غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 06-06-2010, 06:13 PM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ♫ معزوفة حنين ♫ مشاهدة المشاركة


بدآيـة حلــوة ..
وآضح آن أروى بـ تحآول تعلق هشـآم فيهـآ ..
لمـآ تلقى طريقة تنتقـم فيهـآ منه ..
لآنه تسبب بـ موت آختهـآ ، لكن ممكن تورط نفسهـآ معه !

بـ آنتظـآرك تشوقت حتى آعرف وش بيصير ..
يعطيك العآفيـة ..

يسرني انها نالت رضاك ..

ربما ..

ممكن ..

بعد لحظات انشاء الله ..

الله يعافيك ..

و تتسلمي يالغلا لمرورك

في امان الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 06-06-2010, 06:25 PM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


الشطر الثالث :

جلست على الكرسي وهي تمسك بهاتفها و تحادث الشاب الذي

تعرفت إليه : هشام ارجوك لا تلح علي .

قال بذوبان : الا يمكنني لقاءك و لو لدقائق ؟

تنهدت و قالت : سأغلق الخط إذن .. وداعاً .

كادت تغلقه لولا ان اوقفها قائلاً : وفاء ارجوك .. ان كنت لا

تريدين فدعيني استمع لصوتك فأنا اكاد اموت دون سماعك ..

قالت ببرود : إذن لا تكرر علي هذا الطلب ، فعندما يأتي الوقت

المناسب سأخبرك .

تنهد و قال : حسناً إذن .. حبيبتي .. علي اغلاق الخط الآن ..

وفاء بهدوء : حسناً عزيزي .. اراك لاحقاً ..

===============

كانت ترقص على الحان الروك عندما سمعت صوت زوجة خالها

تناديها ..

: اروى حان وقت العشاء !

اجابت ببرود يخالطه بعض العصبيه بصوتٍ عالي :

اووووووووووووه كم مرةً اخبرتك انني لا اريد تناول شيء ؟!

: لكن عليك ان تأكلي شيئاً وإلا ستموتين !

صرخت بعصبيه : و ما شأنك انتِ فليحدث ما يحدث !

تنهدت زوجة خالها " فضه " مستاءةً من ابنة اخت زوجها ذات

الاربعة عشرة سنه ، التي تغيرت كثيراً ففي السابق كانت اكثر ادباً

و ارقى حديثاً ؛ انها لا تلومها فما رأته فضبعٌ جداً .

اروى نسيت ان هنالك ربٌ عليها الالتجاء اليه في وقت الضيق

فباتت تلجأ لما يلجأ اليه الروك عبدة الشيطان !! الا انها لم تتعمق

فيما يفعلون فهي لا تزال في اول الطريق .. تلجأ للموسيقى

الصاخبه و ترتدي ثيابها بطريقةٍ غريبه مثيرةٍ للأنتباه ، بل انها

اصبحت مركز حديثٍ لزميلاتها في المدرسه حيث انها تتهرب من

الحصص على غير عادتها و تهمل دروسها حتى ان الهالات

السوداء تحيط بعينيها بشكلٍ مخيف كما في افلام الرعب و القتله !


=====

عادت اليه حيويته و نشاطه الذي افتقده فترة طويلةً نوعاً ما و قد

اصبح معلوماً لدى رفاقه بحبه الجديد ! و كم استغربوا حاله فقد كان

من عدة ايام ينعى حبه الأول و هاهو الآن ينشد حبه الثاني ناسياً ما

كان يقوله في السابق . ناد عليه احد رفاقه بينما كان يحدث حبيبته

الجديده يترجاها بأن يراها او ترسل اليه صورةً لها و هي تأبى

الأصغاء اليه فاضطر إلى اغلاق الخط و الذهاب معهم لتناول

الطعام .

===============


يوم الثلثاء : - اروى ...

نزلت من غرفتها بسرعة و خصلات شعرها الاسود تتطاير من

حولها ، سمعت صوت خالها ينادي : اروى توقفي مكانك .

التفتت اليه ببرود عندما توقفت نهاية السلم و قالت :علي الذهاب

إلى المدرسه .

رفع حاجبه مستنكراً : بهذا الشكل ؟

كانت ترتدي بنطال جينز احمر غامق قصير ( شورت ) و اسفله

بنطالٌ اسود قطني ملاصق لساقيها ؛ و قميصٌ بلا اكمام بلونٍ

دموي و فوقه سترةٌ سوداء قامت بقطع اكمامها احدهما اعدمته

( الجزء الأيمن ) و الآخر قطعة نصفه ( الجزء الأيسر ) ؛ و

شعرها كما لو انها حلقته من الخلف فخصلاته من الخلف تلامس

فقط اعلى رقبتها اما من الامام فطويل ، منه ما يلامس ذقنها و منه

ما يصل إلى صدرها ؛ و تضع ساعةً ضخمة سوداء على معصمها

الايمن ؛ و حذاءٍ برقبةٍ طويله

قالت ببرود : وماذا به ؟

عقد حاجبيه و قال : ابدليه او اين عباءتك على الأقل ؟

اجابته بتهكم : لن ارتديها و لن ابدله .. حسناً .. اظنك تدل طريقك

فالتبتعد عن طريقي !

