اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 09-06-2010, 06:50 PM
صورة Elsa Maria الرمزية
Elsa Maria Elsa Maria غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى : الجميلة و الوحش / كاملة


مرحبا انا ضيفة جديده عل منتدى وبصراحه انا من اشد المعجبين بمنتدى غرام و حبت انزل لكم اول كتاباتي واول تجاربي واتمنى انها تعجبكم





أحب أن أوضح شي للجميع..بأن أحداث القصة من نسج خيالي..وأبطالها أيضا من أعماق خيالي.. ولا تنتمي لأي مجتمع غير الذي في مخيلتي..قد تكون جريئة بعض الشيء ..قد تكون فيها بعض الغرابة..وأتمنى من كل قلبي أن تنال إعجاب الجميع..وأتقبل النقد الايجابي من الكل.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-06-2010, 06:53 PM
صورة Elsa Maria الرمزية
Elsa Maria Elsa Maria غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


البـــــــــــــــــــــارت الاول
"1"



















تعالت الهتافات وهي تمشي بكل ثقه وغرور تشوف فـ عينها كل ماتحمله كلمة فرح من معنا .. ودها لو تصرخ عشان تعبر عن فرحها وهي تستلم جائزتها ومي مصدقه انها الاولى على محافظة الرياض
مها تحضن صحبتها ..: مبرووووووووووووك ياا اعز صديقه عندي "انا مها صديقة ميران عمري 16 سنه بثلني ثانوي هاديه حيل وملامحي ناعمه وشعري واصل لكتوفي يتيمه وعايشه مع عمي اللي مايدري عني ولا اشوفه"
ميران: الله يبارك بعمرك يااقلبي (وحضنت صحبتها وهي فرحااانه حيل وودها الكل يفرح معاها) "انا ميران بنت من عايله غنيه جدا ومعروفه بالرياض انا دلوعة امي وابوي لاني البنت الوحيده لهم عمري 16 سنه احب اللعب واحب ان كل اللي حولي يكونو مبسوطين وخاصة صديقتي مها"
ميران : مهووشه حبيبتي انتي اكيد بتجي الحفله اللي بنسويها
مها : اكييد ياقلبي بس لازم اقول لعمي وارد لك
ميران: هو مايسأل عنك ولا يدري انتي فين ليش تقوليله
مها :اخاف يسويلي سالفه مثل يوم طلعنا للسوق انا وانتي
ميران: يووه صح نسيت ... بس اذا ما جيتي انا بزعل
مها : لااا .. انا ماقدر على زعلك .... انشاالله انا بحاول بكل الطرق









دخلت البيت وعيونها تراقب بخوف تتلفت يمين ويسار و تسحب نفسها بهدوء حتى ما ينتبه احد
وصلت لغرفتها وهي مي مصدقه انها وصلت من غير ما تسمع لها كلمتين من عمها
مها ترمي شنطتها عـ الارض بتعب : ااوووف يا ثقلها ...آآآآهـ الحمدلله ماشافني عمي
ومن تعبها نامت بمريولها ما حست بنفسها غير على ايد بتلعب بشعرها
.....: مهااا .. مهاا .. يلااا قومي حبيبتي صار المغرب وانتي نايمه
مها تفتح عينها بتثاقل و ابتسمت يوم شافت الشخص اللي يحن عليها من ويخفف عليها ضغوط الحياة : مساااء الخير ...
....: مساء الورد والريحان ... ليش ماغيرتي ملابسك.. شكلك تعبانه ... اوديك المستشفى
مها نطت من مكانها يوم سمعت مستشفى ..تخاف منها و تكره ريحتها لانه المكان اللي فقدة فيه امها وابوها اتذكرت يوم يوصوها على اخوها الصغير وكيف كانت حالتهم وهم على فراش الموت : لاااا مايحتاج انا ما فيني شي .. لمياء وين ريان انا ماشفته اليوم
لمياء ابتسمت : ريان بيلعب بالصاله " انا لمياء مرة عم مها عمري 25 سنه احب مها حيل مثل اختي واكثر واحب اخوها ريان واتمنا يكون عندي ولد مثله بس مشاكلي مع زوجي ما تسمح لي يقولون عني طيوبه ومثل البلسم عل جرح "
مها : لمياء ودي اطلب منك طلب صغيير بس اتمنا ماترديني .. ادري اني ثقــ
قاطعتها لمياء : لا تقولي كذا ترى بزعل ... انتي تدري اني احبك واخاف عليك مثل اختي واكثر..... قولي وانا اذا قدرت مابقصر معاك
مها : ياا حبي لك يا ليمو .. بس اليوم ميران طلعت الاولى على الرياض وهي بتسوي حفله ببيتها و عازمتني عل حفله وانتي تدري لو قلت لعمي مارح يوافق
لميا بعد تفكير: طيب انا بكلم عمك إنا نطلع انا وانتي و ريان نروح لبيت اهلي وهو مارح يرفض .. بس انا باخذ ريان معي وانتي روحي لصديقتك
مها فرحت من قلب وحضنت لميا : الله يخليك لي يا ليمو والله انا من غيرك اضيع
لميا فرحت ان مها مبسوطه لانها تشوف بعيونها الحزن على امها وابوها و يعجبها فـ مها انها قنوعه ابسط شي يفرحها











بجها ثانيه عالم من الترف .... كل شي فخم وغالي بكل ركن منظر يفوق الخيال كل شي مرتب و منظم وريحة العطور اللي تفوح في المكان يحس اللي داخل انه فـ عالم لحاله ....
وبغرفه يسود فيها اللون الوردي وسرير واسع اللي يشوفه يقول لعشر اشخاص مو شخص واحد ومليان مخدات بكل الاشكال وتسريحه مليانه مكياج واكسسوارات ... صوت طق الباب ......
ميران: تفضل
فتحت الباب وبيدها دبدوب كبييير لونه وردي ومربوط بده بالون كبير على شكل قلب مكتوب عليه Congratulations
ميران نطت من مكانها وراحت حضنت صحبتها ورفيقة عمرها
مها : مبرووك ياقلبي .... انشااالله دااايم الاولى
ميران: الله يبارك فيك ... مشكوره يااقلبي والله ان هديتك احلى هديه عندي

وجلسوا سواليف لحد ما حضروا كل البنات وبدات ميران تنشغل عن مها
ميران: مها حبيبتي معليش بس هناك في بنات زعلانين لاني ماجلست معهم عن اذنك بس دقيقه
مها خذي راحتك ياقلبي
و جا طفل صغير ما يصدق عيونه مين يشوف قدامه وراح طيرااااااان ونط بحضنها
مها: اااه ... حبيبي وحشتني ياا عمري عليك ... والله وكبرت مااشاالله
باسل: ههه حتى انتي وحشتيني "باسل اخو ميران الصغير عمره 8 سنوات مرح وكل طاقته يفرغها في اللعب ذكي ونبيه ويحب مها حيل لانها حنونه معاه ودايم لما تجي عند ميران تجبله العاب
مها طلعت من شنطتها سياره B.M.W لعبه واعطتها لباسل: شوف ايش جبتلك حبيبي
باسل يبوس مها وراح يلعب فيها







