غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 05-06-2010, 08:09 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الثامن
الفصل الاول


راشد ينتبة الى امل ويطنش تولين : انتي بخير
امل تطالعة منصدمة وعينها مليانة دموع : و وش جابـ ــك هنـ ــي
لف على تولين اللي كانت واقفة تطالعهم وهي منقهرة ( هذا بهاجمال ليش يطالع في وحدة حالتها حالة .. بس املو حلوة .. انة لازم اخذة منها ماراح اسمح لها تقرب منة )
راشد منقهر : هيييييي انتي .. ليش واقفة هني يلا امشي بعيد
تولين بدلع : يوووة وين اروح .. اخاف اضيع .. >> سكتت شوي ثم قالت ليش ماتوصلني لتحت اخاف ..
طالعها بنظرات حقد : لا والله حلفي .. روحي بروحج .. واذا تبين دوري لج عامل من اللي يشتغلون هني وخلية يوصلج ..
مسك امل من ايدها ومشى بعيد عن تولين اللي كانت منقهرة حدها من امل ..
لما وصلو لعند المصعد اللي بالطرف الثاني ..
ضغط على زر المصعد وهو ساكت ولا حتى ناظرها ..
امل اللي كانت ساكتة طول الوقت مغلوب على امرها .. تبي تهرب .. تتباعد .. بس تخاف تضيع تحاول تفك يدها بس هو يضغط اكثر ( ياربي وش ناوي عليه ذا .. )
وصل المصعد وركبو فية وضغط على الزر .. راشد قصدة يبي يروح اخر طابق في الفندق .. لان مافية احد .. يبي يجلس وياها لحالهم .. وامل ماتدري بشي ..
لما وصلو : يلا تعالي
امل بخوف : وو وي ين .. ما ابـ ـ ـي
راشد بخبث : لا تخافي ماراح اسوي لج شي .. بس ابي اتكلم وياج بموضوع
امل ترجع : ش شوف وانت منو عشان تجيبني هني .. قلت لك مابي ويلا فج عني
راشد حابس ضحكتة : انا قلت ابي اكلمج ..
امل في عينها الدمعة : واللي يبي يتكلم يجي هني .. في مكان منعزل ومافية احد
تقرب منها وسحبها : تعااالي وانتي سااكتة
امل : فج ايدي .. >> تصارخ .. هي انت فج ايدي
راشد : صارخي من الحين لي باجر محد بيسمعج ..
الطابق الاخيـــر الا هو الطابق العاشر فية غرف وايد بس محد ساكن وكأنة مهجور .. فية نور خفيف وكلة غبار
وصل الى اقرب كرسي كان موجود وجلسها فية .. وهو جاب لة كرسي وجلس مقابل لها ..
تطالع فية بحقد وخوف .. وهو مبسوط من الوضع
راشد : شوفي انا مو جاي اسوي فيج شي >> وقف وعطاها ظهرة : بما انج هني وجدامي فأنا ملزوم اني احميج من اي شي ..
وقفت : مو ملزوم .. وبعدين منو انت عشان تسوي جذي .. انة كيفي .. وانة جاية استانس مو جاية عشان تعكر مزاجي وتبهدلني .. واذا صرت وحدة من اهلك ذيك الحزة تكلم فهمت >> ولفت راسها للجة الثانية
لف عليها وطالعها بنظرات خلتها تخاف : ملزوم وغصبا عنج ..
امل تدمع عيونها : لا مو ملزوم ومو غصب >> جلست على الارض وحطت راسها بين رجلينها وقعدت تصيح .. تقرب منها ثم قال : انا مو قصدي اخوفج .. بس اخاف يصيدج شي وبعدين انا اندم .. رفع راسها ومسح دموعها .. وابتسم بأبتسامة عذبة : انا شنو قلت لج ذيج المرة .. قلت لج ثقي فيني .. انا مستحيل اسوي لج شي ..
ترتجف بخوف : ابـ ــي انز ز زل ..
وقف راشد وساعدها على الوقوف ( آهـ لو تدرين عن حالي .. ) بخطوات سريعة تقرب منها وحملها ..
امل معصبة : نزلني وش تسوي
راشد : هههو اذا مانزلتج ..
امل عصبت اكثر : لالا نزلني انجنيت انت ..
راشد : بنزلج بس بشرط
امل بتوتر : نزلني بدون شرووط ..
راشد يطالعها : عيل ماراح انزلج .. وبننزل تحت وانا حاملنج
لا لا خلاص قول وش شرطك >> تصيح
لما شافها تصيح نزلها وباس خدها
استحت ونزلت راسها .. وراحت تركض للمصعد ( انا ليش حظي جذي .. اهئ اهئ )
ماتحرك من مكانة بس يطالع فيها وهي متوترة ومو عارفة شتسوي .. ويدري انها ماتقدر تنزل بروحها .. : ها مو ناوية تنزلين
مسحت دموعها وقالت بخوف : اخاف .. وماادلي المكان
مشى لعندها وهي خافت وتباعدت عنة ..
اشفيج مو قلتي تبين تنزلين .. يلا نمشي
..............................
من جهه ثانية تولين جالسة مع صديقاتها في الكافيتيريا التابعة للفندق
وفي قلبها حقد وقهر على امــل المسكينة
رحاب : تولين انتي الحين معصبة على ذي السالفة .. خلاص يبة احنا راح ندور لنا طريقة نتخلص منها
ابتسمت بحقد : اي والله جبتيها .. اصلا من شفتها وانا خاطري اتخلص منها
سمر : انتي بس خططي واحنا ننفذ >> وتغمز
تولين : ههههههه حلوة .. اصبرو علي شوي .. تونا جايين خلنا نرتاح كم يوم .. وبعدين انا اوريكم فيها >> تسحب كوب القهوة وتزيد السكر
سمر : بسج سكر .. انجنيتي
بدون اهتمام : عادي
.............................
نور اللي توها صاحية من النوم .. قعدت وماشافت امل في الغرفة ..
نور بخوف تتقرب من جنان وتهز كتفها على خفيف : جنووون جنوووون ووجعة قووومي
جنان : همممممم
نور : جناان بسج عااد نوم خلالالاص الدنيا صارت ظهر وانتي للحين نايمة قووومي
جنان تطالع بنص عين : نور خليني اكمل نووومي >> وتلف ع الجهة الثانية
نور قامت وسحبت البطانية من عليها : اقووول لج قومي .. امووولة مو موجودة ماادري وينها
جنان : اوووف وين بتكون يعني .. يمكن تحت ..
نور بيأس : خلاص عاد تكفين قومي .. خلينا ننزل نفطر .. >> بدلع : ترضين يعني صار لي ساعة اترجاج عشان تقومين
قعدت ورفعت ايدها تعدل شعرها المتناثر على وجهها : يلا يلا خلاص عورتي راسي قوومي >> تلف على فاطمة : وهذي الخبلة
نور : الحين بصحيها بس انتي قومي الحين ..
جنان : اووكية
تروح الى فاطمة : فطوووم فطوومي يلا قومي ..
فاطمة : يلا يلا الحين
نور : اذا ماقمتين الحين بجيب لج سطل مااي وبرشة عليج
