اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رجعت لكم مع روايتي الثانيه وان شاء الله القى التفاعل منكم

ماراح ابداها مثل الاولى وبخليكم تكتشفون الشخصيات بنفسكم

ارجو لكم قراءه ممتعه





البارت الأول





فتح البواب البوابه الحديديه ودخلت منها سيارة التيما ..وتوقفت في الساحه امام الباب الداخلي للفيلا..نزل منها شاب عشريني ...لابس دشداشه وغتره وعقال..وهوساير للمدخل..طلع له من داخل ونزل السلم بسرعه


...:هلا سياف...شحالك؟


هز سياف راسه بمعنى انه بخير


...:تعال خلنا ندخل..._حط ايده عل كتف سياف ومشى وياه



في الجامعه...كانن طالعات من المحاضره


..: اف اخيرا خلصت المحاضره..احس انه المحاضر مايعرف يشرح


...:ههههههه هذا كله لانه طردج من المحاضره


...:هو اللي سواه شويه نسى اني بنت وليي احترامي


..:هههههههه ياحبيبتي ياشذوي لازم تتعلمين المسؤليه


شذى:ياندوج الحلوه دراويلكم متى بيي


ندى:اتصلت عليه وهو الحين ياي...هاه اتصل


شذى:عيل ياللا خلينا نسير عند البوابه


ندى:بنمر الكافتيريا وباخذ ايسكريم


شذى:وشحقه الايسكريم؟!


ندى:ياللا خلينا نروح


سبقتها..وعلقت شذى:هذا وقت غدا...حركت راسها ولحقتها...



حين يلزمك الواجب بالمطلوب فانك ماتهتم بالشكليات ولكن الاهم انك تسوي الصح...وضعوه على النقاله واخذوه لغرفة العمليات ..وحين شافهم الدكتور سألهم اخبروه ان الدكتوره عبير هي من طلبت هالشي..


الدكتور:ياربي الحين بيي وبيسويلي سالفه..._شافها مقبله .._دكتوره عبير


عبير: هلا دكتور محسن


محسن:هذا المريض تحت رعاية الدكتور جاسم وانا اتصلت عليه وهو ياي في الطريج


عبير:بس اللي عرفته ان المريض المفروض تسواله العمليه من ثلاث ساعات..عن اذنك


راحت متجهه لغرفة العمليات...محسن:لا حول ولا قوة الا بالله...



دخلت للبيت ..راجعه من شغلها كانت شايله شنطتها السوده بايدها ..واهلها يالسين يتغدون راحت لغرفتها وغيرت ملابسها وصلت فرضها ويت عندهم


حمد:اخبار الشغل؟


اشجان: تمام الحمدلله ..بس القضيه اللي في ايدي تاجلت


حمد:ان شاء الله تحصلين فيها البراءه


امنه: هذا وقت غدا مب كلام في الشغل


اشجان:تامرين يالغاليه


عهود:تعرفون اذا ضايجني حد في المدرسه شو اسوي.....اقلهم بخبر اختي عليكم وبخليها تحطكم في السجن


...:هههههههههه


اشجان:حبيبتي ماحط في السجن انا اظهر من السجن...انا محاميه مب شرطيه


عهود:بس اخوفهم


خالد:ويسون اللي تبينه


عهود:هيه


خالد:من باجر بسوي شراتج


اشجان:اخواني حبايبي انا محاميه لا تشوهون صورتي


حمد:خليهم يعتزون فيج


اشجان:ابويه..امايه قولي شي


ابتسمت امنه: اخوانج وتنيازين وياهم




كل يوم ييلس ينتظرها توصل..يحبها حب مب طبيعي متعلق فيها وايد..يمكن عشان اكثر وحده راحمتنه في البيت ..هذا هو حال سيف او سياف مثل مايسمونه ..عمره 19 سنه الاوسم بين شباب العايله بس عقله اصغر ..يعرف حزة وصولها من الجامعه ييلس برع.. ع درجات المدخل مسند راسه على ايدينه وراقد ماحس بالسياره حين وصلت ..نفتح الباب الخلفي ونزلت ..شايله كتبها ع ايدها وكيس..وشنطتها الصغيره ع كتفها ...كانت متغشيه بطرف شيلتها..نزلتها وسارت صوبه..يلست قربه وبدت تصحيه


ندى:سيف سيف


صحى من غفوته وطالعها


ندى:ليش يالس هنا؟..قوم خلنا ندخل


سيف نادر مايتكلم ومعظم وقته ساكت..هو مب مختل عقليا مثل ماكل العايله تظن او فيه وحده من المتلازمات (مثل متلازمة داون وغيرها)..بس محد يدري اللي داخله.. حالته النفسيه مب مخليه اي حد يفهمه ...طلبت منه يدخلون بس هو رفض واشر انهم يروحون بيت عمه ...


