غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-09-2010, 03:52 AM
صورة ][®][ انا السويدي ][®][^] الرمزية
][®][ انا السويدي ][®][^] ][®][ انا السويدي ][®][^] غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B1 حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


إن الصعوبات التي تواجه قضية تحرير المرأة كثيرة .. ربما أهمها .. هو صعوبة تحرير الرجل من عقده وعاهاته التي اكتسبها على مدى قرون !.. هذه العقد التي صارت جزءا من منظومة أخلاقية لا تمت بصلة للدين أو العقل .. ولعل الخوض في موضوع مشاكل المرأة المعاصرة وتحريرها يعد من الأمور المعقدة التي تتقاطع حولها وجهات النظر بشكل كبير .. ويبدو لي موضوع تعدد الزوجات هو الأخطر .. وذلك بسبب الأنانية التي يتسم بها الرجل مستغلا نصوصا شرعية .. ولذلك بإمكان أي شخص منا ان يعمل إحصائية صغيرة يثبت فيها أسماء الرجال اللذين لهم أكثر من زوجة ومن عوائل يعرفها حتى ولو معرفة عامة .. وليضع بعدها علامة صح أمام كل رجل لا يميل كل الميل .. وليحسب بعدها علامات الصح والخطأ !.. فإذا كان الله تعالى قد حلل المثنى والثلاث والرباع بشرط ألا يميل الرجل كل الميل .. ألا يفترض بالعلماء المعنيين بالأمر أو حتى الحكومات وهي تشهد ميلا سافلا من قبل الكثير من الرجال .. ان تضع شروطا قاسية على تعدد الزوجات ؟.. رأي غريب يحتمل الصواب .. والصواب فقط .. ولعل المؤسف هو ان تتآمر المراة نفسها على نفسها .. وان تساعد المجتمع على قهرها .. وتمنح المجتمع عشرات المبررات لينظر إليها بفارق كبير عن الرجل .. ويمكننا طرح الكثير من الأمثلة .. ولعل ما يعجبني منها هو ان الرجل عموما لا يتزوج إلا من امرأة صغيرة السن رغبة منه في الاستمتاع بفتاة شابة حتى لو بلغ هو الخمسين من العمر .. أي ان الرجل يقرر منذ البداية وقبل ان يتزوج أصلا ان جسد المراة هو الأهم بالنسبة إليه ...

لا يتفق اثنان عاقلان .. أو اثنتان عاقلتان .. على نجاح التجربة النسائية في البرلمان العراقي خاصة وفي بقية المناصب الحكومية عامة .. هذا البرلمان .. الجديد القديم .. الذي يشغله عدد كبير من النساء وبنسبة مخيفة إلى الرجال .. وعندما يتعلق الأمر ببلد لم يتوقف فيه القتل والقمع والجوع والمرض والتخلف والفتن منذ ادم .. والى يوم تبعث العربان .. فان نسبة الربع تبدو مصيبة خرافية في بلد لا يزال يتهجى الديمقراطية .. ولا تزال حقوق الإنسان فيه .. بل وحتى حياته .. أمرا بالغ التفاهة .. ولذلك لا يمكن ان تنجح المراة في مجتمع سياسي تسوده الفوضى والصراعات الحزبية على السلطة التي تستخدم فيه كل القوى كل الطرق الممكنة من اجل البقاء .. فالبقاء ليس للاصلح في هذا المجتمع .. وإنما للأقوى !.. ولا يتفق عاقلان .. أو تتفق عاقلتان .. على إن الرجل أجدر من المرأة في العمل السياسي .. ولا حتى غيره .. لكن المرأة العراقية .. خلال العقود العجاف الماضية .. عانت أوضاعا مأساوية .. وكانت تشعر دوما بفرقها المذل عن الرجل .. ولذلك لن يكون النهوض بواقعها سهلا ..

للأسف الشديد .. ان الكثير من منظمات المجتمع المدني والمنظمات النسوية الموجودة في البلاد ما هي إلا مافيات لكسب المال بحجة الدفاع عن المرأة وتطوير قدراتها ...

