غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 31-05-2010, 11:49 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


ابي ردودكم ياحلوين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 02-06-2010, 12:13 AM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الرابع
(الفصل الثاني)


ماظنيت اني بلقاك بهالحالــــة ..
وجعني قلبي عليـ ـــك ودمعت عيني
ومن شفتك زاد شوقي .. وودي احضنك بكل مافيني من مشاعر وحب

جنان : ها فطوم بتجين ويانا ؟
فاطمة : اي اكيد بجي .. ابي اتطمن على امووولة
جنان تلبس عباتها : يلا حبيبتي ..
فاطمة : اوكية ..
تجهزو ومرو على نور وتوجهو للمستشفى وكلهم شوق لها
.....................................
ابو جاسم : لحظة عصبية .. وش اسوي .. من شفت الصور تحولت الى انسان ثاني
ام جاسم : اللي سويتة اكبر خطأ .. كان المفروض انك تقعد معاها وتسمع شنو تقول ..
نزل جاسم : يلا مشينا
ام جاسم : يلا ..
في السيارة ابو جاسم يفكر في بنتة .. وندمان على اللي سواه لها ( ممكن انها تسامحني .. اتمنى )
وصلو للمستشفى .. لكن كانت الصدمة اكبر من كل شي .. دخلو الغرفة ولقوها فاضـــية
ام جاسم بخووف : يمممة بنتي وين راحت
جاسم طلع من الغرفة وتوجة الى الدكتور
جنان وفاطمة ونور وصلو المستشفى .. وشافو ابو جاسم واقف برا يتكلم مع السسترات
دخلو الغرفة وماشافو فيها احد .. وام جاسم جالسة على الكرسي تصيح
نور : خيييير خالة وش صاير .. >> تلتفت على السرير .. وين امل
ام جاسم بدموع حزن : مدري يابنتي .. مدري وين راحت بنتي آهـ
لحظات صمت وصدمة .. رجع جاسم وخبر امة ان محد شافها تطلع من المستشفى .. هني ام جاسم اغمى عليها من الخبـــر .. وعلى طول قام جاسم نادا السسترات .. اخذوها لغرفة ثانية .. ارتفع ضغطها ماتحملت الصدمة ( يعني خلاص بنتي ماراح اشوفها .. آهـ )
ابو جاسم حالتة النفسية تعبانة .. اتصل على الشرطة اللي بدورهم قامو ببحث مكثف ..
...............................
فارس : يلا نزلي
امل بتعب : ابي امي >> تصيح
نزل فارس وفتح باب السيارة وسحبها .. وتوجة لشقتة
اول مادخل قام يصارخ ينادي على الخدامة : روووووز روووز وجع
روز : نعم بابا ..
فارس معصب : جهزي غرفة بسرعة >> بنظرات عصبية .. تحرررركي الحين
روز بخوف : ان شاءلله بابا
جلس امل على الكنبة : وانتي ان شفتج متحركة ياويلج .. برووح وبرجع فهمتي
امل : ............
فارس : احاجيج ..
امل تطالعة بنظرات تعب .. : ابي ارروح البيـ ــت
فارس يقرب وهمس في اذونها : ماتوقعتج دلوعة جذي .. لا حبيبتي بتظلين عندي جم يوم .. واهلج انا بشوف حل وياهم عشان مايحاتونج
وقفت امل ودزتة : بعد عني >> تصارخ .. ابي ارووح .. >> وتوجهت للباب
لحقها فارس وسحبها وعطاه كف على وجهها وطاحت على الارض .. بنظرات تهديد : شوووفي مو انة اللي تلعبين معاه فهمتي .. واي حركة ثانية والله لأذبحج >> وصعد فووق يغير ملابسة
وترك امل بدموعها وحالتها الدمــآر .. تمالكت نفسها وحاولت تقوم بس ماقدرت .. حست بألم شديد في جسمها وتعب .. ونامت على الارض من غير شعور
...............................
فهد : اقول لك متملل ابي اطلع .. وش فيك انت
فيصل : وش اسوي لك انة
فهد : طلعني ..
فيصل : لا والله احلف بــس روح الى راشدو او حمدو يطلعونك
فهد : راشد يقول انة تعبان وحمد مايرد على التيلفون .. يعني مافي الا انت
فيصل : اووووف انت وينك الحين
فهد : في مخباك .. في وين يعني اكيد في بيتنا
فيصل : هي هي ماتضحك .. يلا انا في الطريق عيل
فهد : اوكية
.............................
في المستشفى ..
بعد كم ساعة تحسنت حالة ام جاسم .. ونور وجنان وفاطمة كانو جنبها يواسونها .. خايفين يصيدها شي .. دخل ابو جاسم وراسة في الارض حزنان على بنتة ..
ام جاسم تصيح : آهـ ابي بنتي .. وينها للحين مالقيتوها
ابو جاسم : الله يخليج لا تسوين في روحج جذي .. صلي على النبي واهدئي وان شاءلله نلقاها
ام جاسم : ابي بنتي تكفون طلعوها .. وين رااحت
ابو جاسم يقوم : يلا قومي وخلي البنات يروحون بيوتهم .. تعبو ويانا .. وقعدتنا في المستشفى مالها داعي .. واذا رجعت او لقوها الشرطة راح يتصلون لنا .. انا حطيت ارقامي عندهم
مشى ابو جاسم وساعد زوجتة على المشي .. والبنات مشو وراهم .. وجاسم بعد ماخلص الاجراءات طلع وراهم
.............................
صحى من النوم .. بعد التعب .. اخذ لة شاور .. وطلع يغير جو .. ماشاف نفسة الا عند البحر تذكر ذاك اليوم .. يوم يشوفها للحين ماقدر ينساها .. ولا قدر يتواصل معاها .. حمل تيلفونة واتصل
فيصل : الوووو .. هلا بالقاطع
راشد : هلا بيـــك
فيصل : ها وينك يااخي .. مانشوفك الحين
راشد : صادتني اشغال .. انت وينك
فيصل : اذاني فهدو يبي لازم يطلع .. مريت علية واخنا نفرفر بالسيارة
راشد : اووة زين عيل انتو في وين الحين وبجيكم ..
فيصل : انت وينك احنا اللي منجي .. لا تتحرك
راشد : انا عند البحر جنب الفلل
فيصل : اوك صار ثواني وواصلين ..
راشد : اوكية بس لا تسرع
فيصل : ان شاءلله << وسكر الخط
نزل راشد من السيارة وقام يتمشى .. جلس على الرمل واستلقى وقام يطالع النجووم ويعدها .. ويفكر بالرحلة وفي الايام الجاية
وبعد نص ساعة وصلو الشباب
فيصل : يااخي وحشتنا
راشد يعدل جلستة : الناس تسلم بالأول
فهد : ههههااااي سلالالاموو راااشدووو
بنظرات تحدي : وعليكووم السلالالالام فهدووو
الكل : هههههههههه
فيصل : وش عندك راشد جاي هني ..
