غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات > ارشيف غرام
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:36 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية الحلم الغامض


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اليوم سانزل لكم رواية رائعة جدا عنوانها الحلم الغامض وهي بدون فواصل هدية لي منكم بمناسبة الشهر الفضيل اعاده الله عليكم بالخير

× ’ , ’ × الحلم الغامض × ’ , ’ ×
الكاتبة : غيوم الشوق


الجزء الاول
تعالي تعالي وقفي اصبري شوي اصبري ... وقفي أقولك انتظريني وقفي ... سواد رهيب صوت هواء شديد بنت شعرها طويل وتركض بسرعة طاحت في حفره غميقه وصرخ بأعلى صوته لاااااااااااااااا


...: بسم الله الرحمن الرحيم اعوذب الله من الشيطان الرجيم ياربي متى ارتاح من الحلم هذا


\

/

\

/

\
ஜ]¦[‗ـ−Ξ الحـــــلم الغـــامض Ξ−ـ‗]¦[ஜ

بداية كتابة القصة
16\4\1429هـ



في بيت من بيوت الرياض بيت فخم نوعا ما وكل البيوت في الحي بنفس النمط شوارع وارصفه وهدوء قاتل يعم الحي محد يطلع بالشارع اصوات فقط الشجر اذا هب السموم ومشي اوراقها على الزفلت وحبات قليلة من الرمل بسبب طبيعة عيشنا في اجواء صحراوية هنا يعيش الدكتور هيف بيت خالي لا أم ولا أب ولا أخت ولا أخ يعيش وحيد ما معه الا آدم خادمة الوفي يهتم به من كان عمره 4 سنوات نقدر نقول عن آدم ابو هيف في النصح وامه في الاهتمام هيف يتيم الأبوين توفت امه وهي تولد بخته الي توفت بعد ولادتها بربع ساعة وأبوه توفى وعمره 16 سنه بسبب حادث عاش هيف وحيد ماله الا الله ثم آدم وصديق عمره سلطان ترك له ابوه ثروه يديرها صديق ابوة المخلص محمد اهتم هيف بدراسته كان ذكي ويحب يتعلم درس الابتدائية ومنها بداية تعرفه على سلطان كان با أولى ابتدائي وخايف ابوه في اجتماع وماقدر يجي معه وكل المهمة لأدم الي راح معه للمدرسة واهتم فيه ... طالعه ابو سلطان وشافه وحيد مع رجل اسود لكن يشع من وجهة النور سبحان الله نور الإيمان استغرب معقولة سواق مع طفل وين أبوه تقرب ابو سلطان من الخادم وتعرف عليه وهنا بدت معرفة سلطان بهيف وبدت صداقة حميمة صداقة روابطها متينة صداقة تخفف في عز الصدمات وتقف بجواره بالفرح والحزن هنا تبدى قصتنا من كبر هيف وصار دكتور هنا تبدى تفاصيل الحلم الغامض الي يجي هيف هنا تبدى حياة هيف وتطوراتها وحياة من حولة

جا هيف يمشي وتنسمع خطوات مشية بسبب هدوء البيت وماسك راسه
بيت خالي يجيب الهم من الهدوء القاتل عشان كذا اغلب وقت هيف اذا مو في المستشفى عند سلطان


آدم : عسى ماشر يا ولدي وش بك
هيف : ولا شي يبه راسي يعورني وين حمزة
آدم : وش تبي بحمزة تبي شي اسويه لك
هيف : لا أنت ارتاح ما جبت حمزه الا ابيه يريحك
آدم : حمزة ارسلته يجيب خضار عشان الغدا
هيف : خلاص انا بروح اسوي لي قهوة
آدم : يا ولدي انا الخادم صرت الحين المخدوم
هيف : انت ابوي مو خادم كم مره قلت لك هـ الكلام
آدم : الله لا يحرمني منك والله يابني ما رضيت اسافر لديرتي عشان اجلس معك
هيف بابتسامة :خلاص يبة انسى ديرتك خلاص انت الحين سعودي حتى بالجنسية
آدم : والله يا ابني اني مابي اسافر لأنك مليت علي حياتي يكفي ماعندي اولاد وانت بمثابة ابني
هيف : الله يخليك لي يارب .. الله العالم لو ما انت في طريقي وش بيصر علي وسكت شوي وكمل .. يالله بروح اسوي قهوتي
آدم : ياولدي قهوة على الريق راح تتعبك هذا وانت دكتور
هيف: وش اسوي راسي بينفجر من الوجع
آدم : لا تقول الحلم مره ثانية
هيف : إلا مدري وش قصة البنت هذي مو راضية تتركني بحالي
آدم : طيب اسئل مفسر أحلام
هيف : اتصلت وكل واحد يقولي تفسير مختلف بس الغريب انها ما تجيني دايم تجيني مرة كل سبوع واحيانا مرتين
آدم : يابني اقرا آية الكرسي قبل لاتنام
هيف : والله اني محافظ عليها يالله عن اذنك
دق جواله وهو يمشي ومنزل راسة يفكر بهالبنت الي كل شوي تطلع له في الحلم
هيف : يالله صباح خير
سلطان : مالت على ذا الخشه هذا وانا متصل عليك الأهل ناوين يطلعون الليلة يسهرون بالبر وابيك تخاوينا
هيف : سلطان والله استحي اهلك مراح ياخذون راحتهم
سلطان : من متى بالله تحسس دومك عندنا نسيت ولا تبيني اذكرك يومك مغط روجلك على مكتبتنا وتلعب سوني
هيف: لاحول ياخي انت متى راح تنسى
سلطان : خلك عاقل وتعال انت منا وفينا
هيف: خلاص ابشر ولا يهمك



ام سلطان : هاه يمه بيجي هيف
نوف : اكيد بيجي
سلطان ويناظرها بنظرة استهزاء : احد كلمك
نوف : لو سمحت وش هـ النظرات
ام سلطان : بدى الموال يالله تعيني عليكم
سلطان : لو موافقة على هيف يوم طلبها مو كان راح يجي بدون ما يستحي
نوف : ياخي هيف وانا مثل الاخوان حتى اهو يوم خطبني عشانك انت مو عشاني
وانا اعتبرة سلطان نمبر تو
سلطان : نمر تو و ميح بالانجليزي وتفلسف علينا
نوف : اوف وش جلسني معكم وانا كل ما اجلس اسمع ذا الموشح
وطلعت وخلتهم
ام سلطان : يا ولدي وش فيك عليها
سلطان : يمه قاهرتني ليش ترفض هيف
ام سلطان : ياولدي حتى هو يوم درى برفضها وهو يقول والله اني اعتبرها اختي
سلطان : ادري انه يعتبرها اخته وهي تعتبره اخوها بس يمكن لو تزوجو يتغير الحال
ام سلطان : من محبتك له يمه و اختك وجاها نصيبها ويكفي بدر ولد خالتك منا وفينا بعد
سلطان : والله ما يغفر لها الا انها بتاخذ الشيخ بدر
ام سلطان : الله يوفقها ويوفقك وشوفك بعد معرس
هنا نط سلطان : آخ يمه جيتي على الوتر الحساس اخطبي لي مثايل بنت عمي
ام سلطان : يا يمه مثايل ما تبيك وكم مره وانت تخطبها وترفضك دور غيرها
سلطان : والله ان تجلس بدون زواج يا توافق علي يا تبطي ما تاخذ غيري
ام سلطان : اذكر الله وش تبي في الي مايبيك
سلطان : مهوب على كيفها انا ولد عمها وانا اولى بها
ام سلطان : يمه هذاك زمان اول يوم البنت تنغصب الحين خلاص ماعاد فيه غصيبه
سلطان : لو تموت ما نزفت لغيري
ام سلطان : البني واجد مدري ليش مصمم عليها
سلطان بعد تنهيدة طويلة : مشكلتي اني احبها من يومها بزر مالبست البرقع
ام سلطان : وش تبي بالي ما يبيك
سلطان : مصيرها تحبني وانا ولد ابوي
قامت ام سلطان وهي تمتم مثل ما تتناقش مع سلطان دايم : الله يهونها يارب ويفرجها من عنده
حط سلطان راسه على المركى وهو يتذكر ملامحها يتذكر دلعها وحركاتها الي يذوب عندها وهي بزر ويشوفها قدام عينه تكبر يوم عن يوم كم تمنى يجتمع وياها في بيت واحد ويقولها عن عشقه لها : اوف الله يعين اروح لهيف اصرف
اخذ شماغه وطاقيته المرمية على المركى وشالها وقعد يتسفر عند المراية الي عند المدخل واتصل على هيف يأكد عليه ما يطلع لحد ما يجيه التفت يمشي الا السواد الي يصقع فيه وطاح شماغه الي اخذ وقت وهو يعدلة : لاحول ولا قوة الا بالله ما تشوفين
....: انت الي وين عيونك ما تشوف
فز قلبه: هلا ومرحبا هلا والله بالطش والرش مثايل في بيتنا اجل مافيه طلعه
اوف كان الرد الوحيد الي قالته رد على ترحيب سلطان ومشت بسرعه تبي تروح لنوف وشافته يتبعها مدري ليش تبعها بس كان يمشي وراها بدون شعور
التفتت عليها : هي انت على وين يا الأخو
سلطان بابتسامة : اوصلك
مثايل : ادل الدرب مشكور ما قصرت
سلطان : ولو حاضرين للطيبين بس ترا سرمكنا مداخيل بيتنا يمكن تتوهين
مسكت مثايل ضحكتها ما تبيها تفلت منها الي يشوف حركاتها معه بيقول تكره وما تطيقه لكنها تموت فيه وماتجي بيت عمها إلا عشانه تستغربون كيف تحبه وترفضه بس الاخت عندها معتقد غريب الي يتزوجون عن حب ما يدوم حبهم وينتهي وهي تستمتع بحب سلطان وما حسبت حساب فرقاهم ويمكن لو يروح من يديها وش بتستفيد ولو فات الفوت ما عاد ينفع الصوت لكن تسرع هالبنت وافكارها الغريبة ما خلتها توزن الأمور
دخلت غرفة نوف وصكت الباب في وجهه
سلطان :آي يا وجهي آهـ يا قلبي متى ها البنت بتحن علي الله يصبر قلبك يا سلطان كان على راسه الطاقية بس والشماغ بيده طلع من البيت وهو يصفر ومستانس يحس بفرحة بس مجرد ما شافها يمكن ما شاف الا سواد لكن الصوت والكلام يغني عن الشوف



نوف : لاحول الخبل هذا طلع طيب حنا بنطلع العصر ولازم نتقضى
مثايل : عادي وش تبين تشترين كل شي موجود أي شي ناقص نمر ونشتري
نوف : ولو ما نبي شي ناقص تعالي خلينا نسوي حلى
مثايل : الله يغثك يا نوف منحاشة من امي وهي الحين مركبة جريش وتتجهز للطلعة ابي استانس عندتس وانتي مدخلتني المطبخ يأختي ما تحترمين ضيوفك
نوف : لا والله من ضيوفي انتي الي اربعه وعشرين ساعه عندنا عباتس غبرت وانتي شوي عندنا شوي في بيتكم
مثايل : مالت على ذا الخشة هذا وانا ما اجي الا عشانتس
نوف : ريحي نفسك وافقي على سلطان وريحي رجولك من المشوار كل شوي
مثايل : والله ثم والله يا نويف لوني لو رحت للبيت ما قعدت اشتغل كان خذيت عباتي وطلعت بعد كلمتس ذي
نوف : هههههههههههههههههههههههه مالت على ذا الوجه يعني تبين تقولين لي انك مهتمة قابليني كان كلمتي همتك
مثايل : كلتس على بعضتس ما تهميني مير ما عندي بنت عم ثانيه الله بلاني بتس حتى اخو ماعندي مدري ليه ابوي ما اعرس على امي عشان يجون لي اخوان
نوف : هههههههههههههههههههههههههههه الله يعينك يا زوجة عمي على ما الله بلاك جبتي بنتي جاحدة
مثايل : والله اني ابي ابوي يعرس ابي لي اخوان تعبت بلحالي ابوي يقول مالي جهده على العرس وتكفين انتي اعرسي وملي علي البيت وامي ما انجبت غيري وتعبت من العلاج وش تبيني اسوي يا نويف ماعندي غيرتس
نوف : وانا بعد احبك و امووووووت فيك ويضيق صدري لو تروح ساعه ما اشوفك
مثايل : والله من النصب يا نويف كم مره وانتي تطرديني من غرفتك
نوف : يا ختي اوقاتك الي تجيني فيها تجيب المرض احد يسير الظهر وانا ابي اقيل اقول انتي ما تتعبين
مثايل : اوف لا فكري وش بنسوي الليلة
نوف : اهم شي نغير جو ويتغير علينا الجو
مثايل : بنروح بعد المغرب على الأقل برد الجو
نوف بصرخة : لا خلينا نروح قبل عشان نتمشى على السيارة
مثايل : خلاص اجل بروح لبيتنا عشان اتجهز
نوف : غريبة بتروحين بدري
مثايل : بروح عشان افكر وش اخذ معي للبر




\
/
\
/
\
/


سلطان : آهـ يا هيف بموت
هيف : محد ميت قبل يومه
سلطان : مالت عليك من خوي هذا بدل ما ترفع من معنوياتي
هيف : سلطان لا تعب عمرك وتطرد ورى بنت ما تبيك البنات مليانات البيوت
سلطان : وش اسوي احبها
هيف يحاول يغير السالفه : شفت عبد العزيز بينقلني لقرية تبعد عن الرياض 200 كيلوا
عدل سلطان قعدته : جد والله
هيف : أي والله مثلك عارف طبع عبد العزيز يقعد ساعه يمدح فيك ويرفعك للسما وبعدها تجيك قنبلة يقول مستوصف هناك لازم اباشر فيه بعد شهر
سلطان : الله ياخذه وما لقى غيرك اشوى ما خلاني اروح معك
هيف :مدري ليش اختارني بالذات
سلطان : الله العالم


\
/
\
/
\
/
\
/



....: بسمة اذكري الله اذكري الله لله ما عطى ولله ما أخذ ولكل اجل كتاب الله سبحانه مقدر

بسمة : صدقيني يا حصة غصب عني ادري ان كل شي مكتوب وادري الي تصبر وتذكر الله ان لها بيت الحمد بالجنة بس هذا زوجي ودمعت عيونها ودفنت راسها بشرشف صلاتها

حصة : لا حول ولا قوة الا بالله الله يعوضك الله يعوضك

رفعت بسمة رأسها الدموع رسمت سيول على وجها الإيماني الصافي مؤمنة بما كتب الله لها بس لحظة وداع حبيبها وزوجها صعب عليها بسمة معيدة دراسات إسلامية بكلية التربية تلقي العديد من المحاضرات سواء بالكلية او خارج أطار الكلية في المدارس في الجمعيات في الحفلات كانت تستغل كل فرصة بنشر الوعي الديني بين خواتها من كانت طالبة وهي نشيطة تلقي محاضرات بالكلية كانت بسمة على اسمها البسمة ما تفارق شفايفها شافتها خولة الحرمة الكبيرة وختارتها لخوها محمد نرجع لحظات


\
/
\
/
\











جت خولة تمشي حرمة كبيرة ما عندها عيال توفى زوجها وما تزوجت بعده تعرفون شكل الحرمة الكبيرة اذا جت تمشي تشوفونها تمشي شوي وتوقف شوي وتمسك الجدار او المسندة او أي شي تعتنز عليه سبحان الله الكبر يهد الأنسان يطلع على الدنيا قطعة لحم حمراء صغيرة فيها عيون وخشم وفم ولسان لكن هـ العيون بس تناظر يمين يسار نظرات مبهمة الخشم ما يشم به الفم والسان مايبي الا قوته حليبه شي يسد جوعه ما يشعر ما يميز نقلبه على كيفنا يكبر يكبر يكبر يبكبر يبدى العيون تتوسع وتناظر بأشكال مختلفه على حسب المواقف نظرات لؤم نظرات حب نظرات اعجاب نظرات عادية تختلف من شخص لشخص ويبدى اللسان مثل المنشار ياكل ياكل ياكل يحش بهذا ولا يخلي هذاك ويغتاب وينم ولو يفكر قبل كان قطعه حمرا ايوى نرجع لقصتنا

جت تمشي ويالله تمشي : محمد يمه

لا تستغربون أخوها لكن الأخو اذا كان صغير وهي الي مربيته بيكون ولدها الأمومة مو بس بالولادة اكيد كلكم عارفين وفاهمين الأمومة بالتربية والعناية

محمد كان يقرا الجريدة ولابس نظراته الطبية حقت القراء فز شاف أخته عفوا اقصد امة فز مثل الملدوغ ومسك بيد يدها واليد الثانية لفها عليها لحد ما جلسها وجاب لها خداديه وحطها ورى ظهرها

خولة : الله يستر عليك دنيا وآخرة يمه

محمد بابتسامة : أمين هاه وش كانت المحاضرة
خوله : قبل المحاضرة عندي لك بشارة
محمد : اوف مشاء الله وجه ذا المحاضرة خير منها كسبتي رضا ربي ومنها جبتي بشاير
خولة : ههههههه اصبر يمة خلني اقول بشارتي يمكن ما تعجبك
محمد : من قال الا بتعجبني
خولة : لقيت لك زوجه ونعم الزوجة
محمد بابتسامة : يمه اعترفي انتي مو رايحة تحضرين محاضرات رايحة تنقين لي مره
خولة وخذت طرف شيلتها وقعدت تضحك : هههههههههههههههه الله يهديك يمه
فز محمد وقرب منها : قولي من هي ومن بنته وقبل كل شي اخلاقها سترها عفتها ابي ادري بكل نقطة
خولة : اسمها بسمة وعلى اسمها بسمة بياض ونور يشع من وجها غصب تجبر الي قدامها يحبها بنت الداعية المعروف ..........رباها ونعم التربية صغيره وأجبرت الكبير والصغير يسمعونها لبسها محتشم اخلاقها عالية تسولف معها كأنك من زمان تعرفها تعامل الصغار وكبار مثل بعض لا تحقر صغير وتحترم الكبير هذي الي اشوفها زوجة الداعية محمد الي بتصونه
محمد : تم روحي وكلميهم يكفي انها اعجبت امي هذا الي ابيه
خولة : الله يوفقكم يارب


\
/
\
/

حصة : بسمة وش تفكرين فيه
بسمة بعيون مليانه دموع : افكر بمحمد كان فرحان يوم عرف اني حامل الحين بيطلع ولده على النور بدون أب
حصة : ستغفري الله النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يتيم وصار افضل الخلق
بسمة بابتسامة : يارب يكون مثل النبي وافتخر فيه
حصة : بسمة تكفين الله العالم بتجبينه او لا توه حتى ما تحرك لا تأملين
بسمة : الله عليك يا حصة التفائل زين والأيمان بالله والله يرضيني بما قسمة الله لي وان شاءلله راح يجي ياسر
حصة : خلاص وبجيب بنت وتراها من الحين محجوزة له
بسمة : هههههههههههه نتشرط الحين والله العالم
حصة : الحمدلله جعل البسمة ما تفارقك
بدت الدموع تجتمع بعيون بسمة : الله يصبر قلبي على فرقاة ما نسيت يوم سمعت بخطوبته لي
وبدت بسمة توصف يوم جا محمد يخطبها

\
/
\
/
\

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:37 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


بسمة : يمه من عندك
أم بسمة : ضيفة يمه
بسمة : يوه بروح البس عشان اسلم عليها
ام بسمة : لا يمة ما يصلح هي جاية تخطب
انصبغ وجه بسمة بالون الاحمر رفعت عيونها لأمها الي ضحكت : كبرتي يا بسمة وبدو الناس يجون يخطبونك الله يسر لك يارب ويوفقك
بسمة : أمين ودعواتك يمه
طلعت الحرمة الكبيرة ودخل ابوي على امي الي اسمع سوالفهم استحيت ادخل عليهم وفيني فضول من الي جا يخطب وابوي عارف جميع شروطي يكون حافظ لكتاب الله ما يدخن يكون بار بوالديه يكون بمعنى صريح ملتزم صرت اتلفت بالمطبخ وش اسوي ابي أتحجج بشي فكرت ايوى ابوي اليوم شاري فواكه بسوي صحن ووديه لهم خذيت الصحن فرحة خفية بقلبي مدري وش سببها بس احس بسعادة جلست اتفنن بتصنيف الصحن وخذيت سفرة بلاستك وسكاكين ومشيت لهم رفع راسه ابوي وابتسم
ابو بسمة : هلا والله هلا ومرحبا بنور البيت
بسمه ببسمة : هلابك أكثر يا قلب نور البيت
ام بسمة : الله يعيني انا وين مكاني
ابو بسمة مكانك وصار يأشر على صدره : هنا يا ام بسمة ويكفي انك جبتي بسمة
بسمة : الله الله بدى الغزل اطلع منها اجل
ام بسمة وابو بسمة : هههههههههههههههههههههه
ابو بسمة : والله اني فرحان الله يتمم على خير تدرين يا بسمة من الي خطبك
ماسكة السكين يا حصة حسيت برجفه خفيفة بيدي حاولت ما ارفع عيونه راح اتكلم وانا منزلة عيوني عشان ما يبين الاحراج : من يبة
ابو بسمة : الداعية محمد ….
غصب عيني رتفعت وختلطت ببسمة في خاطري محمد ما غيره محمد الحمد لله وتحقق حلمك يا بسمة

حصة : هاه وش صار بعدها
بسمة : خلينا قبل نسوي قهوة عشان تجي لسوالف طعم
حصة : ههههههههههههه أي السوالف فيها محمد اكيد بيكون لها طعم
بدت دموع بسمة تنزل
حصة : لا حول ولا قوة الا بالله جيت اكحلها اعميتها
بسمة وختلطت الدموع بالبسمة : ولا يهمك يا حصة بس غصب انسى في يوم ولليلة الله يجمعني وياه في جنته يارب
حصة : أمين أقول بسمة متى وقت الولادة
بسمة : بعد ست شهور
حصة : الله يعينك يعني وقت الحداد بيكون ست شهور
بسمة : الله يعين والله أن محمد لو أحاد علية طول عمري ما وفيته حقه يكفي وقفته معي يوم ماتوا ابوي وامي بحادث كانوا محرمين على طريق الطائف بغيت انجن توني متزوجة مالي الا ثالث شهور
حصة : اصبري وحده وحده تقولين لي كل اخبارك
بسمة : هههههههههه شفتي كيف الاسم يخدع
حصة : افا يا بسمة وين الايمان بالقضاء والقدر
بسمة بعبرة مخنوقة : الانسان ضعيف يا حصة ومهما كان انا من لحم ودم لازم اضعف
حصة بضحكة : يالله خلينا نسوي القهوة بسرعه عشان تقوليلي قصتك من البداية
بسمة : الله عليك يا حصة تاركة بيتك لك شهر وجالسة معي
حصة : اول شي افتخر اني عرفتك واتحسف على الايام الي ما عرفتك فيها وثاني شي فهد عنده دوره ثلاث شهور يعني بجلس على قلبك ثلاث شهور ويكفي هو الي قالي لا تخلين بسمة تراها زوجة الغالي
بسمة : الله يخليه لكم ويجزاه خير فعلا هذا اخو دنيا
حصة : لا تنسين انه صديق محمد الروح بالروح
بسمة : الله يجمعنا بجنته يارب يالله خليك عند الموية لحد ما تغلي وانا بروح اجيب من معمول القصيم عشان نتقوى عليه
حصة : والله انا احب التمر انتي بكيفك
بسمة : ههههههههههه مشتهيته عقبال ما تشتهين يارب
حصة : يارب خاطري بنونو العب وضحك معه
مسكت الأوراق الي بيدها وصارت تشد فيها وترميها تمنيتي يكون عندك ولد ورزقك ربي ببنت لكن يمه صدقيني صدقيني انا الي بتفتخرين فيني بس وين باقي الاوراق وش صار يوم اعرست على ابوي صوت هوا شديد خلاها تخبي الاوراق وتندس خلف الباب مشت بشويش تشوف ظلال رجال ضخم شوي مسكت الاوراق وجمعتها وقفلتها عليها الباب ماتبي الي جاي يحس ان في البيت احد فتحت الدريشة وقعدت تطل معها ظلام مافيه الا نور الحارة هدوء فضيع الساعه ثنتين وقت دراسة اكيد الكل نايم تمنت لو السعات تنقضي عشان يطلع الصبح وتلتقي بسمر


:
:
:
:

سمر : طيب قوليلي وريحي راسك
..: وش اقولك يا سمر اذا انا ما ادري عن شي ما اعرف الا بداية القصة وباقي الأوراق ضايعه
سمر : اسمعيني زين يمكن ربي كاتب لك الخير انك ما تدرين وش السر
...: مستحيل لازم افك الرموز كلها
سمر : طيب وش الحل
...: الحل اني اسافر
سمر : هذا حل بنظرك
....: اختفي اروح أي مكان الي جا البارح اكيد بيجي اليوم وبيدور ويبي الي يدور عليه
سمر : بس هم ما يبونك يبون السر الي تقولين عنه
.....: سمر موت امي مو هين ويعتقدون ان لي دخل فيه او اني ادري عنه
سمر : طيب وين بتروحين ودراستك و انتي بنت مو ولد عشان تروحين على كيفك
...: بيدبرها ربي وبرجع ان شاءلله اذا نسوني وبعد المرحومه كل شي ينعاف
سمر : تبين فلوس
...: كل شي معي ومعي صرافة امي
سمر : بس الميت يتقفل احسابة ولا تنسين يمكن يلحقونك اذا عرفوا من وين صرفتي
..: اوف نسيت اجل بسحب وبخبيها في ذي وشرت على الي في يدها
سمر : هههههههههههههههههههههههههه يعني العابنا نفعت






/
\
/
\


نوف تدف مثايل : روحي انتي
مثايل : انتي الي روحي ما تشوفين هيف جالس معهم استحي
نوف : يا جعل الحيا زين وين لسانك اذا شفتيه
مثايل : الله يا خذتس الله يا خذتس شافنا سلطان شافنا
نوف : اركدي خليتس راكده
جا سلطان يمشي يمهم : وش تسون عندكم
مثايل : ابي ابوي
سلطان : وش تبين بابوك
مثايل : من جدك
سلطان : وانا امزح معك وش تبين بابوك ولا ما تشوفن عندنا رجال ترززن قدامه
نوف : هذا هيف قبل كم سنه تغطينا منه
سلطان : صدق والله روحي روحي سلمي عليه وتقهوي معه
مثايل : تطنز حضرتك
سلطان : الحين هيف متربي عندنا وبقول نوف متعوده عليه وانتي الثانية الحيا وين راح
مثايل : والله انا ابي مفتاح سيارة ابوي ابي اتمشى ويا نوف ولا هيفك وخوياك ما اهتميت لهم
رمى مفتاحه لهم : يالله اخذوه وروحوا
مثايل وهي تنسى نفسها وتحط يدها على خصرها : يا سلام عشان نويف تسوق السياره
تقاطعها نوف : يا بعد عمري والله يا خوي اخيرا بسوق انا
سلطان : ومن قال انتي الي بتسوقينها
نوف : يا سلام هي اختك ولا انا
سلطان : اقول بلا كثر كلام يا الله ولا تبعدون
نوف : اجل دوره لك ودورة لي
مثايل : خلاص امشي وخلصينا
سلطان : وردو سيارتي سالمه
مثايل : والله ما طقيناك على يدك وقلنا عطنا المفتاح .. أي راسي
رماها سلطان بحصاه صغيره على راسها : منتي بكفوا اجل اعطيك المفتاح ومفضلك على اختي وتطولين لسانك
جت بترد بس اسحبتها نوف : اقول امشي خلينا نستانس
مثايل : أي والله صادقة










\

/

\

/

\

نوف : الله ياخذك شوي شوي
مثايل بضحك : الله حمااااااااااااس
نوف : بتقلبينا شوي شوي يا المطفوقه يارب يارب ما يسوقن بنات االسعوديه
مثايل وتقلل من سرعتها : ليه يالحبيبه وش ناقصنا عن بنات العالم عشان ما نسوق
نوف : تدرين يا مثايل انهن فشلن في تدريب السواقة بالخارج ويك ويك يالفشلة
مثايل : كش على ذا الوجة فرحانه انهن فشلن
نوف : نعبنو دارهن حنا يالله يالله ما سكينهن وتبينهن يسوقن عشان يتفلتن وماعاد ينفع معهن طب طبيب
مثايل : وانتي وش قاهرك
نوف : قاهرني يوم بناتنا تمردن اللبس يالله سترك والمغازل تدرين ان وحده بالرياض توها متوفيه مسوية حادث وهي تسوق
مثايل: الله يرحمها هذا يومها
نوف : يا مثايل اسمعيني الغرب غزونا لعبوا بروس عيالنا
مثايل : بالله
نوف : تستهزئين حضرتك
مثايل : لا والله ظلمتيني بس مدري وش قصدتس
نوف : شوفي التلفزيون وشوفي الفضائيات وشوفي النت وشوفي البلستيشن وتقولين وشلون الله يرحم حالنا يوم كنا على القناة الاولى والثانية الحين كبيرنا وصغيرنا نشوف مسلسلات هدامه وعادي عندنا وبزارينا متسدحين معنا قدام التلفزيون البطله حامل زنا والكل متحمس معها عشان ترجع لحبيبها لا ويجيك الثاني سكران ويتخبط ويقول انا نمت معك ولا لا وكلنا متحمسين ونقول سكران ما يدري وتبيني ما انقهر كنا قبل نخاف على الصغار الحين الخوف على الكبار اكثر يسكرون ويمكرون ويزنون وحنا نتابعهم
مثايل : انتي تحمستي وطلعتي من السواقه لتلفزيون
نوف : منقهره يامثايل منقهره لأن بناتنا يطالبن بالسواقة يطالبن يشوفن المباريات وحنا بنات واحفاد الصحابة وين بنودي و جيهنا منهم لو يجي واحد منهم ويشوف حالنا بعدهم بعد الستر والعفاف نسيتي الامريكية وش قالت يوم شافتنا
مثايل : لا تذكريني قسم بالله اني تفشلت ذاك اليوم ولى الحين اتذكر كلمتها
نوف : المشكلة ان الكل متزين عشانها بتجي الي لابسه بنطلون والي لابسه قصير والي لابسه عاري عشانها بتجي تلقي محاضره طاحت وجيهنا يوم رفعت القران وقالت الحمد لله اني امنت به واسلمت قبل اشوفكم يعني الحين حنا يامثايل واجهة المسلمين للي مهوب مسلمين يعني انتي مسلمة تمثلين الاسلام مشكلتنا يا مثايل
نوف بعبرة ظاهره : يا مثايل حنا عار على الإسلام عار على المسلمين يا مثايل لو يقوم الرسول من قبرة بيفتخر فينا بتنفعنا ناطحات السحاب الي بنيناها بتنفعنا المظاهر الي حاوطنا انفسنا بها الحين يقولون خلوك حظاريين لا تصيرون دولة متخلفة ورجعيه الناس تقدم ونتوا تاخرون لكن حنا وش سوينا للبس وتبعنا الكفار واكل وحتى تبعناهم واشكال وتبعناهم صرنا وراهم ونمشي ملثهم …. وبكت
ما قدرت مثايل ترد عليها وش بتقول فعلا نوف معها حق مشت بالسياره وهي قبل شوي تضحك والحين تحس بحزن يملى قلبها ودمعه وحيده تعلقت على رمشها