حاول تمالك اعصابه و هو يقول : لا تجعليني اغضب احضري

عباءتك و هيا فالتتناولي الافطار .

تبسمت بسخريه و قالت : كم مرةً علي اخباركم انني لا احب تناول

الطعام في هذا المنزل ؟

سمعت صوت خلفها : ليس انك ابنت عمتي تتكبرين علينا بهذا

الشكل ، ثم انك في منزلنا و عليك احترامنا !

التفتت اليه و قالت : و ما دخلك انت ؟

كان ابن خالها " نادي " ذا القامة الطويلة ، و الشعر البني ، و

العينان الخضراوتان ؛ و الذي قال بعصبيه : لماذا لا تخرجين من

المنزل ان كنا لا نعجبك ؟

ابتسمت بخبث : فكرةٌ رائعه يا نادي !

صعدت إلى الاعلى بينما تركت خالها و ابنه في عجبٍ من امرها .


==========



ماذا ستفعل اروى يا ترى ؟

و نادي هل سيكون له دور مهم ؟

و بالنسبه للأنتقام هل ستتركه ام انها ستستمر فيه ؟

و ماذا عن هشام اسيعرف ما تخطط له اروى ؟


توقعاتكم تهمني ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 06-06-2010, 06:43 PM
صورة كروزهـ الرمزية
كروزهـ كروزهـ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


مبدعه حد الثمـاله ..

كم هو جمييل ماكتبته .. ولكـن الا ترين بأنها قصيره ..؟

نريد منك الاطاله .. ولك جزيل الشكر ..

واصلي ابداعك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 09-06-2010, 11:36 AM
الريم*الجوري الريم*الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


وووووووووووووواووووووووووووووووو
بصراحـــــــــــــــــــه الرواية مرا غريبه وحلـــــــــــــوه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 09-06-2010, 11:47 AM
صورة لنوشآآآآ الرمزية
لنوشآآآآ لنوشآآآآ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


رووووووووووووووووووووووووووووووووعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 09-06-2010, 01:20 PM
صورة القوس قوسك والساهم اسهامك الرمزية
القوس قوسك والساهم اسهامك القوس قوسك والساهم اسهامك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووعه من جد بقوه بعد ابغاك تطولين البارات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 13-06-2010, 10:49 PM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كروزهـ مشاهدة المشاركة
مبدعه حد الثمـاله ..

كم هو جمييل ماكتبته .. ولكـن الا ترين بأنها قصيره ..؟

نريد منك الاطاله .. ولك جزيل الشكر ..

واصلي ابداعك ..
مرحباً بك كروزه ..

يسعدني ان هذا رأيك ..

اممم في الحقيقه لا افكر في التعمق كثيراً فيها .. و لكني سأحاول اطالة الاحداث لأجلكم ..

حسناً .. و اسعدنس مرورك ^ ^..

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الريم*الجوري مشاهدة المشاركة
وووووووووووووواووووووووووووووووو
بصراحـــــــــــــــــــه الرواية مرا غريبه وحلـــــــــــــوه
مرحباً الريم ..

يسعدني ان هذا هو رأيك ^ ^

و شكراً للمرور

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آنآ من حقي آغير مشاهدة المشاركة
رووووووووووووووووووووووووووووووووعه
مرحباً بك .. و يسعدني ان هذا هو رأيك ^ ^"

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القوس قوسك والساهم اسهامك مشاهدة المشاركة
رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووعه من جد بقوه بعد ابغاك تطولين البارات
مرحباً بك ..

يسعدني ان هذا هو رأيك فيها ..

بأذن الله سأفعل و لكن في الشطور القادمه ..

ام الشطر الحالي اضفة عليه بعض التعديلا ليطيل و اعتذر لقصره ..

و لكن في الشطور القادمه سأتعمق في الاحداث اكثر ..

و اشكركم جميعاً لدعمي ..

في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-06-2010, 11:07 PM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


اعتذر للتأخير و لقصر الشطور و لكن سأبدأ اطالتها من البارتات القادمه ..

الشطر الرابع :


التفتت اليه و قالت : و ما دخلك انت ؟

كان ابن خالها " نادي " ذا القامة الطويلة ، و الشعر البني ، و

العينان الخضراوتان ؛ و الذي قال بعصبيه : لماذا لا تخرجين من

المنزل ان كنا لا نعجبك ؟


ابتسمت بخبث : فكرةٌ رائعه يا نادي !

صعدت إلى الاعلى بينماش تركت خالها و ابنه في عجبٍ من

امرها .

==========

اخذ يكرر اتصاله على حبيبته المجهولة وفاء لكنها لم تستجب

فأصابه القلق ناحيتها ، همس بقلق : ما بالها لا ترد كالعاده ؟

نظر إلى ساعته و عقد حاجبيه بضيق : يا إلهي لقد تأخرت .

