غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 11-06-2010, 12:50 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


فهد : رااشد فتح عقلك شوي .. ترى فارس واللي معاة راحو يدورونها
يعني يمكن حصلوها ..
راشد : لالالا مستحيل اخلي فارس ياخذها مني
حمد : الله يهديك خلنا نرجع ونشوف شنو السالفة هناك
سحبو راشد بعد عناء طويل وتوجهو لجماعتهم .. مع اصرار راشد بس ماقدر عليهم لانة كان تعبانة ونفسيتة دماار .. يفكر في امل اللي خايف يصير فيها شي
وحمد وفهد من التعب سحبوة بكل قوتهم .. يبون يرتاحون
...............................
في السيارة امل اول مرة يحن قلبها على فارس .. واول مرة تحس بشي غريب تجاهه .. رغم انها تكرهه بس حالتة صعبة .. حتى لو كان هالانسان اذاها بس قلبها مايسمح لها انها تقسي علية .. لانها بطبعها حنونة
رفعت راسها تطالع في فارس اللي كان مغمض عينة من التعب .. والعرق ينزل على وجهه
صرخت بصوت من الخوف : محمد عفية اسرع .. فارس شكلة حرارتة مرتفعة
التفت لها محمد : امل هدي لا توتريني اكثر مو لاقي مستشفى قريب
امل بخوف : حاااول .. اخاف يصير فية شي
استغرب محمد منها ومن حماسها تجاه فارس ..
التفت على الشارع .. ومشى مسافة طويلة بعيد عن البحر .. يطالع يمين ويسار بس للأسف ماحصل مستشفى ..
بعد نص ساعة
محمد : امل تشوفين اللي اشوفة
امل : شنو
محمد : كأن هذا مستشفى ؟
امل : اي اشوفة من بعيد .. محمد حرك بسررررعة
محمد : ان شاءلله
توجة الى المستشفى .. وقف السيارة عند باب المستشفى وتوجة بسرعة ينادي السسترات
.. اللي بدورهم ركضو وتوجهو الى فارس اللي مو حاس بشي ..
لحقتهم امل ونست حقدها على فارس ..
في غرفة الانتظار
محمد يقعد على الكرسي قريب الى امل .. التفت عليها وقال : امل ماودج تتصلين الى صديقاتج تطمنينهم عليج .. ترا يحاتونج
سكتت وهي تطالع فية ثم نزلت راسها : ابي اتطمن اول على فارس
ابتسم لها : براحتج .. اللي تشوفينة
ابتسمت لة .. محمد يطالع فيها وسرحان ( مجنون اللي مايحبج ياامل .. كلج على بعضج طيبة وحنان وفوق هذا جمال .. معذور فارسو يوم صار مجنون بحبج )
امل تطالع فية بنظرات استغراب .. راحت لة وهي تأشر بأيدها على وجهه : محمد محمــــــد
محمد : هاا
امل حابسة ضحكتها : اشفيك سرحان
طالعها وهو متفشل : لا بس تذكرت شي
امل : اها .. >> وقفت وقامت تروح وتجي في الغرفة
محمد : يابنت الناس قعدي
امل : ماعرف ابي اتطمن
محمد الحين بيجي الدكتور ونشوف شنو يقول
.....................................
يـاللي سكنت بـالـ سمــا
وأنا ميّت على شفاهك ض / م / ى !
دامه سرابك مـــآي!
ضمّني ..آبأقتل ضمــاي
وأشفي غليل أعضـــاي!
وآعايش جنونك! وآصير مفتونك!
وأبلعن الظما بعد! وآصير لبروقك :
ر / ع / د
وآذوب فـ *عيونك *!
معصبة وتكسر كل اللي قدامها : شلووووووون ماشفتووووها ..
وين بترووووووح يعني
راشد حاط يدة على راسة : نووور كافي اللي فيني .. لا تصارخين
راحت لة ومسكت فانيلتة : شلون ماتبيني اصارخ وانة ماادري عنها في وين
حية لو ميتة ..
راشد عصب ومسك يدها ورماها : نووور انتي مب جاهلة تسوين هالحركات .. وبعدين انة اللي علي سويتة
فيصل تدخل وسحب نور بعيد
تحاول تبعد عنة : فيصل اتركني .. اشفيييييييك بعد عنيييييي
فيصل : نور اهدأي اول وبعدين بهدج .. لان وضعج صعب واخاف يصير فيج شي
نور تصيح وهي تطالع فيصل ومنقهرة : فيصل ابيهاااا امل ابيهاااا الله يخليك رجعوها لي .. مااقدر اعيش بدونها >> نزلت الارض وهي في حالة صعبة
نزل لها فيصل اللي كان متضايق من حالة نور ومو قادر يسوي اي شي : نوور نوررر عفية لا تسوين في روحج جذي .. الله يخليج قطعتين قلبي
رفعت راسها وعيونها مليانة دموع تقربت من فيصل وحضنتة بكل ماعندها من قوة .. استغرب من حركتها بس ارتاح لما شافها متمسكة فية
جنان شافتهم وتوها بتروح لهم بس مسكتها فاطمة : خليها على راحتها .. لان نفسيتها تعبانة وماتتحمل اي كلمة من احد
حمد تقرب من راشد : راشد انت تعبان ولازم تريح على الاقل
طالعة بضيقة : لا تحاتي انة بخيييير
حمد : والمشرفين شنو بتقول لهم ؟
مسك يدينة بقهر وفركهم مع بعض : والله مادري .. بس شكلي بقول لهم ان منطول هني
حمد بتردد : واهل امل ؟
رفع راسة راشد : وش فيهم
حمد : ماتبي تخبرهم
راشد : هذي مشكلة كبيرة ياحمد .. ان شاءلله نحصلها ومانخبر اهلها
حمد : ان شاءلله
راحت لة تولين وهي رافعة حاجب واحد وتاكل علكة : رشووود
طالعها بنظرات احتقار ولا رد عليها
تولين بدلع : وااي عليها املووو صج غبية .. ماتوقعتها تنفذ كلامي
انتبه لها راشد بأهتمام وحمد تقرب من تولين
طالعتهم وهي تبتسم .. اشفيكم
راشد بتهديد : تووولين وش صاير
تولين : مو صاير شي .. بس لما جا ذاك اللي مادري شسمة وتهاوش وياك
انة قلت الى امل انحاشي وهربي عنهم ..
بس طلعت غبية وصدق هربت >> حطت يدها في فمها وضحكت بقوووة
هالوقت راشد عصب بقوة لدرجة انة وقف وسحب تولين من ثيابها وطلع معاها برا ..
حمد يصارخ : رااشد لا تتهوووور
طنشة وكمل طريقة ..
حمد راح الى فهد : فهد تكفى شوف حل ويا راشد
فهد : مااقدر .. راشد اذا عصب محد يقدر يكلمة .. خلة يسوي اللي بيسوية
وتولين تستاهل اكثر من جذي
حمد : بس مايصير اخاف يذبح البنت .. وحتى لو كانت غلطانة المفروض مايمد يدة عليها
وقف فهد : حمد انت تعرف راااشد .. والله مانقدر علية .. واذا عصب يصير انسان ثاني .. يخوف عرفت شلون
تأفف حمد من الوضع وراح لكوخهم يرتاح ولحقة فهد
فيصل مع نور اللي مازالت في حضنة تصيح .. وهو محتار ومو عارف شنو يسوي في هالوضع الصعب .. وفي داخلة يلعن اليوم اللي طلع لهم فارس
..........................
نرجع الى راشد وتولين
وهو يسحب فيها وتولين تصارخ علية وتترجاة يتركها
رااااشد من كثر عصبيتة رماها في البحر .. شاهقت تولين مفزوووعة ماتوقعت ان راشد يعصب جذي .. هي حبت تنرفزة ولو تدري انة بيسوي جذي ماتكلمت اصلا
تقرب منها راشد وهو حامل عصا : تووووووليييين ليش سويتين جذيي
خافت منة : والله ماتوقعتها بتنفذ كلالالامي .. صدقني رااشد ماكان قصدي
راشد والغضب واصل حدة : يسحبها وهم داخل البحر .. منقرف منها
تولين ماتعرف تسبح خافت على نفسها : راشد تكفى لا توديني في العميق والله ماعرف اسبح
طنشها وواصل مشي داخل البحر ..
.................................
بعد ماطلع الدكتور من عندهم .. تطمنت امل على وضع فارس
بس حالتة النفسية تعبانة ومحتاج الى رعاية خاصة .. ومثل هالحالات محتاج الى ناس على طول يكونون جنبة
محمد : امل حابة تشوفينة ولا نمشي
امل بتردد خايفة تروح لعندة ..
محمد : اوكية عيل اذا ماتبين خليني اوصلج ..
امل : لا بروح اتطمن علية
محمد : اوكية يلا مشينا عيل ..
في كل خطوة تخطيها يزداد خوفها وتوترها ..
تقربت من الغرفة ووقفت لدرجة انها هونت ماتبي تدخل بس محمد اقنعها


# راشد قرر ان يعاقب تولين على طريقتة ..
ياترى ماذا سوف يفعل بها #
# امل قررت ان تدخل الغرفة الى فارس .. ماذا سوف يحدث #

انتظروني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 12-06-2010, 01:42 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الرابع عشــــ 14 ــر