فاطمة بخوف : لا لا لا خلاص والله قمت ..
نور : ههههههههههههههه
بعد ماخلصو نزلو تحت الكافيتيريا وشافو تولين جالسة مع صديقاتها
نور : اقول جنان لحضة بروح اسأل تولين .. يمكن شافت امل
الا وبدخلة امل ووراها راشد .. وصدفة كانو الشباب توهم داخلين
فهد : فيصلو طالع راشدوو مع من واقف
فيصل بطل عيونة ع الاخر : آي يالكلللب .. من ورانا
فهد يدقق اكثر : مو كأن ذي البنت اللي ساعدها راشد
فيصل : اي صح وانت الصاج .. بس وش جيبها
حمد : اقول تعالو نجلس اول وبعدين تناقشو .. ميت جوووع
التفت عليها راشد وقبل لا يمشي همس في اذن امل وكل الانظار تطالعهم وامل مستحية : اشوفج على خيــر .. ومشى عنها لعند الشباب
رااشد فرحان : صبااح الخير
حمد : صبااح >> ويطالع امل .. الحلو ياحلو
راشد : ههههههه حلوة >> ويضربة على ظهرة : بس لا تعيدها
فيصل : رشوود من متى وانت ...>> يرفع حاجب
راشد : ههههه قصة طويلة اقولها لكم بعدين ..
........................
عند البنات
نور مصدومة : امل انتي وينج خوفتينا عليج
امل منزلة راسها : كنت افتر في الفندق ..
جنان : امل بس عيونج تقول شي ثاني .. >> وتطالع راشد اللي ماخذتة السوالف والضحك
فاطمة مفهية وتاكل ولا علقت ولا قالت اي كلمة ..
امل قالت لهم كل السالفة من الالف الى الياء
نور فتحت عيونها : هههههههههههه خسااارة فاتني المشهد
نطت فاطمة : وهذي الكلبة اللي الحين تطالعنا >> تقصد تولين .. ليش تسوي جذي
امل : اتصدقين انا بنفسي ماادري عنها
جنان : بس زين يسوي فيها .. اصلا انة من شفتها ماارتحت لها
بعد مااخذتهم السوالف جو ليهم المشرفين وقال لهم يجهزون نفسهم .. لان بعد نص ساعة راح يطلعون رحلة سياحية ..
ركبو ابطالنا الى غرفهم وجهزو نفسهم وفي الوقت المحدد نزلو ..
عند الدرج
امل منسجمة وقالبتنها فلة : تخيلي لو انط من هني لي هناك >> تأشر على بداية الدرج الى نهايتة
نور : هههههههه تبين تتكسرين ..
جنان : عادي وتكسرت يعني
امل : مووولت عليج يالكريهه
وصلت تولين مع شلتها ودزت امل : وخري عن طريقي .. اوووف قرف
امل عصبت : محد غيرج القرف ياقرف .. وهـ مابقى الا هالاشكال
انقهرت من كلامها وتقربت منها ورفعت طرف فانيلتها : شوفي اذا زودتيها معاي والله ماتلومين الا نفسج
امل تشيل يدها بقرف : وع .. لو سمحتي لا تلمسيني لانج وسخة .. مابي ملابسي تتوسخ منج
تقربت رحاب رفيقة تولين ومسكت يد امل بقوة : هه عبالج بتخوفينا يعني >> وتسحبها لعند الدرج ..
جت نور مسرعة وتدز رحاب : هي انتي عبالج شنو يعني بتخوفينا .. يلا مناك فارقي .. مو ناقصنا الا هالاشكـــــال >> طالعتهم بنظرات من فوق لتحت ومسكت يد امل ومشو عنهم
وتولين منقهرة وودها تضربها بس مسكت نفسها منعا للاحراج ..
وصلو لعند الباص وكان الكل ينتظرهم ..
وحدة من المشرفات : ليش تأخرتو .. >> تطالعهم وحدة وحدة : وفي بنات ناقصين شفتونهم في طريقكم ولا لا ؟
جنان : امبلى ورانا .. الحين جايين
المشرفة : يلا كل وحدة تجلس في كرسي
راشد يطالع امل .. بس امل مو عاطة وجة ..
فيصل اللي كان جالس جنب راشد يطالعهم .. وحس ان الجو متوتر ..
حرك يدة في وجه رائد : هيييي هييي وين رحت
انتبة علية : ها وين يعني .. اكاني صوبك
يغمز لة : صوبي ولا عند الحبايب
راشد : ههههههههههه .. بس ماادري احسها خايفة من شي ..
فيصل : انا بعد لاحظت هاي الشي عليها .. وكأنها خايفة
بعد مااكتمل العدد مشى الباص لعند حديقة الحيوان ..
طبعا كانت الرحلة حلوة بالنسبة الى ابطالنا .. والاجواء متوترة بين امل وتولين
وطول الرحلة امل حاولت انها ماتقرب من تولين ..
فاطمة : اووف اووف تعبت من المشي خلونا نقعد شوي ..
امل : لا بعد فية حيوانات ماشفناهم .. ابي اشوفهم
نور : تعبتي قعدي هني .. احنا منروح ومنجي
فاطمة : لا تخلوني بروحي .. بجي وياكم وامري لله ..
جنان : هههههههه
.................................
من جهه ثانية ..
فهد : اقول حمد .. ليش ماتقلد صوت الاســد
يطالعة بنص عين : اقول انثبر مكانك ..
راشد : ههههههههه حلوووة .. افا ليش عاد .. نبي نضحك شوي
فيصل : شباب شباب .. البنات رايحين لذيك الجهه خلونا نروح وراهم
راشد نط : اي يلا >> ومشى
فهد : لحظة مااخذتون رايي في الموضوع
تقرب حمد وضربة على راسة : رايك مو مهم ههههاااااي
فهد : موولت عليك يالدب
حمد : انا مو دب .. وبعدين جسمي حلو ..
فهد : اقول بسك يالمغرور ..
.........................
نرجع الى امل وشلتها
جنان : يااعمري امووولة شووفية يجنن >> تأشر على الغزال
امل : ياحليلة شسمة هالحيوان
همس في اذنها : هذا غزاال ياغزالة
لفت عليه والتقت عينها بعينة .. لحظات سكووت .. جمووود
تولين كانت من بعيد تراقب الوضع .. وتنرفزت من حركة راشد
امل نزلت راسها ومشت عنة ..
راشد : لحظة عاد .. عطيني وجة
امل في قلبها ( وجهك عندك هههههه ) : ضحكت ضحكة خفيفة وانتبة لها
راشد : اشفيج تضحكين
امل مستحية : لا ولا شي .. >> ومشت عنة
جنان : يااهـ يجنن هالولد .. الا اموولة ماقلتي لنا شسمة
امل بعدم اهتمام : راشد
فاطمة : وهـ بس حتى الاسم يهبل .. لايق علية
امل تطالع فيهم وتضحك : ههههه اذا تبونة خذوهـ .. مابية
جنان بدلع : ياخسارة مايبينا .. الولد حاط عينة عليج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 05-06-2010, 08:11 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


