اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 24-05-2010, 06:57 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
مشكووووره على ابداعك
الروايه رووووووووووعه ومشوقه
ننتظرك بشوق لاتطولين علينا
تحياااااااااااااااتي لكـ ...
مشكوره ياقلبي
ان شاء الله ما اطول عليكم
كل التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 24-05-2010, 06:59 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ شمريه مشاهدة المشاركة
تـــهـــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــــــــ ــل تـــكــفـــين كــمـــلــيهــا

يعطيك الف الف الف الف الف الف عافييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييه


طيب متى البارت الجاي؟.
ويعافيك ربي
والله متى ماسار عندي وقت نزلته
كل التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 24-05-2010, 07:01 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ( كليــ حلاآ ) مشاهدة المشاركة
وآآآآآآآآآآآآآآو روعه البارت
ننتظركــــــــ
وديـــــــــــ ....
مشكوره ياقلبي
ويعافيك ربي
كل التوفيق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 24-05-2010, 07:02 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حمودالشمري مشاهدة المشاركة
يعطيك ألف عافيه الروايه روعه بمعنى الكلمه وبالتوفيق بإذن الله ألف شكر
ودي..
حموووووووووودي
مشكور ويعافيك ربي
كل التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 24-05-2010, 07:03 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجـ ـولـ ـهـ مشاهدة المشاركة
روعـهـ روعــهــ

يعطيـكــ العـــــــافيـهــ ...
مشكوره ياقلبي ويعافيك ربي
كل التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 24-05-2010, 07:06 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتكات هانم مشاهدة المشاركة
روعه البارت كلمة روعه قليله عليه
بس ليه هذا العرض الغريب من فيصل صراحه عجبني واظن جواهر
توافق عليه.............................................. .........
باتوفيق يا الغلا
مشكوره ياقلبي
وان شاء الله توافق على فيصل
كل التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 24-05-2010, 07:10 AM
صورة خيال حالمه الرمزية
خيال حالمه خيال حالمه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


*****الفصل السادس*****













وقفت جواهر عند باب مكتب فيصل

عدلت شيلتها ولأول مرة تدق الباب وتنتظر الإذن

هي كانت منحرجة منة بعد موقفهم البارح وعشان كذا حبت تبدل تصرفاتها معة


فيصل مثل كل عادة كان يظن إنها وحدة من الخدم لأنهن إذا دقن الباب ينتظرن الإذن بعكس جواهر الي تدخل بدون إذن
قال:
-Come in the door is not locked.
يعني
(إدخل الباب غير مغلق)


دخلت جواهر باالرغم من إنها مافهمت وش يقول

رفع فيصل نظرة عن الأوراق وانصدم لما شاف جواهر بعدين إبتسم وقال:
-أول مرة تدخلين بستئذان!...... هذا تقدم ممتاز ياجواهر...........تعالي إجلسي هنا


تقدمت جواهر وجلست على الكرسي الي أشر علية فيصل:
-تعرفين لية ناديتك؟


جواهر:
-لا...لية؟

فيصل:
-قررت أوديك بكرة لهلك

جواهر بفرح:
-صدز؟


إبتسم فيصل:
-إسمعي إنتي تقدمتي يومنك دقيتي الباب ودخلتي بستأذان وأبيك الحين تتقدمين بطريقة كلامك.

جواهر:
-إنشالله بحاول بس هذي لهجتي من يومني صغيرة


فيصل:
-أدري وأنا ماقلت لك غيريها بس قلت تقدمي يعني مثل كلمة صدز حاولي تنطقينها صدق وعلى فكرة


حاول فيصل يستعدل في جلستة وكمل:
- وش قلتي عن موضوع الزواج؟


جواهر إستحت ونزلت راسها:
-هاه

فيصل:
-أظن إنك سمعتيني


جواهر وهي تجر الكلمات من حلقها بصعوبة:
-طيب إنت ماجاوبتني لية أنا باالذات؟


فيصل:
-أناقلت لك لوإنك ماجيتي هنا ماكان طلبتك هاالطلب........أبغاك ماتقولين شي إلا وإنتي متأكدة منة


جواهر بتردد:
-أنا..........