مشتاق له ياناس مقدر أخليه..
الله يرحم حالتي في
بــعــا ا ده..!
*عيني* و *قلبي*
معها الروح تــغليــه..
حبــه بــقلبي فــارش له
وســااده..!
لآمر طيـــفه في خيـــالي وطـــاريه..
شفت الحياة أجـــــمل وزادت
ســعاا ده..!
كالعادة عبدلله ماتغيرت تصرفاتة .. كل يوم يزيد عناد وطيش ومشاكل
مو مهتم بالبيت ولا بأمة واختة .. ورشا ماتقدر تشكي الى حمد
ذاك اليوم كان عبدلله نازل وناوي يطلع
وقفتة امة : ها ياوليدي وين رايح والفطور جاهز
عبدلله متنرفز : مابي غذاكم .. بطلع برا
ام حمد : بس مايصير جذي .. حرام عليك اللي تسوية بتطلع الحين في هالشمس
والحر .. بتتعب
مااهتم الى كلام امة توجة الى الباب ثم قال : ماعليج مني .. انا الحين بروح مع واحد من الربع ولا تنتظروني على العشا بعد .. يمكن ماارجع الا متأخر
طلع وسكر الباب بقووة وامة واقفة وحاطة في خاطرها علية بس سكتت
وش بيدها تسوي ..
نزلت رشا وهي متجهزة للمدرسة وشافت امها واقفة
تقربت وباسة خدها : ها يمة ليش واقفة هني
ام حمد تبتسم على خفيف : لا يابنتي بس اخوج توة طالع
رشا : اها واكيد مثل كل مرة يطنش ويطلع ومايرجع الا الليل ..
اكتفت بأبتسامة خفيفة : يلا يمة كلي عشان ماتتأخرين عن المدرسة
رشا : ان شاءلله يمة ..
توجهت للمطبخ كالعادة تعطي تعليمات للخدامة
بعد ماانتهت من الفطور .. طلت على امها : ها يمة تامريني على شي
ام حمد : سلامتج يابنتي في حفظ الله ..
طلعت رشا وسكرت الباب .. وتمشت في الطريق متوجهه الى المدرسة
وشافت في طريقها صديقتها
مناال : رشااا رشووووي
رشا : اهلين منوووولة ..
منال : صباح الخير
رشا : صباح النووور
منااال : اوف اليوم علينا امتحان واحس نفسي ماذاكرت عدل
بطلت عيونها : ها امتحان .. امتحان شنووو .؟
مناال : امبية لا تقولين ماتدرين علينا امتحان مااث (رياضيات )
رشا شوي وتصيح : ياربي والله ماادري شلون الحين بذاكر
منال : افا عليج بساعدج .. واشوة ان عندنا وقت يعني نقدر نذاكر
رشا : اوووف ان شاءلله اقدر اركز ..
مشو متوجهين الى المدرسة اللي بنفس حيهم ..
................................
يامكانه وش بيدي لو رحل...؟
من له بقلبي شوق وأنفاس...!
ومكانه كان جنبي...!
بسألك وش كان ذنبي..؟
أمنياتي وضحكته معنى حياتي..
من يلوم دموع عيني لو بكت ترجي
حـــنانه
لو تبسم أرخص الدنيا عشانه..!
منى تنتظر ياسر يوصلها للجامعة .. صار لها اكثر من ربع ساعة وهي تنتظرة
طفشت وعصبت علية وقررت انها تروح لها لغرفتة
طقت الباب بس مارد عليها ..
منى بطفش : يااااسرووووو ياااسر
فتح لها الباب وهو مبتسم : حشى ماعندج صبر انتين ..
طالعتة من فوق لتحت مذهولة : الله ياااسر صاير تجنن
غمز لها : اعجبج ها
منى : وش هالكشخة .. متى رحت السوق واشتريت هالثياب
ياسر : بعد .. رحت وانتهى الموضوع >> طالع المنظرة : ها شرايج فيني
منى : ماعليك كلالام .. اخاف يحسدونك
ياسر : ههههه يلا مشينا شكلج تأخرتي
منى : اية يلا
................................
ماعاد تفرق خذاك الوقت او جابك
فالحالتين الموت اقرب من ظلالي
اما اموت من الوله لاطول غيابك
والا امت من الفرح لاشفتك قبالي
مر الوقت بسرعة .. واعلن يوم جديد .. وابطالنا على حالهم ..
وراشد للحين مع تولين في البحر وهي تصيح وتترجاة يتركها ..
تولين بتعب : راااشد راااشد تكفى والله ماعرف اسبح .. صار لك ساعة تصاارخ علي .. قلت لك ماكان قصدي لييييش ماتفهم
طالعها بنظرات كره : تووولين مابهدج الا اذا قلتين الصج
تولين : والله والله صدقني هاي الصج .. لييش اجذب
راشد : لانج انسانة جذابة .. رفع العصا وضرب الماي بقوة
تولين خافت اكثر لان راشد صار انسان ثاني ..
سحبها راشد وهم داخل البحر وناوي يوديها مكان اعمق من قبل
تولين خافت وقامت ترتجف : راااشد وقسسسسم هذا اللي قلتة .. لا تويديني العميق اخاف كفاية العميق هني
ضحك عليها وتركها وابتعد كم خطوة عنها .. وهو واقف في البحر يسبح وتولين شوي وتغرق .. ماتعرف تسبح كل شوي تغرق وتحاول ترفع راسها وتحاول تصارخ بس ماتقدر
وراشد يطالع فيها .. وهو يضحك على خفيف ..
[[ وش مصيرج ياتولين وخصوصا انج بين يدين راشد العنيد ]]
..................................
تحركت بخطوات بطيئة ومحمد فتح باب الغرفة ودخل .. وانتظر امل لين تدخل
وفعلا دخلت وهي ترتجف ..
تقرب محمد من فارس اللي كان يطالع السقف ..
باس راسة وقعد جنبة واشر على امل تقعد في الجهه المقابلة
رفع يدة وحطها على يدة ثم قال : عفية فاارس انت اقوى من جذي .. لا تصير ضعيف ..
طالع فية وهو في حالة هدوء وحاول انة مايلتفت الى امل : محمد ابي مـ ـ ـاي
وقف محمد وجاب لة ماي ورجع .. : تفضل
شرب الماي بهدوء ورجع الكاس مكانة .. التفت على محمد واشر لة يطلع برا الغرفة .. ومحمد فهم الاشارة
وقف : استئذن انا .. عندي كم شغلة بسويهم وبرجع
وقفت امل : وووين .. بجي معاااك
محمد يطالعها ويطالع فارس : لا امولة .. انا مابتأخر .. استريحي
وقبل لا تتكلم طلع بسرعة من الغرفة وترك امل مع فارس
مازالت واقفة متحيرة .. تبي تطلع وحاسة بخوف وخجل
حست بفارس يطالع فيها .. لفت راسها علية والتقت عيونهم .. ابتسم لها ثم قال : ليش واقفة استريحي
بصعوبة قعدت على الكرسي وعطتة ظهرها
فارس : لهدرجة يعني مو طايقة تشوفيني .. يبة مابسوي فيج شي .. بس عدلي نفسج
عدلت نفسها وكأنها رجل آلي يُأمر فيطاع ..
فارس : امل
رفعت راسها بدون ماتتكلم ..
ابتسم على خفيف : ممكن تساعديني .. ابي اقعد .. تعبت وانة منسدح
امل في قلبها ( ياربي وانت يعني ماتعرف تقعد بروحك .. وش هالورطة وياك ) : لا اسفة ماقدر
فارس بخبث : افا ليييش عااد .. صدقيني ماقدر اتحرك .. اخاف اتحرك وينزف جرحي من جديد
بطلت عيونها : هـــا جرح .. ليش ماقلت لي من البداية
حبس ضحكتة على برائتها وعفويتها : يهمج تعرفين يعني
وقفت ثم قالت : لا مايهمني >> تقربت منة وحاولت تساعدة
بعد ماقعد وتسند على السرير مسك يدها
طالعتة بذهوول .. حس بيدها ترتجف من الخوف
رفع يدها وباسها : لا تخافين مابسوي لج شي
سحبت يدها على خفيف وتوجهت للباب تبي تطلع .. فارس توقع تسوي اكثر من جذي
حاول انة يقوم : امـــل
صدت عنة وتوها بتطلع بس سمعت صراخة .. لفت عليه وشافتة واقف بصعوبة وهو متألم وحاط يدة على بطنة
ركضت لعندة : اشفيييك انت مجنوووون .. تعاال اقعد على السرير ليش واقف
طالعها بحنان : كنت ناوي الحق وراج
رفعت راسها .. للحظات وهم واقفين سكووت .. والعيون تتكلم نيابة عن لسانهم ..
كسر حاجز الصمت ثم قال : عاجبتج الوقفة .. تبين تطولين يعني
انتبهت على نفسها : هــااا .. تعال >> مسكتة وقعدتة على السرير
فارس : مشكووورة
امل : العفو ومرة ثانية لا تعيد هالحركة السخييفة
بنص عين : افا انا سخيف الحين .. هذا جزاي لاني لاحق وراج ابي ارجعج
امل بغرور : والله محد قال لك تلحق وراي .. انت مو مجبور تقوم وتتعب نفسك
فارس بتردد وهو يطالع في امل : امـ ــل
طالعت فية وكالعادة بدون ماتنطق بكلمة
فارس حط يدة على بطنة : ابي اقول لج شي بس متردد
استغربت من كلامة : تفضل
فارس : اوعديني انج ماتزعلين
امل : على حسب الكلام اللي بتقولة
فارس : بس عيل خلاص هونت مابقول شي
امل : اوكية وعد يلا تكلم
نزل راسة وسدح نفسة على السرير ثم قال : انتي للحين تكرهيني
طالعتة بنظرات عتب .. حست بنفسها ضايعة .. مو قادرة تفسر معنى كلامة بعد كل اللي سواه فيها .. للحظات تذكرت كلام محمد لها حاولت تنسى
بس كل ماتطالع في عيونة تشوف الحب ..
سكتت وماردت علية .. وهو حس بسكوتها معنى انها للحين تكرهه
.................................
فتحت عيونها وشافت نفسها في الكوخ .. تحس بصداع قوي والم في بطنها ..
يمكن لانها شربت ماي البحر بكميات كبيرة ..
التفت يمين ويسار بس مالقت احد .. وبعدين لمحت شخص قاعد من بعيد ..
طالعت فية وعرفت انة رااشد ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 12-06-2010, 01:43 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