راشد يرسم على الرمل : ماادري اتصدق .. السيارة اهي اللي وصلتني لي هني
فيصل : اهممم
...................
نزل فارس وشاف امل على الارض .. صرخ على روووز الخدامة لانها مانادت علية .. ولان راحت علية نوومة ونساها بروحها .. تقرب منها وحملها للغرفة اللي جهزتها رووز .. نزلها على السرير ولفت انتباهه الكدمات الموجودة في يدها .. اخذ يتحسس الكدمات وشافها متورمة .. وخصوصا انها ماتعالجت ..
قام توجهه للشباك وفتحة عشان يتجدد هوا الغرفة وتحس بالراحة .. مشى لعند الباب بس سمع انين لف عليها وشافها تصيح وتون .. رجع لعندها وجلس على طرف السرير يطالع فيها ويتأملها ..
امل اللي حاسة نفسها بتموت .. تعبااانة ومو قادرة تفتح حتى عيونها : اابي مااي ..
نزل المطبخ بنفسة وحمل لها كاس الماي وصعد للغرفة .. رفع راسها وشربها حاول يكلمها بس هي تصدة .. من التعب ماتقدر تتحرك
فارس : امل
امل : ......... >> تصيح
فارس : بكرا بجيب لج الطبيب .. بس انتي ارتاحي
امل من القهر اللي فيها تقربت منة وعطتة كف ونزلت من السرير .. توجهت للباب وطلعت من الغرفة .. وفارس للحين ماتحرك منصدم من الحركة .. اول مرة تهينة بنت وتمد يدها علية .. توة استوعب انها طلعت من الغرفة ( وين راحت هذي .. انا ماصدقت تكون بين يديني واخليها تروح بسهولة مستحيل )
نزل وراها وهي تحاول تركض قدرت تطلع من الشقة في الليل في الظلام مع انها خايفة وتعبانة بس حاولت تستجمع قواها وتهرب منة .. فارس كان يدور عليها داخل الشقة ومانتبة للباب مفتوح .. وبعد ماطلع من المجلس شاف الباب مفتوح وعرف انها طلعت لبرى
كانت تركض بتعب ووجها يبان علية علامات التعب والخوف لمحت من بعيد شلة شباب قاعدين جنب البحر وركضت لعندهم .. وصلت واخذت تستنجد بهم
امل : الله يعافيك الله يخليك .. فكني من هذا >> وتأشر على فارس اللي جاي يركض وراها .. راشد من اول ماشاف وضعها حس بأن صاير لها شي .. وقف يبي يحميها الا وفارس ماعطاه مجال تقرب من امل وسحبها
راشد يطالع فارس بنظرات : اترك البنت
فارس بقهر : مو شغلك ..
امل : الله يخليـــك خلة يتركني >> تصارخ مااابيـ ــــــك اترررركني اتررركني
فيصل وفهد للحين مو مستوعبين اللي قاعد يصير ومايقدرون يسوون شي او يتدخلون .. خصوصا انهم عرفو ان فارس من عائلة ثرية .. يبان علية من ملابسة وبعد انهم شافوة جاي من جهة الفلل .. اما راشد اللي مااهتم لفت نظرة البنت وحاول انة يتذكر في وين شايفنها
راشد بعصبية توجه الى فارس وعطاه كف قوي .. خلاة يطيح على الارض : عشان تعرف شلون تتعامل مع الناس المحترمة
ركضت امل وراحت ورا راشد وتمسكت بة من الخوف والتعب اللي فيها : لـ ــو سمـ ـ ــحت لا لا تخـ ــلية ياخذـ نـ ـ ـي
سمع صوتها راشد وحس برجفة مايدري ليش : اوكية بس ارجعي لورى >> والتفت يطالع فارس اللي يحاول يقوم وماسك خدة ..
فارس بتهديد : اذا مابعدت والله راح تندم
راشد : وانت منو اللي جاي تهددني .. شووووف انا مااخاف من اشكالك فهمت ومو انت اللي قد النملة جاي تهددني .. والبنت بتتركها يعني بتتركها وتذلف
فارس من القهر اللي في قلبة تقرب من راشد وسحبة من فانيلتة : ااسمع .. اخر زمن واحد يهددني ويتكلم معاي بهالاسلوب .. ولا تدخل في اشياء ماتعنيـــك >> ودزة لعند السيارة ..
تقرب فارس من امل وطالعها بنظرات قهر وغضب وجرها لعندة : وانتي بتجين وياي الحين .. رجع لة راشد وسحبة من يدة وعطاه الكف الثاني .. : قلت لك بعد عن البنت .. ولا تلمسها .. واشكالك ماليها امان
امل حست بأن الدنيا تدور .. خلاص نفذت طاقتها وحست بتعب شديد واغمي عليها .. انتبه لها راشد اللي كان جنب فارس وراح لعندها حاول يصحيها بس ماكو فايدة وحملها وحطها في الكرسيب الخلفي للسيارة .. وفارس واقف يطالع بدون اي كلمة او حركة ..
فيصل وفهد ركبو سيارتهم ومشو خلف راشد اللي كان مستعجل وكأنة خايف .. وفي نفس الوقت عندة فضول يبي يعرف وش قصتها مع هالشاب ..
فارس حس بضيقة وخنقتة العبـ ــرة وحس بتصرفة الغبي .. يبي يكسبها بس قلب كل شي .. رجع لشقتة وهو في حالة تعب شديدة .. جلس على طرف السرسر واخذ التيلفون ودق على محمد
محمد : الووو
فارس : هلا محمد
محمد : هلا بيك فارس .. خير وش فيك .. باين عليك تعبان
فارس : ايـ ـــة .. راا ا حـ ــت من بيـ ـ ـن ايـ ـدي >> ودمعت عيونة
محمد : فارس صل على النبي .. ليش صاير حساس .. في الف بنت بدالها
فارس يقاطعة : لا انا ابيـ ــها هي .. >> وسكت
محمد : طيب الحين هي وين ؟
فارس : تعبت واغمي عليها واخذها شاب للمستشفى
محمد يتوجة للباب : اوكية ولا يهمك .. راح اسوي بحث وبجيب لك المعلومات وانت ارتاح
فارس : اوكية >> وسكر الخط
..............................
من جهه ثانية كان راشد يمشي بأقصى سرعة عندة .. ويطالع بالمنظرة وشاك في البنت ويحاول يتذكر منو ذي البنت .. وفي الاخيــر عرفها وحس بقلبة ينقز ( واخيـ ــرا يالله الدنيا صغيرة .. جمعتنا جذي .. صدفة غريبة .. انا لازم اعرف منها القصة )
وصل المستشفى ونادا على السسترات اللي اخذوها وهم يركضون .. دخلوها الغرفة وعملو لها الفحوصات اللازمة وبعد نص ساعة طمنوة السسترات بأنها بخير ومافي خطورة عليها .. بس الكدمات تورمت شوي ومحتاجة الى عناية ..
دخل راشد الغرفة وشافها تعبانة .. حب انة يعرف اي معلومة عنها بس لازم ينتظرها تجلس عشان يخبر اهلها ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 02-06-2010, 12:40 AM
صورة ميرديانا الرمزية
ميرديانا ميرديانا غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