\
/
\
/


..: نوت لا تروحين للسكة العامة مثل هذاك اليوم ويجيك حرامي
نوت : حمامي
سالم الشيخ الكبير في السن : أي حرامي العبي هنا عند الغنم والدجاج
نوت : بوح بوح
سالم : وش تقولين
نوت : هدا بوح
سالم : والله يا بنيتي مدري وش تقولين حسبك الله على من كان السبب
ناظرته وجلست وصارت تشيل شي عالق برجولها الحافية


8-10-1429هـ

الجزء الثاني


سلطان : هاه أخبار الاستعداد للنقل
هيف : تراك بتخاويني
سلطان : على وين يا ابو الشباب
هيف : على وين انت اخوي ولازم تروح تشوف معي محلي الي بشتغل فيه وين بسكن اجل تبيني اروح بلحالي
سلطان : بزر انت
هيف : بتروح غصب عن خشمك
سلطان : وش الي يغصبني يا عضنفر
هيف : ههههههههههههههه حبي ما يكفي
سلطان : والله لونك مثايل
هيف : اعقب تشبهني بمره
سلطان : تسواك
هيف : اقول عين خير خلاص مابي خوتك
نط سلطان ولف يدينه عليه : امزح معك
هيف : خلاص عافتك نفسي
سلطان : اقول اخلص علي متى ناوي تروح
هيف : بعد سبوع
سلطان : تمام تمام تهقى بيعطوني اجازه
هيف : انت وشطارتك
\
/
\
/
\

خالد ( ابو مثايل )
صيته ( ام مثايل )
:
:
البيت مثل العادة يعمه السكون إلا اذا مثايل موجودة وطبعا مثايل مرتزة عند نوف
:

خالد : صيته تعالي شوي عندي لك سالفه
صيته وهي تنفض يدها من المويه وتمر على المنشفه المعلقة وتمسح يديها
صيته : عسى ماشر
خالد : ماشر ان شاء لله سالفه تخص مثايل
صيته : وش السالفه يا خالد
خالد : تعرفين حسن ولد عبد العزيز الي ساكن بالعزيزيه
صيته : أي الي يدرس بالخارج وش فيه
خالد : جاني ابوه في الشغل وطلب مني مثايل ويقول اذا وافقتوا بتعرس عليه وتسافر معه
صيته : والنعم بهم ناس اجواد اما الولد ما اعرفه زين بس
خالد : وش بسه
صيته : سلطان يابو مثايل ما خفت وش بيسوي اذا اعرست وخذت غيرة و يحرم ويطلق انها ما تاخذ غيره
خالد : انا بنشد عن الولد وبشوف راي مثايل اذا موافقة وانا اليوم سمعت ان سلطان بيروح مع خويه هيف اسبوعين يمديني ملكت البنت وبعدها ما يقدر يقول كلمة
صيته : يا خالد انا ابي مثايل تاخذ ولد عمها بيصونها وعندي وحولي ومتى ما بغيتها تسير علي بتجيني مهوب بيني وبينها بحور
خالد : ليه تهقين اني مابي ولد اخوي بس بنتي معنده ماتبيه
صيته : ماعليك منها اغصبها
خالد : لا والي خلق سبع في سماه ما اغصب مثايل على شي ماتبيه

\
/
\
/
\


هيف وصفنا حياته والقليل من معاناته باقي شكلة طويل القامة عريض المنكبين متوسط الحجم لا السمين ولا النحيل يملك جمال عربي عيون وساع وأنف كا حد السيف يتميز بجاذبية وابتسامة جذابة جدي وما يضحك كثير هيئته توحي للي يشوفه انه عصبي وما نعرف شخصية هيف الحقيقية إلا بوجود سلطان صديق الطفولة

وصف سلطان عكس هيف عيون صغيرة انف صغير وفم أصغر مربي شارب خفيف وقاص شعره ما رباه مملوح بالخليجي وجسمه طويل بعد بس يقرب لنحف اكثر

.............................
البنات
نوف فيها من مواصفات سلطان الكثير بالعيون والفم والانف إلا ان شعرها يصل لخصرها وناعم ومقصص مدرجات

مثايل جميلة عيون وساع وسود وخشم مثل حد السيف وفم مثل لون الكرز وبارز شوي مع صغر معاناتها شعرها مو ناعم مخرب عليها على قولتها ودايم محرقته بالاستشوار طولها وسط مو طويلة ولا قصيرة

\
/
\
\
/
\
\

بصوت اشبه للهمس :سمر
سمر : طولي صوووتك ما سمعك
...: اسمعي سمر مقدر اطوله بيسمعوني روحي لبيتنا وشفتي الحديقة ,, ما كملت كلامها قاطعتها سمر
سمر : مقدر اروح لبيتكم فيه سياره اربعه وعشرين ساعه مسنتره عنده
...: تذكرت اني بالحديقة خلتني امي احفر حفره غميقة جنب شجرة السدرة وخبيت فيها صندوق توني اتذكر الموضوع
سمر :خالتي بسمه ماتت الله يرحمها خلي اسرارها تموت معها
...: مقدر مقدر لازم اوصل لخالتي حصة وعمي فهد لازم ذكرتهم امي في مذكراتها بس ما وضحت لي شي ولا وصتني
سمر : لا تأنبين عمرك وخالتي بسمه خلاص المفروض تعيشين حياتك
...: بالله عليك هذي حياه انا خلاص ضعت
سمر : طيب ارجعي وعيشي معنا
...: بيقدرون يوصلون لي بسهولة
سمر : ليش مافيه حكومه حنا مو في غابه اشكي عليهم
...: الحين انا مافهمت وش يبون ومنهم عشان اقدر اشتكيهم ,, يالله يالله بسكر بينتبهون لي
سمر : لا اصبري
قفلت ,, وهل السر بيتقفل او فيه احد بيفتحه



آدم : يا هيف ما اسمح تروح لوحدك
هيف : يابوي صحتك ما تتحمل
آدم : لا تحاول يا ابني اخليك تروح بروحك
هيف : طيب اوعدك اخذك معي بس خلني أمن سكن قبل ورتب وضعي هناك
آدم : أي هذا يرضيني

\
/
\
/
\

.....: خلاااااااااااااااااااااااص بس بس
....: انتي يالمجنونه ازعجتيني فارقيني اشوف
بنظرات تخوف عيون مفتوحه على الآخر شعر منفوش وجه متسخ ناظرت له وهي تقوم وتشيل لعبة من قماش محشي قطن تمتم بكلمات نم ... أكل .. بح .. اوف
قام عليها اطلعي برا مابي أشوفك
....: جاسر وش فيك عليها مسيكينه خلها تاكل وتنام
جاسر : وش ذنبنا نبتلي فيها
ام جاسر : حرام عليك يمه البنية مسكينه نوت يمه تعالي اكلي
تمسك بلعبتها وبتلعثم وتأشر على فمها : اب هممم اب اب
ام جاسر : زين زين تعالي اكلي
جاسر : الله يقرفها وريحتها الشينه
ام جاسر: خاف ربك

خذت صحنها وقعدت تاكل وينتثر منها بالارض وتكمل مشيها للشيخ سالم اكثر شخص تحس بالأمان عنده
جلست بوسط السكة الرملية الي ما بعد زفلتت البزران منتثرين بالشارع ويلتفون حولها والي يكب في اكلها تراب ووهي تدس الصحن عشان ما يوصله شي منهم
جاهم الشيخ سالم : لا بارك الله فيكم طسوا وصار يرميهم بالحجر الصغير ويخوفهم عشان يبتعدون عن نوت وخذها معه لبيته قريتهم كانت كلها نخل وبيوت طين او شعبية من بلك كانت القرية عباره عن أحوشه كل حوش يضم بيت ومزرعه صغيرة وكل مزرعه من هـ المزارع فيها غنم ودجاج والبعض منهم يحط كم ناقة فيها عشان يتغذون على حليبها وفيهم الي مزرعته على قده وصغيره وفيهم الي الله منعم عليه ومزرعته كبيرة والبعض منهم ترك القرية وراح للمدينة والبعض ما زال متمسك بهـ القرية وفيها مدرسة مجمع تجمع ابتدائي ومتوسط وثانوي للبنين ومجمع ثاني للبنات وفيها بعد مستوصف صغير وهذا المستوصف الي نقل له هيف وسبب قبوله للنقل عشان الترقية ويغطي المكان لحد ما يقدمون على دكتور من الخارج لأن أغلب المناطق البعيدة دكاترتها من الجنسيات العربية اغلب السعوديين يفضلون المدينة

حياتهم بسيطة بدون تكلف لا في اكل ولا شرب وبسبب ان بعض سكان القرية الواصلين وصلهم الكهرباء وابراج الجوال لكن ينقصهم المجمعات والاسواق لأن السوق عندهم بدائي جداً
طموح كل شاب وشابة من أهل هـ القرية مواصلة التعليم الجامعي وترك هـ القرية

الشيخ سالم : نوت لا تروحين للعيال مو زين البنت تختلط بالعيال
نظرات وضحكه أطلقتها نوت كـ رد على الشيخ سالم
ابو عبد المجيد : وش تبي في البنت يا سالم لا تجيب لنفسك الكلام شايب ومنتب معرس ومخلي بنت عندك
ما كان من الشيخ سالم الا أن ثارت ثورته : تهقى مني هـ التصرف يا محمد هذا وانت اكثر واحد هنا عارفني زين
ابو عبد المجيد : يا سالم انا اقولك الكلام الي ينقال من ورى ظهرك
الشيخ سالم : خلهم يقولون الي يقولونه انا ما يهمني الا رب العالمين البنيه هذي مسكينه وفقيرة مالها والي وتبيني ارميها لكلاب الجايعه
ابو عبد المجيد : اكيد ان لها اهل يدورون عليها
الشيخ سالم : وهقوتك اني بخليها عندي لو لها اهل انا يوم شفتها لقيت معها ورقة وديتها لولدك محمد وحرصت عليه ما يعلم احد وش في هـ الورقة ولولا كلامك معي الحين كان ما قلتلك البنت يتيمة واهلها متوفين وفيه ناس تطاردها تبي ورثها عشان كذا فيه ولد حلال جا هنا ورماها وخلاها حطها عند بابي وتبيني ارميها بعد تبيني أوقف ضدها
ابو عبد المجيد : سامحني يا سالم بس من حبي لك مابي يجي عليك كلام
الشيخ سالم : حتى لو يجي علي كلام هذا هدية من رب العالمين يطهروني من ذنوبي ولا حاسدني وماتبيني ادخل الجنه بسبت كلام الناس
ابو عبد المجيد : ههههههههههههههه لا بالله مانيب حاسدك
كانت نوت ضامه لعبتها ومنسدحه على طرف حصير بالارض جنبهم عيونها تسبح في الفضا وما تدري وش يصير حولها همها لعبها مع البزران وشوفه الحيوانات ماتدري عن خبث العالم وشرهم ونوياهم

\
/
\

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:38 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


سلطان : اقول هيف عساك تبينا نروح على دتسن ام غمارتين من شو سياراتك
هيف : ههههههههههههههههههههه وش في الدتسن وبعدين عشان تشيل عفشي وادوات الي مرسلينها معي للمستشفى
سلطان : لا بارك الله في العدو
هيف : ربط ربط زين
سلطان : الله باليني فيك بلوه

كان هيف وسلطان يحملون أغراض هيف اخذ معه شناط ملابس وفرش للنوم وزاد للبيت واغراض للمستشفى اداوت صحية طالبينها المستوصف

سلطان : اقول هيف قبل لا نمشي ترا بنمر بيتنا
هيف : وشوله
سلطان : امي مجهزة قهوة وشاهي للطريق
هيف : ما تقصر كان علمتني اخلي حمزة يسويها
سلطان : والله عاد الوالده ماتحتريك تفكر سوت قهوة وشاهي وفطور بعد
هيف : والله يا سلطان مدري وين اروح من جزاها جمايلها مغرقتني من يومني بزر
سلطان : اقول ترا انا انسان ما احب المجاملات
هيف : ههههههههههههه الله يعين زوجتك بس
سلطان وهو يجلس على الارض : آهـ
هيف : ههههههههههههههههههه ليتني ما طريت العرس
سلطان : ياخوك ما عاد اقدر اصبر ابي اعرس
هيف : وش رادك البيوت مليانه ابني طب وختار
سلطان : وحده بس ابيها تحن علي
هيف : الله يستر يا سلطان وش تاليت تعلقك ببنت عمك
سلطان : خير ان شاء الله
هيف : ان شاء الله يالله اركب بروح اغسل ايدي وجي
سلطان : وانا بدخل معك اغسل ايدي ولا نسيت اني مربط معك
هيف : ههههههه لاحول مانسيت ادخل البيت بيتك

دخلوا البيت مثل عادتهم اصوات ضحكهم يملى اركان كل قرنه بالبيت
آدم : ياولدي ماغيرت رايك وتخليني اروح معكم
هيف : ياعم مابي اتعبك وانا الحين ما أمنت لي سكن ومدري وش الظروف اذا رتبت وضعي كلها اسبوعين ونرجع انا وسلطان وأخذك معي بدالة
سلطان : اقول هيف وش رايك تغير السالفه والله طاري انك بتبعد عني شهور يضيق صدري
هيف بابتسامة ويقلد اسلوب البنات وينعم صوته : يعني بتفقدني
سلطان وهو يستعبط معه ويقعد يعصر عيونه ويمسح الدموع : اكيد انتي حبي الاولي والاخير والمستقبلي والحاضري و
هيف : ههههههههههههههههه بس بس خلاص دبلت كبدي
آدم : هههههههههههه الله يديم عليكم المحبه
الجميع : امين

\

/

\

/




نوف : ليه يا مثايل حرام عليك وسلطان وش ذنبه
مثايل : قصري صوتك لحد يسمعنا
نوف : يعني انتي جايتني من عز الفجر وعارفه ان سلطان بيروح اليوم وجيتك مو لله اعرفك زين لا تتوقعين عشاني ساكته وما اتكلم اني ما اشوف الحب في عيونك بس تبين تهدمين حياة اخوي وحياتك قبله وجايه تقوليلي بكل بساطه انك انخطبتي لا والمصيبه الاعظم بتروحين للخارج بعد وجايه تبين تشوفين سلطان انتي من أي جنس مخلوقة قوليلي
مثايل : خلصتي كلامك
نوف بعصبيه : أي خلصته تكلمي
مثايل : انا ما انكر اني احب سلطان لكن مستحيل اخذه
نوف بصرخة : طيب ليش
مثايل بعصبية : اوف نوف خليني اكمل كلامي
نوف : كملي من الي ماسكك
مثايل : انتي تبربرين ماخليتيني اكمل شوفي انا احب سلطان بس لو اتزوجه بيجي يوم ويموت هـ الحب وبنصدم ويمكن انجرح منه لكن لو اتزوج واحد ثاني بنبني حبنا وبنسقية وبينبت حبة حبة
نوف : اسمحيلي يا بقرة
مثايل : ما اسمح لك تسبيني
نوف : اقول يا الفالحة وش يضمنك ان الي راح تتزوجينه بيحبك على الاقل سلطان يعزك ومراح يرضى لك الاهانه
مثايل : اوف لو اتكلم من الصبح لليوم الثاني مراح تفهميني
قطع عليهم صوت ام سلطان تنادي
ام سلطان : نوف
نوف : زين زين يمه .. اكيد سلطان جا
راحت نوف وفتحت الباب وسكرته بقسوة كلام مثايل ما اقنعها ويمكن خوف فقد مثايل وبعدها وترها اكثر بينما راحت مثايل وتفتح الدريشة بشويش تبي تشوفة قبل لا يروح

شافت بس السيارة وهي محملة ما امداها تشوفهم يوم نزلوا حست بضيقة صدر كتمت على انفاسها طيب يا مثايل ضايق خلقك وانتي مراح تشوفينه اسبوعين كيف لو انحرمتي منه للابد وخذيتي حسن وش بتكون حياتك بس خايفة خايفة يموت حبي له تكون بينا مشكال ابي حب سلطان يكون مقدس بيني وبين نفسي حتى نفسي انا ما تدنسه طيب وش الفايدة يا مثايل اذا الحب صار بس بالقلب وما توج بالزواج وش الفايدة يمكن تنسينه مع حسن هذا مو منطق
مثايل : اوف ياربي انا بتجنن من كثر التفكير احسن شي اوافق على حسن قبل لا اغير رايي هذا افضل شي ومحد فاهمني ولا راح يفهموني لو اشرح من اليوم لبكره



\
/
\
/



سلطان : يالله يمه بسرعه هيف في المجلس
ام سلطان : نوف يمه استعجلي ودي الاغراض عند الباب
سلطان : لا على وين اخاف هيف يلمحها خلي الشغاله توديها وانا بروح اجيب اغراض من غرفتي ورجع
نوف : يمه اقولك على شي خطير
ام سلطان قاطعتها : اقول عجلي عطي الشغالة باقي الاغراض وروحي وانتي ساكته ولا تكثرين البربرة
نوف : ولونهم مفطرين في البيت مو اصرف
ام سلطان : وديها وانتي ساكته
راحت نوف تمشي وهي شايله السله : الله يهديك يمه ماخليتيني اعلمك يا ناس انا خايفة على اخوي هذا انا رفضت هيف بس انا غير وهي غير هيف ما يحبني مثل ما سلطان يحبها ياربي انا وش اسوي اقوله ولا اسكت اخاف اقولة وخرب ويصير مشاكل وفقد اخوي عاد البدو بدو بيروح وبيذبح الولد وما راح استفيد الا اني افقد اخوي احسن شي اسكت وهو الله يعينه البنت بدالها بنت بس هو اخوي مابداله اخو


سلطان : الله يغث نوف الحين محرص عليها ما يرتب الغرفة الا اهي وصارت هي الي تلطش اغراضي اكيد السيدي عندها

فتح الباب بقوة في الوقت الي مثايل لابسة عبايتها ونقابها وتبي تنزل وش فايدة جلوسها بس تعذب روحها خلاص هي قررت
تفاجات بفتح الباب

17\10\1429هـ


الجزء الثالث


انفتح الباب بقوة
مثايل بشهقة : يمـــــه بسم الله الرحمن الرحيم
سلطان ببتسامة : هلا هلا هلا والله بالي له القلب يهلي بسم الله عليك روعتك .. يا هلا والله وش هـ اليوم الحلو جايه تودعيني ... وهو يقرب منها يالله اعترفي

ما تدري مثايل ليش إن ربط لسانها فعلا هي جاية تودعه بس مو من عادتها تسكت دايم تحب تراده وتاخذ وتعطي معه حمدت ربي انها لبست نقابها وغطوتها من فوقة حمدت ربها ما يشوف نظراتها عشان ما يشوف الشوق + الألم الم الفراق وهو ما بعد صار
استغرب سلطان سكوتها : الزول زول مثايل وين لسانك العادة مثل المنشار وش صار على الدنيا
مشت من عنده ونزلت بسرعه مع الدرج لحقها سلطان وقف على راس الدرج وهي تنزل بسرعه
سلطان وهو يكلم روحه : وش فيها يمكن متضاربة مع نوف .. بصوت عالي نــوف
نوف : لا حول ولا قوة الا بالله انت منا وامي منا
سلطان : استحي على وجهك هذي امك
نوف : انت تناديني وامي تبيني اساعدها انا ترى مالي الا رجلين ويدين
سلطان : داري ان مالتس الا رجلين بس ابي اسئلك عن مثايل انتي مضايقتها
نوف بتوتر : أي متهاوشه وياها
سلطان : مالت على ذا الخشه روحي اعتذري منها مالها لا خوات ولا اخوان مالها الا الله ثم انتي وتطاقين معها
نوف مقدرت ترد عليه عورها راسها ورفعت يدينها تدلكه وتحاول تسكت الاصوات الي تلج داخله اصوات لو يوصل صداها لسلطان كسر الدنيا وما فيها ما كان منها الا الدعاء لخوها .. الله يعينك يا خوي
سلطان : وانتي الثانية بعد اكلمك ولا تردين علي
حست نوف انها تكلم نفسها : ابشر ولا يهمك
قرب منها وهو يبتسم : أي الله يسعد قلبك انتو خوات ما يصير تزعلينها تلقينها الحين تصيح اعرفها زين
نوف : اصلن بتشوفها بعد ربع ساعه راجعه ماله من بيتهم وجايه
سلطان : ههههههههههههههههه اما في ذي صدقتي بيذبحني هيف تاخرت عليه يالله مع السلامه
نوف : في وداعة الله


هيف بعصبية : لا كان قعدت شوي بعد
سلطان : يابن الحلال رحت ادور السيدي وشفت لي مودمي " مودمي تعني عندنا بلهجتن شخص " ونساني اياه
هيف : أي طريت مودمي زين انك اجل تذكرتني
سلطان : ههههههههههههه لا انت غير
هيف : يالله بسم الله وعليه توكلنا
سلطان : شغل الراديو والله كل اشرطتك انت زي وجهك
هيف : انت عارفني زين وش فيك تستعبط تدري اني في طريق السفر ما اشغل اغاني وبعدين انت قلت دعاء السفر على طول اغاني
سلطان : خلاص خلاص بسكت وبتأمل طريق مملكتنا الحبيبة
هيف بابتسامة وهي يتمتم بينه وبين نفسه الأذكار قطع عليه سلطان : تصدق يا هيف ما بغوا يعطوني اسبوعين سولي منها سالفه
هيف : كان علمتني
سلطان : ياخي ابي اعتمد على نفسي شوي مدري ليش الدكتور عبد العزيز دايم ما يرفض لك طلب وانا مشاكمني اربعه وعشرين ساعه معه طقاق
هيف : عشانك تعانده اخذه بالسياسة
سلطان : لا انا رجال دغري ماعندي لف وعجن
هيف : وش تقصد كانها مسبة
سلطان : ههههههههههههههه وش مضيقك الحين انا ما اقصدك
هيف : والله كلامك مهوب لله احس ان نيتك شينه
سلطان : مدري وش طرا ذا الموضوع علي اقول وش رايك نفطر
هيف : مابعد امدانا نمشي اذا وصلنا للقويعية جينا لطرف احد المزارع وافطرنا
سلطان : صاحي انت داري كم باقي على القويعيه
هيف : أي داري عشان تشتهي الفطور
سلطان : طيب نتقهوى الحين راسي بينفجر
هيف : أي اما القهوة مهيب شينه ناولني فنجال
سلطان : اقول هيف ماعاد كلمتني عن الحلم الي يجيك
هيف : والله يا سلطان كنك تشوف توه البارح راجع لي مره ثانية
وناول سلطان هيف كوب قهوة : مافيه الا اكواب الفناجيل اذا زرتنا بالبيت اخذ هيف الكوب وحطه في مكان مخصص للأكواب
سلطان : يالله كمل وش شفت البارح
هيف وبدى يسرد له الحلم : الحلم مو مثل العادة يا سلطان شفت شجر وارض كلها طين جيت امشي ونغرست رجلي بالطين و أبي اطلعها ما قدرت ابي اطلعها ما قدرت وبعدين جيتني انت وسحبتني بقوة ومن قو سحبتك لي طحت بعيد عنك وصرت اتدربى وصقعت بنخلة طويلة وشفت مثل الظلال علي ولتفت الا اشوف البنت والمره هذي معطتني وجها بس كان لليل ويالله اشوف وجها كان شعرها شكله مخيف مدت يدها لي تبي توقفني بس يدي صارت ترجف بشكل غير طبيعي وقفت وما مسكت يدها وعطتني ظهرها ومشت جيت بتكلم اقولها بس لساني انربط وحسه ثقيل وصرت امشي وراها وقمت على صوت المنبه لصلاة الفجر ولا كملت الحلم
سلطان : خير خير ان شاءلله خيرا رأيت وشراً كوفيت
هيف : مدري وش سالفة هـ البنت يا سلطان
سلطان : والله مدري ترا بعض الاحيان الحلم ما يقصد به بنت بحد ذاتها يمكن شي ثاني ويصور في الحلم على انه بنت يمكن هذا الامر يخص الوظيفة او أي شي ثاني الا بقولك تهقى بنطول وحنا ندور بيت
هيف : يوه انا ما قلت لك المستوصف فيه سكن خاص لي
سلطان : زين الحمد الله يعني مراح نتعب بالدواره طيب ليش ماخليت آدم يجي
هيف : الي بيشوفك بيقول الرياض ترى كلها على بعض ما تجي ربع الرياض وبعدين مابي اتعبه معي ابي لحد ما تستقر الأوضاع وجيبه
سلطان : على طاري الرياض شفت الدكتور عدنان الي من جده
هيف : أي وش فيه
سلطان : يقول افتر راسي وانا ادور سكن كلها يقول نار
هيف : طيب الدكتور عدنان راتبه زين بيكون السعر عادي بالنسبة له
سلطان : ليه يا ولد العز تحسب الكل مثلك هو رجال يكد على يتامى ويا الله قدر يكمل تعليمة ويصير دكتور وجايب اهله معه ومصاريف ما تغطي
هيف : كان علمتني عندنا عماره بالعزيزيه
سلطان : وانت تبي تقلعه في قلعة وادرين سكنه في النسيم وبعدين تراه عزيز نفس مراح يقبل
هيف : لا تعلمه انها لي خل الموضوع من طرفك اتصل عليه بعد شوي وعلمه قوله فيه عمارة فلانية بحي النسيم وأجارة معقولة وانا بنسق مع مكتب العقار الي بيوصل له وش رايك
سلطان : أي هذا الشور صار بتصل عليه بإذن الله بعد شوي
لحظة صمت غاب فيها الكلام الكل سرح في خياله سلطان بحلمه ببنت عمه
وهيف بذكرى طفولته

ذكرى توجع تفطر القلب جالس تحت بيت الدرج ضام رجولة اليوم المدرس عاتبة ما عاتبه المشكلة تعليمنا يا ضرب يا تهاون اعطاه تهزيئة محترمة عشانه ما جاب لبس الرياضة
الاستاذ بصراخ : وين لبسك
هيف بكلمات مبعثرة بتعتعه : نـ ..سي.ته
الاستاذ : نسيته ماتدري عن حصة الرياضه وين امك عنك
امك كلمة ترددت في راس هيف بلع عبرته ما قدر يتكلم
صرخ سلطان بصوت عالي : هيه انت امه ميته انت ما تخاف ربك
تلعثم الاستاذ وعشان يبرر غلطته ما راح لهيف ومسح راس هـ اليتيم لا ضرب سلطان عشانه على صوته كان هم صار همين هذاك اليوم الفسحه ماذاق فيها الفطور وفي البيت الغداء ماطب بطنه انزوى بشكل يقطع القلب تحت الدرج والدمع ينزل من عيونه امي وينها راحت خلتني الاب لاهي بحلاله سمع آدم أنين يهز القلب هز أنين طالع من القلب حتى الي قلبه صخر يلين
آدم بروعه : هيف ابني اش فيك
نظرات مليانه دموع وش فيني وش اقول ابي امي
آدم بصدمه : امك
قص هيف لادم وش قاله الاستاذ ومع كلمات هيف المبعثرة صوت دخول ابو هيف
هنا انفجر آدم قام يمشي بسرعه كيف تجرى على طفلي كيف تجرى على ولدي
آدم بصوت اشبه للصراخ : ياعم
ابو هيف : بسم الله خير آدم وش فيك هيف فيه شي
آدم : ياعم آدم محتاجك محتاج ابوه فقد امه لا تخليه يفقد ابوه وهو عايش
صوت سقوط رزمة المفاتيح وسوت ضجة بالبيت الخالي الي يعمه السكون كان رد على آدم تهالك ابو هيف نظراته معلقة على آدم وعلى هيف عقد حواجبه ومشى وتعدى آدم وخذ هيف ومسكه دمعه مبلل لبسه الأزرق صوت شهقات مكبوته خلت ابو هيف يجذبه ويلفه بيديه ويضمه بقووووه بس هنا هيف تفجر وبكى اكثر اصبح بكاه صراخ ناظر ابو هيف آدم وش السالفه
وقتها تذكر هيف شلون ابوه راح للمدرسة وقلبها على المدير والاساتذه

هيف يكرر: ستغفر الله استغفر الله بصوت اشبه للهمس وش جاب هـ الذكرى على بالي وناظر سلطان الي كان سرحان بعالم ثاني ابتسم وخلاه في عالمه

\

/

\

\


نوف بتردد : يمه
كانت امها جالسه على الارض ومجمعه الملابس القديمه وتفرز الزين وتترك الشين عشان توديه للجمعيه الخيرية :هاه
نوف بقهر : يمــه
ام سلطان :وش تبين
نوف : يمه تهقين سلطان بيزعل لو تعرس مثايل
ام سلطان : وش الطاري عليتس
نوف بتسرع وشوي قهر : لانها بتعرس
التفتت امها وهي توها رافعه لبس في يدها تركته وطلعت الكلمات منها صعبه :وش تقولين
نوف : اليوم مثايل علمتني انها انخطبت
ام سلطان رفعت يدها وصارت تهمز راسها تخف من الصداع الي هجم عليها بسبب الخبر الي جا مفاجأة وصارت تردد : الله يعينك يا سلطان الله يعينك ويعوضك
نوف : بس تراها مابعد وافقت عليه
ام سلطان : الله يهديه مدري وش يبي فيها وهي وماتبيه
نوف :لأنها مجنونه يمه ماتدري وين مصلحتها ولا وحده ترفض سلطان
ام سلطان : يمه هذا القلب وما يشتهي هي متربية معه يمكنها تشوفه مثل اخوها
نوف تكلم نفسها محد فاهم مثايل مثلي هي الخبله تموت عليه
\
/
\


صيته "ام مثايل " : وش فيتس يمه تعالي افطري
مثايل وهي سرحانه وماحست بمها الي تكلمها
صيته بصوت مرتفع : مثايل
مثايل بخرعه : هــ..ـاه ... هـ ..ـلا يمه
صيته : افطري يمه
مثايل : ماني مشتهيه الفطور يمه
صيته : يمه ترى الغربة شينه فكري زين ولد عمتس منتس وفيتس بيحفظتس ويصونتس
مثايل وهي تعبت من الاصطوانه المعروفه : يمه سلطان مراح اخذه خلاص وتراني موافقه على حسن
صيته : وافقتي وابوتس توه يسئل عنه
مثايل : ماعليه اذا اعجب ابوي تراني موافقه خلاص
صيته : وتبين تغربين يمه
مثايل : مهوب طول العمر يمه ماغير كم سنه لحد ما يخلص دراسته
صيته وهي ترفع يدينها للسماء : الله يرفق بتس ويوفقتس
تردد فضيع على وجه مثايل تعبيرات وجها واضحه من خلال انعقاد حواجبها وتنهدها الي ما توقف كل شوي تتنهد كانها تستخرج بحر هواء من جوفها مدري الي اسويه صح او غلط ليت لي اخت اشوف تجاربها قبلي قامت ونفضت ثوبها تبي الافكار تروح مع ذرات الي تطاير مع ثوبها
افكار غبية تفكر فيها بنت وحيده مالها احد من عمرها يوجها تحس افكار امها بعيده عنها تعتبر راي الكبار يخص ايامهم وان ايامها غير مع العلم ان التوجيه من الكبار هو اعمق وافضل