حاولت تقوم وقدرت
راشد : على وووين ؟؟
طالعتة بأحتقار وطنشت كلامة
وقف لها ورجعها لمكانها : سألت سؤال وابي جواب ..
تولين وهي تحس بتعب : مو لازم اجاوب على سؤالك البايخ
رااشد معصب : انة للحين ماصفيت حسابي معاااج
تولين تصد عنة : كل هذا وللحين ماصفيت حسابك .. صج انك واحد فاضي .. تقوي نفسك على بنت ..
راشد : لو انتي صج بنت ماسويتي هالحركات السخيفة
تولين تقربت منة : انة بنت وغصبن عنك ..
مسك يدها لدرجة انها تألمت : طلعي برا الحين وروحي الكوخ مع البنات .. واذا شفتج برا الكوخ بتشوفين
طنشتة وماصدقت تطلع .. حاولت تمشي وشافت فيصل ومحمد وفهد قاعدين برا .. يطالعون فيها مستغربين من نظراتها .. طنشتهم وواصلت مشي ..
دخلت الكوخ ورمت نفسها على الارض
ركضت لها سمر : توووولين .. انتي بخيييير
رحاب : سمر خلينا نشيلها ونوديها لفراش .. شكلها تعبانة وايد
تولين بتعب : انتـ ـو وينـ ـكم عنـــ ـي
رحاب : احنا موجودين .. بس لا تتسكلمين وتعبين نفسج ..
سمر : ارتاحي
كل هذا ونور تطالع فيهم .. دخلت جنان الكووخ وهي فرحااانة ..
توجهت الى نور : نوووور حبيبتي عندي لج خبررر يجنن
طالعتها نور بيأس : قولي
جنان : امووولة على الخط
فزت من مكانها مو مصدقة سحبت التلفون : الوووووو امـــــل
امل : ياعيون امل
نور تصيح : انتي وينج .. ليش رحتين وما قلتين لي
امل : لا تحاتين حبيبتي .. انة بخير .. وبعد ساعتين او اقل بجي
نور : وليش ماتجين الحين ..
امل : الحين مااقدر .. لازم احصل احد يوصلني
نور : عفية لا تتأخرين
امل : انشاءلله يلا باي
نور : باي
طلعت نور من الكوخ وهي فرحانة وتوجهت للشباب اللي قاعدين : امـــل امـــل اتصلت
فيصل : نور .. للحين مالقيناها .. اظاهر من التعب تقولين جذي
نور : لا فصوووول صدقني امووولة توها مسكرة من عندي
حمد بصوت خافت : امبية البنت رايحة عليها
فهد حابس ضحكتة
فيصل بمزح : انا فصووول ها .. عفية قولي فصووولي
نور مو منتبهة : اقول لك توها مسكرة من عندي ..
جت جنان وفاطمة وقفو مقابل الشباب
جنان : فيصل نور توها متصلة لنا .. وقالت بعد ساعتين بترجع
فيصل بجدية : انتي متأكدة
جنان : اية .. وبعدين نور قالت لك ليش ماتصدقها
فيصل يوقف : لانها تعبانة .. قلت يمكن التعب اثر على عقلها
جنان بنص عين : نور اعقل مني ومنـــك ياغبي
بطل عيونة وشاف فهد وحمد يضحكون .. ماقدرو يحبسون ضحكتهم
فهد : هههههههههههههه خوك شكلك اليوم مخرف
حمد : اي والله هههههههههههه
فيصل سوى روحة متضايق : افا تضحكون علي
فهد : هههههههه يااخي انت اللي مسوي نفسك اضحوكة
حمد : هههههههههه انة بقوم اشوف رشود >> وقف وراح للكوخ
فيصل : طالع بس .. صج مجانين وماتنعطون وجة
.............................................
اكذب عليك ان قلت فرقاك شي عادي
اضحك وانا من جور الايام مجروح
جرحا توسط في حناايا فؤادي
وليت الجروح ضيوف يومين وتروح
بعثر ورقنا هالزمان الرماادي
واصعب شي علي انك تتركني تروح
دخل الكوخ وشاف راشد قاعد على الكرسي ومنزل راسة
حمد : رااشد
راشد : نعم
حمد : امل بخييير
راشد : صج .. وينها
حمد : ماادري بس يقولون البنات انها اتصلت وبتجي بعد ساعتين
كشر بوجهه حمد : اها .. ومنو اللي لقاها
حمد : ماندري والله .. للحين يعني ماعندنا اي معلومة
راشد : اها .. زين .. خلها تجي وحسابها معاي
حمد مسك كتف راشد : رااشد لا تتهور .. ومابيك تسوي لها مثل ماسويت حق تولين وانصحك تروح الى تولين وتشوف حالتها .. لانها تعبانة حدها ومو قادرة تقوم
راشد : عساها اكثر .. هذي انسانة مجنونة ماادري شلون تتصرف
حمد : تولين هذي طبيعتها .. وانت ماتقدر تغير طريقة تفكيرها
راشد : ماكون راشد اذا ماغيرتها
..............................
فارس : ارتحتين الحين بعد مااتطمنتي عليهم
امل تطالع في التلفون : ايــــة
طق الباب ودخل وهو مبتسم .. : السلام عليكم
فارس + امل : وعليكم السلام
محمد يطالع فارس : ها فارس .. عسا الصحة تمام
فارس : اية بس الجرح يألم >> ويغمز لة
محمد بخبث : جرح .. اي جرح .. انت مافيك جرح
فارس عض شفايفة : ( ولية هذا الحين بيكشفني وياويلي من امل لو درت اني اجذب ) : بلى نسيت اني كنت منجرح من قبل
محمد يضحك من قلب وناوي يحرج فارس : فروووس انت متأكد انك منجرح
فارس يأشر بعينة على محمد .. ومحمد يسوي روحة مايشوف الاشارات
وناوي علية ..
محمد : فارس اشوف الجرح حبيبي
فارس : عفية حمود ابي مااي
محمد ( ههه يلعن ابو الصد ناوي تغير الموضوع ها .. انة اوريك ) : بجيب لك بس ورني الجرح اول
فارس : ماقدر بعدين يصيدة هوا ..
امل تطالع فيهم مستغربة ومو فاهمة شي .. بس اللي حست فية ان فارس جذب عليها ..
امل بنظرات : اشوف الجرح .. يصير >> تأشر على بطنة
محمد مايقدر يكتم ضحكتة اكثر : ههههههههههههه
فارس بنظرات : حموود ليش تضحك
محمد بنص عين : يااخي لاتقول انك جذبت على البنت وقلت انك منجرح
فارس : هــاا لا لا
امل : الا ايــــة .. جذبت علي عشان بس >> وسكتت
فارس : وشنو كملي
محمد : لا تحرج البنت اكثرر خلها
امل تتحاشى الموضوع : ها محمد مابتوصلني
محمد : اية نسيت يلا مشينا عيل
فارس بحزن : وبتخلوني برووحي
محمد : انة رحت الى الدكتور قبل لا اجي هني .. وقال لي تقدر تطلع من بكرا .. محتاج الى الراحة انت
فارس : اها
امل : مع السلامة >> وطلعت على طول
فارس منقهر : يالكررريه ليش تحرجني قدامها
محمد : تحسبني مااعرفك زين .. انت ليش تجذب عليها
فارس : ههه كنت اتحجج .. ابيها تتقرب مني
محمد يغمز لة : وتقربت ولا لا
فارس : اووف اسكت .. اكيد تقربت >> وابتسم
محمد : ياحليلك يابو افكار خطيييرة هههههه
فارس : وصلها وطمني عليها اوووكية
محمد : اوكية لا توصي يلا باي
فارس : باي
.........................................
بعد اسبوع من الحادث ..
ابطالنا رجعو للفندق .. وتولين رجعت الى تصرفاتها وغرورها
وامل كالعادة تتحاشاها .. و فارس ومحمد انتقلو الى نفس الفندق
يعني فارس وراشد يكونون مع بعض هذي مشكلة ..
# تطورات جديدة مع الاحدااث #
# ومشاكل كثيرة والسبب القلوب #
ياترى ماذا سوف يحدث ..
انتظروني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 12-06-2010, 01:44 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء الخامس عشــ 15 ـــر


