منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايتي الأولى : إنتقام في حطام الذكريات
ѕіІεηť ° ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

:

:

:

1422


. . خَانْ الرِفيقْ لكنَ )

: خالد انت فاهم غلط
خالد بابتسامه: ويرجع يقلي غلط وين الغلط فيه !
: خالد يرحم ابوك اسمعني انت لازم تفهم السالفه
خالد: مو انت يا طلال تقول حنا روحين فـ جسد واحد يعني انا احس فيك ( وبابتسامه باهته ) وانا حسيت وش تبي تقول
طلال بعصبيه والدموع تمنعه من الرؤيه قدامه وبهستريه: لا ماحسيت وربي ماحسيت
صد عنه خالد وهو يكمل طريقه للباب ولف وراه يمكن يطلع اللي حصل كذب او لعبه منه . .
لكن للاسف كل شئ يثبت اللي فـ باله
مشى بخطوات مترنحه وهو ينزل تحت وابتسامته تملي وجهه لكن ابتسامه عن ابتسامه تفرق
ركب سيارته بهدؤء وهو يمشي بين الطرق ولايدري وين طريقه
وقف رفع نظره يبي يتأكد من اللي يشوفه شاف العماره اللي فيها شقه خويه طلال
نزل من السياره يبي يتاكد من كل شئ بنفسه
دخل العماره وهو يدخل المصعد بثقل
وصل للدور المطلوب انفتح باب المصعد وهو اللي كان يتمناه يتسكر للابد ومعد يفتح
توجه للشقه الشقه اللي جمعت بينه وبين اعز مخلوق 17 سنه [ صداقه ]
مين يصدق مين يصدق كيف تهون عليه الـ 17 سنه هذي كيف ياناس كيف بس يبي يعرف كيف !
دق الجرس وعجز يشيل يده من زر الجرس يمكن كان يبي الرد بسرعه
بصوت ناعم: ميييييييين !
خالد صدمه ما استوعب يمكن لانه كان متامل يكون كلام فهد غلط لكن كل شئ يثبت العكس
( وش صار يا طلال وش صار ! انا مو مصدق اي شئ فهموني ياناس انا اعرف طلال زين مستحيل يخون خويه وصديق عمره و رفيق دربه و بير اسراره مستحيل انا اعرف قلبه طيب وابيض وكبير انا اعرفه زين هو اللي كان ينصح ويعلم كيف . . . . كيف صار كذا )
ركب سيارته بس ما شغلها كان واقف والدموع تنزل من عينه بـ صدمه

تبيَ تشوفً الذلِ في صورتهٍ صح
. . . شفَ دمعهٍ الفرقـآ علىِ خد رجآلَ


مسحَ دموعه بدفاشه: انا ابكي علشانهم يخسون وربي ما ابكي على ناس خاينه
انهىـآ مسيره دموعه وانهى معاها خالد
شغل السياره ببرود وهو يمشي مد يده وشغل الزر حق المسجل


اكتم واصبر وانطر
لأجل عينه انا انطر

وفي عيني السما تمطر
لكن ربي كتبلي فراق


سكر السيدي بسرعه وطلعه وكسره
مو علشان الكلمات اثرت فيه او لمست الوتر الحساس لا
لان السيدي بـ صوت طلال كان يحب هو وياه هذا السيدي طلال يتمتع بموهبه الصوت الجميل
صوته يحسسك انك في عالم لحالك
لكن وش يفيد الصوت والجمال والفلوس دام . . .
طرآآآآآآآآآآآآآآخ
رمى السيدي برى ودعس عليه اكثر من مره كانه يدعس على قلبه
ابتسم بـ استهزاء: طيب يا طلال طيب والله لاخليك انت والسيدي واحد والظاهر للحين ماعرفت من يكون خالد بس معليش نعلمك وش ورانا
مشى للبيت وصوت ضحكه يعلى كل مره ويزيد
دخل للحي الواسع والفخم والراقي
وقف عند بيت حجمه متوسط دخل للبيت وهو يمشي ويضحك ومره يهوجس وكانه يوحي للناس انه مجنون
فتح له الحارس الباب الكبير دخل وهو يلف حول النافوره علشان يوصل للـ parking
نزل من السياره و صعد درجات السلم الكبير وقف عند الباب الداخلي واللي كان حجمه متوسط فتح الباب وهو يشوف الصاله الاولى فاضيه واللي تكون يمين الدرج
والصاله الثانيه يسار الدرج والدرج قدامه يتوسط البيت
نقل نظره للمصعد وهو يمشي له بخطوات بارده
وقف عند المصعد وضغط الزر

