غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 09-06-2010, 04:04 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء العاشــ 10 ـــــر


مشتاق صدقني لعطفك وراجيك
ارجوك لاتكسر عيوني بفرقاك
رغبه طفل كلي يحبك ويغليك
كنك حنان الأم والجنه أرضاك
ياحبي ماهو هين انسى واخليك
يلعن ابو العشرة اذا القلب ينساك
انا تعلمت الهوى تحت يمناك
درست معنى الحب حسب اختياري
مبغاك تعشقني ولكني أبغاك
لاضاقت بي الدنيا تصير داري
وابيـك لامن تزاعلت ويــاك
ترضي غروري قبل اجيب اعتذاري
وابيك تدري لو بحاول بفرقاك
أني بحـــاول وقتها بأنتحاري
على الساعة 2 الظهر
بعد ماخلصو اكل قررو انهم يطلعون يتنزهون شوي ..
راشد ماسك بطنة : آآي يابطني .. اكلت واايد
فيصل : هههههههه يااخي ماتسمع الكلام انت .. قلت لك الاكل الوايد مب زين .. بس انت الله يهديك من شفت الاكل نسيت رووحك
حمد : هههههههههه اشوة اني ماثقلت في الاكل ..
فهد : مافي الا رااشدوو ثقل .. خلة يبة في الفندق واحنا منطلع عنك
راشد : لا ههههههههه ماعودها اثقل خلالاص
الكل : هههههههههههههه
البنات ماكانو يدرون بالرحلة .. بعد ماخلصو اكل قررو انهم يطلعون الغرفة ويقلبونها صاالون تجميل
لمحهم فيصل من بعديد وراح لهم
بنظرات موجهه الى نور : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فيصل : شخبارج نور ؟
طالعتة وابتسمت : اهلين فيصل .. الحمدلله
ابتسم لها ثم التفت على الكل : يلا بنات منروح رحلة .. ونبيكم ويانا
امل : والمشرفين ؟
فيصل : لا تخافين استأذنا منهم .. وقلنا لهم مناخذكم
فاطمة : الالالالالالاي الالالالالاي
فيصل : ههه عداااال لا تطيحين .. مو ناقصين اصابات
جنان : هههههههه اوكية متى منروح
فيصل : بعد ساعة
طالعت ساعتها : يعني الساعة 3 .. اووكية عيل
فيصل : بس في مشكلة
نور : شنو
فيصل : تولين وشلتها بيجون ويانا
امل : خلاص روحو انتو انة مابجي وياكم
فيصل : لا اشدعوة امل .. بس المشرفين لزمو علينا ناخذهم .. لان كل مجموعة بتطلع .. وهم بيضلون بروحهم
وقالو لنا اذا مابتاخذونهم .. اجلسو في الفندق احسن لكم ..
واحنا مالنا الا هالحل ومناخذهم
امل بيأس : امرنا لله .. شنسوي .. الله يستر بس
فيصل : يلا الساعة 3 ابيكم جاهزين >> ومشى عنهم
نور : يع .. وش ذا الحظ الشيييين .. الله يساعدنا على غرور تولين
امل : هههه امشي بس خلينا نجهز روحنا .. احنا يبي لنا ساعتين على ما نجهز
فاطمة : اذا سوت اي حركة >> تقصد تولين .. هذي المرة بذبحها
جنان تطالعها بنص عين : اذا قدرتين عليها ههههه
.............................
عند تولين اللي كانت تمشي مع ربعها .. وصل لها راشد وهو منقرف انة يكلمها
مو طايق بس مجبور الاخ .. عشان ماتتكنسل رحلتهم .. وكلهم رشحو راشد يروح يكلمها .. لان فهد من بعد الموقف مايبي يروح .. وفيصل وحمد مايبون
فأستسلم وراح .. شافها تمشي
راشد : توولين توووولين
من سمعت هالصوت .. ماصدقت عينها ( امبية راشد يناديني .. لا انة احلم مو هو )
لفت علية وابتسمت .. ناظرها بتعجب وسكت دقيقة ..
تولين : نعم
راشد : يلا جهزو روحكم بنطلع
تقربت منة ومسكت يدة بحنان ثم رفعت عينها علية : وين بتودينا
حاول قد مايقدر انة يضبط اعصابة .. سحب ايدة بهدوء ولف عنها : هذي الحركات مابيج تسوينها مرة ثانية فهمتي والساعة 3 انتو لازم تكونون تحت عند الباص >> ومشى
تولين سرحانة تطالع في راشد وهو يركب الدرج .. ورحاب وسمر فرحانين
سمر : هي انتي توولين وين سرحتي
تولين : ها
رحاب : يلا مشينا ماعندنا وقت
تولين : اية يلا
...................................
الكل تجهز ووصل في الموعد بس جنان اللي تأخرت .. لانها كانت تدور على بوكها الضايع .. بس مالقتة

جنان : ياااربي .. الحين بيزفوني .. >> نزلت راسها لتحت السرير .. وراحت المخزن .. ورمت الملابس والاغراض على الارض .. بس مالقتة
ركبت لها امل
امل مستعجلة : جنان شتسوين .. الجماعة معصبة عليج
جنان شوي وتصيح : ياربي امل بوكي مادري وينة .. مو محصلتنة ..
امل تسحبها من ايدها : جنان بعدين ندورة .. والحين امشي
جنان : امل الله يهديج شنو بعدين ندورة .. وشلون اصرف
امل : انة بعطيج وانتي بعدين رجعيهم لي ..
وصلو للباص وكان راشد معصب .. طالعهم بنظرات عصبية ولف عنهم ..
امل مااهتمت وركبت الباص ووراها جنان ..
راشد يأشر على السايق انة يتحرك ..
امل في قلبها ( وجع على هالنظرات .. ياربي اكرهك ) ..
فيصل حب يلطف الجو : ياجماعة ترى الحين اول مكان منروحة المتحف ..
نطت فاطمة : يييع شنو متحف انت .. احنا نبي نغير جو ولا نروح متحف >> ثم قالت بستهزاء : قال شنو قال متحف هه
طالعها بنظرات قهر : واللي مو عاجبة يقدر ينزل من الحين
نور : فيصل انت من صجك بتودونا متحف .. مانبي متحف
حمد : مو على كيفكم ..
تولين وقفت بهدوء .. ومشت في الباص ووصلت لعند السايق .. واشرت لة يوقف ..
وفعلا السايق وقف الباص وكل هذا كان تحت عين راشد ..
تقربت تولين وبحركة بسيطة منها ضغطت على زر الباب .. وفتح الباب ونزلت
راشد توة مستوعب اللي قاعد يصير .. نزل وهو معصب من حركتها السخيفة
تولين تمشي على طرف الشارع وراشد وراها يناديها بس هي مطنشة ..
تقرب منها : هي انتي ماتسمعيني اناديج
.. مازالت مطنشة وتمشي ..
راشد عصب اكثر ولفها بأتجاهة بقوة .. : تووووولين عن الحركات السخيفة وارجعي الباص ..
طالعتة ببرود وهي ساكتة ثم ضحكت بسخرية وبعدين واصلت المشي ..
في هذي اللحظة .. وضع راشد لا يحسد علية من الداخل يغلي ومنقهر من حركة تولين .. اللي عطلت الرحلة
فيصل وحمد وفهد كانو واقفين عند الباب ويطالعون الوضع ..
حمد : هالبنت احسها مب طبيعية كلها الغاز ..
فهد : اي والله اصلا انا خفت من حركتها ..
فيصل : ههههههه بنت تخوفكم .. يادافع البلا
امل طول الوقت ساكتة .. وتطالع راشد وتولين من الدريشة .. وكل شوي تشوف ملامح راشد تتغير
.. تولين مازالت على وضعها ومو راضية تركب الباص
راشد ماسك اعصابة : اقول لج بسررعة اركبي لانج عطلتينا ..
تولين توها تتكلم : متحف مانبي .. واظن كل البنات مايبون .. ومو على كيفكم تمشون رايكم علينا ..
امل شافت الوضع كل ما جا لية يتوتر اكثر .. نزلت من الباص وتوجهت لهم
تولين طالعتها بنظرات حقددد
امل طنشتها ولفت على راشد : لمتى بنظل في الشارع .. الوقت يخلص واحنا للحين هني ..
طالعها راشد وقال بعصبية : ليش نازلة انتي
حبست دموعها وقالت : ابي ارجع الفندق .. وطلعتكم هذي مابيها
تقربت منها تولين وعطتها بكس على وجهها .. لدرجة ان امل طاحت على الارض من قوة البكس .. هذا الوقت نزلت نور وجنان .. وحمد وفهد وفيصل جو يركضون ..
نور وصلت لعند تولين وضربتها على وجهها .. : ياحقيييييرة
يكفيني بس انت لامن قلت وشلونك
تطيب كل الجروح ويتخلف لوني
اغليك في ذاتك واغلي اللي يعزونك
وان شفت زولك شعرت بقيمة عيونك
يمكن انا اكون اعز الناس بعيونك
بس انت والله كل الناس بعيوني
راشد نزل الارض يبي يتطمن على امل
راشد بخوف : انتي بخير
امل بقهر : بـــــــــــــــــعد عني .. >> ووقفت
تقربت من تولين .. امل جتها قوة ماتدري من وين .. مسكت ثياب تولين : تولين اذا حابة تلعبين ف احسن لج العبي مع غيري .. وايدج هذي مرة ثانية اذا شفتها تلمسني .. والله لأقصها لج
تولين رفعت يدها وشالت يد امل من عليها : سوي اللي بتسوينة .. وانة اللي براويج يـــا >> طالعتها من فوق لتحت ثم كملت : يا بواقة لصبيان
امل ضحكت بسخرية .. ثم التفت على واحد واحد من الشباب
وجهت نظراتها الى فيصل وبعدين فهد وبعدين حمد وبعدين راشد
رفعت يدها واشرت على راشد ثم التفت الى تولين وهي تأشر على راشد : اذا كنتين تغارين مني لاني اكلم راشد .. ف اسمحي لي انتين اسخف السخفاء وعقليتج وايد صغيرة .. راشد مايهمني ولا احبة ولا في يوم بحبة ..
راشد بطل عينة ع الاخر مو مصدق الكلام اللي يسمعة .. وقف ساكت و منصدم من الكلام اللي قالتة امل ..
نور تحاول تهدي الوضع .. بس امل ماعطتها مجال
تولين مو مصدقة كلام امل ..
تولين : هه وش اللي دفعج تقولين هالكلام حبيبتي .. وفي احد قال لج اني متنرفزة على هالسالفة ..
ثم كملت كلامها .. : وبعدين منو جاب طاري راشد .. انتي ماتكلمتين الا لانج معجبة فية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 09-06-2010, 04:05 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


