اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-06-2010, 11:12 PM
صورة عووووو الرمزية
عووووو عووووو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


وااااااااااااااو

مره رووعه

يسلمو خيو ع النقل ,,,,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 30-06-2010, 02:04 PM
صورة ~نيلٌوفر~ الرمزية
~نيلٌوفر~ ~نيلٌوفر~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


البااااااااااااارت

روووووووعـــــــــــــــــهــ

جناااااااااااااااااااااااااااااانـــــــــ

مشكووووووووووووور ع الطرح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 30-06-2010, 08:09 PM
صورة آلوفآ طَبعيْ الرمزية
آلوفآ طَبعيْ آلوفآ طَبعيْ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


السلـآآم عليكم .:

صبآآحك // مسآآك سعآآدهـ !
.........

امم كثيير حبيتهآآ الروآآيه ، مدري احس فيهآآ شي يجذب !
ربي يعطيك العافيه ع النقل .

بس في وقت محدد تنزل فيه البآرتات ؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 01-07-2010, 04:21 AM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


اسفة تاخرت بالرد

تدري اختبارات وحوسة وعادني ماخلصت

الصراحة الرواية تجنن

وبداية روووعة

جميلة رحمتها كثير

وبسمة الحمد لله ربي هداها

لي عودة باذن الله

ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 04-07-2010, 06:39 PM
صورة متكحله.k.s.r.e الرمزية
متكحله.k.s.r.e متكحله.k.s.r.e غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


السلام عليكم

الله يعطيك العافيه ووووووووووووووووووينك طولتي

سلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 04-07-2010, 11:02 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه





الـــــــبـــــــــــــــارت الـــــــــرابـــــــــــــع



يوم الزواج .
15 – 8
*******
تحس الفستان يقرص بجسمها وهو من دخل جلس بعيد وحاط راسه بين ايديه . رفعت راسها بخجل تبي تنطق عجزت من خجلها . لما حس بحركتها رفع راسه عشان تنزل راسها بسرعه ملفته عجز الا يبتسم عليها .
احمد : كيفك جميله ؟
اكتفت بهز راسها . اما هو تنهد وقال : روحي بدلي . وتوضي .
بصعوبه قدرت تمشي خطوتين لان طول الفستان مزعج . لما لاحظ حركتها قام بآليه ومسك كفها البارد . رفع عينه : اسا.......
تنح فيها لما ضربت عيونه بشكل مباشر بملامحها . ارتفع تنفسه واصبح واضح . ضربات قلبه توالت . حضن وجهها بشكل سريع والحلم بين عيونه وصار يردد : انتي . انتي .
غرقت عيونها وهي ترتجف مثل العصفور المهدد بالموت . كل هذا كان خجل وخوف وتوتر . همس ببقايا صوته : جميله !
رفعت عينها . هز راسه وهو يكمل بذات الهمس : مستحيل ماني قادر اصدق .
دنق عليها بس تراجعت مانعته ومحرره وجهها بين ايديه الكبيره : الله يخليك لا تلمسني .
قال بتأتأهـ : انزين باساعدك .
هزت راسها بالنفي وهي تنحي بصعوبه وتشيل اطراف فستانها .
رمى نفسه على الكنبه وهو يقول : يا رب رحمتك يا الله معقووووووول .
انتظر نص ساعه ما بين التفكير والانتظار ولما حس انها طالت المده قام بتوتر وطق الباب . فتحه وانفتح معه لقاها تفرك ايديها بخجل ولابسه بيجاما زهر فاااتحه مخليه شكلها خرافي . تنح للحظات بعدين نطق بصوت مهزوز : متوضيه .
هزت راسها بالنفي .
احمد بصبر : يللا توضي بنصلي ركعتين السنه .
هزت راسها بالنفي . ناظرها بتفحص ونطق بتردد : عليك عذر .
وافقته وهي تدنق اكثر . ابتسم ابتسامه باهته وهو يقول : اجل باصلي لحالي قبل لا يجيبون العشا .
رجعت للمرايه وعدلت كحلها واضافة لمعة قلوس خفيفه على شفاتها . نثرت شعرها الاسود على اكتافها بشكل مرتب . احتارت تظل هنا والا تطلع . بالاخير قررت تطلع . جلست على كنبه مزدوجه بينما فرغ من صلاته جلس على الطرف الاخر .
احمد : مرتاحه ان شاء الله .
توترت وهي تهمس : الحمدلله .
احمد بتردد : متى ..
ناظرته مفجوعه وابتسم على شكلها . دنقت وهي تحس ببرودة من ابتسامته . قرب منها شوي وقال : جميله اظنك عارفه اني مدرس ولي دوامين يعني الصباح بالمدرسه والعصر عندي حلقات تحفيظ او تسميع . الحمدلله انا حافظ القران كامل و .. شفيك .
شاف راسها يهوي بسرعه بعدين تعدلت بمحاولات يائسه ان ترفعه . ضم اكتافها وهو يشوف عيونها تقاوم الانغلاق . ضرب خدها ع الخفيف : جميله بسم الله عليك تسمعيني .
غمضت وهي ترخي راسها على يده وكأنها من زمن ما نامت . اضطرب وهو يشوف ملامحها الخاليه من الزينه الا من لمعة على شفاتها اما عيونها مطبقات بانزعاج . شالها بخفه وحطها ع السرير . لما رفع راسها عشان يوسدها المخده ما قدر يقاوم . باسها بخفه ورفع نفسه وهو ينفخ بقوه ويقول بنفسه " الزين ما يكمل حلاه "
*********
دست راسها تحت المخده : بسك دلييييييييل عورتي راسي .
دلال : يا .. الخاينات وربي متضايقه قومي . رووووبي .
ربى وهي تطلع راسها من تحت المخده وترميها على دلال : وربي احس اني رقاصه مع هالوجه . روبي قال .
بسمه بضيق : اففففففففف بسكم مطاقق وربي دوختونا .
دلال بضيقه اكبر : اقولك اختكن بهاااااا شي .
بسمه : دلال وبعدين.
ضمت كفها لفمها بمعنى بسكت خلاص .
فترة صمت .
دلال وهي تضرب رجلها بالارض : ابي ابكي .
بسمه وهي تضم راس دلال بحضنها : حتى انا مو قادره . اهئ .
وانطلقو بالبكى . عكسه تمام طاااااااااااااير من الفرحه يحس بحمل قد الجبال نزل عن ظهره . رجع بيده وجبات له وللبنات . طق الباب فتحت له ربى بعيون منفخه ودامعه .
اسامه : بسم الله . وش به وجهك كذا .
تعداها بالنظر لشهقات دلال المكتومه ودموع بسمه الصامته .
اسامه : يللا عاد بنات فلوها تعالو جبت لكم وجبات من اللي يحبهم قلبكم .
لا رد .
اسامه : اللي يبي يجي واللي ما يبي باصلي قيام ليل وادعيييييييييي وادعييييييييي .
بسمه بابتسامه تخللت دموعها : هذا نعتبره تهديد .
زم شفايفه وهو يرد بثقه : اكيد لا تحقرن صغيرة ان الجبال من الحصى .
ضحكت دلال فجأه : يا حلوك وانت تتفلسف .
غمز لها بضحكه : اعجبكم .
ربى : يللا عاااااااد قومو ناكل .
وقفت دلال بحركة كرتونيه وهي تقول : هجووووووووووم على المنزل .
***********
صباح الجمعه
16-8

