غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 08-08-2010, 10:49 PM
شاربه فليت و مضيعه البيت شاربه فليت و مضيعه البيت غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


( الجزء الحادي عشر)

اليــوم : الـأحد
الســاعـة :10 صبـــاح

جنـاح ملكي مصمم بتـصميم راقي
نزلت الطرحـة من شعري و انا اتـأمل الجناح اللي كانت مطله عالبحر
التفت على عبد الله وهوا ينزل الشنط في الأرض
:يااااااي عبد الله الجناح مرة يجنن
أبتسم عبد الله و قرب مني : أهم شئ إنها اعجبتكي
لا شعوريا بعدت عنه .. بحركتي حزت بخاطر عبد الله بدون ما أحس :
متى تبداء شغلك ؟

بعد عبد الله و جلس عالصــوفا العوديه و بيده الريموت و يشغل t .v
و يقلب في القنـوات و استقر على قناة العربية
بيسمع الأخبار : الصبح ان شاء الله

فسخت عبايتي و انا افتح باب غرفـة : اوكي انا باخذ شور و راح اجيك
تبيني أجهز ملابسك ؟

أرتخى بجلسته عبد الله وهوا يحط الخدادية بحضنه : لا مايحتاج انا بجهزها بنفسي

ما أهتميت بكلامـه.. ولا دققت بأسلوبه.. دخلت الحمام و كنت بعمل شور
لكن شفت حمــام السـونا
مليت السونـا و انا أجلس بوسطة و امد يدي عالسلـة اللي بركن
واخذ صابون و رغوة من " بودي شوب "
كنت مستمتعه بأجواء الحمام و حاسة بأنسجــام تام
كان السونـا كله رغـوة و احيانا كنت العب برغوة و افقعها بيدي
أو امسك الليفـة وانا اغسل جسمي برواااقة
حتى حسيت على نفسي و انا استوعب
بإي جالسة بالحمام ساعتين
بدون ما أحس
كبيت على جسمي مويه حارة و غسلت شعري عدل
وطلعت من الســونا

أخذت المنشفة و انا أمسح جسمي
فجـــــأة شهقت
ملابسي نسيتها في الخــآرج
و المشكلـة إني نسيه اسحب الشنطـة بالداخل

عضيت شفايفي بحرج .. ودي اصيح.. اتمنيت من ربي
انه خلال الساعتين
عبد الله حط الشنط بالغرفة و طلع من الجناح بكبره

لفيت المنشفة على جسمي عدل
واخذت منشفة صغيرة و انا انشف شعري و مقهورة بزيااادة
ولافيت راسي بالمنشفة

لبست شبشب الحمام و فتحت الباب بهدوء
عيوني اتنقلت بأرجاء الغرفة
لقيت الشنط موجودة بجوار الدولاب
لاكن عبد الله ماهو موجود

رحت عند شنطتي بسرعة و انا افتحها و اطلع لبس
لكن شعر جسمي و قف
حسيت بيد تلمس رقبتي

بهمس قال عبد الله هوا ينزل المنشفة من شعري : ريما ايش تسوي

بلعت ريقي و انا انشغل في شنطتي :مـ مــ مـاقـااعدة أسـوي شـ..

قطع كلامي لمن عبد الله سحبني و نزل المنشفــة من جسمــــــي



فركت عيوني و انا أثااوب .. و اطفي صوت السـاعة المزعجة
الساعة 7 صباح .. و عبد الله ماهو موجود بجواري

أخذت جوالي و دقيت عليــه .. بالرنه الثالثه رد .. كان صوته باين انه متوتر أو مشغول
:هلا ريما انا بشغل بعدين اكلمك
لفيت جسمي عالجهة الثانيه و انا اتغطى بالبطانية كويس لان حاسة ببرد :
طيب متى ترجع

عبد الله : احتمال 4 أو 5 عصر .. المهم حبيبتي انا مشغول الحين مع سلامة

قفل الخط بعد ماقال مع سلامة .. ناظرت بجوالي بأنتقاد و قلت : و ش فيه هذا !!!

جلست على حيلي و انا اسند جسمي عالمخدة و اخذ التلفون من الكمودينه و اتصل
على " السيرفرس " و اطلب منهم وجبه فطور
قفلت الخط بعد ماطلبت فطوري و قمت على حيلي و انا اروح عالحمام
اتـوضى عشان صلاة الفجر
طلعت من الحمام و صليت الفجر و رحت غيرت قميصي و لبست
تيشرت أورنج بأكمام طويله و نازل على كتفي
و سروال أسترتش اسود مزموم لفوق ركبتي

أتأملت بشعري و فكرت ايش اسوي فيه لكن قررت اعمل كيرلي
مسكت علبه الجيلي و دهنت شعري و انا ادخل يدي في شعري
و احركه حتى يكون غجري

اتعطرت بعطري المفضل " بيبي دول " وحطيت مرطب بشفايفي

تن تن تن

أخذت شرشف الصلاة و لبسته و انا امسك الباب : مــييين ؟؟!!

الموظف : الفطور

فتحت الباب و اعطيته الحساب و قفلت الباب و انا اجر العربيـة
واحط الفطور بطــاولة و اشغل الـ t.v و افطر
بعد ماخلصت الأكل .. طفشت من قعدة لحالي.. حبيت اتصل على عبد الله
بس افتكرت انه مشــغول !!!
أخذت الـأب توب و انا ادخل في المنتديات و اتصفح البريد الأكتروني

فجــأة ظهرت نـافذة للـ msn


!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
هاي ريمو من زمان عنك

أبتسمت و انا أرد على صحبتي شمـووخ

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))
هايات شمـوووخ وش سالفة توبيكك

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
مافي شيء بس سالفه طويله
و انتي عروسة ماودي اغثك بهمي و بمشاكلي

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))


شموخ انا مستعده اسمعك
فضفضي باللي عندك و انا مستعدة اسمعك و اساعدك

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
انتي عارفة مافيني شئ لس زوج امي يا ريما

افتكرت زوج امها الوسخ .. القذر.. اللي ماأحترم مرته و البنت اللي رباها
من يوم كان عمرها 5 سنين و للإسف بعد هذي السنوات مااعتبرها بنته الكبيره ..
وهوا يلاقى فرصة عشان يعتدى عليها .. حسييت بقهر و انا اعرف شموخ شوي سلبيه
ماتقدر تسوي شئ لزوج امها
كتبت بقهر و انا ارسل لها كلامي :
وش سوى بعد هذا اللي مايستحي

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
تخيلي ياريما يدخل علي غرفتي بدون مايطق الباب ويسألني اسأله سخيفه
مالها دااعي للغايه

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))

مثل !!


!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!

أسئلة غبية أضحك اذا كتبتها هههههه مثلا يدق يدخل غرفتي و يسألني
شمــووخ وين أمك !! شموخ النت يشتغل ولا فصل !! شموخ شفتي الشغالـه !!
شموخ بكرة بتروحي الكلية !! شموخ متى راح تنامي !!

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))

لا ياشموخ لازم تحطين له حد
ترى اذا طار شرفك لا سمح الله بعدها تندمين حظك و تتحسري


!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!

ريمو وش تبيني اسوي بالله عليكي

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))

علمي امك خليها تتصرف مع زوجها
او انتي تخاصميه و تهزئية يا شموووخ
ترى الموضوع كبير و ماينسكت عليه

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
إن شاء الله اشوف له صرفه و بعدين قوليلي
اخبارك مع زووجك

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))
عادي زي ما احنى عليه

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
الحين كم لكم متـزوجين ماشاء الله؟؟

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))
شهرين كملنا مع بعض

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
وكيفك معاه مرتاحــة ومبسوطة

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))
الحمد الله هذا زوجي ولازم ارتاح معاه ههههههههه

!@ أشكـي للحـزن همــي ... و الحزن أعلن أنتحــآرة
من كــبر همـي @!
ريمو انا استأذن يالله مع سلامـة

(( ماعمر همسلك شماغك.. وقال يا جعلني فدى راسك يـا بوي ))
اذنك معك مع سلامة

سكرت اللاب توب و دخلته بالشنطة

ناظرت بالساعه اللي كانت على 9
:أووووووووف من جد طفش و ملل

رن جوالي .. اخذت اخذه من الطاوله

بس يدي اتصلبت من مكانها و انا انظر في شاشه

" المتصل عنوني "
" معقوله ؟؟؟؟؟؟
.لا ااا مستحيل ... مايسويها .. اكيد في شيء ولا ليش يدق .. ارد ولا لاء "


مسكت الجوال ويدي ترتجف
رديت بدون مااتكلم
----: آآلو ريمو ... ريمو .. ادري انك تسميعيني ..
وماتبين تردين ماتبين تخونين زوجك
ادري ان اهم شيء بنسبه لك الثقه .. ريما تكفين ابي اسمع صوتك بس صوتك

برتباك قلت و يدي بدئت تعرق : وش تبي مني انا متزوجه وخلاص انساني
.. لاني .. لاني نسيتك

----: ريما .. انتي مانسيتيني .. وانا متأكد لاني حبيتيني من قلبك

سكتت بس صوت شهقاتي طلعت.. كنت خايفه انه عبدالله يوقف قبالي
و يسمع الحــوااااااار و يتهدم كل شئ اللي بيننا
أنا ببتدي ابني حياتي مع عبد الله
مابغى بيتي يخرب .. مبارك و الكل مراح يستفيدو شئ
أنا اللي بتحطم بنهاية


----: ريما تكفين لا تبكين

دموعي نزلت على خدي و قلت بهمس شديد : مـــ ... ـــبـــ ..ـــارك

مبارك بصوت كله احساس : عــيـــونــه

بلعت ريقي و انا ادوس على قلبي : لاعاد تكلمني ماابي احد يشك فيني
بعد ماتعبت وانا ابني ثقتي بقلبوبهم

مبارك حسيت من نبرة صوته ان فيه شيء : مو على كيفك

بخاطري قلت " لا على كيفك انت ؟ " بقوة عزيمه و انا افتكر حب عبد الله : مبارك انا اول مره
اسكر بوجهك بس اعذرني

" سكرت وجلست ابكي على حبي الي كنت احلم فيه بس طلعت احلام ورديه "

رحت على السرير و انا اصيح حتى ماهديت و قمت غسلت وجهي و جلست بالصاله اتفرج
على MBC4 على برنامج " الدكتـور فيل " بكائبة للغايه
ماقدرت استحمل الوضع .. رحت على الغرفه انسدح . و انا اعاير المنبه على 2 ظهر
اتقلبت بفراشي حتى جاني النوم بوسط دمعتي و انا افتكر مبااارك

صحيت على صوت المنبه .. قفلته و رحت للحمام اتوضيت و صليت الظهر
ناظرت وجهي في المرايه.. كان وجهي منتفخ شوي بسبب الصياح
بس مااهتمت بشكلي لا النفسيه كانت
على " ZERO" .. جلست بصاله و انا اقص اظافيري و ابردها

