منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (https://forums.graaam.com/157/)
-   -   سأبتعد عنك .. لإن كل ما يذهب العقل محرم ! / بقلمي (https://forums.graaam.com/354051.html)

ما مبين من راسي غير كشتي 05-11-2010 04:05 PM

سأبتعد عنك .. لإن كل ما يذهب العقل محرم ! / بقلمي
 
الرواية تتكلم عن مجموعة بنات ومجموعة عيال وكلهم اقارب تصير لهم احداث ... مغامرات ... دجه ... فله ... خبال واحداثها في منطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية <<<< يالب قلبي

اتركم مع القصة والله الله بالردود
## الباب الأولــــــــــــــــ ##
الفصل الأول

يوم الخميس
في الشرقية في واحد من القصور الفخمة كانت تتجمع اكثر من عائلة في هذا القصر
يعني باختصار يوم الخميس تتجمع شجرة العائلة كلها في قصر الجد سليمان ...
*************
" في وحده من الغرف " " الساعة اربع العصر "
غادة واقفة قدام المراية تحط كحل على عيونها السود وشعرها قصير مستشورته على برا ولابسة فستان لونه سماوي قصير وجنبها بنت عمها شيخة تزبط شعرها البني الطويل ولابسه تنوره بنيه قصيرة فوق الركبه كسرات وبلوزه ورديه على الرقبة
شوي وتطلع سهى من غرفة الملابس وهي لابسة برمودا سودا مع قميص ابيض فيه قبعة ومرسوم عليها جمجمه
سهى : هاه بنات وش رايكم
شيخة نفس الستايل ما غيرتي فيه شيء
غادة : ايوالله ما احس أنك بنوته ابد نفسي كذا بيوم اشوفك لابسة وردي أو أحمر اخضر
سهى فتحت عيونها على الآخر : اعوذ بالله لاتفاولين علي
غادة : اصلاً أنا ما افرق بينكم غير باللبس وحدة ناعمة والثانية يفتح الله
شيخة : لا صدق انتي حلوة ماشاء الله بس ...
ما امداها تكمل جملته الا والجزمة في وجهها : وجع ان شاء الله ما بقى غير تعلميني وش اللبس
(( وهذي هي سهى وشيخة ناقر ونقير اللي يشوفهن ما يقول انهن خوات او توأم حتى ))
***********
خلونا ناخذ فاصل زغيرون عشان نتعرف على شجرة العائلة الموقرة عايلة الجد سليمان
الجد سليمان عنده سبع عيال وينت وحده وعياله هم ...
احمد وعياله غادة 19 سنة وتركي 23 سنة
محمد وعياله نورة 20 سنة وخالد 25 ووافي 24 سنة
حامد وعياله يزن 22 وعبد الله 25 سنة
سعد وعياله اشواق 20 وعبد الرحمن 24 سنة
عبد العزيز وعياله سهى 19 وشيخة 19 ( توأم ) حمد 25 سنة
سالم وعياله روان 19 و منى 18 وفيصل 25 سنة
فايز وعياله ندى 19 وطلال 23 سنة
ليلى وعيالها سمر 20 ومريم 18 ومشعل 24 سنة
**********
نرجع لقصتنا ...
قطعت غادة هواش التوأم سهى وشيخة وهي تصارخ عليهن : بنات بنات الحقن
سهى : وش ...
قالت غادة وهي تركض طالعة من الغرفة : عمي فايز جاء
سهى وشيخة من سمعن اسم العم فايز ما تشوف غير غبرتهن
"عند باب القصر "
ندى : واي اخيراً راح اشوفهن
فايز ( ابو طلال ) : اسمعي ياندى إذا دقيت عليكي تعالي انتي والبنات عشان تسلموا على ابوي
ندى : حاضر يبه
بعدها راح ابو طلال عند قسم الرجال مع ولدة طلال
ودخلت ندى وامها داخل القصر
ام طلال : السلام عليكـ ..
ما امداها تكمل كلمتها الا ونطن عندها البنات
سهى : يا هلا ومرحبا ترحيبةٍ تكسي ام طلال
غادة وهي تطالع بسهى بغباء : الله يخلف علينا ... وعليكم السلام ما بغيتم تجوا
ندى : معليش زحمة الطريق وش نسوي
شيخة : ليش واقفين يله ادخلوا
ندى : البنات جو ؟
غادة : لا لسع عمتي اعرفها ما تجي غير اخر شيء والباقين تلاقيهم بالطريق الحين
سهى وهي تصارخ على الشغالات : ميري وجعوه وين القهوة