يتبع الجزء العاشر 10



امل بهدوء : شسوي فية خذية .. مابيــــة
راشد راح لعند امل ومسك يدها ثم قال بين اسنانة : امل انتي قد الكلام ..
امل ارتبكت : ها
راشد يضغط على يدها اكثر : امـــــل .. جاااااااوبي
امل : نزل يدك عني .. وبعدين انت منو .. اقووول بعد >> ومشت للباص
تولين بصوت عالي : خااايفــــــــــــــة ليش رحتين .. تعالــــي ابيج
هني الاوضاع زادت عن حدها .. فهد اشر على البنات يدخلون الباص
واشر على الشباب .. وبقى راشد وتولين ..
تقرب فهد من راشد وهمس في اذنة : يلا مشينا بلا مشاكل اكثر .. >> ومشى
تولين توها بتمشي بتكمل طريقها .. لكن راشد مسكها معصب وسحبها بالقوة ودخلها الباص ..
راشد بعصبية يكلم السايق بلغتة : خذنا الى البحر ..
الكل ساكت .. بس تولين كل شوي تأفف وكأن مو عاجبنها الوضع
وراشد يفكر في كلام امل ( اكيد قالت قدام تولين هالكلام عشان تنهي السالفة .. بس هي من الداخل تبيني .. آهـ ياامل لازم اكلمج )
رحاب وسمر ساكتين .. مايقدرون يتكلمون وتولين متنرفزة .. يخافون منها
بعد نص ساعة وصل الباص لعند البحر ..
منطقة بعيدة عن السكن والازدحام وبعيدة عن الازعاج ..
عند البحر فية اكواخ صغيـــرة نزل راشد وتفاهم مع المسؤولين .. وحجزو لهم كوخين
كوخ للبنات وكوخ للشباب ..
نزلو وكل وحدة على راسها علامة استفهام
فاطمة بصوت خفيف : حنة وطحنة ومتحف ومادري شنو واخر شي البحر ..
تقرب حمد منها متنرفز لان هو الوحيد اللي سمعها وهمس في اذنها : لا تتحلطمين احسن لج >> ومشى
طالعتة بأستغراب ولا اهتمت وكملت طريقها
نور وجنان ورحاب دخلو الكوخ ..
اما تولين شافت مراجيح من بعيد شوي وراحت لهم ولحقتها سمر
فاطمة ظلت تتمشى تستكشف المكان .. اما امل اللي تعشق البحر
على طول من وصلت راحت وجلست على الرمل قريب للبحر ..
حمد وفهد وفيصل دخلو الكوخ ..
وراشد كان يكمل الاجراءات بعد ماخلص .. لف بيروح جهه الكوخ بس شاف امل جالسة وراح لعندها
.................................................. ....
محمد وفارس اللي كانو فرحانين .. عايشين حياتهم بكل سهولة .. واي شي يبونة يوصل لهم خلال ثواني ..
طبعا انتو تعرفون الاثرياء هذا حالهم .. مايتعبون روحهم ولا يعانون ..
فارس يشرب العصيـــــر : ااح ياااسلالام .. اتصدق عصيرهم غير عن عصيرنا
محمد : اكييد يااخي .. شي طبيعي بيكون غير ..
فارس : يلا خلنا نكمل ونروح نغير جو شوي .. ملينا من مقابل الاوراق
محمد : يعني خلاص .. بتاخذ الارض
فارس : اي خلاص .. انة ارسلت الى ابوي صورة للارض .. وموقعها ممتاز
وابوي قال لي اوكية .. يعني عجبتة الارض والموقع بعد
محمد : اها يعني بكرا ان شاءلله بنخلص الاجراءات
فارس : اية منتوكل على الله ومنخلص الاجراءات وماصدقت اخلص
محمد شك في كلامة : اية وبعدين وش منسوي
فارس يفكر : بعدين منسوي اشياء . يلا قوم
.................................
البحرين ..
حس بنفسة جووعان .. دخل المطبخ وقام يحوس يبي ياكل اي شي ..
دخلت منى البيت وكانت راجعة من السوق وسمعت صوت في المطبخ ..
مشت شوي شوي ودخلت بهدوء وشافت ياسر يحوس في الثلاجة ..
منى بصوت عاالي : يااااســـــــــــــــــــر
ياسر طفر من الصوت .. التفت على منى : منوووو يالجلبببببة
منى : هههههههههههه .. شتسوووووي
ياسر يسوي روحة معصب : يعني شنو تشوفين يالعميـــة
منى : اشوفك فاتح الثلاجة وحاط راسك داخل وتحوووس
ياسر مايقدر يحبس ضحكتة اكثر : هههههههههههههههههههههههههه
حلوة حاط راسي في الثلاجة .. وش تبيني اسوي
هالايام وايد اكل .. احس نفسي مااشبع
منى : اها ههههههه .. اقول ياسرووو .. لا تنسى موعدك الليلة عند الدكتور
كشر في وجهها ولا عطاها مجال تكمل
منى تتكلم بجدية : ياسر اظن سمعتني وش قلت .. الليلة موعدك ولازم تروح
ياسر بطفش : انزين انزين لا تحنيني فوق راسي .. لان حنتج تعور الراس
منى : وانة بجي وياااك ..
نزل العصير من ايدة وحطة على الطاولة وبعدين طالعها ببرود : نعم وش قلتي
منى : اللي سمعتة .. بجي ويااك
ياسر : مافي جية وانتي قعدي هني
منى : بس
قاطعها : ابوي بيجي وياي .. وانتي قعدي مع امي ..
منى يأست : انزين >> ومشت عنة ..
.............................................
الاماكن ..!
أه ياضيق الأماكن لانظرت
ومالقيتك !
ولاتنهدت وبكيتك
ولا انتهى ليل المولع دون وصلك
وانتهيتك !
الاماكن كلها نفس الاماكن ...؟؟
هم + اشباح + مساكن ...!
وانت وينك
ياهواي العذب
يادنياي وينك ..؟؟؟
وصل فارس ومحمد لعند البحر ..
فارس معصب على السايق وقال بلهجتة : هي انت ايها الغبي ماذا دهاك .. لماذا اتيت بنا الى هنا
السايق : سيدي انت قلت تريد مكان هادئ وراقي .. وهذا المكان هو الانسب لك
فارس : لا اريد هذا المكان .. هيا انطلق >> ولف على جهة الدريشة وقام يطالع البحر وشكل الشمس في وسط السما وشاف بنات وكأنهم خليجيات .. عليهم عبايات وشيلات ويمشون ويضحكون .. ولفت نظرة بنت قاعدة على البحر وصوبها صبي .. ( انة وين شايف هالصبي ياربي .. شكلة مألوف لي )
لف على السايق بسرعة وقال لة يوقف ..
محمد : فارس اشفيك .. مو قلت ان المكان مو عاجبك
فارس : لا بس غيرت راسي .. شكلة هادئ وحلو .. يلا ننزل
نزلو واخذو لهم كوخ صغير عند البحر ..
محمد : تبي الصدق مكان يجنن .. يشرح النفس وبعيد عن الازعاج
فارس : اية انة ليش مانتبهت من البداية ..
محمد : لانك على طول تستعجل في الامور