و ببيت متواضع تسكن فيه عايله صغيره مكونه من ام و اب و طفلتين صغار.... دخلت لمياء وهي تشيل ريان اللي نايم على كتفها
لميا: مااامااا ... مااماا.. وينك ..
سمعت صوت خطوات سريعه تنزل من الدرج التفتت لقت اخواتها الصغار نازلين عندنها ركض
لميا نزلت لمستواهم وتبوسهم على خدودهم الورديه الصغيره
لميا : هلااا والله بخواتي لينا و لين
لينا تبوس اختها : وحثتيني ليمو " لينا عمرها 4 سنوات فيها شقاوة الدنيا كلها بس ما يبين عليها من البرائه اللي بعيونها"
لميا: وانتي بعد وحشتيني موووت
لين: وانا ماوحثتك "لين توئم لينا بس عكسها بكل شي هادية ودلوعه واللي يميزها عن اختها انها نبيها ومايفوتها شي"
لميا : انتي اكثر وحده وحشتيني... وين ماما وبابا مااشوفهم
.....: احنا هنا ياااقلبي تفضلي حياك
لميا تبوس راس امها: زاد فضلك ماما
ام لميا شالت ريان اللي نايم على كتف لميا وحطته عل كنبه : وين مها ليش ماجات معك
لميا : والله راحت لصحبتها مسويه حفله
ام لميا : غريبه عمها وافق لها تروح
لميا : هو مايدري انا قلت له انا بروح عند اهلي واخذ ريان ومها معايا قالي روحي... وماحبيت ازعل مها عشان كذا وصلتها وجيت
ام لميا : الله يسعدك يابنتي مثل ماتحاولي تسعدي هل ايتام اللي عندك ... بس انتبهي زوجك يحس بشي
لميا: لاتخافي ماما اصلا هو يطلع من الصباح ومايرد الا واحنا نايمين بس يرد الظهر يتغدا ويرجع يطلع ثاني
ام لميا : اااه الله يهديه انشااالله
لميا: اااامين ...
وشوي ماتسمع غير صياح ريان اللي انزعج من لينا ولين اللي يلعبوا بشعره و بأنفه عشان يصحا
لميا : ايش سويتو ليش كذا هيا ايش يسكته الحين
"ريان عمره سنتين "
لميا شالته وتحوس بالشنطه و طلعت الرضاعه وسوتله حليب
ام لميا: انشااالله اشوف عياالك ياارب
لميا : مستحيل اجيب عيال وانا كذا حالي مع زوجي... خليها لما تتعدل انشاالله




باسل : مها تعالي .. (مسك يدها وسحبها ) يلاااا تعالي
مها: وين بتوديني ؟؟
باسل : بوريك لعبتي الجديده
وسحبها وهو يركض في الدرج
مها: اااي ... شوي شوي بنطيح
باسل سحب يد مها بقوه ودفها لحد ما صدم راسها بشي قوي
مها: آآآي بسول و وجع ليش كـــ ..



هذا الجزء الاول .... انتظر ردودكم واذا في أي انتقاد فأنا اتقبله وبدون زعل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 09-06-2010, 07:00 PM
صورة ليتنـي قلبــه..! الرمزية
ليتنـي قلبــه..! ليتنـي قلبــه..! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


بصراااااااااااااااحه
بدااايه مشووووووووووووووووقه
واحس ان الروايه بتكون غيييييييييييير
اسلوبك بالروايه عجبني واااااااااااصلي

واتوقع مها صقعت بوحشها <<<<<<<<<واي حدي متحمسه .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 09-06-2010, 07:01 PM
صورة sarabromanziere الرمزية
sarabromanziere sarabromanziere غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


انتظر البارت بفارغ الصبر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 09-06-2010, 07:04 PM
صورة Elsa Maria الرمزية
Elsa Maria Elsa Maria غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


رفعت راسها وتمنت انها مارفعته ... ( شافت شخص انيق ورزه وكل شي فيه
عجبها من عيونه الواسعه وخصلات شعره اللي طايحه على وجهه وجسمه الرياضي )
مها :... انـ .. ـا .. انااا .. ا.. ا..سسـ ...فه
.... : انا اللي اسف المفروض ماوقف في طريقك ( ومسك على صدره )
بس والله آلمتيني... ( عمر .. اخو ميران عمره 25 سنه طالب فـ اخر سنه
بالجامعه قسم طب بشري ويشتغل مع ابوه باكبر معرض سيارات شاب طموح ويحب المزح .. )
مها نزلت راسها وجات بتمشي وعيون عمر متعلقه فيها ويتمنى لو يقولها
خليك شوي مها كانت لابسه برموده وردي مع بدي ابيض و شوز ابيض
و فاله شعرها و حطت ربطه وردي وجلوس وردي وعلى بساطتها طالعه ملكة جمال
مها : عـ ... عن اذنك
وجات تمشي وماحست غير بشي يألمها بكاحلها وكانت بتطيح بس عمر سندها وجلسها عل كرسي
مها: اهئ .. اهئ ... اااي رجلي ااي
عمر متوتر وما يدري ايش يسوي راح وجاب ادوات الاسعافات الاوليه ... مها كانت
تبكي و تتألم من رجلها اللي كانت تصب دم .... جلس عمر ومسك رجولها
مها : ااااااااي .. اااي ... اترك رجلي تألمني
عمر بتوتر : لحظه بس لا تخافين
وحط منديل فيه مطهر جروح ومسح مكان الجرح .... مها تحاول تسحب
رجلها لان المطهر حرقها بس كانت ايد عمر اقوى منها
مها : اااااااي ...خلااااص لا لا شيله ااااااي
عمر : خلاااص خلااااص شلته وحط بمنديل ثاني Antibiotic ومسح على الجرح وربطه بشاش
ووقف شاف دموع مها على خدودهه كان وده يمسحها بيده بس خاف تفهمه غلط
عمر : خلاااص .. خلصت لا تبكين
مها وقفت بتمشي : مشششــ... مشـكور ..
طلعت الدرج و عيونه تراقبها ما يقدر يشيلها وده يرسم شكلها بمخيلته عجبته بكل شي باناقتها
بعيونها وخاصة وهي مليانه دموع و خدودها اللي وردت من الخجل لما شافته اتنهد بقوه وطلع وهو
سرحاااااااان