\
/
\

نسمه هواء باردة تخلي الجسم ينكمش نوعان يتلذذان بالهوا كلن على حسب مزاجه ورغبته
هيف يشوف ها الهواء البارد والخضار الي كاسي المزرعه الي مروها عشان يفطورون فيها ينعش روحه ويجدد الهواء الي يتنفسه
وسلطان يشوف نسمة هـ الهواء رياح شوق يجذبه لمثايل يحس هـ الهواء لغة خواطر بينه وبينها حبها متغلل داخل عروقه لدرجة يحس ان هـ الهواء من نسم مثايل جاي يدخل جوفه ويخاف يطلع منه هـ الهواء ويتركه
خضار منتشر ونخيل مثل السور محاوط هـ المزرعه وطريق ترابي عليه ذرات من عشب البرسيم طار به الهو ورماه على هـ الطريق ويرتفع لفوق مع قوة الريح ويرجع ينزل بسلام للارض
هنا اخذ هيف بساط معه وفرشة على الارض وعلى طول تمدد وكل شوي يجذب كمية كبيرة من الهواء
جا سلطان يمشي وهو شايل السله الكبيرة الي تحتوي على فطور ام سلطان استقعد هيف وقعد واخذ السله من سلطان وفتحها وصار يطلع الفطور وتسبقه الريح
هيف : اممممممم مراصيع بالسمن والعسل ..ناظر هيف سلطان الي اخذ غترته وحطها على السيارة وجا وتمدد وهو ساكت استغرب سكوته مو بالعاده دايم ينقض على الاكل ويضحك عليه هيف رغم نحل جسمه الا انه يحب الاكل
هنا هيف انسدت نفسه صديق عمره ضايق صدره اخوان يتشاركون الافراح والاحزان روح وحده في جسدين
هيف : ممكن ادري الحين وش مضيق صدرك
فتح سلطان عين وغمض عين : من قال ان صدري ضايق
هيف : جاهل انا فيك اعرفك اكثر من نفسي
ماكان من سلطان الا تنهيدة عميقة
هيف : يا سلطان ارحم نفسك ماح يتضرر الا انت
سلطان : هيف انا احبها تدري وش معنى احبها شي اعجز اني اتحكم فيه دقات قلبي الي تدق بمجرد ما المح سواد عباتها مو بيدي تحسب ما ودي اطلع قلبي وغسله من حبها احس نفسي ذليت عمري لها لكن وش اسوي لو اقدر تركتها يا هيف انت ما حبيت ماحسيت بلذة الحب وقسوته بنفس الوقت شعور حلو ومتعب وغريب يدغدغ مشاعرك يرفعك لسابع سما تحس روحك تطير للفضا وانفاسك تتلاحق تبي تجذب كل الهوا الي بالعالم عشان يدخل رئتك تحس بضيق نفس وبنفس الوقت بضحكه غريبة مع دمعه تلمع بعينك ماتدري وش سرها هل خوف مني افقدها انت ياهيف ماحبيت لو حبيت يمكن تعذرني
وسلطان كأنه انتبه ان هيف ماذاق الفطور بابتسامة تخالف شعوره من شوي الحين فطور ام سلطان ما اعجبك يالله خلنا نفطر وندخل القرية
هيف يبادله الابتسامة :أي الحين بدت نفسي تنفتح خلنا ندخل القرية تراها بعد هـ المزرعه حسب وصف عبد العزيز
سلطان : والله احسدك يا هيف الجو هنا يرد الروح بس الله يعينك اذا هب العج
هيف : والله مدري وش بيكون حياتي هنا تعرفني ما احب اتم في البيت لازم افر شوارع الرياض
سلطان : عادي اشتري لك مزرعه وحرث وزرع من طبيب لمزارع وقعد يضحك على نظرات هيف
هيف : اقول صبلي حليب بس
سلطان : ههههههههه أي جبتها وشتري لك معزا وافطر على حليبها كل يوم
هيف ابتسم مو لان كلام سلطان ضحكه لا لان سلطان انسان غير شفتوا الي يضحك من بين احزانه هذا سلطان الي يعاشره ويشوفه ما يتوقع انه يعاني بيتوقع انه مزوح وضحاك ومعشراني لكن الي ينبش روحه بيدري انها تنزف من داخل

خلصوا فطورهم ومشوا خلال طريق ترابي صاير ابيض من كثر ما مرت عليه السيارات مشوا تقريبا حوالي عشر دقايق ولقوا عند طريق فرعي لوحة كبيرة مكتوب عليها مزرعة آل فلان وحولها بزران الي لابس لبس رياضه صاير لونه سكري وهو بالاصل ابيض
والي لابس ثوب بعد صاير لونه سكري وشعورهم شهب من الغبار الي يحسون ويطارحون عليه بمجرد ما وقف هيف السياره على طول وقف اطول العيال والباقين جو وراه صاير كأنه قايدهم
هيف وهو يفتح الدريشه ويضحك بنفس الوقت على تعليق سلطان على اشكال العيال : السلام عليكم
الولد بصوت عالي : وعليــكم الســلام
هيف : هذي قرية المنيفيه " ترا الاسم من عقلي اذا فيه قرية تحمل هـ الاسم اعتذر منكم "
الولد : أي طالع عمرك
سلطان : اخص من ولد مهوب مثل بزارينا
هيف يضحك وهو يلتفت على سلطان : اذكر الله
الولد وهو يقاطعهم : تبي شي طالع عمرك
هيف : انا الدكتور الجديد ابيك تدلني على المستوصف وينه
الولد : ياهلا والله علي الحرام ان تقلط عندنا وان قهوتك وغداك اليوم علينا
سلطان : مشاء الله
هيف انصدم من تربية هـ الصغير : جعلك سالم ان شاء الله
الولد : انا حلفت طال عمرك يالله انا بسبقكم وقبل ما يمشي ناداه سلطان
سلطان : وش اسمك طال عمرك
الولد : معك ثامر
هيف : والنعم بثامر
ثامر : يالله حنا بنسبقكم وانتوا الحقونا
ركب سيكله ومشى قدامهم طفل يمكن طوله مايجي 40
سلطان : اقول هيف انت صدق بتلحقه
هيف بضحكه : أي الولد حرم
سلطان : وتبينا ندخل على اهله وهم يمكن ما ستعدوا لنا
هيف : لا الولد مهوب بسيط مشاء الله بلحقه وشوف وش بيسوي
سلطان : يمكن يذبحولنا
هيف : بنحلف عليهم خلنا نطلع على عاداتهم بس وهنا هيف ضحك بصوت عالي فجاه
ههههههههههههههههههههههههههههه سلطان لو واحد جايك وناشدك عن شي وش بتسوي
سلطان وهو يزين جلسته ويقعد يستهبل : اول شي بدنق وشيل حذياني ونحاش ولا يشوف الا غبرتي انت من جدك انت
هيف :هههههههههههههههههههههههههههه
سلطان : يابن الحلال الدنيا الحين ماعاد فيها خير مثل قبل خطف البزارين ماعاد عرفوا الشوارع كله خوف من الخطف
هيف : والله انا مالي علاقه بالبزران
سلطان : الله يرزقك بدرزن بزران
هيف بابتسامة : امين ومن يقول
سلطان بخوف : انتبه لاتسرع وتدعم الولد ثمن نبلش
هيف : لاحول فالنا على الله زين انا ما اعرف اسوق الا مسرع
سلطان : خلاص هذا حنا بدينا ندخل
كانوا يمشون مثل ما قلنا قبل عن طريق ترابي لكن خذوا لفه يمين ودخلوا عبر بوابة كبيرة كانت عبارة عن بوابة حديدية مفتوحه وشكلها مفتوحه على طول لان عش الحمام باني عليها ومن تحت التراب باني عليها بحيث ان ربعها مو واضح من الرمل وهنا كأنهم دخلوا جنه نخل وخضار وشجر سدر عن يمين الطريق ويساره بحيث تغطي داخل المزارع ومايشوفون الا اشياء بسيطه وقلل سرعته بسبب قطوع شوي معزا قدامهم وصغارها تمشي بسرعه تلحق اماتها على قولت جدتي
بعدين خذا اللفه يسار يتبع الاولاد الي دخلوا بوابة مزرعه كبيرة شوي هنا دخل هيف وراهم وبدى الطريق يضيق شوي ويتعرج وشاف رششات ماء على يمين تمشي وتسقي الزرع وكان في آخر المزرعة مثل الصنادق المغطاه ما يدري وش قصتها ويمكن بعدين يتعرف وش فيها وعلى يساره حوش من حديد فيه ثلاث نياق وفي الحوش وايت صغير حق مويه وصندوق كبير مفتوح من فوق فيه برسيم الظاهر اكل للنياق وتعداه شوي وطلع لهم اشجار عنب بشكل ياخذ القلب وبعدها بمسافة شوي اشجار ذرة لو ينزل ويدخل فيها محد قادر يشوفه ويوم مشو شوي تبين لهم بيت شعبي كبير كانوا الرجاجيل طالعين ومعهم ثامر والصغار الي معه
الرجاجيل بصوت واحد : ياهلا والله مرحبا ,, يالله حيهم يالله حيهم
نزل هيف وسلطان بشوي رهبه سلام حار الي يشوفهم يقول يعرفون بعض من زمن
الرجال الشايب : القهوه ياولد عجل تفضلوا تفضلوا
كان المكان الي يأشر عليه الرجال دكه رفيعه شوي ومفروشه بزل متغير لونه يمكن من آثار الجو وعليها مثل المضله من سعف النخل وفيها مساند ومراكي جلسوا
وبدى كل شوي واحد يرحب بهم
هيف وسلطان كل شوي يرددون : الله يبقيكم ,, الله يبقيكم
الشايب : الحمدلله زين الي جابوا لنا دختور سعودي
سلطان وهو يكتم ضحكته ويأشر على هيف : أي دختور هيف
الشايب : يامرحبا والله ومسهلا لنا مده ماجابوا لنا دختور
سلطان بصوت واطي : رجع يقول دختور
هيف يرد عليه بصوت واطي : لاتفضحنا
رجال ثاني كاسية الشيب واضح اثر التعب بيديه الي مايل لونها للابيض الجافه شكل هـ اليد بنت وزرعت طول عمرها : من أي ديرة انتوا
سلطان بدى يرز عمره : حنا من الرياض طال عمرك
الرجال : ايه ياحي الله اهل الرياض وش ترجعون له من قبايل
وخلال ماهم يسردون عليه معلوماتهم الشخصيه لفت نظر هيف الطفل ثامر الي من شوي يدلهم انه ركب سياره ومشى لصنادق بسرعه وكانوا العيال فوق السياره من فوق قعد هيف يتبعهم بعيونه ولان الموقع مو بعيد قدر هيف يشوف وش يسون
نزل ثامر بسرعه من السياره ولحقوه العيال ودخل الصندقه وطلع منها بخروفين تو الحين هيف يستوعب الوضع عرف انهم بيذبحون لهم
هيف وقف : يالله برخصتكم نبي نروح للمستوصف
وقف الشياب بهيبته وقوته الي تخالف سبحان الله شكله : والله ماترحون الا متغدين
هيف : حنا ماناب ضيوف يا عم ولا نبي نكلف عليكم
مارد الشايب على هيف مدوا عليه فنجال بمعنى مالك قومه اجلس
هنا على هيبة هيف الي كل المستشفى يهابونه من خلال طول جسمه وشكله حس نفسه صغير مجتمع غير المجتمع الي تربى فيه اشياء اول مره يعاصرها صح عاش مع ابوه فتره بسيطه بس ابوه دايم مشغول وحتى اذا حط غداء وعشا كل شي يجي من برى وما يهتم اذا هيف حضر العزيمه او لا يمكن لامس هـ الشيء من خلال بيت ابو سلطان بس حتى سلطان مو مثل هـ الصغار الي ابطحوا الخرفان وذكوها بنفسهم ولحقهم رجالين وبدوى يصلخون الذبايح وهيف يراقبهم كل شوي بعينه
يمكن سبحان الله وجود هيف هنا عشان يبني باقي شخصيته الي يحسها مابعد اكتملت وينقصها شي واجد يقرا عن العادات والتقاليد يحسها كنز غالي قطع عليه تفكيره صوت سلطان وهو يسئلهم
سلطان : عرفونا على انفسكم
الشايب الي من شوي : انا عبد المجيد وهذا ياشر على الي قلت لكم عنه بياض ايديه وتعبها هذا سالم وبدى يعرفهم واحد واحد

الشيخ سالم : ترى والله ان عشاكم عندي الليلة
هيف احتار ما يدي وش يقول : مابينا عزايم الله يسلمكم حنا الحين مناب ضيوف
الشيخ سالم : ولو انتوا عيالنا وهذا اقل من واجبكم

\
/
\


الكثير منكم يبي يعرف اعمار ابطال قصتنا
هيف عمره 35 غير متزوج مثل ماكلنا نعرف خطب نوف ورفضته وبعدها ماعاد طلب الزواج يمكن عشان ماعنده ام تلح اعليه واغلب وقته برى البيت عشان كذا مافكر في الاستقرار
سلطان نفس عمر هيف 35 جلس طول عمره ينتظر مثايل الي ما عطته وجه
نوف ومثايل ونوت وبطلتنا السرية وسمر نفس العمر 22 سنه

\
/
\
/

خلصوا الغدا ودوهم للمستوصف لأن هيف استعجل عشان الادوية الي معه وخاف من حرارة الشمس
مشو واخذوا الجانب الأيمن يعني رجو شوي لطريق الي جو منه ولقوا طريق فرعي بعد ترابي وكان الأطفال منتثرين بالشوارع وقفوا لعب وقعدوا يتفرجون على سيارة هيف
الجو بالسياره هدوء لأن معهم الشيخ سالم
وضح مبنى كبير اندهش هيف منه توقعه المستوصف لكن تبين انه مدرسة المجمع حقت البنات وراها شوي المستوصف كان في آخر القرية مثل ماتوقع متوسط الحجم وجنبه مثل الملحق صغير اخيرا تكلم الشيخ سالم
الشيخ سالم : ياولدي ترى كان فيه ممرض لكن حنا اعترضنا عليه ونقلناه تقدر تقول عيونه وساع ويطالع حريمنا عشان كذا المستوصف مافيه الا عامل نظافة واذا انت تبي ممرض او ممرضه فطلب من الحكومه وقولهم يجبونا واحد يخاف الله
ابتسم سلطان وناظر هيف من خلال المرايه وغمز له كتم هيف ضحكته عشان خاطر الشيخ سالم ما يبي يحرجه : ياعم مهوب لازم ممرض مدام القرية صغيرة انا اغطي المستوصف كامل
الشيخ سالم : فيك البركه
يالله وقف هنا وانتوا روحوا لبيتكم وريحوا واذا اذن العصر تعالوا تقهوو عندي وتقعدون للعشى
ونزل الشيخ سالم وتركهم
ونزل هيف وسلطان وستقبلهم العامل الهندي وعرف انه الدكتور الجديد وقعد ينزل الاغراض ويدخل العلاجات الي يحتاج ثلاجة دخلها الثلاجة والي مايحتاج حطها بالخزانه في مكانها بين ما هيف يستطلع المكان كان عباره عن سيب طويل شوي وعلى يمينه مطبخ صغير يادوب يكفي شخصين يوقفون مع بعض وبعدها الله يعزكم دورة مياه بغساله خارجية وتجي صاله صغيرة فيها تلفزيون وبعدها غرفة النوم استغرب هيف وين مكان العامل بما ان الغرفة يالله تكفي شخص
هيف : انتا وين غرفة
العامل : داخل مستوصف
سلطان يستهبل : اش اسم انتا
العامل : سوراج عمي
شوي الا ثامر ينادي : يادكتور هيف يادكتور
سلطان : خلني اطلع تكفى ياهيف
هيف :هههههههه تبي تستهبل عليه خلني اشوفه انا
طلعوا سلطان وهيف وكان ثامر جاي بسياره ومنزل صناديق كثيرة اغلبها فواكه ولحم زاد مرسلينه اهل القرية
دخل سوراج الاغراض وناظر هيف سلطان : والله ياسلطان مدري وين الحق جزاهم
سلطان : صراحه الناس هنا والجو يرد الروح ودي اجلس معك لحد ما ترجع
ابتسم هيف : ياليت
دخلوا ودخل سوراج يسوي لهم شاهي وقعدوا في الصاله الصغيرة وقعدوا يسولفون في كرم هـ الناس الي اول مره يقابلونهم
وتوهم يسولفون وبدى النوم يداعب عيونهم الا صوت الاذان يصدح في المكان
هيف : اعوذب الله من الشيطان دايم وقت الصلاه يحلى النوم
سلطان : قوم قوم الظاهر مراح النام الا في الليل
هيف : يالله بروح اتوضى
هنا نط سلطان ودف هيف وسبقه لدورات المياه
هيف :هههههههههههههه ماتترك حركاتك وانت الحين صرت شايب
سلطان : اذا انت شايب فتراني توي مراهق اصغر من ثامر
ودخل دورة المياه الله يعزكم وسكت
هيف :هههههههههه ليت فيك من مرجلة ثامر
جلس هيف يتفرج على مجلة طبيه الا المويه الي غرقته
سلطان :ههههههههههههههه اجل انا مانيب رجال ما مليت عينك
هيف وهو عصب لانه بلل ملابسه وبيضطر يبدل : اوريك
هنا سلطان خاف وسبقه للمسجد الي بوسط القرية وكان يمشي على رجليه
كان سلطان يمشي ويمسح وجه من اثار المويه فجاه شاف بنت شكلها مرعب شوي ومعها للعبه ويلحقونها اطفال انتابه خوف شوي لكن البنت اختفت في زرع الذره وماعاد انشافت توقع انها بزر شكلها مو واضح
ودخل المسجد

ولحقهم هيف وصلوا وطلعوا بعدها للعم سالم وجلسوا في مكان ثاني يشرح الصدر كانوا فارشين فرشه وقدامهم ارض خضراء والمرش يمشي ويرش والهواء يخلي بعض ذرات المويه تؤصلهم وتلطف الجو وريحة القهوه تجتمع مع ريحه العشب مزيج رائع يرد الروح كان فعلا هيف محتاج مثل هـل ائلفه ناس قلوبهم على بعض قدموا لهم القهوه والرطب والشاهي وبعدها جابوا صحن كبير عليه اشكال والوان من الفواكه واضح انها طازجة
بدت الشمس تغيب وتنزل لتحت ويعم الظالم خيم ظلام بسيط عليهم واذان المغرب وبدى يظلم الوقت ويصير موحش نوع ما ورجعوا لمكانهم وكان فيه ضوء لمبه بسيطه ساطع عليهم نور لكن يادوب يشوفون عيون بعض كان الامر عند اهل القرية عادي لكن سلطان وهيف متوجسين يمكن عشان ما تعودوا على الوضع هنا وقف الشيخ سالم يبي يشيل جذع شجره طايح على الارض وقف هيف مرجله منه يبي يساعد الشيخ سالم وحلف عليه يجلس وهو خذاه وراح يمشي بعيد شوي ورماه مع رميته الا شي يتحرك فتح عيونه بقوة يبي يميز هـ الشيء الي يتحرك وتخيل انه زول شخص جا بيقرب لكن هـ الزول ركض بسرعه وهنا هيف قرر يلحقة يبي يشوف ومشى بسرعه لكن الزول اسرع وختفى
هيف : بسم الله الرحمن الرحيم ليكون جني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:40 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


الجزء الرابع



سلطان : هيف وش فيك من جيت وانت مو على بعضك
هيف : شفت قبل شوي زول بنت مدري جني شي يروع
سلطان : أي يمكنها البنت الي شفتها العصر
هيف : أي بنت
سلطان : الله لا يوريك بنت شكلها يروع الظاهر انها مجنونه
هيف : الله يشفيها
سلطان بضحكه يحاول يكتمها : انتبه لا تجيك تالي الليل
هيف : وش بتسوي يعني بنيه مسيكينه الله يستر عليها من وراعين القرية
سلطان : ما ظنتي احد بيلتفت لها شكلها يروع
هيف : يا ابن الحلال الي يدور الحرام كل شي يزين بعينه الله يكفينا الشر
الشيخ سالم : يالله اقلطوا على العشا
سلطان بصوت واطي : ما كأنه بدري
هيف : قم الناس هنا تنام بعد العشا طوالي
كان عشاء بسيط على بساطتهم بدون تكلف لحم مع رز وحوله فواكه وعلى جنب غضارة مليانه حليب " الغضاره " اناء يوضع به الحليب او الماء
تعشوا والكل سرى وراح لبيته وحلف هيف عليهم لان الباقين صاروا يحلفون يبون يعزمونهم وصار هيف وسلطان يتجاذبون أطراف الكلام وقلب هيف متوجس خايف تطلع عليه البنت او يطلع عليه شي ثاني لأن الطريق مظلم ومافيه إلا إنارة بسيطة الحين طريق مظلم وفيه شوية هواء وبطبيعة مكانهم الي فيه شجر بيكون للشجر صوت سيفونيه من الخالق تبث الرعب في قلب الخايف يحاول هيف ما يلتفت لها الصوت او حتى اصوات الحشرات سبحان الله الليل هدوء عشان كذا الأصوات تكون واضحة حشرات الماء .... اخيراً حس هيف براحة يوم اقبلوا على المستوصف من خلال تنهيده تنم عن الراحه وسلطان كان يسولف في موضوع وكتشف ان هيف مو معه
سلطان : كان علمتني انك تهوجس عشان ما اكمل كلامي
هيف : والله يا دكتور مدري وش موصلك لها المواصيل وكيف صرت دكتور الي يهوجس يدري بالي حوله عشان يعلم الي يسولف علية انه مهوب يمه
سلطان : اقول لا يكثر من كثر المصطلحات الطبية الي في راسي احس صار عندي تفعال داخل مخي وشكله بيضرب يوماً ما
هيف :ههههههههههههه الله يكفيني شرك علمني اذا صار التفاعل عشان ابعد مايحوشني شي
سلطان :ها ههه ها يخف دمك ياخي مدري من وين جايب خفة الدم
هيف : هههههههههههههههههه منك من عاشر القوم صار منهم
سلطان : لونك مثلي ما صار الكل يرجف منك حتى الممرضين والممرضات اذا شافوك تقول فلم رعب الرجلين لها رقلة والعيون طايرة تقول داخل عليهم هادم اللذات مهوب انسان
هيف بجديته المعتادة : وقت الشغل جد ماعندي خيطي بيطي هم يحبون القرقرة وحنا بمكان كل شي يحسب عليك أي غلطه تودي بالمريض ستين داهية فذا شفت تهاون بملفات المرضى بكون صارم معهم ياما صارت أخطاء طبية بهذلت ناس و أتعست ناس وكله سبب تهاون الكادر الطبي فيه وقت استراحة يقدرون يقولون الي يبون
سلطان : ياخي تخيل طول يومك تشتغل ماتحس بالممل لازم يتخلل عملك ترفيه بسيط
هيف : ترفيه على حسب الشغل انت دكتور لك مكانتك وضع وتخصص معين تقعد تستهبل وتضحك وماودك تقابل مرضى عشان تضحك فلان وعلان ,, قاطعه سلطان
سلطان : من قالك مابي اقابل مريض
هيف بنضره فيها ابتسامة : عيني بعينك من قال هذاك اليوم تكفى صرف المريض الي برى وش كان السبب مو عشان تحللوون مباراة المنتخب وليش انهزم هل من المدرب الجديد او تهاون اللعيبه
سلطان وهو يصرف الموضوع : اقول اقول خلنا نجلس برى الجو حلو
هيف : هههههههههههههههههههه تصرف خلاص لاتزعل من عبد العزيز اذا وقفلك على الوحدة
سلطان بصوت عالي : سوراج
سوراج : نعم بابا
سلطان : طلع التلفزيون برى وبعدين سوي شاهي
هيف شاف سلطان يبي يجلس برى راح للسيارة واخذ البساط الي فيها وفرشوه بالارض ودخل سلطان يجيب مراكي لزوم القعده
جلس سلطان بعد مارتب سوراج وضع التلفزيون وكان الهدوء يعم المكان كان سلطان مستند على المركى ومدد رجوله ويقلب بالقنوات يمكن تستغربون دش وبالقرية اتوقع الي كانوا قبلهم هم الي جابوه في الوقت الي سلطان يقلب القنوات دخل هيف يغير ملابسه وينظم وضعه ويشوف وين بينام فيه وين بيحط سلطان
طلع شاف سلطان مندمج مع تحليل رياضي جلس جنبه كلمه سلطان بدون ما يلتفت له
سلطان : الله يعينك المكان كله نامس
هيف : قريت اذكار المساء مراح يجيني شي بإذن الله
سلطان : بتبلش شغلك بكره
هيف : اتوقع الشغل بيكون ملل تخيل قرية صغيرة ومشاء الله صحتهم زينه يعني من وين لوين يجيك مريض بقعد اشوف وستطلع القرية
سلطان بضحكة ونص التفاته له : استطلع ولا توضح للأعضاء كثير قبل تكشف الاسرار ظبية وتخرب على غيوم
هيف بستغراب : من ظبية
سلطان : ههههههههههههه الحين سئلت عن ظبية ولا سئلت عن غيوم
هيف : هين غيوم الي جامعتنا في ذا القرية
سلطان : ظبية هذي سلمك الله خربت عنصر المفاجأة لغيوم وعلمت بسر
هيف : وشو السر
سلطان : ماقالت لي غيوم قالت يكفي الاعضاء يدرون تبون بعد انتوا تدرون وتخرب القصة صدق , لا وزيدك من الشعر بيت هذي ميته عليك
هيف ينظرة استهزاء : ومن قال اني ابيها
غيوم : اقول خلاص خربتوا بعد انتوا القصة كملوا حواركم بدون مؤثرات خارجية وظبية شغلها عندي

\
/
\
/
\




خالد (ابو مثايل ) : هذا كلام مثايل
ام مثايل : أي والله البنت تبيه تقول تسان أخلاقه زينه تراني موافقة وانا الي ماودي ان بنتي تروح بعيد
ابو مثايل وهو يعقد حواجبه وينزل راسه : والله اني نشدت عنه بعضهم يقولون خبرنا به قبل ما يسافر ورجال وابوه رجالن عارفه راعي دين واخلاق ونسب يشرف لكن الخوف لتكون الغربة خربت الولد تعرفين وش تسوي الغربة بعيالنا الله يكفينا الشر
يلقون كل شي قدامهم وهم محرومين مفسخات يمشون بالشوارع
ام مثايل : والله ياخالد الي يخاف ربه بيصون نفسه هنا ولا برى والي يدور الحرام بينبش حتى في اطهر مكان
ابو مثايل : هيها والحين تقولين موافقة والله ماودي اعلمهم بموافقتنا بدري بس خايف من سلطان
ام مثايل : سلطان وليدنا ومنا وفينا عافته وتبي تاخذ الغريب ماتدري بيحشمها ولا لا
ابو مثايل : ماتدرين ياصيته احيانا الغريب احن من القريب الله يوفقها اجل بقولهم بكره وقومي مثايل من بدري عشان تروح تحلل وبدفع فلوس عشان يطلعون التحليل بسرعه
ام مثايل : والله ان قلبي يوجعني ولانيب راضيه على ذا الخطبه
ابو مثايل بصوت عالي "طبع رجال سبحان الله " : الله يوفقها ادعيلها بدال منتيب كل شوي مانيب راضيه مانيب راضيه ادعيلها ان ربي يوفقها ليه انتي الي بتدخلين عليه ولا بنتك
ام مثايل : بسم الله الرحمن الرحيم شب ضو تراها بنيتي الوحيده وخايفه عليها وانا دارية وش بلاك ضايق عشانها بتروح وتخلينا حطيت الحره فيني
ابو مثايل يبي يخفف على زوجته ببتسامة : بعرس وبجيب عيال
ام مثايل : الله يقويك روح الله يهني سعيد بسعيده خلني ارتاح من الازعاج كل يوم
ابو مثايل : يعني تبين تعلميني انتس منتيب مهتمه
ام مثايل : وليه اهتم بتعرس وانا بروح لهلي وبقوم اروح وجي على راحتي لانيب شايلتن همك
ابو مثايل وبدى يعصب : وتخليني
ام مثايل : ياوجه الله مهوب انت الي تطري العرس
ابو مثايل : انتس خابره اني مانيب معرس مير تحبين ترفعين ضغطي
ام مثايل : والله الله الي خابر من الي يرفع ضغط الثاني
ابو مثايل : اقول قومي هاتي العشاء بس
ام مثايل وهي توقف : اعرس اعرس وفكني من تشرطك
دخلت مثايل عليهم وسمعت كلام امها ونطت جنب ابوها : أي يبه تكفى اعرس ماخذت الا خبطه على راسها
ام مثايل : تبينه يعرس
ابو مثايل وهو يضحك ويخبي فمه بيده ويهز كتوفه : توتس تقولين اعرس
ام مثايل : بروح اغرف العشا ابرك لي
مثايل بشويش ماتبي امها تسمع : يبه اعرس خلني اشوف انتاجك ويجون لي اخوان
وابوها يقلدها وبصوت شويش : ليه تبين امتس تروح وتخليني وانا خلاص شيبت انتي الي فيتس البركه جيبي عيال
مثايل بصوتها العادي : اول ولد لي بسميه عليك
ابوها : ما ظنتي يخليتس حسن
مثايل : ماعلي منه بسمي يعني بسمي
ابو مثايل : ههههههههههههههههه هذا من اولها شكلتس بترجعين علي عجلة
هنا سمعت مثايل صوت امها تناديها عشان تشيل معها العشا صوت امها فك لها من التفكير بالرجعه احساس غريب تحسه بعد ما قالت لمها انها موافقة تحس بفقدان لسلطان والتفكير فيه محرم عليها صارت يدينها ترجف وخلا الصحن يرجف
ابو مثايل : هاتي يابوك ثقيل عليتس
مثايل وهي تحطه : لا يبة خله
حطت العشا ونسدت نفسها وقفت تبي تروح لغرفتها
ام مثايل :وين بتروحين والعشا
مثايل :بس ماشتهيته
راحت تبي تشغل نفسها