ميري : اس كلام مافي شوف انتا هدا قهوة
سهى : قهوة فعينك شايفتني عميا وين الحلا
ميري وهي تنافخ : تيب تيب جيب الحين
سهى : يله اذلفي
وقعد الكل يسولف وشوي يدق الجرس
راحت وحدة من الشغالات تفتح الباب ودخلت ام خالد وام عبد الله وام عبد الرحمن وام فيصل
والكل قام يسلم وشوي شوي جت العمه ليلى وتعبا القصر حريم وبنات
" عند قسم الرجال "" الساعة 7 "
عبد الله : اقول شباب شرايكم نطلع الاستراحة
مشعل : ايوالله بأموت من الطفش
تركي : لا لا أنا عازمكم على مطعم قدام البحر
وافي : ماهي شينة
طلعوا الشباب من القصر وهم ماشين دق مشعل على امه
مشعل : يمة احنا طالعين
ليلى : وين ؟
مشعل : والله تركي عازمنا على العشاء
ليلى : ما هي مشكله بس حاول تجي قبل الساعة 12 عشان ترجعنا البيت
مشعل : ليه وابوي وينه ؟
ليلى : ابوك رحلته اليوم الساعة تسع لأيطاليا
مشعل : طيب تامري بشيء ثاني
ليلى : لا سلامتك
قفل مشعل الخط وركب سيارته الجاكور وراح مع الشباب
" في الحديقة عند البنات "
كانن يسولفن ومتحمسات على الآخر بس خرب عليهن جوال ندى وهو يدق
ندى : آلو
ابو طلال : ندى تعالي انتي والبنات تسلموا على جدكن
ندى : حاضر خمس دقايق واحنا عندك
سكرت ندى جوالها ووقفت
ندى : يله بنات نروح عند جدي
نطت اشواق من مكانها منخرعة : وشو ....
ندى : يمه شوي شوي لا تاكليني
اشواق : اقول عيدي عيدي وش قلتي
ندى : قلت يله نروح عند جدي
هينا اشواق حطت يدينها على راسها وقعدت تصارخ كأن احد ميت عندها وهي تقول :
ياويلي ويلاه رحتي فيها يا اشواق
سمر : اقول انتي يالمهبوله وش فيك
طالعت فيها اشواق بنص عين وهي تقول لها :
وجهي مكياجي عيوني والله غير ياكلني جدي
سمر : ايه صح جدي مايطيق المكياج الثقيل وانتي خلف الله عليك ما تعيشي بدونه
منى : هيه لحظة انا معاي مناديل مكياج خذي
وأعطتها المناديل وبسرعة اشواق مسحت وجهها اي كلام وراحت مع البنات عند جدهم
" في المشب عند قسم الرجال "
الجد كان جالس بهيبته وعنده عياله وقاعد يشيش .. دخلت ندى ووراها البنات كل وحده راحت تسلم على جدها وبعدها تمر تسلم على عمامها
الجد سليمان : وين مريوم الغالية
مريم : هذي أنا هينا
الجد : وينك جالسة هناك تعالي عندي
قامت مريم وراحت جلست عند جدها اللي يتعبرها أغلى أحفاده عنده
قعد الجد يسولف مع حفيداته لحد ما أستئذنن أنهن بيطلعن
" في الحديقة عند البنات "" الساعة 11 بالليل "
الحديقة في الليل تكون فاضية وخصوصاً اللي ورا القصر والبنات اغلب شيء يقعدن هناك
روان : اقول بنات العشاء مو كنه طول
سمر : ايوالله
سهى : طيب انا الحين بروح واخلي الشغاله الخبلة ميريوة
مريم : هههههههه علامك انتي حاطة دوبك بدوب ميري المسكينة
سهى : يمه هذي مسكينة الحين إلا بالله ظلمتوا المساكين
غادة : لا لا خليكي انتي هينا أنا اروح واستعجلها اخاف ترتكبي فشغالة جريمة
روان : اسمعي روحي خليها تجيب العشاء هينا مالي حيله اروح داخل
غادة : لحظة الطباخ دايماً وين يسوي العشاء في المطبخ اللي برا والا اللي جوا
نورة : اتوقع في المطبخ اللي برا ورا الديوانية
غادة : طيب الديوانية فيها احد اخاف ..
ندى : لا لا تخافي ما فيها احد ابوي قالي ان العيال كلهم طلعوا
غادة : اشوا
نورة : تبغي اروح معك ؟
غادة : يكون احسن
" عند الحريم "
دقت ام عبد الرحمن على ولدها
ـ عبد الرحمن انت وينك ؟
ـ انا موجود في الديوانية
ـ العيال عندك ؟
ـ ايوا كلنا موجودين
ـ طيب تعشيتوا ؟
ـ ايه تعشينا وجينا