ماسك جواله ووده يكسره على راسها من كثر ماهو معصب ويحس ان عفاريت الكون تنط قدامه
.....: وينها الـ ... تأخرت انا قايلها ماتتأخر عن 10 يطالع بساعة ايده يشوفها تجي عـ 12
مسك الجوال وضغط على رقمها بقوه وبعد انتظار ثواني جاه صوت ناعم ومبحوح
لمياء : الوو ..
خالد بصراخ : الووو .... وينك للحين الساعه 12 وانتي حضرتك برا البيت ... وليش ماتردي عل جوال
لميا ببرود : ماسمعته ..
خالد : ومتى بتردين ولا حليتلك القعده
لميا : ما انتبهت للوقت ... وبعدين ليش معصب انا عند اهلي مو بمكان غريب
خالد : اقووول بتردين الحين ولا اجي اسحبك من شعرك
لميا خافت يجيها وما يشوف مها معاها : لاا لااا خلااااص برد الحين بس خمس دقاسق وانا عندك


ميران : مهاا .. ياااهو وين الناس... اللي ماخذ عقلك
مها : هاا.. اسفه بس كنت ااا .. ها.. ايش كنتي تقولي
ميران : لااالا .. البنت فيها شي مو طبيعي
مها : لااا مافيني شي بس سرحت شوي
وتسمع الجوال يدق اخذته : الوو ..
لميا : مهوشه حبيبتي انا اسفه بس عمك اتصل فيني يقول لازم نرد الحين
مها خافت : ها لا يكون معصب
لميا ماحبت تخوف مها : لااا لااا عادي
مها : خلاااص ثواني وانا عندك ...
وتكلم ميران : ميمي انا اسفه حبيبتي كان ودي اقعد معاك بس تدرين ظروفي ماتسمح
ميران : عاادي يااقلبي لااا تتاسفين وجيتك هذي عندي بالدنيا كلها
صوت صرير الباب بهدوووء وعيون خايفه تناظر من طرف الباب بس الغريب ان المكان هادئ ولا كان فيه احد
لمياء بهمس : يلااا مها ادخلي بسرعه عمك مو موجود دخلت على اطراف اصابعها وهي تشيل اخوها و حاطه ايدها على فمه خايفه يطلع صوت و يفضحهم
.... : بــــــــــــــــــــــــــــــــــدري


وفي مكان شديد البروده الثلج يغطي المكان وعيونه تناظر السماء و يدينه فـ جيبه يحاول يدفيهم وبعيونه لمعة حزن اشتاق لديرته واهله وحبيبته اللي تركها وسافر على شان يكمل دراسته
..... : آآآآآآآآهـ وينك عني يا ريم والله اشتقت لك حيييل لاكن راجعلك قريب


جالسه بين الالف الصناديق المغلفه بأشكال حلوه ومبين عليها غاليه اختارت واحد تفتحه وكان من خالتها سعاد
ميران فتحت الصندوق شافت عقد من الالماس مرره ناعم وحلو : الله يجنن وفتحت الكرت الموجود
داخل الصندوق: الف الف الف مبرووووك يا ميرو انشاالله تكون الهديه عجبتك ...... من خالتك سعاد
عمر : مبروك يااختي ... والله فرحتلك .. آآآ .. يلااا قومي نامي
ميران بخبث : عمووور ... قول من الاخر .. ادري ان في شي وراك .. قول
عمر بتوتر : هااا .. لا لا ما في شي .... ماعندي شي ليش تقولي كذا
ميران بنفس النظره مع ابتسامه : عموووور .. مو على ميرو ... يلاااا قول ..
عمر عرف ان اخته كشفته ولا يمكن تخليه لين تعرف السالفه : آآآ .. في يي .. احم احم .. شفت .... يعني لما كنت واقف عند الدرج ..... اقصد كنت طالع
ميران : عمر بتتكلم ولا كيف معاك اليوم
عمر : خلااااص خلاص ... بقول .... بس بشرط
ميران : شو؟
عمر: تساعديني
ميران: اساعدك بـ ايش
عمر : أي شي بس اهم شي اوصل للي ابيه
ميران بتردد : اووكــ...ــي
عمر : يوم كنت طالع جا باسل ومعاه بنت لابسه برموده وردي مع بدي ابيض و ..
ميران كانها تذكرت وشهقت
عمر : خير ... عرفتيها
ميران معصبه : ايييه هذي صديقتي مها
عمر : والله مو قصدي بس هذا اخوك باسل هو اللي سحبها ودفعها بوجهي
ميران : طيب؟؟ المطلوب اللحين ؟؟؟

مسك شعرها وهو معصب حده ويصارخ وكل الشياطين تنط قدامه
مها تفك ايد عمها: عمي اهداء شوي والله ما حسينا بالوقت خلااااص والله ماعدا نتأخر مره ثانيه
خالد بعد ما طلع كل اللي بنفسه طلع وخلاهم
لمياء تبكي : اووووف والله تعبت.. مادري ايش اسوي معاه
مها تحاول تهديها: خلااااص ليمو والله ماحب اشوفك تبكين ... ترى بزعل
لميا تمسح دموعها وتحاول تبتسم
مها تبوسها : الله لا يحرمني منك
لميا: ولا منك يا قلبي ... ميمي
مها : عيوني
لميا : بغيت طلب
مها : امري لو بغيتي عيوني بعطيك
لميا : تسلمي ياا قلبي .. بس بنام عندك الليله
مها : بس عمي بيزعل
لميا : خليه يزعل وبعدين انا مالي خلق اشوفه بعد اللي سواه
مها تحاول تتفهم وهي تدري ان عمها بيعصب : طيب يلااا قومي
ريان يحاول يمشي وتوجه للميا اللي جالسه عل ارض : ماا ماا
كانت مثل الصاعقه لمها و لميا والاثنين باين على وجيههم .......

بعد اسبوع من الاحداث كل شي على حاله خالد اشتاق للميا اللي مقاطعته وتنام بغرفه ثانيه
بس مايقدر يراضيها لميا حست ان خالد فيه شي متغير بس ماتدري ايش هو



صحت الصباح بعد عناء كعادتها واخذت شور سريع وخرجت تبدل بس حست بحركه غريبه بالغرفه راحت تدور مصدر الصوت ماحست غير بمنديل ينحط على فمها والصوره بدت تتلاشى امامها



بالمدرسه ميران جالسه تنتظر مها لانها مو بعادتها تتاخر و لا تغيب بدات الحصه الاولى ومها ماجات حست بمغص (اكيد صايرلها شي مها مو من عوايدها تغيب الله يستر لا يكون عمها ذابحها)


