غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 13-11-2010, 01:03 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


نورتي غلاتي

اممممممم صح وخطأ

حياك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 13-11-2010, 01:05 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


{ الجزء الثاني }

{ بيت أبو سعود }

كان البيت في فوضى من صراخ أبو سعود و منع الجميع من الخروج و عزم كل العائلة لبيته

من أخوانه وأولادهم و أخته و أولادها , و هو يوصي زوجته أم تركي ع ترتيب البيت و المطبخ

و العشاء من جميع أصنافه , و جاء المغرب وكل مخلص شغله و جالسين في الصالة الكبيرة

الذي جعلها للإستقبال , الحريم بعباياتهم ما عادا البنات لأنهم ما يغطون عن أولاد أعمامهم

دخلت عليهم الشغالة وتقولهم أنهم وصلو .

دخل سعود و سلم ع الجميع و رفع صوته يقول لداليا و أخته بأنهم ما يشيلون الطرح

لأنه في رجال , و دخلت رغد و معها داليا

داليا و رغد : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

و سلمو ع البنات والحريم بمصافحة اليد و جلسو جميعهم جنب بعض

رغد : ماما شوفي هذيك كيف تطالع فينا كأننا قتلنا أحد من عائلتها

داليا : اخسريكي منها و لا تعطيها اي اهتمام

رغد : ان شاءالله

سعود : أمووووت وأعرف كل ما تجلسو جنب بعض ع ايش تتساسرون

رغد : اللي يحشر نفسه بين البصلة وقشرتها يشم ريحتها

سعود : ههههههههههههههه أوريك بس نوصل ع البيت

داليا : بس انت وياها شوفهم كيف يطالعون فينا

رغد و سعود : طيب

جاء أبو سعود و جلس ع كنب قريب من سعود

أبو سعود : يا أخت داليا أول شيء حاب أتشكرك ع اللي سويتيه مع أولادي { و مد لها

شيك ب 50000 ريال } وهذا حق أتعابك للسنين اللي راحت

و داليا وهي تغلي من الداخل اكتفت بالنظرة اللي تعودوا عليها سعود ورغد وقت ما أحد يهينها

وهنا حست رغد انه ممكن يصير مشكلة كبيرة لأنها تعرف داليا أبد ما ترضى أحد يهينها

أما أبوها اللي ما تعرف اي شيء عنه كله اللي تتذكره اللي يبغاه ياخذه ولو بالقوة

أبو سعود : ما يكفي المبلغ !! أوك بزيد لك عليه أو أعطيك الشيك وانتي حطي المبلغ اللي تبغينه

داليا و ببرود : لو احد جاك وقالك بعطيك شيك بمبلغ 50000 ريال مقابل تركي وتهاني

ايش حيكون موقف ؟

أبو سعود : عيالي ما يتساون مع فلوس العالم كله أولادي هم أكبر كنز لي

داليا : اجل اتفقنا

أبو سعود : عفواً بس ما فهمت عليك ؟

داليا : يعني أولادي ما يتساون مع فلوس العالم كله لأنهم أكبر كنز لي

أبو سعود و يصارخ : كمان ما فهمت عليك .. انتي ايش تبغين بالضبط ؟

داليا : ما أبغى شيء و أولادي ما حد راح ياخذهم بالفلوس

أبو سعود : هم مو عيالك .. عيالي أنا .. أنا اللي جبتهم

داليا : و أنا اللي ربيتهم

أبو سعود عصب و جالس يشتم و يتوعد لها أنه ياخذهم غصباً عنهم

سعود : صوتك ما يرفع عليها و لا تشتمها و صدقني ما حد يقدر ياخذنا غصباً عنا

أبو سعود : يا ابني أنا أبوك

رغد وهي تبكي : وين كنت لمن كنا نحتاجك ؟ وين كنت قبل 13 سنة

أبو سعود : ظروف وأنا أبوك

سعود : أبد ما شفت ظروف يخلي الواحد عياله في الشارع

رغد : حياة مافيها أمي داليا ما راح اعيشها افهم هالشيء

داليا : أنا تفاجأت من أسلوبك صراحة وخاصة لمن عطيتني الشيك

لكن أبغاك تعرف حاجة وحدة .. أنا ما ربيت رغد و سعود ع حب الفلوس

وأنه كل شيء يحصلونه بالفلوس و اللي أبغاه منك تحافظ لي ع نفس النمط اللي عودتهم عليه

أبو سعود : اللي تبغينه يصير بس يكونون معاي ع الأقل هذا الأسبوع

داليا و هي تطلع في رغد و سعود : ما يخالف يجلسون معك هذا الأسبوع

سعود : لا .. أنا ما راح أجلس

رغد : وأنا كمان إلا لو كنتي معانا

داليا : أنا عندي شغل كتير لازم أروح

رغد وسعود : واحنا كمان

أبو سعود : روحي ع شغلك من هنا ما فيها شيء

رغد : ايه الله يخليك وافقي

داليا باستسلام : أمري لله وايش أسوي بعد لو رغد وقفت لي

رغد وهي تطبع بوسه ع خدها : فديتك يا أحلى أم

داليا وهي تبتسم : يلا روحي كلامك العسل هذا ما يطلع الا لمن تبغين الشيء

سعود : توك تكتشفينها

رغد وهي تطلع لسانها : مو شغلك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 13-11-2010, 01:06 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


جاء وقت تقديم العشا و طلعو كلهم للحوش لأن العشا هناك

و أخذو البنات مكان لوحدهم و الشباب لوحدهم و الشيبان نفس الشيء مع حريمهم

و فرح أخذت ع داليا بسرعة و كل الوقت معاها و هنا سعود كان يكلم جوال و بدون ما يلتفت

ع وراه خبط بنت و هي صرخت وهو بدوره صرخ قدام الكل و جاء عند اخته و داليا

سعود وهو يطالع في داليا : لا تضحكو

داليا وهي ماسكة ضحكتها : لا

رغد : كأنه طلع من بيت رعب

داليا : هههههههههههههههههه

سعود : أوريكم

قامت داليا تجري من سعود و هو يجري وراها لمن وصلت عند رغد تخبت وراها

سعود : رغد ابعدي أحسن لك وإلا اللي يصير لها بيصير لك

رغد : أتحداك

سعود : لا تتحديني أحسن لك

رغد : يلا وريني

التفت سعود حوالينه يدور ع أي شيء إلين شاف المسبح و شال أخته و يجري بها و رماها

رغد : والله إنك معفن ما تستحي ... ماما مالي تاخذي لي حقي منه

سعود : يا سلام الحين صار ماما وانتي من اول تتحديني { ويلتفت لداليا } ماما ...

وقبل ما يكمل كلامه رمته داليا ع المسبح

رغد : ههههههههههههه تستاهل

سعود : ماما شكلك تبغين تصيرين وحدة مننا صح

داليا : ما تلوم إلا نفسك وقتها

رغد : هههههههههههه عاشت ماما

راحت داليا لفرح وتقولها تبغى مناشف عشان تطلعهم و جابت لها مناشف , وطلعتهم داليا

من المسبح و دخلهم أبو سعود جناحهم و اتصلت داليا ع شغالتها تحط لها كم غيار لها وللعيال

و بعد ساعة وصلهم أغراضهم و لبسو و نزلو لتحت و لقو الكل جالسين في الصالة يلعبون اونو

طلال : سعود تعال انضم معانا

سعود : ان شاءالله

غيداء : رغد تعالي نتكلم بدل الأونو هذا طفشونا منه

رغد : طيب

غيداء : أشوف أخوك عادي يعطيك وجه

رغد : ههههههههه ليش

غيداء : احنا فين وفين تلقين احد يضحك ويمزح معانا

رغد : اها هذا يرجع ع حسب تعودكم من صغركم

غيداء : مو شرط

رغد : إلا شرط .. احنا داليا عودتنا نمزح ونضحك مع بعض مافي يوم خلتنا ننام واحنا شايلين

