منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (https://forums.graaam.com/157/)
-   -   بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب (https://forums.graaam.com/323221.html)

سويرة القمر 26-07-2010 09:27 PM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
ميرديانا :
يسلموووو عـ الطلة
دووم يا ربــ .


[[الريـــــ ـ ـ ـ ـ ــم]] :
انتي الأروع يا قلبي
يسلمووو عــ الطلة .


ام اسامه 1407 :
تسلم لي هالطلة
مشكورة غاليتي .

مدى الاصوات 26-07-2010 10:58 PM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
سووووووسوووو

فديتك ياعسل بارت ولا اروع ياقلبي

اما بالنسبة لتوقعاتي

1) ما سبب صراخ فيصل ؟

اتوقع وان شاء الله ما يطلع صح انو ابو عبدالله اتوفى اهئ اهئ

2) هل راح نعرف سبب كره فيصل و أحلام ؟ و اذا عرفناه ماذا سيكون ؟

ماااادري

بس اتوقع انو في مشكلة بينهم

سووسوو بنتظارك على احر من الجمر ومتحمسة للأحداث

ابغى اعرف ايش حيصير بالشاليه ؟؟

بنتظارك

ᴇᴎᴆᴌᴇšš 27-07-2010 12:51 AM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
×××

روآيـه حلــووه وربــي ..
آتـوقـع إن فيصصـل صـرخ لآن صـآر ف يـّـدِه شـي
وممكـن إن آحـلآم تكـره فيصـل بسسـبب مـوقـف قديـم صـآر بينهـم
بـ إنتظـآر الـ بـآرت
موفقـه يـآرب
يـسسـلمج ربـي =)

سويرة القمر 27-07-2010 08:39 AM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
مدى الأصوات :
أهلا بك مرة أخرى في صفحتي
نورتيها .

ᴇᴎᴆᴌᴇšš :
أهلا بك في صفحتي
و يسلمووو على هـــ الطلة .

سويرة القمر 27-07-2010 10:19 AM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
البارت , 6 ,

في عذاري

كان عبدالله ماسك يد فيصل بيده اليمنى و أحلام بيده اليسرى
لعبوا معاه و بعدها تعشوا و هم جالسين ياكلون آيسكريم رن تلفون فيصل بـــ أغنية إلى اليسا .

فيصل : هلا آ يات - وقف و صرخ لدرجة ان الكل التفت عليهم - شنو جاي جاي .

و قفل الجوال و صرخ على أحلام : يالله بسرعة قومي .

أحلام : شصاير .

فيصل : تعرفين كل شي بــ السيارة .

و قام بسرعة و حمل عبدالله وركض و أحلام تركض وراه .

ركبوا السيارة بعجل

أحلام و قلبها ناقزها : فيصل شصاير ؟؟

فيصل يمشي السيارة بسرعة جنونية و كل همه بجده و جدته .

عبدالله يبكي .

أحلام : عبود حبيبي اسكت - و تصرخ على فيصل و هي تمسك الدرج الي قدامها - راح تموتنا انت .

و بلحضات كانوا عند المستشفى

دخل فيصل بسرعة و اتجه على غرفته و أحلام تلحقه وو هي حاملة عبدالله و ما هي قادرة تتوازن من ثقله دخلت وراه و قالت و هي تفلت ننفسها عــ الكرسي بتعب : شصاير ؟

قيصل : ........

أحلام : قاعدة أكلمك شصاير ؟

فيصل : عن اذنك .

أحلام كانت منصدمه فقالت : عبدالله خلك قاعد هني أوك .

و طلعت من غرفته و لحقت فيصل بس هو دخل غرفة العمليات .

في غرفة العمليات عند فيصل

فيصل يكلم الدكتور : شخبارهم.

الدكتور و هو يربت ع كتف فيصل: أنا آسف فيصل جدك لما وصل كان متوفي .

فيصل و الدمع متجمع بعينه : و جدتي .

الدكتور : احنا سوينا الا علينا و الباقي على الله .

دخل فيصل على جدته و شافها

الجدة بصعوبة : فيــ صــل .

فبصل دمعت عبنهــ و تقرب للجدة و قال : اششش لا تعبي حالك .

الجدة بصعووبة : فيـــ ـ ـصل أحــ ـلا ــم مــا وصيــك عليـ ـ هــا تراهـا غاليــ ـهــ فيصــ ــ ـل أحـ ـلــام أمـ ـ انة عـ ــنـد ـكــ .

فيصل : و لا يهمك يالغالية أحلام أحطها بعيني بس قومي لنــا بالسلامة .