حب يغيب وصاحبه ماغاب
وحب يدوم وصاحبه في غيابه
وحب يذوب خافق مابعد ذاب
وحب يداوي صاحبه من عذابه
وحب حياته كلها لوم وعتاب
وحب حقيقي مايضرك عتابه
وحب بلامعنى وحب بلااسباب
يبدا غريب وينتهي في غرابه .... !!!
نروح الى البحرين ..
عائلة ابو جاسم الا هو (ابو امل) ماجبنا طاريهم ..
خلنا نروح لهم ونشوف وضعهم شوي
ابو جاسم قاعد في الصالة يشرب شااي ومعاه ام جاسم
وصل جاسم من الشغل وباس راس امة وابوة وقعد معاهم
جاسم : ها يممة مافي اخبار عن امل
ام جاسم : لا ياوليدي من اتصلت ذاك اليوم وكلمناها .. خلاص مااتصلت لنا مرة ثانية
ابو جاسم : انا معترض على روحتها بس شسوي .. ماادري شلون وافقت
جاسم : اية .. انا بحاول اتصل لها بعدين وبشوف وش سالفتها
ام جاسم : اي يمة عفية وطمنا عليها
جاسم : ان شاءلله يمة ..
وقف جاسم وراح لغرفتة
....................................
فيني ألم غربه مع فرقا أعز الناس
سفينه تايهه تبحث عن موانيها
ذكرتك يوم ودعتك وضاقت فيني الأنفاس
بكت عيني على فرقاك لكن..من يواسيها؟
حرام أشوف أفراحي بأقدام الألم تنداس
أداري دمعة هلت ومالي ..غير أداريها!!
اجواء البحرين حارة .. والشمس حارة بعد .. يعني الواحد يتعب بشدة
وخصوصا فترة الظهر تكون الشمس شديدة الحرارة
رجعت رشا من المدرسة وهي تعبانة : يممممة يممممة
ام حمد : ها يمة
رشا : قوة
ام حمد : الله يقويج حبيبتي .. روحي بدلي ثيابج وصلي وتعالي الغذا جاهز
رشا : ان شاءلله >> مشت خطوتين ثم رجعت الى امها : يمة الة وين عبدلله
ام حمد : عبدلله هاليومين صاير مايطلع من البيت .. ماادري ليش
رشا : غريبة
ام حمد : اي والله يابنتي غريبة .. حتى اكل مايبي وكل قافل على نفسة الغرفة
رشا : بروح اطل علية وبشوف شنو سالفتة
ام حمد : لا يابنتي لا تروحين لة .. بعدين يعصب عليج
رشا : ماعلية يمة بشووف قصتة هالانسان الغريب
ركبت الدرج وتوجهت الى غرفة اخوها عبدلله .. طقت الباب مرة مرتين بس مارد عليها
فتحت الباب على خفيف ( غريبة الغرفة ظلام .. معقولة للحين نايم ) فتحت الباب اكثر
ودخلت الغرفة بهدوء .. سمعت صوت انين .. خافت توجهت للابجورة وفتحت النور .. وشافت عبدلله قاعد على طرف السرير وحاط راسة بين رجلينة
استغربت من وضعة .. تقربت لة بهدوء : عبدلله عبـــــدلله
رفع راسة وانصدمت من شكلة .. ( عبدلله يصيح .. معقولة )
تقربت منة بذهول : عبدلله اشفييييك .. ليييش تصيح
مازال يصيح ويطالع في رشا
رشا خايفة علية : عبدلله لا تسكت تراك طفرتني .. الله يخليك تكلم اشفيييك
مسح دموعة ونزل راسه : رشا انا تعبااان حدي >> سكت شوي ثم كمل كلامة : صديقي م م مــ ـــات
حطت يدها على فمها : الله يرحمة .. هذا اللي الله كاتبة .. ولا اعتراض على حكمة الله
عبدلله : والنعم بالله
ابتسمت لة : عبدلله لاتحزن .. هذا المكتوب
عبدلله بغصة : هذا صديقي الوحيييد يارشا .. شلون ماتبيني احزن
رشا : انزين شلون مات
عبدلله يتذكر اللي صار قبل كم يوم : كان ينتظرني عند البيت ورحت لة وطلعنا مع بعض .. كان متهور في السياقة كل مااقول لة خفف شوي يقول لي خلنا نستانس وش ورانا ..
وبعدين رحنا الكوفي وهو نسى تلفونة وراح يجيبة وصدمتة سيارة مسرعة ..
وانا مادريت الا بعد نص ساعة من الحادث .. >> يطالع رشا : اتصدقي اني ماقدرت اتقرب منة
تقربت رشا من اخوها وحطت يدها على كتفة : عبدلله لو شنو يصير احنا جنبك
وانت اخوي ..
طالعها بحنان وحس بالندم على تصرفاتة
رشا : يمكن هذا درس لك .. ولازم تفكر باللي جاي وصديقك ادعي لية بالرحمة
وقفت رشا : عبدلله قوم خذ لك شاور وصل لك ركعتين وانزل ويانا تحت .. ترى امي تنتظرنا على الغذا
طلعت من الغرفة وهي حاطة يدها على راسها مستغربة ( سبحان مغير الاحوال )
بعد نص سااااعة
نزلت رشا وشافت عبدلله قاعد ينتظر في الصالة
ابتسمت له : ها شكلك ميت جووع
بتعب يطالع فيها : منسدة نفسي .. ماني جوعان
وصلت الخدامة وحطت الصحون والغذا على الطاولة وام حمد نزلت
طالعت مستغربة وحست ان في شي متغير .. قالت بأستغراب : عبدلله
طالع امة ووقف وباس راسها ثم قال : سامحيني يمة ..
دمعت عيونها : مسموح ياوليدي مسموح
رشا : يلا عاد الحين بتقلبونها لنا عزا .. ترا ميتة جووووع
ضحكت ام حمد : يلا تفضلو
قعدو على الطاولة وام حمد تحط الى عبدلله في الصحن
عبدلله : بس يمة مااقدر اكل هذا كلة
ام حمد : انت صاير ضعيف ولازم تاكل ..
رشا : هههههه اي والله عندج اياه يمممة .. اكلية وخلية يمتن ..
ام حمد : هههه الله يخليكم ياولادي
رشا : ويخليج يااحلى ام
.......................................
قاعد في الكافيتيريا ويتكلم في التلفون (بلغتهم) : كيف حصل ذلك
ديفيد : سيدي يجب ان تأتي فورا وتوقع على الاوراق
فارس : حسنا سوف آتي ..
ديفيد : سيدي فقد اتصل لنا الرئيس واطلع على التفاصل
فارس : والدي .. لمذا لم يتصل لي
ديفيد : لا اعلم ولكنة قال ان اخبرك بأن توقع على الاوراق
فارس : حسنا الى اللقاء انتظرني هناك
ديفيد : نعم ياسيدي الى اللقاء
وقف وحمل اوراقة وطلب سيارتة الخاصة .. وتوجة الى البوابة .. راشد كان توة نازل من فوق .. طالعة بنظرات ..
فارس مااهتم ومالة مزاج يحتك فية الحين ويسمع كم كلمة تضيق خلقة .. على طول طلع وراح لشغلة
............................
رررن رررن : صوت تيلفون امل
قعدت نور مفزوعة على صوت التيلفون : اوووووف املوووة قومي لتلفونج ازعجنا
امل : همممم
نور وفي عينها النوم : املوووو قوووومي نبي نناااام
وقفت امل وسحبت تلفونها : الووووو
جاسم : وانتي ماتسمعين التلفون
بطلت عيونها على الساعة : حشى الناس تسلم اول .. اووووف جااسم لازم تخرب نوومتي
جاسم : سلام عليكم .. عندكم الساعة كم الحين
امل : وعليكم السلام .. الحين احنا على المغرب
جاسم : اها واحنا ظهر
امل : شخباركم
جاسم : انتي الا شخبارج .. صار لج فترة مااتصلتين .. وامي قامت تحاتي
امل : انشغلنا في الرحلات ومادري شنو .. وماكان عندي وقت اتصل
جاسم : مرة ثانية انتبهي .. واذا ماقدرتين تتصلين دزي مسج على الاقل
امل : ان شاءلله .. سلم على امي وابوي وسلم على نفسك بعد هههه
جاسم : ههه ماتضحكين اوكية يوصل يلا تحملي بروحج .. باااي
امل : اوكية بااي
دخلت الحمام واخذت لها شاور دافي .. وطلعت والبنات للحين نايمين
امل : قومو بسكم نووووم ..
فاطمة : هممم امووولوو خلينا
امل : كيفكم بيفوتكم كل شي
قعدت جنان من النوم وراحت الحمام
قعدت وراها فاطمة : اوووف جنووون ليش دخلتين قلبي .. بسررررعة
امل : ههههههههه اشوة اني دخلت قبلكم
نور : امل عفية ممكن تقلبيج وجهج .. ابي اكمل نووم
امل : نووروو انصحج تقومين لان الليلة فية مفاجآت حلوة .. ناوين نسوي جو
نور : اوكية اوكية بس انتي نزلي واحنا وراج
امل : نوور يلا وعن الكسل .. مانبي نتأخر ونحصل زف على حسابج .. قومي احسن لج .. وانة بنزل قبلكم ولا تتأخرون
نزلت امل وللحين متأثرة بالنوم .. تثاوبت وشافت راشد قاعد على الطاولة .. طنشتة ومشت ..
نزل محمد اللي بدورة شاف راشد .. بس ماعطاه وجة مشى خطوتين وشاف امل واقفة عند الباب
محمد : مساء الخير
التفتت امل وابتسمت : مساء النور
محمد : يبة ليش واقفة هني في هالبرد ..
امل : ولا شي بس حابة اروح الحديقة وخايفة اروح بروحي
محمد : افا عليج انة اجي وياج ..
امل : هههههه بس قبل خلنا ناخذ لنا شي ناكلة
محمد : اوكية .. انتظريني هني بجيب شي ناكلة وبرجع
امل : اوكية ..
وقف راشد اللي كان معصب وراح الى امل : امل
التفتت علية : خير راشد
راشد : ممنوع تطلعين برا مع ناس غرباء
امل : محمد مو غريب
راشد : انا قلت لج ممنوع ..
امل تعصب : راشد مو بكيفك اوكية
راشد : لا بكيفي .. مدام انج وياي وقدام عيني ف انا ملزوم بج
امل تطالعة وتتقرب منة : راشد احسك تبي تقول شي
ارتبــك من صراحة امل : لا ماعندي شي
امل : اها >> وابتسمت
وصل محمد وشاف التوتر على وجة راشد : هلا راشد
راشد بدون مايطالع فية : هلا بك زود
محمد بأبتسامة تذبح : حياك تفضل ويانا
راشد : لا مشكور .. بس امل لا تتأخر .. عندها نص ساعة وتدخل الفندق
محمد : افا عليك تامر امر ..>> يطالع امل : امل في عيوني
استحت ونزلت راسها وراشد متضايق بس مابين لهم
محمد : تامر على شي ياراشد
راشد : اللي قلتة لك نفذة >> ومشى
محمد يطالع امل : بااال انسان قاسي شلون مستحملينة
امل : ههههههههههه .. غيور
محمد : اي يبين علية واجد غيور
امل : ها محمد وش جبت لي
محمد : كل خير .. يلا تعالي ناكل
امل ( احس وكأني الطفلة المدللة قدامة ) : اقول محمد
يفتح علبة العصير ويعطيها امل : آمري
ترددت قبل لا تقول بس غصبن عنها : مو كأنك تعاملني وكأني طفلة
ابتسم : ههه لا اشدعوة .. انتي مثل اختي وحبـ... >> ماكمل كلامة
استغربت : ليش سكتت .. وش كنت بتقول
محمد : لا ولا شي .. يلا كلي
.................................
ليه احس اني معاك
انسان ثاني واني اسعد
شخص في هذا الوجود
وان بيديني مفاتيح
الاماني كل درب امشيه
مفروش بورود بكل
ماشفتك تسمرت بمكاني
كن في عيونك
لخطواتي قيود كلمتين
وكني مضيع لساني
نظرتين وكل مافيني يجود
نزلو الشباب ووياهم البنات
راشد متنرفز وماعطاهم وجة ..
فهد : ها الا الحبيب زعلان .. اشفيييك بعد
فيصل : يااخي خلة لا يعطيك طراق يطيح مخك
فهد : احلف ههههههههههههه مااتخيل شكلي بدون مخ
حمد : هههههههههههه اقول اسكت لا تسدحنا من الضحك ..
يطالعهم بنظرات ومالة مزاج مزح