ع بعض .. اللي يزعل الثاني لازم يعتذر

غيداء : يا حظكم

شيماء : ع ايش تتكلمون

رغد : حياك تعالي عادي كلام عادي مرة

غيداء : أقولها احنا ما تعودنا نمزح ونضحك كتير مع أخواننا ولو ضحكنا مو زيهم اللي شفناه اليوم

شيماء : صادقة والله .. احنا ماحد معطينا وجه

رغد : ههههههههههه خلاص خذو سعود

تهاني : الحين انتي أختي الكبيرة يعني

رغد : يقولون كذا مدري عنك

تهاني : بس مو تتأمرين علي

رغد : والله أنا ما جيت عشان أتأمر عليك ولا ع غيرك

تهاني : أحسب .. وبعدين اللي تشوفينه ما حد يعرف عنه فاهمة

رغد : أقولك انتي ليش تتكلمين معاي كذا .. ترى أعرف أتكلم نفس أسلوبك بس ما تربيت عليه

تهاني : ايش قصدك ؟

رغد : أبد سلامتك

دخلت داليا ومعاها ملاك بنت فرح

داليا : السلام عليكم

نقزت رغد عندها تاخذ منها ملاك

رغد : ماما بنت مين

داليا : فرح

رغد : تجنن والله بالذات خدودها ممكن أعضها

داليا : أقول اتركي البنت تراك تسوينها انتي

رغد : ههههههههههه أجل بعضك

داليا : عطيتك وجه زيادة روحي مناك

سعود : ككككككك تستاهلي

رغد : خلك في لعبك بس

سعود : وأنا كلمتك

رغد : لا قريني

سعود : أحسب

رغد : ماما

داليا : ايش فيه كمان الحين

جلست داليا وتلعب و دخلت فرح بجوال داليا

فرح : داليا جوالك في واحد دق عليك كتير لمن انزعجت منه رديت والحين الخط مرفوع خذي كلمي

داليا : أوك تسلمي ... ألو

المتصل : هلا وغلا ما بغيتي تردين علينا

داليا انفجعت من المتصل و سكتت و تطالع في سعود ورغد

المتصل : ليش ما تتكلمين ردي قولي شيء

داليا : ما عندي شيء أقوله مع السلامة

وقفلت الخط و الجوال كله و رمته و هنا سعود عرف المتصل و جات رغد تحضنها

داليا : بطلع بنام وراي دوام بكرة انتو اجلسو اسهروا شوي

رغد : أطلع معاك

داليا : لا

سعود : طيب تصبحي ع خير

داليا : وانتي من أهله

رغد وهي تبوسها : أحلاما سعيدة

داليا : ان شاءالله

داليا وهي بتخرج كلمتها فرح

فرح : لا يكون غلطت لمن رديت

داليا : لا عادي ولا يهمك

فرح : أكييد

داليا : ايه أكيد

ملاك وهي تمسك يد داليا : بنام معاك

فرح : شوفو البنت نست أمها بسرعة

داليا : هههههههههه لا ما نستك بس خليها تنام معاي اليوم

فرح : تراها بنتي واعرفها والله بتعبك

داليا : متعودة لا تخافين

فرح : أنا كلمتك مالي دخل .

و طلعت داليا لغرفتها و حطت راسها تنام لكن ذكرياتها أبد ما تفارقها و تكلم نفسها

{ أنا لازم أنسى .. لازم أنساه ماله أهمية في حياتي .. الماضي شيء وراح } و نامت مع ملاك

صحيت رغد في الصباح ولقت أبوها و عمها أبو فيصل وفيصل يفطرون و راحت تجلس معاهم

تفطر و جاء بعدها سعود و جلس جنب أخته

أبو سعود : هلا والله بحبايبي ايش مصحيكم بدري

سعود : وفي غيرها الست رغد

أبو فيصل : ليش وايش عندك يا رغد

رغد : بروح أشوف ماما ايش سوت في حفلتي

سعود : حفلتنا .. ترى مو حفلتك لوحدك

رغد : روح بس كفاية السيارة اللي بتاخذها

أبو سعود : ليش لحد الحين ما عندك سيارة

سعود : سيارة خاصة فيني لا لأنها ماما قالت أخلص من الثانوية وتجيب لي

أبو سعود : أجل اليوم تروح معاي وتختار لك سيارة

سعود : ما يحتاج ماما طلبت لي من الخارج و خلال اليومين هذي بيجي

أبو سعود : يا ابني أنا نفسي أعطيك شيء .. أنا ما عطيتكم شيء

رغد : لأننا مو محتاجين

سعود : لو احتجنا شيء بنطلبه منك لا تخاف

أبو سعود : وعد

رغد و سعود : ان شاءالله

سعود : يلا خلصي عشان نمشي

رغد : طيب بس اسألها هي وين أول شيء

فيصل : في بيتنا تعالو معاي

سعود : وايش تسوي في بيتك

فيصل : لا بس تسوي لنا الديكور

سعود : أهااا

رغد : أجل يلا مشينا

و راحت رغد مع أخوها في سيارة و فيصل بسيارته و بعد نص ساعة وصلو للبيت

و دخلو على داليا ولقوها تشرح للعمال كيف ينقلو و يحطو الأشياء

رغد و سعود : بووووووووووه

داليا : هههههههههه مالت عليكم

رغد : كيفك يا أحلى وحدة في العالم

سعود : ماما ترى وراها شيء

داليا : هههههههه تعلمني ع بنتي

رغد : أوف ما علي منكم .. المهم ماما أشوفك ما سويتي شيء بخصوص حفلتي

داليا : ومين قالك .. هذي حفلة ولدي وبنتي يعني معقولة اطنشها

رغد : فديتك والله .. الله لا يحرمنا منك

سعود : آمين

داليا : ولا منكم يا نظر عيني

رغد : متى بتخليها

داليا : يوم الجمعة .. أنا اليوم برجع البيت و انتو خليكم عند أبوكم عشان أخلص شغلي

سعود : بروح معاك

داليا : الا لو تبغاني أزعل منك .. تعرفو ع أولاد عمكم واجلسو مع أخوانكم وافهموهم صح

رغد : تهاني ما تحبنا

داليا : كيف ما تحبك وهذي أختك مهما قالت لك لا تزعلين منها و دلع بزران ما ابغاه والحين