سرعان ما تدارك الأمر و اخذ بتجهيز نفسه ليلحق على عمله حتى

لا يوبخ ، و بينما كان خارجاً سمع توقف رنين هاتف في غرفة

ابنت عمته لكنه لم يعطي الأمر تلك الأهمية فنزل سريعاً ليشاهدها

تقف كعادتها تتشاجر مع والده بثيابها الغريبه فالقى عليها عدت

كلمات لتصعد و تتركهما في حيرة من امرها ؛ تجاهل الامر و

ذهب سريعاً ليكمل مشواره متجاهلاً كل ما يتعلق بها ..
=========

اخذت اشياءها و مفتاح منزلها لتخرج من منزل خالها و تتجه سيراً

على الأقدام ناحية منزلها ؛ و بينما هي تسير اوقفها مجموعةٌ من

الشباب الطائش . تقدم احدهم ناحيتها ليقول : لما لا تأتين معنا يا عزيزتي ؟

نظرت اليهم بقرف لتقول : شكراً ، لا اريد .

امسك اثنان منهم بها ليجرانها معهم ؛ بينما هي تقاومهما و لكن

جسدها الضعيف يابى ان يساعدها .
==========

جلست على الارض في احدى الزوايا و هي تشعر برهبه ، اخذت

تبحث عن اي شيءٍ يساعدها ، تذكرت حبيبها ، فتحت هاتفها النقال

بسرعةٍ قصوه و اتصلت به ، سمعت صوته المألوف : مرحباً

وفاء ...

لم يكد يكمل جملته فقد قاطعته قائلةً : هشام ، ساعدني ارجوك ، انا


في ورطه .


ارتجف صوته وهو يقول : وفاء مالأمر ؟

همست و عينها تذرف الدموع : لقد تم اختطافي .

قال سائلاً : اين انتِ الآن ؟

اجابته : في استراحةٍ يقع بقربها لوحةٌ كتب عليها " تأجير " في

المنطقة الشماليه من " كذا " .

بعصبيه : ماذا ؟

اغلق الخط مما سبب لها القلق ، هل سينقذها ام يتركها ؟ هكذا

تساءلت في نفسها .

========

غادر مكتبه سريعاً وهو يحاول الاتصال برفاقه لكن لا مجيب ..

اعتلى الرعب قلبه و همس لنفسه : يا إلهي ايعقل ان افقدها هي

ايضاً ؟

عقد حاجبيه بغضب : لاااا لن اسمح لهم بذلك ، فقدتها بسبب غبائي

و لن افقدها هي الاخرى !


و زاد من سرعة سيارته متجهاً لذلك المكان الذي اخبرته عنه .

===========

يسرحون و يمرحون على الحان الموسيقى و الاغاني في تلك

الاستراحه حيث البنات و البنون من مختلف الاعمار بينما جلس

هي بخوف على ركبتيها بينهم .. اخذت نفساً .. همست لنفسها : يا

الهي هشام هو من هذا النوع كيف نسيت ؟ تباً علي الهرب قبل ان يأتي ..

اخذت تبحث لها عن طريق للخروج لكن فجأه سمعوا صوت الباب

يفتح بقوه و صرخةٌ انطلقت منه : توقفواااااا !!

فالفتت و هي تهمس لنفسها : هل اتى ؟

لكن صدمة بشده عندما رأته ذالك الشخص الذي تبغضه شخص

تعرفه حق المعرفه انه ....

سؤال طرح نفسه في هذه اللحظه : هل بهاء تعرف هذا عندما كانت تحدثه ام لا ؟

=============

نياهاهاها .. شرايكم يا جماعه ... ادري انه مو بالمستوى لكن اتمنى انه اعجبكم

يلا خمنوا مين هشام ؟ هل يقرب لها ام لا ؟

تذكروا انها تعرفه شخصياً .. هل تعرفه من حدثٍ ما ام انه يقرب لها ؟

ادري اسألتي مو مصاغه عدل ..

لكن اتمنى ان الشطر اعجبكم ..

في الشطر القادم سنتعرف على شخصية هشام الحقيقيه بالاضافه الى بعض التشويق

في امان الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 14-06-2010, 01:17 AM
sfaa sfaa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


الروايه روعه اتوقع انو هشام هو نادي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 14-06-2010, 10:22 PM
صورة القوس قوسك والساهم اسهامك الرمزية
القوس قوسك والساهم اسهامك القوس قوسك والساهم اسهامك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


لا حرام عليك ماهو طويل وعشان كذا ماني كاتبه توقعات بس مررررررررره حلو

الرد باقتباس
إضافة رد

سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي ، كاملة

الوسوم
بهاء ، اروى ، هشام ، وفاء ، نادي ، سأنتقم ، منك يا ، حبيبي !
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6835 28-05-2019 01:18 PM
حبيبي المقنع / بقلمي ، كاملة الحنان الخالد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 556 03-05-2016 04:47 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
قصة رومنسية ولا أروع / كاملة رمشة العين ارشيف غرام 47 01-06-2008 06:21 PM
قمر و خالد المسافر511 ارشيف غرام 1 18-08-2007 05:29 AM

الساعة الآن +3: 09:40 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1