نور بمزحة : الاخ ماعرفنا على ربعه
امل ضحكت ضحكة قوية .. راشد وربعة اللي كانو وراهم سمعوها
فهد : الحمدلله والشكر .. شكلهم كلهم هبلان ..
فيصل : ههههههههههه
حمد يطالع في تولين اللي كانت تطالع في راشد .. تقرب من راشد : رشووود ابي احاجيك
راشد : همممم
حمد يأشر على تولين بحيث انها ماتشوفة : هذي صار لها فترة تطالع فيك .. انت تعرفها؟
لف على تولين ثم رد لف على حمد : مايشرفني هالاشكال >> ومشى
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++
يتبع الجزء الثامن 1
حمد يطالع في تولين اللي كانت تطالع في راشد .. تقرب من راشد : رشووود ابي احاجيك
راشد : همممم
حمد يأشر على تولين بحيث انها ماتشوفة : هذي صار لها فترة تطالع فيك .. انت تعرفها؟
لف على تولين ثم رد لف على حمد : مايشرفني هالاشكال >> ومشى
استغرب حمد من تصرف راشد .. بس ماعطى للموضوع اهميـــة ..
....................................
من جهه ثانية
رحاب جالسة جنب تولين وسمر : بيييية ليش هذا طالعنا بنظرات ومشى
سمر بعدهم اهتمام : عااادي
تولين وقفت بدون اي كلمة وراحت لعند راشد مقهوورة : اقوول
راشد استغرب من حركتها طالعها بنظرات ومشى عنها .. بس هي ماعطتة مجال يبعد اكثر وتقربت منة : ليش تصدني .. اسمعني ابيك في موضوع
راشد وهو يمشي : .............
تولين منقهرة بس ماسكة نفسها : الموضوع عن امل
من سمع اسمها وقف ودار لها ومسك يدها بقوة وقال وهو معصب : لو اسمع مرة ثانية اسمها على لسانج .. صدقيني بقطعة لج
تولين : آي اترك ايدي .. وانت مادورت تحط عينك الا على ذي الحقيرة
راشد بين اسنانة : محد حقير غيرج .. ويلا انقلي من جدامي
تولين بألم : بتشوف .. بخليك تندم يا >> وطالعتة من فوق لتحت ومشت
تقرب فيصل من راشد وهو كان حاضر الموقف : شعندها ذي
راشد بعدم اهتمام : ناقصها ادب .. وشكلي انا اللي بأدبها
امل كانت واقفة وسمعت كل اللي دار .. بس تمالكت نفسها .. وتظاهرت بعدم الاهتمام ( معقولة راشد .... لا لا انا اتوهم )
جنان : امل اشفيج
امل تبتسم لها : لا مافيني شي بس مو كأنا تأخرنا .. والحين موعد الباص يجي لنا
فاطمة : يلا عيل مشينا .. اللي شفناه اليوم كفاية صراحة ..
نور : هذي لو مب ويانا انجان احنا بخير >> تقصد تولين
امل : ماعلينا منها .. يلا نمشي
توجههو للباص .. وراحو لمكان يتغذون فية وعلى المغرب رجعو للفندق ..
الكل كان تعبان حمد وفيصل وراشد وفهد من وصلو الفندق مباشرة على غرفتهم ونامو ..
وامل من وصلت على طول على السرير .. اما جنان وفاطمة ونور جلسو شوي يسولفون وبعدها راحو يرتاحون ..
..............................
الليل الساعة 11
صحت نور وكانت حاسة بجوع .. بعد مااخذت لها شاور ع السريع .. راحت الى البنوتات عشان تصحيهم .. وعلى طول امل فزت من مكانها >> شايفة كابوس
نور : اسملة عليج حبيبتي
امل تطالع فيها بذهول : هـ ـا ا .. شنو ؟
نور : اقول اسملة عليج .. اشفيج منزهقة
امل توها تستوعب : ايــة .. شفت حلم مزعج
لفت على جهه السرير وشافت جنان وفاطمة يطالعون فيها وفيهم الضحكة
امل : اقوول موولت عليكم بس .. يلا قومو انة ميتة جووع ..
.........................
تولين بعد ماصحت من النوم جهزت نفسها وقررت انها تنزل تحت عن الملل .. ومنها تاكل لها شي من الكافيتيريا .. ولا فكرت تنتظر سمر ورحاب اللي كانو توهم صاحيين
رحاب بعصبية : شنو هذا .. حتى مافكرت تنتظرنا ..
سمر بهدوء : اعصابها متوترة هاليومين ..
رحاب تقوم وتطلع من الغرفة وتصفق الباب بقوة
سمر تلحقها : انزززين وش ذنبي انة .. انتظريني
وصلت رحاب لعند الممر وشافت حمد اللي جالس يحك في عينة .. طالعتة بنظرة ومشت عنة
حمد مستغرب : الحمدلله والشكر
نزلت وشافت تولين واقفة .. راحت لها ولفتها على جهتها .. تولين استغربت من هالحركة وعصبت : هي انتي اشفيج تسوي لي جذي
رحاب بنظرات حقد وقالت لها بلهجة تهديد : تووولين .. تبينا نكون معاج اوكية .. عدلي من اسلوبج معانا .. والله دوري لج احد ثاني تنامين معاه
في هاللحظة علي كان واقف ويضحك ويصفر ويشجعهم انهم يكملون هوشتهم
لفت علية رحاب : هي انت .. خيررر اشعندك واقف
يتخيفف : اطالع فلم هندي ههههه
راشد اللي توة واصل سمع اخر جملة من اللي قالها علي : ايووااااا علوووي وينة الفلم الهندي
اتصدق اني خاطري اطالع هههههه
علي يلتفت لة ويأشر على تولين ورحاب : اكو جدامك حبيبي .. الفلم صار لة نص ساعة بادي .. >> سحبة وجلسة على الكرسي .. يلا نكمل العرض
في هذي اللحظة تولين ماستحملت اكثر عصبت على حركة علي .. وعلى رحاب اللي سوت هالموقف السخيف جدام الكل .. دزت رحاب ومشت بكل غرور
راشد يطالعهم : ية خسااارة خلص الفلم .. هههههههههه
حمد : هههههههههههههه حلوة رشووودي
...................................
نزلت نور ووراها فاطمة وجنان وامل ..
نور من كثر فرحتها مانتبهت للي قاعدين تحت .. وقامت تركض على الدرج وهي تضحك .. وفي آخر الدرج انشدت رجلها وطاحت على الارض ..
امل تصارخ : نووور نوووووووور >> وتركض لها
راشد وعلي اللي كانو قاعدين اخترعو من الصوت والفوضى ..
حمد وصل بسرعة : وش صاير
فيصل اللي كان توة نازل شاف الناس مجتمعة تحت ومايدري وش السالفة .. نزل وشاف نور على الارض تصيح
امل تأشر على العامل وتقولة بنفس لغتة ( الترجمة ) : لو سمحت اريدك بسرعة ان تتصل الى الاسعاف .. نريد ان نأخذها بأسرع وقت
تقرب فيصل من امل وقال لها : خليها عنج انا بوديها
امل مستغربة : لا اخوي مايحتاج .. الحين بيوصل الاسعاف
ناظرها بغرور : وبتنطرين لين مايجي الاسعاف .. والبنت تتألم >> لف على نور اللي تصيح وحملها بين يدينة .. راشد استغرب من حركتة بس ارتاح من تصرفة ..
ركض بسرعة لعند الباب واخذ لة تاكسي وراح على اقرب مستشفى للفندق ..
امل كانت تصيح وتبي تروح معاها ..
راشد وقف وكأنة حس عليها .. تقرب منها بتوتر وخايف من رده فعلها في هالوقت : امل تعالي وياي .. اذا حابة تروحين الى صديقتج .. ترا هم هذا صديقي وماقدر اخلية في هالوقت بروحة ..
طالعتة بنظرات بريئة : يلا بسرررعة .. >> وتقدمت للباب
فاطمة وجنان قعدو في الفندق وبالتحديد داخل الكفيتيريا .. مالة لزوم الكل يروح .. وحمد قعد وفهد اللي مايدري اللي صار هم قعد معاهم ..
تقرب حمد من البنات : قعدتكم هني مالها لزوم .. تعالو نقعد على الطاولة
وفعلا قامو بدون تردد لان الاجواء متوترة .. وقعدو في طاولة وحدة .. فهد فرحاان ولا كأن صاير شي .. وحمد يحاول يواسيهم
جنان منزلة راسها وخايفة على نور ..
انتبهت لها فاطمة : جنون بسج عاد .. تكفين لا تزيدينها علي .. ان شاءلله مافيها الا العافية ..
حمد عرف اسمها : جنان خلاص بسج صياح .. انا بعد شوي بتصل في راشد وان شاءلله يطمنا ..
التفت علية وابتسمت ابتسامة خفيفة
............................................
في المستشفى .. بعد ماوصل فيصل اخذوها للغرفة .. وبعدها مادرى عنها اي شي .. وصل راشد وامل
امل بخوف وصيااح : وينهاااااااا وينهاااا ابي نووور ..
فيصل يطالع فيها ومو عارف شيقول لها .. لانة هو اصلا مايعرف عنها اي شي
راح لعندها راشد وسحبها وجلسها على الكرسي : امل هدي اعصابج .. اشفيج
امل تصيح : ابيهااا .. راشد تكفى ابي اسمع خبر عنها
راشد حط يدة على خدها ومسح دموعها بنعومة : ان شاءلله من عيوني .. >> وطالع فيها بنظرات عميقة : بس بشرط .. انج توقفين دموعج اوكية
هزت راسها بالايجاب .. ابتسم لها وقام ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 06-06-2010, 04:42 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


