غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 261
قديم(ـة) 16-11-2010, 01:14 AM
صورة k.d الرمزية
k.d k.d غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


كل عااااااااااام وانتي بخير...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 262
قديم(ـة) 16-11-2010, 08:08 PM
صورة خِبْلَـةٌة خَبِيِرَهْ..،! الرمزية
خِبْلَـةٌة خَبِيِرَهْ..،! خِبْلَـةٌة خَبِيِرَهْ..،! غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


تروحي وترجعي بالللللللف سلامة عنوني...
لاتنسينا هاااااااااااه...؟؟ هع
اهم شئ تنبسطي قلبووو...
كل عاااااام وانتي بالف خير قلبوو..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 263
قديم(ـة) 19-11-2010, 02:34 AM
صورة k.d الرمزية
k.d k.d غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


تروحين وترجعين بالللللللف سلامة...
تحياتي..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 264
قديم(ـة) 22-11-2010, 05:16 PM
همس الإحسآس همس الإحسآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي





هلا هلا حبايبي


أنا جيييييييييييييييييييت وحشتوووووووووووووووووووووووووني جداااااااااااااااااااااااا


إن شاء الله مليتو كروشكم بالخرفان هع هع

كل عام وانتم بألف خير يا رب ، ربنا يحقق كل امانيكم




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 265
قديم(ـة) 22-11-2010, 05:33 PM
همس الإحسآس همس الإحسآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي





اقتباس:
ياااي اخيرررا ندى ويوسف راح يجتمعوو

أتوقع ان يوسف راح يستغل الفرصة ويقنعها انهم لازم يتزوجوا

بسسسس اتوقع ان عمها مار اح يخليها في حالهااا

يعطيك العاااافية

هلا هلا يا عسل

منووووووووووووورة الرواية

هههههههههه وأخيراااااااااااااا اتلاقو

الله يعافيك وتوقعات ولااااااااا أحلى تسلمي يا عسل

لا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا



اقتباس:
واااااااااااااااااو يووووسف وندى ويا بعض مو قاااادره اصدق ابد وناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااانه الباااارت ...
واتوقع ان يوسف يقنع ندى على انهم يتزوجون واكيد راح توافق ...
واتوق انه عمها يشوفها ويسحبها وانا ادش الروايه وادوس بطنه ههههههع ...

بارت حلو حيااتو وبلييز لاتطولين علييينا ...

هلا هلا يا عسل

منووووووووووورة الرواية

ههههههههههههه والله انتي وتوقعاتك الونااااااااااسة ، ههههههههه لا أوصيك دوسي بطنه كويس

تسلمي يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا



اقتباس:
'واخيرا اجتمعوا يوسف وندى
زوجيهم بسرعه قبل مايلقاهم عمها قاسم

هلا هلا يا عسل

منووووووووووورة الرواية

وأخيررررررررررررا اجتمعوا ، ههههههههه إن شاء الله

تسلمي يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا


اقتباس:
ياااي وناااسه
الحمد الله انهم شافو بعض
يارب يتزوجون
وماتصير احداث تخرب عليهم
حدي متحمسهــ
بارت رائع
وديــــــــــــــــــــــــــى واحترامـــي..

هلاهلا يا عسل

منوووووووووورة الرواية

هههههههههه لبى قلبك انتي وحماسك ، تسلمي على التوقعات الحلوة

ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا



اقتباس:
ياااااااااااااي ياااااااااااااي ياااااااااااااي
الاحداث حلوت يابت كملييييييييييها بليييييييز
ترى الرواية كول وكيوت وتدنن وروعة وخقق
وكل شئ بس بليز كمليها ترى راح اادعيلك>>صادقة
خخخخخخخ واقولك كمليها حتى لو انتي مشغوولة بقوةة خلاص>>بررررررررررآ
هع ارجو لك دوام السعادة واالتقى ووو>>خانتها حروفها...خخخخخخخخخ اوم اللغة
والله استفدت من القواعد خخخخخخ
بسم الله عليك>>عين الحسود فيها عوود خلاص خلاص مافي حسد ولا عين
خخخخخخخخخخ
دمتم سالمين....خخخخخخخخ

هلا هلا بغيدو العسل

منووووووووووورة الرواية

والله انك الكيووووووووووووووت وتدنني وخقق ههههههههه ، قلتيلي حتى مشغولة كملي ههههههههه طيب أشوف لو جدول أعمالي يسمح هع

