شقاوة طفله* ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

يسلموووو يالغلا
ننتضرك ياعسسسسسسسسسسسسسل

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تسلمون ع ردودكم الحلوه


برجع اعيد كتابتها وتنزيلها من اول وجديد

واطلب من المراقبين انهم لما ابدا بتنزيل البارتات الجديده ينقلون هذي للارشيف


واول ما اكون مستعده بعطيكم خبر ^^

مع تحياتي :


اصداء الحنين

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خلاص راح اكمل ع البارتات السابقه

وبعد شوي بينزل البارت الرابع


وسوري ع الازعاج^^


مع تحياتي:

اصداء الحنين

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الرابع




خلص من محاضراته في الجامعة وهو ساير لسيارته اف جي كروزر دق موبايله قبل مايفتح الباب


مروان :هلا وعليكم السلام..شحالج؟...بخير عساج بخير....ليش؟...ان شاء الله بخطف عليكم...ان شاء الله مع السلامه.....بعدين ركب سيارته وراح.






خرج من الحمام بعد ان غسل بدنه واستحم ووقف امام المراه وقطرات الماء تنزل من اطراف شعره على اكتافه ..كان يتامل وجهه الشاحب الذي يحمل شيء غامض ونظراته التي تبحث عن جواب واتت ع قطرات الماء التي تسقط وكانه قال في نفسه ليت الماء يغسل كل شيء !..ثم نشف شعره بالسشوار..واخذ البلاك بيري وجلس ع حافة سريره ..واتصل ... كان يبحث عما يسليه وينسيه اتصل ع رفيقه ..وطلب منه ان يوأمن له شيء يسليه هذا المساء فهو قد استيقظ من نومه بمزاج معكر ونفس ضائقه وربما هذا حاله كل يوم ولكنه يشعر ان هذه المره الضيق اشد ..رفاقه تعودوا على طبعه فهم لا يرونه يبتسم الا نادرا وليتها تكون خارجة من قلبه ولكنها شاحبة بشحوب وجهه الذي يحتار الكل في السر الذي وراءه......






....: انتي تلعبين وياي ولا كيف؟!


هي بنرفزه مصطنعه:اففففففففف..انت ماتفهم .. حبيبي ..اجل الموضوع


هو: لا والله الحين معلقتني وياج شهر واخر شي تقولين ااجل..لا ياحلوه..سمعي انا ماعندي هالخرابيط ودلع البنات ..تبيني قولي تبيني ماتبيني مع السلامه


...:عيل تدري شو مع السلامه واياك اسمع صوتك>>>سكرت وحطت البي بي ع صوب وابتسمت ..وقالت: وهذا الثاني خلصنا منه ..عقبال الثالث...


حياتها لعب وماشي في قاموسها كلمة جدية ..تحب تتسلى بمشاعر الشباب ..وهالشي مايا من فراغ كان نتيجة تجربه فاشله في الحب..ولا حد يعرف تفاصيلها الا هي..في كل شاب تتعرف عليه تشوفه هو وتذكر اللي سواه فيها فتنتقم منهم فيه...بدت قصة حبها في الجامعه الامريكيه في دبي..جمعهم بروجيكت (مشروع)..طبعا مقسمين لقروبات اي مجموعات وكانت هي ضمن مجموعته ومعاها بنتين وولد وهو رئيس القروب...هو شاب وسيم وذكي وعشان هالسبب هو كان رئيس القروب ..كانوا يجتمعون اما وقت المحاضره او في البريكات..وفي يوم صار خلاف بينها وبينه وصرخ عليها..


مها وهي يالسه مع صديقتها سهام في كافتيريا الجامعه


مها:كيف يكلمني جي جدامهم


سهام:مها حبيبتي خلاص خليه يولي


مها:ماقدر انسى اللي سواه ياسهام


سهام:حياتي بس ..._المحته ياي صوبهن_


وقف وراها:السلام عليكم


...:وعليكم السلام


لف ويلس:مها بقولها جدام اربيعتج..ماباج تاخذين اللي صار شخصي..انا زودتها شوي وكان المفروض ماصرخ عليج بس هذا طبعي اذا اشتغلت في شي..مها اباج تسامحيني وتنسين اللي استوى...ها تسامحيني؟


مها: هيه..اصلا يحقلك لانك الرئيس


ابتسم: معناها بعدج ماخذه ع خاطرج...مها اباج تنسين واذا تبين تراني مستعد اعتذر جدام التييم(الفريق) شقلتي؟


مها:لا مايحتاي..خلاص مسموح


..:من قلبج.._هزت راسها بمعنى نعم من دون ماطالعه_..اباج طالعيني وتقولينها


رفعت راسها وطالعته: مسامحتنك


ارتسمت ابتسامه عليه وقام وخلاهم...كانت هذي بداية شرارة الاعجاب داخلها شي يقول تسامحه بس تحس انه غلط بحقها..بس بالاخير اقتنعت بانها تسامحه وخاصه ان طريقته في الكلام خلتها تسامحه وهذي بداية رحلة حبها واللي انهاها هو... ياترى شو اللي استوى الايام ومها راح تخبر قصتها كل مامرت في ذاكرتها قصة ذاك الحب.....





الفظت انفاسها بعد ماوضعت مولدها الاول فاصبح له الاب والام والصديق..ومع كثرة انشغاله وارتباطاته الا انه دائما يتصل به ..


ماجد: ها حبيبي معاذ بشرني شو سويت في امتحان امس


معاذ:الحمدلله حليت كل الاسئله والامتحان وايد سهل يعني ان شاء الله درجه كامله


ماجد:ان شاء الله..حبيبي اباك تشد حيلك وتكون شاطر


معاذ:ان شاء الله..ابويه


ماجد:خير حبيبي امر


معاذ:متى بترجع تراني مليت بروحي


ماجد:ليش عمومتك مايطلعونك؟


معاذ: دوم مشغولين..بس مرات اروح ويا الدريول وسياف للمول


ماجد:ولا يهمك حبيبي جريب بتلقاني عندك..المهم لا تخلي هالاشياء الصغيره تشغل بالك


معاذ:ان شاء الله


ماجد:توصيني ع شي


معاذ:سلامتك


ماجد:الله يسلمك حبيبي..مابا اي شي يكون فخاطرك


معاذ: ان شاء الله


ماجد:ياللا حبيبي بخليك عندي شغل اشوفك ع خير


معاذ:اوكي..مع السلامه


ماجد:مع السلامه..._كان يالس وياه زميله في الشغل_ هذا ولدي معاذ عمره 10 سنوات


..:الله يخليه لك...ولدك الوحيد؟


ماجد:هيه...امه توفت عند ولادته..اشوف الدنيا فيه ..مابا شي غيره


..:الله يخليكم لبعض


ماجد:تسلم..ياللا خلنا نخلص الشغل عن يسوولنا سالفه






يعرف ان ييته لهالبيت تيبله الضيق بس مع هذا يا..كان واقف برع يترياها بعد ماتصلت فيه..


