غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-06-2010, 02:33 PM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رد : سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sfaa مشاهدة المشاركة
الروايه روعه اتوقع انو هشام هو نادي
مرحباً صفاء

يسعدني انها نالت اعجابك

اممم ربما فالنرى في البارت القادم

يسرني مرورك و شكراً لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 27-06-2010, 02:47 PM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القوس قوسك والساهم اسهامك مشاهدة المشاركة
لا حرام عليك ماهو طويل وعشان كذا ماني كاتبه توقعات بس مررررررررره حلو

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القوس قوسك والساهم اسهامك مشاهدة المشاركة
متى تكملينها
مرحباً قوس ..

اعتذر لذلك ، و لكنني كنت مضطره و ذلك لأنه كان علي حفظ كل شيء و النهوض عن الحاسب و لكني ابشرك بأذن الله بأنني بعد الأختبارات سأحاول تنزيلإليه جزئيةٍ طويله ، خاصه بعدما عدتُ إلى حاسبي و نقلتها إليه ..

يسعدني انه اعجبك على اية حال ..

و شكراً لمرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 27-06-2010, 02:59 PM
ټـڠ ـبٽ ٱڝبـڙ ټـڠ ـبٽ ٱڝبـڙ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


السلام عليكم...
مشكوره ع البارتات
صراحه في لخبطه...
اللحين اروى لما طلعت من بيت خالها وانخطفت...
بعدين وفاء اتصلت على هشام وقالت له انها انخطفت
اذا كاان فهمي صح...
فـ اتوقع ان وفاء هي اروى...والشخص اللي جاء هو هشام او احد اقربائها..
.
حبيت اسألك راح تكملين روايتك (بين برجين تلتقي حكايا) ام لا.؟!
.
تعبت اصبر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 02-07-2010, 04:57 AM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ټـڠ ـبٽ ٱڝبـڙ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم...
مشكوره ع البارتات
صراحه في لخبطه...
اللحين اروى لما طلعت من بيت خالها وانخطفت...
بعدين وفاء اتصلت على هشام وقالت له انها انخطفت
اذا كاان فهمي صح...
فـ اتوقع ان وفاء هي اروى...والشخص اللي جاء هو هشام او احد اقربائها..
.
حبيت اسألك راح تكملين روايتك (بين برجين تلتقي حكايا) ام لا.؟!
.
تعبت اصبر
مرحباً تعوب ..

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ...

لا داعي للشكر ..

وفاء هي اروى توقعك صحيح ام هوية الشخص فأدعها للبارت القادم ..

بلى راح اكملها و انا لا ازال اكملها ، و لكن نظراً للتخير الذي وقع قررت ان اكمل هذه و عند نهايتها سأنتقل إلى تلك بما ان قصتي هذه ستكون طويلة قليلاً و بالنسبه لكونها رواية فلن تكون طويلة جداً لقلة احداثها

فلا داعي للقلق ..

و شكراً لمرورك اخي العزيز ..

=====

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القوس قوسك والساهم اسهامك مشاهدة المشاركة
منى تكتبين بارات
مرحباً قوس ...

سأنزل بارت اليوم و لكنه قصير إلى حد ما و لكن اتمنى ان تشفع له احداثه ..

و شكراً لأهتمامك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 02-07-2010, 05:19 AM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


راح اعنون الشطر هذه المره بعنوان قصتي : سأنتقم منك يا حبيبي .

الشطر الخامس :

===========

يسرحون و يمرحون على الحان الموسيقى و الاغاني في تلك الاستراحه حيث البنات و البنون من مختلف الاعمار بينما جلست هي بخوف على ركبتيها بينهم ..

اخذت نفساً .. همست لنفسها : يا الهي هشام هو من هذا النوع كيف نسيت ؟ تباً علي الهرب قبل ان يأتي ..
اخذت تبحث لها عن طريق للخروج لكن فجأه سمعوا صوت الباب يفتح بقوه و صرخةٌ انطلقت منه : توقفواااااا !!
فالفتت و هي تهمس لنفسها : هل اتى ؟
لكن صدمة بشده عندما رأته ذالك الشخص الذي تبغضه شخص تعرفه حق المعرفه انه ....
سؤال طرح نفسه في هذه اللحظه : هل بهاء تعرف هذا عندما كانت تحدثه ام لا ؟

=============
الجمتها الصدمة عندما شاهدت هشام يقف عند الباب و يبدوا عليه القلق و الغضب مجتمعين و قد اسرع ليمسك بأحد الذين اختطفوها يسأله عنها مما جعلها ترتعب