أهم شيء كثري من الدعوات وخاصة في ذي الأيام المباركة ههههههههه

تسلمي يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك دائمًا


اقتباس:
ناااااااااااااااااااااااااااااااااااايس واخيرا
ننتظرك لا تطولين


هلا هلا يا عسل

منووووووووورة الرواية

وأخيرررررررررررا ههههههههه ، تسلمي يا عسل

ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا


اقتباس:
واااااااااااااااااو بارت جوناان

سايره ذي اليومين بارتاتك تحمس << خخخ

بس منجد رووعه ما توقعتك ولا 1% يكون ابو ندى خال يوسف

يعني خليتيهم يتقابلوا بطريقه منجد رووعه

اممم اسامه هذا مني قادره ابلعه << لاني حبيت عادل هع

كم بارت باقي لك ؟؟؟

هلا هلا يا عسل

منوووووووووورة الرواية

ههههههههههههههههه لازم الحماس ، والله انتي تحفة اسمه عماد مش عادل هههههههههههه

بخليها مفاجأة بس ما باقي كثير

تسلمي يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا


اقتباس:
عطيج العافية << ماتلاحظين إن كلامي مكسر سعودي على كويتي؟؟ بس آنا كويتية
الله استانست لمن قريت الصدفة الحلوة
انشاءالله يقوم أخوها ويتزوجون
وحنان الله يوفقها
والله يعين عامر
وفي الختام أقول: << حشى خطاب >> ناطرين يوم السبت:

هلا هلا بالكويت وأهل الكويت

نووووووووورتي الرواية يا عسل

هههههههههههه والله يعجبني ردك مهما كان وكوكتيل اللهجات حقك يزيده حلاوة

لو سمحتي ما أبغى أتزوج الحين ، أبغى أكمل دراستي <<< هههههههههه صدقت

تسلمي يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا



اقتباس:
يالبى قلبك .. وأنا كمان أشتقتلك وآيضآ لآبطالنا ..تسلمييين حبيبتي "

آممم والله أنشغلت شويآت بالدآرسه وكانت فتره أمتحآنات ..
وآنا آقدر آنقطع عن روآيتك ،،

وكنت متشوووقه للروآيه ..
وآستآنست كثير يوم لقيت بآرتين ..
بصرآحه كآنت قمممه بالروووعه ..
وخآصه لمآ توجهت مع يوسف تحمست ..وبغيت آصيح من الفرحه وآخيرآ آجتمعوآ ..مابغوا ..
آحس فرآقهم من بعض ..صآر للروآيه مآلها آي طعم ..
تمووون الآخت ..

ولايهمك ياغلآااي ..وها أنا عطلت @

من آول يوم بالآجآزه وآنا رازه وجهي .. ورآح آبهذلك كل يوم آبدخل .. وين البآرت ؟؟ وليش مآفيه بآرت ؟؟وينك تآخرتي ؟؟ خخخ
تعرفيني آزعاج ..

بآنتظآر بقيه الروآيه ..ع خير أن شآء الله

هلا هلا بخجولة العسل

منووووووووورة الرواية من جديد

الله يوفقك يا رب ، هههههههههههههه تمونين ، والله جد ليك وحشة

وأحلى رزة فيس وازعاج هع

تسلمي يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا



اقتباس:
مرحبا احساس
كيف حالك
لقد يشرفني ان قراء روايتك
ومما اسعدني تمكنك من سرد القصه باللغة العربية ..
فتقبلي شكري وانا بانتظار البقية
دمتي بود ..
غدور

هلا هلا بغدور العسل

منووووووووورة الرواية

أنا تمام الحمد لله ، إنتي كيفك يا عسل ؟ إن شاء الله تكوني كويسة

ويسعدني إنك تكوني من متابعي روايتي وأن تحظى على إعجابك

العفو يا عسل ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا


اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
كيف حالك...؟؟!!
نحن نشكرك جزيل الشكر لهذه لرواية
الـــــرــــــآئــــــــــعـــــــــة>>بسم الله عليها انعدت البنت...
خخخخخخخخخخخخ ويي من زمااااااان ماتكلمت فصيح قمت
الطش بالكلمات خخخخخخخخخ...
همووووووسة ياقلبي وحشتينا اويييييييي فيننك. ..>>انقلبت البنت خخخخخ
بانتظارك حياتو ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا هلا بغيدو العسل