يت عنده: حياك ولدي


مروان:امايه الله يخليج قولي شوتبين وخليني اروح


امه: ياميه مالي خاطر عندك..اشوفك من عند الباب وتروح


مروان:امايه اضن تعرفين السبب..انا ماييت الا عشانج


امه: مروان حلفتك بالله ياولدي تتسامح منه


مروان: امايه اضن اني ولدج وماترضين اللي سواه فيني جدام عياله واللي كانوا حاضرين..اهاني ..وفوق هذا يقول يبا مصلحتي..حلفت هالبيت ماادخله ابد..والله لو مب انتي ماخطيت خطوه وييت..امايه اباج تسامحيني وتكونين راضيه عليي..ولو طال الزمن ولا قصر محال اسوي اللي فراسه..سامحيني يالغاليه.._باسها ع راسها_


امه :مسامحتنك ياولدي وراضيه عليك


مروان:وهذا اللي اباه من الدنيا..من رخصتج


ركب سيارته وراح وعينها عليه حاسه بالضيق لحال ولدها ويمكن في داخلها تحمل نفسها السبب....






عصب ..تضايق..طلع وسكر الباب باقوى ماعنده..كان صديقه واقف في المطبخ يجهز لنفسه كوفي..دخل صديقهم


..:هذا فيصل اللي طالع


..: هيه


..:شبلاه؟!


..: معصب لانه ماحصل اللي يباه..شو اسوي اذا ماقدرت..يعني لازم كل ليله يعدل المود


..: احسه صار مدمن


..: بس مب لهدرجه احسه مزودنها


..: ماعليه خله لين يهدا



ما انصفه رفاقه مثل الدنيا اللي ما انصفته احساسه بالضيق خلاه يسير للبحر كان يمشي بخطوات بطيئه وايديه في جيوب بنطلونه وماي البحر يوصل عنده ويرجع..كان يحاول يخفف من الضيق اللي صابه من لحظة ماقام من النوم لين الحين..بس كيف بيزيله وهو جزء منه..يلس قبالة البحر وخذ حجر صغير وحذفه في البحر..وصله صوت ضحكة طفل..لف راسه وشاف اب وام يتسامرون وياهم بنتهم الصغيره تركض حواليهم وبينهم وهي فرحانه..سرح وهو يطالعهم..كان ابوها يزخها ويلاعبها وبعدين يتركها وترجع للعبها وهي تضحك..تاملها بعمق..رحل معها بعييد..وتذكر شي يخصه..ارتسمت ع ويه ضحكة ..وقام وسار صوبهم ووقف..البنت شافته وقفت عن اللعب وندست في حضن امها..ابتسم وهو يطالعها وهي خايفه او مستغربه..وبعد ثواني ..مشى عنهم ولا نطقوا بكلمه..ويمكن في نفسهم قالوا من هالخبل وشو كان يبا...





احساس الابوه احساس له نكهه خاصه ..خاصة اذا انحرم منه الرجل..دخل للبيت وشافها في الصاله..وبين يديها طفل تسقيه ماي من الرضاعه..تقدم وقف


عبدالله:مساء الخير


ساره:مساء النور


عبدالله:من ولده؟


ساره: ولد اربيعتي سارت الحمام والحين بتي


وقبل مايتحدث وصلت ربيعتها وسلمت وسارت وخذت ولدها كانت مستعيله عشان الدريول وصل استاذنت وراحت..حست ساره انه تضايق..مشت وقبل ماتمر من قربه قالت فنفسها..:ليتني اقدر احللك بالزواج من غيري بس ماقدر ماقدر اشوفك مكسور.._وسارت عنه_


عبدالله (في نفسه): اه ياساره اعرف اني قاسي بس مستحيل اعرضج للخطر


هو خايف عليها وهي تحاتيه وفي حلقه مفقوده ويمكن هم الاثنين مب داريين عنها ..





...: انا ابا افهم ليش يعني لازم نسافر ونحتفل بيوم زواجنا


ابتسم:من باب التغيير..خلي عنج الكلام وجهزي نفسج


..: وهنود بناخذها ويانا


قطع عليهم: شرايكم تخلونها وياي


لفوا عليه وقالت: مانبا نتعبك


رد عليها معاتب:افا عليج ياحرمة اخويه هذي بنت اخويه بحطها بعيوني..انتو سيروا وستانسوا ولا تحاتون


هي بعدها مب مقتنعه لانها تعرف ان الشباب مالهم غير الطلعات والروحات بس مايعتمد عليهم..بس ريلها كان عنده راي ثاني..واقنعها..وبالفعل جهزوا نفسهم وخلو هند بنت 6 سنوات ويا عمها..وبالليل سار يشوفها كانت صاحيه وماياينها رقاد..تقرب ويلس


..:حبيبة عمها شوفيها؟


هند: عمو امي دوم تقصلي قصه


..:انا مابقصلج قصه انا بلاعبج


هند:لعبه؟!


..:هيه لعبه وااااايد حلوه شرايج نلعبها


هند وبكل مافي العالم من براءه:انزين


وبدا اللعب..وحست بشي:اااخ عمو يعور(يوجع)


ابتسم:ترا هذي هي اللعبه..ياللا خلينا نلعب ولا تبين عمو يزعل


هند:لا بس لا تعورني


..:من عيوني


ياترى هي نهاية طفوله ولا بداية عذاب....




كان في المول شافه ..اكيد هو صارله مده يراقبه مسك موبايله واتصل..رن هاتفها بنغنه حزينه..وردت


نوف:الو


مروان:السلام عليكم


نوف:وعليكم السلام هلا مروان


مروان:نوف انا في المول وهو بعد هنا مستعده ؟


في داخله تمنى انها تتراجع


نوف وبكل ثقه:هيه


مروان:اترياج في ستاربوكس


نوف: اوكي الحين بيي ..مع السلامه...._بعد ماسكرت_ اخيرا راح يبدا الانتقام


وقامت تجهز نفسها للشي اللي كانت تترياه بفارغ الصبر...






يـــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــبــــ ـــــــــــــــــــع






إلى اللقاء في البارت الخامس





مع تحياتي:





اصداء الحنين

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الخامس

(اللي باللون الاحمر يوصف حال هند)




تدري وش اللي يجرح القلب جرحين............ويمد حبـل الحـزن فيـك ويشـده


انك تناظر طفل مـن غيـر ابويـن.................يمشي ودمعـة سايـل فـوق خـده



منظر صعيب ويقسم القلـب قسميـن............لا قـام يمسـح دمعـة بكـف يـده



يمش ولا يدري طريقة علـى ويـن...............لين التعب من كثـر مـا تـاه هـده



اثقل حـروف يشيلهـا فيـة حرفيـن...............لا أب يـدريـبـه ولا أم تـــرده



في خطوته رحلـة ودمعـة وسكيـن..............وحـظ توسـد بالمراسـي مـخـده



جيت اسألـة بالله قللـي ولـد ميـن...............وبغي يجاوب وختنـق صـوت رده



أنـا يتيـم ومـا لدربـي عنـاويـن...................وجزر الحزن فينـي يسـاوي لمـده



وطعم الطفولة ما عرفته لهـا لحيـن.............وثوب السعادة صـرت مانيـب قـده



ابكي إلى من شفت غيـري سعيديـن................ليـن البكـا فينـي يوصـل لحـده



واقفي ورحت امسح دموعي من العين...............وعيني تناظـر دمعتـه فـوق خـده



وهذا اللي يجـرح القلـب جرحيـن..............ويمد حبل الحـزن غصـب ويشـده




دموع وخوف حطت ايدها على جبين بنتها لقته حار..حمى تكوي جسمها كانت تشاهق مب قادره تفتح عيونها...