فيصل:
-إنتي أيش؟ إسمعيني أنا ماأبي أضغط عليك أبيك تردين لي جواب يريحني ويريحك


جواهر:
[لاوالله جوابي إذا وافقت عليك بيريحك إنت ماهو بمريحني]
-لو أنا وافقت تظن إني برتاح معك؟


فيصل يطالعها بنظرة عميقة لأنة عارف وش يدور في راسها:
-أكيد وهذا مايبغالة سؤال


جواهر وهي واصلة حدها من القهر لثقتة بنفسة:
-أنا ماراح أرتاح معاك صدقني


فيصل عصب من طريقة كلامها معة وقف وقال:
-أنا مانيب غاصبك على شي إنتي ماتبينة... ماتبين تتزوجيني قولي ماأبيك بلا هاالكلام الي مالة داعي... فية مليون بنت غيرك تتمناني.


وقفت جواهر مكانها وتطالع فية قالت عشان تقهرة أكثر:
-زين إنك عرفت إجابتي من دون لأتكلم....


حس فيصل إن الدنيا تظلم من حولة وعرف إنة خسر الي كان يتمناة وتظاهر بأنة يبتسم:
-يصير خير ياجواهر... لاتحسبين إني بموت أو بقطع عمري عشانك رفضتيني لااااااا أنا ماني من هاالنوع وتراك جواهر لارحتي ولاجيتي


ولعت جواهر نار من ردة
[بلاك ماتدري وش الي مخليني أرفض؟ الي خلاني أرفضك شرطك الي مادري من وين جاي ولا إنت كامل والكامل وجة الله]


مشى فيصل ووقف عند النافذة الكبيرة بس تفكيرة مو معاة وكان باين إن خاطرة مكسور بس طريقة أفعالة وكلامة تخفي إنكسارة:
-أجل أسمعي... أنا برجعك لهلك ولاتحسبين إنك بتخدعيني وبتعلمين هلك الحقيقة
قسم باالله إن سمعت إن هلك وصلت لهم الحقيقة ماتلومين إلا نفسك وإنتي أكيد تعرفين مين أنا فهمتي؟


هزت جواهر راسها وردت:
-فهمت


فيصل:
-طيب.... أنا بكرة بوديك إنشالله لهلك وبروح معك


مشى بتجاه مكتبة وجلس على كرسية


حست جواهر إن آلآم بطنها تزيد وهي طبعا ماأكلت شي غير الفطور الي إكتفت بشرب الحليب

قال فيصل وهو حاس إن الدنيا ضاقت بة:
-روحي لغرفتك


هزت جواهر راسها بس ماقدرت تتحرك


قال فيصل مستفهم:
-وش فيك؟


قالت وهي تتعصر من الألم:
-مافيني شي


فيصل:
-بس وجهك أصفر..... إنتي مريضة؟


جواهر بعصبية:
-لا ماني مريضة..... بروح لغرفتي


وقفت جواهر بسرعة
وحست إن الأرض تدور والألم يزيد

تمسكت باالكرسي تثبت نفسها
إنتبة فيصل لها وقف بسرعة ومسك ذراعها يثبتها على وقفتها لأنها تتمايل
فيصل بقلق:
-جواهر وش فيك؟


بكت جواهر من الألم:
-الله يخليك أبي حبة بنادول.


فيصل:
-لية؟


جواهر وهي تزيد في الصياح:
-بطني... بطني يعورني أبي بندول وحليب بسرعة الله يخليك


فيصل وهو في دوامة:
-أبشري إنشالله بس الحين تعالي نروح لغرفتك


مشت جواهر وهو ماسك يدها
دخلت غرفتها وهي مازالت تبكي

إنسدحت على السرير وطلع فيصل يقول للخدامات يحظرون الي قالتة جواهر
دخل عليها وهي على نفس حالها


قال:
-جواهر أجيب لك طبيبي الخاص يمكن أكلتي شي وتسممتي؟


جواهر وهي تمسح دموعها الغزيرة:
-لا لا مايحتاج طبيب هو ألم بسيط وبيروح


فيصل وهو ساكت وتوترة وقلقة يزيد خصوصا إنة مو عارف وش يسوي لها


دخلت الخدامة وهي حاملة صينية عليها كوب الحليب الدافي مع علبة البندول

تقدم فيصل وأخذ الصينية من الخدامة وحطها على الكومدينو وفتح باكيت البندول وحط في يد جواهر حبتين ومد لها كوب الحليب