\
/
\


...: تعالي تعالي وين رايحه
سمر : هه بـ ..ـ.روح
ابو سمر وهو يهز راسه : أي وين بتروحين
سمر : بروح لبيت جيرانا
ابو سمر : ياسمر انتي بتودين نفسك بداهيه الحين امك ما قالت لك ان البيت مراقب
سمر : بس ابي اغراض مهمه مدفونه هناك
ابو سمر : شوفي ياسمر انا ساعدتك وسعادة صديقتك عشان خاطرك يكفي رحت وسويت توكيل لسالم عشان يتدبر امورها ويكون تحت مسئوليتها وش بعد تبين تبينهم ينتبهون لك ويقتلونك ترا ذولي ناس ما تخاف ربها
سمر : يبه بس هي محتاجه لي وخلاص مالها في الدنيا هذي الا انا
ابو سمر : مثل ماهي في حاجتك انا وامك في حاجتك وخلاص اعتبري صديقتك ماضي والجوال بغيرة وتلفون البيت واي صله بينك وبينها بقطعها
سمر بعبرة غصت بحلقها وما قدرت تنطق : بس يبه وش ذنبها يبها تكفى نوت بحاجتي
ابو سمر بعصبية : هذا موضوع منتهين منه خلاص لا اشوفك رايحه يم البيت والتلفونات مثل ما قلت لك راح الغيها انا مشيت معكم ومع اهبالكم وحده حاطه نفسها مجنونه وتمشي بدون غطا في قرية الله العالم وش بيصير لها
سمر : يبه نوت اختي مو صديقتي يبه تكفى تكفى
ابو سمر : يا سمر انا لو احد يدري عن الاشياء الي سويناها صرنا تحت مسائلة وكل هذا سويته عشانك وعشان صديقتك لكن لحد انك تجازفين بحياتك وتروحين لبيت المهجور وتحومين فيه وينتبهون لك الي مسنترين هناك ويذبحونك وش بستفيد بعدها
سمر : ونوت وش السواه وش بيكون مصيرها
ابو سمر : تحت رعاية سالم
سمر : طيب عمي سالم شيخ كبير ونوت عمرها 22 بتدفن عمرها بالقرية
ابو سمر : لا بيحلها سالم بطريقته اهم شي انتي لا تدخلين وانا من وقت لوقت بروح للقرية اشوف احولها
هنا انهارت سمر وقعدت تبكي ابوها يبي يقطع اتصالتها مع صديقتها مع اختها الي ياما شاركتها سعادتها وحزنها جيران عاشوا مع بعض مثل الخوات والحين بكل سهوله يقول ابوها خلاص لا تكلمينها .. ليه يبه ماخبرتك قاسي ليش وش ذنب نوت وش ذنبها الي كتب لها تكون بها الموقف يكفي انها بنت داعية وتمشي بدون غطا يكفي عايشة بمجتمع مو مجتمعها بحالة مو حالتها يكفي انها تقاسي يكفي الاهانه الي تلقاها من كبار وصغار القرية تكفى يبها لا تظلمني وتظلم نوت
هذا حوار دموع سمر كانت كل قطره وكل دمعه تعاتب ابو سمر لكن ابو سمر مثل ما تساهل مع بنته وساعدها قسى قلبها مشى وتركها كانت سمر تترجاه بعيونها ودموعها ليش يبه ماخبرتك قاسي معقولة دموعي صارت تهون عليك هنا انفجرت تبكي بصوت عالي
سمر بصرخه : نوووووووت مقدر مقدر ما اسمع صوتها حرام حرام عليكم نوووووووت اسمحيلي صرنا والظروف كلها ضدك



\

/

\

/




الساعه خمس الفجر بزوغ الفجر الشمس شكل دائري غير متوهج الي يشوفها تشبه البرتقاله مافيها شعاع مختلطه بغيوم بسيطه متفرقة بشكل بديع بالسماء ودخان لا تستغربون عندما يكون الجو بارد في الليل وتطلع الشمس يتكون الندى ويبدى دخان الماء بالساقي يكون دخان بسيط ينتشر في السماء ويكون لوحة بديعية من صنع الخالق واوراق الاشجار تتسم بالقليل من السواد لا اعلم لما تكون خضراء غامقة هل للبرد دور ام تكوين الطبيعة
هنا كان هيف يتمشى ويحس نسمة الهواء تدخل خشمة وفمه بنفس الوقت يجذبها بأنفه ويطردها بفمه لكن قبل كل شي تتعمق داخل فؤاده تكون شعور غريب يحسسك بالسعادة مزيج من الراحة والنشوة او خلونا نقول تفائل يمشي وهو حاط يدينه بجيوبه يحميها من لسعات برودة الفجر لم يقاوم شكل الساقي والماء قدامه صافي ((( شرح موجز للي ما يعرف الساقي ))) } الساقي عبارة عن نهر جاري بالقرية وبين المزارع لكن من صنع الانسان يعني الي يبي يتخيل الساقي يشوف النهر لكن يختلف عن النهر في حاجة وحده ان عرضه قليل يجي خمسين سم والطول على طول المزرعة طبعا مبني ببلك ويكون على حوافه من بداية القرية لآخر القرية { شكل الماء فيه صافي لكن سبحان الله في اخره اعشاب خضراء تسمى الطحالب معطية شكل بديعي وقف هيف ومد اطراف اصابعه يتحسس برودة الماء ,,اوف بارد رفع شوي من الماء وشرب عذب ورجع مره ثانية وغسل وجهه ومسح شعره ومسح رقبته من ورى حس بالانتعاش وطرد ذرات النوم الي طارت لعيونه يشم ريحه اكل حلوة مايدري وشي بس داعبت خياشيمه لدرجة حس بمغص الجوع وفكر يرجع يفطر لأن العالم هنا بدت تنتشر وتصحي شاف كم شخص يمشون بغنم يطلعونها برى المزراع شفتوا هايدي وبيتر يوم يرحون للجبال بالغنم عشان تاكل من الاعشاب ذولي مثلهم بس الي يسرحون بالغنم مو بزران لا عماله اتوقع قبل كان الي يسرح بها اهل القرية واطفالها بس الحين بدينا نعتمد على العمالة بشكل كبير لدرجة محد عارف يتصرف بدونهم وسببوا لنا مشاكل حنا بغنى عنها

سلطان : مشاء الله عليك مانمت بعد الفجر
كان سلطان جالس يفطر مسوي له سوراج شاي بالحليب وجباتي خبز هندي هنا هيف مد يده واخذ خبزه وكلها : امممممممم اكيد سوراج مسويها
سلطان : اكيد ليه قالولك امي هندية عشان اعرف
هيف :هههههههههههههههههه لو امك هندية كان شفت الزين يقطر منك
سلطان : وضيف الدهن
هيف بضحكة : يازين الجو لو جيت تتمشى معي
سلطان : الحين مستانس عشان عندي عطلة اقدر ارقد بعد الفجر تبيني امشي معك بذا الفجرية وبعدين انا انسان اخاف على نفسي اخاف المجنونه تجي يمي
هيف : هههههههههههههههههه والله الخوف عليها منك
سلطان : اقول افطر وروح لشغلك بتتاخر في اول يوم دوامي لك
هيف : اليوم جمعه يا فالح يعني اجازة
سلطان : حسافه ودي افترج عليك وانت رايح للدوام عشان اقهرك خلاص بكره السبت
هيف بجدية : والله يا سلطان شكل الشغل هنا بيكون ممل اهل القرية يتعاملون مثل ما انت عارف بالادوية الشعبية وقلة الامراض عندها مو كثيرة بسبب الجو الصحي الي عايشينه
سلطان مثل عادته بمزحه الي دايم ما يخلص : كان جبت معك فيروس ونشرته عشان يزكمون
هيف : واذا زكموا يافالح بيتجهون للحليب بالزنجبيل مهوب جاييني
سلطان : اعتبرها اجل اجازها واستمتع بجو القرية بس ازين لك من كرفنا
هيف : لالا لازم اشغل وقتي بفكر بمشروع
سلطان : أي ولد عز لازم تفكر بالدراهم
هيف وهو يدفه لان سلطان جالس على مركى : قول مشاء الله
سلطان بعد ما طاح على الارض : معصي اقول مشاء الله كان طلبتها بذوق
هيف وهو يتركه ويدخل داخل البيت : عينك بارده مامنها مضره
هنا سحب سلطان المركى وحط راسه وتمدد ترك الاكل وسرح يمكن الجو والخضرة تخلي الواحد يسرح حتى لو ما كان فيه شي محدد يسرح فيه يكفي انه سرح بعيونه بالسماء وتنهد تنهيدة قوية


\

/

\

/

\


دخل ابو سلطان وجه صاير اسود سواد الشيله وكانت ام سلطان ونوف يتقهون الصبح
ام سلطان بخلعه : عسى ماشر وش فيك يابو سلطان
ما قدر يتكلم كان يستغفر بصوت اقرب ما يكون للعالي لكنه مو عالي مره قال بحده : مثايل بتعرس
ام سلطان وهي تحط يدها على صدره : اشوى الحمدلله خابرين
ابو سلطان : انتوا دارين عن الموضوع
ام سلطان : ايه حكي حريم مدري صار ولا لا
ابو سلطان : أي وابوها بيملكها يوم الاربعاء قبل ما يجي سلطان بليل
ام سلطان وهي تخفف على زوجها : الله يوفقها خلها توفق عشان سلطان يعرس ويشوف نفسه رجال عمره 35 بيصك الاربعين ومابعد اعرس
ابو سلطان بضيقة : كان اغصبها ابوها
ام سلطان : يا وجه الله مهوب انت بغيت تذبح سلطان يوم بغى يغصب نوف ترى مثايل عند ابوها مثل نوف عندك
ابو سلطان : بس سلطان غير
ام سلطان : حميد في عين امه زين وهي اختارت والله يسعدها خل سلطان يتوفق ويخليني اخطب له ويمكن لا اعرس ينسى مثايل


\
/
\
/




هيف : ليش ليش وووش فيكم عليها
كانت اللعبه مرمية على الارض والبنت طايحه على ركبها سمعت صوته على طول خذت اللعبه وخبت وجها فيها وركضت بسرعه
الشيخ سالم جا ناحيته : الله يجزاك الجنه يارب
في الوقت الي نحاشوا بزران القرية
هيف : ياعم خطر على البنت تمشي كذا

هنا نوت تركض بقصى ماعندها لحد ما وصلت للساقي
جلست وقعدت تغسل يديها ورجلينها وتختلط قطرات الماء مع الدموع
نوت : يااااااااااارب فرجها يارب ياعالم بحالي يبه وينك يبه لو حي ما صار لي الي صار انا القى المهانه انا اتهان كل يوم وينك يبه وينك فقدت الي حولي فقدت امي فقدت سمر
صديقتي ماعاد ردت علي وش اسوي من اشكي عليه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:42 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


الجزء الخامس




هيف : يا عمي خطر عليها تمشي كذا بالشوارع
الشيخ سالم : يا ولدي إن شاء الله انه مهوب خطر عليها عيالنا و عارفينهم وتربيتنا لكن الخوف من الطريق مرتن كانت تمشي هناك وبغى يتهجم عليها بنقالي " بنغالي بس عاد بلهجتنا " لو لا ستر ربي فزعت لها على آخر لحظة
هيف : طيب وين اهلها وليه ما تغطونها شكلها كبير
الشيخ سالم : أهلها كلهم ماتوا والحكومه تبحث عن سبب موتهم محد يدري وش سببه
وجابها واحد من أقاربي تركها عندي خايف عليها من الي قتل اهلها وترك رسالة فيها شي يروع خليت محمد ولد عبد المجيد يقراها
هيف بفضول : وش فيها وحس انه تدخل بشي خاص وعلى طول غير السالفه ما سلمها للحكومة أفضل وفيه دار للعناية بها وماتوقع احد بيلتفت ياعم لمجنونة الا اذا خايفين منها وهي ما تضر
الشيخ سالم : يا ولدي الي جابها لي حرصني ما اعلم منهو وانا مابي اضره ولونه مهوب خايفن عليها كان وداها بنفسه وكل يوم يتصل علي ينشد عنها وتراها يوم جتنا عليها عبايه و انا الي خليتها تتركها مع انها عيت وقامت تنافض بس اني عطيتها جلال تحطه على رويسها من الهوا لا يلعب فيها والمجنون لا عليه حرج و مرفوع منه القلم وأبيها تمشي بين البيوت براحتها وما تعثر بعبايتها لا هيب مزيونه تلفت ألي حولها
هيف : الله يعينك يارب ويجزاك خير شلت همها
الشيخ سالم : والله اني علمتك بعلوم ماعلمتها احدن غيرك الا محمد ولد ابو عبد المجيد
هيف فيه اسئلة محيرته والفضول وده يدري وش قصتها لكن خوفه من ينقد عليه الشيخ خلاه يحتفظ بفضوله لنفسه او طرحه بشكل ثاني بوقت ثاني بعد وكتفى بقول : ابشر ياعم سرك في بير وان شاء الله محد يدري عن الي دار بينا
راح الشيخ يمشي بالمزرعه ويشيل غصن بالارض ويكمل شغله بالمزرعة
لحظة قعد هيف يفكر بحال هـ البنت وليش موضوعها شغله سرح شوي وقعد يربط بينها وبين الي تجيه باالحلم لكن نفض راسه واستبعد الموضوع ومشى راجع للمستوصف

في الوقت الي هيف رايح للمستوصف كانت نوت تغسل وجها بالمويه وترش شعرها وتهبطه تحس نفسها ضاعت في لحظة تهور منها بغت تروح للشيخ سالم وتقوله انها مو مجنونه وانها بنت الداعيه محمد وتقوله كل شي وينقذها او تحاول تبلغ الشرطه لكن الظروف ضدها وما تجي مثل ماتبي مشت بخطوات مترددة وفي الاخير غيرت رايها واتفقت بينها وبين نفسها ما تطلع من البيت وتتم في مزرعه الشيخ ومراح تطلع وبكيف الشيخ يفكر الي يفكر حتى لو يعرف انها مو مجنونه بكيفه اهم شي ما تعرض نفسها للسخرية والهدف من طلعتها عشان تتصل على سمر وسمر خلاص انقطعت وسائل الاتصال بها وشوله تطلع وتروح تقعد في البيت أحفظ لها و أريح وعشان تستقر نفسيتها وتهدى وتقدر تتصرف في حياتها المقبلة وش بيكون وضعها

نوت فتاه عانت وقاست تخلت عن حجابها عن سترها عفافها في سبيل لكشف حقيقة و إيضاح موضوع صار فيه ظلم ومظلوم وقتل ومقتول ماتدري من الظالم وماتدري من القاتل لكن السر بأوراق امها وأوراق أمها آخر فكرة أنها مدفونه تحت السدرة لكن من يساعدها تروح تحفر وتبحث عنها البيت مراقب والناس الي كانوا عون لها تخلوا عنها وهي مستحيل تتراجع لازم تكشف الغموض وتبحث عن باقي الاسرار وماتكون بنت محمد اذا ما طلعت من قتل أبوها ولحقها بأمها وش الهدف وش الغموض ألي يلابس القضية







في الوقت الي نوت تقاسي ودمعاتها تنزل وتحاول تجمع شتات نفسها كانت سمر جالسه على عتبت درج بيتهم الخارجي المطل على الحوش وكانت سرحانة عيون جافه خاليه من أي قطرة من الدموع لكن الافكار تعصف بها يمين ويسار وش حال رفيقة عمرها وش صار عليها سعيدة حزينة شبعانه جوعانه هنا دمعة خانتها وتسللت بين رموشها ونزلت بشويش كانها خايفه تخدش خدها وستقرت في الاخير في ارضية الحوش خلتها ترفع عيونها تبي الدموع الباقية ما تلحقها ركزت عيونها على السماء شاهدت غروب الشمس التوهج راح وبقى كوره برتقالية فقط تختفي بين الغيوم وتستتر عن الاعين وذكرتها باختها التي لم تلدها امها بانها بدت بالاختفاء عن حياتها بشويش اول برحيلها وثانيا بقطع أبوها اتصالاتها عنهم وتفكير مزعج هل نوت خلاص فقدتها وماراح تشوفها او بيكون هنالك لقاء





\

/

\

/


\






نوف بنزعاج : طلعت نتيجة التحليل
مثايل بهدوء غريب : أي
نوف وشوي عبرتها بحلقها : يعني خلاص بتتزوجين و بتتركينا
هنا صوت دوى بالبيت كله: وش هـ الكلام
الهدوء الي كان كاسيها راح وجا بداله خوف وانتفاض غير طبيعي وقفت و أطرافها ترجف رفعت عيونها والتقت بعيونه
ليش ليش سويتي كذا كانه هذا سؤاله
مثايل : عمي انا وسلطان ما ننفع لبعض
ابو سلطان متأثر : ما فكرتي بسلطان اذا درى وش بيصير عليه
صار فكها يرجف وعيونه حارت دموع فيها والف سؤال يدور ويدور في خاطرها مدري وش راح يسوي ومدري حالي من بعده ومدري هل انا على حق ادري ياعمي ادري بس انا خايفه افهموني افهموني تكفون

جلس ابو سلطان على القعده يبي يهدي نفسه هو عارف انها راح تتزوج وانها راحت تحلل بس ماتوقع ان اخوه يفضل الغريب على القريب وان سلطان ينرد في نظرة سلطان ولده ومافيه مثله دكتور ودين و اخلاق من يرفض سلطان وكيف الي ترفضه بنت عمه توقع يردون حسن ويقولون ولدنا اولى من الغريب لكن الي صدمه ان البنت تسولف وتكلم عن الزواج ومعاملاته ولا اهتمت لشعور ولده الي خايف منه خايف يفقد سلطان الي راح عمره وهو ينتظر موافقتها ينتظر كلمة أي منها يبي بس لو تاشر براسها ويجيها ركض حتى لو كان فيها اهانه له حبه لها غسل من قلبه كل الافكار السودى ولا بقى الا اسمها وحكيها وشكلها وهي صغيرة ولعبها ومواقفها معه معقولة يا مثايل تكرهين سلطان لهدرجه حتى لو ما بادلتيه الشعور ما خذيتيه وخليتيه يسقيك حبه يمكن يتشرب قلبك وتبادلينه بتحطمينه
هنا اسود وجه ابو سلطان وبدى النفس عنده يضيق ومثايل على وقفتها مصدومه من حكي عمها والافكار تعج براسها ونوف خايفه على ابوها وعلى اخوها ويكفي بعد بتفقد بنت عمها انتبهت نوف لبوها انه بدى يتغير بسرعه بدون ما تحس بنفسها ركض لغرفة ابوها اخذت احبوبه ورجعت بسرعه نفسها ودخلتها بدون ماتشاوره بفمه هنا كان الاشارات ترسل ذبذباتها لمثايل وتنتبه لنفسها اخذت كاس المويه الي عندها وشربت عمها بيدها لكن الكاس طاح من يدها وهي تشوف دمعة عمها نازله من عينه معقولة ياعم معقولة



/

\

/

\






















هيف: حسبي الله عليك خف علي خف ذبحتني
سلطان : هيف هيف هيف
هيف : بسم الله عليك الرحمن الرحيم وش فيك
سلطان : هيف الحق علي هيف الحق علي
صار سلطان يدور يجلس ويوقف يحط يدينه على عيونه ويفركها بقوة وفي الأخير بكى
بكي يقطع القلب

هنا تجمد هيف هذا مو سلطان الي يعرفه فيه شي حس بروده فضيعه تخيلوا معي حس بروده وبنفس الوقت ذرات عرق على جبينه كيف مدري كيف تجتمع بروده وحراره بنفس الوقت وقت ما جلس عند سلطان يحس مثل الدهر ما يدري وش صار على صديق عمره

هيف بصوت عميق وما يدري هل طلع او لا : سلطان وش فيك
سلطان قولي
سلطان مستمر بالبكي لكن رفع عيونه وضحك ضحكه غريبة ورجع يبكي
هيف نزلت دموعه غصب عنه خويه صديقه فيه بلى بكى وضحك بنفس الوقت ومسكه مع كتوفه وصرخ بعلى صوته كانوا في اخر طرف مزرعة الشيخ سالم وياكلون من العنب الي فيها وابتعد شوي يوم شاف سلطان جاه اتصال من اهله خلاص ربط أطراف الموضوع وبصرخه افزعت سلطان نفسه
هيف بخوف : سلطان وش فيك علمني
سلطان رجع يبتسم له مسك هيف وضمه بقوة وما قدر يتكلم ما كان من هيف الا يضمه ضمى اقوى وهدى صوت هيف وصار يوشوش بإذنه
سلطان وش فيك اهلك فيهم شي علمني
سلطان بكلمات متقطعة : و ا فـ ..قـ..ت
هيف : وشو
سلطان وهو يمسح عيونه ويبلع الباقي من عبرته ويتنفس بقوة : مثايل وافقت
هيف فتح عيونه بقوة وصار مثل الابله يناظر فيه وكمل سلطان وهو يضحك
هيف مثايل وافقت كلم ابوي يبشرني وحللت باقي انا
الصدمه طغت على هيف معذور يا سلطان اذا انا انصدمت بموافقة بنت عمك ما الومك ورجع هيف يضمه وهو يضحك مبرووك مبروووك الف الف مبروووك



\
/

\

/



صيته : مبروك يا بنتي مبروك الله يوفقك
خالد : بس وش نقول لحسن وابوه والناس خلاص قربناهم
صيته بفرحه وهي تضم بنتها : وش تقولهم قولهم مالكم نصيب عندنا وبنتنا ولد عمها يبيها
مثايل مثل المخدرة راحت وخلت امها وابوها يحلون مشكلة حسن وابوه وهي راحت لغرفتها وهي تحس بفرحه وبنفس الوقت ضيقة خايفه لكن قطع عليها الخوف اتصال نوف

ناظرت الجوال وحطته على الصامت ورجعت تذكر موقف عمها اموت ياعمي اموت ولا اشوف دمعة من عينك وانا سببها وسلطان ولد عمي وحبيب قلبي وما خذت الا الكلمات تطلع من فمها كان كلام قلبها ترجمه لسانها : ياعم انا موافقة على سلطان وحياكم الله باي وقت نست ابوها امها نست ان ملكتها الأربعاء واليوم الاثنين بس الشيء الي تشوفه دمعة عمها ولومها انها نزلت بسببها
شافت فرحة عمها ويوم مد يده على تلفونه وقعد يكلم سلطان ويبشره وهي ستغلت الوضع وراحت لبيتهم وفجرت القنبلة امها تضمها وتبارك وابوها يبتسم وبنفس الوقت يحاتي وش بيقول للناس ما اهتم وش بيكون موقفهم منه المهم ان بنته بتاخذ ولد اخوه ولده قبل يكون ولد اخوه سلطان تربيته

وهي سابحه بافكارها وبموقفها وبحياتها وبقراراتها شافت انوار الجوال بدت تضوي من جديد مدت يدها شافت نوف مصره تكلمها ما كلمتها صارت تناظر الجوال بنظرات مبهمة وهي سرحانة بسلطان وتذكرت حركاته وابتسمت غصب عنها وبدى قلبها يدق دقات حلوه رجع الشعور الي تحبه

أي حالو يا ناس المبتسم
التفتت مثايل بخرعه شافت نوف بعبايتها وشكلها يضحك كانت رافعه عبايتها وضامتها ورافعه النقاب على رأسها
نوف : واتصل و اتصل و أنتي سرحانة بسليطين
مثايل وهي توقف على ركبها على السرير ورجعت حركات الاستهبال : ومن قال اني سرحانه فيه
نطت نوف عليها على السرير وطحت الثانية بالجهة الثانية عيني بعينك
مثايل وهي طايحة على الارض : أي الله يأخذ شكلك عورتيني
نوف بوناسه : تستاهلين ... وهي تنبطح على السرير على بطنها بعبايتها وترفع رجولها وتلعب فيها.. يالله اعترفي
جت مثايل وسوت مثلها : وش اعترف فيه
نوف : اعترفي انك تفكرين بأخوي
مثايل : مالك دخل افكر بمن
نوف : مالت على ذا الوجه هذا وانتي ما بعد اعرستي عليه وش بتسوين لخذيتيه
مثايل ما ردت عليها سرحت تفكر
نوف : لاحول خليك معي سلطان مراح يطير
مثايل وهي تمد الكلمه : نووووف وجـــع وش فيك علي
نوف بضحكة : مثايل شكلك مبسوطه شوفي عيونك يشع منها الفرحه
وقطع عليها صوت جوال نوف
نوف بصرخه : قسم بالله هذي عاشر مره يتصل كل شوي يتصل مره يقول صدق وافقت ومره يتصل يقول هي تبيني صدق ومره يقول وش ردة فعلها بهذلني
ابتسمت مثايل ابتسامة ناعمه وقعدت تراقب نوف الي حطت السبيكر وخلت الصوت يلج بالغرفة كلها
سلطان بصرخة : نووووووووف واخيرا آهــ
آهـ يا قلبي
نوف : بسم الله على قلبك
ومثايل توسع ابتسامتها اكثر واكثر
سلطان : بالله بالله نوف هي وافقت د
هنا ما قدرت مثايل تمسك نفسها ضحكت
سلطان : آهـ فديت الضحكة وراعيتها وصار صوته اقرب للجدية والله والله يا مثايل ما تندمين على انك وافقتي وانا سلطان ولد عمك
هنا صار مثايل وجها احمر حست بخجل طبيعي وارد من كل بنت
نوف : سلطان خف خف على البنيه صار وجها طماطم
ومثايل صورت حركه بشفايها تضحك شوي ارخت شفتها السفلى وصوت حركه بعيونها تقهر نوف
سلطان : آهـ نوف حرام عليك خفي علي انا ارحميني حسبي على هيف بقعد ثلاث ايام بعد
مثايل : هههههههههههههههههه
سلطان بصرخة : مثـايــل اسكتي ولا قسم بالله اجيكم اليوم ساري
هنا ضحكت نوف بصوت عالي على حركة مثايل العفوية لان مثايل حطت يدينها على فمها خافت سلطان يبرر حلفة ويجي يمهم


\

/

\

/


كانوا جالسين برا في الليل والجو يقارب وقت المغرب مع انه بعد العشاء بسبب الغيوم وظهور واختفاء القمر بنفس الوقت شوي يطلع و ينور وشوي يختفي خلف الغيوم صار مثل الدمج بين الأسود القاتم و الأبيض الشفاف دمج الاهي بديع

هيف بابتسامه : ما قلت لي انك رجعت تخطبها
سلطان وهو يبتسم من العصر وهو يوزع ابتسامات : ابوي يقول سوى لي مفاجأة
هيف : طيب ما سالت كيف وافقت عليك وش السبب
سلطان وهو يسوي حركه بعيونه وضيقه اكثر : هيف الله لا يكدر علينا تبيني انكد على عمري اقول ورى ما تشغل نفسك بالبنت الي جالس تراقبها العصر
هيف وهو يفتح عيونه بقوة : انا اراقبها
سلطان بضحكه : أي يا حبيبي نسيت يوم قعدت تطالع بيت الشيخ
هيف وهو يبرر : أي يوم صرخت البنت طلعت يوم شافتني رجعت تدخل بسرعه وستغربت حركتها وقعدت اطالع
سلطان ببراءة : يمكن خافت منك
هيف : والله مدري بس البنت وراها قصة ولغز
سلطان : اقول شكلك بتصير بدل الدكتور هيف بتصير كونان وتشتغل محقق
هيف : هههههههههههه وش اسوي ما فيه مرضى خلني اشغل وقتي
سلطان : أي ما علمتك ترا ظبية زعلت عليك وشنت حرب ضروس
هيف بابتسامة : وأنا اقدر على زعلها
سلطان : خلاص رد لها اعتبارها وخطبها من غيوم
غيوم : أي وشوف ترا مهرها غالي من الحين اقولك مراح ازوجك ظبية الا اذا كشفت سر نوت
هيف : انت بيدك سر نوت علميني بسرعه وريحيني من طول الوقت بيصير مسلل تركي
سلطان : ههههههههههههههههههههه حلوه
غيوم : تطنزون علي قصتي تشبهونا بمسلسل تركي الي من البداية يحبون بعض وتصير حروب ويتفرقون ويروح شهر ويجي شهر وفي الاخير يرجعون لبعض
هيف وسلطان : هههههههههههههههه خلاص ولا يهمك قصتك مثل فلم ياباني كله ضرب
غيوم : الشرهه مو عليكم الشرهه على الي يحاوركم شلكي بكنسل عرسك يا سلطان
سلطان : لا طالبك يا غيوم ماهقيت ترحمين حالي
غيوم : اعتذروا اجل لي ولظبية بسرعه
هيف : خلاص انا اعتذر وبصوت مسموع لقراء الم الامارات وليلاس وروايتي واقول اسف يا ظبية واسف يا غيوم وكمل بضحكة وبحل لغز نوت وبعرس على ظبية بس تراها الثانية
غيوم : عاد الثانية الاولى بكيفكم منك لها تفاهموا مع بعض اهم شي قرائي عندي ما يزعلون



هيف بدى يربط بين حلمه وبين نوت اشغلته حس ان البنت وراها سر كبير يبي يدري من يطاردها وش يبون منها حياته مالها طعم موظف ويملك فلوس لكن مافيها روح حس نوت من مسئولياته وراح تشغله راح تشغل وقته وفي الوقت الي اهو اهتم يبحث ويدور وش قصتها طلع خبر موافقة بنت عم سلطان وزواجه حس بغيرة بسيطه من 29 سنه وهم مع بعض ما يفترقون الا وقت النوم او العمل حتى العمل ما يفرقهم الي عنده وقت فاضي يروح للثاني ويا ما عشاوا اوقاتهم وهمومهم يبثونها لبعض و أفراحهم وترقياتهم يعني كل لحظة مرت على واحد منهم عاش الثاني معه حلوها ومرها ومن اليوم بيصير تغيرات كثيرة بتكون فيه شريكه لهيف تشاركه بسلطان ويمكن يبتعد عنه هنا حس هيف بحزن وصارت فكرة الزواج تدور براسه كبر ويبي يتزوج لكن من يقوله بيبلغ سلطان يخلي امه تدور له عروس مستحيل سلطان يعرس ويتم هو بلحالة
صارت فكرتين براسه سر نوت وزواجه


جاه سلطان وهو سرحان بعالمه : اقول هيف وش رايك نرجع بكره
هيف : هههههههههههههههههههههه تركد
سلطان وهو يحك راسه : ودي اشوفها
هيف بضحكه : حتى لو تروح منتب شايفها الا اذا تملكت وخلك راكد قبل البنت تشوفك تموت عليها وتسيطر عليك وتصير خكري تتبعها وقعد يضحك بقوة على تعابير وجه سلطان ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلطان : تحرضني على مثايل
هيف :ههههههههههههه أي خايف انك تصير خروف تقودك
سلطان : والله انك هادم اللذات ومفرق الجماعات اقول بطس انوم بدري وفكر بمثايل ابرك
هيف : ههههههههههههه أي أي فكر زين
سلطان : ههههههههههههههههههههههه عليك افكار زي وجهك
هيف : اجل وش يضحكك
سلطان بصرخة : مبسووووووووووووووط




\

/
\
/

\

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:43 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


...: يا طويل العمر ما سمعنا ولا صوت والبيت هدوء غير طبيعي
...: اسمع يا ناصر لا تعدون البيت اكلكم وشربكم يا صلكم لابد ان ترجع للبيت
ناصر : طيب يا طويل العمر انت واصل معقولة ما تدري وين راحت
...: البنت تركت الجامعة وبيت ابو سمر وهي ما تعرف ألا أهل سمر و الجامعه ولا لها قرايب يعني خلكم بس في البيت لا بد ترجع
ناصر : يمكنها اجل في بيت ابو سمر
..: اقول شكلك يا ناصر ناسي ما نسيت يوم كلفت ناس يطبون في بيت ابو سمر يوم كلهم راحوا للبر وخليتهم يدورون بكل ركن بالبيت ولا لقو لها اثر
ناصر : طيب ياعمي وش تبي فيها يمكن ماتت ولا راحت
..: عندها اوراق مهمه وابي بصمتها
ناصر : حنا باي عصر ماصار فيه بصمات وين التوقيعات
..: شفت انك غبي ببصمتها مهمه لي بشكل ما تتصوره



\
/
\



ابو سمر : لا حول ولا قوة الا بالله
ام سمر : وش فيك
ابو سمر : البنت قطعت قلبي الحين ما تاكل ولا تقعد معنا عشان نوت
ام سمر : يا بو سمر خويتها مالها من الخوات الا اهي وانت مالك من الاقارب الا سالم وشايب ماعنده عيال ولا اعرس وانا اهلي وربعي في الشرقية ومتى نروح لهم في السنه حسنه وسمر ما عينت عندها الا نوت صديقتها من قبل ما يدخلون المدارس وتربوا مع بعض ودرسوا مع بعض وانت بكل بساطه فرقتهم عن بعض
ابو سمر : وانا وش خلاني اصير وكيل على بسمه وهي ما تقرب لي الا عشان سمر
واهرب نوت وخليها عند سالم الا عشان سمر وعشان سمر قطعت اتصالتها مع نوت
لو تشوفين كيف مراقبين البيت مع كل جهة
سمر : وش يطلبونهم وش بينهم وبين ذا المسيكينه
ابو سمر : الموضوع كبير والله العالم وش بينهم



