اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:25 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


الساعـة 11.45 ليلا ..



طق عايض الباب ودخل عايض بهدوء للغرفة ..

كانت شمس تشرب قلاس حليب اسقته لها اختها شيخه ..

ــ السلام عليكم ..

طالعت شيخه مستغربة ــ وعلـ..

لكنها ابلعت صدمتها لما قالت شمس

ــ عايض ؟



طالعت لأختها اللي ما انطقت شيء من اسبوع .. للي عيونها احتقنت وشفايفها تيبست ..

قالت شيخـه ــ بطلع أجيب لج ماي .. وبمر ماجد ..



قامت شيخه وطلعت برا الغرفة وهي تتجاهل نظرات شمس العصبية.. لكن مافيها تبقى بينهم ..ومجيء عايض هالحزة ..فيه شيء .. .

تنهدت شمس وهي تعدل شيلتها ..

ــ حمدالله على السلامة ..

عايض ـ قالت لج الريم ؟؟ ..

شمس ـ لاء .. معجبة طرت اسمك ..

جلس عايض على الكرسي اللي كانت جالسه عليه شيخه.. ارتبكت شمس .

ــ شفيج ؟ .. احس انج مب سعيده بشوفتي . ..

طالعت شمس التلفزيون وقالت مرتبكه

ــ بالعكس ..

عايض ـ يعني سعيده ؟

شمس ــ البقا في راسك .. وعظم الله اجرك ..

عايض ـ وأجرج..



مرت لحظة صمت .. حس عايض من نظرات شمس للباب انها خايفه ..

ــ خايفه ؟

شمس ـ لا .. بس .. انت تعرف ..

عايض ـ خايفه من كلام الناس ؟ ..

شمس ـ لاء . بس .. ما اجتمع رجل وامرأة الا وكان الشيطان ثالثهما ..

عايض ـ تسمين الحب شيطان ؟؟ ..

حست شمس بصدمه عقدت حياتها وقالت بعصبية

ـ الظاهر امريكا نستك دينك واخلاقك ..

عض فايز على شفاته وتنهد..

ـ مانسيتهم يا شمس .. بالعكس ..

تمت شمس تطالعه .. كان متغير .. متغير مستحيل مب نفسه عايض اللي عرفته من عمر ..

كمل كلامه ــ بعد هالصدمه الاخيرة . أحس اني صرت مثل الغراب .. اللي .. مايقدر يمشي مشي الحمامة ..ولا يقدر يرجع لأصله ..

شمس ـ ليش تقول هالكلام ؟؟ ..

عايض ــ عشت في امريكا عمر .. وصرت واحد منهم ..جزء من حياتهم من خصوصيتهم .. تعلمت استهجن أبسط الأشياء .. ماكانت فطرتي .. لكن حاولت اتعود ..والحين لما رجعت .. ابي ارجع قطري .. ابي ارجع عربي .. لكن لساني يخونني ..وأفكاري .. صرت هجيـن صرت الغراب ..لكن السنتر عندي هو نقطه وحده ..

استغربت شمس ـ السنتر ؟

وقف عايض وقرب من الباب ــ ايه .. وسط دوامه ضياعي ..انسانه وحده ..حفظت نفسي لها .. مشاعري تجاهها ماتغيرت .. هي البداوة فيني .. هي اللغة العربية .. هي انتِ ..

نزلت شمس راسها ..كلامه كان اقوى من انها تتحمله ..

ــ مالك حق ..

رجع عايض وقرب منها ـ لي حق . لاني حبيتج..أول انسان حبج .. واول انسان حبيتيه .. انا متأكد اني الاول في قلبج ..

كررت شمس ــ مالك حق ..

عايض ـ لي حق .. لي حق اعترف لج ..لاني نضجت ..وألاعيب المراهقين كبرت عليها .. لي حق لانج الحين حرة نفسج .. واذا ما اعجبج كلامي لاتقبلين فيني ..تزوجيني شمس .. تزوجيني ..

شمس ــ شلون تبي تتزوج وحده مطلقه وعندها ولد ؟؟ .. شلون تبي تتزوج وحده ماتعرفها ؟؟ وحدها غيرتها الايام ..وغيرتها الجروح ..شمس اللي تعرفها مااتت من زمان .. من زمان يا عايض .. ماتت..



جلس عايض مقابلها ــ شمس .. انتي الوحيده اللي تقدر ترجع حياتي مثل ماكانت.. مطلقة ولا ارمله ..ولد ولا عشرة .. روحي تعشقج . . شلون تموتين وقلبي من يشوف عيونج يتذكر انه عايش ؟؟ .. احلم فيج كل ليله .. أعيش معاج كل صباح .. كتبت لج من الأشعار شيء كثير .. اكلمج دايما في راسي .. شمس .. أنا اعرفج ..أعرف هالجليد اللي تختبين تحته .. صح اني غبت اثنعش سنه .. لكن..عنج ماغبت ولايوم .. مهما الظروف اللي مريتي فيها ...مهما الجروح كانت ..انسيها وابدي معاي من جديد .. ابدي صفحة بيضا .. حتى الماضي ودعيه ..



ماقدرت شمس ترد .. ماقدرت تعلق .. مب سهل عليها اللي يصير .. غطت وجهها بكفوفها

ــ ما اقدر يا عايض .. صعب . .. صعب ..

وقف عايض وقال بصوت مبحوح ــ بنتظرج للابد .. بنتظرج للابد .. تذكري .. بس ما بتتزوجين غيري سمعتي ؟؟ .. انتي لي وحدي ..

طلع عايض وانهارت شمس تبجي .. لكنه بعد دقيقة دخل وقال

ــ نسيت ..

طالعت له شمس .. وشكلها قطع قلبه دموعها وخصلة شعرها اللي نزلت على وجهها ورجعت ردتها تحت الشيله ..

ــ شنسيت ؟؟ ..

ــ نسيت اقولج .. حمدالله على السلامـة !



ابتسمت غصبن عنها وهي تشوف الصدق في كلامه

ـ الله يسلمك ..



طلع وهو فرحان .. ابتسامتها خلته سعيد بدون سبب ..



لكن شمس ظلت مصدومة .. من اسبوع كانت في حالة من النكران .. كانت تحس ان كل هذا حلم .. كابوس .. كل اللي مرت فيه كابوس ..تذكرت اللحظة اللي طلعت فيها من العمليات من اربع سنوات ..

دخلت امها وحبت راسها ــ مبروك يا يمه ..الولد طيب وحاله ممتازة ..

كانت شمس تعبانه .. مفعول المخدر الموضعي بدى يتلاشى ..وهي في الانتظار لين يحطونها في غرفة ..

ــ يمه قلتي لطلال ؟ يمه كلميه اتصلي عليه ..يمكن لو شاف ولده يحن له ..ويهديه الله ..

جوزة ـ كلمته يا بنتي من دخلتي للعملية ..

شمس ـ ماكان ودي العمليه ..

جوزة ــ مكتوب لج يا يمه .. بس انتي من امس في الولاده .. وخاف الطبيب على صحة الولد ..

شمس ـ آه ..آه يمه ؟ وين الممرضه ؟ ..احس ان جسمي كله يوجعني ..يمه كلمي طلال ..

جوزة ـ لاتبجين ..لاتبجين مب زين يا شمسه ..الحين اكلم خالتج وخواتج ..

شمس ـ اول شيء طلال ..طلال يمكن يخاف الله فيني ..

دخلتها الممرضة للغرفة ..وجابوا ولدها وحطته على صدرها .. كان لونه ابيض .. مافيه دم ..

ــ يمه عادي لونه جي .؟؟

جوزة ـ يمه لانج طولتي في الولاده .. يالله خيره .. لو تنامين الحين ؟؟ ..

شمس ـ خل اشوفه يمه ..من ساعات وانا انطر امسكه بيديني ..



دخل طلال في نفس اللحظة ..

ــ عطيني الولد ..

ــ طلال هذا ولدنا ..

ـ عطيني الولد ولا فضحتج ؟

ــ تفضحني ؟

ــ ايه بقول انج خاينه بقول انج جليله اصل ..

ـ انت شتقول ؟؟ ..

ــ بآخذ الولد .. واذا سألتي عنه اخلي سيرتج وسيرة اخواتج على كل لسان ..

ــ مابتآخذ ابني ..

جوزة ـ طلال استهدي بالله ..

طلال ــ لاتحاولين . بآخذ الولد ولا بفضحج وافضح خواتج ..

جوزة ـ انت تهددنا ؟؟ .. المحكمة موجوده .. روح اشتك .

طلال ـ اقدر اشتكي .. بس انتي وبناتج واختج مابتلومون الا نفسكم . وسيرتكم على كل لسان .. والناس بتصدق مع اخت مثل اختج اللي شردت ..ليش ماتسوون نفسها ؟؟ نفس الطينه !! . بروح اجيب ممرضه واجي .. وبآخذ ولدي .. جهزي اغراضه ..

جوزة ــ انزين ...



اختفى طلال طالعت شمس لأمها ــ لا يمه .. بتخلينه ؟

كانت جوزة تبجي ــ يمه عشان مصلحه اخواتج وخالتج ..

صرخت شمس ــ يمه .. هذا ولدي .. يمه .

جوزة ـ شمس لاتخربين على خواتج .. ريلج مينون ..بيسويها ..

شمس ـ وبتخلينه يآخذ ولدي ؟؟ .. بتخلين هالمجنون ياخذ ولدي ؟ ..

جوزة ــ شمس فكري بخواتج ..

ــ وانتي فكري فيني ..

خذت جوزة الولد من يد بنتها اللي ماكانت تقدر تتحرك وهي تبجي ــ لا يمه .. لا يوم .. يمه .. يمه ولدي .. يمه ..

كانت جوزة تبجي وتجهز الولد ــ شمس .. انت ماعندج ولد .. خلاص انسي ..

شمس ـ يمه ان عطيتيه ولدي بكرهكم ..بكرهكم لآخر عمري ..

جوزة ـ خذي ..عطيه حليب قبل لايجي ابوه ..

خذته شمس ــ ما بعطيه لطلال .. هذا ولدي ..



ــ راح عايض ؟

التفت شمس لشيخه .. وفي عيونها العبرات ..

شيخه ـ بللل كل هذا ذكريات الماضي ؟..

مسحت شمس دموعها ـ تذكرت طلال ..

جلست شيخه جنبها ـ هالكثر كنت تحبينه ؟

شمس ــ تذكرت اليوم اللي خذ مني ولدي ..

شيخه ـ آهاا .. لاتكدرين خاطرج .. توقعت ان شوي خصوصيه بينج وبين عايض بتغير مزاجج ..

ضحكت شمس ـ مستوية لي طير حب شيخوه ؟

مدت شيخه البوز ـ يعني ما صار شيء بينكم ؟

شمس ـ بالعكس .. عايض رجع بأشواقه وحبه اقوى من الماضي .. رجع بصراحه أكثر .. جلس هنا في مكانج وهو يقرر لي اني بكون زوجته هو بس ..

ابتسمت شيخه بفرح ـ صج ؟ .. وناسه .. وانتي ؟

شمس ـ انا كبرت على هالسوالف ..

شيخه ـ شنو كبرتي توج ثمان وعشرين سنه .. في بنات في عمرج للحين ماتزوجوا ..



شمس ــ شيخه انا خذت من هالدنيا كفايه .. تعبت والله ..

شيخه احضنت اختها ــ لا تقولين .. لاتقولين هالكلام .. عيشي حياتج بسعاده .. ودام عايض شاريج ... ليش لاء ؟ .. خليه يكون الاب لولدج .. ويعوضج شوي ..



التفت شمس عنها وهي تتذكـر موقف طلال .. الموقف اللي مافكرت فيه طوال السنوات الاربع اللي طافت .. ليش تذكرته هاللحظـة .. ؟ ليش تذكـرت أبشع موقف لها مع طلال .. موقف نسته سنين من بشاعته .. في اللحظة اللي صارحها عايض برغبته في الزواج منها ؟ .. حست أن في حواجز بينها وبين قلبها ..حطت يدها على قلبها .. حست أن في بحار ومستنقعات وجبال مابين قلبها ومابين يدها .. في تراكمات عمرها ملايين من السنين .. ماتعرف شداخل قلبها .. ماتعرف هل هو ينبض ؟؟ هل هو مذبوح ؟؟ هل هو حي ؟ .. فيه دم ولا صدى روح ؟؟ ؟؟ .. فيه عضلات ولا جروح ؟؟ .. لكنها تحسه بعيد .. بعيد .. تمنت لو كلمات عايض حركت فيها شيء . حتى لو ماحست ..تمنت لو مشاعرها تنبض من جديد .. الحب أبسط شعور علشان تتأكد انها على قيد الحياة .. عاشته مرة مع طلال .. لكنه دمـرها دمار شامل . .. هل بتعيشه مع عايض ؟؟ هالموضوع يبي له تفكيـر طويـل .. يمكن سنين طويله ..



*********



دخلت جوزة لغرفة الريم...

عايض ـ بتطلع اليوم ..

كانت الريم ساكته ... بعد ما شرح لها عايض أسباب فايز حست بخنقه .. سكتت .. حطت راسها في حضن خالتها اللي خذتها للبيتهم ..

واول ماحطتها عالسرير انطقت

ــ خالتي تمي معاي ..