لمعت عيونه وهو ينتهد بتعب حرك ايديه على شعرها المنتثر حوالينها . دنق وشمه بعمق . حركت راسها بانزعاج . رجع لوضعيته . متمدد على جنبه ومتكي بيده على راسه والثانيه ممدها براحه على جنبه . اما هي غمضت بقوة تقاوم ألم الصداع براسها . فتحت عيونها بشويش . حاولت تركز . راقبها بعمق وهي تتنهد بتعب وترمي الغطا عن جسمها . ما قاومها قرب منها وثبت كتفها قبل لا تقوم . ناظرته بخوف . فقال بنبره حلوة يطمنها : تغسلي وتعالي . ابي اكلمك .
افلت كتفها بالراحه . تمدد وهو يراقب كل حركة وعيونه تهتف بعدم التصديق . مشطت شعرها المقصوص اناناس معطيها اصغر من عمرها بكثيييييير . فتحت شنطتها بتعب اخذت حبة بنادول مع شريحه بطعم التوت . دست الحبه بفمها وألتفت على سؤال احمد المستغرب : شاكلتي .
جميله بصوت مرتجف هامس : بنادول .
احمد باستنكار : على لحم بطنك تاكليه مجنونه يضرك .
جميله وهي اتدنق اكثر : معليه متعودة .
احمد باهتمام : عادة شينه هالعاده ....... تعالي .
ناظرته بخجل . فابتسم بتلقائيه . يحس هالبنت عليها براءه مو طبيعيه . على شكلها ولمعة عيونها ما يعطيها 27 ابد . ذكر الله بنفسه وهي تقدمت وجلست على الطرف البعيد .
احمد وهو يتكي راسه بيده ويناظرها باهتمام : وش حسيتي فيه البارحه .
جميله بنعومه : اووهـ اووهـ . . حسيت بثقل .
احمد وهو يجلس باهتمام اكبر : وين بالضبط ؟
تتبع ايديها النحيله وهي تأشر على راسها ، جفونها ، فردت كفها على صدرها وضغطت . رفع عينه وقال لها : الحين تحسين بشي .
جميله : صداع .
أشر على مخدتها : تمددي .
ناظرته بخوف . ابتسم : لا تخافين . تمددي .
قرب منها الين مسك كفها : تحسين بشي .
كانت ضايعه من الخجل وتحس بثقل كبير بجفونها .
احمد وهو يقرب بغرض يتأكد : جميله .
هزت راسها بلا وهي تلف وجهها عنه وبيدها الصغيره منعته من الاقتراب . نزل يدها ولف وجهها لناحيته . شاف بعيونها نظره غريبه زمت شفايفها وناظرته باحتقار . جر راسها لحضنه وهي تهمس . لآ . تؤ تؤ . ابتدى يقرى وهو يمسك ايديها .
***********
استقبله بفرحه وامتنان . كانت ملامحه جامده وما في أي تعبير لا لراحه ولا لقلق . بادره اول ما اختفت جميله : احمد !
ناظره احمد بجمود . سأله بعيونه وهو مترقب . رد احمد : مادري .
اسامه بخيبه : لييييش .
ضحك احمد على رد اسامه وغمز له . استحى اسامه وعض شفته بحرج .
عند جميله الكل استقبلها باحضان حاره ودموع . بس خفت زحمة خواتها سحبت دلال على جنب وهي تسألها عن حالها .
دلال : شلون شايفه احمد .
جميله بخجل وتوتر : الحمدلله . انتي قولي لي . شلونك .
دلال : كويسه . باقولك شسوى اسوم لناااا ..................
قاطع استرسلها بالاحداث صوت جوال جميله . ردت بكلمات قليله وهي توقف . سلمت على امها وخواتها وطلعت لاحمد . مشى على مهله واستقر بسيارته قدام الكورنيش .
جميله : ليش وقفت هنا ؟
احمد : بنتمشى شوي .
جميله بصوت مرتجف متقطع : الله يعافيك مو قاااااااادره . احس بخننننننقه اففففففففففف . اهئ ......
حرك بسرعه وراح الفندق . ساندها واول ما دخلو الغرفه . ألتفت عليه بعيون مليانه دموع : اسفه .
احمد : على ويش .
قرى بصدره وهو يناظر عيونها الزايغه وحركاتها المرتجفه . فجــــــــــــأه . نفخ بوجهها . شهقت بقوة وكأنها طالعه من مكان ما فيه هوا . خارت قوتها فهوت بقوة قبل لا يقدر يسندها عن الارض . شالها بسرعه وسدها سريرها . ما قام ولا سوى شي غير انه يقرى وينفث على جسمها النحيل . لما حس بتنفسها انتظم . شال نفسه بخفه وكشف عن رجولها . تنهد بتعب لوجود بقع مايله للون البني وهي تنبأ بوجود [[(مس) بس ميت .. ]] في حال كانت البقع بنفسجيه زرقا فالمس حي << معلومة من قريب لي شخصياً (بسمة براءه)
*******
كانت تناظر بنات عمها باستهزئ علاقتها فيهن فوق الممتاز خصوصاً بعد تغير بسمه الرائع وشخصية ربى الهاديه الرومانسيه . تخصرت وهي تقول : تراكن حفرتن بير بمخي .
ربى بضحكه وهي سانده كتفها لكتف بسمه : شكلك حلو .
بسمه بابتسامه : اموت على البزوره وغصصهم .
ما اعارتهم اهتمام . رمت المشط وطلعت لهم . كانت صغيره على الغطا خصوصا انها للان ما بلغت بس تستحي مره . جلست جنب مرة عمها وابتسمت له . اتسعت ابتسامته وعيونه تلمع : شلونك دلوله .
دلال بخجل : تمام . انتو شلونكم .
جلال : تمام .
فترة صمت .
ام اسامه : اخليكم تسولفون شوي وانا بروح اسوي الغداااا .
جلال : خذي راحتك .
جلس جنب دلال بسرعه لاصق فيها : اشتقت لك مرره .
دلال ببراءه : وانا بعد .
كان بعز مراهقته . وفي اوج مشاعر صادقه نطق : دلول . أحبك .
ابتسمت ببراءه وردت ببراءه خاليه من أي نوع من صدق المشاعر اللي تجتاحه : وانا بعد .
انتشى بردها وابتسم بقوة . دنق شوي وهمس : ابي بوسه .
بكل براءه طفله . باسته على خده . لكنه جرها لحضنه وضمها بلهفه . سمع طق على الباب . رفع عينه وهو يقاوم احاسيس عصفت بجسمه . افلتها ببطء وهو يشوف نظرة عمها المشككه وعينه المتفحصه .
*********
يوم السبت
17-8

جالس ينتظرها عشان يتركون الفندق ويستقرون ببيت اهله بغرفتين وحمام خاصين . طلعت عليه بشعرها المبلل وخدودها المتورده وبكل خجل : نمشي الحين .
تفحصها لثواني قبل يهمس : خلصتي ؟
جميله ببراءه : ايوا ألبس عبايتي ؟
ابتسم على براءتها كان يسأل خلصتي من الدوره بس ردها اعجز لسانه الا ينطق : ههههههه أي يللا .
ابتسمت بتلقائيه : يللا . ثواني بس .
ركبو السياره بهدوء اول ما حرك نطق : حاسه بشي .
جميله بخجل : اخف من اول بس فيه شووووية ثقل بجفوني .
مد يده اليمين وهو يقول باهتمام : عطيني ايدك .
لفت عنه بخجل بمحاولة استغلال الوعي قبل لا يختلط بللا وعي . ابتسم هو على ردة فعلها ومال عليها سحب ايدها وضمها لثواني بين ايديه قبل لا يرد يساره على الطاره . مسح باصبعه على ايدها الصغيره الناعمه وألتفت عليها .
أحمد " خسارة . صدق من قال الزين ما يكمل حلاه بس لا لازم اتأكد بنفسي مابي اظلمها حتى بالتفكير ."
بعد ما سلمو على اهله دخلو غرفتهم وهو يقول : يا مرحبا والله بجميله . هذي غرفتنا الاساسيه والثانيه غرفة فيها جلسه من اختيار جواهر او بالاصح هديه جواهر لنا . وهذا حمام خاص لنا برضو . يا رب يعجبونك .
ابتسمت : ما قصرتو .
بادلها الابتسامه وقال بهدوء : اباخذ دوش سريع عشان نطلع لاهلي مع بعض .
جميله بنعومه : اوكي انا بابدل عبال ما تخلص .
طلع من الغرفه لكن لفت انتباهه باب الغرفه الاضافيه . قرب وضحك بخفه وهو ينادي بخفوت : جميييله .
طلت عليه باستغراب .كانت لابسه تيور ميدي بدرجات اللون الازرق وبلوزه بصدر مطاطي تظهر بوضوح عظمة الترقوه وبدايه الاكتاف بشكل متساوي من قدام ومن ورى . تقدمت له وقرت الورقة بخجل .
// رجاءاً ادخلي يا جميله لوحدك وألبسي اللي جوا الكيس //
ناظرت لاحمد اللي رفع يديه باستسلام : انا رايح اتروش .
دخلت جميله بخجل اكتسحها وهي تشوف الجو الشاعري اللي عاملينه البنات . طلعت الفستان ورجعت للغرفه بدلت لبسها فيه كان لتحت الركبه ومن فوق شوي قصته جريئه . قررت تبدل قبل لا يشوفها احمد . بس بمجرد ما نوت انفتح الباب وظهر لها بطوله الشامخ بلحيته القصيره وعيونه الحاده وابتسامته الشبه دائمه . تراجعت بخجل وهي تسمع تصفيرته القصيره..
أحمد : مااا شاااااا الله تبارك الخلاق فيما خلق تبارك الخلاق فيما خلق .
اخذت تيور جديد عشان ترجع تلبسه ولما جت بتطلع بادرها : عادي الحين ادخل الغرفه ذيك .
جميله ببراءه : ايوا عادي .
رمى المشط بسرعه وجر يد جميله وهو يتأبطها . سكر الباب بهدوء وهو يقول : ما شاا الله على ام كادي ما توفر .
مرر يده على خصرها وهو يدعي بداخله ما يتحقق اللي خايف منه . كلام اسامه خناجر تطعن روحه " اختي لما صابها نزيف قالو انه فض بكارتها سااااعدني "
جميله بخوف وخجل : آآ . ما تب. تبي.. تل . تلب .
كانت تحس انفاسه السريعه تحرقها وهو يقترب بشويش . سحبت نفسها لتحت وبسهوله قدرت تفتلت منه . لكنه لف عليها بسرعه وحشرها بينه وبين الجدار.




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 04-07-2010, 11:04 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


" يوم أن كنا صغاراً كان في القلب أمل .
كنا نلهو لا نبالي أين ما كان الزلل .
كانت الارض .......آآآآآآآآآي وجع بسسمه"
بسمه : من كبرك انتي بعد يوم ان كنتو صغارا .
دلال تمسح كتفها : وجع يد ذي والا ثقاله .
بسمه : بسم الله علي من عينك .
دلال : حوليك وحواليك . تف عليك .
بسمه : دلييييييييل .
مدت لسانها وهربت . تعلقت باسامه اللي طالع يتمشي من ضيقه . ابتسم للجتهن . وهو يحامي لدلال .
اسامه : بسمه شبك عليها .
بسمه : ابذبحها نيهاهاهاها .
اسامه بضحكه : اموت على الشر النواعم .
انحرجت من اطراءه وتعدلت بوقفتها مع ابتسامه خجل صغيره .
ضحكت عليها دلال : يا حلوك تخربين من كل كلمه حلوه يا نوااااااااعم .
رفعت بسمه حاجبها : ما برد عليك يا الحسوده .
دلال تمد لسانها : اجل باصكك بتفله ثانيه عشان ما يصيبك شي .
ما وعت الا راسها براس بسمه اللي مطيره عيونها . ومع بعض اطلقن . آآآآآخ طويله . يتخللها ضحك ابو اسامه واسامه اللي ماسكهن مع شعورهن .
**********
من ساعه معطيها ظهره والتفكير انهكه معقول بنت برقتها ونعومتها ممكن يكون طاقه هائله تغلب قوة الرجال .. ألتفت عليها ورفع الغطا عن وجهها : جميله ، خلاص ما صار شي ، قومي بنطلع لاهلي يللا ..
مسحت وجهها بعشوائيه وقامت بصمت ..
رجع تمدد وذاكرته تسترجع حلم يتردد عليه من سنين ..
البنت اللي تناديه كل يوم بمنامه .. نفس الملامح .. لون الشعر .. بحة الصوت ..
" سبحان الله " .. قد قالها ألف مره من اول مره لمحها فيها .. صحيح كان يحس بنقص بفرحته لان الاسباب اللي فيها خلتها ناقصه بنظره بشكل طبيعي لاي شاب اقبل على الزواج وعارف مسبقاً ان زوجته فاقده لعذريتها .. بس الان .. بعد ما تأكد بنفسه انها .. عــــــــــــــــذراء .. طـــــــاهره .. نقيـــــــــه .. رغم كل اللي مر فيها .. وعرف انها نفس البنت اللي ترددت على احلامه من سنتين او يزيد .. صار يردد الحمد لله كل ساعه وكل ثانيه تمر قبال عينه ويعرف حجم حياها وجمالها بالمقارنه مع كل شي كان متصوره ..
راقبها وهي تخفي تعب بشرتها ورى كريم خفيف وتبدى تنثر المكياج على ملامحها المتعبه .. بعد ما اخذ له دش سريع .. طلعو لاهله ..
**********
عصر اليوم التالي .

