اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 27-06-2010, 12:15 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


واو بارت روعة مع انو مافك لنا شي من الغموض ........... امممممم كنت متوقعة انو ام فواز ماراح تستحمل وجود زينة بس ماتوقعت انو زينة بتقعد المدة هذي كلها عندهم

اما بالنسبة للاطفال مااعتقد كلام زينة صحيح اكيد في سبب ثاني لعدم حملها من فواز لانو لوهي الي تاخذ موانع كان انبها ضميرها بعد موت فواز


نفسي اعرف السبب الي صقر كره فيه زينه يمكن يكون لفواز يد وعندي احساس على قد هالكره الي يحسونه لبعض على قد حبهم لبعض بس هم يكابرون على انفسهم وشكل صقر صدق في زينة شي مثل الحين وخاف تتكرر نفس الحكاية م زياد وهو مايدري انو زياد خاطب وزواجه قريب

الحين بعد ماتجي زينة بيت صقر بتزيد المشاكل وصقر بيفرض اوامره عليها وشكله ماراح يكسر غرورها الا صقر

ابو صقر شنو سالفته احس علاقته بصقر سطحية او بينهم حواجز وماادري شنو سببها

في انتظار المزيد لنفك الغموض والحيرة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 27-06-2010, 04:42 PM
صورة (moloak) الرمزية
(moloak) (moloak) غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


يسلمووو يالغلا
وماقصرتى
بارت كان يزنن
اخيـــــــرا رجعت زينــــــه لبيت الطفوله!!!
صقـــــر
ناوى على ( الحرب ) الله يعينك يازينــــــه تخلصتى من ام فواز
وجيتى عند الصقر اللى ناوى على تربيتك ؟؟؟؟
نتتظرك السبت المقبل على خير
ودمتى بحفظ الرحمان


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 27-06-2010, 06:36 PM
صورة *ساحرة البشر* الرمزية
*ساحرة البشر* *ساحرة البشر* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


*السلام عليكم*
انا من المتابعين لك. اعجبت كثيراا بروايتك (نار الغيرة). فتحمست لروايتك الاخره.
لا اخفي عليك لم تعجبني بدايتها.. لكن عندما قرات البارت الاول احسست بمدى روعتها فتحمست لها كثيراً..
رواية جيده.. مازالت في بدايتها.. ولكن الغموض مازال يعتريها...
(كره صقر لزينه) >> اتوقع بان كانت بينهم قصة عشق لكن بسبب عناد زينه تحول العشق الى كره بعد زواجها من فوار والذي كان من اصدقاء صقر المقربين...
(منيره)>> آآآآآآآآآآآآما يامنيره الام المحبه ستصبح افضل معين لزينه لتحميها من عصبية صقر...
(والد صقر) >> هل من المتوقع ان يعيد منيره لذمته.. ام يرى زينه ويعجب بها ومن الممكن ان يتزوجها ليحرق بذلك قلب صقر مرة اخرى..
لنراى ما تحمله طيات هذه الورايه من الغموض والمفارقات التوضيحات...
اتمنى ان يزيل اليارت القادم الغموض المتشكل لدي ناحية الروايه.
في انتظااااااااااااااااااااااارك...
محبتك...
دمتي سالمه...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 28-06-2010, 02:05 PM
صورة black widow الرمزية
black widow black widow غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البنت الذي كويسة مشاهدة المشاركة
, السلام والرحمه
الله حيوو..بلووووكه
تسلمين ع البارت

يالله خاطري اعرف ايش الموقف اللي ماخذه صقر
من زينه وكرهه فيه
اكيد شين كايد
بس باين انو زينه ماعندها حركات بطاله....
...
ونفسي اعرف كيف تزوجت فواز
صاحب صقر
معقوله كان بينهم قصة حب
وصقر تخانق لهالسبب مع صاحبه...<<فيس يفكر ويحس انو بدء يخورها ههههههههه
.................

امممم
اللحين شقة فواز
هي بنفس البيت يعني جناح
ولا شقة منعزله عن بيت اهله
لآن ماادري احس
ماكان لها داعي تظل هناك
ممكن لو كان عندها اطفال مقيوله بس
زياد اخوها المرحوم بما انو موجود
ماتنفع جلستها....
.. تجلس عند منيرة وصقر
ارحم بكثيييييييييير

اللحين زينه ماعندها ابد اهل...

احس بنهاية المشوار
بيتزوج صقر زينه
وبتصير اكشنات

تصدقين اللحين جلست افكر
بفواز
وام فواز لما جابت طاري الاطفال
وكان نفسها بولد من ولدهااا
اتوقع زينه كانت تصرف الناس بطاري تأخر الحمل
وهي ماتشكي من شي
ممكن يكون العيب من فواز
ماادري ليه جاء ببالي انه عاجز ^_^
اوو عقيم
شي كذااا
.........
بس بتتضح الصورة اذا اعرست
من جديد زينه
واتوقع بيكون صقر زوجهااا
.......................


ماادري كيف ولد ماينادي امه الا ب اسمها
استصعب هالشي وماتقبلته
ماادري ليه
احس مهما كان لابد يقول لها
يمه على الاقل
مهوب اخته ولا بنته
يناديها حاف منيرة
بس هذا يريح منيره
خلاص منووووور لاتزعل اهم شي هههه



عوافي
نحتريك
الاسبوع القادم
ب شغف

وعليكـــم السلام والرحمــــــــــــه

هلا والله , هـــــــــــــلا وغـــــــــــــــلا

الله يسلمــــج ما قصــرتي .

هههههه راح تعـــرفيــن شنو اللي صار بينهم بالأجــراء القادمـــــــه .

شقة فـواز بنفس البيــــت , بالطابق العلوي ..اي اهي طولت ..بس كانت تبي ترتب امورها وتحصل الشهاده والوظيفه عشان تطلع ..واهي حاسه إنها مطوله وكرامتها انداست وايد ..بس عندهـــا كل شي يهـــون ولا تكـــــون تحـــت رحمة صقـر ...الشخص اللي تكرهه بالنسبه لها هذا أهون الشريـــــــــن

أم فواز مو بروحها في البيــت ..فما تدريـــن يمكــن في ناس في البيـت يبون زينه

الله يعافيج ..وأنا بعد انتظرج .