روايتك بجد روايه جنان وقمه الروعه تسلم ايديكي يا قلبي وبانتظارك بالبارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 02-06-2010, 02:14 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


منورة ياقلبي ..

ان شاءلله الحين بنزل البارت الخامس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 02-06-2010, 02:15 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الخامس



آهـ ياقلبي المشتاق
ودي اضمك واحبسك في قفص قلبي..
ودي اقول لك اني احبك
تعبان بغيابك الدنيا مالها طعم ..

في بيت ابو جاسم ..
دخل ابو جاسم البيت من بعد بحث طويل .. وجلس على الكنبة
طلعت ام جاسم من المطبخ : قوة
ابو جاسم : الله يقويج
طالعتة ام جاسم بنظرات عتب وحزن : ها بشر يابو جاسم .. لقيت خبر عن بنتي امل
ابو جاسم بيأس : لا والله للأسف .. محد شافها ولا احد سمع عنها شي ولا احد لقاها
ام جاسم : يويلي على بنتي .. ماادري وش حالتها الحين
ابو جاسم : اللي مستغرب منة شلون اختفت غريبة يعني ..
...............................
في مكان ثاني .. في غرفة مظلمة كانت على السرير تصيح .. لدرجة ان عينها صارت متورمة من كثرة الصياح .. ماتبي تاكل ولا تبي تكلم اي احد .. حتى تيلفونها سكرتة .. مشتاقة الى صديقة عمرها امل وخايفة في يوم من الايام انها تفقدها والحين فقدتها وماتدري اهي في وين .. وبأي حالة تكوون .. فاطمة وجنان حاولو يهدؤونها بس ماكو فايدة .. وضعها كل ماجا لية يزيد .. (آهـ ياامل وش صار لج .. ليش اختفيتين وماخذيتيني معاج .. ضيعتيني ) >> وزاد صياحها
...........................
طلع من النادي بعد ماتأكد من حجز الرحـ ـــلة .. وفرحان مومصدق انة بيسافر يغير جو
طلع تيلفونة ودق على حمد : حمووووود هلا والله
حمد : هلا بيك فهد
فهد : ها وينك يالغالي وحشتنا
حمد : انا موجود .. بس تدري جالس اخلص اجراءاتي عشان الرحلة .. وتدري الاجراءات تطول شوي
فهد : اقول حمد .. لو تدري وش صار لنا البارحة ماراح تصدق
حمد : قول وش صار
فهد : اممم تعال عند المقهى وانا اقول لك
حمد : اوكية .. صــــار
..............................
نرجع الى بطلتنا امل
راشد اتصل على امة وطمنها انة بخير وانة ماراح يجي هاليومين البيت لان عنده شغل >> يقصد امل ..
سند راسة على الجدار من التعب لانة مانام بالليل .. يخاف تقعد من النوم وتحتاج شي وهو نايم .. دخلت السستر وطلبت من راشد يطلع برا الغرفة لانها تبي تعطي امل ابرة .. في مثل هذا الوقت وصل محمد المستشفى بعد ماوصلتة معلومات ان امل موجودة هني .. وسأل السسترات عن غرفتها وتطمن عليها وطلع ..
السستر : انت كنت موجود في هادي غرفة مدام ؟
راشد : اي خير
السستر : هادي مدام في شوي تتحرك
راشد فرحان : اوكية شكرا
توجه للغرفة وشاف امل فاتحة عينها وتناظر في السقف
تقرب راشد وجلس جنبها : الحمدلله على السلامة
امل تطالع فية : .........
راشد : ماعلية لا تردين اهم شي راحتج .. >> رفع ايدة وحطها فوق ايدها
وبحركة مفاجأة شالت يدها وضمتها وقامت ترتجف
حس عليها : لا تخافين .. ماراح اسوي فيج شي بس انتي اهدي وثقي فيني >> وابتسم لها
نزلت راسها من الخوف وهي تتذكر فارس اللي سحبها بالقوة ..
راشد بتردد : يمكن انتي ماعرفتيني بس انة عرفتج .. امممم اذا ماعليج كلافة بس ابي رقم تيلفون احد من اهلج ابي اخبرهم انج موجودة هني
رفعت راسها امل وطالعت فية ودموعها تنزل اربع اربع : الله يخليــك انة ماادري شلون اقول الى اهلي .. اذا شافوني بيسألوني عن اختفائي .. شلون اقول لهم ان واحد خطفني ؟
راشد منصدم ويسمع الكلام وتوقع ان فارس احد من اقربائها عشان جذي ماحب يكبر السالفة .. : انزين يصير تفهميني القصة .. يمكن اقدر اساعدج
امل منزلة راسها : ماابي اسبب لك مشاكل
قاطعها راشد : لا اشدعوة .. انا حاب اساعدج ..
امل : مااقـــدر اقول
راشد بقلة صبر : يعني ماتثقين فيني .. اوكية لا تثقين .. بس تذكري منو اللي انقذج
رفعت راسها : انت
راشد : بس خلاص مدام انة انقذتج .. يعني لازم تثقين فيني .. وثقي انة مو صاحب سوالف جهال
بعد صمت طويل قررت انها تقول لة كل السالفة
راشد يتنهد : كل هذا صار لج ؟ >> سكت شوي وبعدين تكلم :اوكية واهلج ؟
امل بيأس : ماادري .. انة مابيهم يدرون بالموضوع عشان ماتكبر القصة وتصير مشاكل .. وهذا ولد عائلة غنية .. يعني يقدر يقلب الموضوع ضدنا اذا اشتكينا علية ..
وقف راشد وراح لعند الدريشة متحير وش يسوي .. ( انة ليش اساعدها .. بس انا انقذتها .. اوووف ياربي انا لازم اطلع حل بسرعة )
نزلت امل من السرير وراحت لعندة : ا اقـ ـ ـول
لف عليها وتأملها وانبهر من جمالها .. : ليش نزلتي من السرير انتي تعبانة ولازم ترتاحين ..
نزلت راسها اكثر : حبيت اشكرك على اللي سويتة .. بس عندي سؤال ممكن ؟
راشد مبتسم : آمري
امل بتردد : انت قلت قبل شوي انك تعرفني ؟ .. من وين تعرفني
ضحك راشد على خفيف ( لو اقول لها بتضربني او تكرهني .. ياربي وش هالورطة ) : اذا قلت لج اوعديني ماتعصبين
رفعت راسها بأبتسامة ممزوجة بتعب : اوكية
تقرب منها : شفتج في مطعم ومسكت يدج وانتي بـ
ماكمل كلامة الا وجاه كف على خدة
مسك خدة وهو ماسك ضحكتة : آهـ المتيني .. كنت متوقع انج تسوين اكثر من جدي .. بس الحمدلله انها جت على جذي
ابتسمت بدون ماتقول اي كلمة ورجعت للسرير .. مشى وراها : اقول ماودج تتصلين على اهلج
امل : ش ش شقول لهم >> دمعت عيونها
غمز لها : افا عليج لا تحاتين انا بدبرها بس اكيد الحين اهلج يحاتونج ولازم اخبرهم انج موجودة واطمنهم ..
امل : اوكية هذا هو الرقم ×××××
طلع راشد من الغرفة وكان مرتاح نوعا ما .. وفرحان لان صار لة مجال يكلمها وتحقق حلمة وشافها مرة ثانية .. دق على اهلها وخبرهم بأنة صار خطأ طبي في المستشفى ونقلوها بالخطأ الى مستشفى ثاني .. وان تيلفونها مافية شحن فمن جذي كان مقفل ..
............................
طلع ياسر من غرفتة .. حاب يغيــر جو .. ولقى اختة منى تذاكر ..
ياسر : هاااي منووو
منى : هااياااات
ياسر : اقووول منو والله اني متملل .. وش رايج نروح مكان نغير جو
منى : والله فكرة حلوة .. وانة بعد زهقت وابي اغير جو ..
ياسر : انتظرج برا لا تتأخرين
وقفت منى واتجهت للدرج : اووكية ثووااني بس
......................
حمد مندهش : اووووف كل هذا صار وانا مو وياكم . .
فهد يضحك : ههههه لو تشوف شكل راااشدو .. مسوي نفسة البطل ويحامي عن البنت .. بس تدري طلعت منو ذي البنت ؟
حمد : منو
فهد : تذكر لما رحنا المطعم وشفنا شلة بنات .. هذي اللي استجن عليها راشد
حمد بطل عينة ع الاخر مستغرب : ااااحلللللف .. قووول والله
فهد : هههه والله اشفيك .. بس اتصدق .. كسرت خاطري .. كانت في قمة الخوف ..
حمد : ليش مانتصل نتطمن على الوضع هههههه
فهد تحمس : اي والله خلني ادق على راشد
حمد : لحظة لحظة يااخي .. مايصلح بالتلفون .. لازم نشوفة ونكلمة وجة لوجة
فهد : عيل اصبر لين نشوفة ..
......................
ام الجاسم الفرحة مو شايلتها .. وابو جاسم ندمان وحاب يتأسف الى بنتة ..
وصلو المستشفى
ابو جاسم : انتظرو بروح اسأل عن الغرفة
مشى بخطوات سريعة ممزوجة بالفرح وسأل عن غرفة بنتة امل .. ورجع وكلة شوووق .. دخلو الغرفة بهدوء ولقو امل نايمة ع السرير
على طول تقربت ام جاسم وحضنت بنتها .. ( يابعد عمري يابنتي عساني ماانحرم منج )
ابو جاسم بكى من فرحتة برجعة بنتة .. وجاسم كان في وضع السكووت .. يبي يعرف شلون حصل خطأ .. وليش ماخبروهم بنقلها .. بعد فترة قصيرة وصل راشد وماعرف شلون يدخل الغرفة ويتفاهم معاهم .. >> القصد يألف قصة من عندة بعيد عن المشاكل ..
عرف بأن اهلها معاها تقرب بخطوات بطيئة وطق باب الغرفة .. طلع لة جاسم
راشد : مساء الخير
جاسم : مساء النور ياهلا
بتوتر شديد : الحمدلله على سلامة اختك .. والحمدلله اللي رجعها بالسلامة .. وانا سويت اللي اقدر علية
جاسم بحيرة : الله يسلمك بس شلون .. صار جذي
يقاطعة : تطمن مالة داعي للمشاكل اكثر .. انا اشتكيت عليهم وهزئتهم .. وهم بدورهم اعتذرو .. وصار خطأ بنقلها .. والمفروض ينقلون بنت ثانية ..
جاسم : اها بس انا ماراح اسكت عن الموضوع ..
راشد بحزم : ياليت تنادي الوالد لو سمحت
جاسم : صار .. بس لحظة >> دخل الغرفة ونادا على ابوة ورجع
جاسم : يبة هذا الولد اللي ساعد امل
ابو جاسم : اسمك الكريم
راشد : هـ ــا اية رااشد
ابو جاسم : هلا بوليدي .. شخبارك عساك بخير
راشد : الحمدلله بخير ياعم
ابو جاسم : ياولدي والله مو عارف شلون اشكرك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 02-06-2010, 02:17 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


يتبع الجزء الخامس ..