أنا تمام الحمد لله ، إنتي كيفك وأخبارك ؟ إن شاء الله كل شيء فل الفل

العفو يا عسل وأنا أشكرك على جمال روحك يا عسل وخفة دمك ودائمًا أنبسط لمن أشوف ردودك الحلوة ، ربي ما يحرمني منك يا عسل

هههه غيدو لا يكبر راسك بعد كل ده المدح

هههههههههه على فكرة تليق عليك الفصحى ، كل مرة تعالي استعرضي قدراتك هنا

وإنتي كمان وحشتيني يا عسل ، خلاص أنا جيت


اقتباس:
اخبارك ..
فقدت الروايه من زمان عنها..
القصه حلوه لحد الان ... واسلوبك في الروايه مررره حلو ..
والى الامام..
تحياتيk.d

هلا هلا يا عسل

منووووووووووورة الرواية من جديد

والله انتي اللي بجد ليك وووووووووحشة

أنا تمام الحمد لله ، كيفك واخبارك ؟ إن شاء الله تكوني بخير

إنتي يالأحلى يا عسل ، تسلمي ولا تحرميني مرورك وتوقعاتك الحلوة دائمًا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 266
قديم(ـة) 22-11-2010, 05:55 PM
همس الإحسآس همس الإحسآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي





أحبتي أبعث إليكم أرق ريح صبآ وأجمل آلأمآني بمنآسبة عيد آلأضحى آلمبآرك، والآن سأترككم مع الجزء الذي طال انتظاره:


بسم الله


الجزء الخامس والعشرون




كانت اللحظة التي تلاقت فيها العيون ، ثانية ، ثانيتان ، توقف فيهما العالم عن الدوران ، انقطعت فيهما الأنفاس ، وغدا العالم هادئًا ساكنًا ، لم يبق فيه سوى يوسف وندى


تلك هي اللحظة التي حكت عما في القلب من ألم ، قهر ، شوق ، وخوف من كل شيء


أتى صوت نادر ليُخرِج كلاًّ من يوسف وندى من قوقعتهما التي انفردا بها لبعض الثواني

نادر : هيا يوسف بسرعة

لم يرد عليه يوسف وقام بكل هدوء بقيادة السيارة ، لم يرمش للحظة ، فخوفه من أن تهدم رموشه هذا الحلم الجميل الذي لا يكاد يُصدَّق


أما ندى وما أدراك ما ندى ؟!

تُرى هل نبدأ بوصف يديها الجليديتين

أم بقلبها الذي أوشك على الخروج من بين أضلاعها


لا قوة ، وليست هنالك كلمة تعبر عن الغارة الجوية التي غزت ندى بكل المشاعر حينها

توقفت السيارة ، خرجت ندى بخطوات واسعة تحاول الهروب ، الهروب من ماذا ؟ لا تعلم

كل ما تعلمه أنها تريد الابتعاد عن أي مكان فيه يوسف

خرج يوسف من السيارة بسرعة ولحق بها متناسيًا نادر ، وهو يناديها ، ولكن لم تآبه ندى بمناداته ، بل واصلت مشيها أو هرولتها بمعنى أصح ، تسارعت خطوات يوسف ليلحق بها قبل أن تختفي في الزحام ، وما أن اقترب منها حتى أمسك بذراعها ليوقفها

ندى مذعورة ، غاضبة من تصرفه ، متوجعة من شدة قبضة يده

قالت بنبرة هادئة تحاول أن تسيطر فيها على غضبها : يوسف اترك يدي

يوسف وكأنه تدارك الوضع وترك يدها بكل هدوء قائلاً : آسف

ألقت ندى عليه نظرة عتب ممزوجة بغضب وأدارت ظهرها لتكمل طريقها

يوسف : لحظة ندى ، من فضلك ، لابد أن نتحدث

ندى : ليس بيننا حديث

يوسف : لماذا؟ ماذا فعلت لأستحق كل هذا الجفاء؟


لم ترد عليه ندى واستدارت تاركة يوسف في دوامة حيرة ، تذكر يوسف نادر ، فذهب مسرعًا للسيارة ، ولم يجد نادر ، جن جنون يوسف ، وما أن أراد أن يبحث عنه حتى وجد نادر آتٍ باتجاهه وبيده صندوق عصير