جــــــــــــــد ما قصرتي تسلميــــــــــــــــــــــــــــــن حبيبتي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 29-06-2010, 08:26 PM
صورة black widow الرمزية
black widow black widow غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
واو بارت روعة مع انو مافك لنا شي من الغموض ........... امممممم كنت متوقعة انو ام فواز ماراح تستحمل وجود زينة بس ماتوقعت انو زينة بتقعد المدة هذي كلها عندهم

اما بالنسبة للاطفال مااعتقد كلام زينة صحيح اكيد في سبب ثاني لعدم حملها من فواز لانو لوهي الي تاخذ موانع كان انبها ضميرها بعد موت فواز


نفسي اعرف السبب الي صقر كره فيه زينه يمكن يكون لفواز يد وعندي احساس على قد هالكره الي يحسونه لبعض على قد حبهم لبعض بس هم يكابرون على انفسهم وشكل صقر صدق في زينة شي مثل الحين وخاف تتكرر نفس الحكاية م زياد وهو مايدري انو زياد خاطب وزواجه قريب

الحين بعد ماتجي زينة بيت صقر بتزيد المشاكل وصقر بيفرض اوامره عليها وشكله ماراح يكسر غرورها الا صقر

ابو صقر شنو سالفته احس علاقته بصقر سطحية او بينهم حواجز وماادري شنو سببها

في انتظار المزيد لنفك الغموض والحيرة
أهـــــــــلاً يا وردة

إنتي الروعــــــــــــــه والله .

الغمــــوض بإذن الله شوي شوي راح ينفــــــــــــك , كل بارت شـوي , لما نـوصل للنهايه .

إن شاء الله كل البارتات تعجبــــــــــج يا رب .

لا تحرميني من مشاركاتج

يسلمووووووووووووووووووو يا قلبـــي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 30-06-2010, 07:56 PM
صورة black widow الرمزية
black widow black widow غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (moloak) مشاهدة المشاركة
يسلمووو يالغلا
وماقصرتى
بارت كان يزنن
اخيـــــــرا رجعت زينــــــه لبيت الطفوله!!!
صقـــــر
ناوى على ( الحرب ) الله يعينك يازينــــــه تخلصتى من ام فواز
وجيتى عند الصقر اللى ناوى على تربيتك ؟؟؟؟
نتتظرك السبت المقبل على خير
ودمتى بحفظ الرحمان
تسلميــــــــــــــــن حبوبه

مشكـــوره حبيبتي على التعليــــــــــــق , ما قصرتي .

إي والله , الله يعيـــــــــــن ههههههه , وانا بكون بأنتظارج الأسبوع المقـــبل

الله لا يحرمني من هالتواصل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 01-07-2010, 03:32 PM
صورة black widow الرمزية
black widow black widow غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها *ساحرة البشر* مشاهدة المشاركة
*السلام عليكم*
انا من المتابعين لك. اعجبت كثيراا بروايتك (نار الغيرة). فتحمست لروايتك الاخره.
لا اخفي عليك لم تعجبني بدايتها.. لكن عندما قرات البارت الاول احسست بمدى روعتها فتحمست لها كثيراً..
رواية جيده.. مازالت في بدايتها.. ولكن الغموض مازال يعتريها...
(كره صقر لزينه) >> اتوقع بان كانت بينهم قصة عشق لكن بسبب عناد زينه تحول العشق الى كره بعد زواجها من فوار والذي كان من اصدقاء صقر المقربين...
(منيره)>> آآآآآآآآآآآآما يامنيره الام المحبه ستصبح افضل معين لزينه لتحميها من عصبية صقر...
(والد صقر) >> هل من المتوقع ان يعيد منيره لذمته.. ام يرى زينه ويعجب بها ومن الممكن ان يتزوجها ليحرق بذلك قلب صقر مرة اخرى..
لنراى ما تحمله طيات هذه الورايه من الغموض والمفارقات التوضيحات...
اتمنى ان يزيل اليارت القادم الغموض المتشكل لدي ناحية الروايه.
في انتظااااااااااااااااااااااارك...
محبتك...
دمتي سالمه...
ســـــــــــاحرة البــــــــشر , وعليكم السلام ورحمة الله وبركـــاته

حبيــــــــــــتي تسلميــــــــــــن , فرحت إنه الروايــه الأولى أعجبــــــــــــــــتج , وخلتج تقريـــن الروايـه الثانيــــه .

وإن شاء الله الروايــه الثانيـــه تحـــــــــــــــوز على إعجابج بعــــــــد (يــــــارب ) وللنهــايه .

الغمـــوض بيـــنكشــف حبـه حبــه ..

أتمنى تستمــرين معاي للنهايـــه وتتابعيــــن الروايــه للأخــر .

بأنتظار تعليقاتج القادمــه بفارغ الصـــبر



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 02-07-2010, 02:34 AM
صورة *ساحرة البشر* الرمزية
*ساحرة البشر* *ساحرة البشر* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رد : رد: روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها black widow مشاهدة المشاركة
ســـــــــــاحرة البــــــــشر , وعليكم السلام ورحمة الله وبركـــاته

حبيــــــــــــتي تسلميــــــــــــن , فرحت إنه الروايــه الأولى أعجبــــــــــــــــتج , وخلتج تقريـــن الروايـه الثانيــــه .

وإن شاء الله الروايــه الثانيـــه تحـــــــــــــــوز على إعجابج بعــــــــد (يــــــارب ) وللنهــايه .

الغمـــوض بيـــنكشــف حبـه حبــه ..

أتمنى تستمــرين معاي للنهايـــه وتتابعيــــن الروايــه للأخــر .

بأنتظار تعليقاتج القادمــه بفارغ الصـــبر



تسلمي ياقلبي في انتظااااااااااااااااااااااارك..
وانا معاك للنهايه...
طبعا كاتبه مثل براعتك لازم الواحد ما يفوت لها اي حاجه تكتبها..
اتمنى لك التقدم والتالق المستمر...
وإلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى الامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام..
محبتك..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 03-07-2010, 04:32 PM
صورة black widow الرمزية
black widow black widow غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


الســـــــــــــــلام عليــكم ورحمة الله وبركـــــــــــاته

بنات البارت بأذن الله راح ينـــــــــــزل ألحيـــــــــــــن .