قاطعة : لا شكر على واجب ياعم ولو انا ماسويت شي .. وبعدين شفت الخطأ وماحبيت اسكت عنة .. >> سكت شوي .. بس ياعم ابيكم تنسون الموضوع .. اهم شي انها رجعت لكم بالسلامة ومافيها اي شي والحمدلله
ابو جاسم : بس هذا خطأ ولازم نشتكي
رفع ايدة يحرك شعرة : ياعمي والله انا اشتكيت ورحت لهم وهزئتهم على الخطأ .. لان المفروض ينقلون بنت ثانية .. ونقولو بنتكم .. تطمن انا اتابع الموضوع وماراح اخليهم الا اذا تأكدت من بعض الامور
ابو جاسم : حصل خيير.. يعطيك العافية ياولدي تعبناك ويانا
راشد : ولو حاضرين .. يلا استأذن فمان الله
جاسم + ابو جاسم : فمان الله ..
.............................
طلع وهو مرتاح .. حس بأن هم ونزاح عنة .. تأكد بأن الموضوع انتهي خلاص .. طلع جوالة ودق على اختة منى
منى : اهلييين رشووود
راشد : هلا بالغالية والله .. انتي في البيت
منى : لا والله وشرايك تجي ويانا .. انة مع ياسر طلعنا نغير جو ..
راشد : ماادري حاس بتعب .. بس تدرين قولي انتو في وين وانا اجيكم
منى : عند البحر في ......
راشد : اوكية صار يالغلا الحين بجي .. >> وسكر الخط
..............................
رن تيلفونها .. وهي كانت نايمة .. فتحت عينها على خفيف سحبت تيلفونها وشافتة جنان المتصل .. بعد تردد شالتة
نور : الوووو
جنان فرحانة : نوووور عندي لج خبر بمليوووون ديناااااار
فزت نور من مكانها .. : ها قولي اسمعج
جنان : ابشرج لقو امل ..
من الفرحة : صج حلفي قولي والله ... الحين الحين بجي
جنان : وين لحظة اهلها عندها .. توها داقة علي ام جاسم تبشرني بالخبر الحلو .. خلها ترتاح واحنا وقت ثاني نروح لها
نور : لا لا والله مااتحمل .. كفاية غيبتها واختفاءها .. ابي اروح الحين
جنان بأصرار : نور قلت لج اهلها عندها .. يمكن حابين يقعدون مع بعض بروحهم .. ليش احنا نروح في وقت حرج ..
بيأس : اوكية .. بس متى منروح
جنان : ماادري بشوف انة .. اوكية يلا سي يا قلبووو
نور : سي يا
فزت نور من مكانها .. مشتاقة لها صديقة عمرها واحشتها .. اشتاقت لسوالفها وضحكها .. مع ان غيبتها ماطالت يوم واحد .. بس بالنسبة لها وكأنها سنة ..
.............................
عفية يابنتي لا تزعلين مني .. كانت لحظة غضب .. لو ادري ان بيصير لج جذي والله مامديت ايدي عليج .. عفية يابنتي ابي اشوفج تتكلمين .. ابيج ترجعين مثل اول واحسن
خنقتها العبـ ــرة غمضت عينها ونزلت دمعة حارة على خدها كلام ابوها اثر عليها وايد .. ماتبية يضعف : يبـ ــة انت لو شنو سويت .. بتظل ابووي .. وانة مو زعلانة منك .. بالعكس انة احبك واعزك
ابو جاسم ابتسم وقال بحنان : يبة عندي لج بشارة حلوة .. انا وافقت تسافرين .. امج من فترة قالت لي عن الموضوع .. صح في البداية كنت معترض .. بس الحين لا .. انا راضي انج تروحين .. ابيج تغيرين جو وتنبسطين هناك .. وانا متأكد ان المشرفين ماراح يقصرون .. بينتبهون لكم
امل من كثر الفرحة اللي في قلبها حضنت ابوها : الله يخليك لي يايبة ولا يحرمني منك ..
ابو جاسم : اميين
ام جاسم : جالسة تطالع فيهم وفرحانة
جاسم حس بغيرة : افا يبة وانا وين رحت .. يعني خلاص رميتوني في البحر
ابو جاسم يضحك : ههه لا يولدي افا .. انت الكل في الكل
جاسم : احم عشون عيل ..
......................
تقرب وباس راس اخوة : قوة يالغالي
ياسر فرحان : الله يقويك
راشد : شخبارج امووونة
منى : بخير .. دامكم بخير
ياسر : وين كنت ياخوي .. صار لك فترة ماشفتك في البيت
تنهد ونزل راسه : اية وش اسوي مشاغل الدنيا كلها فوق راسي
ياسر حس : اشفييك ؟ .. احسك تعبان ومتضايق
تذكر امل : لا بالعكس مو متضايق ولا شي .. اقول ياسر
ياسر : آمر
راشد : مايامر عليك عدو ولا ظالم .. بس انة بعد كم يوم بسافر شهرين
ياسر : اي كأني سمعت .. بس شهرين مو وايد
راشد : منها اغير جو شوي .. وارتاح بعد من الشغل
ياسر : راح توحشنا يالدب >> ويضرب راشد على صدرة بخفيف
راشد يغمز لة : آهـ منووو شوفية ضربني
منى : هههههههههه تحسبني بصدقك الحين يالجذااااب
راشد : هههه ادري كاشفتني
ياسر : وهذا انت حركاتك ماتغيرها هههههه
بعد السوالف والجلسة الحلوة .. رجعو بيتهم وكلن راح غرفتة يرتاح
.............................



انتظروني في البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 03-06-2010, 03:06 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء السادس