ما مبين من راسي غير كشتي 05-11-2010 04:08 PM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 
" في المطبخ الخارجي "
نورة : شوبار يله سورعا
غادة : هههههههه أموت ع اللغة يا شيخه
نورة : ههه لازم التأقلم مع الوضع الراهن
غادة : تأقلمي مو انقلبي هندية
نورة : وش نسوي ( لفت على شوبار ) يله سورعا
غادة : ههههههههههههههه
شوبار : كلاس ماما
نورة : ماما في عينك مس يالأهبل مس وش ماما هذي بعد
غادة : ههههههههه لا لا ما اقدر على اللي عصبوا
نورة مسويه معصبه : اقول جيب الله يخلف على امن جابتك وانتي بعد شيلي معي مو بس تضحكي
غادة : ههههه حاضر عمتي
نورة : صرت عمتك الحين ... يله ترا تأخرنا على البنات
وهن ماشيات شافت غادة انوار الديوانية مولعة وقفت وقالت لنورة :
لحظة لحظة شوفي انوار الديوانية مولعة
نورة : يمكن وحدة من الشغالات قاعدة تنظفه انتي ليش تسوي من الحبه قبه
غادة : .....
نورة استغربت من وضع غادة يعني لهدرجة خايفة يكون فيه حرامي والا شيء : طيب تعالي نشوف
غادة : لا لا وش نشوف انتي الثانية خلينا نروح ابرك لنا
نورة : هيه ترا اتكلم جد
غادة وهي تقلدها بتريقة : ترا اتكلم جد اقول انت ييالعبيطة شلون بندخل وهذا معانا
نورة : عاد اللي يسمعك يقول هذي رايحه تتسلق الجبال امشي بس بلا كلام فاضي
غادة وهي تمشي وراها : امري لله
مشن رايحات للديوانية ولما وصلن عند الباب حطت نورة اذنها على الباب تتسمع
غادة : طيب والحين شلون بتفتحي الباب يالفالحة والصواني معانا
نورة : مين قال اني بفتح الباب بس اتسمع
غادة : بسرعة خلصينا
سمعت نورة واحد يقول : عندي مشوار خمس دقايق وراجع يله سلام
من سمعت نورة عندي مشوار ويله سلام
حطت رجولها وشردت وغادة كانت واقفة وراها ماتدري وش السالفة
غادة : وين وين رايحة وتاركتني هينا
نورة : في واحد بيطلع بسرعة تعالي
طالعت غادة في نورة اللي كانت لابسة برمودة سودا وبلوزة نص كم لونها اخضر وعليها كلمات بالأبيض ولابسة صندل اخضر فيه كرستالة بيضاء ورجعت تطالع بملابسها اللي هي فستان قصير على الركبة
لونه سماوي ولابسة حذيان كعب سماوية
غادة : ياربي منك شلون اركض وانا لابسة هالكعب
وهي رايحة تلحق نورة اللي اختفت علق فستانها بحديدة كانت طالعة من عامود الكهرباء اللي قريب من الديوانيه يعني اللي يطلع يشوفها على طول