يلا روحو خلوني اكمل شغلي

رغد : محتاجة فلوس

داليا : أنا اليوم حطيت في حسابكم مبلغ ولا تصرفوه ع شيء ما يستاهل

سعود : قولي لبنتك

رغد : يعني انت اللي تصرفه ع شيء يستاهل كله لأصحابك

سعود : مو شغلك

رغد : ولا شغلك

داليا : خلاص انت وياها يلا فارقوني

سعود و رغد : يلا مع السلامة

داليا : انتبهو ع نفسكم

سعود ورغد : ان شاءالله

**********************

فيصل : أولاد عمي يحترمونك كتير

داليا : أكييد مش أمهم

فيصل : لا .. أمهم ميته الله يرحمها

داليا : الله يرحمها .. بس هي جابتهم وانا ربيتهم فلازم يحترموني

فيصل : عندي لك عرض

داليا : عرض شو

فيصل : زواج

داليا : زواج !! كيف يعني ؟

فيصل : تتزوجيني

داليا وهي تكح : عفواً بس العرض أبد مش مغري

فيصل : اسمعيني الوالد أول ما شافك وهو جالس يلمح لي فعشان كذا جيت أكلمك وبشروط

أنا أحطها وانتي ماعليك غير إنك تمشين عليه

داليا ترفع حاجبها : زواج وبشروطك .. انت ايش مفكرني ؟

فيصل : الزواج هذا بينفعك انتي أكثر من انه ينفعني فأحسن شيء توافقي علي

داليا : مستحيل

فيصل : لمصلحة رغد وسعود وافقي إلا راح تفقدينهم

داليا و هي تفكر : انت ايش تقصدين

فيصل : عمي مو سهل اليوم أو بكرة بيطالب بأولاده سواء برضاهم أو بالمحكمة وانتي

في النهاية اللي راح تخسري لأنك ما تصيرين لهم شيء سوى انك ربيتيهم

داليا : وهذا ما يكفي برأيك

فيصل : بالنسبة لك و لي ع ما أعتقد ولكن بنظر المحكمة هم أولاد جاسم

داليا : وايش هي شروطك طيب

فيصل : أبوي يهمه الولد و بعد ما أجيب له الولد نقدر ننفصل لو تحبين

داليا : اذا عن الولد تقدر تاخذ أي وحدة مو شرط أنا

فيصل : أمي تبغاني أخذ بنت أخوها وأنا ما أبغاها

داليا : وليش ؟

فيصل : هذا الشيء يخصني

داليا : لا تنسى إنك راح تكون زوجي يعني كل شيء يخصني ولازم اعرف

فيصل : حياتي كلها راح تعرفين عنه لكن سبب رفضي لبنت خالي هذا ما أقدر أقوله

داليا : يعني ؟

فيصل : الماضي ما راح نفتحه .. لا ماضيك ولا ماضيي .. متفقين كذا

داليا بعد تفكير : أوك عطني فرصة أفكر بالموضوع

فيصل : خذي وقتك بس ياليت ع الأسبوع الجاي يكون عندي الخبر .

داليا : يصير خير ان شاءالله

انتظروني في الجزء الثالث.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 13-11-2010, 01:38 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


داليا راح توافق على فيصل عشان ماتخسر رغد وسعود

ورغد وسعود راح يتقبلو الوضع

يعطيك العااافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 13-11-2010, 11:58 PM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


نورتي غلاتي

و رأيك سديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 14-11-2010, 12:00 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


{ الجزء الثالث }

{ بيت داليا }

دخلت بيتها وطلعت ع غرفتها و أخذت لها شور بارد بعد الحر اللي عانته و نزلت وشافت

الشغاله مجهزة لها غدا خفيف و عصير فرش , أكلت داليا غداها واتصلت ع الرجال اللي بيكمل

تنسيق الحفلة عشان ما بقي وقت لها غير اليوم بس , و الساعة 9 خلص الرجال كل شيء

و قفلت الصالة اللي خلتها للبنات و خلت الحوش للرجال .

جاها اتصال من رغد و هي تتفرج ع التلفزيون

داليا : يا هلا وغلا

رغد : أهيييييييييييييء

داليا : خير ايش فيك ؟

رغد : وحشتيني

داليا : الله يقطع شيطانك .. وأنا أحسب فيك شيء

رغد : ماما طفشانه أبغى أخرج مع البنات والعيال

داليا : سعود خذيه معاكم

رغد : قال ما يبغى يخرج

داليا : أجل مافي روحه

رغد : ماما الله يوفقك

داليا : رغد قلبي شوفي الساعة كم الحين يعني متى بترجعون بالله

وانتي تدرين مستحيل ترجعين مع احد أنا ما أعرفه

رغد : والله طفشانه

داليا : قولي لسعود يروح معاك

رغد : بكلمه بس لو ما وافق

داليا : كلميني عشان أكلمه

رغد : طيب

**************************

{ بيت أبو سعود }

سعود كان جالس مع الشباب في الصالة و دخلت رغد بعبايتها

رغد : سعود حبيبي

سعود : خذلك يالمصلحجي

رغد : حرام عليك انت حبيبي وقلبي وكل شيء

سعود : خلصيني ايش تبغين

رغد : ابغى أخرج معاهم لكن ماما قالت لي خذي سعود معاك

سعود : وانتي ما حبكت الخرجة إلا وقت ما ابغى اخرج

رغد : الله يوفقك

سعود : طيب خلاص روحي تجهزي معاهم

رغد وهي تصراخ : أحبك يا أحلى أخ في الدنيا

سعود : بس الحين ولمن يخلص مصلحتك تكرهيني

رغد : أفا و أنا بنت داليا ما أكرهك شوي إلا كتييييييييييير هههههههههههههه

سعود : هههههههههههههههههههه روحي تجهزي بس

و راحت رغد وهي مبسوطه ع الآخر لأنه أخوها وافق

طلال : سعود احنا لنا ساعة نحايل فيك وجات أختك ع طول قلت لها طيب

سعود : أول شيء أختي وأدري أنه ماما مستحيل تخليها تروح زي هذا الوقت بدون

ما معاها أحد و رغد عنيدة لو تبغى الشيء تخليني أعطيها غصباً عني أول شيء

لأني أحبها وثاني شيء ما أقدر أرفض أي طلب لداليا

طلال : أنا بصراحة أحسدكم ما شاءالله عليكم أدب واخلاق و تدخلون بالقلب

خالد : تصدق لمن شفناكم أمس وقت العشا كيف تمزحون مع بعض وتلعبون

أبد ما صدقنا انه علاقتكم قوية ما شاءالله

سعود : تربينا ع هذا الشيء ولازم كلنا نتجمع مع بعض ع وجبات الأكل إلا بإذن من داليا

تركي : والله أحس أني بسجن و محكوم علي تنفيذ قوانين العيش و إلا الموت

سعود : و الله وأنا أحس بنعمة أدري ايش الصح وايش الخطأ واللي علي واللي ع الناس

عشان ما حد يجيني يحاسبني و أنا بتربيتي هذه تراني رجال

تركي : أي رجال وانت جالس تقول أنه ما يجي الساعة 2 إلا وانت بالبيت

سعود : والمرجله في السهر خارج البيت والمكالمات و الغزل في بنات الناس

تركي : والله كل واحد أدرى بمصلحته

سعود : صح ولكن تأكد أنه أي واحد يدخل في قائمة عائلتي ما أتركه يعيش حياته ع خراب

وخاصة لو كان أخوي وأختي

تركي : والله لو تدخلت بشيء ما يعنيك ما تلوم إلا نفسك

سعود : و أنا والله اللي يشوه سمعة عيلتي ما يلوم إلا نفسه

طلال : هدو اللعب يا شباب

تركي : كلم الدخيل هذا { و يؤشر باصبعه ع سعود }

خالد : يلا شباب مشينا

طلال وهو يكلم سعود : عندك سيارة و لا تطلع معانا

سعود : ماما تركت لنا سيارة

و طلعو كلهم تركي سيارة لوحده و طلال مع خالد و البنات طلعو مع سعود لأنه سيارته

جيب كبير و فرح مع زوجها وبنتها

{ في سيارة سعود }

تهاني و بصوت عالي مرة : سعود خذ شغل الشريط هذا بسرعة

سعود : لمن تطلبين بأدب راح أشغله

تهاني : أووووف ايش هالعائلة اللي كلها نكد

رغد : الحمدالله والشكر .. مدري مين المنكد ع الثاني

سعود : خلاص رغود

شيماء : معليش سعود شغل الشريط لنا و تهاني هذي لا تاخذ عليها هي دائم كذا

سعود : ع أمرك بس اذا هي كذا لازم تتعلم الأدب وإلا ما يمشي علي أنا هالأسلوب

تهاني وباستهزاء : ومين انت عشان تعلمني الأدب

سعود : أخوك الكبير و يا تهاني اكسري الشر أحسن لك وإلا والله ما أعرف اللي قدامي

لو عصبت و قد أعذر من أنذر

تهاني : جرب بس تمس شعره من شعراتي و بتندم ع الساعة اللي فكرت فيها تمسني

رغد : تراك زودتيها

سعود : الحين بسكت برضاي لكن بعدين لي تصرف معاك ثاني

تهاني : خوفتني والله

و سكتو كلهم و لا شغل لهم الشريط

وقفو سيارتهم قدام البحر و نزلو كلهم و أخذت فرح فرشه و فرشته ع الأرض

وجلسو وكلهم و يسولفون مع بعض و شيماء أبد ما نزلت عينها من سعود

أعجبت بشخصيته و هدوءه و طريقة كلامه و تقول في نفسها { يا بخت اللي تتزوجك }

و تهاني مقهورة من سعود و جالسة تفتش بجوالها و رغد و غيداء يسولفون مع بعض

و الشباب يتمشون مع بعض وهم يمشون لقو فيصل جالس يطالع بالبحر و راحو وسلمو عليه

و جلسو مع بعض و تركي يكلم هذي و يرقم هذي و سعود ماسك أعصابه لا يعصب عليه

قدام الناس , وطلال أول ما شاف رغد تمشي مع غيداء جالس يفكر وين شافها قبل كذا .