العايله مكونه من ثلاث خوان يسكنون في ثلاث فلل ويحيط بهن سور واحد ..راحو لبيت عمهم ..كان عمهم وحرمته في الصاله ..كانت تمشي جدام وهو وراها


ندى:السلام عليكم


...:وعليكم السلام والرحمه


يلست ع الكرسي وهو تم واقف وموطي راسه


فاطمه تغديتي؟


ندى:لا من شوي واصله.._طالعته_سيف يلس


رفع عيونه صوب عمه وحرمته..هو يدري ان محد مهتم فيه ولا حد يحبه غيرها..حتى عيال العايله الصغار يسمونه المينون او الخبل ومن هالمسميات ..وصل اثنين من عيالهم


...:سياف المينون


صرخت فيهم ندى:عيب عليكم.._اما هو فطلع.._سيف.._وقفت_..عمي علم عيالك الادب


عبدالرحمن:والله العيال ماغلطوا


ندى:حرام عليكم حراام


طلعت وراه كان يمشي بسرعه ..سمعها تزقره وهي تمشي بسرعه ..وقف من غير مايطالعها..وصلت عنده ووقفت وراه


ندى:سيف لا تزعل منهم يهال ماينشره ع كلامهم.._ترددت بس رفعت ايدها وحطت كفها ع كتفه.._سيف


لف صوبها ونزلت ايدها..طالعها بنظره هاديه..ابتسمت


ندى:سيف لا تضايج .._ناولته الكيس_هذا لك بس شكله ذاب حطه في الثلاجه


سيف:تاكلين وياي


ندى:ان شاء الله..بس الحين خلني اروح ..بروح اتغدى...انت تغديت؟


هز راسه بمعنى نعم


ندى:عيل اشوفك بعدين


راحت وهو يطالعها..بعدين راح..دخلت فلتهم كانت امها في الصاله..تجدمت ووقفت ورى الكرسي وامها قبالتها


ندى:السلام عليكم


حصه:وعليكم السلام الدريول صارله ساعه من رد وين كنتي؟


ندى:كنت فبيت عمي عبدالرحمن


حصه:انزين روحي بدلي ملابسج وبخلي الشغاله تحطلج غدا


ندى:ان شاء الله



في المستشفى وفي مكتب الطبيب المسؤول..كان جاسم وعبير يالسين وياه..جاسم ماعيبه اللي سوته وشتكى عليها..جاسم شخص مغرور ومتكبر وشايف عمره


جاسم بغرور:اعتقد ان الدكتوره عبير لازم تحترم الاولويات..والمفروض انها ماتدخل في اللي مايخصها..عشان هذا فيه تجاوز


الطبيب المسؤول: دكتوره عبير شو ردج ع كلام الدكتور جاسم


عبير: هذا مستشفى وكلنا مسؤولين ..وبعدين المريض كان المفروض العمليه تسواله من ثلاث ساعات..وهذا الشي يعرضه للخطر ويعرض الدكتور جاسم للمسائلة القانونيه ..


ابتسم بسخريه:الحين تبين تفهميني انج خايفه عليي


بدون ماطالعه: دكتور ممكن اسالك سؤال؟


جاسم بنفاذ صبر بس تمالك نفسه:تفضلي


عبير:لو فرضنا ان المريض هو الوالد الله يطولك فعمره وحتاج عمليه وتاخرت واتصلوا عليك بتقول في الطريج


لجمه كلامها ماعرف يرد بس دارك الوضع فهو مستحيل يطلع من المكتب خسران


جاسم:اكيد لا لانه الوالد..بس هذا مب معناته ان المريض اللي سويتيله العمليه عني مب مهم بس تاخري كان لسبب


بعد الجدال طلعوا والدكتور المسؤول انهى الموضوع بينهم وديا..راحت ع الكوفي التابع للمستشفى وهي مغتاضه منه كان الدكتور معتز(سوري ) واقف جدام ماكينة الكوفي


معتز:هلا دكتوره كيفك؟


عبير:الحمدلله


معتز:تفضلي.._ناولها الكوب_


عبير:تسلم


خذت الكوب وراحت للطاوله ويلست صب له كوب ويا صوبها..ويلس


معتز:شو صار في الاجتماع؟


عبير:ابا افهم شايف نفسه على شو..بس عشان سوو وياه لقاء في التلفزيون والمجله صار رافع خشمه


معتز:هههه لا تدايأي..هايدا هو الدكتور جاسم من يوم يومو..


شوي ويدق جهاز النداء مالها


عبير:لازم اروح عن اذنك


معتز:الله معك....