و اطليها باللون السماوي
و ارجع امسحها بالمزيل بملل و بكائبة

انفتح الباب و دخل عبد الله : السلام عليكم .. اهلين ريما

رديت من طرف خشمي : وعليكم السلام
جاء عندي و باس راسي و جلس جنبي : اتغديتي ؟
قلت و انا منزله راسي و اقفل علبه المناديل بعد مااستقريت
إني احط لماع : لا .. تعرفني ماحب اكل لحالي ؟

عبد الله وقف و قال : طيب غيري وانا انتظرك عشان نتغدى تحت
قلت له : لا تكفى مالي خلق اطلع
عبد الله بستغراب: ليش .. وش فيك
ريما : مافيني شيء بس مالي خلق
سكت و قال : طيب لييش ؟

اتأففت و قلت :أوووه عبد الله قلت مالي خلق يعني مالي
هوا تحقيق

عبد الله بستغراااااب كبير... ايش فيها انقلبت البنت فجأة: خلااص اهدي
طيب ايش اسوي بالأكل اللي تحته ... انا طلبت منهم انهم يحجزوا لطاوله
و يجهزو الغدا الهندي قبل لا ننزل
و دفعت لهم المبلغ

قمت من مكاني بتأفف :يااربي كل شئ صار غصب

عبدالله :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


________


نزلت تحت و اخذنا طـاولة منعزله عن الكـل
عشان اقدر انزل لثمتي و اكل براحـة

كان الصمت سيد الموووقف
خلال انتظرنا للغداء كنت ماسكة المنيوم و اقرى الاكلات بملل شديد
و عبد الله ماسك جواله.. بعد مااحترم رغبتي بالسكوت
رفع عينه و قال لي : ريما اتغطي
رميت الطرحة على وجهي و انا ارجع ظهري للورى
وجاء النادل وهوا يوزع الـأطباق في طاولتنا
و راح بعدها

نزلت الطرحة من وجهي و سميت بالله و انا اشرب في الشربه

و عبد الله ياكل الرز بالأيدام الهندي

خلال اكلنا و صوت الملاعق و الصحون .. دق جوال عبد الله
رد وهوا يمسح فمه بالمنديل :الووو... هلا فيك يا رجال ؟
و الله عال العال مبسوطين ... لااا هذي هي جنبي

بعد الجوال عن اذنه و قال لي: ريما ليشم قفله جوالك ؟

افتكرت اني قفلته بسبب مبارك.. قلت بكذبة: ماكان فيه بطاريه

رجع الجوال لإذنه و قال : تقول بطارية جوالها انتهت ..طيب من عيوني
الحين تكلمها ..ههههههههه ..

اعطاني جواله و قال : خذي كلمي اخوكي
اخذت الجوال بفرح.. هوا الوحيد اللي افتقده بقوة و احس روحي ترجع لمن اسمع سالفته
:هلا بالغالي اخوووي و حشتني يا مسند اخبارك و اخبار جدي

مسند وهوا جالس بغرفة " السينما " و يتفرج على فيلم " غراسنتموي "
: الحمد الله كلنا بخيرك و نحناتيكي دايمن
متى ترجعي ياعسسسل

قلت له : ان شاء الله بكرة

قال مسند :طيب حبيت اسلم عليكي يله تامرين على شئ

بنعومة قلت :سلامتك .. بحفظ الرحمان



_______

الـأيام مرت بسرعة
أمكن 5 أو 4 ايام
مرت مثثل البرق

مافي شئ يذكر اني اكتبه .. اليوم زواج سندس و فيصل

وقفت عند المدخل قبل لا افتح باب غرفة " العروسة "
كنت لابسة فستان طويل لونه تفاحــي بكرستال
وله ذيل طويل من ورى

عامله شعري بف كـبير شوي و ملفوف شعري بطريقه مكسره من ورى
و حاطة كرستال خضرة على شكل وردة بجنب شعري

مكياجي كـآن ناعم و حلو و خصوصا العدسة الخضرة اللي طلعت عيوني جنان
و عمتي سارة خاصمتني وهي توصيني احصن نفسي و خصوصيا عيوني


أنفتح الباب و طلعت رهف و ماسكة بيدها بنتها تولين
ابتسمت لي و نزلت تحت عند المعازيم

فتحت الباب بهدوء و انا اطل على سندس وهي تتصور مع رسيل
و امها :الله الله و ش ذا الزين يا سندس
لا فيصصل راح بخبر كان

اتوردت خدودها سندس و قالت : تعااالي بس اتصوري معايه
قبل فيصل لا يجي

بعد ماتصورت .. امها حضنتها وهي تمسك دموعها : مبرووك عليك
يا سندس و يهنيكي بفيصل

سندس وهي تحضن أمها عالخفيف و بتأثر: الله يباارك فيكي و عقبال عيالك و بنتك يارب

فتحت الباب ريتاج بحمااس و خلفها إيناس و قالت :ابغى اتصور ابغى اتصـور

ضحكت بنعومة و انا امسك سندس من خصرها و المصورة تصورني : هههه
لا يفوتكم شاكله كأنها بزر هههههه

سندس وهي تمسك ضحكتها :إلا ماشافت خيير بوجها ماصدقت تشوف كاميرة

ريتاج وقفت بعيد عنهم و قالت : و لي يتصور معاكي يا عــروسة
اصلا انا جاية بتصور لحالي بس بعلم لزوجك و اقوله عروستك ماتستحي بليلتها

خافت سندس و قلبها دق بربكة : لا تفتحي سالفة فيصصل لاني حدي خايفه

ايناس وهي تعدل اكسسوارتها : والله حاله ..الي يسمعك يقول انك منتي عايشه
معه ببيت واحد وتشوفينه يوميا واذا ماشفتي تكلمينه

سندس وهس تضرب ايناس : وجع يكفيني الي فيني

ضحكت عليهم : ههههههآآي

كان فستان سندس خيـالي جدا.. ابيض مثل الثلج ومن عند الصدر فتحه لنهاية الصدر
ومطرز من الأطراف بالذهبي .. الكرستلات عامله دور رئيسي في الفستان
منتشرة في كل مكــآن.. كإنها قطعه ذهب تلمع و تبرق
كان تصميم فستانها ذيل السمكـة
ضيق من عند جسمها و خصوصا عند الـأرداف و واسع من تحت و الذيل طويل
ومن الخلف كان فيه فيونكات ذهبيه صغار تجنن
كان شعرها بتسريحة رومــآنية خياليه
مسكت في المسكـة اللي كانت الشرايط الذهبية نازله للأرض



بعد ما اتصورنا و خففنا من نفسيه سندس اللي كانت شبه خايفه و متوترة

طلعت فوق للبلكونه و انا اعدل لورود و اشر العاملات اللي تحت
عشـآن يجهزو شريط الزفــة
كان في قصيده شعر بس ناسيه القصيــدة

خلال ثواني.. اتقفلت الـإنوار ..

وطلعت سندس كإنها ملكة من ألف ليله و ليلـه
واقفه عند البلكونه مثل السنديرلا تتلفت يمين و يسـآر
كإنها تدور على فيصـل

كان فيصل تحت واقف بالبشت و الشماغ و شكله انيق و جذاب

أشر بيده بمعنى تعالي

نزلت سندس وهي ترفع طرف فستانها و وقفت عند الدرج
جاء عندها و مد يدها و لبسها الدبله و باس يدها بحنان

البنات :واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااو

مسكها من يدها و نزلها من درج و مشيو بطريقهم على التورته الكبيرة
مسك السيف بيده و سندس ماسكته بيدها الصغيرة و قطعو التورته
اللي كانت سته اطبااق
و المصورة تصــور كل لحضه بلحضه

ناظر بأمه اللي كانت تأشر انه ياخذ الشوكة و ياكل مرته
عمل مثل ماقالت امه و حط الكيكة على شفايفها
و المصورة قالت له و قف عشان تاخذ له صورة
و قالت لسندس تعمل مثله

بس سندس اخذت الفراوله و قالت بهمس بنعومة: بالعافيه عليك

اكل منها شوي فيصل وهوا يناظرها بحب و قال : الله يعافيكي

بعدها طلعو الكـوشة و جلسو و طلعت امه و أخته ايناس و اخوهم الصغير فهد
و هما يسلمو عليه و يتصـوروه مع العرايس
وخلال ثواني طلعت عمتي فوزية و معاها رسيل و رهف و بنتها الصغيرة تولين
وهما يسلمو على العروسـة

إنتهى الزواج على خــيير ..
و انا ماصدقت رميت نفسي في سريري
نمت بدون مااحس على عمري
كان الفستان على كرسي التسريحة و الصندل مرمي عند الباب
و الأكسسوارت في شنطتي

كان جسمي مكسر بالأخر و حسيت انه طاقتي انتهت اليوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 11-08-2010, 01:12 AM
شاربه فليت و مضيعه البيت شاربه فليت و مضيعه البيت غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


كــل عـــام وأنــتـــم بــخــــيــــر
اباركلكم بحلول شهر رمضان ومااوصيكم يانسوان نبي فطور متكتك من اياديكم الحلوه

وانتظروني يوم الاحد

" غيرت موعد الروايه وبخليه الاحد "

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 13-08-2010, 03:51 AM
شاربه فليت و مضيعه البيت شاربه فليت و مضيعه البيت غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


حبايبي يوم الاحد احتمال انزل لان لاب توب دموش خربان والبارت عندها بنزل البارت اذا جاني البارت

اعذروني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 20-08-2010, 03:58 AM
شاربه فليت و مضيعه البيت شاربه فليت و مضيعه البيت غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


( الجزء الثاني عشر)



قمـت في الصبــاح لقيـت نفسي عالسـرير و متغطيه بالبطـانيه
أفتكرت زواج سندس و فيصـل .. و التعب اللي كسر جسمي
قمت رتبت جناحي .. حطيت الاسوار في صندوق المجوهران .. و الفسـتان حطيته في كيس
عند البـاب عشان عبد الله يوديه عند الغسـال يغسله و يكويه بخار
دخلت الحمام و عملت شور و طلعت و انا أنشف شعري بالمنشفه
صليت الفجر و حصنت نفسي
" اليـوم صباحيـة سندس "
رحت أستشورت شعري و حطيته على الجنب
و لبست بلـوزه خضره حريريـه و بنطلـون برمـوده أبيض ماسك بجمسي
صندل من الـ "هاي هاي " و شرايط خضرة تتربط على رجولي
أكتفيت بحلق طويل لونه أخضر بالألماس
أبتديت بالميك اب "عملت آي لاينر " من بعد الـأساس

دخل عبد الله الغرفة و لمس رقبتي و انا أحط المسكرة السودة برموشي
:صباح الخير حبيبتي