####
في بيت ناصر

دخلت سارة غرفة مشاعل

قالت مشاعل:
-وش عندتس جاية لغرفتي؟

سارة:
-أبي أنام عندتس

مشاعل:
-ولية ماتنامين في غرفتس؟

سارة وهي ترفع بطانية مشاعل وتدخل معها في الفراش:
-يختي صايرة أحس بخوف وأحس إن البيت فاضي.......... أبوي مهوب موجود بس أنا وأنتي وأمي

مشاعل:
-صراحة إستانست لما دريت إن أبوي بيكتبون لة خروج بكرة وبيجيبة عمي فارس الله يخلية لنا

سارة:
-عمي فارس ليت كل الناس مثلة بس رزقة ربي بزوجة أم لسانين كنها حية

مشاعل وهي تتثاوب:
-نامي نامي عشان نستقبل أبوي إنشالله بوجة مشرق مهوب عابس ويبي ينام

سارة:
-أنا من دخلت في فراشتس الدافي والنوم يحلو عندي...........أقول مشاعل؟

مشاعل:
-قولي ولاتكثرين

سارة وهي تضحك:
-ياحظ عبدالرحمن بيلقى الدفا عندتس ههههههههههه

أخذت مشاعل الوسادة الي بجنبها وحذفتها على سارة













####‏#
بعد ماأكلت جواهر البندول وشربت الحليب حست براحة وإن آلآم بطنها زالت

قالت بصوت تعبان حتى مهيب قادرة تفتح عيونها:
-فيصل ولاعليك أمر عطني البطانية


إستغرب فيصل وإنبسط في نفس الوقت لأن أول مرة تنادية جواهر بإسمة وأول مرة ينادية أحد بإسمة مجرد بدون ألقاب


إبتسم وإرتاح لأنة شافها بخير
تقدم وأخذ البطانية وغطاها بها بس طبعا من بعيد بدون ليلمسها

وقف يتأملها وهي غاطة باالنوم
[يالله لاتحرمني منها هي مصدر سعادتي وتمسكي باالحياة والله إن حياتي بدونها ماتسوى شي]















####
في بيت أبومشاعل

طلع ناصر من المستشفى والحين هو في مجلس بيتة الي ممتلي باالرجاجيل


قال جارهم أبو راكان:
-لاعدمناك يابومشاعل الله يخليك لعيالك والحمد الله على سلامتك


ناصر:
-الله يسلمك والحمد لله على كل حال أزمة وعدت


فارس:
-أيه وللة......خوفتنا عليك ياخي


ناصر وهو مبتسم:
-الله يخليكم لي


مطلق:
-اليلة عشاك عندي..... وكلكم ياالربع معزومين


ناصر:
-لاتكلف على روحك


مطلق:
-أبد مافية كلافة........ اليلة عشاك وبس


منصور الي جالس بجنب أخوة كان يحس إن محمد فية شي لأنة منكس راسة وفكرة سارح لبعيد وماسك راسة بين يدية
قال منصور:
-محمد فيك شي؟


محمد وهو يرفع نظرة لمنصور والهالات السودا تحيط بعيونة الي ذبلانة قال:
-مافيني شي بس الدوام أهلكني بروح للبيت وآكل حبة بندول وأنام


وقف محمد وقال لعمة ناصر:
-يالله ياعم أنا أترخص الحين


ناصر:
-وين؟


محمد:
-والله إني تعيبان ياعمي الدوام أهلكني......وثاني مرة أقولك الحمدلله على سلامتك


ناصر:
-الله يسلمك........بس كان ودي إنك تتقهوى معنا


محمد:
-مرة ثانية إنشاللة...... يالله فمان الله


ناصر:
-فمان الكريم ياولدي


طلع محمد ومد عبدالرحمن فنجال القهوة لعمة ناصر













####‏#
صحت جواهر من النوم وهي تحس باالعافية في كل أنحاء جسمها

لمحت شي عند السرير
إلتفتت شافت فيصل نايم على كرسي بجنب سريرها تذكرت البداية أول ماجت
كان نايم على نفس الكرسي بس الأختلاف إنة في هذاك الوقت يراقبها بعين الصقر
أما الحين نايم بسلام