غادة : طلعت من حفرة وطحت بدحديرة ... والله لا اوريك يا نورة والله لا اوريك
نزلت الصينية على الأرض وقعدت تحاول تفك فستانها
عصبت غادة وقالت : مافي حل غير اني اقطعة
جاء صوت واحد من وراها : لا مافي داعي تقطعيه
لفت غادة على طول تشوف مين هذا اللي طالع لها بس تفاجأت لما شافته لابس بنطلون جنز وبلوزة لونها رمادي وفوقة جاكيت جلد يعني مبين عليه الولد رزة
دنق عشان يفك الفستان عن الحديدة وغادة متنحة في هذا اللي ماتدري من وين طلع لها
ـ هاه خلصنا .. انتبهي مرة ثانية وانتي تمشي .. اقصد وانتي تركضي
لف وجهه عنها ومشى رايح لكراج السيارت اما غادة شالت الصينية وجهها احمر وقاعدة تسب وتلعن في نورة اللي حطتها في موقف سخيف
لما وصلت عند البنات شافت نورة متسدحة ضحك عليها
غادة : عجبك هاه
نورة ميته ضحك : ههههههههههه
شيخة : وش السالفة الاخت من جت وهي تضحك ماندري وش صار لها
غادة : وجع ان شاء الله ماله داعي تحطيني بموقف سخيف زي كذا
روان : ليه وش صار ؟
منى : صدق هذي ميته ضحك والثانية بتتقطع من القهر وش السالفة ؟
جلست غادة على الارض وهي معصبة وقالت :
ماراح اقول شيء الا لما تعتذر الانسة نورة
سهى : انتي الثانية اعتذري وخلصينا
نورة : ههههههههه ما .... ما ... ما اقدر هههه
اشواق : شوي شوي لا ينقطع فيك عرق
شيخة : نورة تسكتي والا ..
نورة : ههههه خلاص خلاص بسكت هاه
غادة : طيب يله اعتذري
نورة : هههه آ ... آسفة ارتحتي الحين
مريم : خلاص اعتذرت قولي وش السالفة
تنهدت غادة بصوت على وقالت : العبيطة اللي قدامكم حطتني بموقف سخيف ...
وبعد ما قالت لهم السالفة كلهن تصرعن ضحك عليها
غادة : وش اللي يضحك ؟
ندى : هههه طيب كيف شكله
غادة : والله اني ما دققت زين ..... امممممممم ايوا كان لابس بنطلون جنز وبلوزة رمادية وفوقها جاكيت جلد
مريم : خلاص خلاص لا تكملي عرفته
اشواق : مين هو .... يقرب لنا ؟؟؟
مريم : ايه يا الدلخه هذا مشعل اخوي يعني ولد عمك
غادة : متأكدة هذا المزيون ولد عمي
مريم : ايه
سمر : هيه انتي وياها ترا اغار على اخوي وبعدين خلونا ندخل داخل الجو برد
روان : صح بغيت انسى عندي فكرة ابقولها لكم بس مو هينا خلونا ندخل بعدين اقولها
شيخة : اجل يله مشينا