\

/

\


بصوت باكي هيف هيف
مثل الضباب يغشي المنطقة ويسمع الصوت الباكي ويدور وصوت كل ماله ويكبر هيف وينك
ويدور ويدور ويزيد الضباب
ويبحث ويتبع مصدر الصوت
هيف تكفى
هنا قام بخلعه : بسم الله لا اله الا الله ناظر الساعه لقاها ثلاث الفجر وقت نزول الرب إلى السماء السابعه ويسئل هل من داعي فا استجيب له
مسح وجه بيدة ونزل رجولة وقف وراح الله يعزكم للحمام وتوضى وفرش السجاده وطلب رب العباده بالتوبة والصلاح وان يهديه ويغشى عنه هـ الحلم الي كدره ويكشف الغمام عنه
اول مره تكلمه دايم هو الي يتكلم بس بالحلم هذا مع انه ما وضح كثير بس صوتها الباكي خوفه حس بقشعريرة
هيف : معقولة تكون نوت طيب وش تبي مني انا لازم اشوف وش قصتها يمكن لو احل قصتها ماعاد تطلع لي بالحلم يوه شكل الفيوز ضرب وقعدت اخبص وش دخل نوت بحلم يجيني


امر غريب يمر فيه هيف حلم يراوده يمكن الكل مستغرب من الحلم ومتى بدى يجي هيف هذا الحلم بدى يجيه من ايام الكلية يجي بشكل اسبوعي مو مستمر ياخذ وياخذ ويجيه سئل عنه ولكل شيخ تفسير لكن هيف يحس ويتوقع ان الي في الحلم محتاجه له فكر يمكن تكون قريبة له لكن آدم دايم يذكره بان الي في الحلم تفسيرها مو لازم يكون امرأة يمكن يكون أي شي والمرأة ترمز له
هيف غامض حياة غامضة عاشها

نبدى معكم نقطه نقطة

الكل عرف حياته منذ الصغر لكن المراهقة كيف كانت وعنفوان الشباب وليش اختار الطب وش تأثير عائلة ابو سلطان عليه

هيف قصة بروحها تحمل الكثير من المعاناة شاب عاش وحيد من الأقارب عاش حياة بدون قيود في كنف ابو سلطان يمكن حياته وعيشته وماله يهيئه يكون داشر لكن بفضل الله ثم ابو سلطان ربي حماة
يتذكر أشياء بسيطة من حياته مع امة والكثير مع أبوه كثير من الإهمال

اووف الحمدلله على كل حال

مع شروق الشمس وبزوغها مشى سلطان وهيف مع بعض للمستوصف سلطان يعد الثواني متى يخلص اليوم ويجي بكره عشان يرجع لهله وهيف سرحان في لاشي مواضيع كثيرة تتخبط في راسه

كان المستوصف هادي وكان عباره عن غرفة للدكتور وصيدلية صغيرة ومطبخ صغير وصاله استقبال مستوصف بسيط في شكله يغلب عليه البياض بكل شي جدران الغرف الشراشف سرير الغرفه

قعد هيف على كرسي المكتب وقعد يشوف الملفات الي في الدولاب الي جنبه وسلطان تمدد على السرير وحط يدينه على راسه وغفى وهيف جلس يقرأ في الملفات واندمج في حالتهم قطع عليه اندماجه صوت حرمة
..: السلام عليكم
كانت حرمه بعباية مو باين منها شي
هيف بستغراب : وعليكم السلام والرحمه تفضلي
الحرمه : ماني مريضه
هيف وهو يناظرها بستغراب اكثر : بغيتي شي
الحرمة : انتوا من أهل الرياض
هيف : أي
الحرمة : ابي منكم خدمه
هيف : تفضلي اذا اقدر عليها
الحرمة : ابي اعطيك ضرف وسألك بالله تسلمه لصاحبته بسريه بدون ما تفتحه
هيف : ان شاء الله عطيني العنوان وابشري
الحرمة : مو عنوان بيت ابيك تسلمها للجامعه بكتب عليه اسم بنت يوصل لها
هيف وهو يعقد حواجبه : طيب بيسئلوني وش اقرب لها فيه امن ومثلك عارف
الحرمه وبدى صوتها يتغير : خلاص ما قصرت ومشت
هنا حس هيف انها بكت : طيب عطيني وبشوف اذا يرضون
الحرمه : الله يوفقك ويجزاك خير يارب

مدت الظرف وطلعت بسرعة وجلس يقلب الظرف وش مكتوب عليه اسم وقسم ومبنى

سلطان : وش الي في يدك
علمه هيف بالسالفه
سلطان : والله انك خبل ماتخاف يؤديك هذا الموضوع بداهيه
هيف : لا حرمه مستتره ما ظنتي وراها شر
سلطان : طيب ما فكرت كيف بتوصلها
هنا ابتسم هيف : انت الي بتوصله
سلطان : هاهاها تبطي
هيف : ههههههههههه مهوب انت انت بتسلمه نوف لها شوف وش مكتوب
سلطان :ورني اشوف


الجزء السادس

خلف قناع الحقائق وضياع الصورة


وبروز البرواز


تاهت الحقيقة


أصبحت منعدمة غير مكشوفة


لا أحد يستطيع أن يفك رموزها



لن يستطيع ابرع شاعر أن يعرف مغزاها


في غموضها نصر


وفي ضياعها راحة


راحة من المواجهة وخوف


مزيج بين الخوف والراحة

جنون


نعم أصبحت الكلمات مصابة بالجنون


ولن يعرف احد ماذا تعني ولمن ولما

ولماذا كتبت

ولكن وهو المهم أنها تنفيس عن بركان خامد


" بقلم غيوم "


الكل لا يعرفني لا يعلم من أنا أنا من تاهت وهي تتخبط لتبحث عن الحقيقة انا من حرمت نعمة النوم انا من فقدت أجمل معاني الحياة أنا من أصبحت حياتها عذاب أصبحت حياتها مهددة
هل عرفتم من أنا أنا نوت

أصبحت مجنونه فقدت عقلي و انا أكثر واحدة تنعم به فقدت الإحساس با الطمأنينة أصبحت استيقظ مفزوعة لا أتهنا بنومي الكوابيس تطاردني كلمات أمي الأخيرة في ذهني الرسالة التي تحملها بين يديها تفقدني شعوري أحس ببركان يكاد يثور داخلي أريد أن اعرف ماذا تحمل لما لم تخبرني ماذا تخبي لماذا حروفها تهات وهي تريد أن تعترف لي لماذا منظرها يثيرني يصيبني بالانهيار أريد أن أتبعها لا استطيع أن أكمل حياتي هكذا لا أريد أن الكشف الحقيقة أريد فقط أن أموت ..... أبي أحس بالراحة هم ينتظروني سوف اذهب لهم بيدي فلعل على يدهم هلاكي تعبت من الهروب تعبت من الانكسار لم أكن يوماً منكسرة فبذهابك أمي أصبحت منكسرة

"" استراحة من غيوم لإيضاح فكره "
من بداية القصة وهي متاهات ندخل في متاهة نطلع من متاهة نوت وحكاية جنونها أو تصنع الجنون وصداقتها بسمر واستضافة الشيخ سالم لها و أهانه أطفال القرية لها وشبة لقاءها بهيف كل تلك المعلومات لم توضح الرؤيا لنوت أو شخصيتها لم يسأل أحد عن نوت وعن شخصيتها أو ما ذا تعني نوت وما تحمل من شخصية نوت مشت على طريقة والدتها لو نسترجع حياة والدتها بسمة مثل ما ذكرت قبل كانت تمثلها تماماً كانت تشارك با أنشطة التوعية كانت تسعى لحفظ القرآن و تلتحق بدورات تدريبية لكي تصبح داعية مشهورة تسعى لتكون من المقربين من الله صدمت بوفاة والدتها ولغز وفاتها ولم تستوعب الصدمة حتى علمت ان والدها توفي مقتولاً كذلك توالت الصدمات عليها وعندما همت بكشف الحقيقة والسعي للانتقام لأهلها لم تعرف من اين تبدى وممن تبدى بالأحرى لم تعرف منهم وماذا يريدون لم تجد أمامها إلا صديقتها الصدوقة ووالدها القريب منها الوالد لها اتفقت مع صديقتها على ان تبتعد عنهم لتعيد حساباتها ولم تجد ملاذ لها إلا القرية وساعدها والد صديقتها لم تتخيل يوماً أنها سوف تترك حجابها أصابت بالذعر عندما طلب منها الشيخ سالم تركه كانت تعاني من لا وعي أفكارها تتخبط يمين وشمال عندما أدركت أي مصيبة أحدثت قررت أن تلتزم البيت وتحتفظ بعفتها وقررت أن تلتزم بحجابها حتى لو شك أنها مو ممجنونة ما عاد فرقت معها حتى جلوسها مع الشيخ ما يجوز لكن تخلي ابو سمر عنها وفقدها لصديقتها شي حسسها بعجزها وان مالها الا مزرعة الشيخ سالم والله غفور رحيم

" انتهت الاستراحة "

هيف : سلطان ما تلاحظ أن المجنونة ما عاد تنشاف
سلطان : وش طراها عليك
هيف : ما غابت عن بالي أصلن
سلطان : شكلك مهتم لها
هيف : أكثر مما تتصور أقول سلطان وش رأيك نحرك اليوم للرياض
سلطان بابتسامة : أحلى خبر سمعته من صحيت

\
/
\
/

صباح جميل هدوء إلا من أصوات العصافير مثل صوت الموسيقى هناك في غرفة قديمة فيها ذرات غبار تختلط مع أشعة الشمس وتواضع أثاث تلك الغرفة كانت منزوية على نفسها ضامه بيدينها رجولها غارقة في تفكير في لا شي تسبح أفكارها سمعت صوت الشيخ سالم ينادي

الشيخ سالم : نوت يا نوت
تجمعت الدموع بعيونها تصارح الشيخ عشان ترتاح ويهتم بها وما تنكشف عنده أو تضل على ماهي عليه اشياء كثيرة مرت ببالها وقطع عليها دخوله للغرفة لدرجة انها خذت قطعة الشرشف الي تغطى فيه وغطت وجهها
الشيخ سالم بتأثر : نوت يابوك وش فيك
هنا بكت نوت قرب منها يبي يرفع الشرشف ما قدرت تصبر أكثر من كذا وقفت
لالا يا عمي لا تقرب
مثل المويه الباردة الي انكبت عليه شايب كبير بالسن الصدمة كانت واضحة بعيونه نطقت الحروف بين أسنانه ما يدري كيف طلعت نوت
صارت مثل ورقة الخريف ترجف ما كان مستوعب شلون نطقت بوضوح وين صمتها الي دام شهرين كانت عنده شهرين وطول وقتها خارج المزرعة ما تجي الا قت النوم ولا اذا اضربوها الأطفال كانت طول وقتها مختفية بين الذرة حتى اذا تكلمت معه نطقت بحروف مبهمة كانت تنظر للأرض ما عمرها رفعت عيونها بعيونه هنا حس بدوخة جلس على الأرض وسكت ما درى وش يقول بس خطر في باله يمكن انه يتهيأ له يمكن ما تكلمت ورجع يكلمها ,,, نوت وش فيك من امس وانتي بالغرفة ما طلعتي
هنا خلاص ظهر جزء من حقيقة نوت
نوت بتعته مو مصطنعه مثل دايم لكن صعوبة الكلام الي بتقولة خلت الكلام يطلع بالشكل هذا : آآ .. عمي آآ أنا وهنا خذت نفس قوي مره وعدلت قعدتها ورجعت خذت نفس اقوى وتنهدت بصوت عالي عمي أنا مو مجنونه
ما تكلم ينتظر منها توضح ينتظر تكمل كلامها
نوت وتحاول تبعد العبرة عنها : عمي انا اسفه بس انا اتفقت مع سمر عشان محد يقدر يوصل لي وعشان ابحث عن حقيقة موت ابوي
هنا نطق الشيخ : طيب موت أهلك بالرياض وش جابه بالقرية عشان تخافين
هنا بلعت نوت ريقها : بس الناس الي أنا خايفة منهم واصلين و بيقدرون يوصلون لي
الشيخ سالم : كيف دريتي انهم واصلين و أنتي ما تعرفينهم وما تعرفين حتى من أقتل اهلك
نوت : أمي قالت لي
الشيخ سالم : امك تعرفهم
نوت : امي ما علمتني بالتفاصيل بس حذرتني منهم
وسكتت شوي وغيرت مجرى الحديث
نوت : عمي أنا اعتذر منك سببت لك أزعاج
الشيخ سالم وهو يوقف : يا بنتي انا قبل اعاملك على انك مجنونه والمجنون مرفوع منه القلم و الحرج لكن الحين انتي ما يصلح تقعدين عندي انا مو محرم لك حتى لو كنت شايب وكبير بالسن الرسول عليه السلام يوم قال " " ما حدد ما قال شاب ما قال شايب ما قال طايش ما قال ملتزم قال رجل يعني بكل حالاته ما يجوز يجتمع رجل وأمراه بمكان واحد و أنا بخليك بالغرفة هاذي المنعزلة ووفر لك كل شي الطبخ اكيد تعرفين تطبخين وانا بمرك من وقت لوقت و أشوف وش نواقصك وضعك مراح انساه و مانيب مخليه كذا
بكت نوت ما قدرت ترد عليه
كمل الشيخ : يابنتي لا تضايقين ربك بيحلها
نوت : ياعمي بس انا فقدت ابوي وامي وصديقتي وجامعتي وكل أهلي
الشيخ : الجنه وصولها مهوب سهل والدنيا ممر للآخرة وهذا في ميزان أعمالك واذا كان الصبر مر فعاقبته حلوه اصبري وان مع العسر يسرا والحمد لله على كل حال شوفيني شايب منقطع لا ولد ولا زوجة انسان وحيد ما يئست وطغيت سخرت الي حولي لي الهيت نفسي بمزرعتي وحلالي و هتميت بها كأني اهتم بعيالي

وطلع الشيخ وخلى كلامه يوصل لقلب نوت صبرها من جهة وجاب تسأل من جهات ثانية وش قصة الشيخ سالم ؟؟



ناصر الموضوع خلاص ما ينسكت علية لها اكثر من شهرين ما بينت
ناصر : يا عم اسمعني يمكن لو نترك البيت ونبتعد عنه تجي دام حنا حارسينه مراح تجي
...: اسمع انا بوكلك على الموضوع كامل لكن لو يجي منك تقصير ورب العباد أن أحاسبك


\
/
\


هههههههههههههههههههههه يمه تكفين لا تزعلين مني
ام سلطان : اقول قومي طسي هناك تضحكين علي
نوف : ههههههههههههههههههههه يمه وش اسوي نطقك للحروف غصب يخليني اضحك
ام سلطان : علمين مهوب تضحكين علي
نوف بجديه : يمه انتي تحرفين بالقران وانتي ما تدرين اجل تقولين الكارعة ما الكارعه يمه ينطق قاف مو كاف القارعه ما القارعه كذا
ام سلطان : هذا جهل يا بنتي ولا هقوتس اني بنطقه عن عمد اني اخاف من ربي وأهلنا ما درسونا كنا مع الغنم والأبل وهذا علامنا ولا انتوا دخلتوا المدارس وصرتوا تطنزون علينا
نوف بابتسامه وهي تحب خشم امها : ما عاش من يطنز عليتس يا ام سلطان
ام سلطان : يابنتي علميني بالهون وخلينا كل يوم نقرا لنا سورة ثمن بعدين نحفظ
نوف : ابشري من عيوني يمه
ام سلطان : الله يوفقتس انتي وخوتس
نوف : يمه تكفين اسكتي لا يتصل الحين
ام سلطان : هههههههههههههههه الله يسعده يارب يالله لك الحمد الله لا يغير عليهم
نوف : يمه زوجيه على طول لا ملكه ولا خرابيط الولد شيب
ام سلطان : والله هذا شي راجع له اذا شفنا وش بيقول

\
/
\

/

سلطان : هيف وقف هنا باخذ سيارة أجرة
هيف : ليه وش الطاري
سلطان بابتسامة : بروح للمستشفى أسوي تحليل
هيف بتعجب : طيب لاحق خير روح بعدين
سلطان بابتسامة مازالت مرسومه على وجهة : بروح مثايل محللة قبلي وانا بسوي لهم مفاجأة
هيف : طيب بوصلك انا مو لازم تاخذ سيارة اجرة
سلطان : مابي اتعبك المستشفى مو على دربك
هيف وهو يناظره وبابتسامة جانبية : حتى لو بالمريخ بوديك
سلطان : هههههههه الله الله على الحب نخدمك في عرسك
هيف : الله يسمع منك
سلطان : الا صدق هيف ما فكرت
هيف : الا والله بس تو اذا ناسب الوقت قلت لك
سلطان : ابد ابشر أعينك وعاونك
وصلوا للمستشفى ونزل سلطان والسيارة مابعد وقفت زين من فرحته
هيف : لحظة لحظة اركن السيارة زين
سلطان : لا أنت توكل و أنا بطول
هيف : خلاص لاني تعبان وبروح اشوف اخبار آدم
مشى هيف ودخل سلطان بوابة المستشفى بوجه المبتسم الي دائماُ يقابل الكل به يحبه الكبير والصغير العامل والممرض والدكاترة
الدكتور عادل : هلا والله هلا خلصت اجازتك
سلم عليه لا باقي يومين بس جاي بمهمة رسمية
الدكتور عادل : ههههههههه اخص يا مهمه رسمية الا اقولك جانا عمك وسوى التحاليل لبنت عمك هي وزوجها
سلطان وهو مستغرب : عمي خالد
الدكتور عادل : أي مالك إلا عم واحد
سلطان : أيه بس أي زوج تقصد
الدكتور عادل : حسن بن عبد العزيز كانوا مستعجلين بالتحليل
على طول طلع سلطان من المستشفى ما عرف وش يسوي اشر لسيارة أجرة وركب كان عرق واحد ينبض في راسه نسى إن معه تلفون وكأن أحد نبه
اتصل على نوف وبدون سلام : نوف مثايل كانت بتعرس
نوف بصدمة : وينك فيه
سلطان بعصبيه وبصوت اقرب لصراخ : ردي علي
نوف : أنت عارف من زمان إنها رافضتك ومصمم عليها طيب وش فيها لو كانت مخطوبه لغيرك
سلطان وشوي هدى : طيب وش غير رايها وافقت علي
نوف : سلطان أنت يهمك أنها وافقت طيب ليش تسأل وش غير رأيها
سلطان : لأني ابيها توافق عن اقتناع وتبادلني الحب
نوف : وهي وافقت عن اقتناع والحب بيدك تبني حبك و ما تدري يمكنها تحبك
سلطان : خلاص انا قريب منكم
آهـ وزفرة طلعت منه طيب يا سلطان انت عارف انها من زمان ما تبيك وش بيضرك إذا خذيتها وعلمتها من أنت يا راسي كنت مخطط خطط وكيف بتكون اول يوم زواج لي وش بقولها لكن الحين تغير الوضع ,, وش غير الوضع مافيه شي تغير
إلا تغير وبيكون لي أسلوب معها أذا ما علقتها فيني اذا ما نطقت بكلمات الحب بكل وقت ما اكون سلطان
دخل البيت لقى امه وابوه ونوف جالسين
سلم عليهم وباركوا له وجهاً لوجه
ابو سلطان بضحكة : مبسوط
سلطان وفرحته قلت عن قبل : أي الحمدلله
نوف وهي تشوف ملامح اخوها ما كان مثل ما أول ما سمع الخبر
ام سلطان : متى تبي العرس
سلطان : بعد سبوعين
هنا صرخت نوف : ههههههههههههههههههههههههه منتب صاحي
ام سلطان وابو سلطان : هههههههههههههههههههه مستعجل
سلطان وهو منحرج : أي والله من جدي اسبوعين
نوف : هيه يا الأخو ما يمديها العروس لها برنامج ومقاضي
سلطان : لا تسوي برنامج ولا شي انا راضي بها وعارفها زين ومقاضي يكفي اسبوع لكل شي والي ينقصها بعد العرس
ام سلطان : حتى ولو يا ولدي خلهم يتقضون على راحتهم وعشان يمدي البنت تريح مهوب يجيها ضغط تظغط على عمرها واذا جا وقت الزواج انها تعبانه وما تستانس انت
سلطان : خلاص اجل شهر وغيره مابي
ابو سلطان : هههههههههههههههه الحين خلنا نخطب رسمي وتملكون وبعدها يحلها ربك
سلطان : لا يبه تكفى ترا ابي العرس قريب
ابو سلطان : ابشر ولا يهمك
قطع عليهم سوالفهم صوت جواله : هلا هيف
هيف : ما خذيت الأوراق وعطيتها نوف أختك تسلمها للبنت
سلطان : يوه نسيت مرني في الليل طيب
هيف :صار


\
هيف :صار


\
/
\

هيف بابتسامة : هاه أخبارك
آدم : والله يا ولدي اشتقت لك ولك فقده
هيف : ما تفقد غالي ان شاء الله وجهز نفسك تروح معي للقرية بتصلح لك
آدم : وش وضعك هناك
هيف : والله الوضع تمام وجوها حلو والخضار يرد الروح وكمل بضحك يمكن تقعد تزرع
آدم : هههههههه ما عاد في حيل
هيف : لا توك شباب تبيني ازوجك بس
آدم :هههههههه يا ولدي الحمد لله ربي أغناني بك ويمكن لو اجيب ولد من صلبي ما سوى لي نفسك
هيف : انت ابوي ومكانتك غالية عندي



\

/

\

في الجامعة كانت مثايل تبي تسمع أخبار سلطان هل سئل عنها بس نوف ما سولفت على مثايل وهي ما تجرأت تسأل
نوف : اقول مثايل انا معي ضرف لازم اسلمه لبنت في مبنى (5)
مثايل : من البنت
نوف تبي تقهر مثايل : من طرف سلطان
مثايل : وشو
نوف : هههههههههههههه سلطان عطاني اياه ويقول سلميه لها
مثايل وهي تناظرها من فوق لتحت : توي ادري أن أخوك يغازل
نوف : يمكن زوجته بالسر ليش تضنين بالسوء
مثايل : اقول فارقي هناك ادري تبين ترفعين ضغطي
نوف : طيب اعترفي انك تحبينه وعلميه
مثايل بشهقة : تبطين تبين يدري أني أحبه لو تموتين
نوف : طيب والسبب وش فيها اذا بغلتيه
مثايل : لا ابي ما يدري اني أحبه عشان ما يتوقع اني مندلقة عليه
نوف : اقول مالت على ذا الافكار في البداية ترفضين حبه وتقولين يمكن تغير عليك والحين تقولين بينقص منك وبيعتبرك رامية نفسك اقول انتي من معطيك هـ المعلومات الي زي وجهك
مثايل : والله البنت اذا بينت للولد انها تحبه بيشوف نفسه عليها انا قاريه كثير عن هـ الحالات
الي ما تدري عنه مثايل ان نوف كانت متصله على سلطان وكان يسمع كل كلامها عرف انها تحبه وهذا الي يبي يوصل له

نوف : اقول امشي هيف معطيني الضرف ويبيني اوصله لبنت فيه شي مهم وفكني من افكارك راحت معها لمبنى خمسه

وسئلوا ومن بنت لبنت لا مشرفة في الأخير توصلوا لها
كانت بنت مملوحه جالسه بلحالها وفي عيونها نظرة حزن
نوف و مثايل : السلام عليكم
سمر وتناظره باستغراب : وعليكم السلام
نوف : انتي سمر
سمر : أيه أي خدمه
نوف : هذا الضرف مرسل لك
اخذت سمر الضرف وما فتحته وناظرت البنات : من منه
نوف : والله مدري بس صديق اخوي قالي وصليه لها وهي تفهم كل شي
ستغربت : وش عرفني بصديق اخوك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:45 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


مثايل : افتحيه وشوفي
هنا اتصل سلطان على نوف عشان تطلع هو يحتريهم برى
نوف : ما عليش اعذرينا سمر بنطلع
سمر : طيب ممكن رقمك عشان اذا ابي استفسر منك
نوف : أكيد تفضلي
ونقلتها الرقم وراحت مع مثايل للبوابه عشان يطلعون
نوف : ترا سلطان برى
مثايل بخلعه : كــــذابـــة
نوف : مو أول مره يطلعنا
مثايل : يوه تكفين مقدر اقابلة استحي
نوف : امشي مراح يقولك شي
مشت مثايل وهي مستحيه ودقات قلبها ما توقفت دخلوا وشافوه كان لابس نظرات ركبوا كان مشغل الإذاعة ويسمع الأخبار ومطول عليها
نوف : السلام عليكم
سلطان : وعليكم السلام
مشى وما قال لمثايل ولا كلمة استغربت صمته دايم يسلم عليها ويمزح حست بحزن وعبرة خنقتها يعني ما عبرني
وهو يحس بصوت الاذاعه عالي ويرج اذنه لكن مو مثل دقات قلبه لكن حاول ياخذ معها سياسة جديده الي يبيه عرفه عرف انها تحبه بس ما تبي تعترف حس بقهر راح من عمره سنين وهـ البزر لها معتقدات غريبة خربت عليه سنينه انا اوريك يا مثايل

الجزء السابع

بحذر شديد تقلب الظرف بيدها تشوفه من كل جهة بتردد وخوف وش ممكن يكون داخلة توكلت على الله وسمت بالله وفتحته بشويش عشان ما تمزق الورق الي داخله والي واضح ان الي فيه ورق او صور لأنها حركته وكان ساكن انفتح لأنه مو محكم مره وكان فيه ورقة وحده بس

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,
غاليتي سمر شلونك...
سمر بشهقة نـوت
أبي اطمنك علي أنا بخير وأموري بحسن حال بس استغربت انقطعت أخبارك عني تكفين سمر طمنيني أنتي ما فيك شي ... حمدت ربي مليون مره ان ربي سخر لي الدكاترة جو للقرية ومن فضل ربي الهمني اكتب رسالة ورسلها لك عشان بس أتاكد أنك بخير اتصلت على أرقامكم ما تردون لا الجوال ولا الثابت وعمي ما عاد كلمني قلقت عليكم و أحس أني ضايعه بدونكم أحس خلاص مالي هدف سمر انا خلاص تقفلت كل الأبواب في وجهي صرت حبيسة غرفة اشوف بس شروق الشمس واذا جا وقت الغروب طلعت كأني الحرامي الي مايبي احد يشوفه قعدت اتجول و أغير نفسيتي بس انا خلاص تعبت انا افكر ارجع وشوف ذولي وش يبون مني اخليهم ياخذون الي يبون ويريحوني تعبت ما عاد عرفت وش اسوي تخيلي انك مكاني وش بتسوين الحياة عارفة تبي جهاد لكن انا بنت وضعيفة يعني بعيش طول عمري بها الغرفة عند رجال الغريب عني القريب منكم مدري كيف أبوك تطمن وأنا في بيته مع انه رجل و أنتي عارفة أي رجل يضعف قدام أي حرمة على الأقل يا سمر ردي على رسالتي و أذا قدرتي وصليها لهم و أذا ما عرفتي كيف تتوصلين معهم خلاص لا تعبين عمرك عشاني لي رب رحوم

صديقتك و أختك نوت


دموع تنزل من عيونها بدون توقف صارت مثل الضباب ما يخليها تقدر تكمل تقرا وتردد كيف يبه قدرت تخليها في بيت رجال غريب عنها كيف يبه حتى لونه عمك كيف يبه وعلى طول أرسلت رسالة قصيرة : لو سمحتي يا نوف أذا أخوك بيرجع للقرية لازم أوصل معه رسالة







أقول سلطان
سلطان : ممم
نوف : ترا شفت سمر
فسخ سلطان نظارته ولتفت على نوف : وصلتي لها الظرف
نوف : أي حبوبه مره
وكانت الغيرة تأكل مثايل منقهرة من نوف كيف تقوله عنها
هنا ابتسم سلطان وطرى عليه فكره حب يستفز مثايل : حلوه البنت
نوف بتسرع : روعه وبعدين استوعبت الأمر وصكت فمها يوه عيب أوصف لك الحرمه
ردت مثايل بتسرع : لا أوصفي يا قلبي عادي وقولي كيف شعرها وجسمها ووصفي وجها بعد
هنا ابتسم سلطان أنجحت خطته والتفت على مثايل ونزل نظارته على طرف خشمه : جد حلوة
هنا حست مثايل بربكة من نظرات عيونه الي اشتاقت لها وتجمعت على طول الدموع بعيونها يعني مشتاقة له ويمدح ثانية انتبه على عيونها وطالع قدام حس بنغزة بقلبه وهي سكتت وصارت بس تمسح دموعها كل ما تنزل على خدها

صار المكان هدوء وقطع عليهم صوت الرسالة من جوال نوف كان بصوت بنية صغيرة تقول أس مس

نوف : سلطان سمر تقول لا يروح أخوك إلا إذا عطيته رسالة يوصلها معه
هنا خلاص فجرتها مثايل : لا وفيه تبادل رسايل
وقف سلطان السيارة على جنب والتفت عليها بس ما نزل نظارته : أي فيه تبادل عندك مانع
مثايل : أي عندي مانع
سلطان : باي صفة
مثايل صارت تعتع آآآآ.. بصفتك وبعدين بصوت عالي يوووووه ودني بسرعه لبيتنا
سلطان وهو يحرك فمه يمين ويسار : عندي كذا مشوار قبل ما أنزلكم للبيت
مثايل : يعني تبي تقهرني
سلطان : ليش أقهرك
مثايل : مدري هذا طبعكم يا رجاجيل لازم كلمتكم الي تمشي
سلطان : طبعا لازم تمشي اجل كلمة الحريم الي كل شوي لها راي
مثايل : وهذا الي انا خايفه منه
سلطان : وش خايفه منه
هنا مثايل حست انها طبت مطب قوي ومن السرعه ما شافته سكتت خلى سلطان يرجع يسأل بشكل اقوى : وش خــايــفه منه

هنا نطقت نوف : سلطان الله يهديك هد وودنا للبيت
سلطان : لوسمحتي يا نوف خليها تكمل وش خايفة منه
مثايل : شي خاص فيني مو لازم تدري عنه
سلطان : الله شي خاص بك طيب انا زوجك
مثايل : مابعد تملكنا والله العالم تتم او لا
سلطان بابتسامة : لالا يا قلبي خايفه ماتتم كان قلتيلي وانا بريح قلبك خلاص ولا يهمك اليوم بجيب المملك ونملك
مثايل بشهقة فشيله : مو قصدي الي فهمت
هنا سلطان شغل السيارة وكمل وهو يضحك مو يبتسم : خلاص خلاص عرفت ليش خايفه ماله داعي تقولين
هنا نوف ضحكت بصوت عالي وشاركها سلطان غصب عنه حب يرفع ضغط مثايل الي صارت تعكف رجلينها من تحت وتقطع شفايفها من كثر ما تعضها من القهر وما ردت عليهم وهو صار يقلل من سرعة سيارته يبي يقهرها زود