طالعت في شعرة اللآمع من أثر (الجل) جبينة المربع الحازم عيونة الواسعة كثيفة الرموش أنفة المستقيم الخالي من الإعوجاج شفايفة الوردية بشارب ولحية مخففة ومرتبة إنتبهت إن في ذقنة شامة صغيرة مخبيتها اللحية وماينتبة لها إلا الي بيدقق في وجهة
وإنتبهت إنة مابدل ثوبة الأسود الي كان لابسة امس
طالعت في الساعة شافت إنها10 الصباح إلتفتت جنبها وشافت شيلتها أخذتها ولفتها على راسها حاولت تنزل من السرير بهدوء عشان فيصل مايصحى
بس سبقها وفتح عيونة شافها قدامة وتطالع فية إبتسم واستعدل في جلستة
لمس رقبتة وعبس ملامح وجهة وحرك راسة يمين ويسار وهو يقول:
-صباح الخير


إبتسمت جواهر وردت:
-صباح النور...... إنت نمت اليل كلة على هذا الكرسي؟


فيصل:
-إية.....لية فية شي؟


نزلت جواهر راسها بحيا:
-لا.....بس أسأل


تقدم في جلستة:
-أنتي بخير الحين؟


جواهر:
-الحمدلله.... بس لية تتعب نفسك وتنام على الكرسي؟


فيصل وقف وهو يتثائب:
-عادي يابنت الحلال..... جهزي نفسك بعد أذآن العصر عشان نروح


جواهر بفضول:
-وين؟


رفع حجاجة بإستغراب:
-ليكون آلآم بطنك نستك؟...... أذكر إني وعدتك أمس أوديك لهلك...صح ولا أعديتيني بنسيانك؟


فرحت جواهر:
-العصر بتوديني لهلي؟
الله يجزاك الف خير


طالعها فيصل بستهزاء وطلع














##‏##
كان فيصل جالس في صالة جناحة

سمع دق خفيف على الباب قال بهدوء:
-come in‏


إنفتح الباب والتفت فيصل وكانت صدمتة كبيرة


كانت (ضي و في) واقفات عند الباب وإبتسامتهن مالية أفاميهن


ضحك فيصل:
-هلااااااا والله بخواتي


ركضن لة وارتمن بحضنة قالت ضي:
-أشتقنا لك وجينا


فيصل:
-وانا بعد أشتقت لكم.......تعالن إجلسن


جلسو على الكنب وفيصل بينهن الي قال:
-وش أخبار أمي؟


قالت في:
-لو صدق ولهان على أخبارنا كان جيت مو بس الأتصالات هي الي تربطنا


فيصل:
-وش أسوي أنتو أكثر دراية بشغلي الي ماقدر أهملة ولاساعة..........وبعدين كلها شهرين الي غبت فيها عنكم


ضي:
-الشهرين عندنا كأنها سنتين


فيصل بأبتسامة:
-والله؟........ طيب وش أخبار أمي ماجاوبتيني


في:
-ماما طيبة وبخير ووصتني ب......

باستة على خدة وقالت:
-هذي وصية أمي


فيصل وهو يتنهد:
-فديتها والله إشتقت لها لية ماجت معكن؟


ضي:
-عندها مشروع خيري وأول ماتنتهي منة بتجي


فيصل:
-بحاول أروح لها قبل تجي لأن السفر بيتعبها


في:
-وأحنا مو حرام عليك...... أرأف بحالنا واصلين من سفر


فيصل:
-ولايهمكن الحين لكم أحسن ضيافة


ضي:
-وش أخبار شغلك؟


فيصل وهو يستند على الكنب بين خواتة:
-الحال على ماهي علية


في:
-مالقيتوة؟


فيصل:
-لا والله مادري وين راح وكأن الأرض أنشقت وبلعتة


ضي:
-خطير هاالرجال...... وش أخبار البنات؟


فيصل:
-على حالهن


ضحكت في:
-ههههههههههه أكيد يلتصقن فيك ويحطن الميك أب الكامل


فيصل وهو يضحك:
-وكأنك عندي وتشوفينهن


تذكر جواهر:
-بنات بقول لكن شي


التوأم:
-قول


فيصل:
-بعد آخر عملية لنا إكتشفنا إن فية بنت زايدة...... في البداية كنت أظن إنها جاسوسة وخصوصا الحين في وضعنا هذا إحتمال كبير ووارد إنها تكون جاسوسة بس لما جلست معها تأكدت من كلامها إنها ضايعة عن أهلها


