غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 13-07-2010, 01:14 AM
صورة البنت الذي كويسة الرمزية
البنت الذي كويسة البنت الذي كويسة غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


يسلموووو
ع الروايه


جسار.... غلط يوم انه اغتصب بنت عمه

خييير ياطير لو رفضته .. هذا مايعطيه الحق انو يغتصبها هييييك


وبرضوو

ماادري كيف ماعنده غيره ولامرجله

وطلعت ريما زوجته تطلع باللبس الفاصخ

قدام كل من هب ودب

ماادري وين الغيره والحميه


بس اتوقع مرده لضي اللي اكيد
بتحبه


ممكن لو عرفت عن زواجه مابتسامحه



سؤال الرواية مكتملة


بلييز
لاتخلين انتظارنا يطول

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 13-07-2010, 03:19 AM
miss music miss music غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


" البارت الثالث "

" بالمدرسه عند شلة ليآن "

ليان : بنات شرايكم الخميس الجاي نسوي بارتي ؟
البنات كلهم : ياآآآليـــــــــــت
ليان ندست مي بكتفها : تجين ؟
مي ابتسمت : وين ؟
ليان : ما بعد قررنا بس تجين ؟
مي : على حسب
ليان : هههه ازعل عليك ميآآوي
مي ابتسمت : هههه اوك راح اجي ان شاء الله بس عطوني خبر
ليان : طيب اليوم بشوف الترتيبات مع بابا

" بعدها كملو سوالف وكالعاده مايروحوا للحصه الرابعه الا لما يروح نص منها وما يبقى الا هم لان كل البنات يرجعوا فصولهم , رجعوا بعد ما خذوا تهزيأه من معلمتهم طنشوها وجلسوا وكملوا بقيت اليوم عاادي ليان اعطت رقمها لمي ومي خذت رقم ليان ليان كانت جايبه جوالها فسجلته على طول , جاتهم ورق من الهوآ معفوسه طاحت على مي وخذتها ليان بحماس وفتحتهآ : " فيه سوداني غطوه بسطل ماي ليش ؟؟! يسووآ دعآية لبتون هاهاي " , ليان ماتت ضحك وقفتها المعلمة وعصبت عليها فوق ماهم متآخرين تضحك وتسولف ليان وقفت دقيقه بالضبط ورجعت جلست وماسكتها ضحك كل ماتتخيل شكل سوداني ويهذر ويغطوه بالماي ويطلعونه بعده يهذر وتحس كل ماتذكر الشكل تموت ضحك "

المعلمه : حد قالك اجلسي ؟
ليان ابتسمت : ايوه انا قلت لنفسي
المعلمه : حد قالك انك بايخه
شموخ تهمس لهيا : ماعندها الا حد قالك وحد قالك خخخ
ليان : ههههههههههههه تو دريت منك والله
المعلمة ترنفزت : راح اطلعك بره الفصل
ليان : لا تكسري خآطري يا اموره واطلعك بدآلي
المعلمة : ليان بلا قلة ادب
ليان : ادب ولا نحو هآهآيي
البنات كلهم : ههههههههههههههههه
المعلمة كملت الدرس وطنشت ليان هي حساسه وتخاف على مشاعرها وهذي لسانها مايرحم : ..
شموخ ارمت ورقه ثانيه وفيها : " في خكري راح يعزي ناس قال لهم ما في امل يرجع ابوكم نفسي اودعه ثم يروح "
ليان : ههههههههههههههههههههه
مي ابتسمت : اعطيني اشوف
المعلمة توقفت من الشرح بسبب ضحكة ليان العاليه : يا سلام ؟
ليان : ههههههههههههه ( هي مافيها الضحكه النكته عاديه بس كذا تطفيش للمعلمه تضحك )
المعلمة : ابتصل على اهلك
ليان : ههههههه اذا لاقيتيهم اذا انا بالغلط اشوفهم
المعلمة مترفزة من حركات ليان رجعت تكمل الدرس بس وقفها ليان الي طلعت من الفصل من غير لا احم ولا دستور طلعت بسرعه وراها : ليآآآن ارجعي على وين
ليان التفتت وهي بعدها تمشي : اسفه بروح للحمام وبرجع
المعلمة بغيظ : من لحترام لما اكلمك توقفين
ليان : اقول ترى باقي دقيقتين على الحصه يمديك تكملي شرح الدرس بسرعه قبل لا ينتهي دورك وتجي المعلمه الثانيه وتروح عليك
المعلمه رجعت للفصل وهي منقاظه وهم كملت شرح : .......
ليان : ههههههههه والله إنكم حشرآت يالجنس اللطيف كلمة وحده تخليكم تصيحوا

" بقت تلفلف في المدرسه وتمر على لفصول وتتحرش تدخل وتخربط دخلت قسم الثانوي ثم دقة باب فصل وقالت لهم بنات تقول لكم استاذة الفنيه الحصه الي هي عليكم تجيبوا صوف وسناره وقماش والوان باستيل واكرلك وفرشة اللوان وقلم رصاص وابره وخيط والي بتنسى ما راح تدخل الحصه والبنات صدقوها وقعدوا يكتبوا لغراض كانو اولى ثانوي ضحكت بقوه بعد ما طلعت راحت لعند فصول ثوالث وقالت : تقولكم الفراشة بكره لو شافت قرطاسه وحده بس مرميه تحلمون يسون لكم حفل تخرج البنات كلهم خافوا الا حفل التخرج وقعدوا يتواعدون ان بكره بعد الفسحه راح يحرصون ان ما يخلون وصخ الا وشايلينه , طلع انذار القلق على حسب ماتسميه ليان ( صفرت يعني ) رجعت للفصل وكملوا بقيت اليوم عادي لما طلعوا نهاية الدوام وكل وحده تنتظر سيارتها "

نادى الفراش : مي الخالدي , مي الخالدي وصلت سيارتهآ
مي قامت ولا بليان تمسكها : مياوي اتفقت مع شموخ خلاص ابتجلسين جنبي على طول
مي ابتسمت : طيب , يالله باي
ليان : تنامين العصر ؟ يعني متى اكلمك ؟
مي : ايوه انام آممم خلآص انا لي خلصت مذاكره كلمتك
ليان : طيب
مي طلعت وكان عمار واقف بالسياره وما يحب ينزل لان الظهر والشمس شيء لا يطاق : تآخرت عليك
مي : لا عادي كنت اسولف مع خوياتي وما حسيت
عمار : تمام لان اليوم مناوبتي وما طلعت الا ومتآكد ان كل الطلبه إنهم طالعين
مي ابتسمت : يووه فيني النوم عجل عمووري
عمار : ههه طيب

" رجعوآ للبيت وعمار نسى خالته نوره ومي كان كل تفكيرها بالنوم دخلت البيت وعلى طول لغرفتها صلت الظهر ونامت بمريولها ما فيه وقت ولولا الصلاة واجبه كان ما صلتهآ , دخل عمار بيناديها عشان الغدأ ولا شافها الا بسابع نومه منسدحه من غير لا تتغطى غطاها بعد ما شال الغطى بصعوبه من تحتها وعدل وضعيتها وطلع وكان بينزل ولا أنصدم بضي الي صاعده وببجآمتها وحس انه يتوهم لان ضي الحين عند بيت عمي "

ضي بشووق : عمممممممممموور هههههههه متى جيت ؟ وين مي وحشتني ؟
عمار ركض لضي وضمها : هههههههه ضي هنآ ماصدق
ضي تقرصه بعضلاته : لآ صدق ( وبحماس تركته وكملت صعدت ) ميياووي واحشتني
عمار : ضيييييء توها نايمه لا تصحيهآ
ضي : هه مالي دخل ابيـــــهآآآآآآآآآ ( وكملت ودخلت غرفة مي وراحت تجلسها ) ميي ميي قومي
مي بتفهيه توها متعمقه فتحت عيونها بتعب : مييين ؟
ضي ابتسمت : وحشتيني يادوبه ( ونزلت لمستواها تحضنها )
مي استوعبت وبصرخه : ضوووووووووووووووووويي هههههههههههه ضي ضي ياقلبي اشتقت لك
عمار دخل وجلس على السرير جنب ضي : ههه دامك ما نمتي الا هالثانيه ما ظن بتشوفي نومه بعدها وضي فيه قوموا نتغدآ سوى ترى مو كل يوم تحصل لنا ( يقصد ان ضي خلاص تزوجت ) ولاني جوعان بعد هههههه
مي بحزن : صح مو كل يوم راح تحصل وقامت وقاموا وراها : ..
ضي : ههههه ميي لسى تنامي بالمريول
مي حمرت اخدودها : على حطت ايدك اجي ويا دوب اصلي لي وانام ما يمدي
ضي : ههههه طول عمرك سودآنيه وعرق السودانيه موب تاركك
مي راحت بحضن ضي وقعدوا يمشون لتحت وسوالف وهم يجلسون ع الطاوله شهقت مي : خخوووووووويله نوره ما جبتها !
عمار يضرب جبهته بتناسي :يووه وربي نسيت , خلاص بعد الغدأ اكلمها واروح اجيبها
مي ابتسمت : هالأسبوع خويله نوره بتنام هينآ ياليتك للحين ماتزوجتي ونعيش زي ايام قبل
ضي ابتسمت وناظرت ابوها بخبث : ..
بو عمار : هههههه الله يعينك على ضي والهواش معها اسبوع بتضل بوجهك ماكو فكه
عمار : جد ضيوي ؟
ضي ابتسمت : ايوه ولا ماتبوني
مي نطت لعند ضي وحضنتها : الله (وقلدة صوت الطقاقه ) وعيآآآل الخآلدي خيآله خياله وعيال الخآلدي خياله ولآ فرق الله شملهم , هع ومذكر بقية لغنيه
عمار : ههههههه ماشاء الله طلعوا أغنيه على قبيلتنآ بعد !
ضي ابتسمت : خبرك عتيق هههه لا هذي طقاقة محرفه شوي هع

(( " ملآحظه : ما ظن ان بالسعوديه فيه عايله اسمها الخالدي ولو فيه اكيد انها ماهي بقبيله مشهوره و اغلب العوايل إلي راح نقولهآ من خيالي و اذا طلعت عايله بالصدفه موجوده فمآ لي دخل لان اغلب العوايل طلعتهم من عندي وما مره سمعت بهم وسلآمتكم وعذرا ً ع المقاطــــعه نكمل .. " ))

" كملو غداهم بالسوالف صحيح ان معهم للنعمه احترامها بس كانو مبسوطين بوجود ضي ومطيحينها سوالف , بعد ماخلصوا الغدأ مي ضلت لازقه بضي وتسولف معها وهي بحضنها منسدحه "

عمار : ميوي يالله عاد قومي ذآكري لازم اعل قلبي فيك يعني
مي : عموور لا تطفشني بذاكر الليل
عمار : والله ازعل ترى , لا تنسي ترى ما جيب خاله نوره وبكيفك اذا جت ماراح تذاكرين
مي تذكرت : اووه الشمل اليوم مجتمع , امري لله بقوم أذاكر عشان اجلس معكم بدون ما جيب هم المذاكره ( لبست شبشبها وطارت لغرفتهآ تذاكر كذا مره اسرحت بليان لكنها اطردة ذكراها لأنها ترجع تذاكر تحس إنها تعجبها ...... << مشآعر بريئه لآ تفهمومها غلط )
عمار ابتسم : ممكن كلمة رآس ؟
ضي ابتسمت : ايوه , بس دقيقه بشوف ابوي اذا خلص الشاي يمكن يبي
عمار ابتسم لحنيتها : اوك انا بكون بالحديقه لي خلصتي تعالي
ضي : اوكيشن ( راحت لعند ابوها ما لقته بالصاله الي متعود يجلس فيها سألت الشغاله عنه وقالت لها انه صعد ينام صعدت تتأكد ولقته منسدح قربت وغطته زين وباسته على راسه وهي تمسح عليه وتآملته لدقايق ثم قامت لعمآر , ابوها كان توه منسدح بس كان مغمض حس فيها وحاس انها محتاجته بس ما نفسه يرجع بنته مطلقه وهي بعز شبابها هو محروق قلبه عليها اكثر منها شخصيا ً بس ما بيده حل يحبها ويحب حنيتها , طلعت ضي لعمار الي كان جالس جنب المسبح الفاضي لانه موش معبآ مويه وقاعد يتآمل رسمت الدلافين المبعثره بآرضية المسبح ( بركه ) جلست براحه وهي تحط رجل على رجل "

ضي بآبتسامتها المشرقه والمميزة : ايوه قول وش عندك ! ليكون فكرت تتزوج
عمآر من قلب ضحك : ههههههههههههههههه وين اتزوج يا معوده ( تنهد بضيقه ) مراح اتزوج الا وانا مزوج مي ومطمن عليها
ضي : اوووه بس مي مشوار يمديك على ماتتزوج تجيب ثلاثة عيال وتعرسهم
عمار : هههههه يا مبالغتكً ما علينآ حاليا ً تفكيري يقول ما تزوج الا وانا ضامن ان مي ماتحس بفقدي ما كفايا امي ! وبعدين ابوي ما يقدر على دلعها ويلبي لها طلباتها وراح تتعبه وتعرفي اذا تزوجت اكيد راح انشغل عنها , عموما ً مو هذآ موضوعنآ ! اخبارك مرتاحه مبسوطه ؟
ضي تستنشق الهوى براحه ومازالت مبتسمه لكنها ما قدرت تناظره ورفعت نظرها للسمآ لمغيمه شوي وعيونها غرقت شوي : محد بالدنيآ مرتآح لكن نحمده ونشكره على كل حآل
عمار : مرتاحه له ؟ مبسوطه معاه ؟
ضي ناظرته نفسها تتكلم وما نفسها لكنها قررت ما تتكلم وتضايق اخوها : الحمد لله ماشيه لمور
عمار : افهم انك مو مرتاحه !
ضي تبتسم تخفي حزنها لكن لمعة الحزن باينه بعيونها : راحتي من راحتكم انت وش مسوي في الدنيا ( مشكلتها ماتعرف تتهرب )
عمار : يا سلام , طيب اشرحي لي كيف علاقتك معه
ضي توقف وتناظر المسبح : اشتهيت اسبح ( هي قامت لان حست ادموعها راح تنزل خلآص)
عمار شك بانها راح تبكي باين من ارتجاف صوتها رن جواله " خآله نوره يتصل بك " رد بترحيب : اسفرت وانورت ياهلا والله
نوره : ههه هلا عمار اخبارك ؟
عمار : بخير دام حسك ماينقطع عنآ , ترى ماني ناسيك شوي وانا عندك جآهزه ( طب فيها لانه عارف بتعاتبه )
نوره : ظنيتك ناسيني من الظهر وانا اقول بيتصل بس لا حس ولا خبر
عمار : ههه واذا انا نسيت تهقين ميي تنسى , عموما ً عندي لك مفاجآه حلوه بالبيت
نوره بحماس : ايش ؟
عمار : هه حلوه ذي ايش , يا الله شوي وأنا عندك بآي
نوره : بون , اورفوار ( طيب باي : بالفرنسي )