اعترضو بعض الشباب طريق رغد و غيداء و هم ساكتين مطنشينهم إلين ما تجرأ واحد منهم

ومسك رغد من يدها وحط لها ورقة وقالها انتظر اتصالك يا قمر وهنا سعود شاف الموقف

و عصب وجاء يضارب الشباب لكن فيصل لحقه ومسكه

فيصل : خلاص اهدأ .. اتركك منهم يعني ما تعرفهم هذي شغلتهم بس

سعود : والله لأكسره اللي يقرب لأختي

تركي : أكييد أختك هي اللي أعطتهم وجه

سعود بعصبية : اسكت أحسن لك

تركي : هذي هي الحقيقة .. أكيد أختك تعرفهم

سعود وما قدر يمسك أعصابه و أعطاه لكمة في وجهه و جاء تركي بيرد له لكن الشباب مسكوه

سعود : أختي وأعرف تربيتها وأبد ما راح أشك فيها

تركي : مين زين تربيتكم

رغد : ما عاش اللي يهين تربية داليا

سعود : رغد روحي اركبي السيارة إلين ما أجي

رغد : بس .....

سعود : بدون بس امشي وانتي ساكته

رغد باستسلام : ان شاءالله

و التفت سعود لتركي و هو كله عصبية وغضب منه

سعود : راح أوريك كيف هي تربيتنا يا ابن ابوي

طلال : خلاص يا شباب .. فيصل خلنا نمشي لا يكبر المشكلة

فيصل : أوك خلاص يلا نمشي

و راحو للبنات اللي كانو مبسوطين ع الآخر ما يدرون ايش صار

فيصل : يلا لمو عفشكم .. سرينا ع البيت

فرح : تونا جينا .. خلنا كمان نص ساعة

فيصل : لا .. بنمشي وما ابغى اعيد كلامي

سعود : آسف يا بنات بس اركبو مع أخوانكم لأني برجع مع رغد ع بيتنا

فيصل : والله ما تسوق السيارة وانت معصب

البنات : ليش .. وايش صاير معاكم

سعود : أعذرني يا فيصل .. بس أبغى أرجع البيت

فيصل : أوك و أنا معاكم بسوق السيارة بيكم

سعود : وسيارتك

فيصل : خالد بياخذها و يوصل البنات معاه

غيداء : بنروح معاكم لو ما عندكم مانع

فيصل : غيداء

سعود : لا عادي حياكم والله كلكم تعالو مافي مشكلة

شيماء : أحلف

سعود : هههههههههههه والله تعالو ورغد راح تنبسط

فرح : استأذن من داليا ع أقلها

سعود : ما بتقول شيء

غيداء : أجل مشينا

خالد : واحنا

سعود : هههههههههه قلت كلكم

طلال : بس أنا بنام فوق سريرك

سعود : يفداك سريري وصاحبه

طلال : مشكور

و طلعو كلهم سيارتهم متجهين ع بيت داليا ما عادا تهاني وتركي اللي راحو البيت و خلو ميس

اللي عاندت إلا وإلا تبغى تروح مع البنات و تركوها.

*********************************

{ بيت داليا }

دخلو كلهم البيت وأعجبو بأثاثه و ديكوره وترتيبه و جلسو في الصالة يسولفون

و دخلت عليهم الشغاله بالعصيرات اللي طلبوها منها

شيماء : مافي صالة ثانية ناخذ راحتنا فيها

رغد : إلا فيه بس مدري مين قفله{ و تلتفت لسعود } معاك مفتاح الصالة الثانية

سعود : لا ليش مقفول

رغد : ايه .. مدري مين ؟

سعود وهو ينادي الشغالة : سيري وين مفتاح الصالة الثانية

سيري : مع ماما هو في قفل عشان حفلة حق انتو

سعود : أهاا طيب خلاص روحي

رغد : اجل نروح نطلع الصالة اللي فوق

سعود : والله ما تطلعين

رغد : ههههههههههههههه خايف ع أسرارك

سعود : شوفيني اهو قلت لك ما تطلعين

رغد : طيب خلاص بنطلع غرفتي

سعود : يكون أحسن

و كملو الشباب سهرتهم مع بعض تحت في الصالة من فلم لفلم ومن مباراه لمباراه

محمد { زوج فرح } : ما شاءالله بيتكم حلو تنسيقه وديكوره

سعود : تسلم هذا تنسيق ماما

طلال : ذوقها حلو ماشاءالله

سعود : أجل لو شفت الصالة اللي مقفلتها ايش بتقول

طلال : حمستني يا شيخ أجل نكسر الباب

سعود : هههههههههههه لا حبيبي حتى لو مفتوح ما بخليك لأنه مرسوم صورنا ع الجدار

خالد : قول كذا من أول

الكل : هههههههههههههه

فيصل : هي وينها لنا ساعتين من وقت ما جينا و احنا ما شفناها

سعود : أكيييد نايمة .. زي هذا الوقت تكون نايمة

طلال : سعود أعذرني بس أنا طفيت و ودي أنام

سعود : لحظة بس أشوف الشغاله لو نظفت الغرف

طلال : قلت لك بنام فوق سريرك هههههههه

سعود : هههههههه وأنا ما قلت شيء .. بس لازم اشوف الغرف الباقية عشان البنات و احنا

و راح سعود يشوف الشغاله لو خلصت التنظيف و لقى البنات كل وحده حاجزة لها غرفة

و تركو غرفتين بس للشباب

سعود : شباب البنات ما بقو غير غرفتين بس .. طلال معاي وانتو شوفو كيف تقسمون

خالد : أنا مع أي واحد مو مشكله فيصل أو محمد

فيصل : أنا عن نفسي طالع أنام واللي يبغى ينام معاي يجي مافي مشكلة

محمد : خلاص نام وأنا وخالد مع بعض

فيصل : اجل تصبحون ع خير

الكل : وانت من أهله

و طلع طلال مع سعود ونامو و خالد ومحمد مع بعض.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 14-11-2010, 12:02 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


صحيت داليا الساعة عشرة الصبح و سوت لها فطور و جلست تفطر

و بعد الفطور راحت تشوف ايش ممكن تضيف أصناف فوق اللي سوته أمس

و بينما هي انشغلت بعمل الحلا دخل فيصل المطبخ ومن غير ما يلتفت

مين هذي اللي جالسة دخل وفتح الثلاجة و أخذ قارورة المويه و لسى بيشرب

يلتفت ويشوف داليا اللي من أول ما شافته سمرت في مكانها ومهي قادرة تتحرك

فيصل : آسف حسبتك الشغاله عشان كذا أخذت راحتي

داليا : اطلع بسرعة

فيصل : لا

داليا و هي تصارخ : نعم ما سمعت

فيصل : قلت مني طالع

داليا : البيت بيتك وما خذ راحتك والله

فيصل : بيت زوجتي

داليا وهي مقهورة : تحلم أتزوجك بعد موقفك هذا

فيصل : مو بكيفك .. خاصة بعد ما شفتك بدون عبايتك راح نتزوج غصباً عنك

داليا : فيصل بليييييز اطلع وفكني منك

فيصل : الأسبوع الجاي ملكتنا .. وإياني وإياك ترفضي وإلا والله لأنا أخليك تخسرين الأولاد