صحت الصباح على صياح ريان قامت وبدلتله ونزلت توكله لفت انتباهها ورقه معلقه على الثلاجه قالت :اوووف اكييد هاذي حركات خالد السخيفه خلني اشوف وايش كاتب
فتحت الورقه قرت المكتوب و ما حست بنفسها غير وهي متصله على اخوها اللي يشتغل ضابط
رائد:هلاااا وغلا بهالصوت والله
لميا بتوتر وخانقتها العبره : رائد الحق علي وبدت بنوبة بكاء ماقدرت تنطق بكلمه من كثر ماتبكي
رائد: لميا حبيبتي اهدي وفهميني ايش صاير خالد فيه شي
لميا: تعال بسرعه الله يخليك
رائد خاف وقام بسرعه : انشالله
وصل بيت اخته وقلبه مقبوض طق الجرس وبسرعه انفتح الباب وماحس بغر اخته ترمي نفسها عليه وتبكي وتشاهق
رائد: ليمو حبيبي قولي ايش صاير خالد مد يده عليك
هزت راسها بلا
رائد:اجل ايش فيك ليش كل هال بكي
لميا دخلت اخوها واعطته الورقه رائد وقف معصب وضغط عل ورقه بقوه
رائد:قومي معاي
لميا :وين بنروح
رائد : انا لايمكن اخليك بهالبيت لحظه وحده.....هاتي ريان وتعالي بسرعه
لميا:بس
قاطعها:لابس ولا شي وشال ريان اللي جالس يلعب وشال لعبته .. قومي هاتي شنطته بسرعه
لميا راحت جهزت اغراض ريان ولبست عبايتها وطلعت مع اخوها
بالسياره
رائد: هو عنده مشاكل مع احد
لميا : مادري
رائد : اشلون ماتدرين
لميا: مادري هو بالفتره الاخيره اتغير وصار حنون ومايعصب مثل قبل
رائد وقف السياره قدام بيت اهله :انزلي وانا بتصرف
لميا اخذت ريان ونزلت



رجعت البيت اخذت تلفوني بسرعه قبل ما ابدل ثيابي
.................................................. ............
ميران : اووووف ليش ماترد الله يستر خلني ادق على لميا
وبعد فتره بسيطه سمعت صوت لميا وكأنها تعبانه حطت ايدي على قلبي اكيد صاير لها شي
ميران:لميا فيك شي ؟؟ تعبانه؟
لميا ماقدرت تقاوم على طول بكت
ميران انا قلت ان صاير شي : لميا الله يخليك لا تخوفيني قولي مها فيها شي ؟؟ ليش ماجات اليوم المدرسه؟؟
لميا:.....
ميران بانفعال: ايييييييييييييييييييييش ايش قلتي

وهذي الورقه اللي لقيناها
خالد بعدم تصديق:لاااا اكيد تمزح لا مو معقول
رائد :اهدا وفهمني ايش قصتك
خالد : قصتي .. ااا ... بــ .. بيـــوم

__________________________________


دخلت البيت وانا كلي هموم شفت زوجتي وبنت اخوي جالسين بالمجلس
...: لميااا ...لمياا
لميا: خير خير مها ايش صاير
مها : ماادري ايش اسوي مو لاقيه حليب حق ريان
لميا باسى : طيب الحين اقول لخالد
كان حالنا على قدنا البيت صغير والدخل محدود ويادوب نص الشهر وانا مافي بجيبي ولا ريال قلت انا لازم اخذلي سلفه وطلعت من البيت طيران لعند صديقي ابو فراس هو ربي فاتح عليه من وسع بس انه طماع و ماعنده غير المصالح
خالد : تكفى الله يخليك ساعدني .. واوعدك فـ اقرب فرصه بردهم لك
ابو فراس: اممممم.. طيب انتم كم شخص بالعايله " انا مشعل اكبر رجل اعمال عندي شركات بدول كثير عمري 35 سنه عايش بالرياض انا و ولدي فراس و اهلي مستقرين بجده وانا بين فتره وفتره ازور الشركات اللي بالدول الثانيه طويل وجسمي رياضي وعندي شوي عضلات تزوجت وزوجتي جابتلي فراس و توفت وهو عمره سنه والحين صار عمره 7 سنوات"
خالد: انا وزوجتي وبنت اخوي و لد اخوي
ابو فراس بخبث ودخان السيجار طالع من فمه كأنه دخان حريق مو دخان سيجار: اوكي ماعندي مانع لك اللي تبيه بس بشرط
خالد : انا موافق على اللي تبيه
ابو فراس: ههههههههههههههههههههه لا تتسرع يمكن شرطي مايعجبك
خالد: انت قول شرطك وابشر باللي يسرك
ابو فراس: المبلغ كبير واذا ماقدرت ترده... اعتبره .. اا اعتبره مهر بنت اخوك






سمع صراخها من الغرفه راح لها ركض فتح الباب لقاها جالسه عل ارض وماسكه تلفونها وشوي رمته عل جدار صار مية قطعه :لاااااااااااااااا كذابين والله كذابين
عمر: ايش صاير ؟ ميران قولي ايش فيك
دخل اخوها عصام : ايش فكم ليش كل هذا الصراخ (عصام اخو ميران له هيبه والكل يخاف منه و يحترمه لانه اكبر واحد )
ميران: مهاا .....مهااا ... ابي مها جيبولي مها : عمر الله يخليك تجيبها .... عصام تكفى ساعد مها
عصام مو فاهم شي و عمر قلبه عوره من سمع اسم مها
عمر: ميران اتكلمي مها ايش فيها
ميران : انخطفت

كان كلامه مثل الصاعقه وكأن احد ضاربني على راسي
خالد : بـــ ..بس هذا شي مو بيدي لانها صغيره واحتمال ماتوافق
ابو فراس: هههههههههههههه .... لا لا يا خالد كذا بتزعلني منك ... انت عمها و الواصي عليها يعني هي مالها راي بعد رايك ... وبعدين انت توك قايل انك موافق على شرطي مقابل الف وخمس مية مليون ريال وين بتحلم بمثل هالمبلغ
خالد من سمع طاري الفلوس انعمت اعيونه : طيب انا موافق
ابو فراس : اوكي بنكتب العقد الحين عشان اضمن انك مابترجع بكلامك واذا ما رديت الفلوس باخذ مرتي ... واذا رديتهم بشق هذي الورقه قدامك ... ايش رايك؟؟؟
خالد بعدم مبالاه ماصار يفكر غير بالفلوس : تحت امرك ابو فراس


وقعت العقد وكأني بوقع على ورقة موت مها بس قلت كلها كم سنه واقدر ارد الفلوس و مها بتفضل عندي بعدها استلمت المبلغ وانا طاير من الفرح وشريت فيها الفيلا اللي ساكنين فيها الحين و اتحسن وضعنا المادي وانا كنت كل شهر ارفع من الراتب الف ريال عشان اقدر ارد المبلغ لابو فراس ...





