يو هلب "ليش ماتقدر تساعده "
الدكتور : بيكوز يو فيه تاخير واجد "وحده توهقت ماتدري وش تكتب لذلك خل نقلب على العربي ازين
فيصل " يالله وش بقوله الحين"
فيصل : كان أي سي هي ؟"اقدر اشوفه
الدكتور : يس " نعم ">>هذي متاكده من ترجمتها



فيصل دخل على ابوه
فهد :وش فيك وش قال الدكتور
فيصل : يقول انشاء الله بترجع زي اول وأحسن
فهد : لا تلعب علي ياولدي انا عارف اني بموت
فيصل يقاطعه : لا انشاء الله بتعيش
فهد : لا تقاطعني ياولدي خلني اكمل بس ابيك تسامحني
فيصل : يبه انت اللي سامحني
فهد : مسامحك ياولدي وتكفى قل ميد سديم وامك يسامحوني
فيصل : يبه وش هالكلام انشاء الله بترجع وتقولهم انت بنفسك هالكلام




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 10-05-2010, 05:22 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مأساتي في سطور الماضي/للكاتبة ام لسانين



الجزء الخامس

بعد مرور يومين بدون ماتصير أي احداث قرر تركي انه يبداء لعبته مع سعود وسديم
وفي غمرة وقمة التخطيط يرن تلفونه
تركي : هلا سعود
سعود : اهلين وينك غاط
تركي : الشغل اسمع عندك شيء اليوم
سعود : لا وش بغيت
تركي : لا بس ابي نطلع مع الربع نوسع صدورنا
سعود : مافيه مشكله بس بمر اليوم بيت عمي بشوف محتاجين شيء
تركي : خلاص اتفقنا
وسكروا
بعد دقايق يرن تلفون سعود
سعود : هلا
فيصل : هلا فيك
سعود : عسى ماشر وش فيك عمي فيه شيء
فيصل : لا ما فيه شيء بس الأطباء هنا قالوا ما فيه فايده
سعود : الله يرحم حاله وجعل مااصابه تكفير لذنوبه
فيصل : اللهم امين بس انا ما دقيت علشان كذا ابي منك طلب
سعود: تامر امر رقبتي سداده
فيصل : فيه طياره بتجي اليوم من روما
سعود : ايه وش فيها
فيصل : فيها واحد من ربعي معه ولد صغير ابيك تاخذ الولد منه وتخليه عندك بدون ماهلي يدرون
سعود : فيصل تامر امر وما طلبت شيء ياخوك بس ان كان ماعندك مانع ابي اعرف من هو هالولد هو ولدك
فيصل : اشرح لك اذا جيت الموضوع طويل
سعود : وش اسم خويك ومتى الطيارة
فيصل : طلال وتوصل على 9
سعود : ولا يهمك والولد بحطه في عيوني
فيصل : وفيه احتمال كبير نرجع بعد 3 أيام
سعود : اذا حدتو الموعد عطوني خبر
فيصل :انشاء الله مع السلامه

وسكر رجع يتصل على تركي
سعود : هلا تروك
تركي : اهلين وش عندك
سعود : لا بس بغيت اقول اني مو رايح معاكم
تركي : ليه عسى ماشر
سعود : عندي شغل بالمطار تخاويني
تركي : متى
سعود : بعد 4 ساعات
تركي : يعني 9 مافيه مانع اروح
سعود : يالله باي
تركي : بااي
سعود فكر انه يروح لبيت عمه بس لقاها صعبه دخل عليه ابوه
يوسف : وش فيك ياولدي
سعود: ما فيني شيء بس كنت افكر اروح لبيت عمي فهد أشوف اهله محتاجين شيء بس لقيتها صعبه
يوسف : لا صعبه ولا شيء ياولدي رح وشف وان كان قاصرهم فلوس عطهم
سعود : هذا اللي كنت بسويه
يوسف : الله يقويك ياولدي
سعود : تامر شيء بروح اتقضي لهم
يوسف : سلامتك