# فارس ومحمد في نفس المكان الذي يتواجد فية ابطالنا جميعهم #
# الآن اجتمعو في مكان واحد .. ماذا سوف يحدث ؟؟ #
# راشد ذهب ليكلم امل .. هل سوف يصارحها بحبة لها #


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 09-06-2010, 04:06 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الحادي عشـــ 11 ــــر


كل الهموم وكل ما كنت اعانيه
تروح لحظة ما اتذكر طيبك
في غيبتك قلبي فقد من يسليه
من كثر حبك حلف ما يخونك
في غيبتك قلبي تحطم أمانيه
كرهت أنا العالم وحبيت كونك
في داخلي إحساس أجهل معانيه
بس الأكيد كل المشاعر يبونك
نزلو واخذو لهم كوخ صغير عند البحر ..
محمد : تبي الصدق مكان يجنن .. يشرح النفس وبعيد عن الازعاج
فارس : اية انة ليش مانتبهت من البداية ..
محمد : لانك على طول تستعجل في الامور
فارس : هههههه ..
..................................
امل انتبهت الى راشد اللي كان يكلمها بس هي ماتعطية مجال ..
وقفت وطالعتة ببرود : راشد صار لك ساعة تتكلم .. وش تبي توصل الى آخر كلامك
تنرفز من كلامها وكأنها تصدة : هدي اعصابج .. واجلسي
امل : مابي
راشد بنبرة حنان : اموولة اجلسي وارتاحي .. عندي كلام وايد ابي اقولة لج
جلست على الرمل وهو جلس صوبها .. طالعها بحنان ( آهـ لو تدرين عن حالي .. صرت مجنون بحبج )
انتبهت لة : راشد اشفيك سرحان
راشد : ياحلو اسمي على لسانج
استحت ونزلت راسها .. ابتسم على خفيف ورفع راسها بأطراف اصابعة ثم قال : والله ماكان قصدي اعصب عليج .. بس تولين نرفزتني
وانتي شفتيها وش سوت ..
امل : .............
......................................
في الكوخ
نور تطالع رحاب اللي باين عليها القهر والضيق
نور تتقرب منها : رحاب اشفيج
رفعت راسها رحاب اللي كانت تتأمل في الكوخ : لا ولا شي >> ولفت راسها لجهة ثانية
جنان ضحكت على خفيف ثم قالت : صديقة تولين .. اكيد طالعة عليها
رحاب طالعت جنان بنظرات حقد ..
نور في قلبها ( اهم شي ماتسوون لنا مشاكل .. ونفتك من لسانكم )
................................
رجعت لها ذكريات الطفولة من جديد .. غمضت عيونها وهي سرحانة ..
تذكرت اهلها و اصدقائها .. بس انقطع حبل افكارها لما سمعت صوت سمر
سمر : تووولين
تنرفزت ماتحب احد يزعجها : نعممممم
سمر : لا ولا شي بس شفتج سرحانة ومتضايقة ..
تولين عصبت : وخير ياطيييييير وشفيج انتي .. اووووووف الواحد مايفكر براحة
وقفت سمر : اوكية خلاص لا تعصبين .. انة بمشي عنج >> وراحت للكوخ
طالعتها تولين بنظرات غريبة .. وكملت سرحااان ..
...................................
في كوخ الشباب
حمد : ااااخ .. ويني انا عن هالمكاان بس .. يشرح النفس
فيصل : اي والله .. احس ان اليوم بيمشي بسرعة .. ومامنرتاح وايد
فهد : يااخي ليش ماتقول الى رشود يطول الاقامة هني .. انا واحد عاجبني المكان وحاب اقعد اكثر
حمد : ماادري شقول لك .. بس منشوف بعدين .. يمكن يعجبة الوضع ويخلينا كم يوم
فيصل حط راسة في حضن فهد : اقول عن الازعاج ابي انام شوي
فهد يطالعة بخبث : هي انت .. اقوووول قوم عني وبلا دلع
فيصل : فهوود حبيبي انت .. عاااد خلني شوي .. ابي ارتاح
فهد يحرك رجلة يبي ينرفز فيصل ..
فيصل عصب : فهووووووووود .. عن الحرررركاااات
فهد ماسك ضحكتة : فيصل قوم عني .. مابيـــك .. مااحبك يااخي افهم عاد .. طردناك مرة ومرتين عاد استح على وجهك وقوم
فيصل مسوي روحي زعلان : خلاص خلاص .. بقووم انت احرجتني
حمد : ههههههههه حبيبي فصووولي تعال تعال عندي
شق الحلق وركض لعندة : فديتك حمووود >> طالع فهد : وانت ياالقوطي مالت عليك
الكل : هههههههههههه
فهد : فصوول افا انا ..
فيصل يبي يقهرة : اي انت في غيرك يعني
فهد يطالعة بنص عين : لكن ماعلية بتحتاج لي في يوم
فيصل : احلف بس .. هههههه منشوف
....................................
خذني جريح شعور يعشق وصالك
ينزف جروح العشق وايامه شهود
خذني غريق احلام عانق خيالك
يرجي سحاب ايديك والشوق موقود
خذني بقايا انسان كلي حلالك
اسكن عروق القلب والشوق موجود
فارس عاجبة الوضع وحاس نفسة مرتاح
محمد : فارس اشفيك .. اقعد
بأبتسامة خفيفة : لا حموود بطلع شوي اتمشى ... اغير جو
محمد : خذ راحتك .. انا بكون موجود هني
فارس : مابتطلع وياي ؟
محمد : لا .. روح انت
فارس : اوكية عيل .. اشوفك بعدين
طلع فارس من الكوخ وكان حاس بقلبة ينبض بسرعة .. راح لعند البحر وجلس على الكرسي .. ( وين القاها ؟ .. مشتاق لها .. بس بعد اللي صار كرهتني آهـ ياامل والله اني ندمان على اللي صار قبل فترة .. بس صدقيني الشي صار غصبن عني )
نزل راسة بين رجلينة .. تشتت افكارة .. محتار .. يبي يوصل لها بس مو عارف شلون
سمع صوت ازعاج من جنبة .. بس لانة غارق في التفكير مافكر انة يلتفت على الصوت او يشوف من صاحب هالصوت
من جهة ثانية امل في حالة لا يحسد عليها
راشد ببرود : امل مايصير جذي كل مااحاول اتكلم انتي تصدين
امل : راشد كفاية عاااد .. مابيــك تكمل .. ذبحتني بكلامك
وقف وقام يطالع البحر ولف على جهة الكراسي اللي جنبهم وشاف شاب جالس وشكلة تعبان .. مااهتم ثم لف على امل اللي وقفت : للحين عندي كلام ماقلتة لج
امل معصبة : مابي اسمع شي
راشد منقهر : بلى بتسمعينة .. وانتي ساكتة
طالعتة بنظرات ثم مشت على طرف البحر متوجة الى الكراسي
لحقها راشد ..
فارس رفع راسة بعد ماحس بصوت خطوات سريعة والتفت على امل اللي ماكانت منتبهه ..
طالعها بأندهاش وكأنها حلم .. ارتفعت دقات قلبة ودة يروح لها ويضمها .. ودة يحسسها بالامان
عدل جلستة بعد ماشاف راشد وراها .. وحاول انة يصد عنة .. مايبي راشد يشوفة .. وجلس يراقبهم
امل بخوف : راشد عفية اتركني .. اشفيك قلت لك مابي اسمع شي .. وانت بصراحة زودتها
راشد بحيرة : انتي اللي اشفيج .. توج حلوة وياي والحين قلبتي علي .. قعدي واسمعيني
امل : راشد روح عني .. ابي اقعد بروحي
راشد : لا مابخليج ..
عصبت : اووهوووو وبعدين ويااااااك .. تراك مللتني فج عني
تقرب منها ثم قال ببرود : مابفج الا اذا قلت الكلام اللي عندي .. وبعدين انتي قرري
.... : قالت لك فج عنها يعني فج .. ماتسمع انت
راشد لف على جهه الصوت وشاف فارس واقف بثقة وعلى وجهه ابتسامة سخرية ..
امل شافتة وحست بخوف .. ماتدري وش تسوي .. رجعت لها الذكريات
وصرخت بصوت عالي : لالالالالالالالالالالالالا
تولين سمعت صراخ وركضت لجهه الصوت ..
تقربت وشافت الوضع متوتر ..
طالعت فارس بنظرات غريبة .. لدرجة ان فارس ماقدر يفسر معنى نظراتها
تولين بسخرية : اموولة انتي هني .. واي اشفيج تصارخين وكأنج مجنونة
راشد منقهر : تووولييين اشعندج جاية هني .. ماقلت لج لا تدخلين
تولين تبي تقهرة : هههههه اذا صار البحر لك .. ذيك الحزة اطردني .. >> طالعتة بنظرات غضب : ولا تسوي روحك فن قدام امل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 09-06-2010, 04:07 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