وين ردودكم ياحلوين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 07-06-2010, 12:08 AM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الثامن
(الفصل الثاني)


نرووح الى اجواء بعيدة عن ايطاليا ..
اجوااء البحرين
تدريّ وشْ معنَى
تضيِقْ الوسيِعَة ؟
معنآتها إنيّ بينْ ميتْ و محتاجْ
و إنْ الثوانيّ ما تعديّ سريعَة
و إنيّ عجزت ألقى مع العَآلم
علاَج
فارس اللي صار لة فترة مشغول مع ابوة في الشركة ..
مو متشجع يشتغل بس عشان لا يزعل ابوة .. اشتغل ..
دخل غرفتة وشغل على اظاءة خافتة ورمى نفسة على السرير .. فتح الاب وقام يدردش على ربعة .. سكت شوي ثم تذكر امــل ..
حس بضيقة وغضب مو طبيعي راح لعند المنظرة ورفع يدة بدون تردد وضرب المنظرة بكل قوة وانكسرت لدرجة ان الصوت صار قوي والزجاج تناثر في الغرفة بشكل كبيـــر ..
الخدم من سمعو الصوت جو ركيض لعند الغرفة .. وقفو يطقون الباب بس ماحصلو جواب ..
نزل دم من يدة تألم بس من الغضب تجاهل الالـــم .. اتصل على محمد صديقة اللي ممكن ان يساعدة في مثل هالوقت ..
فارس بتعب ويدة تألمة : الووو
محمد : هلا فارس ..
فارس : فاضي اليوم .. ابيك تمرني .. حاس بطفش
محمد : اي فاضي .. ولا يهمك بعد نص ساعة جاي لعندك
سكر الخط .. وراح للحمام غسل يدة بس لاحظ ان اجزاء من الزجاج صارت في يدة .. ولازم يروح المستشفى وينظفون الجرح .. مااهتم وغسل الجرح ولفة يدة بمنشفة وراح قعد على طرف السرير .. تذكر ان قبل فترة كان يراقبها ويصور كل حركة تسويها .. واحتفظ بصورة عندة .. رفع المخدة وطلع الصور وتأملها بحزن .. .. نزلت دمعة حارة على خدة وهو مشتاق لها وفي قلبة يتوعد راااشد ..
طلع من غرفتة وهو في حالة تعب شديد .. وقال للخدم انهم ينظفون الغرفة من الزجاج .. نزل ولقى امة بالصالة قاعدة تقرأ كتاب ومندمجة .. جلس صوبها بس اهي مانتبهت لة ..
تقرب منها : يمممة
ام فارس : ها يممة .. طالعتة وانتبهت للجرح .. >> مسكت يدة
يمة اشفييك .. من شنو هالجرح
فارس : يمة لا تحاتين مافيني الا الخير .. جرح بسيط
ام فارس : من شنو حبيبي .. احد ضربك
فارس بضيق : يمة لا تكبرين الموضوع >> وقف .. انا الحين بمشي تامرين على شي
ام فارس تعرف ولدها عنيد ومايحب احد ينصحة .. وانسان متهور فمن جذي سكتت : الله معك ياوليدي بس تحمل بروحك ..
مشى عنها ولا رد عليها .. وصل محمد لعندة وركب معاه السيارة ..
محمد لاحظ على فارس التعب ولاحظ يدة اللي قامت تنزف من جديد .. اشر على يدة : فارس وش فيها يدك تنزف ؟
فارس يطالع الدريشة ومطنش محمد اللي يكلمة ..
قرر انة يتوجه للمستشفى بدون مايخبر فارس .. لان يدري ان فارس بيعترض ولا بيرضى انة يروح ..
....................................
نررجع الا اجواء الغيم والبرد
في المستشفى الكل متوتر .. وامل اللي كانت نفسيتها تعبانة
وراشد كل شوي والثاني يطل على امل ويشوف نفسيتها كل ماجا ليها تزيد ..
وفيصل اللي مب عارف وش يسوي .. حاس بقلبة ينقزة من يتذكرها ..
طبعا راشد ماسكت عن الموضوع .. وراح سأل عن نور وخبروه ان للحين الدكتور ماطلع من غرفتها ..
بعد فترة رد راح لهم وقالو لة ان الدكتور في غرفتة .. وانة طلع من غرفة نور
توجه لة بخطوات سريعة وبخوف طق الباب .. ودخل
راشد يتكلم بلغتهم : مساء الخير يادكتور
الدكتور : مساء النور
راشد : اخبرني يادكتور عن حالة المريضة نور
نزل الاوراق اللي كانت عندة واخذ الفايل اللي كان موجود على الطرف وفتحة : لا داعي للخوف مجرد كسر في ساقها
راشد تنهد : هل هي بخير الان
الدكتور : نعم يمكنك اخذها .. فقد اعطيتها مهدئ ومسكن للألم وعملنا لها الفحوصات اللازمة ووضعنا على ساقها الجبس .. وارجوك راجعنا بعد اسبوعين
لكي نغير لها الجبس
وقف وهو مرتاح ومطمن على نور : شكرا لك >> وطلع برا
راح الى امل .. اللي كانت تعبانة لانها ماكلت شي .. ولان ضايقة خلقها على نور
