غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 19-08-2010, 11:46 PM
دلعي نادر دلعي نادر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


بااارت روعه
يسلمو غلاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 20-08-2010, 12:12 AM
صورة LoCo ChIcA الرمزية
LoCo ChIcA LoCo ChIcA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


wooww baby
c trééééééés joli
je te félicite
fimmm bezzef
nestenek tkemliha omri
saha ramdanek hbiba

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 20-08-2010, 03:29 AM
صورة جنون العرابجه الرمزية
جنون العرابجه جنون العرابجه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


وااااو الباااااارت خقق
يعطيك الف عافيه
بانتظار البارت الجاي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 20-08-2010, 06:19 AM
صورة ~مستحيل انساك~ الرمزية
~مستحيل انساك~ ~مستحيل انساك~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


يعطيك ربي الف الف عافية
مشكورة مرا روعة اما بنو و ادم شي ثاني خقيت عليهم
احس مايا بتخرب بينهم او بتسوي شي لبنو
وياريت اعرف اوقات البارتات مرا متحمسة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 20-08-2010, 06:31 AM
صورة llllllllllllllllllll الرمزية
llllllllllllllllllll llllllllllllllllllll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


روعععععععه البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 20-08-2010, 04:31 PM
صورة هبـــ آطفآل ـــآل .. الرمزية
هبـــ آطفآل ـــآل .. هبـــ آطفآل ـــآل .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


تسسسسسسسسسسلمون جميعآ

والله مآفيه وقت محدد للبآرت

على مآ يتوآجد ينحط

هالبآرت كثير قآلو لنآ حمسنآ ..

آن شآء الله يعجبكم ..

برب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 20-08-2010, 04:33 PM
صورة هبـــ آطفآل ـــآل .. الرمزية
هبـــ آطفآل ـــآل .. هبـــ آطفآل ـــآل .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي



************************************************** *****
في شقة الشباب بعد ما رجعو من الجامعه
كلهم خمدو الا آدم
قاعد بالصاله سرحان ويفكر
حس احد يرتمي جنبه
لف عليه وابتسم ورجع لف وسرح
وليد : بمين تفكر
آدم لف عليه : يعني ما تعرف
وليد : بالمها
آدم تنهد : ايوه
وليد : آدم انت تحب البندري
آدم بسرعه : اكيد
وليد : طيب وانت ما تحس تفكيرك بالمها انك تخونها
آدم بصدمه : اخوووووووونها شلون بالله
وليد : انت مو ناوي تتزوجها
آدم بلم : اتزوجها
وليد صرخ فيه : يعني تبي تتسلا بالبنت
آدم اخترع : يمه طيب طيب لا ماقصد كيذا بس انا من بعد المها مافي بالي زواج كانت باطله ومحوله هالزواجه
وليد بدا يهدا : طيب بس
قاطعه : وليد انت عارف بعذابي كنت ثالث ثانوي وطلعت عيوني منها عيشتني عذاب مامثله عذاب " دمعت عيونه " حبيتها يا وليد حبيتها ليه بسهوله تسوي فيني كيذا تخووني انا آدم ولد محمد تخووني " رفس الطاوله اللي قباله " مآعآشت اللي بترجع تخوني من جديد انا سكرت قلبي بالشمع الأحمر بس البندري قدرت تفتحه بسسهوله ما فكرت فيها كزوجه البندري طول عمرها عايشه ببريطانيا ممكن تخوني بشئ آكبر من مكالمات ممكن تـ ..
سكت يوم حس بأن آحد صفقه كف
وليد بعصبيه : انت مو شآيف البنت مو قآعد معها البندري انا بالسسسعوديه ما شفت مثل سترها وآحتشامها واذا ما بتتزوجها لا توهم البنت بحبك حرام ترا فيه الوف يتمنوها " قال يبي ينرفزه " وانا منهم حرام تطلع البنت من عذاب وتدخلها بعذاب ثاني
ودخل غرفته وصفق الباب وراه
آدم مصدوم مو من الكف
من ان صديق عمره يفكر بالبندري هو يحبها
غطا وجهه بيدينه تنهد وارتمى على الكنب
وغفى وهو مو حاس على نفسه
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
على العشا آول ما طلعو الأثنين
كآن ساكت اصلا وليد ما طلع كلمه ولا استهبل عليه ابد
ولا استهزأ وقلب جوه هبال وغير التوتر لمزح
اول ما وصلو المطعم
طلب اثنين كوفي
لأن ماهو وقت عشا وهم متعودين ما يتعشون لـ 9 او الـ 10
والحين توها 8 ونص
البندري جالسها وتلعب بغطا الكوفي بإصبعها
حست انه سرحان
ابتسمت له : لو دريت انك بتسرح طول الوقت كان جبت معاي كتاب وذاكرت احسن لي
آدم : ههههههههههههه البندري بسألك
البندري : هلآ اسأل
آدم : بصرآحه متردد بس اقول لك وش رايك بفكرة الزواج
البندري حست بتوتر من هالسالفه : مدري مافكرت من قبل فيها
آدم رجع ورا وسند ظهره على الكرسي : اقصد وش فكرتك باللي يتقدم لك
البندري مستغربه سؤاله : آمم " شبكة يدينها وحطتها تحت ذقنها وقالت بحالميه " رومنسي طيب وحنون واهم شئ يكون يحبني كريم ومآ يكذب علي ولا يخبي عني يعني نكون قلب واحد بشخصين
ابتسم آدم حتى باحلامها بسيطه
آدم بنفسه (( ممكن رومنسي وطيب وحنون احبها وكريم بس اكذب عليها واخبي عنها هاذي صعبه انا اصلا لو اقولها اني كنت متزوج بتساوي مناحه ولو قلت لها اني راعي بنات بتلعن خيري آوف بس ))
البندري : والله ما كذبت ليتني بس جبت لي كتآب
آدم : ههههههههههههههههههههه احلامك بسيطه
البندري : ماعمري طمحت لأشياء كبيره لأن ماحب اناظر فوق كثير تنكسر رقبتي
آدم ابتسم على كلامها : بس لا تناظرين تحت ينشل عامودك
البندري : دومي اناظر مستقيم بس ماحب اطمح لأشياء قبل لا اتأكد من اشياء ثانيه انت ما قلت لي وش فكرتك
آدم رهبه سكنت بقلبه وكل شئ عن المها قال ضده : اتمناها صادقه تحبني انا وبس تآخذني بإرادتها مو عشان لا ورث ولا عشان فلوس ابيها عكس المـ
" انتبه لنفسه وحاول يتدارك الأمر ويصلح اللي خربه " عكس المها اذا كانت تتألم
حست انه يرقع : ما تصلح ترقيع
آدم فطس ضحك يبي يغير الموضوع
البندري ابتسمت وسندت نفسها على الكرسي : براحتك ماتبي تتكلم بس ابسألك وش رايك بوليد كشكل عام
آدم حس بالغيره تآكل قلبه ليه تسأل عن وليد بالتحديد : وليه عن وليد بالتحديد يعني
البندري : ههههههههههههههههههههههههههههه لا بس تعجبني شخصيته مرح لأبعد حدود بس بنفس الوقت جدي
آدم حط رجل على رجل : وانا ما تعجبك شخصيتي
البندري : ههههههههههههه الا اكيد بس وليد فيه شئ يميزه عن غيره
آدم بقهر : امم قلتي لي " رجع عادي مع ان القهر والغيره يآكلون قلبه " الا زرتي الرياض من قبل
البندري ابتسمت بألم : ولا مره
آدم عدل جلسته وتقدم : بنو بسألك وجاوبيني اذا يضايقك لا تجاوبين
البندري حست ان اهلها بالسالفه ابتسمت : اوك
آدم : امك ليه تركتك