جلس الاثنان داخل السيارة ويوسف يكاد يفقد عقله وهو يفكر في قنبلة الألغاز التي رمتها عليه ندى


نادر : يوسف ، أنت تعرف ندى ؟


يوسف : لا ، مَن قال ذلك؟


نادر: إذًا لِمَ لحقت بها ؟


يوسف : كنتُ أريد سؤالها عن شيء ما


نادر : وما هو هذا الشيء؟


يوسف : نادر ، كثُرَت أسئلتك ، ولا أستطيع إجابتك بسبب الصداع الذي أشعر به


نادر : حسنًا ، أتريد قرص مسكن؟


ابتسم يوسف : حبذا إن أمكن


نزل نادر بسرعة مهرولاً باتجاه الدكان وطلب أقراص مسكنة وماء وعاد ليوسف


يوسف بعد أن ابتلع القرص وشرب الماء شكر نادر وأعاده للبيت وتوجه هو مواصلاً طريقه للمدينة



في جهة أخــــــــرى ، داخـــــــــل الباص


كانت ندى شاردة الذهن ، تفكر في موقفها العدائي مع يوسف ، كانت تريد أن تتجنب مواجهته بأي طريقة ، ولكن هو مَن أصر على التحدث معها لذا قالت له بضع كلمات لتجعله يبتعد

تذكرت ندى أخوها أحمد وغزى جوفها الخوف والرعب مِن أن يكون قد أصابه شيئًا ما، فهي لم تسأل عنه خوفًا من أن يخبروها يومًا ما بخبر وفاته ، خائفة هي من هذا الاحتمال وخائفة من تحققه ، وكم اشتاقت لحنان كثيرًا ولوالدها الحنون الذي تعده بمثابة والدها الثاني



فــــــــي جهة أخـــــرى وبيت آخر ألا وهو بيت قاسم



دخلت سارة على لينا في الغرفة دون أن تطرق الباب


لينا بتعجب : سارة ، ما هذا الدخول بلا استئذان

؟
سارة بلامبالاة : دعي عنكِ هذه المثاليات ، وأخبريني أنتِ من ساعدتي ندى على الهروب أليس كذلك؟


لينا بلامبالاة قالت : نعم


سارة : وبكل جرأة تعترفين ، أتعلمين ماذا سيحدث لو أخبرتُ الجميع بما فعلتِ!!


لينا بهدوء : لن تستطيعي

سارة : ولماذا لا أستطيع ؟ بل أستطيع أن أفعل أكثر من ذلك


ابتسمت لينا ابتسامة جانبية وقامت بوضع يدها على كتف سارة وكأنها تنفض غبارًا من عليه ثم قالت : من ناحية تستطيعين فعل ما هو أشد فهذا أمر لن نختلف فيه حبيبتي


لمعت عينا سارة بنظرة غاضبة وقالت بنبرة حذرة أقرب للتهديد : ماذا تقصدين ؟

جلست لينا على الكرسي وقد اتسعت ابتسامتها ثم قالت : أقصد الفيتامينات، لحظة أقلتُ الفيتامينات ، ما وددتُ قوله هو: المخدرات التي تقومين بتعاطيها


بدأت سارة تمرر يدها على شعرها بارتباك وهي تقول : أجننتِ يا لينا ، أنا أتعاطى مخدرات ، والله هذه نكتة الموسم


قالت لينا : نعم مجنونة وجنوني هذا سيصل للجميع إن أخبرتِ أي أحد عن مساعدتي لندى


لم تجب سارة فقط اكتفت بالخروج من الغرفة بغضب



في مكـــــــــــــان آخر



واقفة أمام بيت حنان ، وحبات المطر تدغدغها وهي فقط تنتظر مَن يفتح لها الباب


خرج والد حنان وتفاجأ بوجود ندى وقد بللها المطر كليًّا ، رفع المظلة مباشرة فوق رأسها وهو يرحب بها بكل حنان : تفضلي يا بنيتي


أبو حنان : حنان ، تعالي بسرعة


جاءت حنان بسرعة لترى مَن الزائر ، وهنا انطلقت صرخة منها زلزلت أرجاء المنزل


وهرولت بسرعة نحو ندى وحضنتها بكل قوتها وكذلك ندى وهي تشاركها فرحة اللقاء


حنان : والله اشتقتُ لكِ فوق ما تتصورين ، وأخيرًا تكرمتِ علينا بطلّة ، يبدو أن الجو في بيت عمك أعجبك

