غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 29-11-2010, 06:00 PM
آنسه ونآسه آنسه ونآسه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


ما عندي توقعات

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 05-12-2010, 06:47 PM
حطموكـ يا قلبي حطموكـ يا قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


حلو البارت و مره اكشن

متى تنزيل البارت الثاني ؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 07-02-2011, 06:39 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي



ثوآني و يوصل صراخها لخيمه البنات
البنات فزوا من مكانهم و ركضوا لها
و شافوا الخيمه تحترق قاموا يصارخون
كان نص الخيمه تحترق و نصها لا
ريما على طول لا شعوريا فصخت جكيتها و رمته على الارض و دخلت من النص اللي مو قاعد يحترق و حاولت تجيب اكبر عدد ممكن من الاشياء و قدرت تجيب الشنط اليدويه حقت البنات لانها كانت بزاويه بعيده عن النار
و هي داخل الخيمه كانت تسمع صرخات البنات و هم يقولون لها ترجع
طلعت ريما بسرعه و في يدها شنط البنات و طاحت على الارض و قاعده تكح البنات تجمعوا عليها و قاعدين يرشون عليها مويا
ريما : كح .. كح بدال ما ترشون علي رشوا على الخيمه
لمى و ديما يحاولون يطفون النار و ريما تساعدهم
و فهده و ساره قاعدين يحاولون يتصلون بامهاتهم او اخوانهم او ابوانهم بس مافي ارسال
ساره و هي تبكي : بنات ما في ارسال .. و الخيمه قاعده تحترق و مو قاعده تتطفى وش نسوي !!؟؟
ديما بشهقه : اتذكر اني شفت مخيم قريب
البنات لفوا عليها : وين ؟
ديما و هي تركض للتل : تعالوا معي
البنات كلهم ركضوا ورا ديما
ديما و هي تأشر باصباعها : هناك
و ركضوا بسرعه للخيمه و دخلوا عليهم بفجعه و نسوا انهم تاركين عباياتهم
ريما تصرخ : ســـــــــــــــــــــــــــــاعدونآ
اللي في المجلس فزوا
لمى : خيمتنآ قاعده تحترق
قاموا كلهم و ركضوا لهم : وين
ديما : مو بعيد هناك و اشهرت على التل
فهده : ورا التل
و ركضوا كلهم للمكان
كانوا حوالي ال7 اشخاص
و قاعدين يرشوم التراب على الخيمه و البنات يساعدونهم
و بعد مده قدروا يطفون النار
شكروهم البنات الا ريما
جت ريما بتلف عليهم و كانت الصدمـــــــــــــــــــه
نواف بصدمة : انتي ؟؟؟؟؟؟؟
ريان : انتوا البنات اللي التقينا فيكم ذاك اليوم ههههههههههههههه و ربي صدفه حلوه هههههههه
نواف بسخريه : يا ليتكم احترقتوا مع الخيمه ههههههههه
ساره و فهده باستغراب : تعرفونهم ؟
لمى بسرعه : لا بس قد التقينا فيهم بالصدفه
نواف : تحسبيني بسكت عن اللي سويتيه ذاك اليوم
بدى الخوف يتسلل داخل ريما بس قاعده تمثل القوه : هههههه خوفتني
لمى لفت على ريما و قالت بهمس : لا تبدين
اما ديما شوي و تنشل : مو مصدقه .. طلال اللي قدامها !!!!!!!!
راحت تخبت ورا فهده
طلال : ههههههه ليش خايفه مني
و بدى يقرب منها
ريما لفت عليه : اجل انت طلال هـــا
طلال و هو يقرب من ديما : ايه ، عندك مانع
ريما تركض لعنده و تدفه على ورا : بعد عنها يا الكلب
طلال : لا لا .. ما اقدر على كذا .. هههههههه .. اقول يا النتفه بعدي عني
ريما انقهرت منه و دفته على ورا زياده : انا مو تنفه
كان واضح الفرق بينهم طلال طويييييييييل و ريما وسط .. و كانت توصل لصدره
نواف : ههههههه شف الفرق بينهم
ريما لفت عليها : تراني ساكته لك
نواف تكتف : ليه وش بتسوين لي .. تقتليني فرضا
ريما ركضت باتجاه نواف بس لمى وقفتها
لمى لفت عليهم : خلاص .. مشكورين على المساعده .. بس ممكن تروحون لخيمكم
عبدالله : لا لا ما يصير .. هذا رد الجميل عندكم ؟
بدى الخوف يتسلل قلوب البنات
فهده : وش تبون مننا
حسن و هو يتصنع التفكير : مدري
ريما بعصبيه : احلف عاد .. لا وش رايك اجيب لك بساط و افرشه و اجلسكم عليه لحد ما تخلصون تفكيركم
نواف : ههههههه فكره حلوه
عبدالعزيز : خلاص شباب اتركوهم .. انا راجع للخيمه
و لاحقوه باقي الشباب
لمى : فككككه
ديما : بنات انا خايفه
ساره بصياح : كلنا خايفين
ريما بعصبيه : خلاص اسكتوا .. يلا نرجع لخيماتنا
و رجعوا البنات كلهم للخيمه