احضنتها خالتها وتمت على سريرها لين تأكدت انها نامت .. طلعت وانزلت للبنات .. كانت نوير في الصالة تطالع تلفزيون وفي حضنها محمد

ــ شلونها ؟

جوزة ـ روحي نامي معاها في غرفة شمس ..

نوير ـ يمه ...خليها مرتاحه .. محمد اخاف يفقدني وانتي في المطبخ ويجي يزعجها ..

ـ شتطالعون ؟

ــ توم وجيري ..

جوزة ـ صافية وين ؟

نوير ـ في غرفتها ...

راحت جوزة لغرفة صافية ..

ـ صافية ؟

ــ لبيه يمه ..

ــ شفيج يالسه بروحج ؟

صافية ــ يمه .. كنت افكر .

جوزة ـ في شنو ؟؟ ..

وقفت صافية وامسكت يد امها وجلستها عالسرير ..

ــ يمه تذكرين وضحه ؟ ؟؟

ــ ايه شفيها ؟

صافية ـ كلمتني امس .. وتبي تعرف رايي اذا تقدم لي اخوها ..

سكتت صافية شويه بعدين قالت ..

ــ يمه ادري ان خالتي توها متوفيه .. مو وقته ابدا .. بس ..ابي اعرف راييج ..

تنهدت جوزة ـ يابنتي انتي مرتاحه لرفيجتج ؟

صافية ـ ايه .. وايد .. بنت طيبه ..

جوزة ـ شفتي الولد ؟؟ .. راوتج صورته ؟

صافية ـ لاء .. ماراوتني الصورة بس قبل حادث ماجد رحت مع ماجد لادارته كان عندي مقابله معاه .. قبل لا اعرف انه هو اخوها .. بس ماجد كان معاي ..

جوزة ـ ارتحتي له ؟

صافية ـ يمه مافيه شيء .. وسيم ومحترم .. بس ..عنده اعاقه في ريوله .. مثل وضحه ..

جوزة ـ مايمشي .؟ ..

صافية ــ لاء .. يمشي بس عنده عرج ..

جوزة ـ أنا اعرفج ..وأعرف ان رفيجتج ..بنت متدينه وتعرف الله ..وان بغتج لاخوها .. اكيد اخوها مثلج ..ومثلها يعرف الله ..بس مايمنع من الاستخارة .. استخيري ..وانا بستخير وقولي لرفيجتج انج بتأجلين الموضوع لين يطلعون اخوج واختج من المستشفى ..



صافية ــ ان شاء الله .. شمس بتطلع بكره . ؟

جوزة ـ ايه ان شاء الله .. الطبيب قال لي اعرضوها على طبيب نفسي بعد الاسبوع اللي طاف .. وانا افكر اسفرها لبرا.. أي مصحه نفسية خاصه ..كلمت معجبة ويالسه تسأل صديقاتها ومعارفها ..

صافية ـ يمه مايحتاج والله مايحتاج .. كل اللي تبيه هو وقت لين تتصالح مع نفسها .. بس خليها تطلع وترجع للبيت وتلاقي الريم تنطرها ..وهم بيعالجون جروح بعض ..



باست جوزة راس بنتها و نزلت لغرفتها .. وصت نوير على الريم . ودخلت غرفتها تنام ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:38 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


الفصل العاشـر ..
_________


ــ هووعدني يا شمس .. وعدني ..ليش خلاني احبه ؟؟.. أنا غبيه ليتني ما فتحت قلبي له .. الحين أحس بفراغ داخي موحش ..أحس بوجع في داخلي .ما اعرف وين مكانه ..ليش سوي فيني جي ؟؟ .. ليش خلاني اعتمده كأساس لحياتي وبعدين يهدم هالاساس ؟؟ ..
كانت الريم نايمه جنب شمس اللي كانت تبجي من تسمع ألمها ..
ــ ريم .. كلهم جي .. طلال وعدني وعود .. ونطق بأجمل كلام الحب .. لكنه خلال فتره نسى كل هالحب وتخلى عني .. رماني ببعد زمني ثاني .. لو انه عايش .. لو انه عايش كان صفيت حسابي معاه .. لكنه ميت ميت يالريم ..

مسحت الريم دموعها لكن دموعها كانت تتجدد
ــ انا في صدمه .. ليش الدنيا جي معاي ؟؟ .. مااصدق افرح الا وتطعنني ؟؟؟ .. يالله .. يالله ...
دخلت معجبة عليهم كانوا نايمين جنب بعض .. أشرت للريم اللي سوت لها مكان ونامت جنبهم ..
ــ ها يا شلة المطلقات ..تعاتبون الدنيا ؟؟ ..
الريم ـ لكن شمس تعتبر ارمله ..
شمس ـ لا .. اكتسبت لقب مطلقة قبل .. شفيج قفلتي ؟
معجبة ــ صرنا ثلاثه ..
التفت شمس لمعجبة ـ وانا طول الوقت كنت اسب ناصر .جدامج . ليش ماقلت لي انكم تزوجتوا ؟ ..
معجبة ــ كنتي تكرهينه ..وصراحه هو خاف انج تخربين له حياته .. كان يشوفج سوداوية .

ضحكت شمس ــ سوداوية ؟؟ .. ما خاب ظنه .. كنت دراكولا معاهم

ضحكت الريم ـ تذكرين خالتي يوم في الطيارة طردني عشان ييلس جنبج ؟؟ .. ضحكني والله ..
شمس ـ فوق انه طردج تضحكين ؟ ..
الريم ــ لا كان اسلوبه حلو.. ماكان قصده الاهانه ..
معجبة ـ كانت علاقتنا في هذيك الفترة متوترة ..

لقت معجبة نفسها تمسح دموعها .. قالت معصبة وهي تقعد ـ كله منكم .. عديتوني ..ولا انا والدموع افترقنا من زمان ! .

جلست الريم ومسكت يد خالتها ــ انتي تحبينه ؟ .. صح .. ؟؟ ليش خليتيه يطلقج ؟..
عدلت معجبة شعرها وقالت بقناعه ــ حياتنا غلط .. احبه ايه .. بس خلاص .. انتهيت من هالطريق من زمان .. خلاص عافه الخاطـر !! ..

شمس ـ الله يرزقج بشخص احسن منه ..
معجبة ـ وانت بعد ..وانتي يالريم ..
اختنقت الريم ـ لا .. مابتزوج غير فايز.. لو ابقى طول عمري بدون زواج ..
معجبة ـ ان شاء الله تردون لبعض .. انتم لايقين وايد على بعض ..
الريم ـ بتقولين لنوير وصافية وشيخه عن ناصر ؟
معجبة ـ لاء ..دام انتهت قصتنا ..مابقول لحد .. خليني العانس في نظرهم..ولا الغبية ! ..

وقفت معجبة وراحت عند الباب ــ نسيت أقول لكم .. جوزة حطت العشا .. اذا سألتكم عني قولوا لها اني تعشيت خفيف .. تصبحون على خيـر ..

راحت لقسمها دون ماتمر بالصالة .. صكرت الباب بالمفتاح ودخلت الحمام تآخذ دوش .. تمت تطالع نفسها في المنظرة ..
(( خلاص .. انسي الماضي .. افففففف.. ))
تمت تنفخ بقوة عشان تطلع الحره اللي داخلها .. افتحت الماي وكان بارد .. ادخلت بملابسها وتمت تحت الدش ..يمكن يغسل عنها هالشعور بالضيقه .. الخنقه ..الظلم ..وتمت تنفخ بقوة ..كأنها بتطرد ماضيها عن مستقبلها ..كأنها تلغي مأساة أختها ..ومأساتها .. ووناصـر .. وانفجرت دموعها لكنها مامسحتها .. تمت تبجي بدون ماتفكر ..بس تبجي عشان تطلع هالسموم من جسمها ..



****************
13-8-2007

دخل عايض غرفة اخته اللي كانت جالسه تقرأ في كتاب ..
ــ هلا .. تعال .. مافهمت هالقاعده ..
جلس على سريرها ــ أي قاعده ؟؟ ..
الريم ــ هذي ..
عايض ــ to ? .. سهله .. الفعل اللي يتبع to دائما يكون مصدر ... خلج من الدراسه جدامج سنه كامله ..قومي .. عازمج على العشا ..
ـ بمناسبة سفرك ؟؟ ..
خذ عايض الكتاب من يدها وحذفه على السرير ..
ــ شوفي انا مددت اجازتي علشانج بس ! ..
ــ وأنا مابيك تمددها .. أبيك تستقيل وترجع ... خلاص السبب الوحيد لابتعادك اختفى .. ابوي يحتاجك ..وانا احتاجك ...
نزل عايض راسه ــ الريم ..هناك حياتي ..ما اقدر ..طول ما انا هنا وانا احس اني مخنوق .. عاجز ..وجودي مثل عدمه ..

الريم ــ كل هذا عشان شمس تتجاهلك ؟؟..
ــ لاء .. هذا سبب من الاسباب .. ابوي مشغول مع زوجته ...انتي ..بتدرسين وتعتمدين على نفسك ..يدي ويدتي الله يخليهم لبعض مب محتاجين لاحد .. ما احس ان هنا مكاني .. مكاني هناك في أمريكا .. في شقتي ..بين جيراني .. ما اعرف حد هنا ..هناك شغلي واصدقائي .. حياة كامله .ما اقدر استبدلها ببداية جديدة .

وقفت الريم وطلعت عبايتها وملابسها
ــ ابدأ من جديد .. تعرف على اصدقاء جدد .. تزوج ..الدوله تحتاج خبراء بشهادتك ..والمعاشات هنا ممتازة .. على الاقل بين اهلك .. ما ابي اضغط عليك ...لكن تعبت من غربتك ..انت هلي ..انت الوحيد اللي لي في هالدنيا ..لاتظن اني بسكت مثل قبل .. واخليك تتركنا .

وقف عايض ــ فديتج .. تغيرت الظروف ..تقدرين تجين معاي ..أو تجين لي كل ماتبين ..أقدر ازوركم بين فترة وفترة .. عند عطلات وايد .. بالاعياد بكون هنا بخلي اجازتي في الاعياد ..عندي شهر فالسنه..طبعا غير العطلات الرسمية مثل الكريسماس ..
الريم ـ مايكفي .. مايكفي ..
ــ انزين .. عطيني فرصة افكـر .. برجع لكم في رمضان .. مع قرار اخيـر .. .
الريم ـ انزين .. بس ارجوك ..فكر فينا ارجوك !

ــ بفكر .. أوعدج .. بنطرج برا ..بنروح مع معجبة ..يلا بسرعه ..

ــ عايض ؟...
ــ لبيه ..
قالت الريم وهي تحط الاغراض عالسرير ــ ابيك تقول
لبوي يرد أي خاطب .. غلا فايز ..قول له الريم مابتآخذ الا فايز ان شاء الله عمري ماتزوجت ..بس ما ابي الا فايز ..كنت بقول لبوي بنفسي .. بس انا استحي منه وايد ..ومافيني على هالجرأة..

قال عايض مبتسم ــ بقول له .. بس بشرط ..
الريم ــ اللي تبيه انا حاضره ..
عايض ـ قولي له اذا فتح موضوع زواجي .. أن ..وعهد الله ما بتزوج الا شمس .. ان مارضى ..قولي له عايض مايشوف في هالدنيا زوجه له الا شمس .. ولا بنت ثانية ممكن تغير هاليقين .. شمس وبس ..
قالت الريم بجرأة ..وأنا فايز وبس ! ..
اللي ماكانوا يعرفونه ان ابوهم عبدالهادي كان عند الباب يسمع كلامهم .. يسمع عياله واخلاصهم .. عبدالهادي اللي من طلعت حقيقة اللي صار وهو مرتاح ..لكن حزين ..حزين انه ماعاش حياته مع مها ..حزين انه تزوج غيرها وماوفى لها ..ليته كان وفي مثل عياله ..لكن البندري مالها ذنب ..البندري وصية صديقه ..اللي أمنه عليها .. سمع صوت عايض عند الباب فانسحب لغرفته ..

ــ بدلي ملابسج بسرعه عشان عجوب ناطرتنا الساعه سبع في المطعم .. يلا ..
الريم ـ ان شاء الله .. خمس دقايق بس .. والبس لك ثوب ..من رديت وانت كله على هالجينز ..
عايض ــ خليني جي مرتاح .. اخاف البس الثوب .. وماأتركه !! ..
الريم ـ ياليت .. ياليت ماتتركه وتم هنا ..