انفتح المصعد دخل فيه ببرود وكأن شئً لم يكنَ *
ضغط على زر الدور الـ 1 وهو يصعد فوق انفتح المصعد لت يعان الوصول الى غرفته
دخل الغرفه فتح الاب وجلس يدور فـ المنتديات وبالذات قسم الشعر
وبعدهـآ دخلَ على التنبيهات الكثيره فيَ ملفه الشخصي وكان اول تنبيه شافه هو رابط مدونه ابتسم على جنب
ضغط عليها بالغلط كان بيقفلها بس
خالد: يوه دام اني فتحته خلاص
كان يتجول بسرعه بين الصفحات .. وطاحت عينه على

صِدقْ {ِ الحِ‘ـَزِنْ }ِ فِي داخِلْ القَلبْ وِافِي

خَانْ الرِفيقْ وِ لڪِنْ الحِ‘ـَزِنْ مَا خَانْ . . !


:

:

:

صبآحَ ~ مسآءَ
رضىـآ من الرحمن *

كآنتَ هذهِ هيَ بدآيتيَ فيَ كتآبهَ قصه
آتمنىـآ’ آنَ تعجبكم !
لٍآ’ تختلفَ عن غيرهـآ من الروآيآتَ ولكنَ ربمآ تتميزَ بـ
طرحهـآ - فكرتهـآ - عنوآنهـآ

آنتقآمَ . . . . . . . . . فِي - حُطَامِْ الذڪرِيَاتْ -
روآيتيَ الٍآولىـآ ^^
آرجوىـآ آنَ تنآلِ على ذآئقتكمَ
آنتقآدَكمِ هو مصدرَ رقييَ

[ لٍآ آحللَ النقلَ - Afnan @ ashag.m :
دمتمَ بـ ودِ

سآيلنتَ !


-- غرووووب نجد -- ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يشرفني ان اكــوـون اول من رد على روايتكـ ..

اسلــوبك مميز ورائع ..


كملي و احنا في انتظاآآرك ..

تحياتي ..!ّ

غروب نـ ج ـد ..

ѕіІεηť ° ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها -- غرووووب نجد -- اقتباس :
يشرفني ان اكــوـون اول من رد على روايتكـ ..

اسلــوبك مميز ورائع ..


كملي و احنا في انتظاآآرك ..

تحياتي ..!ّ

غروب نـ ج ـد ..

هلِآ والله ومرحبتين كبآ آ آ رَ
نورتيَ غلِآي الروآيهَ . . .
وآتمنىـآ تعجبك !


meeis km5h ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مررررررررررىا حلو روياتك واسلوبهاا
وشاكره ل طرحك
وبث
ودي


البنت الذي كويسة ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

.. السلام والرحمه

يسلموووو على الرواية وبداية مووفقه
وباين من بدايتها انها روووعه واكشششن وحماس وكل ابوو شي~ ض1

واتوقع في مؤامرة ضد هالصداقة العميقة وفي شخص
عذول وحاقد يبغى يفرق بينهم
وشكل طلل صدق مظلووم....
وخالد فهم غلط
مين ياترى اللي ردت وقالت مين <<على الباب
لما دق الجرس خالد
اتوقع يـ اماا تكون اخت طلال او حبيبة خالد<<وهذا الشي استبعده
سالفة حبيبة وهالخرابيط
ممكن طاح من عينه صاحبة انو صاحبة وفي بيته بنت وخلوه
وهو كان الناصح والعاقل وخايف ربه ....
..................
عوافي نحتري البارت الجاي بجمر