************************************************** ******************

عند الشباب


طلال : والله قهر .. يا ليتنا خطفناهم و انحشنا فيهم
عبدالعزيز : استغفرالله طلال وش ذا الكلام .. ما يصير
نواف : هذي اللي اسمها ريما ما تنطاااااااق ودي من يذبحها
حسن : هههههه اي والله .. مدري وش شايفه نفسها عليه
نواف : والله انك صادق
عبدالله : انا بس ودي اعرف .. وش حرق الخيمه
نواف : ههههه تلقى وحده منهم تدخن
عبدالعزيز : مدري شلون تفكيركم صاير .. الحمدلله بس
ريان : ترا بنات هالزمن تغيروا .. ما استغرب لو شفت وحده تدخن
عبدالعزيز : خلاص شباب غيروا السالفه


************************************************** **********

بعد مده

رجعوا العايله لخيامهم
وقفوا السيارات و نزلوا و هم يضحكون على هبال الشياب
فجأه الحريم صرخوا و ركضوا للخيمه و وراهم الرجال و الشباب
طلعوا البنات من خيمتهم و كل وحده ركضت تضم امها
ام خالد و هي تبكي : بسم الله عليكم وش صار
ساره و هي تبكي : احترقت الخيمه
ام مشاري : و من طفاها
ريما بسرعه : احنا
فهده : ماما ابي ارجع للبيت
ابو مشاري : ما يصير الحين الدنيا ظلام
ابو سعد : اي .. ابو مشاري صادق .. اذا طلع الصبح رجعنا لبيوتنا
ابو خالد : الحمدلله خيام النوم ما صار لها شي
الكل : اي والله
راحوا و جلسوا في خيمه الرجال شوي
فارس همس في اذن امه : وين نايف
ام نايف : دق علي و قال ان واحد من اخوياه صار له حادث و ما رح يجي
فارس تأفف : ما يصير
ابو سعد يتكلم بصوت عالي : شلون احترقت الخيمه
كل البنت هزوا كتوفهم بمعنى " ما اعرف "
و كملو باقي سواليفهم و كل واحد راح لخيمته و نام


************************************************** **********

في خيمه البنات

سديم كانت قاعده تكلم عبير على التلفون
سديم : ليش ما جيتي
عبير : لان كنت ابي اطلع مع راشد
سديم : ما لقيتي غير هذا اليوم
عبير : وش اسوي عاد
سديم : كانت طلعتي معه بيوم ثاني
عبير : عاد خلاص هو طلب مني
سديم : و ماشاءالله انتي تسمعين كلامه
عبير : خلاص يا سديم بليز لا تناقشيني بالموضوع