آدم : طيب وش رايك أروح أنا و أنت للمستودع ألي بآخر الفلة ويمكن نلقى شي نقدر نوديه معنا القرية
هيف : يا يبه كل شي متوفر هناك ماني محتاج شي
آدم : طيب تعال شوف وش في ذا المستودع لازم نفضيه مكركب
هيف : شورك وهداية الله يالله مشينا

نزلوا من الفله وكان حوش الفله كبيييييييير وفيه من قدام مثل الممر من الاشجار على شكل حلزوني ملون من البوابة لحد باب الفله مشى هيف وآدم لكن خذوا الباب يسار للجهة اليسار الي تحوس مستودع فيها ملعب طائرة نضيف محد يلعب فيه اذا مافي البيت الا هيف ومن يومه صغير ما يحب يقعد بالبيت اربعه وعشرين ساعه في بيت ابو سلطان وشاف المسبح مافيه مويه ومتجمع ثرات التراب في اركانه ومسوية كوم رمل صغير وقف عند المسبح وقعدت افكاره تسبح به يوم كان عمره 13 كان يرتجف يبي يسبح يبي احد يعلمه يبي ابوه هو عارف لو يقول لآدم ساعدة بس محتاج لبوه محتاج ابوه ينزل معه للمسبح ويعلمه محتاج لبوه يلفه بذراعه ويقربه منه عشان يغوص وياه يمكن مو محتاج يسبح محتاج حنان

فتح قبضة يده الي رصها بقوة وتعبت يده وكمل مشي للمستودع فتح آدم الباب وبدت ذرات الغبار تتطاير مع نور الشمس لكن مو واضح مره وهذا الي خلاه يدور مقبس النور وسبقة آدم لأنه عارفه وفتح الأنوار غرفة كبيرة ركنها الي في اليمين باقي اثاث مستخدم مليان غبار
هيف : آدم بكلم العمال وخليهم يشيلون هـ الأثاث ويدونه لجمعية البر بيستفيدون منه احسن من جلسته بذا المخزن
ومشى وشاف كراتين فوق بعض فيها الصغير والكبير اشر عليها : وش هذي
آدم والابتسامة بوجهه : هذي اغراضك يوم كنت صغير العابك ملابس الرياضه الي تحب كتبك دفاترك مخليها ذكرى إذا جو عيالك بإذن الله يشوفونها
هيف :ههههههههههههههههههه تبي تطلع فضايحي لعيالي
كلمة عيالي هزت هيف حس بحساس غريب يبي اسرة يبي اطفال تعب من الوحده
آدم : أي فضايح يابني انت طول عمرك هادي مو راعي فضايح
ابتسم هيف : الله يرفع قدرك يارب ودي انزلها وتفرج فيها
آدم : عليك الله ما تفتحه يابني طالبك زي ما تقولوا
هيف : ههههههههههههه عطيتك بس ليش ماتبيني افتحها
آدم : ابيك تفتحها مع اعيالك وام عيالك الحين الذكريات هذي بتزعلك وانت الحين وحيد لكن اذا التفوا عيالك حولك وفتحتها بتحس بالفرحة اهلك حولك اسألني يا أبني عن هذا الشعور
ابتسم هيف على هـ الإنسان إلي يهتم بمشاعره وكمل : طيب نخليها مكانها
آدم : اكيد مكانها
والتفت للجهة اليسار من الغرفة شاف اغراض ابوه وعرفها على طول من مكتبه وكومة الورق ألي فيها وفيه كرتون كبير مغلفة بنايلون وجنبه كرتون وسط
هيف : وش هذي
آدم : والله هذي من زمان ابوك جايبها وقالي محد يقرب لها
تقدم هيف عشان يفتحها وسمع صوت جواله ومد يده على مخباه وطلع الجوال
هيف : هلا والله ها بشر اخبار المعرس

ونسى أمر الغرفة وطلع وخذاه سوالف سلطان وترك الغرفة والي تحتويه وخلى آدم يطلع الأثاث برى عشان العمال ياخذونه ونسى أمر الكرتون وش فيه
والله العالم وش يحتوي وش فيه من أسرار وخبايا


هيف : جد تبيني اخذ منها رساله طيب كيف اوصلها للحرمة

ورجع يقول : اوكي أهي الي بتجي مافي مشكل صديق متى أشوفك .. يالله جايك ما عندي شغل .. لا لا مبروووك انا الشاهد الأول ابشر طال عمرك يالله فمان الله

قطع عليه آدم : شاهد على شنو
هيف وهو يضحك : سلطان بيتملك الليلة
آدم : الله يوفقه ويرزقك ياولدي بالبنت الصالحه
هيف وهو يرفع ايديه : آميـن
هيف : يالله ابي أغراضك تكون جاهزة عشان باكر نمشي
آدم : بكره بدري
هيف : لاني افكر اشتري مزرعه هناك و ابي احد يساعدني
آدم : يا ابني انت مو جالس على طول هناك وانت ماتعرف في الزرع شي ليش تعب نفسك في شي ماتعرفوه
هيف : ولا يهمك عمي سالم بيعلمني
آدم : الله يصلحك يا خوفي تخسر فلوسك
هيف : والله ياعم انا ارتحت هناك ولا شفت أطيب منهم لا معاملة ولا أخلاق
آدم : براحتك بس انت بترجع على شغلك بالرياض والمزرعه تبي احد دايم عندها وهي بعيدة من الرياض كل يوم بتروح لها
هيف : بوكل احد يهتم فيها وكلهم هناك محل ثقة
آدم : الله يوفقك يارب


الشيخ سالم : نوت .. السلام عليكم
نوت بصوت قصير يغلبه الحياء : هلا يا عم .. وعليكم السلام
الشيخ سالم : شلونك ناقصك شي
نوت : الحمد لله كل شي متوفر
الشيخ سالم : اسمعي يا بنتي بقولك شي
نوت : تفضل
الشيخ سالم : انا لا عاد تهنيت لا بنوم ولا أكل وكل شوي اقلبها يمين ويسار وانا بعلمك عني وعن حالتي وقصتي بقولها لك كثير محد يدري عنها
انا كنت شاب مثل ذا الشباب مندفع كنت متحمس ابي اكون حياتي وابي يكون عندي خير والكل يجي قاصدني بعدت عن أهلي عشان محد ينقد علي لأن عندنا عادات ياربها تزول بعض الاشغال العرب تنقد على صاحبها وصرت اشتغل من شغلة لشغله وحالتي حالة كنت ما ارتاح وجمع فلوسي وركنها وحطها تحت شجرة ودفنها ومتعلمها بهـ الشجرة كانت حياتي كلها تعب واذا جمعت لي كم ريال خذيت شوي منه ورحت صوب اهلي اسلم عليهم و أعطيهم المقسوم وفي سنه من السنوات يوم رجعت لهلي شفت في عيون ابوي كلام قرب مني وطلب اني اخذ بنت عمي قبل يا خذها الغريب هنا وافقت لا لي شروط ولا شي انا اولى من الغريب وتحمست زيادة عشان المسئولية زادت علي وشريت المزرعه الي تشوفينها و بديت ابني فيها بيت ومن الحماس صار علي وانا ابني فيها حادث ما قمت منه إلا وأنا في المستشفى الكل زارني وتحمد لي بالسلامة والكل يتحمد وانا في عالم غريب معهم وانا مانيب معهم طلعت وجلست فترة عند اهلي وبعده رحت لعمي وقلت له من غير ما ابوي يدري تراني رخصت بنتك ولا عاد لي فيها رغبة ومشيت لمزرعتي لقيت العمال مكملين البيت الي انتي ساكنه في طرفه بيت على قدي وغرقت نفسي بالزرع والكد وصلني خبر ان ابوي مريض ورحت صوبه عيونه تعاتبني قبل لسانه سكت وحبيت خشمه وحتريت لحد ما خف العرب منه وبعد ما طلع الناس الي حوله قربت منه حبيت راسه وحبيت خشمه وحبيت لحيته الي كساها البياض وقربت فمي من اذنه : لا تزعل يا بو سالم بنت عمي تستاهل الي احسن مني
شفت عيونه يوم غمضها بقوة كاني اشوفها الحين قلت يابوي انا ما اصلح البنت عمي البنت تبي رجل كامل وانا ما عادني برجل كامل تكلم ابوي : الا والله رجل ما عمرك يابوك رفضت لي طلب
وعلمت ابوي بلي صار لي وان خلاص فقدت إحساسي من ناحية الحريم ولا يمكن في يوم يصير لي لا عيال ولا ذرية ارتحت يوم ابوي رضى علي وستاذنت منه يوم طاب وطلعت وانتي يا بنتي ثانية وحده تدري بسري انا يمكن قدام الكل مجلس بنت عندي ولو عرفوا انك مو مجنونه يكثر الحكي عليك لكن ارتاحي وتطمني مني مانيب قاربك ولا لي رغبة فيك لكن لقيت لك حل ولازم توافقين عليه قبل
نوت : أي شي تقوله يا عم موافقة عليه
الشيخ سالم : يابنتي هذا يحدد مصيرك






سلطان : نوف
نوف وهي تقرا رواية : وش بغيت
سلطان : روحي للمجلس طلعي منه الأغراض عشان المملك بيجي بعد نص ساعه
نوف : طيب دامك جاي ليه ماجبته معك
سلطان : لاني مستعجل عجلي روحي بروح اتروش وجي
نوف : اوف مافيه تعاون
راحت للمجلس وهي تدندن
تجمدت يوم شافت الي يناظرها وهو مبتسم لابس غتره بيضا كل شي ابيض السواد الي مبين فيه حواجبه مره وشاربه الخفيف على طول نزلت عيونها على لبسها كان لبس بيت عادي قميص بيتي عادي مشجر بعد الوان زاهيه بين اصفر وفوشي وشوي احمر ورافعه شعرها لفوق بشباصه بشكل عرض يعني بالمختصر شكلها حوسه انقهرت من اخوها وما امداها تكمل قهرها الا الي سحبها بيدها المفروض تكون يدها حاره من الفشيله بس كانت جامدة فرك يدها بيده عشان يدفيها وبهمس : شلونك
صارت تنحنح تبي الصوت يطلع مو راضي وكل شوي تبلع ريقها ت .. ت
ضحك : يعني تمام
هنا حست بحساس مثايل وكيف انقهرت امس ويمكن هذي من دعاويها
بدر : و أنا مافيه كيف الحال
رفعت عيونها له حست بدوخه بسيطه من الإحراج

قطع عليهم الصوت : خلاص انتهت المدة
بدر : ههههههههههههههههههههه لا باقي خمس دقايق
سلطان : مافيه خلنا نلعب قيم ثاني ونتحدى بعض
فتحت نوف عيونها يعني الحين انا صرت تحدي وفكت يدها من بدر بقوة و جت بتطلع لحقها بدر
بدر : لحظة لحظة والله اني حاول في اخوك التنكه يخليني اشوفك وانتي تعرفينه مهووس باللعب ويوم مالقيت طريقة عشان اشوفك قلت خلاص بلعب معك دورة واذا فزت بشوف نوف وشوفيني تحديت نفسي وفزت وكمل وهو مبتسم وحلى شوفه بعد
نوف وهي بين الحيا والقهر : يعني تتريق
بدر : لا وربي انها احلى شوفه يكفي شفتك على الطبيعة ومع اني عارفك زين وابي اوضح لك شغلات كثيرة انا يوم رفضت اشوفك في الملكه كان قصدي
سلطان : يووووه خلصنا ما صارت خمس دقايق
بدر : لاحول ولاقوة الا بالله وقصر صوته بوضح لك بعدين اوكي
ابتسم نوف : اوكي
بدر بتنهيده : يسلملي الي يبتسم
سلطان : خلصونا

دخلت نوف وعلى طول للمراية تشوف نفسها ياربي حسبي الله عليك يا سلطان امحق شكل
اتصلت على مثايل
مثايل : ابركها من ساعه تستاهلين انتي وخوتس الاقشر
نوف : مالت على ذا الخشه هذا وانا حلقة الوصل بينك وبين سلطان
مثايل : لا وانتي الصادقة بينه وبين سمر
نوف : ههههههههههههههههههه إلى الحين وانتي شايله بخاطرك من سالفة سمر صح نسيت ترا بيجيبون المملك اليوم بروح اتزين
مثايل : ليه انتي العروس
نوف : يمكن يطلب يشوفني بدر تعالي انتي مراح تطلعين على سلطان
مثايل : ماله داعي افضل شي بالزواج
نوف : بتاحربين بيتنا مراح تجين
مثايل : من قال اذا راح زين الحلايا للدوام جيت بيت عمي مالي غنى عنه
نوف : هههههههههه يالله بروح اتزين باي



بدر : وش سلطان انا الشاهد الثاني صح
سلطان وهو متحمس باللعبه : صحين
بدر : طيب ترا عندي شروط
سلطان : بالله وش شروطك
بدر : ابي اشوف نوف
سلطان : الظاهر خذيتها حلا
بدر : زوجتي وابيها بكلمة راس
سلطان : بفكر
بدر : الحين انت معرس ياخي المفروض اليوم توزع مكافأة لي ولهيف
سلطان : المشكلة اني بملك ومراح اشوفها
بدر : وش رادك شوفها
سلطان : لا رفضت قلت مو لازم ابي احرق دمها شوي
بدر : امحق معرس هذا اولها
سلطان : وش دراك انت عن الرومنسيه
بدر :هه مخليها لك انا لي اسلوبي يميزني عن غيري
سرح سلطان بعالم ثاني قعد تخيل مثايل وردت فعلها ويبتسم
بدر : الحمدلله والشكر تبتسم لنفسك ولا وش طرى عليك
سلطان وهو يتفشل :ههههههههههههه حسبي عليك نسيت انك موجود
بدر :ههههههههههههههههههههه خل التفكير بعد العرس
سلطان : اقول قوم قوم خلني ادور شوي بالسيارة ونمر هيف عشان يروح اليوم ويجي الليل
بدر وينفجر ضحك :هههههههههههههههههههههههه ذكرتني بما مضى





كان هيف مدخل السيارة ويدخل الأغراض الي راح تكفيه هو وآدم في المزرعه كان ناوي يخلي هـ الست شهور تروح بدون ما يدري
وقف سلطان وبدر ودخل على هيف الي كان يربط الاغراض ومندمج
سلطان : السلام عليكم
هيف : وعليكم السلام هلا والله بالمعرس
سلطان وهو يبتسم : الله يسلمك يارب
هيف : هلا بدر كيف الحال
بدر : بخير الله يسلمك اشلونك انت واخبارك في القرية
هيف : الحمد لله والقرية الحمد لله بديت أتعود عليهم
سلطان : شكلك تبي تروح بكرة
هيف : بإذن الله
سلطان واهتم : يعني بقعد بلحالي
هيف وهو يبتسم له : اذا شفت مثايل نسيتني
بدر يقاطع سلطان : الرجال ما يبي يشوفها
هيف : اوف اوف تطورات وش هـ الثقل
بدر : هههههههههههههههههه من ورى قلبه
سلطان : عشان تعرف الخروف يا خروف
هيف : هههههههههههه تهبا
بدر وهو يلتفت لهيف : أقول يا هيف ليش ما أعرست
هيف : قريب ان شاء الله
بدر : الله يوفقك يارب
هيف : اجمعين
اشر ليهم هيف لفرشه مفروشه على الزرع وكان عليها القهوة والشاهي
وكلهم توجهوا لها وكملوا سوالفهم






الجو غريب كان هادي زيادة عن اللزوم بس صوت المملك قول قبلت بها
سلطان : قبلت بها
المملك : وين والد العروس اسأل العروس عن موافقتها وشروطها
ابو مثايل : مالها شروط
المملك : اسألها عن الموافقة
اخذ أبو مثايل الدفتر وراح لمثايل الي كان في المطبخ تسوي القهوه والشاهي كان شكلها عادي جدا لابسه تنوره سودا سادة وطويلة وبلوزه فوشي كمها قصير مره وملتفة على خصرها مره وحاطه بس قلوس فوشي وعيونها مشاء الله حلوه من غير ما تزينها
مشت لبوها يوم سمعته يناديها وخذت القلم بهدوء منه وقعت حب ابوها راسها
ابو مثايل خالد : مبروووك يا بنتي الله يوفقك
مثايل : الله يبارك فيه
نوف وهي تسوي ازعاج وتقلد المصريات : لولولوش
ابو مثايل : ههههههههههههه قصري صوتك لا يسمعونك الرجاجيل
نوف : خلهم يا عم يسمعون نعبر عن فرحتنا
ابو مثايل : وين العجايز
نوف : هههههههههههه لا يسمعونك هناك حاطين التلفزيون على الصحراء ويشوفون السيول
ابو مثايل : يالله بروح عشان اعطي المملك واجي اتفرج معهم
مثايل : ليه يبه مراح تعشيهم
ابو مثايل : لا الشباب بيطلعون يتعشون برى والمملك بيروح وانا وابو سلطان بيعشينا عشى البيت
نوف : لا تشلين هم يا العروس انا الي بسوي لكم العشا
مثايل كانت هادية وتفكر ما ردت على نوف الي تحاول تستفزها يمكن استغربت ان سلطان بيطلع يتعشى مع الشباب وما جاها ولا حتى ارسل لها كلمة مبروك

بدر : سلطان نادي لي نوف الله يخليك
سلطان : اوكي عشاني اليوم مستانس بناديها
دخل سلطان وشاف ألي متراكيه على الكنب من ورى شكلها ناعم وكانت سرحانه
حس بدقات قلبه تزيد ابتسم دق على نوف يبي ينفذ خطته يبي يحرق دمها شوي
بس غصب عنه يرجع يشوفها خاطره يضمها لقلبه عشان تهدى دقاته لكن يبي يذوقها الي ذوقته سنين

نوف : هلا والله بالمعرس
سلطان : وش تسوين
نوف : اطبخ العشا
سلطان : لا تعبين عمرك برسل لكم عشا من مطعمنا وتعالي عند الباب يي بدر
نوف : خلاص جايه

راحت نوف تشيك على عمرها ومرت مثايل : مثايل وش رايك فيني
مثايل : حلوه ليش
نوف : بروح لبدر
فتحت مثايل عيونها : بالله
نوف : أي يبيني بموضوع
مثايل وحز بخاطرها ان سلطان ما طلب يشوفها

مسك سلطان يوم طلعت نوف : ليش مثايل تكدرت يوم مريتي عليها
نوف : مدري بس سألتني ليش بطلع قلت لها بدر يحتريني برى
كتم سلطان عرف أنها زعلانه لأنه ما شافها طلع بسرعه عشان ما يضعف
مشت نوف بشويش للمقلط وهي خايفه يطلع احد ثاني بوجها
بدر :فديت الي يمشي بهون
نوف : السلام عليكم
بدر وهو يسبحها من يدها ويسلم على خدودها : وعليكم السلام
حست بحرارة والوجه عرق
ابتسم بدر : لا لا تستحين مني
اكيد كلكم تبون تدرون وصف بدر " ابيض ومثل ما قلت فاصل سواد حواجبه وشاربه في بياض وجه مملوح مو مزيون مره بس اسلوبه وضحكه يخلي الواحد غصب عنه يحبه "
بدر وهو يقعدها : يالله العيال بيطلعون وماعندي وقت اشرح لك كل الي ابي اقوله بس شي واحد ابي اشرحه لك ليش انا رفضت ادخل عليك وانتي كنتي وقتها مستعدة والكل ينتظر دخولي انا ابيك مو ليوم او يومين انا ابيك طول العمر والمظاهر هذي ما تهمني انا خايف عليك من الحسد والناس ما ترحم يوم رفضت تكون الملكه عامه وتكون مختصرة هذا من خوفي عليك يوم ردوا البنات وقالوا لي انك زعلتي ودخلتي لغرفتك تمنيت اني اوضح لك الفكره حتى بالزواج مابي زفه ابي تكونين بغرفة الفندق ادخل و أخذك وبس
بدر :ههههههههههههههههه انا ما اقولك الكلام هذا عشان تغوصين بالأرض
تصدقين اعجبتني الجلسه وش رايك اكشت بهم وجلس وياك ولا اقول وش رايك اخذك ونروح لبيتنا تراه جهز
نوف هنا غصب عنها شرقت بالهوا وصارت تكح
بدر : هههههههههههه بسم الله عليك امزح معك شكلك صادقه الإنسان الي ما يصدق المزح يكون صادق
بدر وهو يبتسم : يالله بطلع انتي على السايلنت
نوف ابتسمت غصب عنها وقفت معه
بدر : يالله مع السلامه
هنا تشجعت نوف : مع السلامه
التفت بدر : تبين فرقاي
فتحت عيونها نوف : انا
بدر ويسوي نفسه زعلان أي اجل من الصبح وانا ابربر ولا رديتي علي يوم جيت بطلع قلتي مع السلامه وش معناها
نوف : لا والله مو قصدي فهمتني غلط
بدر وهو يبتسم : اجل فهميني
دنقت نوف وحمر وجهها كان اسلوبه وهو يقولها يجبرها على الحياء كان صوته هادي ويناظرها بنظرات اول مره تشوفها او تحسها بحياتها
بدر : يالله بطلع عندي كلام كثير كنت بقوله لك بس الوقت مو مناسب


طلعوا الشباب للمطعم كل بداخله شي سلطان وفرحته بملكته وحتى لو في وسط قلبه زعل بسيط بس يكفي ملك مثايل للأبد وبدر وشوفته لنوف وهيف وتفكيره الجدي بالزواج







آدم : هذا بيتك يا هيف
هيف : ليش شكله ما اعجبك
آدم : صغير مره كيف بياخذ اغراضنا
هيف : بشتري مزرعه والأغراض بتكون بالسيارة لحد ما اشتريها
آدم : الله يرزقك يارب
هيف : بروح لعمي سالم وبلغه بموضوع المزرعه وتطمن عليه
آدم : الله معك يابني وانتبه على نفسك
كان هيف يمشي بين المزارع على رجليه ويشوف خضارها وكيف الشمس ساطعة عليها ويسلم على اهل القرية في طريقة لحد ما وصل لمزرعه الشيخ سالم

كان الشيخ سالم فارش فرشة وقهوته قدام وشارد لبعيد وقف يوم شاف هيف اقبل عليه
الشيخ سالم : هلا والله يالله حيه
هيف : الله يبقيك السلام عليكم
الشيخ سالم : وعليكم السلام كيف حالك يا ولدي
هيف : بخير الله يسلمك
وجلسوا واخذ هيف القهوة من باب الأدب من يد الشيخ سالم وصار هو ألي يصب القهوة
الشيخ سالم : وش أخبار الرياض و أهلها
هيف : الحمدلله كلهم بخير
الشيخ سالم : وخويك قعد مهوب راجع
هيف : الرجال بيعرس والتهى
الشيخ سالم : الله يوفقه يارب
وقطع كلامه هيف : الا اقول يا عم انا ابي اشتري هنا مزرعه
الشيخ سالم : كم تبي مساحتها تبيها كبيرة ولا صغيره
هيف : ابيها وسط لا كبيرة ولا صغيرة
الشيخ سالم : ابو محمد عارض مزرعته للبيع عشانه بينتقل للرياض وبتصلح لك بس تراها كبيرة شوي
هيف : وانت وش شورك
الشيخ سالم : والله على حسب الي تبيه انت تبيها تجاريه ولا تبيها عشان توسعة صدر
هيف : ابيها تجاريه وتوسعه صدر
الشيخ سالم : اشترها وتوكل على الله
هيف : خلاص شورك وهداية الله
هنا الشيخ سالم كان بين واضح عليه انه مهموم يفرك يدينه بعض ويعقد حواجبه وما قدر يسكت اكثر من كذا وقف وطالع هيف الي وقفه معه وطول وهو يناظر فيه : هيف طلبتك
هيف وهو تاخذه الحميه : عطيتك
الشيخ سالم : متأكد
هيف : افا ياعم تهقى اني متردد لو تبي روحي ترخص لك
الشيخ سالم : تزوج نوت بنت محمد
حس مثل البرود يغشاه : ولا يهمك ياعم لو تبيني اخذها من اليوم
الشيخ سالم : بس انا مابي منك الا انك تاخذها وتملكها واذا جيت بتروح للرياض تاخذها معك في حمايتك
هيف : ولا يهمك باخذها واذا شريت مزرعه حطيتها فيها
الشيخ سالم : تكفى يا ولدي هـ الله الله فيها ماتبي منك الا حسن الخلق
هيف : ولا يهمك يا عم متى ماتبيني املك عليها قولي
الشيخ سالم : عندنا املك و ما يحتاج تسوي تحاليل على طول وبعد العشا تجي عشان نملك لك عليها

طلع هيف من عنده اخذته الحميه وافق على طلب الشيخ سالم والشيخ سالم كان مهموم يحس انه استغل وخدع هيف وربطه بنوت البنت مو مجنونه وهيف يتوقع انها مجنونه ما عرف كيف يصرف الموضوع خاف يقوله وما يوافق عليها وفضل يسكت وطبعا بطلب من نوت الي علمها الشيخ سالم بقتراحه وقالت انها موافقة ومو لازم يعرف انها عاقل وخله يعاملها على انها مجنونه عشان ما تقيده بها واذا ببغى يعرس على غيرها له الأحقية في الي يبيه


مشى هيف لحد ما وصل آخر المزرعه وعينه على بيت الشيخ سالم يراقبه يبي يشوفها :الله يعين الحين أي وحده تدري اني معرس مراح تقبل فيني وما يدرون اني باخذ مجنونه
مشى لحد ما وصل لبوه آدم الي يشاركه بحزانه و أفراحه
آدم شاف سواد وجه : اشبك يابني
هيف بدون مقدمات : بتزوج
آدم : مبروك وعشان كذا مهموم
هيف وبدى يقول لآدم عن القصة من بداية ما شافها لحد ما اقاله الشيخ سالم
آدم : لاتهتم يا ابني نيتك حسنه وربي بيوفقك وصدقني ان لك اجر من رب العالمين على الي بتسويه في البنت هذي وشفت يابني يمكن هـ البنت الي بتتزوجها تفسير للحلم الي يجيك

هيف كان آدم يقومه من حلم : تصدق انها هي راعية الحلم
آدم : الله العالم
هيف : بس الحلم يجيني من زمان والبنت صغيرة
آدم : والله يا ولدي الله اعلم ويمكن الحلم يجي على الطول ويمكن هذا تمهيد له
هيف : الله اعلم
آدم : كلمت سلطان
هيف : بكلمه الحين والله يعيني من كلامه انت يا يبه هونت علي خليت الموضوع بسيط لكن سلطان بيضخمه وبيشيلني هم

وفعلا عصب سلطان يوم كلمه هيف
سلطان : صاحي انت تبي تاخذ مجنونه
هيف : طيب الرجال طلبني
سلطان : يعني لو قالك اقتل بتقتل انت صاحي
هيف : يا سلطان لو شفت وجه الشيخ سالم قسم بالله لو قال طب في النار لا أطب الرجال راعي نخوه
سلطان : والله انت الي راعي نخوه
هيف : شفت غرت منك انت ملكت البارح وانا بملك الليلة
سلطان : يعني تبي تضيع السالفه ماتبي تقهرني
هيف : سلطان الله يهديك صار الي صار وبلغ نوف وخالتي يدورون لي بعد فترة عروس وقولهم التفاصيل كاملة
سلطان : والله انك تقهر اول مره اشوف معرس ويدور عروس
هيف : ههههههههههههههههه غيران مني عشاني باخذ ثنتين
سلطان : وحده تكفيني
هيف وخاف سلطان يرجع يلومه : يالله بروح اتجهز لخطبتي فمان الله

الشيخ سالم سوا عشا كبير وعزم الصغير قبل الكبير والكل تجمع عنده وبلغهم بملكة هيف على نوت الكل فتح فمه والله يستر وين بتوديهم النوايا بعض الناس بياخذ الموضوع انه يمكن معتدي عليها والبعض بيقول يبي يستر عليها والكل وضنونه

استغرب هيف ليش جمع الكل وبلغهم كان ماله لزوم يكفي انه يملك لكن طلع ان فيه رجال يحترونه يجي وهو الي مسئول عن نوت والوصي عليها انقهر هيف وهو يشوفه يزوجه نوت يومه وصي عليها ليش تاركها بهـ القرية وما اهتم فيها اكيد يبي بس حلالها
زوجها
تقدم ابو سمر منها : الله الله فيها
ناظره هيف بطرف عينه كان منقهر منه ويالله نطق : ان شاء الله
الشيخ سالم بعد ما الكل راح ومابقى الا ابو سمر وهيف قرب من هيف وناظره بعطف : الله يرفع قدرك عند ربك ثم خلقة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:46 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


الجزء الثامن





هيف بتردد : عمي ممكن أشوف نوت
هنا الشيخ سالم حس بصدمة وخوف و يالله قدرت الكلمات تطلع من فمه : أكيد يا ولدي هذي صارت زوجتك و أنت المسئول بعد الله عنها .. ووقف :تعال معي
مشى هيف بخطوات ثقيلة و يالله يقدر يمشي يحس بثقل براسه البنت مجنونه ومراح تسبب له متاعب لكن الشيخ حمله مسئوليتها وخاف ما يصون الأمانة وما يكون قد تحملها
وطوال ما هو يمشي مع الشيخ سالم كانت الصمت سيد الموقف هدوء غير طبيعي وظلام و مافيه إلا نور بسيط يبين الطريق الي يمشون عليه الي يوصل لبيت الشيخ سالم وطبيعة المزرعة وأشجارها الي الأصوات تلعب بها يمين ويسار خلى لها لحن طبيعي زود توتر هيف وصلوا لغرفة بعيدة شوي عن باقي البيت فيها إنارة بسيطة وحتى من خلال الإنارة البسيطة وضح بساطة المكان وتواضع الغرفة ناظر الشيخ سالم هيف وقاله : انتظرني شوي واذا ناديتك تعال

دخل الشيخ سالم على نوت وشعور غريب دخل داخل هيف يمكن أحساس المسئولية او يمكن لأن نوت صارت ملكه حس ان وجودها عند الشيخ سالم غلط وما يصلح لكن ما قدر يتكلم في هـ الموضوع لأنه يعرف معدن الشيخ سالم



الشيخ سالم : أحـم ... أحــم .. السلام عليكم
نوت : وعليكم السلام والرحمة
الشيخ سالم : يا نوت هيف هنا يبي يشوفك
نوت وحست بمغص فضيع ببطنها : وش يبي يشوف
الشيخ سالم : هذا طلبة
نوت : الله يعين خله يدخل وانا بحاول ما ابين له شي
الشيخ سالم : يابنتي ليه ما نقولة انك مو مجنونه هذا يعتبر غش
نوت : يا عمي أنا مابيه يتحمل مسئوليتي و أنا وراي ناس تطاردني خلني بس عنده عشان أحس بالأمان
الشيخ سالم : بس ما تدرين يمكن الله يألف بين قلوبكم ويحسسك بأعظم من الأمان ويكون لك عون
نوت : صدقني ياعم مافيه شي أفضل وأعظم من الأمان ويمكن لو أنه درى اني عاقلة ما يرضى فيني
الشيخ سالم : طيب ادخله ولا وش اسواه
نوت : دخله إلى متى وأنا بتهرب منه