فتحت عيني بتثاقل كانت الصور مو واضحه قدامي احس بخمول وان كل عظمه بجسمي تألمني كنت اشوف ثقب يدخل منه نور خفيف مسكت راسي احس بصداع قوووي: آآآآهـ

.....: سلاااااامتك من الـ آآآآآآآآهـ ياااحياتي
قمت مفزوعه ادور مكان الصوت كانت الغرفه شبه مظلمه وريحة الغبار ماليه المكان كاني بمخزن قمت اتلفت : مين ؟؟ مين هنا
...: افا حبيبتي ماعرفتيني ولا عمك ما حكالك عني
لفيت جهة الصوت كانت صورته شبه باينه بس كنت اشوف جزمته السوده واشم ريحة دخان سيجارته :كححح كححح ...مين انت ؟؟ وايش تبي جايبني هنا
قام لعندي تراجعت لورا بخوف: لا تقرب مني
....:افااا ليش خايفه مني ... جلس قدامها وحط عينه بعينها ونفث دخان سيجارته بوجهها
غمضت عيوني وبقرف: كحح كحح . . وخر افف وخر انت وريحتك المقززه
مسك وجهها وضغط عليه بقوه : انا ريحتي مقززه اصلا من دوني ماكنتو عايشين
غمضت عيوني احاول امنع دموعي وبصراخ: وخر عني انت منو وايش تبي فيني
....: انا زوجك
__________________________________
وبعد فتره تقريبا خمس شهور حصل اللي ماعملت حسابه
خالد: تكفى يابو فراس اصبر علي شوي والله المبلغ مو جاهز الحين
ابو فراس: مو شغلي ... انا خسرت فلوسي بالبورصة والحين ابغا اعوض خسارتي
خالد : طيب اعطيني فرصه عل اقل امهد الموضوع للبنت
ابو فراس : عندك اسبوع .. لو ما جبت لي عروستي بتشوف عيني الحمرا
بهالاسبوع كانت لميا زعلانه مني وماتكلمني وانا كنت ابيها هي اللي تقول لمها الموضوع لان انا مالي وجه احط عيني بعين بنت اختي مر الاسبوع وكنت ناوي اروح له واحب رجوله عشان يصبر علي شوي بس هو ماعطاني فرصه
خالد :وهذي هي حكايتي
رائد : طيب عطيني عنوان بيته وكل معلومه صغيره تخصه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 09-06-2010, 07:20 PM
صورة ليتنـي قلبــه..! الرمزية
ليتنـي قلبــه..! ليتنـي قلبــه..! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


ياحياتي يامها

بس زين اهم شي انه مو شايب

استمرررررررررررررررررررررررررري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 09-06-2010, 07:35 PM
صورة Elsa Maria الرمزية
Elsa Maria Elsa Maria غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


مشكوره ياقلبي على تشجيعك وانا بنزل هذا الجزء مخصوص عشانك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-06-2010, 07:44 PM
صورة • Ņṩєэṫ aήśảқ « الرمزية
• Ņṩєэṫ aήśảқ « • Ņṩєэṫ aήśảқ « غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


مشكــ’ـــوـوـرهـ غلآتــ’ـــــــي ..^^

بدآيــ’ـــــــه خيــ’ــــــــآل ..

يعطيك ـآلعآفيــ’ــــــــه يآرب ..

موـوفقــ’ـــــــــه بإذن الله ..

متآبعــ’ــــــــــــه لك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 09-06-2010, 08:27 PM
صورة Elsa Maria الرمزية
Elsa Maria Elsa Maria غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


ماحس غير بكف جا على وجهه : كذااااااااااااااااااااااااب
حط ايده مكان الكف وناظرها بحقد وتحدي: انتي قد هـ الكف
مها بلعت ريقها بخوف و ببحه : انت كذاب عمي مايسوي كذا كذاااب كذاااب
ابو فراس نفذ صبره وخصوصا وهو قريب منها وشايف جمالها الملائكي
وملامحها البريئه وكيف عيونها مليانه دموع مها كانت لابسه تنوره قصيره
لنحت الركبه بشوي لونها ابيض مع بلوزه كت بنفس اللون و شوز احمر
ابو فراس ناظرها من فوق لتحت بإعجاب و طفى سيجارته و مسك بلوزتها من عند الصدر وشقها




طلع الدكتور من عندها بعد ما عطاها ابره مهدئه
عصام : ها دكتور طمني
الدكتور : معاها انهيار عصبي حاد .. ممكن اعرف ايش تصير لها وايش مشكلتها
عمر: احنا اخوانها ... وهي درت ان صديقتها انخطفت وقامت تصارخ لحد ما اغمى عليها
الدكتور : طيب انا اللحين اعطيتها ابره مهدئه وهي بتنام شوي ارجو ان محد
يبلغها بشي مزعج عشان حالتها لا تدهور
عصام : انشااالله دكتور تعبناك معنا
الدكتور: ولو هذا واجبنا



....: يا بنتي اجلسي حولتيني وانتي رايحه راده استهدي بالله واجلسي
لميا : ماما انا خايفه على مها ..انتي ماتدري ايش كثر معزتها بقلبي
ام رائد : حبيبتي الحين بيجي رائد ويطمنا عليها
لميا : وهذا الـ.... مايرد علي اكيد هو السبب هو مايختفي غير وراه مصيبه
ام رائد: انا لله مايصير تقولي كذا هذا زوجك وعم مها يعني مستحيل يأذيها
لميا : انشاااله بس مايكون هو
انفتح الباب بهدوء
..:تفضل يالنسيب تعال
خالد دخل وعيونه بالارض
لميا قربت من رائد : هذا انت ؟ وينك مختفي وماترد على اتصالاتي
اكيد انت ورا هل مصيبه
رائد : لميا خلااااص عيييب هذا زوجك
ام رائد : اهلييين خالد تعال تفضل ليش واقف
جلس خالد وهو ما ينطق بحرف
رائد بهمس: لميا ياااويلك ان طولتي لسانك او رفعتي صوتك
لميا : وليش تبيني اسكتله انا لازم اعرف هو ايش مسوي وليش مها انخطفت


تركها بعد ماحس ان مقاومتها له خفت وان حركتها انعدمت قام
يضرب على خدها بخفه : مهااا .. حبيبتي
مها : .......
شالها وطلعها لجناحه وحطها على السرير بهدوء وطلب لها طبيبه الخاص
الطبيب حاط قطعة قماش مشبعه بعطر قوي على انفها
بدت تستوع وفتحت عيونها بهدوء شافت دكتور جالس عندها تذكرت
اللي صار لها وقامت مفزوعه شافت ابو فراس واقف عند السرير
وحست بخوف قوي تمنت ان عمها يكون معاها حاولت تهرب بس
كانت ايد الدكتور اسرع منها : وين رايحه انتي لسه تعبانه
مها بصراخ : لاااا انا مو تعبانه اترك ايدي .. وخر عني وبدت تبكي
ابو فراس جلس بالطرف الثاني للسرير ومسكها من
زنودها : خلااااص حبي اهدي شوي خلي الدكتور يشوف شغله
حاولت تفك ايده بس كانت اقوى منها شوي شافت الدكتور
يقرب ابره من ذراعها حست بمخص قوي لانها تخاف من
الابر غمضت عيونها بقوه وفتحتها كأنها تبي تتاكد من اللي
شافته : لاااا لا لا مابي وخرها عني مااابي ابره وخرو عنيييي
ابو فراس اشر للخدامه اللي واقفه عند الباب وجات تمسك
رجول مها اللي جالسه ترافس وابو فراس مسك ادينها
مها : ااااااي
الدكتور : خلااااص خلاااص خلصنا خلاص
ابو فراس : الله يعطيك العافيه دكتور تعبناك معانا
مها وهي تبكي وتتمنا ان الدكتور والخدامه مايطلعوا من
عندها وشوي تحس ان الدنيا تدور غمضت عيونها وفتحتها
بتثاقل بس ما قدرت تشوف عدل لان مفعول الابره بدا و ثواني و غطت بنووووم عميق
الدكتور : هذا واجبي طال عمرك
ابو فراس جلس يتأمل ملامح مها البرئه وكيف نايمه كأنها
طفله اشر للخدامه تبدلها ثيابها وطلع وتركها نايمه