لا انها لا تريده ان يعرفها , لا تريد ان يراها ... على الأقل ليس الآن ... ليس الآن ..
اخذ يتلفت في المكان بحثاً عنها و هو ينادي بأسهما : وفااااء اين انت ؟
كانت قد سارعت بالنزول إلى الأرض و الأختباء ، و استغلت لحظة انشغال الجميع لتفر هاربةً . لكن مالم تعلمه هو انه لمحها رأها و هي تخرج بسرعه ،

اشتعلت النيران في صدره ، كان خائفاً بأن تكون محتجزه و تم الاعتداء عليها لذى لحق بها .. لحق بأروى دون ان يعرفها ظناً منه انها تعرف مكان وفاء ..
اقترب منها عندما شاهدها تقف و هي تلتقط انفاسها بصعوبة فمن الواضح بأنها ضعيفة البنية ، مد يده ليمسك بكتفها ليشعر برجفتها المرتعبه فقال بغيظ : اتعرفين

مكان وفاء ؟
بمجرد ان انها جملته سقطت على ركبتيها و هي ترتجف برعب لا يمكن يجب عليها ان تهرب لكنها تعبه على الرغم من ان المسافة التي سارتها ليست بالطويلة

حوالي مترين فقط ، سار ليصبح امامها و قد كان رأسها للأرض و شعرها متناثر من حولها ليخفي ملامحها .. عقد حاجبيه باستنكار حيث انه لفت انتباهه ثيابها
الغريبه و المألوفة لديه ، همس غير مصدق مستنكراً وجودها : ار... اروى !!
رفعت رأسها لتراه هو لا غيره ابن خالها هشام او لنصحح المعلومة قليلاً انه نادي !!


================


ازداد بغضه لها لما رأها في هذا المكان .. لا ينكر انها اخت بهاء التي احبها يوماً و لكنه يكرهها بشده .. بدأت الذكريات تتدفق إلى ذهنه .. اول ما عرف بهاء ..

كان يسير في السوق عندما ارتطمت به تلك الشابة فأمسك بكتفيها ليثبتها مما جعلهما متقابلين فأنزلت رأسها بسرعة معتذره الا انه لم يبالي فقد سحر بعينيها

العسليتين و ظل ينظر إلى عينيها التي كانت الشيء الوحيد الذي يراه لكنه سرعان ما تدارك امره و تركها و هو يهمس معتذراً فابتعدت عنه لكنه لم يستطع فالتفت
ناحيتها عندما اصبحت خلفه هامساً : انا هشام و انتِ ؟
همست : بهاء ، شكراً لك لمساعدتي .
ابتسم في نفسه فهي لم تنظر إليه بل ابقت نظرها على الأرض فأقترب منها و مد ورقة كتب عليها رقمه بسرعة و وضعها في يدها و ذهب بعيداً ..
لم يتكرر لقائمها و لكن بعد عدت ايام تلقى رسالة منها تقول ( لماذا ... لماذا اعطيتني رقمك ؟ اعتذر على الازعاج و لكني اتساءل عن هذا طوال تلك الفتره )
حينها ارسل لها ( انت لست مصدر ازعاج مطلقاً .. اتعلمين ؟ .. طوال تلك الفترة كنت انت كل تفكيري ) متجاهلاً بذلك سؤالها ..
و بدأت من هنا سيل الرسائل ثم تعلقهما ببعض و طلبه ان يراها بعد ان كان يطلب صورةٌ لها فترفض و بعض المحادثات الهاتفيه التي لا تخلو من مداخلات اروى

الصغيره شقيقة بهاء ..
اللقاء الثاني و الأخير عندما التقى بها في الحديقة ..

=============( مداخله : سبق و ان حكيت عن هذا اللقاء بشكل مبسط لكنني الآن سأصوره لكم )=============

السماء الزرقاء تلونت بتلاوينها التي تثبت اقتراب موعد الليل و الغيوم تغطيها بأبداع من صنع الخالق القدار ، بينما تغطى ارض الحديقة بالبلاط المرصوص و
قطع من الرخام و عشبٍ اخضر ندي ، و قد تمايلت اخصان الشجر مع الرياح التي لطفت الجو و جعلته غايةً في الروعة .
نزلت من سيارة الأجرة التي استقلتها لتدفع الحساب للسائق و تدخل الحديقة البهية ممسكةً بحقيبتها الحمراء الصغيره و قد بدت في عباءةٍ سوداء و غطاءٍ للوجه

يظهر عينيها العسليتين ، احست بالبهجة و هي تسير ناحية الكرسي العام الطويل و المطل على الزرع الأخضر و الزهور الملونة بأحلى الألوان و العاب الاطفال
المنتشرة في كل مكان ، و التي رسمت على وجهها الراحة التي تبدو من عينيها ناسيةً بذلك انها تنتظر رؤية حبيب قلبها المجهول .
كان يستند على سيارته السوداء امام تلك الحديقة عندما هم بالأتصال بها و الذي لم يتردد كثيراً عندما قام بذلك و رفع هاتفه الخلوي على اذنه ناقلاً صوته إليها ، و