كانت نايمه على جانبها وقف وراها يتأملها ومبين عليه انه في شي مضايقنه..يلس على حافة السرير..وبدا يصحيها


عبدالله:ساره...ساره


من غير ماتفتح عيونها:امممم


عبدالله:قومي ابا ارمسج


ساره:عبدالله ابا ارقد بسني كراف في الشغل طوال اليوم


عبدالله:بس بقولج شي


لفت صوبه وهي تتافف:اففففف نعم


عبدالله: ربيعي رد من شهر العسل من مده ومازرته واليوم شفته عند الشيشه(محطة البترول) وعزمني..واباج تسيرين وياي


ساره:مابسير..والحين خلني ارقد


عبدالله:والله فشيله بحق الريال وحرمته


ساره:خلاص روح بروحك


عبدالله:كيف اروح بروحي ..ساكن بشقه مب حلوه اسير بروحي


ساره:عبدالله تراك صدعت براسي..قلت مابروح


قام وهو يتافف وهي عطته ظهرها ورجعت ترقد..اما هو فطلع من الحجره ويه معتفس ..حالته حاله مع حرمته اللي مب قادر يسيرها ع كيفه..


عبدالله:الله يسامحج امايه..اصريتي اني اتزوجها بنت خالك ويتيم ومالها حد..ااااه ..استغفر الله العظيم...


وقف عند راس الدري (السلم) وشاف عيال اخوه الصغار يلعبون


عبدالله:صارلنا ثلاث سنوات من زوجنا وللحين رافضه تيب عيال..ياربي شو اسوي..اللهم لا اعتراض على حكمك..الله يصبرني


نزل وياه ولد اخوه يركض


..:عمو عبدالله طيارتي خربت تقدر تصلحها


عبدالله:اكيد حبيبي..تعال_خذ الطياره من عنده ومشى وياه ويلسوا_



يالس في مشروعه وياه ربعه..هو ماحب يشتغل مع ابوه في الشركه بس خذ مبلغ منه وسوى مشروع صغير خاص فيه


سعيد:اقول سلطون..مب كأن كل موظفينك من الجنس الناعم


راشد:سعيد معاه حق لو يدريبك ابوك كان طردك


سلطان:خلصتوا...ياحبايبي المشروع حقي والوالد ممول المشروع


راشد:انزين تعال اخوك وينه


كمل راشد جملته وكان حمدان داخل..علق سعيد:يا ...حمدان وين كنت؟..لا يكون تبصبص ع الموظفات..


حمدان:وشو يخصك؟


سعيد:ولا شي


حمدان:لا قول اذا عندك شي؟


سعيد:لا سلامتك..اقول راشد شرايك نروح ونخلي سلطان يشوف شغله؟


راشد:معاك حق..سلطان نترياك الليله الربع كلهم بيون


سلطان:ان شاء الله


سعيد:ياللا نسلم عليكم


بعد ماراحو ...سلطان: حمدان..ليش انت وسعيد مادانون (تحبون)بعض كل ماتجابلتو تناغزتو بالكلام


حمدان:ماشي ياسلطان..خلك فشغلك..عن اذنك انا ساير البيت


وقف..:حمدان...لا حوول هذا نسى إنا ياين سوى



حياتها يلفها الغموض ..من ينظر الي وجهها سيشعر انه يحمل حزن دفين وجرح عميق ..لا تتكلم مع احد وتكتفي بالاستماع ..لا تغادر غرفتها ..احضرت لها الخادمه الطعام ولكنها لم تاكل


الشغاله وهي تصرخ عليها بصوت عالي :لازم انته في اكل ولا في موت..ياللا كل ..انا مافي يجي مره ثاني هنا..


دخلت ابتسام :هاي انتي ماتستحين كيف تكلمينها جي..طلعي ..._عقب ماطلعت الشغاله تجدمت وقرفصت جدامها .._خالتي لا تضايقين خليها تولي..قومي راح تتغدين ويانا..ياللا خالتي عشان خاطري


نزلت ابتسام ومعاها شامه..كانت امها وخواتها يالسات ياكلن


اول ماشافتها امها عصبت:الشغاله ماخذتلها الاكل فوق


ابتسام :امبلا بس انا بغيت خالتي شمه تاكل ويانا_سحبت الكرسي_حياج خالتي.._سحبت الكرسي الثاني ويلست


امها:الا اقول ابتسام


ابتسام:خير يالغاليه


امها: ربيعتج اللي يت ذاج اليوم شو اسمها؟


ابتسام:غاليه بس ليش السؤال؟


امها: لا بس خالتج شافتها وسألتني عنها


ابتسام:ليش؟


امها:تشبه عليها...هي وياج في الجريده؟.._ابتسام صحفيه_


ابتسام:لا


وصل الى المنزل..وتقدم من صالة الطعام واتت عينه بعينها..وقبل ماتوصل اللقمه لحلقها نزلت الملعقه..وقامت


ابتسام:خالتي وين؟


ماردت عليها ولفت ومشت ووقفت ويها بويهه ونظراتها تطاير شرار..بعدين راحت


عيسى: نوره..هذي شو نزلها من حجرتها؟


نوره:والله اسأل بنتك


ابتسام:انا اللي طلبت منها تتغدا ويانا


عيسى:هذي اخر مره فاهمه


ابتسام:انزين ليش؟...ليش ماتبونها تيلس ويانا؟


عيسى:ابتسام لا تناقشيني..قلت تيلس فحجرتها يعني تيلس فحجرتها..مب ناقصنها شي الاكل ويطلع لها فوق ولا حد مضايقنها


نوره: ماراح تتكرر ياعيسى..._كان بيروح_..مابتتغدا؟


عيسى:نسدت نفسي


ابتسام:الحين ليش كل هذا؟!