يتبع الجزء 11


ساكتة .. ماتبي تتكلم .. وكأن الدنيا صار لونها اسود .. وكل شوي ترفع راسها تطالع فارس اللي باين علية التعب .. بس مايبي يبين الى احد
رجعت كم خطوة لورى تبي تهرب منة .. وللحين ماعرفت شنو يبي منها
( هذا لاحقني لي هني .. ماكفاه اللي سواه فيني )
فارس لف على جهه امل ودة يروح لها ويقول لها لا تخافين مني .. ومو قصدي اللي صار .. بس مايقدر
تقرب راشد من فارس ودزة بطرف اصابعة : هي انت ماكفاك اللي صار
طلع باكيت الجيقارة وسحب لة وحدة .. ولا تكلم
راشد انقهر من حركتة وسحب الجيقارة من عندة ورماها في البحر
تولين تطالع الوضع ومن داخل فرحاانة لفت على جهه امل وراحت لعندها ..
تولين : واي عليج يامسكينة .. مسكين ميت عليج شكلة يحبج >> وتأشر على فارس
سكتت شوي ثم قالت : هي انتي انة اكلمج لا تحقريني ..
امل بخوف وهي حابسة دموعها : تولين فجي عني مو فاضية لج
تولين تقربت منها اكثر : اموولة حبيبتي انصحج تهربين .. شكلهم بيتهاوشون
ارتجفت اكثر حاسة نفسها مو قادرة تتحرك : تولين بعدي عني احسن لج
تولين حابة تخرب كل شي : امل اسمعيني .. اقول لج اهربي
فارس سمع اخر كلام من اللي قالتة تولين
راح لعندها وترك راشد بقهره : هي انتي >> رفع اصبعة ووجهه الى تولين بتهديد : بعدي عنها احسن لج
راشد راح لة : وانت وش عندك .. روح عنها ذبحتنا ..
فارس بهدوء : مايشرفني اكلمك وانت مع اشكالك ..
رفع يدة يبي يضرب فارس بس محمد لحق علية ومسك يد راشد : هي انت .. منو اللي امرك تمد يدك يا >> طالعة من فوق لتحت ثم كمل : يارجـــال
راشد : الله كملت .. الاخ جايب محامي هني
محمد يطالع امل ثم لف على راشد : اعصابك يااخي .. وليش منقهر ومحتر ..
بايقين حلالك ؟ .. واذا صار المكان لك اطردنا
راشد يطالع امل اللي كانت تصيح .. راح لعندها وسحب يدها ومشى
امل تصيح : راشد وش تسوي اترك يدي .. المتني
طنشها وواصل مشي
امل بيأس : راشد اتررركني
فارس انقهر من حركتة .. بدون احساس راح لعندة وسحب يدة ..
راشد بغضب : هي انت اشفييييك مجنون .. وش دخلك روح احسن لك
فارس ودة يضربة ويمحية من الوجود : لا تلمسها
راشد : مو على كيفك ..>> سكت ثم طالع في امل وقال : هذي خطيبتي
فارس افترت الدنيا فوق راسة .. ودة يقول كلمة بس ماقدر
امل مستغربة من حركة راشد وقالت وهي معصبة : رااااااشد شنو خطيبتك .. وبعدين انة ماقلت ابيك عشان تقول هالكلام ..
فارس حس براحة لما سمع كلام امل اللي توها تتكلم
امل كملت كلامها ولا اهتمت بوجود فارس ونست خوفها منة : رااشد .. اعتقد انك زودتها .. وكفاية لي هني .. وانت تعرف شنو ردي
راشد من قهرة توجة الى فارس وبدون اي كلمة عطاة بوكس على خدة .. لدرجة ان خد فارس تورم من قوة البوكس ..
.............................
فيصل قعد من النوم فرحان .. مخطط انة يسوي هباااال وجنون
قعد على اصوات وصراخ قوي برة .. شاف حمد وفهد نايمين راح صوبهم : هي انتو قعدو ماتسمعون الازعاج برة
فهد وفية النوم : اووووف يوم جينا صار الازعاج .. وش هالحظ
حمد وقف وراح لعند الباب يلقي نظرة .. يبي يعرف شنو صار ولمح راشد وامل وتولين : امبية شنو صاير
فيصل يوقف وقال وهو مستغرب : شنو
حمد : مادري بس شكلة شي جايد
فهد : خلونا نروح نشوف .. والله يستر
طلعو الشباب وهم مفزوعين ومايدرون شنو صاير ..
تقربو وشافو راشد معصب
تقرب منة فيصل : راااشد اشفيك ..
راشد مانتبة الى فيصل اللي كان يكلمة دزة بعيد وراح الى فارس اللي كان واقف بهدوء .. : هي انت اصمخ ماتسمع .. ولا شنو يعني .. احاجييك
فارس : مو لازم ارد عليك .. واحد مثلك مايستاهل جواب
راشد مسكة من طرف فانيلتة ..
فارس يطالع فية بهدوء وماسوى اي شي وهذا اللي قهر راشد اكثر
اما امل كلام تولين كان يتردد في عقلها .. ( اهرب .. اهرب وين اروح ؟؟ )
رجعت خطوات الى ورى .. وحاولت تمشي بدون مااحد يحس عليها ..
انتبة عليها محمد ولحقها بحيث هي ماتحس علية ..
مشت على طرف البحر لي اخر المنطقة وطلعت .. محمد خايف يصير في فارس شي بس يبي يتطمن على امل ..
تقرب فيصل من راشد : راااشد اترك لصبي ذبحتة
راشد بين اسنانة : فيصل بعد عني احسن لك
حمد وفهد تقربو ومسكو راشد من يدة
راشد : اشفيكم انتو .. اقول لكم بعدو عني .. هذا انسان حقير وانا لازم اربية من جديد
فارس كل همة امل وجهه نظراته للكل بس مالقاها وطنش كلام راشد
ركض نفس المجنون يدور عليها .. راشد استغرب من حركتة
وانتبة ان امل مو موجودة وعرف ان فارس يدور عليها
رجع فارس وحاس بخنقة : رااااشد >> عطاه كف محترم ثم قال : والله لو يصير فيها شي لأذبحك ..
راشد طالع فهد وحمد بنظرات عشان يتركون يدة وفعلا فهمو علية وتركو يدة ثم لف على فارس : اوووه ماشاءلله من متى تخاف عليها ..
تقرب اكثر من فارس ثم قال : نسيت اللي سويتة فيها قبل فترة ..
فارس : هذي اشياء خاصة فيني .. ولي اسبابي
راشد بعصبية : واللي لة اسباب يسوي جذي .. الحين البنت اختفت وين بتلقاها
فارس منقهر ( بعد مالقيتها تضيع مني لا ) : ماتبيك افهم
راشد : ياويلك اذا تقربت مرة ثانية .. >> تقرب ثم قال بغضب : لا تلعب بالنار احسن لك
فارس ضحك بسخرية : مسكين اشفق عليك ..