داليا : تهددني

فيصل : لا بس أعطيك خبر

داليا وهي تهمس : مغرور و شايف نفسه ع ايش مدري

فيصل وهو يسطنع الغباء : أدري أني مدوخك بوسامتي

داليا وهي متنرفزة منه : أقولك اطلع من المطبخ

فيصل وهو طالع من المطبخ : لو ما كلمتي سعود ورغد عن زواجنا اليوم أنا بكلمهم بكرة

داليا : أستغفرالله منك

فيصل : هههههههههههههه

داليا : غليظ

و على الساعة 2 الظهر الكل صحى من نومه و هنا عرفت داليا سبب مجيء فيصل

اللي ما قدرت تسأله كيف جاء وكيف دخل البيت و الغدا الكل جالس يتغدا

رغد : ماما ليش قافلة الصالة الثانية

داليا : عشان الحفلة

سعود : طيب ومكان الشباب وين حيكون

داليا : في الحديقة

سعود : حلو ... طيب ماما ليش ما تخلينه شوي

داليا : لا حبيبي ما ينفع أشوي ولا أستقبل الضيوف صعبة

خالد : احنا الشباب نشوي ... ايش رأيكم

داليا : تعرفون

طلال : أكيد و أحسن واحد فينا فيصل

رغد : الله يعني حماس بيكون

داليا : نخليه البوفيه للضيوف و بعد ما يروحون ممكن نشوي لنا احنا بس

شو رأيكم

غيداء : ايوه الله يخليكم خلونا نرجع زي زمان

فيصل : بشرط

كلهم : ايش

فيصل : داليا تسوي معانا و نشوف أحسن شوي مين احنا أم داليا

رغد : مافي أحسن من طبيخ مامتي

فيصل : أوك نتحدا

الكل ما عدا داليا : واحنا قبلنا

فيصل : ما سمعنا صوتك

داليا وهي مطنشاه : رغد حبيبي الكوفيره جايبتها هنا و يا بنات شو رأيكم

تجوبون فساتينكم هنا أو تروحون تشترون ايش تفضلون

فرح : أنا عن نفسي حمودي بيروح يجيب فستاني وفستان ملاك

غيداء : أنا بشتري فيصل تعطيني فلوس

فيصل : لا

داليا : ولا يهمك حبيبتي روحي مع رغد السوق اليوم

شيماء : يا سلام حسبتو الكل إلا أنا يعني مالي رب ولا ايش

سعود : إلا لك ومين قال

داليا وهي تغمز لسعود : ولا يهمك حبيبتي سعود بيعطيك

طلال : وأنا وين رحت يعني

سعود : موجود بس خليه اليوم هدية مني

داليا : ههههههههههههههههه

سعود : ماما

داليا : ههههههههههه وايش سويت

سعود : أكرهك

داليا : نفس المشاعر والله

رغد : هههههههههههههههههههههه

سعود : ها جات أم لسانين

رغد : ماغيرك

سعود : الحمدالله عارف نفسي

داليا : خلاص انت وياها و يلا لو سمحتو شوفو مين اللي يحتاج شيء من السوق

و يروح , عشان الكوفيره بتجي ع المغرب

رغد : ماما شفتي هذا الفستان اللي عجبنا كتير

داليا : ايه

رغد : أبغاه

داليا : لا حبيبتي الفستان من ناحية حلو حلو لكن مهو عملي يعني حق لبس مرة وحده بس

رغد : ماما بليييييز

داليا : عندك سعود شوفيه لو يوافق

رغد : وايش دخله الحين بيطلع لي ألف عيب فيه

سعود : دامك عارفه أنه في ألف عيب أجل بلاها

رغد : ماما

داليا : خلي زوجك يشتريه لك عشان تلبسينه له بس

رغد : ماااااااااااماااااااااا

داليا : هههههههههه ايش أسوي لك من أول أفهمك وانتي مش راضية تفهمي

فرح : خلاص يلا روحو ع السوق عشان ما تتأخرون

غيداء : فيصل الله يوفقك عطني فلوس

فيصل : غيداء خلاص عندك فساتين بالهبل

داليا : عطها يعني ايش يحصل لو اشترت واحد جديد

فيصل : الموضوع بيني وبين أختي

فرح : يا جماعة حصل خير ... فيصل عيب

داليا : لا عادي صح وأنا ايش دخلني

راحو البنات يلبسون عباياتهم و نزلو تحت

ميس : خاله داليا وأنا أبغى فستان جديد

داليا : هلا حبيبتي وليش لا ... لك فستان جديد كمان .. رغد خذيها معكم

و ملاك وهي تجري لحضن داليا : وانا كمان أبغى زديد

داليا : ههههههههههههههه وانتي كمان حبيبتي .. كلكم حتروحون مفهوم يا غيداء

روحي البسي عبايتك و روحي معاهم

غيداء : لا داليا ما يحتاج

داليا : أنا ما أتراجع عن كلمتي يلا روحي بالطيب أحسن أني أخليك تروحين بالقوة

غيداء : بس

داليا : بدون بس

غيداء : مشكورة يا داليا

داليا وهي تبتسم لها : ولا يهمك حبيبتي

و راحو كلهم للسوق ما عادا داليا وفرح و فيصل و محمد زوج فرح

دخلت داليا تكمل شغلها و تساعدها فرح و فيصل ومحمد في الصالة يتفرجون.

{ حفلة نجاح سعود و رغد }

وقفت داليا وسط الصالة المخصصة للحفلة و تشوف لو شيء ناقصه

و أنه كل شيء مرتيب و معد للحفة ع أكمل وجه و فجأة تسمع صفير و زغروووده

و تلتفت تشوف رغد

رغد : واااااااااااااااااااو ماشاءالله عليك .. غلبتيني

داليا : هههههههههههههههههه وانتي كمان حلوة كتير و تجنني

رغد : بس مو مثلك

داليا : حبيبتي انتي عيونك الحلوين هم اللي يشوفوني حلوة ولا أنا عادي

فرح وهي تدخل : تصدقين اللون هذا عليك حلو كتير

داليا كانت لابسة فستان أخضر قصير من الأمام و طويل من الخلف و اكسسوراتها الناعمة

و مجعدة شعرها و رافعاه فوق كانت في قمة الجمال و الأناقة

شيماء : ماشاءالله عليك

داليا : أقول روحو كملو شغلكم ما بقي ع الناس شيء

رغد : هههههههههه فديت اللي يستحون و يخجلون

داليا و هي تاخذ المخدة من ع الكنبة وترميها لرغد : امشي من قدامي أحسن لك

الكل : هههههههههههههههههههه

داليا : فرح الشباب موجودين ولا عادهم ما رجعو

فرح : لا كلهم برا ما عادا سعود

داليا : زين لأني بخرج بشوف الحديقة كل شيء مرتب ولا لا

فرح : لا مافي أحد

خرجت داليا و خبت هدية رغد و غطت ع سيارة سعود بغطاء

و رمت الورود ع المسبح و شغلت النافورة و الأنوار اللي حطتهم حوالين النافورة

و راحت تشوف سماعات الدي جيه و جات تلف بترجع شافت فيصل واقف يطالع فيها

و داليا من النار اللي جواها ما عرفت تقوله شيء غير إنها تروح قدامه و تعطيه كف ع وجهه

و مشت بسرعة للداخل و هي تغلي نار منه و شافتها رغد

رغد : ماما ايش فيك .. لونك مخطوف كذا

داليا : مافي شيء بس خلصي شغلك بسرعة

و راحت داليا للمطبخ تشرب لها مويه بارده , و بعد العشا بدأو الناس يجون و لمن اكتملو الناس

بدأت زفة رغد اللي زفتها داليا و صورها ينعرض ع برجوكتر من هي صغيرة إلين تخرجها

و كانت زفتها على موسيقى بتهوفن و بعدها قدمت لها داليا هديتها و تركتها تختلط بالضيوف