نوره:ابتسام لا تناشبين ابوج


قامت نوره وراحت...


ابتسام:بس افهم شو اللي بين ابويه وخالتي شمه؟...حاسه انه في شي بينهم..نظراتهم لبعض..احس انه في سر..وهالسر عند خالتي شمه..احس كانها تكره ابويي ..الحزن اللي بادي عليها مثل شخص مجروح..بس ياليتها تفتحلي قلبها وتخبرني


غلا: يعني وحده ريلها تزوج عليها شو تبينها تسوي؟


ابتسام:ماعتقد ان زواج ابويي من امي هو السبب...اللي كنت اعرفه ان خالتي شمه شخصيتها قويه ومستحيل زواج ابويه عليها هو اللي مأثر عليها اكيد في شي وهالشي ابويه وخالتي شمه يعرفونه

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©



تكملة البارت الأول




رجعت بها الذاكره الى قبل خمسة وعشرون سنه..كانت في ذاك الوقت تعمل في المستشفى كممرضه..كانت تقف مع احدى الممرضات يتحدثان


الممرضه:انتي شو تقولين؟!


هي:مثل ماسمعتي...ابا هاذيل اليهال برع المستشفى


الممرضه:انزين ليش؟!


هي:من غير ليش...سمعيني لازم وبسرعه ..والفلوس جاهزه



..:امايه..امايه


رجعها صوته:ها


..:بلاج؟


ماشي بس كنت افكر بسالفه..خير في شي؟


..:بطلع مع ربعي وابا فلوس


..:وكم تبا


..:انتي كريمه وانا ستاهل


..: خذ هاذيل الفين درهم..شي غير بعد


:لا سلامتج ياللا نسلم عليج


وقبل مايطلع ياه صوت ولد اخوه اللي عمره عشر سنوات ..نزل الدري وهو شايل كرة القدم


معاذ: عمي بدر


بدر:خير


معاذ بعد ماوصل عنده: خذني وياك


بدر:وين اخذ ك انا رايح لربعي مب ساير الحديقه


معاذ:اعرف


بدر:يوم ايي ابوك بياخذك وياه


..:معاذ


بدر:يدتك تزقرك روح لها


طلع بدر ومشي معاذ صوب يدته وقف ع مسافه:نعم


..:تعال ايلس ويايه


معاذ:لا بروح العب في الحديقه


:انزين بس انتبه لعمرك


معاذ: ان شاء الله



طرقات على باب الغرفه..فتح له


منصور:ليش مسكر الباب..._مارد عليه_..بلاك ليش ماترد..المهم ماعلينا..سياف ابا منك خدمه صغيره تسويها حقي..واذا رفضت ياويلك..انت ماتعرف منصور اللي هو انا شو اقدر اسوي





يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتــــــــــ ــــــــبـــــــــــــع


الزعيـ A.8K ـمه δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

,’



بسم الله



يعطيك العــافية
موفقة إن شـــاء الله

http://forums.graaam.com/238622.html




,’

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها الزعيـ a.8k ـمه اقتباس :
,’



بسم الله



يعطيك العــافية
موفقة إن شـــاء الله

http://forums.graaam.com/238622.html




,’


تسلمين ع المرور ^^

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



البارت الثاني



دخلت بكل هدوء الى الغرفة..و رأتها نائمة على سريرها الابيض والمغذي بيدها والضعف باديا عليها..تقدمت وجلست على حافة السرير..تتأملها بحزن وهي ترى السابعة عشر ربيعا ذابلة امامها..وقد هزل جسمها..وتساقط شعر راسها وحواجبها بسبب المرض...كل يوم يمر عليها يزداد المها وهي تراها تصارع المرض وليس بيدها فعل شيء..


ثلاثة شباب جمعتهم الصداقه وكراسي الجامعه وايضا جمعتهم هواية واحده وهي التمثيل المسرحي..هاهو احد الاصدقاء الثلاثه يجلس فوق خشبة مسرح الجامعه يحفظ نصه..وحينما كان غارق في النص سمع صوت كعب على ارض المسرح ...لف راسه فرأها


مروان:نوف!