البندري تذكرت الورقه : عشانها مو قد المسؤوليه كانت تبي تهرب مع حبيبها " بدا يعلا صوتها بشكل ملفت للنظر " ما كانت قد مسؤوليه طفله رمتها بدار الأيتام ولا فكرت تسأل عنها تحسب ماعندي قلب ما حست بشعوري لو كبرت بدون ام " بدا صوتها يختلط ببكآ " ما حسسسست باللي احسه راحت وبكل بساطـ..
سكتت لأن آدم حط آصبعه على شفايفها : خلاص اهدي اهدي
قام لها وحضنها وهي راحت تبكي من القهر اللي فيها وتناست انها بحضنه
كانت حاسه بالأمان احساس هي فاقدته من زمان
آدم حس انهم لفتو الأنظار وقفها وحط الفلوس على الطاوله
هي كانت متعلقه فيه وتبكي بقهر وحرمان
ركبها السياره بهدوء
لفت راسها على الشباك ودموعها تنزل
ركب آدم جنبها ومسكها من ذقنها ولف وجهها ومسح دموعها بإصبعه ناظرها شلون تنزل دموعها مهما مسحها
البندري تبكي مو بس قهر الا من حنان آدم
طول عمرها تتمنى تشوف حنان وآمآن بعيون آحد
ابتسم لها وناظر بعيونها
ظلو ينآظرون بعض آدم بدا يفقد الإحساس بعقله
عيونهآ تذبح
فك حجابها وهي مو حآسه
البندري تحس بحنان وامان بس خوف يخالطها
رجع شعرها اللي نزل على عيونها وحطه ورا اذنها
قرب منها شوي شوي وقرب من شفايفها صار ما يفصل بيهم الا كم سآنتي متر
بس بعد بسرعه وقلبه طبول ويلعن نفسه بداخله بنفسه (( مستحيل هاذي البندري مستحيل آذيها مسستحيل ))
البندري ما كانت اقل منها صدمه شالت الشيله من حضنها ولفتها بسرعه
البندري بهمس : ودني البيت
آدم : البندري انـ..
البندري قاطعته : ودني البيت
سكت وآنصاع لغربتها
اول ما وصلو
نزلت بسرعه
وهو لحقها
آدم بصراخ : البندري بنو استني
دخلت البيت وسكرت الباب واستندت عليه تبكي وهي حاطه يدها على شفايفها
والموقف يتكرر عليها
آدم يدق بقلة صبر : البندري افتحي الله يخليك افتحي
ما ردت عليه
آدم يدق بقوه : البندري آفتحي آسسف والله مآقصد آفتحي طيب بس خليني آشرح لك
فتحت الباب وصرخت فيه : تبي تشرح لي ايش " صآرت تضربه على صدره " مآني من هالبنات اللي تعرفهم ولآني من اللي يسلم لك نفسه
آدم مسك يدها لأنها بدت تعوره وضمها بقوه ومسح على ظهرها : خلاص آسف والله مآقصدت
البندري : ليه ترخصني مو تحبني ولآ هي كلمه تقولها لكل بنت مرت بحياتك
آدم : البندري " بعدها عن حضنه ورفع راسها وناظر بعيونها " ماعرف غيرك ومآحب غيرك البندري انآ آحبك آحببك " رجع حضنها ودخلها داخل الغرفه "
البندري بعدت عنه وقلبها يدق : آدم لآ تقرب
آدم وقف مكانه وراسه بدا يصدع : خلاص برآحتك آهدي والله مآ بقرب اللي تبينه
قعد على السرير وابتسم لها : اذا تبين آطلع آطلع
البندري بهدوء قعدت قباله وهي منزله راسها : آسفه خربت العشا
آدم ابتسم وهو يقاوم الألم : فدآك
البندري رفعت راسها وجآت عينه بعينها : آدم
آدم بحالميه : عيون آدم
البندري تمسح على خده : تعبان
آدم آنصدم كيف عرفت : ليه
البندري : وجهك شاحب
آدم تنهد : اي رآسي
البندري : ثوآني " قآمت بخطوات هاديه وجابت له حبوب آلم رآس ومدتها له ورآحت جآبت موي" خذهآ
آدم آخذها وشرب الموي وقال بصوت مهزوز : تسلمين
البندري : الله يسلمك
آدم بدا يفقد وعيه راسه اول مره يألمه بهالشكل قال بهمس : خلك جنبي
البندري بدت تخاف : من عيوني تبي شئ
آدم بصوت شبه مسموع : آحضنيني
البندري بدت تشك بسمعها : هآ
آدم وقف وهو يترنح : ولآ شئ سلآمتك
البندري مسكت يده : آجلس لآ تطلع الحين
آدم جلس مو بس لغربتها الا لأن رجوله مو قادره تشيله
آدم قرب منها وهمس بإذنها : احضنيني
قربت منه بتوتر وحضنته ثواني الا حست انفاسه بدت تهدا
وهذا دليل انه نام
بعدته عن حضنها وهي تشوفه شلون نايم وتدقق بملامحه
ابتسمت بألم وجهه كان شاحب
سدحته على السرير
وقآمت وبدلت وحطت شيلتها على كتوفها وقعدت على المكتب وفتحت الكتاب
وكل شوي تطل عليه كان نآيم بسلام
آندق جواله بنغمة مزعجه لشاكيرا
نطت وركضت للجوال
رنود يتصل بك
خافت ترد وتفهم غلط وما ترد تقلق عليه
حطته صامت وحطت الجوال جمبه
قعدت على المكتب وهي تهز رجلها من رنود ؟!
مرت ساعتين وهي نفس الحال تقرا الكتاب
وهو نآيم
حست جواله يندق من جديد بس بنغمة ثانيه
قامت شافت ولود يتصل بك
ابتسمت : وليد " ردت " هلآ
وليد استغرب انها ردت : هلا بنو وينه الأخ
البندري : نآيم
وليد انصدم : ايييييييييش
البندري : لآ تفهم غلط بس صآر ظرف ورجعنا البيت وهو تعبآن ونآم وبس
وليد براحه : امم يعني مآ سوا حركات يمين شمال
البندري : ههههههههههههههههههههه لا مآ سوآ