تواجه المرأة العاملة مثلا .. عشرات المشاكل شبه اليومية .. لا لشيء سوى إنها امرأة .. وهذا يؤثر على طاقاتها وإبداعها في العمل .. ولذلك .. ليس من البراعة أن نكتشف في النهاية بان النهوض بالمجتمع هو من أهم عوامل نجاح قضية المرأة .. ولكن البراعة تكمن في اكتشافنا بان صعود المراة في سلم السياسة لن يدعم قضيتها قيد مرأة !..

لقد منحت الكوتا لضمان تمثيل النساء في البرلمان .. وهذا يعني إن المرأة لو نافست الرجل فإنها لن تحصل على ربع مقعد .. وهذا يعني إن نظرة المجتمع بنصفيه الأنثوي والذكوري لمسالة المرأة الحاكمة أو السياسية ما تزال تقبع في سراديب الجهل والعشيرة .. قبل أن تحصل المرأة على كوتا مذلة .. عليها الحصول أولا على حريتها .. حريتها الكاملة في اختيار أي شيء .. وضمان مشاركتها الحقيقية في الحياة الاجتماعية والإنسانية والعائلية وإنقاذها من مشكلاتها الأساسية .. عليها أن تتخذ قراراتها مستندة إلى رغبة شخصية .. وان تقيم أفعالها وتعرف إن كانت هذه الأفعال نابعة من قناعة شخصية والتزامات عقائدية أم إنها أشياء تفرضها العائلة ( الرجل ) .. وان تضع حدا للمجتمع الذكوري الذي يرفض انسنتها .. وان تتحرر من ظلم الرجل الذي يفرض عليها الالتزام بالتعاليم الدينية والتقاليد والعادات بينما يتنصل هو بشكل علني منها .. وهذا التحرر لن يكون أبدا بان تصبح مثله .. بل بأن يسعى المجتمع إلى تطبيق معايير الأخلاق والشرف والدين على الرجل كما هي على المرأة ...
والله من وراء القصد ...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-09-2010, 09:20 AM
صورة مفيد البريكان الرمزية
مفيد البريكان مفيد البريكان غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


















مقال رائع أخ السويدي

أتفق معك


وهي مشكلتنا ,, بماهية حقوق المرأة ؟

فــ حتى لو كان دستورنا الكريم القراَن الكريم ,, وضح كل شيء

اِلا ان الملتفين على تفاسير الدين ,, يحورون النصوص بما يعنيهم

والمصيبه الكبرى ,,


ان رأي كــ رايك الكريم

بما قلت عن التعدد ,, متى ماخرج للنقاش العام

لحرفت كل كلمة كتبتها هنا بغير محلها ,,, وبدون نقاش فقهي وديني للتعدد الزوجي بالأسلام

















/



تقديري لك



/


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-09-2010, 11:52 AM
فتى لبده فتى لبده غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
رد: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


لقد حث الإسلام في بدايته
على التعدد لأسباب تتعلق بالحالة التي تتوازى مع الجهاد في ذلك الوقت:

أولا: لإنتاج المجاهدين التي يتطلبهم الجهاد في ذلك الوقت

ثانيا:للقضاء على عدد الأرامل الذين أستشهد أزواجهم في الفتوحات الإسلامية

أما وقد أعلن إن الجهاد جهاد النفس

فأرى إن الدول العربية التي ألغت التعدد : معها حق كبير في ذلك ؟
لأن التعدد أصبح لا هدف له إلا المتعة فقط ليس من وراه إلا كثرة النسل العشوائي من دون ضمان لتربيتهم التربية الأمثل

وبالنسبة للدول البترولية فإن الذين يملأون المجتمع بالأولاد
هم فقط :البراكمة والمتنفذين والمستفيدين الذين رواتبهم أكثر من 30000ريال سواء كانت الوظيفة دينية أو دنيوية وكذلك الذين أعفوا من تسديد خدمة الكهرباء المرعبة !