قلت و انا اناظره من المرايه ببتسامه و انا اقفل المسكرة
و استخدم الكحل الأسود عشان اكحل عيوني من " مكياجي "
:صبااح النور.. العرسـآن تحت ؟؟


عبد الله .. كان منبهر من شكلي لإن كل يوم كان يشوفني بطله شديده
لإني انا من النوع مااحب التقيد على ستايل واحد
احب اجدد من لوكي كثير
و هالمرة عبد الله يشوفني بميك أب اسود كثيف على عيوني
: بالطريق جاين لعندنا
فتحت علبه الأرواج و حطيتزز روج لحمي على شفايفي
و انا اقول :إيش فيك عبد الله

مسك يدي و باسها.. ارتعش جسمي غصبن عني..
طلع من جيبه علبه حمره .. فتحها و طلع خاتم مرصوص فيه الألماس

أتخبلت على الخاتم بجنـآآآن و صرخت بدون ماأشعر :يااااي ياعبد الله يجنن

لبسني الخاتم : المهم انه اعجبك .. يالله امشي علشان مانتأخر عليهم
وقفت و انا ارش على نفسي عطــر .. وكان عبد الله يعدل الغتـره و العقال
اتأملت ملامح وجهه .. وسيم وجـذاب .. رموشه كـثيفه و الغمـزة اللي في اليسار
و ضحكته اللي تجنن " صحيت من تأملاتي

على صوته اللي يذوب : مشينـا
بادلته بأبتسامه تذوب يالله
نزلت تحت و لقيت الكل و اقف ينتظرو العرسـان يسلمو عليهم
قبل لا يسـافرو

كانت رسيل و ريتاح واقفات عند المرايه يعدلو شعرهم
و إيناس بتلعب تولين الصغيرة و هي تضحك مع رهف

دخلت سندس و معاها زوجها فيصل
و هما ماسكين يد بعض : السلام عليكم

الكل :وعليكم السلام
نزلت طرحتها سندس من شعرها و جلست معانا نسولف و نضحك
تقريبا نص ساعه.. و بعدها قام فيصل و قال : يالله احنى نستأذن علشان موعد الطياره

الكل سلم عليهم قبل مايسافروا
و مبارك و محمد راحوا معهم










في الليــــــل.. ..

مشغله الـ tv و جالسه أتفرج على " مع جويل أحلى "
و قاعده ابرد أضافيري
دخل عبد الله و عالطول فتح باب الغرفه و قال لي : انا طالع
قمت من الكنبه و رحت الغرفـه عنده
كنت لابسـه قمــيص حريري يوصل عند الركبه باللون الرمـادي
رحت عند التسريحة و انا امسك عطر رجالي
و قلت : عبد الله و ين رايح
طلع من غرفه التبديل و قال لي و انا ارشه بالعطر : عندي موعد ضروري
ناظرني و انا اعطره و قال بهمس : تحبــيني

حطيت العطر في التسريحة و انا اصد عنه و اغير الموضوع : مع مين بتروح

أتنهد تنهيـــــده طويله و قال : مع فارس صاحبي

قلت له :طيب بتطول ؟

قرب مني و حط راسه براسي و قال وهوا يناظر بعيوني : ليش بتشتاقيلي ؟


حسين بشعور قريب.. أول مره احسه و انا قريبه من عبد الله
قلبي يدق بقوة .. قلت : أأأه ايوة بشتقلك

باس خدي عبد الله .. وكان مبسوط للأخر شئ
أنه بديت اتقبله .. قال و الإبتسامه شاقه حلقه : و انا اكثر أوعدك مااطول عليكي
تامرين على شئ

حسيت بشعور غريب اول مره احسه مع عبد الله
كلمه حلوة مني خلته لذي الدرجه فرحان لاني قلتله اني بشتاقلك ..
دوم الفرحه ان شاء الله : سلامتك

طلع عبد الله و سكر الباب
حسيت روحي أختفت لمن الباب اتقفل و عبد الله راح
ليش أنا مقصرة معــــــاك.. ليش أنا ما أستاهلك
نزلت دمعة من عيوني و لحقتها دموع كثييرة

انفتح الباب و رفعت راسي.. انصدمت لمن شفت قبالي عبد الله
بصدمة قال عبد الله وهوا مصدوم : ريماا وش فيكي
نزلت راسي و انا اشهق من قلبي

قرب مني عبد الله و رفع راسي وهوا خايف و مصـدوم
: غلطت عليك بشيء يا ريما

هزيت راسي بالنفي و انا احضنه بالقوة و اتكلمت بين شهقاتي

: آآانا مـ .. مــا اســ..تـــهــ..لـــك ..

حضني بالقوة و هوا يهمس في اذني و يمسح على ظهري : لو انك ماتستاهلين
كان ماحبيتك ولا عشقتك
بعد عني و رفع وجهي وهوا يشيل خصلات شعري اللي لاصقه بوجهي : ريما
اذا مو مرتاحه معي قوليلي وانا مستعد اطـــ..

قاطعته و انا اهز راسي بالقوة و الدموع مبلله بوجهي : لا لا تقول هذا الكلام
انا مرتاح معاك يا عبد الله و الله مرتاحه بس تكفى اوعدني ماتتخلى عني

عبد الله : لا مستحيل أتخلى عنك يا ريمـا
عمرك شفتي احد يتخلى عن روحه وقلبه وعمره
انتي روحي و قلبي وعمري انتي كل حياتي لولاك حياتي مالها طعم
" ضمني بقوه حتى حسيت اني بدخل بين ضلوعه "

بعد 3 دقـــــايق
بعد عبد الله عني وهوا يضحك : ماتحسين انك بللتي تيشيرتي

بعدت عنه وانا ميته ضحك : ههههههآآآي

عبد الله يتأمل فيني : فديت الضحكه

بعدت عنه و انا ارفع شعري على ورى : ماكنك تأخرت على موعدك

عدل بلـوزته و اخذ المفتاح من التسريحة : ايه والله .. طيب باخذ مفتاح السياره ونازل








مرت الـأيام و مرت الساعات
و مـرت الشهـــور

و مافي شئ يذكـــــــر
أتغيرت معاملتي مع عبد الله
و صرنا عصافير الحـب

نسيت مبارك و نسيت طاريه و صرت ماأهتم فيه مثل اول

كنت جالسه في جناحي اذاكر دروسي
جاني رنه sms
فتحت المسج و قريت و انا افرك شعري بطفشش



" انا فاعلة خير .. تعالي الساعه 9:30 عماره *** شقه *** شوفي زوجك وش يسوي "

أنصدمت من رساله للأخر .. لايكون في عبد الله صار فيه شئ ؟؟!!

لا مستحييييييل .. الرساله تقول تعالي شوفي زوجك

يعني زوجي بيسوي شئ ؟؟

شفت الساعه و كانت على 10 :9

رحت على غرفه اخوي مسند.. دقيت الباب و دقيت لكن مافي رد
فتحت الباب و مالقيته موجود بغرفته
رحت عند ريتاج و انا افتح الباب بدون شعور : ريتاااج تعالي بسرعه معاي

ريتاج بستغراب وهي واقفه قدام الطابعه و جالسه تتطبع البحث
:خير ريما فين تبيني اروح معاكي ؟
أنا مشغوله بالبحوث و مـ...

قاطعتها بحده و انا اصرخ عليها : لو تأخرتي ياويلك والله لوريك كيف تحترمين الوقت

ريتاج بربكه خافت مني : طيب طيب

رحت عالطول لبست عبايتي فوق بجامتي
و لقيت ريتاج تنتظرني عند السايق

ركبت السيارة و اعطيت السايق العنوان
ريتاج بخوف شديد وهي تقفل ازرار عبايتها : ريما لايكون جدي صار فيه شئ

طنشتها بقهر شديد.. كان عندي احساس انه عبد الله يخونني
لاااااء
مستحيييييييل يخونني
عبد الله يحبني و يموووت فيه
لا تكون الرساله مزحـه
وصلنا عند العمارة و ريتاج تلحقني و هي خايفه
ضغطت عالدور الخامس و دقيت الشقه 3 مرات بالقوة

صرخت ريتاج ومسكتني وهي تقول:أتكلمي ريما ايش فيكي حاسه
اني مو فاهمه و لا شئ

كنت برد عليها و الدموع مجتمعه بعيوني

بس الباب انفتح.. وطلعت بنت لابسه ملاب فاصخة و تتكلم بدلع يجيب المرض و القرف
: نعم بغـــيتي شئ
قــــــاطعها..............

وهوا يحضنها من ورى و يبوس رقبتها :من عند الباب حبيبتـــي


حــــبــــــــيــــــــبـــــــــــــتـــــــــي


حــــــــــــبــــــــــيـــــــــــبـــــــــــــ تـــــــــي


حـــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــيـــــــ ـــــــــبــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــ ــي




رفع راسه بصدمة لمن سمع شهقه ريتاج
و ناظرني بصدمة شديدة
ماكان متوقع إني راح اجي لهنا.. و اكتشفه

أمتلت الدموع بعيوني.. و جسمي انتفض..حاسه بدواخ
خيـــــــــااانه قويه
خيـاااانه مستحيل تنغفر
دف عبد الله شموخ لورى و قال وهوا يجي لعندي و يحاول يبرر:ريـ..........

صرخت بدون صوت.. صرخت و انا احاول اطلع صوتي
لكن كنت اصرخ ببحة فضيعه.. كأنه احد خانق حلقي
: أووووووووش .. ماابي اسمع شيء ... يكفيني الي شفته

مسكني عبد الله من كتوفي وحط يده بخدي وهوا يقول :ريــ...

صفعــته كف قــوي و لحقتها 3 كــفوف .. و بحقد نطقت : قلت لك اووش
بعد مانسيتني مبارك وخليتني احبك ..خنتني

دفيــته و طلعت من العمـآرة ..ماودي اشوف أي شئ
ركبت السيارة و طحت عالكنبه و انا اصرخ بالقوة
:حـرررررررررررك من هنا .. حرررررررررررررك

//

في البيـــت
كانت أم عبد الله " " تشرب القهوة مع أبو زوجها
إللي هوا جدي
و في الكنب الثاني كان مسند و فهد جالسين جنب بعض
مسند يلعب بـ "قيم بوي " و فهد ماسك جواله وحاط السماعات بإذنه و يسمع
لراشد الماجد

فتحـت باب البيـت بسرعه و رميت اللثمة بالأرض و انا اجري على فوق
وقف جدي من الكنبه وهوا منصدم : وش فيها ريما تدخل و ماتسلم علينا
ريمـا .. ريمــــــاااااااااا

قام مسند لحقني و مسكني عالأخر درجة : ريما ايش فيكي ايش صار لكي ؟؟

صرخت بوجها مسند و انا اصيح من قلبي
و احاول ادفه .. لكن ماسك يدي بالقوة :اتــ.. ركـــ... وني .. بحــ...آآلـ..ــي

قام جدي وهوا يسند جسمه عالكـاز و يوقف عند الدرج : ايش فيها بنتي



دخلت ريتاج و عبد الله البيـت عالطول
جري عبد الله عالفوق و شافني أحاول اترك يدي من عند مسند و انا اصيح و اصرخ
شفت عبد الله واقف في درج و صرخت بوجهه و كأن شريط الأحداث تنعاد قدام عيني
نــعـــم وش تــبــي مــنـــي تـحــســب انــي زعــلانــه لانك خنتني
لا انا مازعلت تشوف الدموع هذي هذي دموع الفرح لانك ريحتني منك .. اكرهك اكره..