نزل وراح لها


مروان :هلا نوف


نوف:شحالك مروان؟


مروان:بخير عساج بخير..تعالي حياج


يلسوا ع الكراسي الاماميه


مروان:خبريني عنج؟...وينج ؟


نوف:موجوده.. توني يايه من المستشفى


مروان:طيف شحالها؟


نوف: شو تباني اقول..الله كريم...المهم سويت اللي طلبته


مروان: نوف تعرفين هالشي يمكن مايعيب ناصر


نوف:ناصر...الا هو وينه؟!


مروان:راح اييب اكل


يقاطع كلامهم ذياب


ذياب:هلا نوف شحالج؟


نوف:هلا ذياب ..الحمدلله بخير..انت شحالك؟


ذياب:الحمدلله..اسمحيلنا عاد ماكنا نزوركم في المستشفى تعرفين بروفات وتجهيز للمسرحيه بس دووم نطرشلج سلام مع نصور


ارتسمت ابتسامه خفيفه على وجهها الحزين


نوف:وصلني سلامكم


دخل وسار صوب خشبة المسرح شايل الاكل من غير ماينتبه لها وقال عقب ماحط الاكياس من ايده


ناصر :هذا الاكل ويبته لكم.._يت عينه بعينها_ نوف


وصل عندهم وقف مروان


مروان:ذياب اباك شوي


راحوا عنهم ويلس مكان مروان


ناصر: وحشتيني...شو اللي ذكرج فينا وزرتينا؟


نوف: احب هالمكان..اتذكر اني كنت اتمنى امثل ولو مسرحيه وحده


ناصر:وصار..تذكرين يوم عرضنا مسرحيتنا كانت اول وحده يت عيني عليها هي انتي.._راح لخشبة المسرح وطلع فوقها_كنتي هناك_اشر بايده_ثالث صف في المدرج..واول صفين كانوا للاساتذه..ماغابت عيني عنج..وعقبها اتفاجأ ببنت معانا في المسرحيه وهي انتي


نوف:كله من اخت ذيبان (ذياب) خبرته اني احب امثل


نزل ويا صوبها


كانت احلى مفاجأه.._يلس_ نوف احبج


نوف:وانا بعد..ناصر


ناصر:عيونه..


تراجعت عن الكلام اللي كانت بتقوله ..وقفت


نوف:الحين لازم اروح


وقف: حرام عليج صارلي يومين ماشفتج..يلسي


نوف:ماعليه مره ثانيه..وين مروان وذياب اسلم عليهم قبل ماروح


ناصر:نوف فيج شي


نوف:ابد..بس ييت وطيف نايمه يمكن نشت واذا مالقتني جدامها بتخاف وبتحاتي


ناصر على راحتج__ناداهم_ مروان ذياب..نوف اذا حتيتي اي شي تصلي..


يوا صوبهم


مروان:خير


نوف:ماشي بس بغيت اسلم عليكم قبل ماسير


ذياب:وين سايره مالج روحه الا عقب ماتاكلين ويانا


نوف:ماعليه مره ثانيه..خليت طيف راقده ويمكن نشت


مروان:نوف حنا بحسبة خوانج ترانا موجودين ومايردج الا للسانج


نوف:مشكورين عسى الله مايحرمني منكم..اشوفكم على خير


مروان وذياب:مع السلامه


طالع ذياب ناصر اللي كان سرحان


ذياب: كان جبرتها تبقى


ناصر: مابغيت اضغط عليها


مروان:خلونا ناكل وبعدين ندرب ع المسرحيه


ذياب:ياللا





توها راجعه من شغلها وبعدها مافصخت ملابس الشغل _تشتغل في الشرطه_ وتوها داخله الحجره..دخل وسكر الباب


عبدالله:تقدرين تفهميني ليش متاخره..وليش موبايلج مغلق؟


طلعت لها ملابس من الكبت وسكرته


ساره:يعني وين بكون في الشغل كان عندي مناوبه



عبدالله:ساره الوضع ماينسكت عنه


ساره:عبدالله ..اريد اسبح وبرقد


عبدالله:انتي ماعندج غير الشغل والرقاد..وحقوقي الزوجيه ماتدرين عنها..مب حاس اني متزوج ابا احس انج حرمتي..ثلاث سنين وللحين ماعندنا يهال لغاية الحين ماقربت منج


ساره:اعتقد سالفة اليهال متفقين عليها


عبدالله:بس الحين تغير الوضع


تاحت الملابس ع السرير وراحت عنده ووقفت جدامه مباشره


ساره:عبدالله حط عينك بعيني وقولها قول تبا يهال .._رفع عينه صوبها وطاها_شفت ماتبى..عيل كيف تباني اتجدم وانت تبعد..خلنا جي احسن..راحت وخذت ملابسها وسارت للحمام ..وقف شوي بعدين طلع..