راح اكــــــــــــون بإنتظار تعليقــــــــــــــــاتكم الحـــــــــــــلوه , لا تحـــــــــــــرموني منها حبايبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 03-07-2010, 04:40 PM
صورة black widow الرمزية
black widow black widow غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : روايتي الثانية : زينة هي الموت و المنعوت و النجوى


البارت الثالث
*** بلمك وأنثرك وأجمعك وأرجع وأنثرك بإهمال ***


لما أدخلت السياره , للبيت اللي كان بيـــت ابوها , عورها قلبها .
وايد اشياء تغيــرت , من أول ما انتقلت الملكيــه لصقــر , وكلما زارت البيت يختلف عليها ..
عشان جذي عقب ما توفى أبوها ما قامت تزور هالمكان إلا ان كانت مضطره .
البيت يقع على أرض واســـعه , واهو في وسطها , بعد البوابه الرئيسه موجوده حديقـــه و ممر طويل بالسياره للبيت .
البيت نفســه اختلف بالشكل الخارجي , انصبغ بلون ثاني , وانضاف له خشــب , بشكل راقي وحلو كزيـنه .
حتى دوانية ابوها هدمها ..وصار مكانها حديقـــه .
صــدت عن البيت , وشكله الجديد .
اتحس انها من باب الولاء لأبوها لازم ما تعجب بالشكل اليديد , هذا البيت اللي خذاه صقــر , واللي ابوها باعه مجبـــور , ومغصوب .
عضت شفايفها , ما صدقت انها ألحيـن بهالمكان , وبهالوقت من حياتها .
نزلت من السياره , ظهرها مشدود , وراسها مرفـوع , تأملت الباب بغرور ..
حتى الباب تغيـــر !!
اطلعوا الخدم من الباب الرئيسي , لأجل يشيلون الحقيبه .
أدخلت بعد منيــره للبيــت .
وقالت بصوت هادي " منيــره "
لفت منيــره عليها , وكمــلت " احـس اني تعبانه "
منيــره كانت تدري ان التعـــب نفسي مو جسدي ..فأسكتت وما علقت .
اما زيــنه فكملت " ويــن غرفتي ؟ "
ابتســمت لها منيــره بهدوء " غرفتج اهي نفســها ما تغيـــرت , تبين اقول حق الخدم ايبـون لج عصير تشربينه أو شي !؟ "
هـزت زيــنه راسها بهدوء وقالت " لأ , مشكــوره "
أصعدت على الدرج المعروف لها ..ووقفت جدام غرفتها وأدخلت , تنـــهدت بتــــعب شديد ..
فراشها الواسع , وخزاناتها , التسريحه , وبرداتها ..ما تغيير فيها شي..منيره مع كل التغييرات ما حركة قشه بهالمكان ! كل شي مثل ما تركته اخر مره شافت غرفتها .
وهذا حسسها بالإرتياح
على الأقل هذا المكان تعرفه , وتحس بالأنتماء له , غرفتها ..
انقلت نظرها على كل شي موجود كأنه الزمن وقف بهالغرفه ..
حست بألــــم بقلبها ..ردت لهالبيت ..بعد ما كانت مجرد زائره فقط طول مدة زواجها .
بعد جم سنـة زواج ردت اهني ..!
تحس جنها مشــــت , ومشــــت وردت لنقطة البدايه .
شالت الجناط المحطوطه عند الباب , وطلعت الملابس اللي تبيها .
وطلعت كتابها ..
لكن التعب كان ماليها , مو قادره تركــــز .
خاصه انها تكره هالبيــت ألحيــن , وتكره كل الذكريات اللي لها فيه .
انســـدحــت على الفــراش .
وضمــت كتابها .
تبي تغفي شوي , وبعد شوي راح تقـــوم .
خذت موبايلها وضبطت ساعاتها على الساعه 12 .
بعد ربع ساعه ادخــلت منيـره للغرفـه , وشافت زينه نايمه ..
تنهــدت براحــه .
مرتـــاحه وايد انها صارت في بيتها , ألحيـن تقدر تتأكد انها بخيـــر .
ألقت نظره سريعه على الغرفه , ما قط دخــلت هالغرفه بوقت غياب زيـنه عنها , احتراماً منها لخصوصية زيـنه , دايماً كانت تعتبر هذي الغرفه خاصه لزيـنه حتى بعد ما صار البيت ملك لولدها , ما في احد يدش هالغرفه إلا الخدم للتنظيف فقط لا غيــر...
قـربت منها , واقعدت على الفراش , واضح عليها التعب .
شافت الدمعه الجامده على خد زيــنه , ما مسحتها , ولا تحركــت , خافت انها تقعدها من النوم..واهي تبيها ترتاح .
قامت من قرب السرير , وخذت اللحاف , وغطتها فيه , وتوجهــت للباب واطلعت .
واهي تقـول بعقلها ( ان شاء الله ترتاحيـن بوجودج عندنا اهني , ان شاء الله )

نور :