" قآم عمآر قعد ينآظر المكآن مالقآهآ بس انتبه بالباب الي يدخل للبيت ولقاهآ دآخله تآكدت له ظنونه وحلف بنفسه انه ماراح يترك جسار بحاله , مشى يجيب نوره خالته عشان خوآتـــــــــة , اما ضي فصعدت لغرفتها وقفلت الباب وقعدت على الارض وهي متسنده على باب غرفتها وتبكي بصوتهآ وتنتحب حظهآ الزفت الي رمآهآ على جسآر , ركبت نوره متحمسه وضمت جسار على خفيف , بعدها كملو سوالف روتنيه عن اخبار بعض وعن لحوال "

عمار : خاله ؟
نوره : لبيه ؟
عمار : انتي كلمتي ضي اختي من راحت عند جسار ؟ ( كان بيشوف موقفها منها اذا حاطه عليها لانه مايبي احد يجرح اخته كفايه عليها النذل جسار مادري وش مسوي فيها )
نوره ابتسمت : بصراحه تونا من كم يوم كلمناها انا وساره واتفقنا نزورها بس ماحددنا يوم
عمار ابتسم براحه : يعني مو شايلين عليها
نوره شهقت : حرآم عليك ضي مثل اختي واكثر من جدك انت والله اني اخاف عليها من الذبانه الطايره , واذا قصدك على الي صار فآنآ متأكده انها مظلومة ولآيمكن اشك بخلآقهآ بيني وبينهآ عشره÷ واعرف تفكيرهآ
عمار : طيب مابيك تفتحين الموضوع هذا للآبد لا معها ولا مع غيرها وتعاملي بأريحيه ولا كن الموضوع صاير اوك ؟
نوره ابتسمت : من عيوني
عمار : الا على طاري خاله ساره شخبارها ؟
نوره : كويسة
عمار : شكلي بأتصل عليها , اطمن بنفسي


" بعدها دخلو للبيت هو دخل غرفته بيغفي اشوي , اما نوره دخلت لعند مي وقضوها حاضنين بعض ويسالفوآ , قامت مي متحمسه وهي بتطلع : بروح اناآآآدي لضي أقول لها انك هينآ , نوره حست بقلبها يعتصر هي ما تدري إن ضي اهني على بالها ان مي متناسيه وللحين ما تعودت على غيابها وضلت مكتئبه اكيد الحين مي بتصيح وبتسوي مناحه لان ضي مو معها , لاكنها انصدمت بمي و وراها ضي قامت من غير تفاهم وضمتها بقوه وقضوها بكي لانها من تزوجت ضي نوره ما شافتهآ آبد , بعدها جلسوا يسالفون مشتاقين لبعض بغرفة مي بعدين طردتهم مو من قلبها بس عشان تكمل مذاكرتها قبل الليل وتجلس معهم بكيف كيفها , هه طبعا ً ماتضايقوا وقدروا انها وحده دافوره فراحوا يكملوا سوالف بغرفة ضي وهم بالحيل مشتاقين لبعض متعودين يشوفوا بعض كل اسبوع واحيانا ً تنام نوره معهم واحيانا ً هم يناموا معها بس كان الاكثر ان نوره الي تنام معهم , ومن بعد حادثة ضي وجسار ماشافوا بعض نوره انشغلت بتقديمها على كذا وظيفه يعني صارت منشغله يوم تروح تقدم اوراقها يوم معها مقابله وهذا هي للحين تنتظر وهي نفسهآ تكون معلمه فلذلك مركزه على التدريس , بعد المغرب وبعد ما صلوآ تجمعوآ كلهم تحت طبعا ً نوره كبرت قدام عيون بو عمار وتقريبا ً يعتبر هو الي مربيها يعتبرها مثل بناته واذا جاب لهم حاجه جاب لها معهم ما تتغطى عنه بس صارت تتحجب وتسولف معه عادي وكآنه عمها ولا خالها مع ان الغرابه الي تتصل فيه انه زوج أختها , جالسين كلهم بالصاله و يشاهدون التلفزيون وياكلون شبس على كولآ على شوكلآته منوع يعني خرآبيط يعني شوي يسالفون وشوي يشاهدون ", في الامارات بالشاليه , جسار كان مخطط لجو رومنسي لضي وكان مخطط يعترف لها عن حبه ويبرر فعلته وينسيها الي صار ويعيش معها حياه احسن بس ما حصل نصيب كان يبي يحسسها بالحرية بحر وجو نظيف وما راح يعارضها لو فصخت العبايه بس على قولة المثل تجري السفن بما لا تشتهيه الرياح والله قدر ان ريما الي تكون معه اول ما وصلو من المطار وعلى ما وصلوا لشوارع الامارات وخذوا طريق على ما وصلوا للشاليهات لانه كان بعيد بقوووه عن المطآر المطار بزاويه والشاليهات بزاويه ثانيه وصلوا هلكانين طول ماهم بالطياره سوالف وحماس وما قدروا يناموا واول ماوصلوا على طول ناموا واصلا كانو سهرانين ما ناموا جسار يحس بمغناطيس ما قدر يخليها الا لما ظمن انهم بيكونوا سوى بالإمارات , المغرب صحت ريما وهي بحضن جسار العاري لانه كان نايم بالشورت بس باست صدره ومسحت على شعره وقامت دخلت للحمام وتوضت وطلعت وبيدها المشفه تجفف وجهه من الماي رمتها على الصوفا ومشت لعند جسار وجلست قريب منه بقت تناظر فيه بعدها بدت تعفس بشعره شوي ولا فتح عيونه من غير مايتحرك "


ريما : صاحي ؟
جسار بصوت تعبان تآثير النوم : ليه وقلبي من متى نآم دآمك فيه !
ريما : يا سلام لا تلمح وقم صلي المغرب من 11 الظهر وحنا نايمين ما شبعت
جسار : يخسى النوم يولي اهم شيء انتي

" ريما ابتسمت بعدهآ قامت عنه وخذت السجادة وفرشتها ولبست جلالها وبديت تصلي , جسار كان بوده يقوم يتحرش فيها بس بقى مستلقي شوي لانه يحس بثقل بجسمه ويحس بجوع بعدها قام واخذ له دش سريع وتوضآ وطلع كانت ريما مجهزه له اغراضه على السرير بعد مارتبت السرير , لبس البدله الي طلعتها له وهو يحس براحة هذا الي هو محتاجه رعايه واهتمام بكل حب , تجهزوآ وطلعوآ , جسار كان لابس بنطلون جينز ضيق شوي وقميص مقلم وفوقه جاكيت اسود كان مره استايل ومسوي شعره بالجل ولابس نظاره للزينه ومعطيته مظهر جذاب ورجولي اكثر , اما ريما فكانت لابسه بنطلون جينز وبلوزه نعومه اكمام رسميه وما هي بمفصلها جسمهآ مع اكسسوارات مو مبالغ فيها اساور نعومه ومن غير حجاب طبعا ً تعطرت وعطرها جد جذاب وشعرها كان مفتوح ولابسه تآج وردي بنفس درجة بلوزتهآ وطلعوآ لمطعم مره رآقي واتكيت , بعد ماخلصوا طلعوا لعند الكورنيش يتمشوآ وكآنهم عرسان بشهر العسل طول الوقت كان لازق فيها ريمآ مستغربه من جسار وقربه منها بهالشكل مره متغير بقت تحاكي طول الوقت نفسها وتضحك وهي تقول والله يا جساار الي يشوفك قبل باسبوع بس و يشوفك اليوم ما يصدق حالتك واصلا مايشخصها الا اني ساحرتك جا ببالها تتأكد اذا حبها اكيد ما راح يجيب طاري ضي اكيد انه بينساها واذا ما جاب طاري عنها هذا دليل انه بدأ يحبها لكنها انصدمت بهالتفكير لان من بعد صمت طويل وتآمل بالبحر قال "

جسار : خايف لا ابوي يعرف انها عند ابوها ويعرف اني جيت للأمارات بدونها ويسوي لي سالفة
ريما بتحطيم يعني للحين حاطها بباله : عادي يا جسار لا تضايق نفسك ( وقفت ووقفته معها هي قاعده تفكر بأنانيه تبي تنسيه ضي هو على حسب كلامه عن ضي انها قرفانه منه وما تبيه يعني ما تحبه وانا خلاص ابيه ولازم اقربه مني , ركضت شوي وقالت ) جسووووووور اتحداك تصيدني هههههه
جسار : هههههههه ( وقام يركض وراهآ ولأنهم على ممشى الكورنيش والناس مكشته هنآك كانت لعيون عليهم كانت أصوات ضحكهم عالي وكآنهم أطفال يلعبون متناسين انهم خليجين وبدوله خليجيه مسكها وكانت مسكته لها مثل الحضن )


واحد اماراتي بالأربعين من عمره : اشووآ يالسين تسون يا بوي معنا اصغاريه لا تخربونهم علينآ
جسار التفت لمصدر الصوت وابتسم : السموحه ( تركها من حضنه بلطف وشبك اصابعه بآصابعهآ )
الإماراتي : لآ أبويا خذ راحتك بس موب هنيا اغلب المكان عوايل

" جسار اشر له بيده يعني سلام ومشى مع ريما وكملوا سوالف وضحك بعدهآ رجعوآ للشاليه انسدح بتعب ع السرير اما هي كانت ناويه عليه ناويه فصخت تبدل ولبست روب نعوم احمرر كرزي يزيد من بياضها ويعطيها حيويه وجمال ونضج باختصآر اذا شافها جسار اكيد ما راح يقاومهآ كانت عيونه عليها وين ماتتحرك لين حس بنفسه الا وهو مقرب منها وكانت تحط لهآ حمرآ حمرآ وقبل ماتحط بلاشر بخدودها حمروا من نظراته كانت تناظره من لمرايا وعيونه تناظرهآ بكل تملك وشغف بختصآر نظرآت زآيغه ارتبكت وحطت الحمره وماحست فيه الا وجسمه ملاصق بجسمها وشفايفها على رقبتها وقاعد يبوسها بوسات رايقة ..... وكملوآ السهره الرومآنسيه , جسار بجد يحس انه مرتآح ويحس بنجذابه المفاجيء لهآ , كيف لا وهي الي تلبي له كل شيء وتعطي كل متطلباته وحاجاته بعكس الي ساكنه بقلبه ما يشوف منها الا الجفآ والبرود والقسوه ونظرات لحتقآر , يحاول ينسآهآ يحاول يبسط نفسه ويعيش بدون تعب , وهذآ هو قآعد يفرغ شحنة فرآغة بتضيع الوقت مع ريمآ , وهي ما عندها مانع حتى لو يعترف لها بهالشيء صحيح راح يجرحها بس اهم شيء يكون قريب منهآ وهي ما راح تستسلم له ابد إلا لما يحبهــــــــآآ "

" قام عمار من جنبهم مستآذن ما يقدر يكلمها بجنبهم وهم مسوين فوضى قاعدين يسالفون بصراخ ويتهاوشون على مزح .. "

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 13-07-2010, 03:40 AM
miss music miss music غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


