غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-07-2010, 03:29 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

أهلين،، كيفكم إإن شاء الله تمام.. هذي اول روايه اكتبها و اتمنى انها تعجبكم.. نبدأ بتعريف الشخصيات :

عائلة ابو سعد :
ابو سعد (محمد) أكبر واحد في العائلة متحكم جدا 52 سنة
ام سعد ( مها ) أكبر وحدة في العائلة 50 سنه
سعد 29 سنه جماله عادي بس انه مريض نفسي
سعود 25 سنه حبوب مره و وسيم
سلطان 22 سنه مره وسيم يشبه سعود كثير بس انه مره عصبي
ديما 18 سنه جميله جدا و مره نعومه و هاديه و تكره المشاكل

===========================================
عائلة ابو سلمان :
ابو سلمان ( ماجد) أخو ابو سعد 50 سنه
ام سلمان ( حصه ) حنونه جدا الكل يلجأ لها عند المصيبه 48 سنه
سلمان 27 سنه هادي جدا و يحب البساطة بس يكره اي احد يتحكم فيه
سديم 25 سنه حبوبه مثل امها و مخطوبه لواحد اسم احمد كبر سلمان
ابراهيم 22 سنه متوسط الجمال ذكي مره و رومنسي
ساره 19 سنه مملوحة جدا و دلوعه و حساسه و تبكي على ابسط الاشياء
مشعل 17 سنه طايش مهمل في الدراسه يحب المشاكل

=========================================
عائلة ابو خالد :
ابو خالد ( عبدالمحسن) الاخ الثالث لابو سعد 49 سنه
ام خالد ( منيرة ) 47 سنه مريضه بالسرطان بس محد يدري لان المرض توه بادي فيها
عبير 25 سنه متكبره تحب تلبس الغالي و ما تمشي اللي مع الناس اللي في مستواها
خالد 23 سنه جذاب جدا بس انه راعي بنات و حفلات و....و.... ألخ
فيصل 21 سنه مؤدب عكس اخوه و هو من اوسم عيال العائلة
ريما 18 سنه عربجيه و تحب الهبال و المقالب ما تعرف شي عن الحب تكره الافلام الرومنسية و تحب الرعب و الآكشن اكبر همها تعيش حياتها تحب الحركة و تكره القعده علشان كذا جسمها صحي و رشيق

===============================================

عائلة ابو نايف:
ابو نايف (عبدالله ) 47 سنه اصغر اخ لابو سعد
ام نايف ( نوره) 45 سنه من كبر سنها إلا انها تحب الرقص و الوناسه
نايف 26 سنه جسمه رياضي يعيش لحاله في شقه بسيطه لا مشاكله مع عائلته خلته يتركهم و يعيش لحاله
فارس 24 سنه معروف انه اوسم واحد في العائله يشبه امل كثير و احلى شي فيه عيونه الكبار
امل 22 سنه احلى ما خلق ر بي هادية و رومنسية
عمر 17 سنه طايش لابعد حد و مو عارف وين الله حاطه فيه

================================================

عائله ابو مشاري :
ابو مشاري ( عبددالعزيز) 50 سنة عصبي مره و راس ماله الفلوس
ام مشاري ( اسماء ) اخت ابو سعدد الصغيره 46 سنه هادية جدا عكس زوجها
مشاري 26 سنه خوي نايف الروح بالروح بس مشاكل نايف مع العائلة ابعدتهم عن بعض
ناصر 23 سنه وسيم و طول مرة و مع خالد في كل اعماله القذرة
فهد 21 سنه جسمه ر ياضي و يشبه امه كثير
فهده 19 سنه مره كيوت رومنسية و تصدق اي شي
لمى 18 سنه مملوحة ما تعرف للحب عنوان عكس فهده طايشه مثل ريما

================================================

{ البارت الاول }

في بيت ابو سلمان الساعة 5 المغرب تحت مجهزين لسارة حفلة مفاجأة و كل البنات متجمعين في مجلس الرجال و يهمسون علشان سارة ما تحس بوجودهم بعد ما جهزوا البنات قالوا لام سلمان تنادي ساره
ام سلمان: ساره ساره حبيبتي
ساره من فوق : نعم ماما
ام سلمان: تعالي ابيك في موضوع
ساره: طيب دقيقه
نزلت سارة تحت و هي مالها خلق لاحد لابسه شورت احمر و تيشيرت ابيض و تاركه شعرها منكوش و قاعده تحكه و تعفس فيه لحد ما انتفش : ماما.. ماما وينـــــك
ام سلمان : تعالي حبيبتي انا بمجلس الرجال
دخلت سارة المجلس و هي تناظر الارض و تعفس في شعرها ما امداها ترفعع راسها الا و صوت البنات يصارخون: سبرآآآآآآآيـــــــز << وصل لنهاية الحي
ساره فزت من مكانها بقوه و كلهم ضحكوا عليها و على شكلها اللي واضح انها تو صاحيه
ركضت لها فهده و ضمتها بقوه و قالت : اخيرا صار عمرك 19 مثلي،، كل سنة و انت طيبة
ساره من الوناسه مو عارفه وش تقول لفت على البنات و قالت: تعبتوا نفسكم ماله داعي
ريما: لا والله ما تعبنا ولا شي يلا تعالي انفخي الشموع
راحت ساره تنفخ الشموع و البنات يغنون لها happy birthday
لمى : يلا ساره افتحي الهدايا
تقدمت ديما و مدت هديتها اللي كانت عباره عن صندوق صغير فيه ساعة جلد اسود و عطر ساره المفضل flower pop
ساره : شكرا
ديما : وش دعوا
دفت ريما ديما بعربجة و قالت يلا دوري و مدت لها دبدوب كبير احمر و مربوطه على يدينه باقه ورد حمراء فيها 19 ورد
ساره: ليش تعبتي نفسك
ريما: لا تعب ولا شي ايه صح نسيت شي مدت لها كيس في افلام رعب و آكشن ضحكت ساره على عربجة ريما اللي مستحيل تتركها
فهده: و الحين دوري خذي
فتحت ساره الكيس و طلعت بيجاما شورت اسود و بلوزة فصفورية بدون اكمام و سواره فصفورية و شراب اسود كلها من ماركه " بوما "
ضمت ساره فهده بقوه و قالت :شكرا
لمى : الحين دوري
فتحت ساره هديه لمى و طلعت فستان قصير للركبه اسود و من تحت الصدر فيونكه سوداء و تحت الفستان كان في كعب زهري فاقع << عجببت ساره مره
راحت ساره تضم لمى و لفت على البنات و قالت : تعبتكم معي
ريما: خلاص يا ساره حفظنا هالموال تعبتكم معي تعبتكم معي يلا بس قوموا ارقصوا و راحت عند الاستيريو و شغلته و قاموا البنات يرقصون

عالساعة 8

دخلت ام سلمان على البنات و سألتهم: تعشيتوا ولا تبون تروحون مطعم
ساره: لا نبي نطلع لمطعم
ام سلمان : اجل خلاص يلا تجهزوا بس لا تتأخرون
فهده :ان شاء الله
اتجهزوا البنات و طلعوا متجهين لمطعم الريف اللبناني قعدوا يسولفون و طلبوا لهم عشاء و تعشوا بعد العشاء حبت ريما تهبل في بعض الناس لفت حوالينها و لفت انتباهها عائله مصريه جالسين قبالهم همست ريما في اذن لمى و قالت: لمى وشرايك تستهبل على اللي قبالنا
لمى : ههه طيب وش تبين نسوي لهم
ريما: تعالي معي و بس
مشوا ريما و لمى لحد الطاولة اللي فيها المصريين
ريما: سلام
الام المصرية انقهرت يوم شافت هالقمر واقفة قدام زوجها و قالت: وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته،، خير يا اختي عاوزه حاقه ؟
ريما: ايه... عندكم منطار
المصري: منطار آي يا بت ؟
ريما و هي ماسكه ضحكتها: المنطار ذاك اللي من فوق مثلث و تحت مستطيل اللي ريحته حلوه
المصريه: لا والله ما بنعرفهوش
ريما: لا تكذبين شفتك ماسكته
المصري قال: بس احنا ما بنعرفش المنطار دا
لمى و اخيرا تكلمت : قصدها منديل معطر
ريما ما قدرت تمسك ضحكتها: ههههههههههااااااي منديل معطر ... حلـــــــوه يلا بس نمشي
دفعوا البنات الحساب و طلعوا كلهم لبيت ساره ينتظرون سواويقهم او اخوانهم
و عالساعة 11 طلعوا البنات من بيت سارة و راحت هي في سابع نومة بعد يوم متعب

************************************************** ****

في سياره سعود
شغل الراديو يدور له شي زين يسمعه بس كل شي كان مخيس و قفل الراديو
سعود: استمتعتوا
ديما: ايه مره
سعود: طلعتوا مكان
ديما : ايه رحنا لمطعم الريف اللبناني
" بعد صمت طويل "
سعود: ترا سعد في البيت و يوم عرف انك مو موجودة عصب مره
ديما خافت : وش اسوي طيب
سعود : لا تخافين ما يتجرأ يسوي لك شي
ديما : وش يضمن لك
سعود : ابوي موجود
ديما : الله يستر