...:ياربي شو اسوي ..اتصل على ابوها؟ لا هو الحين في الشغل _ابو هند يشتغل بعيد ومايرجع البيت الا فالاجازه_..بتصل على عمها


وبالفعل خذت موبايلها واتصلت عليه..


هو: وعليكم السلام خير


..: الحق عليي بنتي بتروح من ايديني


..:الحين الحين ياي


مرت ربع ساعه ووصل..وهو حاملنها بين ايديه...


..:بروح اييب عباتي


...:انتي خلج هنا مابنتاخر


وطلع وامها قلبها يتقطع عليها


..................



..: حبيبتي وعديني انج مابتخبرين امج وابوج عني تراهم بيذبحوني


هند وهي تمسح باصابعها دموع عمها : مابخبرهم لا تخاف


..:حبيبتي.._وطبع على خدها قبله وهي جمره تحرقها كل مامرت الذكرى_
.....................



خذها لعياده خاصه وصفلها الطبيب دوى ورجعو للبيت وقال لامها شو تسوي قالتله انها كانت ناويه تتصل ع اخوه..طلب منها ماتزعج اخوه دامه موجود هو بيقوم بكل شي ...ابتسمت ممتنه لشهامته وحست انها تسرعت لانها ظنت انه مب قد المسؤليه وبدت تطمن انها تخلي بنتها عنده..وليتها تدري انه هو سبب عذاب بنتها....





يالس عن يمين امه وولد خالته جاسم عن يسارها...


عبدالعزيز:امايه


فاطمه: خير


عبدالعزيز:حال عبدالله مب عايبني


فاطمه:وشفيه عبدالله؟!


عبدالعزيز: الحين كمل ثلاث سنين ولا صار عنده عيال


فاطمه:نصيب


جاسم:خالتي انا اشوف انهم يفحصون


عبدالعزيز:امايه مافيني اشوف اخوي جذا وما اسوي شي..اذا مابدوريله حرمه بخلي حرمتي دورله


عصبت ووقفت:عبدالله مابيعرس


جاسم:خالتي الله يهداج ليش معصبه؟!...يلسي خلينا نتحدث


فاطمه:اسمع انت وياه اياكم تلعبون بعقل ولدي..وهالموضوع مايخصكم واياكم تفتحونه سامعين _خلتهم وراحت_


جاسم:شبلاها عصبت؟!


عبدالعزيز:شدراني..عبدالله اغلى واحد عند امي ومن صغره وهي مدللتنه


جاسم: عيل المفروض دور سعادته ولا ماتبا تشوف عياله..._سرح يفكر فيها_..اكيد في شي يخليها ترفض..ياترى شو هو؟!...محد غيرج ياخالتي يقدر يجاوب ع هالسؤال ...

...............




على كثر العيون اللي اضحكت لي مابكت لي عين

بكيــــــت ولا لقيت لدمعتي عيـــــــــــــــن تواسيني



غرقــــــــت ولا لقيت لصرختي منهو يمـــــد ايدين
تصوبني سهـــــوم الموت مره والـــــــف تخطيني



انا وحظي رجعــــــــنا كل منا خالي الكفـــــــــــين
على كيـــــــف الدهر من وين ما يمشي يوديــني



ذبحني جرحي اللي ثار بي وادما من الصوبــــين
بلاني وين اولي به .. لعب في حسبــــــة اسنيني






...: ضبيه ...ضبيه


يت بسرعه: خير ياراشد ؟!


راشد:ساعه وانا ازقر


ضبيه: كنت ارقد بنتك


راشد:انزين سمعي...اباج تاخذيله غدا


يلست:فهمني شو اللي يايبنه هنا؟!


راشد:لا تنسين ان هذا بيته ومأجرنا قسم منه..وفوق هذا اشتغل عنده والله العالم شو صاير وياه..قومي الله يهديج اخذيله اكل


ضبيه: اففف..ان شاء الله...انتبه ع البنت


راشد ان شاء الله


وحطت الاكل وراحت للقسم الثاني من البيت وخذت وياها بنتها العوده ..كان باب الحوش مفتوح دخلت وبخطوات بطيئه وهي ماسكه بايد بنتها


ضبيه:عمي..عمي...‑مشت للصاله.._ تعالي حبيبتي..._دخلت وهي تزقر_ عمي


ماحست الا بايد من وراها لفت ع فمها عشان ماتصرخ.......





كان يراقبهم وهم يالسين في الحديقه يسولفون ويضحكون وياكلون شبس كانت هي تسولف اكثر منه عشان سيف نادر مايسولف كانت تسولفله عن الجامعه ودراستها واشياء ثانيه..منصور يغار على بنت عمه ندى لانه يحبها بس هي ماتعطيه مجال ودوم تعصب في ويهه ويوم يشوفها مع سيف يحترق من داخل وده يقتله..


منصور: الله ياخذك ..لازم اتخلص منه بس كيف..._ابتسم وباين انه لقى فكره تخلصه من سيف...مسك موبايله واتصل.._ هلا هزاع..شحال؟...بخير الحمدلله...هزاع اباك فخدمه...لا ماينفع يوم اشوفك بخبرك...ياللا سلام...ماعليه ياسيف المره اللي طافت طلعت منها بس هالمره ماظن


خلاهم مع سوالفهم وراح يكمل باقي الخطة....






وصلت لستار بوكس ..تلفتت حواليها ماشافته ..رن موبايلها اللي في ايدها وردت


نوف:مروان وينك؟!


مروان:فوق...سمعي هو الحين بينزل باللفت بس وياه واحد


نوف:انزين..الحين سايره


سكرت واستغرب: ماخلتني حتى اوصفه لها!



لا يامروان مايحتاج توصفه ..عشان صورته في راسها كيف تنساها وهي انطبعت فيه كيف تنسى الصرخه ..الالم..العذاب...الضياع...الاه...





طالعته ودموعها تسيل ع خدها وبنتها واقفه فزاويه شاهده على ابشع شي ممكن يشوفه طفل


ضبيه:حرام عليك


وصل زوجها وقف عند باب الصاله..شافها قبالته من غير شيلتها وملابسها ممزقه وعيونها تسيل بالدموع ..لف راسه ع الجانب الثاني المكان اللي هو واقف فيه


راشد:شو سويت فيها؟!