عمآر ينتظر رد : ..........
معآذ : الوو ؟
عمار ابتسم : ياهلا بالشيخ والله
معاذ : ماما ماما رجال يبيك
ساره ناظرت خلدون باستفهامات ؟؟ : وانت من امرك ترد على جوالي ( وردت جنب خلدون هي ما معها هالحركات وماتبيه يشك ) آلو ؟
عمآر : هههه وحشتيني
ساره ماجا على بالها تناظر شاشة الجوال قالت معصبه : ياخوي شكلك غلطآن
عمار : ههههههههههه لحظه ههه صبري
ساره عرفته من ضحكته المميزة : ههههههههه إعميرون ورآك تضحك كذآ
عمار وقف ضحك وتنهد : ههه اتخيل شكلك
ساره بثقه مهزوزه : لهدرجة شكلي يجيب الضحك ؟
عمار : لا والله يخقق وماعليه زود المهم اخبارك واخبار بو لعيال ولعيال واهم شيء معتآآدوه
ساره ابتسمت انه متصل عليها حتى لو يبي شيء اهم شيء انه اتصل عليها : الحمد لله احنا بخير واذا علينا ما متعبنا ولا ذابحنآ ولا ممرمرنآ الا هالمعتآد
عمآر : ههههههه بديت اشك انا بصراحه ؟
ساره : بآيش ؟
عمار : مو معتاد خويي نفس حالة ولدك بالضبط يعني شكيت ان الاسم عاكس على الشخصية
ساره بتسرع : اجل ليتني ماشرت على هالأسم بس انت شجعتني وعجبني وما كان في بالي شيء وسميته
عمار : خلاص اخذه اربيه لك لو تعبتي منه
ساره : هههه يجيب الله مطر
معتآد يتعلق ببلوزة امه : ماما ابي اكلم خويتت ( خويتك)
ساره تبعد يده : معتاد وجع هذي مو خويتي بعد عني
معتآد يتعلق فيها ثانيه : ماني ماني ابي اتلم تلفون ( ابي اكلم تيلفون )
ساره بصرآآآخ : خلدون شيله عني لا ارتكب فيه جريمه هالحين
خلدون : معتاد بعد عن امك بعدوا عنك شيآطينك
معتآد : استت انت ( اسكت انت )
خلدون يخزه : تعال تعال عيد اشقلت
معتاد خاف من نظرة ابوه وراح لعنده وهو خايف : ..
اما ساره فراحت للمطبخ وسكرت الباب عشان ما يرجع معتاد لانه متعلق شوي بعمار واذا كلمه ما راح يسكر ولا بكره واذا سكر بيقعد يصيح انه يبي يروح له : سوري عمور , ايه نكمل
عمار ابتسم : ابد , اهم شيء نبي نشوفك عآد والله واحشتني
ساره تسوي فيها فاهمه : اقول اخلص وش عندك مو متصل لله كذا ؟
عمار ابتسم : هههه آفــــــآآ ليه انا ما تصل الا اذا كنت محتآج وربي اعتبرهآ سبه هذي
سارة : لآ ولا مره اتصلت محتآج بس قلت يمكن
عمآر : عموما ً مقبوله , وترى بيتنآ مفتوح 24 ساعة متى ما فضيتي تعالي ما راح نحدد يوم اظن ما يحتاج حنآ اهل , واحب لمة الأهل وما ودي نتقاطع كذا يعني شدعوة شهرين مو جايبه لنا خبر , عاد انا اقتليني ولا تنقطع صلة الرحم
ساره ابتسمت وهي تتسند على خزانة المطبخ : فديتك وفديت أصلك وربي انك مو بس حنون وطيب والله ان كل الصفات الزينه تجمعت فيك
عمار : ههههههه ترا يطول خشمي عليكم ( يقصد انه يصير مغرور ويرفع خشمه بس ساعات يقلب الكلمآت ويجيب مصطلحات عربجيه من ماخذ اسلوب خويه معتاد )
ساره : ايوه قلت لي ههههههه , لا بس ما تخيلك خشمك كذا ودوب موصلنآ
عمار : ههه حاطين حطه على هالخشم شكلي بأقصه عشان ترتاحون بدآ يزعجني طوله خخ , عموما ً بنشوفك ولآ لآ ؟
سارة : على حسب وانا خالتك اذا فضيت مريتكم نوره أختي قالت ان هذا السبوع بتكون معكم صح ؟
عمار : ايه جبتها اليوم وبتبات معنآ
ساره : خلآص ارتب أموري واحاول هالأسبوع اجيكم
عمار: اجل نشوفك على خير
سار : وانت من هله سلم لي عليهم
عمار :يوصل يله مع السلامة
ساره : الله معك ( سكرت وراحت ترتب العفسه الي مسوينها عيالها )
عمار رجع جلس عندهم : عدنــــــــآآ
مي : ههههه طلعيت غبار انت وسبيستون خخ , الا عمور نقول نبيك تمشينا بمجمع بكره شقلت ؟
عمار يناظرها : اول ذاكرتي ؟
مي : ايوه وانا اقدر اسوي شيء يزعلك
عمار : طيب نطلع بكره وين ما تبين بس شرط تذاكرين قبل عشان من نرجع تنامي
مي : امممم يعني لازم انام من بكير اليوم عشان ما نام الظهر بكرة
عمار ابتسم : ياليــــــــت
مي قامت باست راس ابوها وخد خالتها نوره وضي وطنشت عمار متعمده فتح فمه من الصدمه لما شافها ماشيه خصوصا انها قربت منه كأنها بتبوسه وهونت : وآنآآآآآ
مي بسلوب متعآلي : ما تستاهل
عمار : وذمتك ؟
مي رجعت باسته وصعدت على غرفتها اما البقيه ضحكوا على حركتها : .....
نوره : مي نسخه مصغره من تصرفاتك يعني لا تنقهر ههههه
عمار يضرب على صدره : تربيتي صح يبه ههه
بو عمار : وأنا اشهد كل هالدلع ماجاها إلا منك وألا أنا ما دلعت إلا ضي
عمار : ههه شسوي الي دلعوني ورآحوآ قلت أعوض وادلع غيري شيء احسن من لا شيء ( يقصد بالي يدلعوه وراحوا أمه )
نوره : ضي وانتي بعد راح تنامي هنا
ضي كانت سارحه شوي بس معهم هزت راسها وقطعت حبل افكارها : انا على جلستي من الصبح قومي ننمام ولا ماودك ؟
نوره : إلا يا لله
عمار : وانا بعد
ضي : انت دوامك صباحي يعني قم نام ترى الساعه 10
عمار : لا بكير كل يوم انا ومي ما ننام الا 1
نوره : يا سلام عليك ونعم القدوه خخ
عمار : هههههه والله اني بريء هي الي تترجاني كل ما قول لها قومي ننام تقول شوي شوي وعلى هالحال لين ما يوصل النوم معها قمنآ
ضي : هههه من فهآوتك مطآوعهآ
عمار : ههه شسوي محد مسليني غيرهآ ( مد يده بأبوه بيقومه )
بو عمار وهو يقوم بجهد : يا لله إنك ترحمنا برحمتك

" قام الكل ينآآآآآم , جسآر جلس الصبح بكير طلع من الشاليه وبقى بحديقته وجلس جنب المسبح يدخن ويحس انه رايق , لحقته ريمآ وكان عاطيها ظهره غطت عيونه بكل رقه وهي منكسه "

جسار نزل يدها والتفت : زعجتك ؟
ريما وهي تجلس جنبه : لا بس كنت هنآ ( وتأشر على صدره انها كانت نايمه بحضنه ) ولما وخرتني عنك طار النوم عني لان مقري ودنيتي هنا اذا بعدتني مالي مكاآن بعده ( وحطت راسها على صدره بدلع )
جسار ابتسم وقعد يلعب بشعرها والمشكله ريما من غير لاتحس بنفسها نامت ضحك على شكلها معقوله نامت حملها وقام وداها للسرير وانسدح بجنبها لين ما تآكد انها خلاص نايمه توضآ وصلى الصبح ثم ما قدر وصحاها وعلى بال ما هي بالحمام راح يسوي لهم قهوة دخلت الحمام وتوها بتفصخ عشان تسبح لكنها تذكرت انها سابحه قبل ما تنام فبس توضت وطلعت وعلى فكره نفس الحالة صارت لجسآر , نرجع لشرقيــــــه "

عمار دخل يصحي مي وما كانت حاسة بشيء فاضطر انه يقومها فحملها ووداها للحمام رماها بالبانيو حقها ورش عليها شوية ماي تروعت شوي بس طمنها "

عمار يبتسم بنذالة وهو يقوم لا تضربه : خلصينا يا بيبي أجهزي انتظرك ع الفطور تحت
مي ابتسمت وقامت من البانيوا وحالفه إن الحركة مردودة لبست مريولها وسوت كل شيء بس خذت لعبايه الكتاف بيدها والشنطه لابستها دخلت بشويش لغرفة ضي لقتهم نايمين باستهم بشويش وطلعت لعمآر وما كان موجود "

مي بانتصار : هلآ بابا , بابا قول ان عمار للحين ما نزل ؟
بو عمار عارف حركاتهم الي كل يوم وغمز لها : لا مانزل ولا شفته
مي تناقز هيييييييه رمت شنطتها وعبايتها كالعادة وطارت تجلس تفطر جنب ابوها وتجهز نفسها عشان تهزيأ عمار عشانه تأخر
عمار نزل وهوا يلبس اشماغه ويعدله : هلآ يبه ( وباس برآسه , ناظر مي لقاها مبتسمه ابتسامة انتصار )
مي : ممكن افهم يا أستاذ متأخر اليوم ليه ؟
عمار يعفس شعرها بملل : ههههههه اقول ترى بمزاجي متأخر مو لسواد وجهك
مي انقهرت : آآفف
عمار يقرص خدها : عاد صيري قدها وقدود وجلسي يوم قبلي
مي بطفش : وأروح المدرسة ايش أسوي من الصبح ؟ خلنا كذا اسنع
عمار : بس أنا أستاذ وادخل بوقت الطابور كل يوم اعتقيني عاد وخليني يوم أروح بكير
مي : وش بتستفيد عآآآد ؟
عمار : لا انتي الكلام ضايع معك ميي اذا خلصتي فطورك انا بالسيارة
مي لحقته : عمير اصبر البس عبايتي
عمار : طيب اذا خلصتي الحقيني
مي لبست عبايتها ع السريع وتحجبت ع السريع واخذت شنطتها ووراه : يادب شبلا اخلاقك ؟
عمار : من وجهك
مي بزعل : وجهي انا ؟
عمار ابتسم : لا وجهي انا مدري وش فيه اليوم
مي تناظره : مافيه شيء
عمار بلهجه مصريه : وانتي صدئتي يا بت ( صدقتي )
مي : هههههههه حلوه دي بس ماتعيدهاش ( حلوه هذي بس لا تعيدها)

" بعدها وصلها للمدرسة وراح هو لمدرسته , اما في الامارات بعد ماشربوا الكابتشينوا "

جسار ينادي : ريما يا ريمـــــــــــا ؟
ريما : هممم ؟
جسار : يالله تآخرنآ
جسار : السواق ينتظرنا بره له ساعة ( دخل الغرفة ) لا لا ما ينفع كذا
ريما بدهشه : ايش الي ماينفع اني اتاخرت طيب هذا انا جهزت
جسار يكتف يدينه ومو عاجبه : ريوم بدلي كذا ابد مو كويس
ريما : ليه مو حلو ؟
جسار : عاري مره
ريما : لا تبالغ
جسار : جد ريومه لا تعكري مزاجي بدلي التنوره مره صغيره البسي بنطلون
ريما بوزت : من جدك كذا اكشخ
جسار : وبعدين حتى البدي عاريه مره , حياتي لما نرجع اكشخي لي كذا مو لرجال الي بنقابهم بكل مكان
ريما باقتناع : طيب اطلع
جسار بنذاله : ليه ؟
ريما : ابآ أبدل
جسار يناظر سيقانها : عادي قدآمي مآنا شايف الي ازود
ريما : اووف ( وراحت لعند الدواليب وخذت لها برمودآ فوشيه موديلهآ واسع شوي وكشخه لبستهآ ع السريع )
جسار باستنذال : مافيه طلعه بقول لسواق هونا
ريما فهمت غلط : لا لا خلاص بلبس بنطلون بلبس تعآآآآل
جسار رجع : كنت ناوي اقضيها سداحي بس ما عليش بقسى على مشاعري شوي قدامي يالله
ريما باحراج : هههههههه قدامي بس قدامي
جسار شبك يده بيدها وطلعوا : جسوور وين حنروح ؟
جسار : اآآآم مفآجأه
ريما : لا عاد قل وين ؟
جسار يبتسم وهو يناظر بعيونهآ وبالبريق الي يشدك ان تناظر فيهآ : لمارات مول
ريما : آآآممم

" بعدهى مشوآ من طريق الشاليهات الين ما وصلوا للمول وقضوا الصباح تمشيه وشوبنغ يدري في ريما عشقهآ الشوبنغ وعلى الساعة 11 انهلكوآ وجلسوآ بمقهى رآآقي , بالمدرسة دخلت ليان واخلاقها بخشمها اما مي فكانت بالحديقه تسولف مع هبه صديقتها ومتناسيه ليان "

ليان رمت الشنطه على الكرسي ورمت نفسها عليه : آآآآووف يا ذا المزاج المتعكر
هيا التفتت : ريون من متى وأنت هنا ؟
ليان بتهديد : أقول ابلعي العافية ماني برآيقة لك ولآ لغيرك ولا تخليني اتفل بوجهك
هيا بنظرات احتقار وهي تقوم : وجع ان شاء الله على هالخلآق الرخيصه
ليان بنرفزه قعدت تدور شيء ترمي عليها لكن هيا فهمت وطلعت من الفصل بسرعه نزلت ليان راسها على الطاوله تكمل نوم وهي تردد بداخلها غبيه شحادني جايه بس هين اطلع اطلع بعد لبريك ( تقصد الفسحه) وهالثلاث الحصص انام فيها

" عند مي وهبه "

هبه بصدمه : من جدك تجلسين مع شلة ليان وامثالها يا مي ؟
مي بلا مبالاه بريئه : وش فيهم والله كويسين وطيوبين , وبعدين انتي كنتي غايبه ورحت اتسلى شوي معهم ووعدتهم اجلس معاهم كل يوم تعالي معنا والله راح تنبسطين
هبه : مستحــــــــيل ليان ذي مارتاح لها ابد
مي برجا : هبووووش بليز جربي اليوم شوفيهم كيف خفيفات دم ويبسطوآ خلينا نغير شوي احنا كبرنا ولآزم نعيش
هبه : ابجرب اليوم بس , افف يا مي خايفه خايفه من عمليتي واحس اني حتى تركيز مامعي
مي : ماتخافي ان شاء الله العمليه سهله
هبه بلعت غصاتها : ماظن الالم شين وانا اخاف من الابره كيف عمليه مقص وملاقط ومدري ايش كمآن
مي هي كمان تخاف من العمليات ويمكن المستشفيات بكبرها بس تحاول تواسي صديقة الطفولة : معليش انتي قويه وراح تكوني مستعده وبعدين كلها دوده زايده يطلعوها وخلآص
هبه : هههههههه يا متسهلة , يارب ماشوف فيك يوم زي مانتي شفتي فيني
مي ابتسمت : وان شاء الله ما تجربين اكثر , صح هبوش كم الاجازه الي عطوك ؟
هبه : اممم الاسبوع الجاي كله ماراح اجي وهذا آخر يوم أشوفك فيه يا دوبه وراح توحشيني والله ازعل لو ما تجيني كل يوم بالمستشفى
مي : هههه على حسب مزاج عمور ولا انا لو ودي انام معك