************************************************
في سياره فهد

فهده : اما انتي يا لمى من وين جبتي فكره منديل معطر
لمى : ههههه لا بس شفتها تمسح يدينها بمنديل معطر و جا في باليي
فهده: اما انتي و ريما تحفاات
لمى : وش تحسبينا بنقعد في كراسي مثلك لازم نسوي شوي آكشن
فهده : ليه وش فيني بسم الله علي زينه العقل
لمى : هههههه حلمي بس
فهد عصب: خلاص اسكتوا اوجعتوا راسي كل شوي من سالفة لسالفة و الحين تتطاقون عورتوا راسي
لمى بتطنز : بسم الله على راسك
فهد فتح عيونه على الاخر على لمى اما لمى طار عقلها يوم شافت هذي النظره و لفت على الشباك تبين انها ما خافت و فهدة ماسكه ضحكتها على شكل لمى اللي باين عليها الخوف

************************************************** ********

في سياره ريما مشغلة المسجل و رافعة على صوت الاغنيه على الاخر و فاتحة الشباك و حطت الطرحة على كتوفها و طلعت راسها من الشباك لان الحاره كانت فاضيه و قاعدة تصارخ
السواق: ماما خلاص احنا في ازعج ناس نايم
ريما دخلت راسها: وش دخلك ما بقى اللي انت اللي تجي و تأمر على كيفك
قفل السواق الشباك بعصبيه: ايش هادا مدام مجنون
ريما:خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير على كيف ابوك افتح الشباك بســــــــرعة
السواق: ماما خلاص مكيف خربان بعدين
ريما و هي تصارخ: انــــطم و افتح الشباك بسرعة
السواق: مدام خلاص احنا في اوصل بيت
ريما: افــــــــتح الشباك
اخيرا فتح السواق الشباك بعد صراخ طويل
ريما : مره ثانيه يا قليل الادب لا تصك الشباك و انا فاتحته مفهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم
السواق: طيب ماما
و رجعت ريما تطلع راسها من الشباك

************************************************** ********
وصلت ديما لبيتها و نزلت بسرعة من السياره و دخلت البيت تركض لغرفتها قبل ما يشوفها سعد،، و هي تركض في الدرج وقفها الصوت اللي تمنت انها ما تسمعه،، صوت اخوها سعد و هو معصب: وين رايحه؟
ديما بخوف : لغرفتي
سعد: ليش متأخره لهذا الوقت الساعة الحين 11 الليل قام من مكانه و قرب عندها: وين كنتي ؟
ديما: كنت في بيت عمي ماجد مسوين حفله لساره
سعد مسك شعرها و شد عليه و هو يقول : و من متى تروحين لحفلات
ديما: آآآي سعد اترك شعري
سعد : جاوبيني
ديما: سعد هذي بنت عمي مو احد غريب
دخل سعود: سعد اترك شعرها
سعد: و مين حضرتك،، ليكون ناسي اني اكبر منك
ديما بصراخ: سعد اترك شعري
سعد شد على شعرها زياده : وشرايك الحين
ديما و هي تبكي : سعد خلاص اترك شعري
جا صوت ابوهم الحاد من وراهم : سعد اترك شعر اختك
لفوا سعد و سعود على ابوهم
ديما و هي تبكي و تصارخ : سعد خلاص قطعت شعري
ابو سعد بعصبيه : سعد ارتك شعرها
ترك سعد شعر اخته و على طول ديما ركضت فوق و هي تبكي و في نص الدرج وقفت و قالت: من جد انك مريض و ركضت فوق لغرفتها و قفلت الباب بقوه و قعدت تصيح على سريرها و تقول : يا ربييه ليش اخوي كذا،، ليش ما يحاول يتعالج و يريحنا ليش دائما يسوي كذا فيني ليش،، يا رب اشفه من مرضه يا رب

اما تحت عند ابو سعد تنهد من اعماق قلبه و هو يقول في نفسه: ليش مو راضي تتعالح يا سعد ليش،، الله يصلحك بس والله اني تعبت منك بس الحمدلله و الشكر على كل شي

{ نهايه البارت الاول }

************************************************** *******

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-07-2010, 03:31 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتكـ


{ البارت الثاني}

رجع من بيت صديقه سكران كانت هذي حالته كل يوم الساعة 3 الفجر يرجع لشقته سكران و دايخ من يوم ما ترك اهله و هو ضايع لعبت فيه الدنيا لعب.. فتح باب شقته تعبان و دخل جوا و ما بقا جدار في شقته ما صقع فيه،، ترك الباب مفتوح باهمال و على طول انسدح على الكنبه و اح في سابع نومه

************************************************** **********

قام من رنه جواله معصب مد يده للطاوله اللي جمب السرير و سحب الجوال و رد بدون ما يشوف مين المتصل : خير
هنا: اهلين خلوي،، وشفيها اخلاقك من الصبح زي الزفت
خالد: " والله انتي الزفت " لا يا قلبي بس كنت رايح في سابع نومه
هنا : لا يكون صحيتك
خالد: " لا الجني الاحمر " لا عاد اصلا انا كنت ابي اقوم بدري
هنا: خلاص بدق عليك بعدين لما تصحصح
خالد: خلاص قمت
هنا : خلاص بدق بعدين بااي و قطعت الخط
خالد: يعني هالحيوانه مقومتني على ايش بتطنز "خلاص بدق بعدين" جعل عمرك كله ما تدقين الله ياخذ هالبنات بس و قام من سريره متجه للحمام

************************************************** **********

ريما نزلت تحت تنادي امها.. ما ردت عليها دخلت المطبخ كمان ما لقتها موجودة سألت الشغاله عن امها قالت لها ان امها لسى ما قامت،، استغربت ريما اكثر و رقت فوق متجه لغرفه امها
طقت ريما الباب ثلاث مرات بس محد رد فتحت الباب لقت امها نايمه على السرير " ابوها طبعا مو موجود في الشغل " هزت ريما امها : ماما .. ماما
ام خالد بتعب : هممم
ريما : ماما حبيبتي قومي الحين الساعة وحدة
ام خالد: ريما حبيبتي ابي انام شوي طول امس ما نمت من التعب حلاص بعد ساعة تعالي قوميني
ريما : ان شاء الله و طلعت برا غرفه امها بكل هدوء و نزلت تحت تساعد الشغاله في الغداء
دخل خالد عليهم : وين امي
ريما: و عليكم السلام و رجمه الله و بركاته
خالد: ماني فاضي لك بسرعة وين امي
ريما: فوق نايمه
خالد: و ليش نايمه لهذا الوقت
ريما : مدري تقول انها امس ما نامت زين
خالد: غريبه
جت ريما بتطلع الا يوقفها خالد: وين رايحه تعالي سوي لي فطور
ريما بعصبيه: وش قالوا لك... زوجتك و انا مدري... عندك الخدم في كل مكان خلهم هم يسون لك و طلعت برا المطبخ
خالد: مدري وش شافه نفسها عليه

************************************************** **********

قاعد في غرفته يفكر في صديقه القديم نايف،، تذكر قبل 4 سنوات كيف كانوا اكثر من مجرد اقرباء كانوا دائما يحبون يستهبلون مع بعض بس الايام فرقتهم عن بعض.. بس والله انه مشتاق له حيل و بعد تفكير طويل قرر يتصل عليه... اول مره بعد 4 سنوات يتصل على نايف و يتمنى من كل قلبه انه يرد عليه

عند نايف رايح في سابع نومه فجأة رن جواله اللي قومه من احلامه فز نايف من مكانه و راح لعند الجوال و رد و هو خدران: آلو
مشاري ما عرف وش يقول : نايف
نايف صحصح بعد مع سمع صوت صدقه قريبه اخوه رفيق عمره اللي كانوا اكثر من مجرد كذا كانوا مثل التوأم اللي ما يفرقهم احد... كان مشاري من اغلى الاشياء ف حياة نايف
" بعد سكوت نايف الطويل"
مشاري: آلو نايف انت معي
نايف: مشاري.. هذا انت ؟؟
مشاري: ايه انا مشاري
نايف:أأ..أخبارك
مشاري: تمام اخبارك انت
نايف: مشاري... مشتاق لك حيل...ما تتخيل قد ايش انا محتاجك صارت لي مصاب كثيره و احتجت لكم بس محد وقف معي كلكم تركتوني
مشاري: نايف و انا مشتاق لك اكثر نايف انت لييش رحت و تركتنا ما تعرف بعد رحيلك ايش صار فينا ما تعرف وش كثر غلاتك عندنا
نايف بسخريه: ههه تحسبني انا تركتكم بإرادتي ابوي طردني من البيت لاسخف سبب على وجه الارض استعجل و ما عطاني فرصه ابرر له الموقف
مشاري: بس ابوك قال لنا انك انت الليي طلعت بإرداتك و قلت انك طفشت من العيشه هذي و رحت تسكن مع واحد من اخويياك
نايف: يعني تحسب بيقول لكم الصدق هو عارف اذا قال لكم الحقيقه بتعصبون عليه
مشاري: اجل يا نايف لازم نلتقي و تقول لي اللي صار
نايف: مشاري اسف انا مشغول هي الايام و ما اقدر اقابلك
مشاري: لا تقعد تتحجج لي خلاص لازم اشوفك و تنفاهم كفايه اربع سنوات ما شفنا بعض
نايف: مشاري اسف لو علي كان جيت بس ما...
قاطعه مشاري : انا بروح لمطعم ال*** اللي في الفيصليه الساعه 9 يا ليت تكون هناك و قطع الخط قبل ما يسمع رد نايف