كانت الريم عارفه قصد عايض ومعجبة من هالعزومة .. على بالهم انها ماتدري انهم يحاولون ينسونها التاريخ ..كان المفروض بكره يكون عرسها ..لكن مب مكتوب لها ..طالعت التلفون واركضت له وامسكته وبدون وعي تمت تطلب الارقام ..لكنه الارقام كلها خارج الخدمه ..حست انها بتختنق ..امسكت الجوال ودورت الارقام اللي فيه ..تمت تتصل ..بس مافي ....
حذفت الجوال (( شلون يافايز .. شلون مااقدراوصل لك ؟.. شلون ؟) )
*******

ــ عايض بس فشيله..
ــ شفشيلته يا عجووب .. أنت شايفه الخدمه زفت ..الأكل ..موشي .. في اسمه الزبون دائما على حق ..
ــ عايض حتى الآن هذا ثالث طبق ترده ..
الريم ــ ماخذت باستا مثلي ..
معجبة ـ الستيك مافيه شي ..هذا انا آكل ..
عايض ـ هذا سيء !! شالمطاعم اللي آخر مايهمها هو جوده الأكل ! ..
حطت الويترس الاكل جدامه طالعه عايض .. لكن لما شاف عيون معجبة تترجاه .سكت مع ان الاكل مب عاجبه ..
لكنه مسك الكارد اللي ينكتب فيه راي الزبون وكتب مقاله طويله وهو معصب ..
بعدين أكل له شوي من البطاطا المهروسه والدجاج ..
ــ بليز ذا شيك .
حط الملبغ المطلوب ..قالت له معجبة
ــ حط بقشيش ..
طالع لها مستغرب ـ انتي ماتقرين الفاتورة .؟
معجبة ـ اقراها .. شافتها ــ 770ريال ..
عايض ــ قريتي شفيها غير المبلغ النهائي ؟؟ ..خمس اطباق رئيسية ..وطبقين سلطة وثلاثه بيبسي .. شوفي هالرقم ..بكم ؟ ..
معجبة ـ 700 ..
عايض ـ وشمكتوب هنا ؟؟
معجبة ـ سيرفز 70 ريال ..
عايض ـ مايعني انا عرب انهم يقصون علينا ..تراهم ضامين البقشيش للفاتورة اوريدي .. بس هي غلطتي جيت لهالمطعم الرديء .. ثلاثه اطباق كل طبق اسوأ من الثاني .. مستحيـل .. في أمريكا مستحيـل .. اذا ماعجبنا الاكل يجيبون لج طبق ثاني والفاتورة عليهم . اهم شيء عندهم سمعه المحل ...

معجبة ـ بس الاكل مب سيء ..
عايض ـ هذا مطعم خمس نجوم .. عيل مطعم اربع نجوم شلون يكون ؟ ..
معجبة ــ ما ادري ..بس ما شاء الله عليك ..بروفشينال كريديت .. تعلمت هالشيء في امريكا ؟..
عايض ـ قبل كنت كله عالتيك اوي .. لكن في السنوات الأخيره كنت اروح عزومات عشا وعمل مع زملائي ..ومع الوقت تعلمت منهم اني احلل اللي ادفعه مقابل ديسنت ميل ... يعني وجبه محترمه .. الحين ماتستغربون الاكياس المخصصة للمحلات الأجنبية هنا اللي في المجمعات فيها دايما ثقوب ؟؟..
معجبة ــ ايه لاحظت هالشيء ..
عايض ـ لأنهم يهتمون بسمعه المحل قبل أي شيء ..يعني مجرد هالحركه البسيطه تدل على اهمية اسمهم ورضاء الزبون عنهم .. هالثقوب لسبب بسيط ..انهم تتفادى عملية الاختناق لاي طفل او شخص بالغ ..يعني سمبلي مايبون الناس تقول ان الطفل فلان مات بخريطة المحل الفلاني .. يعني بلهجتنا .او اختنق من كيسه المحل .. وفي محلات تتعامل بالاكياس الورقية .تضامنا مع البيئة .. اهم شيء هو رضا الكستومر ..والسمعه ! . يلا نطلع نروح نتمشى عشان نهضم .. بعدين نمر باسكن روبنز ..مع هالحـر لازم شوي مثلجات ..

الريم ـ ابي بنكهه النعناع .. احس الباستا غثتني ..

عايض ـ اول شيء نتمشى .. و. بعدين نآخذ الآيس كريم ..
الريم ـ بس انا لابسه كعب .. مافيني ريولي بتتزلغ ..
معجبة ــ عطيني الكعب ..وخذي .. أنا لابسه واطي ..بس متعوده امشي مسافات بالكعب ..

عايض ـ انطروا لين نوصل السيارة ووقوموا بالتبادل التجاري .. بنروح البدع .. شرايكم ؟
معجبة وريم ـ اوك .









كان جاسم يطالع واجب قديم لها .. يتأمل الايميل .. يتأمل الشعـر اللي تعود يقراه كل مرة لما تطرش واجبها..



مشى كل الزمـن ..
وأنا في مكاني ..
غزاني ..الشيب ..
فاتتني الأماني ..
ولاني بالفرح موجود .. ولاني بين احزاني ..
ومهما الوقت عاندني .. تحداني ..
كأن الوقت في وقتي ثواني ..
تغير وقت .. وجاني وقت ..
وأنا بعدي .. وأنا بآتي ..
هروبي استحالة صـار ..
بكت في الدرب خطواتي ..
وأسافر للفرح .. وألقاه مأساتي ..
وأنا وحدي ..
جهاتي كلها ضدي ..
وأنا وحدي ..
وصمتي يشكي من ردي ..
وغير الصمـت .. ماعندي ..
كلها ضدي لفايق عبدالجليل ..



تنهد جاسم .. سكر الايميل .. مب قادر يستوعب كلام فجر.. براءة شيخه من سمعه ظلمت اجيال .. وده يركض لبيتهم يطلبها ..وده ..لكن ماله وجهه ..لازم يكتب لشيخه كل شيء .. كل شيء .. علشان تقبل انها تتزوجه ..لا .. ما بيكتب شيء .. بينتظر ..خصوصا بعد الايميل الاخير منها , أكيد هي شايله في قلبها عليه وأي خطوة يقدم عليها بتصده .. لازم يعطيها الوقت انها تنسى حركاته الغبية ..

ــ جاسم وينك ؟ ..
طالع لاخته .. اللي نزلت من غرفتها ..
ـ انا هنا .يالعروس .. . يلا اوديج الصالون ؟ ..
ابتسمت اخته له ــ عقبالك يا اخوي..يوم افرح فيك انت وشيخه ..
قال وهو يضحك ـ آميـن ..
بس من داخل كان فيه غصه .وهو يحس ان هاليوم مستحيـل يجي ..

*********
*********

هالمرة طلعت الريم تودعه .. سلم عليها وعلى جده وجدته وابوه .. وطلع من البيت وركب سيارة ابوه اللي بيتركها في المطار ..
رن جواله ..
ــ ألو ؟ ..
ــ قوة عايض ..
ــ هلا نوير ..
ــ شلونك عايض ؟؟ ..
ــ الحمدالله شلونج انتي ؟ ..
ــ الحمدالله ..قالت لي امي انك بتسافر اليوم ..فقلت اتصل بك واقول لك مودع الله ..
ــ فيج الخير والله .. سلمي عليهم كلهم وعندج ايميلي ..ضيفيني وبنتكلم ان شاء الله واشوف هالماده اللي خايفه منها ..
ــ الله يطول بعمرك ويحفظك طمنتني ..
ــ نوير شمس جنبج ؟
ــ لا والله .. بتتأخر اليوم في الدوام عندهم تصنيف ملفات وجرد ..
ــ عايض ..خلاص عيـل . ما طول عليج ..
ــ شالسالفه عايض .. يفداك الخط وراعية الخط ..حط بالك على نفسك ..
ــ ان شاء الله .. مع السلامه ..
صكر عايض التلفون وهو فرحان في فرصه يشوفها قبل لايسافر ..طالع الساعه .. فيه وقت ..

*****************

ــ شمس ..
التفت شمس لصوت ماسمعته من اسابيع ..
ــ عايض ؟؟ ..
طالعت السيارة ..كان السواق ناطرها في المواقف .. وطلع لها عايض وقت انتهاء الدوام .. احمدت الله انها آخر من طلعت ..
ــ شمس ..شلونج؟؟..
ضحكت شمس ــ انت مب صاحي تسألني عن لوني في هالقيظ
بعدين لما حسته خذ سخريتها بحساسية قالت
ــ بخيـر .. شلونك انت ؟ ..
حست بفرحته للسؤالها ــ الحمدالله .. بخير وطيب .. شمس .. أنت تدرين اني بسافر اليوم ..

هزت شمس راسها ــ أي . قالت لي معجبة ..
وكانت تحس بالحر والخنقه لان مستوى الرطوبه كان يخنق ..
عايض ـ . ان شاء الله برجع في رمضان .... ادري الجو حار . تعالي تحت المظلات ..
الحقته شمس بتردد .. ووقفوا تحت المظلة ....كان الحال افضل من الشمس ..
ــ عايض .. السواق ينطرني ..
عايض حس بقهر ـ مابطول .. بس لازم اقول لج هالكلام ...
عدلت شمس نقابها وتكتفت ..
قال عايض ــ ادري الجو حر .. يمكن تقولين عني في نفسج اني ثقيل دم ووو..
قاطعته شمس ـ محشوم ..انت ولد خالتي وعلى عيني وعلى راسي ... مابقول عنك هالـ...
قاطعها عايض ــ تسلميـن .. بقول اللي في خاطري لان صراحه انا متضايق من الجو .. ادري وقفتنا هنا مب عدله .. بس هي فرصتي الاخيـرة ..
تنهد بعدين رفع راسه ــ شمس .. أبي أتزوجج .. أنا أحبج ..
شمس ـ عايض مو وقته ..
عايض ـ الا وقته .. أنا بسافر .. مابرجع لين شهرين ..أعتقد مدة كافية انج تفكرين ..
حست شمس بارتباك ــ مب انت السبب ..
عايض ـ شمس .. ادري هالقرار في يدج ..ما ابي اعرف السبب .. . لكن أبيج تفكرين ..شهرين وبرجع ..يمكن نهاية رمضان ..وأعرف رايج ..
شمس ــ عايض .. انا من داخل فيني ..انسانه مهشمه ..انسانه كرهت هالدنيا ..
عايض ـ خليني السبب انج ترجعين تحبين هالدنيا .. خليني ألملم شتاتج ..وأعوضج ..

ـ ومحمد ولدي ..
عايض ـ محمد ولدي قبل لايكون ولدج ..قلت لج من قبل ..وبقولج اليوم وبقولج باجر وبعد عشرين سنه .. محمد ولد طلال ..وطلال هو ولد عمي .. من لحمي ودمي .. وامانه في رقبتي هالطفل ..
قالت شمس بسخرية ـ شرايك تتزوج خلود بالمره ..
عصب عايض ــ شمس افهميني .. مايهمني شصار بينج وبين طلال ..اللي يهمني اني أبدأ معاج من جديد ..أبدأ معاج حلم طول عمري اهوجس فيه ... ولدج في عيوني ..واخو لاولادي ..وانتي بقلبي وعيوني .. نبدأ من جديد ..نغير روتين الألم اللي عشنا فيه سنين طويلة ..

طالعت له شمس ..اغرقت عيونها بدموع ...ماتقدر تصدق ..
ــ شمس .. فكري .. أول مابرجع ..بطق باب بيتكم ..ومابطق غيره باب .. أبيج تقولين لي رايج ..بتقبلين بي كزوج على سنه الله ورسوله ؟؟.. ولا .. مابيكون بيننا نصيب .. احبج .. أحبج .. تذكري احساسي .. ..

أول ماكان يبي يروح التفت شمس كان سلطان وعبدالعزيز يقربون منهم سأل سلطان وو يطالع عايض اللي كان لابس بدله سبورت ...
ـ أستاذه شمس .. هل الاخ يزعجج شي ؟؟..
هز شمس راسها وهي تمسح دموعها ..
شك عبدالعزيز ــ اذا مزعجج قولي ..
قال عايض ـ وانت شدخلك ؟؟ ..
عبدالعزيز ــ احترم نفسك أحسن لك .. استاذه شمس ؟؟ ..
حست شمس بشرارة بينهم قالت تطالع لعاايض
ــ تسلمون يا شباب لكن .. ..هذا خطيبي ... وولد خالتي .. بيسافر امريكا بعد شوي ويا يسلم ..

مع انها ماكانت مضطرة تشرح لهم .. لكنها حست انها لازم تنهي سوء التفاهم هذا ..رجعت تطالع لعايض اللي اندهش من تصريحها .. لكن ملامحه كانت جامده ..

قال سلطان ــ آسفين يا اخوي .. بس استاذه شمس كانت رئيستنا .. وانت شايف المواقف فاضية ..خفنا عليها لا اكثر ..
عبدالعزيز ـ آسف .. مع السلامه ..
رد عايض بصعوبه ــ فيكم الخيـر ..مشكورين ..

وأول ما ابتعدوا التفت عايض لشمس
ــ انا حاس انه هذا مب قرارج ..
قالت شمس ــ لما ترجع ... بكون فكرت .. يلا اتركك ..في امان الله ..تروح وترجع بالسلامه ..
ـ لحظه ..
طلع عايض دفتر من الشنطه الصغيره اللي كان معلقها على جتفه ..
أخذت شمس الدفتـر .. وراحت للسيارة .. وهي تطالعه ...ورفعت يدها وسوت له باي بحركه بسيطه .. ..
ابتسم وهو يتذكرها من اثنعش سنه لما سوت له نفس الحركه ..ارفعت يدها وسوت باي .. لكنها كانت بالنسبة له أجمل من كل الكلام الي ينقال في موقف مشابهه ..مانسى صورتها ابدا ..