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 12-06-2010, 01:45 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


فهد : لالالا ارجوووك لا تطالعني جذي ترا اخاف من نظراتك
فيصل : ههههههههههههه تكفى تكفى ياراشد >> ويضربة على ظهرة
راشد : وجع
حمد : هههههه واخيرا تكلمت ..
فيصل قام بعد مااستئذن من الشباب وراح لعند البنات
وقفت نور واتجهت لة : خير فيصل اشوفك تأشر
فيصل مستحي : اقول نور
نور : تفضل قول
فيصل : بطلب منج طلب بس لا ترديني .. قولي تم
نور : اول ابي اعرف شنو وبعدين بقرر
فيصل : انتي قولي تم وخلاص
نور : اوكية تم .. وش عندك
فيصل وهو واقف وحاط يدة في جيبة : وش رايج نتمشى
طالعتة مستغربة : نتمشى ؟
فيصل : لا تطالعيني جذي .. يلا نمشي
نور : بس بس ا ان >> ماكملت كلامها الا وهو ساحبنها
نور : فيصل اخاف احد يشوفنا
فيصل : احنا ماسوينا شي غلط .. >> طالع فيها : حاب اتمشى وياج شوي
طلعو من الفندق وتوجهو للحديقة وشافو امل ومحمد قاعدين ..
راحت لعندهم نور : امووولة انتي هني وانة ادور عليج
امل : هههه وش عندج طالعة
فيصل تقرب من محمد : مساء الخير
محمد يبتسم : مساء النور ياهلا
نور : ومن متى انتي هني
امل : صار لي فترة
محمد : تفضلو ويانا
نور : اي يـ.. >> توها بتكمل الا وفيصل سحبها من ثيابها
فيصل : لا مشكور بس احنا حابين نتمشى شوي
محمد : ههههه عدال على البنت يااخي ..
امل تطالع فيصل : فيصل
لف عليها : نعم
امل : شوي شوي على حبيبتي .. تحمل فيها ولا تروحون بعيد
فيصل : ( وهذي حبيبتي بعد .. الله والنصايح عاد الحين ) : ان شاءلله ماما تامرين على شي ثاني ..
امل تضحك : اي لا تتأخرون لان منطلع على الساعة 9
فيصل : لا تحاتين اوكية
نور تأشر على امل بعيونها .. تبي تقعد وخايفة بس امل مافهمت لها
بعد ماراحو
محمد : اقول امل
امل : هلا
محمد : هذي صديقتج صح
امل : اية
محمد : ومنو هذا .. يعني شنو يقرب لها عشان تطلع معاه بروحهم
امل : ها .. هذا هــذا >> لفت علية : الة تعال ليش تسأل
محمد : ماادري جذبني منظرهم اهي مرتبكة واهو مستعجل مادري شلون
ضحكت امل على كلام محمد .. لدرجة ان محمد انجذب الى ضحكتها : دوووم هالضحكة
امل تطالع في محمد : اممم يمكن لان صار بينهم حب
محمد : منهم
امل : يوووة اشفيك مداك تنسى كلامك
محمد مافهم : ماعليش اعتبريني غبي بس وضحي
امل : اقصد نور وفيصل
محمد : اها ههههههههه .. اعذريني ترا مخي مقفل هاليومين
تغمز لة : مقفل هااا .. تفكر في منو
محمد : ههههههههههههههه
بعد فترة قصيرة وصل فارس وانتبة لهم .. بس راح لهم من ورا ومحمد انتبة لة بس امل ماتدري وش صاير .. فارس اشر على محمد يسكت ويواصل كلامة مع امل ..
محمد : اقول امل
امل ترفع الكيكة : تبي كيكة
محمد : لا انتي شكلج تبيني انفجر من الاكل .. من قعدت وياج وانتي ذابحتني
ارحميني عاااد
امل : ههههههههههههه
محمد : امــــل
امل : ها
محمد : هههه بسألج .. لو يجي الحين فارس وش بيكون موقفج
ارتبكت وحست بقلبها ينقز من سمعت اسمة : هاااا .. فاارس .. لا اخاااف
محمد : صلي على النبي شنو تخافين .. فارس مايخوف ولا بياكلج
وقفت : محمد تكفى ترا اخاف ..
وقف محمد وتقرب من امل : اموولة صدقيني فارس ندمان على اللي سواه فيج
نزلت راسها : ماادري شقول لك بس من اشوفة اخاف ..
محمد : ادري انج اخذتين فكرة عنة .. بس لازم تغيرين فكرتج ياامل ..
رفعت راسها بخووف : محمد
محمد : نعم
امل : احس ان فارس وصل .. ماادري بس اني احس بشي ..
محمد : تطمني هذي اوهام من خوفج .. >> طالع فيها وشافها تتنفس بسرعة : امل تعالي قعدي شكلج تعبااانة ..
امل : .............
محمد : اوديج لغرفتكم عشان ترتاحين شوي
امل : محمد حاسة بتعب شوي .. استئذن
محمد : اوكية اموولة اوصلج ..
امل حاطة يدها على قلبها : لا مشكوور بروح بروحي ..
محمد : اذا احتجتين اي شي لا تترددين اوكية
امل : اوكية >> ومشت
طلع فارس من بين الشجر وهو منصدم من حركتها
طالع فية محمد : فارس عفية لا تتعب نفسك انت الثاني
فارس بغصة : انت شفتها وش صار لها من ذكرت اسمي
محمد : هذي بنت والبنت بطبيعتها تتأثر بسرعة .. لا تحاتي
ماانتظر دقيقة وحدة ولحق امل ..
وصلت للمصعد ودخلت وضغطت على الازرار وتوة بينصك الا وفارس داخل وياها المصعد .. ماانتبهت من البداية .. بس يوم رفعت راسها
حست برجفة وتوها بتطلع بس فارس مسك يدها وانصك المصعد
[[ امل انتي الحين بين يدين فارس .. شنو شعورج وهو قريب منج في مكان مغلق ]]
.........................................
نور : فيصل تعبت من المشى ابي اقعد
ابتسم لها : اوكية تعالي في مكان قريب خلينا نروح نقعد فية
نور : وشنو هالمكان
فيصل : اذا رحنا بتشوفينة
نور بخوف : فيصل مو كأن رحنا بعيد عن الفندق
تقرب منها وحط يدة على خصرها وقربها منها وكأنة يضمها وواصل مشي
استغربت نور من حركتة : فيصل شتسوي >> طالعت فية
طالع فيها وهو مبتسم اول مرة يحس بجرأة : نور انة احبج
نزلت راسها مستحية وحاولت تشيل يدة بس ماقدرت علية .. رفعت راسها وشافت ابتسامتة : فيـــصل اترجاك لا تسوي جذي
فيصل : وش فيج .. انا الحين ماسويت شي انتي حبيبتي وانة بكيفي
نور : لا بس مو لهدرجة
فيصل : وش عليج انتي امشي وانتي ساكتة >> رفع يدة وعطاها كف خفيف :
تعالي وصلنا
نور : .............
فيصل : اشفيج خايفة يلا امشي
نور : مابي .. ابي اروح الفندق
فيصل : نور بلا عناد .. لا تخربين مزاجي يلا امشي >> سحبها
قعدو على الكرسي .. فيصل طالع فيها بهدوء وشاف فيها الخوف
فيصل : نور ليش تخافين مني .. والله مابسوي فيج شي .. بس ابي اتكلم وياج
نور متوترة : اوكية قول اللي عندك بسرعة
فيصل : هههههههه مستعجلة ها .. ( زين اللي يوديج الفندق الحين .. بشوف وش بتسوين ) : امممم نور
نور بخوف : نعم
رفع يدة وحطها فوق يد نور ..
نور استحت وشالت يدها بسرررعة
فيصل : امم اوكية مقبولة منج هالحركة .. ابي اعرف اذا انتي تحبيني اولا ؟
نور : هااا
فيصل حابس ضحكتة : اوكية .. مابي جواب الحين بما انج متوترة جذي وخايفة مني .. بس اوعديني انج تعطيني الجواب
نور : اي اي وعد >> وقامت : يلا نروح الحين
فيصل : صبري وش فيج مستعجلة
نور : ابي اروح .. الحين امل بتحاتيني ..
فيصل : اوكية
...................................
فاطمة : والله وش هالحالة يعني كل وحدة تروح من جهه ويخلونا بروحنا ..
حمد : هههههههههههه ياعيني والله انة من اشوفج وانتي دايما تتحلطمين
فهد : وش فيك على البنت خلها تعبر عن شعورها
فاطمة : ماادري الحين اقوم وادحنك في الارض
حمد : ههههههههه مو قلت لك
فهد : يمممة لا شكلي بنضرب اليوم ..
جنان : ههههههههه عاد مااتخيل شكلك وانت مضروب لا ومن مين من بنت هههه
حمد : لا تكفين لا تتخيلين .. مصيبة اذا تخيلتين اخاف يصير صج
راشد مو معاهم على الخط : في احد شاف امل
جنان : اي توها راكبة المصعد .. وكأني شفت معاها فارس
وفجــــأة .. انطفت الكهربا
فاطمة بخوف تلصق في حمد : يمممممة اخااااااف
جنان : اااااااااااهـ الله يعافيكم طلعوووني
فهد : راااشد الله يخليك انت ووووينك
راشد : فهد وحمد طلعو البنات .. وانة بروح حق توولين اشوفها في وين
فهد : اووكية
حمد : فاطمة ذبحتيني خلاص انة موجود .. لا تخافين
حاول يمشي في الظلام وركب الدرج شوي شوي .. تذكر امل وهي في المصعد مع فارس وان المصعد موقف عليهم .. واصل مشي بهدوء .. وهو ينادي بصوت عالي : تووووليييييين توووووليييييين ..