# توترت الاجواء وخصوصا بين راشد وفارس #
# امل وين راحت .. ومحمد بيقدر يكلمها ويشرح لها #


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-06-2010, 11:06 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


انتظروني في الاحداث القادمة

ابي ردود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 10-06-2010, 01:58 AM
H.s.s H.s.s غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


تسلم يمناك ويسراك وكل اصبع طقطق على الكيبورد

خخخخخ اموله هجت يضرب الحب شو بيجن >> امزح

بارت حلو وروايه حلوه
الله الله الله الله عظمه على عظمه ياست >> تشجيع دا بس باقي اصفر مااعرف طبعا
جزااااااااااك الله الف خييييير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 10-06-2010, 12:28 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


منورة خيتو ع التواصل

اشكرج على المرور

يعطيج العافية ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 11-06-2010, 12:45 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الثـاني عشــ 12 ــر


تخيلتك و أنا جالس بين الناس وحداني
تذكرتك وقمت اضحك بس العين زعلانه
راحت تشتكي وتقول متى بتشوف غاليها
وفجأة واذا بالناس بدت تسأل ولهانه :
مالعينك تصب الدمع عسى ماشر ..
تبسمت وقلت ( لا ) جفون العين تعبانه ..
عبدلله قاعد في الصالة يطالع مجلات ..
رن تلفون البيت بس هو مطنش .. نزلت رشا على صوت التلفون
رشا : وانت ماتسمع التلفون يررن .. ليش ماتشيلة
عبدلله : جب
رفعت السماعة : الووو
حمد : هلا رشوووي
رشا بفرحة : حموووود هلا وحشتنا
حمد : مايوحشج غالي .. شخباركم طمنوني عنكم
رشا طالعت عبدلله اللي كان يطالع فيها : احنا الحمدلله
حمد : وعبدلله شخباره
عبدلله كان يأشر على رشا بأن كل شي اوكي : اوكية
حمد : متأكدة ولا لا ؟
رشا بغصة : بلى متأكدة تطمن .. اهم شي انت تستانس وخلاص
حمد شاك في صوتها : الة وين الوالدة ؟
رشا : الوالدة نايمة تبيني اقعدها لك ؟
حمد : لا خليها عيل .. اوكية انا الحين مشغول شوي اذا حصلت مجال بتصل مرة ثانية
رشا : اوكية تحمل بروحك وايد
حمد : ان شاءلله يلا فمان الله
رشا : فمان الله >> وسكرت الخط وطالعت في عبدلله اللي يطالع فيها
عبدلله بنظرات : حسبالي بتقولين كلام ثاني
رشا : اللي بقولة بقولة ومو كيفك انت
عبدلله : نعم عيدي كلامج
رشا وهي تمشي : اسفة مااعيد .. >> ومشت
نزل المجلة من يدة ورمى نفسة على الكنبة ونام من التعب
......................................
ام ياسر : الحمدلله على كل حال
ياسر : الحمدلله يمة لا تحاتين .. كل شي بيصير اوكية ان شاءلله
ام ياسر : اية ياوليدي ان شاءلله .. حالتك كل ماجاليها تتطور وتصير احسن
ياسر : اي بعدين بتشوفيني معرس
ام ياسر : ههههههه ان شاءلله
منى نطت عليهم : السلالام
ام ياسر + ياسر : وعليكم السلام
منى : شتقولون
ياسر : ياربي على الفضوليين مااقدر انا .. وش عليج انتي
سوت روحها زعلانة : يمة شوفية ..
ام ياسر : ههههه ياسر لا تزعل اختك
ياسر يضحك : ان شاءلله
...............................
تولين تضحك وعاجبها الوضع .. وكأنها تتمنى يصير شي من زمان
راشد تقرب منها وهو معصب : تولين ليش تضحكين
رفعت خشمها ثم قالت : ابد جذي .. حرام اضحك يعني
راشد : لا بس كأنج تخبين شي وماتبين تقولينة
تولين وهي تمشي : هه لا تطمن
دخلت الكوخ وهي تضحك وشافت نور وجنان يسولفون ..
بعد ثواني دخلت فاطمة وهي مكشرة
نور : فاطمة خير اشفيج
فاطمة : اوووف هذا المكان وايد كبير وصار لي ساعة ادور كوخنا وزين مني حصلتة
نور : هههههههههه
قعدت تولين وهي تقول : ياسلام انتو قاعدين وتسولفون وماتدرون وش صار الى امل
جنان مستغربة : تولين وش صاير
تولين : هههه ياماما واحد اسمة فارس مادري من وين طالع لنا متهاوش مع راشد ..
وشكلة هالفارس يعرف امل من فترة .. والحين امووولة انحاشت
نور بطلعت عيونها مو مصدقة وتذكرت فارس : لا انة مااصدقج
تولين بعدم اهتمام : لا تصدقين حبيبتي
وقفت نور وهي مفزوعة طلعت من الكوخ وتوجهت الى راشد اللي كان واقف يتكلم في التلفون
راحت لة وهي تصارخ : راااشد رااااااشد وين امل
انتبه لها وسكر التلفون : نور هدي اعصابج
نور تصارخ : مابهدي الا اذا قلت لي وين امل
تنهد بضيق : ماادري وينها اختفت
نور تصيح : شلون ماتدري وش صاير
راشد قال الى نور كل اللي صار ..
نور : ياربي وين رااحت هالمجنونة .. كل منكم ثنينكم
راشد : هو اللي خلاها تهرب .. بس تطمني منحصلها ان شاءلله
وصل فيصل : نور هدي ان شاءلله منحصلها
طنشتة ومشت
فيصل : ماتنلام اللي صار مو قليل
راشد : شسوي يافيصل .. راحت خلاص راحت
فيصل : وانت ليش قاعد للحين تنتظرها لين تجي يعني .. روح دور عليها لا يصير فيها شي
راشد : استأجرت اثنين يدورون عليها .. وعطيتهم كل المواصفات
فيصل : ماينفع لازم انت تتحرك
راشد وهو يمشي : الحين بروح
فيصل : بينا اتصالات
راشد : اوكية
..............................
وصلت الى مكان بعيد وهي تمشي تعبت ..
طالعت في رجلها اللي تورمت من كثر المشي ..
قعدت في زاوية في مكان بعيد خالي من الناس ومحمد وراها يراقبها ..
حطت راسها بين رجلينها وقعدت تصيح ..
( آهـ ياحظي .. وين اروح .. ) بعد فترة رفعت راسها ومسحت دموعها .. التفت يمين ويسار بس مالقت احد .. صارت في مكان بعيد وخصوصا المنطقة اللي هي فيها مافيها سكن ولا ناس
وقفت وحاولت تمشي بس ماقدرت .. ومحمد وراها يراقبها ومستغرب منها
الشمس بدت تغيب وشوي شوي يصير ظلام .. والجو يصير ابرد من قبل
وامل ماعندها شي يدفيها .. قررت انها تقعد في نفس الزاوية لين تطلع الشمس ..
حاولت تتماسك وماتصيح .. بس الدموع كانت اقوى من كل شي .. لمت نفسها بحيث تدفي روحها ولانها خايفة من المكان .. كل شوي تشهق من الدموع والخوف .. محمد ماقدر يشوف حالتها اللي تزيد
تقرب منها وحط جاكيتة على كتفها : امـــل
رفعت راسها مفزوعة وهي خايفة شافت محمد وعرفتة .. وقفت على رجولها تبي تهرب .. بس محمد مسك يدها : لا تخافين امل اقعدي ارتاحي
امل : .........
محمد بأبتسامة خفيفة : لا تخافين قعدي انتي بأمان
امل بخوف : الله يخليك لا تسوي فيني شي ابي ارووح
محمد : تطمني .. مابسوي فيج شي .. انا جاي احميج والدنيا ليل ومايصير تظلين جذي في هالبرد والجاكيت لبسية عن البرد
و بحركتج هذي ارتكبتين خطأ .. ولو انة ماشفتج يعني ممكن يصير فيج شي .. بس الحمدلله اني انتبهت لج
امل ترتجف : ادري .. ماادري شقول لك بس >> طالعت فية وعينها كلها دموع : لا تسوي فيني شي
محمد : تطمني يااامل ..>> سكت شوي محتار مو عارف شنو يقول لها ثم قال : ليش هربتين
امل بتردد : ف ف فـ ـ ــ ـار ر رس
محمد : فارس هو السبب ادري ..
وقفت : ومدام تدري ليش تقول
محمد : امل هدي اعصابج .. انة ادري ان اللي صار لج مو قليل .. بس انتي لازم تسمعيني للآخر
امل : مابي اسمع شي
محمد : اوكية عيل ماتبين تسمعين .. انا بخليج بروحج وبمشي >> وقف ومشي كم خطوة
لحقتة امل : لا عفية لا تخليني بروحي .. اخااااف
محمد يطالعها بنظرات مو مفهومة : امرج غريب انتي
نزلت راسها بتعب : حاسة نفسي تعبانة .. ابي ارتاح
سحبها محمد وخلاها تقعد على الارض وقعد جنبها ثم قال : تدرين فارس ليش يتصرف هالتصرفات ؟
امل بتردد : ليش
طالعها وعينة تلمع : وتدرين ليش خطفج ذاك اليوم ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 11-06-2010, 12:46 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