بعدها قاموا للفصل لان ابتدت الحصة الأولى ليان منقهرة من مي : ذي إلي بتذبحني مو اتفقنا معها تجي جنبي خلاص وش فيها رجعة لخويتها البايخه وكمان بشعه شعرها يععع لو شعري انتحرت خشن ولا أسنانها إلي فيها تقويم وبعدين مو حلوه
شموخ ناظرة ليان بحقد : ليه انتي من بنظرك حلوه
ليان ابتسمت وهي تشوف مي شاده حيلها كالعادة ويدها ما تنزل ودوم تشارك : هههههههههه و هالمعسوله إلي هناك عموما ً هي سهله و أوعـــدك اني بشبكها فيني وأنا ليان الشاكس ( ارجع واكرر العوايل لو تصادفت إنها موجودة اعتذر لهم بس ما عندي علم لاني جايبتها من عندي )
شموخ بلهجة اهل الرياض : والله انك ماخذتن مقلب بنفستس
ليان ضربتها على رأسها : يحق لي دام أبوي بمقامه وبنفوذه والكل يهابه و أولهم أبوك إلي يادوب راتبه يجي ربع راتب ابوي
شموخ ناظرتها باحتقار : الحمد لله هذا احنا عايشين وماكلين ومبسوطين والاهم وش فايدت لفلوس اذا ماكان الابو متغفرغ لعياله
بالصميـــــــــم جابته لليان لكن قالت بغرور يعكس مشآعرهآ : ههههههههههه ضحكتيني والله ( وضربة على ظهر شموخ بمزح ) اعذريني لو جرحتك بكلامي بس عيونك هذا الي تقوله
شموخ التفتت للمعلمه وبعيونهآ دمعه تهآب خيانتها وتنزل : ما يهمني كلامك الحمدلله احسن من غيرنا احسن من غيرنــــــآآ ( شددت على غيرنا بالمره الثانيه عشان تقهر ليان هي تعرف ليان تنكسر من داخلها وتنجرح بس مستحيل تبين ضعفها الا لربن خلقهآ )
مي : هبوش تعبتي ؟
هبه تبتسم ابتسامه صفرآ تحس بطنهآ بدأ يوجعهآ : شوويــــه
مي بحزن : الله يعينك ياقلبي بكره هالوقت بتكوني بغرفة العمليات
هبه شوي وتصيح : مي خلآص عآد والله بأصيح ترى

" بعدها جا وقت البريك وطلعوا اغلب بنات الفصل طلعت ليان واياديها بجيوبها وكالعادة لكمام رآفعتها لكوعهآ طلعت وهي تناظر مي حاطه يدها على ظهر هبه وقاعده تحاكيها حست بغيره فظيعة بس تمالكت نفسها مشوا وراها هيا وشموخ وبقيت شلتهم مو معهم بذا الفصل , غسلت ليان وجها بتوتر تحس انها موب متحملة طلعت من عند الحمامات وانتم بكرامه ورجعت للفصل "

ليان : مــــــي ! يالله
مي رفعت راسها لليان وابتسمت : هلا ليان
ليان : يالله تعالي معنا
مي : هبوش اروح ؟
هبه ناظرتها نظره ماقدرت تفسرها مي : معليش ليونه لمره ثانيه هبوش تعبانه ولازم اكون معها
ليان ماتحملت الفكره ابد طلعت من الفصل معصبه شافوها شموخ وهيا مستغربين
هيا : من الصبح واعصابها تالفه تهقين شالسالفة ؟
شموخ رفعت كتوفها : على حد علمي ان اكيد صايره مشكله مع ابوها , مشينا نلحق قبل لا ترتكب جريمه بأحد
هيا : هع هع ايه والله مشينا ماحنا ناقضين مشاكلهآ
نرجع للفصل , هبه : مي قومي انا كويسه لا تلزمي حالك فيني
مي : طيب وش تبين اجيب لك من الكفتيريا ؟
هبه : آممم يكفيني عصير
مي ابتسمت وقامت : من عيوني ثواني وعصيرك ببطنك
هبه ضحكت من قلب هالأيام مي تجيب كلام ومصلحات غريبه : هههههههههه طيب اعتبريه وصل
مي طلعت وهي مبتسمه مشت للحديقه لان الكفتيريا بوسط حديقة مدرستهم مرت من جنب طاولتهم ابتسمت بحسن نيه لهم لكن ليان ارتفع ضغطها كانت بيدها علبة ماي ورمتها بعصبيه وجا بعض الرذاذ من الماي على شموخ لانها كانت قريبه منها وبعصبيه : وجججججععععع ان شاء الله
ليان ناظرتها باسستحقار : احسن بعد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 13-07-2010, 04:03 AM
miss music miss music غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البنت الذي كويسة مشاهدة المشاركة
يسلموووو
ع الروايه


جسار.... غلط يوم انه اغتصب بنت عمه

خييير ياطير لو رفضته .. هذا مايعطيه الحق انو يغتصبها هييييك


وبرضوو

ماادري كيف ماعنده غيره ولامرجله

وطلعت ريما زوجته تطلع باللبس الفاصخ

قدام كل من هب ودب

ماادري وين الغيره والحميه


بس اتوقع مرده لضي اللي اكيد
بتحبه


ممكن لو عرفت عن زواجه مابتسامحه



سؤال الرواية مكتملة


بلييز
لاتخلين انتظارنا يطول

هع انفصآآم يمكن ياوخيتي معه خخخ


كملي الروايه وشوفي التفآصيل أحسن
الروايه كامله / وكل يومين راح انزل بارت ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 13-07-2010, 05:02 AM
صورة نُورا~ الرمزية
نُورا~ نُورا~ غير متصل
" ٱللھﻣ ‏ ٱنڳ عفوٌ تحب آلعفو فآعفوآ عني "
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


يسلموووووووووو ...
بس يالييييييت تنزليييين كل يووم باااارت يكوون آآاحسن ...
تشكرآإاتي لك !!!






‏&‏ نحن بإنتظارك &

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 13-07-2010, 05:15 AM
صورة حَفيدة عبْدَالعزيزْ الرمزية
حَفيدة عبْدَالعزيزْ حَفيدة عبْدَالعزيزْ غير متصل
♥ ..مدٌوخَهـ دوُرَية الطــَآيف..♥
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


ابدعتي ياقمر

رووووعه ..

توقعاتي ,

ريما وجسار ,
الله ياخذهم هما الاثنيين ماينطاقو وخصوصا ريما مالها داعي بالروايه <<<الموضوع بكيفك هع

ضيوووونه ,
ياناس تجنن رح تخلي جسار يحبها ..

مي ,
دلعها خطييييييير بس بريئه زياده عن اللزوم وليانو ماراح تسيبها

عمااااار ,
ياناس ذا الاخو ولابلاش ..

.........................



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 13-07-2010, 03:18 PM
toolay toolay غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


(( " ملآحظه : ما ظن ان بالسعوديه فيه عايله اسمها الخالدي ولو فيه اكيد انها ماهي بقبيله مشهوره و اغلب العوايل إلي راح نقولهآ من خيالي و اذا طلعت عايله بالصدفه موجوده فمآ لي دخل لان اغلب العوايل طلعتهم من عندي وما مره سمعت بهم وسلآمتكم وعذرا ً ع المقاطــــعه نكمل .. " ))


اومـآ عاد .. ليه الكاتبه من وين اللي ماتدري انو فيه عايله اسمها الخالدي ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 13-07-2010, 10:23 PM
miss music miss music غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها toolay مشاهدة المشاركة
(( " ملآحظه : ما ظن ان بالسعوديه فيه عايله اسمها الخالدي ولو فيه اكيد انها ماهي بقبيله مشهوره و اغلب العوايل إلي راح نقولهآ من خيالي و اذا طلعت عايله بالصدفه موجوده فمآ لي دخل لان اغلب العوايل طلعتهم من عندي وما مره سمعت بهم وسلآمتكم وعذرا ً ع المقاطــــعه نكمل .. " ))


اومـآ عاد .. ليه الكاتبه من وين اللي ماتدري انو فيه عايله اسمها الخالدي ..
حصل خير مب شرط كل عايله تكون تعرفهآ قد تكون المنطقه الي هي فيهآ ميب مشهوره معهم ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 13-07-2010, 10:25 PM
miss music miss music غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


" البآرت الرابع "









وصلت مي العصير لهبه صديقتها ورجعت لهم جلست : هآآي صبآيآ

ليان ابتمت وروقت : ياهايات وسهلات ومراحب بعد وكل شيء تعالي جنبي تعالي

مي تناظرها : ههه شكل ما تبوني مالي كرسي

ليان : افا عليك اصير لك كرسي تعالي جلسي معي ( طبعا الكراسي قطعه وحده مع الطاوله يعني مو الكراسي المتحركة فما تقدر تجيب لها اللهم يتزاحموآ بس )

شموخ تتحلطم : مدري وش هالمحبه الي نزلت عليك فجآه

مي جلست مع ليان وبدوا يسالفون قالت ليان مقاطعه الكل : أيـــــه صح ذكرت اسمعوني

البنات التفتوا لها : !!!؟

ليان ابتسمت : يوم الخميس الوعد بالشاليه

شموخ بحماس وانفعال : جــــــــد !

البندري : ون ون ونـــــــــآآسه لازم نستانس آجل

ليان التفتت لمي وقالت بثقه هذا الظاهر لكن داخلها تحس ان مي راح تتعبها على ما تتعود على بطآرتهم : ميآوي رآح تكوني موجوده صح

مي باحراج : ماتوقع هلي بيوافقون

هيا : هههههه يانونه وش ما يوافقون انتي كبيره هالحين وتقدري تروحي وين ما تبين

ليان : ازعل منك ترى لازم تحظرين وحاولي من اليوم مع اهلك وان شاء الله بيوافقون ( طلعت كرت فيه عنوان لشاليه ) وهذا العنوان وهآ بس ماتجين لنآ كلام ثاني ترى !

مي خذت الكرت وهي واثقه انها ماراح تحضر بس ماحبت تردها : طيب

البندري همست لهيا لانها قريبه منها : اخاف تتعقد لامن شافت هناك شباب وزحمه

هيا بهمس : ههه لا ماظن ليونه بتسويها مختلطه شكلها تبي تتفرق لها

البندري: قولتك يعني اجل ماني بمتحمسه هههه

هيا : قلقتينا ويا حماسك بدل مانسميك رقصني بنسميك حمسني ( طبعاً لكل وحده في ذا الشله لقب والبندري لقبها رقصني لان دوم ودها ترقص وياكثر ماتتريقص )

شموخ : ليونه اكيد يوم الاربعاء راح تغيبين وبتروحي ؟

ليان : ههههههه اكييد لازم

شموخ : هع اجل راح اجي يوم الأربعاء يا بالليل يا العصر على حسب , بنات شرايكم ؟

ليان : يكون احسن والله ولو ان ودي افارق وجهك ههههههه بس ماكو فكه وراي اند وراي

شموخ : ياسلام ماتقدري اصلا بدون وجهي تمرضي

ليان : هههههههه ياشين الثقه المو بمحلها





" بعدها كملوا تخطيطات والبنات مره متحمسآت , ومي كالعاده ساكته وبس مبتسمه وترآغب حركآتهم وودها تكون طلقه بالسوالف ولمرادد زيهم صحيح هي كذا بس يمكن عشان للحين ما تعودت عليهم , بعدها ما حصل أي شيء يذكر , نرجع للآمارات وبالضبط بعد ما صلوا الظهر دخلوا دبي دخلو للحديقه الثلجية الي موجوده بمجمع الامارات مول دخلو وهم متحمسين لدبي سكي الثلجية لعبوا بالثلج وتمشوآ بالأجواء الأوروبية ومبسوطين وسووا رجل ثلج وما ظبطوه وقعدوا يضحكوا لان مو مضبوط واصلا اغلب وقتهم ماليته الضحكه وخصوصا ً ريما الي تحس انها طير من خفتها بتأثير السعاده الي عايشتها وش تبي اكثر من كذا جسار يبادلها الشعور الي تمنته بفوق الوصف , دخلوا لفقاعه دائريه تنزل ابهم على منحدر وهم بداخلها يتقلبون بس طبعا ً كل واحد لحاله لان ما يصلح اثنين يركبون بالوقت نفسه واكيد من داخل محميه عشان ما يتكسرون وهم يتقلبون كان الوضع تب فاااااايف ورايق بعدها ركبوا التلفريك وقعدوا يتفرجوا على الناس الي تلعب بالثلج والي تزلج وتتصفع يعني اجواء حلوه وبهالحظات حطت راسها على كتفه ويدينهم ببعض وهو يكلمها بهمس بأذنها وهي ذايبه على همس صوته وكلماته العذبه , ولما نزلو من التلفريك راحوا يتزلجون وكان تحفيل مو صاحي مش عارفين يتوازنوا وريما تقول لجسار انها بتموت من البرد وحضنها وبقى حاضنها لفتره طويله نسى نفسه ناس واجد صورتهم وتمشي وتناظرهم مبسوطين عليهم بعدها كملوا إهبآل العشآق و ركبوا استك وطبعا ً لازم كل شخص لحاله عشان ينزلهم من على المنحدر وكان الاحساس روعه بالبداية تبقى تصرخ بفرح ولما توقف بك لنهاية المنحدر يضحكون بسعاده ويعيدوا التجربه لانها تعطي شعور لآ يوصف بقوا يلعبون وصوروا وبالحيل يحسوا انهم رجعوا أطفال بقوآ للمغرب مشى الوقت من غير لا يحسوآ فيه كيف ولا وأجمل اللحظات لازم تمر سريعة وهذا موضوع لآ شك فيه , طلعوا هلكانين وطاقتهم كلها منزوفه و رجولهم مو شايلتهم المشي على الثلج متعب , طلعوآ وخذوا صورهم من محل قريب من السكي لان هم يصوروك داخل واذا تبي صورك تطلع للمحل وتشوف الي اعجبوك وتشتري الصور حقينك , بعدهآ مشوآ لآقرب مطعم وكآن ايطالي طلبوآ بيتزآ ومعكرونه وكان طلبهم نفس الشيء بعد ما خلصوا عشاهم بقوا جالسين ويسالفوا بعدها حسوا انهم استعادوا طاقتهم بالاكل وبالجلسه لانهم استراحوا وقاموا يكملو تمشيه وريما اذا عجبها محل دخلته او اذا لقت محل من محلاتها المفضلة شروا بدل لهم وبعض الحاجات الي عجبتهم وكان جسار ماسك لكياس خايف عليها لا تتعب كانوا كثار شوي لان ريما تربت على انها ما تخلي شيء بنفسها حتى لو كان عادي تعودت تاخذ كل شيء يروق لهآ طول عمرها وهي بنت عز وتزوجت ولد عز وحده باختصار بطــــــــــــرآنة , نرجع لشرقيه وكان ما بعد المغرب ببيت بو عمار يتجهزون عشان بيطلعوا يتمشوا على حسب لتفاق وهم بالسيارة وقف عند بيت خالتهم ساره واستغربوا "