ضبيه:راشد


ركض لها ومسكها وغطاها بشيلتها: شو سوابج


صاحت وخلت دموعها تتكلم عنها ..طالعه وبراكين تثور فداخله ..قام من مكانه وراح له..مسكه وكان ناوي يضربه دخلت حرمته


...: شو صاير هنا؟!


لف راشد عليها:سالي ريلج الحقير شو سوى


...:انا ماسويت شي واحترم نفسك ولا ناسي انك موظف عندي


كان بيضربه بس السواق بعده عنه


راشد: انت احقر انسان شفته فحياتي


...: الحين تاخذ حرمتك وتطلعون من بيتنا


راشد:بيتج..وبيتي اللي ماصانه ريلج


هو:اسمع خذ حرمتك وطلعوا واعتبر نفسك مطرود من الشغل


ضبيه:حرام عليكم


هي:حرمة عليج عيشتج...لو صنتي النعمه انتي وريلج وماطاولتم ع عمومتكم ماكان صار شي..بس رفستوا النعمه وهذا يزاكم





وصلت وعينها عليه كانت تشوفه ينزل وتترياه بس يفتح وصل وباقي ثواني وتبدا رحلت الانتقام..


نوف وعينها ع اللفت:ياللا افتح ......





يــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــــب ـــــــــــــع






إلى اللقاء في البارت السادس






مع تحياتي:


اصداء الحنين

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت السادس



قال لي وينك وين حرفك والقصيد....جيت اجاوب عن سؤاله واسبقتنى دمعتي


جيت بمسحها ولكن سال دمعي من جديد....وما قدرت اكتم دموعي يوم تاهت صرختي


وحار فكري في مصابي وضاع منطوقي السعيد....والحزن حل وتمكن في حنايا دنيتي


آه ويلى من عذابي لان به حتى الحديد.. ..ضاقت الدنيا بعيني واخنقتني عبرتي


من بشاكي في همومي غير خلاق العبيد....الله العالم بحالي يوم قفت فرحتي


من نشدني من عربية قلت مستانس سعيد....واظحك بوجه المصاعب واخفي همي بضحكتي


والحزن نوخ ركابه وصار محبوبي الوحيد....وين اهرب من همومي والمسافة وحدتي


جمرة داخل فوادي وبه لهايب تستقيد.....لو تناست المآسي ذكرتني حيرتي


والليالي سرمديه والفجر نوره بعيد......وانعدم طفل السعاده في مشاهد قصتي



يالسه في حاضر حياتها وماضي يكبلها بتفاصيله الموجعه في كل ثانيه تتذكر وجعها ..كانت نايمه في سريرها ع بطنها وماسكه فايدها صوره جمعتها مع امها وابوها..كانت تتأملها وفي بالها اسئله تتمنى لو الصوره تجاوب عليها ...هند ..هند..كل ماسمعت اسمها تصيبها حالة قهر تحس بخنجر بداخلها تتمنى لو تمحيه للابد او ماحد يناديها به كرهته عشان ماسببلها غير الوجع والاسى وبقايا انسانه محطمه ..انسانه انحرمت من طفولتها على ايد انسان المفروض يكون بحسبة الاب..يمكن دموعها جفت ومابقى لها اثر بس قلبها بعده ينكوي بالقهر ودموعه ماوقفت...




طرقات متسارعه على باب الغرفه ..الغرفه اللي انكتب بداخلها حكاية الم ..غرفه يعيش صاحبها بين الاحياء ولكنه فضل انه يخلق عالمه الخاص عالم كل من حوله يكرهه يمكن هالشي يسعده ان كره الاخرين مايزيده الا عناد واستمرار لكن دامهم مب مهتمين له كيف هو بيهتم باللي يحسونه..


انفتح الباب ..ناظرتها بصمت بجسمها النحيل وبلبسها الاسود وقصة شعرها اللي كل مره تغيرها واللي تقصها بنفسها صح غريبه بس مب اغرب منها...


تخصرت وقالت بنبرة امر


مها:سمعي.. ربيعاتي بيون عندي ومابا اي ازعاج..وموسيقتج الغبيه تخلينها لين يروحون انتي سامعه؟


طالعتها بس ماردت عليها ورجعت وسكرت الباب في ويه مها...زمت مها شفايفها بغيض...مدت ايدها بتدخل بس الباب مقفول


مها:انزين ياروضه دواج عندي




حين تتحجر قلوب البشر وتنزل دموعك ولا يشعر بها غيرك وتحس بلوعة واختناق الكلمات فترفع كفك مناجيا ربك او تستجدي من الغير مد يده فلا تجد سوى الهواء فتعود ادراجك محملا باثقال الالم والحسره...ماضين لكن الى اين هما ايضا لا يعرفان..يمشي امامها يحمل ابنته الصغرى الرضيعه على كتفه..وهي ممسكة يد ابنتها الاخرى وتمشي..تثاقلت خطواتها واحست بالتعب


ظبيه: راشد


لف عليها: خير


ظبيه: وين سايرين؟!


راشد:ربج كريم


ظبيه: خلنا نروح عند حد من اهلنا


ابتسم بقهر وطالعها:اتضنين اهلج بيطيقوني ولا اهلي بيطيقونج..يابنت الحلال محد لحد كل لاهي بدنياه..امشى بس خلينا نلقى مكان نبات فيه وباجر ربج يحلها


تجدم منها:هاج شليها.._ناولها اياها وزقر بنته الثانيه_تعالي حبيبتي_شلها ومشى وعينها ع امها اللي نزلت دموعها حراقه وسمعتها تردد بختناق..حسبي الله على الظالم..حسبي الله على الظالم.......


........................




نزلت تحت وسارت للصاله كانت امها يالسه...من حدثها عبدالعزيز وجاسم وهي تفكر وحالها معتفس..


مها:امايه شوفي بنتج


طالعتها بغيض:مها مالي خلقج


تجدمت ويلست:لين متى بتخلونها ع ينانها؟..الليله اربيعاتي بين عندي وبصراحه خايفه تفشلني..الغبيه..ولا تبى تسوي عمرها ايمو


فاطمه: مهاااااااا.._قامت وسارت وهي شاعله نار..ومها تمت مكانها مغتاضه وكارهه اختها_




حين تكثر الدموع في حياتك فانك لا تعرف ايهم تمسح اولا ..هي بدأت تمسح اول دموعها ولكن هناك دمعة تأبى الا ان تبقى مكانها توجعها تؤلمها تحبها ولكن لا تعرف كيف تريحها ..دخلت فرأته جالسا قرب دمعتها الحزينه يرسم ضحكة ع محياها..