طلع الشيخ سالم وأشر لهيف عشان يدخل مشى هيف بطوله وهيبته مشخص كأنه فعلا بيدخل على عروس بكامل قواها العقلية بياض ثوبه وشماغ الأحمر جمال +شخصية لكن معالم وجه او ملامح وجه ما يبين من خلالها هل هو زعلان او متضايق مو عاقد حواجبه مسكر فمه عيونه بوضعها الطبيعي مو فاتحها بقوة يدل على أنه يبي يستكشف كان كأنه امر طبيعي كأنه يبي يشوف مريضه مو زوجه وقف على الباب وغطاه بالكامل لدرجة أنه نزل راسة عشان يقدر يدخل ناظر لها على طول وهي رفعت عينها حست بمثل الدوخه ولا عمرها فكرت تاخذ مثل هيف أمنيتها كانت تاخذ داعية تاخذ انسان ملتزم مثلها وغير كذا ماتبي تاخذ رجل مزيون بالخليجي تبي شخص متواضع الجمال لأن جمالها متواضع نوت طبعا مو مزيونه لكن سبحان الله نور الأيمان مزينها مخليها كلها ملح قد سمعتوا بالشخص اذا قالوا عنه مو مزيون بس مملوح هذي نوت كانت دايم تقول لصديقاتها ربي ماوهبني الجمال لكن أسئلة ان يهبني الأخلاق وفعلا مشاء الله تتميز بأخلاق عاليه شعرها طبيعي مو ناعم مره ولا جعد مره يقرب للخشونه اكثر منه لنعومه لكنه اذا اهتمت فيه صار ناعم بشرتها بيضا ناعمة للصفار يعني ابيض حليبي
فيها ابتسامه جذابة بسبب سن فيها اسنانها حلوه لكن فيه سن طبيعته سبحان الله غلط بس معطيها شكل حلو بيحث اذا ابتسمت وبان سنها تكون ابتسامتها جذابه وربي اذا اخذ اعطى يمكن نوت مو حلوة لكن تملك جسم سبحان من خلقة اسمحولي استحي افصل الجسم
كانت لافه جلال صلاة بني عليها رفعت عينها وحست بدوخه ورجعت نزلت عيونها ما تبيها تلتقي بعيونه وقفت وصارت تمشي لأخر لغرفة وعطته ظهرها وجلست على الأرض كان الشيخ سالم طبعا برى ما يشوفهم
هيف ابتسم يمكن تستغربون بس فعلا ابتسم حس أنه يتعامل مع طفلة أو تقدرون تقولون مريضه حس بحساس غريب بألفه بشعور ان فيه انسان محتاجه مشى لها وهي حست بخطواته وصار قلبها يرجف وخافت تنكشف ويبين انها مو مجنونه ماعندها القدرة على التمثيل والصادق ما يقدر يكذب يبان بعيونه صدقة مهما حاول بفعاله يكذب حط يدينه على اكتافها وهي معطته ظهرها وهنا حست برجفه وضح عليها وشهقت ودفت يده ضحك هيف
هيف : بسم الله عليك اسمعي انا اسمي هيف
لفت عليها وهي ترجف ورافعه طرف جلالها وحاطته بفمها وعاضه عليه ورجع يقولها
هيف : اسمي هيف لا تخافين مني
ونوت بس فاتحه عيونها اول مره بحياتها رجل يكون قريب منها ويدقق في ملامح وجها وهي تطالعه كانت ايام ماهي تمشي بالقرية ما تحاول تحط عينها بعيون الرجال وكانوا لانها مجنونه ما يطالعونها ولا يدققون فيها بس الوضع هنا غير هذا يبتسم وجميل وما تخيلت الشخص هذا يكون زوجها حست بهيبته وصار عقلها يبرمج ويدبر ويفكر يا ترى لو مو مجنونه بيقبل فيني
هيف : ليش خايفه
غصب عنها ومن حياء البنت نزلت عيونها للأرض خلى هيف يستغرب المجنون ما يكون تصرفه كذا بس ما دقق كثير مسك يدها وهي هنا شهقت بقوه
هيف : هههههههه بسم الله عليك مراح أطقك بكره بجيب معي لك كاكاو
صدمه ورى صدمه يحس انها بزر ويبي يسكتها بكاكاو هي تبي اشياء كثيرة ماتبي كاكاو تبي الأمان تبي الحب تبي الأهتمام تبي الأسرة تبي احد يخاف عليها مو شخص يعاملها كأنها بزر رجع هيف يتكلم بابتسامة
هيف : يالله الحين بطلع وبكره بجي

طلع هيف وسقطت دمعه من عينها تبي مثل هـ الحنان لكن هنا حست انه يعامل بزر مو حرمة معقولة تستمر على هـ الحال ولا كلمة قالتها له معقولة ما يكتشف انها مو مجنونه لازم تحاول تغير شخصيتها لازم توضح له انها مجنونه بس إلى متى يستمر الحال كذا أي يا نوت لحد ما تعرفين السر الي يدورون عليه ولحد ما تكشفين الحقيقة بعدها كيفه يبيك او يطلقك
لكن انا ماعندي قدرة على التمثيل وبدت الدموع تجتمع بعيونها مقدر مقدر اكذب عليه
بس لو اقعد بس اطالعه بيشك اني مو مجنونه لازم اثبت له اني مجنونه
طيب ليش تثبتين له انك مجنونه ليش ما تصارحينه بمشاكلك يمكن يساعدك
لا يمكن يقول خدعتوني ويتخلى عني واضح من شكله انه مغرور ومتكبر ويمكن وافق علي عشان يثبت لهل القرية انه راعي نخوه بس
ما بعد عرفت شخصيته مره عشان اعترف له بقوي نفسي ومراح اكلمه لكن بخلي افعالي تثبت له جنوني والأيام بينا



طلع هيف وكان الشيخ سالم يحس بخوف اول مره يمر عليه بحياته
الشيخ سالم : هاه اخبارك
هيف : مسكينه يا عم تناظرني بخوف
حس براحه الشيخ سالم وبنفس الوقت تأنيب ضمير : مابعد تعودت عليك اصبر لحد ما تعرفك
هيف : يالله اجل تمسى على خير


مشى هيف وغصب عنه يضحك زواج غريب واخذ الجوال واتصل على سلطان
سلطان بصوت عالي : بشر شفت عروسك وش شكلها
هيف بعصبية : اقول استح على وجهك تبيني اوصف زوجتي
سلطان : اقول يا شيخ مصدق نفسك
هيف : والله يا سلطان لو اقولك ما راح تصدقني يوم دخلت وشفتها حسيت براحة وطمأنينة لدرجة ما ودي اطلع من عندها
سلطان : اقول احذر تكمل زواجك منها وتدخل عليها وتورط و إذا حملت تذبح بزرك ترا هذي مجنونه
هيف : سلطان حسبي الله عليك عقلك وين وداك
سلطان : طبيعي كل رجل يبي يتزوج هذا تفكيره ولا تبي تسوي راهب مثل الأمريكان
هيف : انا يوم دخلت عليها كل تفكيري انها في حاجتي اني مسئول عنها المريضه وأنا فعلا دكتورها ومثل الطفلة وانا حاميها ولا تفكيري وداني شرق مثلك الله يعين مثايل
سلطان :آهـ يا قلبي
هيف بقهر من سلطان : إلى متى آهـ يا قلبي هذاك ملكت عليها
سلطان : أي ملكه و خرابيط متى ما كانت بعيدة عني ما ينفع لازم أتزوج عشان أشوفها قبالي
هيف : طيب ناوي تتزوج وانت تعاملها كذا وش بتسوي اذا دخلت عليها
سلطان : مالك شغل هذي حقوق محفوظة لي
هيف : مالت على ذا الخشه من الي قبل شوي تفكيره وسخ
سلطان : هههههههههه انا تفكيري واقعي
هيف : المهم ترا اشتريت المزرعه وبعد بكره بجي للرياض انا وصاحبها للمحكمة عشان نكمل باقي الأوراق ويمكن اجيب نوت معي
سلطان : وش تبي فيها
هيف : وش ابي فيها البنت صارت من أهلي وابي اختك نوف تشتري لها الأغراض الي ناقصتها
سلطان : طيب ما يحتاج تجيبها اشبرها مثل البزران ونوف بتشتري لها
هيف بعصبية : سلطان لو سمحت ترا مابي احد يغلط على نوت
سلطان : أقول الأخلاق تجارية و بديت تفضلها علي و الظاهر لو انك معرس قبلي كشت فيني امحق صديق
هيف : انت عارف طبعي اني جدي وماني راعي مزح والبنت هذي مسكينه وكلامك هذا لو من باب المزح انا ما أقبلة
سلطان : لو ماني خابزك وعاجنك زعلت منك خلني من موضوع ذا البنت الي بديت اغار منها وش قصة المزرعه
هيف : ليه انا ما قلت لك قبل اني بشتري مزرعه
سلطان : والله مدري عنك صرت ماعاد تعطيني اعلومك
هيف : إلا الظاهر مثايل نستك حتى نفسك ولا اتذكر اني قايلك اني بشتري
سلطان : المهم لقيت مزرعه
هيف : لقيت مزرعه شار علي بها الشيخ سالم وشريتها ولازم نوثق الأوراق بالمحكمة وعشان كذا بجي
سلطان : حياك الله وش ناوي عليه وين بتحط البنت
هيف : انا الحين محتار آدم وجوده الحين ما يصلح البنت غريبة عنه وش اسوي لازم اجيب شغالة عشان تهتم في نوت
سلطان : اقول هذي وهي مجنونه نستك اياني ونستك آدم بعد
هيف وهو يبي يقهر سلطان : انت ممكن انساك لكن آدم مستحيل
سلطان : هذا انت تبي تطرده
هيف : تصرف على كيفك من قال بطرده انا بخليه يجيب حرمه من أهله يكون آدم محرم لها وعشان اثق فيها وآدم عارف عاداتنا ما يحتاج هو بيفهم بنفسه ومراح يتواجد في البيت ونوت فيه بيكون له ملحقه الخاص
سلطان : اخس مسرع وفكرت بالأمور هذي كلها
هيف : اسكت النوم ما طب عيني كله تفكير حتى آدم ما بعد قلت له بس مراح يخالف
اقول سلطان قلت لهلك
سلطان : لا توني ما قلت لهم
هيف : يالله اجل راسي مصدع وقربت من البيت يالله تامر بشي
سلطان : سلامتك يالله فمان الله
هيف : فمان الله

مشى هيف ويشوف انوار البيت مولعه عرف ان آدم ما نام حاول فيه يحضر ملكته لكن آدم قال مراح يكون شاهد في زواجه إلا اذا اعرس على بنت بكامل قواها العقلية واعتذر من هيف
ابتسم هيف وهو يتذكر كلامه صحيح انه هون الموضوع عليه لكن رغبة آدم ان يكون زواج هيف طبيعي حسسه انه مثل ابوه او اكثر وانه شايل همه وهذا خفف عليه ألم وحدته

هيف وهو يدخل : أحـم .. السلام عليكم
آدم وهو يبتسم له: وعليكم السلام والرحمه بشر اخبار المعرس
هيف يبادله الابتسامة : الحمد لله احس براحة
آدم : الله يجعل كل أيامك راحة
هيف : آمين ومن يقول
هيف متردد فيه اشياء كثيرة يبي يستشير آدم فيها لكن مستحي منه وخايف يفهمه غلط وقعد يسولف ويلمح له
هيف : بكره بننقل بعض الأغراض بالمزرعه
آدم : على خير ان شاء الله
هيف : والله اني محتاج حرمة عشان تهتم بنوت
آدم : أي والله يابني تكسب فيها الأجر
هيف : بس لازم وحده اثق فيها وبتردد واضح كمل اقول يبه ما تعرف وحده ثقة وتكون انت محرم لها
سكت آدم شوي لدرجة أن هيف تندم أنه نطق وخاف انه سبب له إحراج : والله يا ابني انا ممكن اجيب لك وحده متزوجة لان البنات عندنا ما يطلعون لكن لازم اكلم أهلي أن اتذكر ان فيه وحده اعرفها انا خالها كبيرة بالسن الشوي وهي ارملة وعيالها كبار اكيد لو اقولها عن الوضع ممكن توافق
هيف : ويا عم لا تشل هم انا مابيها شغالة انا ابيها مربية بجيب شغالة تهتم بالبيت
هنا ضحك آدم : فهمتك يا ولدي الله يرزقك ويوفقك انا بسبب لك إحراج
هيف بخوف : لا والله انت الداخل وانا الطالع لا تفهمني غلط انت ابوي وانت الي ربيتني ما نسيت فضلك
آدم : يا ولدي انا قبل اكون عربي انا مسلم وما يجوز اكون في بيت فيه حرمة غريبة عني
هيف : بتكون فيه وبخلي لك مكان بحيث ما تلتقي مع نوت
آدم : طيب انت اسمعني المزرعه الي بنسكنها اكيد بيكون فيها غرف بعيدة عن البيت انا بسكن فيها واذا رجعت انت لرياض انا بمسك المزرعه وهتم فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:47 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


هيف : افا وتتركني
آدم : انا مراح اتركك انا بصير يومين هنا ويمين هناك بس عشان اخفف عليك وعشان ما احس اني مزعج
هيف : البيت و المزرعه كلها لك والشي إلي يريحك سويه بدون ما تشاورني
آدم : مزرعتك وبيتك لعيالك ان شاء الله ويارب اشوفهم مالينها
ابتسم هيف اليوم يحس براحة عجيبة خلاص بتصير له أسره وبيستقر اخيرا دائما يغبط سلطان وجا الوقت الي الكل بيغبطه حتى لو نوت مجنونه مسألة انه بيعرس ريحته بس متخوف من الي راح تقبل فيه لكن البنات الي فيهم الخير واجد







ناصر : اسمك بندر
بندر : أي طال عمرك
ناصر : اسمع يا بندر انا بوكلك بموضوع ومن خلال الموضوع هذا بعرف قدرتك اذا انت انسان كفء او لا ومنها اقدر ارقيك وفيه علاوات ومميزات كثيرة للي يبين ولاءه واهتمامه وحرصة
بندر : ابشر طال عمرك أي شي تبيه مني اشر بس وانا انفذ
ناصر : حتى لو اخليك تحرس بناية مثلا
بندر : حتى لو تبيني احرس بناية انا لي كم سنه وانا امشي بشهادتي محد قبلني وحمدت ربي ان حطك بطريقي
ناصر : على العموم بوكلك على بيت تحرسه بدون سيارة طبعا عشان ما تثير الشبهة انت وشخص ثاني هذا لفترة محدده وبعدها بوكلك امور مهمه على حسب اجتهادك
بندر : مالك إلا الي يرضيك طال عمر
ناصر : يالله توكل على الله
بعد ما طلع بندر ناظر ناصر مؤيد : ابي تقرير مفصل عن بندر وحياته كلام عبد الحميد ما يغنيني
مؤيد : هو عطانا ملف فيه شهاداته سيرة ذاتية عنه وشتغل في بنده كاشير وشتغل في اسواق حارس امن
ناصر : لا هذي المعلومات يقدر أي شخص يكونها انت شوف وين بيته ومن ابوه وين اخوانه
مؤيد : سألت طال عمرك وطلع انه في بيت ما معه الا شايب كبير في السن
ناصر : حتى ولو ابي ادق الأمور مو انا يا مؤيد الي اقولك عن هذي المور المفروض انت عارفها هذي امور مهمة كيف نثق فيه
مؤيد : ابشر طال عمرك

طلع مؤيد و لقى أخوياه عبد الحميد وهشام :اوووف الله يطولك يا روح
عبد الحميد : اشبك يا ولد
مؤيد : هذا الي اسمه ناصر شايف نفسه علينا هذا وهو مو معلمنا الكبير اجل لو كان معلمنا وش بيسوي
هشام : انت صار لموخك شي ما تخاف هذا يقدر ينفيك من الكورة الأرضية
عبد الحميد : هو ايش قايلك
مؤيد : شفت هذا بندر الي جبته لنا يبي نبحث عن نسبة حياته
عبد الحميد : طنشه وعطه معلومات غلط وريح راسك
هشام : اقول انا ذبحني الجوع والبرد خلونا نشرب شي ساخن
مؤيد : ليش بندر بعيد عنكم
عبد الحميد : هو مو اجتماعي دايم معه كتاب يقرا فيه واذا جلسنا معه ما يتكلم
مؤيد : خلونا النادية ونروح لأي فوال نفرط فيه
عبد الحميد : يمكن ناصر يفقدنا
مؤيد : انا نهاية ناصر على يدي خله يولي بنروح ونرجع ما بعد حس فينا
جا بندر يمشي لهم بعد ما شافهم يأشرون له
بندر : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
هشام : بنروح نفطر تجي معنا
بندر : اكيد بروح معكم
التفت مؤيد على بندر وتكلم : شكلك صراحه يا بندر ولد عز وش رماك بها الاشغال
بندر وهو يتلثم بوشاح اسود معه وما بان الا عيونه : الحاجة
عبد الحميد : الحاجة هي الي رمتنا وخلتنا كلاب حرس " أسفه على بذاءة الكلمة غيوم "
هشام : احمدوا ربكم فلوس تأخذونها بالهبل
مؤيد : والفلوس راح تنفعنا لو جينا تحت الرجلين
بندر : طيب وش جابرك اترك العمل
مؤيد : علي دين لازم أوفيه وبعدها والله لا ارجع لجده ولا ارجع للرياض تاني مره
بندر : خلونا من الكلام المزعج أي مكان ناوين تفطروا فيه
هشام : اسألوني انا راعي المطاعم هنا ويمكن أداوم فيها اكثر من عمالها وهنا فوال يحبه قلبك






ترصد المكائد وتغزا الناس وتهدم البيوت ويصيب الناس الفقر وتباع الأخلاق "غيوم "





سلطان وصوته يالله يطلع : نوف
نوف :هههههههههههههه عيد عيد وتقلده نوف
سلطان وهو يتنحنح : اح... احم ..اح اقول هاتي لي ماء دافي بسرعه
نوف : هههههههههههههههههههه صوتك شي شكلك يا ضاحك كثير يا جايك برد وش مسوي
سلطان وبدى يعصب ورماها بالمخده : عجلي هاتيه
نوف : ياخي بقوم بدون ما تطقني اعوذب الله وهي توقف وتروح للمطبخ بس تحلطم هذا عيال الشعب السعودي البنات عندهم مثل الشغالات قومي اقعدي هاتي اوف
جابت الموفيه مثل ما قال سلطان واخذ علبة معه مو شفافة ونوف تراقبه واخذ ملعقة وحط في المويه ملعقتين منها
نوف : وش هذي
سلطان : عسل توي شاريه من عطار معه خلطه طبيعيه
نوف : هذا انت دكتور وتستخدم طب شعبي
سلطان : هذا عسل معطينا اياه واحد بالقرية الي راح هيف لها
شهقت نوف : يوه نسيت اخذ الضرف من سمر وهيف راح حرام
سلطان : لا تحرمين حرمة على العدو عيشته هيف بيجي بكره وعطيه الي تبين
نوف : أي اشوى بكلمها اجل ترسل لي الظرف
دخلت ام سلطان وعبايتها بيدها جايه من برى : السلام عليكم
نوف وسلطان : وعليكم السلام
نوف : هاه يمه وين رحتوا
ام سلطان وهي تجلس وتشوف الي بيد ولدها ويشربه : رحت مع ام مثايل نشتري الذهب
شرق سلطان بالمويه : كح ..كح
ام سلطان ونوف : ههههههههههههههههههههههه
ام سلطان : بسم الله عليك على هونك
نوف : عاد لو تدرين يمه تراه مسخن ويالله صوته يطلع
ام سلطان : بسم الله على روحه
نوف : أي دلعيه دلعيه
سلطان ويسفه نوف وكأنها ما تكلمت ويوجه الكلام لمه : البارح مريت محل بغرناطه وعجبني شكل عطر وبخيت منه وشحطني ويوم قمت اليوم صوتي ما عاد يطلع
ام سلطان : وش تبي بالعطورات درجك مليان ما بعد خلصت
سلطان وهو يبتسم : هذا عطر العرس
ام سلطان : تشتري صلف وقوي دور واحد ريحته زينه وهادي
سلطان : لو تدرين يمه سعر ثمان الاف
نوف : وبتشتريه بثمانية
سلطان ويسفه نوف مره ثانية : اقول يمه ترا هيف تملك البارح
الكل تفاجاة حتى نوف الي منقهره من حركات اخوها تفاجات و أخذتهم الصدمة
ام سلطان : الله يوفقه منهي بنته
سلطان :ههههههههههههههه البنت مهبوله
ام سلطان : هاه
وقص سلطان كل الكلام على امه ونوف
ام سلطان : لا حول ولا قوة الا بالله اشهدنه رجال بس كان يا ولدي ما اعرس عليها كان علمنا عنها وكسبنا فيها اجر وهتمينا بها بدال ما يورط نفسه
سلطان بقهر : لو الي جنبك وافقت عليه ما صار الي صار
نوف : اوف انت وش فيك علي من الصبح الحمد لله والشكر وقفت زعلانه وراحت وخلته
ام سلطان : وش فيك عليها ترا هذي انصاب ونصيب هيف مو عند اختك
سلطان : انا ابي ازعلها عشان اكلمك بالموضوع بدون ما تدري
ام سلطان وهي تضحك : كان خليتها تروح بدون ما تجرح شعورها
سلطان : اخس يمه تعرفين الجرح بعد انتي
ام سلطان : محق عيال هذا كلامكم على امكم وحده تضحك علي اذا قريت قران واحد يضحك على كلامي
وقرب سلطان وباس راسها : ما عاش من يضحك عليتس انا امزح معتس
ام سلطان : مزحكم وهبالكم ما بيه
سلطان : هههههههههههه ابشري اسمعي يمه
ام سلطان : وش عندك
سلطان : هيف بيجيب البنيه معه عشان تتقضون لها الي تحتاجه من ملابس و خرابيط الحريم وطالب مني شغله ثانية يبي تدورين له عروس
ام سلطان : ان شاء الله الله يكتب الي فيه الخير
سلطان وهو يحط راسه بحضنها : يمه مثايل راحت معكم
ام سلطان وهي تبتسم له : لا ما راحت تقول امها ضايقن صدرها من امس ما تدري وش قصتها
عقد سلطان حواجبه اكيد لهلحين زعلانه عشاني ما شفتها
سلطان : الا يمه ليه ما داومت اليوم
سلطان : تعبان وحيلي منهد وقلت بريح اليوم
توهم يتكلمون إلا بصوت مثايل تكلم الشغالة واضح صوتها لهم عشانهم في الصالة الجانبية وقريبين من الباب
مثايل : بابا سلطان فيه

ام سلطان تضحك هي وسلطان : البنت تستحي منك قوم لا تشوفك
سلطان : طالبك يمه ادخلي داخل بسوي فيها مقلب
ام سلطان وتغمز لولدها وراحمه حاله : ابشر
دخلت ام سلطان داخل تدخل عبايتها وسلطان وقف ورى الباب بحيث ان مثايل اذا دخلت ما تشوفه
دخلت مثايل ومثل عادتها اذا دخلت وعرفت ان سلطان موفيه النقاب والعبايه ترميهم على اقرب مكان جنبها سواء كان كنب او مركى
شكلها بسيط ولابسه تنوره طويله بيضا وبلوزه صوف اسود ثقيل شوي مشت بشويش
وجا سلطان من وراها بدون ما تشوفه ولف يد على خصرها واليد الثانيه سكر فمها عشان ما تشهق وقربها له وضرب ظهرها وشعرها بصدره وذقنه من تحت لدرجه قرب ذقنه من كتفها وريحه عليه وهي على طول عرفت انه سلطان طبعا من ريحة عطره ضمها لصدر اكثر ويشم شعرها وقرب من خدها وباسه
وتكلم : صباح الخير
جفلت من صوته وبان على جسمه تركها ولفها عليه : ماعليش اسمحيلي اكيد تبيني اضمك اكثر بس عاد انا اخاف اعاديك
انقهرت منه وبان من نظراتها هي فعلا تبي تبكي على صدره وتعاتبه بس مهي وقحه وجريئة عشان تسوي كذا
سلطان : هههههههههههه شوي شوي لا تاكليني بعيونك اذا اعرسنا سويت الي تبين
عضت مثايل على شفتها واكيد حياء البنت يمنعها تكلم في مثل هـ الأمور مشت بسرعه تبي غرفة نوف لكن يد سلطان اقرب وسحبها له
مثايل بصوت هادي : هدني
سلطان وصوته يضحك : احم لا
مثايل : سلطان خلني بروح لنوف
سلطان : اممممم تبين تروحين بشرط
مثايل : خلاص هونت بروح لبيتنا ما عاد ابي نوف
سلطان : ههههههههه كح كح ههههههههههه كل ذا خوف من شرطي ما بعد دريتي وشهو
مثايل وهي تتنهد : فكني يا سلطان
سلطان وهو يقربها له وهي خلاص تحس بالدوخه والغصه بنفس الوقت قريب منها وافكارها تخليه بعيد تعاتبه بخاطرها هذا العاشق الي بيذبح نفسه عشاني يوم تملك علي ما كلف عمره يشوفني ولا بس يبيني ملك من املاكه
حس سلطان ببرودها وحاول يغير الموضوع : من بيوديك تتقضين
مثايل : من غير ابوي
وهو الحين مقربها منه ويده على كتفها : تبيني اوديك
مثايل وهي تافف : لا مشكور
سلطان جته الكحه ودفها شوي عشان ما يجيها الرذاذ : كح كح ليه ما تبيني اوديك وهنا يبي يقهرها ولا ما تبيني اشوف اغراضك الي بتشترينها لي
مثايل وبسلوب بزران : ومن قال انها لك هي لي
سلطان : الا بتلبسينها لي اجل ليه تشترينها
مثايل : بشتريها عشان الحريم وعشاني عروس
سلطان : لا تحاولين تبينها عشاني
مثايل : من زينك
سلطان : ههههههههههههههه صحيح اني ماني مزيون وعيوني صغار بس مملوح وناظر في عيونها وحست بربكه وبان عليها
قعد يطالع عيونها ويبتسم لان الحين بس شاف الحب فيها قرب فمه يبي يبوسها بس صوت نوف خرب عليه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 27-08-2010, 08:48 PM
أحلام سرمدية أحلام سرمدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحلم الغامض رواية روعة كاملة وبدون فواصل هدية لكم مني بمناسبة شهر رمضان الفضيل من الجزائر


نوف : مثايل
انحرجت مثايل الي تخدرت من نظرات سلطان وفكت نفسها منه وحست نوف ان شكلها غلط بينهم
نوف : احم ماتدريت وصارت تخبط في الكلام
طلع سلطان بدون ما يعلق او يقول كلمة وراح لغرفته
نوف : ههههههههههههههههههههه خربت عليكم
مثايل وهي تتنهد : اشوا انك جيتي يلا بروح لبيتنا
نوف : وين وين تعالي ما امداتس
مثايل : سلطان هنا ما يصلح اقعد تعالي انتي انا جايتس عشان اكتب أغراضي الي احتاجها
نوف : خلاص بلحقتس الحين ماعندي الا سلطان وطفشني غديت شغالة له
شالت مثايل عبايتها وهي تحس بضيق في التنفس يمكن لو احد مكانها يفرح بالي سواه سلطان لكن شي في قلبها ينغزها مدري وش تفسيره
دخلت نوف على سلطان الي جالس جنب امه ناظر نوف وابتسم لها : راحت
نوف : أي راحت يمه تراني بروح لبيت عمي وبتجي خويتي بعد شوي اذا جت دقوا علي
سلطان : تروحين من وجها
نوف : مهيب جالسه بتعطيني الظرف وبتطلع تراها سمر اذا نسيت
سلطان : اها
ام سلطان : وش سمر
نوف : هذي ولدتس يعرفها وركضت للغرفة تبي توهق اخوها
التفت سلطان على امه : وحده في القرية مسلمتنا أغراض نعطيها اياه واليوم جايه لنوف عشان نعطي هيف أغراض يرسلها معه
ام سلطان : بسم الله على هيف صدق ان المربي الله ماعنده احد يهتم فيه وطلع رجال لو واحد غيره طلع داشر
سلطان : هذا بفضل الله ثم ابوي تذكرين اهتمامه فيه وحرصه عليه حتى صلاة الفجر يتصل عليه وهو في بيته عشان يقومه لها
ام سلطان : مهوب ضايع الاجر عند رب العالمين كل شي بحساب
سلطان وهو يبتسم : على طاري الأجر تبين اسمع لتس قرآن
ام سلطان : وتبي تضحك مثل أختك
سلطان : افا اضحك عليتس عشانتس تعلمين تقرين




"حياة بسيطة تضم عائلة ما تحب التكلف تحرص على تربية عيالها وتخاف عليهم..غيوم "







صباح مشرق ضوء الشمس يبعث النور و الدفا لكن موجة البرد تعاند أشعة الشمس وكأنها تقول تغلبيني ولا أغلبك وريحة السمر مالية الجو ما ندري من أي بيت ولا أي مزرعه لكن ريحتها اختلطت بجو المزارع سوت اندماج غريب بين نسمة هوا وريحه الدخان يساوي العود الكمبودي ما زال الجلال الي البارح عليها ومتلثمة بنصه وتراقب من باب الغرفة تشوف الشيخ سالم من بعيد يمشي بالمزرعه مره يثني راسه وينزل للارض يلقط شي ومره يهز جذع شجره ومره يمسك ذرات التراب ويحركها بيده ويرجع ينزلها كانت تشوفه وتستنشق عبير الهواء الي يعج به الجو البارح ما ذاقت طعم النوم وستغلت وقتها بالصلاة والتهجد وان ربي يسر لها ومع انها متخدرة الا انها تحس براحة شافت بوابة المزرعه يوم انفتحت ودخل منها هيف وكان معه شخص عبد وكلنا عبيد لله ولابس جلابيه وعلى راسه مثل الطاقية البنية المزخرفة بالذهبي وملتحي وفيه لحيته بياض ابتسمت لرؤية هيئته الي واضح ان راعيها راعي دين وفيه خير مو بس من اللحية من وجهه النور يشع منه وابتسامته الي واضحه على وجهه مقارنه بالشخص الي جنبه كان لابس ثوب عسلي شتوي وشماغ احمر قاني كان له هيبة وطول أي بنت مكانها راح تفرح وتفتخر لو انه زوجها بس هي امنيتها غير ويمكن تحس بالنقص لأنها مو حلوة وهو احلى منها وعلى طول تذكرت سمر خاطرها تعلمها وش صار لها وتمنت لو عندها لهيف صورة عشان توريها اياه اكيد بيعجب سمر هذا النوع الي تفضله
دخلت داخل ومسكت قلمها وقعدت تكتب وتقولها عن أخبارها وفي الوقت الي هيف يبلغ الشيخ سالم انه بيروح للمدينة ويبي ياخذ نوت
الشيخ سالم : يا ولدي ما يصير وش بيقولون الناس
هيف : يا عم مهوب انت قلت للناس يوم جمعتهم خلاص نوت صارت زوجتك وأخذها من اليوم
الشيخ سالم : بس ياولدي العرب لهم سلوم ولازم انت تسوي عشا يوضح انك دخلت عليها
هيف : مهيب مشكلة اذا جيت انا الحين باخذها عشان اشتري الي ناقصها
الشيخ سالم : كيفك يا ولدي انا ما سلمتك اياها إلا وانا عارف انك بتصون الأمانة اجل روح اجيبها لك
آدم : خلاص انا بسبقك للسيارة
وقف هيف واخذ النظارة ولبسها ينتظر نوت تجي له