ضي : شعندك هنا ؟

عمار ابتسم : ههه خالتكم جايه معنا ولا ما تبوها

مي استانست : الله كشخ ــــــــــــآآت والله

عمار دق هرن واتصل على خالته واعطته مشغول كم ثانيه ولا هي طالعه ومعها معاذ و معتآد ( ركبت وسلم عليها الكل بحماس مشتاقين لها هي وعيالهم ومي بدت تطفيش بمعتآد الي طار جنب عمآر يحبه حيل ومتعلق فيه وينشب له بالسياره ما يرضى يجلس الا عنده )

مي : إعتتييد من الحين اقولك أي حركه هنا ولا هناك بنرميك بالزاويه جنب الحرمه السوده

معتاد يستقوي لان جنبه عمار : اذا ددرتي ( اذا قدرتي )



مي تضربه بشويش : ترى والله ما تركب بالملاهي

ساره : إميوو خليه في حاله ترى مالي خلقه اذا تنيحس

معتآد : لاا حلاص توبه توبه ( يعني خلاص بيتوب )

مي : ههههههه إيه الحين اقدر اسكت عنك



" بعدها مشوا للمجمع يتمشوا ويتسوقوا ومعتآد نآشب بعمآر وعمآر معطيه وجه لأنه يموت في الاطفال اما معاذ كعادته ماله حس وكلامه قليل يعني يتجاوب مع عمآر بس موش لهنآك "



عمار : معتآد معآذ مشينا نشتري ايس كريم

معتآد يناقز وينطط : ايوه ايوه الايث تريم ( الايس كريم )

عمار : ههههه انت وهالسان العوج الي مدري متى بينطق لحروف عدل يالله مشينآ بس ههه ( راح وشرى على عددهم كلهم بعدها سحبهم ما خلاهم يكملوا شوبنغ عشانه طفش من معتآد يطلع قرون للواحد جلسوآ بمكان العوايل )



عمار : تسوق خلاص اخذتو كفايتكم ساعه وانتم تدوروا الحين نطلب العشى ولا نروح عند الالعاب عشان القلق معتآد

معتآد مسوي فيها مؤدب ومكتف يدينه على صدره ومنزل رآسه , عمآر : هههههههههه والله انك خطير

ساره : ههههه ذا حمار بس عند الحاجه الله لا يرويك يتمصلح ويصير الولد المؤدب المطيع بس خل يستنحس ملعون أبو الي جآبه

عمار : هههه اقولك هاتيه شهر اربيه وارجعه لك ازين من معاذ

ساره : ههههه تكفى ما في حل وسط معاذ بيجيب لي السكته من هدوئه ومعتآد بيجنني بشطانته

ضي : الله يهداك انتي يا خالتي ما يعجبك العجب ولا وش زينهم وحمدي ربك مو اثنينهم شياطين

نوره : المهم خلونا من بزرانها مافي فايده منهم ولا به امل يتسنعون

مي : ايه والله , انا من رايي نطلب عشى ونمشي وللمره الجايه نجي مخصوص للألعاب



" الكل ايدها فعطوا عمار طلباتهم والي كل وحده لها مطعم اخذ الفواتير ورجع يسولف لهم بعدها رجع يآخذ الوجبات لآنها خلصت بدوا ياكلوا ويسالفو ويضحكوا مبسوطين ومرتاحين , نرجع للأمارات وصلوا للشاليه هلكانين طاقتهم اليوم راحت فيها "





جسار : ياربي هههههههه والله انك احلى ايام حياتي الحياه معك جنه

ريما بتعب : جسوور انا رجولي ما عاد تشيلني وتعبانه مره ابروح انام

جسار رفعها بشكل سريع : ومن قالك اني بخليك تمشين عليها كل شيء ولا زوجتي وحبيبتي وكل شيء حلو ( وهو مقرب وجهة لوجها وخشمه على خشمها وبحركه منه يخليهم يحتكوا ببعض )

ريما : ههههههههه جسآر نزلني عاد

جسار : ساعة بس ساعة واوعدك افك الاسر عنك

ريما : ههههههه جسار حرام عليك اجلها شوي والله تعبانه ولا ما يهمك تعبي ( وتقرص خده )

جسار : اوكيه ثلث ساعه

ريما هزت راسها بلا : no ولا دقيقه

جسار : ولآ نص ساعة

ريما حمرت خدودها : ههههه جسار خلآص عآد

جسار بتهور قعد يبوسها يقال يبي يخققها ولازال حاملنها : هآ والحين ننام ولا نكمل

ريما بإحراج غمضت و كآنها تقوله وش تنتظر ترجم حركتها وعلى طول ما في تفاهم وبالصاله وكن الجو أكثر رومانسيه لنوار خافته والجو أروع والاهم المتعة الي يحس فيها جسار , بعد ساعه بالضبط وكانت بحضنه وجد جسار زاد تعبها فكانت مرتخيه بحضنه وتحس بجسمها ثقيل , اما هو لاهي يلعب بشعرها و رأسها على صدره وش يبي اكثر من كذا وش يبي بدأ يتقبل ريما عكس قبل كانت ضي مجننته ومو معطيته فرصه يشوف غيرها لكن الحين يحس انه نساها وان مابدنيته الا ريما وقريب بيعلنها لهله ويمكن يطلق ضي هذي لفكارالي قاعده تدور برأسه هالحين قطعت عليه ريما بصوتها المبحوح "



ريما : جسآر

جسار ابتسم حتى اسمي له طعم ثاني يازين دلعها وه بس بعشق اسمي والسبه هي : عيونه وقلبك وكل مآ فيه

ريما : خلآص مشينا ننام احس اني بنام بمكاني

جسار حب يطفشها : ومن قالك اني شبعت

ريما رفعت راسها وقالت بصدمه بارده من تأثير التعب اليوم مسوين مجهود ماجلسوا طول اليوم دواره : جسآر حرآم عليك خلآص لوقت ثاني جد احس التعب زاد

جسار رجع ضمها : طيب نامي انتي وش عليك انا ببقى مع ريما وبسوي فيها الي ابي

ريما : جسار ما طفشني وخليني انام بلـــــييز



" جسار مسح عليها بحنان نفسه يضمها بقوه ما يبي يحس ان هالحضن بعيد عنه , بقى فتره طويله على هالحاله لين ما حس ان ريما جد نامت حس بنعاس سدحها عدل وانسدح جنبهآ وما زالوا بالصاله ونآموآ قريب من بعض , الصباح نزلت مي شويه بكير وبعد فتره من السكون "



مي بتردد : بابا !

بو عمار : لبيه وانا ابوك

مي بنفس التردد : لآ خلآص خلآص

بو عمار : ههههه قولي وانا أبوك وش تبين

عمار ناظرها مستغرب شعندها ؟ : ......

مي بتوتر قالت : خوياتي مسوين جمعه بشاليه وخآطري اروح معهم وهم لزموا عليي وقالوا راح يزعلوا لو مارحت لهم

بوعمار سكت مو عارف يرد على بنته هو ما يقدر يردها بس قويه سالفة الشاليه : ..

عمار : مي حنا عيال قبايل وتعرفينا وبعدين من هم خوياتك خبري فيك ما عندك الا هبه

مي : هبه اقرب صديقه لي وصديقة الطفوله بس ذول خوياتي ( وبكذب) ويا كثر ما يعزموني واردهم وبصراحه هالمره حموسوني , بابا بليز خليني اروح تكفـــــــــى

عمار بلقافه : انا عن نفسي ما اظمن بنات هاليومين ما يتأمنوا ببيوتهم مع اهاليهم هالمره بالشاليه , ومتى ان شاء الله ؟

مي : عمآآر بليز ما تكون معقد وسطحي مره بس مره عاآآد والله عيب علي كل مره اردهم ( مكذبه الكذبه ومصدقتها )

بو عمار : متى وانا ابوك طيب ؟

مي : على الخميس

بو عمار : طيب يوديك اخوك كم ساعه ويرجعك كويس كذا ؟

مي بصدمه : وآآآي يبه من جدك انت لا يعني اهم بيروحون من يوم الاربعاء الصبح وبيباتون هناك الين الجمعه هوانا كل الي طالبته اروح الخميس وارجع الجمعه

عمار برنفزه : نومه بره البيت لآآآآ يا مي

مي برجآ : عمار بابا بليز ماتوقفوا ضدي ( التفتت لبوها وعيونها مغرقة ) بابا قول روحي بليييز عمار الدنيا تغيرت , ولا مستخسرين اني اعيش حياتي مع الي بسني وإذا كبرت اندم إني ما عشت عمري

ابوها تذكر ضي الي ماعاشت عمرها بسبب ظروف الحياه القاسيه وحزن وقال بصرامه : عمار ود اختك وخلها براحتها و ودها الوقت الي تبيه ورجعها الوقت الي هي تبيه

مي قامت مستانسه وحضنت ابوها : هههههههه بابا ياعمري والله انك تجنن هههه

بو عمار انبسط لبنته وقرر يعطيها حريتها وهو ضامن انها قد الثقه تربيته

عمار وقف وموعاجبه بس ما يقدر يعترض على كلمة ابوه : مي اذا خلصتي الحقيني لسياره

مي خذت شنطتها : بابي اشوفك على خيييييير

بو عمار : وانتي من اهله حبيتبي



" عمار كان مقهور وده يكلمها بالسياره لكنه سكت وهي بقت سرحانه تفكر شلون بيكون الشاليه صحيح انهم من الطبقآت الميسوره الا انها ولا مره راحت شاليه وقاعده تفكر وشلون بيكون و وش راح يصير تحس انها مستانسه حيل , نزلت للمدرسة ولقت ليان الي استقبلتها بحمآس "



ليان : ميآآوي وحشتيني

مي وهي تشيل احجابها : ههه ليونه رآآح اجي الشاليه معكم ونآآسه

ليان : جدد لا هالخبر يستاهل حفله , خلاص راح نسوي لك حفله بالنسبه لنضمامك معنا شرايك ؟

مي : ههههه من جدك , لا ما يحتاج

ليان : مو بكيفك لازم نحتفل , والله راح تنبسطي بتشوفي , بس ترى اغلب البنات بيغيبون يوم الاربعاء بنمشي الصبح غيبي وامشي معنا

مي : آآمم لا مقدر ابجي الخميس

ليان : يووه بيفوتك كل شيء لا لا تعالي من يوم الاربعاء طيب مو شرط تغيبين الظهر تطلعين من المدرسة وتجين شقلتي ؟

مي : اوك بشوف عمار اخوي خلاص بحاول اجي الاربعاء

ليان : إيــــه كويس بس لازم قبل الليل

مي ابتسمت : اوكيك ( بعدها دخلوا للفصل سوى وجلستها جنبها اليوم ورى )



" مرت لأحداث عاديه بالمدرسة ولا به ما يستحق الذكر لأنه بالبريك كلهم استأنسوا إن مي راح تجي وراح ينبسطوا والحماس رآكبهم و ودهم يوم الأربعاء يجي بسرعة , جلست ريما الصباح فتحت عيونها حست بحرارة جسمه ملاصقه فيها وحاضنها بتملك ابتسمت وهي تقول بنفسها " وش هالسحر الي انقلب عليك كذا يا جسار , هههههه الحمد لله إني أنا إلي طحت فيه مو بعض ناس ( تقصد ضي ) ما يقدروآ بقت تتامله نفسها تقوم وخايفه لابعدت يدينه عنها يحس وبعد ما شبعت من كثر ما حفظت وجهة من كثر ما ناظرته قامت وخذت لها شور حس جسار فيها وهي قايمه ارسل لجوالها رسالة "



(إهـْـتــَمْ فــِــيــنـيّ إهـــتــمْ حــِــط ْ بـالـكْ عــلـيـهّ
ســَــكــِــنـيّ بــِــروحــكْ و عـيــنــَــكْ و قــلـبــَـك
حــَــافــِــظْ عــَــلـى أهــلِ الــقـلـوب الــوفــِــيــهْ
مــُــــوُ كــِــلِ يــُــومْ إتـلاقـــيّ واحــدْ يـــحــبـك
لــُــــوْ قــلـتِ لكْ زعـــْـــلان جــبـلــِيّ هـديــَــه
لــُــوْ قــِـــلتِ لــِـكْ مــَــا بــيـكْ قــُــولـيّ أحـبـكْ
لا تــــِــزعـــــــلْ إنْ كــــــدرت جـــوكْ شـويـهْ
قــلَـبيّ طـِـــفـِــــلْ و يــِـحـِــبْ يـلــْعـبْ بــِـقــلبكْ
أنــــَــا لــك اوْ وديّ تــــِــكـونْ إنــتــهْ لــِــيــَــهْ
يــَا شــِــيـنْ غــِــيــِــبــَــتــِكْ و يـا زيـنْ قـربـكْ
أبــْـســَـطْ حــِــقــُوقــــيّ إنــكْ إتــْحـسْ فــِــيــهْ
واحــِــسْ إنـــِـيّ بـكـلْ الأوقــــــاتْ جــَـنـبـكْ )



" اسمعت نغمة جوآلهآ بالغرفة وهي مستغربه من ذاكرها برسالة تحمست وعجلت بعدها قامت وهي لابسه الروب القصير خذت جوالها وفتحت الرسالة قرتها ودمعة عيونها يحبني يحبني !! بقت مو مستوعبه الكلمه ولعتراف يطلب مني اهتم فيه ؟ يحب قربي ويكره بعدي ! ونفسه يكون طول الوقت جنبي ! , ضحكت بوسط دموعهآ تحس الكلمه كبيره عليها لآنها كانت يائسه من فكرة ان جسار ممكن يعطيها وجه وهذا هو عطاها وجه وعطاها الحب الي تبيه , اوعدت نفسها بهالحظه ما عاد ترفض له طلب والاكثر انها تتمسك فيه و ما تتركه لو وش صآآر , حست بحركه والتفتت لقته لابس بنطلونه الجينز وصرع عاري وبلوزته بيده ابتسم برواقه وهو يقرب منهآ "



جسار : صباح الخير ياوجه القمر وريحة ورد جوري ( سحبها لحظنه وحضنها وقال بهدوء ) بتجننيني وش مسويه فيني طول مانا نايم احلم فيك واجلس الاقيك قربي آخر حلم مالقيتك وقمت

ريما حطت راسها على صدره ولآول مره تحس انه لها ويحبها احساس حلو وشعور جميل ما قدرت تتحمله ونزلت دموعهآ , بعدها جسار كان بيكلمها وانصدم بدموعها : ...