نوف:مساء الخير


لفوا صوبها:مساء النور


ناصر:وين كنتي؟


نوف: انشغلت شوي...حبيبتي شحالج؟


طيف:بخير..ناصر ونسني


ناصر:اصلا انا ياي عشان الاميره طيف ولو لبعض الناس ماكنت ييت


طيف ابتسمت ونوف تجدمت منهم ووقفت:يعني تباني اروح؟


قا ل يمازحها: ع كيفج


دخلت الممرضه :مساء الخير


...: مساء النور


تجدمت من طيف:كيفو الحلو اليوم؟


طيف:الحمدلله...متى بترخصوني؟


حطت كفها ع كتف طيف: حبيبتي مابنأدر نطلعك هلأ..مناعتك لساتها ضعيفه..فبدك تتحملي


ناصر: ماتقدر تطلع برع الغرفه؟


الممرضه: نستنا نتيجة الفحوصات..ازا اوكيه بتأدر بس لوأت أصير.._وهي تقرص بخفه خدود طيف_ خلص ياحلويه.._ابتسمت طيف_..وهلأ بستأزنكون صار وأت الدوا..وكمان لازم تنام


ناصر:اوكي


تجدمت نوف وباست اختها وحضنتها وطلعوا...طلعت قبله وهو وراها وبعد ماسكر الباب..مشو شوي


ناصر: ماجاوبتي ع سؤالي


وقفت ولفت صوبه: اي سؤال؟!


تجدم :وين كنتي؟


نوف:قلتلك انشغلت


ناصر: بشو؟


لفت ومشت خطوتين وقالت:يعني الواحد ماينشغل.؟


تجدم وقف وراها:امبلا...ليش متغيره عليي ..مب انتي نوف اللي حبيتها...صرتي غريبه ..غامضه


لفت صوبه ودموعها فعيونها: يعني عايبنك حال طيف؟!


ناصر:ليش حاس ان طيف بس عذر


لفت عنه وهي تقول بنرفزه: بتصدق صدق مابتصدق بكيفك مب مستعده ابررلك


لف ع صوب ولوى بوزه بغيض وصل مروان وذياب


..: مساء الخير


...:مساء النور


ناصر:عن اذنكم


علق ذياب ومروان ضن انها خبرته: بلاه؟!


نوف:شدراني


ذياب:انا بسيرله


مروان:خبرتيه؟


نوف: ولا بخبره


تجدم وسند ايده ع اليدار: بتكملين اللي بديناه؟


نوف: اكيد


مروان: متاكده من اللي قلتيه عنه؟


نوف:هيه..متاكده


مروان: بس هذا فيه مخاطره


صاحت بحرقه وبصمت: مخاطره؟!..ليتك تدري باللي فداخلي


مروان(في نفسه): ادري يانوف..مايحس باللي بداخله حسره الا اللي شراته يحمل في داخله ضيج..اااااااااه ليتج تلمسين الويع اللي فيني ...





طلع من داخل يعدل ملابسه وطلع من الشقه من غير مايلف صوبهم..كان ثلاثه من ربعه يالسين


...: هذا شبلاه؟!


..: اذا ماسوينا اللي يباه سوالنا حفله ..واذا العكس ماعيبه


...: خلوه عليي عندي اللي بيعدل موده ويخليه في قمة الوناسه


..:شو بتسوي؟


..: بتيبله باريس هيلتون تعدله المود؟


..: هههههههااااااي..لا باريس هيلتون ولا انجلينا جولي..صبروا عليي اذا ماخليت فيصل يتشقق من الوناسه ماكون بوعسكور


..: هههه حبيبي اذا بتحلف ان الصخر تبسم بصدق اما فيصل هههه العب غيرها


بوعسكور:تتحدى


..:هاي انت وياه بتتراهنون عليه؟!


...:اتحدى


بوعسكور:اوكي..وباجر موعدنا


...: وعلى شو نتحدى؟


بوعسكور: عشا مدة اسبوع...والي بيخسر مجبور يأمن للفايز اللي يباه وبعد لمدة اسبوع


..:موافق.._مد ايده صوبه_..ايدك


حطو ايديهم مع بعض وثالثهم شاهد ع الاتفاق...اما فيصل اللي مب داري باللي صاير وراه..يمشي في الشوارع محطي ايدينه في جيوب بنطلونه...وخذته ريوله عند بيت ..اللي ياما احتواه فيه زمان وحس داخله بالامان ..طلع موبايله واتصل... اكيد رنت الموبايل مب غريبه لانها خاصه له بروحه..نرفع اللحاف..ونمدت ايد وخذت الموبايل من ع الكوميدينا ..وياه الرد


فيصل:الو


...:هلا فيصل بلاك في شي؟!


فيصل وعينه ع البيت:اشواق انا عند بيتكم..محتايلج


اشواق:اوكي الحين بيي


سكرت عنه ونزلت عن السرير وتغطت وطلعت نزلت وطلعلت للحوش وسارت للباب الخلفي وفتحته


اشواق:فيصل_تجدمت منه وحضنته...مسكته بايده_ تعال ادخل


رقت وايه وسيده ع حجرتها ..دخل قبلها وهي عقبه دخلت وقفلت الباب..شافت في ويهه الحزن


اشواق:فيصل


طالعها: اشواق


اشواق بابتسامه :عيونها


فيصل:يوعان


اشواق:يخسي اليوع


اذا قال فيصل هالكلمه اشواق تفهم شو قصده ...ليش لا وهي اقرب وحده له واكثر شخص يعزه ويثق فيه مع انها ماتعرف سر الغموض اللي بحياته




في مكان ثاني عند منصور وهزاع


هزاع بخوف:منصور انت ينيت ؟! شو هالفكره؟!..بعدين حرام مسكين شو ذنبه تسوي فيه جذا؟


منصور:شوف عاد لا تسوي فيها شريف مكه..اذا مابتسوي وياي بخلي واحد من الشباب يساعدني


هزاع:المره اللي طافت ربك ستر


منصور:من الاخر ياهزاع..معايه ولا لا؟...






يــــــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــبـــ ـــــــــــــــع





إلـــى الـلـــــقاء فـــي الــبارت السابــــــــــع





مع تحياتي





اصداء الحنين

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت السابع




الحب اسمى كلمة في الوجود ولكن بعض البشر يخطئون في فهمه وتطبيقه ..اخيرا قدروا يسلمون البروجكت للدكتور وأول مجموعة تسلم هي مجموعتهم..راح هو وياها عنده وعطوه اثنى ع مجهودهم وع ثمرة انجازهم وشغلهم كامجموعه متعاونه ..وهم طالعين من عنده


تنفس بكل راحه:واخيرا بصراحه هالبروجيكت من اصعب البروجيكتات اللي اشتغلت فيهم بس ماكنت بنجح لو مب وجودج وجود القروب اتمنى صج يجمعنا بروجيكت ثاني


ابتسمت: ان شاء الله ...عمر ممكن اسالك سؤال مع انه خاص شوي


عمر: اكيد ممكن تسالين


مها: انت في سكن خاص صح؟


عمر:هيه..انا اساسا من العين(العين مدينه في الامارات تابعه لامارة ابوظبي)..تعرفين الطريج طويل عشان جذا اتفقت مع كمن شاب واستأجرنا شقه هنا..(في دبي)..


مها:حلو..وان شاء الله ماشي مشاكل


عمر: مابسميها مشاكل امور عاديه ممكن تصير بين الاخوان


مها: اممم..