بعد ايام من التعب
طلعت امل من المستشفى والحمدلله صارت صحتها اوكية .. تعافت .. وبدأت تجهز اغراضها للرحلة
احداث ابطالنا قبل السفر بيوم
الصبااح
(اتذكرت لما ابوها قال لها خبر موافقتة على السفر .. وانتظرت خروجها من المستشفى عشان تتصل الى جنان تحجز لهم للرحلة
امل : جنووووون حبيبتي هلووو
جنان : هلا بيج يالغالية
امل : عفية عفية يالغلا ابيج الحين تروحين تحجزين لنا مقاعد للرحلة
جنان : حلفي صج .. انزين ونور؟
امل : لا تحاتين اهلها وافقو .. انة اقنعتهم
جنان : ياااسلام
امل : الحين رووحي حجزي
جنان : الحين الوقت متأخر وبقى ساعة تقريبا ويسكرون النادري .. خليها لبكرا
امل : لا لا لا ابيج الحين تروحين .. مااني >> بدلع .. اذا خلصو المقاعد بكرا بلومج انتين اووكية ..
جنان خافت : لا لا اووكية الحين برووح احجز لنا .. اخاف مانحصل مقاعد ونتبهدل .. وبعدين انتي تذبحيني مافينا شدة على صياحج
امل : اية حبيبتي لا تنسين طمنيني بعد ماتحجزين لنا
جنان : اوكية >> وسكرت الخط
بعد تقريبا ساعة الا ربع اتصلت لها جنان وطمنتها انها حجزت اربع مقاعد وكانو اخر مقاعد .. واشوة انها لحقت عليهم .. )
اوتعت امل من سرحانها وضحكت من قلب على جنان ذاك اليوم
( اشوة حصلنا مقاعد ههههههه ) .. رررن تلفونها وقطع عليها حبل افكارها وكانت نور المتصلة
امل : هلالا نووري
نور : هلا بيج يالغلا
امل : ها عسا ماشر الة متصلة لي .. >> تبي تنرفزها
نور مفهية : لا ولا شي بس تمللت وقلت اتصل لج ..
امل ترفع حاجب : لا والله .. وشنو شايفتني ان شاءلله .. حبيبتي انة مشغولة جالسة ارتب اغراضي للسفر .. نسيتين ان بكرا موعد الطيارة
نور : الا هذا الشي انة ماانساه .. ورتبت شنطتي بس بقى اشياء خفيفة بالليل بحطها ..
امل : اها .. اممممم من بيودينا بكرا
نور : جنان اتقول بتمر علينا ومنروح كلنا مع بعض ..
امل: اها اووكية صار عيل .. اخليج الحين حبيبتي لاني حدي مشغولة ..
نور : اوكية اشوفج بكرا .. سي يا
امل : سي يا قلبوو
..................................
نروح الى ابو جاســم وموضوع البلاغ اللي قدمة للشرطة بسبب اختفاء امل ..
نرجع الى الاحداث شوي .. لما كانت امل مختفية .. ابو جاسم اتصل على الشرطة وبلغهم بأختفاءها ..
راح للشرطة وخبرهم .. انها رجعت بالسلامة .. ومن ذاك اليوم وقف البحث عن امل .. وطبعا ابو جاسم اعتذر لهم وتسكر الموضوع ..
.............................
حمد اللي كان متحمس للرحلة فرررحاااان حدة .. والدنيا مو شايلتة من كثر فرحتة .. اليوم من كثر الزهقة قعد من النوم مع اذان الفجر ولا نام بعدها ..
( ياسلام بكرة بنسافر هااااع )
صلى ودخل غرفة اخوة عبدلله يتحجج بة .. مشتاق لية .. ونادرا مايقعد وياه .. ودة يسولف معاة ويتمنى تعتدل حركاتة الطايشة مع انة مراهق .. ومايحس بالمسؤوليـــة .. خاف بعد مايسافر يبهدل اختة وامة ويضيعهم معاه ويسبب لهم مشاكل .. تقرب من السرير وجلس على جنب يطالع اخوة اللي كان في سابع نوومة .. ( شلون مافكرت فيها .. عبدلله مو قد المسؤولية وانا خايف اروح واخليهم بروحهم .. بقعد احاتيهم .. يووه شكلي تسرعت ووافقت على الرحلة .. ونسيت رشا وامي .. منو بيداريهم ومنو بينفذ طلباتهم .. آهـ ياربي .. الله يرحمك يايبة رحت وضيعتنا .. وخليت علي مسؤولية كبيرة )
تنهد وهو يطالع اخوة .. يبي يتكلم معاه .. نزل راسة بيأس وطلع من الغرفة 0.. وتوجة الى غرفة رشا اللي كانت جالسة تصلي .. طق باب الغرفة بعد ماشاف النور والع .. ودخل ولقاها تصلي .. انتظرها تخلص من صلاتها عشان يسولف معاها شوي .. يحس نفسة مخنوق ويبي يفضفض شوي ..
رشا بعد ماخلصت صلاتها استغربت من حمد .. خصوصا انها مو متعودة علية يجلس في هالوقت .. ومو متعودة علية يدخل غرفتها او يجلس يسولف وياها .. لانة دايم يكون في الدوام ومشغول في شغلة .. او طالع مع ربعة
رشا : صبااخ الخير
حمد : صباح النور حبيبتي ..
رشا مستغربة بس ماحبت تبين الى حمد : حموود الة اليوم عندي .. وش صاير
حمد : لا ولا شي بس تدرين بكرا بسافر .. وحاب اقعد معاج شوي
رشا : ههههه عندك اليوم بطولة .. مادورت الا الفجر تكلمني
حمد : ههه قولي تبيني اطلع ..
رشا تقربت : لا افا اصلا حتى لو فيني نومة ماراح انام ..
حمد يطالعها : تعالي اجلسي ليش واقفة ..
رشا : ها ايـ ــة صح هههههه
حمد : ادري مستغربة مني .. بس انا متضايق من شغلة وحدة
تلتفت علية وتطالعة وتشوف في عيونة حزن مخفي : من شنو متضايق ؟
نزل راسة : انا مافكرت فيكم .. كل اللي سويتة اني فكرت في نفسي ورحت ادور على راحتي .. ونسيت انكم على مسؤوليتي ..
رشا تمسح على ايدها بهدوء وتطالع الارض : انت ماقصرت في حقنا .. من يوم توفى الوالد الله يرحمة وانت شايل البيت كلة على ظهرك >> رفعت راسها وطالعتة مبتسمة : حمد انت لازم تشوف راحتك .. احنا الحين صرنا كبار ونقدر ندبر نفسنا .. واذا على البيت .. لا تخاف ولا تحاتي من ارجع من المدرسة بساعد امي
تأثر من كلام اختة الصغيرة .. لاحظ فيها حنان اول مرة يشوفة .. : وعبدلله
قاطعتة : وش فية عبدلله .. لا تحاتية .. اصلا عبدلله حنون بس هو مايعرف يعبر عن مشاعرة .. وبعدين اذا انت رحت هو راح يحس بالمسؤولية .. وعبدلله اكيد مابيرضى يشوفنا جذي يعني اكيد بيساعدنا.. انة متأكدة من انة يقدر يتحمل مسؤولية ..
ارتاح من كلام اختة .. وتمنى لو يرجع بة الزمن وكل يوم يجلس وياهم
رفع راسة وحمد ربة على كل شي وقام : يلا استأذن اخليج الحين تنامين
رشا : وين ؟ توها الناس اجلس بعد
حمد : لا نامي انتي وارتاحي والظهر ان شاءلله اجلس معاكم ..
طلع من الغرفة وتوجهه الى غرفتة .. رمى نفسة على السرير وهو يفكر شلون يتكلم مع اخوة عبدلله .. وبينما هو غارق في التفكير اخذة النوم ونام ..
.............................
نروح الى فيصل اللي صحى من النوم في وقت متأخر ..
كان حاس بصداع وماقعد الا الساعة 10 الصبح .. نزل الصالة وشاف امة وابوة يفطرون وجلس : صبااااح الخييير
ام فيصل + ابو فيصل : صبااح النور
ابو فيصل : ها اشوفك اليوم متأخر .. لييش
فيصل ياخذ كاس ويصب لة حليب : ماادري .. احس راسي ثقيل
ام فيصل : سلامتك اشفيك .. اذا تعبان مو لازم تسافر بكرا
فيصل مبتسم : لا يممة مافيني شي .. بس قلت اريح شوي .. يمكن بكرا يصيدنا تعب او شي .. فآخذ طاقة من الحين ههههههه
ابو فيصل : هههههه حتى وانت تعبان تنكت ..
فيصل : شسوي يبة طالع عليييك
ام فيصل : ههههههه
فيصل : عاد تحملو بروحكم هني .. يبة مااوصيك على امي
ابو فيصل : افا وش هالكلام ياولدي .. >> رفع راسة يطالع ام فيصل : الغالييية في عيوووني ..
ام فيصل استحت : الله يخليك ويحفظك >> تلتفت على فيصل : حبيبي اذا احتجت فلوس او اي شي .. لا تترد اتصل واحنا نطرش لك
فيصل : الله يخليكم ان شاءلله مع اني متأكد اني ماراح احتاج شي .. بس اذا احتجت بتصل ..
ابو فيصل : الة ماقلت لنا .. الساعة كم بتطير الطائرة ؟
فيصل : الليل يبة .. على الساعة 8 .. بس احنا لازم نكون متواجدين قبل
ابو فيصل : اي صح .. عيل جهز نفسك بكرا .. عشان اوصلك للمطار
فيصل : مشكور يبة بس انا بروح مع الربع .. يعني منروح جميع والسايق هو اللي بيوصلنا .. يكون احسن جذي .. لا تعب نفسك
ابو فيصل : اها .. يعني
ام فيصل : يمممة كل بعد .. ماكليت شي
فيصل : بس يمممة والله اكلت واايد .. تبين ولدج يصير متين
ابو فيصل : ههههه ماشاءلله يام فيصل ولدج ماينخاف عليــة .. كفاية انة يلعب حديد .. يعني طراق واحد يكسر اللي جدامة
ام فيصل : هههههههه الله يبعدك عن عين الحساد
ابتسم وقام باس راس امة وابوة واستأذن وطلع لغرفتة يرتب اغراضة ..
.................................
مثل هذا اليوم .. ( قبل السفر بيوم ) .. لازلنا في الصباح
فاطمة : الالالالاي .. انتظر بكرا على احر من الجمر
جنان تبتسم بكل عذوبة ونعومة : هههه ياقلبي انتي .. اشوة انج خلصتي امتحانات .. ولا انجان قعدتي هني
فاطمة : ههه اي اشوة .. الة تعالي والحين وش صار على جدي وجدتي
جنان مشغولة بترتيب اغراضها .. الحمدلله جارتنا ماتقصر والله .. شايلة عنا المسؤولية .. ومحسستنا بالراحة الله يخليها لنا يارب و يخليها الى اهلها
فاطمة : انشاءلله .. بصراحة قلبها طيب .. مع انة ماعندها اولاد بس ان شاءلله الله يعوضها ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 03-06-2010, 03:08 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