: وين بسمه ؟
: سمّعت وراحت لام سند . يا حبني لها هالمره تكسر الخاطر .
: ههههههه شووووفي شلون تناظر بسمه وبسومه مستحيه .
: خخخ ما تفوتين شي دليل .
دلال : اقولك صديقتها هيوف ما بتجي .
جوري : ما اعتقد . اظنها مسافره تجهز . الله يوفقها .
رجعت بسمه ووجهها احمر . سحبت جوري لمكان منعزل عن البنات . بادرت بهدوء : احس اني متورطه .
جوري : في ايش ؟
تنهدت بسمه بتعب : بـ هيفاء وام سند .
جوري بتساؤل واستغراب : هيفاااااء وام سند .
بسمه وهي تناظر ساعتها : تقدرين تزورينا الدوام خلص واسوم على وصول .
جوري تفكر : اقول لجميله بلكن تجيكم واتلصق .
بسمه : ذيك المره جيتي بدونها .
جوري : مدري بس يمكن تروح . مع اني اشوف اخوي مرابط عندها مو مخليها تتنفس .
بسمه : الله يهني سعيد بسعيده .
جوري : آمين .
*********
تأففت وقالت برجا : يا االله خلاص .
احمد وهو يحط رجل على رجل : انتي مو مخليتني اخلص .
جميله : انزين شاسوي .
احمد : لا تسوين أي شي .
سمع طق على الباب : روحي افتحي الحين .
فتحت الباب وابتسمت : هلا جوري .
جوري بحيا : سوري ع الازعاج . احمد صاحي ؟
جميله : ايوا تفضلي .
جوري : لالا روحي اسأليه اذا يقدر يوديني ....
احمد مقاطعها : هلا جوري .
جوري : هلا بك . اممممممم ابي اروح لبسمه .
تبادل احمد وجميله االنظرات . الين رد : متى تبين تردين ؟
جوري بابتسامه : امي بتروح يعني امي اللي بتحدد .
احمد وهو يرجع للغرفه : ألبس ثوبي بس .
*********
فتح اسامه الباب وهو يبتسم لاحمد . تعدى الحريم مخليهم يمرون وسلم بحراره على احمد اللي اعتذر ورجع لبيته . دخل اسامه المجلس الخارجي وجلس يقلب بالمواقع والمنتديات .. الين طفش .. دق على البيت .. انقطع ورجع دق باستغراب .. برضو انقطع .. تأفف ورجع يطلب الرقم بملل وطفش .. ثلاث رنات وسمع صوت . بادر بصراخ :( سنه عشااااااان تردن يا برنسيسات .
لا رد .
اسامه بصراخ : وجع من انتي ؟ )
ناظر السماعه بذهوووول . ثم قام يلعن ابليس . طق الباب الداخلي بقوة وهو يصرخ : دلاااااااااااااااااااال .
جته دلال تركض مستغربه : خير !!!!
قرب منها وشد شعرها بخفه : كم مره قايل لك لا تصكين السماعه بوجهي .
دلال : اااااه متى صكيتها انت ووجهك فكني لا اعلم عمتي .
هزها وهو يقول بين اسنانه : من رد اجل ماحد يسوي هالحركه غيرك .
دلال : اصلا الثابت بغرفتنا وكلنا بالمطبخ نحط القهوه والحلا وما احد بالغرفه الا جورررري .
افلتها وهو يتنفس بغضب : سوي لي درب باروح غرفتي .
دخل غرفته وهو يتنفس بغضب . جلس ع السرير وهو يزفر بضيق . يحس بضيق ووحده خصوصا ان اغلب اللي كان مرافقهم انهو علاقتهم فيه من تخرجو . دخل الحمام القريب لغرفته اخذ دش يرخي اعصابه التالفه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 04-07-2010, 11:06 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه




الــــــــــــبــــــــــــــــارت الــــــــــخــــــــامـــس



* بسمه *

: السلام عليكم ورحمة الله .. السلام عليكم ورحمة الله .
خنقتني العبره . خوف × خجل .. احس حالي بمستقبل مظلم .. ما حسيت الا بيد بارده تمسح دمعتي .. وصوتها الحاني يوصل لاعماقي : وش شاغل بالك ؟
: عيشي عمرك يا دلال لا تكبرين نفسك . بعدين تندمين .
رفعت حواجبها بابتسامه : انا عايشه باحسن حال . الحمدلله .
رفعت عيوني لفوق وقلت بتردد : دلول لو خيروك بين سكر نبات وسكر عادي ، وش بتختارين ؟!
دلال باستغراب : الاثنين سكر و أي واحد منهم يجزي عن الثاني .
ضميت شفاتي بتفكير : وحيد أمه والا وحيد إخته .
هزيت راسي بضيق : زاوية ضيقه .
ربتت على كتفي وبابتسامه واثقه : كان يحب زوجته . عزل نفسه عن العالم بعدها تزوجها وهم صغار . عشقهم مفضوح وثبت بحملها صغيره وتزوجت صغير وببطنها صغير ذبحها اثناء الولادة لان معها فقر دم . هذا سند ولد ام سند الوحيد .
ناظرتها بعيون دامعه : وش عرفك ؟ ومن قالك ؟
دلال وعيونها تغرق بالدموع : انا بالدار قبلك واذا ما تذكرين انا اللي عرفتك على الحرمه .
فركت ايدي : يعني سند كان متزوج .
دلال : بعده صغير . اظني قد اسامه .
هزيت راسي بضيق وانا اخلع جْلال الصلاه اللي علي . سند شي جديد عنه رغم اني مرتاحه له اكثر وكل ما استخير فيه ارتاح بينما امجد اخو هيفاء ما احس بشي . ارخيت راسي ع المخده وغمضت عيني . لازم افكر بشي جدي وحياة مستمره . ولدها مزاجي بس يحبها ومستعد يسوي أي شي عشانها بس انا حبيت هالانسانه وحابه اسعدها . امجد اخو هيفاء الوحيد بين اربع بنات مدلل وحلو واممممم بس هذا اللي اعرفه .
******

* جميله *

دسيت راسي تحت الغطا وانا اقول بصوت مخنوق من الحيا : بس .
سحب الغطا وهو يعض شفته بابتسامه حلوه : لا مو بس . يللا حبي .
: احمممممد استحي اقولك .
مسح على خدي وهو يقول : تدرين اني ......
قطع علينا صوت طق ع الباب . قام بشويش وكسل وااضح . جلست وانا اتمغط واغمض عيوني بقوة وافتح ايدي للاخير . تفاجأت بشي اشبه باغمائه . غمضت احاول اركز شوي وانا اتعوذ . بس لساني ثقل وحسيت جفوني رجعت للحاله الاولى . اف يا رب رحمتك يا الله . رميت راسي على ورى بقوة وانا اصرخ من الالم اللي حسيته غزو لجسمي مثل السكاكين اللي تغزني بكل جزء . سمعت صوت مزعج وصوت رخيم مختلطات قوة ثبتتني بطريقه غريبه .
فتحت عيني بثقل ورفعت راسي بس رديت على ورى بقوة وعنف وانا اهتف : آهـ .
صوت من بعيد : ارتاحي . جميله قلبي تسمعيني .
نوبة مغص مع شي دااااااافي اتسلل بين رجولي . ضميت بطني وانا اصرخ بالاهات الموجوعه . حاولت اتصل بالعالم الخارجي عجززت .
*******