بصدمة قال مسند.. لان صوتي كان عالي :خيـااانه ريما وش تقولي انتي ؟

جاء عبد الله عندي وهوا يهديني بخوف : آآآسف آآسف ... ســامــحـــيــني
آنا احبك أحـــبـــك أحــــــــبـــــــــــك

دفيته بالقوة و انا اضربه : ابعد عني ابعععععد عني

يا فاااااااشل يااخاين

دفيت مسند بالقوة و نزلت تحت عند جدي الي كان يصرخ
و يبغى يعرف ايش فيه : جـــدي .. جـــــــــدي .. جــــــــــــدي


شفت الكل مستغربين علامة الاستفهام فوق روسهم
و قفت عند جدي و جلست علىى ركبتي
و ريتاج واقفه عند أم عبد الله وهي تصيح بصمت
نزل مسند و وقف عند الرج و عبد الله منزل راسه

نزلت راسي و انا امسح دموعي : جدي تشوف اللي زوجتني له غصب عني وحيرتني له
وحطمت كبريائي وعزة نفسي علشانك
رفعت راسي بضعف و بأنكسـآر و انا أشر على عبد الله : كنت تتوقع انه بيسعدني وقدمتني
له على طبق من ذهب على بالك انك زفيتني للسعاده مادريت انك زافني للتعاسه
مسكت عكاز جدي و انا اصيح من قلبي : جدي عبد الله يخوني
يخوني مع رفيقه عمري شموخ

شــــــــمــــــــــــوخ


شــــــــــــــمــــــــــــــــوخ


شــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــوخ


شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــ ــــــــــــــــــوخ



الكل شهق بصدمــــــــة .. مرت دقيقه صمت .. على الصدمة

أما انا كنت ابكي .. على حظي على نصيبي
حسرة على حبي و خيانته لي





طرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ خ
رفعت راسي بصدمة.. و اكتملت صدمتي لمن شفت جدي يضرب عبد الله
أيوة جدي ضرب عبد الله كـف بوجهة
وهوا يصرخ عليه انا اعطيتك بنت ولدي على بالي بتحافظ عليها اثاريك منت رجال
دفه بالقوة :تفوووو عليك اذلف عن وجهي

عبد الله وهو حاط يده على خده : تضربني ياجدي ..طيب ياجدي منت شايفني
قلت بصوت واضح لمن شفته يتجهة عالباب : عبـــدالله
التفت عبد الله و ابتسم ابتسامه باهته
قلت له بوسط شهقاتي و انهياري : طلقــــــــــــــــني

الكل التفت علي بصدمة ماعاد عبد الله اللي كان واقف و منزل راسه
رجعت صرخت عليه لثاني و ثالث مرة :طلقــني يا عبد الله طـلقنـــــــــــــــتي

رفع راسه عبد الله و قال : أنـــتـــي .. انتي حياتي ولا يمكن اطلقك
طلع من البيت نهائيـا

رحت عند جدي وحطيت عيني بعينه و قلت و انا امسح دموعي بعنف :

لو كان ابوي موجود .. كان بيزوجني لعبد الله ؟؟

اقصد بيبيعني لعبد الله

جات مرت عمي و لمتني لصدرها بالقوة
و انا اصيح من كل قلبي.. من قهري و من صدمتي
: اكرهك اكرهك ليه تخليني احبك ليه اكرهك

مرت عمي وهي تطبطب علي :خلاص استهدي بالله يا ريما و اتعوذي من شيطان
الله لا يبارك اللي لعبت بزوجك
مسكني من كتفي بالقوة .. التفت و ارتميت بصدره بالقوة
حضنت ابوي و أخوي و كل أهلي و عـزوتي .. ضميته و انا اضربه و اصيح
: مسند شفته بعيوني يخوني ليش ليش يخـونني ليش ؟؟
وش سويتله نسيت مبارك وحبيته واخر شيء يوخني مع رفيقت عمري ليش ليش


مسند ضمني بقوه و بصوت مكتوم .. بقهر شديد : خلاص حبيبتي اتعوذي من شيطان





.................................................. .............................................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 25-08-2010, 10:57 AM
شاربه فليت و مضيعه البيت شاربه فليت و مضيعه البيت غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي




( الجزء الثالث عشر)







بعد اسبوع ... عرفت إني سقطـت
وعرفت انه كان في داخلي ولد من عبد الله
لاكن عبد الله ماحافظ في امه و لا حافظ في ولده
كلهم الأثنين خسرهم

كنت جالسه بغرفتي .. لا اكل لا شرب .. لا كلام لا ابتســامه
و عبد الله كان بعييد عني ...



ببيت جدي الكبير
تحديد بغرفه البنـــــات

ايناس وهي تمسح دمعتها : ياربي من ذي البنت بتذبح نفسها وهي بالغرفه

ريتاج وقفت و الحزن في قلبها : بروح احاول فيها يمكن تنزل تاكل

رسيل مسكت يدها و بترجي قالت : لا اجلسي انا بروح لها


طلعت عندي رسيل و دقت الباب .. لاكن لا مجيب
فتحت الباب.. كانت الغرفه مظلـمة و الغرفه باارده جدا
فتحت اللبات وهي تناديني بوسط الظلام: ريمــــــااا ريمـااا


فتحت اللبه و شهقت بصدمة

كنت طايحة في الأرض و بقع الدم حوليه

شهقت رسيل و صرخــــــــــــــــــــــــــت : ريمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــا



في المستشفـى

مسند بقلق شديد : هاه دكتور أخبار اختي

الدكتور وهوا يقفل باب الغرفه بعد مااطمن عليه: والله اختك عندها فقر دم حاد
وسوء تغذيه .. وين زوجها عنها ؟؟

سكتو الشباب كلهم " مبارك و مسند و محمد "
نطق عمي خالد و قال :زوجها مسافر .. ليش يادكتور وش فيها ؟

الدكتور نزل راسه بأسى : الاخت ريما .. فقدت الجنين

شهق عمي خالد بصدمة ونزل راسه بسبب فعايل ولده اللي تسود الوجه
خان بنت عمه اللي تصير مرته و ولدهم اللي كان جاي مات و راح

مسند بعدم تصديق : ريما كانت حامل!!

الدكتور : اي بالشهر الاول



في الغرفــــــه.. صحيت لكن مافتحت عيوني
كنت اسمع اصوات لكن ماعرفت ايش يقولو
لكن ميزت الأصوات اللي عندي وكانت عمتي سارة
و رسيل و ريتاج و رهـف

فتحت عيوني على ألم المغذي اللي بيدي :آآآآآآه فين انا
جات عالطول عمتي سارة و قالت لي: انتي في المستشفى كيف حالك الحين
قلت بتعب شديد : يعني طيبه آآآآآه عمه حاسه جسمي يعورني

بهمس قالت رسيل لرهف: راح نقولها انه جنينها مات ولا لأ

رهف : هذا وقته نقولها الحين يا رسيل انتي ماتشوفي البنت كيف تعبانه وحالتها حاله
رسيل : طيب متى نعطيها الخبر ؟

رهف: انتي تحسبي انها بشارة يا رسيل ترى اللي راح ولدها ضناها
و صعب عليها تسمع خبر ضناها راح عنها
خلي الموضوع للكبار هما اللي يقولون لها

ريتاج بهمس حطت يدها على خدها: مسكينه ريما الله يكون بعونها
مااتهنت بزواجها و لمن بدئت تتأقلم قام عبدالله طعنها بظهرها

دق باب الغرفه.. و انفتح الباب
دخل مسند و عبد الله .. و انا لمن شفت عبد الله صرخت بتعب:
انت وش جابك .. اطلع برى برى برى

عبد الله عالطول ركض وجاء عندي بسرير و قال :ريما تكفين سامحينـ...

نزلت دموعي بقهر و انا اصرخ عليه : كيف تبيني اسامحك كيف لك الجرءه انك تطلب مني
اسامحك وانت كسرت شيء بداخلي .. عبد الله .. برى

عمتي سارة وقفت ومسند مسك عبد الله وهما يقولو :خـلاااص عبد الله اطلع مو وقته

///

بعدها طلعت من المستشفى
و اتلقيت خبر و فاه الجنين ببطني
ماكنت مهتمه بالخبر قد ماصدمني عبد الله و غدر فيني بأعز صحباتي
مر الشهر على خـييير


و كلنا كنا مجتمعين في صاله علشان وصول سندس و فيصل من شهر العسل
ماعدا عبد الله و جدي و عمي " ابو عبد الله "
في المكتب

جدي : اسمع تبي ريما حاول فيها بس بدون تدخلي وانا مستعد ارجعها لك
بس هاه برضاها مااقد اجبرها

عمي : و المفروض انه البنت ماترجع لك بسبب خيانتك

عبد الله سكت و نزل راسه : ان شاء الله و هذا كان ضعف من شيطآن اني خنت مرتي
و ان شاء الله الحركة ماتنعاد

عمي :هالمرة جدك اللي ادخل عشان يرجعكم لبعض و قسم المره الثانيـ..