وغمزت لها


اكتفت ندى بابتسامة صفراء بعدما تذكرت بيت عمها


أمسكت حنان بيد ندى وهي تتوجه بها إلى الطابق العلوي وهي تقول : بسرعة لابد أن تبدلي هذه الملابس المبللة ، وأنا معكِ فقد تبللتُ أيضًا


ضحكت ندى ضحكة بسيطة فقد اشتاقت لحنان كثيرًا


تجددت نفسية ندى بعد الحمام الدافئ ، دخلت حنان الغرفة وهي تحمل بين يديها صينية بها كوبا قهوة ساخنة وبجانبهما صحن به قطع من الكيك


جلستا كل من ندى وحنان على السرير


حنان : يا الله يا ندى ، منذ زمن بعيد لم نجلس مع بعضنا هكذا


ندى : حقًّا ، اشتقتُ لجلساتنا هذه


حنان وهي ترتشف رشفة من القهوة : حسنًا ، متى ستخبريني ما حدث في بيت عمك وسبّب لك كل هذا الألم؟


ندى وهي مندهشة من قدرة حنان الفائقة في تفسير حالاتها


فهمت حنان نظرتها هذه : بالله عليكِ يا ندى ، إلى متى وأنتِ تندهشين من قدرتي على فهمك


ثم ضحكت وقالت : لابد أن تعرفي أنني أعرفك أكثر من نفسك ، فهيا تحدثي بسرعة



تنهدت ندى وأطلقت زفرة طويلة


صفرت حنان وقالت : وفيها زفرات ، لابد أنه أمر كبير ، حمستيني بسرعة أخبريني


ضحكت ندى على فضول حنان الذي لا يتغير أبدًا


وأخبرتها بكل ما حدث لها ابتداء ببيت عمها وانتهاء بالصدفة التي جمعت بينها وبين يوسف


مرت ثلاث دقائق وحنان لم ترمش عيناها


تعجبت ندى منها وبدأت تحرك كف يدها أمام عينيها ، وحنان لا تزال لا ترمش


ندى بضجر : حنان ، ما بكِ ؟


حنان : لو سمحتِ يا ندى لازلتُ في طور الاندهاش


ضحكت ندى


حنان : كل هذا يحدث لكِ في هذه الفترة وأنا آخر مَن يعلم


ندى : أنا أخبرتكِ لم أستطع أن أصل إليك


حنان : والله كان لدي إحساس أن عمك هذا وراءه قصة وأنكِ في مأزق، كما تعلمين قلب الأم


ضحكت ندى ضحكة خفيفة وهي تتذكر أمها وتمتمت بالرحمة لها


حنان : ندى ، والله حلفت إن بكيتِ وأنتِ تعلمين كيف أنني جادة حين أحلف ، أنني سأبكي معك


ندى وهي تمسح ما تساقط من دموعها وهي تقول حسنًا لن أبكي


حنان : الحمدلله ، للمعلومة عيوني اليوم قاحلة


ضحكت ندى


حنان : ندى ، لماذا فعلتِ هكذا بيوسف ؟


ندى : لا أعلم ، كنتُ أشعر بالاختناق بقربه فأردتُ أن أبعده بأي طريقة ، أتعرفين يا حنان أنني أكره هذه الدوامة التي أعيشها منذ أن ظهر يوسف في حياتي


أطلقت حنان تنهيدة وهي تقول : حياتنا أسهل بلا رجال ، أليس كذلك؟


ندى : في الأمر تنهيدة ورجال ، يبدو أن الأمر معقد ، هيا أخبريني

حنان وهي تتلاعب بخاتم الخطوبة على إصبعها وهي تقول : ندى ، هل خطأ أن أفكر في فسخ الخطوبة من أسامة ؟


اتسعت عينا ندى وقالت بنبرة جادة : حنان ، ما الأمر ؟ صارحيني


حنان : اسمعيني يا ندى للآخر ولا تحكمي علي من البداية حتى تسمعيني حتى النهاية


ندى : حسنًا


أخبرت حنان ندى برؤيتها لعماد بالصدفة في المستشفى ، وأنه لم يفارق خيالها منذ تلك اللحظة بكل ذكرياته الجميلة والأليمة ، ومنذ تلك اللحظة وضميرها يأنبها لأنها تشعر بأنها تخون أسامة بأفكارها