* أحمد *

كنت بقمة تفاعلي مع زوجتي لما سمعت طق ع الباب . لبست فانيلتي وطلعت . طلعت جوري تبي المكتبه . ومن وراها شفت ام كادي تبتسم . سولفنا ع الباب . يحاولن يقنعني اني اطلع . بس سمعنا ضربه قويه . عم المكان صمت لولا اني سمعتها تصرخ بآهات موجوعه . ركضت على داخل شفتها منسدحه بعرض السرير وتمسح على جسمها وتتأوه وتصرخ من الوجع . ضميتها وانا اسحب قميصها القصير لتحت عشان خواتي لحقنّي . لحفتها وانا اقرى بصوت عالي وهي طلع منها صوت أنين بشكل مزعج وقوي . ضربتها على فخذها متناسي غيرتي عليها من خواتي . لانها لابسه قميص نوم . من اختياري . مسكت جواهر رجلها وهي تهمس بصوت مسموع بايات كثيره وسور . ضربتها بقوة فصرخت صرخت وانتفضت واخيـــــــــراً ارتخت بشكل ملحوظ وكأنه أغمي عليها . ضميتها وانا مخنوق . لحفتني جوري مع زوجتي وهي تبكي . وانا مسحت على جسمها . ومسحت الين أختفى أنينها الخافت . سدحتها وجلست على طرف السرير وخواتي رايحين رادين علينا . وقفت امي عند راسي : احمد . وش بها ؟
: ما في شي يمه . بقية سحر .
امي بتساؤل : بقية ؟!
قلت بتشتت : او يمكن مس ثاني .
هي ثواني ورفعت راسها بثقل وهمست باه .
ثبت حركتها ولحفتها : ارتاحي . جميله قلبي تسمعيني .
تحركت بثقل وصرخت وهي تلم بطنها بقوة . ضربتها جواهر على خدها وانا رفعت الغطا ابي اتأكد من اللي لمحته عيني .
: تنزف بنات .
امي وجواهر بحركات متداخله : ربي سترك يا الله .
شلتها وجواهر صرخت علي : اتركها . نلبسها .
ارخت عليها دراعه وعبايتها فوقها . ورجعت اشيلها . جوري وهي عند الباب : خذ ثوبك يا احمد .
سحبته وارخيته بدون ما اقفل ازراري . دخلت المفتاح بالسياره وانطلقت .
اسعفناها وبعد ربع ساعه طلعت الدكتوره : جميله .
: ايوا .
الدكتوره :.sorry I don’t know what happen ? see? (آسفه مااعرف شصار . شوف )
ورتني شي غريب بيدها .
: دكتوره . Dr. how is she ? (كيفها الان )
الدكتوره : fine . but ?
: ثانكيو دكتور . انا باتصرف .
الدكتوره : اعتيني العينه .
: نو . انا بروح للمدير واستأذنه باخذها معي .
توجهت للمدير وبعد محاولات عده قدرت اخذ الشي الغريب . رجعت لجميله . شفتها اشبه بالملاك . قربت لها وهمست : شلونك يا قلبي ؟
همست بصوت خافت : وش صار ؟
مسكت يدها وبوستها : مو متذكره شي .
بللت شفايفها وهي تقول : حسيت بسكاكين بكل جسمي وحسيت ب... بثقل بجفوني ولساني ... ووو .. حسيت بوجع غريب .. وبعدين حسيت بشي على رجلي ومغغغغص . وش ذا كله ؟
مسحت على راسها : تذكرين 30 % اللي باقي بجسمك .
هزت راسها بالموافقه فكملت : تخلصتي منها . انا متأكد ان السحر تحرك من مكانه والا ما حسيتي بكل هالوجع .
شدت على يدي فقربت منها : فيك شي ؟
ابتسمت بتعب : احمد ربي انك معي كل يوم . ابي انام .
ابتسمت برضا : نامي يا قلبي .
غطيتها كويس وطلعت وانا استودعها الرحمن .
***********

* أسامه *

مسحت جبيني وانا ألهث : حشا يبا والحشا عن ألف يمين وش هالصبه الفولاذيه .
تأفف ابوي وقال بصوت متملل : كسّر الباقي انا بروح انسدح ظهري عورني من هالجلسه .
هزيت راسي بالموافقه . ورفعت الفاس . ضربته وطار شي غريب . نزلت لمستواه وفرقته بيدي .
سمعت صوت دلال تكلمني كأني هندي : صديق شاي .
: دلال . تعالي هنا .
جتني بسرعه وهي تقول باهتمام : شفيك ؟
وريتها وانا مشدوه فصرخت وهي تضم ايدي بايديها الصغيره : ودها لاحمد بسرعه .
هزيت راسي بضيق وانا اضم ايدي على الكيس اللي ملفلف بشعر . اخذت دش سريع وطلعت بدون تردد على بيت احمد . ضربت الجرس مرتين وجاني صوت انثوي : ميييييييين ؟
: لو سمحتي احمد موجود .
البنت : لا .
: وين احصله .
البنت : دق عليه .
زفرت بضيق وطلبت رقمه وانا اتركى على سيارتي . رفعت راسي للسياره اللي وقفت قبالي وابتسمت بتوتر وانا اناظره . كان شكله مبهدل . ازراره مقفوله غلط وشعره محتاس وو يعني حوسه من فوق لتحت .
صافحته وقلت بمبادره : لقيت شي غريب .
سأل بلهفه : وين لقيته ؟ شف .
توترت مادري شلون عرف اني لقيت السحر بس لما وراني علبة تحليل فيها قطعه لحم صغيره عقدت ملامحي .
: وش ذا ؟
احمد وهو يفتح الباب : تعال نتفاهم داخل محتاج لقهوه تعدل راسي .
دخلت وانا مرخي نظري لتحت . جلست انتظره لحد ما جا جنبي وبلهفه : ورني .
قلت بتشتت : شلون عرفت ؟
همس : جميله نزفت .
فتحت عيني للاخير . وهو كمل : اللي ما قدرت اقوله لاحد ، ما قدرت افسر اني اقاوم قوة تغالب قوتها وبنيتها الصغيره .
هزيت راسي بضيق : يعني شلون ؟
مسك يدي وبراحه : خليني افكك اخر حبال الشر واصلا خلاص الحمدلله ما ضرها أي شي رغم كل شي . العفيفه عفيفه .
***********

* جلال *

احب اجي اشوف حب حياتي خصوصا بوقت اسامه مو موجود لاني اغار منه . جت جلست جنبي وانا اناظرها بحب . عفويتها ومرحها يعجبني . مسحت على شعرها وعيوني على شفايفها اللي تتابع بكلمات و ضحكات . ضميتها مقاطع كلامها . استرخت بين ايدي وهمست : جلال .
: لبيه .
دلال بهمس : انت ليش صاير غريب كل هذا لانك صرت بالثانوي .ههههه .
رفعت وجهها وانفاسها الرقيقه تلفح وجهي برقه . بست جبينها وبتهور انحنيت اول ما حسيت بانفاسها المتوتره على شفايفي .
..: الله لا يخليني كان باخليك يا العله .
غمضت عيوني وانا اشوف الدنيا تبيض وتسود بوجهي . بعدين بكل اذلال كانت منكب على وجهي بالشارع وقفت بصعوبه وركبت سيارتي الصغيره ورجعت البيت وألف بال وبال يخطر لي وانا أأنب نفسي على اللي سويته او بالاصح اللي نويت عليه . اه يا روحي شلون باشوفك عقب يومي . رميت نفسي ع السرير وغمضت عيوني بقوة وانا اهمس .
" اللهم اني استودعك دلال "
*********




* إنشودة يوم أن كنا صغاراً .... لـــــ إبراهيم الغامدي .



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 04-07-2010, 11:09 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


** الـــــبـــــارت الـــــســـــادس **

* ربى *

غارقه بتفكيري مثل كل مره بس سمعت صياح دلال وصراخ ابوي . طلعت بسرعه شفته يشد شعرها ويصرخ عليها : اتكلمي .
دلال بصوت باكي ومرتفع : اقسم بالله ...
ضربها ابوي على فمها وهو يجرها لغرفتها : تعرفين الله يا بنت الدور .
طلع ابوي وهو يفقل عليها بالمفتاح وصرخ علي وعلى امي اللي تبكي بصمت : الباب ان انفتح لاحرق عليكم البيت باللي فيه فاااااهمين . وبعدين ليه ما جلستي عندهم زي ما فهمتك ..
امي بتوتر : كنت اسوي له شاي عشان اضيفه .
نطق ابوي وهو يمشي للباب بسرعه : يصير خير .
طلع بسرعه وانا قلت لامي باهتمام : وش السالفه ؟
امي من بين دموعها : الله يستر بس .
طقيت الباب : دلال قلبي تسمعيني شفيك .
ما كان ردها الا صوت بكى عاااااااااالي و : اتركوني بحالي .
جلست عند امي اهديها ولما مر علينا على هالوضع ساعه تقريباً دخل اسامه يدندن : السلام .
لما شاف وجيهنا وطريقه ردنا قالت بلهفه وتتابع : وش فيكم ؟ وش صاير ؟ ابوي فيه شي ؟ اتكلمو .
تكلمت بتردد : ما في شي . بس . ابوي ...
قاطعني ابوي وهو يجر اسامه : تعال اشهد على العقد .
شهقت امي ولحقت ابوي اللي فتح باب غرفة دلال : ابو اسامه واللي يعافيك فهمنا .
ابوي وهو يناظر بدلال اللي جالسه بكل براءه بطرف الغرفه وضامه ركبها لصدرها وشعرها منتثر بفوضويه حوالين وجهها البريء : بازوجها من جلال ولد خالها .
اسامه بتوتر : يبه . البنت صغيره .
امي بتأييد : البنت ما بعد بلغت يا ابو اسامه .
ناظرنا ابوي وهو يفجر قنبله بوجيهنا : ولد خالها اللي نضيفه قهوتنا ونجلسه بمجلسنا مجلسها بحضنه ويبوس فيها تبوني اخليها لا والله ما اخليها له واللي حملني ..
تهدج صوته : واللي حملني امانه اليتيمه باحفظ نفسها وعفتها لو هو اخر يوم بحياتي .
دلال وهي تبكي : والله يا عمي ما سوى لي شي . والله .
قومها ابوي بعد ما خرت دمعه يتيمه على خده : سامحيني بس اللي لازم يصير هالحين برضاك والا غصب .
باست ايديه وهي ترد : أي شي يرضيك يرضيني يا عمي .
باس ابوي جبينها وطلع مع اسامه اللي ما اعترض ولا وافق الا بعيونه الواثقه الحنونه .
*********