" نهاية الفصل الأول "
** ماذا سيحدث لأبطالنا وبطلاتنا من احداث **
** وما هي الفكرة التي تود روان طرحها **
كل هذا ستعرفونه في الفصل


ضمني بين الاهداب 05-11-2010 04:37 PM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 
السلام عليكم..,
.
.
.
القوانين
http://forums.graaam.com/238622.html
.
.
.
موفقه..,
.
.

يا لبى قلبي 05-11-2010 05:14 PM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 
بدايه موفقه ياعسسسسسسسسسسسل
وان شاء الله اكوووون من متابعينج
تقبلي مروري اختج
Ro0oNah

على شاطئ النسيان 05-11-2010 06:49 PM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 


بسم الله الرحمن الرحيم


منوره القسم ياعسل

لكن مآوضحتي هل الروايه بقلمك أو منقوله ؟!


أطلعي على هذا الموضوع بيفيدك



الزعيـ A.8K ـمه 06-11-2010 03:01 AM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 
,’



بسم الله


يعطيك العـــافية
موفقة إن شــاء الله



و مية أهلين و سهلين



,’

ما مبين من راسي غير كشتي 07-11-2010 10:27 AM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها على شاطئ النسيان (المشاركة رقم 13508766)


بسم الله الرحمن الرحيم


منوره القسم ياعسل

لكن مآوضحتي هل الروايه بقلمك أو منقوله ؟!


أطلعي على هذا الموضوع بيفيدك



ايوه يا حلوة الرواية بقلمي
مشكورة على مرورك

ما مبين من راسي غير كشتي 07-11-2010 10:36 AM

رد: عساك تعيش في دنيا مابها لوعه
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الزعيـ a.8k ـمه (المشاركة رقم 13514661)
,’



بسم الله


يعطيك العـــافية
موفقة إن شــاء الله



و مية أهلين و سهلين



,’

يسلمو على المرور

ما مبين من راسي غير كشتي 09-11-2010 11:52 AM

الفصل الثاني
 
" الباب الأول "
"" الفصل الثاني ""
روان : صح بغيت انسى عندي فكرة بقولها لكم بس مو هينا خلونا ندخل وبعدين اقولها
شيخة : اجل يله مشينا
" داخل القصر "
في وحدة من الصالات جلسن البنات متحمسات يبغن يعرفن وش فكرة روان
منى : ايوه وش الفكره
روان : صبر علام بصلتكِ محروقة ... اسمعوا الحين جدي يبغى يسافر على فرنسا عشان يتعالج صح والا لا
مريم : ايوه
روان : المهم أنا اقول لو أننا نقعد في القصر لين يرجع جدي من السفر
سمر : اوكي أنا ما عندي مشكلة بس اشاور امي
غادة : وأنا بعد
نورة : طيب والخدم ؟
سمر وهي تقلد نورة بتريقة : طيب والخدم .. الله لا يهينك عندك يدين ورجول اشتغلي فيها
مريم : ايوه صح جدي معطي الخدم إجازة لين يرجع .. يعني بنقعد لحالنا والقصر وش كبرة !
ندى : طيب متى نتجمع هينا ؟
روان : مو لازم نروح اليوم كل وحده تشاور اهلها على قولتهم طق الحديد وهو حامي
"في الليل " الساعة 12 "
بعد ما اجتمعوا البنات كلهم في قصر الجد سليمان والأهل روحوا بيوتهم ما بقى غير الجد والخدم وشلة البنات
سكون ..هدوء ..ظلام هذا كان حال القصر الساعة 12 بالليلواعدا غرفة وحده ...