الذي بدى مظهره غايةً في الوسامة بقميصه الأسود عديم الأكمام الذي فصل عضلات صدره و عليه سترته الجينز و الذي توافق مع بنطاله الطويل ، و قد بدى انه
يأمل بشيءٍ ما .
رن هاتفها الخلوي مما نبهها لواقعها بعد ان كانت غارقةً في جمال الطبيعة لترد عليه بشجون : الوو .
انتقل إليها صوت ذلك المجهول حبيبها و الذي قال بنبرةٍ وضح عليها الحب : بهاء .. هذا انا ، اين انتِ الآن ، لقد وصلت إلى الحديقة .
ارتسمت البسمة على شفتيها و لمعت عينها بالحب الذي غزى قلبها و هي تصف له موقعها .
اغلقا الخط سوية ، تنهدت معبرةً عن كم الشوق الذي يغزوها كالجيش المعادي .
ابتسم وهو يخطوا ناحية المكان الذي اخبرته بتواجدها فيه ، سارع خطواته و شوقه يزداد .
كانت تلتفت من حولها بحثاً عن مالك روحها ، انها لا تعرفه لكنها تعرف بأنه سيعرفها فقد اخبرته بالضبط عن مكانها .
وجدها ، خطى خطواتٍ سريعةٍ إلى حدٍ ما ليصل إليها ، ارتسمت ابتسامةٌ كبيرة على وجهه عندما وقف بالقرب منها هامساً بصوتٍ مسموع : بهاء .
التفتت إليه في استغراب و قد بدى لها مألوفاً . جلس بقربها و همس : انا هنا .
تبسمت و قد كانت قد ابعدت غطاء وجهها قبل وصوله لتقول : هذا انت ؟
اخذا يتبادلان اطراف الحديث و كلٌ منهما يحاول معرفة الآخر و اين رآه ذات يوم .
شهقت فجأه مما جعله ينظر إليها باستغراب قائلاً : ماذا بك يا عزيزتي ؟
نظرت إليه و همست : انت نادي ؟!
نظر إليها متعجباً ثم قال : كيف ؟ .. انتِ .. ( فتح فمه عندما عرفها ليقول في استعجاب ) بهاء انتِ ... انتِ ...
انكست رأسها بخجل : ابنت عمتك !
تبسم بارتباك ليقول : لم اتوقع هذا !
هزت رأسها و هي تقول : انا كذلك ، لم اعرفك الا الآن .
( قد تتساءلون كيف لم يتعرفا على بعضيهما منذ البداية فلذا اعلمكم بأن الصلة بينهم كانت ضعيفة لدرجة انه من النادر لقاء كلن بالآخر )
لم يغير ذلك كثيراً بينهما و قد بقي الحب الذي سطر حروفة في قلوبهما يسيرهما .
في المساء قررا عودة كلن لمنزله و قد عرض عليها ان يوصلها فقبلت بكل سرور غير عارفةٍ بأن الشيطان قد يتغلب على الأنسان في اي لحظه فخلوهما في

السيارة سهل الأمر لينسي نادي في البداية اصول دينه ثم صلة القرابة التي تجمعهما فحدث ان انحرف عن الطريق الذي يفترض عليه عبوره ليتجه إلى تلك
الاماكن التي تمارس فيها الرذيلة إلى تلك الشقق التي ارتادها الكثير من الشباب ليمارسوا بعض نزواتهم الكثيرة ..
================
تبسمت ساخرةً هي لم ترد هذا اللقاء فلم تكتمل خطتها بعد و لكنه حدث ، انتبهت لنظراته الغاضب و المشمئزه فقالت بابتسامةٍ حلوه يملأها السخرية و الاستنكار :
حبيبي ، هشام ، الم تأتي من اجل انقاذي ؟ إذن لماذا لا تدعني ارحل ؟ أنا وفاء حبيبتك ؛ الم تطلب رؤيتي ؟ ها انا ذا امامك .
اخرسته الصدمة التي تلقاها للتو , وفاء حبيبة قلبه امن المعقول ان تكون الطفلة التي يكرهها ، ان تكون شقيقة بهاء اروى الصغيره و التي تغيرت منذ ذلك اليوم

الذي التقى فيه بهاء فقتلت ؟ امن المعقول ان تكون ابنت عمته السيئه هي نفسها حبيبته ؟
رفض تلك الأفكار و شد قبضته على يدها ليعود بها إلى ذالك المنزل الذي تبغضه ، بيت خالها !
تلقت التهزيء الكامل من خالها و ابنه نادي الذي انكر حقيقة كونها وفاء حبيبة قلبه ، اتهموها بالباطل تبسمت لهم ببرود و همست و هي تصعد السلالم التي يقف بقربها نادي : سأنتقم

منك يا حبيبي !