************************************************** ******

امل مع بسمه صديقتها في السوق يتمشون و يسولفون مع بعض تعبوا و راحوا يجلسون في مطعم يرتاحون لهم شوي
امل: اووف تكسرت رجولي
بسمه: و انا بعد،، يلا نطلب بسرعة
امل: وشفك مستعجله
بسمه: توني متصله على اخو يجي يمرني خايفه اتاخر عليه
امل: طيب يلا نطلب


في مكان ثاني كان مشاري جالسس ينتظر نايف
مشاري: يا ليل الساعة الحين 9 و نص و ما بعد وصل ييمكنه ما رح يجي لالا اكيد زحمه سير او شي خلاص بجلس انتظر شوي


عند نايف
نايف: اروح ولا ما اروح ... اروح ولا ما اروح <<< ما بعد قرر الاخ
نايف: لا شكلي ما رح اروح بتأخر على صديقي لا لا انا كل وم اروح له شكلي بروح لمشاري اكيد قاعد ينتظرني بس انا تأخرت عليه شكله راح..خلاص بروح لمشاري و امري لله

************************************************** ***********

بسمه: يلا اخوي عند الباب
امل : دقيقه بجي اوصلك
بسمه: طيب بس
امل: بس ايش
بسمه: اخوي ما يحب البنات الفاتشات يعني
امل : خلاص طيب بتلثم
بسمه: طيب يلا نمشي لا نتأخر
نزلوا امل و بسمه تحت و عند البوابه ودعت امل صديقتها بسمه و جلست تنتظر السواق

وصل نايف للبوابة و دخل و هو يكلم مشاري بس امل كانت معطيته ظهرها
نايف: في الدور الثاني صح .. طيب جايك الحين


عند امل من اول ما سمعت الصوت لفت عليه لمعت عيونها هذا صوت اعز الناس على قلبها صوت اخوها نايف الله فاقدته من اربع سنين وش كثر مشتاقه له ظلت واقفه مكانه تناظره

اما هو لفت انتباهه البنت اللي مطيره عيونها عليه ركز فيه و قال: يا الله هالعيون مو غريبه علي لالا اكيد اني مشبه،، افف تأخرت على مشاري
و مشى نايف تاركه وراه اخته الله شوي و تنهار

اما عند امل : هذا نايف لالا مستحيل ليش هو متغير كذا لا اكيد مو هو لو انه نايف كان عرفني على طول بس انا متلثمه و هو ما شافني من 4 سنوات اكيد نساني خلاص بلحقه و بشوف اذا هذا نايف ولا انا مشبهه فيه

راحت امل تمشي ورا نايف على امل انه يكون اخوها

************************************************** *******

في بيت ابو خالد في الصاله السفليه :
ابو خالد: ريما حبيبتي وين امك
ريما:مدري طول اليوم بغرفتها ما طلعتها منها ابد ششكلها مريضه
ابو خالد: طيب ليشش ما راحت للمستشفى
ريما: قلت لها بس هي قالت خلاص اذا ما تحسنت بكره بروح للدكتور
ابو خالد: براحتها،،وين عبير و الباقين
ريما: عبير طالعة مع سديم اما الباقين طول عمرهم برا البيت
ابو خالد: الله يصلحهم
ريما: بابا عن اذنك بروح انام
ابو خالد: تصبحين على خير و لا تنسين تمرين على امك تشوفين اذا محتاجه شي ولا لا
ريما: ان شاء الله
راحت ريما لغرفه امها و طقت الباب لكن ما في رد
ريما: غريبه ماما حساسه بالنوم بالعادة ترد علي خلاص بدخل و اشوف وش فيها
فتحت ريما باب الغرفه و ما لقت امها على السرير شافت باب الحمام مفتوح و يطلع منه صوت استغربت و قالت في نفسها: من متى ماما تترك الحمام مفتوح دخلت ريما الحمام لقت امها ترجع
ريما: ماما وشفيك
ام خالد: ما فيني شي
ريما: وش ما فيك شي ليش وجهك اصفر كذا و ليش قاعدة ترجعين و انتي اصلا ما اكلتيي شي اليوم
ام خالد: مدري والله بس راسي مره يعورني
ريما: ماما لازم نروح المستشفى
ام خالد: خلاص نروح بكره الصباح وش نروح في نص الليل علشان نخوف الناس علينا
ريما: ماما تونا 11 ما صارت نص الليل يلا امشي
ام خالد: خلاص قلت بكره الحين فيني النوم يلا اطلعي برا
ريما: خلاص بكره الصباح من بدري نروح
ام خالد: طيب بس انتي اطلعي الحين ابي انام
ريما: طيب يلا تصبحين على خير
ام خالد: و انتي من اهله

************************************************** *********

{ نهايه البارت الثاني}

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-07-2010, 03:32 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتكـ


{البارت الثالث }

عند نايف و مشاري :

مشاري جالس يناظر ساعته: وشفيه ذا تأخرين لين الحين
بعد فتره من بعيد لمح مشاري واحد يشبه نايف كثير بس مستحيل يكون هو تغير كثير مره ضعف و تغير جسمه
امل عند نايف كان يدور على مشاري بين كل الجالسين و انتبه له جالس لوحده
نايف: سبحان الله نفس الملامح ما تغيرت قرب نايف عند مشاري و قال : مشاري
على طول قام مشاري و ضم نايف باقوى ما عنده
مشاري: كيفك
نايف: زي ما تشوف مثل الصخر قدامك
مشاري: نايف مره تغيرت نحفت بزياده
نايف: يعني وش تبيني اسمن
مشاري: انت الحين وين ساكن
نايف: في شقه بسيطه على قد حالي
مشاري:طيب تشتغل
نايف: كنت اشتغل بس طردوني من كثر التأخير و الغياب
مشاري: طيب انت الحين عايش على ايش
نايف: متسلف من صديقي كم قرش ادبر فيهم نفسي
مشاري: نايف خلاص انت لازم ترجع
نايف: مستحيل ارجع لهم بعد اللي صار مستحيل
مشاري: بس ابوك قال لنا انك تركت البيت كذا بدون سبب
نايف بسخريه: ههه تحسب السالفه كذا.. هو طردني من البيت
مشاري: ليش
نايف:السالفه و ما فيها ان واحد من اخوياي مدمن مخدرات و ابوه اكتشف ان ياخذ مخدرات و قال له ان ما رميتهم مالك دخله عالبيت مره ثانيه قال الولد طيب و راح خباهم في علب سجاير و جا لعندي في البيت و قال لي ان ابوه اكتشف انه يدخن و طلب مني اخبيهم عندي كم يوم المهم ججا اليوم اللي طلعت فيه برا البيت اتمشى لي شوي و طلبت امي من الشغاله ترتب غرفتي قبل ما ارجع و هالشغاله الملقوفه قامت تحوس في اغراضي و لقت العلب و راحت ورتهم ابوي قام فتحهم و شاف المخدرات اللي انا مو داري عنها يوم رجعت البيت قام يسب فيني و رمى علي العلب و صار يصارخ ويقول : مخدرات.. مخدرات يا نايف هذي نهاايه تربيتي فيك و طردني برا البيت بدون ما يعطيني فرصه ابرر له الموقف و صار اللي صار و مرت 4 سنوات و محد كلف نفسه يجي يسأل او يطمن علي
مشاري: انت ما تدري وش اللي صار بعد روحتك امك جتها جلطه بس شفت الحمدلله و ابوك حلف علينا ما نكلمك لين ما ترجع انت بنفسك و تتأدب و تعتذر لابوك بس صراحه 4 سنوات طويله علشان كذا انا قررت اشوفك و افهم سالفتك بس طلع ابوك نصاب


من بعيد كانت امل تراقبهم و سمعت كل شي دار بينهم و عرفت ان ابوهم كذب عليهم و ان اللي قدامها نايف اخوها ما قدرت تستحمل اكثر من كذا و ركضت له و ضمته ضمه قويه و هي تبكي و تقول: نايف ليش تركتنا يا نايف انت ما تعرف قد ايش اشتقنا لك ما تعرف قد ايش تعذبنا على فراقك انت اناني و ما همك الا نفسك رحت و تركتنا و ما فكرت وش يمكن يصير فينا وش ممكن يصير في امك في اختك في اخوانك و ضلت تبكي في حضنه و بللت بلوزته بدموعها
نايف: خلاص امل لا تبكين
امل : كيف ما ابكي علمني كيف
نايف: خلاص امل اجلسي و اهدي ما في شي يصيح و طلب من الويتر يجيب لهم كاس مويا

اما مشاري وقف بمكانه انشل عن الحركه مستحيل يكون اللي قدامه بشر لا هذا ملاك نازل من السماء صدق ان اول يوم كانوا صغار كانت حلوه بس الحين صارت ملكه جمال الكون.. الله يحفظها

************************************************** *********

الساعه 2 الفجر

ناصر: خلاص خالد قوم يلا وصلنا
خالد: خلاص قمت
نزل ناصر من سيارته يحاول يساعد خالد في دخول البيت اللي واضح عليه التعب من كثر الشرب و الرقص
دخل ناصر شايل خالد على كتفه و خالد ييهلوس في الكلام
ناصر: خلاص يا عمي اسكت
خالد بصوت عالي ما كان في احد نايم بالبيت: عمك ولا خالك ههههههااي
ناصر: يا ليــــل
وصل ناصر خالد لغرفته و حطه على سريره و طلع برا الغرفه و صك الباب و تنهد من كل قلبه: أخيرا
طلعت ريما من غرفتها على صوت الازعاج و هي نص نايمه شافت الولد الواقف عند باب غرفة خالد قامت تفتح عيونها و تصكهم تفتحها و تصكهم << لسى نايمه : مين انت
فز ناصر بمكانه من الخوف: انا ناصر
ريما: وش جابك هنا
ناصر تشجع و قال: اقول ارجعي نامي بس