من منكم يصدق انطفاء الكهرباء في فندق ..
لابد من وجود عدة وسائل لمنع ذلك الانطفاء .. ولكن عند ابطالنا كل شي يحدث


# امل مع فارس في المصعد والكهرباء منطفية .. يعني المصعد واقف #
# راشد راح الى تولين .. وش بيصير #
# نور وفيصل راجعين للفندق #
ومحمد وينة .. للحين مازال في الحديقة ولا دخل الفندق ..
انتظروني مع الاحداث الجديدة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-06-2010, 05:21 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


الجزء السادس عشــ 16 ــر


البارحة قلبي زادت مواويلة
والعين والعبرة تسرح تناديلة
ياناس مكتوبي منهو يوديلة
اشكي لة عن حالي سهران كل ليلة
الناس لي نامت فاضت بي جروحي
حتى القمر لي غاب ظليت انا بروحي
لي قلت انا بنساك تفضحني دموعي
ويزيد في قلبي الشوق وتزيد اهمومي
ابطالنا كانو مقررين انهم يطلعون الساعة 9 الى رحلة ترفيهية ..
لكن بعد ماانطفت الكهرباء عليهم .. اختربت كل خططهم ..
حمد وفهد اخذو البنات وطلعو معاهم برا في الحديقة
جنان تصيح : ياااربي وش هالحظ .. امل >> بطلت عيونها : امل في المصعد
ركضت مثل المجنونة تبي تدخل ..
لحق وراها فهد اللي كان متضايق من اللي صار .. مسكها وسحبها لعندهم
جنان تصيح : خلني امل في المصععععععد .. الله يخليك اتركني
فهد : وش بتسوين يعني .. بتروحين تطقين باب المصعد
جنان تصيح ..
فهد يأشر على حمد اللي كان واقف
تقرب حمد : جنان .. بسج عاد لا صياحج بيفيد ولا صراخج ..
محمد كان قاعد وياهم من راحت امل وراح فارس وهو ماتحرك من مكانة
يطالع فيهم ومستغرب
وقف : فهد وش صاير .. ليش كل هالفوضى
فهد : محمد ماتشوف الكهربا منطفية .. وامل في المصعد وتولين داخل الفندق
محمد يمشي بخطوات سريعة وجنان تصارخ تبي تروح معاه
تقرب فهد من جنان وقعدها على الكرسي ثم قال وهو يصراخ : بــــس جنان اذيتينا .. صرااخج مابيفيدنا بشي .. جبتين لنا عوار راس سكتييييييي
رفعت راسها وطالعت فهد اللي كان معصب ومتوتر ودموعها تنزل على خدها وعيونها حمرا من الصياح تشاهقت بصمت
محمد حمل معاه مصباح من الريسبشن وتوجة الى المصعد ..
حاول يفتحة بس مايفتح .. راح الى شرطة النجدة اللي كانو موجودين في الفندق
وقاعدين يخلونة من الناس .. وفهمهم بالموضوع وهم بدورهم راحو معاه
تقربو من المصعد وحاولو يتكلمون مع اللي داخل المصعد بس ابد مافي صووت
محمد خاااف على فارس وامل وخوفة الكبير ينقص الاوكسجين
..............................
انت من حبك سحرني انت جرحك مايطيب
لو تروح بعيد عني تبقى غالي يالحبيب
ماعلى الفرقى جبرني غير صدك يالحبيب
حتى لو بعدك جرحني .. مابي غيرك طبيب
في المصعد ..
خلنا نسترجع الاحداث شوي قبل لا تنطفي الكهرباء
وصلت للمصعد ودخلت وضغطت على الازرار وتوة بينصك الا وفارس داخل وياها المصعد .. ماانتبهت من البداية .. بس يوم رفعت راسها
حست برجفة وتوها بتطلع بس فارس مسك يدها وانصك المصعد
رجعت الى ورا وصارت في الزاوية .. وفارس ماعرف شلون يبتدي معاها بالكلام ..
فارس : امـــل الله يخليج جذي انتي بتذبحيني >> تقرب منها
امل من شافتة متقرب نزلت الارض وقعدت تصيح وترتجف : الله يخليك لالا تقرب
فارس قعد معاها على الارض : امـــل طالعيني ..
امل : ..........
رفع راسها بأطراف اصابعة وطالعها بشووق : امل انة احبج .. اشفيج ماتفهمين
والله احبج .. حسي فيني .. ابييييج بس تحسين فيني
طالعتة بعتب : ف ف فـ ــا ا رس
فارس بحنان : عيون فارس
وانطفت الكهرباء عليهم .. وامل من خوفها حضنت فارس بقوووة
امل بخوف : خ خ خـ ـ ـا ا يفة
فارس : انة معااااج
امل : فاارس لا تخليني برووحي اخاف
فارس : لا تخافين مابهدج لو شنو يصير ..
وقف فاارس وحاول يطلب النجدة بس المشكلة ان الكهرباء معطلة ..
مايقدر يتصل وهم محبوسين
فارس : ياخوفي محد يدري عنا ..
رفعت راسها بخووف : لا تقول جذي .. اكيد شافونا واحنا راكبين
فارس : ماادري شقول لج بس ان شاءلله ماينسونا
امل تقربت من فارس : اخاف يصير فينا شي ومحد يدري عنا
ابتسم لها وحاول يحسسها بالامان : لا تخافين .. اكيد بينقذونا
تقربت عند الباب وقامت تضرب بقوووة وهي تصيح ومتحطمة : افتحووو الباااااااب .. الله يخليييييكم
مااابي اموووووت >> ونزلت على الارض وهي تصيح
فارس حس بتوترها منها : امل اشفيج .. حاسة بشي
امل : فااارس المكان ظلام وانة خاايفة ..
فارس حس بخنقة وخصوصا انة مايقدر على الاماكن الصغيرة والضيقة ..
حط يدة على رقبتة .. وتسند على جدار المصعد
امل انتبهت لة وراحت لعندة وقالت بخوف : فااارس اشفيك اشفييييك
فارس حس بدوار : امــــل ساعديني حاااس بخنقة ..
مسكتة ونزلتة الارض وخلتة ينسدح .. فتحت شنطتها وشافت ورق سميك
طلعتة وقامت تحركة عشان يجي لة هوا ..
امل بأرتباك : فاارس تحس بتحسن
فارس : ا ا بـ ــي اطلـ ــع من هني ..
حطت يدها على جبينة وشافتة حار شوي : تطمن بيطلعونا قريب ان شاءلله
فارس وهو تعبان يطالع في امل اللي خايفة علية .. ابتسم رغم المعاناه
وامل سااكتة ..
فارس : امــل
امل تنزل راسها تطالع فية : نعم
فارس يغمض عيونة : لو يصير فيني شي بتصيحين علي
حطت يدها على شفايفة : اووووص مابي اسمع هالكلام .. >> طالعت فية وعيونها فيها دموع : ف فـ ــا ا رس لا تروح عني
ابتسم ومسك يدها وباسها : ان شاءلله نطلع من هني بالسلامة .. واذا طلعنا بحطج في عيوني
.................................
من بعد رحلة تحسها طويلة وصلو الفندق وفي عينهم الاستغراب والذهول
شافو الكل موجود في الحديقة .. ركضت لعند البنات وفيصل وراها
نور بخوووف : اشفييييكم .. ليش كلكم براااا
ركضت جنان وحضنت نور : امل امل داااخل في المصعد ..
نور بذهول : هاااا امــــل .. ليش ماطلعوها
جنان : الكهرباء منطفية ماتشوفين .. والمصعد مايشتغل الا بالكهرباء
فيصل توجة الى الشباب : خيييير .. ليش كل هالفوضى هني
فهد : فيصل هد اعصابك .. بس اظاهر صار عطل بالكهربا
فيصل يلتفت يمين ويسار : وووين راااشد ؟
حمد : داااخل
فيصل بطل عيونة : شنووو دااخل
حمد : اية راح الى توولين ..
مشى فيصل وراح لعند نور : لا تتحركين من هني ..
وبعدين توجة الى الفندق .. نور تطالع فية ثم قالت وهي تصارخ : فييييييييصل لالالالاتروح .. طنشها ومشى
..................................
اطري عليك والا خلاص ما عدت تطريني
والا نسيت كل اللي كان ما بينك وبيني
عشرة عمر عشتها معاك جذي تجازيني
لا عاد تسأل ولا تدري انا ويني
ابى أسألك بس ما وحشتك يا نظر عيني
والا تغيبت ونسيت بأسمي تناديني
ايام مرت علينا جنها دهر يا فلان
حيران وأسأل من اللي فينا الغلطان
ولهان قلبي عليك أشكثر ولهان
ندمــــان ودي تقولي من شنو( زعلاان ( ..؟؟
نررجع الى رااشد اللي راح الى توولين .. بس من كثرة الظلام قام يدور على الغرفة ويحاول يركز اكثر : توووولييييييين
تولين في غرفتها قاعدة في الزاوية مع سمر ورحاب ..
تولين بخووف : اسممع صووت احد ينادي
سمر : ايــة بس شلون نرووح .. اخاف مايلقونا ويروحون عنا اهئ اهئ
تولين وقفت ووقفو معاها البنات .. حاولت تمشي في الظلام وتدور الباب
وبصعوبة لقتة وفتحتة ..
راشد حس بحركة وتوجة الى مصدر الصووت .. طلعت تولين واصطدمت بشي
حاولت تتكلم بس سمعت صووت : انتي هني وين الباقي
تولين عرفت ان هذا راشد : راااشد الله يخليك طلعنا من هني .. خاايفة
راشد يمسك يدها : تطمني وين البنات
تولين : وياي ..
راشد : زين عيل كل وحدة تمسك الثانية عشان لا تضيعون وخلونا ننزل تحت ..
تولين : راشد شلون ننزل واحنا مانشوف شي
راشد : تطمني بس حاسبو الى خطواتكم وخلاص ..
مشو بحذر شديد لي ماوصلو لعند الدرج
راشد : انتبهو وصلنا الى الدرج ..
وصل فيصل اللى معاه مصبااح وشافهم فوق
فيصل بصوت عالي : رااااشد
راشد : فيصل متى جييييت .. الله يخليك وجة المصباح صوبنا شوي
وجة لهم المصباح بحيث يجيهم ضوء : يلا تقدرون تنزلون الحين
نزلو بسرعة وتوجهو الى الباب الرئيسي ..
التفت راشد الى المصعد وشاف محمد ومعاه اثنين من شرطة النجدة يحاولون يفتحون المصعد .. وعرف ان امل للحين داخل المصعد
التفت على فيصل : فيصل خذ البنات الى الحديقة وانة بساعدهم هني
فيصل : ليش بتساعدهم في شنو
راشد : امل و و فارس >> قالها بقهر .. داخل المصعد
فيصل : اوكية بوديهم وبرجع معاااك
راشد : لا روح مع الشباب وتحملو بالبنات والمشرفين وينة
فيصل : المشرفين عندهم كم شغلة بيخلصونها
راشد : اها .. اذا رجعنا البحرين بشتكي عليهم
فيصل : ليش
راشد : قلة اهتمامهم مشكلة .. من جينا للحين وهم مو مهتمين بالمجموعة
همهم بنفسهم وبس
فيصل : راشد مو وقتة هالكلام الحين .. يلا بروح
راشد : فيصل امانة لا تخلي احد يتحرك من مكانة
فيصل : اوكية ..
طلع فيصل وتوجة الى الحديقة ومعاه تولين وسمر ورحاب
تولين اللي كانت مفزوعة من الخوف وترتجف لانها ماتحب الظلام .. ساكتة وتطالع الناس بذهول
ورحاب وسمر من الخوف يصيحون ..
راحت لهم فاطمة : الحمدلله انكم بخير تعالو قعدو هني
....................................
تقرب راشد وقام يضرب المصعد يمكن امل وفارس يسمعون الصووت ..
محمد بتوتر : راشد ماينفع .. لا تألم يدك
طنشة وواصل ضرب ..
واحد من الشرطة : عفو ولكن المصعد متوقف في الطابق الخامس ..
محمد : لماذا لم تقل لنا من بداية الامر
الشرطي : اسمح لي ولكنني عرفت الان
محمد : حسنا هيا لنذهب الى هناااك
الشرطي : سوف تأتي معكم مجموعة من النجدة وانا سوف اطلب المساعدة
محمد : حسنا
توجهه محمد الى راشد اللي كان للحين يضرب المصعد : رااشد صل على النبي
حركتك مابتجيب نتيجة
راشد : وانت وش عليييك .. ماتفهم امل داااخل
محمد : راشد المصعد واقف في الطابق الخامس يعني حتى لو سويت جذي مابيسمعونك .. >> مشى وعطاه ظهرة : انا بروح الطابق الخامس اذا بتجي تعاال ..
ركبو الى الطابق الخامس بحذر ومعاهم مجموعة من الشرطة
ولما وصلو محمد ضرب المصعد بقوة ..
امل من داخل المصعد سمعت الصووت وراحت لعند باب المصعد وضربتة
راشد سمع الصوت : الحمدلله شكلهم بخييير ..
تقربو الشرطة وحاولو يفتحون المصعد بس ماكو فايدة .. محاولاتهم فشلت
بعد اكثر من نص سااعة جت المساعدة وحاولت تفتح الباب بقوة .. وانفتح على خفيف بحيث ان اليد تطلع من الفتحة
امل من فرحتها راحت لفارس اللي كان تعبااان .. : فااارس فاارس واخيرا منطلع من هني ..
طالع فيها : واخيييرا ..
قامت وراحت لعند الباب وطلعت يدها ثم قالت : الله يخلييييكم طلعوونا بسرررعة .. فااارس بيموووت
محمد من سمع هالكلام راح لعندها : امل تشووفيني
امل : محمد >> وقامت تصيح : محمد الله يخلييييك ساااعدنا ..
محمد : فااااارس وينة
امل تدخل يدها وتأشر على فارس : محمد فاارس بيموووت سااعدووونا
واستمرت المحاولات والمحاولات .. اللي طولت الى اكثر من ساعة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-06-2010, 05:22 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