ѕіІεηť ° ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

:
:
:
1422

. . خَانْ الرِفيقْ لكنَ )
: خالد انت فاهم غلط
خالد بابتسامه: ويرجع يقلي غلط وين الغلط فيه !
: خالد يرحم ابوك اسمعني انت لازم تفهم السالفه
خالد: مو انت يا طلال تقول حنا روحين فـ جسد واحد يعني انا احس فيك ( وبابتسامه باهته ) وانا حسيت وش تبي تقول
طلال بعصبيه والدموع تمنعه من الرؤيه قدامه وبهستريه: لا ماحسيت وربي ماحسيت
صد عنه خالد وهو يكمل طريقه للباب ولف وراه يمكن يطلع اللي حصل كذب او لعبه منه . .
لكن للاسف كل شئ يثبت اللي فـ باله
مشى بخطوات مترنحه وهو ينزل تحت وابتسامته تملي وجهه لكن ابتسامه عن ابتسامه تفرق
ركب سيارته بهدؤء وهو يمشي بين الطرق ولايدري وين طريقه
وقف رفع نظره يبي يتأكد من اللي يشوفه شاف العماره اللي فيها شقه خويه طلال
نزل من السياره يبي يتاكد من كل شئ بنفسه
دخل العماره وهو يدخل المصعد بثقل
وصل للدور المطلوب انفتح باب المصعد وهو اللي كان يتمناه يتسكر للابد ومعد يفتح
توجه للشقه الشقه اللي جمعت بينه وبين اعز مخلوق 17 سنه [ صداقه ]
مين يصدق مين يصدق كيف تهون عليه الـ 17 سنه هذي كيف ياناس كيف بس يبي يعرف كيف !
دق الجرس وعجز يشيل يده من زر الجرس يمكن كان يبي الرد بسرعه
بصوت ناعم: ميييييييين !
خالد صدمه ما استوعب يمكن لانه كان متامل يكون كلام فهد غلط لكن كل شئ يثبت العكس
( وش صار يا طلال وش صار ! انا مو مصدق اي شئ فهموني ياناس انا اعرف طلال زين مستحيل يخون خويه وصديق عمره و رفيق دربه و بير اسراره مستحيل انا اعرف قلبه طيب وابيض وكبير انا اعرفه زين هو اللي كان ينصح ويعلم كيف . . . . كيف صار كذا )
ركب سيارته بس ما شغلها كان واقف والدموع تنزل من عينه بـ صدمه

تبيَ تشوفً الذلِ في صورتهٍ صح
. . . شفَ دمعهٍ الفرقـآ علىِ خد رجآلَ


مسحَ دموعه بدفاشه: انا ابكي علشانهم يخسون وربي ما ابكي على ناس خاينه
انهىـآ مسيره دموعه وانهى معاها خالد
شغل السياره ببرود وهو يمشي مد يده وشغل الزر حق المسجل


اكتم واصبر وانطر
لأجل عينه انا انطر

وفي عيني السما تمطر
لكن ربي كتبلي فراق


سكر السيدي بسرعه وطلعه وكسره
مو علشان الكلمات اثرت فيه او لمست الوتر الحساس لا
لان السيدي بـ صوت طلال كان يحب هو وياه هذا السيدي طلال يتمتع بموهبه الصوت الجميل
صوته يحسسك انك في عالم لحالك
لكن وش يفيد الصوت والجمال والفلوس دام . . .
طرآآآآآآآآآآآآآآخ
رمى السيدي برى ودعس عليه اكثر من مره كانه يدعس على قلبه
ابتسم بـ استهزاء: طيب يا طلال طيب والله لاخليك انت والسيدي واحد والظاهر للحين ماعرفت من يكون خالد بس معليش نعلمك وش ورانا
مشى للبيت وصوت ضحكه يعلى كل مره ويزيد
دخل للحي الواسع والفخم والراقي
وقف عند بيت حجمه متوسط دخل للبيت وهو يمشي ويضحك ومره يهوجس وكانه يوحي للناس انه مجنون
فتح له الحارس الباب الكبير دخل وهو يلف حول النافوره علشان يوصل للـ parking
نزل من السياره و صعد درجات السلم الكبير وقف عند الباب الداخلي واللي كان حجمه متوسط فتح الباب وهو يشوف الصاله الاولى فاضيه واللي تكون يمين الدرج
والصاله الثانيه يسار الدرج والدرج قدامه يتوسط البيت
نقل نظره للمصعد وهو يمشي له بخطوات بارده
وقف عند المصعد وضغط الزر

انفتح المصعد دخل فيه ببرود وكأن شئً لم يكنَ *
ضغط على زر الدور الـ 1 وهو يصعد فوق انفتح المصعد لت يعان الوصول الى غرفته
دخل الغرفه فتح الاب وجلس يدور فـ المنتديات وبالذات قسم الشعر
وبعدهـآ دخلَ على التنبيهات الكثيره فيَ ملفه الشخصي وكان اول تنبيه شافه هو رابط مدونه ابتسم على جنب
ضغط عليها بالغلط كان بيقفلها بس
خالد: يوه دام اني فتحته خلاص
كان يتجول بسرعه بين الصفحات .. وطاحت عينه على

صِدقْ {ِ الحِ‘ـَزِنْ }ِ فِي داخِلْ القَلبْ وِافِي
خَانْ الرِفيقْ وِ لڪِنْ الحِ‘ـَزِنْ مَا خَانْ . . !