البنات كانوا متجمعات في غرفة اشواق وقاعدات على التلفزيون يتابعوا فلم رعب اللي جالسة عند الشاشة واللي على السرير والثانية على الأرض
واللي تاكل فشار وشوي تاكل اصابعها من الخوف
نورة : والله ان البطل رهيب وقدع
سهى : ومزيون بعد
غادة : ياويل حالي اقول بنات ليش شبابنا مهم حلوين زي كذا
كلهم قالوا لها مرة وحدة وبصوت عالي : انتِ آخر وحدة تتكلم
غادة : بسم الله علي لا تاكلوني ( حطت يدها على خصرها يعنني عصبت ) وليش يا بعدي انتي وياها أنا آخر وحده تتكلم
سمر : باللهي وتسألي بعد حبيبتي اللي يصحله يشوف اخوي مشعل ما يحط عينه على واحد غيره
غادة : بس عاد من زين الموقف اللي جمعنا
اشواق : اقول انتي وياها كل وحده تذلف غرفتها الحين من زين السهرة معكم تلوع الكبد
وطردتهن من غرفتها وهي تقول : يله انقلعن ورانا بكرة صحوة من صباح الله خيره
" في جناح الجد سليمان "
الجد كان منسدح على السرير وقاعد يكلم تلفون
الجد : السلام عليكم
ابو تركي : وعليكم السلام ورحمة الله يا هلا والله خير يبه في شيء
الجد : الخير بوجهك اسمع
ابو تركي : آمر يالغالي
الجد : ما يامر عليك عدو ابيك تكلم تركي والعيال وتخليهم يجوا يقعدوا هينا عند خواتهم لأن ما عندهم أحد
ابو تركي : غالي والطلب رخيص .. أن شاء الله اكلمه بكره يجيك هو والعيال تامر بشيء ثاني
الجد : سلامتك
ابو تركي : اجل يله تصبح على خير
" في اليوم الثاني " الساعة 7 الصباح "
الكل كان متجمع في المطار يودعوا جدهم اللي بيسافر فرنسا للعلاج
حمد : تروح وترجع بالسلامه
مريم : لا تطول الغيبة ..
قاطعهم ابو خالد : يبه يله هذا النداء الاخير للرحلة
الجد : اجل مع السلامه
كلهم ساكتين وهم يشوفوا كبير العايلة يروح لديرة ما يعرفها ، دعوا له بالسلامة وكل واحد اتجه رايح لبيته
" الساعة ثلاث العصر "
البنات كانوا متجمعات في المطبخ يحاولن يسون لهن غداء بس للأسف ..
روان : بنات معقوله مافي كتب طبخ هينا
شيخة : مولازم كتب طبخ خلونا نتعلم نسوي شيء
اشواق : أنا اعرف اسوي سلطه
طالعوا فيها البنات بغباء وقالت لها مريم : تستهبلي انتي ووجهك السلطة حتى الورع الصغير يعرف يسويها
اشواق : خلاص بلاها السلطة
منى : انا اقول مافي احسن من المطاعم
ندى : ايو الله يمدحونها
سمر : اجل يله خلونا ندق
منى : هاتي انا ادق
اخذت التلفون وجلست على واحد من الكراسي وروان جنبها تسجل طلبات البنات
" بعد نص ساعة "
الكل كان جالس في غرفة الطعام قاعد يتغدا ومنسجم مع الأكل بس قطع عليهم صوت جوال شيخة وهو يدق
شيخة قالت وهي تطالع بجوالها : غريبة هذا حمد وش يبي ؟
سهى : ردي يمكن شيء ضروري
ضغطت شيخة زر السبيكر عشان يسمعوا البنات كلهم واشرت لهم يسكتوا
حمد : الو شيخة
شيخة : هلا حمد
حمد : اسمعي شوفي الحديقة فيها شنطكم واغراضكم
شيخة : طيب خلاص أنا قاعدة اتغداء
حمد : لحضة ما خلصت كلامي لسع