ابتسمت الجدة و غابت عن الوعي بل لم تغب عن الوعي بل نامت و لم تصحى فيصل مسك يدها و سقطتـــ دموعهــ و قالـ : يالغالية أحلام بعيني .

جا له الدكتور و قومه و قال : يا فيصل ما يصير هذا قدر الله ما يصير تسوي بنفسكــ كذا و انت فاهم .

فيصل طلعــ براا لقى أحلام قاعدة على الكراسي و لما شافتهــ دامع العين راحت لهــ ركض و قالت : شصاير فيصل ليه تبكيـــ .

فيصل : أحلام الغالي و الغالية عطوك عمرهم .

أحلام : انتــ شقاعد تقول اي غاليـــ و غالية .

فيصل : جدي و جدتي يا أحلامــ عطوك عمرهم .

أحلام و بدت تذرف دموعهــا و تجرح خدها : فيصل انت متأكد من الكلام الي قاعد تقوله .

فيصل هز راسه .

أما أحلام من الصدمة طاحت .

فيصل نزل للمستواها قال و هو يهزها : أحلام أحلام - ناظر السستر و قال و هو يصرخ - شفيك قاعدة تطالعين سرير .

دقايق و وصل السرير و حملو أحلام عليهــ فيصل كانــ بيدخل يشوف حالته بس منعه الدكتور ( صديقهــ ) و دخل عليه و طلعــ الى فيصل .

فيصل : شفيها ؟

الدكتور : لا تخاف مجرد تعب و صدمهــ .

فيصل : الحمد الله .

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
بمكان ثاني بالشاليه تحديدا

رغد : قلبي ناقزني حاسة ان صاير شي .

ابرهيم : لــاآ صاير شي و لا شي بس هذا الشيطان يوسووس لك .

رغد : لا صايـر شي انا ناقزني قلبيــ .

آمال : رغد لا تخوفينيــ .

ابراهيم : لا يسوس لك الشيطان الحين أتصلــ على عمي و أشوقه .

ابراهيم اتصل و لا رد أحد .

رغد : ها شصاير .

ابراهيم : ما حد يرد .

رغد : مو قلتلك قلبيـ ناقزني .

رن تلفون أمير .

آمال : منو ؟

أمير يطالعـ الشاشة باستغرابـ و هو عاقد حاجبينه : فيصل .

و قام عنهم و راح للصالة الثانية و رد : هلا .

فيصل : أمير اسمعــ تعالـ لي المستشفى و لا تحسس أحد .

أمير : ليش صاير شيـ .

فيصل : تعالــ و تفهم كلـ شي .

أمير : اوك .

فيصل : و لا تدريـ تعال و جيب الكل معكـ ما عدا الياس و ايمان .

أمير : انشاءاللهــ .

فيصل : يالله مع السلامة .

أمير ( غريــبـ و الله و صدق حسك يا رغد فيصل نبرته غريبهــ ما أقول الا الله يستر ) : الله يسلمكـ ,

و توجهـ عـالصالة و دخلـ .

آمال :شنو يبي فيصل .

أمير : يقولـ تعالوا المستشفى .

شهقتـ رغد : مو قلت لكمـ صاير شي .

ابراهيم : قولي انشاءالله خير .

رغد : انشاء الله خيير .

و توجهــ الجميع الى المستشفى .

رغد ( احساسي صدق يا رب انشاء الله الجميع بخير يارب لا تخيب أملي يارب انشاءالله الجميع بخير يارب يا كريمــ )

ابراهيم ( و الله و صدق حسك يا رغد الله يصبرنا و اللهم اجعله خير )

آمال ( يا رب خير يا رب خير يا رب خير يا رب خير يا رب خير )

أمير ( يا رب اجعله خيرا )
...................................
لي تكملة .

مدى الاصوات 28-07-2010 12:56 PM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
اهئ اهئ اهئ

الله يرحمهم ويعين احلام وفيصل ورغد على فقدهم

نتظار تكملتك ياقمر على احر من الجمر

ام اسامه 1407 29-07-2010 05:25 AM

رد : بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
يسلمووووو آلآبدآع الرائع

يعطيك العافيه

r0o0r 29-07-2010 07:49 AM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
جد جد انتي مرره اسلوبك عجبني بسرد الروايه
واتمني انك تكملينها لاني راح
اكون ممنونه لك اذا كملتيها وان شاء الله
اكون من المابعين لروايتك

سويرة القمر 29-07-2010 09:32 AM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
مدى الأصوات :
ثنكس ع الرد
و ع الطلة اللي أعجبتني .