:
:
:

1431
( خمسه عشر ^^
يوم السبت
الساعه 9.30

مرت خمسه عشر سنه بسرعه البرق بالنسبه له ماحس بطعمها
نسى اللي صار [ قدام الناس ]
نسى خويه ونسى روحه قدام الناس وبس لكن قدام ( هو و هو ) ما نساهم وشلون نساهم وصورتهم تمر قدامه
تمر عليه صور خوي عمره طلال 17 سنه تمر عليه بحذافيرها كل صغيره وكبيره تمر عليه
وكانها صارات امس
تمر عليه حنانها رقتها ودلعها وحبها له
وبعدها تمر عليه قصه خيانتهم له صدمه وربي قويه
خوي عمره و اخته اللي كانت له الـ ام و اب و بنت و اخت
اليوم قرر لازم ينسى كل شئ هو فهم اهله اخته ماتت ومالقوا جثتها ومشت عليهم الكذبه سوى لها عزا
ونسوها واليوم دوره هو ينساهم هم في حياته ماتوا مات طلال وماتت الريم
والله يرحمهم
اخذ مفاتيحه اليوم بيكمل حياته زي اول واحسن
الـ خمسه عشر سنه هذي كانت كفيله تفهم الناس قد الحزن اللي هو عايشه اليوم بيكمل حياته علشان يمشي في طريقه صح
اخذ له شاور سريع طلع من الحمام ( اكرمكم الله ) وهو يدندن
راح لغرفه الملابس طلع له شورت اصفر عريض وفيه جيوب يوصل نص الركبه ولوزه سوداء في خطوط متباعده ورفيعه لونها ابيض
لف على التسريحه حط البوك بجيبه و..و..و..و
وقف شعره الكثير على فوق وصار شكله سبايكي وطايح شكله كان حوسه بس حلوه
لبس نظارته الشمسيه
وتعطر من آمبر عطره المفضل لحد ماتغرقت ملابسه
لبس شراب ابيض وجزمه سبورت سوداء
اخذ الفاتيح وتوجه للـ parking
اخذ السياره توجه للباب
طآآآآآآآط طآط
طلع الحآرس
صبري: اهلن يابشا
خالد:هلا صبري افتح الباب يالحبيب
صبري: حاضر يا سيدي
فتح له الباب ركب سيارته الهمر الاصفر وهو يتوجه للبوابه
طلع من الباب تنفس بهدؤء وهو يبتسم ابتسامته اللي تحليه اكثر و اكثر
توجه للحلاق اللي يعرف مكانه بالضبط لو انه مغمض عيونه هذا بالعيد دايم يروح له هو و طل
( اووووووووهو علينا ونرجع ثاني لـ طلال هذا اوف اعوذ بالله من الشيطان الرجيم )
نزل للحلاق بابتسامته الحلوه
وهو يشيل النظاره
خالد: مرحبتين يا بو
عصام: اهلين استاز وينك اخي شو فيه بعيد الشر !
خالد: لا والله يالحبيب
عصام: ايه شو علينا اي اخي الي شو بدك
خالد : والله ......
وبدأ عصام بشغله كـ حلاق
طلع خالد من الحلاق بشكل ثاني كان شكله مره حلو
راح بعدها لـ غرناطه دخل مع مجموعه حريم ومادروا عنه
دخل لـ zarz
اخذ له كم لبس سبورت
وتوجه للكاشير يحاسب وبعدها راح لـ Bershka
اخذ له شورتات وتيشيرتات
وتوجه للكاشير يحاسب
وبعدها راح لـ وجوه
آخذ له آمبر و شانيل أليور و كالفن كلاين يوفوريا
توجه بعدهآ لـ Aldo
اخذ له كم جزمه ( اكرمكم الله )وبعدها راح للـ parking
توجه بعدها للخياط اعطاه الاقمشه وطلب منه 5 ثياب وقاله يخلص يوم الجمعه
ركب سيارته وراح بعدها لـ العثيم توجه للثلاجه اخذ له بيبسي و4 سيزر جزر وبرتقال و سفن دايت
بعدها راح للككاو اي ككاو يشوفه قدامه ياخذه وبعدها راح يحاسب رج للسياره
توجه للبيت على 2 الظهر
دخل البيت وطيران على جناحه
( للمعلوميه خالد من النوع المرتب ويحب هو اللي ينظف غرفته او امه او احد خواته يعني الشغاله ماتدخل جناحه )
اخذ الككاوات ورتبهم بالـ ثلاجه في جناحه
وبعدها فتح درج صغير شوي في جزم بد يطلع القديم والصغير علشان يتصدق فيهم ويحط الجدد ( اكرمكم الله )
توجه للتيشيرتات ونفس الشئ طلع اللي مايبغاهم
اما الجنز فكان متأكد انهم مقاسه فحط الجنز الجديد
توجه بعدها للحمام غسل وجهه وفرش اسنانه
نزل بعدها تحت كان وقت غداء
فتح الباب الداخلي واللي يطلعك على الحديقه كان فيه باب جانبي فتحه ودخل منه
( طبعاَ بيت جده لان بيوتهم جنب بعض ويربط بينهم باب )
فتح الباب الداخلي لبيت جده
تقدم لـ غرفه الطعام بهدؤء وخطوات ثابته
خالد: السلام عليكم
الكل انصدم من وجوده وافرحوآ انه طلع من الانعزال النفسي
الكل: وعليكم السلام - ياهلا - يامرحبا - تو مانورت السفره - ياهلا والله < ردود مفرقه
خالد توجه لـ جده واللي بصدر السفره
وباس راسه
خالد: ياهلا بـ بو سعود
وتوجه لـ بوه وباس راسه ويده
خالد: يامرحبا يالغآليَ
توجه بعدها لامه ونفس الشئ
بعدها جلس قريب من اولاد عمه اللي يطالعونه بهدؤء ويبتسمون
خالد: وش فيكم يالله سموا بالله حدي جوعان
ام خالد: سم يمه جيب صحنك احط لك فيه
خالد: تسلمين يالغاليه
وهو يمد لها صحنه
بدأ بعدها الكل يسمي بالله وياكلون والفرحه اللي في قلوبهم لـ خالد تزيد ماتقل