...: كيف يعني ماله اثر .. انا عطيتك عنوانه اكيد هو بقصره
رائد: القصر معروض للبيع
خاد: لااااا تكفى لا تقولها ... يعني ما بتقدر تساعد بنت اخوي ونزلت
من عينه دمعه ندم وقهر
رائد استهدي بالله وقوم توضا وصلي واحنى بنبذل كل جهدنا
وانشااالله نوصله قبل ما يسويلها شي
خالد رفع راسه لما سمع كلام رائد الاخير: كيف يعني يسويلها شي ... ايش تقصد
رائد: انت مو تقول انك موقع على عقدها بصفتك الواصي عليها وزورت توقيعها كمان
خالد بصوت واطي : ايه
رائد : يعني واحد ماخذ زوجته ... ايش رايك انت .. ايش ممكن يسوي
خالد نزل راسه وشبك ايدينه وسط شعره و وده لو الزمن يرجع ولا يشوف ابو فراس و لا يطلب منه فلوس



فتحت عيونها شافت كيس المغذي معلق عندها حاولت تستوعب
اللي حصل ونزلت دمعه حااااره على خدها الناعم
عمر : ميران سلاااامات حبيبتي ماتشوفين شر
ميران بصراخ: مهااا .. ابي مهااا وحاولت تنزل من السرير بس
عمر ضغط زر الممرضات ومسكها من كتوفها يحاول يمنعها تنزل
ميران : وخر عنييي ...ابي مهاا ودوني لمها
دخلو مجموعه من الممرضات ومعاهم الدكتور اعطاها ابره وخلاها تنام وطلع

__________________________________
"2"
رجع لقصره و بداخله مشاعر مختلطه فرحان انه تزوج ملاك هو بالبدايه كان قصده يتمتع فيها ويرميها لعمها بس بعد ما شافها غير فكرته وقال انه بيوثق العقد وبيكتب عليها رسمي بس خاف انها ترفض لان اللي شافته منه مو هين وبنفس الوقت حاس بتأنيب الضمير كيف انه خطف بنت صغيره وكيف هجم عليها تنهد وجلس فـ طرف السرير: مهااا ... مهااا
مها سمعت صوته بس ما ودها تشوفه فعملت حالها نايمه
ابو فراس استغل الفرصه و طلب لهم عشا وراح اخذ شور وبدل
وتكشه جات الخدامه حط لهم العشا في البلكون وطلعت
ابو فراس توجه لمها اللي حاسه بكل شي بس ماتبي تقوم وتواجه
مصيرها مع ابو فراس اللي حتى ما تعرف اسمه
شالها وهي تسمع دقات قلبها من الخوف توجه فيها للحمام و بدا يمسح على وجهها بالماي
مها تحاول تبعد وجهها عنه بس ماقدرت اضطرت تفتح عيونها ونزلت
دمعه اول ما فتحتها ابو فراس مسح دمعتها بحنيه : خلاااااص مابي دموع
مها : ردني لعمي
ابو فراس مارد عليها وشالها وحطها قدام الطاوله الي فيها العشا: ناكل اول بعدين نتفاهم
مها وهي تبكي : ماابي اتفاهم معاك ... ردني لعمي انت ايش تبي فيني
ابو فراس: اعتقد اني قلت لك انك زوجتي
مها : لا تقول زوجتك هذا تزوير
ابو فراس عصب وبصراخ : بتاكليييين ولا بتصرف معاك تصرف ثاني
مها خافت و قطبت حواجبها و اخذت ملعقتها وهي تبكي
ابو فراس كره نفسه وهو شايفها خايفه منه وكارها الجلسه معاه : اسف ماكان قصدي بس انا ما حب الكلام وقت الاكل
مها اللي انصدمت من اعتذاره ما توقعت ان في واحد مثله ويعرف يعتذر بس التزمت الصمت

__________________________________


الكل جالس وساكت كل واحد غرقان فـ تفكيره ينتظرون معجزه تدلهم على مكان مها
ريان بخطوات متأرجحه:ماااما
لميا : حبيبي عيوني
ام رائد : كانه قال ماما
لميا : ايه
ام رائد : لا تعلميه يقول ماما يمكن تسمعه مها وتزعل
لميا : سمعته وفرحت وقالت ان هو بيكون ولدي وحتى لما يكبر بيتم يناديني ماما
ام رائد : الله يرجعها بالسلامه
الكل : اااامييين