صمتت ندى للحظة ثم قالت : أسامة رجل طيب القلب ويحبك وأظن أنكِ ستسعدي معه ولكن إذا كنتِ يا حنان لستِ على استعداد على بناء علاقة وحياة جديدة فيها أسامة هو الأول والآخر فمن رأيي أن تفسخي الخطوبة


حنان : ولكن يا ندى


قاطعتها ندى قائلة : هذا رباط إلى نهاية العمر بإذن الله ، فلابد أن يُبنى على أساس الثقة والوفاء


حنان وهي تطأطئ رأسها بحيرة وهي تقول : والله لا أعلم يا ندى


رفعت ندى رأس حنان بلطف ثم قالت : استخيري يا حنان ، وبعدها قرري ، لا تنهكي نفسك بالتفكير وإن شاء الله كله خير



حضنت حنان ندى ، فقد اشتاقت لأختها وصديقتها ومساندتها لها




صبـــــــــــــــــــاح جديــــــــــــــــــد ينبئ بشروق جديد في حياة أبطالنا


تمشي في ممرات المستشفى الباردة والهواء يحرك اضطرابها يمينًا شمالاً ، فتحت الباب بهدوء ، اقتربت من الجسد الملقى على سرير ، مررت يدها لتمسح بهدوء على شعره ثم أبعدتها بسرعة وهي لا تستطيع تمالك نفسها ، أو منع دموعها من اتخاذ مجراها المعتاد ، تتلوها شهقات ألم ومرارة على ما آلت إليه حالها بعد الحادثة المشؤومة ، بكت فراق أمها وأختها ، بكت عجز أخيها الذي لازال في غيبوبة يصارع من أجل الحياة ، بكت بحرقة ، لم تعد قادرة على هذا الألم الذي حل على حياتها ، هرولت بسرعة للحمام ونظرت لعينيها المحمرتين من شدة البكاء وأنفها الذي حل به ذات الاحمرار ، برودة جمدت أطراف يديها ، فتحت صنبور الماء وتناولت حفنة من الماء وغسلت بها وجهها ، ثم عاودت النظر للمرآة ، شحوب الحزن خيمت على وجهها ، فلا يوجد ماء يغسل هذا الحزن المتراكم في قلبها وعينيها ، أطلقت تنهيدة وامتدت يدها لمقبض الباب لتفتحه وما أن فتحت الباب فتحة صغيرة حتى اخترق أذنها صوت رجل يقرأ القرآن ، تعجبت ندى من زيارة شخص في هذه الساعة المبكرة من الصباح ، خرجت من الحمام ولكنها لم تستطع رؤية وجه الجالس على الكرسي ، فقد كانت تواجه ظهره


ندى بهدوء : السلام عليكم


تعجب عماد من الصوت الأنثوي والتفت ليرى من هذه وهو يرد السلام : وعليكم السلام


صدمت ندى بوجود عماد فقالت بنبرة تعجب : عماد!!




في جهـــــــــــــة أخــــــــــــرى



خرج مبكرًا للشركة ، فمعرفته بأن ندى موجودة بنفس المدينة جدّد نفسيته ، فكفاه وجود أنفاسها بين الأكسجين الذي يتنفسه ، فبالرغم من دوامة الحيرة التي تركتها له ندى ، فشعوره بالسعادة لا يكاد يوصف


دخل عليه أخيه محمد

محمد : صباح الخير


يوسف بابتسامة : صباح الفل والياسمين


محمد : يبدو عليك السعادة ، ما الأمر؟


لم يرد يوسف ، واكتفى بابتسامة


محمد : أدام الله علينا هذا الرضى يا رب ، منذ زمن وأنا لا أرى منك سوى وجه كئيب


يوسف : الحمد لله ، ماذا تحب أن تشرب ؟


محمد : قهوة


وطلب يوسف لكلاهما قهوة وتناولاها معًا بينما هما يتبادلان أطراف الحديث ، حتى حان وقت بدأ الدوام الرسمي ، استأذن محمد ليتوجه لشركته ، بينما انهمك يوسف في الأوراق التي أمامه