************************************************** ************

الساعه 2 الفجر

في خيمه البنات
قامت فهده من العطش تدور لها مويا
قاعده تهز اختها لمى بس لا حياهـ
قامت ساره لانها حساسه في نومها و قالت لها وهي نص نايمه : شفيــك
فهده : ابي مويا
ساره : مافي مويا هنا .. في ببسي و ميرندا
فهده : لا ابي مويا
ساره : والله شوفي في خيمه امهاتنا يمكن في
فهده : يمه تبيني اطلع بالحالي
ساره : اقول .. تصبحين على خير
رجعت فهده تنام .. بس ما قدرت تستحمل و طلعت برا الخيمه
ركضت لخيمه الامهات و سحبت لها مويا و جت بترجع لخيمتها بس لفت انتبهها شي ينور في الارض
فهده ارتاعت بس جزء منها يبي يستكشف هذا الشي
قربت منه و هي تقرا المعوذات و تسمي .. في النهايه طلعت سجاره
تافافت و ضحكت على نفسها : يان ان فيني سماجه مو طبيعيه
.....: فديت هالسماجه
شهقت فهده و لفت وراها و طاحت المويا من يدها و صبت في التراب
.... : ترا ما اكل
فهده بخوف : مين انت .. مييييين !؟
.... : انا جني الاحمر ههههههههه
فهده بخوف : بعد عن دربي و مشت
مسكها عبدالعزيز : باللهي ما عرفتيني
فهده : لا .. و لوسمحت اتركني
تركها عبدالعزيز بكل برود و قال : انا اليوم اللي طفيت ناركم
وقفت فهده مكانها و لفت عليه .. سكتت بعدين قالت : طيب .. مشكور .. تبي شي
عبدالعزيز : سلامتك .. و مشى
ركضت فهده لخيمتها بسرعه و حطيت يدها على قلبها
كان قلبها يدق بقوه من الخوف
راحت لفراشها و على طول انسدحت .. بس ما جاها نوم

************************************************** *************

في الصباح


ام مشاري : لمـــى .. لمى تعالي
لمى : سمي
ام مشاري : يلا حطي الصحون في السياره و اخوك ناصر يبيك
لمى : وش يبي هالعله
ام مشاري : عيب لا تقولين عن اخوك كذا
لمى : طيب طيب و راحت لخيمه البنات
و مر الوقت و قعدوا يجهزون للروحه
فجأه جوا ريان و نواف و دخلو خيمه الرجال
نواف و ريان : السلام عليكم
الرجال مرتاعين : و عليكم السلام
نواف: نعتذر عن الازعاج بس انا و ريان صديقي كنا مارين بمخيمكم و شفناكم تجهزون للرجعه للرياض
ريان : بس حبينا ننبهكم ان احنا توو جانا خبر ان في نقطه التفتيش في حادث كبير
ابو سعد : ليه وش صاير
نواف : تريلا صادمه في 15 سياره و نصها انقلبت
العيال : اوف
ريان : اي بس حبينا نقول لكم
ابو خالد : طيب و متى تتوقعون يهدى الوضع
ريان : مدري والله .. حوالي المغرب
نواف : احنا رح نطلع على المغرب .. اذا تبون نطلع سوا يكون احسن
ريان : احنا في المخيم اللي جمبكم لو حصل شي خبرونا
الكل : ان شاء الله
نواف و ريان : يلا سلام