سحبها من يدها بدون اي كلمة وهي كانت تطالع فية ولا شالت عينها من علية ..
وفيصل لحقهم ..
راح لغرفة نور وكانت قاعدة .. بس في حالة تعب والم من رجلها .. ركضت لها امل وحضنتها
امل : نوور انتي بخير
ابتسمت على خفيف وطالعت فيصل وبنظرات خجل وكأنها تقول له مشكور ..
فيصل ماصدق انها عطتة فيس رد لها الابتسامة وتقرب منها : الحمدلله على السلامة ..
نزل راسها : الله يسلمك ..
راشد : يلا تقدرين تمشين ..
نور : ماادري بس بحاول .. حاولت تقوم بس رجلها المتها وشوي وتطيح ..
راح لها فيصل ومسك يدها وقال لها : يلا الحين قومي ..
استحت من حركتة بس كانت مجبورة .. حاولت توقف وتمشي وفيصل ماسكها عشان لا تطيح ..
...................................
لازلنا مع ابطالنا في الكافيتيريا .. تولين صار لها فترة تضحك ومفرفشة وحاسة براحة
وكأنها تبي السوء الى نور اكثر .. خصوصا بعد ماشافت حالة امل وهي منهارة .. حبت انها تنرفز البنات اكثر ..
وقفت ومشت لعند الطاولة اللي قاعدين فيها جنان وفاطمة .. تقربت وسحبت الكرسي بدون ماتشاور احد
وطلبت كاس عصير .. وقامت تطالع شخص شخص ..
حمد تنرفز من حركتها .. وقف بدون مايقول اي كلمة ومشى بعيد عنهم وراح ولع جيكارة وقعد عند الباب .. طلع تيلفونة واتصل الى راشد
راشد : هلا ابو حمييييد
حمد : هلا بيك حبيبتي .. >> اخذ رشفة من الجيكارة وطلع الدخان من فمة : ها بشر شخبار البنت ؟
راشد : لا الحمدلله .. بس صادها كسر في رجلها وهي الحين بخير
حمد لف على الكافيتيريا يبي يتأكد من الوضع : اها اوكية عيل انا بسكر الحين
>> وسكر الخط على طول وحتى ماسمع رد راشد .. رمى الجيكارة على الارض وحط رجلة عليها وتوجة للكافيتيريا بسررعة .. شاف تولين تسولف وتضحك .. فهد اللي تضايق من وجودها .. حب يقوم بس تذكر ان البنات بيصيرون بروحهم معاها .. وماحب يخليهم بروحهم .. وطول الوقت كان ماسك اعصابة
تقرب حمد وقعد على الكرسي .. رفع عينة على تولين اللي كانت تطالع فية بكل وقااحة ..
_ خييير مضيعة شي
تولين بدلع : اية .. ابي اتطمن على نور
حمد : واللي بي يتطمن يسوي جذي >> ثم طالعها بكل اشمئزاز وبعدين كمل كلامة : شكلة عاجبتج الجلسة ويانا
تولين : ايــة عجبتني .. ماتتفوت
جنان طول الوقت ساكتة .. مو متحملة هم ثااني ..
وقفت بكل هدوء ووقفت معاها فاطمة .. توها بتمشي الا تسمع صوت قوي جاي من وراها
_ انتو تجلسون وهذي >> اشر عليها من فوق لتحت .. تقوم ..
لفت علية : بس
لا بس ولا شي .. هذا مكانكم وانا مابسمح لكم تقومون >> طالع تولين : وانتي حيالله عمود مصدي .. وش اللي مقعدج معانا .. يلا اشوف قبل لا اتصرف معاج تصرف ثاني
انقهرت من كلامة .. بس عاندت : اذا صار المكان بأسمك ذيك الساعة قومني واطردني .. وانة كيفي اقعد في المكان اللي ابية
وقف لها فهد وتوجهه صوبها .. وبعد الكرسي وسحبها وطاحت على الارض
نزل لمستواها وهمس في اذنها : وقسسسسسم يابنت .. اذا ماقمتين الحين بجرج مثل مايجرون الحمييير
تبي تصيح انقهرت .. احرجها قدام الكل .. وقفت ووقف معاها .. عطتة كف محترم على خده ومشت عنة وهي مقهورة ..
فهد يتوعدها في قلبة ( والله لأراويج .. تحسبيني بعديها لج )
مشت بخطوات سريعة وركبت الدرج .. فهد لحق وراها وهو منقهر منها
توها بتدخل الغرفة الا وفهد يمسك الباب ويفتحة بكل قوة ..
تولين تصارخ : هييي انت وش قاعد تسوي
ماعطاها وجة دخل الغرفة وقفل الباب عليهم .. طالعها بنظرات حقد وماشال عينة من عليها
تنرفزت من هالاسلوب اللي سواهـ .. توجهت للباب تبي تفتحة بس فهد كان اقرب للباب .. سحب يدها ودزها على الارض ..
طاحت على الارض وظهرها ضرب الخزانة : آآآي
نزل لمستواها : عسااج اكثر .. عشان مرة ثانية ماتحطين راسج براسي اووكية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 07-06-2010, 12:09 AM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