__________________________________

بعد العشا طبعا مها مااكلت غير لقمتين
مها :يلاااا ردني لعمي
ابو فراس : طيب والمهر اللي دفعته لك بتردينه
مها : أي مهر انا ماخذت منك شي
ابو فراس : انا عطيته لعمك وراح لصندوق صغير وطلع ورقه وعطاها
مها بصدمه : الف وخمس مية مليون ريال
ابو فراس : ايه
مها : كل هذا مهر
ابو فراس: تستاهلين اكثر
مها :بس انا ما صرفت منها شي
ابو فراس : والبيت اللي ساكنين فيه و مصروف مدرستك والثياب اللي
تلبسينها و مصروف علاجك و لاتنسي اخوك ومرة عمك و عمك
مها : بس انا مااابيك وفلوسك بنردها لك بالتقسيط لو اضطر ابيع ثيابي
ابو فراس : بس انا ابيك
مها : ليش هو زواج بالغصب
ابو فراس : ايه .. ومن بكرا بنسافر لندن
مها : نعم ... عيد عيد .. ماسمعت
ابو فراس : تكلمي معاي بادب لا اعلمك الادب الحين
مها : مو مسافره معاك انا اكرهك ... ردني لعمي مابي اعيش معك
ابو فراس : ليش انا سألتك تبين تسافرين او لا ... انا قررت وخلااااص الموضوع انتهى
مها :لو رفضت
ابو فراس : ببلغ عن عمك وبينسجن
مها من سمعت ان عمها بينسجن خافت : طيب انا بوفق اسافر معك .. وبعيش معك بس بشرط
ابوفراس فرح ومو مصدق اللي يسمعه : شنو امري تدللي عيوني وروحي لك
مها حست انها قرفانه منه ومن كلامه بس استسلمت له : ابي اودع عمي واهلي كلهم
ابو فراس : بس اذا وديتك لعمك ممكن انه ياخذك واذا اخذك انا بشتكيه
ولا تنسي انه ماخذ مبلغ مو هين ولو باع اللي فوقه واللي تحته مابيقدر
يوفيه وذيك الساعه بينسجن
مها خافت : لااا انا بقوله اني موافقه عليك
ابو فراس براحه : اوووكي ..سكت فتره ... ابيييي
مها مافهمت : شنو
ابو فراس : ابي حقي
مها ارتجفت فـ مكانها تحس ان كل عظمه فيها لحالها ودقات قلبها
تزيد : بس .. بس .. انت ما وثقت العقد
ابو فراس طلع الورقه و اشر لها على مكان توقيعها : مو هذا توقيعك
مها : لا هذا مزور
ابو فراس : طلع ورقه صغيره : طيب وقعي هنا
مها : ليش
ابو فراس: وقعي وخلااااص
مها وقعت ابو فراس مسك الورقه الي فيها التوقيع و العقد : مو نفسه
مها بنظرات مبين فيها الصدمه
ابو فراس : شفتي يعني مايحتاج توثيق عمك موقع نفس توقيعك و كل شي رسمي
مها حست بخوف ماتبيه يقرب منها لانها تكرهه وتكره ريحته
ابو فراس : اتوقع ان بعد اللي سمعتيه مالك عذر
مها انتفضت من كلامه : بس وغرقت عيونها بالدموع .. بس انا مو جاهزه
ابو فراس حاول يطول باله معاها : طيب بكرا من الصباح تروحي تسلمي
على عمك ونروح السوق تجهزي مثل أي عروس والعصر بتكون رحلتنا
مها التزمت الصمت وهي من داخلها مقهوره منه بس احسن شي انه
وافق اسلم على عمي




جالس في استراحة الرجال وفكره توديه وفكره تجيبه
ياااربي بعد ما تعلقت فيها تختفي يارب ما يكون صايرلها شي
يااااارب قطع عليه صوت امه : عمر ... عمر
عمر : هلااا يمه
ام عصام : يمه قوم روح البيت اختك كل ما قعدت عطوها ابره وترد تنام
عمر : يمه اخاف تحتاجون شي
ام عصام : لا يمه ما نحتاج شي
عمر : طيب مع السلامه
ام عصام : فـ امان الكريم


ابو فراس : لمتى بتمين هنا قومي نامي ورانا سفر
مها ناظرت الساعه شافتها اثنين بالليل : لااا بجلس شوي
مع انها نعسانه و ودها ترتاح بس ما ترتاح غير بسريرها
ابو فراس : اوكي براحتك طلع وخلاها وهي اول ما طلع عنها ارخت راسها عل كرسي ونامت



لميا بعد ما سمعت السالفه كلها مو عارفه تحط عينها بعين
خالد تحس انه خاطر ببنت اخوه بس عشان يعيشهم مثل
الناس وبنفس الوقت تحسه غبي يوم يرمي بنت اخوه وعرضه بس عشان فلوس
خالد : لميا ... أرجوك تسامحيني .. والله انا كنت بسدد الدين لاكن هو ماعطاني فرصه
لميا : خلاص يا خالد ... انت فكر الحين كيف بترجع مها فكر هي وينها الحين حيا ولا ميته


رجع يتطمن عليها لقاها متلملمه على نفسها ونايمه كأنها طفله ابتسم
وحط ايد تحت ركبتها والثانية ورا ظهرها و شالها وبحركه عفويه حطت راسها على صدره
واتمسكت بقميصه كانها خايفه من شي ابتسم على شكله وحطها على
السرير وهو ما وده ينزلها باس شفا يفها بهدوء ونام جنبها

صحى الصباح تذكر اللي حصل تمنى لو كان كابوس تنهد وطلع من
الغرفة وشوي يسمع التلفون يدق راح ورفعه
خالد : الوو
....: عمييييييي
خالد : مهاااا .. مها حبيبتي انتي وين طمنيني عنك .. هالحقير ايش سوى فيك
مها : عمي تطمن انا بخير .. واللي تتكلم عنه زوجي و ما سوى فيني شي
خالد : سامحيني يااعمي والله لولا حاجتي ما كان سويت اللي سويته
مها : عمي .. محشوم لا تعتذر وانا موافقه عليه وراح اعيش معاه
خالد : مها .. انا مستعد انسجن ولا تتزوجين هالحقير
مها : عمي انا قلت لك انا موافقه عليه وهذي رغبتي
خالد : انتي وينك فيه
مها : والله ماادري ياعمي .. بس بنجي نسلم عليكم قبل نسافر
خالد : ايش .... تسافرين ... تسافرين وين وليش
مها : عمي نسيت اني عروس ولازمني شهر عسل
خالد : أي عسل و أي خرابيط ... مها انا بخلي هـ الحقير يطلقك غصب عنه
مها : عمي ايش فيك تبي الناس يقولون عني مطلقه ... وبعدين انا مرتاحه معاه
خالد : يصير خير متى بتجون
مها : بعد نص ساعه
خالد : طيب انا انتظركم
سكر منها و دق على رائد انتظر شوي بعدين جاه صوت نعسان
رائد : الوووو
خالد : اسف ازعجتك
رائد : لا لا عادي خير عندك اخبار عن مها
خالد ايه توها داقه علي
رائد خير قولي وايش صاير
خالد حكى لرائد كل السالفه
رائد : خلاص دامها موافقه ومرتاحه ما تقدر تجبره يطلقها
خالد : انت شايف كذا
رائد : خليها تجي ونفهم منها السالفه