والتعدد إنتفت الأسباب التي فرضته؟

أما بالنسبة للبلدان العربية فيها حروب تأكل رجالها فأعتقد أن التعدد وسيلة من وسائل التكافل الإجتماعي إلى أن تتوازن نسبة الرجال مع النساء
كما في العراق والكويت وفلسطين

والمنطق الحقيقي:رجل لكل إمرأة!!
ولكنهم يحبون المتعة هنا؟

تحياتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-09-2010, 01:15 PM
صورة اختناق سؤال الرمزية
اختناق سؤال اختناق سؤال غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


جزء من المشكله يتعلق بأن المرأة هنا
اصبحت مؤمنة بالدساتير الذكورية المقيتة التي ماانزل الله بها من سلطان
وباتت تتعايش معها على انها حق محض لايحتمل الخطأ

في مسألة التعدد مثلاً
لااعرف امراة واحده تتقبل فكرة التعدد وتجدها تتخوف منها وهي على استعداد تام بأن تتنازل عن اثمن اشياءها وقناعاتها مقابل الا يشاركها في رجلها انثى أخرى الا انه عندما يقع ذلك ترضخ للأمر الواقع ونجدها تتقبله بعد مضي شيء من الوقت وان كان زوجها يميل كل الميل الى الاخرى او الاخريات بل وانها تتفانى في ان تحصل على الافضلية التي لن تحصل عليها مطلقاً وهي تردد ( الرجال مايكبر ... الرجال مايعيبه شيء..... والشرع حلل اربع )

الحرية لاتوهب لان لااحد يملكها وعندما تسلب منا فنحن مطالبين باستردادها

المشكله ان الذين ينادون بحقوق المرأة اليوم يحصرونها في اشياء ثانويه
كقيادة السياره والمشاركة السياسيه وماإلى ذلك
متناسين الجذور الحقيقية للحقوق التي يأن من ضياعها كثير أسر

طرح مميز بفكر جديد ولغة بسيطة واعيه

ارجو ان اكون قد اصبت

ولك جزيل تحاياي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-09-2010, 01:38 PM
صورة شمالي جدا~ الرمزية
شمالي جدا~ شمالي جدا~ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


رغم انتقادي الدائم لوضع المرأة في السعودية إلا أني ارى ان السعودية افضل حالا من كثير من الدول العربية
وهذا المقال الذي يتكلم عن وضع المرأة في العراق خير دليل

مع ان الامر لايحتاج لدليل فالفقر والجهل دائما تكون المرأة الخاسر الاكبر بهما!

ولكن المشكلة أن المشكلة من النساء انفسهن!

فكثير منهن يدافعن عن وضعهن الحالي بسبب عقولهن المؤدلجة

وإلا هل ترضى امرأة ان يتمتع بها زوجها ثم يطعنها بزوجة شابة اخرى لأنه ملّ منها؟
وهل ترضى ان يتزوج زوجها وهو لم يعدل بزوجة واحدة فكيف بالثانية؟!
الاسلام دين العدل وكما ذكر كاتب المقال أن نظرة سريعة للمعددين تنبيك عن ميلآنهم
عن العدل!

والذي يتقي ربه يكرم زوجته عن مذمة النساء والقيل والقال
كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع خديجة فلم يتزوج عليها في حياتها
إكراما لها ..

ثم تزوج عائشة رضي الله عنها ولم يتزوج عليها لشهوة جنسية ابدا

بل كل زوجاته كن أرامل او كبيرات في السن

فما تزوج صلى الله عليه وسلم شهوة وحبا في جمع النساء ليغيظ بهن زوجة اخرى معلقة او مطلقة 

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-09-2010, 03:38 PM
صورة ( ...نجوم الليل...) الرمزية
( ...نجوم الليل...) ( ...نجوم الليل...) غير متصل
,’..*عزتيـ سمو ذاتيـ*..,’
 
الافتراضي رد: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


بعلق بحاجه وحده بس
صح أنثى وماأرضى أكون في التعدد


لكن التعدد جائز إلى وقتنا الحاضر حتى بتغير الظروف
<<لأن الأحكام الشرعيه لاتتغير

<<<والداعين إلا أنهائه هم المتأثرين بتفكير الليبرالي


موضوع مغلق

حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات

الوسوم
المجالات , المراة , الكاملة , حقوق , ومساواتها , كافة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هل يحق للرجل ضرب المراة. عهد ارشيف غرام 27 28-08-2006 04:48 PM
من الادكى .........الرجل ام المراة...... nancy0000 نقاش و حوار - غرام 6 11-03-2006 05:48 PM
من هي المراة التي لاينساها الرجل؟ امبراطور الغرام الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 17 03-05-2005 08:15 PM
بطلة العالم السعودية مروة العيفة لاتؤيد قيادة المراة السعودية للسيارات shahad أخبار عامة - جرائم - اثارة 5 03-03-2005 01:56 AM

الساعة الآن +3: 07:17 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1