كلما تذكر الموقف اليوم تتوتر ..
حتى امها كان واضح عليها الضيـق من بعد ما طلعوا من بيت خالتها شيخه .
يمكن راح تتصل على خالتها منيره , وتقول لها , أو تعتذر منها على اللي صار بزينه .
يا ربي انحطوا بموقف بايخ .
يعني خالتها شيخـه من صجها تسوي هالشي فيهم الله يهداها .
واضح من تصرف زينه انها ما تدري ان فيه احد بيدخل شقتها ..
تخيلت نفسها بنفـس موقف زيـنه وتضايقت , مستحيل راح تقعد في بيت خالتها شيخـه , على الرغم من اعجابها بالشقـه , لكن مستحيل راح تثق بأستقلالها , وتحس بالأمان واهي تدري ان خالتها شيخه احتمال تدخل بأي لحظه , أو تدخل ضيوف .
من الواضح ان العلاقه مو جيده بين الطرفين .
خالتها شيخه انسانه غريبه , واهي مو حمل هالشخصيات .
اهي ودها بأمان وسلام بحياتها الزوجيــه , واهي تدري ان زياد ممكن يوفرلها هالشي .
بس خالتها !!
امها غنيمه طول عمرها تقـول البنت ما تتزوج الريال بس ..تتزوج اهله بعـــد !!
يعني اهي راح تتزوج خالتها شيخـه , واهي من ألحين ما تتوافق مع شخصيتها .
الله يعينها .
لأنها بهالمرحله ما تقدر تتخلى عن زياد .
صار له مكانه بقلبها ..
الله يخليه لي .
كأنه حـس فيها لأن بهاللحظه بالذات , رن تليفونها , ونور اسمه شاشة الموبايل .
اضغطت الزر الأخضر للإجابه واسمعت صـوته يقــول " ألو "
الألو الخاصه فيه , فيها لكنه امريكيه تزرع الأبتسامه بوجهها دايما .
قالت برقـه , واهي مستلقيه على فراشها وتلعب بشعرها " هلا والله "
قال لها بصوت فيه حنان " هلا فيج حبي " وسكــــــــت
ابتسمت اهي لأنها تعرف انه لما يرد من المستشفى بعد المناوبه لازم يتصـل فيها , لأنه يكون تعبان , ولأنه غالبا ما يكون عنده وقت يتصل خلال اليوم .
وغالبا يكون ما له خلق يسولف , فيقعدون ساكتين يسمعون انفاس بعض إلا إن كان واحد فيهم وده يقول شي .
اهي تحترم الصمت , وزياد يحترم هالشي بعد .
قالت له " ها توك راد من المستشفى "
تنهد وقال " اي بالطريج , عاد تصدقين مالي خلق اسـوق , احس جني ما راح اوصـل للبيــــت "
اهي بتلقائيــه وخوف " اسم الله عليك , ان شاء الله راح توصل بالسلامه "
ضحــك بتعــب وقال " فديـــت اللي خايف علي والله " سكــــت وبعدين قال " انا داق هالمره عشان شي ....اممممم ...بس التعب نساني شنــــو ابي منج !! "
سكتت تنطره يقـول اللي يبيه , وبعديــن لما لاحظت انه ما تكلم قالت " امـــر ! "
وكأنه تذكــر قال " اي اي اي , شــلون زيارتج اليوم لبيتنا ؟؟؟ عسى استانستي ؟؟"
وقفت ايدها عن اللعب ببلوزتها ..
ومن غيــر اي شعور زفــرت بضيق .
واهو سمع هالزفــره بصوره واضحــه جدا !
وهالشي اثار استغرابه !!
عقــد زياد حواجبه باستغراب , وقال " نور , اشفيــج ؟ "
تمالكت نفسـها واستوعبت اللي سوته ..
وقالت بمرح مصطنع " لا حبيبي ما فيني شي ..الحمدلله الروحه كانت ..."
قاطع كلامها زياد وقال بضيق " نور , قــولي الصـج شصاير ؟؟ ما في داعي تخشيـن علي , انتي تدرين اكره ما علي التخشش والأسرار "
تذكرت نصيـحه ثانيه لأمها ( لا تشكيـن اهل زوجج , لزوجج , لأن هالشي بيخليه بدور المدافع حتى لو كنتي على حق و راح يمتعض منج ويتضايق )
ترددت أول شي وبعدين اعملت بنصيـحة امها " لا يا زياد ما فيني شي "
صـوته صار اكثر جديه " نور انا حاس ان فيج شي , بتقـولين ولا اسأل امي , أو خالتي غنيمه "
اهني اخترعـــــت , وحاولت اتغلف اللي صار بأحسـن شي ممكن .
وقالت " لا ...لا ...لا تقــول حق احد .." وكمــلت " المســأله وما فيها , انه خالتي يزاها الله خيـر كانت تبي توريني الشقــه اللي اقترحـت ان نسكـن فيها انا وانت .." سكــــتت بضيــق بعديــن قالت بصوت منخفـض شوي " ودخلنا بهالشقـه ولفينا فيها , ودرنـــا ..وامممم ...و....دخلــت زيـــنه ..مرة اخوك , والواضح انها ما كانت تدري ان في احد راح يدخل شقتها بذاك اليــوم ...وامممم ..و صراحه هالشي فشلني و وترني , ما ادري ..بس يمكن انا فاهمه غلط , يمكن زينــه تدري ...وانا فسـرت برودها المعتاد على انه جهـــل بزيارتنا "
طــول هالفتره زياد كان ساكـــــت
مصــدوم من تصـرف امه
اهو ما قط اوحى لأمه انه راح يعيش بشقة فواز , اصلا مستحيل يعيش بشقه اخوه سكنها , وتعيش فيها ارملـته بالوقـت الحالي .
هالشي عيـــب حتى انه يفكــر فيـــه .
استحى من زيـنه مرة اخـوه , واستحى من خطيبـته ..
امه قصـــت ويهه .
نور لاحظت سكــوت خطيبـها وقالت بتساءل وخوف من انه حس بأهانه " زيـــاد !!! "
" هلا "
ردت تقــول والخوف يسيطر عليها " انت معصب علي ؟؟ "
تنهد وقال واهو يهـز راسه " لأ ...لأ حصـــل خيــر يا قلبي , انتي لا تفكرين بالموضوع ألحيــن "
وكمـــل بهــدوء " انا ألحين وصــلت البيـــت يا نور "
اهم شي قال لها قلبي , اهي ارتاحــت اشوي من هالكلمه ..
وقالت بهـدوء " عيل اخليك , عشان ترتاح ..."
ابتسم , وقال " تصبحيــن على خيـــر ..احبــج "
ارتاحــت اكثر من اعتراف الحب ..
وقالت برقــه " حبتك العافيـــه "
ضحــك بهدوء " ما ادري متى بتقولين لي ..وانا بعد !! "
قالت بتزمـــت لطيف " لما نتزوج يصير خيــر "
انتهـــت المكالمه ..
واهو بعده متضايق من تصرف امه .
لكن اهو عارف انه راح يكلمها , وان كلمها بيختار الوقت المناسب بدقـــه خاصه ان امه عانت وايد بعد وفاة فــواز ., ما راح يعيش بشقة فواز هذا شي اكيد .
وراح يبين لأمه ان مرة فواز اخــوه لازم ما تنهان , لأن فواز بحياته اكيد ما كان راح يسمح بهالشي .
الله يرحمك يا فواز .
أو إنه الأحسن إنه يكلـــم أبوه ؟؟
لا ابوه مسافر وما يصلح يضايقه بهالسوالف !
يا ليتك يا فواز تدري اشصار فيني وفي امي وفي ابوي في غيابك ..
نـزل من سيارته , واهو يفـكر بالطريقه اللي يقدر يفتح فيها الموضوع مع أمه .
موضوع إنه زيـنه اهي أرملة أخوه , والمفروض إنها تعبـر عن حبها لولدها المتوفي بإكرام زوجتـه .
البيــت كان مظلم من الداخل , وتوقع إنه الكل نايم , لكن توقعه ما كان بمحله , لأنه واهو قاعد يصعـد الدرج سمع صـوت يصدر من الصاله تحـت .
والغريـب إنه صـوت بكى .
للوهله الأولى تصور إنه قاعد يتخيل , ويتوهم من التعب .
لكن لما صدر للمره الثانيه .
نزل ..ودخـل للصاله , المضاءه على خفيف .
وشاف أمه .
ما يعـرف شلون يواسي أمه , اللي على الرغم من مرور سنه ونص مو قادره تتخطى وفاة ولدها .
واهو عارف بقرارة نفسه إنه ما يقدر يعوض غياب فواز , لكن أحياناً يحس إنه لازم يحاول .
قـرب من أمه , وقعـــد يمها على القنفـه ..أمه ما حاولت تخفي بكاها ودموعها , بالعكـس زاد تأثرها ودموعها , وشهقاتها .
أول ما حط إيده على كتفها , ضمــته , كأنها كانت تنتظـر هالشي !
وقالت بصياح " بعــ...ـض المــرات أتخيـ..ـل إني أسمــع صـوته "
حــس بعيـونه تغــورق بالدموع .
الألم بصوت أمه يذبحـه خاصه إنه ما يقدر يســوي شي .
عجــز يمنع دموعه من التساقط الكثيــف ..أمه قاعده تتكلــم عن أخــوه الوحيــد ..أخوه الحبيـــب .
" اتخيــ..ـل ضحكته ..بعــض المرات اشـ..ـوف الدري أتوقع نـزوله ..لكن مو قاعد ينــزل يا زياد "
" طردت زيــنه ,,طردتها ."
انصـــــــــــــدم , جفــت الدموع .
كان بيبتعد عن أمه ويقــولها ليــــــــــــــــش ..
لكن استوعــب أنه أمه راح تتكلم من نفسها , وإنه إن تركها بتنهار أكثـر , فضمها أكثـر .
وهذا خلاها تكمـــل والبكي يقطع كلامها " ما أقـ..ـدر أستحمل أشــ..ـوفها , تذكرني بولـــ..ـدي , اللي راح بشبــــ..ـابه " وكمــلت " أتـذكـ..ـر إنها احرمتني من الأحفـ..ـاد "
وانهارت بكي ..
ولما هــدت أمه ..همـس لها " بس هذي كتبة ربج يمــه "
ردت بنفس الهمس " أدري ..أه ه ه ه بس هالشي مو قاعد يمنع احساسي "
زيــنه ما عندها أهــــل .
كان خايف على أرملة أخوه .
بس لازم يقرب من هالموضوع بخفـه عشان أمه ما تعصب أو ترد تنهــار .
قال بهمس " وين راحــت ؟ "
غمــضت شيخه عينها بتعـب عقب إنهيارها ..وقالت " منيره كانت قاعده تزهــب لها غرفه في بيتهم ..مو مهم وين تروح ؟ ..المهم إنها راحــــت "
عرف زياد إنه عليه واجـب ..
إنه يروح لأرملة أخـوه ..ويحاول يردم الشق اللي سببته أمه .