راح سعود وتقضى لهم ماقصر الرجال المهم دق على بيتهم
سعود : السلام عليكم
حصه : وعليكم السلام
سعود : الخالة ام فيصل
حصه : هلا ولله من تركي وش أخبار امك واخواتك
سعود : لاياخاله انا سعود ولد يوسف
حصه : هلا ياولدي حسبتك ولد جيرانا
سعود : لا عادي
حصه : وش اخبارك عساك بخير وش اخبار أبوك
سعود : الحمد لله كلنا بخير وش اخباركم انتم وش أخبار
عمي"مسوي ذرابه "
حصه : ولله كلنا بخير وعمك ولله مدري عنه
سعود : ليه فيصل مايدق عليكم
حصه : الاو لله يدق بس على سديم وهي الي تقول لنا الاخبار بس احس انها ماتقول الصدق باين من عيونها احس ان شيء صاير في عمك
سعود : لا مافيه الا العافيه انا توني مسكر من فيصل وابشرك بيرجعون قريب
حصه : طمنتني الله يطمنك
سعود : يا خاله انا واقف عند الباب معي اغراض لكم
حصه : وش اغراضه وانا خالتك وراك كلفت على نفسك
سعود : لا كلفت ولا شيء بس طلّعي احد ياخذها
حصه : انشاءلله
المهم راح مازن يفتح الباب ودخل الاغراض وسديم تطل من الدريشه
" النافذة"
المهم وتشوف سعود يدخل الاغراض هو ومازن
سديم " يالله وش سرك ياسعود وش السر ورى خوفي من عيونك يالله عجزت افهمك " وعمه الشيوخ وهي قاعدة تفصفص في الرجال رفع سعود رأسه ولمح وحده من عند الدريشه بس ماميز ملامحها لان اختنا في الله انتبهت
سعود " يالله من هذي يمكن سديم لا يمكن سارة والا مي "
سعود : مازن حبيبي هذي اللي فوق من غرفته
مازن : ليه تسال غرفه المكتب محد يجلس فيها الا سديم اذا بغت تكتب
سعود : لا بس كني شفت شيء يدخل فيها
مازن : وشو لا يكون برصي والا صرصور
سعود بيغطي على كذبته : لا جراده اوفراشه صغيره أهم شيء، شيء يطير
مازن: ياربيه قل ولله
سعود : ليه وش فيها
مازن : الحين بتسمع صراخ
سعود : ليه وش فيه
مازن : اخواتي مايحبون الحشرات
سعود:لا اقول يمكن دخلت وبعدين الدريشه مصكوكة
مازن : اشوى روعتني
سعود : يالله مع السلامه اذا بغيتو شيءدقوا علي
مازن : انشاء الله
راح سعود وباله مشغول في مين؟! انتم عارفين00 أنا اتعب من ذكائكم موفي سديم مشغول باله في الولد اللي بياخذه وين يحطه
اتحدى واحد بس منكم عرف هالشيء قبل لااقوله
المهم سديم مسكت مازن تحقيق وعرفت كل اللي صار وعرفت ان هذي حركه سواها سعود علشان يعرف من اللي كان يطل عليه
وتم نقل الاحداث الى ريما اللي وصلتها بدورها لتركي
ريما : هاه وش رايك باللي سمعته
تركي : ولله هالثنين غريبين انا متاكد ان كل واحد يحب الثاني بس يكابرون
ريما : طيب وش العمل
تركي : انا طالع بعد ساعه مع سعود بنروح المطار اذا حبكتها برد لك
ريما : لاتنسى الله يخليك
تركي : انشاء الله