ركب عبدالعزيز السيارة وقال لسلطان اللي ركب معاه
ــ يعني أخيرا بتتزوج هالحيزبونه ؟
ضحك سلطان ــ للحينك تكرهها ؟ ..
قال عبدالعزيز معترف ــ لا ...ما أكرهها ..لكن اكره نجاحها وسلطتها ..
سلطان ـ الاعتراف بالحق فضيـلة .. ما كنت متخيـل انها بتتزوج .. بس شفت اللي واقف معاها ..؟ .
عبدالعزيز ـ خطيبها ؟؟ شفيه ؟ ..
سلطان ـ حاس اني شفته بمكان ..
عبدالعزيز ـ فيه من اخوها .. تذكر اخوها ؟؟ .. كان دايما يجي وياخذها ايام لول ..
سلطان ـ أي صدقت ..
رن الجوال في جيب عبدالعزيز وقام ينافخ
ــ أكيد المدام .. ماكان لازم تخلينا نتأخر نرتب هالملفات .
سلطان ــ كان لازم .. ولا تبيني ارتبها بروحي ؟؟.. انت شفت رئيس قسمنا شلون قيمنا ..
عبدالعزيز ــ صج .. كنت متوقع ترقية او شيء .. لكن توبيخ ؟؟ .. مصدووم ...
سلطان ـ انت اللي على بالك انه رجال يعني بيطنش لك ..لكن هذا شغل اوادم .. تبي تروح للدواير اللي تطق فيها الكرت وتروح بيتكم موجوده .. بس يدك عالواسطه .لكن القسم اللي انتقلنا له هو مركز الوزارة ..كل معاملات الوزارة لازم نخلصها في نفس الوقت ..
عبدالعزيز ـ ليتنا ما انتقلنا ..
رد عبدالعزيز على الجوال
ــ الو .. ها .. عندي شغل ..
بعدين طالع لسلطان وقال ــ لا مابجي عالغدا ..بتغدى بره مع الربع . بعدين نتفاهم مع السلامه ..

صكر الجوال وطالع لسلطان ــ بكسب فيك اجر وبعزمك عالغدا .
ضحك سلطان ــ قول تبي تتهنى في اللقمة من دون تحقيق . بس فيك الخير والله ...الوالده في المستشفى والولد عند يدته الثانية ..والبيت فاضي .. حتى مافي خدامه ..مخليها عند الوالده في المستشفى ..
عبدالعزيز ـ ياخي تزوج وريح راسك..
سلطان ـ لا ..ما ابي .. الولد وموجود ..لكن الحرمه ..الله الغني...بس تطلع امي بالسلامه ..وانا برتاح ..
عبدالعزيز ـ لكن ..الوالده الله يطول عمرها مب دايمه لك .
سكت سلطان ومارد .. يمكن يتزوج ..بس متى ماعنده أي خطط قريبه ..
ــ وين بتآخذني ؟
عبدالعزيز ـ شبستان ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:39 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


************
دخلت جوزة لغرفة ماجد وبيدها أدويته و قلاص الماي ..
ماجد ـ يمه أحمد سأل عنه .. .. وترا الكل يمدحه ..اذا صافية راضيه .. خل يتقدمون ..
جوزة ـ انزين يمه .. صافية استخارت وارتاحت ..
ماجد ــ عيل خل ييون ويتقدمون رسمي ..
عدلت له جوزة سريرة وقالت
ــ ماجد .. عمك ..
ـ شفيه ؟ ..
جوزة ـ لازم تستشيرة ..
ــ انا ولي امر خواتي .. وعمي ماتدخل من قبل ليش بيتدخل الحين ؟ .. بعدين يوم تزوجت شمس ماتدخل .
جوزة ـ لاياولدي .. لازم تحشمه ..اتصل فيه وخبره ..
ماجد ــ يمه أنا وعمي مانتكلم ..
جوزة ـ شلون ؟؟ من متى ؟
ماجد ـ من ياني المستشفى وقرر انه يتحكم بحياتنا .
انصدمت جوزة ــ شلون ؟
ارتبك ماجد و نفخ بقوة ــ يمه .. طول هالسنين ناسينا ..وفجأة لما طلعت الحقيقة قرر انه مسؤول عنا ؟ .. قرر انه يزوج خواتي بأولاده ؟؟ .. ويزوجني ببنته !
ــ وانت شرديت عليه ؟؟..يمه ليش قاطعت عمك ؟؟ ..كنت تقدر تتفاهم معاه ..
ترك ماجد الفراش ووقف بصعوبه وكان يحس أن جسمه مكسر
ــ ماجد ارجع لسريرك وارتاح ..
ــ يمه انا تعبت من الراحه .. وبعدين انا تعديت مرحله الخطر و وقاعد اتحسن بسرعه .. يمه .. لو عيال عمي الكبار فيهم خير كان ما مانعت .. لكن مافيهم الا احمد يعرف الله .. الباقي راعين سفر وخرابيط ..لاتطالعيني جي ,,مايبت هالحجي من غريب ..اخوهم اللي عايش وسطهم هو اللي قال لي .. وبنتهم انا ما ابيها ..

حست جوزة بمرارة في صوت ماجد .. قالت وهي تحاول انها تهدي نفسيته ــ بس رباب خوش بنيه ..ماشفتها يوم عمليتك لما جت بدل امها ..وقعدت تبجي مع خواتك ..

طالعها ماجد مستغرب ـ رباب ؟؟ هالمغرورة ؟؟ ايه اكيد بعد ماسمعت بخبر براءة خالتي جت ورزت وجهها تحاول تمشي نصيبها بس ..
قاطعته جوزة ــ اقولك في عمليتك .. يعني قبل لا تجي معجبة من امريكا ..
ـ ما اصدق ..
ــ اسأل خواتك ..
طالع ماجد لامه وفي عيونه كلام .. بس سكت .. اذا امه تقول الصحيح فهذا يعني شيء ثاني .. يعني ان رباب ..لا مايبي يفكـر ..مستحيـل هالبنت تفكر فيه ..واذا فكرت فيه وكان كلام امه صحيح ..مستحيل يفكر يتزوجها ..كرامته أكبر من مشاعر قديمه ..

ــ ما ابي أسأل .. البنت ما أبيها ..

حست جوزة أنها تطالع لشيخه .. حست النظرة الي في عيونه تشبهه نظرتها يوم سألتها عن جاسم .. يعني يكابرون على حساب مشاعرهم .. ابتسمت وهي تتذكر جملة شمس .. ((بيتدمرون في الحالتيـن .. )) ..
ــ وأحمد ؟
طالعها ماجد ـ شفيه ؟
ــ شوضعه ؟
ــ أحمد بيتم حاجز نوير لين يشتغل ويتزوجها .. انا ماعندي شيء ضد احمد ..
ــ ما بتسأل نوير عن رايها ؟
سكت ماجد مافكر في هالنقطه .زلكنه قال بعد دقيقة ــ بعدين ..لما يجي الوقت المناسب . .





***********
ــ اف .. والله عايض يكسر خاطري .. شمس حرام شمس تردينه ..
ابتسمت شمس ــ انتي رديتي جاسم .
مدت شيخه بوزها ـ لاتقارنيـن .. على الأقل عايض ما قعد يعايرج ويجرحج متعمد ..
طالعت شمس للباب وقامت صكرته ــ انا اخاف على محمد ..وأخاف على عايض من برودي ..
استعدلت شيخه في جلستها ــ شمس .. تقدرين توثقين فيه دامه بهالاندفاع وبهالعواطف ..
شمس ـ صدقيني شيخه هذا أكبر مخاوفي .. لماأشوفه مندفع بعواطفه .. أحس انه حساس .. أذا رديته بسوي فيه شيء..واذا تزوجته و..اكتشف الصقيع الي انا فيه ..بيندم وما بتتغير حياتنا عن اثنين كلن له دنيا وكلن له ماضي .
شيخه ـ بس الفرق أنج انتي ماضيه ..يمكن هالشيء بيـ..
قاطعها صوت أمها ..
ـ شيخه .. شيخه ..

وقفت شيخه ـ بروح أشوف أمي وبرجع لج ..

فتحت شمس الدفتـر .. كان نفس الخط اللي في الرسالة ..فيه خواطـر ومذكرات ..تمت تطالع التواريخ القديمه وتتبعت الحروف ..
12-12-1999(( وعد ))
((الغريب ان الالفية الثالثه قريبه .. اسابيع ونبدأ ألفية جديده ..شمس ..ألفيه .يعني ألف سنه تصدقين ؟..ادري ان كلامي عشوائي وغبي ..لكن ..حضورج وطيفج خلوني أرتبك .. أحس نبضات قلبي بتوقف .. شفتي طيفج شيسوي فيني ؟؟.. مو كافي اني اني افكر في الألفية وعمري مافكـرت بهالموضوع ..لا وأحس اني خجول لان طيفج يحضرني .ابتسامتج..من كنت طفلة وأنا مأسور فيها ..واللي عور قلبي اني ماشفتها من قريب ....بتبدي سنه 2000.. البرفسيور يقول ان مشكـلة الحواسيب هي مع الصفر .. وبيسوي لنا سينمار راس السنه نشوف الخلل الي بيصيد الكمبيوترات .. تخيلي .. زميلي بيل يقول لي انه العالم بيفنى مع اللحظه اللي تدق فيها الساعه 12 .. ..سوينا كبسولة كبيرة على شكـل قبر .. حطينا فيها كل احداث الالفية الثانية .. وكل منا حط أمنية شخصية .. حطيت بطاقة لج فيها وعد ..أني ببقى على حبج طول العمر ..ما اعرف غير طيفج يسليني في عتمه هالليل .. وما أعرف غير حبج يصبرني .. بالنسبة لي الالفية بتكون مجرد خلل كمبيوتر لا اكثر . ..هالتصريح اللي قلته لبيل .. قال لي ويردوو !! ...))
دخلت شيخه الغرفة

ـ تعبت من هالمنافقين ..
التفت شمس لشيخه اللي دخلات وصكرت الدفتر
ــ منافقين ؟
شيخه ـ ايه صديقات ومعارف امي .. اللي قطعوها خمس وعشرين سنه وفجأة قرروا انهم يزورونها ويسوون أعمارهم كأنه سمن على عسل .. صراحه البعد عن الناس غنيمه .. صار لنا اسبوعين كل يوم نشوف اشكال جديده .. وامي لازم ترزني انا بس جدام الحريم .. لا تنادي صافية ولاتنادي نوير .. بس شيخه شيخه ..وأول ما أدخل تم تمدحني .. سوق عبيد مب ميلس حريم ((هذي بنتي شيخه ..تدرس في الجامعه تخصصها ادارة واقتصاد .. إلخ .. )) ..

ضحكت شمس ــ اكيد تبي تمشي سوقج ..
عصبت شيخه ــ صافيه ونوير أكبر مني .. ماتناديهم !
شمس ـ لان صافية تقدم له اخو رفيجتها ..وشكلهم بيوافقون ..ونوير حجرها أحمد ولد عمي ..
انصدمت شيخه ــ حجرها ؟؟ ..
شمس ـ حيرها له ..
تمت شيخه منصدمه ــ من قال لج ؟ ..
شمس ـ في المستشفى عجوب قالت لي كل شيء .. وهذا انا اقولج .. بس تعرفين التوصية المعتاده ..
قالوا مع بعض ــ لاتقولين لحد هههه ..

ضحكت شمس ــ فأتوقع امي ماتبي تطلع نوير وصافيه جدام الحريم عن لا يسألونها عنهم .. توها معجبة قايله لي ان هالاسبوع اثنين من معارف عم الريم تقدموا لها .. وردهم يدي عيسى ..
شيخه ـ معقوله ؟ ليش ؟
شمس ـ ما ادري بس قالت لي ان يدي عيسى قال لهم ماعندنا بنات للزواج ..
شيخه ـ انزين ليش امي ماتناديج ؟
حذفت شمس الدفتر عالسرير
ــ شتبينها تقوول ؟؟ .. شمس .. موظفه في الدائرة الفلانية معاشها كذا . ومطلقة وعندها ولد .. عرض ازياء هو ؟؟..
شيخه ـ ياربي .. يعني أنا اللي العارضة الاساسية ؟ ..
حاولت شمس انها تجس نبض شيخه
شمس ـ اذا تقدم لج جاسم وافقي وريحي راسج ..
شيخه ـ مستحيـل .. هالباب صكتيه وانتهى . نوير تدري ان احمد يبيها ؟ ..
هزت شمس كتوفهاــ ..لا طبعا .. تعرفينها ماتفكر هالبنت ..روحي قولي لها نكدي عليها ..وطرشي لي ولدي خل اشوفه تراها بتخربه بالسوني .. كله يلعبون من رجعت من الدوام وانا ماشفته ...
شيخه ـ فديته . يلعب على نياته ونوير مستلمته طق في لعبه الفايتنغ .. بروح لهم ..بس لحظة متى حيرها له ؟
شمس ـ ما ادري بالضبط متى .. بس سمعت كلمه من معجبه ..الأباجورة مشن .. شي جي ..
ضحكت شيخه ـ ايه يعني من اول نظرة ..
شمس ـ شالسالفه ؟
شيخه ـ بقولج بعدين .. دام السالفه في خاطري ما أقدر اسكت عنها بروح اقول لها هههههه ..