زيــــــــــنه :

قامت من نومها , ما تدري شنو اللي صحاها , لكن الغرفه كانت غارقه بالظلام , و احد مغطيها باللحاف .
ردت غمضت عيونها .
وردت افتحتها لما اسمعت الصوت اللي شكت انه قعـــدها .
بدت تتحسس الفراش عشان تمسك مصدر الصوت , ولما امسكـــته , افتحت عينها .
الساعه 12 ونص !
اهي حاطه منبه عشان الساعه 12ونص !!!! ليــــش !!
عيونها تعبانه , تحس انها تغمض من نفســها .
واااااي دايــخه , بس في شي ناغزها ان وراها شي , بس شنو ما تذكر ..
قاومت نفســها , واقعـــدت على الفراش , واهي مغمضه عيونها على أساس تريحهم , وقعدت تبعد شعرها عن ويهها بغضــب , خاصه ان شعرها طال بالفتره الماضيـه , وواصل إلى نص ظهرها تقريبا , أو اقل شويــه , واهي من زمان ما طولته جذي .
لمست ايدها الفراش , تدور على شباصـتها , لما لقتها اربطت شعرها .
ونزلت ريلها عن الفراش ..واهي لازالت مغمضه عيونها .
أفتحت عيونها .
وبعد ما تعودت عيونها على الظلام لاحظت ملامح غرفتها القديمه .
عضت شفايفها ..وصدر منها صــوت احباط ..
يعني كل اللي صار ما كان كابوس تقدر تصحى منــه .
لأ اهو الواقع ..
كل يوم لما تقعد من النوم , من وقت وفاة فواز واهي تحس ان كل اللي قاعد يصير كابوس , وكل يوم الكابوس يزداد بشاعه ..لكن بالحقيقه اهي مو بكابوس , اهي قاعده تعيش واقعها .
ألحين اهي في بيت صقــر , هل راح يزداد الوضع بشاعه اكثر من جذي .
مستحيـــــل !!
ما تظن ..
طق المنبه مره ثانيه من الموبايل ..
راحت له ..الظاهر ما سكرته امساعه .
شافت الكتاب ,أووووووه صح عليها امتحان !!
اهئ اهئ ..
ألحيــن وقت الدراســه !!
بتروح الحمام تغسل ويهها , وعقبها راح تاخذ الكتاب وتروح للصاله تدرس .
آه الله يعيني مالي خلق حدييييييييي
وهي طالعه من الحمام وماخذه بإيدها الكتاب
سمعت صـوت سياره ..ولفت على مصدر الصوت ..وقادتها رجلها للنافذه ..
ابعدت الستاره اشوي .
ولاشعوريا , ارفعت كتابها وضمته لصدرها ..
اهي غرفتها مطله على الفناء الخلفي الواسع للبيت ..
المكان اللي موجود فيه الملحق المتغيــر كليا , واللي شكله كأنه بيت صغير , و كراج كبير , والدوانيه اللي سواها صقر لنفسه ..
واللي فيه بعد.. البوابه اللي غالبا ما يدخـــل منها صقــر !!
كل هالإضافات صارت بعد ما صار حضرته صاحب هالبيت .
مالكه الحالي , وألحيـن أضافها اهي بعد و ضفها الفقيره المسكيــنه عشان يكسب فيها اجـــر ..
يا ترى يدري إني موجوده ؟ ولا لما ألحين منيره ما قالت له ؟
شنو بتكون ردة فعله إن عرف بوجودي ؟!
شافته يوقف سيارته .
وينــزل منها .
رفع راســه للبيــــت كأنه يحاول يشوف شي ..
تقدر بعقلها تتخيـــل ملامحه بالضبط على الرغم من الفتره الطويله اللي ما شافته فيها , وعلى الرغم من أن الظلام والبعد ما بين النافذه وبين مكانه مخلي ملامحه ضبابيه .
حست كأنه قاعد يشوفها , تحس كأنه عيــنه على غرفتها .
ورجعت لورى تلقائيا !!! , لكن بعدين استوعبــت انه مستحيل يشوفها , ما كانت راح تبين , اهي متأكده من هالشي .
فارجعت لمكانها تتأمله واهو يتوجــه للملحــق , مكانه ألحين , ومكانه من قبل لا يكون مالك البيت .
حســت بغصـه في بلاعيمها , وحرقه في عيونها .
ما تبي تغمض عينها عشان ما تنـزل الدموع .
اللي يبينا عيت النفس تبغيه *** واللي نبيه عيا البخت لا يجيبه
هذا البيت اللي اهي كاتبته على حافة النافذه من سنين طويله اهو اللي برز من بين عدة أبيات اهي كاتبتهم بنفس المكان..تحس كأنه من عُمر ثاني ..من عالم ثاني .
مررت اصابعها على الحروف المكتوبه باللون الأسود .
وأزاحت نفس الأصابع الستاره عن الحائط .
مكتوب على هذي الطوفه بأيدها أبيات عديده من الشعر اللي تعبر عن عدة حالات نفسيه إهي مرت فيها خلال السنين الطويله اللي احتلت فيها هالغرفه .
أظافرها احتكت بالأبيات العديده بنيـه إنها تمحيها من الوجود , وما انتبهت للصوت البشع اللي طلع .
سندت راسها على الكلمات ,و أدفئت انفاسها الحروف الجامده .
ونزلت دمعه يتيمه من عيونها .