رفع يدة وضرب خدها على خفيف ووقف دور لة على حبل سميك .. بس ماحصل .. وتولين تطالعة بحتقار موب قادرة تقوم من الالم .. بس حاولت بكل ماعندها من قوة ووقفت على رجولها .. واستغربت منة : ووش قـ ــااعد ت تسوي
طلع من المخزن اللي كان بالغرفة ومعاه حبل سميك ..
تقرب منها وهي تبعد لين ماوصلت لنهاية الغرفة ولصقت بالجدار ..
عقد حواجبة وراح جاب كرسي ثم قال بتهديد : اجلسي
تولين كانت خايفة ركضت لعند الباب وقامت تدق على الباب بكل ماعندها من قوة .. وتستنجد
مازال واقف مكانة ضحك ضحكة كلها غرور وحقد : صارخي ياحلوة محد بيسمعج .. وتدرين محد موجود في غرفتة الكل في الكافيتيريا .. تقرب منها لدرجة انة حس بأنفاسها السريعة مسك يدها بهدوء وسحبها وجلسها على الكرسي .. صارخت بس مافي امل رفعت رجلها ورفستة على بطنة ..
نزل على الارض من الالــم .. طالعتة بخوووف وتوجهت للباب بس مالقت المفتاح .. راحت لعندة مرة ثانية ومسكت قميصة تدور على المفتاح ..
فهد حاول انة يشل حركتها .. ولما كانت تدور على المفتاح مسك يدها بكل قوة ..
تولين بصراخ : آآي اترك ايدي
فهد بين اسنانة : تووووليييييين بسج حررركااااات
وقف وسحبها وجلسها على الكرسي وعطاها كف محتــــــرم على خدها ..
دمعت عيونها .. طنشها ولا عبرها ولا كأنة يشوفها .. حاولت تقاوم بس ماقدرت علية
لف عليها الحبل وشل حركتها .. وتولين تصيح
توجة لعند الباب : شوووفي ترا المفتاح عندي وربعج ماراح يقدرون يدخلون هني .. بروح وبعد ساعتين راجع لج .. واذا حاولتين تسوين اي شي بتندمين
لاني خلاص حطيتج في راسي .. طلع وسكر الباب وقفلة قفلتين ومشى
...................................
مشت بتعب وفيصل كان ماسكها عشان لا تطيح ..
فيصل بهدوء : حابة تاكلين شي ؟
نور بتعب تطالع فية : اية حاسة بجوع .. بس
فيصل بأهتمام : بس شنو
نور : مو قادرة اقعد في الفوضى ..
ابتسم لها : ولا يهمج بوديج لغرفتج وانا بنزل اجيب لج شي تاكلينة ..
ابتسمت له
امل تطمنت على نور وتوجهت للكافيتيريا .. شافت فاطمة وجنان جالسين مع شباب اثنين .. راحت لهم مذعوورة ومنصدقة فتحت فمها على الاخر ..
حمد شاف شكلها ومات من الضحك .. بس فهد كان مزاجة متعكر من تولين
وللحين معصب وماعطى امل وجه ..
وصل راشد وشافهم وابتسم لهم وشاف امل للي للحين واقفة : ها مو ناوية تجلسين ..
زاح لها الكرسي واشر لها تقعد علية بس امل طنشتة .. وراحت تطلب لها اكل
جنان وقفت وراحت لعندها .. : امل اشفيج من جيتين وانتي مو على بعضج
امل معصبة : اغيب عنكم فترة بسيطة واخر شي اشوفكم جالسين مع شباب
جنان توضح لها : اولا هذولا ربع حبيب القلب راشد .. وثانيا اهم اللي ساعدونا ووقفو يمنا .. وماحبو نكون بروحنا .. عشان لا يصيدنا شي
امل بعدم اقتناع : ولو بس المفروض ماتقعدون وياهم .. >> سكتت شوي .. تعالي وبعدين انتي ليش تقولين عن هذاك حبيبي ..
جنان تغمز لها : كل شي مبين حبيبتي .. راشد يحبج وانتي لازم ترضين بالواقع
تاخذ السندويشة والعصيرة : هه والحين وين بتقعدين
جنان : اكيد بنرجع لهم .. وبعدين هذولة شكلهم ناس متربيين وبعدين انة احس بأمان لما اكون وياهم .. لانهم حسسوني بالراحة >> ومشت عنها وخلت امل في حيرتها ..
لحقتها امل واستسلمت للأمر الواقع وقعدت على الكرسي ..
راشد بأبتسامة يمازح فهد : فهوود اشفيك حبيبي من جيت وانت ساكت
فهد سررحان : .........
حمد يطالع فهد : راشد اسكت عنة .. تراه معصب اخاف يجيبك بكف اذا كلمتة
راشد : افاااا .. من شنو يالحبيب
فهد قام وهو متضايق وماعطى راشد فيس .. وطلع برا الفندق .. جلس على الكراسي في الحديقة .. رفع راسة للسمــا وغمض عيونة سررحااان ..
حمد : راشد معلية امسحها في وجهي .. توليين هي السبب
راشد بأهتمام : وش سوت ذي بعد ..
حمد : ابد بس جلست معانا وحاولت تنرفزنا .. وصار الجو متوتر بينها وبين فهد .. وبعدين هي راحت وفهد لحقها .. >> وسكت شوي : وبعدين انا مادري وش صار بينهم
راشد بأهتمام اشر على حمد يقوم معاه .. ولما قامو راحو الى فهد اللي كان جالس برا ..
راشد : فهد فــــــهد
فهد يطالع فية بدون اي كلمة
راشد : ووووين تووولين ؟؟
وقف وتقرب من راشد : في غرفتها
راشد : وانت وش دراك انها بغرفتها
فهد : انا حابسها ..
حمد مو مستوعب : شلون حابسها .. >> راح لة ومسك قميصة : فهــــد وش سويت في البنت
تقرب راشد وبعد حمد عن فهد : حمد مو بهالاسلوب تتكلم .. >> لف على فهد : خلنا نفهم منة السالفة