دخل الغرفه وهو فرحان ومعاه اكياس :ميمي حبيبي .. وينك
مها طالعه من الغرفه وبدون نفس :نعم
مشعل بفرح : تعااالي تعالي شوفي ايش جايبلك
مها جلست على كنبه مقابله له طلع فستان وردي علاق وفيه شريطه
سودا من تحت الصدر وقصير لتحت الركبه بشوي مع كعب اسود برباط : ايش رايك فيهم
مها : حلوين بس ايش المناسبه
مشعل : بمناسبة حبي لك
مها وكأن احد كب عليها ماي بارد (معقول يحبني لا لا مااصدق شكله يستخف فيني ولا يجامل) :........
مشعل : ايش فيك ..جلس جنبها وطلع طقم ذهب فخم وناعم : هذا بيطلع يجنن عليك
مها : كأنك كثرت
مشعل : ودي لو اجبلك الدنيا كلها واحطها بيدينك الصغيره
مها حست انه جد يحبها بس ما تقدر تمسح صورته وهو يشق بلوزتها
مشعل: ابيك تلبسينها اليوم عشان نزور عمك
مها ماودها تاخذ منه شي بس مابيدها حيله ماعندها غير البجامه
اللي لابستها : انشا الله .. مشكور يا.. (يوه نسيت هو ايش اسمه) .. احم .. مشكور .. وجت تطلع
مشعل : كانك ماتعرفين اسمي
مها حمرة خدودها زوجها وما تدري وايش اسمه :....
مشعل : اسمي مشعل .... وينادوني ابو فراس
مها انصدمت فراس مين فراس: عندك ولد
مشعل : ايه فراس عمره 7 سنوات
مها : طيب وزوجتك درت انك تزوجت
مشعل : زوجتي نوفت من ست سنوات
مها : اهااا .. طيب مشكور يابو فراس
مشعل : لا لا لا ناديني مشعل
مها تركته وراحت اخذت شور وتكشخت حق زيارت عمها


جالسه تبكي وهي تترجى امها : ماما الله يخليك تكفيييييين طلعيني من هني
ام عصام: ميران .. اهدي شوي بتطلعين بس مو الحين
ميران : ماما انا لاز... قطع عليهم صوت الجوال
ميران : الووو
......: مييرووووووووووووو
ميران: مها .. مهاااا .. انتي وين يااقلبي
مها : انا موجوده .... وحكت كل شي لميران
ميران بعدم تصديق: تكذبيييين
مها : لا والله ماكذب و بنسافر اليوم
ميران : مها انتي اكيد جنيتي
مها : انا كنت احس اني بعيش فـ عذاب .. بس والله انه حنون
ميران : يعني خلاص ماعاد اشوفك
مها : لا ياقلبي لا تقولي كذا انا كلها كم يوم وارد
ميران : الله يسعدك ويهنيك



شخصيه ذكرناها ببداية الرواية و الحين بنرجعلها
نزل من درج الطياره اخذ نفس عميق : آآآهـ واخيرا رجعت لارض الوطن
راح استلم شناطه و شاف اخوه اللي جا يستقبله بالمطار
عصام وهو يحضن اخوه اللي ماشافه من اربع
سنوات : عبووووووود وحشتني وخر عنه شوي
وناظر فيه من فوق لتحت والله و غيرتك الغربه
عبد العزيز : لا تذكرني والله اني اشتقت لاهلي
وبلدي واشتقت لشوارع الرياض
عصام : حمد لله على سلامتك
عبد العزيز : الله يسلمك
"انا عبد العزيز عمري 28 سنه وسيم حيل وطويل وفـ ميران اختي
شبه كبير مني كنت ادرس برمجة شبكات فـ كندا والحمد لله خلصت
وحصلت على تقدير ممتاز "



لميا : انت ايش قاعد تقول .... اكيد تمزح
خالد بعصبيه : وانا ليش امزح ... هذا وقت مزح
لميا : لا مستحيل مها تتزوج واحد مثل هذا
خالد : هذا اللي صار وخلاص الموضوع منتهي والبنت قالت انها مرتاحه معاه
لميا مشت عنه وهي حاقده عليه كيف رما بنت اخوه مثل هذي الرميه
بمجلس الرجال ببيت خالد الكل جالس بس هذي المره معهم شخصيه جديده ماذكرناها من قبل
ابو رائد : رائد .. قوم يا ولدي ساعد خالد "ابو رائد رجال طيب وحبوب
والكل يحترمه غصب عمره 49 سنه وهو مؤذن في المسجد اللي بنفس
حيهم وصوته يجبر الكل يسكت ويسمعله"
رائد : انشا الله يبه
طلع رائد وبفس اللحظه دق الجرس لينا ولين ركض للباب
رائد : شوي شوي لا تطيحون
لينا : انا اللي بفتح
لين : لا انا
فتحو الباب ودخلت بعبايتها الفخمة اللي شراها لها زوجها ومعاها هداية
مها : لينااا ..ليين وحشتوووني وتبوسهم على خدودهم الورديه الصغيره
بعدها حست ان شخص واقف قريب منهم رفعت عينها بهدوء و وقفت له
رائد : كيفك مها
مها بهدوء : بخير
لميا : مهاااااااا وجاتها ركض وحضنتها بكل ما عندها من قوه
مها نزلت من عينها دمعه ومسحتها بسرعه : وحشتيني يالدبه
خالد سمعهم : مها
مها : اهليين عمي وراحت له
خالد : سامحيني يا مها
مها : لا يا عمي لا تعتذر انت ماسويت شي
خالد : مها انتي موافقه برضاك ولا هـ الحقير غصبك
مها : لا ياعمي انا استخرت وارتحت له
خالد : الله يكتبلك اللي فيه الخير
شافت ريان اللي يمشي ببتأرجح مها رياان حبيبي وشالته وتبوسه بقوه لين صار يبكي
لميا تاخذه عنها : مها حرام عليك ليش كذا
رائد : وين زوجك
مها : برا بالسياره
رائد : افا ليش مادخل
مها : يقول يخاف ان عمي يطرده
خالد سمعها وراح دخله بمجلس الرجال وضيفه شاي وقهوه طبعا كل هذا
من ورا قلبه بس عشان مها وبالعصر مشعل يناظر ساعته :اوووف مابقى عـ الطيارة غير ساعه
رائد : وين مسافرين
مشعل : ايه والله بنروح لندن اسبوع ونرد
خالد : لا تتأخر البنت عندها مدرسه
مشعل لا تخاف انا ماخذلها اجازه .... رائد ممكن تعطي مها خبر عشان نمشي
رائد : انشا الله
مها وهي نظار فـ لينا ولين وريان اللي مبسوطين بالالعاب اللي جابتها لهم وتبتسم وكانها تودعهم
لميا : مها ... رائد يقول ان ابو فراس يبي يمشي





توقعاتكم
ايش بيكون مصير مها مع ابو فراس ؟؟؟؟
ايش ردة فعل عمر من زواج مها المفاجئ؟؟؟؟؟


تقبلو تحياتي ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 09-06-2010, 08:59 PM
صورة ليتنـي قلبــه..! الرمزية
ليتنـي قلبــه..! ليتنـي قلبــه..! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : الجميلة و الوحش


فديت قلبك على البارت


توقعاتكم
ايش بيكون مصير مها مع ابو فراس ؟؟؟؟

مها راح تكمل مع ابو فراس و بتواجههم مشاكل واحس ابو فراس فيه شي نفسي

ايش ردة فعل عمر من زواج مها المفاجئ؟؟؟؟؟
يمكن يتعذب شوي بس راح ينساهااا



ويعطيك الف عافيه


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : الجميلة و الوحش / كاملة

الوسوم
رواية رومانسيه سعوديه جريئه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6271 22-04-2016 11:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM

الساعة الآن +3: 08:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1