في:
-بس حتى لازم تتأكد أكثر


فيصل:
-أنا متأكد مليون بالمية إنها ضايعة وكنت ناوي أرجعها اليوم لهلها


ضي:
-لية هي وين وأهلها وين؟


فيصل:
-هي عندي الحين باالقصر أما أهلها في قرية الأحباب


في:
-خلنا نشوفها


فيصل وهو يوقف:
-يالله


وقفن معة وتبعنة حتى وقف عند باب غرفة صغيرة دق الباب وفي دقايق فتح الباب


كانت جواهر جالسة على سريرها وعليها شيلتها قال فيصل:
-جواهر عندي ضيوف يبون يشوفونك


عقدت حجاجها وقالت:
-مين؟


تقدم فيصل وفتح الباب دخلن في وضي

قالت في:
-ياالله ماتوقعتها كذا


ضي جلست بجنبها:
-أنا ضي وهذي في إحنا خوات فيصل


إندهشت جواهر وماعرفت وش تقول


قالت في وهي تضحك:
-لاتقولين شي ياقلبي شكلنا خرعناك


جواهر:
-لا فديتتس ماخرعتيني بس الكلام ضاع مني


ضي وهي متقطعة من الضحك:
-ههههههههههه ضاع؟ مشينا ندورة أنا وأنتي


إبتسمت جواهر
قالت في:
-إسمك جواهر؟ صح؟


جواهر:
-إية كيف دريتي عنة؟


في:
-سمعت فيصل قبل شوي يناديك فية.


ضي:
-كيف ضعتي عن هلك ياجواهر؟


نزلت جواهر راسها تتذكر ذيك اللحضات:
-كنا رايحين من قريتنا قرية الأحباب متجهين لمدينة المزروعية رايحين للأسواق وبعد ماإنتهينا من المشتريات قررنا نرجع للقرية بس في ذاك الوقت السوق توة مفتتح وجديد وعشان كذا ضعت عن هلي


في:
-وطحتي في يدين البوديغاردات؟


جواهر:
-إية.....


ضي:
-والله يعينك ركبتي مع البنات وشفتي حركاتهن؟


جواهر إنصدمت
(هذي وش دراها عن البنات؟ أكيد تدري عن شغل فيصل)

ردت جواهر:
-إية


فيصل كان واقف عند الباب ومتسند علية ويسمع سوالفهن قال يقطع عليهن الهذرة:
-ياللة جواهر نمشي؟


هزت جواهر راسها:
-يالله


قالت ضي لجواهر:
-ودي أروح معك وأشوف ديرتك


جواهر:
-حياتس الله


فيصل حسبها لحسابة:
-يالله إلبسي عباتك وإن تعبتي من الطريق ترى مالي دخل


ضي:
-التعب علي مو عليك........ تروحين معي توأمي


في:
-أكيد أجل بجلس بحالي في القصر


فيصل:
-يالله عجلن تأخرنا على البنت


التوأم:
-إنشالله


بعدما طلعن التوأم قال فيصل:
-إسمعي إذا سألوك هلك من لقاك تقولين ضي وأنا الي ساعدتك أوكية؟


جواهر وهي تلبس نقابها:
-وش الفرق إذا إنت الي لقيتني أو أختك؛

فيصل:
-يكون في علمك إن هذا الكلام لمصلحتك

جواهر:
-طيب........يالله نمشي؟


فيصل بدون نفس:
-يالله














####
في بيت أبوسعود

أبوسعود لولدة:
-ترى ناصر طلع من المستشفى


سعود:
-طيب وش أسوي لة؟


أبوسعود:
-روح لة في بيتة وتحمد لة باالسلامة


سعود:
-ماظنتي يستاهل


أبوسعود:
-ياولد وش في عقلك أنا قايل إن تربيتك تربية حريم ماربتك إلا أمك لو إنك على يدي كان طلعت رجال