.
.

# وش راح يصير في توليين المغرورة
# وفارس نفسيتة كل ماجا ليها تسوء .. وش راح يسوي
# نور وفيصـــل تتوقعون يصير حب بينهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 07-06-2010, 01:35 AM
صورة " غريمۃألۺۉق™ " الرمزية
" غريمۃألۺۉق™ " " غريمۃألۺۉق™ " غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


ألرأوييه ! روع‘ـه خيتووو ! أبدعتتتي في طططرح ألرأويه !
ننتظظظرج !
\!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-06-2010, 02:10 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


ان شاءلله خيتو ..

منورة ع المرور النايس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 07-06-2010, 02:12 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء التاسع


بعض المواقف تجي وتروح ما تبقى
وبعض المواقف صداها بالعمر باقي
يا صاحبي لا معي تتعب ولا تشقى
ما يتبدل الوقت وأخلاقي هي أخلاقي
إن جيت أرحب وإن ما جيتني تبقى
أنت أكثر انسان عزيته من أعماقي

طلع من المستشفى وهو معصب .. ومحمد ماتكلم
فارس يفتح الباب ويجلس ويسكرة بقوة .. محمد مازال ساكت لانة يعرف ان نفسيتة تعبانة ..
ركب السيارة ومشى ..
محمد يطالع الشارع : فارس اشفيك ؟؟
فارس : .............
محمد : احاجيـــك .. اشفيييك
ررن تلفون فارس .. طلعة من جيبة ولقاه ابوة : هااا يبة
ابو فارس : ابيك تمرني الحين الشركة ياوليدي
فارس : ان شاءلله .. مسافة الطريق >> لف على محمد وقال : ودني الشركة ابوي يبيني
محمد : ان شاءلله
.........................................
حمل لها الاكل وركب على الدرج وهو حاس بفررحة كبيـــرة .. من شافها وهو حاس بشعور غريب تجاهها .. وصل للغرفة وطق الباب ودخل
نور عدلت جلستها ولبست عبايتها ..
ابتسم لها : تفضلي هذا الاكل ..
مستحية البنت .. رفعت راسها تطالع فية وشافتة يطالع فيها : م م مشكور
فيصل بأبتسامة عذبة : العفو ولو حاضررين للغاليين >> مشى وقبل لا يطالع قال : اذا احتجتي اي شي ناديني >> وطلع ..
..................................
نرجع الى الجو المتوتر بين فهد وحمد وراشد
فهد كان مشوش الافكار ومب عارف شيسوي .. راشد حاول يهدي الوضع ويفهم السالفة .. بس فهد ماعطاه مجال
رفع يدة وقام يطالع الساعة ثم لف عليهم .. انا بروح لها ومابي احد يلحقني
تقرب حمد وكان ودة يعطية كف بس راشد مسكة واشر لة بعدم التهور ..
بخطوات سريعة دخل الفندق وتوجة للغرفة
حمد معصب : ليش مسكتني .. انا ودي اضربة
راشد : لا ياحمد .. فهد انسان فاهم .. ويعرف يتصرف وهذي مشكلتة ومانقدر نتدخل فيها
حمد يجلس على الكراسي : واذا صار للبنت شي ..
راشد : لا تخاف فهد مو غبي عشان يسوي مثل هالاشياء
طلعو البنات بعد ماقررو انهم يغيرو جو .. وراحو للحديقة وجلسو على الكراسي
امل : اووووف القعدة مو حلوة بدون نووور
جنان : اية والله
فاطمة : محتاجة رااحة ابي اناااام .. الحين قريب الفجر
جنان : مو مشكلة نصلي وننام
امل : اية صح .. >> لفت على جهه ثانية وشافت راشد يسولف ومو منتبة
جنان : ههههه اموولة شنو تطالعين
امل : ها لا .. بس انتبهت ان الشباب هني .. يلا نقوم عيل
جنان : لا خلينا قاعدين شوي .. ابي اعرف وش صار الى توولين
وصل فيصل وسلم على البنات .. ثم راح لعند الشباب
جلس على الكرسي جنب حمد : اوووف اليوم متعب حددة
راشد يغمز لة : طمنا ؟ شخبارها
فيصل ضحك : هههههه اووكية
...................
وصل للغرفة ولقى رحاب وسمر واقفين عند الباب
فهد بعصبية : شتسوون هني
رحاب وهي تحاول تفتح الباب بكل قوة : خييير .. صديقتنا ونبي نفتح لها الباب
سمر توقف في طرريقة : لا تقرب ولا خطوة >> ثم راحت لة وشدت على قميصة وهي تبكي .. : وش سويت فيها بالجللللب .. تولين اذا صار فيها شي والله بتندم
ضحك بسخرية : هه وش بتسوين يعني .. >> تقرب ودزها على رحاب ثم لف عليهم وتكلم بصوت تهديد لدرجة ان رحاب وسمر خافو : والله لو ماتتباعدون الحين .. بتندمون وبيصير فيكم اخس من هذي اللي اسمها >> ثم قال بدلع : تولين ..
رحاب حبت تعاند بس خافت : بس هذي صديقتنا ومانقدر نخليها جذي
فهد لف وعطاهم ظهره : مو شغلكم .. بيني وبينها وانتو نزلو تحت لين اخلص كلامي وياها وبعدين تقدرون تكلمونها
طلع المفتاح ودخل الغرفة الى تولين .. وشافها للحين تصيح .. عينها حمراء وآثار الحبل على جسمعها ويدها
تقرب منها بأنتصار وفك الحبل من عليها .. بس ماشاف منها اي ردة فعل
فهد يطالع فيها : توولين تولين
طالعتة بكل كرة وحقد ولا تكلمت .. حاسة بتعب .. ساعتين وهي جالسة على الكرسي بدون حركة .. حست وكأن جسمها تكسر .. وفوق هذا الحبل كان مشدود على جسمها
وقف ثم لف عليها وهي مازالت جالسة على الكرسي : انتهى عقابج خلاص قومي >> وطلع من الغرفة وترك الباب مفتوح
تولين من قهرها حاولت تقوم ورمت نفسها على السرير تصيح .. بس مو تولين اللي تستسلم .. ومو هي اللي تنهزم بسهولة .. ,’ ( والله بتندمين ياامل .. والايام بينا ماكون تولين اذا ماعذبتج )
رحاب وسمر الجو بينهم متوتر .. من شافو فهد نازل .. انتظروه لين يبعد وبعدها راحو الى تولين اللي كانت تعبانة
دخلت رحاب وشافت الكرسي والحبل وانتبهت الى تولين : توووولين تووولين سلامتج
سمر تتقرب : تولين ردي علينا .. ’
وقفت وطنشتهم ودخلت الحمام تاخذ لها شاور .. جلست على البانيو وتذكرت اللي صار وقامت تصيح بقوة .. وفي قلبها تتوعد امل
رحاب سمعتها وراحت لها .. طقت الباب بقووة : توولين بس خلاص ..
سمر : رحاب اخاف يصير فيها شي .. خلينا نخبر احد
رحاب : ماادري بس شكلها تعبانة .. >> حاولت تفتح الباب بس مقفل : توولين اذا مارديتين علينا الحين .. بنروح نخبر المشرفين ..
تولين بتعب : انة ب بخيـ ـ ـر
سمر : تولين متأكدة
تولين : ا ا ايـ ــة .. بـ ـس خلـ ـوني بروحي
رحاب : اذا احتجتين اي شي نادينا احنا في الغرفة
...........................
لازم تذوق الذل وتعيش مكسور,,
هذا وعد مني مادمت انا حي
ولو بعت لي عمرك ماقلت مشكور،،،
لانك بعيني كلك ولا شي!!

وصل الى الشركة .. وكان متوتر .. وفي نفس الوقت مستغرب من ابوة
يعني مو من عادتة انة يتصل لة في هذا الوقت .. او مو من عادتة ان يطلبة في الشركة هالوقت .. استأذن من محمد وطلع من السيارة متوجة للشركة ..
ركب المصعد ودقات قلبة كل ما جا ليها تزيد .. يبي يعرف وش السالفة
وصل لعند للمكتب وطق الباب ودخل ..
فارس : السلام عليكم
ابو فارس : وعليكم السلام >> اشر على الكرسي : تفضل ياوليدي
فارس : ان شاءلله
ابو فارس وقف ورفع اوراق بيدة .. ثم توجة الى فارس وجلس قبالة
: ياوليدي ابيك في خدمة
فارس : اللي تامر فية يبة
ابو فارس : والله من كم يوم عرضو علي مشروع في ايطاليا .. وعرضو علي قطعة الارض والموقع .. وانا بس ابيك تروح الى ايطاليا وتعاين الموقع
فارس استانس : ان شاءلله يبة .. متى تبيني اروح ؟
ابو فارس : كل مااسرعنا كل ماكان احسن ..
وقف فارس وباس راس ابوة وقرر انة يروح بعد يومين
طلع من الشركة واتصل الى محمد
محمد : الوووو
فارس فرحان : حمووود انت وين ؟
محمد : في المقهى اللي جنب الشركة
فارس : اوكية بجي لك الحين
محمد : اوكية
مشى ووصل الى المقهى ودخل .. قام يدور على محمد وبعدين انتبة الى محمد اللي جالس يأشر وراح لعندة
محمد مستغرب : عسى ماشر .. قبل شوي معصب ومكشر علينا والحين متشقق من الفرحة .. يادافع البلا
فارس : هههههههه توقع ابوي وش يبي
بأهتمام : وش يبي
عندة شغلة في ايطاليا و قال لي اروح عنة ..
محمد يفكر : زين زين .. بس
فارس : ادري وش بتقول .. وهذي فرصة لي اني ارد الثأر لة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 07-06-2010, 02:13 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