شيخة : وش بعد
حمد : أنا والشباب بنقعد عندكم
شيخة والبنات كلهم قالوا بصوت واحد : نعــــــــــــــم
حمد : شيخوه انتي حاطة على السبيكر ... سكريه
شيخة : ماعليك من السبيكر .. أنت وينك الحين ؟
حمد : في الديوانية
شيخة : وان شاء الله بتقعد عندنا طول الوقت انت واللي معك
حمد : بنسكن عندكم بعد
شيخة : لا يا بعدي البيت كله بنات ما يصير استغفر الله
حمد : هيه انتِ ووجهك مين قال اننا بنقعد عندكم مقابلينكم اربع وعشرين ساعة سلامات
شيخة : أجل ؟!
حمد : هذا كلام جدي لو على كيفي ما جيت اصلاً ما بقى غير اصير مراقب على بنات هذا اللي ناقص وبعدين
أنا والشباب عيشتنا في الديوانية والملحق اللي برا يعني داخل القصر محنا داخلين
شيخة : ايوه خلاص خلني اخلص غداي
سكرت شيخة التلفون وطالعت فالبنات وقالت :
وش نسوي هذا كلام جدي
ندى : دام انهم جالسين في الديوانية ما فيها شيء عادي اعتبروهم مو موجودين
سمر : ايو الله جبتيها
مريم : الحمد لله شبعت
سمر : وين ما اكلتي شيء
مريم : الله كل هذا وما اكلت شيء
ندى : بنات مين يغسل المواعين ؟
مريم : احنا كم ؟
روان : عشرة
مريم : بسم الله عشرة متأكدة
اشواق : بنات توني ادري اننا عشرة ولا مرة فكرت اعدكم
مريم : خلكم من عددنا المهم كل ثنتين يسوون شيء
ندى : طيب أنا وغادة نشيل الغداء
سهى : انا وروان نغسل المواعين
روان : وجعوه ما لقيتي غير المواعين
سهى : عاد من كثر المواعين الحين
مريم : اوكي انا ومنى نجيب الشنط من برا
ندى : مين باقي ما طلعنا لها شغله ؟
غادة : باقي سمر ونورة واشواق وشيخة
ندى : انتم يالباقين رورحوا روتبوا الديوانية
سمر : لا يا شيخة تبي يطلع لنا واحد من الجياكر اللي هناك لا عشتي ما ابغى
غادة : ابشرك الجياكر كلهم طلعوا وماراح يرجعوا غير آخر الليل
سمر : وانتِ ايش دراكِ ؟
غادة : تركي ارسل لي مسج يقول انهم طالعين البر يعني خذوا راحتكم
سهى : بلا كثرة كلام رتبن الديوانية وخلاص ما هو اختراح ترا
ومضى اليوم كله روتين عادي جداً والبنات كانوا مخططات على سهرة بالحديقة ...
" الساعة 1 بالليل في الحديقة "
البنات كانوا مجهزات الشاي والقهوة وكل وحده جايبه الاب توب حقها وفارشين الفرشة ومطلعين
التلفزيون برا عشان تكمل الوناسة
منى : بنات مين مسوي الشاي ؟
روان : أنا ليش ؟ لا تقولي حالي
منى : لا مو حالي مدري احس فيه طعم غريب
روان : قصدك النعناع
منى : يمكن بس المهم ان شايك حلو ... اخليك انتِ اللي تسويلنا شاي دايماً
سمر : اقول يا عرب ابغى اخل اجيب السي دي ...
ندى : طيب ادخلي .. لا يكون خايفة
سمر : لا وش خايفة ما خايفة كنت ابي اقول إذا وحده تبي شيء عشان اجيبه معاي
شيخة : ايوه جيبي جوالي معاكِ
سمر : وينه ؟
شيخة : بغرفتي
سمر: وشو ! تبيني اطلع الدور الثالث لا والله ما طرا علي
شيخة : عفيه سمورة الله يخليك والله ما فيني شده اروح اجيبه