عمر:تبين تسألين شي غير؟


مها:لا ابد


عمر:ترا عادي اسالي مثل ماتبين ..حياتي كتاب مفتوح ماعندي شي اخفيه


مها: جذاب (كذاب)..وربي انك جذااااااب (رمت كوب الكوفي باقوى مافيها وبدت تصيح بحرقه وهي يالسه في حجرتها)..حقير...حقييير

................



هل القدر اراد ان يأخذ لها ولو جزء من حقها فيما فعله فيها...فهاهو وبعد سنين يبقى طريح الفراش بعد حادث الم به...كانت زوجته جالسه مع جارتها


الجاره:الا شحال ريلج ؟


ناديا: على حاله...مايقدر يحرك جسمه بس راسه حتى انه مايقدر يتحدث


الجاره: الله يكون بعونج ياوخيتي...انزين محد وياج يساعدج اعرف ان بنت اخوه تعيش وياكم


ناديا: بنت اخوه(قالتها بسخريه) ماتمد ايدها وتساعدني


الجاره:هي تدرس؟


ناديا:مطروده من الجامعه..بس هي فحالها ونحن فحالنا


الجاره: ولو عندج عيال كانوا بيخففون عنج


ناديا:الحمدلله على كل حال


الجاره: عيل انا بخليج الحين...بس اذا احتايتي لاي شي ترانا جيران لا تستحين


ناديا:ان شاءالله


قامت وياها وصلتها للباب وادعتها...بس فيه جرح دفين يسكن قلب شخص كبير ولكنه رقيق مثل قلب طفل..طفل انحرم من طفولته وعاش وياه جرحه لين كبر....ولو ناديا عرفت سر هند كان ممكن تعذرها وتتفهم سبب بعدها عنهم خاصة عمها....



..............



ساعٍـٍـٍـات أحــس أن الزمٍـٍـٍـن قآسٍـٍـٍـي ولايمـٍگُـن يلٍـٍـٍـين

وساعٍـٍـٍـات أحـس أن الفٍـٍـٍـرح مـحآل ولايمـٍگُـن يـحين

هٍـٍـٍـذا اللي شفتـﮧُ بدنٍـٍـٍـيتي .. گُـل مامضٍـٍـٍـى لي من سنيٍـٍـٍـن ..

يامن يعٍـٍـٍـلمني الفٍـٍـٍـرح .. ويفٍـٍـٍـرح القٍـٍـٍـلب الحٍـٍـٍـزين..








خرج من الحمام يمسح وجهه بالمنشفه رمى بها وسار بخطوات بطيئه ناحية الكرسي جلس بتثاقل ثم ارخى بدنه عليه ولكن عقله يأبى ان يرتاح من الهموم كان البلاك بيري بقربه موصول بالشاحن وبجانبه علبة السجائر..نظر اليها ومد يده واخذها وسحب منها سيجاره وضعها في فمه واخذ القداحه (الولاعه) واشعلها ..وبدأ يدخن ..انها بارده لا تأتي شيء امام النار التي تشتعل في جوفه ..نظر ناحية البي بي عندما سمعه يرن..اخذه ونظر لشاشته"بوعسكور يتصل بك"


فيصل:هلا ابوعسكور


ابوعسكور:هلا فيك يالغالي..شحالك؟


ابتسم ساخر من السؤال: تمام ومن صوبك؟


ابوعسكور: يسرك الحال..ابا اشوفك تعال الشقه ضروري


فيصل:اوكي..ربع ساعه وانا عندك


ابوعسكور:تم عيل ياللا اترياك لا تبطي


فيصل:اوكي ..باي


ابوعسكور:باي حبيبي


..............



اخفي دمعتي اضحك..انا كلي شقـى وشجـون
اهيم وانتظر دنياي..شمـوع الفـرح تضويهـا
احس بداخلي ضيقه تضحي جرحـي المدفـون
وتطعن قلـب آمالـي بخنجـريعشـق ايديهـا
الا يالله من حزني كشفـت الخافـي المكنـون
واسرارالجروح اللـي عـن العـذال اخفيهـا

الا يالله ساعدني..وصبـر قلبـي المـحـزون
جروحي تنزف احزاني..ولاادري وش يداويهـا.....



صحى من نومه على صوتها اللي كله رعشه من البكا والحزن على حالهم اللي مايدرون متى ينفرج..



ظبيه:راشد...راشد..قوم اذن


راشد:لا إله إلا الله...قال وعينه على بناته الثنتين..اللي وحده منهم مرقدتنها فحجرها والثانيه منحنيه ع ريلها ولافه عليها بايدها_ظبيه


ظبيه: خير


راشد:شرايج ناخذهم للميتم


وسعن عيونها ونزلت دموعها :لا الا بناتي..مب كفايه الدنيا اللي مافيها خير ..بعد بتحرمني منهم..حرام عليك ياراشد..حرام..استغفر ربك وقوم صل فالمسجد وادعيه انه يزيح كربنا ويفرج همنا ..الله يخليك لا تحرمني منهم


راشد: ابا احميهم ..نحن بندبر حالنا بس هم شو ذنبهم نسحبهم ويانا من مكان لمكان


ظبيه:ربك كريم...قوم قوم عن تفوتك صلاة الجماعه انت عمرك ماطوفت فرض فالمسيد راشد قوم ونحن بتم هنا ياللا


قام وهو يقول:لا حول ولا قوة الا بالله..انا ساير


ظبيه:الله وياك..._بعد ماسار_...يارب ارحمنا برحمتك...حسبي الله ونعم الوكيل على الظالم....




............

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

تـــــــــــكــمــــــــاــة البارت الــــــــســـــــابع



اشواق عندها اخوان اثنين أروى وهي بالجامعه وخالد وعمره 12 سنه ابوهم متوفي ومالهم غير امهم..كانت امهم واروى وخالد يالسين في الصاله..توصل اشواق عندهم وبعد ماسلمت وقبل ماتيلس خذت تفاحه وبدت تاكل


أروى:امايه


الام: خير


أروى: متى بتزوجين أشواق؟


وقبل ماتتحدث الام قالت اشواق: ياسلام وليش أنا؟!... دامج ولهانه ع العرس عرسي ست أروى


أروى:بس انا مابا اعرس


خالد: خلاص انا بعرس


أشواق: ههههههه امايه حطي عباتج ع راسج ودوري لخلود حرمه


الام : انت ماتستحي على ويهك يالس ويا الحريم


خالد:اي حريم الا انتي واشواق واروى


اشواق: ههههههههههههههه عيبتني الصراحه


اروى:امايه


الام:خير يا اروى


اروى:امس فالليل كاني شفت حد فالحوش


اشواق:اروى لا تخوفين خالد


اروى: سوري


خالد:لا كملي عادي..صج كان حد فالحوش؟


اروى:مادري بس كاني شفت حد طالع من باب الحوش من ورى


الام:فاي ساعه؟


اروى:يمكن الساعه1 او 2 مامتاكده


خالد: امايه الليله ببات عندج


اشواق: عايبنج خوفتيه


اروى:ههههههههههه خلود لا تخاف بس بغيت ناس يخافون


اشواق (في نفسها):تخوفيني...الا بغيت اموت ..بس لحظه فيصل كان عندي من الساعه 12 ولين روحت الجامعه هو كان راقد ..معقوله كانت تبى تخوفني لالالا اروى مالها فهالسوالف...