وجاء الخبر بتصليح العطل في الفندق واشتغلت الكهربا .. والمصعد انفتح
محمد : الحمدلله .. >> ركض الى داخل المصعد : فااارس تسمعني
فارس بتعب : محمد سااعدني ابي ارتااااح
محمد : تطمن يالغالي الحين بساعدك ..
دخل راشد المصعد وسحب امل
امل بخوووف : راشد اشفيك .. ليش تسحبني جذي
راشد : عشان مرة ثانية ماتمشين بروحج
امل : راشد اتركني ابي اتطمن على فااارس
وقف ولف وجهه عليها : الله الحين بتطمنين عليه .. من بعد ماسوا لج مشاكل
امل تطالعة بنظرات قهر : راشد عن الغيرة >> ومشت عنة
رجعت الى المصعد : محمد طمني علية
محمد : امل انتي روحي تحت وقعدي مع الجماعة وانة بدبر روحي
امل : لا والله مااخليك ..
محمد : الحين باخذ فارس الى الغرفة يرتاح .. لانه تعبان واايد
امل : بجي وياك
محمد : امل لا تعاندين .. روحي مع راشد اللي ينتظرج >> وقف وضغط على ازرار المصعد ..
وامل مارضت تروح مع راشد .. وقفت وهي معاندة ومحمد استسلم الى امرها ..
لان يعرفها عنيدة وماراح ترجع عن كلامها ..
وصلو للغرفة ومحمد طول الطريق حامل فارس ووداه الى السرير وامل وراه تصيح ..
غطاة وطلع عنة ..
التفت الى امل : امل ليش تصيحين
امل : كلة مني انة .. انة اللي خليتة يمرض
محمد : هذا اللي الله كاتبة وانتي ماتقدرين تسوين شي ..
امل : ..............
محمد : امل اسمعيني انا سبق وقلت لج ان فارس يحبج .. وهو لاحقج عشان يتكلم وياج يبيج تسامحينة .. بس انتي عنيدة وراسج يابس وماتسمعين الكلام
امل : ادري ادري .. انة غبية
محمد يبتسم : لا تقولين جذي .. انتي مب غبية .. وفارس ان شاءلله بيكون بخير
امل : ان شاءلله >> راحت لعند الباب ثم لفت على محمد : محمد اذا قعد فارس الله يخليك طمني علية انة الحين بنزل تحت ..
محمد : ان شاءلله
نزلت تحت وتوجهت الى الحديقة وشافت الكل موجود ..
نور وجنان وفاطمة من شافوها ركضو لعندها وحضنوها
نور : يالدوووبة يالكريهة ليش جذي
فاطمة : الحمدلله على سلامتج امووولة
امل : الله يسلمج >> التفتت الى نور : غصبن عني والله .. لو ادري بيصير جذي ماركبت المصعد
جنان : املوووو اهئ اهئ
امل : يابعد عمري افا ليش لدموع خلاص انة موجودة
تقرب فهد : الحمدلله على السلامة امل
امل : الله يسلمك فهد
فهد : يلا انتو تعبانين ولازم ترتاحون .. وبكرى يصير خير
نطت فاطمة : اي ان شاءلله عمو فهد .. اي نصايح ثانية
حمد : ولييية فطوومووو اذا تكلمت مصيبة
فاطمة : نعم نعم وش قلت عيد .. ماسمعت
حمد حابس ضحكتة : لا والله يمة ماقلت شي بس لا تضربيني
الكل : ههههههههههههه
.....................................
في البحرين
يوم جديد .. حياة جديدة ..
نزل عبدلله وكلة نشااط وحيوية .. حاس بفرح مايدري من وين جاي
على طوول توجة الى المطبخ وسلم على امة وباس راسها ..
واخذ طلبات البيت وطلع ..
في مدرسة رشا
رشا قاعدة في الكافيتيريا وتذاكر الى الامتحان ..
تقربت منها بنت اسمها هديل وهي بوية .. حركاتها حركات الشباب ولبسها وحتى في مشيتها ويعجبها النوع العنيد من البنات .. هذي البوية حاطة عينها على رشا وفي نفس الوقت تغار منها بدرجة كبيرة وودها تمحي رشا من الوجود ..
قعدت على الكرسي المقابل الى رشا .. وقامت تطالع فيها بنظرات حقد
طبعا رشا لاهية بالمذاكرة وماتدري وش اللي صاير
هديل طفشت ورفعت يدها وضربت الطاولة بقوووة
رفعت راسها وشافت هديل تضحك بسخرية ..
رشا تعرف هالبنت انها حقودة وماتبي الخير للبنات .. وقفت وطنشتها ومشت عنها
بس هديل لحقت وراها ومسكتها من ثيابها : وقفي وين بتروحين
رشا منقرفة منها : مابي اقعد مع اشكالج لانج جبتين لي القرف
هديل بهمس : احلفي
رشا : اوووف وش فيج انتي .. اخر زمن اكلم اشكال مثلج . اقول يبة روحي دوري على نفسج
هديل عصبت على كلام رشا القوي و راحت لها وضربتها كف على وجهها
رشا سكتت لانها تعرف هالاشكال .. حطت يدها على خدها ومشت ..
في نهاية الدوام .. طلعت رشا من الامتحان وهي فرحانة ونست طوايف هديل
مشت مع صديقاتها وتوجهو الى البيت وفي طريقهم شافت عبدلله
استئذنت من البنات وراحت لة
رشا : عبدلله
التفت لها وابتسم : هلا رشوووي
رشا : ها راجع البيت
عبدلله : اية اشتريت اغراض والحين رايح البيت >> طالع فيها مدة طويلة
لدرجة ان رشا انتبهت لة : ليش تطالعني جذي .. في شي
عبدلله يأشر على خدها : رشا منو اللي ضاربج ..
ارتبكت : هاا لا محد بس شكلي دعمت احد وانة مدري
عبدلله شك في السالفة : رشا بتقولين الصج ولا شلون
نزلت راسها وقالت لة اللي صار لها ..
لأول مرة عبدلله يحس بأختة المظلومة : ولا يهمج رشوي .. انتي بس راويني اياها وانة براويها نجوم الليل في عز الظهر
رشا ضحكت على كلامة : ههههههه خلاص اللي صار صار .. انسى الموضوع
عبدلله : يعني ماتبيني ادافع عنج ..
رشا : اذا ردت سوت مثل الحركة مرة ثانية .. بعدين بخليك تتصرف معاها
دخلو البيت واستقبلتهم الام بحرارة
من توفى صديق عبدلله .. وعبدلله تغير بدرجة كبيرة .. صار انسان ثاني ..
مطيع وحنون ويمزح وفوق هذا صارت طلعاتة خفيفة ورفاق السوء تركهم ..
يعني نقدر نقول ان هذي الاسرة صارت تعيش براحة وطمئنينة
وصار عندهم رجال للبيت يحميهم ويساعدهم في امور البيت
..............................
هذي الفترة بالنسبة الى ياسر فترة صعبة .. لانة يخضع الى علاج طبيعي
وقرب على الانتهاء منة والحمدلله تماثل للشفاء .. ويقدر يعيش حياتة براحة ..
ام ياسر الدنيا مو شايلتها من الفرحة .. وودها من زمان تشوف ولدها معرس ويعيش حياتة مثل الباقي والحمدلله تحقق حلمها ..
انتهى من الفحوصات الاخيرة اللي اثبتت خلوة من اي مرض ..
بس علية ياخذ لة كم اسبوع مع العلاج الطبيعي ..
منى كانت في غرفتها تذاكر .. تعبت من المذاكرة وتوجهت الى السرير وانسدحت علية ..
تذكرت ذاك اليوم لما جا فهد بيتهم .. احمرت خدودها وضحكت على شكلها
( ياربي يجنن .. متى بشوفة مرة ثانية ) غمضت عيونها ونامت وهي تفكر فية
نقدر نقول بأن اسرة ابو ياسر الحمدلله عايشة في سعادة لشفاء ياسر ..
وهذا الخبر كانو منتظرينة من فترة طويلة ..
شعورهم بالفرحة اكبر من الدنيا كلها ..
و نقدر نقول ان عائلة ابو ياسر راح تصير فيها تطورات جديدة ..
وياسر راح يبتدي حياه جديدة مثل باقي الناس ..
شعورة بالشفاء والسعادة لا يوصف اكتفى بالدموع والابتسامة .. وحمد الله على النعمة وعلى الشفاء
.............................................
ياجرح من وين ابتدي تجبرني احزاني اجيك
انزف ويجرحني الزمان وابعثر اوراقي عليك
لكني يكفيني احب .. يكفيني من هالدنيا قلب
وان صار هذا الوقت كذب ..
كم لون منك يا ذا الزمان قاسي مالك اي امان
للحب ما مرو عليك ماعاد باقي لي مكان
قعد من الصبح فرحان وعلى طول توجة الى التلفون واتصل على امة
ام فيصل : هلالا يمة
فيصل : يابعد روح فيصل انتي
ام فيصل : شخبارك وش مسوي
فيصل : الحمدلله يمة فرحان
ام فيصل : ياولدي والله البيت صاير هدوء من دونك وحشتنا .. متى بترجع
فيصل : ماادري يمة اتصدقين حتى الايام ماادري عنها
ام فيصل : ههههه
فيصل : يمة الى وين ابوي
ام فيصل : في الشغل يمة تبية في شي
فيصل : لا بس سلمي علية واايد .. وتحملو بروحكم
ام فيصل : ان شاءلله ياعيوني وانت بعد تحمل بروحك وكل زين
فيصل : ان شاءلله يلا فمان الله
ام فيصل : فمان الله
تقرب منة فهد : فصووول مع من كنت تتكلم
فيصل يبتسم : الناس تقول صباح الخيير
فهد : صباح الخير فصولي
فيصل : صباح النور حبيبي .. ابد هذي امي حبيت اتطمن عليها
تذكر اهلة ( لو عندي اهل الحين كان ماضعت ولا تغربت يايمة )
فيصل انتبة له : فهوود اشفيك
اكتفى بأبتسامة وحط راسة على طرف الكرسي ثم قال : لو عندي اهل الحين .. كان بصير اسعد انسان
حس بشعورة وخصوصا اذا الشخص وحيد في الدنيا لا اهل ولا اقارب ..
فيصل : عفية فهود لا تقول جذية كلنا اهلك
نزل راسة : آهـ يافيصل في اليوم اموت الف مرة كل مااتذكر امي وابوي تدمع عيوني
فيصل : فهود انت اقوى من جذي .. وهذا اللي الله كاتبنة لا تندم على اللي مضى
فهد : والنعم بالله .. يافيصل ودي اكون بين اسرة تحس فيني .. تخاف علي
ودي اقعد من الصبح واشوف امي تسوي لي الفطور وابوي ياخذني معاه للشغل
اتهاوش .. اضحك .. وازعل وامي تراضيني .. يافيصل انت ماراح تحس فيني لانك عايش في جو اسرة .. واهلك يخافون عليك ويحاتونك
لكن انا .. انا منو يحاتيني او يخاف علي .. اذا رجعنا البحرين كل واحد بيروح الى اهلة .. وانا راح ارجع الشقة وبعيش بروحي مثل كل مرة .. بعيش بين اربع طوف ..
وقف فيصل وماتحمل الكلام كلة من فهد صديق عمرة ..
فيصل : فهد عفية لا تسوي في نفسك جذي .. حراام اللي تقولة .. عيش يومك واحمدلله
مسح دموعة اللي كلها انكسار وفي كل مرة مايبين الى احد لكن هالمرة ماقدر يحبس دموعة اكثر : والنعم بالله
ابتسم وحط يدة على كتفة : فهد ماابيك تحزن ترى كلنا اهلك هني .. واي شي تحتاجة ترى كلنا موجودين في خدمتك
ابتسم فهد وحس بالراحة لانة واثق من ربعة : مشكور فيصل .. بصراحة ماعرف شنو اقول لك احرجتني
فيصل : لا تقول ولا شي ترى كلنا سوا ومافي فرق بينا >> غمز لة
اكتفى بأبتسامة بسيطة ..
.......................................
فاطمة : ياااربي ملل ابي اروح مجمع
جنان : ايــــة عاد منو بيودينا
نور : عادي نروح بروحنا .. بس راشدو ماراح يرضى
امل : اوووف اية .. هذا مابيفج عنا بيقول لازم يجي ويانا
فاطمة : انة بروح الى غرفتهم وبشوف ..
نور : عفية عليج شطووورة انتي
غمزت لها : اعجبج
طلعت من الغرفة وراحت الى غرفة الشباب .. طقت الباب وطلع لها فيصل
فاطمة تطالع فية : بااااال .. مادورت الا تطلع لي انت
فيصل : هلا بأم لسان وش تبين جاية لعندنا
فاطمة تخصرت : وية عشتو .. اتصدق جاية اسوي مقابلة وياك لاني معجبة
تشقق وشاف نفسة وقام يعدل شعرة وقميصة : حلفي بس .. يلا انة جاهز
فاطمة : طالع هذا هيييي مو تصدق روحك ولا فج ابي فهد
طالعها بذهول : فهد .. انا موجود مايحتاج فهد
فاطمة دزتة ودخلت غرفتهم وشافت فهد قاعد على الكرسي وراحت لة
فاطمة : فهد
رفع راسة وشاف فاطمة واقفة قريب منة : يممممة
فاطمة : شايف جني
فهد حابس ضحكتة : لا بس خرعتيني الله يهديج ..
فاطمة تحرك رموشها بسررعة : فهووود
فهد : ههههه اكيد تبين شي .. وش تبين
فاطمة : المشكلة انك كاشفني آحم
فهد : خلصيني
فاطمة : والله متمللين .. نبي نطلع ونروح مجمع