عصب سعود:
-يعني منت بشايفني رجال قدامك؟


أبوسعود:
-شايفك تيس قدامي روح لأمك خلها تطبطب عليك


سعود وهو يوقف:
-الي يجلس عندكم غلطان


وطلع
















###‏##
الطريق باالسيارة دام ثلاث ساعات لأن المسافة من القصر الى المدينة ساعة ومن المدينة الى القرية ساعتين


أخيرا وصلو القرية وبما إن السيارة فخمة وقدامها ووراها سيارات فخمات فعيال القرية ماخلوهم وراهم وراهم إلين وقفو عند بيت أبو مشاعل طبعا بعد توصيف جواهر لهم درب البيت


نزل السايق وفتح لفيصل الباب
نزل ونزلت معة جواهر ووراهم في وضي


جواهر تمشي بسرعة وولة وشوق لبيت أهلها لكن فيصل كان أسرع منها ومسك يدها وقال وهو يطالع في خواتة عشان مايشوفنة:
-لاتنسين الي وصيتك علية.


إلتفتت علية وهي تطالعة بنظرة أخيرة نظرة وداع باالرغم من إنها تحس إن قلبها يتقطع من فرقاة وخصوصا إنها تعودت علية قالت:
-ولا يهمك أنا حافظة كلامك حرف حرف


فيصل يطالعها بنفس نظرتها نظرة الوداع الأخيرة لكنة تركها لما حس بقرب خواتة


تنهد تنهيدة عميقة حملت معها آه صامتة
(ياليتني طفل عشان أقدر أعبر عن مشاعري بسهولة ومحدن ينقد علي
ليتني طفل عشان أبكي على فرقاك ياجواهر )


قطع علية حبل أفكارة صوت الباب الحديد المحلي (المحلي=الصدأ) الي إنفتح وطلع من وراة رجال متوسط الطول والشيب مغطي مقدمة راسة
تقدم فيصل على صوت شهقة جواهر إلتفت الرجال لها مستغرب وبدون سابق إنذار هجمت علية جواهر وضمتة(لمتة) الرجال وقف مصدوم بس حس بشعور غريب ناحية هذي البنت وطرى في بالة وحدة... وحدة مانساها ولو دقيقة قال وهو يجر الكلمات من حلقة:
-جواهر؟ بنتي؟


بكت جواهر:
-يبة


ضمها أبوها بقوة لصدرة لدرجة حس إنة بيكسر عظامها وبكى غصب عنة وقال وهو مو مصدق:
-إنتي جواهر؟ لااااا أنا شكلي أحلم


مسك كتوفها وبعدها عنة يتفحصها:
-أنتي طيبة؟ أنتي بخير؟


جواهر بصوت مخنوق:
-بخير يبة بخير


ناصر ماعرفها من البداية لأنها كانت لابسة نقاب وعباية موديل جديد ساتر


إنتبة ناصر لفيصل الي واقف ويطالع فيهم وباين علية إنة متأثر من الموقف من تعقيدتة لحجاجة أما في وضي نقاباتهم إمتلت دموع


طالعت جواهر في أبوها وشافتة يطالع في فيصل قالت:
-يبة هذا هو الرجال الي ساعدني..... هذا الشيخ فيصل


تركها ناصر وتقدم لفيصل وهو في قمة فرحة ومصدوم من المفاجئة الي قدامة مد يدة لة وقال:
-ياحيا الله الشيخ فيصل....جزاك الله الف خير مشكور جميلك برقبتي ولله ماأنساة


فيصل وهو مبتسم ويصافح ناصر:
-الله يحييك و يعطيك العافية


ناصر:
-إدخل إدخل حياك البيت بيتك


فيصل:
-مالك لوى... مشكور


ناصر وهو يسحب فيصل بيدة:
-علي الطلاق إنك لتدخل وتتقهوى....