قاطعه عبد الله وهوا يبوس في راس امه : خلااص يبه اوعدك انها تجيك بنفسها
وتقولك ابي عبد الله

جدي : يصير خير


كنت واقفه في صالـة مع فهد و هوا يسمعني أغاني راشد الماجد في جواله
كنت لابسه فستان تفاحي عليه نقوش بالأخضر النباتي بدون اكمام
و على كتفي اليسار فيه ورده كبيره باللون الأخضـر النباتي
الشئ المميز اللي ماذكرته في بدايه روايتي
أنه عيوني لونها أخضر و هذا لإن جدتي أم أمي تنحدر لأصول تركيه

و عامله شعري كيرلي غجـري
و مرجعته على ورى بتسريحة البف
كنت أجامل مع فهد و اخذ و اعطي معاه.. و بالحقيقه انا ميته ومو ميته مع العالم

سمعت عصايا جدي وهوا قريب مني.. همس بإذني و قالي:لاتخلي سندس و فيصل
يشكون بشئ بينك و بين عبد الله

هزت راسي بدون مااتكلم.. وكنت حاسه بنظرات عبد الله لي

و انا معطيته صفـــر عالشمال

خلال دقايق جو فيصل و سندس.. و استقبلناهم و رحبنا فيهم
و انا كنت مثل المزهريه.. لاصوت ولا حتى مشاركة مع البنات

بهمس قال عبد الله:ريمااا ممكن نتفاهم ؟
اتغيرت ملامحي لتكشيره و قلت بهمس: يوووه مابي اسمع صوتك و مو وقتك الحين

قمت من مكاني.. عشان افتك منه.. احس بضيقه لمن اشوفه
دخلت عالمطبـخ عشان اشرب مويه .. سمعت صوت احد معاي قي المطبخ
التفت و لقيت عبد الله.. من القهر اللي بقلبي مسكت كاسه الزجاج بالقوة حتى انكسر في
يدي بدون مااحس بألم يدي كثر أنه الم الخيانه خلاني عديمة أحساس

شهقت وحدة من الخدامات و قالت : مسس ريماااا

جاء عبد الله بسرعه وهوا يبعد الخدامات و يقرب مني

و مسك يدي اللي تنزف دم و قال : يعورك يا ريمـآ

قلت بحده : انت وش تبي مني ؟؟ علقتني فيك وعلقتني .. حب وحبيتك .
.ذل وذليت خيانه وخنتي وش تبي بعدك .. تبي تذبحني
نزلت تحت و اخذت قطع من زجاج اللي في الأرض و قلت : تفضل اذبحني يا عبد الله
انا مسامحتك اذبحني انا مستعده .. يآآآآلله

عبد الله اشر لوحده من الخدم انها تجيب شنطه الاسعافات الاوليه
بدء ينظف الجرح و يزيل القزاز من يدي
أتأملت و صرخت :أأأأأأي شووي شوي

عبد الله وهوا يلف يدي بالشاش: اوووش خلاص مابقي شئ

لمن انتهى وقفت و كنت بطلع من المطبخ

عبد الله تنهد تنهيده طويله احسها طلعت من قلبه : على الاقل قولي شكرا

التفت عليه و عيوني مليانه دموعي : اشكرك على خيانتك ولا اشكرك على انك لعبت
بمشاعري ولا على قلبي المجروح منك وومن صديقتي

مسحت دموعي و مااهتميت بالكحل و المكياج : عبد الله انت جرحتني
جرحت قلب .. قلب انسانه حبتك مع انها كانت ماتطيقك .. انت تركتني انسانه بدون قل
ب ولا جوارح خليتني عديمه احساس

تركت المطبخ و دخلت الحمام.. اعدل المكياج و امسح الكحل اللي ساح في يدي

طلعت من الحمام و انا امسح خشمي بالمنديل لقيت سندس قبالي

سندس بمرح : اخبارك ياقلبي وش مسويه مع عبد الله

ريما بتنهيده اناظرها ياحضها مبسوطة مع فيصل.. الله يهنيهم : ماشي الحال ..
اخبارك انتي ان شاء الله مبسوطه مع فيصل
بستغراب قالت : سلامات ايش فيها يدك

بكذبه قلت : انجرحت قبل كم يوم المهم خلينا نطلع من هنا



دخلت الخـادمة و قالت : العشاء جاهز

قام الكل اتوجهة لصـاله الطعـام عشان العشاء

كان جنبي عبد الله ماكنت طايقه اجلس جنبه و لا مشتهيه اكل

عبد الله حب يحرجني قدام الكل و يبغى يبين لهم انه علاقتنا اتعدلت
اخذ الشوكه وقطع ورق العنب لنصين ومد لي : يالله حبيبتي افتحي فمك

استغربت من حركته و على وجهي اكبر علامه استفهام

عبد الله ببتسامه : ريمو .. وش فيك افتحي فمك

ريما ماكنت ابي ابين لسندس و فيصل انه في شئ
فتحت فمي وكليت من يدي عالأساس الموضوع ينتهي بخير

عبد الله مسك الملعقه اللي فيها الرز : يالله افتحي فمك

اعطيته نظره و قلت و انا امسح فمي بالمنديل : عبد الله خلاص شبعت

عبد الله بطنازة وهوا يغمز : افا ترديني

اتنهدت بتعب و قمت : الحمد لله سفره دائمه

جدي : ريما .. انا عودتكم انكم تقومون من السفره قبل مااقوم

رجعت وجلست في مكاني وانا ساكته ورجعت العب بالشوكه و اقطع الكباب بملل شديد
رن جوال مبارك وهوا في طاوله و الكل التفت ناظرو

بربكه حط الجوال بإذنه.. لمن حس ان الكل يناظرو و خصوصا نظرات جدي اللي مايحب
انه جوالات ترن بوسط الأكل : آآلو ...

" وقفت و طاح الكرسي في الأرض " ايــش .. من متى .. ؟؟

الكل انصـــدم و قلبه يدق طبول.. حطيت يدي على قلبي و بهمس قلت " الله يستر "

مبارك : طيب انا جايكم ..

قفل الخط و حط الجوال بجيبه و بستعجال قال وهوا يناظرني : ياريت تلبسين عبايتك
و مسند تعال معانا

قال جدي بستغراب : ليه وين بتروحون ؟

عبد الله وقف و قال: فين بتاخذ ريمــــا


مبارك ناظره يبغى يشككه: انت علمتها عن الي قلتلك عنه

عبد الله انقلب وجهه : لا ماقلت لها .. ماجات الفرصه

بستغراب و انا اناظر في مبارك و عبد الله : وش بعد بتقولي ؟

طلع مبارك من غرفه الطعام: ذلحين بتعرفي .. البسي بسرعه عبايتك

جدي بستغراب شديد: عبـــــدالله وش فيه ؟؟!!

قمت بدون مااسمع كلام عبد الله وهوا يكلم جدي

لبست عبايتي وركبت السيارة

مبارك بالطريق كان متوتر حده ومسند ومثله وانا مثل الاطرش بالزفه

قلت بحيره شديده:ايش فيه ايش صـــــار ؟

مسند بحيره : ريما امنا عايشه حتى الحين.. امك تبغاكي


صرخت بتوتر شدييد.. امي غايبه طوال السنين والحين تظهر
فين كانت امي .. طوال الوقت .. فينها : ممكن تقولولي وش صاير

مبارك برتباك قال لي : ريمــا ..آآ امك عايشه خالك قال مسند انها ميته علشانها كانت مريضه
وهي كانت تبيه يعيش معكم .. وهي الحين بالمستشفى ... ادعيلها هي بحاله خطره ..
وهي وصتني بإنها تشوفك لأنـ...........

قطعته بصراخ : بـــس بـــس ماني قادره افهم شيء ..
من متى وهي راجعه وش دخل عبد الله بالموضوع

مبارك بتنهيده : متى رجعت و الله مادري يا ريما علمي علمــك
ماادري بس عبد الله كان يدري وانا قلت له يعلمك و بعدها بأسبوع قلت له انت قلت لريما
لاني شفتك خلال الايام مو مهتمه بموضوع امك و شكيت انه عبد الله مااعطاكي الخبر
والحين لمن امك طلبتك.. انا جيت عند راسك وقلت لكي


سكت و انا اغمض عيوني بالقوة و احس صداع قوي مسك براسي
" ليه ليه كل المصايب تتحاذف علي ورى بعض آآه يارسي آآه..
ليش عبد الله يصدمني اكثر و اكـــــثر
ليش ياعبـــــدالله لـييييش "



وصلنا المستشفـــى ..

و كنت بعيده عن مسند و مبارك .. خايفه أقابل امي..

خايفه ايش تكون رده فعلها و فعلي


و صلنا للغرفه و انفتح باب الغــرفه

و شفت حرمة عجـوزة التجاعيد مغطيه وجها .. لون عيونها خضراء زي عيوني
فيها شبه كبير مني
لمن ناظرتني .. بشكلي و مدت يدها و قالت: ريما بنتي تعاالي وانا امك
أتصنمت في مكاني و انا اناظر فيها وكانت كلمه تدور في بالي

" ليش تركتيني ليش ليش "

مبارك حس انه عدم ترددي أروح لأمي.. اتوقع اني زعلانه منها
:ريما وش فيك .. اعرفك قلبك كبير

ناظرت فيه بحييره و الدموع مجتمعه بعيوني.. قربت لعند امي
و ضميتها و صرت ابكي: يـــ.. يـــمـــ..ــه .. لــيــ.. ـــش تـ...ركــ..تيــ..نـ..ـي

حضنتي امي وهي تمسح على شعري : والله غصب عني يابنتي والله انه غصب عني

رفعت راسي و انا اشهق من قلب : يمه ليش ماجيتني بوقت حاجتي لك
يمه يوم كنت صغيره كنت اشوف البنات يستانسون لما يشوفون امهاتهم
جو بجتماع الامهات وانا انتظر جدتي ..
ويوم تخرجي البنات قدموا لامهاتهم الاورد وانا قدمته لجدتي كنت اتمنى اني اعطيك
انتي الورد واقولك لولا الله ثم انتي كان مانجحت .. يمه انا تعباآآآنه

امي شرت لمبارك ومسند يطلعون . نزلت دموعها وهي تحضني و قالت بحب كبير
: يمه انا الحين قدماك فضفضيلي ايش فيك ؟

قلت لها بين صياحي و انا ارتمي بحضنها و اطلع همومي و مشاكلي لها
: يمه جدي زوجني ولد عمي وانا ماابيه .. حبيته يايمه بعد ماحبيته خاني ..
خاني مع صديقه عمري .. يمه تعبت ماني عارفه وش اسوي... يمه انا مجروحه ..