دخلت شيخه غرفة نوير اللي كانت مستلمه حمود في السوني ,, الولد يضغط أي شيء يحاول يغلبها لكنها ولا معطته مجال ..
ــ حمود .. شمس تبيك قوم أنا بستلمها ..
عطاها محمد اللعبه ــ اغلبيها وناديني ..
وباس شيخه على خدها وركض برا .. ضحكت نوير
ــ لو تموتيـن ماتغلبيني ههه
شيخه ـ تخليني أغلبج وأقول لج خبر بمليون ريال ؟.
طالعت لها نوير وهي تعرف شيخه مب من النوع اللي يجذب ..
ــ بعطيج فرصه لين تصير طاقتي ضعيفه بس مابخليج تغلبيني ..
رفعت نوير يدها عن القيم واستلمته شيخه وتمت تسدد الضربات لين ضعفت طاقة نوير ..
وأول ما مسكت نوير الغيم هاند قالت شيخه ــ ترى أحمد حيرج له ..
طاحت اليده من يد نوير من الصدمه وكملت شيخه تسديد الضربات وهي تضحك لين اغلبتها ..
ــ حمووود ..حمووود غلبتها ههه
دخل حمود وهو مستانس ـ أخيرا !!
حب شيخه على خدها مرة ثانية ورفع علامه النصر في وجهه نوير اللي من الصدمه تجمدت ملامح وجهها تحاول تستوعب ..
قالت شيخه وهي تضحك ــ حبيبي انت فزت ..معليه ..تراها حصلت لها ضربتين قويات ... روح لشمس تبي تيلس معاك .. وأنا وخالتو نونو بنتكلم وبكرهنكمل لعب السوني ..
طلع محمد والتفت شيخه لنوير ..
ـ شفيج ؟؟
حست نويربارتباك ــ صج ؟ ..
ضحكت شيخه ــ لا أقص عليج بس كنت ابي افوز عليج..
تنهدت نوير ـ الحمدالله ..
استغربت شيخه ــ ترا الخبر صحيح ..
رجع اللون اختفى من وجهه نوير .. ــ احلفي ..
شيخه ـ والله شمس خبرتني من شوي .. شفيج ؟؟ ..ما تبين احمد ؟
نوير ـ ...........لا بس ..
حطت شيخه الهاند غيم من يدها والتفت لأختها
ــ شفيج ؟؟..نوير ليش تبجين ؟ ..
مسحت نوير دموعها ـ ما أبي من بيت عمي . .

ـ ليش ؟

ــ لانهم يكرهوننا !! ..

سكتت شيخه مصدومه .. وهي تطالع نوير تمسح دموعها وهي ترتجف
شيخه ـ الراي بيكون رايج ..
نوير ـ انتي قلتي انه حيرني له .. يعني غصب .
شيخه ـ احنا موفي الجاهليه عشان يغصبونج عليه ..اذا ماتبينه روحي لامي وماجد .. وقولي لهم .. مع اني كنت اظن انج بتستانسين ..
مسحت دموعها ــ أحمد مافيه شيء .. بس شلون اتزوج من عايله كبرت ووانا اكرههم وهم يكرهوننا ؟ .. كلهم يكرهوننا ..لايغرج المظاهر و التفاق اللي صار في العزا .. انتي مارحتي بيتهم مثلي ..ما كلموج كأنج بنت الخدامه مثلي ..والله تعقدت يوم كنت صغيرة .. كان ياخذني ابوي الله يرحمه ويتم في الميلس مع عمي .. ماشفتي عيال عمي الكبار وحقارتهم ..

شيخه ـ بس أحمد غير .. أحمد عضيد ماجد اخونا ..
نوير ــ شيخه الفترة اللي طافت انا .. أنا..
طالعت لها شيخه ــ انتو شنو ؟
نوير ــ انا رجعت أحب عايض ! ....رجعت مشاعري له ..
انصدمت شيخه وركضت صكت الباب
ــ انتي شتقوليـن ؟ ؟. ..
نوير ـ قبل لايسافر كنا نيلس مع بعض وكان دايما يعاملني بطيبه .. وشفته من اسبوع .. حسيت اني في شيء بيننا ..لانه تم يتنكلم معاي مثل قبل .. بدون حواجز ..
تنفس شيخه بقوة وقالت ــ عايض بيسافر اليوم ..
نوير ــ هو سافر ..توني كلمته .. وقال بيرجع في رمضان ..

وقفت شيخه من الصدمه ــ يمكن يعاملج مثل اخته ..
نوير ـ ما اعتقد حسيت انا حيل متفاهمين مع بعض ..تكلم لي عن دراسته .. وانت تعرفين انه نفس تخصصي ..هندسه حاسب ..
قاطعتها شيخه ـ عايض اليوم راح لشمس الدوام وطلب منها انها تتزوجه ! ..
سكتت نوير مصدومه ..
شيخه ـ نوير عايض يحب شمس من كان صغير .. أنا شفت رسايله .. و..
نوير ـ بس .. بس .. لاتكملين ..
شيخه ـ نوير .. ما كنت ابصدمج بس ..
نوير ـ خلاص شيخه .. خلا ص ..ممكن تخليني بروحي ؟
قامت شيخه وطلعت برا الغرفه وهي مصدومه .. كانت تبي تتكلم مع احد .. لكنها ماتعرف منو .. لانها لو قالت الي في خاطرها ..بيخلي شمس تتمسك برايها ..وماتقدر تتواصل مع صافية لان صافية ضد قصص الحب ..معجبة ؟.. لكن علاقتها في معجبة سطحية ..وماتقدر تقول لها ..
دخلت غرفتها وصكت الباب وتنهدت بقوة ..


في غرفة نوير .. كانت نوير تبجي .. لأول مرة تحس أن الدنيا خذلتها .. طالعت الورقة اللي كتب عايض فيها ايميله .. مسحت دموعها وهي تتذكـر ..أول مادخل هو والريم .. حست ان قلبها يدق بقوة .لما مدت لها يدها ..وسلمت عليه ..
ـ انا نوير تذكرني . ؟
ــ ماشاء الله كبرتي يا نوير.. آخر مرة تركتج ياهل .. ..شمس موجوده ؟ ..
الحين تذكرت نوير عيونه اللي تدور في الصالة .اللي ماكان فيها الا الريم و ومعجبة اللي ردت عليه
ــ شمس في المستشفى ..

اول مرة حست انها تحقد على شمس .. مسحت دموعها وطالعت الايميل ..a-sh...تكررت هالحروف بشكل واضح .. شلون كانت غبية ؟؟ شلون مالاحظت سؤاله عن شمس في كل محادثه وآخرها من دقايق يوم سألها اذا رجعت شمس ولا لا ء ؟.. حست انها كانت غبية ومعمي على عينها .. حست بغباءها يوم فرحت ببراءة خالتها .. كانت تقول في خاطرها بيرجع ..بيرجع وهو رافع راسه .ماقدرت مشاعر أي احد ..كان حلمها يتحقق في نظرها ..وفي الوقت المناسب .. وقفت جدام المنظرة ...حست بقهر كبير .....حذفت نفسها على السرير وتمت تبجي ..
**********
يتبــع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:40 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


الفصل العاشر الجزء 4

دخل الشقة بهدوء وصار يتحرك ببطء ..حط شنطته عند الباب وحط جواتيه جنبهم .. رد شعره لورى ودخل يتسحب .. طالع للي كان نايم على الكنبه وابتسم ..كل شيء حوله كان مرتب ..جهاز كمبيوتره والمكان نظيف بس كوب القهوة بقى عند راسه ..دخل لغرفته وصكر الباب ومدد جسمه ...تنهد بقوة بعدين لف على جنبه اليمين ونام ..

بعد ساعات فتح عيونه وظل واقف عند راسه
ــ هوم سوسيت هووم ..صباح الخيـر ...لولا انك وصيتني اقومك من الرقاد والا ما ازعجتك ..الساعه ست ونص ..قوم صباح الخير ..
رفع عايض نفسه غصب ــ فايز جسمي مكسر !!

فايز ـ عيل ارجع نام ..
عايض ـ ما اقدر عندي دوام ..لولا الترانزيت كان وصلت مبجر ..بس ظلينا في باريس يوم كامل لين طارت الطياره ..قام عايض وخذ شور سريع وطلع للصالة كان فايز مجهز الشاي والريوق ..
فايز ــ لاتتعود على الهاي كلاس سيرفز ..ترى ما اضمن لك كل يوم اصحى هالوقت ..
سحب عايض كرسيه وجلس ــ تسلم يا خوي ..بس انا اصلا ما اتريق ..اصحى اصلي بعدين اشرب قهوة وعلى طول للدوام ...
فايز ـ انا عكسك .. اصحى من الفجر اصلي اسوي ريوق لعمري وارفه نفسي .. كلها عشر دقايق تغير يومي كله ..

عايض ــ بروح الحين .. وين بتروح اليوم ؟
فايز ــ للمكتب .. بس بطلع مبجر لان بروح احجز للقاهرة ..
عايض ـ ليش ما مددت اقامتك ؟
فايز ـ بلى ساعدني مارتن وايد ..بس عندي مكتب هامله من اكثر من شهر ..
عايض ـ بس انا ما جلست معاك ..ماتناقشنا ..
سكت فايز وطالع عايض مرتبك ـ بمرك اليوم وقت الغدا ؟..عندك ساعه ؟
عايض ـ اوك ..يلا باي .
طلع عايض من البيت وهو محتار شبيقول لفايز ؟؟ شلون يتفاهم معاه ؟؟ تذكر اما اجتمع مع فايز قبل سفرهم هو والريم ..قال له فايز انه ما يقدر يرجع معاهم .. قال له انه مابيتقبلونه ..كان يعرف ..كان يعرف ..
******

تطمن عايض على كل شيء وطلع لبرا كان فايز ينطره ..
ــ جيت بسياره .؟
فايز ـ لاء ,,تاكسي ..انا ما ادل المدينه وعندي مشاوير وايد ..وين تتغدى بالعاده ؟
عايض ـ في الشركه فيه كافتيريا صغيرة ..بس اغلب شيء اطلب من برا ..
فايز ــ عن شنو تبينا نتكلم ؟؟ ..
عايض ـ عن الريم ..
فايز ـ لكن الريم موضوع انتهى ..
مسك عايض يد رفيجه ودخل مطعم صغير ايطالي كان يتردد له بروحه بين فترة وفترة ..
عايض ــ باستا ؟؟ ..
فايز ـ لازانيا . ...
طلب عايض له لازانيا ولنفسه باستا وعصير برتقال فريش ..
ــ الريم وصتني اقول لك شيء اذا في يوم التقيتك او كلمتك ..
تم فايز يطالع الصحن اللي جدامه وهو يحاول انه يكون قوي ومتماسك ــ شنو ؟؟..
شرب عايض من الماي بعدين قال ــ قالت لي انك وعدتها وعد ..وتبيك تلتزم بهالوعد ...
نزل فايز راسه وحس بخنقه ..ماقدر يطالع لعايض حاول انه يقاوم عبرته لكنه ماقدر ..
ــ ما اقدر .. ما اقدر .. ما بتسعد معاي ..مابسعدها ..
عايض ـ فايز هذا قرارها .. فايز الريم انهارت لما درت بالخبر .. وطول هالشهر الريم ماتطلع من غرفتها الا بالقوة ... كله في غرفتها وكل ما امرها تبجي او يالسه بدون وعي مب حاسه باللي حوالي او تدرس شوي ..
.. قاعد تذبل بشكل فظيع ..
تنهد فايز بقوة ..حز بخاطره حالها لكن الامر صعب ..
ــ صعب يا عايض ..الكل بيرفض .. الكل بينتقدها ..ما بتسعد معاي ..
عايض ــ انا وجدي موافقين .. وابوي نقدر نقنعه ..مايهمنا الناس يا فايز ..مالك حق تتركها جي ..

فايز ـ عايض انت مابتفهم ..قبل مع الفكره الاوليه كنت اظن انها بتفهمني .. بتفهم معاناتي وبنواسي بعض ..لكن الحين الريم لها حق تعيش حياة طبيعيه بعد هالعقدين من القهر ..مب ملتزمه تشيل همومي ومشاكلي ونظرة الناس ...