فيصل وهو يضحك:
-هههههههههههههههه ندخل يالله عشان ماكسر حلفك











#####
طبعا جواهر في أثناء كلام أبوها وفيصل أشرت لفي وضي يدخلون معها وتبعوها
دخلت البيت تدور على أمها وخواتها


دخلت مجلس الحريم وماشافت أحد أشتاقت لكل شي في البيت


إبتسمت ورتبت في بالها خطة
نزلت نقابها على وجهها وعدلت عبايتها على راسها
ودخلت الصالة شافت قدامها أمها تتابع التلفزيون ومعها خواتها مشاعل وسارة


كان ودها تروح تركض وترمي نفسها في حظن أمها بس مسكت نفسها
نورة إستغربت من هذولا الحريم الي من أهل المدينة [عشان عبايتهم موديلها متطور] ثنتين يبكون ووحدة ساكتة ماتتكلم وكأنها شايفة جني


وقفت نورة واستعدلن مشاعل وسارة في جلستهن
قالت نورة:
-هلا والله حياكم


جواهر شافت وجة أمها ذبلان ونحفانة حيييل


أشرت جواهر براسها يعني لا وسالت دمعة على خدها من شكل أمها


إستغربت نورة وقربت منها:
-بغيتي شي ياالطيبة؟


هزت جواهر راسها مرة ثانية بلا
وقفن مشاعل وسارة مستغربات من منظر الحرمة الساكتة قالت سارة بصوت صغير لمشاعل:
-شكلها طرمى.

نكزتها مشاعل بيدها وقالت:
-إسكتي لتفضحينا


جواهر ماقدرت تكفكف دموعها وبكت بصوت عالي
نورة بعدت عنها مندهشة وفكرت بأن الحرمة الي قدامها مجنونة


ماقدرت جواهر تستحمل وشالت النقاب عن راسها
الكل إنصدم وعم الهدوء باالصالة لثواني


ركضت جواهر وحضنت أمها
نورة مازالت في حالة صدمة


أخيرا بكت وضمت بنتها بقوة وركضن مشاعل وسارة لها وحضنوها


والتوأم في حالة بكاء مستعصية









#####
كان أبوها ناصر والشيخ فيصل في المجلس

قال ناصر وقدامة دلال الشاهي والقهوة :
-أنا مدين(ن) لك طال عمرك....ماراح أنسى ها المعروف الي سويتة.... دينك برقبتي.

عدل فيصل جلستة و إتكى بذراعة على التكاية ورفع ركبة رجلة اليمنى:
-هذا ماهو بمعروف الله يخليك لعيالك...هذا واجب وسويتة


ناصر بإبتسامة:
-وهذا شرف لي إنك في بيتي ومنقذ بنتي.... ماتدري قد أيش تعذبنا كل الدوريات تبحث وتدور عليها بس مالقيناها فقدنا الأمل.... لها 3 أسابيع ضايعة فقلنا اكيد مهي بعايشة

(نزل فيصل راسة يفكر
;وش السواة لو أقول لة الحقيقة بتتغير نظرتة إتجاهي;
رفع راسة مبتسم)
-زين إني لقيتها


ناصر وهو يمد لفيصل فنجال القهوة:
-كيف لقيتها؟


أخذ فيصل فنجال القهوة:
(حاول يفكر بسرعة يدور على عذر
مخطوفة
مضيعة الطريق
صدفة شافها
? أخيرا لقيتها)
-ضايعة وفي حالة صدمة ماصحت منها إلا الأسبوع الثاني
شافتها أختي وأنا الي ساعدتها

ناصر:
-الحمد لله على كل حال.... الله يجزاك الف خير


سكت فيصل بس سكوتة ماطول لأنة وقف و قال:
-بعد ماسلمت لكم بنتكم ووصلت لكم باالسلامة أترخص الحين


ناصر وهو يوقف معة:
-وين؟ مامداك تجلس تعشى معنا؟


فيصل:
-الله يعطيك العافية مشكور خيرها بغيرها


ناصر:
-لاااااا مايصير طال عمرك


ضحك فيصل:
-هههههههههه إعذرني عندي أشغال وأمور ضرورية


ناصر:
-تراك أجل معزومن عندي على العشى الزابلة(القابلة=بكرة).... عشى(ن) لك ولسلامة بنتي