يتبع الجزء السادس




جنان : ان شاءلله .. انة لما رحت اكلمها عن موضوع جدي وجدتي كنت مستحية عدل .. حتى اني خجلانة اني اقول لها .. يعني فشلة كفاية انها تهتم بنا كل مابين فترة والثانية ..
فاطمة متحمسة : انزززين شلون فاتحتينها بالموضوع
جنان : هي حست وسألتني وبعدين انة قلت لها .. وابتسمت وقالت انها كل مابين فترة بتطل عليهم وتتأكد اذا هم بخير
فاطمة : زين زين .. على الاقل منروح واحنا مرتاحين ومتطمنين عليهم
جنان : ايــة .. يلا عن الهذرة الزايدة وقومي ساعديني خلينا نخلص ترتيب اغراضنا قبل الظهر ..
فاطمة : اوووكية
.............................
عايش بغبربة بلياكم ..
عيشة صعبة ووحدة كئيبـ ــة
وينكم ياهلي .. ليش ماخذتوني معاكم
مل صبري واحتار قلبي ..
بين الهم والخيال ابني احلامي ..
وكل ماابني طوف يتهدم الثاني
آه يازمن الجروح والآهات
كفاية علي جروح واحزان

خلونا نتكلم عن حياه فهد شوي ..
فهد وحيد وساكن في شقة لحالة .. وعندة اقرباء ويزورهم كل مابين الفترة والثانية ..
يعتبر راشد مثل الاخو واقرب الناس لة .. لانة دايم يجلس معاه
طبعا انتو تعرفون ان راشد يعز فهد وايد .. ومايبي يحسسة ان ناقصة شي
ومايتحمل يشوفة زعلان .. عشان جذي راشد قرر يسافر مع فهد ..
طبعا فهد في عمر ( راشد وفيصل وحمد يعني 23 )
ضعيف طويل وحساس في بعض الاحيان .. وشكلة اوكية وبشرتة سمرا على بيضة ..
كالعادة مايقعد من النوم الا متأخر .. ترا فهد متعود على شغل البيت .. من تنظيف وطباخ وترتيب وغيرها من الامور المنزلية
قعد ونظف البيت ورتب اغراضة وغسل ثيابة .. وبعدها جلس يعدل شنطة السفر .. وتذكر اهلة .. غمض عينة ونزلت دمعة على خدة ( انة وش فيني اصيح .. لايافهد لا تصيح هذا المكتوب وانت لازم ترضى بقدرك )
تنهد وبعدها كمل يرتب في الاغراض .. تذكر راشد اللي يعتبرة بمثابة الاخ وابتسم .. ولان فهد عارف ان راشد مايحب يشوفة زعلان او مايبي يحسسة بانة محتاج شي .. ف يحاول قدر مايقدر انة يلبي طلبات فهد ..
بعد ماكمل ترتيب اغراضة اخذ لة شاور وجلس يطالع tv
..........................
في مكان ثاني واكيد قبل السفر بيوم ..
كان راشد صاحي على الساعة 8 كعادتة ..
وضعة عادي .. مو متحمس وايد للرحلة .. لكنة فرحان .. ناد على الخدم يجهزون اغراضة .. وهو راح جلس مع اخوة ياسر اللي كان بغرفتة ..
ياسر : رشوود شكلك مو متحمس للرحلة
راشد : يعني تقدر تقول
ياسر : انزين ليش مو متحمس .. عاادي المفروض تفرح
راشد : شلون افرح وفهد احسة متضايق .. كل مااطالع في عينة اشوف حزن مخفي وآهات تذبحني ..
كاسر خاطري والله .. ماادري وش اسوي عشان اسعدة ..
ياسر حط يدة على يد اخوة : لا تحاتي دام انت جنبة خلاص تطمن .. بس انت حاول تسعدة قد ماتقدر .. لا تنسى تراه وحيد ومالية الا الله ثم انت ..
تنهد بضيقة : آهـ لو الزمن يرجع ..
قاطعة : هذا هو المكتوب .. والحمدلله على كل حال
راشد : الحمدلله ..
ياسر: انزين وش رايك تعزمة على الغذا والعشا وتخلية يجيب اغراضة وينام هني بعد .. وبكرا تروحون مع بعض
راشد : اي والله فكرة .. احسن من جلستة لحالة رفع تيلفونة واتصل
فهد : الوووو
راشد : هلا والله شووخباااار الغالييين اليوووم
فهد : هههه تمااامووووو
راشد : يلا عندك مهلة نص ساعة .. تعال البيت وجيب شنطتك السفر .. معزوم ع الغذا والعشا والنومة بعد
تنهد : لا يااخي مشكوور خلني جالس في الشقة
يقاطعة : ها ترا والله ازعل عليك ها .. يلا انتظرك
بياس : اوووكية >> وسكر
تقرب ياسر وحط يدة على كتف اخوة : اي هذا هو العدل .. عساك ع القوة ياخوي
راشد مبتسم : الله يقويك ..
طبعا فهد لبى دعوة راشد وراح لعندهم بعد ساعة وصل وتغذا وتعشى والنومة مجبور انة ينام .. وكان فرحان بداخلة لانة اعتقد بأن راشد نساه .. لكن اثبت العكس .. فهد ماحس بالوحدة ولا بالضيق لان طول وقتة مع راشد وياسر اللي اخذتهم السوالف والوناسة ولعب اتاري
.......................
حمد حصل لة فرصة وقدر يتكلم مع اخوة عبدلله .. وطبعا عبدلله مااهتم بالموضوع وطنش ومشى ..
لكن حمد عطاه كف خلاة يصحى من غفلتة ..
حمد بحزم : انا ماودي اضربك .. بس انت اللي جبرتني على هالشي
مسك خدة وهو مقهور من اخوة : ..............
حمد رفع نظراتة بعصبية ممزوجة بهدوء : انة جيت وكلمتك بطيب .. وانة مسافر بكرا .. وكل مابين فترة والثانية بتصل وبتأكد اذا انت شايل المسؤولية في غيابي او لا .. ومابي في يوم تزعل رشا او امي
سكت شوي ثم طالع اخوة بنظرات ثقة : ابيك تصير رجال مثل الناس .. تشيل المسؤولية وتتحمل بهم ..
عبدلله بعدم اهتمام : اوكية >> ومشى
لكن حمد وقفة من جديد : اذا ماخلصت كلامي لا تمشي فهمت .. انا للحين اتكلم معاك واعتقد اني للحين عندي كلام
تأفف : خييييير في شي بعد
حاول يهدأ من اعصابة : والله ياعبدلله >> يهدد .. اذا في يوم اتصلت وسمعت رشا تصيح او متضايقة ماتلوم الا نفسك .. احسن لك انتبة لدروسك
والحين في غيبتي بتصير ان المسؤول .. فهمت >> ومشى عنة