* دلال *

طلعت بخجل وانا اقاوم توتري .. طقيت الباب على غرفة عمتي . سمعتها تنادي الطارق . دخلت بتردد وخجل .
عمتي بهدوء : خير حبيبتي فيك شي .
ارتجفت شفتي فهمست بضعف : عمه . ......
شرحت لها اللي صار معي . فقامت معي علمتني على الاشيا النسائيه ووصتني على نفسي بالاكل والشرب واللبس وصعقتني وهي تقول : ولازم تتغطين عن اسامه .
: اخاف يعني .
ربتت على كفي وهي تقول بلهجة مطمئنه : لا حياء في الدين يا بنتي . اللي صار مقدر ومكتوب وماحد بيجيه غير اللي مكتوب له .
: مشكوره عمه . مدري شلون اشكرك .
استغربت من مشاعري اللي ضعفت بسرعه . اما هي ربتت على كفي : قول لي يمه . اذا ما يزعجك .
غصيت بدمعتي وانا اضمها بحب : آهـ يمه آهـ يمه انا خايفه من كل شي من كل شي .
ربتت على ظهري بحنان : يا قلبي يا دلول شكلك بتصيرن حساسه وبتروح سوبر دلول بالهوااااااا .
ناظرتها بضحكه من بين دموعي : احبك يمه .
ربى : نعم نعم امي ذي يللا بعدي .
زاحمتني على حضن امي وامي تضحك على خبالنا ..
بسمه في عزله تامه من اسبوع . شفتها جالسه تقلب بالقنوات فلصقت فيها وبحرج ..
: بسوم قررتي .
هزت راسها بضيق : محتاااااره .
: قولي لامك خلهم يسألون عن الاثنين ويشوفون الانسب .
بسمه : قولك .
: قول المنطق يا قلبي .
ابتسمت بتوتر : استحي طيب .
: اممممممم تبين مساعده .
قرصت خشمي وهي تقول بحب : يا حبني لك وانتي تتلقفين . روحي قولي .
بست خدها وطرت لامي .
**********

* احمد *

دخلنا البيت واستقبلتنا احضان جوري : نورتي بيتك يا قلبي .
جميله بخجل : مشكوره .
جت امي بلهفه وباستها جميله على راسها : حمدلله ع السلامه . وشلونك يا قلبي .
جميله بخجل : مشكوره الحمد لله يمه زينه ما علي خلاف ان شا الله .
ضميت اكتافها فقالت جوري : يوو بدى حماده .
ضحكت وانا اتجه لغرفتي .اول ما دخلنا شلتها بخفه بعد ما صكيت الباب وانا اتوجه للسرير . دنقت عليها وبكل محبه : جمول .
جلست بولدنه بنص السرير : ليه تسوي كذا يا حبك للحركات اللي مالها دااااعي .
ابتسمت : وش تحسين فيه .
جميله بطلاقه وشفافيه : مربوطه وتفككت . اه يا زين الحريه الحمدلله يا رب .
جلست على طرف السرير وهمست بحب : قربي لي .
نزلت من السرير وعيونها لفوق وهي تقول بولدنه : باتحمم وابدل واجلس مع امي وجوري و....
قاطعتها وانا اشيلها مره ثانيه : ولا كلمه زين .
كانت تبتسم بعبط وخجل مزيج رائع من شخصية جديده تخرج من طور جميله الهاديه الانطوائيه الخجوله .
..........
طلعت لهلي وبعد ساعه طلعت لنا .. عيوني متعلقه بكل تفاصيلها الروعه . طلعت شكل ثاني . بين كلمات خجوله ومؤدبه ومرح يتخللها . حسيت بايد على رجلي وابتسمت بحب وهي بحنيه ..
امي : الله يوفقكم ان شاااا الله .
: الله يطولنا بعمرك يا اغلى الناس .
بوست يدها بحب وهي تبتسم بكل محبه .
*********

* بسمه *

قمة التوتر والخجل . ربكه ومشاعر مختلطه . كنت واقفه بالحوش مستنده ع الجدار وعيوني للارض واسامه وامي قبالي ويتناقشون . الين قال اسامه : اقول يالغلا . هذاك عرفتي . من سند ومن امجد . بس اذا تبين راي . انا ارشح سند .
امي : والله مابي اضغط عليك يا بنيتي . بس سند اكبر واركز اما امجد دلوع وبين بنات ويدخن . فـ كـ نصيحة سند .
رفعت راسي شوي وبصوت واطي قلت : براحتكم .
حضن اسامه اكتافي وهو يقول بمحبه : لا براحتك انتي .
ابتسمت بخجل : راحتي اللي تشوفونه مناسب . خلاص سند .
باس اسوم راسي وهو يبارك ويدعي الله يتمم على خير .
ايام قليلة بين الخطبه اللي ترسمت وبين التحاليل والملكه .. بيوم الملكة ..
جلست بين جميله اللي رجعت جميله ايام صباها وكأن العرس رجعها كم سنه لورى . رجعت مرحه وشبابيه وجميله بكل معنى الكلمه . كانت تضحك مع ربى وتغايضها..
جميله .. اختي اللي الغيره اعمت قلبي عنها ، كانت دايماً محل أسئلة الجميع من اقاربنا .. جمالها وشخصيتها المرحه وشطارتها بالدراسه كانت مسلطه الضو عليها بشكل كبير .. كنت اغار من كونها .. نمبر ون بالعائله .. فـ أختلق من بيننا نزاعات من اللاشيء .. حتى اتوترت علاقتنا حيل وصارت تتجنبني عشان ما اتمشكل معها .. حتى على أسامه كنت اغار منها .. أسامه يحب طبخها ويمتدح خفة دمها بشكل دائم فكنت احاول اتوصل له بأي شي فـ صرت أبدع بشي اسمه كوفي .. حتى خليت اسامه يدمنه من يدي .. ولا يطلبه من غيري .. بس اكتشفت اني كنت اعبث باللاشيء واني ما ستفدت شي من هالشي ..
اما دلال فمن بلغت اصبحت شخص ثاني . راح المرح وحلت محله جديه وسرحان كثير ابوي اجبرها ع الزواج واجبر زوجها بعد والان مانع الاثنين من بعض . يا حليلها دلال تحبه من وهم صغار بس يا ترى اش نوع الحب ..
************

* دلال *

مرت ايام وليالي تخرجت من ثاني متوسط بسرعه كبيره . انا الان عمري 13 سنه و شهور وبكره عرس بسمه . احس اني فاقده اشخاص مو عارفه من هم ؟. دخلت على بنات عمي وانا أبتسم بخجل لصراخ ربى المرجوجه : يا حلااوتك يا بت .
: ميرسي حوبي .
ضحكت جميله اللي صايره مرحة درجة اولى : يا سلام عليك يا احلى دلال والله تعالي عندي .
جلست جنبها وانا اقول بضيق : شوفي طلعت لي حبه مزعجه .
ناظرتني بضحكه وهي تقول : هذي حبة السحب .
: وش سحبه .
ربى بضحكه : السحب قبل الامطار .
ابتسمت وبسرعه ضحكت على كلمتهن . ظلينا نحاوط بسمه بكلامنا وجلستنا الين نمنا بالارض جنب بعض . حتى جمول نامت عندنا . صحيت على همسها .
(جميله : هلا ... لالا يا قلبي .. هههههههه حموووودي ...... ايه ... ليه ما نمت ..... يا بكاش .. هههههههه البنات نايمات .... اموواه احبك .... هههههههه يللا باي .. بالسلامه حبي يللا بانام عشان بشرتي ما تخرب ... ههههههه احببببببك ... اااااه مع السلامه .)
ابتسمت وانا ادعي من كل قلبي الله يتمم عليهم ويرزقهم الذريه الصالحه عـــاجــلاً غير آجـــل ..
ثــاني يوم !!
بعد العصر ..
رجعنا من المشغل للبيت . لبست بغرفتي الخاصه بعدما تزوجت جميله تاركه لي مكانها خالي .الله يوفقها .. طلعت من الغرفه وابتسمت لعمتي اللي بادرت بابتسامه : تعالي يا ابوي .
: هلا ؟ .
امي : روحي المجلس .
: ليه !!
امي : جلال يبيك .
ارتبكت واختبصت . صحيح صار لنا سنه مملكين بس من يوم الملكه وانا ممنوعه اشوفه او اكلمه ..
قلت بربكه : عمي . اخاف .
امي : لا تخافين انا توسطت لكم .
: يمه . استحي .
امي : روحي شوفيه يا قلبي .
هزيت راسي بضيق وانا اقول : لالا الله يخليك يمه قولي له عمي عيا عليه .
امي : بس حرام الولد ملهوف على شوفتك .
مشيت الين باب المجلس وطليت بهدوء . كان يترقب وعيونه تنتقل بضيق على كل شي . ابتسمت على شكله . كبران . وحليان وصاير اطول . رديت الباب بيدي وقلت بصوت واضح : اهلين جلال .
جلال : ادخلي .
: اسفه . ما ابي . اسمح لي .
جلال وصوته يقترب : افا يا دلال ليش انا زوجك .
هزيت راسي بلا : تكفى . انا الحين اذا ما تدري خايفه ومتضايقه .
جلال : براحتك يا قلـ .. براحتك .. براحتك يا بنت عمتي . تامرين على شي .
: سلامة روحك يالغااااااالي .
غطيت فمي بيدي ورجعت لداخل . قاومت عبرتي ولما حسيت اني قدرت أغلبها ، طلعت للبنات . حضرنا العرس اللي كان مرتب وصغير . نصي ضايع باللاشيء .. يا ترى ايش نهاية قصتي ؟
*********

* بسمه *

صحيت بكسل . تلفت بعيوني . اوه صح انا متزوجه . جلست بكسل وتمغطت . طاحت عيني عليه . للحينه على نفس الجلسه . قمت ورتبت نفسي وخلال ربع ساعه كنت لابسه وجاهزه اطلع لامه . بس احترت فيه للحينه على حاله . بكل خجل قربت منه وهمست ..
: سند . سند .
حرك راسه بثقل وهمهم بحروف مبعثره . عليت صوتي شوي : سند . ســند .
ناظرني بنص عين وهو شبه صاحي : ابتســام .
بَــهْتْ . خنفتني العبره . تركته على حاله وطلعت . سلمت على راس خالتي ويدها وجلست جنبها ..
: شلونك يمه ؟
ام سند بحنيه وبفرحه : هلا يمه . شلونك انتي عساك مرتاحه .
: الحمدلله يا رب . فطرتي .
ضحكت : ايه يمه من الفجر افطر واكل علاجي .
ناظرت ساعتي : من الفجر يمه الحين الساعه 11 . باحضر فطور ناكل سوى .
مسكت يدي : لالا يمه روحي صحي سند وافطرو انتو . انا باتنى الصلاة ثمن انام .
وقفت وانا اشد تنورتي لتحت ، بوست راسها وانا اقول : الا بتاكلين والا تبيني اروح لاهلي جوعانه .
رفعت عيني على الخيال اللي استند على حافة الباب قبالي . استحيت . فـ نزلت راسي . سمعت صوته المبحوح : صباح الخير .
ام سند : هلا يمه صباحيه مباركه .
جا لعندنا . اتجه لامه فورا . باس راسها باحترام وتفاجأت بانفاسه على جبيني لما باسني بسرعه وابتعد جالس جنب امه . طلعت بسرعه استجدي الهوا او أي شي وش قصته امس حتى كلمتين ما قالهم يا دوب قرى الدعاء وقالي نصلي وبعدها قال لي استريحي . تنفست بعمق وانا اتمتم : يالله عسى خير .
*********