جسار بخوف بااين : ريوومتي فيك شيء ؟ هآآآآآآ

ريما نزلت راسها وقالت : ما توقعت يجي اليوم الي اشوفك تبادلني الشعور

جسار ابتسم : ههههه وان شاء الله بيكون فوق الشعور إلي تحسي فيه على قولتهم الرجال لا حب لعنه على المجتمع لآنه يحب حب اعمى وبكل تملك

ريما مسحت دموعها وهي تبتسم حضنته : الله يخليك لي والله اني ماستاهلك ( الله يرحم توك من أسبوعين قايله هالكلمة بس بعكسها : ما تستأهلني يا جسار ما تستأهلني )

جسار ابتسم : شكلك تبي تزعليني , يا لله سبحيني عشان نطلع

ريما حمرة خدودها : جسآآر ههه بزر !

جسار يلامس خدودها المتوردة : بطلي حيآ ويالله يا ماما سبحيني



" وفعلا ً ما تركها إلا لما خذته للحمام يبي منها معاملة طفل يحس انه افتقد الح ـــــنآن مع ان امه كانت تحن عليه اكثر من مؤيد بس امه تدلع رواسي اكثر شيء ومحد راح يعوضه غيرها جسآآر مره جريء وأحيانا ً يعطي الكلام على بلاطه ريما عادي تعتبر جريئه بطبيعتها لكن جنب جسار تخجل لآن طبيعة الحياة غير معه , بعدها تجهزوا وطلعوا لحديقة الخور أول ما وصلوا ركبوا دراجات هوائيه وقعدوا يتمشون بالحديقة فيهآ بعد ما انتهت مدة تأجيرهم رجعوهم وبدوا يتمشون ايديهم ببعض والضحكه ماليتهم ولأنه ما فطروا خذوا لهم فطور وجلسوا جنب كورنيش الحديقة وهم يفطرون "



ريما : جوجو من زمان أبي أقولك ع المشروع بس ما صار به فرصه

جسار ناظرها براحه وهو يرتخي بجلسته: ايوه قولي ؟ واي مشروع

ريما : آممم تعرف ريان الي موكلته مهام مشاريعي الي قابلته بالشركه لما رحت

جسار : ايوه وش فيه

ريما : اعطاني مشروع دخل مزاجي حيل وقال انه لو نسويه راح نكسب من وراه ملاين لان شباب الشرقيه ابد ما معهم مكان يجلسون فيه واغلب الاماكن عوايل حتى المجمعات ففكرة المشروع ان إحنا راح نفتح مجمع اول طابق راح يكون للألعاب اليدويه مثل البلياردو والفيشة وبلايستيشن على بعض للعاب الكهربائيه او الالكترونيه بصفه عامه وكيذا وبنفس الطابق راح نسوي غرف للأنترنت يعني والدور الثاني راح يكون للرياضة وأجهزة ألرياضه وراح يشمل مدربين أكيد وراح تكون فيه مساحه ورى راح نعملها حديقه بس للحين ما فكرنا بالضبط وش نحط فيها يعني نبي يكون كل شيء فيه من اهتمامات الشباب

جسار : كوويس والله جد الفكره ما راح تكون بطاله وراح يكون اقبال عليه واذا على الحديقه سووا فيها ملاعب يعني لكرة التنس او كره هع اكيد ما راح يكون فيه مجال تسون ملعب قولف لانه يحتاج اكيالوا

ريما : ههههههههه والله وحليتها يعني الحديقه راح تكون كلها ملاعب ونقسمها حلو , بس على فكره هالمشروع راح يكون مشروعك

جسار : كيف ؟

ريما :يعني انت الي بتكون صاحب المشروع وانت الي راح تعرضه وتنفذه وراح يكون بأسمك

جسار : وأنتي ؟

ريما :ياخي اعتبره هديه مني

جسار ابتسم : طيب ابعتبرك شريكه معآي وباتبنى فكرتك بس تصير على احسابي

ريما : لا خلها على احسابي قلت لك هديه مني لك اعرفك تحب المشاريع وذي لشياء



" كملوا سوالف بعدها خذوا جوله بالتلفريك الموجود ومن غير ماتحس ريما اخذ جسار تذاكر للعشا الليلة في رحله بحريه وهي عباره عن سفينه زجاجيه تاخذك بجولة عشا لمدة ساعتين بخور دبي وطبعا ً ما يحتاج نقول لآن لأجواء مره رومآآنسيه والجو عند البحر خيآل , بالشرقية بغرفة مي كانوا يتهاوشون بالمخدات الصغيره طبعا ً مي عندها كثير وعلى اشكال حيوانات معها دلفين وشفايف وسمكه وبطه وتمساح وضفدح كلهم مخدات وبعضهم دباديب فقاعدين يطايروا وكل وحده ترمي ع الثانيه شيء وهم يضحكوا و صراخ وكأنهم بزران دخل عمار و يحاول يضبط نفسة و يضبط دور المعصب لانه يخوف اذا عصب واصلا نادر يعصب "



عمار : وبعدين يعني بزارين على هالصراخ وهالحركات

نوره وضي ناظروا بعض منحرجين لآنهم جد كبار ومستبزرين : ...

مي : هههههههههههههه ( ورمت عليه مخدة الدلفين الي بيدها ) عمور يا لله ابدأ الحرب معنا

عمار : هههههههههههههه اوكيه ( وكان مخبي ورى يده مسدس مائي فقعد يرشه عليهم وبدأ الصراخ العدل بس هالمره انتشروآ بآرجاء البيت وما أكلتها الا نوره لأنه مسكهآ ولعن خامسها بلل ملابسها وشعرها وهي جد تنرفزت , صحيح جا علي مي وضي بس مو بكثر نوره قامت للغرفه معصبه ودخلت تتروش "



عمار : ههههههه خالتكم ذي شينه ماعندها روح رياضيه للجهاد ابد خخخخ

مي : هههههههه والله بتلعن خيرك بس تطلع اصبر عليها

ضي رمت بنفسها على الكنب تعبت من الركض : جعلك يا عمار مدري شقول ههه انت وهالمسدس الي يبغاله كسر

عمار : هههههه إيه والله ويا حلاته الكسر برآسك

ضي رمت عليه المخده الي تجي طقم مع الكنب : هههه جرب وشوف ابوي وش يسوي فيك

عمار : ههههه تسنعي اقول لا يحل الدور عليك واسبحك بمكانك

مي سحبت من غير لا يحس المسدس وطايرة وهي تناقز : هيييييه هيييييييه جرب شلون الحين تسبحهآ يا شاطر

عمار : هههههههههه يقال انك كسرتي راسي الحين بموية البراد والله ولآ يوقفني احد

ضي : ههههه حبيبي وراي سبع ( تقصد ابوها ) ماتقدر تلمس ظفري الا برضاي الي من رضاه

عمار يقوم : اقول اخت مي على غرفتك وخلينا نخلي هالبزر لحالها

ضي : هههههههه خلني اشوف انوير متفقين اليوم نسهر

مي بقهر : والله جد قهر مدري متى تجي الاجازة

ضي : هههههه يمديك عليها روحي نامي بس روحي , عمور حبيبي رح جب لنا خرابيط

عمار : لما قلت بنآآم عآد

ضي : معليه خطوتين بالسيارة ولا انت موصل عند اقرب دكان

عمار : طيب تعالي معي

مي : والله مافيه الحين الساعه 9 لو تروحوا الحقكم

عمار : مياو لا انتي نامي واذا تبي شيء نجيبه لك

ضي : والله ودي اروح معك بس انت روح لحالك اخف وخرابيطنا الي ناكلها تعرفها بس يالدب اعرفك مسرف جيب شيء شيئين مو تجيب بنده كله

عمار : هههههههه انقلعي مناك مشوار لبنده ماني برايح بنده بروح ذا الي قريب من هنا

مي قاطعته : اهم شيء لا تنساني بمصاصات وحلاوات

عمار وهو يقوم : امري لله قمنآ

ضي بحماس قامت : خلني اشوف نوير شكل من جدها عصبت

عمار : ههههههه بويش اراضيها

مي تناقز : بوردة جوري

عمار : ان لله خل اروح بس قبل لا تزيد المشاوير عليي

مي : ههههههههههه ( وصعدت ورى ضي راحوا يشوفوا نوره )

عمار وهو طالع الا وبخاله عادل : ياهلا بالخال حي الله الي شفناك يالمختفي وينك عنا

عادل يبتسم : بالدنيا

عمار : هههه طيب عندي مشوار وراجع لك كلهم دآخل بس فوق يعني يا تصعد لهم يا تقول لشغاله تناديهم

عادل : آآم لآبأصعد لهم مفآجأه احلى

عمار : طيب اهم شيء لا تمشي ابي اجلس معآك

عادل : والله مدري عندي رحله بعد ساعه يعني قلت امر اشوفهم قبل لا اسافر بكيفك اذا تأخرت

عمار : لآ حول طيب بحاول اجي بسرعة

عادل : ههه قلت لك ربع ساعه تعرف على ما اوصل المطار واضبط اموري وكيذا يعني لازم اوصل بدري فحدي ربع ساعه

عمار سلم عليه وضمه : ترجع لنا سالم

عادل : آآمين ( بعدها دخل وصعد على فوق طق الباب الي سمع من وراه ضجيج )

نوره شهقت : عآآآدل اخوي ؟؟

مي و ضي : خآآآآآآآآآآآلووو ههه ( وطبوا بحضنه , طبعا ً هو يشتغل مضيف بالطيران حلمه يكون كابتن بس لآن عنده ثقب بالقلب ما خلوه وما بقى واسطه ولا شيء ما سواه بس عشان يصير كابتن بس ما نفع واستسلم وصار مضيف وهو دارس طيران فآحيان يكون مساعد للكابتن على حسب يعني , جلسوا معه مبسوطين مرت الدقايق سريعه وقام )

نوره : لا تقول بتروح ما جلست الا دقيقتين حرام عليك

عادل ناظر ساعته : والله ما فيه مجال المفروض انا الان بالمطار أوعدكم لا رجعت امشيكم ونطلع جميع يا لله أشوفكم على خير ( سلم على كل وحده وباسها وطلع للمطآر )

مي : الا صدق ما قلت لكم على طاري التمشية ابروح الشاليه يوم الاربعاء وما راح ارجع الا الجمعه

نوره وضي ناظروا بعض مستغربين : شعندك ومع مين ؟

مي : هههههه مع خوياتي

ضي : ايه مول بس وابوي يرضا , ههههه والله انك تتحلمين لو بيت مزرعه صدقتك بس شاليه وبتنامي فيه ومو معنآ

مي قامت بغرور : ههههه من الغيره مو مصدقات خلاص قابلوني يوم الاربعاء

ضي قامت وراها ومسكتها : ميي تتكلمي من جد ؟

مي : ايوه ليه امزح يعني ( وبسعاده وضحكه هافته قالت ) بس وربيييي شيء متحمسة

ضي : مع من يالشينة ؟

مي : مع ليان وشلتها

ضي رافعه حاجب : ومن هاليان ومن بنته ؟

مي : يوه ضوي بتشتغلي تحقيق لي ما عليك دام ابوي وافق , اسمها ليان الشاكس عرفتيها ؟

ضي تتمسخر : ايه تصدقي ذيك الي شعرها طويل ودبه وقصيرة وسوده

مي : ههههههه كل الي قلتيه عكسها

نوره : يا بختك روحي وانبسطي عيشي عمرك ياقلبي

مي : فديتك ياخاله محد فاهمني كثرك

ضي تتخصر : روحي نامي بس روحي اشوف طلعتي لنا فيهآ هاليومين , نوره مشينا نجلس تحت بس على ما يجي عمور

مي : ههه بروح انام عشان اشوف ليان وحشتني

نوره تسوي فيها فاهمه غلط : هههههههه اثر بنت اختي شاذه

مي : مشكلة التفكير لقروي

نوره : ههه عدال عليك يا بنت المدن ودعنا القريات من كنا بزران يعني ماعشنا فيها كثير

مي : اهم شيء انكم وانتم بزارين كنتم عايشين بحي قروي

نوره : طيب وافتخر وش فيهم لقراوه موهب اوادم ؟

مي : تصبحوا على خير

ضي : ههههههه ميي والله هبله تفتح موضوع وتطلع من موضوع بكيفها ( بعدها قاموا نزلوا بالصاله وكل وحده جالسه على لابتوبها )