وليد : آمم طيب لما يصحى خليه يكلمني ضروري
البندري : مآ طلبت
وليد : يلا ولا تخليه خآمد ترا يسسحبها للصباح
البندري : هههههههههههههههههههههه يفداه السرير
وليد : الله يطعمنا ما طعمه هو دومه له كل شئ زين
البندري : عطيته عين اشوف
وليد : آه بس ههههههههه يلآ لآ صحى الخمده خله يكلمني وتعآلي ساعه وصحيه قولي لها آتصلت رنده آخته تقول تبيه ضروري
البندري بنفسها (( آمم هاذي رنده آخته )) : طيب من عنوني
وليد : تسلم عنونك يلآ سلآم
البندري : سلآم
وسكرت
قعدت على ركبها جنبه على الأرض وجلست تتأمل ملامحه العربيه الحآده
شوي وفتح عيونه وقال بهمس : كأن عندي احساس انك تتأمليني مشبهه
البندري وقفت بإحراج وعطته ظهرها
وقف وراها ومسكها من خصرها ولزقها بصدره وهمس : دآيم منحرجه
ارتفعت حرارة جسمها وقلبها يدق طبول
آدم مستانس عليها وهي منحرجه سند ذقنه على كتفه وباسها على خدها بوسه طويله
البندري بصوت شبه مسموع : آدم آبي
قاطعها وهو يلفها تقابله مسك خصرها وقربها له وقال بتساؤول وهمس : تبيني مثل مآبيك ؟!
البندري مو قادره ترد من الإحراج تبي تبعد عنه بس هو رآص على خصرها
آدم رفع راسها وقابل عيونها ودقق فيهآ وقال : عيونك بحر من الإحزآن وانا آبي آنشف بحور احزآنك بس آبي منك شئ
البندري بهمس : وشو
آدم بحآلميه : آبيك لي لآدم وبس ابيك تظلين جنبي و ولآ مره تتركيني عشآن ان الفلوس آغرتك
البندري حست انه مجرب هالإحساس من قبل : اكيد
آدم سحبها من يدهآ : تعآلي
البندري خافت : وين
آدم سحبها لحضنه : آبي اتأكد ان مآ يآخذك غيري
البندري آنصدمت : آدم صآحي
آدم بهمس : ايوه صاحي ومابيك تكذبين علي مثل البنات وتتركيني وتروحين لغيري " حاوط خصرها بيدينه وقربها منه وبدآ يفك آزآرير قميصه "
البندري تبي تبعد عنه وهي خآيفه مجنون يسويها : آدم فكني الله يخليك " بدت تنزل دموعها " لآ تعذبني مثل مآ الكل عذبني
آدم صحى على نفسه بنفسه (( كنت بتأذيها كنت بتضيعها وتضيع شرفها شلون تفكر انت ))
البندري تحاول تفك نفسها من يدينه : آدم آتركني آتركني
تركها بهدوء مو عارف شلون يفسر اللي سواه
البندري رجعت ورا وهي خايفه اختل توازنها وطاحت على السرير
لمت نفسها : آدم آبعد عني لآ تضيعني الله يخليك
آدم غمض عيونه وهو يشوفها خايفه منه قرب شوي بس صرخت : آطلع برآ لآ تقرب لآ تقرب سآمعني " قالت بضعف " آدم اذا تحبني آبعد لا تقرب
قرب شوي وهي ما زالت تصرخ وتستنجد فيه يبعد عنها
وصل لها لأنه ما كان بعيد عنها ولأن الغرفه بالأصل صغيره
جلس على ركبه بالأرض
هي لفت وجهها للجهه الثانيه بس مسكها من ذقنها ولفها وقرب شفايفه من خدها وطبع بوسه خفيفه : آعذريني
وقف وطلع من البيت بسرعه قبل لآ يتهور ويسوي شئ مآ يرضيه ولآ يرضيها
البندري حط يدها على خدها
وبسرعه لمت نفسها وهي خآيفه
قآمت ركض بعد ما طلع وقفلت الباب قفلتين خآيفه على نفسها
آنسدحت وهي خآيفه وسرعآن مآ غفت
******************************************
عند آدم
طلع من البيت وهو يلوم نفسه على اللي صار
بنفسه (( وش سويت مجنون مجنووون " مسح على رقبته وآنتبه آن آزآريره مفتوحه " الله يلعنك يآابليس "
سكر ازاريره وركب السياره
ورآح للشقه
كآنو كلهم بإنتظاره
احمد بحماس نط بوجهه : وش صار هآ
آدم بتعب بعده عن وجهه ودخلت غرفته وسكر الباب بقوه
الشباب ناظرو بعض بإستغراب
وليد هز بتوتر وبنفسه (( روحته لبيتها مآهو طبيعي لآ يكون سوا لها شئ ))
قام بيدخل عنده بس مسكه حسام
حسام : خليه لما يهدا هو يطلع ويكلمنا
وليد بتوتر : لا يكون سوا لها شئ البنت آختنا وش فيك
حسام : آنت آهدا خلاص مستحيل آدم يسويها
جلس وليد وهو خآيف
ثوآني وطلع آدم من الغرفه يبي يكلم وليد ويفضفض له
آدم : وليد
وليد نقز : لبيه
آدم : تعآل آبيك
ودخل الغرفه
وليد لف على الشباب وبعدها لف وراح غرفة آدم
دخل الغرفه كان آدم جالس وماسك راسه بين يدينه
آدم بقهر : كنت بضيعها
وليد بصدمه : ايش
آدم : آجلس وآفهمك
جلس وليد جنبه : فهمني آشوف
آدم لف عليه : البندري
وليد بعصبيه : لآ يكون سويت لها شئ
آدم : لآ حسيت على نفسي
وليد : مآكنت مرتآح لروحتك البيت آنت مجنون تضيع البنت وانت ما تبيها
آدم آرتمى على السرير : آبييييييييييهآ آبيهآ والله آبيهآ البندري فيها كل شئ عكس المها عكس المها بالضبط
وليد : وش سويت
آدم قآل له كل شئ من آول مآ وصلو المطعم الين مآ طلع من البيت
وليد مصدوم