و طلع برا البيت

اما ريما راحت لغرفتها تكمل نوم

************************************************** *********

الساعه 2 الظهر

ام سلمان: سديم عبير يلا قوموا
سديم بصراخ: ماما صكي الستاره
ام سلمان: يلا بس الساعه 2 عبير تأخرتي على بيتك
عبير: بس دقيقه يا خالتي
ام سلمان: شوي و جايه القاكم قايمين و طلعت و تركت الباب مفتوح
سديم قامت : افففف ماما ما تخلي الواح يرتاح
سمعتها امها و هي تنزل من الدرج و قالت: لاحقه على بيت زوجك
سديم: يا ذا الزوج اللي صاجتني عليه
عبير: الكل فرحان فيك لانك اول وحده تتزوج في العائله
سديم: اصلا مفروض سعد يتزوج قبلي بس ظروفه
عبير: الحمدلله و الشكر خلاص قفلي سيرته
سديم: الله لا يبلانا ايه صح حددنا موعد الملكه بتكون الشهر الجاي
عبير: موب كأنه بدري
سديم: لا والله لا بدري ولا شي طفشت العيشه هنا على الاقل لما اتزوج حمودي رح يسكني بقصر لحالنا
عبير: الله يوفقكم و الله يرزقني بواحد مثله
سديم : هههه آمين ييلا بس قومي لا تجي امي و تعصب جد

************************************************** ******

في بيت ابو خالد :

ريما: ماما يلا تأخرنا
ام خالد: يلا جايه
فيصل: وين رايحين
ريما : المستشفى
فيصل: ليه في شي
ريما: ماما تعبانه شوي
فيصل: اجل انا بوصلكم
ريما: لا انا بوصلها بنفسي
فيصل: على كيفك
ريما: ايه على كيفي خلاص انا اللي اكتشفت انها تعبانه و انا اللي بوصلها
فيصل بسخريه: هه بزر
ريما سفهته : ماما.. ماما بسرعة
نزلت ام خالد من الدرج: خلاص جيت و طلعوا من البيت متجهين للمستشفى

في المستشفى:

الدكتور: وش الاعراض اللي تحسين فيها
ام خالد: صداع قوي و ارجع كثير و احس بدوخات خفيفة و اتعب بسرعة من اي مجهود
الدكتور: طيب تفضلي من هنا
ريما: دكتور في احتمال يكون فيها شي خطير
الدكتور و هو متأكد من اللي في ام خالد بس ما يبي يقول لريما لان توها صغيره على استحمال الصدمه: انتي ادعي لها ان ما يكون في شي
ريما بعصبيه: طيب في احتمال ولا مافي
الدكتور: ما اقدر اقول لك اي شي قبل ما تطلع النتائج
دخلت ام خالد لغرفه الفحوصات و صورت كم اشعه و قالهم الدكتور يجون يستلمون النتائج يوم الثلاثاء يعني بعد يومين من اليوم

************************************************** ********
في بيت ابو نايف :

ام نايف: امل حبيبتي فيك شي
امل و واضح عليها التعب بعد امس: لا ماما ما فيني شي
ام نايف : طيب ليش ما تاكلين
عمر: دلع بنات
امل: عميـــــر ورا ما تسكت يا البزر
عمر: اعصابك اعصابك من جد ما بنلعب معك
مشعل بصوت واطي : من جد الاخوات الكبار مصيبة
عمر: وانت الصادق
ابو نايف: مشعل وش جابك عندنا
مشعل: الله يسامحك يا عمي تطردني
ابو نايف: هههه لا بس مستغرب العادة ما تجي تتغدا معنا
مشعل: بطلع انا و عمر اليوم مشوار جيت امره بس خالتي حلفت علي اقعد و اتغداء
امل قامت: عن اذنكم
ام نايف: حبيبتي اقعدي ما اكلتي شي
امل : ماما مالي نفس
عمر: ماما خليها بعد شوي تجوع و تنزل تبلع الثلاجه و ما فيها
الكل: ههههههه
ام نايف: عيب عليك يا عمر
عمر بهمس : ايه صح وين بتوديني اليوم
مشعل: سمعت ان اليوم في الخرج بيسوون يوم التفخيط العالمي
عمر: هههه عليهم اسم ،، بنروح صح
مشعل: ايه علشان كذا انا جيت و مريتك
عمر: طيب الساعة كم
مشعل : اذا ودك الحين نروح علشان نوصل بسرعة
عمر: طيب بتشارك في التفحيط
مشعل: مدري حسب الوضع
عمر قام : يلا عن اذنكم
ابو نايف: وين
مشعل: ورانا مشوار و ما ودنا نتأخر
ابو نايف: طيب لا تتأخرون كل العاده ولا والله مافي طلعات مره ثانيه
عمر: ان شاء الله يلا مع السلامه

************************************************** ***********

{ نهايه البارت الثالث }

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 24-07-2010, 03:33 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتكـ


{ البارت الرابع }

الساعه 5 المغرب

في بيت ابو خالد :

كان خالد متجهز و كاشخ على الاخر دخلت عليه ريما و سألته: وين رايح
خالد: استراحه عمي
ريما: ابي اجي ابي اجي ابي اجي
خالد: مافي حريم و لا رجال بس احنا العيال
ريما: الله يخليك ابي اروح الله يخليك
خالد: قلت لك مافي حريم تقول الا بجي يختي انتي ما تفهمين
ريما: خالد والله طفش بس ودني هناك و بقعد في المسبح ولا اطلع ولا شي
خالد: و بتقعدين هناك لحالك كانك جني
ريما: خلاص اجل نمر لمى و ناخذها معنا
خالد: و اذا طلعتوا من المسبح وش اسوي فيكم
ريما: حلفت والله ما نطلع و اذا طفشت بدق علي تاخذني
خالد: و انا على كيفك اذا طفشتي اجي و آخذك ترانا ما رح نطلع الا الفجر يعني اذا طفشتي انتي اتحملي مسؤليه اختيارك فاهمه يلا قدامك ربع ساعه والله لو ما جهزتي اروح
ريما: طيب بدق على لمى و اقول لها اننا بنمرها و طلعت تجهز بسرعه


خالد يصارخ من عند الدرج: ريما يلا تأخرت ترى بمشي و أتركك
ريما: يا ويلك اذا رحت خلاص جهزت و نزلت تحت و قالت : يلا نمشي
ركبت السياره مع خالد و انطلقوا متجهين لبيت عمتهم اسماء
وصلوا للبيت و دقت ريما على لمى و على طول طلعت لمى
لمى: السلام عليكم ،، آسفه تأخرت عليكم
ريما و خالد: و عليكم السلام
ريما: لا عادي ما تأخرتي ولا شي
خالد: شوفوا ترا والله لو طلعتوا من المسبح لا تشوفون شي ما يعجبكم
ريما: طيب لو كان فينا حمام
خالد: تستهبلين انتي في مليون حمام عند المسبح
لمى: طيب لو عطشنا
خالد: والله هذي سهله المسبح قدامك اشربي منه لين ما تشبعين
لمى: ها ها ها لا بجدي اتكلم
خالد: خلاص الحين نوقف عند بقاله لا تزعجوني
وقفوا عند البقاله و اشتروا لهم كل احتياجاتهم للسهره و كملوا طريقهم للاستراحه
لمى: يعععع خالد وش هذي الاغنيه اللي انت مشغلها حط هذا الكاست بس
خالد: والله مشكلتك انها مو عاجبتك انت في سيارتي و بتسمعين اللي ابي
لمى: انت ليش قاسي كذا.. ما اقول الا الله يعين عيالك عليك
خالد: الحين انا قاسي.. علميني الحين مين اللي قاعد يوديكم الاستراحه
لمى: خلاص اعصابك يا "وشدت عليها" لطيف
خالد: لمى اسكتي احسن لك ولا والله انزلك في هالبر ذيك الساعه تعرفين مين اللطيف
لمى: خلاص طيب بسكت والله هالاخوان ما ينلعب معهم افففف
و ضلوا طول الطريق ساكتين لحد ما وصلوا لبوابه الاستراحه
دخلوا داخل الاستراحه و وقفوا عند المواقف و قفل السياره خالد و قال قبل لا ينزل: مره ثانيه اذكركم ولا تجون عندنا ولا قسما بالله اطقكم قدامهم
ريما: خلاص طيب فهمنا يلا مع السلامه و نززلوا البنات متجهين للمسبح و دخل خالد في المجلس عند العيال يسلم عليهم .. بقول لكم باختصار مين فيه:
سعود و سلطان من بيت ابو سعد
سلمان و ابراهيم من بيت ابو سلمان
خالد و فيصل من بيت ابو خالد
فارس من بيت ابو نايف
مشاري و ناصر و فهد من بيت ابو مشاري
و الباقين " عمر و مشعل" في الخرج يفحطون
" نايف" زي ما انتوا تعرفون هو بعيد عن العائله
" سعد" مريض و ما يحب الجمعات و اصلا محد يبيه