تحبه تعشقه تجد المتعة في القيام به اختارته تخصص لها لحبها لتصميم..تعمل مهندسة معماريه وايضا ديكور في احدى الشركات الخاصه..هاهي تعمل على احد المشاريع ..يدخل اخوها للبيت وقبل مايروح حجرته شاف نور الحجره شاعل فعرف انها داخل


كان الباب شوي مفتوح..حست عليه يوم دخل وابتسمت


عمر:سلام


مريم:هلا عمر وعليكم السلام


عمر:اشوفج بعدج مارقدتي


مريم:لازم اسلم المشروع ع الوقت..عقبال ما اصمم لك بيت الزوجيه


عمر:ان شاء الله ياللا تصبحين على خير


مريم:وانت من هله


يرن جوالها وتاخذه وترد


عبير: صباح الخير


مريم:صباح النور..ليش كم الساعه الحين؟


عبير:داخله ع ثنتين..اخبارج ريوم


مريم:تمام ومن صوبج؟


عبير:تمام..شفتج ماسألتي قلت اسال


مريم: سووووووري بس والله اني بزي...اخبارج واخبار الدكتور جاسم؟


عبير:دخيلج ريومه لا تيبين سيرته..كريه وربي انه كريه ..بنفتك منه كم يوم


مريم:ليش؟


قالت من غير نفس: بيروح مؤتمر طبي نيابة عن المستشفى...واكيد اول مايوصل بيتفشخر باللي سواه


مريم:هههههه الله يعينكم..والله مشتاقه نيلس ويا بعض


عبير:انزين شرايج بيوم الجمعه نتجمع ونقضي اليوم ويا بعض انا وانتي واشجان


مريم:موافقه


عبير:خلاص عيل بتصل ع اشجان وبخبرها


مريم:اوكي


عبير:ياللا عيل اخليج


مريم:اوكي اشوفج ع خير


مريم:اوكي مع السلامه


عبير:مع السلامه





شاف اخوه مع عياله يشون في الحديقه ..اخوه صار عنده ثلاثة اولاد وهو يتمنى ولو عنده بس ولد واحد ..بس مايقدر يقول شي ويحاول انه يخقي شعوره عن اللي حواليه..يلس يطالعهم..خلص من الشوي ويت الشغاله وشلته وراح وراها اليهال للداخل..يا صوبه ويلس


عبدالعزيز: ها بوحميد بلاك؟


عبدالله:سلامتك مافيني شي


عبدالعزيز: هاه ماناوي تصير ابو


حطى صبعه ع الجرح: الله كريم


عبدالعزيز: انزين اذا حرمتك مافيها عيال عرس


مارد ع كلام اخوه وقال في نفسه: ليت الموضوع سهل ..اتزوج ع ساره؟!..كيف اتزوج عليها؟..ليتك مافتحت الموضوع..زواجي عليها مب سهل..ااااه..ليتك تعرف ياخوي ان هالشي مستحيل مستحيل





فتحت عيونها ولفت براسها وشافت نوف يالسه تصفح المجله ..


طيف بصوت هادي:نوف


رفعت راسها وحطت المجله ع صوب ويت عندها..يلست وحطت كفها ع راس اختها:عيونها


طيف:مليت ابا اروح البيت


نوف وهي تمسح ع راس اختها:ان شاء الله ..بس انتي صبري واول ماتتحسن صحتج بخليهم يطلعونج


من التعب رجعت وغفت تمت تتاملها بحزن وهي ودها لو بايدها تفكها من المرض ...






...:هذا بيت سيف محمد الـ... ؟


هذا كان سؤال الشرطي للشغاله..سارت ويا حمدان


حمدان:خير اخوي في شي؟


الشرطي:انت سيف ؟


حمدان:لا بس شو تبون فيه؟


الشرطي: مطلوب في قسم الشرطه


حمدان في نفسه:شو مسوي هالخبل..انزين اخوي تعال وياي





راجعه من بيت اختها .._هي واختها مزوجين اخوان ..فاطمه هي زوجة عبدالرحمن واختها نوره زوجة عيسى تزوجها على شمه_..دخلت البيت وتسمع صوت الموسيقى العالي ..طبعا هي عارفه مصدر الصوت ورقت وراحت للغرفه اللي ياي منها الصوت كان مزعج بشكل فظيع ..حاولت تفتح الباب بس مقفول وبدت ندق ع الباب


فاطمه:روضه روضه وصمخ فتحي الباب ..حسبي الله عليج من بنت ..ليتهم خذوج مع الخبل ..فتحي الباب


اتي صوبها بنتها مها ..اللي دايم تدلع في كل شي في لبسها وكلامها ومشيتها ..وماتحب تشوف عمرها بدون مكياج مع انها حلوه


مها وهي تتعلك:امايه لا تعبين عمرج مابتسمعج ..