في مكان ثاني
وفي مكان مظلم مافيه اي ضوء
كانت تحاول تفتح يدينها بس بلا جدوى
دخل عليها قرب منها وهو يمسكها مع فكها ويرص عليه
: لاتحاولين يالغلا عرفت كيف اربطه اذا سويتيها اول مره ماراح تقدرين تسوينها اللحين
اما هي ما اهتمت فيه ابد استمرت في محاولاتها لعل وعسى ينفتح
هو جلس يضحك بصوت عالي وانفاسه تلفح في رقبتها وهي تحاول تبعد عنه لانها ماتقدر تبعده عنها
بعد عنها بهدؤء
وطلع من الغرفه وقفل الباب
:يا فيصل
فيصل وهو منزل راسه : سم طال عمرك
: انتبهوا لها ابي حراسه قويه واي محاوله للهرب امسكوها و ... والا اقولك انا اتصرف معاها
فيصل: حاضر طال عمرك اوامر ثانيه
: ايه ترى احتمال يكون فيه مؤام

وقبل لا يكمل جملته دففففففففففففففففف انفجار قوي
: فيصل روح جهز الحراس بسرعه
فيصل: حاصر طال عمرك
بصراخ: مسعود انتبه لهـآ تسمع
مسعود: حاضر
: وانت رح شوف الغرف وشوف وش الاشياء المهمه والباقي اتركه تسمع .... وانت ..... وانت ..... وانت ....

اما هي كانت في حاله هستريه تصيح بهدؤء بعدين تسكت بعدين تصارخ
لحد ماحست ان الدنيا ظلمت في عينها خصوصا انها استنشقت غاز كثير وهي فيها الربو
طاحت بين يدينه مايدري هي ماتت والا لساها عايشه

توقعاتكم
( انا اليوم راح اسافر وماامداني اكمله )


رفيقة الذكريات ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بداية حلوه اتمنى انك تستمرين

وما توقفين ابداعاتك

اعجبتني بداية الرواية

الله يسهل عليك وتكملينها للاخير

تقبلي تحياتي


روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

تغلق الرواية


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1