************************************************** *******

في بيت ابو سعد

ديما جالسه على اللابتوب تحوس بالنت الا و يجي سعد و يسحب اللابتوب منها
سعد: وش داخله عليه
ديما: داخله على المنتدى حقي
سعد: وش منتدى ما منتدى لا يكون اك اللي فيه شات ما شات
ام سعد: سعد اترك البنت بحالها مو قاعده تسوي شي غلط
سعد: يمه اسكتي محد كلمك
ابو سعد: عيب عليك تكلم امك كذا احترم نفسك لا تجيك كم لشطه بالعقال
سعد : يبه لا تسوي نفسك بططل و تستقوي قدام امي
ابو سعد رمى الجريده اللي بيده و قال : احترم نفسك ولا ادبتك بجد
سعد: وش بتسوي بتعطيني " بسخريه" كم لشطه بالعقال
ديما بصوت واطي : وش ذا المجنون والله انه معقــــد
سعد سمعها : ايش.. ايش قلتي و مسكها من شعرها
سعد: اللي سمعته صحيح ولا يتهيأ لي
ابو سعد معصب : سعد اترك البنت خلاص عذبتها كفايه
سعد: كيفي محد يدخل باللي اسويه
ابو سعد ما قدر يمسك نفسه: اطلع برا
ام سعد بصياح : لا ابو سعد تكفى لا
ابو سعد: اطلع برا ولما تتأدب ترجع هنا و تعتذر مني و من اخت و امك
سعد: هههههههههه هههههههههههاااااي ،، بتسوي نفس غلطه عمي عبدالله يوم طرد نايف على اساس انه بيرجع و بيعتذر منه و يطلب السماح،، تحطمت امالنا كلنا و ما رجع نايف لحد الحين 4 سنوات مو عارفين عنه اي شي و اذا طردتني برا البيت بسوي مثل نايف و ما رح ارجع لكم ابد
ابو سعد: مدامك انت تفكر كذا" بتعب" خلاص اطلع برا البيت ولا عاد اشوف وجهك مره ثانيه
ام سعد: لا ابو سعد تكفى انت تعرف ان الولد مريض كيف رج يدبر عمره
ديما و هي تبكي : بابا عشاني خله الله يخليك
سعد منصدم من اللي قاله ابوه : مدام هذا اللي تبيه يبه اجل مع السلامه
راح سعد و سحب مفاتيحه و نزل تحت باسرع ما عنده اما ديما راحت تركض ورا اخوها و هي تقول: سعد سعد ارجع سعد لا تروح تعرف ان بابا قال كذا من العصبيه اصلا هو ما يبيك تروح سعد تكفى لا تروح سعد سعد رد علي
اما سعد كان سافهها و راح يركض للقراش و طلع سيارته و طلع من البيت و مو عارف وين يتجه
و عند ديما بعد ما تسكر باب القراش طاحت على ركبها و قامت تصيح من قلبها .. ما تبي يصير فيها مثل اللي صار في عائله عمهم عبدالله بعد كل اللي سواه لها سعد لسى تبيه يرجع لهم ما تبي عائلتها تتفكك و تتلاشى تبي عائلتهم تكوت سلسله وحده الكل متمسك في الثاني بس للاسف هالسلسله تحطمت اليوم بعد رحيل سعد ..

*************************************************

عند مشعل و عمر

مشعل: اووف عمر الحق على ذا لا يفوتك
عمر: والله انه بطل .. اووف اووف لا يطير علينا بس
مشعل: ههههه ولا شوف ذا اللي طالع من الشباك
عمر: الحين بتنقلب السياره عليهم و كلهم بيموتون
مشعل: عمر اهرب الشرطه
عمر: الشرطه !!!!! وين
مشعل: اركب بسرعه
ركب عمر في سياره مشعل و دعس على اخر شي و انطلقوا باسرع سرعتهم و الشرطه وراهم وراهم

*************************************************

في الاستراحه

لمى منسدحه على طرف المسبح و تغني مع الاغنيه اللي مشغلينها من جوال ريما و ريما جالسه على نطيطه المسبح و تغني مع الاغنيه
قامت لمى و قالت : افف طفش
ريما: بس احسن من قعده البيت هنا نشم الهواء الطلق و تحسين شوي بالحريه و وقفت ريما فوق النطيطه و مدت يدينها في الهواء كانها عصفور يطير <<< ابو التعبير
جت لمى من وراها و قالت: حريه في عينك و دفتها و طاحت ريما في المسبح
طلعت ريما راسها من بين المويا البارده و هي تقول : يا الكلبه المويا بارده تعالي جربي بس
لمى: هههههه مسكينه
ريما: اجل مسكينه ها و راحت تركض ورا لمى
لمى: ما رح تمسكيني و ركضت من بعيد و طبت بنفسها في المسبح
ريما لحقتها و طبت فوقها علشان لما تحاول لمى تطلع راسها علشان تتنفس بتلقى ريما في وجهها
لمى تحاول تتنفس لكن مافي امل ريما قاعده تغوص راسها لمى شرقت من كثر المويا اللي دخلت في فمها و سوت نفسها مغمى عليها
ريما بعد فتره شافت لمى ما تتحرك و ريما تهز لمى و تقول بخوف : لمى لمى بلا استهبال لمى قومي لمى ما قدرت تمسك ضحكتها : ههههههه احسن لو تشوفين وجهك بس
ريما: هيـــــن والله تشوفين
لمى: دقيقه بروح الحمام
ريما: تصريفه اجل ها طيـــــــب حسابك معي


في مكان ثاني عند العيال

رن جوال ناصر و راح بعيد يرد عليه
ناصر: آلو.. هلا و غلا ... تمام انتي كيفك...الحمدلله ...بالاستراحه مع العيال .. لالا لا تخافين مافي بنات... اصلا انا بطلت هالحركات<< ابو النصب
سمع ناصر صوت الصراخ اللي جاي من المسبح و استغرب لانه عارف ان محد غيرهم في الاستراحه فقرر يشوف مين داخل المسبح
ناصر: اقوول قلبي يلا ادق عليك مره ثانيه.. انا مشغول الحين.. يلا مع السلامه و قفل منها و راح فتح الباب اللي يددخل على المسبح و دخل و انتبه ان في وحده قدامه متسنده على زاويه المسبح و معطيته ظهرها و تدندن
ريما: مافيش حاقه تقي كده اهدى حبيبي كدا و ارقع زي زماااااااان يا ابني اسمعني هتدلعني هتاخد عيني كمااااااااان....<<< عارفه يا قدمي بس
ناصر: الله وش هالصوت الروعة
ريما فزت و لفت عليه: يمـــــــــا و غاصت تحت المويا
ناصر يضحك عليها و هي لسى جوا المويا ما قدرت تكتم نفسها اكثر من كذا و طلعت تاخذ لها نفس لقته لسى واقف و يضحك عليها غاصت مره ثانيه من الفشيله و مو عارفه ايش تسوي طلعت راسها و قالت بعصبيه: ما فهمتها يلا انقلع
ناصر: احلفي الا فهمتها بس كذا مزاج ما ابي اطلع
ريما فكرت و طلع في بالها فكره خبيثه و قربت عنده و قالت بكل براءه: طيب ساعدني و مدت يدها
ناصر انصدم من جرأتها و مد يده بسرعه قبل ما تغير رأيها
اما هي بعد ما مد يده سحبته باقوى ما عندها و طيحته بالمسبح معاها و راحت تسبح بعيد عنه تبي تطلع برا المسبح قبل ما يمسكها
اما هو كان اسرع منها و على طول مسك رجلها و سحبها لعنده اما هي رفسته بقوه و راحت تسبح باسرع ما عندها لحد ما وصلت للسلم و رقت فوق و دخلت الحمام تتخبأ منه

عند ناصر: هين هين و وصل للسلم و طلع برا المسبح و فصخ تيشيرته و قام يعصره
دخل سلطان على ناصر و هو يصفر: يا عيني على الجسم
ابتسم ناصر و قال: ترا في بنات هنا احسن لنا نطلع قبل ما يجون اخوانهم و يذبحونا
سلطان: هههههه ليش انت مبلل كذا
ناصر لف على جهة الحمام ناظر ريما مطلعه راسها تراقبهم ضحك عليها و قال لسلطان: لا بس حبيت انعش نفسي شوي
سلطان: لا يكون طبيت و معك الجوال
ناصر: اووووف اي والله و على طول طلع الجوال من جيبه المبلل لقاه طافي عصب على الاخر
سلطان: هههه الحين راحت ارقام القمرات ها
ناصر: مو وقتك الحين وش اسوي
سلطان: عادي ياخوي وده محل التصليحات يصلحونه لك
ناصر: و انا ناقص مشاوير
سلطان: اعصابك ياخي كلها يومين و يصلح الجوال

************************************************** ******

في مكان ثاني سعد كان يسوق باسرع ما عنده و طول الطريق كان يصارخ مع نفسه بعد لحظات هدأ و وقف سيارته و لف ورا يشوف وينه فيه لقى نفسه في صحراء خاليه مافيها احد و الظلام حالك مافي الا نور سيارته قرر انه يلف و يرجع للرياض لكن لفت انتباهه شي يتحرك في الظلمه سسم بالله و قال اكيد انا اتوهم جا بيحرك سيارته الا يشوف الشي يتحرك مره ثانيه في الظلمه نزل من سيارته و راح يقرب فجأة ما حس الا وحده تطب في حضنه و تبكي بصوت عالي...
البنت و هي تصيح : الله يخليك اخوي طلعني من هنا...لوسمحت لا تتركني و رجعت البنت تبكي دفاها سعد و قال: وخري..وخري عني و رجع لورا..
البنت ميته صياح: الله يخليك لا تتركني هنا
طنشها سعد و راح و مشى لسيارته
البنت قامت تشاهق و تقول : لا...لا تتركني هنا بالحالي
ركب سعد سيارته و كمل طريقه لكن فجأه جاه احساس يقول له لازم ترجع
و رجع للبنت لقاها طايحه في الارض و مغمى عليها على طول خاف سعد و شالها و ركبها سيارته و رجع فيها للرياض