و طلعو
برا الخيمه
انتبهوا لهم البنات و خافوا ان يقولون لهم شي .. بس كانوا واثقين من نفسهم و عارفين انهم ما سوو شي غلط
فجأة ريما جا في بالها فكرة ولفت على لمى وناظرتها نظرة خبث : تفكريين في اللي افكر فيه
لمى ابتسمت ابتسامة كبيرة وفجاة اختفت : لا
ريما : بنات مين يجي معي لخميه ذوليك العيال
لمى : انا
ساره : مجنونه انتي .. شكلهم خبيثين .. ترا والله لو رحتي لهم يسون لك شي
ريما : لو بيسوون شي .. كان سووه من زمان
ساره : وش دراك .. يمكنهم يستنون الوقت المناسب
ريما : اقول بلا فلسفه زايده .. انا قلت مين يجي معي .. ما قلت مين يعطيني محاضره
فهده نط فيها عرق اللقافه و جا في بالها تعرف الولد اللي شافتها امس
فهده صوت عالي : انا بجي معكم
لفوا ريما و لمى على فهده باستغراب : انتي !!؟
فهده : اي فيها شي
ريما : فللللللله يلا نمشي و نتجسس عليهم
لمى : ههههه يلا
ريما : ديما بتجين معنا
ديما بخوف : لا
ريما : احسن .. هيا أيها العصابه .. لنبدء التجسس
ركضوا لمخيمهم بدون محد يناظرهم .. و وصلو للخيمه الرئيسية
و طلوا بروسهم
كان طلال جالس يسولف مع نواف و عبدالعزيز جالس بزاويه يلعب بجواله
نواف : ايه وش ناوي تسوي مع البنت يا طلال
طلال : والله مدري
ريان : عبدالعزيز .. خل عنك الجوال و تعال سولف معنا
عبدالعزيز رفع راسه : سوالفكم زي وجيهكم و رجع يكمل لعب
فهده في نفسها : اجل اسمه عبدالعزيز
ريان : طلال وشلون ما تدري
طلال : بحاول اعلقها فيني
نواف : بس البنت عنيده و شكلها ما تمشي بسرعه
طلال : لو ما مشت بالطريقه اللي ابيها .. بخطفها و ...
نواف : كفـــو
شهقت فهده و حطت يدها على فمها
سكتوا العيال و استغربوا
ريان : عبدالعزيز انت اللي طلعت ذا الصوت
عبدالعزيز و هو متحمس مع اللعبه : اي صوت
نواف : اقول بس خلك مع لعبتك
مسكت ريما كتف لمى و فهده و اشرت لهم بمعنى : يلا نمشي
لفو وراهم و لقوا حسن و عبدالله متكتفين : يا سلامــــ
ريما على طول سحبت لمى و فهده و ركضت
عبدالله صرخ : شباب شفوا من عندنا
طلعوا كلهم برا الخيمه و شافوا البنات و هم يركضون
و قعدوا يتفرجون عليهم و يضحكون بس ما لحقوهم
ريان : الحين وش يبون ذولا
حسن : يتجسسون
طلال : انا اقول ان البنات خاقين و غمز لهم
نواف : و انا اقول من شهق .. يوه الحين انفظحت خطتك يا طليلوه



************************************************** ****************


عند خيمه العيال

ناصر قاعد يتكلم مع خالد
ناصر : اي وشخبار ريما
خالد : وش فيك انت و ريما .. ليكون الولد خاق و غمز
ناصر : هوو لا بس اسأل عن اهلك .. بعدين انا احب هالبزر
خالد : ههههه مدري عنك
ناصر عصب منه : احسن لي اطلع برا
راح ولع له سجااره و جلس ع التراب يدخن
فجأه يشوف ثلاث بنات يركضون بسرعه و عبايتهم تطير مع الهواء كنهم وحوش
طفى ناصر سجارته و وقف مستغرب : فهده .. !!؟ لمى .. !!؟؟
وقفوا خواته و هم يناظرون الارض ووقفت ريما معهم
ناصر و هو معقد حواجبه : وين كنتوا
ريما بابتسامه كبيــــره : نصوووووري .. من زمااان عنك .. وش اخباركـ
ناصر على طول خق و نسى امر خواته
يوم شافت ريما ان ناصر عطاها وجه اشرت لهم بمعنى روحوا
و على طول ركضوا للخيمه

************************************************** ************

دخلوا فهده و لمى الخيمه بسرعه و هم يلهثون
فزت ساره و نطت : وين ريما
لمى : لا تخافين .. هي مع ناصر
ساره تنفست بعمق : اشواا