صقـــــر :

كان مستلقى على فراشـــه , مو مســـتوعب احداث اليوم , كان راسه متوجـه للدريشه المفتوحـه بغرفته , قاعد يتأمل البيـــت .
موجوده في بيته , موجوده في بيته , اللي احلفت انها ما ترجع له , كاهي ارجعــت له .
ومشـــت كلمته اهو ..
هه .
على الرغم من تعبــه ورجوعه من السفر مو قادر ينام من الأفكار .
شاف ساعته ولاحظ ان الوقت مر بسرعه من لحظة رجعـته من الدوانيــه .
ولاحظ الألوان اللي تارســه ايده , ابتسم ..دلال وداليا استانسوا على ايده وقعدوا يرسمون عليها ..وهذا كان سبب سخرية الشباب منه بالدوانيه ..
سمع صــوت الأذان الأولي لصلاة الفجــر .
تنهد وقام من فراشـــه , واهو يحس ان جسمه راح يتكسر من التعــب .
راح يتسبح قبل الصلاة عشان ينتعش , ويصحصح .
تحت ذرات الماي , كانت افكاره تنطـــلق لها .
وده لو يقدر يحطها بغرفه ويقفل عليها , ويستجوبها , إي يستـجوبها ويسأل عن كل شي ..كل شي لعيـــــن سـوته من وقت وفاة زوجها ..
زاد من قــوة الماي اللي قاعد يطيـــح على راســــه بقـوه ألحيـــن .
وده لو يكون له سلطه عليها .
وده لو يأمرها وتسمـع كلامه , واهي مجبـوره .
لكنه عارف ان ما بيده شي , طول عمره ما له صفه عليها .
رفع راسه للماي واهو مغمض عيونه .
وبعدها رفع ايده الثنتيــن ورجع شعـــره , وحرك راسه يمين ويسـار تحت ذرات الماي , يحاول يسترخي .
بس وين يستـرخي ..وشلون ؟
طلع من الحمام , وبدل بســرعه عشان يلحق على صلاة الفجر بالمسجد
بعد مارجع من الصلاة, راح يسترخي شوي بغرفته بالملحق , وبعد كم ساعه , قام و توجـــه للبيت عشان يتريق مثل العاده مع منيره ..
وأثناء مشيه بالحديقه
رفـع راســـه وشافها تمشي..
انصدم من شوفتها , أنه يدري ويسمع أنها موجوده غيــــــر عن النظر , أخر مره شافها كانت بغرفة المستشفى , يوم وفاة فواز.
تباطئت خطواته وعيونه تتابعها بطريقه لا إراديه .
هبت نسمه هوا خفيفه حـركه شعرها وخلت خصله منه تجي على وجهها تلثم خدها وشفايفها الورديه بتمرد .
لاحظ شبح الإبتسامه على شفايفها , وكيف انها ابعدت خصلتها برقه .
سنــه تقريبا مرت من أخر مره شافها ..ولازالت على نفس جمالها , وعلى نفس هالة الرقه والبراءه..قست نظرته للحظــــه..
هذا الشكل بس ..من الداخل غيــر
تزاحـــــمت بعقله الكلمات اللي انقالت امــس , حس بنفســه كنه عاش اللحظه من جديد ..غمض عيـــنه عشان يتمالك نفســـه ..ورد فتحهم .. كلام أمس لما ألحيــن طازج بعقله
شد على ايده اليميـن وورجع يفكها , ورد شد على ايده وورجع يفكها ..
لما عرف أنه يقدر يتمالك نفســه , وأنه يقدر يتعامل معاها من غير ما يفقد اعصابه..
رد تأمل شكلها .
نقل نظره على فستانها القصير الواصل لتحت الركبه بشوي , والكاشف عن ساقها , ورفع نظره لذراعها المغطاة لأنزل من الكوع بشوي , والباقي مكشوف.
حتى الشكل ما فيه براءه !
نقل نظره عليها بأشمئزاز ..
شكلها هذا ينرفـــزه ويقززه , ويثير اعصابه !!
وانا عشان جذي ابيها عندي , عشان ارد اعلمها , عشان افهمها الصح والخطأ ..
عشان ابعدها عن زياد !!
نقل نظره بغضب على ملابسها اللي متأكد إنه زياد أكيد شافها فيها مليون مره , الكل شاف جمالها اللي ما تبي تخفيه عن الأنظار , الكل ..
وتعمقت نظرة الأشمئزاز .
زيــنه فجأه حـــست فيـــه ..ما تدري شلون عرفت بوجوده , من الطاقه السلبيه الصادره منه , ولا في شي ثاني ...ما تدري ..
بس للحظه انتقلت عينها له وأنخطفت انفاسها للحظه .
خطوتها توترت ..
شافته ينقــل نظره على ملابسها , وفي عيونه و وجهـه نظرات اشمئزاز ..
بــعدت عيـــنها عنه , لأنه قلبها بدى يطق أسرع من المعدل الطبيعي !
ما كانت تبي تشـوفه , ما تبي تشــوفه بهالسرعه وقبل توجهها للإمتحان .
ما شافته من فتــره طويله , وألحيــن إنها تشـوفه قبل لا تتحضر نفسيا شي ما كانت مستعده له .
تكرهه , من كل قلبها تكرهه ..
تكره طوله , تكره رجولته , تكره قوة شخصيته اللي تفرض وجودها بكل مكان من غير ما ينطق , تكره أنه يملك القدره على توصيل إحتقاره وإشمئزازه من غيـر كلام ...
إغتاظت إنه نظرته حسستها بعدم الثقه بشكلها .
نزلت عينها بنظره سريعه لملابسها الراقيه والبسيطه , ليش قاعد يشوفها بهالأشمئزاز ..
بعدين سكتت روحها بغضـــب .
اهو منو عشان تهتم برايه ..اهو ولا شي بالنسبـــه لها ..
ما انتبهت انها أوقفت عن المشي , إلا لما لاحظت إنه تحرك متوجه لها , ارفعت راسها بتكبر وبرود , وبصوره دفاعيه .
اهو توجه لها ببرود بعد ما خبي اشمئزازه , وغضبه من ملابسها .
سمعت صوته القوي والعميق يقول لها " السلام عليكم "
بعدت عينها عنه كأنها مو مستحمله تشوفه " وعليكم السلام "
تدري إنها لازم تشكره على الضيافه , بس ما تقدر , ما تقدر ترغم نفسها إنها تقوله هالشي !!
وكل أفكار الشكر طارت من عقلها ..لما قال بصوت منخفض ساخر "الحمدلله على السلامه "
الصقر قال الكلمه اللي ظلت تتكرر طول الليـل , طول الليل من أول ما وصل له المســج , ردت الفراشه الجميله له ! ..لبيـــته ..الحمدلله على السلامه يا فراشه .
زينه اسمعت كلمة الحمدلله على السلامــه ,و أرفعت نظرها لعيونه بطريقه سريعه ..وأفهمــــت قصده
كان قصده واضح ..قصده قمه بالوضوح
كلمته كانت اعلان نصره وهزيمتها ..
لأنها ردت ..ردت لهالبيت اللي أقسمت إنها ما ترد له أبد ..
ردت عقب السنين الطويله واهي مهزومه مالها مكان , ولا لها شهاده , ومعتمده كليا عليه ..
شدت على الكتاب اللي بيدها بقســوه .
أما اهو فعيونه انتقلت لأيدها وشاف الضغط اللي قاعده تمارسه على الكتاب اللي لو ما كان جماد كان صرخ من الألم .
إيه يا زينه الحمدلله على السلامه , أخيرا رجعتي للبيت اللي هجرتيه من سنين
زينه اللي كانت تحاول تتماسك ..رفعت حاجب وقالت بصوت هامس وبأستهزاء " سلامه ...!! "
وجودها عند صقـر أبعد ما يكون عن السلامه .
تغيرت نظرة عيــنه للسواد وقال ببرود " رديتي حق بيتج ..أكيد سلامه"
ردت بغضب فلت منها للحظه " تقصد بيتك !! "
قال بأسلوب متملل ساخر " بيتي ! , بيتج ! , بيت منيره ! ..اللي أهو..... المهم انج رجعتي له "
إهي كانت منصدمه من روحها .. شخصيتها الملتهبــه أخرجت من الغطاء الجليدي اللي اهي محتميه فيه من فتـره طويله !!
هالشخصيه اللي ما تطلع إلا إن كان اهو موجود , اهو الوحيد اللي يقدر يستفزها ويستفز هالشخصيه إنها تطلع .
ما راح تسمح له إنه يعاملها بهالطريقه ..راح تتجاهله ..ما راح تتكلم معاه ..
ألتقت عيونهم ..وصـــدت ..