بعد ماخلصوا سوالفهم وكل راح لحقت اختها وقبل ماتدخل اروى حجرتها


اشواق:اروى


وقفت ولفت صوبها وتجدمت منها اشواق: صج شفتي حد فالحوش؟


اروى:ههههههههههههه ياحليلهم الخوافين ..لا محد


اشواق:اروى تعالي ع الصج


تجدمت منها:ماشفت حد كنت ابا اروعج وصار هههههههه


دخلت اروى لحجرتها ودخل الوسواس لقلب اشواق اذا صج ماشافت حد فاحتمال انها فيوم تشوف فيصل!!! ...



..................







جبار حبك ولكنك علي غالي

وقلبي على حبك الجبار وصيته
يا اول غلا في خفوقي واخر أمالي
من قلبك الحب والاخلاص حسيته



مرة شهور بغيابك وانته فبالي
اشتاق شوفك وبعدك ماتمنيته
غيبتك ياروح روحي عذبة حالي
عانيت جرح الغلا والشوق قاسيته



ماهمني قول عذالك وعذالي
ولا الزمن لا نوى الفرقى تحديته
والعمر دونك حبيبي كيف يحلى لي
غيرك من الناس كم ياني وصديته






عادي تموت البشر بس انته تبقى لي

يامن على الروح قبل القلب وليته
غالي وتبقى على بعد المدى غالي
مايطوي الوقت صفحة شخص حبيته




احساسه في انها تغيرت عليه مازال يلازمه فتلك ليست من احبها ليست ذاتها الشفافه التي يرى فيها كل عذوبة وحب يشعر بانها صارت تغلق قلبها امامه ولم تعد تدعه يرى ما بداخله ولكن ماهو السر الكامن وراءها لماذا تبخل عليه ؟!..لما لا تصارحه وتريحه ؟!....


هذا هو حال ناصر اللي يفكر بنوف حبه اللي ماعرف ولا يبا يعرف غيره...



...............




كان فريسة سهله لمخططه الذي وضعه لم ينفذ هو بل هزاع الذي دعاه للخروج معهم في رحلتهم البريه ..تشجع سيف وجهز نفسه ومر عليه هزاع واخذه معه وكما غدر اخوة يوسف بيوسف غدروا بسيف ولكنهم لم يرموه في البئر...قبل عودتهم ذهب كل الشباب وكانو قادمين باكثر من سياره ..وبقي هزاع وسيف ومنصور..ادعى هزاع انه اضاع محفظته وبدأ البحث وخمن انها ربما وقعت منه وهم يقودون الدراجات ..وطلب من سيف يبحث وراء كثبان الرمال(النفود او مثل مانسميها بلهجتنا العراقيب) ذهب سيف ع اساس انهم سينتشرون في البحث عنها وحين اختفى عن ناظرهما ركبا السياره وانطلقا خلف البقيه ..................!!!!!



.....................




سمعت اسمها يطلبون منها الذهاب لغرفة الطوارىء ...جرت باسرع مالديها ...وحين وصلت وقفت عبير مذهوله مما تراه امامها


عبير:معقوله؟!



...............




نغمة تميز صاحبها عن اي احد اخر...مد يده واخذ موبايله من فوق الكوميدينا ورد عليها


اتاه صوتها الذي يملأه الخوف والفزع والدموع :فيصل الحق عليي الحق عليي.


فيصل اللي خاف عليها:الحين ياي


....: وين بتروح؟!


لف ناحية الصوت بعدين لبس قميصه وخذ موبايله وطلع من دون ماينطق.....؟؟؟!!!!!!!!!!





مها شو سبب حقدها لعمر وهو شو اللي سواه عشان تكرهه لهدرجه؟!



هند وعلاقتها المتوتره بعايلتها وين بتوصل؟ وشو سبب طردها من الجامعه؟



راشد وظبيه وبناتهم الثنتين شو اللي ينتظرهم؟



ناصر بدا يتضايق من تصرفات نوف ياترى هل بياثر هذا على علاقتهم؟



فيصل شخص غامض شو اللي خلاه يصير فهالحال؟



هل بالفعل شافت شخص فحوش البيت ولا بس كانت تبى تخوف اختها؟



منصور حقق مراده فياترى شو بيصير ع سيف لان منصور اعتمد ع حالة سيف اللي يعتبرونه خبل واهبل؟



عبير راحت لغرفة الطوارىء شو اللي انصدمت فيه وليش استغربت؟



من اللي اتصلت ع فيصل وليش كانت خايفه وتصيح؟




يــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــبــ ــــــــــع





إلــى اللـــــقــــاء فــي الــــبارت الــثامــــــن






مع تحياتي:





اصداء الحنين

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الثامن






نغمة تميز صاحبها عن اي احد اخر...مد يده واخذ موبايله من فوق الكوميدينا ورد عليها............اتاه صوتها الذي يملأه الخوف والفزع والدموع



:فيصل الحق عليي الحق عليي.



فيصل اللي خاف عليها:الحين ياي



....: وين بتروح؟!



لف ناحية الصوت بعدين لبس قميصه وخذ موبايله وطلع من دون ماينطق.....؟؟؟!!!!!!!!!!


ارتسمت على ويهه ابتسامه وهو يشوفه طالع..لف على صاحبه وقال:اقول ابوعسكور مب كان اللي طلع توه فيصل..ماكمل حتى ربع ساعه هههههههههههههه..قلتلك صاحبي واعرفه من متى انا وياه مايغبى عني شي


ابوعسكور: وليدوه سكت عني


وليد: الحين يا وقت تنفيذ الرهان هههههههههههههههه


اما صديقهم الثالث فخلاهم وراح للغرفه اللي طلع منها فيصل دخل وقفل الباب وعينه ع السرير...: على وين؟


قالت وهي تلبس قميصها: بروح


يمشي صوبها:افاااااااا كيف جي الليل بعده فأوله..._يلس قربها_..وبعدين مب حلوه تروحين الحين..خلج الليله هنا والصبح يصير خير..شقلتي؟_طالعته وابتسمت_ فديتهم انا..‑وتقرب منها اكثر..وكملوا ليلتهم مع بعض_.....

...........................................






جالسه على الكرسي الهزاز وذاكرتها تعيد اخر كلام قد قيل لها ...


..."خالتي انا اشوف انهم يفحصون"..."ماقدر اشوف اخوي جي واسكت".."اذا كنتي مابدوريله حرمه بخلي حرمتي دورله".......


فاطمه: ااااااااه...لا ياعبدالعزيز...مستحيل مستحيل عبدالله يتزوج...لازم امنعهم ..لازم مايفتحون جدامه هالموضوع..اذا حط هالفكره فراسه بتنفتح ابواب ثانيه انا في غنى عنها.._وقفت_..لازم مايغيب عن عيني لازم..._وقفت شوي وراحت_




..................