مو بس من اللي سوآه الا من رجفة صوته وهو يتكلم كآن آدم يرتجف واحيانا يعيد الكلمه او الحرف مرتين او ثلاث رحمه وهدا شوي عشان ما يصير له شئ
وليد : آدم
آدم رفع رآسه
وليد : هالمره عدت على خير المره الثانيه تضيع البنت وتضيع شرفها
آدم يأشر على نفسه وهو كله يرجف : بس انا ابيها ابيها
وليد : خلاص اهدا
آدم لأول مره من بعد ما تركته المها تنزل دموعه : تخيل بكل بجاحه اقول لها آبي اتأكد ان مآ يآخذك غيري " رفع راسه " وليد لو صآر لها شئ تتوقع انها تقبل لو طلبتها
آنصدم وليد قبل كم ساعه كان مآيبي يتزوج
بس بعد اللي صار صار يبيها خاف انه يكون سوآ لها شئ : آدم آنت سويت شئ بأمانه
آدم : والله مآسسسسسويت شئ آفهم مآسويت شئ
وليد بعصبيه : ما تتوقع اللي سويته حرام البنت ماهي زوجتك عشآن تمسك خصرهآ ولآ تحضنها ولآ تبوسها وين قآعد انت عايشين ببريطانيه بس احنا مسلمين مسسسسلمين وبكل بسآطه تفك آزآريرك تبي تغتصبها وين عآيش آنت آدم عقلك طآر
آدم يكره شئ آسمه عتآب مآيحب آحد يعآتبه و وليد يعرف هالشئ : وليد الله يخليك لا تعاتبني
وليد : عشان ترجع وتسوي نفس الغلط لآ بتسمعني وبتسمعني للنهايه البندري لو تحبها مآ رآح تمس شرفها سسآمعني تبيها خذها بالحلال تسمع البندري آختي ومآ رآح آسمح لك تمس شرفها
قآم وطلع من الغرفه وصفق الباب وراه
الشباب لفو عليه
اخلاقه قفلت ودخل الغرفه وسكر الباب
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
في الرياض ..
رنده بقلق : وينه يآخذون بليسه قلت له يتصل آوف
لوجين : يوه عآد آهدي وش فيك انتي
رنده : لجووووو آدم مآيرد
لوجين : ويعني
رنده : اتصلت على تليفون الشقه ورد علي وليد وقال لي آنه طالع وبيخليه يدق وما دق
لوجين : يمكن مشغول
رنده تحاول تقنع نفسها بهالعذر
شوي واندق جوالها
وردت بسرعه : آلو
آدم بتعب : هلآ رنو وش تبين
رنده : آدم سلامات صوتك وش فيه
آدم متعوده يشكي لرنده : حولك آحد
رنده : ثواني
ورآحت غرفتها
رنده : تكلم
آدم : تذكرين البندري
ابتسمت رنده : ايه الله يذكرها بالخير وش فيها
قآل لها اللي صآر على امل انها توقف معاه لكن وقفت ضده وصرخت فيه بعد
رنده بصرآخ : آدم جنيت
آدم : رنده انا ابيها
رنده : تقوم تآخذها غصيبه وين عآيش آنت آدم بريطانيه غيرتك مآ توقعتك كيذا
آدم : رنده لآ تعاتبيني
رنده : لآ بعاتبك وين عقلك هآ كنت بتضيع البنت تبيها خذها بالحلال وآشبع منها كثر مآ تبي بس تآخذها غصب وين عآيش
آدم : آنتظر آتخرج بس
رنده : لا تبسبس بكره بالجآمعه تعتذر لها سسآمع وتقول لهآ ان بعد ما تتخرجون رآح تآخذها وحآول تبعد عنها شوي
آدم : شلون آبعد عنها والشله دوم معاهم
رنده تنهدت : لا تحتك فيها
آدم : طيب
رنده : آدوم فكر بالمنطق وفكر بشرفها بشرفي انا ولوجين
آدم جرحته بكلامها شلون ما فكر ان يمكن ربي ينتقم منه بخواته : آوك رنو مشكور
رنده : لآ مآ سويت شئ ولآ تنسسسسسسسسى شرفها من شرفنآ
آدم : من عيوني مآ بنسى
رنده : يلآ الحين نآم آنت آكيد تعبان
آدم تنهد : اي يلآ بآي
رنده : بآي
سكر
وآنسدح وهو ينآظر السقف
آدم بنفسه (( آه شلون آنآم بعد مآنمت بحضنهآ يآ حلاتها من نومه ))
قعد يفكر وبتفكيره نآم
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
في الرياض ..
قال بعصبيه : يمه توك تقولين
امه تبكي : وش اقول لك يمه وش اقول
...... : يمه انتي مستوعبه مسسستوعبه اللي قلتيه
شوي ودخلت بنت تشبهه نسخه طبق الأصل
البنت : هآيو وش بك وانا اختك ليه معصب
امه : روحي غرفتس موضوع بيني وبين اخوتس لا تتدخلين
البنت : يوه مام طيب طيب يلآ سلام
وطلعت لغرفتها
..... لف على امه : وين قلتي لي تدرس
امه : ببريطانيه بمانشستر
...... : بأي جامعه
امه رجعت تبكي : مآدري مآدري
.... : اللهم طولك ياروح طيب بسوي اللي اقدر عليه
امه : الله يخليك يمه دورها يتيمه وهي برقبتنا
........... : طيب يمه بروح آحجز لي لبريطانيه
؟؟؟؟؟
يآ ترآ من هالعائله ؟!
نسكتشف كل شئ عنهم بعدين
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
اليوم التآلي بالجامعه
دخلت البندري الجامعه
الشباب مثل العاده ينتظروها
هي تعدتهم ومشت رآيحه للقآعه وهي تعآند نفسها وش دخل الباقي بغلط آدم
بس كملت مشيها
وقفتها يده : زعلآنه مني لآ تزعلين منهم
قلبها بدا يدق طبول وتتذكر اللي صار آمس مآ تبي تلف ولآ تشوف وجهه خآيفه منه بعد ما لقت الحنان والأمان بحضنه
آدم : البندري
مآ زآلت نفس وقفتها