واهو بدى يتأملها ..
توها بتتحرك , لما سمعت صوته يتخلى عن السخريه ويقول لها بجديه " طالعـــه ؟ "
نقل نظره على اهدومها ..بطريقه وضحت رايه بهالنوع من الملابس !
ارفعت راسها له , وانتبهت لطريقته بالنظر لهدومها , واغاظها هالتصرف بطريقه إهي ما كانت متصورتها , ألتقت عينها بعيــنه كان ودها لو تقوله مالك شغل لكنها تمالكت نفسـها , وفجأه حست بالرضى , ما يقدر هالشخص إنه يتدخل بهدومها , إهي حره وهذا خلى عيونها تشع برضى واهي تقول ببرود " اي " سكـــتت وبعدين قالت بهدوء " عن إذنك "
تحــركت مبتعـــده عنه واهي فرحانه إنه كرهها واحتقارها له ما أثر فيها لدرجة إنها تتخلى عن برودها , أما اهو فتابعها بنظره إلى إن وصلت للسياره ,و عقـــد حواجبــه بغضب لما لاحظ إنه حضرتها بتروح مع السايق بروحها !!
وهذا خلاه يوقفها للمره الثانيــــه بصوته القوي وبطريقه عاديه , وخطواته اللي جت وراها " مع منــو بتروحيـــن ؟"
لفـــت عليه بغرور وتكبر, وقالت ببــرود " عفــواً !! "
بنــفس البرود والقوه وقف قبالها , وهالشي خلاها ترفع راسها لأنه طويل وايد بالنسبـه لها , فإهي راسها تقريبا يوصل لكتفـه , وهذا الشي يؤثر على ثقتها بنفسـها !!
قال بصقيع جليدي يصدر منه " مع منـو بتروحيــن ؟؟ "
عيونه نقلت عدم رضاه , لأنها بدت تتحول للأسود القاتم !
بدت تتوتر , صقـر ما يرفع صـوته , صقر يبين غضبه بصوته , ونظرة عيـــنه .
لكن مظهرها ما عكس ردة فعلها ..
فإهي بكل هدوء وبرود جاوبت " عفــوا يا صقــر ..أنت فهمت غلط إن كنت تظن إن وجودي في بيتك يعنـ..."
قاطع كلامها بعد ما قرب خطوه منها , وقال بجمود " إنتي اللي فاهمه السؤال غلط ! , انا قلت " وعيـــنه بهاللحظه زاد سوادها "....مع ....منـــو ...بتروحيـــن ؟ "
أثنينهم اعرفوا ان المسأله تحولت من مجرد سؤال لتحدي .
وإهي كان جدامها خيارين .
يا إنها تفرض نقطتها بإنه ما له دخل فيها , وتضيع إمتحانها !!! لأنه أهو ما راح يخليها تمشي جذي !
يا إنها تجاوب , وتخلص وتلحق على الإمتحان ..
طالت لحظه السكوت ..وطالت لحظة صراع الإرادات القاسي بين الإثنين !
وبالنهايه اللي خسـر إهي .
ابتســمت ابتسامه ما وصلت لعينها , ابتسامه كلها برود , وتكلمت كأنها تخاطـب طفـل ما يفــهم شي " مع فاروق مثل ما أهو واضح ..لأني رايحه حق سيارة فاروق !! "
كان قاعد يبتسم بسخريه على اسلوبها ,لكنه كمل بجمود وقسوه علمتها أنها من الأفضل لها الإجابه " بس فاروق ؟! "
ردت ببرود "شالسؤال ..."
قاطع كلامها بقسوه " بس ؟! "
ارفعـــت نظرها لعيــونه , وانكســرت عيونـــها من قوة نظرته .
حست كأنها طفله , قاعد أبوها أو اخوها يقومونها , واهي اكرهت هالشي ..لأنها مو طفله ..مو ياهل .
وقالت ببرود " اي "
كان قاعد يتأمل قمه راسها المنخفض بعد ما انكسرت نظرتها , وبعيونه نظره لو شافتها زينه بهالوقت جان استغربت .
حط ايده بمخباته , وشد على القماش .
اما اهي فما حست ولا شافت نظراته !
بس حست لما تركها وراح حق فاروق ,و قال له " انطــر اهني لا تتحرك إلا لما أنا اقـولك "
رد السايق بإطاعه تامه " انزيـن بابا "
انقلت نظرها بينـــهم بصــدمه , وبدت تخترع ..
امتحانها .
شلون يعني .
حســت نسمها بدى يروح وإهي تتخيل إنه تعب الكورس كله راح يضيع عليها , بس وجهها كان قمه بالهدوء , كان ودها تتكلم بس ما كانت واثقه بصوتها .
وبعدين عصبت ليش ما يتكلم معاها اهي ..ليش يكلم السايق !!!!!
رد لها وقال بجمود " ميري بتروح معاج "
ردت بكل تظاهر بالبرود تقدر عليه " راح اتأخر عن موعدي "
ما كان منتبه لكلامها لأنه فجأه صــرخ " ميري ....ميري "
اهي انقـزت مخترعة من صرخته اللي ماكانت موجهه لها , ولا كانت متهيئه لها , وبعديـــن ألتفتت لجهة البيت لما شافت اعيــونه موجهها الى هناك , وشافت الشغاله .
اللي جت تركض .
رد عيــونه لها وقال ببرود " ميري بترافقج بكل طلعاتج , إن كنتي بتطلعيـن مع السايق ...." وقف عن الكلام للحظات بعد ما شاف الأستنكار بعيونها , لكن كمل بعدها " بهالبيت في قواعد وقوانين وأنتي مثل سكانه الثانين راح تلتزميــن فيهم وأولهم هالشي "
الأستنكار ظل موجود بويهها لكن ما انطقت بولا كلمه ما كانت واثقه من قدرتها على السيطره على صوتها إن تكلمت , بس كانت قاعده تشوفه بجمود .
أهو كان بكل بساطه يبي يخلص هالحوار
فتحـــرك من مكانه وقال بعد ما عطاها ظهره (لكن مو قبل لا تشوف السخريه بملامحه ) " موعدج لا تتأخرين عنه "
قال بصوت عالي لفاروق " فاروق روح مع ميري , وأخذوا ماما زيـن , ما تجي أنت و ميري إلا وماما معاك "
الإستنكار من أسلوبه وأوامره خلاها بحالة جمود مو قادره تتحرك.
مو مصدقه أنه بكل غرور يصدر أوامره ويتوقع منها أنها تنفــــــذ .
اصدر أمره واهو يدري إنها تكرهه وتحتقره .
يتكلم معاها كأنه أمس شايفها وقاعد يتعامل معاها بناء على هالشي , ما كأنه صار لها فتره طويله من أخر مره شافته فيها .
ما كأنه وضعهم ما يسمح بالتعامل الراقي مع بعض ! وما يسمح إنه يتكلم معاها أصلاً .
ما كأنها مرأه ناضجه سبق لها الزواج !
انقلت نظرها بين ظهر صقـر المتوجه للبيت وبين السايق .
ما تصدق انها مجبـوره تنفذه , ما تصدق !!
ما تبي تنفـــــذ الأمر !
ما راح تنفذ ..
بس امتحانها ..
بس بعد اهو ما له كلمه عليها , ما له كلمه عليها .
قال شنو !!!! قال قانون ...قال ..
كان ودها تعاند , بس ما تقدر ..السايق مو سايقها , والسياره مو سيارتها , البيت مو بيتها .
مو بس جذي إن عاندت , فإهي قاعده تعاند روحـها ..
اهو ما راح يتأثر إن عاندت اهي اللي بتخسر ..
هذي واهي توها جايه للبيت وصار لها جذي , وهذي اهي توها جايه بدا يتحكم .. بعدين شبيصير فيها ؟!!.
مع كل اللي يدور بنفسها ويهها ما كان ينقل أي من مشاعرها !!
اما صقـــر فكانت عيـونه زايد سوادها , أول ما ابتعد هنأ نفسه إنه ما صرخ فيها بغضــب , لأنه هذا كان احساسه أول ما شافها .
كل اللي صار أمــس بالعرس تردد بعقله , كل حرف من كل كلمه , مو قادر يمحي شي .
وشوفته لها اليوم كانت اختبار فعلي لقدرته على السيطره على اعصابه ونفســه ..
زيــــــاد ما راح يطولج يا زيـــنه , ما راح يلمس شعره من راسج , وانا راسي يشم الهواء , ما راح أسمح للناس إنها تتأكد من صحة الإشاعه اللي كانت منتشره.
راح تعرفين إن في من يحكم على تصرفاتج واللي اهو أنا ..واليوم الدرس الأول
هذا أول الغيث يا زيـــنه .
وشوي شوي بتتعلمين الأشياء اللي الظاهر انج نسيتيها .