وقعد الشيخ سالم ينادي نوت بصوت عالي عشان تنتبه انه يبي يكلمها

نوت : هلا عمي
الشيخ سالم : نوت البسي عباتك هيف بياخذك معه للرياض
فرحة على خوف فرحة شوفة الرياض بعد غياب وخوف ليه يبي ياخذها وش السالفه
نوت : ليه
الشيخ سالم : يقول يبي يشتري لك اغراض
نوت : بس يا عمي مقدر اروح معه
الشيخ سالم : اذا قلت رفضت بيشك انك عاقلة عشان كذا البسي عباتك

كان هيف بس يشوف ظهر الشيخ ونوت ما بينت له كان ينتظر وستغرب ليش طول الشيخ وبغى يجي يمهم لكن استحى يكون فضولي

نوت : خلاص بجي

راحت نوف لعبايتها ولبستها وحاولت يكون شكلها فوضوي راس العباه نزلته عند الكتف بحيث جا جهة قصيرة وجهه طويلة مرة وجت تمشي
نوت : يالله يا نوت غامري ومثلي مراح تخسرين اكثر ما خسرتي
صارت حتى مشيتها تضحك وهي غصب تمسك نفسها لا تضحك حتى رقبتها وراسها صارت تميلها يمين ويسار ابتسم هيف على شكلها وهي تمشي اعيونه مو باينه لاكن ابتسامته وضحت وخلى نوت يمغصها بطنها بس ما يئست كملت تمثيلها قربت منه وفي الوقت الي الشيخ سالم راح لجهة ثانية من المزرعه حس الحين براحة يوم سلمها لهيف
هيف : هههههههههه تعالي تعالي العباه ما تلبس كذا وقرب منها يبي يعدل العباه وفاجأته نوت يوم صارت تطلع كلمات غريبة
نوت : ناااا يعني "لا"
هيف : ههههههههههه لا تخافين بس بعدل العباية
نوت بصوت شوي اعلى : ناااا نــا
هيف : شوفي وش جبت لك
نوت غصب عنها ابتسمت من تحت الغطا وهي تشوف الكاكاو وللحظة استانست على التمثيلية الي تسويها مدت يدها
هيف : لا مراح اعطيك اياه خليني اسوي العباه
نوت بصوت بفمها : آآهـ ناناه
وشاف هدوءها وابتسم وقرب منها وعدل العباه : ههههههههه اثاري للكاكاو سحر
حست بخجل يوم شمت عطره وهو يقرب منها ويعدل العباه على راسها استحت لو وجها باين وضح الاحمرار الي بان عليه ومسك يدها وجفلت من برودة يدة
هيف : ههههههههه بسم الله عليك تعالي معي اوريك سيارتي
ابتسمت وكملت تمثليتها وطريقة مشيها الي خلت هيف يبطي في مشيه عشان يمشي بنفس مستوى مشيها

قربوا من السيارة ونزل آدم منها : اقول يابني انا ماودي اروح للرياض ورجع ثاني مره خلني هنا اريح لي وعند الناس الطيبة الي هنا
هيف : بكيف الي تبيه اجل مراح تكلم اهلك
آدم : والجوال الي شريته لي نسيته
هيف : خلاص الي يريحك وكانت يد نوت بيدت وتغوصها اكثر في يده عشان ما توضح لآدم ويشوف بياضها
ابتسم هيف ما عرف وش تقصد بس حركتها خلته يبتسم وابتعد آدم عن السيارة وستعجل هيف وهو يركبها لأنه مواعد ابو محمد عند المحطه وما يبي يتأخر عليه
جلست نوت قدام وسكر هيف الباب وصارت تلعب في الدرج وسببت ازعاج لهيف
هيف : نوت خليه لا تكسرين الدرج
لانها تفتحه وترجع تسكره اخذ من يدها الكاكاو
هيف : افتحه
نوت وهي تسحبه من يده بقوه : اقي نااااااا "" حقي لا "
هيف : هههههههههههههههههه ادري حقتس بس ابي افتحه لك عشان هم وياشر على فمه
وابتسمت على ابتسامته ومدت له شاف اصابع يدها صغار وبيضا مره ومسكها وقعد يمسح عليها وهي هنا توترت وما درت وش تسوي : أي وسحبتها منه
هيف بابتسامة : آسف اسف وفتح الكاكاو بيده وفمه عشان ماسك الدريكسون بيد ومده لها يالله هممم
نوت احتارت وش تسوي لو ترفع الغطوه بيشك الحين وش السواه هنا هيف مد يده ورفع غطوتها الطريق فاضي متى لمتى تجي سيارة بس نوت خافت اكثر تنفضح وقربت من الباب ونزلت غطوتها وصرخت : ناااااااااااااااااااا
هيف : ههههههههههه طيب وشلون تاكلينها
صارت تكسر البسكوت وتحطها على الطبلون من داخل فوق الدرج
هيف : لالا بتخربين السياره وخذ منديل وفرشه في حظنها حطي هنا
صارت تعض شفايفها بقوة خايفه تنفلت ضحكه منها ودخلت بسكوت في فمها وصارت تاكل وطلع صوت هنا استحت
هيف : هههههه بالعافيه
خذت كسره ومدتها له هنا ابتسم لها : هذا لي يمال العافيه
ومسك يدها الي فيها القطعه وقربها من فمه و أكلها وهنا نوت غاصت في المرتبه من الحيا ما توقعت تصرفه وحست بحساس غريب خلاها تسرح وتمدد اكثر على المرتبة ولأنها دايخه والبارح ما نامت غفت عينها








ام سلطان : سلطان يمه قوم افتح الباب البنيه اكيد جات
سلطان : يمه خلي الشغاله ما يصلح اطلع على البنت ويا ليت صوتي واضح
ام سلطان خلاص انا الي بطلع وانت اتصل على نوف

اخذ سلطان التلفون واتصل على نوف
نوف وهي تكتب اشياء ومثايل تمسح
مثايل : مهوب لازم مكياج شوفي مكياجي وش كثرة وشوله اشتري
نوف : طيب عشان تكون اغراضك جديدة
مثايل : ليه احد بيشوفها هي للاستخدام امسحي بس
قطع هواشهم صوت الجوال
نوف : يوه هذا سلطان اكيد سمر جت
مثايل : وسمر بتجيكم بالبيت
نوف ومانتبهت لغيرة مثايل : أي كلمتني اكيد سلطان فتح لها
مثايل : بسرعه روحي قبل يستفرد فيها
نوف استوعبت الوضع : ههههههههههههههههههه يالله باي
مثايل : قولي لخوتس تهنا فيها

حطت نوف جوالها صامت وراحت ركض للبيت في الوقت الي دخلت سمر وهي خايفه وبيدها الظرف ما نزلت غطوتها من الربكه
سمر شافت ام سلطان وكانت واقفة ورى الشغالة
سمر : السلام عليكم وقربت وحبت راس ام سلطان بس قبل رفعت غطوتها لفوق
ام سلطان : مشاء الله وعليكم السلام يالله حيها
سمر : الله يبقيك شلونك خاله
ام سلطان : بخير الله يسلمك ادخلي يا بنتي نوف بتجي الحين
سمر : لا مستعجلة الله يسلمك عطيها نوف الله لا يهينك
دخلت نوف بسرعه ورفعت غطوتها : هلا والله سمر
سمر بابتسامة : هلابك وصافحتها بيدها
نوف : تفضلي داخل
سمر : الله يسعدك مستعجلة امي تنظرني بالسيارة
ام سلطان : امك برى خليها تدخل
سمر : وقت ثاني مستعجلين والله يالله فمان الله
نوف وام سلطان : فمان الله

ام سلطان وهي تمشي لداخل : مشاء الله ولا حول ولا قوة الا بالله تعلمي منها ركادة وزين

نوف : يمه الله يهديك الي يسمعك يحسبني مطفوقه
سلطان وهو يتدخل كان واقف بيطلع : وهذا الواقع
نوف : انت محد كلمك أي وعلى فكره مثايل تقول تهنا بسمر هههههههههههههههه
سلطان : آهـ فديت الي يغار

طلع سلطان ومدت ام سلطان لنوف الظرف وراحت نوف ركض ورى اخوها سلطان اصبر اخذ الظرف
سلطان : هاتيه ودخلي داخل باب الشارع مفتوح
نوف : اوف عباتي علي
دخلت لقت ام سلطان سرحانه
نوف : الحلو سرحان في ايه
ام سلطان : بنتي سمر منهي بنته و أهلها وش يرجعون له
نوف : يمه لو عندتس غير سلطان شكيت انتس تبين تخطبينها
ام سلطان : والله شكلها عجبني ومن قال ما عندي غير سلطان عندي هيف نسيتي
نوف : يمه تراني ما اعرفها زين ومدري وش ترجع له من قبيلة
ام سلطان : اسأليها وشوفي أخلاقها و أنا بسئل اذا علمتيني منهي بنته عن اهلها عشان أخطبها لهيف


الجزء التاسع





التفت هيف يناظر نوت إلي تغط في نوم عميق كان الجو هدوء إلا من أنفاس نوت المتلاحقة كانت غارقة بالنوم وقعد يفكر وش راح يسوي وين بيحطها بيته مافيه الا هنود وهو لازم يكون بعد نص ساعة بالمحكمة مافيه إلا سلطان رفع جواله واتصل عليه

سلطان : هلا والله بالمعرس
هيف : هلابك السلام عليكم
سلطان : وعليكم السلام
هيف : أقول سلطان نوت معي ولازم أمركم عشان انزلها عندكم والله لا يهينك أبي البنات يتقضون لها الأغراض الي ناقصتها
سلطان : حياك وحياها الله وش أغراضه
هيف : البنات بيكون عندهم علم عن الأغراض الي تحتاجها انا مالي بها علم
سلطان : هههههههههه حاول تعرف على الأغراض عشان تستفيد وتطور نفسك
هيف : مالي بعلمها لزوم طور نفسك انت
سلطان : مايحتاج انا اعرفها زين ما زين
كانت نوت تسمع كلام هيف وتحاول تحبس أنفاسها عشان ما يدري أنها واعية يمكن للحظة شكت انه عرف انها مو مجنونه لأنها صارت تتحرك مع نبرت صوته الهادية ولأنه يتكلم عنها شايل همها ومايدري وين يحطها حست بثقل بصدرها حست انها عبء عليه والي زاد احراجها انه يبي يشتري لها أغراض تفشلت زيادة هي من الأساس مستغربة ليش يبي ياخذها وعرفت انه يبي يشتري لها لكن الحين وشلون تطلع نفسها من الورطه الي حطت نفسها فيها كيف تثبت لهل سلطان الي عرفت اسمه من كلام هيف انها مجنونه يارب هل هذا كذب هل التمثيل نوع من انواع الكذب وهل للكذب انواع الكذب كذب صرنا نحط له انواع عشان نبرر لأنفسنا حياتنا كلها صارت كذب تنهدت بصوت مكتوم اثر على مجرى التنفس عندها لأن التنهيده ما طلعت بسهولة سببت حشرجة بسيطه بحلقها خلت هيف يرجع يلتفت عليها وهو يسكر الجوال ناظرها ويوم خافت يكشفها صارت ترفع يدينها تحك شعرها بظهر يدها
هنا خاف هيف تكشف غطاها وهم خلاص دخلوا الرياض وكل شوي يوقفون عند اشارة وتطيح الغطوه والكل يشوفها مد يده وعدل غطوتها وهي ابتسمت لأنها لمست فيه غيرة على عرضة وتعمدت تحركها اكثر بحيث تنزل اكثر على وجها وتنزل من شعرها حمد ربه ان وقفته اشاره وتأفف وضبط الغطوه بشكل يضحك وحط العباه فوقها وقدم العباه بحيث صار راس العباه على الجبهة حس بالرضى لكن عقد حواجبة يوم شاف واحد بالسيارة الي جنبه يناظره ويبتسم بوز هيف وقدم السيارة شوي وما صدق تفتح الإشارة إلا اسرع






ام سمر : هاه يمه عطيتي اوراقك البنت
سمر : أي يمه عطيتها اياه
ام سمر : والله يابنتي بيتهم بعيد لا عاد تنسين مذكرات احد معتس
سمر وهي تتنهد : ابشري .. اقول يمه
ام سمر : لبية
سمر : لبيتي حاجة .. يمه خلينا نتمشى
ام سمر : ابشري من عيوني من زمان وانتي ضايق صدرتس اليوم مشاء الله اشوف البسمة رجعت لتس
سمر : الله لا يحرمني منتس يارب
ام سمر : وش تبين
سمر : أي مكان اهم شي افطر ونغير جو
وضحكت اهي وامها سوا
مجرد ما تواصلت مع نوت وهي تحس با الراحة رجعت لها




دخل سلطان على اهله وهو توه رايح منهم وكانت ام سلطان ونوف يتناقشون باسمر وكيف انها معجبة ام سلطان ودخلت مزاجها وحبت تنشد عن أهلها اكثر وتشوف هي بتصلح لهيف او لا

سلطان وهو مستعجل : يمه
ام سلطان : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك
سلطان : يمه الله يهديتس تسمين مني كأني سكني او جني
ام سلطان : داخل علينا مسرع حتى السلام ما سلمت وتبينا ما نتروع " يعني نخاف "
سلطان : وش اسوي لان هيف قريب ويبي يجيب حرمته لكم
ام سلطان وهي توقف : حياه الله
يمكن للحظة نست ام سلطان ان نوت مجنونه وبسرعه كانت كأنها تستقبل عروس لكن بردت همتها ورجعت تقعد وكأن الذاكرة رجعت لها واسعفتها وقالت ريحي راستس بتجيتس وحده مراح تنقد عليتس ولا تدري وين ربي حاطها
سلطان ويرجع يقول كلام هيف لهله : ترا يبيكم تتقضون لها
نوف بصدمة : أغراض عروس
كتم سلطان ضحكته وردت ام سلطان بجزع : أي اغراض يا ولدي
سلطان وهو يحاول يسيطر على ضحكته : اغراض مثل اغراض البنات ملابس خرابيط الحريم مهوب الي طاري عليكن
تنهدت ام سلطان برتياح : أي ان شاء الله
سلطان :يمه ليه الخوف
ام سلطان : مابيه يمه يتورط مع بنت الناس ثم تحمل من الي بيهتم بعيالها
سلطان : طيب يمه عافيه و امر"ن" هين واذا حملت ترا هيف بيلقى بدال شغاله عشر والكل بيهتم بعياله ويمكن ذا المسيكينه تلقى عيال يضفونها
ام سلطان : يا ولدي يمكن يطلعون مثلها ولو المجنون ماعليه حرج ما رفع الدين منه امور دينه
سلطان : والله مدري عن هيف عجلي دوري له عروس قبل صدق يدخل عليها رجال عاش طول عمره ما عنده حرمه والحين بنت بين ايديه ياخوفي صدق كمل وهو يضحك
لدرجة امه عاينته بطرف عينها : تحسبن الكل مثلك مطفوق
نوف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ام الفشلة لقط لقط
سلطان وهو يضحك : القط هاه
وشافته نوف وقف يبي يوصل لها صارت مثل القطو الي يلحقونه بزران ومالقى له مفر وصار يصك الجدران
وام سلطان ميته ضحك على شكل نوف وهي ترجى امها تفزع لها
نوف : تكفين يمه تكفين يمه
دخل ابو سلطان على الازعاج واكيد اذا جا الماء بطل التيمم ركضت نوف ولفت يد ابوها حول رقبتها يبه لك ولا للذيب
ضحك ابو سلطان درى انها منحاشه من سلطان : لي يخسى الذيب
سلطان كان مستمتع وهو يلحقها طبعا قوت الولد غير قوت البنت الي تطلع كل الي في قلبها ولا تجي ربع قوة الولد مشاء الله
ابو سلطان وهو يجلس وتجلس نوف قريب منه ويدها على رجله : وش نوف مسويه هذا سؤال ابو سلطان
سلطان : يبه تعرف لسان نوف يبي له قص
ابو سلطان : خل احد يقرب منها والله ان يجي علمن ثاني
نوف : جعلني ما أذوق حزنك يبه ويخليك ربي لي
ام سلطان : أي بدت نوف تمسكن وتغدي تسنها مسيكينه
نوف : يا الله يا يمه كل ذا فزعه لسليطين
سلطان : املي ثمتس اذا ناديتيني سلطان ابن محمد
ام سلطان : والله ونعم باسلطان
ابو سلطان وهو يشوفه زوجته وولده على بنيته متحالفين : اقول ترا نوف غاليه والي يحسها تسنه يحسني ويغلط علي
التفت سلطان على غيوم وهي مندمجه تكتب الحوار
سلطان : اقول غيوم
غيوم : هاه خربت اندماجي كمل حوارك وانت ساكت
سلطان : غيوم انتي تكتبين بلهجتس ارحمي الي يقرون ترا اغلبهم ما يفهم خاصه الي من دول عربية
انا وانا منحرجة "غيوم ": وش اسوي مع الاندماج طلعت مكنونات قلبي وطلعت اللهجة على اصولها العذر والسموحه منكم أي وين وصلنا
سلطان : وصلنا الي يحسها تسنه يحسني يالله ترجمي لهم
غيوم : هههههههههههههههههه يعني الي يغلط عليها او يضايقها كأنه يضايقني يحسها من الإحساس عاد لا تشرهون هذي لهجتنا والقلب يدورها دواره
ام سلطان : نوف الحين راسها بيصقع السقف
نوف : يمه تسني مانيب بنتتس تسني على مرتن ثانية
ام سلطان : لا منتي بنتي انتي بتروحين وتعرسين ومهوب قاعد عندي الا ولدي وحرمته
نوف : يمه ترا البنت احن من الولد على امها وابوها
ام سلطان : الله لا يخليني من ولدي انتي بنت العرب
التفتت نوف على ابوها وهي خلاص صار وجهها احمر : يبه انت مثلها انا بنت العرب
ابو سلطان : لا بالله انتي بنيتي الغاليه وجعلني بعد اشوف عيالتس يلعبون حولنا
سلطان : افا يابو سلطان صار فيه تفرقة ما شفتك تمنيت عيالي
التفت ابو سلطان عليه وغطى يده على فمه عشان يمنعه يشوفه ابتسامته :وش ابي بعيالك بيجون قرود مثلك
نوف :ههههههههههههههههههههههههههههههه
فز سلطان يبي يقرب من نوف وهي شافته جاها على طول لفت لابوها ونشبت فيه لدرجة انه طاح المركى الي متعانز عليه وطاح هو وراه
ام سلطان : ابوتس يالخبل لا توجعينه
سلطان : قومي قومي من ابوي مراح المستس
سمعوا صوت الجرس
سلطان : هذا هيف وصل

كان هيف واقف عند الباب ويناظر نوت ويبتسم على شكلها كان ماسك يدها وهي لازقه فيه يمكن نص الي تسويه تمثيل لكن كان الخوف بقلبها من الناس الي داخل البيت ما تدري وش بيسون لها
فتح سلطان الباب : هلا والله يالله حي هيف اقلط اقلط
هيف : مستعجل بدخل نوت وانت تعال معي للمحكمة
سلطان : شكلك مستعجل
هيف : أي برجع الليلة للمزرعه معطي الشيخ سالم كلمة ومراح اخلي نوت تمسي بالرياض بعيد عنه
سلطان : خلاص ادخل ودخل حرمتك وانا بروح البس شماغي
ناظره هيف شكله مبهذل شعره طاير بعضه
هيف : توك قايم من النوم
سلطان : فهم عليه هههههههههه لا متهاوش
هيف : يالله بدخل البنت
جت ام سلطان تمشي : ياهلا والله ومرحبا بهيف يالله حيه اقلطوا يمه اقلط
هيف : الله يبقيتس شلونك عساكم طيبين
ام سلطان : بخير زان لونك ادخلوا يمه
هيف : مستعجلين يمه بس تراني بعود للمزرعه قبل العصر تقدرون تودون نوت للسوق ذا الحزه
ام سلطان : ابشر ولا يهمك يمه لا تشيل هم عدها مثل نوف بنتي
هيف : الله لا يهينتس يارب
ومد هيف يده على بوكه وطلع دراهم ومدها على ام سلطان بغت تحلف لكن هيف سبق وحلف
هيف : والله ان تاخذينها هذي حرمتي الحين وانا المسئول عنها
ام سلطان : الله يوفقك ياولدي ويجزاك الجنه على ذا الي تسويه للمسيكينه والله يعوضك من حور النعيم
هيف وهو يبتسم لها : امين الله يجزاتس خير
ام سلطان : لا تشيل هم يا ولدي علمني سلطان انك تدور مره وان شاء الله اني القى لك وحده تعوضك
حست نوت بنغزه بقلبها وآهـ مكتومه يدور مره وانا نسيتي انتي مجنونه من الصدمه الي سمعتها ماعاد ركزت على كلامهم سرحت وش بيكون حالها يوم جت مع هيف حست بطمئنينه وراحه معقولة دايم هذا حضها الفرحه تنسرق منها ستغفرت في خاطرها وصارت تمتم بثمها ستغفرا الله ستغفرا الله هذا مكتوب علي وانا الي رضيت يصير علي كذا انا الي خليت حالي مجنونه وانا الي رضيت على نفسي يصير علي كذا
حست بيد تسحبها طالعت شافت ام سلطان تحاول تسحبها : تعالي يمه تعالي
التفتت نوت تدور هيف بعيونها وراسها
ام سلطان : راح راح يمه تعالي ما عليتس شر ان شاء الله ادخلي
مشت وهي تتعثر بعبايتها من الحرقة الي بقلبها ما خلتها تزين عباتها خلت ام سلطان ترفع عباتها لنص ساقها وطلع ثوبها البسيط الي كان عليها كانت ام سلطان خايفه عليها تطيح
دخلت نوت وحست بدفى البيت على طول ما تبي تتناقش معهم او تمثل زيادة كان مالها خلق للتمثيل مجرد ما سمعت كلام هيف وام سلطان وغياب نص الكلام عنها عشانها سرحت حست بضو بسيط يشتعل داخل قلبها رمت نفسها على الكنب الي قدامها بجزمتها الله يكرمكم وبعباتها وتحاول تسكت الاصوات الي براسها وتنام صح نامت بالسيارة لكن هنا تبي تنام وما تقوم الا على جيت هيف وياخذها ماتبي تحتك مع الناس الي هنا

التفتت ام سلطان على نوف : نوف يمه
نوف وهي تناظر نوت وشلون نايمه وخنقتها العبره يمكن شفقت على حالتها وتنهدت بصوت مسموع : سمي يمه
ام سلطان : يمه حنا ما نقدر نطلع والبنت معنا ولا نقدر نطلع ونخليها هنا انا بجلس عندها وانتي روحي مع بنت عمتس للسوق وشتروا لها الاغراض الي ناقصتها
نوف : يمه سلطان طلع من نروح معه
ام سلطان : روحي مع ابوتس هو هناك يتقهوى روحي للهرم وشتري اغراضها الي ناقصتها
نوف : ليه الهرم
ام سلطان : انتي تسمعين الحكي وش درى البنت عن الماركات اشتري لها الي تبيه وعجلي
نوف : ابشري لا تعصبين علي طيب وش اشتري لها
ام سلطان : اشتري لها ملابس داخليه وشتري لها قمصان للبيت وشتري لها كم تنوره وجزمه وشراب تدفي رجيلاتها وبجامه داخلية تدفيها واذا عينتي شي يصلح لها اشتريه واذا ما كفت فلوس هيف اخذي من ابوتس
نوف : ابشري يمه
ام سلطان : لا تبطون علي يمكن تقوم البنت وحتاجكم
نوف : لا يمه شكلها هادي مهيب متعبتس
راحت نوف تبلغ ابوها وتطلب من مثايل تخاويها عشان تجيب اغراض نوت

في الوقت الي ام سلطان قربت من نوت الي كانت مغمضه عيونها صارت ام سلطان تعاملها مثل الطفل نزلت جزمتها من ارجولها ورمتها بعيد عنها برى الغرفة وشالت عباتها وشافت شعرها ملموم بشكل عشوائي ببكلة قديمه وباليه كانت نوت نايمه وجهها للكنب وتدف راسها وجها للكنب عشان ما تشوف تعابير وجهها الي كستها تذكرت امها وكيف انها حنون ورجعت بها الذاكرة



بسمة : نوت تدفي يمه لا تبردين
نوت : مافيه برد يمه الجو زين ومنعش
بسمه : يا يمه البرد بيدخل عضامتس وانتي ما تحسين
نوت : ابشري ولا يهمتس رضاتس عندي يسوى الدنيا ومافيها
بسمه : الله يخليتس لي مالي غيرتس انتبهي على نفستس ولا تنسين الدعاء بسم الله توكلت على الله اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل أو أزل أو أزل أو أظلم أو أظلم أو أجهل أو يجهل علي

فتحت عيونها وتذكرت الواقع يوم حست بالدفا كانت ام سلطان مغطيتها بلحاف جرته نوت على راسها وغطت بالنوم والدمعه تسيل على خدها الله يرحمتس يا يمه




نزلت سمر من السيارة وهي تضحك وامها يضحكون الفرحه بدت تدخل قلبها
سمر : مشكوره يمه مشكوره على التمشيه الحلوه
ام سمر : ههههههههههههه وين رحنا لفينا السوق ودخلنا المطعم وافطرنا
سمر : هذي القعده والروحه تكفيني طول العمر
ام سمر : الله يجعل ايامتس كلها فرح يارب .. وين رايحه
سمر : برمي الزباله الي معي بالزباله الله يكرمتس الي هناك وبجي
ام سمر : انتبهي على روحتس

مشت سمر بخطوات سريعه عشان ترمي الكيسه الي بها اغراض كانوا ياكلونها بالسيارة كانت الزباله الكبيرة بعيده شوي عن البيت بينها وبين بيت بسمه ام نوت يعني للبيتين جميع مشت سمر بخطوات سريعه لأن امها تنتظرها على الباب رفعت عيونها شافت شاب لابس كاب وحاطه على عيونه وبيده غرشة مريندا يشرب فيها كان جالس على رصيف بيت ام بسمه ولابس بنطلون جنز وبلوزه زرقا صووف ويحرك الغرشة بشكل دائري بالارض قبل يرفعها لفمه تصنمت سمر وهي تشوفه وقريب منها كانت لابسه غطوه على نقابها وما ينشاف منها شي رفع راسه وارتبكت منه وخافت ويمكن تهيئ لها انه راح يهجم عليها رمت الكيسه الي بيدها في الأرض وركضت وكان شكلها يضحك وهي تركض خلى بندر يضحك

بندر : هههههههههههههههههههه اشوا ان بناتنا ما طالبن يدخلن السلك العسكري ولا ذي لونها شايفه عدوا قدامها وش بتسوي


ام سمر : وش بلاتس ليش تركضين
سمر وهي تتنفس بقوة : يمه فيه ولد هناك واقف عند بيت خالتي بسمه يروع
ام سمر : ادخلي ولا تعلمين ابوتس يكفي مشاكل
سمر : يمه تهقين انه من الي يراقبون البيت
ام سمر : لا ما اتوقع وجالس بهـ الوقت والكل يشوفه ما اتوقع بيخاف احد يشوفه ويتعرف عليه وانتي ليه ركضتي

سمر : يمه نظرته تخوف خزني بعينه في عيونه كبر مابعد شفت انسان مثله
ام سمر :هههههههههههههههههههههههههههههههه والي خوفتس عيونه
سمر : يمه نظرته تخوف حتى ملامح وجه ما انتبهت لها




سلطان : الحمد الله رب العالمين انت شايل همها وهي عند امي
هيف : لا تفهمني غلط يا سلطان بس اتوقع محد عارف لها
سلطان : ارتح مدام ام سلطان حولها لا تخاف عليها
هيف : يارب نلقى ابو محمد ونخلص الاوراق بسرعه
سلطان : وش ناوي عليه انت
هيف : اذا رجعت بكره بسوي عزيمه كبيرة بخلي كل اهل القرية يجون وانت تعال وبدر وعمي ابو سلطان واذا الأهل بيجون حتى عمك بعزمه
سلطان : العزيمه عشانك شاري المزرعه ولا عشان نوت
هيف : لسببين عشان الكل يعرف ان نوت الحين حرمتي وعشان المزرعه ودخولي لها
سلطان: عبد العزيز نحيس مراح يعطيني يومين
هيف : وشوله يومين
سلطان : ليه تبينا نجيك ونرجع في يومنا امحق معزب
هيف : ههههههههههههههههههههههههه البيت بيتكم وحياكم الله

مثايل : طيب انتي عارفه مقاسها
نوف : لأرج او اكس لأرج
مثايل : طويله
نوف : طولها زين
مثايل : حرام ليش هيف خذاها مشاء الله عليه مزيون ودكتور واخلاقه زينه
نوف : ماتدرين وين الخيره فيه يمكن هـ البنت الي مستحقرتها عليه تدخله الجنه بسببها
مثايل : نويف من قال اني مستحقرتها بس عشانها مجنونه هذا قصدي
ابو سلطان : اصواتكم عاليه ترى حولكم رجال هاه خلصتوا
مثايل بابتسامة : بنتك لسانها طويل ياعم
ابو سلطان يبتسم لها : تعلميني فيها اعرفها زين
نوف وهي تشهق : افا يبه هذا كلامك توك فازع لي من سلطان
ابو سلطان وهو يحط طرف غترته على فمه ويضحك : مثايل غير وسلطان غير غلى مثايل يغطي على غلاتس
مثايل : لبى والله قلبك جعلني ما اذوق حزنك
نوف : أي هين والله ان تندمون على كلامكم لي
مثايل وابو سلطان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه


كل واحد عايش بعالمه في الوقت الي ام سلطان كانت تراقب نوت لحد ما صحت وطالعت نوت ام سلطان بنظرات خوف ورفعت ركبها لتحت فكها وضمت بيدينها رجولها ابتسمت لها ام سلطان وقفت
ام سلطان : بسم الله عليتس يمه قومي
كانت نوت تطالعها ما تدري ام سلطان وش تبي فيها جلستها ام سلطان بالارض وجابت صحن فيه مويه وفيها شوي زيت نوت تطالع الي في يد ام سلطان وما تدري وش تبي فيه
ام سلطان : لا تخافين يمه شعرتس غادي كنه شعفه خليني امشطه
خنقت نوت العبره اسلوبها ذكرها بامها قربت ام سلطان وحطت الصحن على الكنب جنبها وجلست نوت في الارض وفكت بكلتها وخذت المشط وبدت تمشط شعرها وتحط عليه من المويه الي معها قطع عليها صوت نوف

نوف وهي داخله بالاغراض : يمه وش تسوين

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية الحلم الغامض

الوسوم
الحمل , الغامض , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ملف كامل عن الحمل والولاده وكل شي ˙·•●«[ امير الورد ]»●•·˙ الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 12 27-06-2009 11:41 PM
النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة ابوعبدالله الخطيمي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 01-12-2007 02:23 PM
هذا برجي الحمل..... dr.saloooma ارشيف غرام 2 29-05-2007 02:19 PM
غياب حدوث النشوة لدى النساء لا يمنع الحمل مجنونة الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 16 29-05-2007 08:06 AM
الحمل خارج الرحم ( الحمل الهاجر ) أنين الشوق صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 5 04-04-2007 06:01 PM

الساعة الآن +3: 01:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1