ام اسامه 1407 :
تسلم لي هـ الطلة .

r0o0r :
تسلم لي هالطلة
و يسلمو ع الرد


تحياتي
سويرة




سويرة القمر 29-07-2010 10:43 AM

رد: بنت عمي سرقت قلبي بعد عذاب
 
و توجهــ الجميع الى المستشفى .

رغد ( احساسي صدق يا رب انشاء الله الجميع بخير يارب لا تخيب أملي يارب انشاءالله الجميع بخير يارب يا كريمــ )

ابراهيم ( و الله و صدق حسك يا رغد الله يصبرنا و اللهم اجعله خير )

آمال ( يا رب خير يا رب خير يا رب خير يا رب خير يا رب خير )

أمير ( يا رب اجعله خيرا )

في المستشفى :

دخلوا و توجهوا على مكتب فيصل فتحوا الباب ماحصلوه بس حصلوا عبد الله نايم ع الكنبة .

قعدت فرح و آمال أما ـأمير و ابراهيم راحوا يسألون عن فيصل عند السكرتيرة .

راحوا ع الغرفة الي عطتهم السكرتيرة رقمها و دخلوها لقوا أحلام مبسوطة عالسرير و فيصل قاعد يتابع حالتها بملف ,

ابراهيم : فيصل .

فيصل لف : ابراهيم أمير جيتوا .

أمير : شفيها عينك حمرة خير صاير شي .

فيصل : صايرة أشيا كثيرة مو شي .

ابراهيم : خير شصاير .

أمير : و شفيها أحلام .

فيصل و دمعتهـ طاحت : جدي و جدتي توفوا .

أمير شهق .

ابراهيم انصدم و قالـ : متأكد من الي قاعد تقوله .

فيصل و دمعاتهـ طاحت : اي متأكد شفتهم ممددين على سرير الموتـ .

أمير قعد ع الكرسي و ايدهـ ع راسهـ و قال : الحين شلون راح نخبرهمـ .

فيصل : أحلام ما قدرت ع الخبر و طاحت .

ابراهيم : أنا رايح أخبرهمـ .

أمير : و أنا معكـ .

فيصل قعد عالكرسي الي مقابل أحلام .

ابراهيم : أنتـ يا فيصل ما راح تجيي .

فيصل : لـا أنا ما أقدر و بعدين من الي راحـ يقعد مع أحلام .

أمير : براحتكـ .

و طلعوا .

فيصل كان يناظر جهـ أحلام الشاحب و يقول في نفسهـ ( شسوي الحين انتي في ذمتي يا ليتك يا جدتي عشتي و لا قلتي الا قلتيهـ شلون ألحين أعلم أحلام و اقول لهـا ما راح تتقبل الوضع بسهولهـ يا رب ساعدنيـ على رعاية هاليتيمة يارب ما بقى الا انت الي أشكيـ لهـ عن حاليـ يا رب العالمين ) .

أما بمكتب فيصل :

رغد : شنو ؟

آمال : أكيد تمزحون .

رغد تبكي و تشاهق .

ابراهيم : لا تعبين نفسكـ رغودة انتي حامل .

آمال ما هي مصدقة الخبر تضحك و دموعها على خدها : أمير تكلم قول انك تمزحـ .

أمير حضنها و قال و هو يمسح عشعرها : آسف آمال آسف هذا قضاء الله و قدره .

ابراهيمـ : بس رغودة حياتي مسحي دموعكـ هذا قضاء الله و قدره ما يصير تعارضين كلمة الله .

رغد : كان قلبي حاس ان بيصيير شي الله يهديهـ أبوي قلنا لهـ تعال معنا بسيارة بس هو عنيد .

آمال تكلم أمير : يعني خلاص أبوي و أمي ماراح يكونون موجودين بـ عرسنا خلاصـ يا أمير خلاص .

أمير : هدي بالله يا آمال ( و وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ) .

و بعد ياعة و نص هد الجو شوي آمال نامت بحضن أمير .

و رغد هدت و راحت تقعد عند أحلام .

فيصل دخل مكتبهـ .

أمير : الله يهديكـ فيصل بس بغيت سرير حق آمال لأنها رقدت .

فيصل : بغرفة أحلام في سرير زيادة خذها لهـ .

أمير : انشاء الله بس بسألك من هذا الطفل .

فيصل لف على مكان ما أشر أمير : اي هذا و لد مريض عندي ما عليكـ .

أمير : أهاا .

و حمل آمال و توجهـ للباب و قال : فيصل تعال بس افتح لي الباب .

ابتسم فيصل على شكلهم و توجهـ للباب و فتحهـ .

و بعدها سكر الباب و قفلهـ بالمفتتاح و قعد يفكر بكلام جدته و قعد يصرخ : أنا غلطان أنا غبي شلون أوعدها اني أحافظ على أحلام .