**************************************************

{ نهايه البارت الرابع}

استنى ردودكم و تعليقاتكم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-07-2010, 06:57 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


,’



بسم الله



يعطيك العـــافية
موفقة إن شـــاء الله



https://forums.graaam.com/238622.html


,’


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-07-2010, 07:03 PM
صورة شمة الفلا الرمزية
شمة الفلا شمة الفلا غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


حبيتها 666 ,,,,, بداية حلوة يالغلا
و إستمري الله يعطيك ألف عافية

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-07-2010, 09:23 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


شكرا على الرو الحلوه و بحاول انزل البارتات الجايه قريب ان شاء الله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-07-2010, 11:41 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

{ البارت الخامس}

الساعة 12 الليل في بيت ابو نايف
ام نايف: امل حبيبتي فيك شي ..
امل: لا ..
ام نايف : امل لا تكذبين علي
امل اشرت بعيونها على ابوها : بعدين اقول لك
ام نايف فهمت قصدها: طيب خلاص براحتك
ابو نايف لف عليهم: فيكم شي ؟
امل بربكة:لا..لا ولا شي
ابو نايف حس فيها: امل اذا فيك شي قولي من الحين قبل لا تصير مصيبة كبيرة مالها حل
امل بلعت ريقها: بابا وش فيك لا ميصبة ولا شي
ابو نايف بعصبية: اجل قولي وش فيك
ام نايف: خلاص عبد الله اترك البنت بحالها
ابو نايف: تلاقين وراها مصيبة ومحد داري عنها
امل بخوف: بابا ما فيني شي
ابو نايف وصل حده: اجل انطقي
امل تنهدت: خلاص بقول بس اوعدني ما تعصب
..............
********************************************
في الاستراحة
العيال مندمجين في المباراة وصوتهم موصل لين ريما ولمى في المسبح
ريما: افففف هم ماخذين راحتهم هناك واحنا منطقين هناا
لمى: اي والله "طلعت في بالها فكرة جهنمية وقاعدة تضحك بصوت عالي"
ريما : بسم الله وش فيك ؟
لمى: طلعت لي فكرة جهنمية (قالت لمى فكرتها لريما )وطلعوا برا المسبح ينفذون خطتهم راحوا نهاية الاستراحة وفتحوا حق الكهرباء ولعبو فبه لين ما انقطعت الكهرباء ومن بعيد ابراهيم لمح شي يمشي قدامه "كانوا ريما ولمى بس ما عرفهم "
حسبهم جن
ابراهيم: بسم الله الرحمن الرحيم.. وعلى طول ركض لداخل المجلس ولونه مخطوف
كل العيال انتبهوا له وارتاعوا
فهد: براهيم وش فيك ... كان شايف لك جني
ابراهيم هز راسه بايه : اي شايف جني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااييي
فيصل : احلف بقوة واصدقك ..هههههههههه
ابراهيم: انتو ما تامنون بالجن "في هاذي الاثناء انقطعت الكهرباء "
الكل بقلبه خاف لاكنهم يبينون ان كل شي طبيعي
سلمان: اوف انقطعت الكهرباء
مشاري: امش نشوف وش صار
لكن صرخت ريما وقفتهم : خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالد وركضت عنده
خالد فز : ريما وش فيك ؟
لمى وهي تحضن مشاري اخوها : شفنا جني
ريما ماسكة ضحكتها على شكل لمى
ناصر ارتاع: لمى ريما من جابكم هنا ؟
خالد : انا ... (لف على ريما ) بس انا قلت لكم ما تجون هنا
ريما بعصبية : احــــــلف .. بعد كل اللي صار تبغانا نقعد هناك (رجعت الكهرباء )
خالد : خلاص ارجعوا
لمى تتصنع الصيحة : لا والله ما نرجع بعد الجني اللي شفناه
ناصر : خلاص طيب اجلسوا هنا بس ولا حس
رجعو ريما ولمى لنهاية المجلس وهم مبسوطين على نجاح خطتهم وجلسوا يضحكون بصوت واطي اشان محد ينتبه عليهم
**********************************************
في بيت ابو سعد
ام سعد وديما منهارين وابو سعد طلع برا البيت يدور على سعد لانه مريض ومتهور يمكن يسوي اي شي لنفسه
ام سعد : ديما دقي على سعود و سلطان
ديما: دقيت ميه مره بس محد يرد
ام سعد: جربي مره ثانيه يمكن يردون
ديما: ان شاء الله دقت ريما على سعود اربع مرات و في النهايه رد عليها
ديما صرخت: ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــعود
سعود ارتاع و خاف على اخته: ديما وشفيك
ديما: سعود الحق علينا سعد طلع برا البيت
سعود صرخ: ايش.. كيف وشلون ؟؟
ديما: بابا طرده و الحين هو برا البيت و ما رجع لحد الحين
سعود : طيب شوي و نكون عندكم و قفل الخط
سعود: سلطان لازم نرجع البيت ضروري
سلمان:وش فيه عسى ما شر
سعود: لا بس سعد طلع برا البيت و قاعدين يدورون عليه
سلطان قام : اجل يلا نستأذن
مشاري: فأمان الله
فارس قام : دقيقه ممكن توصلوني معكم
سلطان : طيب تعال معي
و طلعوا برا الاستراحه متوجهين للرياض


رجع فارس من الاستراحه دخل البيت سمع صراخ و ضرب في الصاله اللي فوق ركض لفوق و شاف امل على الارض و ابوه قاعد يشد على شعرها و امه تبكي
فارس صرخ: يبه وش فيه
ام نايف تصيح: فارس بعد ابوك عن امل بعده
امل تصارخ و تصيح: بابا اترك شعري
فارس قرب من ابوه و هو يحاول يبعد يد ابوه عن شعر امل
فارس :يبه وش صاير
ابو نايف بعد ما ترك شعرها: اختك الحماره طلعت مع نايف
فارس انصدم: نــــــــــــــــــــــايف اخوي
ابو نايف: ايه و انا قايله لهالحماره ما تكلمه بس شفت كيف راحت طلعت معه
امل و هي تصيح: انا ما طلعت معاه انا شفته جالس مع مشاري
فارس انصدم اكثر: مـــــشاري،، وش كانوا يسوون
امل: كانوا يسولفون مع بعض و سمعتهم يقولون ان نايف ما طلع من البيت بارادته ابوي طردته و ما رضا يسمع له و ابوي راح قال لنا كلنا ان هو طلع من البيت بارادته علشان ما يصغر نفسه قدام العائله
الكل انصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــدم
ابو نايف: اسكتي يا ح***** و صار يسحبها زي المجنون لغرفتها و قفل عليها الباب و طلع برا البيت و المفتاح معه
امل و هي تصارخ: مــــــــــــــــــــامــــــــــــــــــا فـــــــــــــــــــــــــــــــارس طلعوني من هنا
ركضوا ابو نايف و فارس لغرفتها
ام نايف و هي تصيح: خلاص بنطلعك من هنا اتذكر كان معي مفتاح ثاني
امل: ماما بسرعه الله يخليك
راحت ام نايف تدور و تحوس و رجعت لهم و هي لسلى ما لقت المفتاح
ام نايف: ما لقيته
امل:......." لا رد"
ام نايف و فارس: امل.. امل .. امل ردي
" لا حياة لمن تنادي"
فارس قاعد يصارخ: امل ردي علي.. امل.. امل و صار يدف الباب بكتفه لين ما انفتح و لقى اخته طايحه على الارض رفعها عن الارض و طار على طول فيها للمستشفى

************************************************** *****
في الاستراحه

ريما: الحين وشفييه اخوك يناظرني كل شوي و يبتسم
لمى: مدري عنه تعرفينه يحب كل بنات خلق الله
ريما: ايه والله و انتي الصادقه حتى اخوي

و عند ناصر كل شوي يلف على ريما و يبتسم

ريما وصلت معها: قسما بالله لو لف علي اخوك مره ثانيه ارجعه البيت اعمى
لمى: ههههه بسم الله على اخوي

ناصر حس انهم يحشون عنه لف فقرر يسفهم و يلف قدام

ريما: واخيرا تشرف اخوك و عطانا ظهره ما يستحي قدام اخواني

بعد مرور ساعه
فيصل و هو يثاوب: انا راجع للرياض فيني النوم
مشاري و هو يقوم : جاي معك و طلعوا برا الاستراحه

الساعه خمس الفجر الكل قام متجه لبيته و عند مواقف السيارات
ريما: خالد ممكن ارجع مع لمى و انام عندهم
خالد: لا مو ممكن
ريما: ليش يا خالد انا دائما و قاطعها صوت جوال خالد
خالد: الو.. مركز الشرطه.. خير وش صاير.. في الخرج.. اكيد غلطانين.. احد يبييني.. طيب جاي.. لا مو مشكله.. مع السلامه
ناصر: خير يا خالد وش فيه
خالد: متصلين علي مركز الشرطه و يقولون يبوني هناك في الخرج
ناصر: و ما قالوا وش يبون
خالد: لا.. ناصر اذا ما عليك امر ممكن تاخذ ريما لبيتكم ما اتوقع في احد في هالساعه بيفتح لها الباب و تلاقي فيصل نايم في سابع نومه
ريما نطت من الفرح : يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
لفوا عليها خالد و ناصر
ناصر في قلبه يرقص من الفرح: اكيـــد واجبنا
خالد: اجل يلا مع السلامه و راح و طلع برا الاستراحه
ناصر: والله و نورت السياره
ريما : عارفه و ركبت ورا
لمى: وين يا حبيبتي انا بركب ورا
ريما: حياك معي
لمى: لا يا حبيبتي انا بنسدح و امدد رجولي فيني النوم و واضح عليك ان ما فيك النوم فبليز اركبي قدام
ناصر فرح على حركه اخته و قال: خلاص يا ريما حياك قدام
امل ريما انقهرت و ركبت قدام تشوف اخرتها مع ناصر و طلعوا من الاستراحه متوجهين للرياض