رص على يدها ولفها وصآر وجهه بوجهها : آسمعي اذا تبين مآوريك وجهي بس لآ تسوين كيذآ بنو والله ما كنت بوعيي والله آسف آقولها للمره المليون بس والله مآكنت حآس
البندري بعصبيه فكت نفسها منه : مو حاس وتضيعني وتضيع شرفي
آدم : مستحيل آحد يأذي نفسه بنو آنآ آبيك بس آبي نتخرج والله آبيك " جلس على ركبه ونص " تتزوجيني بعد ما نتخرج
كآنت انظار الكل عليهم لأنهم كآنو وآقفين بنص الجآمعه
والشباب ورآهم
الشباب : قولي آيه
البندري فكت يدها وقالت بحده : لا
ومشت عنه وتركته متحطم
آنقهر منها وقآم ولحقهآ وقآل بعصبيه : من تحسبين نفسك عشآن ترفضيني
البندري : اكون اللي آكون
سكتت يوم نآظر بعيونها بقهر
تنهز كرآمة آدم لا رفضته حوآ آقصد البندري
آدم : ليه
البندري بإستهزاء : مآبيك تجيب عيآل من وحده كنت تفكر تغتصبهآ
آدم قرب منها ورفع وجهها بإصبعينه ونآظر عيونهآ : وكذبتي علي يوم قلتي تحبيني
البندري سكتت مآعرفت تجآوب
وليد حس آنهم لفتو الأنظار
وليد : انتو كملو الدراما حقكم بعدين وانتو " لف على الطلاب " ماهم تلفزيون يلآ كل واحد كلاسه
بدت الساحه تفضى
والشباب يقولون لهآ لآ توافقين
والبنات يقولون وافقي
عشان الشباب يبون البندري
والبنات آدم
احمد : مطولين
فضت الساحه وما بقى فيها الا السته
آدم : ما قلتي لي كذبتي علي
نزلت عيونها ما تبي تضعفها عيونه : ايوه
آدم رفع رآسها وصرخ : كذآبه
وليد قرب منه : خلاص اهدا
آدم : بعد عني " ولف على البندري ومسكها من يدها وسحبها معاه "
وهي خآيفه
خايفه من جد يسويها امس ربي رحمها بس اليوم شكل آدم مو ناوي خير
سحبها وطلعها من الجامعه
ركبها السياره مع انها تعاند بس كان اقوا منها وركبها غصب وقفل الأبواب
البندري تبكي وتدق الشباك : آدم نزلني الله يخليك آدم
آدم معصب واذا عصب مآ يعرف لا آبوه ولا امه : آوك اوريك شلون تتسلين بمشآعري
مشا آدم
الشباب ركض وراه
ومآ امداهم يطلعون الا كان رآيح بأقصى سرعته
البندري خايفه وتبكي : آدم الله يخليك اسمع احبك والله احبك نزلني بس نزلني
آدم بصرآخ : آسكتي مآبي آسمعك كذآبه وانا بوريك شلون تكذبين لعبتي على انسان غلط يا البندري
خآفت زياده يوم وقف عند شقتهم
بدا قلبها يرجف من الخوف بيضيعها هالمره ومآفي آحد بيمنعه
فتح الباب وسحبها معاه
وطلعو شقة الشباب
دخلو هو قفل الباب ورما المفتاح بعيد واصلا ما عرف وين رماه
سحبها ودخلها غرفته ورماها على السرير قرب منها وفك حجابها وتناثر شعرها الأشقر حولها
بعد عنها لأنه يحس بدا يختنق ومافي اكسجين بالغرفه
بدا يكح ويفتح ازاريزه عشان يتنفس
البندري خافت عليه : آدم وش فيك
آدم بصوت شبه طالع : ابعدي عني
البندري قربت وسحبته وقعدته
فتحت الشباك
وشغلت المكيف
قربت منه : آدم خذ نفس
بدا يرجع لونه ورجع نفسه طبيعي
البندري جلست على ركبها ومسحت على خده : شلون احسن
صد عنها
دمعت عيونها : آدم
آدم : نعم
البندري لفت وجهه وناظرت بعيونه : سوي اللي تبيه بس لا تزعل والله مآقصد
وقف آدم وطلع من الغرفه وقعد بالصاله
طلعت وراه : طيب والى متى بتخليني هينا
آدم : الين اسوي اللي ببالي
بلعت ريقها : يعني
آدم بحده قاطعها : لا
تنهدت براحه وراحت قعدت جنبه : آدم آسمعني
قام وشغل التلفزيون ورمى نفسه على الكنب ولا كأنه يسمعها
البندري عصبت : من لازم يزعل يآ آدم مو انت اللي كنت بتضيعني امس ولآ ناسي من لازم يزعل انت عادي تقدر تتزوج ولا كأن صار شئ بس انا يمكن انت ما تفكر فيني اصلا تضيعني عشان بس تتأكد اني لك " نزلت دموعها " حرام عليك
نزلت راسها تمنع شهقاتها
عوره قلبه عليها لف عليها ورفع شعرها عن وجها
ورفع وجهها ومسح دموعها وضمها بيد وحده
البندري بعدت عنه ووقفت : تبي تسوي اللي تسويه انا بالغرفه
دخلت غرفتها وهي متأكده لو يحبها مآ رآح يلمسها غصب
قعدت على الكرسي ورفعت رجولها وضمتها لصدرها وخلت دموعها تنزل
اندق باب الغرفه وضمت نفسها وهي خايفه
دخل ومد لها شيلتها ووقفها : آمشي
البندري : وين
آدم : الجامعه
طلع من الغرفه وطّلع مفاتيحه وفتح الباب
نزل قبلها
هي قامت بسرعه ولبست حجابها ونزلت
انتبهت انه متضايق
تنهدت بضيقه ودخلت السياره
طول الطريق ساكتين
نزلو الجامعه
كانو الشباب بالقاعه
راحو للكفتيريا وطلب له ولها
قعد وهو يتلفت مآيبي ينآظرها
البندري : آدم
لف عليها وشافها تناظره ببراءه
نزل راسه على اساس انه يشرب العصير وتنح وهو متكي يدينه عليه ويشرب وينآظر الطآوله
البندري : آوك لآ تطآلعني بس بسألك سؤال