طالع له عايض متفاجأ ــ الفكرة الاوليه ..قصدك سوء الظن السابق بـأمي الله يرحمها ؟؟ .. انت تعتقد انه بعد ما انكشفت الحقيقة خمس وعشرين سنه من الذل بتنمحي بين يوم وليله ؟؟ ..فايز . بيظل الحقد والنقص في قلوبنا لين آخر عمرنا .. لانا تعودنا ..تعودنا على هالطريقه ..لاتظن انه بمجرد اكتشاف بسيط بينمحي القهر ونظرة الناس والالم والعتب ..لاتظن ان الذكريات بتنمحي بهالسهوله .. احنا بشر مب ملائكه ..يلزمنا الف طبيب نفسي لين نحل عقده وحده من العقد اللي عقدتنا طول هالسنوات .. مابنتغير بهالسهوله ..واي رجل بيتزوج الريم مابيفهمها ..مابيفهم هالالم والنقص اللي داخلها ..عدم ثقتها بنفسها ووحشيتها و بيتعسها ..مابنمحي كل الالام هالسهوله ...مابيفهمها الا انت اللي مريت بمعاناتها ...... وانت رجال مايقصرك شيء ..ليش هالتفكير الـسلبي ..
فايز ــ الناس يا عايض ..
قاطعه ــ الناس الناس .. الناس اول من تخلى عنا في مصيبتنا ..والناس هم اول من احتشروا عندنا لما انكشفت الحقيقة ..الناس بتتكلم وبتقول وبتعيد ومع الايام بتنسى ...مابنعيش حياتنا اذا تمينا نعطي لهم هالاعتبار الكبير في حياتنا ..
فايز ـ لكنهم المقياس للصح والخطأ
عايض ـ لاء ابدا .. ايمانك وضميرك ودينك ...هم المقياس للصح والخطأ ..الناس تحكم بالمظاهر ..وأكبر دليل سالفه امي ,, الكل قال انها هربت ...لكن قليل جدا اللي يعرفونها ويعرفون اخلاقها وقالوا ماتسويها ..الناس تآخذ بالمظاهر ..الله حلل الزواج ..وانت تزوجت الريم ماشردت معاها لاسمح الله ..ليش بتم لآخر عمرك شايل هم ..
فايز ـ لكني ولد الهندية ..
عايض ـ وانا كنت لين فترة بسيطه ولد القطرية الي شردت محد احسن من حد .وشفيها الهندية يا فايز ؟؟ .. مب بشر .؟؟ فايز اذا انت تنظر لنفسك بهالدونية شي طبيعي تتوقع نظرة الناس .. الريم تبيك ..وما يهمها سواء امك كانت هنديه ولا بنغلاديشيه ..هي مابتعيش مع امك ..بتعيش معاك .. وهي تحبك ..
فايز ـ تحبني ..؟؟ .. لاتقول كلام يضحكني .. الريم ماتعرف الحب ...
حس عايض بصدمه ــ يمكن ماكانت تعرفه .. او كانت تـنكر وجوده .. لكن الريم اللي تركتها في الدوحه .. انسانه تحب ...وتحب شخص واحد وبترفض كل اللي يتقدمون لها لين يلين راسه ويرجع لها ..ولسانها مانطق الا بـ..
((فايز وبس )) .. انسانه قدرت يافايز تدخل قلبها اللي كانت موصدته بسلاسل ..

كان عيون فايز في ضياع .. كأنه سمع شيء ماكان يبي يسمعه ..
قال عايض كلمته الاخيره ــ لولا اني اعرفك ..واعرف معدنك الطيب ..ماكان قلت لك هالكلام ..اختي غالية علي ..واشيلها في عيوني ولاهي بعوزة ريال طلقها .. لكن ..انا حاس باسبابك ..وحاس بتعاستها ..وما اقول لك هالكلام الا لاني اعرف باللي في قلوبكم ..ادري انكم تعذبون بعض بدون سبب ...المفروض ما اقولك أي شيء ..لكن ...ارجع لها .. لاني أشك انكم بتعيشون من دون بعض .....
دخل الويتر وحط الطلب جدامهم ..اكلوا بسرعه بعدين طلعوا وقبل لايفترقون
فايزــ عايض ..برجع البيت واخذ اغراضي ..مشكور لانك سمحت لي ابقى بالشقة وانت مسافر ..
عايض ـ لا مابتروح مكان ..انا عجبتني سالفه الريوق ..خلك عندي لين تسافر ..
ضحك فايز ــ انا حجزت وطيارتي بعد ثلاث ساعات ..
طالع عايض ساعته مابيلحق يوصله المطار ..
وعلق ــ ليش بهالسرعه ؟؟
فايز ــ انا كنت ناطرك عشان اتطمن على الريم ..لكن بعداللي قلته ماطمنتي .. لكن ..لازم اسافر ماتتخيل مدى الفوضى اللي انا فيها ..
سلموا على بعض وفايز خذ له تاكسي ورجع الشقة ..

*******

فتحت عيونها وهي تحس بتعب شديد ...الغثيان اللي هي فيه مو طبيعي ..
دخلت الممرضة وهي تطالع لها بنظرة غريبة .. نظرة شفقة ...طالعت لها معجبة تبي تسألها اذا نجحت العملية ؟..بعدين استغربت من الاجهزة اللي حولها ..للقلب والتنفس .. هالانبوب اللي يمنعها من التكلم ....

دخل الطبيب مسك السجل وهو يطالعها بنظره عطف ..استغربت معجبة شفيهم الكل يطالعون لها بهالحزن ؟؟ اشرت للطبيب تبيهم يشيلون الانبوب ..
قال الطبيب ــ معجبة ..اهدي .. اثناء العملية صارت مضاعفات ..استحملي شوي بعد ساعات بترتاحين ..

نزلت دموع معجبة لا ارديا .. مضاعفات ..حست انها مخنوقه ..
آخر شيء شافته الممرضة وهي تحقنها بابرة ..


كانت جوزة تبجي في الانتظار ... تبجي بدون صوت ..دموع تجري على خدودها وحسره في قلبها ..محد جنبها ..ماقالوا لاحد ..ليت معجبة ماسوت هالعملية ..ليتها ماسوتها ...طلع لها الطبيب
ــ حالتها مستقرة الحمدالله ..بنشيل عنها جهاز التنفس بأي لحظة ...
ماقدرت جوزة تسكت ــ العملية المفروض بسيطه !
الطبيب ــ للاسف المضاعفات اللي صارت كانت بتعرض حياة اختج للخطر ...اختج تقريبا توقفت دقات قلبها ..النزيف كان قوي جدا..
جوزة ـ بس ليش شلتوه ..حرام عليكم ..
الطبيب ـ يا اما حياتها ..يا اما الرحم ..
انهارت جوزة على الكرسي نادى الطبيب للممرضة اللي ساعدتها تتماسك...
ــ زين ما خسرتها .. بس .. آآآه ياقلبي .. آآه ياقلبي عليج يا بنتي ..
همست لها الممرضة ــ لاتسكتين عنهم تراه خطا طبي !!
غمضت جوزة عيونها اللي مالها إلا الدمـوع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:41 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


الفصل الحادي عشر الجزء 1
*****************
الفصـل الحادي عشــر
اعترافات
*******


دخل الغرفة وهي ماكانت منتبهه .. طالع لشيء بيدها واستغرب . كتاب ؟؟ ..
ــ مساء الخيـر ..
انتفضت هدى ودخلت الكتاب على طول تحت السرير ..
قرب ناصر منها وسحب الكتاب وقرأ بصوت عالي
((الحزن في شعـر بدر شاكـر السياب )) ...

علق مبتسم وهو يقلب بصفحات الكتاب
ــ ماكنت أظن أن لج اهتمامات في الشعـر .
تعدلت في جلستها ــ أحب أقرأ له ..ولأمل دنقل .. ونازك الملائكه .. شعراء بحق ..
حس ناصر انه اول مرة يشوف هالجانب من هدى ..
ــ كنت أظن أن قمة سعادتج البيت وشغل البيت ..
كانت هدى بتسكت لكنها تذكرت كلاممعجبة ان ناصر يدور اللي تبي تسمعه ويسمعها ..
ــ ظنك خطأ .. لي اهتماماتي .. أحب أثقف نفسي دايما . ..وأحب أرسم بين فترة وفترة ..
ناصـر ـ شأعجبج أكثر في هالكتاب ؟ ..
مسكت هد الكتاب وطلعت صفحة علمتها
ــ هالبيتين يذكروني فيك دايما ..
سقطت فكل وريقة قيثارة
مقطوعه الأوتار والأنغام
عبرت أغانيها الفناء وأصبحت
توحي إلى الفنان بالإلهام .
تذكرني فيك في شهـر العسل لما سافرنا لباريس .. كان وقت الخريف .. وكنت تتكلم عن اوراق الشجـر اللي غطت الشارع بكثافة بحزن .. كنت تحسب اني ما افهمك .. كنت أحس بحزنك .. وتعودت عليه ..

انسحبت هدى للخزانه ..وطلعت دفتـر كبير . وفتحته وطلعت لوحه صغيـرة رسمت فيها أوراق الخريف بألوانها الترابية .. ارسمت منظر تذكره ناصر بسهوله .. لأنها ما أغفلت أي تفصيل ..نفس الشارع نفس الشجـر .. حتى الظلين اللي انعسوا في الشارع كانت لهم ملامح ..ملامح وملامحها .. انصدم تم يطالعها ويطالع هالابداع اللي جدامه ..
ـ متى رسمتيها ؟
نزلت هدى راسها وتنهدت ـ بعد شهر العسـل ..
ــ عشر سنوات؟؟ ليش ماقلتي لي ؟؟ ما راويتيني اياها .؟
مسحت هدى دموعها ــ كنت تبي مساحتك الخاصة .. تسافر وايد .. كل ليله بمجلس .. كنت احسبك تتفاداني خصوصا لما سمعتك تقول لبوك الله يرحمه يتركك في حالك خصوصا انك تزوجت اللي فرضها عليك ..

انصدم ناصر ـ عشر سنوات ؟؟ .. وانت ساكته؟؟ ليش جبتي اللوحه معاج هنا ؟؟ ..انت دايما تآخذينها معاج ؟

اعترفت هدى ـ دايما معاي ..

ـ ليش ؟

ــ لانها ذكـرى عن اللحظة الوحيدة اللي كنت فيها قريبة منك .. كانت هذي آخـر مرة طالعت فيها لي كانسانة ..

تلمس ناصر اللوحه بحيرة ..مافهم شتقصد .. كان بيسكت ويطلع بس حس انه لازم يبقى ويفهم شتقصد ..
ــ اشرحي لي .. انا عايش معاج من سنوات .. كل ليلة على نفس الفراش .. عندنا اولاد .. شلون تقولين لي ان هاللحظة من عشر سنوات هي اللحظة الوحيده اللي كنت فيها قريب منج ؟. .
مسحت هدى دموعها واخذت نفس بعدين قالت
ــ لان.. انت حاضر معاي كظل .. انت ابو اليهال ..واسمك زوجي صحيح ..مرت عشر سنوات ماتعرف شلون كانت صعبة علي ..وأنا أشوفك منعزل عني ..منعزل عن حياتي ..حياتك في الكتب والروايات والقصص والمجالس .. تقضي يوميـن تقرأ كتاب من ألفين صفحة .. مالي حق خلالهم بدقيقتين تسألني شلوني ..من رجعنا من شهر العسل وانت تبتعد ..والموج يجرفك ..مع كل طفل اولده تبتعد عني سنين .. كل اللي اسمعه منك حمدالله على السلامه .. بس .. ولامرة ذكرتني بوجودك في حياتي ..كنت تظن اني معتمده على نفسي وثروة أهلي ومب محتاجه شي دام السائق والخادمه موجوديـن .. ولأني أحبك عطيتك المساحه اللي تبيها ..لأني أحبك ابتعدت ..خفت تكرهني ..كنت احتاجك في سهري كل ليله على الطفل المريض .. كنت محتاجتك في مجلس الآباء .. محتاجتك وكتم احتياجي وعودت نفسي اعيش بظلك ..ماكنت ادري انه باستسلامي لهالواقع كنت ادفعك ..

ــ تدفعيني ؟؟

ــ أدفعك لحضن امرأة ثانية ... أدفعك لمعجبة وأمثال معجبة .. بس هذه غلطتي .. وانا بغفر لك لجوءك لمعجبة ..لكن لو انا ..لجأت لشخص آخـر هل كنت بتغفر لي ؟

انتفض ناصر ـ كنت بذبحج .. شالكلام الماصخ .. هدى لايكون ..
قاطعته هدى ــ لا ..لاتكمل ..مافي .. لكن كنت ابيك تحس باحساسي .. كنت فاقدتك في حياتي ..لكن حاولت أعوض بأطفالي وبيتي واخواني ..لكن انت ..ابعدتني ..ورحت لغيري ..

ناصر ـ ماابعدتج ...أنا كنت محتاجج ..لكن كل اللي اشوفه ربة بيت ..ما اشوف زوجة وحب وانثى .. اشوف ام واطفال وأكل .. كنت أتمنى في يوم من الايام اسمع منج كلمة حب ..

هدى ـ اذا انت مانطقتها شلون بنطقها انا ؟؟ .. اذا انت ماحسستني لحظة في حياتي اني حب حياتك ..طول عمرك عادني مفروضة عليك، كرامتي ما سمحت لي ولا كبريائي ...عشر سنوات اتعذب بصمت .. عشر سنوات ااحلم بنظرة فيها موده لي ..

حس ناصر بمرارة .. طالع لزوجته معقول خلال هالسنوات ما اوفى لها حقها في كلمة طيبة ؟ . معقولة ؟؟
قالت له هدى تأكد له مخاوفة
ــ ايه .. ما حسيت بيوم بعاطفة تجاهك .. كنت تؤدي واجباتك مثل الآله .. كأني خاليه من الاحساس أو المشاعر .. كنت احس بنفسي عبء عليك .. وكل يوم اتذكـر ان ابوك فرضني عليك ..أحيانا أتمنى لو اني تزوجت أبوك .. على الاقل بكون كزوجة اب استاهل الازدراء اللي تعاملني فيه .. تدري شأكثر شيء بكيت منه ؟؟
ــ شنو ؟..
ــ كل ما أقرأ لك قصة او مقالة عن الحب . وآخرها مقالة معجبة .. كنت دايما تقدس الحب وتمجده ..تتكلم عنه ..ما تحدد شعورك تجاه انثى لا..تكتفي بالحب ..تتكلم عن الحب وجمال الحب وأي حد يقرأ مقالاتك يفهم انك ماتعيش قصة حب حالية .. الكل منبهر بنقدك واسهابك ..وأنا كل ما أقرأ كلمة أبجي .. أردد كلمات طلال الرشيد .. قلت أحب الحب أحسن .. . بعدين بدت مشاعرك تتجه لشخص معيـن .. بديت أحس باختلاف .. لأول مرة من وقت طويل تذكـر المرأة في مقالاتك .. عرفتك تخونني .. تأكدت أكثر لما قريت مقالة معجبة ..لأن صدق كلماتك كان أكبر من انها تكون مجرد قصة ..حسدتها ..