يتبــــــــــــــــــع ...


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

زينة هي الموت و المنعوت و النجوى / بقلمي ، كاملة

الوسوم
المــوت , بـ1 صـ3 , بـ10 صـ41 & 42 , بـ11صـ55و56 , بـ12صـ66 , بـ13 صـ79و80 , بـ14صـ88 , بـ15ص96 , بـ16صـ102 و103 , بـ17صـ110 , بـ18صـ122 , بـ19صـ149 , بـ2 صـ8 , بـ20صـ170و171 , بـ22صـ201و202 , بـ3 صـ10 & 11 , بـ4 صـ15 & 16 , بـ5 صـ18 & 19 , بـ6 صـ23 , بـ7 صـ27 & 28 , بـ8 صـ32 , بـ9 صـ37 , زيـنه , والمنعــوت , والنجــوى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
بقلمي " الموت " مشآعر طفلة خواطر - نثر - عذب الكلام 14 16-05-2010 08:03 PM
أصعاب مافي الوجود HODI-N منقولات أدبية 6 27-12-2008 09:33 PM
الخوف من الموت gold berg مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 13 19-06-2008 09:06 AM
الأماني والمنون اليقـيــــــــــــن مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 8 08-04-2008 07:45 PM

الساعة الآن +3: 04:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1