المهم مرت الساعة ومر سعود على تركي بياخذه وفي السياره
تركي : ماقلت لي وش تبي في المطار
سعود : تذكر سالفة الولد اللي مع فيصل بروما اللي شافه احمد معه
تركي : ايه وش فيه
سعود :فيصل قالي استقبله اليوم في المطار واستقبل خويه
تركي : وين بتوديه
سعود : خويه للفندق أو بيت اهله بس الولد مدري وين أحطه خاف ابوي يشوفه ويسالني من ولده وفيصل قال لي لا يدري احد بالموضوع حتى ارجع وانت عارف انه توه بادي يخطي وانا مااعرف للبزارين
تركي : ايه ولله وش بتسوي به
سعود :انزل الحين ويصير خير
ونزلوا انشاء الله وجلسو إلى ان وصلت الطياره المهم شافوا ولد اشقر ملامحه عربيه وعرفوه
سعود راح لجهت الرجال
سعود : الاخ طلال
طلال : ايه انت ولد عم فيصل
سعود : ايه 00هلا ولله كيف الرحلة معك
طلال :ولله الحمد لله المهم هذي الامانه
وعطاه الولد
سعود : شكلك مستعجل خلنا نوصلك
طلال : لا الله يعافيك بس الاهل بيستقبلوني
سعود : وينهم وصلوا عادي مافيها شيء لو وصلناك
طلال : لا هذاليهم وصلوا يالله فمان الله اشوفك على خير
وراح طلال وسعود خذ البزر وراح هو وتركي المهم في السياره تركي يقترح حلول كنّها وجهه وسعود يهزئه على كل حل بايخ
واخر حل اقترحه تركي جاه تصفيق عليه اسمعوا اقتراحه
تركي : انا عندي اقتراح اخير وراك ماتعطيه اهل فيصل
سعود : ما اعطيك مخمس على وجهك يالثور هو قال لا يدرون اهلي تبي اوديه واقول دوّكم " يعني خذوا " ولد فيصل
تركي : لا ما قلت كذا بس سديم تدري ان له ولد عطها اياه وقل ميدها لاتقول ان هذا ولده
سعود : اتعب من ذكائك ياشيخ وش بتقول ميد اهلها
تركي : ترقع
سعود : ما تنثبر ازين لك
تركي :ولله الشرهة علي اللي اطلع لك حلول
وفي وقت ماهم يتكلمون دق جوال سعود
سعود : ياهلا
فيصل : ياهلا فيك
سعود : هاه وش الاخبار
فيصل : الحمد لله وش الاخبار عندك انت عساهم وصلوا بالسلامه
سعود : زينه والولد معي تبي تكلمه
فيصل : ايه لا هنت بس انا فكرت
سعود : وش فكرت فيه
فيصل : انك تحط الولد عند اهلي
سعود : لا ياولد الحلال وشوله هماك ماتبيهم يعرفون
فيصل : لا بتفق مع سديم واقول لها السالفة
سعود : معليش ممكن اعرف ليه سديم بالذات
فيصل : مدري بس احس انها الوحيدة بتفهمني وبتقدر
سعود : امسك الولد معك
فيصل : هييه وين رحت
سعود : هماك تبي تكلمه
فيصل : ولله ضحكتني شايف عمره وين بيتكلم معه
سعود : ياخي نسيت وش يدريني انه تود على الكلام
فيصل وهو يضحك :تبيني احطه عندك انت ووجهك اقول بتصل على سديم وانت وده عندهم
سعود : اقول تقّلع بس الشرهه علي اللي عادك اخوي
فيصل : يالله بس بااااي
سعود : بااااي
المهم تركي سأل سعود وش يبي به فيصل وقاله السالفه كامله وفي الطريق نام رائد "الولد كان اسمه كذا وش اسوي له يعني  "
في حضن تركي ووصلوا بيت عمهم
تركي : يالله رح رن الجرس
سعود : ياخي اصبر يمكن مابعد قال لسديم
تركي : الى متى بنقعد انشاء الله
سعود : الا بكره وش عندك
تركي : الله يصبرني على ما بلاني
سعود جلس يضحك على تركي وشكله ورائد نايم عليه
سعود : تصدق ما تنفع تكون أبو صالح في المجتمع
تركي : ايه ما ينفه أكون أبو صالح وانا بو فارس ههــــــــــــــــــــه ثنين واحد
سعود : الله ماثقل دمك اسكت لا تصحي الولد




الرد باقتباس
إضافة رد

مأساتي في سطور الماضي / للكاتبة : ام لسانين ، كاملة

الوسوم
مأساتي , لسانين , الماضي/للكاتبة , سطور
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أوراق الماضي / للكاتبة : إيمليا أمل توري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 114 13-02-2019 01:54 PM
روحي لك وحدك / الكاتبة : ريم الحجر ، كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 161 15-11-2018 05:47 AM
عبرات الحنين / للكاتبة : زهور اللافندر ، كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 163 10-02-2018 12:10 AM
ليه يا بعد هالدنيا للكاتبة / اسيرة الماضى عاصفة الجمر أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 5 25-10-2009 11:54 PM
اوراق الماضي للكاتبة اميليا امل روعه أضـــــــواء ارشيف غرام 10 13-08-2008 08:49 AM

الساعة الآن +3: 01:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1