طالع لها ناصر منصدم ..
ــ أي حسدتها ياناصر .. حسدتها لانك تكن لها المشاعر ..حسدتها لأن قوة مشاعرك تجاهها قوية لدرجه انك تكتب لها .. بكيت ليال طويلة وانا اقرأ كلماتك .. لأني أحبك سكت ..لأني أحبك أرغمت نفسي على اني اتصرف كأني تمثال .حتى يوم اتصلت .. وقالت لي ..ما انصدمت .. كنت متوقعه وكنت بقبل لو تبي ترجع لها بس ماتتخلى عن عايلتك ..قبلت على نفسي الخيانه ..لأني كنت أظن لليال طويله انك تكرهني .. لكنك اليوم تجي وتقول ان القصور كان مني ؟ كنت تنتظرني اقول لك الكلمة اللي مفروض انت اللي تكرمني فيها ؟؟ ..
مسكت هدى بشيلتها وطلعت برا الغرفة ..


مسك اللوحه وهو مصدوم ..عشر سنوات واثنينهم يكابرون ..كل شخص منتظر مشاعر الآخر بغباء .. انتبه لأوراق تحت اللوحة ..وتم يقرأ ..

رسائل حب إليكـ..
لا أفهم حقا سبب أحاسيسي هذه .. فأنت لاتهتم ..
لا أفهم حقا سبب تعاستي هذه ..
لا أفهم سبب شوقي الكبير إليكـ ..
لا أفهم سر هذه النبضات ..
لكني أفهم شيئا واحدا ..
أنها لكـ ..فقط أنت !

هل تعلم ما أكبـر أمنياتي ؟
أن أجد في عينيك نظرة تخصني ..
أن أجد في عالمك ثانية فكرت بي خلالها ..
أن أجد بين كلماتك كلمة طيبة قلتها يوما عني ..
أني أفهم أني أحبك حبا من طرف واحد ..
لكـني فعلا اتمنى ان تنعشني الأيام وأعرف أنك فكرت بي لثانية من الزمـن ..

رغم أنك بعيد كليا عني ..لكنك بطريقة ما قريب جدا إلي ..
ففي أحلامي ..أشعر بنظراتك تغمرني ..
بأنفاسك تخطفني ..
رغم بعدك عني ..فأنت هنا في قلبي وعقلي وعيني !

بعثر ناصر الأوراق ومسك وبورقة ثانية

إلى شخص بعيد
إلى شعاع شمس يصل إلي من بعيد ..
دموع الشوق تأسـرني ..
دموع الألم تحتلني ..
مشاعر الحب تعاتبني ..
إلى شخص لايعلم بوجودي ..
في داخلي قلب فقير وبين ثناياي روح بسيطة
في دمي احساس مرهف ..وفي فكري صور لامتناهية عن أحلام بعيده ..

إلى شخص يكرهني .. كلما كرهتني أكثر ..كلما تعلقت بك أكثر ..
إلى دموع سوداء ..يكفي ..
لقد اتخمت من الليالي السوداء ..والآلام السوداء .. وكل شيء أصبح سواء !طالع ناصر الأوراق.. بعدين وقف وطلع لقاها في الصالة تمسح دموعها ..مد يده لها ..وحضنها وتمت تبجي في حضنه ..
ــ يالغبيه .. طول عمري أشوفج متحجرة ..ولامرة بينتي لي انج تهتمين ..والحين بعد عشر سنوات يلا اعترفتي لي انج تتابعين كتاباتي ؟؟وانج تحبيني ؟؟أنا احبج يالغبية ..عشر سنوات ضاعت من حياتنا وحنا نكابر ..قرأت أوراقج وحسيت بقلبي بينط من ضلوعي ..

تم يمسح على شعرها بنعومة وكمل ــ كنت أبي منج لحظة بس لحظة ...اسمعج وتسمعيني ..دايما كنتي ربة البيت المثالية ..الزوجة التقليدية ..ماكنتي ترفعين عينج في عيني ..والحين ..بعد هالعمر ..اكتشف انج كل شيء احلم فيه ؟؟ عشر سنوات من عمري .. لهالدرجة كنت أعمى ؟؟مالاحظت ؟..

من هاللحظة تغـرت حياة ناصر .. لقى الشي اللي كان يبحث عنه طول حياته .. طالع لزوجته ..أخيـرا تحقق له حلم مستحيـل .. لقى الانسانه اللي تكمله ..لقاها في ام عياله اللي تجاهلها من عشر سنوات .. وكانت آخر مرة يذكـر فيها معجبة وحزن معجبة وايام معجبة ..

*************************

حاولت شيخة اكثر من مرة انها تفتح الموضوع مع نوير .. لكنها كانت مصممه على انها ماتقول شيء ..
ــ نوير أرجوج ..أرجوج ..
ــ شيخه مافي شيء ينقال ..خلاص ..
دخلت شمس الصالة فطلعت نوير لغرفتها ..
ــ شفيها ؟
شيخه ـ مافيها الا العافية .. شخبارج ؟ راده مبجـر ...
شمس ـ اتصلت فيني امي وقالت انها مابتجي البيت وان محد مع محمد .
استغربت شيخه ـ أنا ونوير مرتزعات هنا من الصبح يوا حوالي حرمتين يسلمون بس ..ماطلعنا مكان ..ماتدرين وين باتت امي ؟
شمس ـ لا والله ..ماقالت .. بس قالت وحده من الحريم اللي تعرفهم مريضة وبتم عندها .. شفتي معجبة ؟
شيخه ــ لا والله ..أكيد في الصالون ..
شمس ـ سويتوا غدا ؟
شيخه ـ صافية ماشاء الله طبخت لنا دياي محشي ..ودياي برياني .. ..بقول للخدامه تحط الغدا ..
شمس ــ بسرعه لاني ميته من اليوع ..
شيخه ــ اوكي ..

طالع شمس لغرفة ماجد ..اللي ماكلمها ولامرة من يوم العملية ..ماتدري ليش شايل عليها ..ترددت تدخل لغرفته وتشوف حاله ولا تروح غرفتها ؟؟..لكنها راحت لغرفتها كان محمد يطالع سبيس توون ..
ــ سلام يا حلو
ــ سلام ..
حبت راسه وخذت ملابسها ودخلت للحمام تغير ..وبعد لحظات طلعت وهي تسمع صوت في الصالة
ــ نوير ارجوج ..
ــ شيخه ما اشتهي ..
اشرت شمس لمحمد ـ تعال نتغدى ..
طلعت للصالة اللي فوق كانت نوير عند باب غرفتها
ــ شلونج نوير ؟
ــ أنا .. ما اشتهي غدا ..
وصكت باب غرفتها وطلعت صافية في نفس اللحظة
ــ محتشرين عالخير ان شاء الله ..شمس رجعتي ؟
شمس ـ أي والله ..تعالوا نتغدى انا ميته يوع ..
صافية ـ يلا عيل ..نوير ماتبي ؟
شيخه ـ ماتبي .. بروح انادي ماجد ..
صافية ـ انا سويت له اكله الخاص .. سويت له شوربة ودياي مسلوق وخضار مسلوقة ..خذيها لغرفته عن لايشتهي الاكل حرام ..
شيخه ـ حرام لي متى يظل على هالاكل ؟ هذي شمس تاكل عادي..
شمس ـ انا غير عن حالته .. هو يآخذ ادوية بتسبب له عسر هضم اذا كانت مع اكل دسم وثقيل والطبيب حذر امي .. اكل صحي ..وبس
شيخه ـ لكنه صار ضعييف وايد ..
شمس ـ المهم صحته ..
نزلوا تحت عالغدا وتموا ياكلون ويسولفون ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:42 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


الفصل الحادي عشر الجزء 2


كانت جوزة في الكافتيريا تطالع الاكل السيء .. خذتلها فطيرة جبن وسلطة ...وجلست تتغدى .. للحين معجبةعلى المهدئات ..للحينها مادرت بالمأساة اللي صارت لها.. بعد لحظات شافت الريم تدخل للمستشفى بيدها اغراض .. تخبت عنها وهي تراقب ابو عايض معاها ..
ــ يبه بس لحظة ماجبت لها بيبسي .
بو عايض ـ عندها في ثلاجتها ..يلا ترى ابطينا عليها ..
الريم ـ احتياطا يبه مافيني عالنزلة والطلعه ..
دخلت الريم و خذت لها 3بيبسي ..وأول ماتبي تطلع كانت جوزة لافة ويهها عنها وبنقابها لكن الريم شبهت عليها
ـ خالتي ؟
طالعت لها جوزة بعبرة وخشنت صوتها
ـ لايمه مغلطه ..
ـ آسفه . بس تشبهين خالتي ..
طالعت الريم لأكل المرة وكسرت خاطرها .. طلعت صحن من الصحون اللي جهزتها وقصدرتها وعطتها اياه ــ تغدي يا خاله ..
ــ يابنتي هذا غداكم
ــ لا انا حاسبه حساب زياده .. مع السلامه ..

اول ماطلعت مسحت جوزة دموعها ..وهي تسمعها تقول لبوها ــ تشبه خالتي جوزة حتى في الصوت ..
ابو عايض ـ عيل يلا لانطول على البندري تراها تدق علي ..
ـ سرينا ..

فتحت جوزة الصحن وكلت من المجبوس اللي عطتها اياه الريم .. وتمت تبجي وهي تاكل .. مابتقول لاي حد حتى بناتها عن مصيبة معجبة ...ماتبي أي حد يطالع لأختها بشفقة ..رن جوالها كانت شيخه
ــ قوة يمه ..اشتقنا لج وينج ؟؟..
جوزة ـ يمه في حرمه اعرفها مريضة ومحد معاها ..بتم عندها اليوم وبرجع بكره ..
شيخه ــ انزين وين خالتي معجبة ماشفتها ؟...
جوزة ـ ليش ماقالت لكم ؟
شيخه ـ لا يمه ..شنو في ؟؟
جوزة ـ سافرت لبنان تدور الكوافيرة ..بترجع بعد اسبوع ....
شيخه ـ صج .. ليش ماقالت كنت سافرت معاها ..
جوزة ـ كانت مستعجلة .. خلاص يمه ديري بالج على البيت وخواتج وخصوصا ماجد ..

شيخه ـ ان شاء الله ..تامرين بشي ؟
جوزة ـ لا يمه سلامتج ..مع السلامه ..

ما ارتاحت شيخه ..حست ان في شي ورى غياب امها وخالتها مب طبيعي .. طلعت من غرفتها وشافت احمد يدخل غرفة ماجد ..
رجعت وأخذت شيلتها وجلست في الصالة .. في راسها شيء .. لكنها مب متأكده من جرأتها .. نزلت نوير من غرفتها ودخلت المطبخ ..
ــ نوير ..
ــ شيخه مو وقتج .
ــ نوير احمد عند ماجد بأي لحظة بيطلع وانت بدون ملفع ..
أشرت نوير للخدامه تجيب لها ملفعها من غرفتها ..
سوت لها نسكافية وتمت واقفة لين جت الخدامه معاها الشيلة ..
ــ بشرب النسكافية في الحديقة . .
رجعت شيخه للصالة وانتظرت ..
بعد نص ساعه اسمعت صوت الباب .. عدلت ملفعها ووقفت ..
ـ السلام عليكم ..
شيخه ـ هلا ولد عمي .. تفضل اجلس اشرب قهوة ..
استغرب أحمد ..
ــ شخبارج شيخه ؟؟.. شلونج ؟؟ ..
ــ الحمدالله بخير دامك بخيـر ..
أحمد ـ وشلون خواتج ؟؟..
ابتسمت وهي تعطيه قهوته ــ بخير .. أدري قصدج نوري ..
قال احمد متوتر ــ قال لج ماجد ؟
شيخه ـ لا ماقال .. لكن وصلني الخبر ..
أحمد ــ عيل صححي معلوماتج .. انا بتزوج بنت خالي ..
استغربت شيخه ـ لكنك حيرت نوير ..
حط أحمد فنجاله على الطاولة ـ ايه . مأساة لم تخطط لشيء وتكتشف ان هلك مخططين لك شيء ثاني ..
شيخه ـ شلون ؟
أحمد ـ تولعت بنوير من شفتها .. وطلبتها من ماجد .. من اسبوعين عرفت من امي انها خطبت لي بنت اخوها ..صارت هوشه عوده ..بس ابوي بعد مشادته مع ماجد قرر يوقف بصف امي .. ونوير مب من نصيبي .. الله يرزقها باللي احسن ..