امل : .............
محمد تقرب منها : ماادري وش فية فارس من يشوفج ينقلب انسان ثاني
طالعتة امل وهي مو فاهمة شي
محمد انتبة لها : لا تطالعيني جذي .. >> نزل راسة ثم قال : فارس يحبج
انصدمت من الكلام اللي قالة وكأنة سهم صار في قلبها .. بس فضلت السكوت
ثم كمل كلامة : فارس من النوع العنيد .. اذا حط شي براسة يسوية يعني يسوية .. ومن ذاك اليوم اللي شافج فية وهو متغير حالة
امل انجذبت للكلام وحبت تعرف اكثر عنة : ليش تغير حالة لما شافني
محمد يطالعها وبعدها رفع راسة للسما : تقدري تقولين تعلق فيج .. او ماقدر يوصل لج .. فمن جذي اتبع اسلوب ثاني معاج .. وسبب لج مشاكل
امل بخوف : ا ا ابـ ـ ــي ار رجع
محمد : مانقدر نرجع الحين .. الدنيا ليل وماندلي الطريق
رن تلفون محمد لدرجة ان امل ارتجفت وكأنها حاسة بشي ..
محمد حط تلفونة سبيكر بحيث امل تسمع الكلام : الووو
فارس بتعب : محمد وينـ ـــك .. ساعدني ماحصلتها .. بتضيع من بين يديني
محمد يطالع امل اللي كانت ساكتة : فارس اشفيك .. هد نفسك
فارس بتوتر : ماحصلتها .. مادري وين راحت اخاف يصير فيها شي
محمد : فارس لاتسوق بسرعة ترى اخاف عليك ..
فارس : مو قادر اركز
محمد بعد تردد كبير قال : امل موجودة عندي
فارس بدون شعور : وين انت الحين بجيكم ..
امل قامت مفزوعة خايفة من فارس .. طالعها محمد اللي حس بتوترها : لا فارس مايحتاج تجي .. انا برجعها
فارس : لا محمد تكفى الله يخليك قول لي انتو وين ..
بعد محاولات قال لة وين موقعهم .. وفارس بدون تردد توجهه لهم ..
..........................
اشتقت لايامك وجيت انشد الوقت
وين الحبيب وضحكته وامسياته
ليته يوسع خاطري لا تضايقت
مثل الكفيف ان قربوا له عصاته
ماهو زعل لا شفت وجهه ودنقت
العين تخفي في نظرها غلاته
نور على اعصابها مو قادرة تستحمل .. من احد يكلمها تعصب
فاطمة بعصبية : نور اشفيج جننتينا هدي عاد .. مثل مااهي رفيقج هم اهي رفيقتنا
نور تصيح : ماقدر ماقدر .. اخاف يصير فيها شي
قامت جنان وراحت الى نور وسحبتها وعطتها كف على خدها ثم قالت بهدوء : هدي اعصابج .. جذي توترينا اكثر
طاحت نور على الارض وحطت راسها بين رجلينها .. نزلت لها جنان وحضنتها : بس خلاص ان شاءلله يحصلونها
نور بغصة : آهـ ياجنان اذا صار فيها شي بموووت
جنان : لا حبيبتي ان شاءلله مايصير فيها شي بس انتي هدي .. ومايصير الا الخير
...............................
حمد وفيصل وفهد على اعصابهم كل شوي يتصلون الى راشد اللي مايرد عليهم ..
فيصل : يااخي جرب مرة ثانية ..
فهد : مايرد
حمد : عيل انة بروح ادور علية .. اخاف انجن او صار فية شي
فيصل : لا حمد اقعد كفاية راشد وامل بعد انت تبي تروح
حمد : مااقدر اقعد دقيقة خلني اروح ادورهم وبينا اتصال
وقف فيصل اللي كان متوتر من الوضع اللي صاير وحط يدة على كتف حمد : عفية ياخوي اقعد مكانك مو ناقصين .. راشد قال لي بيتصل وللحين مااتصل واخاف انت بعد تسوي مثلة
حمد بتردد : بس انت شوف حالتنا مو قادرين نسوي اي شي وراشد بروحة واحنا قاعدين ننتظر
فهد : هذي هالغبية كل منها لو ماهربت ..
فيصل : فهد خلاص اللي صار صار وانت تدري بالسالفة القديمة يعني مايحتاج نفتحها من جديد .. وشي طبيعي البنت تسوي جذي وممكن تسوي اكثر بس الحمدلله انها جت على جذي
فهد يقوم : يااخي الكلام وياك ضايع ..
فيصل : وين بتروح
فهد : بدور راشد
حمد : خذني وياك
فيصل : وبتخلوني بروحي
حمد : انت اقعد مع البنات لانهم بروحهم واحنا منطمنك
يوم كئيب .. قاسي .. مزعج بالنسبة الى ابطالنــــــــا
نور وجنان وفاطمة حالتهم صعبة وبالأخص نور اللي متأثرة وايد وخصوصا انهم في بلاد غربة ومايدرون وش بيصير ..
تولين اللي عاجبها الوضع وفرحانة ولو على بدها تسوي اكثر ..
بس فرحانة لانها طلعت بنتيجة واقنعت امل بالهرب
رحاب وسمر مثل الحالة .. فرحانين ..
اما فيصل احسة ضايع مو عارف شنو يسوي .. وخصوصا انة يكرة الانتظــــار
والحين صارت عندة مسؤولية كبيرة وهي مسؤولية البنات
حمد وفهد اخذو لهم تاكسي وصارو مثل المجانين يدورون على راشد في الظلام .. خايفين يصير فية شي وهو بروحة
............................................
ياللي تغرك ضحكتي بعض الأوقات ..
أحيان بعض الضحك معناه × موتي ×
أوقات تلقاني أحاكيك ب سكات ..
يوم الكلام يموت داخل × سكوتي ×
يوم الحناجر تحتضر فيها الآهات ..
واعجز عن الشكوى ولو طال × صوتي ×
نروح الى بطلنا رااشد ..
اللي حالتة مايعلم بها الا الله
شوي يصيح وشوي يوقف .. حس نفسة تعب من المشي
ومن عجلتة نسى ياخذ لة تاكسي .. خايف يركب السيارة ومايلقى امل
ف حب انة يمشي احسن لة ..
بعد مسافة طويلة وعناء مااستسلم رغم انة حاس بتعب شديد وعطش ..
في الظلام صعب ان الواحد يشوف .. وصعب انة يمشي .. والمكان اللي هم فية عبارة عن منطقة صحراوية قرب البحر .. يعني لا سكن ولا ناس .. وهو ابتعد عن البحر واجد
بعد ماحس بدوخة قعد على الارض ..
مدد جسمة على الرمل وهو يتأمل السما والنجوم ..
طاحت دمعة على خدة يأس .. حاول انة يتقرب منها بس كل محاولاتة فشلت
من يوم اللي شافها في المطعم وهو مو قادر ينساها .. والصدفة جمعتهم في الرحلة .. بس مافي فايدة
غمض عيونة .. وغلبة النوم
......................................
فارس كان يمشي بسرعة جنونية .. وبما انة متهور مااهتم .. كل تفكيرة انة يوصل لها وبس ..
عند امل ومحمد ..
حل السكوت لفترة طويلة بينهم ..
ندمانة على هروبها وعلى تصرفها اللي اعتبرتة تصرف غبي وبدون تفكير
محمد قطع السكوت : امــل
رفعت راسها اللي مليانة دموع ومنتفخة من الصياح : نعــــم
محمد : اذا وصل فارس شنو بتسوين
رفعت يدها ومسحت دموعها : ماادري خايـــــــفة .. >> طالعته بتوسل : الله يخليك لا تخلية يتقرب مني
محمد استغرب : هو صح كان غلطان باللي سواه فيج بس مو الى هالدرجة يعني
امل بدت تخاف من محمد اللي كلامة متغير .. و قررت تسكت
طالعها محمد وحس فيها ثم قال : فارس مو وحش ..
امل : ............
محمد : ومااعتقد بعد اللي صار بيسوي شي يضرج
بعد ربع ساعة لمحو من بعيد ضوء سيارة .. ومحمد عرف انة فارس
وقف لة وقام يأشر وامل واقفة ورى محمد من خوفها ..
وصل فارس وشاف محمد وامل واقفين .. نزل من السيارة وهو في حالة تعب
وطالع في امل اللي يبين عليها الخوف ..