نوره : ضووي شوفي الصور الجديده الي حاطتها في بروفايلي

ضي : موب فاضيه لك مندمجه قاعدة العب لي خلصت فتحتهم

نورة : مالت شطولك وتلعبي

ضي : ههههههه نتسلى النت بايخ والناس الي به زباله كل شيء والا الفيس بوك ولا النت لوق اذا بغيت اضحك دخلت وشفت الناس السامجه على الفاضيه على الي مصدقه حالها والله تحسي فيهم مرض

نوره : ههه بس فيه ناس حليوين

عمار وبيده لكياس : اقول انا النوم موصل معي هذي اغراضكم خذوها والي بالثلاجه ودوه فيها يعني باختصار رتبوها

ضي برزت عيونها : ليش كل هالغراض

عمار : جبت لشياء الناقصه بالبيت خذيتهم من الشغالة , يالله سي يو ( وراح على غرفته لانه اليوم ما غفى العصر ففيه النوم )

ضي : اها أفكر بعد ( وقامو نوره وضي للمطبخ يرتبون لغراض ويتسلون لانهم فاضين ماوراهم شيء )

الشغاله : والله هادا بابا امار واجد تيب وهنون هدا بيت كلوا هلو مافيه جنجان زي بيت اول يشتكل فيه انا ( تقصد ان بيت بو عمار مره طيبين وهادين ومايتأمروا عليها عكس البيت الي اشتغلت فيه قبلهم طلعوا لها قرونها)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 13-07-2010, 10:28 PM
miss music miss music غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال


نوره : ليه من تبي يتشرط عليك الحمد لله حنا ما نعامل الشغاله وكأنها آله

الشغاله وتراها جديده : والله هذا حتى شغاله قديم يقول مره هلو بس كلوا شغل على راس مال هو ما فيه اهد يساعد ( حتى الشغاله القديمه تقول مره حبوبين بس كل شغل البيت على رأسها لان امهم ميته يعني من طبخ وغيره )

ضي : طيب هذا احنا جبناك عشان تساعديها وصرتوا ثنتين وحده للترتيب والتنظيف و وحده للطبخ والغسيل

الشغاله تقرب من نوره : ماما انت اسمر بس هلو واجد هذا سعودي مره جميل ( وتلتفت لضي ) وهذا هلوا وبعد هلو ابيد اسمر كلوا سعودي جميل ( ان السعوديات سواء سمره او بيضه حلوه )

ضي ونوره : ههههههههههه



" بقوا يسالفوا مع هالشغاله باين عليها هذاره توها من اسبوع جايه معهم , نرجع للأمارات وكانوا واقفين يناظروا بالبحر بوضع رومنسي وعام السكوت بينهم .. قربها منه وكانه يحضنها )



جسار بنبره هاديه تجنن وتخقق : خايف !

ريما باستغراب ودهشه : خايف ؟ من ايش ؟

جسار : خايف افقدك بعد مالقيت لآنسانه الي الي فهمتني واحس اني بديت افهمهآ

ريما ابتسمت براحه وخذت نفس عميق وهي تناظر البحر الي مو باين منه الا السواد اما من ناحية المباني فبكل مكان مباني وبأشكال متنوعه واللوان متنوعه منظرهآ يأسر : مراح تفقدني ان شاء الله ( مسكت يدينه وضمتهم بيدينها ) لاني متمسكه فيك ومراح اتركك

جسار باسها بخدها : امتلكيني حلالك سوي فيني إلي تبينه فداك كلي (وابتسم ابتسامته الخقه )



" مشت الثلاثه الايام طبيعيه بدون مشاكل تقريبا ً الا من مي زارت صديقتها امس هبه بعد عمليتها وصاحت عليها بعدها رجعت لبيتهم ونامت اما هبه بالرغم من الالم الي تحس فيه الا لما شافت صديقة عمرهآ مي انبسطت وانبسطت كمان بهديتها , جسار وريما زاروا مجمع بن بطوطه و فيستفال سنتر وحضروا فيه سينما ثلاثية الابعاد كانت لجواء مره رهيبه والفلم الي شافوه فضيع وراق لهم , وزاروا كافيه ثلجي تواجدك فيه يكون لمدة 45 دقيقه بس يسموه مقهى شيل اوت الجليدي في مركز تايمز سكوير بدبي قريب من الامارات مول اول مجمع راحوا له , وكمان زاروا الوندرلاند للألعاب الكهربائيه + مائيه طبعا ً حضروها يوم كامل وسبحوا بالمسبح الي فيه وانبسطوا كانوا حاسبين احساب كل شيء و بالليل تسلوا بالالعاب الين ما تعبوا وكملوا سهرتهم بالشاليهات وع الساعه 3 طلعوا بره يتمشون جنب البحر بعدها رجعوا صلوا وطلعوا يكملو تمشيتهم طبعا ً ريما تقاوم النوم عشان جسار وآعدها اليوم يشوفوا الشروق سوى وفعلا َ كانوا جالسين عند البحر , جسار جالس على الرمل ورافع رجلينه وفاتحهم يعني طريقة رجولة كآنها زاوية منفرجة للمنقلة ( يا شين الرياضيات هع ) وريما مستنده على صدره واثنينهم مقابلين البحر وطبعا ً يثبت كل شوي يتحرش وساعات يقرب من راسها ويبوسها واحيان ينحني ويبوسها بخدها متمتع بالوضع ورايق , ضي ونوره مستمتعين مع بعض بطريقتهم الهاديه لكلاسك الا لا من صارت معهم مي , يوم الاربعاء بعد ما رجعت من المدرسه والي حست فيه بوحده مو طبيعيه بالفصل وبالبريك لان كلهم ما جاو وراحوا مع ليان للشاليه سوى من الصبح , ومسويه سالفة لأنها راح تمشي للشاليه اليوم ومحتاسه ما جهزت إغراضها ولا شيء "



مي :يؤؤ نوره اقولك ابي كشخه تطلعي بلوزه عاديه

ضي : ههههه طيب اعصابك راح نطلع لك كشخه بس انقلعي مناك

نوره : طيب ما راح تاخذين لك لبس سباحه يعني اتوقع بتسبحون هناك ؟

مي بتفكير : اوك وش اخذ ما عندي مايوه الي عندي مره صغير

ضي : هههههههههه مره متأثره بالفلام تراك كبرتي , اممم انا اقول خذي بجامتك الشورت القصير عرفتيها ؟

مي : ايوه ايوه

ضي : ايه وينها ؟ خذيها للسباحة

مي نطت لعند دولابها وقعدت تطلعهآ : لقيتهآ هههههه هذا هي

نورة : كويس امم يالله ابختار لك البجامات انا

ضي : وانا بطلع لك لكسسوارات وذي الخرابيط , مي رحي لحمامك وجيبي شامبو ومسواك ومعجون وذي الخرابيط الي بتحتاجيها لسباحه

عمار دخل على حوستهم : الي يشوفكم يقول انها بتسافر يقال لكم تسمعوا بالطلعات والله يهالبنات فيكم مبالغه مدري وش تحسون فيه عليها

نورة : ههههههه خلك بنفسك لا اجل زيكم كلها كم بدله نرميها بالشنطة وخلاص

عمار : والله وش حلاتنا اجل زيكم



" قعد عمار يتمسخر عليهم شويات وبعد نص ساعه بالضبط سكروا الشنطه وقعدوا ربع ساعه يفكروا اذا نسوا شيء بعدها اتكلوا ونزلوا لان عمار عصب جوعان ويبي يتغدأ لان بعد الغدأ بيمشي هو ومي للشاليه , وهم ع طاولة الأكل يتغدون وعمار مستقعد لمي توصيات من حبه الزايد لها وخوفه "





عمار : جوالك ما تغفلينه لو شيصير سامعه وما تحطينه ع الصامت

مي بطفش من مساعه معور راسها : طيب

عمار : وتنتبهي لنفسك لا تركضين عشان ما تطيحي وتاكلي كويس و تــــ ..

مي عورها راسها صرخت فيه بس بشويش : عمآآآآآآآآآآآر بس سديت نفسي حتى ( وقامت لفوق وهي معصبه شوي طفشها )

ضي ابتسمت : الله يهداك عمار جد ما سويت فيها اسوى من مساعه وانت مستقعد لها

عمار مدري ليه مو مطمن قام وصعد على فوق دخل لغرفتها : مي انزلي كملي غداك عشان نمشي يالله

مي : شبعت , عمور اطلع ببدل

عمار : كيفك



" طلع وقعدت تلبس و تتكشخ , عمار لبس بدله واخذ له نظاره كشخه ولبسها ولبس الكاب كان شكله ملفت وجذاب بسكـ ــــسوكته السوده الخفيفة وشعره إلي طالع من تحت الكاب هو ما يطول شعره بس شعرته بسرعة تطول وإذا طول شعره عن الحلقة يطلع روعه وهو ملامحه ملامح الشاب السعودي إلي تخقق البنات بالرغم من انه عادي إلا انه فيه جاذبيه تسحر , اما مي كان لبسها عبارة عن تنوره قصيرة لنص الفخذ وبدي كيوت تناسب سنها وصايره بحق وحقيق طفله حتى طريقة شعرها ويدها مليانه أساور بطريقه عربجيه وملونه المعكوسة على بياض يدها بس روعه لبست عبايتها الكتف ونزلت بنفس الوقت مع عمار "



مي تتميلح : بتوحشيني انتي وياها

نورة : هي هي بايخه

ضي : اقول نوير لا تروحي لهناك ويدك فاضيه خذي لهم شوكليت على الاقل ترى انتي بنت ياسر الخالدي مو أي شيء

بو عمار ابتسم : هههههه ياحبك للمبالغه يا ضي , مي مسكي بطاقة الصراف حقتك يمكن تحتاجيها وسحبت لك 5 الآلف للحاجة

مي جت لعند ابوها وضمته بقوه : جد جد راح توحشني ما تعودت اصبح يوم الا بوجهك

بو عمار مبتسم : انتبهي لنفسك هااه , وزي ما يقولك اخوك سويه

مي : هههه لو بآخذ على عمار ما بتحرك هناك من مكاني

نوره وضي ضحكوا بقوه لان فعلا ً عمار ما بقى شيء وما قال لها لا تسويه يعني مافي حل الا انها تجلس مكانها وما تقوم : ههههههههههههههههههههههههههه

عمار بحقد : وش يضحكك انتي وهي صدق بايخات

ضي تغمز لمي : انتبهي على اخوك من عيون خوياتك وه خلني اقوم اقرا المعوذات عليه ما شاء الله يان ابوي جاب مزاين ( وقامت قالت عليه المعوذتين وبعدها تفلت بالصوت يعني من غير لا تطلع شيء من فمها ) بسم الله عليك من الحساد ولعيون الحاره

عمار هنا انفجر ضحك : هههههههههههههههه انقلبتي اعجيز وخري مناك بس

نوره : عشتوا صدق نفسه

مي : ههههه اقول عمور هالهذارين بيأخرونا مشينا ( سلمت عليهم سلام حار وطلعوا )



" اخذها عمار لمحل كادي ونزلوا سوا يختارون وش يآخذوا اخذوا كيك وشوكلات ومعجنات بعدها مشوآ بطريقهم للشاليه الي يبعد عن بيتهم ساعه ونص تقريبا ً وكانوا عمار ومي يسالفون ويضحكون لما دخلو للشاليهات اعطته مي عنوان شاليه ابو ليان سأل وقف عنده وسأل عشان يتأكد وقال له العامل ان هذا هو رجع للسياره وقال لمي تتصل عليها تتاكد معذور خايف عليها مايبي يتركها ولا هو ضامن انها بالمكان الصحيح كفايه ان ماوده مي تكون من ذا النوع بس ما بيحرمها من شيء "



البندري : يووه حمستوني لها وبالنهايه ماراح تجي

هيا : ايوه هي قالت بتجي وش الي غير رايها

ليان : ياخي صارت لها ظروف ولا أقدرت ( ولا برنة جوالها وكانت مي قالت تكلم نفسها : اكيييييييييد راح تجي انا متأكده ( ردة عليها لما قامت من عند البنات وطلعت بره الشاليه بحديقته يعني ) هلا والله

مي : هلا ليون هذا أنا عند باب الشاليه بس مدري نبي نتأكد اذا هوه نفسه

ليان : العامل بره اسألوه

مي : اوك انتظريني اجل عند الباب هذا انا جايه

ليان ابتسمت بسعاده : اوكيه

مي بعد ما سكرت : عمور سألت العامل انت

عمار : ايه ما شفتيني من شوي

مي : خلاص هذا هو اجل يالله باي وسلم لي عليهم راح توحشوني

عمار ضمها ع السريع : تتصلي تطمنيني عليك بعد كل صلاه سامعه

مي ابتسمت : هههه طيب ( ونزل نزل شنطتها ولغراض معه عنها يعرف اخته طفله ما تتحمل تشيل شيء واصلا ما عودوها على كذا بالعكس مدلعينها بالحيل )

عمار : مي قولي لهم يعطونك درب ابدخل لأغراض

مي ابتسمت : طيب خليني ادخل وبرجع اعطيك خبر اذا ما حد فيه

عمار : طيب يالله

مي دخلت وفعلا ً لقت ليان باستقبالها ليان حضنتها بحماس : هههههه الحمد لله الي جيتي احساس كاذب قالي انك ماراح تجي بس تحديته وهذا انتي جيتي

مي : هههههه يا قلبي والله , المهم ليونه عمور اخوي بدخل عفستي معليش تدخلين ؟

ليان ابتسمت : اوكيه ( ركضت ودخلت للشاليه وقالت لهم بحماس ) مييييييي جت ( وفكروها منصدمه انها جت يعني ما كانها تدري لانها مكذبه عليهم ان مي ماراح تجي )