....: حمدلله ع السلامه


....: الله يسلمك يادكتور محسن


محسن:تعرف من اسعفك؟


جاسم:هيه الدكتوره عبير


محسن: فيها الخير مع انك تقول انها كارهتنك


جاسم:وانا عند قولي واللي سوته من واجبها المهني لا اكثر


محسن: ليش هالعداوه؟!...مقسى قلبك الدكتوره عبير عالجتك وانت تقول جي؟


جاسم:لا تحاتي ماني نذل بسير عندها وبشكرها من باب الذوق والادب وجذا بنكون متعادلين


محسن:كيف استوى الحادث؟


جاسم:ماشي كنت طالع من الباركن وماحسيت الا بخبطه في سيارتي بس الحمدلله ماصابني مكروه


محسن:الحمدلله ...

...................




يأتيك مسج يفرحك واخر قد يحزنك ولكن احيانا يأتيك مسج يحيرك خاصة اذا تكرر


كانت عائده من عملها في سيارتها..اتاها تنبيه بان مسج قد وصلها ..اخذت هاتفها وفتحت الرساله...



أحبك حب ما بعده حسافة

أحبك والهوى يجمع ثلاثة

قلبي وقلبك والمسافة






بدت تفكر منو ممكن يطرش هالرسايل


ساره:ممكن عبدالله لا ماعتقد ..يمكن بالغلط..اففف بس لو اعرف


لم توصلها حيرتها لمكان وضعت موبايلها واكملت طريقها للمنزل....




.................



ضربات قلبه تتسارع وانفاسه تتزايد من لحظة سماعه لصوتها ..وصل للمنزل واتصل عليها مازالت على حالتها من الخوف والبكاء طلبت منه ان يدخل من الباب الرئيسي فلا احد غيرها في المنزل زاد هلعه وخوفه وجرى بكل قوته للداخل ..فتح الباب ثم الباب الثاني وركض عى الدرج مسرعا نحو غرفتها فتح الباب بخوف


فيصل:اشواق


كانت جالسة ع طرف السرير وظهرها ناحية الباب تبكي بحرقه..اقترب منها وحضنها..تشبثت به وانفجرت باكيه


اشواق:فيصل لا تخليني بروحي مالي غيرك


فيصل:نذل وحيوان اذا بخليج...اهدي وفهميني


اشواق:امي ..امي تعبت فجأه وخذناها للمستشفى..خايفه


فيصل:واخوانج وينهم؟


اشواق:بيباتون عندها..وانا رديت عشان البيت محد فيه...فيصل..وعدني..وعدني انك ماتخليني بروحي..فيصل مالي بعد اهلي غيرك


ضمها لصدره بقو: اوعدج ..بس انتي اهدي وامج بتكون بخير..


وهي فحضنه رن هاتفها ..سكتت فجأه خايفه تسمع خبر شين..كان موبايلها ع السرير ..بعد عنها وتناوله


فيصل:هذي اختج..اخذي ردي عليها


خايفه تمد ايدها وتاخذه وترد وتسمع خبر شين...طالعت صوبه بخوف


فيصل:اشواق مسكي ردي ع اختج


مدت ايدها بقلق وخذته طالعت موبايلها متردده ..:سكت


وقف شوي ورجع مره ثانيه يرن..ضغط فيصل ع الزر وحطى الموبايل على اذنها


اشواق وبصوت كله رعشه :هلا اروى بشري..شو.._فجاه تغيرت ملامح ويها لفرح_امي بخير!.._ضغطت بقو ع كف فيصل اللي ماسك كفها_...متى بيرخصونها؟..اها اوكي..وينها الحين؟...ايواا...لالا اتصلت ع ربيعتي وهي عندي الحين وبتبات وياي ..اوكي..مع السلامه.._سكرت وتاحته ع السرير.. ونطت فحضن فيصل وحضنته بقو وهي تقول:امي بخير امي بخير


ابتسم وحضنها بقو فرحان لفرحها هدت وطالعته:فيصل


فيصل:عيونه


اشواق:يوعانه


بهت من كلمتها:.....؟!


ابتسمت وفهمت عليه: يوعانه صج ابا اكل..حتى غدا ماتغديت


فيصل:انزين بروح المطبخ وبشوف شو اقدر اسوي


ابتسمت:تعرف تطبخ؟!


فيصل:محاولات


اشواق:عيل انت سير المطبخ وانا بخذ شاور ع السريع اوكي؟


فيصل:اوكي




................




عاد ليجد نفسه وحيدا في ذاك المكان الكل قد رحل تلفت حوله ولكن لم يرى احد فقرر ان يمشي لان بقاءه لن يجديه نفعا ...بعد ذهابه بمده رق قلب هزاع وعاد يبحث عنه ولكن لم يجده ..عاتب نفسه كيف انه وافق منصور على خطته ويتحسف على مافعل ولكن بعد ماذا فسيف قد غادر المكان والله العالم اين ستأخذه قدماه..ركب سيارته واخذ يبحث عنه في ارجاء المكان دون فائده ثم غادر وهو يشعر بالم احتل نفسه...




....................




خرجت من الحمام بعد ان اخذت شاور وجلست امام التسريحه تسرح شعرها البني الذي يصل الى ادنى بكتفها بقليل..وهي مرتديه بنطلون بنك ضيق يصل الى دون الركبه بقليل وبلوزه بيضاء باكمام قصيره وواسعه قليلا وعليها رسمه من الامام..اتى فيصل ووقف عند الباب وسند يده عليه


فيصل:شواقي


لفت صوبه:.......


فيصل:في مطعم او كافتيريا جريب من هنا؟


اشواق: ماقلت انك بتسوي عشا.؟!


فيصل:ماعرفت شو اسوي


اشواق اللي شكت:اممم.._قامت ويت صوبه ووقفت جدامه_فصول خبرني شو دمرت؟


فيصل:مادمرت شي


طالعته بنظرت شك:اوكي.._مشت وخذت موبايلها من فوق السرير.._خلنا نطلب عشا ..يوعانه


نزلت تحت وهو وراها وسارت للمطبخ راحت للثلاجه عشان رقم الكافتيريا ملصوق ع الثلاجه..كان يراقبها وبعد ماخلصت يا صوبها ولفها بذراعاته من ورى وطبع بوسه ع كتفها لفت صوبه..وهو ماسك بخصرها


اشواق:فصول والله اني يوعانه ومالي مزاج خلنا ناكل وبعدين سو اللي تباه


وهم يتباوسون ..


...: اشواق


طالعوا صوب الباب ...!!!!!!!!!





يـــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــبـــــ ـــــــــــــــع





إلــى اللــــــــقاء فـــــــي الـــــبارت الــــــــــتاســــــــــع






مع تحياتي :





اصداء الحنين

كيموه نت ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روووايه في قمة الروووعه

بس فيها غموض وااجد

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1