فيصل وهو يمشي:
-يصير خير....بس ولا عليك أمر أبيك تنادي لي خواتي


ناصر:
-أبشر



فتح السايق الباب لفيصل وركب
جال بنظرة على بيوت القرية المتباعدة والقليلة وأستقر أخيرا على البيت الي ضم جواهر من طفولتها الين كبرت

مخة يردد إسم مستحيل يطلع منة جواهر... جواهر
حب الحياة معها ضحكتها إبتسامتها صوتها وزولها

آآآآه حادة طلعت من جوفة
[ليتك ياجواهر تحبيني أوحبنا يكون من طرفين وعلى الأقل وافقتي تتزوجيني]


أمامنصور يبحث في قنوات راديوFM فجأة سمع فيصل إغنية ماجد المهندس (لية) وقال:
-منصور خلها لاتغيرها


وإنسجم مع كلماتها الي تقول:


لية أنا مجروح وأنا جارحك

لية أنا مشتاق وأنا تاركك

لية أنا مدري وأنا دايم أكيد

لية أنا مقبل وأنا دايم بعيد

لية أنا ندمان لحظة مايفيد

لية مو هذا الي كنت أبية

لية بعتة ولية راجع أشترية

لية كل شي ناقص بلاة

لية مايكملني سواة

إن ضعت من نفسي أنا

لية لازم القاني معاة









#####
جواهر بحضن أمها وخواتها حولها والضحكات معبية جو الصالة


دخل ناصر عليهم والإبتسامة مالية فمة
قالت نورة:
-راح الشيخ؟

هز ناصر راسة بإية:
-راح الله يستر علية هو وخواتة


حست جواهر برعشة في جوفها؛؛؛
[خلاص يافيصل إفترقنا؟ تباعدت بيننا الدروب إنت في ديرة وأنا في ديرة وأكيد الحين إنك فرحان ومستانس لأنك إفتكيت مني]

وقفت جواهر قالت أمها:
-وين رايحة يمي؟

إبتسمت جواهر غصبن عنها:
-بروح الحمام ياعيوني

طلعت جواهر بس رجولها ماودتها للحمام

حملتها رجولها ركض للباب الخارجي

فتحت الباب بشويش وشافت من بعيد سيارة سودا وتحيط بها سيارات فخمات يمشون بهداوة لأن الطريق مو مزفلت (مزفلت=معبد)

عينها ماغمضت عن السيارة الوسطى

ونزلت دمعة على خدها غصبن عنها وهي تردد
-إرجع إرجع إرجع والله إن رجعت إني لوافق أتزوجك إرجع


بس السيارات تمشي مكملة طريقها؛؛؛غمضت عيونها يمكن تحفظ ذاكرتها صورتة وماتنساها

سكرت الباب بنفس الهدوء الي فتحتة فية ورجعت تكفكف دموعها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 24-05-2010, 11:53 AM
شموخ شمريه شموخ شمريه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


يسلمو يالغلااااااا

روعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهــ الــــــــــــــباررت << من قدي انا اول من يرد علىـأ البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 24-05-2010, 01:46 PM
!_! !_! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


رواايتك ششي *.^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 24-05-2010, 03:15 PM
صورة مشاعر أنثى & الرمزية
مشاعر أنثى & مشاعر أنثى & غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو


يسلمووووووووو على البااااااااارت روووووووووعة

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية تركت الامر لله وجمعني ربي به / للكاتبة : بنت البدو ، كاملة

الوسوم
الامر , تركت , رواية , وجمعني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة همسة غــــرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 257 03-12-2016 01:15 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول / للكاتبة : غدير الحربي ، كاملة رووح الجوري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1464 30-07-2016 12:03 PM
من يحبك كثر ما أحبك أنا / رواية للكاتبة : جنيه إن ذى قوطي ، كاملة ♫ معزوفة حنين ♫ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 95 25-04-2016 12:51 PM
دنياك دنياي / الكاتبة : لح ـظة وفا ، كاملة ↙ツ آًﻤـيـﯜﯢڒهےツ ↘ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 241 17-10-2015 04:47 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1