محمد : فارس صل على النبي .. وسبق وفهمتك بالموضوع بس انت عنيد
فارس : وابيك تجي وياي بعد
محمد : وراي اشغال .. مااقدر
فارس بزعل : افا ترضى اروح بروحي .. ماتوقعتك بتتخلى عني جذية
حبس ضحكتة يبي يشوف ردة فعلة : لا مابي اروح .. خلني هني احسن
فارس سوى روحة زعلان وقام : اوكية خلاص بمشي
محمد ضحك : ههه تعااال وين .. افا وانا اقدر اخليك تروح بروحك
رجع فارس وهو متشقق : هههههههههه اكيد ماتقدر ..
محمد بجدية : ومتى السفر
فارس : بعد يومين
محمد : اها زين زين .. والله انة محتاج اغير جو شوي
فارس : اية والله
...................................
منى طفشت من الدراسة .. وطفشت من جلسة البيت ..
اتصلت الى صديقتها وقعدت تسولف وياها .. بعدها نزل ياسر وجلس على الكرسي جنب منى .. منى من شافتة سكرت التيلفون
منى : اهلين ياسر
ياسر : هلا فيج خيتو ..
منى : وحشني راااشدو .. من راح بس مرة وحدة اتصل الكريه
ياسر : خلية يستانس .. يمكن مشغول او عندة ظروف
منى : بس خايفة علية .. المفروض يطمنا يعني ..
ياسر ابتسم وحاب يطمنها : لا تخافين منووو انا كل ليلة اتراسل وياه بالمسجات .. والحمدلله مستانس
منى تسوي روحها زعلانة : انزين وليش ماقلت لي يالمجرررم
ياسر : بعد انتي ماسألتيني عشان اجاوبج
منى : ولازم اسأل عشان تجاوب .. انت كل يوم تشوفيني احاتية واقول اني مشتاقة لة .. يعني المفروض تجي وتطمني
ياسر : ولا تزعلين اكا عرفتين الحين .. بعد وش تبين ..
تفكر : وش رايك نطلع نروح مطعم .. يعني الصراحة تمللت من البيت
ياسر : افا عليج يالغالية .. يلا قومي تجهزي
منى : اوكية
................................
عند الجد والجدة .. كانو الجيران مايقصرون عليهم بشي .. رغم انهم مو محتاجين الى شي .. بس هذا الواجب .. لازم يتطمنون عليهم كل مابين فترة ..
وناقصهم وجود فاطمة وجنان .. لان هم اللي يخلون جو في البيت وهم اللي يسلونهم .. ومن راحو للحين والجو كئيب وصاير هدوء
............................................
نروح الى بيت ام حمد
ام حمد كانت تنظف وتساعد الخدامة ورشا ترتب الغرف .. وطبعا عبدلله مو في البيت .. بعد ماانتهو من التنظيف جلسو في الصالة يرتاحون
دخل عبدلله اللي كان توة جاي من برا وطالعهم بملل ثم قال : شنو العشا
رشا : بيض وطماط ..
عبدلله طالعها بنظرات : شنوووو بيض .. اوووووف وانتو بس هذي سالفتكم كل يوم يابيض او فول او برجر .. ماعندكم شي غير ناكلة
ام حمد : احمد ربك .. غيرنا مو لاقي ياكل
رشا : الحمدلله
عبدلله : عطيني فلوس
ام حمد : ماعندي .. من وين اجيب لك فلوس ( ام حمد عندها فلوس بس ماتبي تعطية .. لانة يصرفها على اشياء مالها معنى )
عصب على امة اللي كانت جالسة ورشا خايفة انة يسوي اي حركة تضايق امة
وقفت وقالت : عبدلله .. اعتقد ان احنا مو من الشارع او نبوق الاكل .. احنا والحمدلله ناكل الموجود في البيت .. وحمد ماقصر ويانا وانت تدري بهاي الشي
لف عليها وهو معصب : نعم وش قلتي
تخصرت : اللي سمعتة .. اعتقد ان الام ليها احترام وتقدير .. واعتقد ان احنا جالسين في البيت .. و ان احنا نطبخ الموجود .. واذا تبي اكل اتكرم وروح اشتر لنا اغراض
ثم تقربت منة : قولي انت يا >> طالعتة من فوق الى تحت : ياعبدلله .. من سافر حمد انت وش سويت لنا .. ماغير المشاكل والبلاوي اللي تطيحها على راسنا .. على طول برة البيت من الصبح الى الليل .. واذا جيت تتحلطم وتعصب علينا وكأن الشي موب عاجبك ..
سكتت شوي وشافت عبدلله يغلي من الداخل بس ماهتمت وكملت كلامها : حس بالمسؤولية يارجال البيت
احنا نسوان جالسين في البيت بروحنا .. وانت الرجال تطلع برا وتسوي اللي على كيفك .. لو يدري حمد وش بيسوي فيك وهو اللي حاول ينصحك قبل لا يسافر
تقرب وعطاها كف على خدها .. منقهر .. وام حمد منزلة راسها مو عاجبها وضع ولدها ..
ركب الدرج وراح الى غرفتة بدون اكل
ام حمد : ماعلية يابنتي .. متى يرد اخوج من السفر متى ..
رشا تصيح : اي والله يايمة ضايعين بدونة .. >> وحضنت امها
...................................
هذا حال كل اســرة مشتاقة الى ولدها او بنتها .. لكن فهد المسكين ماعندة احد يسأل علية .. لانة وحيد وساكن في شقة .. لا اهل ولا اقارب
..................................
مرت الايام والايام وابطالنا كل يوم يكتشفون اشياء واشياء ..
وفارس صار لة يومين من راح ايطاليا وطبعا وياه محمد صديق عمرة .. حجز لة في افخم فندق في المنطقة .. وقرر انة ينتهي من شغل الشركة وبعدين يفضي حق راشد ..
.................................
أنادي من سكن بأقصى فؤداي
على من هو نفس روحي وزادي
على من هو حرم عيني رقادي
أنا أهــواه
يزور العين طيفه ثم أضمه
وأحس أن الهوى عطره وأشمه

نور كل يوم تكتشف اشياء في فيصل وبدت تحبة .. وصحتها الحمدلله ورجلها قريب ان شاءلله بيشيلون الجبس من عليها
امل مازالت في صراح مع تولين .. وتحاول ان تطنشها قد ماتقدر
راشد يحاول يتقرب من امل .. بس امل ماتعطية وجة .. لان ماتحس بشيئ اتجاهه .. واحيانا تميل لة واحيانا تتضايق من تصرفاتة الطايشة

.
.

# فارس سافر الى ايطاليا .. هل راح تصير مشاكل #
# نور هل فعلا راح تحب فيصل ؟ #
# تولين والقهر الموجود في قلبها على امل #

انتظروني في الجزء العاشر
توقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 07-06-2010, 02:15 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


انتظروني في البارت العاشر

مع الكاتبة : إحساس بنت

قراءة ممتعة


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية آه لو تدري عن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت ، كاملة

الوسوم
مجنونة , لوتـدري , بحبــك , بنت.. , بقلــم , حــآلي , رواية , إحساس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية خلنا نرد روح و جسد طول العمر أحباب / الكاتبة : BRoNZ GiRL ، كاملة إحسااااااااس طفله روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 28 29-07-2013 12:02 AM
إحساس مؤلم ليلة الميلاد خواطر - نثر - عذب الكلام 5 06-05-2010 06:47 PM
إحساس مؤلم مـ ع ـاً لنضي الكون مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 21 31-05-2009 10:26 PM
إحساس مؤلم.. aftoon ارشيف غرام 1 17-05-2007 08:20 PM
إحساس مؤلم الزهرة البنفسجية ارشيف غرام 2 13-05-2007 02:22 PM

الساعة الآن +3: 05:24 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1