هذا حال ابطالنا قبل السفر بيـ ــــوم ..
## وش راح يصير بكرا في السفر ##
# فارس وينة .. وش ناوي علية #
# وهل راح تصير مفاجآت وصدمة الى امل من جديد #
## عبدلله وحركات المراهقة .. هل راح يغير تصرفاتة ويتحمل مسؤولية ##


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 05-06-2010, 08:07 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء السابع


تشرق الشمس تعلن يوم جديد ..
يوم السفر .. الزحمة والفرح مو سايعة ابطالنا .. الكل متحمس للرحلة
وخصوصا فهد اللي حس براحة كبيرة وهو في بيت راشد .. تمنى اللحظات ماتختفي لانة حس بجو الاسرة .. جو الحنان
تعرفون حوسة البنات في الترتيب والتزيين ..
هذا كان حال بطلاتنا الاربع .. اللي صار ليهم وقت طويل وهم يجهزون كل الاغراض
الظهر ..
في بيت ابو ياسر
بعد ماتعبو وشبعو من الضحك طول الليل والوناسة اللي حسو بها . نادت الخدامة عليهم عشان يروحون يتغذون في الصالة .. وطبعا ام ياسر قررت انها تروح الصالية الثانية تتغذى واذا نزلت منى تتغذى لحالها .. توجه راشد ومعاه فهد اللي كان فرحان الى الطاولة .. وانتظرو وصول ياسر ..
راشد يحرك الكرسي بيقوم : اوووه اتصدق اني نسيت تيلفوني فوق في الغرفة .. >> زاح الكرسي وتباعد .. ثواني اوكية بروح اجيبة
فهد : تعال يااخي .. لا تخليني بروحي
راشد : وين بروحك يااخي .. البيت بيتك تطمن مافي احد .. >> وركب فوق
كان فهد جالس ومعطي الدرج ظهرة يعني مايبين الا ظهرة .. منى اللي توها مخلصة مذاكرة نزلت تحت .. وشافت فهد تحسبة راشد .. راحت لية بخطوات هادئة وناعمة .. حطت يدها على عيونها : رشوود اليوم بتسافر بتوحشني واايد
هذا الوقت فهد ارتبك .. مو عارف شيسوي .. توهق وخاف يشوفة راشد وهم على هالوضع .. ويسئ الظن بـ فهد ..
رفع يدة ومسك يدها بهدوء ونزلها ثم التفت عليها .. رفع يدة وحك راسة بكل ذهوول واعجاب .. طالع فيها بدون مايتكلم ولا كلمة ( ياربي معقولة راشدو عندة اخت مثل هالحلوة ذي .. آهـ تجنن ويني عنها من زمان ) ابتسم لها بأبتسامة ذوبتها ..
منى حالها لا يحسد علية .. واقفة بصدمة وذهول ومو مستوعبة واسأله تدور في بالها وايد .. لما حس عليها ماراح تتحرك .. قام من على الكرسي و توجهه لها
تقرب منها بكل جرأة .. طالعها بنظرات ذوبت منى اللي كانت للحين متجمدة .. مسك يدها بكل هدوء وسحبها لعندة .. صار وجهها قريب من وجهه .. رفعت راسها وتوها تستوعب الحركة اللي سواها الحين .. فهد كان في عالم ثاني .. الولد رايحة علية : معقولة راشد عندة الحلا كلة وانا مادري .. اتصدقين مو مستوعب انج اخت راشد .. >> غمز لها
هني منى تبي تصارخ .. تضربة .. تخاف احد يشوفها مع فهد دزتة بكل ماعندها من قوة .. وركضت لغرفتها
حس على نفسة وتدارك الوضع وجلس على الكرسي ولا كأن صاير شي .. ( ياربي انا وش سويت .. الحين وش بتقول عني اوووف .. كل مني مامسكت نفسي ) .. بعد 10 دقائق نزل راشد وهو فرحان ..
فهد متوتر : راشد ليش تأخرت
راشد : سووري بس واحد من الربع اتصل يودعني .. واستحيت اني اصك التلفون في وجهه
فهد : اها .. الة ياسر وينة ..
راشد يطالع الدرج : جاي وراي ..
.....................................
ماااامااااااااااا يممممممممممة
ام جاســم : خير خير وش عندج تصارخين كأنج مجنونة
امل : ههههه وين خدامتج السخييييفة .. صار لي ساعة ادور عليها ابيها تشيل اغراضي
ام جاسم : الخدامة تنظف المطبخ وبعدين نزليهم انتي ..
امل تحط يدها على خصرها : لا والله .. اذا كملت تنظيف خلها تنزل الاغراض لتحت .. مابقى شي ويجون المجانين
ام جاسم : من المجانين ؟
امل : ههههه جنون وفطوم ونورو
ام جاسم : حسني الفاظج احسن لج .. هذولة ربعج مو مجانين
مشت للمجلس : ان شاءلله
...........................
في مكان ثاااني بعيد عن اجواء الرحلة والفرح ..
فارس جالس على مكتبة ومشغوول بالاوراق والصفقات ..
: الله يهدية ابوي مصمم اني اساعدة بالشغل .. اوووف .. انا وين والشغل وين
دق علية محمد صديقة
محمد : هلا خووك شخبار صحتك اليوم
تنهد بعمق : عاادي .. زفت .. كل شي اللي تبية
محمد : يااخي هونها وتهون .. اشفيك انت مكدر نفسك
فارس : عمري مابنسى الموقف .. فيني قهر علية يامحمد .. والله ان ماخليتة يندم مااكون انا فارس ال ....
محمد : فارس تعوذ من بليس وسكر السالفة ..
فارس : مستحيل .. لازم اخذ حقي منــة بأي طريقة
محمد : محمد انت اذا سويت جذي البنت مستحيل تحبك .. وخصوصا اخر موقف كرهتك .. شلون الحين تبيها تحبك .. اتركها يااخي ودور لك بنت ثانية
فارس : مو انا اللي يرجع عن قرارة .. وبتشوووف ..
محمد : عيل انا استأذن الحين .. وخلك مع جنونك
فارس : هه اوكيك فمان الله
محمد : فمان الله ..
..............................
جنان تدمع عينها : جدتي عسا عمرج طويل ان شاءلله .. تحملي بروحج واايد
الجدة : وعمرج يابنتي .. لا تحاتين احنا الحمدلله بخير والجارة ماتقصر
تقربت منها وحضنتها بحنان .. فاطمة اللي كانت متأثرة بالموقف تقربت وحظنت جدتها : بنشتاق لج جدووو
الجدة : يمة اشفيكم تصيحون .. كلها شهرين وراجعين .. وبعدين الحمدلله صحتي زينة ومافي خوف علي .. وجدكم الله يخلية مايثصر ان شاءلله
في هذي اللحظة دخل الجد وكان حامل معة خضروات .. دخل المطبخ وحطهم على الطاولة وطلع : لا لا اشفيكم قالبين نياحة هني
ركضت لة جنان : جدوو بتوحشنا وااايد
الجد : ههه ياعيون جدو اشفيج كلها سفرة انتو وين بتطيرون يعني ..
فاطمة تمسح دموعها : احبك جدوو
الجد : يحضنهم وفي عينة حزن لان بيفارقونة لمدة شهرين : يلا السايق يحارسكم .. روحو لا تتأخرون
فاطمة وجنان : ان شاءلله ..
مشو لعند الباب فتحت جنان الباب ووقفت .. ناظرت وراها وطالعت جدها وجدتها .. ابتسمت لهم ابتسامة خفيفة وطلعت .. ركبت السيارة وماقدرت تتمالك نفسها .. طاحت دموعها بغزارة ..
فاطمة : جنان خلاص صياح .. وبعدين احنا منروح واحنا متطمنين عليهم ..
جنان : اتمنى ..
وصلو الى بيت ام جاسم .. وطلعت لهم امل اللي حاتلتها مو احسن من حالتهم .. ودعت اهلها بحرارة وحطت اغراضها في السيارة وركبت .. س سلام
جنان + فاطمة : وعليكم السلام ..
امل تطالع اشكالهم : هههههههههههههه
فاطمة مستغربة : اشفيج ..
امل : انتو الحين من صجكم تصيحون .. احنا رايحين نستانس ولا نصيح
جنان تمسح دموعها : شوفي حالج انتي اول ههههه صح وانتي الصادقة
مرو على نور اللي كانت هي الوحيدة اللي ماصاحت .. فرحانة ودعت اهلها وركبت السيارة وكانت متحمسة .. تأشر على الخدامة : اي حطي الاغراض هني .. >> تأشر على السايق .. يلا وش تحارس ودنا المطار بسررعة
الكل : ههههههههههههههه
.........................
عند ابطالنا اللي وصلو المطار بعد ماكل واحد ودع اهلـــة ..
راشد يمشي : يارب يكون في بنات ويانا في الرحلة
فيصل : ان شاءلله .. ههههههه
فهد : بس وهذا انتو اللي تفكرون فيــة ..
حمد : خلهم يستانسون .. وش وراهم ههههههه
الكل : هههههههههههه
.........................
بعد مانزلو البنات .. توجهو للمطار
جنان : اموولة الحين شلون منعرف اعضاء النادي والمشرفين
فاطمة : اي وايد زحمة والمطار يضيع
امل : اشفيكم ماعندكم صبـر .. مناخذ لنا كم فرة يمكن نشوفهم
نور : بنات مو كأن هنــاك >> وتأشر على مجموعة من الناس
جنان : اي صح .. اكي تولين واقفة
فاطمة : يلا نروح ..
وصلو البنات لعندهم ..
نور : هااي تولين
تولين تطالعهم بنظرات غيرة وحقد : هايات >> وصدت عنهم
امل : مالت عليج يالمغرورة
كانو المشرفين ينتظرونهم
المشرف : توكم واصلين .. ليش متأخرين
امل : كنا ندوركم ..
المشرف : اوكية يلا مابقى شي على الرحلة .. وين الشباب
مازن : كلنا موجودين ..
تقرب فهد من المشرف : اقول يالمشرف لمتى بنظل واقفين .. تمللنا
المشرف : ان شاءلله بس ننطر موعد الطائرة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 05-06-2010, 08:08 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