* جميله *

شبكت جوال أحمد ع الشاحن وألتفت للباب : خير حبيبي شفيك .
احمد بضيق : ولا شي .
: حمودي عليا .
احمد وهو يأشر جنبه ع السرير : تعالي يا قلبي ابيك .
جلست جنبه باهتمام : وشفيك ؟
تنهد وهو يناظرني باهتمام : في بالي اشيا كثير .
: مثل !!
احمد بهدوء : ما لي خلق اتكلم . طفي النور بانام .
: ام خالد فيه . وبتنام .
احمد وهو يبوس خدي : يا بعد روحي شوي مرهق وام خالد بتعذرني .
طلعت بعد ما هيأت له جو النوم . جلست جنب امي وانا اقول بضيق ..
: اففففف لها كم يوم هالريحه .
جواهر وهي تمهد ولدها اللي عمره شهور : ريحة ؟
: مو شامين وععععععع . تلوع .. تلوع الكبد ..
تأففت والبنات يتلفتن . صرخت بلا وعي على جوري : جووووووري قومي كلي بالمطبخ افففف ريحة الاكل هي اللي طالعه .
رفعت حواجبها وبضيق قامت : آسفه .
قلت بضيقه : اف صايره غثه روحي .
اول ما اختفت . قالت لي جواهر : وشفيك جميله ع البنت يكون سوت لك شي .
: احسها تخنق . انتو مو حاسين حتى الريحه راحت معها .
ناظرن بعض بابتسامه غريبه وبعدها تكلمت امي : جميله . متى ....
قاطعتها لما غطيت فمي بيدي بقرف وانا اوقف بوجه جوري اللي شالت خالد الصغير على يدها : اووه جوري روحي تحممي ريحتك تقرف .
ناظرت امي : عن اذنكم .
دخلت الغرفه وبسرعه بدلت واندسيت بحضن احمد اخ هذي الريحه والا بلاااااااااااش . غمرت خشمي بصدره وانا احرك وجهي امرغ خشمي فيه . بعدين رفعت وجهي وحبيت خده وغمرت خشمي بلحيته الخفيفه ورجعت قبلته ، بس تفاجأت بايديه تطووقني ويغمرني بقبله أجمل بكثير من قبلتي اللي اسرقها كل مره .
**************

* أحمد *

صحيت على حركتها الغريبه صايره بس تشمني تقول مدمنه . بعدت وجهها عن صدري وانا اقول بكسل : ترى تدمنين ما باوديك مشفى الامل .
ضحكت بصوت فيه بحة : هههه يا قلبي انت ادمااااااااااان لا علاج له .
ضحكت على ضحكتها وقلت بحب : يا قلبي مشكوره يللا ما بتقومين .
جميله برقه : الا روح أتغسل ع بال ما ألبس .
طلعت لاهلي . لقيت أمي سرحانه وجوري مبوزه إختي ذي شفافه ومستحيل شي يعكر مزاجها ولا يبين على وجهها . ضميت اكتافها وانا اقول بحب ..
: شفيها الغلا زعلانه .
جوري بهمس : ولا شي بس ما عندي شي اسويه اذا عطل الدار وتوي مراجعه لامي ولنفسي وبس .
دخلت جميله وكأنها تقرفت . جلست جنب امي وناظرت لجوري بقرف واضح . بسرعه قامت جوري على داخل . قضيت اليوم عاادي الين رجعت بالليل لقيت جميله وامي يسولفون .
: سلام .
ردن السلام وجميله توقف : اسوي لك شي .
: لا . وين جوري .
جميله بلا مبالاه : داخل .
استغربت اكثر . توجهت لها ولحقتني جميله ببطء . طقيت الباب وفتحت لي بهدوء ...
: شفيك يا قلبي من العصر مو على بعضك .
جوري وهي تدنق : ولا شي قلت لك متملله .
جميله وهي تهف على وجهها : تحممي وتعالي قعدي معنا .
جوري وهي تمسح على شعرها المبلل : طيب .
خلال الخطوتين اللي انفردت بجميله : ليه تحمم منتي شايفه شعرها مبلل .
جميله وهي تتأفف : ما عليك انت .
صراحة ما اعجبتني السالفه . جلست جنب امي وبعد دقايق جت جوري . ألتفت باستغرااااااب على صوت جميله الحاد : اف يا جوري اف وش هالريحه الخايسه اللي تجي معك .
قامت جوري بسرعه طالعه وانا ناظرت جميله بحده : وش ريحته ؟ ما احنا شامين شي .
قامت جميله طالعه بزعل ما له داعي . جيت باقوم اخانقها بس ايد امي جرتني وهي تقول : اتركها يا وليدي .
: كذااااا عاااااااد فشلتها .
نطقت امي بهدوء وابتسامه متسعه : مرتك اتوحم على إختك .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 04-07-2010, 11:11 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه


** الــــــبـــــارت الـــــســــابع **

* دلال *

سكرت المصحف وانا اقوم اتبع الصوت اللي يناديني : نعم .
ربى بملل : ليه انتي صايره انطوائيه تعالي اجلسي لك شوي .
: مالي خلق حالي .
لفيت عنها لكن سمعت صوت امي تنادي : هلا يمه .
وصلتها لقيت ابوي وملامحه متعكره : سمي يمه طلبتيني .
ابوي : ادخلي له . خمس دقايق وتطلعين فاهمه .
ارتبكت : ادخل لمين .
مشى ابوي وامي تكلمت بحنيه : عشان خاطري يمه الولد نحفان وباين عليه الهم لازم يشوفك وهو وعدني بكل خير .
هذي ثاني زياره له من شهر .. ناظرت للبسي . عادي جداً وهادي ومرتب . رتبت شعري على مراية الاستقبال . وبدفعه من امي بالكلام قدرت ادخل : تهبلين يا عمري كل يوم تكبرين اكثر .
ابتسمت بخجل وبرجفه فتحت باب المجلس . هدوووء . استوعبت اني لازم اسلم فهمست ..
: السلام .
سمعت صوت رجولي : دلال ؟
رفعت عيني بتلقائيه . يمكن لاني ما ناظرته المره الفايته ، حسيت إني قدام شخص ثاني لا يمت لجلال الطويل بكم سنتيمتر عني . هذا أطول وأعرض وله شعر بوجهه مثل ما كنا نحلم سوا . إستخرج حروف من جوفه وهو يقول بحب ظهر لي مع كل حرف ..
جلال : اشتقت لك .
رجعت شعري لورى إذني بربكه . لما حسيته تقدم تراجعت شوي فقال : لا تخافين . تعالي إجلسي بـ أتكلم معك .
جرني وجلّسني معه على كنبه مزدوجه : دلول . معقول سنه بس وكذا تتغيرين مره حليانه .
غمضت عيني وأنا أحس بكفه الدافي على راسي وسمعته يتمتم بالدعاء . ما سمحت له يقبل جبيني . لاني لفيت عنه بإعتراض .
سمعته بعد صمت يقول : دلال . أنا اتخرجت من الثانوي وقبلوني معاهد كثيره لشركات لان نسبتي والتحصيلي والقدرات ممتازه ايش رأيك بأي مجال أتخصص ؟ دلول تعبانه ؟..
هزيت راسي بلا . حسيت باصابعه تحت فكي .
رفع راسي وابتسم : دلول أنا جلال ما غيره اللي فرحان بالثانوي . يا عمري ليه هالخجل كله . أبي توعديني إنك تظلين دلال القويه الواثقه الصابره الذكيه .
تنهدت ونزلت راسي ، رجع يرفعه بس مو بأصابعه بل براحة يده . ضم وجهي بين ايديه وهمس : حليانه .
همست بضيق : شكراً . ابعد .
ناظر للباب وناظرني : أقدر أجي أشوفك كل فتره .
: لا . أرجوك . تحرجني .
إبتسم بحنيه وقرب وجهي . باس جبيني فـ أفلّت نفسي بسرعه وإبتعدت فقال بيأس : أستودعك الله .
أول ما مسك الباب الخارجي قلت بضعف : ليه سويت كذا ؟
ألتفت بعيون لامعه وهمس : إيش !
: ليه اجبرتهم يزوجونا وحنا بهالعمر .
رفعت عيني للسقف وبضعف أكبر : ما تحس أنك ظلمتني .
قال بثقه : أنا أعتبر اللي صار لصالحي . بالاولي والتالي .
إنقهرت : يعني متعمد .
إبتسم بغرابه : لحظة شيطان .
: ويعني لو صار اللي تبي تتوقع إنك بتظل تشوفني بنت عمتك الصغيره الوحيده وبس والا ..... خويه .
زم شفايفه بدون رضا : أنا ما أرتخيت معك إلا وأنا أبيك . أنتي حلم طفولتي وصباي .
: طيب . وإذا طلبت منك تطلق وتختبر مشاعرك الين تتخرج وتتوظف .
جلال بحده : نعـــــــم ! هالكلمه ما أبي أسمعها على لسانك مره ثانيه .
تكتفت و بزعل : أنا بحياتي ما عشت طفوله وأنت بهالطريقه تحرمني مراهقتي .
فتح فمه بس قاطعه صوت الباب وعمي : إنتهت الزياره يللا .
ناظرني بعتب وطلع . تعبت من التفكير العقيم تعبت . أبي أعيش عمري زي ما أبي أنا . غسلت وجهي ورحت لربى ..
ربى بملل : اهلا .
: عندك شي يسلي .
ربى باهتمام : تعالي غرفتي .
قمت وراها ولما دخلنا : اسمعيني دلول . امممممم انا صديقتي هناء . علقتني باخوها .
: كيف ؟
ربى بتردد : والحين خطبتني . تقول إذا وافقتي بتقول لامها . وأنا وافقت .
: وش المشكله ؟
ربى : مدري أحس أني تسرعت . شرايك ؟.
: لا تنسين إن أبوي وأسامه بيسألون وهم اللي يحددون إذا لك خيار بالموافقه والا لأ .
ربى : قولك .
هزيت راسي بايه وأنا اسند جسمي للجدار ..
: اففففف احمدي ربك ع الاقل عندك خيار إنك تـحتارين أو ترفضين أو توافقين شوفيني ما تخرجت من المتوسطه ومتزوجه .
ربى : بس جلال يحبك .
مسحت دمعتي بإنفعال : وأنا أحبه بس يا ترى إذا نضجت أفكارنا وكبرنا بتظل هالمشاعر وإلا . بح . خلاص . مجرد مشاعر مراهقين وأطفال .
ضمتني ربى وهي تقول : تفاءلو بالخير تجدوه .
********