# اعتقد بأن الاجواء زادت في توترها #
# فارس في حالة عجلة للقاء امل #
# راشد غلبة النوم وهو يبحث عن امل #
# حمد + فهد خرجو للبحث عن راشد في وسط الظلام #
# فيصل لدية مسؤولية كبيرة الا وهي البنات هل يستطيع السيطرة على الوضع.؟#
# نور في حالة دمار نفسيا لفقد اعز صديقاتها #
ياترى ماذا بعد ..
هل سوف تتحسن الاوضاع ام سوف تزداد سوءاً
انتظروني في البارت القادم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 11-06-2010, 12:48 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الثالث عشــ 13 ـــر


ولعتني يانور عيني وصديت
وخليتني من طول هجرك أعاني
مدري جفاء مدري علينا تغليت
ولا دخل في جوكم شخص ثاني
وأنت الذي في وسط عيني تعليت
وليا ذكرتك داعي الشعر جاني
ماطاب لي زاد ولا مقعد البيت
حتى لذيذ النوم راح وجفاني
لحظات صمت وهدوء .. لحظات تعب وانتظار طويــــــل
يوم شــــاق .. يوم كئيب بالنسبة الى ابطالنا ..
كل شخص في مكان .. تشتت وحيرة ودموع حســـرة والم
نور قاعدة في الكوخ تنتظر خبر عن امــــل .. تصيح ومابيدها تسوي اي شي
تولين طفشت من الوضع وكل شوي تأفف .. صرخت بأعلى صوتها : بس انتي اذيتينا عاااد كل شوي وتصيحين وتزنين في اذاينا .. اوووووف مب حالة ذي
رفعت راسها بقهر وتعب : تولين يكفي مشاكل لا تزيدينا ..
طالعتها بأستهزاء : هه والمشاكل ماتجي الا من وراكم يابنات الفقر
نطت عليها جنان مو مستوعبة اللي سمعتة : شنو شنو .. عيدي كلامج
تولين تصد عنهم : اللي سمعتية .. ومايحتاج اعيد كلامي مرة ثانية
جنان : محد فقر غيرج .. من جيتي وانتي تسببين لنا مشاكل
بنظرات حقد وغيرة : اكرمينا بسكوتج حبيبتي .. انتو لو ناس عدلة ماهربت رفيقتكم .. وسوت لنا فضيحة .. واشوة احنا في بلاد غربة
عصبت نور ماعاد تستحمل اكثر : بـــــــــــــــــس .. بس سكتي انتي
انتين تعرفين شنو تقولين .. احترمينا على الاقل .. وبعدين احنا ناس متربية زين واحسن منج بعد .. ومااسمح لج تقولين شي عنا فهمتي ..
فيصل كان طايف وسمع صراخ نور .. استغرب تقرب من الكوخ وتنحنح ثم دخل بدون مايسمع جواب .. طالع في الكوخ وشاف نور وتولين واقفين وعلى وجههم علامات الغضب ..
فيصل مو متعود يتحمل مسؤولية كبيرة وخصوصا البنات .. مايعرف شلون يتصرف معاهم ..
تكلم بتعجب واستغراب : خير وش صاير ؟
سكوت محد رد عليـــة
عصب : خير اشفيكم صراخكم واصل لي برا .. ليش تتهاوشون
طالعتة تولين واخذت تمثل دور البريئة : فيــــصل .. هذي نور اذتني
كل شوي تعصب علي وكأني قايلة الى امل تهرب
بطلت عينها ع الاخر مو مستوعبة .. لهدرجة هذي حية وعقربة تسوي جذي
وتقدر تلعب ع الحبلين .. نور : لا تصدقها هذي عقرب
فيصل على اعصابة محتار .. : مابي اسمع لكم صوووت ولا ابي اشوف احد برا الكوخ فهمتووو
نور تطالع فيصل ومستغربة من تصرفاتة : فيــصل
لف عليها : نعم نووور
نور بيأس : مافي خبر عن امـــل
فيصل وهو يمشي : لا للحيــــن >> وطلع من الكوخ
ضحكت تولين بسخرية وهي تطالع نور وتبي تنرفزها وتقهرها : ياعمرري والله كسرتي خاطري اتصدقين .. وضعج لا يحسد علية
سمر : هههههههههه تبين كلينكس .. ترا اجيب لج .. كل شي ولا نور الحلوة >> وتغمز لها
فاطمة وقفت وسحبت نور لعندها وهدأتها .. : نور ماعليج منهم هذولة ناس مريضين نفسيا ً
نزلت راسها بحزن : آهـ ياامل رحتي وضيعتيني .. تعالي شوفي حالي من عقبج .. ضايعــة .. وحيـــدة .. حرام عليج اللي سويتية حرااام
............................
عند فهد وحمد اللي صار لهم اكثر من ساعة يدورون على راشد بس مو محصلينة ..
فهد : ياربي في هالظلام وين منحصلة
حمد : اصبر .. وان شاءلله نشوفة
فهد : خايف يصير فية شي .. الله يهدية متهور
حمد : بعد انت تعرف رفيقك وايد متهور .. ومدام السالفة فيها امل يعني لا تنتظرة يفكر قبل لا يسوي اي شي ..
فهد اشر على التاكسي يوقف
حمد : ليش ؟
فهد : يبة خلنا نمشي احسن .. بالسيارة مامنحصل شي
حمد : اوكية والتاكسي
فهد : خلة يروح ويصير خير بعدين
نزلو من السيارة وقررو انهم يمشون .. يمكن يحصلون امل او راشد ..
فهد : اي صح نسيت بتصل على فيصل .. تلقاه الحين ينتظرنا على اعصابة رفع تلفونة ودق على فيصل
فيصل : الوووووو
فهد : هلا فصوووول
فيصل : اوووف هلا وينكم للحين مافي خبر
فهد : لا ياخوي للحين ..
فيصل : تكفون ارجعو مااقدر على البنات قبل شوي يتهاوشون اذووني
فهد : اكيد تولين لها طرف في السالفة
فيصل : وفي غيرها .. اذتنا
فهد : المشكلة احنا خلينا التاكسي يروح .. وقررنا نمشي
فيصل عصب : وش هالمخ اللي عليكم .. احد يترك التاكسي ويمشي برجولة
فهد : وش اسوي
فيصل : فهد عفية ابيكم ترجعون .. الوضع يزيد سوء
فهد : ولا يهمك .. مندور في هذي المنطقة واذا ماحصلنا راشد منرجع لك اوووكية
فيصل بيأس : اوكية
...................................