و راحت تلبس عبايتها عشان تزف سعود و كانت زفته ع موسيقى اسلو و نفس الشيء

صوره كان ينعرض وهو ينزف و لمن وصلو وسط الناس شالت الغطاء من ع السيارة

و أعطته صندوق صغير فيه مفتاح السيارة

سعود و يبوس جبين داليا : الله لا يحرمني منك

داليا : ولا منكم

رغد : قولو شييييييييييييييز و لقطت لهم صورة مع بعض

و بدأت الحفلة و الأغاني تعلى أصواتها و الناس بدأو يرقصون

إلين الساعة 2 بدأو الناس يتعشون و يروحون ع بيوتهم

و ما بقي غير أصحاب البيت و أولاد أعمامهم و بناتهم

طلال : داليا يلا نشوي

داليا : أنا تعبانه اشو انتو

خالد : يعني نعتبرك خسرانه

فيصل : بيننا تحدي ولازم نكمله

داليا : أجل يلا بدينا

و بدأو يشوون في الحوش و سوالف و محشات ما خلت في جمعتهم ,

فيصل وهو يقرب من داليا : اعملي حسابك الملكة بعد بكرة

داليا : وشوووو

هنا الكل يطالع فيهم و يستفسرون منهم ايش فيهم

فيصل : اللي سمعتيه

داليا : مو بكيفك و بعدين أنا ما قلت أني موافقة عليك

فيصل : بتزوجك غصباً عنك سامعتني

داليا : لا مني سامعة و وريني ايش بتسوي

فرح : يا جماعة وايش صاير معاكم ... ليش تصارخون

فيصل : تقولي لهم و لا أنا أقولهم

داليا : ايش أقولهم أو انت تقولهم .. مرة مصدق حالك

فيصل : لا تتحديني

داليا : انت تمشي الأمور بكيفك يعني

فيصل : يا جماعة عندنا خبر لكم .. أنا وداليا راح ... راح .. راح نتزوج

رغد و سعود : ايييييييييييييش

فيصل : ملكتنا بعد بكرة جهزو حالكم

رغد : ماما من جد يتكلم هذا

داليا ساكته مو عارفه ايش تقولها

سعود : ماما ردي علينا

طلال : تمزحون صح

فيصل : وأنا من متى أمزح معاكم

داليا : أنا لسى ما قررت و لا وافقت حتى

فيصل : اللي عندي قلته و ملكتنا بعد بكرة

سعود : مو بكيفك

فيصل : لا حبيبي بكيفي ولا ما تبغى أحد يلم فضيحة أمك

سعود : انت ايش تقول و فضيحة ايش

فيصل : أمك أدرى فيها

داليا وهي تغلي نار : ايش اللي أدرى فيها وايش سويت أنا

فيصل و يهمس لها في أذنها : قلت لك مو من مصلحتك ترفضين أو تعارضين

داليا : بس بهالشكل

فيصل : ألقاك جاهزة بعد بكرة واحمدي ربك ما خليتها بكرة أو اليوم

داليا : ليش .. ليش أنا بالذات في ألف وحدة تتمناك

فيصل : الألف هذي ما أبغاها .. أبغاك انتي

داليا : حرام عليك

رغد : ماما

داليا : نعم

رغد : خذي امسكي كلمي

أخذت داليا منها الجوال

داليا : ايوه نعم

المتصل : ايش اللي سمعته

داليا تفاجأت و تطالع برغد : ايش اللي سمعته

المتصل : زواجك

داليا : ايه وايش فيه

المتصل : و أنا

داليا : وانت ايش

المتصل : معقولة أنا فارس وتنسيني وتتزوجي غيري

داليا : ايه بتزوج و حابة أقولك ترى ملكة وبروح ع بيته ع طول مفهوم كذا

فارس : بخليكي تندمي ع إنك تزوجتيه

داليا : نشوف

و قفلت الخط في وجهه و أعطته لرغد

داليا : هذي أول مرة و آخر مرة أشوفك تتصرفين من وراي و إلا والله يا رغد

بتشوفين شيء ما شفتيه في حياتك و زواجي حيكون بعد بكرة و أعطيتكم خبر

{ وتلتفت لفيصل } أنا جاهزة و تحت شروطك

فيصل بابتسامة : كذا أفضل

سعود : ماما

داليا : سعود ما أبغى أحد يكلمني في هذا الموضوع قفلوه عليه

و تركتهم داليا و طلعت ع غرفتها و قفلت ع نفسها و راحت لدموعها اللي نزلت

و تكلم نفسها { بحاول انساك زي ما نسيتني أول و أكرهك زي ما كرهتني و بحاول أعيش

حياتي معاه وفق شروطه حتى لو ما كانت حلوة لكن بحاول أكسبه و أكسب حبه }

دق باب غرفتها وكان سعود

سعود : ماما الله يوفقك افتحي لي أبغى أتكلم معاك

فتحت له داليا الباب و رجعت تجلس مكانها

سعود : ماما ايش اللي صار بالضبط

داليا : وانت ايش اللي تبغى تعرفه

سعود : كل شيء وليش وافقتي عليه وليش تكلم عليك كذا

داليا باستسلام لأنها تعرف أنه ما راح يتركها في حالها : عشان ما ودي أخسركم

أنتو كل دنيتي و ما أقدر أشوفكم بعيد عني لكن مع ذلك كنت مقررة أدور ع طريقة أكون معاكم

غير زواجي منه بس هو اليوم صدمني لمن قالي انه بعد بكرة وما يبغى أي نقاش فيه

و فوق كذا زادتها علي أختك لمن اتصلت ع فارس و كلمته و هددني أنه يخليني أندم

أني تزوجت فيصل و رفضته

سعود : لو هو رجال خليه يسوي شيء و رغد حسابها عندي بعدين

داليا : لا ما راح تسوي لها شيء

سعود : طيب ماما .. فيصل رجال والنعم فيه لكن لو انتي ما تبغيه ...

و قبل لا يكمل كلامه قاطعته داليا

داليا : أبغاه و راح أتزوجه و بعيش معاه و بجيب لكم أخ أو أخت

سعود : وأنا بسميه

داليا : هههههههههههههههه يصير خير

سعود : امسحي دموعك و تعالي معانا نتعشى

داليا : حبيبي معليش خليني بنام .. تعبانه والله

سعود : بس ما أكلتي شيء

داليا : لا تخاف ماكله و شبعانه الحمدالله

سعود : أكيد

داليا : أكيدين

سعود و يطبع بوسه ع خدها : أجل تصبحين ع خير يا أحلى أم

داليا : وانت من أهله

نزل سعود وانضم مع المجموعة و كانو هم يلعبون لعبة الإعتراف

سعود : رغد اللي انتي سويتيه صح

رغد : مو شغلك

سعود : رغد والله لا أصكك كف

رغد : يعني ايش سويت غير اني كلمت فارس وايش فيها

سعود : كمان ايش فيها

رغد : ايه ايش فيها .. أنا أحب ماما و أتمنى لها الخير لكن انت الظاهر ما تبغى لها الخير

سعود : أنا

رغد : ايه انت ع طول أشوفك وافقت ع فيصل

سعود : والله أشوفه كويس و ماما وافقت عليه

رغد : أنا أدري ماما ايش تبغى بالضبط .. أكيد فيصل أجبرها أو هددها فينا

فيصل : من أول أنا ساكت و أبغى أعرف مين هذا فارس

رغد : شيء ما يخصك

فيصل : تراني ماسك أعصابي لحد الآن

رغد : وايش بتسوي .