" كنت اقول كلام مو مفهوم وافضفض "
مافي شئ ماقلته لها.. صرت اتكلم اتكلم وماودي انه امي تتكلم و تهديني
طلعت كل اللي بداخلي من هموم ومن مشاكــلي
حتى نمت بحضنها .. كان اول ليله انام مرتاحة و حسيت بطمـأنينه و الراحة و الحنان
ايوه اعترف لكم حسيت بحنان الام الي فقدته طول عمري





صحيت في الصبـاح لقيت نفسي في السرير و امي نايمة جنبي
التفت يمين و لقيت مبارك نايم عالكنبه و مسند عالكنبه الثانيه
نزلت من السرير و انا اغطي امي و ابوس راسها
بحنااان و انا أتأمل فيها "الله لايحرمني منك"

رحت عند مسند ببتسامه و انا ارفع رجوله من الارض واحطها

في الكنبه و اغطيه بالبطانيه

و رحت عند مبارك و نفس شئ غطيته
و يوم جيت اروح.. مسك يدي و قال : تكفين ماابي اشوف دموعك تعرفين
ان دموعك هي عذابي

التفت لمبارك و اجتمعت الدمـوع بعيوني
قام من الكنبه و وقف قبالي وهوا يمسح دمعتي قبل لا تنزل
:ليه الدموع ذلحين .. عبد الله انسيه مايسوى دموعك .. هو خسرك انسيه

نزلت راسي بـأسى.. كلامه صح عبد الله خسرني
بس مستحيييل اخونه مثل ماخانني عبد الله

مبارك مسك دقني ورفع راسي : مو انتي الي تنزلي راسك

بعدت يده و مسحت دموعي و قلت : هو خاني بس انا مستحيل اخونه
..اذا اهو مايخاف ربه .. انا اخاف ربي

مشيت متجه للحمام بغسل وجهي و اتوضى لصلاه الفجر




مرت يومـين .. كنت يوميا انا و مسند نزور امي و طوال هاليومين ماشفت عبد الله
ولا أهتمت فيه لإني محتاجة ارتب اموري و ارتب حياتي
و محتاجة انسى عبد الله

دخلت غرفتي قبل لا أروح عند امي ازورها
نظفتها و نفضت الغبــآر من الثريا و الدوالايب
و غيرت المخدات و المفرش حق السرير
• و انا مندمجـة أغني بكل أحساس : اه منك منقهر ولا بقى عندي صبر اه منك منقهر
لاتبرر لي خطاك مابي أسمع عذر .. مابي اسمع عذر

روح وانساني خلاص .. خلاص خلاص وقول فرقنا القدر
كم شلتك في العيون بين رمشي والجفون .. بين رمشي والجفون
ماهقيت انك تخون وتالي تجزيني غدر .. وتالي تجزيني غدر

كيف يهنا لك منام وانت ظالم في الغرام .. وانت ظالم في الغرام
بعت حبي ياحرام من بعد عشرة عمر .. من بعد عشرة عمر

رتبت السرير و انا أغني بأحساس و فجأه حسيت بشخص يغمض عيوني
و يرفعني من الأرض
صرخت بدون شعور لإن عارفه انه هذي الاعيب مسند : آآآآآآآ يمــــــــه
خلاااص مسند جد تخوني كم مرة قلت لك مااحب هذي الحركة

نزل يده من عيني و قال : طيب ليش ماتقولي عبد الله لازم يكون مسند

التفت وناظرت عبد الله بقمه البرود و اخذت المنشفه امسح في طاولات
مسط يدي عبد الله و قال: ريما سامحيني أنا غطلطت وكل انسان لازم يغلط
أنا مو عارف كيف الشيطان أغواني.. ريما المسامح كريم
تكفين خلاااص ننسى كل شئ

شغلت المكنسه الكهربائيه اللي كانت عند الباب و قلت :ياريت أنه غلطتك بأنك خنتني وبس
ابي اعرف ليه ماقلت لي عن امي ليه ... ليه كنت ساكت .. كنت ماتبيني اشوف امي ...

سكت لإن اشوف الكلام انتهى مع عبد الله .. دفتيه من طريقي و انا اشغل المكنسه و اكنس
: عبد الله مابيني وبينك كلام ورقت طلاقي توصلني


صرخ عبد الله و فصل السلك : تبين تتطلقين علشان تتزوجين مبارك ..
احلمي مافيه طلاق مافيه

ناظرت فيه بسخريه.. شلون يفكر هذا التفكيير.. مبارك نسيته وطار من عقلي و قلبي
أخذت السلك من الأرض و شبكه و انا اقول : لا بتطلقني غصب عنك فاهم

مسك يدي بالقوة و قال بحدة : لا ماني مطلق .. وريني كيف بتخليني اطلقك

صرخت بوجهة : بطلقني يافاشــ..


طرآآآآآآآآآآآآآآآآخ


بعد ماصفعي عبد الله بخدي.. راح عند الدولاب وهوا يتكلم كأنه مجروح مني : تعبت يا ريما
من كثر ماتقولينها لي اني فاشل "
طلع ظـرف لونه بني و فتحه و اعطاني الورقه

أخذت الورقه و خدي متورم بسبب الصفعه و فاتحه عيوني لأخر شئ

عبد الله كـاتب الشركات بأسمي
و فلتين بأسمي و الثالثه بأسم مسند
رفعت راسي بعد ماجف ريقي من كثر الصدمة : ليش تسوي كدا ليش ؟
أتنهد بتعب شدديد و قال بهدوء :لإني احبك

كلمته جرح بقلبي. رديت بنفس الهدوء : تحبني تخـونني ؟
نزل عينه و بتنهيده عميقه : غصب عني و الله غصب عني
ضحكت بستهزاااء على كلمته :ههههههكيف يعني غصب عنك رد علي
لا تكون ساحرتك و جرتك عندها وزي الخروف
رحت عنده و مسكت يده الكبيره و حطيت الورقه بيده و بجمود قلت : عبد الله
شركاتك وفللك خلها لك مابي شيء منك بس شيء واحد

رحت شغلت المكنسه و فتحت باب الغرفه و انا اقول : طـلقني و اطلع برا من هنا
اذا تحبني من جدك وتبي تخليني اتأكد انك تحبني طلقني

//

في العصـريه

نزلت تحت في صاله.. كنت لابسه بنطلون جنيز سكيني و تيشرت فوشي
وحاطة بشعري بلسـم .. و بيدي شنطه الاب توب

جلست عند جدي اللي كان يتابع الأخبار مثل العاده
و مبارك جالس في الأرض يقرى جريــده
و مسند جالس عالكنبه وحاط الخداديه بحضنه و يلعب في جواله
جلست جنب جدي و انا افتح الشنطه و قلت :السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام
قام مسند وحط الجوال في جيبه و قال:ريمو انا طفشان تروحين معاي البحر

أنبسطت لمن سمعت أنه سالفه فيها خرجة.. لان ودي اطلع و اشم هواء
: ياليت و الله انتظرني البس عبايتي و اجيك
رخى الصوت الـ tv جدي و قال : طيب شرايكم نطلع طلعه جماعيه كل البيت
رفع راسه مبارك من الجريده و سأل جدي : بنقعد كم يـوم

جدي : اسبوع او اقل اذا تبون

وقفت بحمـآس شديد و قلت : طيب جدي بكره الصبح على الساعه 3 الفجر نطلع
وانا بروح اجهز أغراضي

مسند : وانا بروح اعلمهم علشان يتجهزون


" اسفه لاني صرت انزل البارتات بدون انتظام بس اعذروني انا مسافره ومو اي اوقت اكون فاضيه "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 26-08-2010, 07:07 AM
معزوفة الجرح معزوفة الجرح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


معذوره حياتي و البارت روووووعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 10-09-2010, 03:06 AM
صورة immo0ortal الرمزية
immo0ortal immo0ortal غير متصل
jẽ ṦuĪs mάlađё
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


موافقه غاليتي

و اتمنى تستمري في أبداع قلمك

( متابعه بصمت )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 17-09-2010, 05:53 AM
شاربه فليت و مضيعه البيت شاربه فليت و مضيعه البيت غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


((الجزء الرابع عشـــــــر ))

الساعه 2:30

بعد مارتبت شنطتي علشان روحه الشاليه
فكرت أرتب شنطت عبد الله ولا أخليه هوا يرتب أغراضه بنفسه
قلت بخاطري"مهما أكون زعلاانه منه..ماأبغى الغلط يطلع مني
هذا زوجي و لازم أهتم فيه لإن هذا الشئ من واجباتي"

فتحت الدولاب و طلعت له ملابس و حطتيها بشنطه
دخلت الصالون..وقفلت المكيف.. و فتحت اللبات
و رحت عالكنبه أصحيه لإنه صار ينام في الكنبه
و انا في السرير :عبد الله عبد الله قوم أتجهز

هزيته و انا ابعد البطانيه عنه و بنعومه:يله يا عبد الله ترى مافي وقت
قوم أصحى من نومك عالبال أجهز شنطتك

خفت أنه صار فيه شئ.. قربت منه أكثر و أكثر
و انا أضرب بخده على خفيف:عبد الله قووووم من النـ..

قطع كلامي..لمن مسك عبد الله فكي بسرعه و باسني
لمن أستوعبت حركته..بعدت عنه بالقوة و انا امسح شفايفي بحتقار
و اشوف عبد الله يجلس وهوا ميت ضحك
و يقول :ههههه زعلتي حبيبتي هههههههه

ماردت عليه..لإن مابي شئ يربطني مع عبد الله
إذا من ناحيه الكلام أو النظرة أو أي شئ
قمت من مكاني بهدوء و انا أدخل الحمام و أخذ المنشفه و فرشه الأسنان
وقفت عند المرايه و انا أتامل بشفايفي

"أحبك ياعبد الله و مستحييل أكذب علييك
لكن أنت جرحتني و طعتني
لا تحاااول بحركااتك و تتغزل بكلمتين حلوة
عشـآن أرضى
سمــاح !! مستحييل أسامحك أو أغفر عنك
حتى تعرف قيمة الجوهرة اللي أخذتها و بالأخير أهملتها
حتى تعرف ثمن أغلاطك "

طلعت من الحمام و روحت لشنطته عشان أحط اغراضه
قرب مني عبد الله وهوا يحضني من ورى
و همس بإذني:أحبـــــــــــــك

دفيته بالقوة..وانا متنرفزة:أوووه عبد الله ايش فيك
لايكون أحد ضارب راسك أو شاارب شئ

كان عبد الله متألم لإني كنت معاه مثل الصخره.. قبل كنت أذوب عند يده
لكن إلحين حركاته ماتهز خصلة من شعره ..ماله تأثير
قال عبد الله بمرح :ايه أمس شربت لبن منتهى صلاحيته

رجعت كملت الترتيب و انا أقفل شنطته و كاتمه ضحكتي
قمت من مكاني و انا أدخل غرفه النوم و أروح عند الدولاب عشان اطلع
لنفسي ملابس قبل لا أتروش

مسكني عبد الله من كتفي و لفني بحمااس و قال
:ترى شفتك كاتمة ضحكتك اللي خبيتيها من شهوور
يله أضحكي يا ريما و حسسيني أن الدنيا حلوة

بضحتك


بستهبال قلت:والله أجل قول نكته عشان أحسسك انه الدنيا حلوة

عبد الله وهوا يفكر و يقول: امممم في محشش دخل البيت شاف امه
تحترق قال ماشاء الله الوالد منوره

بدون نفس ضحتك أو بالأصح مجاملة علشان أسكته :ههههههههه مرره تضحك
ممكن تتركني لو سمحت