ما مبين من راسي غير كشتي 09-11-2010 11:53 AM

تابع الفصل الثاني
 
دخلت سمر القصر وشافته ظلماء قالت بينها وبين نفسها :
أنا وش اللي قردني إلا اجيب السي دي والله حاله
طلعت الدرج وبسرعة راحت ركض لغرفتها فتحت الباب وقعدت تتلفت يمين ويسار تدور على مفتاح اللمبات ،
تذكرت أنه جنب الباب وراحت عنده وحاولت تضغظ فيه بس اللمبات ما ولعت ... فدقت على غادة
سمر : الو غادة الكهرب طافي عندكم ؟
غادة : لا مولع ليش ؟
سمر : لمبات غرفتي مو راضية تولع ..
ما امداها تخلص كلامها الا خلص شحن جوالها وطفى
سمر : وعوه على حظي اللي يفلق الصخر ما شاء الله ... بلا سي دي بلا هم خلني اجيب جوال شيخة واتريح
طلعت من غرفتها رايحة للدور الثالث وكل شوي تصقع لها بحاجة وتسمع صوت شيء يتكسر
سمر وهي تتأفف : هذي وين غرفتها الحين .. ياربي ما اشوف شيء
وهي قاعدة تمشي بالممر الكبير سمعت صوت وراها كأن أحد يلحقها لفت ما شافت شيء .. كملت مشي وما اهتمت
بس لما سمعت صوت شيء تكسر وراها قلبها طاح في بطنها وركضت بأسرع ما عندها حتى ما كلفت عمرها
تلف تشوف ايش فيه لأن الصوت كان يلحقها بسرعه وما تدري ايش هو اللي يهمها أنها تهرب منه ،
دخلت في اول غرفة قابلتها وسكرت الباب بسرعة وقفلته ، قعدت عنده وهي تتنفس بسرعة وتقول بين انفاسها : ياربي وش هذا اللي وراي
قطع عليها افكارها الباب وهو ينصقع بقووه رهيبه شوي وبينكسر ويندف بقوووه أكبر
أما سمر من سمعت صوت الصقعه خافت خووووف مو طبيعي وشكت أن اللي ورا الباب مو أنسسان أبد ,
جلست تحاول تعرف هي وين مكانها بالضبط وهي قاعده تتلفت سمعت صوت جوال وعلى طول راحت عنده وردت بدوون ما تقرأ الأسم
وقالت ومبين على صوتها أنها خايفه وميته من الرعب : الوو
حمد : الو شيخة
لما عرفت أنه رجال ويقدر يساعدها قالت بسرعة : تكفى ساعدني في واحد وراي يلحقني شكله مو ناوي على خيــ ...
قاطعها حمد : لحظة لحظة هدي اول شيء مين انتِ ووين شيخة عن جوالها ؟
سمر وهي ترتجف : أنا سمر تكفى اخوي ساعدني والله بيذبحني
حمد : طيب طيب انتِ هدي وأنا جاي
سكر حمد التلفون وسمر لحد الحين ما تدري مين اللي يلحقها
" عند البنات في الحديقة "
روان : بنات مو كأن سمر طولت
شيخة : إلا والله
مريم : احس ان في شيء صاير لها
اشواق : وش بيصير لها بيطلع لها جني مثلاً
الكل سكت لما شافوا ثلاث شباب داخلين للقصر وهم يركضوا
سهى : شيخة بالله مو كأن هذاك حمد
شيخة : إلا بس وش فيه يركض كذا
غادة : ومعه تركي بعد
ندى : مين الثالث هذاك
اشواق : يمكن انه يزن ولد عمي
مريم : بنات والله احس السالفة فيها شيء لازم اروح اشوف
لما جت بتقوم دق جوالها ردت بسرعة وهي معصبة :
نعم
سمر وهي تبكي : مريم تكفي تعالي بسرعة أنا خايفة بسرعة الله يخليك
مريم : انتِ وين ؟ وأيش فيك ؟
سمر وهي تتلفت حواليها : الظاهر اني بغرفة شيخة
مريم : لا تتحركي أنا جايه الحين
سكرت مريم الجوال وراحت تركض بسرعة للباب الرئيسي حق القصر حتى البنات استغربوا ايش فيها هذي ...
لحقوها ولما وصلت عند الباب لقت العيال يحاولوا يفتحوه بس مو راضي يفتح ( للمعلوميه : مريم كنت لابسه بنطلون جنز وبلوزه حمرا عاديه ورابطة شعرها الأسود ذيل حصان << مدري وش يسموه .. ومنزله الغره على عينها )
قالت بصوت عالي ويخوف ومبين عليها أنها معصبة :
وخر أنت وياه
العيال انخرعوا مين هذي اللي جايه كنها داخله على حرب
وخروا عن طريقها وحاولت تفتح الباب بس ما قدرت ، قال لها واحد من العيال ..
تركي : إذا احنا الثلاثة ما قدرنا نفتحه بتفتحيه انتِ والله مهزله
طالعت في مريم واعطته نظرة سكتته ولفت على الباب وصقعته برجلها مرتين لما انكسر القفل حقه
اما تركي انقهر وحقد عليها لأنها طيحت وجهه قدامهم
" عند سمــــــــــــر "
كانت جالسة في الزاوية وترتجف لأن صوت الصقع اللي على الباب اختفى ... وهي قاعدة تتلفت يمين ويسار تخاف يطلعلها شيء ، لمحت حاجة حمراء كأنها عيون بس
أنها مو واضحه فقامت تتأكد من اللي تشوفه ولما وصلت عنده اختفى وما مرت خمس ثواني إلا سمعت طقه عند السرير لفت على ورا فشافت شيء اسود مو مبين منه غير عيونه الحمر
قال بصوته المبحوح وهو يبتسم : مرحبا


" نهاية الفصل الثاني من الباب الأول "
تحياتي لكم


الساعة الآن +3: 01:10 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1