في الطريق

ريما: ناصر ورا ما تتشرف و تشغل لنا شي نسمعه
ناصر: ما عندي اشرطه كلها في السياره الثانيه
ريما: انا معي شريط بس هو مع لمى.. لمى عطيني الشريط
لمى:......" نايمه"
لفت ريما على لمى لقتها نايمه تاففت و ناظرت قدام
ناصر تجرأ و مسك يدها: لهالدرجه زهقانه مني
ريما: يعععععع وخر يدك " دفت يده" مصدق انك رومنسي يلا بس سق و انت ساكت
ناصر: على كيفك تسكتين
ريما: اووووووووووووف احسن لي انام و رجعت الكرسي على ورا و غمضت عيونها و غفت

فجأة انفقع كفر السياره و وقفت عليهم بنص الطريق قامت ريما و هي تتأفف: هذا اللي ناقص.. وش صار الحين
ناصر: اتوقع الكفر انفقع
ريما شهقت و نزلت من السياره هي و ناصر : يلا ســـــــــــــــــــــــلام ناصر ليش ما سقت زين الحين كيف رح نرجع للبيت مين رح نلقى في عز الفجر

بعد عشر دقايق لمح ناصر سياره جايه من بعيد و حاول يوقفها.. وقفت و نزل منها خمس هنود معاهم سكاكين: يلا سلام هدا بنت كتير هلوو
ناصر صرخ: ريما اركبي السياره بسرعه
ريما: لا والله ما اتركك
ناصر في نفسه " لهالدرجه تحبني"
و ما لقى الا طعنه ورا طعنه في بطنه و طاح على الارض بعد خمس طعنات
ريما شهقت: نـــــــــــــــــــــــــــــــاصر
و طلعت جوالها تسوي نفسها تدق على الشرطه
الهنود من اول ما سمعوا طاري الشرطه هربوا بسرعه الريح و اختفوا
ريما بعد ما تاكدت انهم راحوا رمت الجوال على الارض و هي تصيح: نــــــاصر نـــــــاصر رد علي نــــــــــــــــــــاصر و جلست تبكي
فتح ناصر عيونه ببطء و هو يشوفها تبكي: ريما حبيبتي لا تبكين..انا بعيش..وان ما عشت بشوفك في الجنه ان شاء الله و سكت
ريما: و هي تصارخ: لا لا تمــــــــــــــــــــــــــــوت نـــــــــــــــــــــــــــاصر لا تتركني ناصر ناصر نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــاصر
قامت من الكابوس مفجوعه: نـــــــــــــــــــــــــــــــــــاصر
ناصر فز و لف عليها: ريما وشفيك و وقف السياره
ريما: انت.. اا انت عاايش
ناصر ضحك عليها: شكلك شايفه كابوس .. و انا مت فيه.. بسم الله علي
ريما لفت قدام: يا مصــــــــلك
و كملوا طريقهم الا ان وصلوا للبيت عالساعه 7 و راح الكل في سابع نومه

************************************************** *******

{ نهايه البارت الخامس}

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-07-2010, 06:03 PM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


{ البارت السادس}

الساعه 7
في المستشفى

الدكتور: وش اسمك
سعد: آآ.. س سعد
الدكتور: طيب يا اخ سعد ممكن تقول لي وش حصل بالضبط
سعد: ك كنت.. ااممم..ما اتذكر
الدكتور: طيب انت تعرف البنت
سعد: لا
الدكتور: ولا حتى اسمها
سعد عصب: قلت لك لا
الدكتور: طيب انت وين لقيتها
سعد: كانت طايحه في الارض و شلتها و وديتها للمستشفى
الدكتور: طيب كان معاها شنطه او اي حاجه
سعد: لا
قطع عليهم دخول الممرضه: دكتور المريضه قامت
الدكتور: ملئت البيانات
الممرضه: ايه.. و طلبت انها تشوف الشخص اللي جابها هنا
الدكتور: طيب تفضل يا معي يا اخ سعد
مشى الدكتور وراه سعد و وراهم الممرضه حامله ملفات المريضه
طق الدكتور الباب و دخل هو و البقيه
مدت الممرضه للدكتور الملفات و طلعت
الدكتور و هو يقرأ اسمها: كيفك اليوم آنسه مشاعل
مشاعل بتعب: احسن من اول
الدكتور: الحين انتي لازم تهتمين بصحتك لان جسمك بحاجه للغذاء الصحي واذا ما تغذيتي رح تتعبين اكثر.. الحين رح اطلب لك فطور ولازم تاكلينه كله
مشاعل هزت راسها و قالت: ان شاء الله
الدكتور: الحين احنا رح نتصل على الوالد و نخبره
مشاعل: دكتور متى رح اطلع
الدكتور: لازم ابوك يجي و يوقع على شويه اوراق و كلها يومين او ثلاثه و انتي طالعه من هنا يلا عن اذنكم و طلع
" صمـــــــــــــــــــــــــت"
سعد: الحمدلله هلى السلامه
مشاعل ابتسمت : الله يسلمك .. ايش اسمك
سعد: سعد
مشاعل: عاشت الاسامي
سعد اكتف بابتسامه
مشاعل بتردد: آآ ممكن سؤال
سعد: اسألي
مشاعل: انت.. ليش تركتني في البدايه
" توتر الجو عندهم "
سعد: آآ.. ما ادري ،، انتي وش كنتي تسوين هناك
مشاعل خنقتها العبره: كنت مخطوفه و..و رموني هناك
سعد بتردد: هم..آآ.. يعني لـ..لمسوك
مشاعل دمعت عيونها و بدت تسترجع الموقف :
دلال: اقول مشاعل تجهزي جايه امرك
مشاعل: ايش.. لا دلال ارجعي انا قلت لك مالي نفس اطلع
دلال: ياختي نسيتي ان اليوم عيد ملادك ال22 لازم نطلع و نحتفل
مشاعل: حبيبتي انتي تعرفين ان انا ما احب احتفل في هذي المناسبات
دلال:اقول بلا دلع و تجهزي 5 دقايق و انا عند الباب و قفلت الخط
راحت مشاعل تبدل وكلها 10 دقايق و هم طالعين للسوق و هم يتمشون شافوا ولد صغير عمره ما يتجاوز العشر سنوات و كان يصيح قربوا عنده مشاعل و دلال : وش فيك
البزر و هو يبكي: انا ضعت عن اهلي من ساعتين و ما لقيتهم يمكن هم رجعوا للبيت
مشاعل: لا تبكي يا حبيبي مستحيل يرجعون للبيت و يتركونك
الولد: الا لاننا كثار و اكيد نسوني
دلال : طيب انت تعرف طريق البيت
الولد: ايه
مشاعل: طيب ليش ما ترجع للبيت
الولد: لان الطريق يخوف
ناظروا مشاعل و دلال بعض و لفوا عليه و قالوا : خلاص بنوصلك
الولد ابتسم بخبث و قال: طيب يلا من هنا الطريق
و مشوا و مشوا لمسافات طويله في النهايه وصلوا لعماره شبه مهجوره و قال : هنا بيتنا
دلال خافت: طيب انت ادخل بالحالك
الولد قال: رقم باب بيتنا 206 و انا ما اعرف وين هذا الرقم.. بس وصلوني للباب و روحوا
مشاعل وافقت و قالت: خلاص دلال بس نوصله للباب و نكسب اجره
وافقت دلال و دخلوا للعماره و لقوا شقه 206 و طقوا الباب
فتح لهم واحد شبه سكران و قال: هلا والله يا محمد.. وش هالعسل اللي جايبه معك
محمد ابتسم بخبث و مد يده : وين فلوسي
تركي مد له 500 و قال له : يلا اذلف و راح محمد اما مشاعل و دلال وقفوا ما عرفوا وش يسوون قاعدوا يصارخون : ســــــــــــــــــــــــــــــــاعدونا يا نــــــــــــــــاس يا عالم و تركي يحاول يسحبهم لداخل و نادلا على اصحابه رائد و وليد و جاسم و سحبوهم لداخل الشقه و البنات يصارخون و يترجون لكن لا حياه لمن تنادي كل وحده حبسوها في غرفه و قاموا يطقونهم و يشوتونهم و كل وحده تصارخ و يطلبون منهم يوقفون لكن بلا اجابه
اغمى على البنتين و بعد فتره قامت مشاعل و جسمها مكسر و تبكي و تنادي في دلال لكن محد كان يرد عليها فجأه سمعت صوت صراخ برا الغرفه اللي هي فيها
تركي: مجنون انت كيف ماتت
جاسم: ما ادري ما ادري
رائد: الحين وش نسوي فيها
وليد: نشيلهم الثنتين و نرميهم في البر
تركي: والله فكره نرميهم بالبر في مكان مستحيل احد يلقاهم فيه
و اتفقوا على كذا و اخذوهم لارض بعيده عن الرياض
مشاعل: دلال دلال ردي علي
وليد طفش:اووووووووه خلاص صجتينا دلال ماتت مـــــــــــــــــــــــــاتت
مشاعل انصدمت : ايش .. لا لا لا لا مســـــــــــــــــــــــــــــــتحيل
جاسم: والله ان ما سكتي لاذبحك مثلها
سكتت مشاعل و رموها بالصحراء الخاليه بدون ما يكون عندهم ولا ذره ضمير وتركوها هناك في المكان المتوحش مع الجثه الميته " دلال " صارت تصيح و تصيح و تمشي في محاوله ايجاد اي احد و قعدت وحيده يومين لحد ما جا سعد اللي بالنسبه لها بطلها و طلعها من المكان المرعب و صارت الحين بامان
صحت من ذكرها و دموعها على خدها و تبكي و تبكي
سعد توهق : مم.. مشاعل لا تبكين
مشاعل: ليش ما ابكي و هم قتلوا اعز صديقه عندي ليــــــــــــــــــــــــــــــــش
سعد: البكاء ما يفيد ادعي لها بالرحمه و المغفره و احمدي ربك انك الى الان انتي عايشه
مشاعل: يا ليتني مت معاها يا ليــــــــــــــــــــــت
سعد: استغفرالله مشاعل وش ذا الحكي ترا الحياهـ حلوهـ
قطع عليهم دخول الممرضه و معاها الاكل ف يدها: يلا آنسه مشاعل لازم تخلصي الاكل كله
سعد: اانا لازم اروح.. يلا مع السلامه
مشاعل: مع السلامه و طلع سعد من المستشفى متوجه لبيته