***********************


تأخرت كثيرًا على الدوام ، فقد سهرت بالأمس تتسامر مع ندى ، ووجدت اليوم ورقة من ندى تخبرها عن ذهابها للمستشفى مبكرًا ، تناولت حقيبتها بسرعة ونزلت من السلم بسرعة وهي تلف حجابها ، ألقت السلام بسرعة على والدها وخرجت من الباب ، وبينما هي تغلق باب المنزل الخارجي ، جاءها صوت تعرفه جيدًا ، خافت كثيرًا ، ولكنها استجمعت شجاعتها بل تحول خوفها لغضب بعدما رأت وجهه وتذكرت ما فعله بندى


قاسم : أين ندى؟


حنان وهي تتصنع الاندهاش: ندى؟!! أليست هي معكم؟


قاسم : لا داعي للاستغباء ، وبسرعة ناديها


حنان : أي استغباء ، حقًّا كنتُ أظنها معكم ، فهي ليست هنا


قاسم : اعلمي جيدًا هي بنت أخي ، فإن كنتم لا تريدون فضائح بسرعة سلموني إياها


حنان : هي ليست بضاعة حتى نسلمها أولاً ، وثانيًا لو سمحت لا داعي لكثرة الحديث فقد أخبرتك أنها ليست هنا


قاسم : حسنًا لا تريدون تسليمها ، أنا سأخذها رغمًا عن أنوفكم

ودفع حنان من أمام الباب وفتح الباب الذي لم تتحين لحنان فرصة إغلاقه


ودخل البيت بكل همجية ينادي ويصرخ : بسرعة ، أين هي ؟ ندى بسرعة اخرجي




انتهــــــــــى الجزء الخامس والعشرون

خلاص قربنا للنهاية ، يلا حبايبي توقعاتكم وتعليقاتكم على الجزء

توقعاتكم وآراءكم وردودكم تهمني فلا تحرموني منها

مع تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 267
قديم(ـة) 22-11-2010, 06:13 PM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


قاسم ماذا تريد اتريد حقا ان تغصبها على شئ لاتطيق على فعله

تصرف غير مسؤؤل من عمها

ندى اتمنى حقا ان تجدي نفسك مع من يستحق

صدفة غريبة حقا ان تجد عماد بالقرب من اخيها

أحمد اما حان لك ان تستفيق من تلك الغيبوبة

بااارت روعة

واتمنى انك ماتتأخرري علينااا


عوووافي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 268
قديم(ـة) 22-11-2010, 06:51 PM
صورة yoyo cute الرمزية
yoyo cute yoyo cute غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


يوسف وندى اتقابلوا واخييييييييييييييييرا
عجبتني جملة يوسف : فكفاه وجود أنفاسها بين الأكسجين الذي يتنفسه مرررره حلووه ابداع
عادل ولا عماد كله واحد ياناس الانسان ذا والله دخل قلبي (( لا تفهموا غلط )) يارب حنان ترجع له يارب
حنان حبيتها مررره تضحك ^^
احمد ان شاء الله يقوم ويحب وحده ويتزوجها ههههه
ساره ولينا حيسيروا صحبات وساره بتسيب المخدرات وعع
قاسم مادري هذا الانسان ((وش يحس بيه؟؟))
مسوي فيها عمها انقلع بس هع
ميين كمان
ايه اسامه
مدري في احساس في قلبي انه حيموت وحسن ولده بتربيه حنان وعادل مدري عماد << لخبطتيني زياده هع
.
.
.
بانتظارك على احر من الجمر لا تسوي نذاله وتتاخري ههههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 269
قديم(ـة) 22-11-2010, 07:02 PM
صورة آســـيـــره الــغـــربــه الرمزية
آســـيـــره الــغـــربــه آســـيـــره الــغـــربــه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


والله العظيم روايه حـلوه بـالحيل ومشوقه وأكثر شخصيه حبيتها ندى بالحيل هالشخصيه عجبتني
تابعي مشوارك يا هـمس الآحـسـاس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 270
قديم(ـة) 22-11-2010, 09:46 PM
صورة معانات قلبي الرمزية
معانات قلبي معانات قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي


تشويق
يعطيج العافية
أشوه ندى بالمستشفى
وقاسم يرفع الظغط
ماعندي توقعات راسي مصدع


الرد باقتباس
إضافة رد

طفولة رجل و مراهقة إمرأة / بقلمي , كاملة

الوسوم
طفولة ، رجل ، مراهقة ، امرأة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6850 10-05-2020 09:15 PM
راوية أيام مثل الورد / بقلمي ، كاملة عَصْفُورهَ =$ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 92 29-07-2013 11:08 PM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 07:40 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1