يتبع الجزء السابع


راشد كان ماخذتة السوالف والحماس : هههههههه صدقني بتطفش مني هناااك
علي : ههههه يااخي بنشوووف ..
راشد : تحمل عيل اللي راح يجيك يادب
الكل : هههههههههههه
من جهه ثانية
امل : ياربي هذولة كلهم بيجون ويانا .. شلون منتأقلم وياهم
نور : اية والله صعبة
جا موعد رحلة ابطالنا .. بعد ماخلصو الاجراءات والاغراض وكل شي .. توجهو للطائرة
فاطمة من كثر ماهي متحمسة تضرب امل ونور اللي كانو جدامها يمشوون ..
نور بنرفزة : آآآآآي وش تسوين
فاطمة : ههههه ولا شي بس بالغلط ..
نور : اعقلي احسن لج لا اذبحج
فاطمة : يمة هذا شنو .. وين الطائرة
امل : واحنا في وين ياحظي .. هذا يسمونة ممر والحين بنوصل
وصلو للطائرة وكل شخص جلس في المقعد المخصص لة ..
نور وامل مع بعض .. وامل كانت عند الدريشة
ووراهم راشد وفيصل
في الطرف الثاني فاطمة عند الدريشة وجنان جالسة جنبها ووراهم فهد وحمد
استعدت الطائرة للاقلالاع ..
امل خايفة : يمممممة يمممة
نور : سكتي فضحتينا .. قصري على صوتج
امل : اخااااف
نور : ياخبلة لا تطالعين الدريشة
راشد اللي كان وراهم ويسمع سوالفهم ضحك عليهم من قلب .. ومايدري ان هذي امل اللي جدامة في الكرسي ..
فيصل : اشفيك جنيت تضحك بروحك
راشد : لا بس تذكرت شي هههه
فيصل يطالعة بنص عين : الحمدلله والشكر
............................
في الطرف الثاني
فاطمة : اووووف وش هالترتيب السخيف .. جذي يخلونا بعيدين عن بعض
جنان : اشفيج تتحلطمين انتي
منقهرة : ليش يفرقونا ..
جنان : كلها كم ساعة ونوصل اصبري ..
من التعب امل نامت ونور جلست تقرا كتاب ..
...................................
بعد ساعات طويلة تم اعلان عن هبوط الطائرة في ايطاليا .. كان الجو باااارد ووصلو الفجر .. الكل في حالة تعب
راشد : ياااسلالالالالام >> ويشم الهوا بعمق
فيصل يضرب راشد على ظهرة : عدااال كأنك منزهق يااخي .. فضحتنا
حمد : هههههههههههههههه حلوة يلا امشو نروح لا نضيع
فهد : عادي واذا ضعنا .. ندور لنا مكان حلو ننام فية
تقرب راشد وضربة على راسة : خبل انت .. وش عرفنا بأسلوبهم
تقرب المشرف وطلع الدفتر : يلا تحركو مني .. مابي اشوف احد رايح مكان بعيد
فهد : ان شاءلله
في هذي اللحظة كانت جنان تمشي وهي تعبانة مانتبهت على نفسها ومشت بعيد عن البنات >> كأنها هبلة .. تمشي بخطوات بطيئة وماحست على نفسها الا وهي في حضن حمد
حمد مستغرب منها وحس انها تعبانة .. ماتشوفين .. فتحي عينج زين وطالعي جدامج
تنتبة على نفسها : هـ ــ ــا ا ا سوري >> رفعت خشمها ومشت ولا كأنها مسوية شي
حمد : الحمدلله والشكر .. لا تقولون هذي ويانا
فهد : اي ويانا الاخت شفتها .. بس تصدق حلوة مو ؟
حمد : اكرمنا بسكوتك .. هذي الا شكلها هبلة
الكل : هههههههههههه
المهم .. وصلو ابطالنا الفندق وكلن راح الغرفة المحددة لة
بطلاتنا في غرفة ومقابلتنهم غرفة ابطالنا ..
وغرف الباقي يم بعض ..

يوووم ثاني .. صبااااح جديد
قعدت امل من النوم وهي فرحانة ..
شافت البنات نايمين ف ماحبت تصحيهم .. دخلت الحمام اخذت لها شاور ولبست عبايتها وطلعت برا الغرفة .. شافت جدامها تولين عند المصعد .. تقربت منها
امل : هاي تولين
بنظرات غرور : هاااي امل
امل ( وجهه توجعج يالخبلة ) : شخبارج ..
تولين : شوفي انة بقول لج من الحين .. كلام معاج انتي بالذات مابي .. تدرين ليش لاني ماحبج .. وهـ ياكرهي لج
امل واقفة تطالع فيها بقهر بس ماحبت تبين لها : الحمدلله والشكر ناس مريضة .. دام انتي مريضة ليش جاية ويانا .. يعني بحسب علمي المرضى ممنوع يسافرون ههههه >> رفعت خشمها ..
تولين انقهرت من حركتها رفعت ايدها تبي تعطيها كف الا وايد تمسك ايدها ..
.. مااسمح لج تمدين يدج على امل
التفت امل وشافت راشد قدامها .. ( معقووولة .. لا مستحيل وش جابة ذا بعد .. اووف ياحظي )
تولين : ومنو انت يا >> وتأشر علية بنظرات غرور
راشد ينتبة الى امل ويطنش تولين : انتي بخير
امل تطالعة منصدمة وعينها مليانة دموع : و وش جابـ ــك هنـ ــي


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية آه لو تدري عن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت ، كاملة

الوسوم
مجنونة , لوتـدري , بحبــك , بنت.. , بقلــم , حــآلي , رواية , إحساس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية خلنا نرد روح و جسد طول العمر أحباب / الكاتبة : BRoNZ GiRL ، كاملة إحسااااااااس طفله روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 28 29-07-2013 12:02 AM
إحساس مؤلم ليلة الميلاد خواطر - نثر - عذب الكلام 5 06-05-2010 06:47 PM
إحساس مؤلم مـ ع ـاً لنضي الكون مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 21 31-05-2009 10:26 PM
إحساس مؤلم.. aftoon ارشيف غرام 1 17-05-2007 08:20 PM
إحساس مؤلم الزهرة البنفسجية ارشيف غرام 2 13-05-2007 02:22 PM

الساعة الآن +3: 05:01 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1