أتنهد عبد الله و قال بخيبه أمل:عالأقل جامليني ولو خاطري

قلت ببرود:كفايه إني مجاملتك و انت قاعد بنفس الجناح

عبد الله:لهدرجة مثقل عليكي و على قلبك

بنفس البرود ناظرته:فووق ماتتصور اللي عملته ماينغفر لك
أنا أتزوجتك غصب عني و فضلت الموت ولا أعيش معاك
أنتحرت مع انه الأنتحار حرااام و عقابه شديد
لكن بسبب كرهي مابي أرتبط معاك
أنعميت و فقدت أغلى نعمة ربي أعطاني اياها بسببك أنت
سافرت على المانيا و اتحملتك فوق ماتتصوور
و مو راضيه أتقبلك وهذا بحق ذاته ..أخذت اجر على صبري
كتبت موافقه على العمليه بدون علمي و الغيتي من حياتك
وهذي مشيتها و قلت وانا أقفل الموضوع "يعرف مصلحتي أكثر مني"
أووووه صح نسيت أنا طوال حياتي مافي أحد أتجراء و هزئني
تجي أنت ياولد عمي تصفعني كف !!
معليش أتحملتك لإنك مجـرد زوج لا أقل لا أكثر
لكن تفرض نفسك علي و دخلت بقلبي بدون أستذان
وحبيتك غصب عني كمان و بالأخيير بعد سواتك
ماتعطيني خبر أنه امي حيه و بعد تخونني يا عبدالله
و ولدي سقطت و مات بسببك
وبعد هذا كله أسامحك مثثل ماتبغى

عبد الله..حس على نفسه..أفعاله كثييره معاها
بس ماتوقع لهدرجة شايله بقلبها
ريما معرووفه ماتشيل بقلبها :ماتوقعتك حاقده علي

بهدوء قلت و انا أتنهد:الله يلعن الحب اللي خلاك تدوس علي و تستغفلني
و تخونني بأعز صحباتي..لو كنت مقصره معاك بشئ
أو بخيله في مشاعري أو نافره منك كان طلعت لك عذر
بس أنا أعطيتك اللي تبغاه و غرقتك بالحب و الأهتمام وكل اللي تبيه

صديت عنه و انا امسح دمعتي قبل لا تنزل:رووح يا عبد الله
روووح.. بدل ماتخونني بشموخ
روح خونني بعشره بنات
بس سماح أنسى اني اسااامحك
معللليش قلبي أتعـذرك مالك مكان بحياتي بعد أفعالك




جلس عبد الله على طرف السرير
وحط يده بفخذه و قال: روحه لشاليه مافي يا ريما

أنصعقت بسبب كلامه.. "كل شئ يبغاه بالغصب
يبغى يحرمني من الشاليه عشان ماني متحمله وجوده بحياته
الله يسامحك يا عبد الله انت تشوف أنه تصرفاتك صح
وانك تجبرني اني اتوسل عندك عشان أروح الشاليه
بس غلطااان تصرفاتك بنظرك صح و لكنها غلط بغلط
حتى الـأحترام اللي بيننا شكله راح ينهد "

كنت عامله بشعري قرنين على تحت ^_^
نزلت البكلتين و انا ادخل يدي بشعري و اجمعهم ببعض
:نعم ماسمعت ايش كنت تقول يا شيخ عبد الله

ناظرني عبد الله كـ الأسد المفترس الجائع وهوا يرى الغـزال البري
لكنه تدارك نفسه لإنه ماله مكان عندي
دام اني اكرهه و ما أطيقه :اللي سمعتيه روحه للشاليه مافي
راح تجلسي معاي في الجناح

رحت لتسريحة وانا أحط البكلات في صندوق و ناظرت بنفسي في المرايه
بلبس شورت الأورنج و البجامه البدي اللي فيها صورة "ماوس "
ناظرت عبد الله من المرايه و قلت
:عبد الله لا تعقد الأمور ببعضها
أنت عارف إذا مارحنا الشاليه جدي راح يعصب و يزعل
وكمان أعمامي و راح ندخل بسالفه غويطة معاهم
فأحسن شئ خلي مشاكلنـ....

صرخ عبد الله وهوا معصب:خليهم يقولو اللي يقولو قلت شاليه مافي سامعه ولا لاء
و بعدين لمتى بتقعدي على زعلك ؟؟
ربي يسامح انتي ماتسامحي يا ريما أنا اعترفت بغلطتي و ندماان اشد الندم

جلست بطرف التسريحة و بهدوء قلت: طيب راح نروح و لا أفتح شنطي
و ارجع ملابسي للدولاب

صرخ عبد الله بعصبيه حاااره وهوا يخرج من الغرفه :أووووووووه أذلفي من وجهي

رفعت حاجب و قلت و انا امسك نفسي قبل لا أصيح
مافي أحد يقولي أذلفي دايم الكل يبيني أجلس معاهم
و أخر انسان اتوقع يقـولها هوا عبدالله

أخذت جوالي و اتصلت على مسند
و انا امسح دموعي.. ليش أخر واحد اتوقعه ؟؟
عبد الله فاجأني بمفاجأت كثيييره و انا اتعودت على
مفاجأته و صدماته .. سمعت صوت مسند مع أهلي وهما يحطون الشنط بسياره
نزلت دمعتي بحرقه و انا اطل براسي اشوف عبد الله جالس يتفرج تلفزيون
:مسند مني رايحه معاكم.. أعطي خبر للكل

بستغراب قال مسند وهوا يحط شنطه الأسبورت في سياره
:ليش ياريما.. ليييش
الووو... الوووووووووو


قفلت الخط بعد كلمته مسحت دمعتي..لكن عاندتني و نزلت عالطووول
" مجبووور علي الشقاء دام اني معاك يا عبد الله "

_____

عبد الله كان يتفرج على أسوار لكن بدون وعي
كانت أفكاره متخطبة
نزل عينه عالجوال و شاف المتصل مسند
نغز قلبه و شك انه اتصل بسبب ريما.. أخذ نفس عميييق و رد عليه : هلا مسند

مسند بدون مقدمات مثثل الأعصااار الثاائر.. ماكان متحمل عبد الله بوجود أخته وهوا
يعذبها و يخونها .. بس ماله كلمه يقولها لعبد الله لإن جده حـذره انه مايدخل بينهم
حتى لا يسبب بينهم حزازيه

بس إلحين دام ريما اتصلت عليه و بأسلوب غير مباشر تبغى النجده منه
مراح يتررد.. راح يدافع عن أخته و يرجع كرامتها المهدورة
و يريح اعصابه الثائرة وهوا يقذف كلا مه على عبد الله :
هو على كيفك ماتبي ريما تروح معانا..إذا ماتبغاها تروح راح تروح غصب عنك فاهم
و لا لاء ..ولي بتعمله أعمله ماعلي منك


عبدالله وهوا ماسك أعصابه مايبغى يخسر مسند بعد ماخسر ريما
: مسند .. الزم احدودك أنا ولد عمك ماني بغريب تتكلم معاي كدا
و اعتقد أنه ريما زوجتي ومالها حق تخرج بدون رضاي

مسند بسخريه : زوجتك لكن مؤقت .. ممكن أسألك سؤال ماحسيت بمشاعري اتجاهك
يا ولد عمي انا من الأساس كت رافض الزواج لإن قلبي ناغزني انك مراح تسعدها
بحياتها بس قلت هذا ولد عمها و هما متربين بعض و اكيد راح يسعدها و يبسطها
و لاحضت من افعالك و تصرفاتك معاها بس ماعرفت ايش اللي بداخلك
ماعرفت إنك بتضحك عليها علشان توصل لصحبتها

سكت مسند و بدون نفس قال:أسمع علم بيوصلك و يتعداك اختي بتتطلع معانا
سواء عجبك او غصب عنك و ياليت ترمي لها يمين الطلاق
طوال حياتي مادخلت بحياه احد و خصوصا اختي ريما
لكنها اختي و انا ابغاه سعادتها بعيييد عنك

اتغيرت ملامح عبد الله.. الكل اللي من طرف ريما يكرهو
و هذا مسند بشيل اغلى انسانه من عنده.. غمض عيونه لدقائق مو لثواني
و بعدها قال بصمت طوووويل :راح تجي معاكم ريما لكن طلاق مراح اطلقها
إذا انت طلبت هذا الشئ.. مافي احد يدخل بيني و بين زوجتي
رجااء مسند اطلع برى الموضوع مالك كلمة بين الأزواج

قفل الخط و رمى راسه على يده ..

كنت في الغرقه ادوور و انا قلبي يدق.. كنت خايفه ايش بينهم طولو في المكالمة
طلعت من الغرفه بعد مانفذ صبري
شفت عبد الله حاط راسه بيده..رفع راسه و ناظرني و بهمس قالي
: تبيني أطلقــــــــــــك

أنصعقت بكلامه... ايش فيه هذا ؟؟ لايكون مسند زعله بكلامه
و عبد الله عصب و يبغى الطلاق ؟؟
عبد الله يحبني مووووت.. وطلاقي منه يعني مــ.....
نفضت الأفكار من راسي و انا قلت بكبرياء صااامد : ايوة ابغى الطلاق

نزل عينه عبد الله ... ريما تبغى البعاااد مني
هذي حياتي.. هذي الهوااء اللي اتنفس منه
:طيب ممكن أسألك سؤال بس ابغى ردك إلحين
انتي شاكه بحبي لك

عكفت إيديني بدون مااناظره
" سؤالك سخيف ياعبد الله.. انا مو شاكة بحبك
الا متأكده و متيقنه إنك تحبني و تمووت فيني
ولا انا كيف حبيتك ياعبد الله "... قلت بنفس أسلوبي البارد الجاف : لا ماني شاكه
بل متأكده من حبي لك

أزااح الهم من قلب عبد الله.. دام انها عارفه انها تحبني ليش تبغى الطلاق
ليش تهدم اللي بيننا.. ممكن انه ينصلح و يتعدل
وقف و مسك يدي و باسها بحنان: طيب ليش تبين تتطلقين

قلت بهدوء:عبد الله أعتقد عارف اجابه سؤالك لا ترجع تسألني
علشان لا تقلب مواجعي.. و لو سمحت اترك يدي

ترك يدي عبد الله لكنه حضني بعنف شديد و بهمس قال : يلعن ابو الشاليه
دام انك تروحي و انا اتعذب بسببك.. أحبك يا ريما احبك

قرب مني أكثر و أكثر.. لكني كنت مثل الجسد الميت بدون حراااك
فجأه تركني و راح عند الباب وهوا يشيل الشنط و يقول بألم :قومي يا ريما روحي
الشاليه مع أهلك انا ما أبغى اروح معاكم

ناظرني بعتاب و قال :ماابغى أجلس مع انسانه حلوة خلفه جسد و روح ميت

___


في الشاليــــه.. و تحديدا عند شاطئ البحــر
عالساعه 5 ونص
عالشروق الشمس ... وهي تمد نورها على سطح البحر

كنت جالسه عالشاطئ و ألعب برمال الذهبيه
و غاطسة رجولي بداخل الرمال .. بضحكة قلت و انا أرفع حاجب : رسيل يادبه
اعطيني جوالي ترى إذا قمت بكفخك

رسيل وهي وتوقف بعيد عن الشاطئ و بمرح :مااافي إلا لمن تقولين أسفه

وقفت و انا أركض وراها :مابقي إلا انتي اقولك اسفه..أعطيني الجوال أحسن لك

كنا نركض على الشاطئ و أصوات ضحكتنا عاليه جداا

مسند و مبارك جالسين عالكراسي الخشبيه
أبتسم مسند وهوا يناظرنا و غمز لمبارك وهوا يقوم : أنا باخذ حق أختي

مبارك فهم عليه و قام : و انا بعد باخذ حق أختي

مسند بستغراب و هوا رافع حاجب :أختـــــــك

مبارك:ايش فيك مسند نسيت إنه رسيل اختنا بالرضاعه انا و ريتاج

شال مبارك رسيل وهي تترجاه أنه مايرميها في البحر..
لكنه طنش توسلاتها و رماها وهوا ميت ضحك عليها

لمن شفت حركة مبارك.. عالطول بهرب قبل لا يعملوها فيني
لكن مسند كان خلفي و انا اصرخ و اتثبت في بلوزته :تكفى مسند لا ترميني
تكفى أنا أخـتـ.....