فيصل : سعود امسك أختك لا أفلت أعصابي و يصير لها شيء لا انت ولا أنا راح نرضاها عليها

سعود : رغد خلاص اهدأي

رغد : وليش تسكتني ان شاءالله

سعود : رغد

رغد : روح مناك

سعود ما قدر يتحمل أخته و دفها بقوة إلين طاحت ع الأرض

رغد وهي تبكي : والله لا أعلم ماما وآخذ حقي منك

و طلعت رغد غرفتها و تركتهم تحت

فيصل : سعود مين فارس

سعود : واحد مو مهم ولا تشيل همه

فيصل : سعود مين

سعود : عندك ماما و اسألها

فيصل: يصير خير

و طلعو كلهم لغرفهم ينامون .

وانتظروني بالجزء الرابع.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 14-11-2010, 12:21 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


فيصل راح يسأل داليا بس ما اعتقد داليا بتقوله

باارت رووعة

يسلمووووو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 14-11-2010, 06:34 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي


مشكورة يالغلا ع متابعتك لي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 14-11-2010, 06:37 AM
صورة الحان الناي الرمزية
الحان الناي الحان الناي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : الحان الناي




{ الجزء الرابع }

{ شركة فيصل }

صحى فيصل من نومه على الساعة 9 الصباح و أخذ له شور و لبس ثوبه وشماغه و عقاله

و نزل ع شغله و كتب رسالة لداليا و أرسلها كتب فيها { رايح ع الشغل ساعة و راجع

عشان نروح المستشفى نسوي تحاليل الزواج } و صل الشغل و دخل مكتبه

دخل عليه السكرتاري غالب

غالب : أستاذ فيصل عندك اجتماع مع الوالد الساعة وحدة اليوم

فيصل : ممكن راح أتأخر ع الإجتماع قول للوالد عندي شغلة ضروريه اليوم

غالب : ان شاءالله .. أي أوامر ثانية يا طويل العمر

فيصل : لا خلاص روح كمل شغلك

غالب : الأستاذ عمر منتظرك له ساعة { عمر صديق فيصل من الطفولة و أقرب شخص له }

فيصل : وليش ما دخلته لحد الآن

غالب : لأنك ما كنت موجود

فيصل : وكم مرة أقولك حتى لو مني موجود دخله

غالب : ان شاءالله

فيصل : يلا روح ناده

و خرج غالب و بعد أقل من عشرة دقائق دخل عمر

عمر : سلام يا أبو الشباب

فيصل : وعليكم السلام هلا والله بالغالي

عمر : كيفك ما صرنا نشوفك

فيصل : مشاغل الدنيا انت كيفك

عمر : بخير .. وانت ايش أخبارك

فيصل : ماشي الحال .. ع فكرة بكرة ملكتي وانت أول واحد انعزمت

عمر : أفا .. تتزوج و أنا آخر من يعلم

فيصل : لا والله لكن جات فجأة

عمر : و بنت مين ؟؟

فيصل : بنت يتيمة ومالها أحد

عمر : كيف يعني مالها أحد

فيصل : يعني بنت من دار الأيتام

عمر : انت من جدك تتزوج وحدة من دار الأيتام

فيصل : ليش فيها شيء

عمر : لكن ما ينعرف أخلاقهم و كيف جات ع الدنيا

فيصل : البنت هذي معروفه بشغلها و بأدبها و مستقلة بحياتها

عمر : وحلوة

فيصل : هههههههههههههه قمر مو بس حلوة

عمر : عشان كذا طيحتك اللي ما عطيت وجه لأي وحدة من اللي راحو

فيصل : هههههههههههه

عمر : تحبها

فيصل : لا .. لكن معجب بشخصيتها .. لكن في شيء محيرني فيها

عمر : وايش هي

فيصل : أول شيء عيونها فيه حزن كبير .. وثاني شيء فارس

عمر : ومين هذا فارس

فيصل : ما أدري .. لكن شخص تعرفه داليا

عمر : زوجتك اسمها داليا

فيصل : ايه

عمر : اسألها طيب مين يكون

فيصل : أخاف ما تقول و أنا أعرفها ما تتكلم أبد.

عمر : أجل الله يعينك

فيصل : يلا بالإذن بروح المستشفى معاها عشان التحاليل

عمر: الله يوفقكم

فيصل : آمين

خرج فيصل من مكتبه متجه ع بيت داليا و لمن وصل لقاها جاهزة و تنتظره بسيارتها

نزل فيصل من سيارته وراح لسيارتها ودق ع الشباك إلين ما فتحت له داليا

فيصل : انزلي اركبي معي

داليا : لا بروح بسيارتي

فيصل : أقولك انزلي

داليا : أنا لسى ما صرت زوجتك عشان أركب معاك و بعدين أنا عندي مشوار ضروري

بعد ما نروح المستشفى وانت صعب توديني هناك لأنه لو شافوني معاك بصير لي مشكله

فيصل : أجل أنا بروح معاكم

داليا : فيصل عندي مشوار ضروري ما يصير

فيصل : أنا اليوم ما عندي شيء

داليا : طيب اركب

و ركب فيصل السيارة و اتجهو ع المستشفى و بعد اكمال الإجراءات و التحايل عليهم

أنه يطلعو لهم التحاليل اليوم و طبعاً هذا كله بواسطة فيصل رجعو يركبون سيارتهم

داليا : شريف روح ع مكتب الأستاذ حسن { شريف السواق }

شريف : طيب ماما

فيصل : مين هذا الأستاذ حسن

داليا : اللي بموافقته راح يتم الزواج

فيصل : ليش

داليا : لأنه هو يعبر ولي أمري و هو اللي راح يزوجنا

فيصل : وان شاءالله ما يكون في شيء

داليا : أبد بس الإجراءات راح تعرفها اللي لازم يسألون عنك و يشوفون انت مين

وهل تعرف تصرف علي وكيف عرفتني يعني زي هالروتين المعروف

فيصل : يعني ملكتنا ما راح تتم بكرة

داليا : بالضبط

فيصل : أنا مستعجل .. عندي أشغال كثيرة ع الأسبوع الجاي و ما راح أفضى

داليا : والله هذا اللي بيصير

فيصل : أجل باستخدم أسلوبي

داليا : استخدم لو تقدر

و وصلو للمكتب و نزلت داليا و معها فيصل و دخلو المكتب , دقت داليا باب مكتب الأستاذ حسن

اللي كان متوقع حظورها و رحب فيها و دخلهم و طلب لهم عصير

الأستاذ حسن : كيفك داليا و كيف أمورك

داليا : الحمدالله

الأستاذ حسن : بصراحة ما توقعتك راح تقبلين أي واحد بسبب الأولاد

داليا : قلت لك دامني أكون قريبة منهم ما عندي مشكلة

الأستاذ حسن و هو يطالع اتجاه فيصل : و مين هذا اللي معاك

داليا : هذا العريس يا أستاذ

الأستاذ حسن يصافح فيصل : ان شاءالله تهتم ببنتنا لأنها غالية علينا كلنا

فيصل : ان شاءالله

الأستاذ حسن : داليا عندك أي شروط

داليا : شرطي وانت تعرفه لكن الحين ما يحتاج لأنهم لقو أهلهم

الأستاذ حسن : لا يا بنتي أي شرط ثاني مثلاً بيت لوحدك و أي شيء

داليا : لا ما عندي أي شرط

الأستاذ حسن : متأكدة يا بنتي

داليا : ايه

الأستاذ حسن : ع بركة الله و ألف مبروك لك مع أني مو راضي أنه يتم بكرة

لكن يلا دامك انتي اللي تبغيه ما أقدر أقول شيء و ان شاءالله بكرة أكون موجود

داليا : شكراً أستاذ و الحين بستأذن وراي شغل

الأستاذ حسن : الله معك يا بنتي

و خرجو من المكتب و هم طالعين ع السيارة

فيصل : الملكة ما راح يتم إلا بعد ما يسألون عني صح

داليا : ايه ما كان يتم لو اني ما قلت له اني انا اللي ابغاه

فيصل : لا يا شيخة

داليا : ايه وانت ع بالك ما عندي أحد يفرح لي و نفسه يشوفني عروسه

فيصل : ما قصدت كذا

داليا : وين تبغانا نوصلك

فيصل : وين يعني ع بيتك باخذ سيارتي

داليا : اهاا صح نسيت

و صلو ع البيت و نزل فيصل و ركب سيارته و مشى ع الشركة و داليا دخلت بيتها.