==========

اتمنى ان الجزئيه قد نالت رضاكم و كشفت لكم بعض الزوايا و لماذا تلك الاحداث الغير مرتبه و عرفتم الآن ما هي علاقة بهاء بهشام او الأصح نادي

توقعاتكم خاصة بعد هذا اللقاء المفاجأ و المخل للموازين التي حسبتها اروى و يا ترى ماذا سيفعل نادي و هل اقتنع بأن شقيقة بهاء هي ذاتها وفاء و ماذا عن اروى و خططها للانتقام فماذا ستفعل بعد اختلال الموازين و مصارحته برغبتها في الأنتقام ؟

اسأله كثيره تطرح نفسها و توقعاتكم تهمني ..

في حفظ الرحمـن .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 02-07-2010, 08:56 AM
صورة القوس قوسك والساهم اسهامك الرمزية
القوس قوسك والساهم اسهامك القوس قوسك والساهم اسهامك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


مشكورره الله اني بكيت بس والله قصير ومتى اوقات البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 05-07-2010, 08:24 PM
ټـڠ ـبٽ ٱڝبـڙ ټـڠ ـبٽ ٱڝبـڙ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


مشكوره على الشطر...
اعذريني ماراح اقدر اعلق رغم اني ما احب ارد بدون تعليق
وننتظركـ..
تـ ع ـبت اصبر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 12-07-2010, 06:16 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي





توقعت آن نآدي هو نفسه هششـآإم ..
متحمسة جدآ ، آبغى آعرف كيف رآح تنتقم منه ؟

سلمت يدآكٍ عزيزتي كآتبة ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 12-07-2010, 06:55 AM
صورة .Ǎℓ-Ż3έε₥ẩ«~ الرمزية
.Ǎℓ-Ż3έε₥ẩ«~ .Ǎℓ-Ż3έε₥ẩ«~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


روايه روعه وصفك جدا رائعه

اول مره اقراء روايه بالفصحى وفعلا حبيتها

يعطيك العافيه

ومتابعه لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 20-07-2010, 11:04 AM
صورة اخطار الرمزية
اخطار اخطار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي


مرحباً جميعاً ..

اعتذر لتأخري ..

لكن في الفترة الاخيره انسجمت مع الروايات التي اتابعها ..

إضافةً إلى ذلك فقد ترددت في وضع البارت ..

اممم

القوس قوسك ... اولاً حبيت اشكرك لأهتمامك ، اعلم ان البارت قصير .. لكن الاحداث التي كتبتها ترددت في وضعها .. لكن ىمل ان تنال اعجابك .. فهي تمهد للنهاية .. و بالنسبه لسؤالك عن البارتات .. اممم الحقيقه انه ليس لدي وقت معين اضع فيه البارت خاصه انني متردده في كتابة الاحداث خاصه انكم طلبتهم مني اطالتها .. و هي في الحقيقه ليست بالقصيره ولا الطويله .. لكن بالنسبه لروايه فهي قصيرة إلى حدٍ ما .. فالشخصيات الاخرى غير مهمه ولكن ان اردتم فسأحاول الكتابة عنها .. مع انني لا احب ان اضع بارتات فقط للأطاله .. احب ان اكتب الاحداث المهمه فقط ..

تعبت اصبر .. لا بأس .. يكفيني مرورك اخي العزيز .. فقط آمل ان تنال على اعجابك ..

معزوفة حنين .. في الحقيقه شعرت ان ذالك واضح جداً .. و لكن يسعدني انك استنتجت ذلك .. جيد انه نال على حماسك .. لكن الانتقام منه سيكون بطيئاً خطوةً خطوه .. يسعدني مرورك عزيزتي ..

نانا .. يسعدني انها نالت على رضاك عزيزتي .. و اهلاً بك متابعه جديده لقصتي ..

اعتذر مجدداً على التأخير ..

و في الرد القادم الشطر ..

الرد باقتباس
إضافة رد

سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي ، كاملة

الوسوم
بهاء ، اروى ، هشام ، وفاء ، نادي ، سأنتقم ، منك يا ، حبيبي !
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6835 28-05-2019 01:18 PM
حبيبي المقنع / بقلمي ، كاملة الحنان الخالد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 556 03-05-2016 04:47 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
قصة رومنسية ولا أروع / كاملة رمشة العين ارشيف غرام 47 01-06-2008 06:21 PM
قمر و خالد المسافر511 ارشيف غرام 1 18-08-2007 05:29 AM

الساعة الآن +3: 01:19 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1