آدم : اسألي
البندري : انت كنت تحب من قبل
استغرب من السؤال و قال وهو يلف عنها : لا " وقف " بروح اجيب لي ليمون بالنعناع
البندري : آدم توك شارب واحد مو زين بعدين ينجرح سقف حلقك ولا لسانك
آدم : مآ آتوقع يهمك
مشى متجه عشان يطلب
البندري عصبت وقفت وضربت الطاوله بيدها وراحت وراه مسكته من يده : وبعدين معاك الين متى يعني
آدم لف وقال بصراخ : وش تبين بالضبط
البندري بصراخ : لا تصارخ ماني اصغر عيالك
آدم بنفس الصراخ : خليني اعرف وش تبين اول خير
البندري بينفجر الطبلون عندها : آدم وبعدين وبعدييييييييييييييين لمتى بتظل زعلان
آدم : لمى انتي تتعلمين متى ما تلعبين بمشاعر غيرك
مشى عنها وهي لحقته ومسكته وبصراخ : اسسمعني واسمعني زين خطاك هو اللي ضيع غلاك سامعني كنت بتضيعني ما حطيت احتمالات رفض اهلك هآ تحسب اني بنت شوآرع يعني وبرضى باللي بتسويه لا يآ آدم كلامي حطه ببالك مو البندري بنت محمد اللي تسوي فيها كيذا تسمعني مو انت اللي بتضيع شرفي ولو كنت ولد ناس وتشوف الناس تحتك غلطان تسسمع اللي يطالع فوق تنـ..
سكتت لما حست بأظافره تنغرز بإيدها : خطاي ضيع غلاي هآ اي غلا " سحبها ورماها قباله " انا الغلطان اللي حبيتك كنت غلطان اني كنت ابيك انا غبي غبي وش اسوي " راح قبالها ووقفها " آسسف واعذريني وش اسوي قلبي بس الله يهـ..
سكت يوم ارتمت بحضنه وراحت تبكي وتشآهق
البندري وهي بحضنه وتبكي : انا الغبيه مو انت على كل اللي صار مع هذا احبك
حضنها ومسح على ظهرها بحنان الين بدت تهدا وبعدت عنه
آدم ابتسم لها ومسح دموعها : مآ كان قصدي اللي صار بس مآ كنت بوعيي آعذريني
البندري سامحته بطيبة قلبها : بس ابي منك وعد
آدم : آوعدك
البندري : حتى قبل لا تعرف
آدم ابتسم : هههههه اي حتى قبل لا اعرف
البندري : لا تعيد هالحركه من جديد
آدم : بدون ما تقولين لي اصلا يلا تعالي نقعد
جلسو
البندري بخجل : آمم معليه اتسند عليك امس مآ نمت عدل
آدم آطلق ضحكه ملت الجامعه كلها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه خذي راحتك
البندري ابتسمت وحطت راسها على كتفه
هو لمها وخلاها براحتها
مثل العاده البندري تحس بحنانه وامان وهي معاه حتى بعد اللي صار هو الحضن اللي يحتويها دوم
شوي وطلعو الشله من الكلاس لأنهم مثل العاده طاقينها سوالف
وابتسمو يوم شافوهم
وليد : آه الله يطعمنا ما طعمه
آحمد : آمييييييييييييييين
حسام : انا من جهتي زوجتي جاهزه بس خلني اتخرج
فارس ناظره : الله يعينها اللي بتاخذك عز الله نامت
حسام استغرب ورفع حاجب : ليه يابعدي
فارس بمزح : مو شخيرك يوصل لآخر الشآرع يبي لك وحده نومها ثقيل هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فطسو ضحك الشباب
حسام : هههههههههههههههههههههههههه يآ حمآر حرام عليك
فارس : ههههههههههههههههه آمزح
احمد بنذاله : ودي اخرب جوهم
وليد مسكه : شكل البندري نايمه
وليد بنفسه (( والله القط مآ يحب الا خناقه بعد كل اللي صار نآيمه بحضنه ومو حآسه يالله الله يهنيهم ))
احمد : بروح آشوف
وليد حط يدينه بجيوبه : لا انا بروح
لما وصل لها
وليد : نايمه
آدم آشر له يسكت : ايوه
وليد : وبالله بتخليها بحضنك يعني لمتى
آدم : طيب طيب اكلتني " بهدوء شالها بين يدينه ومشى "
وليد فتح عيونه على وسعهم وراح وراه : احلف وين موديها
آدم : وليد قصره ثواني
فتح سيارته ومددها بالسيت اللي ورا
وقفل السياره بعد ما شغل لها المكيف : يلا
ودخلو للجامعه
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
بعد ما خلص الدوام
ركبو مثل العاده آدم و وليد سوا
كانت غارقه بالنوم
وليد : وين بتوديها
آدم تنرفز : وليد وش فيك اسألتك كثرانه بشكل بوديها البيت
وليد : آمم والله من بعد اللي صار ما يتأمن لك
آدم ضرب الدركسيون بيده : انا ابي افهم انت ليه متنرفز
وليد : لأنها اختي واللي يضرها يضرني
آدم : وهي لي مستقبلا واكيد اخاف عليها اكثر منك
وليد بإستهزاء : والدليل اللي صار امس
آدم وقف السياره : بتسكت ولا انزلك
وليد : كمل بس كمل
الين وصلو بيت البندري هي حست عليه انه شالها
البندري فتحت عيونها بتثاقل
آدم ابتسم ونزلها بهدوء : يلآ تعالي عشان تفتحين الباب
فتحت البندري الباب وودعته ودخلت تسلي نفسها بشي لأن النوم طار من عيونها
اما آدم فركب السياره وتوجه للبيت
واول ما وصل دخل غرفته وسحبها نومه
والشباب كلهم مثله
#######################################