فاطمه:انتي بس خليها تفج الباب اذا ماكسرت اللي داخل ع راسها ماكون فاطمه


(روضه بنت عمرها 15 سنه ..تركت الدراسه وحبست نفسها في حجرتها اللي هي مملكتها الخاصه وعالمها اللي نوت تعيش فيه مع اسطواناتها وسي دياتها ..هي تحب الدي جى..وكانت دايما تسوي مقاطع اغاني لرفيجاتها ..اللي يدخل حجرتها مايلقى مكان ييلس فيه فوضويه مرت بحالة حزن رهيبه فقررت انها تتخلى عن كل شي حتى الابتسامه والاختلاط مع الغير ساكنه طوال الوقت وملامحها قاسيه حتى ملابسها كئيبه صار لونها المفضل الاسود ..ماتطلع من حجرتها ابد )





تعودت كل مارجعت من الجامعه تلقاه جدامها الا هالمره..خافت يكون فيه شي..سارت لحجرته اللي هي مسوايه في حوش الفيلا _ابو سيف متوفي_..بس لقتها مقفوله وهي سايره لبيت عمها التقت بساميه


ندى:ساميه


ساميه:هلا ندى


ندى:ساميه ماشفتي سيف


ساميه: امممم ..سيف مب هنا


ندى:وينه؟


ساميه: يو الشرطه وخذوه وياهم


ندى بخوف:شو؟!..ليش؟!


ساميه:مادري


ندى:سيف!







يــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــبــــــــ ــــع

رهوووفا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

رهيبه الرواايه
بانتظاارك

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا اقتباس :
رهيبه الرواايه
بانتظاارك

تسلميين غلاي ع الطله الحلوه


نورتي روايتي بردج


^^

bilsan ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

روعه

الله يعافيك على البارت

بدايه موفقه

لاتعلمني أخونكـ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هلا فيكي أختي أصداء

بصراحه توني بديت أقرا الرواية

وصح البارتات الاولى تعريف بالشخصيات أكثر من أنها أحدات

بس كملي وإن شاءالله حنا معك

بس حبيت أعرف موعد تنزيلك يالغلا

لاعدمتك تقبلي مروري

اصداء الحنين ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




البارت الثالث






هونتها لكنها عيت تهون..




لاقلت راح الهم الآقيه قدام..



فيني ألم مامر في قلب مطعون..



فيني حزن مامر بعيون الأيتام..



عادل ولكن طحت في وقت مجنون..



لا أخوان جنبي ولا حولي أعمام..



اللي أبي عونه لقيته يبي العون..



لا ودي أزيده على عونه آلآم..



أصحاب أنا والهم وأحباب ونمون..



ماهي صداقة يوم هي عشرة أعوام..



والهم ..سجاني وأنا فيه مسجون..



أن قام حظي طاح وان طاح ماقام..



تقول مافيه انسان غيري بهالكون..



حطمت في همي أنا كل الأرقام ..



الحزن في عيني له سنين مدفون..



تتحقق الأحزان وتخيب الأحلام.

السكون يغطي ارجاء المكان ..دخلت البيت بخطوات هاديه حزينة ..مكان كان في كل زاويه تسمع فيه الضحك والسوالف ..صار هادي جامد خالي من الحياه ..حست بوجع والم مشت للصاله ويلست وهي تلف بصرها حواليها نزلت دموعها ..شعور بالوحدة والعزله مابقى لها احد حتى رفيجاتها ماصارت ترمسهن واختها اللي المفروض تسليها سرقها منها المرض وصار المستشفى بيتها حطت راسها ع ركبها وصاحت رن موبايلها رفعت راسها ومسحت دموعها ..فتحت شنطتها ..وردت ع الاتصال


نوف:هلا مروان ..توني كنت بدق عليك


مروان :شحالج نوف؟


نوف:الحمدلله..مروان لازم ابدا التنفيذ خبرني شو سويت؟


مروان بضيق بس مابينه لها:بعدني اراقبه وفي الوقت المناسب بخبرج..انتي مب ناويه تخبرين ناصر؟


نوف:بخبره عقب ما اوصل للي اباه


مروان: نوف ليش ماتزوجون وتفكين عمرج من الهم ؟


نوف:ماقدر ماراح اسعده وانا في داخلي هم


مروان:بس اللي تبينه ماراح يرجع اللي راحوا


نوف ودموعها على خدها:صح مابيرجعهم بس يشفي غليلهم..


مروان:لا حول ولا قوة الا بالله ..انا بكون وياج


نوف:الله يخليك ليي


مروان:ويخليج...


نوف:انزين بخليك الحين بس اتصل عليي


مروان :ولا يهمج


نوف: اوكي اشوفك ع خير


مروان:مع السلامه


...: من ترمس


لف مروان : واحد


ناصر: شو صار ع سالفتك؟


تضايق:ماصار شي ولا بيصير


ناصر:مروان تراها مصخت..


عصب:يوووو ياناصر..ياخي خلني..


راح مروان ويا ذياب عقب ماسمعهم


ذياب:بلاكم ؟!