انتظروني في الاحداث القادمة ..
ماذا تتوقعون ان يحصل ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 17-06-2010, 12:07 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


وين الردود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 20-06-2010, 08:04 AM
دلوعه و من حقي دلوعه و من حقي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


اهووو رد لعيووووووووووونك يا عسسسل

يسلموووو بارت مررررررا جونااااااااااااااااااان

يلا عاااااااد ننتظر بفاااااااااااارغ الصبر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 20-06-2010, 01:39 PM
عذبني صمتي عذبني صمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية آه لو تدري عـن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت


تسلمين اختي

منورة بمرورج

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية آه لو تدري عن حالي صرت مجنونة بحبك / الكاتبة : إحساس بنت ، كاملة

الوسوم
مجنونة , لوتـدري , بحبــك , بنت.. , بقلــم , حــآلي , رواية , إحساس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية خلنا نرد روح و جسد طول العمر أحباب / الكاتبة : BRoNZ GiRL ، كاملة إحسااااااااس طفله روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 28 29-07-2013 12:02 AM
إحساس مؤلم ليلة الميلاد خواطر - نثر - عذب الكلام 5 06-05-2010 06:47 PM
إحساس مؤلم مـ ع ـاً لنضي الكون مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 21 31-05-2009 10:26 PM
إحساس مؤلم.. aftoon ارشيف غرام 1 17-05-2007 08:20 PM
إحساس مؤلم الزهرة البنفسجية ارشيف غرام 2 13-05-2007 02:22 PM

الساعة الآن +3: 06:14 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1