مر اليوم و طلعوا كل العائله من البر و وصلوا لنقطه التفتيش و ما كان فيها شي
و دخلوا حدود الرياض بسلامه و وقفوا عند محطه ياخذون بريك
نزلت فهده من السياره
ام مشاري : وين رايحه
فهده : بروح الحمام بعدين برجع مع ريما
ام مشاري : هووو ما عجبتك الطلعه معنا
فهده : الا بس ليش لمى تقعد معها و انا لا
ام مشاري : خلاص حبيبتي روحي معهم الله يحفظك
سكرت فهده الباب و ركضت للحمامات
دخلت و كان المكان اقرف ما يكون
ريحه الحمام تجيب المرض و كلها وصخه و كلها حمامات ارضيه
فهده و هي متقرفه : الله يعيني و دخلت
شوي و طلعت من الحمام و هي مرتاحه و راحت تغسل يدها
طلعت من الحمامات كلها و انصدمت يوم ما شافت ولا احد في المحطه غير ورق يطير مع الهواء
على طول مسكت جيبها تبي تتصل على امها بس انصدمت اكثر يوم عرفت ان جوالها بالسياره
فهده و في الصيحه : وش اسوي .. و ركضت عند رجال محطه البنزين و طلبت جوال بس كلهم قالوا ما عندي و بدوا يناظرونها بنظرات خبث
واحد من الهنود مسك يدها
فهده صرخت بقوه و دفت يده : اترك يدي
و صارت تركض في الطريق .. لفت وراها و لقت سياره رانج روفر بيضاء
على طول اشرت لها و وقفت السياره و نزل عبدالعزيز منها
صرخت فهده بصوت عالي : عبدالعزيـــز و ركضت له و ضمته من الخوف
فهده بصياح : عبدالعزيز بلييز لا تتركني هنا بليييييز
عبدالعزيز مرتاع : يا بنت وشفيك
فهده رفعت راسها و بعيون غرقانه دموع : طلعني من هنا
عبدالعزيز و هو مرتاع : طيب طيب اركبي السياره
ركبت فهده جمبه و هو ركب السياره و مشى
عبدالعزيز : يلا قولي لي وشفيك
فهده بصياح و شهاق : انا رحت للحمام و يوم طلعت اهلي ما كانوا هنا و ما كان معي جوال و رحت للهنود ذوليك و طلبت منهم جوال و قعدوا يتحرشون فيني
عبدالعزيز : طيب سوو لك شي
فهده : لا
عبدالعزيز : طيب شلون اهلك يتركونك هنا بالحالك
فهده : لان انا قلت لماما اني بروح مع خالتي و نسيت اقول لخالتي و الحين ماما تحسبني مع خالتي و خالتي تحسبني مع ماما
عبدالعزيز مسك يدها : لا تخافين
فهده بعدت يدها : لوسمحت ما احب هذي الحركات
عبدالعزيز تضايق و لف قدام : تبين تكلمينها
فهده : اي
عبدالعزيز بدون ما يلف عليها مد لها الجوال و اخذته فهده و اتصلت على امها

************************************************** *****************

نهايه البارت

التوقعات :

فهد & عبدالعزيز وش بيصير معهم
و ايش قصد طلال من كلامه
و هل صحيح ان ناصر يحب ريما ولا وهم
و زواج سديم و كل الاكشن اللي بيصير فيه متى !؟

كل هذا بالبارت الجاي ان شاء الله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 22-06-2013, 01:54 AM
صورة همسات وردة الرمزية
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


اقتباس:
3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك
تغلق الروايه


لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي

الوسوم
تروح , ودعتكـ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أميره بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 16 24-04-2009 01:33 AM
وهم ومرثية الامل بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 8 05-03-2009 11:26 PM
وسخ الدنيا بعض البشر بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 13 18-02-2009 12:14 AM
فيلم غزه مشاهده ممتعه يا بقلمي وحدااااااااااني مواضيع عامة - غرام 11 26-01-2009 11:23 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM

الساعة الآن +3: 09:08 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1