* بسمة *

أحسب أيـــامي بهالبيت الاسابيع .. أربع أسابيع يعني شهر من بداية زواجي .. أقضي أغلب يومي مع أمي أم سند .. أما هو فأغلبية الوقت ساكت .. أو يرد على أمه .. أو يطلبني قدامها . ما أختلينا ببعض وإن حصل ما تكلمنا .. حاولت أصبر عليه قد ما أقدر .. و السبب صبر إختي على هجراني لها ومقاطعتي .. تكبري وتجبري من نهاية المرحلة المتوسطه بعمري إلى نهاية المرحلة الثانويه .. وقتي أقضيه بين أهتمامي بأم سند كأولويه وسند كواجب إنساني لا أكثر ..
كعادتي بعد ما نامت أمي .. دخلت غرفتي .. بدلت لبسي ببيجاما مريحة وطويله .. بمجرد ما دسيت نفسي بالفراش ..
سمعته يقول ببرودهـ المعتاد بالنسبه لي : فيك النوم .
حسيت بخجل لان صوته مخنوق ومسترخي لانه متمدد على بطنه ونص وجهه مغموس بالمخده ..
: أيوه بكره الجمعه وأمي تحب نقعد معها الضحى .
ما سمعت رده .. بس صدرت منه .. آهـ .. موجوعه بصوت واطي .. بتردد بان بصوتي ..
: سند ؟!
لف وجهه ناحيتي وهو عاقد حواجبه بألم واضح .. شغلة أصحاب المكاتب أغلب يومه قاعد لا رياضه ولا شغله ولا مشغله فطبيعي يتألم من ظهره من مدة جلسته الطويله .. قلت له بإهتمام كونه .. إبن أم سند لا آكثـر ..
: يوجعك شي ؟
رد بصوت مخنوق : ظهري .
: أسوي لك شي .
بنفس النبره : إضغطي عليه .
بإهتمام : من وين بالضبط ؟
ترددت قبل لا أمد يدي فقال بألم : يللا .
بلعت ريقي ... افففففف شهالورطه خليه ينوجع إنتي شعليك يا الملقوفه .. مديت يدي المرتجفه لامست ظهره العريض ونطقت بصوت مهزوز ..
: هنا ..
ما رد غير بـ آهـ فهمت إني لامست وجعه .. ضغطت بحركات دائريه و همست بسورة الفاتحه سبع مرات وسورة الاخلاص والمعوذتين .
رفعت يدي عنه لان عيوني قفلو خلاص .. نام على ظهره وهو يقول براحه بانت بملامحه المتعبه : شفيك .
كانت جالسه على ركبي وأقاوم إنغلاق عيوني فقلت بكسل واضح ..
: إنسدح وحط الخداديه تحت ظهرك بتريحك إن شا الله .
رفع نفسه وهو يناظرني بنظرات غريبه .. أحس إني تلخبطت من الحيا : حطيها .
حطيتها وأضطريت أنثني وأقرب حبه زياده . إنسدح فجأه فصارت يدي تحت ظهره . وجهه قريب مني وأنفاسه تحرقني وتوترني قبل لا أتكلم همس بنبره غريبه إنتشلتني من حلم مزعج يجمعني فيه لحالي بدون كوابيس الماضي ولا خيالات . غرس أصابعه الرجوليه بشعري ..
سند : إبتسام .
أضربني إقتلني بس لا تهين مشاعري لهدرجة ..أصبر عليك وأصبر .. بس لا لا مو تهين أنوثتي وتتخليني بوحده ميته عشان تشبع رغبتك .. صرخت عليه وأنا أحاول أسحب يدي ..
: إبعد عني إتركني إنا بسمه بسمه مو إبتسام حراااام عليك .
أفلت يدي بس رجع تمّسك فيني وبنفس النبره : خلاص إهدي شوي بسمه ..
ضربت صدره بضعف وأنا أردد : حرام عليك .
شد إيدي لصدره بقوة وهو يقول بتشتت : أنا خايف . منك . عليك . مني . من كل شي .
شفت دموعه وهو يقول بهمس : ساعديني أنساها .
أكثر مـن إني مستحمله عدم تقبله لشخصي ووجودي . أشوف أكثر شي مستحيل أتخيله من رجل .. دموعه .. آهـ يا قلبي .. خلاص ماني بحمل لكل هذا .. سحبت نفسي بقوة من بين إيديه وطلعت من الخنقه اللي سببها لي .. حتى لما شافني أنثى تخيلني هي .
فتحت مصحف أمي اللي يتوسد طاوله صغيره بالمجلس .. فتحته بس ما قريت منه قريت باللي حفظته بصدري .. عل وعسى يشفع لي عند ربي ويفك ضيق ويفرج كربتي .. كنت أحس بحرارة الدموع اللي لسعت شفايفي وجرحت خدي بس هذا ولا شي قدام اللي سويته بدنيتي .. يا رب عفو وغفرانك يا حي يا قيوم ..
سمعت صوته قريب مني : بسمه !
فتحت عيوني وأنا أحس بحرارة الدم اللي تصاعد لوجهي من الغضب ..
: ممكن تتركني بحالي مو كفايه كلامك السم .
حضن أيدّيَ فوق المصحف وبضعف : افااا أنا أبيك عون لا تصيرين فرعون .
قوست شفايفي بهدووء وقلت ببرود والراحه الجزئيه تحتل محل طيب بنفسي بسبب ذكر الله ..
: أنا رايحه أنام رجاءاً نأجل النقاش شوي عشان ما أقول كلام موب زين .
ما تكلم معي .. ولا رد .. تجازوته لغرفتي وبسرعه رددت أذكار النوم .. بس سمعت صوت .. صوته ‘ يبكي .. ينوح .. إيش فيه ؟؟ ليه الصوت مليان وجع !!
قمت أتتبع الصوت وعلى لساني : يا رب أستر بسترك يا حي يا قيوم .
*********

* جوري *

ربت على كفها بحب : وكيف شفتيه .
ربى بحيا : كويس وحبوب يعني مبدئياً واضح انه لسانه ياكل أكل .
: هههههههه ربي يوفقك ويتمم عليك ومتى الزواج .
دلال : قريب حيل احتمال بعد شهر أو كذا .
: ليه يعني مستعجلين .
ربى بنص عين : أحسن من اللي يقضون سنين متملكين .
ناظرت لدلال اللي أحمرو خدودها .. نزلت راسها وهي تقول : يالحسوده .
فتحت عيني للاخير : دلااااااال متزوجه .
ضحكت ربى : وإسم المحروس جلال .
: مو كنك صغنونه على هالسواليف يا قلبي عليك .
ربتت بسمه على رجلي بضحكه : عنستي . تهئ .
ضحكنا على كلمتها العفويه المرحه . بعد نص ساعه غادرت بسمه وجميله وأنا ظليت مع البنات . قال لي أحمد ساعه وأرد لك . تحلقنا حوالين بعض . دلال وأنا وربى . ألقيت عليهن محاضره عن الملابس والاشياء القريبه منها . وبعدها جلسنا على dvd شاهدنا فيلم " عيون بلا نوم " تحمسنا لاحداثه بس دق علي احمد قبل نصه .
دلال : يوه إجلسي والله إنك مسويه لنا جو بصراخك .
: الجايات اكثر ان شاء الله .
طلعت بصحبة ربى توصلني للباب . شفته .. جالس على كراسي فوق قطعه مزوعه مؤخراً ورافع رجوله على الطاولة ويقرى بكتاب رافعه حيل لوجهه . دعيت من ربي ينزل الكتاب .
أول ما صكيت باب السياره بادرني احمد : اللي ماخذ عقلك .
: هلا ، قلت شي ؟
احمد : أقول السلام لله .
: اوهـ . السلام عليكم ورحمة الله .
احمد : وعليكم السلام والرحمه . جوري يا قلبي . ليكون متضايقه من جميله .
ابتسمت : لا حبيبي لجل عين تكرم مدينه وشلون وهي لجل عينك وعينها . وعين القادم اللي يكرهني .
ضحك احمد وهو يمسك يدي : يا بعد عمري . والله . تبين شي قبل ما نوصل .
: لا سلامتك .
لزمت غرفتي عشان أرحم نفسي من تعليقات جميله وحركاتها . أحسها صايره دلوعه . مع كذا تعودت عليها بشكل كبير . فتحت كتاب "الرحيق المختوم" وجلست أقرى بسيرة الرسول عليه الصلاة و السلام .
فتحت عيني بصعوبه على صوت جوالي . أخذته ،يوه ما حسيت بحالي ، نايمه بعرض السرير وبملابسي .
(: آلوووهـ .
..:.......... (مشفــر) .)
ناظرت السماعه ،شهقت ، بسرعه قفلت اوف رقم غريب . ناظرت ساعة الجوال قريب الفجر .. فقمت توضيت وصليت قيام وبمجرد ما سلمت سمعت الآذان ... رددت مع المؤذن .. ثم صليت ونمت وأنا أردد أذكار الصباح .. اليوم هو بداية ثاني أسبوع من بداية الدراسه .. لميت المراجع اللي علي بعد ما لبست لبس الجامعه وهي السنه الثانيه لي ، اتخصصت دراسات إسلاميه .. دخلت بسمة معي بدون نقاش اللهم أسئلتني وش ناويه عليه وعملت مثلي ..