{ بيت داليا }

كانت جالسة تقلب في القنوات هنا وهناك و مالقت شيء و خلت ع قناة مزيكا

و نزلت رغد و جلست جنبها , و بعدها بشوي نزل سعود و جلس معاهم

سعود : ماما تغديتو

داليا : لا حبيبي لسى

رغد : ايش الغدا

داليا ساكته ما ردت عليها

سعود : ماما خلينا اليوم نخرج

داليا : بروح اليوم بشتري لي فستان لبكرة و انتو كمان تشترون لكم و بعدها

نروح ع أي مطعم نتعشى و نرجع

رغد : و بعدها نتمشى ع البحر شوي و نركب دباب

داليا كمان ساكته و ما ردت عليها

سعود : ماما اشتري ثوب ولا بدله

داليا : ثوب أحلى عشان انت اللي راح تقدمني لفيصل و تهتم فيني

رغد : اووووووف يعني ما تبغي تكلميني بس تردي ع سعود

داليا : سعود بعد العشا تكونون جاهزين

رغد : أنا بروح بيتنا كلمي السواق يوصلني

داليا : بيتكم

رغد : ايه بيتنا بيت أبوي

داليا : وهذا

رغد سكتت و ما ردت عليها

داليا : أوك اطلعي البسي عبايتك و بكلم السواق يوصلك

و طلعت رغد و لبست عبايتها و نزلت ع طول بدون ما تسلم عليهم و طلعت السيارة .

سعود : ماما زعلتي منها

داليا : لا يا حبيبي مافي أم بتزعل من بنتها لكن حزت بلقبي كلمتها مش أكثر

سعود : امسحيها بوجهي هذي المرة

داليا : لا حبيبي لا تشيل هم حتى من أختك مني زعلانه

****************************************

بعد العشا راحو داليا وسعود ع عزيز مول يدورون فستان و سعود اشترى له ثوب و غتره

و هم يلفون ع المحلات شافو فارس

سعود : ماما هذا مو فارس

داليا : هذا ايش جابه هنا

فارس : سلام

داليا : ....................

فارس : اوك لا تردون .. اشوف رغد مو عاجبها زواجك و حابتني أكثر من ولد عمها

داليا : ايش تقصد

فارس : أبد بس قالت لي أرجعك لعقلك قبل لا تروحين مني

داليا : رغد كلمتك عن مكاننا

فارس : أجل أنا عرفت من راسي

سعود : يمكن ليش لا .. ممكن بالصدفة

فارس : اذا ما تبغى تصدق شوف جوالي وشوف آخر مكالمة مين

سعود : أشوف

سعود أول ما شاف اسم أخته و التاريخ ما صدق أنه أخته ممكن تسوي كذا و سكت

داليا : سعود امش نرجع للبيت

فارس : ع وين لسى ما خلصت كلامي

داليا : ما بيننا كلام

فارس : داليا بأدب تعالي معاي و إلا والله آخذك بالقوة قدام الناس و ما يهمني شيء

داليا : فارس واللي يرحم والديك فكني من شرك

فارس مسك يدها بقوها : يلا قدامي بلا فضايح

سعود : اتركها

فارس : اذا ما تبغى فضايح امش وانت ساكت قدامنا

و أخذ فارس داليا بالقوة تحت تهديد و مشاها قدام سعود اللي خاف من الفضيحة ع داليا

و سكت و مشى قدامهم , و ركب فارس داليا و سيارته و مشى بسرعة أمام سعود

اللي جلس يسب و يلعن , و صل فارس مع داليا لإحدى الشقق و دخلها بالقوة

و شال العباية منها

فارس : قلت لك راح أخليك تندم

داليا : فارس واللي يرحم والديك لا تسوي فيني شيء أنا ما سويت لك شيء

فارس : أبغى أعرف شيء واحد هو أحسن مني بايش

داليا : بكل شيء .. بكل شيء يا فارس

فارس : تحبينه

داليا و بدون شعور : ايه و أموووووت فيه بعد

فارس قرب منها و شد شعرها : تحبينه قلتي

داليا : ايه

قرب منها أكثر و جلس يمرر أصابعه ع خدودها و يبوسها

داليا و هي تبكي : فارس الله يوفقك لا ... ما أبغى أطلع خاينه .. بليز

فارس : أحبك

داليا : عمرك ما حبيتني يا فارس .. الله يوفقك اتركني اروح

فارس : راح اتركك بس بعد شوي

داليا : طيب بعد عني

فارس : مو الحين أبعد

داليا عصبت منه و جالسة تدور ع اي شيء إلين شافت الطفاية حقت السجاير و ضربت فيه

راسه و أخذت عبايتها و شنطتها و نزلت بسرعة وهي تنزل تلبس عبايتها و أخذت لها ليموزين

و راحت ع بيت أبو سعود بسرعة

{ بيت أبو سعود }

و لمن وصلت دقت الجرس و فتحت لها الشغالة و سألت

عن رغد و دخلت بسرعة راحت للصالة اللي كل كان جالس

سعود : ماما و أخيراً كنت أتصل عليك وجوالك مقفل

ما ردت عليه و راحت لرغد و بسرعة و أعطتها كف قدام الكل , رغد من المفاجأة حطت يدها

ع فمها و سعود شهق بصوت علي

داليا : قلت لك لو تصرفتي بشيء من وراي ما تلومين إلا نفسك

رغد : انتي ضربتيني

داليا : لأنك تستاهلين .. و الحين أبوك هو المسؤول عنك

رغد : بس ...

داليا : لا تكتري كلام .. اللي عندي قلته

خرجت داليا من البيت و وراها سعود و ركبو السيارة

سعود : ماما سوى فيك شيء

داليا : لحقت ع نفسي قبل لا يسوي فيني شيء .. بس أنا لازم أكلم فيصل عن هالشيء

سعود : حيفهم غلط

داليا : لو ما يصدقني .. كل واحد يروح في طريقه من بدري أحسن شيء

سعود : ما توقعتك تضربين رغد

داليا : من القهر ومن اللي شفته من فارس خلاني أمد ايدي عليها

سعود : ماما ايش سوى فيك

داليا : قلت لك ولا شيء لحقت عن عمري قبل لا يسوي شيء

سعود : أكييد

داليا : ايه

{ بيت داليا }

دخلت داليا غرفتها و أخذت شور و جلست ع تسريحتها و شافت رقبتها { يا ربي ايش اسوي }

و فكرت كيف تكلم فيصل و هل يصدقها أو لا كل الإحتمالات حطتها في راسها و نامت .
سعود دخل غرفته و يفكر بداليا أنها مهي طبيعية { أكيد في شيء وما تبغى تكلمني عليه , أكيد سوى لها شيء و إلا ليش كانت سرحانه } و فكره تجيبه وفكره توديه إلين غفى و نام.


الرد باقتباس
إضافة رد

إنها عيونك التي لا تخون / الكاتبة : ألحان الناي ، كاملة

الوسوم
التي , الجان , امواج , بدون , عيونك , إنها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قمر خالد / الكاتبة : حمران النواظر ، كاملة غرام زوجها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 90 29-05-2019 01:13 PM
رواية و الله أحبك يشهد الله علي / بقلمي ، كاملة سآكِبَتْ الْـ عُ ــودْ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2729 29-05-2019 11:33 AM
بقايا أنثى مجروحة / الكاتبة : سحر الاحساس ، كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 113 23-02-2018 07:08 AM
وجوه بأقنعة الحب / الكاتبة : ليل العشاق ، كاملة بنت أبو ظبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 75 07-08-2014 05:55 AM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM

الساعة الآن +3: 12:15 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1