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 20-08-2010, 06:24 PM
صورة » شَـغَبْ ≈ الرمزية
» شَـغَبْ ≈ » شَـغَبْ ≈ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


وآآآآآو رووووووعه البآرت صصرآحه ..

ونآآسه أول وحدهـ أرد عَ البـَآرت

وأتوقع العآئلة يقربو لـ بنو يَ خآلتها الأم أو عممتهآأ .. أو أي أحــد يقرب لهــآإأ

وقهرني آدم صصرآحه وبنو كمآن هع هع

يعطيكم ربي العآفيه ع البآرت الجونآأن

ننتظر البآرت الجآي

تحيآتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 20-08-2010, 07:45 PM
بنت ابوي مايهزني ريح بنت ابوي مايهزني ريح غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


هاااااااااااااااااااااي
اممم الصراحه الروااااااااااااااااااااااااية جنااااااان رووعة
انا كنت من متااااااااابعينك خلف الكواليس
متى بينزل البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 20-08-2010, 08:50 PM
صورة ~مستحيل انساك~ الرمزية
~مستحيل انساك~ ~مستحيل انساك~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله وانتي حره مالفت غيرك من الناس انتباهي


يعطيك العافية
ادم انسان يقهر مرااا ومرات احبة
البندري رحمتها
اما العائلة احس الام امها والابو اخذ البندري غصب وحطها عند زوجتو الثانية وبعد مامات رمتها بدار الايتام واخواها احسة بيدورها ويلاقيها بس ادم بيشك

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتنا الأولى : لك بقول اللي بقوله و إنتي حرة ما لفت غيرك من الناس إنتباهي / كاملة

الوسوم
مالفت , اللي , الأولى , الروآإيييييه حددددهآ خققققققققه ق1 ق1 , الناس , انتباهي , تقول , بقوله , روايتنا , غيرك , وانتي , وهـْ لببَى ـآ آددمْ $ =
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : لحظات طيش تنادي للندم بشويش / كاملة حورية جده روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 612 27-08-2017 06:27 AM
مشكلة اتعبتنا اسمها كلام الناس نصراويه ومن قدي مواضيع عامة - غرام 28 23-10-2009 04:25 PM
ثلاثون وقفه في فن الدعوه [ 3 ] غـيد الأماليد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 13 10-04-2009 08:02 AM
ألفاظ تنتشر بين الناس لكنها ربما غير صحيحة !!! سلطان النعيمي مواضيع عامة - غرام 5 07-07-2006 05:33 AM
الاسلام والجنس مضيع الغرام الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 4 03-07-2006 02:58 PM

الساعة الآن +3: 08:41 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1