أبد والـلَّـه على خبرك ...
أغض الطرف ، و أنتظرك ..
أبعثر شَعري المجنون ...
ألملم حلمي المدفون /
أداري ظهري المطعون...
و أنتظرك .. و أتساءل :
وش اللي باقي بـ إحساسي ...
بـ زمن ناسيني و قاسي ...
وش اللي باقي بـ أشواقي ...
لـ جفا يخنق لي أنفاسي ..!
تدوزنِّي إنكساراتي ..
مثل عودٍ عيونك كل أوتاره !
وإسمك أجمل ألحانه !
رحلت وذبلتْ الريشة !!
وأنا بعدك .. سفينة هَمْ ، من الضيقات ..
تتكسَّر !
تجيني كيف ....؟!
وبيني وبينها دروبك !
مسااافات ..! وعذاب وزيف !
أبد والله ...
على حطَّت يديك .. الجرح ، وآلامي ...
على خبرك أموت وأحيا
بـ أوهامي و أنتظرك ..!
وصوتي دايمٍ يسأل :
[ وينها عيونك حبيبي
سافرت مثلك حبيبي ؟! ]
عجزت ألقى لصــوتي حل..
أنادي به ولا رديت !!
ولا فكَّر بيوم يـ مــل ..
أنا دايم.. على خبرك ..
أمــوت أمــوت ، و أحتـضرك ..
نزل من السيارة وهو في حالة تعب وطالع في امل اللي يبين عليها الخوف ..
رجعت على ورا من خوفها ..
تقرب محمد من فارس ومسكة : اشفيييييك
فارس : محمد تعبااااان مو قاااادر ..
محمد خااااف على فارس يصير فية شي : فااارس عفية كلمني اشفيييك
فارس بضيقة وخنقة وبصعوبة يتكلم : م محـ ـ مـ ـد .. و ويـ ـ ـنهـ ا ا ا
محمد : لا تخاف امل موجودة بس انت طمني عنك
فارس بصعوبة يحاول يقوم : ابي اتطمن بنفسي ..
امل واقفة تطالع فارس اللي يبين علية التعب حطت يدها على فهمها وقامت تشاهق من الصياح ..
طالعها فارس ومد يدة لها بس هي طنشتة وعطتة ظهرة
محمد : فارس لازم اوديك المستشفى .. حالتك صعبة
فارس : لا تخاف علي مافيني شي
محمد بخووف يقوم ويرفع فارس : ماعلي منك انة بوديك وغصبن عنك ..
ماقدر يعصب : محمد عفيـ ـ ــة مابي اروح
محمد بأصرار : لازم تروح شكلك تعباااان
تقربت امل من فارس وهي ترتجف قالت : انت تعبان ولازم تروح المستشفى
طالعها فارس بسكوووت .. ولمدة طويلة ماشال عينة من عليها .. ( مشتاق لها ياناس وربي مشتاق .. وذبحني لفراق .. لو تدرين عني صرت مجنون بحبج ياامل .. ابيج بس تدخلين قلبي وتشوفينة شلون تعبااان .. حسي فيني حسي يابنت الناس .. تعبت ابي قربج وابي الراحة .. شلون ارضيج شلوووون )
محمد ينتبة الى فارس اللي كان سرحان : فارس وين رحت
فارس : هـ ـ ـا لا بس تعباااان محمد احس جسمي يألمني
محمد يرفع فارس ويدخلة السيارة ثم التفت الى امل : امل ركبي السيارة
بدون كلام توجهت الى السيارة وركبت في المقعد الخلفي .. ركب محمد وتوجهه الى اقرب مستشفى ..
....................................
راشد .. قعد من النوم .. استغرب من المكان اللي هو فية ..
بعد ثواني يبي يستوعب وش صاير تذكر انة طلع يدور على امل .. للحين ظلام والوقت يمشي بسرعة ..
وقف على رجولة وحاول يمشي ..
مشى مسافة طويلة لين ماسمع صوت ناس .. حس بفرحة وتقرب منهم
.. شاف حمد وفهد اللي كانو يمشون ويتحلطمون من التعب ..
وهم لمحو راشد وراحو لعندة
فهد وهو يتنفس بسرعة : رااااااشد راااشد انت وينك صار لنا فترة ندور عليك
حمد : الله يهديك احد يسوي جذي .. لا ترد على التيلفون ولا انت راجع ذبحتنا
راشد يطالع فيهم وهو ساااكت وعيونة كلها دموع
فهد معصب ومو عاجبة الوضع : ليش سااااكت ابي اعرف يعني .. انت تدري صار لنا فترة ندور عليك وفوق هذا نتصل بس انت ماترد
تكلم راشد بصوت خافت : تعبت وغلبني النووم >> نزل راسة
بطل عينة حمد : نمت .. >> سكت شوي ماحب يوتر الاجواء اكثر ثم قال : خلاص خلنا نرجع
راشد بغصة : لا .. امـــل ابيها .. للحين ماحصلتها ولازم احصل عليها
فهد : يااخي الدنيا ليل وصعب تحصلها الحين .. بكرة يصير خير
راشد يحط يدة على راسة من التعب : لا مااقدر اروح واخليها بهالليل بروحها ..
حمد : اهي اللي جابت الشي حق نفسها .. يلا خلنا نمشي .. واحنا بكرا ان شاءلله مامنقصر مندور وياك
راشد اصر انة يدورها وحمد وفهد يقنعون فيــة


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية آه لو تدري عن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت ، كاملة

الوسوم
مجنونة , لوتـدري , بحبــك , بنت.. , بقلــم , حــآلي , رواية , إحساس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية خلنا نرد روح و جسد طول العمر أحباب / الكاتبة : BRoNZ GiRL ، كاملة إحسااااااااس طفله روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 28 29-07-2013 12:02 AM
إحساس مؤلم ليلة الميلاد خواطر - نثر - عذب الكلام 5 06-05-2010 06:47 PM
إحساس مؤلم مـ ع ـاً لنضي الكون مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 21 31-05-2009 10:26 PM
إحساس مؤلم.. aftoon ارشيف غرام 1 17-05-2007 08:20 PM
إحساس مؤلم الزهرة البنفسجية ارشيف غرام 2 13-05-2007 02:22 PM

الساعة الآن +3: 05:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1