ناصر:ماشي


ذياب:ناصر فتحت وياه الموضوع صح؟


ناصر:هيه


ذياب:ليش؟


ناصر:يعيني عايبنك حاله


تجدم منه:ناصر حنا صح ربعه وخوانه بس المشكله تخصه وهو يقرر فيها حنا مالنا خص


راح ذياب عقب ماخلص جملته تنهد ناصر ..


ناصر وذياب ومروان يعيشون بشقه صح عندهم اهل بس حبوا يستقلون بروحهم وياخذون راحتهم ..ولو نوف ولد ماكانوا خلوها بروحها وهم دايم يحاتونها خاصه انها بروحها في البيت ومحد وياها اختها في المستشفى وامها وابوها متوفيين ومالها اخوان ...





...: نفسي اشوفها تبتسم


..:صج والله حتى ماتذكر اني شفتها تضحك


..:اوف ياليت طولي مثل طولها


..:هيه والله


..:عن منو تتحدثن؟


..:عن ساره


..:اها ..بلاها؟


..:كنا نقول ولا مره شفناها تضحك


...:تصدقون مره شفتها ويا ريلها في المارينا مول..واااي لو شفتنهم اطول عنه بوااايد


..:والله؟!


...:هيه ....مايوصل حتى نص كتفها اضن في الكوشه هوى عليها وهي يالسه


...:اقدر اعرف شو اللي تهذربن فيه؟


ارتبكن :لا ماشي


ساره:سمعي انتي وياها اذا شفتكن واقفات وقت الشغل تسولفن بينخصم من معاشكن وبتنحجزن يوم كامل ..ياللا ع شغلكن


خافن:حاضر سيدي


..:ساره خفي عليهن بعدهن يدد


ساره:يدد مايدد كله واحد عندي .._وصلتها رساله ع موبايلها_..فتحته وقرتها



ما بيك بالقوة ولا ابيك بالطيب


أبيك من كيفك تحس بحنيني ولا أبيك تطلع باقي العمر وتغيب


أبيك دايم بين رمشي وعيني


خذني وغربني عن الناس تغريب


طوعت لكنفسي وقلبي وعيني


عبست ..وسالتها اللي وياها


..:ساره في شي


ساره:لا ماشي





رايحه راده في حديقة البيت فكرها مشغول بسيف ودها تعرف وينه ..يت صوبها ابتسام بنت عمها


ابتسام:ندى بلاج؟


ندى:سيف يا ابيتسام يوا الشرطه وخذوه


ابتسام:انزين ليش؟!


ندى:مادري مادري


...:امش لا بارك الله فيك


ركضن يوم سمعن الصوت كان عيسى يضرب سيف وحمدان وراهم


ندى:عمي عمي


ابتسام:ابويه شو صاير؟


عيسى:هذا الخايس دخلنا قسم الشرطه


ندى:عمي حرام عليكم


عيسى:حرمة عليه عيشته..انجلع من جدامي لابارك الله فيك


دخل حجرته ويلس حاضن ريوله ويصيح تذكر يوم ياه منصور


منصور:اسمع اباك توقع ع هالورقه


طالعه سيف وماعلق


منصور:سياف تراك بتشوف شي عمرك ماشفته ياللا وقع


...في قسم الشرطه


..:لا مب هذا اللي رمسني_قصده سيف_


سيف:الله لا يسامحك يامنصور



...:بسج صايح


ندى وهي يالسه ع سريرها:كاسر خاطري يابتسام..حرام اللي يسوونه فيه


ابتسام:لا حول ولا قوة الا بالله ندى حبيبتي لا تسوين بعمرج جي اعرف انهم غلطانين بس شو بايدنا نسوي


سكتت ندى ولا علقت






رد ع المكالمه من غير نفس


..:الو نعم


...: ابا حقي


...:قلتلج صبري شوي


..:صبرت وايد بس شكلك ..


..:صارلج اكثر من خمسه وعشرين سنه وانتي تاخذين ماسدج


..:الخمسه وعشرين سنه خذت من عمري وعمرك وعمر ناس وايدين ..ولا تباني اذكرك ياعيسى


عيسى بحمق: سمعي لا تيلسين تهددين لانج عارفه اني مب بروحي بتضرر وانتي بعد


..:ادري ياعيسى ادري ان ريلي قبل ريلك بس انا مب مهتمه دامك تدفع


عيسى:حسبي الله عليج ..سمعي باجر الفلوس عندج وياويلج اذا طلبتي زياده


...: انزين بس لا تتاخر


غيسى:انزين ياللا قلبي ويهج


فاطمه:عيسى فيك شي؟


عيسى:انتي من متى هنا؟1


فاطمه:توني ييت


عيسى:انزين سويلي قهوه


فاطمه:ان شاء الله


عقب ماراحت: لازم اتخلص من هالعله ..ولازم كل شي يندفن للابد







يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــ ـــــــــــبـــــــــــــع


مع تحياتي:


اصداء الحنين

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1