غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > قصص - قصيرة
الإشعارات
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 27-06-2006, 07:08 AM
صورة اعلامي نصراوي الرمزية
اعلامي نصراوي اعلامي نصراوي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
مرحباً بخنساء الانبار في القرن الحادي والعشرين..قصة لاستشهاد عراقية أصيلة..


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

نهاية أم لثلاثة أبناء وزوجه لرجل من ابناء عمومتها ، تسكن هذه الاسره في قرية من قرى النباعي التابعة لناحية الكرمه ، وبعد الاحتلال الامريكي البغيض لقطرنا المناضل وتكالب زمر الرذيله على بغداد الرشيد لتسقط مرة اخرى بيد التتار عجل الله فك أسرها، آثرت هذه العائلة المباركه طريق المقاومة للمحتل الغاشم وأذنابه ، وذهب الاب والابناء الى سوح الوغى والجهاد في سبيل الله والمرأه الصابره المحتسبه قائمة على شؤون المنزل تهيئ كل المتطلبات التي يحتاجها الاب والابناء وماهي إلا أشهر معدودات وانتقل الاب الى رب الارض والسموات نحتسبه شهيداً ولا نزكيه على الله ، فما كان من هذه المرأه الصابره إلا أن احتسبته عند الله كتلك الصحابيه التي فقدت أبوها وأخوها وزوجها في معركة أحد ، ولما جاءها الخبر قالت :- ورسول الله ؟ قالوا :- هو بخير فقالت دلوني عليه ، فلما رأته قالت كل مصيبه بعدك يارسول الله جللُ ، ولسان حال نهاية الحلبوسية ، كل مصيبه بعد الاسلام وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعودةالعراق حراً أبياً جلل !.

ولكن نار الشوق والحنين الى الزوج الشهيد لم تنطفي في قلب نهاية رغم وجود الابناء المجاهدين الثلاثة وتغير الدور فهاهي نهاية الحلبوسي تنخرط مع صفوف المجاهدين ، كانت تقوم بجلب الطعام والمؤونه الى أبنائها في ساحة المعركه ومقارعة فلول المحتل الغاشم واستمرت في هذا الدور والقلب يتقطع شوقاً وحسرة للقاء رفيق العمر وحبيب الحياة زوجها، وقد يداخلها أحياناً لوناً من الوان الغيره وشعور حب التملك ، فكيف يكون زوجها هناك في الجنه مع الحور العين وهي هنا في هذه الحياة الدنيا ومن تربيتها الاسلامية علمت أن اكثر نساء أهل الدنيا في النار كما ورد في حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فقامت تحث الخطى لتموت شهيدة في سوح الوغى ليجمعها الله بزوجها ويجعلها من نسائه في الجنه انشاء الله .

وذات يوم وهي تحمل الطعام والمستلزمات الاخرى الى ابنائها الثلاثة وهم يكمنون لدورية من دوريات الاحتلال ، فاذا بطائره امريكية تقصف المكان ، وأخيراً تحققت الامنية وهاهي نهايه تزف عروساً الى زوجها الشهيد ولكنها ليست وحدها وانما معها أبنائهاالثلاثة ليكتمل لقاء الأحبه هناك في الجنه إن شاءالله مع الزوج ومع محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه وهذه القصه تذكرني بقصة الخنساء فقد كانت في الجاهلية قبل أن تسلم جزعه، قتل أخوها صخر ،فندبته وبكته كثيراً حتى فقدت بصرها، ولكنها لما حضرت معركة القادسية ومعها بنوها ، اربعه رجال فجمعتهم ليلة المعركة وقالت لهم :- يابني: إنكم اسلمتم طائعين وهاجرتم مختارين ،وانكم لبنو رجل واحد ، كما إنكم بنو ؛إمرأه واحده ، ماخنت أباكم ، ولافضحت خالكم ، ولاهجنت حسبكم ، ولاغيرت نسبكم.
وذكرتهم بآيات الوعد بجزيل الثواب للصابرين في مواطن القتال وقالت :-فان أصبحتم غداً – إن شاء الله - سالمين ، فاغدوا إلى قتال عدوكم مستبصرين فاذا رايتم الحرب شمرت عن ساقها .. فتيمموا وطيسها تظفروا بالخلد والكرامه في دار الخلود و المقامه.
فلما أضاءلهم الصبح باكروا مراكزهم، وباشروا القتال ، حتى قتلوا كلهم . فلما بلغ الخبر الخنساء أمهم قالت : الحمد لله الذي شرفني بقتلهم ، وارجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته .

تأخر على الخنساء قليلاً الاجتماع بابنائها في جنان الخلد ولكن الشهيده نهايه الحلبوسية حقق الله لها أملها ورجائها بان تكامل اجتماع الاسره هناك في رحمة الله ان شاء الله الاب والام والابناء الثلاثة ، فرحمهم الله جميعاً ونقول لهم طبتم أحياءاً وطبتم ميتين ونسأل الله لكم الفردوس الاعلى من الجنة ان شاءالله .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-06-2006, 08:53 AM
صورة tomatom الرمزية
tomatom tomatom غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مرحباً بخنساء الانبار في القرن الحادي والعشرين..قصة لاستشهاد عراقية أصيلة..


تسلم مميز نجد على الموضوع ،،

والله أنه أعجبني كثيرا ،،

وضعه الله في ميزلن حسناتك ،، اميين ،،

ورزقنا وإياكم جنات الخلد ،، اميين ،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-06-2006, 01:06 AM
صورة اعلامي نصراوي الرمزية
اعلامي نصراوي اعلامي نصراوي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: مرحباً بخنساء الانبار في القرن الحادي والعشرين..قصة لاستشهاد عراقية أصيلة..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tomatom
تسلم مميز نجد على الموضوع ،،

والله أنه أعجبني كثيرا ،،

وضعه الله في ميزلن حسناتك ،، اميين ،،

ورزقنا وإياكم جنات الخلد ،، اميين ،،

العفوووو وشكرا لمرورك للموضوع

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-06-2006, 04:53 AM
صورة ضوء القمر** الرمزية
ضوء القمر** ضوء القمر** غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: مرحباً بخنساء الانبار في القرن الحادي والعشرين..قصة لاستشهاد عراقية أصيلة..


يعطيك العافيه

بجد قدوه لكل امرأه

الله يرحمها ويسكنها جنات النعيم

يكفيها شرف الشهاده

الله يرزقنا الشهاده

وحسن الختام

تسلم اخوي لا تحرمنا جديدك ومفيدك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-06-2006, 01:58 AM
صورة اعلامي نصراوي الرمزية
اعلامي نصراوي اعلامي نصراوي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: مرحباً بخنساء الانبار في القرن الحادي والعشرين..قصة لاستشهاد عراقية أصيلة..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضوء القمر**
يعطيك العافيه

بجد قدوه لكل امرأه

الله يرحمها ويسكنها جنات النعيم

يكفيها شرف الشهاده

الله يرزقنا الشهاده

وحسن الختام

تسلم اخوي لا تحرمنا جديدك ومفيدك
الزميلة ضوء القمر

شكرا لمرورك للموضوع

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1