رماني في البحر مع رسيل و هما يضحكو بصوت عالي :هههههههههههههه

كان الشاليه في صباح .. جد حلو
لإن الشباب أستئجرو دبابات بحريه
و قاعدين يتسـابقو و يرشو لبعض بالمويه


في الليــل عالساعه 1 لييل

كنت لابسه بنطلون جنيز برموده و تيشرت ليموني طويل لعند الفخذ
جالسه عند مسند و انا العب بجوالي وهوا يشوي اللحم

لإن مسند بااارع في الشوي و مايعرف شئ بحياته غير انه يشوي

غمضت عيوني و انا أشم ريحة الشوي "


امممم ريحته جنااان والله طلعت حريفه بالشوي


أخذ الملعقه و ضربني على راسي بخفه و قال وهوا يقلد صوتي : والله طلعت حريفه بالشوي
كذابه انا الي شويت و انتي جالسه تلعبي بالجوال

ضحكت و انا امسك راسي ههههههآآآآي

جات رسيل وهي شايله تولين و ريتاج معاها وهي تصرخ بحماس

: الله ريحة الشوي يشهي
شكل الأكل يفتح النفس

مسكت طرف التيشرت بثقه :أحم أحم هذا لاني حريفه بالشوي
يارب احميني من العين و الحسد

رسيل ومسند وريتاج فتحوا عيونهم لاخر شيء مصدومين

خفت من عيونهم و برعب قلت وش فيكم ؟

ريتاج وهي تمثل العصبيه : لا تكذبي الكذبه وتصدقيها ..
كلنا نعرف انك ماتعرفي تشوي

رسيل بضحكة : تتذكرون لما جات عندنا و معاها صحن الدجاج وطاحت هي بالأرض
و الدجاج طاح و لا اتعشينا ههههههههههه

مسند :هههههآآي ايه ايه فاكر الموقف كانت تبي تسوي ابو العريف علينا
بس طاح كله على التراب هههه
ريتاج :و المشكله نومنا جيعانين

الكل: هههههههه

مديت بوزي و انا ارمش عيوني ببرائه : طحت بالغلط

ريتاج : نومتينا جوعانين هههههه

نزلت تولين من حضن رسيل و هي تركض عندي
فتحت يدي و ضميتها بالقوة :هههههه هذي اللي جات تواسيني


تولين وهي تلعب بشعري : ماما ليما وين بابا عبد الله ؟؟

سكتت بألم وتذكرت كل شيء صار : مسافر و راح يجي بعدين

تولين وهي تهز راسها : وين لاح بابا عبد الله
أفتكرت طفلي اللي سقطت.. لمن تولين قالت بابا عبد الله
لو عبد الله ماخنني .. كان طفلي كبر في أحشائي
و انا أحس بحركاته و عبد الله بجواري يعطيني من حبه ومن حنانه
كان طلع طفلي وهوا يقول بابا و ماما بس الحمد الله على كل شئ
و اللهم لا أعتراض من عندك..أهم شئ اني بخييير

تولين : ماما ليما انا يوعانه

قمت وشليتها معي و انا أدخل الشاليه : طيب حبيبتي ذلحين بيحطون العشاء
تبي تشربي عصير ليموون شوي
هزت تولين ببرائه



جدي كان قاعد في صالون المفتوح و اعمامي معاه
قال جدي لمن شافني رايحه للمطبخ : هاه بشري اخبار الشوي

بضحكة قلت و انا أتجهه للمطبخ : يااي بتاكلون اصابعكم وراها

دق جوالي بنغمه اهات " عبد الله يتصل بك "
حطيت تولين عالطاوله و انا أفتح الثلاجة اطلع العصير و اقول :ألووو الووو

قلت للخدامه بهمس :هاتي كاسه صغيره

حطيت الجوال بأذني و ببرود: عبد الله عندك شئ بتقوله و لا أقفل الخط

قال بصوت غريب جدا :أحبـــــــك مووووت

" طووووط ..طوووووط ..طوووووط "

ناظرت بالجوال و بقلق قلت " وش سالفته .. صوته غريب ليكون صايرله شيء الله يستر "
قطع سلسلة افكاري تولين وهي تصرخ تبغى عصير ليمون

_____

السـاعه 3 ونص الكل نايم بعد عشاء مسند
ماعدا الصبايا و الشباب


رسيل و فهـد قاعدين عالبلكونه و يتفرجو "on piece "

وعند الشاطئ حاطين الفرشـة و قاعدين أنا و ريتاج و سندس و إيناس
و مبارك و مسند و فيصل
نلعب " صراحه و أومر "


مسند بحماس وهوا يحرك القارورة :يالله يا ريتاج أسالي أو أمري فيصل ؟؟

ريتاج بتفكييير وهي تفكر :أمممممممممم

بضحكة قال مبارك:الله يستر عليك يا فيصل دام أنه ريتاج تأمرك أو تسألك سؤال محرج

فيصل:رتوووج طيبه مراح تحرجني قدامكم مو صح

ريتاج وهي تناظر بمبارك بنص عين : وهذا أنت قلتها أنا طيبه و عشان أقهرك يا مبارك
راح أسئل فيصل سؤال بسيط بس هالله هالله اذا طحت بيدي

الكل :ههههههههههه

ريتاج :أممممم فيصل لو مره زوجتك اخذت الجوال ولقت رقم بنت صديقك
دقت عليها من جوالك , زوجتك فهمتك غلط قومت الدنيا وقعدتها وش بيكون موقفك
وش بتسوي لها وهي رافضه تسمعك ؟؟

سندس بنعومه:أنا أثق بزوجي و مستحيـ.....

ريتاج وهي تسكتها : مسس سندس بليييز لا تقولي فيس نظرك

سندس بضحكة وهي تطيح وجهة ريتاج :ههههه إزا بدك بتتفلفسي إنجليزي
بليز أنطئي الكلمات صح
Mss sundas bles not sbeak feas
الكلمات :هههههههههههه

ريتاج بقهر وهي تصفق :برافو برافو عليكي
ماشاء الله مرتك تعرف أنجليزي
يالله جاوب على سؤالي بس مو بالأنجليزي

فيصل بضحكة : ههههآآآي ماادري بس على قد ما اقدر بحاول افهمها
او ارسل اختي او اي احد يفهمها

يالله ريتاج حركي القارورة

حركت ريتاج القاروة و جات على ريما و مسند

مسند وهوا يحط يده بعيونه : يالله ريمو اسأليني

بضحكة قلت و انا أشرب من "الكاوكولا " : ههههه وش الي ضمنك اني بسألكـ
انا بامرك تجيبلي جوالي الي في البلكونه عند رسيل و فهود


مسند بترجي: لاآآ تكفين عجزان اقوم من مكاني أفضل انك تسألي اي سؤال
حتى لو محرج او صعب علي المهم مابغى اقوم


مباركـ : قوم يالسوداني ههههه

بأمر قلت:قلت قووووم يعني تقوووم

قام مسند بكسل :طيب أنا اوريكي أووووف


قام مسند جاب الجوال وهو يأشر على جوالي
:جواالك يتصل يا ست ريما, رسيل تقولك جوالك من أول يرن


أخذت جوالي و انا أقول :طيب ليش ماجابت جوالي لمن كان يرن

لكن ملامحي أتغيرت عالطوول
قلت ببتسامه مجامله: شوى و ارجع لكم لا تكلمو اللعبه من دوني
وحدة من صحباتي اتصلت

لاحضت ريتاج انه شكلي مو طبيعي.. قامت معااي و رحنا عالشاطئ

ايناس بستغراب , بهمس قالت : تتوقعي ايش فيهم ؟
ليش راحو بعيد عننا ؟

بنفس الهمس قالت سندس :مدري أمكن اللي متصل زوجها عبد الله
و اظن ريتاج تقنع ريما انها ماتتسرع في كلامها



عند الشاطئ , عيوني مليانه دموع و انا امسك جوالي اللي كان يتصل

: شمموووخ اللي متصله؟؟

انصدمت ريتاج و قالت بشهقه:لها وجه تتصل بعد أفعالها الحقيييرة
سحبت الجوال من يدي و ردت بحده :نعــــــــــم

شموخ : تكفين ريما أسمعيني و اللـــــــ........

بحده قالت ريتاج : أولا انا ماني ريما ثانيا لك وجهة تتصلي
ياللي تجري ورى الرجـ..

سحبت الجوال من ريتاج وقفلت الخط بوجها
ريتاج وهي منقهره :ليه ماخليتيني اغسل شراعها

نزلت راسي و انا ابكي :خلااص مابغى مشـاكل زيـاااده

[/FONT][/COLOR][/SIZE]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 20-09-2010, 05:53 AM
صورة **كـرسـتـالـه** الرمزية
**كـرسـتـالـه** **كـرسـتـالـه** غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


خيتو هالروايه حقيقيه !!!!

والبطله انتي ولا شو

معليه بس لحبطت شوي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 20-09-2010, 09:00 AM
الـريـم ×× الـريـم ×× غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضحية زمن / بقلمي


متى البااااارت

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ضحية زمن / بقلمي ، كاملة

الوسوم
روايه ضحيت زمن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية يا رب تخليه و تبقيه لعنين ترجيه / بقلمي ، كاملة فاقدة غالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2042 29-05-2019 01:41 PM
رواية ورود الأمل برائحة الألم / بقلمي ، كاملة !.شموخ.! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 428 21-09-2017 06:08 AM
رواية أنا جرحه عندي رقه و الحنان بقسوته / بقلمي ، كاملة كريزي وماخذه الدنيا ايزي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 294 11-08-2017 04:01 PM
رواية أبشرك يا صاحبي و أطلب من الفرقى الوداع و الليل و عيونك و أنا نمطر من الفرحة دموع / بقلمي ، كاملة Ǎ7ŞǎŞ ẀǎЯĐĥ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 562 06-11-2010 01:37 AM

الساعة الآن +3: 10:44 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1