عبدالله وعى من نومه و التفت له فيصل و راح لهـ يمسح على ظهره و قال له : خلاص حبيبي ارقد .

و عبدالله رد نام .

أما فيصل التفت الى شنطة أحلام و راح لها و فتحها طلع تلفونهـا و اتصل على آهات .

آهات : هلاا أحلام .

فيصل : أنا فيصل .

آهات : شنو ؟

فيصل : أنا فيصل .

آهات مستغربة : انت متأكد انك فيصل .

فيصل : يس .

آهات : أحلام فيها شي و ليش متصل لي .

فيصل : تعالي المستشفى و تفهمي كل شي .

آهات صرخت : يعني أحلام فيها شي .

فيصل : تعالي و تفهمين كل شي .

آهات : دقايق و أكون موجودهـ .

و سكرت التلفون بوجهـ فيصل .

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
في بيت آهات .

آهات : نواف تقدر تاخذني عالمستشفى .

نواف : ليش ؟

آهات : أحلام ما ادرري شفيها .

نواف : اليوم كنتي معها .

آهات : بلييز خذني ترا أطلع بسيارتي بهاليل بروحي .

نواف : أوكي بس أبدل ملابسي .

آهات : انشاالله و أنا بعد .

### نواف : عمره 30 و مطلق هو املح و بشرته بونزية و عينه شهلاوية ( بني فاتح و مايلة للعسلي ) و خشمه سلة سيف هو طيب مرة و مكنسل فكرة الزواج بعد ماطلق و يشتغل ضابط ###

بعد بع ساعة كانوا بالطريق الى المستشفى .

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ببلد ثاني و بمكان مجهول .

يتكلمون باللغة الانجليزية
: هل وصلت الدعووة ؟

: غدا تصل يا سيدتي .

: سأقتله كما قتل زوجي .

: و لكن يا سيدتي عندما وصلنا بهـ الى المستشفى كان قد توفي .

: يبدو انك اانت ايضا تريد الموت اليس كذلك .

: لا يا سيدتي آسف على تدخلي .

: أخرج و عندما تصل الدعوهـ اخبرني .

: حاضر و لكن يا سيدتي الى لم يوافق على هذه الدعوهـ .

: هههههههههه سيوافق سيوافق - و احتد صوتها - و اذا لم يوافق نحن نذهب لهـ .

: اذا هل تريدين شيئا آخر سيدتي .

: نعم ما هو .

: أن تخرج .

خرج من المكتب و قال الى صاحبه : مجنونة .

صاحبه : بل بها حالة نفسية .

: هل نذهب و نخبر عنها بالشرطة .

صاحبه : هل انت مجنون ان فعلت هذا فستموت .

: ما لنا الا الصبر .

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
بالمستشفى و خصوصا بغرفة أحلام .

اوتعت أحلام و قالت : رغد .

رغد فزت من مكانها : هلا .

أحلام تشهق : رغد جدي و جدتي .

رغد : اصصصصـ و لا كلمة انتي تعبانة هذا قضاء الله و قدره خلاص مسحي دموعك البكي ما راح يفيدكـ .

أحلام : يا رب صبرني .

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
بمكتب فيصل .

كان جالس ع الكرسي و راسه بين يدينهـ .

دخلت آهات و معها أخوها نواف .

آهات : فيصل وينهي أحلام .

فيصل : هدي و قعدي .

آهات تقعد عالكرسي : كاني قعدت يالله تكلم .

أما نواف كان جالس يتمشى بالمكتب بكل برود .

و فيصل حكى الى آهات كل شي حتى انهـ وصي على أحلام بس خبرها انها ما تقول لها .

آهات تشاهق و دموعها على خدها : و الحين وينهي أحلام .

فيصل يمد لها منديل كلينكس : مسحي دموعكـ و هدي اذا شافتكـ كذا بتزيد و أنا ابيكـ تهدينها مو تزيدينها عليها .

آهات تمسك المنديل و تمسح دموعها : ان شا الله .

فيصل : و عبدالله لما تمشين خذيهـ معكـ .

آهات : انشا ءالله
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

توقعاتكم :

1) نواف شخصية جديدة , هل راح تنظم لنا يا ترى ؟

2) من هم الأشخاص المخفيين و ماذا تريد تلك المرأ’ ؟

3) فيصل هل راح يكون قد المسؤلية على رعاية أحلام ؟

4) أحلام شنو راح تكون ردة فعلها لما تعرف ان فيصل هو المسؤل عنها ؟




ودي
سويرة


الساعة الآن +3: 11:14 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1