البنات كلهم انصدموا وفرحوا وقاموا بيطلعون ما صدقوها ولا لو جايه كان دخلت معها

ليان : استنـــــوآآآ يالخبلات اخوها بيدخل



" البنات ركضوا عند الحاجز الزجاجي الي يطل على حديقة الشاليه وكان عمار داخل حط لغراض على الطاوله وبعدها وقف جنب مي يكمل توصياته كانوا يشوفوه يتكلم ومي واقفه جنبه مبتسمه له بملل وتهز راسها بشكل آلي على نصايحه "



البندري : ذآ اخوهــــــــــــآآآآآآ وووآآو خقــــــــــــــــق ابرقمه يجنن هيـبه

هيا : اوميقــــــــــآآد مره جنآن احلى منها

شموخ تحاول تكون طبيعيه : املح واحد شفته بحياتييي جذااااااااب لا انا ماتحمل كذا ياتودوني عنده ولا بيغمى علي

ليان ناظرته ببرود : هههه بايخات والله انه عادي ( مع انه دخل مزاجها )

عمار ضم مي : بشتاقلك يالشينه وانبصطي ولا تجيبي لنآ خبر

مي شدت على حضنه : هههه والله ما قدر بتوحشوني غصب

عمار بعدها برقه عنه وناظر المكان : ارتاحي وعيشي وقتك ترى مو كل مره بنرضى لك تروحين بدونا اماكن مثل كذا

مي : ههههههه رح والله احس بتخنقني العبره وباجي معك ( نزلت دموعها بسرعه )

عمار قرب منها وهو يضحك واخذها بحضنه ثانيه : ميو يالله عاد خلي عنك البزاره

مي بعدت عنه : طيب روح بسرعه



" عمار مشى ويحس ارجوله ثقيله مو داري هالمكان امان عليها ولا دمار ولا ضياع مشى بخطوات ثقيله ولما بيطلع التفت لها واشر لها باي بيده وبوسه بالهوآ طايره "



البندري خقت عليه : لا ويضمها حنون

شموخ : كنه تامر حسنـــــــــــي

هيا ضربتها : ذا احسن بمليون مره ذاك تمثيل ذا طبيعي وه بس يالبى جسمه يجنن ذا ملك جمال السعوديه لا لا الخليج لا لا شويه عليه الا العالم

ليان انفجرت ضحك : انتي وياها بس ههههههههههههههه والله انكم منحرفات

البندري لما شافته عاطي مي بوسه بالهوآ ناقزت : يشوفني يشوفني شوفوا البوسه الي رماها لي ( تناقز وهي تلوح بيدها له صدقت انه يشوفها )

عمار قسى على نفسه وطلع وبعد ما طلع طلعوا البنات كلهم سوى يركضون قالت ليان تلحق عليهم : لا تفشلونا يمها وتقولوا لها عن اخوها انثبروآ

البنات مشوا سمعوها مطنشين وكلهم حضنوها بحماس : ..

مي ببرائه قالت : مين انتي ؟

ليان بسرعه : هذي البندري بنت خالتي , واروى وجاكلين بنات عمي داخل نايمين لانهم جو من جامعتهم وطقوها نومه ما ناموا اذا جلسوا عرفتك عليهم

مي ابتسمت : اممم حلــــو , بس ما تشبه لك البندري احلى منك مو ؟

البندري بثقه : ادري ما يحتاج تقولي ههههههه

البنات : ههههههه

ليان : مالت انتوا بنات ويهمكم الجمال لكن انا عادي

مي مشت تاخذ شنطتها عشان تدخلها بس ليان سبقتها وشالتها عنها : عنك عنك

البنات انصدموا من تواضع ليان صحيح تسويها بس بتنادي الشغاله موب هي الي بتاخذها وقالت بصدمه وهي تناظر الي على الطاوله الكراتين الكادي الثلاثه : ميو زعلتيني منك ليه هالكلافه عآد !

مي ابتسمت بأحراج : عموري هذي حركاته هو الي خذاه

البندري مستانسه : اسمه عمر ما حس لايق هذا المفروض يسموه فارس ولا فيصل ولا راشد ولآ فهـــ ( طبعا ً هذي الاسماء الي تخق عليها فلذلك قالتها )

شموخ ندستها وهمست لها : يا غبيه يافضيحه آسكتي

هيا بطفاقه : اخوووك مره رهيب ولا عارض ازياء ولا ملك جمال بسم الله عليه <<خربتها ذي الثانيه

ليان : ما قول الا عسى ربي يطيحكم بحظ شين واتشمت في ازواجكم بالمستقبل , ياناقصات العاطفه

مي مستغربه : ليه وين شفتوه ؟

البندري : ههههههه من هنآك ( وغمزت ) حركات يضمك ويرمي لك بوسه بالهوآ

مي : هههه بل آمدى تشوفون الفلم كله

البنات : ههههههههههههه



" كملوا البنات هياط وهم واقفات بعدها قالت لهم ليان شكلكم مطولين مشينا لداخل ودتها لغرفتها وقالت لها انها راح تنام معها البنات جد هنا انصدموا من ليان تصرفاتها مع مي غريبه وباين عليها الاهتمام بمـــي "



البندري ندست شموخ : شالسالفه ليان صايره غريبة اطوار بزياده ؟!

هيا : ههههههههههه انا شاكه ان ليان داخله مزاجها مي ( ورمت بنفسها على الكنب المريح ) واتوقع بتكون القيرل فرند حقتهآ , واصبروا لسى ما ضبطتها عدل ماقول الا الله يعينك ع القفص الي بتنحبسي فيه يا مي ضاعت برائتك هههههه

شموخ : ههههههههههه والله وراحت فيها هالمي

البندري : تعجبني الوين احلى بووي بحياتي شفتها كل البويات غرف بس ليون يعجبني استرجالها ومدري ليه احسه لايق ما تخيلها انثى

هيا وشموخ ناظروا بعض وكانهم تخيلوا ليان انثى ما يلوق وانفجروا ضحك : ههههههههههههه



" عند ليان ومي بعد مالفت ابها الشاليه كله ومي اعجبها مره وطبعا ً فصخت عبايتها , بعدها قاموا يصلون صلاة المغرب وبعدها قعدوا يسالفون "



شموخ : هيا قومي نجلس اجويكلين و اروى للصلاه وبالمره نتسلى فيهم

ليان : هههههه ايه قوموا نسوي قلق , بس الخطه ايش نظامها ؟

البندري : اممم نروح نجلس هناك ونسولف ونضحك لحد ماينزعجوا وطبعا ً نطفي التكيف

مي ببرائه : مسآآكين والله

شموخ : هههههههههه ذولي مساكين بالذات اروى المساكين بجهة وهي بجهة ثانيه ياما اكلتنا مقالب تجيب السرطان خخخخ قومي بس بعدك ماعرفتيهم بنات الجامعه

مي : هههه اوك حمستوني اشوفهم يالله



" قاموا البنات بحماس ونفذوا الخطه شموخ من نوع الي تحفظ نكت فكانت تقول نكت بجد تضحك ويضحكوا وراها , جاكلين مترنفزه وساكته عارفه انهم متقصدات اما اروى قامت لهم معصبه ومآخذه الشبشب بيدها وترآهـــــــــــــآآ بقووة عربجيه قامت تضرب البنات فيه ومترنفزه طبعا ً الي هربت والي من الضحك على شكلها لزقت بمكانها اما مي كانت تناظرها بتمعن , اروى ضربت مي وما نتبهت وقفت جنب الباب "



اروى : شتنتظروا وراهم برى ولا ما شبعتوا طق

هيا منصدمه : يالغبيه شلون تضربي مي هذا بدال ماترحبي فيها تجلديها هذا استقبالك لضيوف ليان , حمدي ربك ليان هربت ولا كان ماحصل لك طيب

مي : هههههه ما تعور ضربتها بس جد احلى استقبال بحياتي

اروى انحرجت وقالت بغباء : من هذي ؟

هيا ترفع حواجبها وتنزلهم بشكل آلي : صديقة ليان الجديده وحنا معها

اروى عدلت شعرها : شنو عزيمه هي عشان انتو معها ههه , عن جد سوري مانتبهت يآآ ....

هيا : هع اسمها مي هههههههههه والله شكلك تحفه وانتي متفشله

اروى : هيهي بايخه ( وقربت عند مي وسلمت عليها ) مي والله من النوم ما نتبهت امسحيها بوجهي بس هالبزران يطيروآ الواحد من عقله

مي مبتسمه : هههه لا عادي وحقك علينا حنا الي غلطانين

جاكلين بحماس وخرت الغطى عنها : ذي مي الي مأذينا عليها تعالي تعالي ( طبعا ً ذي عربجيتها وذي طريقتها )

مي ماقدرت تمسك نفسها وضحكت ماشاء الله توهم جالسات من النوم ومروقات بعكسها هي تحتاج فتره عشان تروق ويمكن تروق اذا شافت عمار وابوها ع الصبح بس : هههههههههههه

جاكلين : ههههه والله مملــــــــــــوحه تعالي اقزك عدل

هيا : ههه روحي روحي الله يعينك عليها انادي لك ليان عاد عشان تحميك لان ذي ما تنظمن حيوان مفترس

مي فهمت انها تمزح و راحت لعند جاكلين وباستها : كيفك جاكلين ؟

جاكلين ابتسمت : وه تجننين والله انك طيحتي البندري ( لان في جمعاتهم اكشخ وحده البندري هي الي انثى بجد بس مي طيحتها بجمالها ورقتها وبرائتها وطفوليتها )

مي ابتسمت بخجل : لا ويني ويين البندري هي اجمل بكثير

جاكلين : طيب انقلعي ابكمل نومي

هيا : ههههههه تعودي على اسلوبها الشين

جاكلين تتغطى : اقول سكروا الباب وطفوا النور ولو مانفذتو الاوامر بستقعد لكم بحلوقكم هاليومين

اروى بحماس : هيا ومي حمستوني لمي حبيتها ابدل وانزل لكم

هيا : وصلي لانه اذن المغرب هع

اورى : هههه جد , طيب



" هيا ومي نزلوا , اما اروى صلت المغرب بعدها بدت تتكشخ لانها ما زالت بلبس الجامعه التنوره الطويله السوده وتيشرت كحلي نص كم وتحته بلوزه سماويه اكمام ستشورت شعرها ولبست برمودآ وبدي عاريه شوي "



جاكلين رمت عليها الساعه : يا كلبه تشغلي لستشوار وانا نايمه ليششششش ؟

اروى ماسكه رجلها مكآن الضربه : آآآآه يالوصخه ياكلبه ( كانت تقولها من قلب لان الساعه قويه والمتها بعدها راحت نطت عليها وقعدوا يتضاربون )

جاكلين تشد شعر اروى : انا كلبه ياسافله ياواطيه يانذله هااا

اروى :آآآه اتركي شعري يالنذله آآآه شعري

جاكلين شدته بقوه ثم بعدتها عنها : والله ان سويتي شيء برفسك ببطنك وانتي تعرفي الضربه بالبطن وش تسوي



" أروى تجمعت ادموعها هي صحيح قويه وتقدر تاخذ حقها بس الا من جاكلين لان جاكلين لا عصبت تصير حيوان مفترس ما يرحم رجعت تضبط شعرها وتحاول تضبط نفسها لانها حاسه انها بتصيح , اما جاكلين ولا كن شيء صاير كملت نومتها جلست أروى على سريرها غمضت وتربعت وسوت وضعية اليوغآ لربع ساعة يعني 15 دقيقه بالضبط بعدهآ حست انها استعادة الرواقه حطت سماعات الجوال بأذنها وقعدت تسمع لغنية بجوالها ونزلت جلست جنب البنات , بعدت السماعات وقالت بطفش "



أروى : اوووف مافيه بارتي انا جايه وفيني طرب ورقص ونفسي بهيصه وشباب وجو رايـــــــق ابي اغير جو

ليان انقهرت من كلمة شباب ورمت عليها المخده واشرت لها بيدها يعني الوعد بعدين : ...

أروى : اووف مامنكم فايده , اقوم اسوي بارتي خاص فيني احسن لي ( قامت وشغلت لستيريوا وطولت على اخر حد وكان الصوت مره مزعج ابتسمت وكانت لغنيه الناس حرموني من شرب المنجآ لطارق وبدأ لستهبأل عدل قاموا هيا والبندري اما شموخ اشرت بيدها مجانين )

شموخ : ههههههه حموآ حموآ اهم شيء



البندري ما تعرف ترقص الا شرقي يعني مصري وتضبطه بقوه وما يناسب جسمها الرشيق بس اذا رقصته كأنها شكيره وهي تعلمت هالرقص اصلا من شكيرآ وبنفس مهارة شكيرا لكن برقه وانوثه , اما أروى رقصها شبابي خليجي تعلمته من ليان وجاكلين اما هيا فرقصها هبال في هبال و يضحك بقـــــــــــوه , شموخ فطست على طول ضحك على هيا ما لها ومال الرقص ما تفهم به شيء مي سارعت بالضحك وراها اما ليان تحمست وقامت تردح ردح شبابي و رقصهآآ فضيع خليجي على اصول , نص ساعه ولا نازله لهم جاكلين وبيدها جزمتها لسبورت ومتحلفه فيهم والشر باين من عيونها وما نتبهو لها كانوا مندمجين بالرقص "

الرد باقتباس
إضافة رد

غارقات في أحضان الشياطين / الكاتبة : فتاة الخيال , كاملة

الوسوم
لفتاة , الخيآل , الشياطين , احضان , غارقات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المسيح الدجآل اقتباسات من كتاب نهايه العالم ابتسامتي هي حلاتي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 19 16-04-2011 06:59 AM
من غرايب وعجايب المسيح الدجال رحيل السنين مواضيع عامة - غرام 23 10-04-2011 01:09 PM
الحياء والعورة و اللباس المجروح في الحب مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 16 21-10-2010 04:24 AM
الحياء الورده الجوريه مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 31-10-2007 04:42 AM
هل نحن في حاجة الى ثقافة جنسية؟ طُهرِ !! الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 14-08-2007 05:44 PM

الساعة الآن +3: 11:36 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1