************************************************** *******************************
الساعه 9 الصباح
في مركز الشرطه
الضابط يحقق مع مشعل: مين مسوي ها التحدي
مشعل: ما ادري
الضابط عصب: وشلون ما تدري كل شي ما تدري عنه
مشعل: طيب انت اسمع السالفه.. ان سمعت من بعض الشباب ان رح يصير تحدي تفحيط في الخرج و انا اخذت عمر معاي و رحنا هناك نتفرج و بس ما شاركنا معاهم ولا شي جلسنا نتفرج و نشجع و نعلق و بس..في شي غلط في الموضوع ؟
الضابط: ايه فيه.. انت حضرت شي مخالف للقانون فتعتبر من الغلطانين خلاص احنا اتصلنا على احد من اقربائك و ان شاء الله يطلعك بس الحين انت رح تقعد في السجن لمده لين ما نخلص من التحقيق و طلع الضابط و اخذ مشعل للزنزانه ..
************************************************** ****************************
>>>>>>>>>>>>>>> يتبع<<<<<<<<<<<<<<

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-07-2010, 01:30 AM
صورة علـــوش الرمزية
علـــوش علـــوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي


{ تكمله البارت السادس}
الساعه 12 الصباح

قامت من النوم و راحت تنزل تحت تسوي لها فطور.. كان البيت كله هادي الكل نايم حتى ام مشاري نايمه.. دخلت المطبخ تدور لها شي تاكله من امس و هي على لحم بطنها.. فتحت الثلاجه و قاعد تحوس في الاكل لين ما لقت لها كم خياره و ليمونه.. قطعت الخيار على شكل دوائر و عصرت الليمون فوقه و رشت عليه ملح و هي تغني بصوت واطي.. لفت للباب تبي تطلع شافته قدامها واقف يطالعها..
ناصر: صباح الفل و الياسمين و كل ورده بالدنيا
ريما بتكشير: صباح النكد و كل شي شين بالدنيا
ناصر و هو يسحب خياره من صحن ريما : اوف لهدرجه تكرهيني
ريما فتحت عيونها على الاخر: خير على كيفك تسحب الاكل من صحني.. بعدين ايه اكرهك اكثر مما تتصور لا يكون تحسب اني احبك يا مال المغص ..
ناصر: سبيني من هنا لبكره ما يهمني لان في مثل يقول.. من سبك حبك
ريما و هي تحط الصحن على الطاوله: حبتك القراده قول آمين.. انسدت نفسي و دفته بعربجه و ركضت لفوق
ناصر ابتسم: اللهم طولك يا روح
فجأة سمع ناصر صوت احد يفتح الباب استغرب و قال في نفسه ان كل البيت نايم طل براسه من باب المطبخ شاف ابوه توه راجع استغرب و قال: احم احم
ابو مشاري فز و لف عليه: بسم الله.. ناصر وش مقومك
ناصر: يبه انت توك راجع
ابو مشاري: لا الشركه متصله علي تقول في لخبطه في الحسابات و مدري ايش رحت اشوف وش صار و رجعت
ناصر: بس توني متصل عليهم و يقلون ان الشغل ماشي تمام
ابو مشاري توهق: ناصر فهمني من الابو الحين انا ولا انت .. تبي شي لاني رايح ارتاح فوق مع السلامه و راح
ناصر ابتسم بسخريه: نشوف اخرتها معك يا ابو مشاري و دخل المطبخ شاف صحن الخيار ابتسم و اتذكر لما كان يشوف ريما تغني بصوت واطي و هي تقطع الخيار ضحك اكثر يوم تذكر كيف كانت تحاول تثقل صوتها علشان تصير مثل صوت اصاله رجع ابتسم و اخذ صحن و رقى فوق متوجه لغرفته لكن قابلته ريما في نهايه الدرج و هي معصبه و تقول : وش قاعد تسوي باكلي و سحبت منه الصحن و ركضت لغرفه لمى و سكرت الباب
ناصر ضحك عليها و قال: والله انها هبله و دخل غرفته

************************************************** ****************************************

بعد تفكير طويل قرر يرجع لاهله و يقول لهم بقراره
فتح باب الفله بشويش و دخل البيت شاف الكل جالس بالصاله و يناظره بلهفه
ام سعد و هي تبكي: سعد.. اخيرا رجعت
و ركض الكل له
سعد لف على ديما اللي كانت بعيده شوي: ديما تعالي
الكل استغرب و ديما خافت و قربت منه
سعد و هو يضمها: اا انا اسف
الكل انصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدم ما توقعوا هذي الحركه من سعد ابد
سعد التفت على ابوه و راح يبوس يده و راسه و هو يعتذر منه
ابو سعد: مسامحك يا وليدي بس مره ثانيه ما تسوي كذا في اختك
سعد: ان شاء الله
سلطان همس في اذن سعود: غريبه وش صاير في الدنيا اليوم
سعود و هو يدف سلطان: سبحان الله.. اي نوع من البشر انت مفروض انك تفرح
سلطان و هو يسفه سعود: سعد ورا ما تستريح و توجه الكل للصاله
سعد: يبه انا اخذت قراري خلاص
الكل ارتاع.. ابو سعد: قرار ايش
سعد: انا قررت اتعالج
ام سعد الفرحه مو سايعتها: صدق والله
سعد: ايه.. خلاص انا اتخذت هذا القرار
الكل فرح لسعد
ابو سعد و الابتسامه شاقه الحلق: اخيرا اخيرا يا سعد.. خلاص من بكره نروح لاحسن مستشفى و نبدأ العلاج
سعد: خلاص يبه رتب لي كل شي.. انا الحين رايح انام طول الليل ما نمت.. و راح لغرفته و نــــام

************************************************** *********************************

ام ريما في المستشفى مع الشغاله تكلم اللي في قسم الاستقبال بس ما عرفت تتفاهم معها و صارت تتكلم بانجليزيتها المكسره
ام ريما: excuse me..where ..the paper
الفلبينيه: what
ام ريما : paper...paper
الفلبينيه: what paper
ام ريما: يا ليــــل توهقت
مر من عندها دكتور و سألها: خير يا خالتي فيك شي
ام ريما: والله يا وليدي انا مسويه تحاليل و قالوا لي اجي آخذ النتائج يوم الثلاثاء مع اني عارفه ان ما فيني الا العافيه بإذن الله
الدكتور: تحاليل ايش
ام ريما : مدري والله
الدكتور: طيب باسم مين
ام ريما: باسم ام خالد
الدكتور و هو يدور في الظروف اللي معه: انتي ام خالد الـ....
ام ريما: ايه
الدكتور: تفضلي هذي نتائجك.. يلا عن اذنك و مشى
ام ريما اخذت الظرف و سمت بالله و فتحته.. كانت الورقه مليانه خرابيط فوق و نزلت لآخر الورقه
النتائج: مصابه بمرض السرطان ( ورم الخبيث في الدماغ )
ام ريما شهقت: لالا مستحــــــيل.. انا فيني السرطان مستحـــــــــيل و اغمى عليها
ركضت لها الشغاله و هي تصيح : ماما.. ماما
و تجمعوا الممرضات حول ام ريما في محاوله ايقاظها

************************************************** *********************************
{ نهايه البارت السادس }

لا تروح لسى ما ودعتك / بقلمي

الوسوم
تروح , ودعتكـ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أميره بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 16 24-04-2009 01:33 AM
وهم ومرثية الامل بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 8 05-03-2009 11:26 PM
وسخ الدنيا بعض البشر بقلمي وحدااااااااااني خواطر - نثر - عذب الكلام 13 18-02-2009 12:14 AM
فيلم غزه مشاهده ممتعه يا بقلمي وحدااااااااااني مواضيع عامة - غرام 11 26-01-2009 11:23 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM

الساعة الآن +3: 10:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1