**********

* جلال *

رجعت من الجامعه هلكاااااان . رميت كتبي وعلى طول للمطبخ .
: سلام .
ناظروني : وعليكم .
: شدعوه يهودي مسلم عليكن .
بدريه : وعليكم السلام .
: أبي غدا جوعان .
سمعت صوت أم نوره : تراك صجيت أهلي بهالاسطوانه .
ناظرتها : طيب أجي جوعان وأبي أكل .
ضربت ع الطاوله : وأنا مو مستعده أتحملك لهنا وكفايه .
ابوي : تعالي يا أم نوره .
راحت وراه وهي تناظرني بنص عين . صار عندي عااادي كلامها من كثره وفضاعته صارت فيه مناعه ضد تجريحها وسمومها . بعد ما أكلت لقمتي طلعت شفتها بوجهي : تعال أبوك يبيك .
رددت بنفسي " اللهم طولك يا روح " .. لحقتها لغرفة أبوي اللي بادر ببرود : أسمعني . عرسك بعد أسبوعين .
: نعم ؟ ودراستي .
ام نوره باستهزاء : كتبك معك وعقلك براسك .
طنشتها وقلت لابوي : يبه أنت تدري إني متملك على وحده صغيره و .
قاطعتني : ومحد قالك تغلط .
: لوسمحتي ما أسمح لك تتكلمين عن زوجتي بهالطريقه .
وقف أبوي : أنا قلت لك . وخلال هالاسبوعين بأثث لك شقه بعمارتي اللي بنهاية الحي . وبريحك من الايجار .
: يبه ..
قاطعني بحزم غريب عليه مع ضعف شخصيته قدام هالمتسلطه : خلاص إنتهى الموضوع .. خذ من البطاقه اللي تبي و رح لنسابيك وعط البنت مهرها ..
ما كان في أي مجال للاعتراض . هزيت راسي بالموافقه وطلعت .
من ثاني يوم !!
لازمت شقتي . رايح راد منها . أثثتها أثاث بسيط على قد الفلوس الي عطاني ابوي وادخرت لنفسي منهم لاني عارفه ما راح يمن علي بعدين . جا معي صديقي مازن . وهو صديقي المقرب . لف معي وشاف الشقه . لما وقفنا بالمطبخ .
قلت له : شرايك . أخلي البراد ذيك الجهه .
مازن : وش فيك جلال هذي خامس مره تسأل ؟
جلست على الارض بضيق : متضايق ومو عارف شسوى .. مكافأة الجامعه ألف بس وش تبي تسوي لـ تسوي . يعني أعيش بتقشف عشان لحظة ضعف تافهه .
ضربت يد بيد مع جملتي الاخيره . نزل مازن لمستواي : ما أعرف شمعنى كلامك بالضبط . لكن أعتقد إني راح أستغلك عشان أضبط لك الوضع .
ناظرته بإستفسار فكمل وهو يشد على يدي : قوم معي في مشوار مهم لازم نسويه .
**********

* بسمه *

سلمت من صلاة العصر .. بعد ما سمعت أصوات الابواب تفتح تعلن وصوله .. مسحت على شعري أرتبه .. طلعت من غرفتي لغرفة أمي .. هزيت راسي بلا ونفس الموال ينعاد .. كانت ليلة ضيق لما جتها إغماءة سكر وحسبها ماتت بكى مثل الاطفال ليلتها ولا سكت إلا لما فتحت عينها وضمته لصدرها الحنون .. من يومها جاب ممرضه تهتم فيها بدقه مواعيد الاكل والدواء .. ليش هالبكى والممرضه تعرف شغلها .. ليش تغطون وجهها ؟ ليش يبكي كذا ؟ تراجعت بآليه لغرفتي .. جلست على السرير .. هزيت راسي وأنا أردد بضيق ..
: لا حول و لا قوة إلا بالله ، إنا لله و إنا إليه راجعون .
سحبت نفس أحاول أمنع دموعي وضيقي يكبر ويكبر : لله ما أخذ و لله ما أعطى وكل شيء عندهـ بمقدار .
غرست اصابعي بشعري .. أسمع صوتها العذب بآخر جملة نطقتها لي " ديري بالك على سند يمه " ..
صرخت بألم وغصتي تطلع من حلقي وتبعثر ضيقي .. دفنت وجهي بالمخده ..
: آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ هـ ، يــُمــه .
بعد ساعات من البكى المتواصل .. صحيت على صوت مألوف .. ناظرت لصاحب الصوت ..
جوري ؟!
مسحت وجهي بكفوفي وتلفت أتأكد من مكاني بس بادرتني : قومي صلي المغرب ، وبدلي أمك برا تنتظرك .
كنت أحس بخطواتها تتبعني .. قضيت فرضي .. ناظرت لجوري بتواهان ..
: جوري ، وش صار ؟ أنا كنت أحلم .
هزت راسها بالنفي وهي تهمس : عظم الله أجركم وأحسن عزاكم وغفر لميتكم . شدي حيلك .
دفيتها بقوة عن طريقي وطلعت برا الغرفه .. شفت أمي وخواتي وأم أحمد وجواهر .. بين البكى والسواد اللي غشى الوجيه قبل العبايات .. فتحت باب غرفة أم سند .. فاضيه .. فــــــــــــــــاضيه .. ألتفت بقوة .. كانت أمي بوجهي .. شديت على إيديها ..
: يمــــــــه ، أمي عنوود وين ؟ أمـــــــــي عنــــــــــود وين ؟
ضمتني أمي بقوة . تحركات غريبه من البنات .. سريعه ومتداخله .. وشفت نور عيني و عضيدي وسندي قدامي .. بنظراته الحنونه .. إهتمامه اللي أبد مو غريب علينا .. قرب مني بلهفته الاخويه ..
شدني عن أمي وهو يهمس لي : آفـــآ عليك يا بسمه بدل ما تدعين لها بالرحمه هذا دعاك لها تبين تعذبينها بقبرها ، وش نسوي فيك وآلآ بزوجك المنهار ، خلاص يا قلبي بس .
ناظرت لوجهه الغالي : أســامه . والله كانت صاحيه ما فيها شي . نامت وهي توصيني . مدري إنها آخر وصيه . مـــــــــــدري . آ آ آ آ هـ .
مسح على راسي عدة مرات وهو يهمس : إششششش بسك يا قلبي ،
باس جبيني وكمل وهو يناظر لوجهي الغارق بالدموع : روحي صلي ركعتين وإستهدي بالله يللا يا قلبي بنفتح البيت للعزا يللا .
رفع عينه وهو يقول بصوت عالي : يـــــا دلاااااااال ،
كمل بعد ما سمعت خطوات قربت لنا : إقري عليها . لا أوصيك .
رجع ينادي : ربــــــــــى .
توجهت لغرفتي اللي لجأت لها جوري مع أمها وإختها .. حثتني جواهر بإيمانها ونور وجهها وطيب كلامها على الصبر وصلت معي ركعتين لعل ربي يصبرنا .. وبعد ما مرت ساعات الليل الاولى برفقة من حضر يعزي من الجيران .. ما بقى الا أهلي .. وحتى أهلي كانو يستعدون للخروج .. قبل خروجهم بدقايق .. قربت مني دلال وصفعتني بكلمة خلتني أصحى من غيبوبة حــــزن ..
قربت بخطى متردده لمجلس الرجال .. ثوب أبيض وشماغ أحمر بدون عقال وهيئة إنســآن .. رمى شماغه على ذراع الكنبه وقام متوسد الجدار .. قربت منه بتردد وبعقلي ما أسمع الا صوت دلال ..
" إذا أنتي عشتي معها كم شهر بس هو عاش معها عمره كله هي أمه "

" إذا أنتي عشتي معها كم شهر بس هو عاش معها عمره كله هي أمه "

" إذا أنتي عشتي معها كم شهر بس هو عاش معها عمره كله هي أمه "

شفت نتيجة ترددي بعيوني .. إنفجر ببكى مُر وهو يجلس بوهن على الارض .. طفــــــــل وفقد أمه ..

صوت المرحومه بإذن الله ، تردد على مسامعي لما خطبتني .

" ولــدي مزاجي صحيح بس رحوووم وأنا قطعه منه مثل ما هو قطعه مني "

" ديري بالك على سند يمه "

جلست قدامه وطبعت بوسه على راسه : إذكـر الله .
ما رد إلا بصوت باكي متألم : ليه للحين عايش ؟ ليه ما أخذنــّي معهن . تعبت والله تعبت .
بلعت غصتي بالعافيه وأنا أضم رآسه لصدري وأقرى عليه باللي أحفظه بصدري ..
*************





* عيون بلا نــوم ..عمل درامي لــ‘المنشد : مهند السلطان ،‘ محمد اليحيى ،‘ راشد الدوسري .


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أصعب سؤال / للكاتبة : بسمة براءه ، كاملة

الوسوم
للكاتبة , أصعب , براءه , بصمة , سؤال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6811 28-11-2017 09:13 PM
تحت جنح الظلام / للكاتبة : فجر الأمل ، كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 59 27-04-2015 10:14 AM
قصة الرباعي المرح شلة الوناسة / الكاتبة : بنت الخزاعي ، كاملة !! زهور الريف !! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 185 26-08-2014 07:05 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 06:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1