وقف احمد وسلم على شيخه وطلع .. وهو في طريقه لمح طيفها في الحديقه .. قرب منها
ــ السلام عليكم ..
ــ وعليكم السلام ..
ــ شخبارج نوير ؟
كانت نوير تكلمه بدون نفس ـ بخير ..
نزل أحمد راسه وانسحب لسيارته ورجع بيتهم .. دخل غرفته من غير مايكلم احد ..
طقت رباب الباب لكنه مارد عليها .. بنت خاله مب شينه ..لكن قلبه يبي نوير ...لكن طريقة نوير في الرد عليه ماكانت طبيعيه ..هل كانت تعرف انه اعتذر من ماجد .؟..حس بقهر ...التفت على جنبه وغمض عيونه متجاهل صوت رباب على الباب .
************


راحت لها شيخه للحديقة كانت نوير جالسه تحت ظل شجره ووقت العصاري مع ان الجو كان حار بس كان في هوا خفيف
.. قالت نوير باستخفاف
ـ فاتج عريس الغفله ..كان يحاول يسوي جو الاخ .
جلست شيخه وقالت ـ غريبة ..
التفت لها نوير ــ شالغريب ؟
طالعت شيخه للشجر تحاول ماتحط عيونها في عيون نوير ــ ماعاد عريس الغفله ..
ــ شلون ؟
شيخه ـ بعد ماتهاوش ماجد مع عمي ..امه خطبت له بنت اخوها .. فاعتذر من ماحج في موضوعج .

تمت نوير سرحانه في قلاص النسكافية .. قالت بصوت واطي ـ أحسن بعد .
استغربت شيخه وأسألت نفسها ((معقولة انتهت قصتهم قبل لاتبدأ ؟؟))
قامت نوير تبي تروح ..
شيخه ـ وين رايحه ..
نوير ـ الجو حار ..وأنا أشرب نسكافيه ..أحس بطق من الحراره .. بدخل لغرفه وافج الكنديشن وايلس عالنت ..
شيخه ـ تنتطرين عايض ؟
نوير ـ لا ..حذفت ايميله في الزباله .. مب ناقصة ..
قامت شيخه ودخلت داخل وراحت لغرفتها ..هالصيف كان غريب .. والاغرب انهم اربع خوات كل وحده منعزلة عن الثانية .. صافية اللي ماتطلع عن محرابها ..وشمس اللي مع ولدها في غرفتها من الظهر .ماجد في غرفته يرتاح ..ونوير اختارت تبتعد ..
هالصيف اللي قرب ينتهي .. صارت فيه أشياء وايد ..أشياء ماتخطر على البال .. خطوبة صافية زواج وطلاق الريم ..وانسدل الستار عن حقيقة خالتهم ..خطوبة نوير القصيرة ..جاسم ..كل شيء ينهار ..كل شيء ينهار ..
طلعت برا غرفتها وجلست في الصالة تطالع التلفزيون بملل ..
*****************
كانت البندري كأنها انسانه ثانيـة .. تغيرت وايد ..وماعرفت الريم شسبب تغييرها ..لكنها صارت انسانه افضل من الوحش اللي كانت عليه ..
حتى ابوها تغيـر .. لما كانت تشوفه يضحك ويسولف معاها ..كأنه رجع عشرين سنه لورى ..
رجعت البيت ويلست شوي مع جدها وجدتها بعدين رجعت الغرفة وحبست نفسها في كآبـة ..
رن جوالها كان رقم غريب .. لكنها ماقدرت تتجاهل احساسها
ــ ألو ..
ــ ليش تردين على رقم غريب ؟
همست ـ فايز ؟ ..
*********
يتبــع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 21-02-2013, 10:43 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


الروايه كامله بس رائـــــــــــــــــعه جدآآآآآآآآآ

انا امس انتهيت من قرائتها انصحكم تقرأوها

انتظروني بالفصل الاخير من رواية بكاء بلا دموع

تحيتي


















اسطورة !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 23-02-2013, 05:35 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


البارت الأخير


جلس فايز في كوستا كوفي في المطار وبدون شعور لقى نفسه يكلم الريم.. كان معاهد نفسه انه يبتعد عنها .. لكن شلون يبتعد عن روحه ؟؟
ــ أخبارج ؟
ماقدر يأكد لها اذا هو فايز لأنه شك بنفسه ..
الريم ـ فايز ؟؟ أنت فايز ؟؟ ..
ابتسم وهو يتخيل ملامحها .. طالع كوب الاتيه اللي جدامه وقطعة السينابون .. أكل شوي وشرب من الاتيه وهو يحاول يستجمع نفسه ..
ــ شفت عايض .. .......
حست الريم انها بتختنق.. حست أنه يتفضل عليها بكلماته .. حسته عايفها ..وبدون وعي نزلت دموعها لكنها اكتمت شهقاتها عن لايسمعها ..
ــ انت في امريكا ؟
ـ كنت ..
تمت ساكته ..استغربت من نفسها .. لين خمس دقايق طافت وهي تفكر ان في كلام واايد ماقالته له .. كلام وايد لدرجة انها مب قادرة ترتبه في سطور.. كانت واعده نفسهاانها مابتسكت ..بتقول كل شيء .. حتى لو كان كلامها مثل كلام المجانين .. لكنها في هاللحظة .. تبي تقول كلمة وحده ..لكنها تحس أن فايز مب سامح لها .. تغمض عيونها تحاول تدور أي موضوع أي عتاب أي كلام حب ,,لكنها حست بنفسها ضايعه في ظلام دامس ..ومافي أي كلمة أو أمل بيطلعها من هالعتمة .

طال سكوتهم .. هو ناطرها تتكلم ..وهي ناطرته يتكلم ..هو ناطرها تعاتب وتبوح له عن مشاعرها .. أو على الأقل تسبه أنه قليل أصل مب قد الوعد .. وهي ناطرة منه أنه يقول لها انه أخطأ بقراره وأنه آسف وأنه يبيها ترجع له .. تبي تسمع منه كلمات حب .. رغم أن الكلمات هذي مابيكون لها معنى لان نظرة عيونه تكفي ..لكنها تبي منه تأكيد أنها أثرت فيه .. أنه مثلها يسهر الليالي بس يفكر فيها ..

وبوقت واحد تكلموا ـ الريم
ـ فايز..

بعدين سكتوا .. عجزت الكلمات ..وعجزت الأنفاس عن انها توصل لبعض احساسهم ...
فايز ـ انتي تكلمي أول ..
الريم ـ انت اللي دقيت .. ومانطقت الا كلمات معدوده .. وحتى ماكملت جملتك ..
وقف فايز وشال أغراضه ودفع الحساب وقام يتمشى .. وهو حاط التلفون على اذنه..
ـ كنت أقول اني شفت عايض .. ووصل لي أمانتج .. الريم أنا وعدتج وأخلفت وعدي .. مب أول ولا آخر واحد يخلف بوعده ..

جلست الريم على سريرها ببطء .. حطت التلفون على الطاوله بعد ماحطته على السبيكر .. امسكت بوساده وانهارت تبجي تكتم أنفاسها عن لاتوصله .. وتم صوته يوصل لمسمعها ..

ــ الريم .. عيشي حياتج .. بعد هالشقى تستاهلين انج تعيشين طبيعية .. ماتستاهلين معقد مثلي .. والله يالريم تعبت .. تعبت وما أبي أشقيج معاي ..ليتني ماعرفتج وليتني مادخلتج حياتي .. ولا دخلت في حياتج .. ماتعرفين شالعذاب اللي انا فيه .. ماتدرين شقد متحسف اني عفست حياتج ودمرتها ..

كانت الريم مع كل كلمة تبجي أكثر وهي حاطة يدها على حلجها تكتم أناتها ..
ــ الريم . .. انا حاضر لأي شيء تبينه .. وأنا متأكد أنج بتلاقين الزوج المثالي .. بتلاقين الرجل الطبيعي اللي تسعدين معاه ..

حذفت الريم المخده من حضنها ومسكت التلفون وصيحت وهي تبجي بقوة
ــ ما أبي غيرك يالغبي .. ولا أحب غيرك ولا بحب بعدك ..
وقفلت التلفون وحذفته على الجدار وشافت أجزاءه تتناثر حست أن قلبها هو اللي يتناثر مب جوالها .. تمددت على السرير وتمت تبجي لين نامت ..

***************

جلست جوزة في الصالة وهي تحاول أنها تكون طبيعيه .. لكن ملامح معجبة لما درت بالخبر كانت في بالها .. اختفت الحياة من عيونها ولونها انطفى.. وتمت تطالع الدريشة .. يكلمها الطبيب ويشرح لها وهي تطالع الدريشة حتى ماذرفت دمعه .. مسحت جوزة دموعها أول ما انتبهت لصوت حد جاي ..
دخلت صافية كانت لابسه بدلة ألوانها روعه الاصفر والمشمشي تداخلوا مع بعض ..فردت صافية شعرها وكانت حاطة شوي قلوس ومسكرا .. وشيلتها على جتفها..
ــ يمه انتي تبجين ؟؟
جذبت جوزة ـ من الفرحة يا بنتي .. من الفرحه ..
ابتسمت صافية منحرجة ..
دخلت شيخه للصالة وباست أختها العروس ــ مبروك أختيه ألف مبروك .. منه المال ومنج العيال ..
استحت صافية ــ الله يبارك فيج عقبالج ..
شيخه ــ ايه عشتوا مستحية الأخت ..
جوزة ـ فجي عن اختج شيخوه .. الحين بيي ريلها وانت بتعقدينها ..
شيخه ـ وأنا أقول شالجمال وشالحلاة .. الله .. يستاهل خليفوه ..
نزلت نوير وكانت لابسه دراعه عنابية بأطراف ذهبية ..دخلت وهي مترددة ونادت شيخه ..
ــ أبيج ..
جوزة ـ نوير ماباركتي لأختج ؟
صافية ـ باركت لي فوق . وهي اللي سوت شعري يمه .
ـ عن اذنكم ..
لحقت شيخه بنوير وهي مستغربة .. نوير ما كلمتها من كانت بالحديقة بعد ماخبرتها عن احمد .

دخلت غرفة نوير اللي كانت عفسه ..
شيخه ـ ليش ماترتبين غرفتج ؟
نوير ـ كنت أدور شيء سنع ألبسه وما فضيت .. تعالي كنت أسوي شعر صافية وقالت لي عن ريلها ..
شيخه ـ سو وات ؟؟ .. وليش متكشخه ؟
نوير ــ ما أدري أمي قالت لي اتكشخ .. شوفي ..في سالفة في بالي وما أقدر أكتمها .. بس الحين صار الزواج .. وما أدري اقولها لمنو .

وبملخص سريع قالت لها عن اخت خليفة . ..
تفاجأت شيخه بس ابتسمت ..
نوير ـ ليش شاجه الحلج ؟
شيخه ـ مستانسه .. الحمدالله انج انتي اللي طلعتي لها مب اختج ..
نوير ـ بس أقولج كانت نوريه بالحجي .. ومصدقه عمرها و من هالغرور البشع .
شيخه ـ وانا اقول لج الحمدالله ان انتي اللي طلعتي لها مب اختج .. تدرين ليش ؟لان لو صفصف سمعت هالحجي ماكانت تزوجته ..ولاكان رضت فيه .. بس مكتوب لها تاخذ هالمغلوب على أمره خليفه .. تدرين ليش ؟؟ لانهم يشبهون بعض وايد .. تدرين ششروطه ؟ .. أنه مافي اغاني في العرس .. اناشيد وبس .. وصافية ماتطلع للحريم ولاتلبس من هالكاشف .. الريال الحمدالله متدين و يعرف الله ..والاهم انه مثل اختج..
ابتسمت نوير ـ يعني وافق شن طبقة ؟
شيخه ـ عليج نور ..وبيني وبينج صافية مرتاحه له وايد ..والاحلى .. انه كان يبيها من قبل ..قبل حكم البراءة..
نوير ـ يعني ما اقول لها شي ؟
شيخه ـ لاتقولين لها ولاتعقدين حياتها .. سوي عمرج ما سمعتي بشي ..
نوير ـ ريحتيني .. من قالت لي صافية عن خواته وانا متعقده ..
شيخه ـ لا ريحي راسج .. مافيه من هالعقد .. تعالي تحت نيلس مع امي ..تراها مب طبيعيه من ارجعت من الطبيب .. هذا رابع يوم وهي على هالحالة ..بس ودي اعرف من هالحرمة اللي تداريها ..

******

دخل خليفه للمجلس وكانت صافية تنتظره مستحية..
من أول نظرات ألفوا بعض .. ارتاحت له وايد ..
ــ مبروك ..
ــ الله يبارك فيك ..
جلس على الكنبه الي مقابلتها .. وتم يطالع لها ويتأمل براءتها ..
ـ حبيت اشوفج عشان أتأكد من رضاج ..راضية ؟
صافية ـ الحمدالله ..
خليفة ـ وبشروط العرس ؟ اذا في خاطرج شيء لاتستحين ..
صافية ـ بالعكس .. أنا راضية .. ولا اقبل بغير هالشيء .

وقف وأعطاها هديتها واستأذن وطلع .. خذت صافية الخريطه ودخلت للصالة مبتسمة ..
جوزة ـ ها يمه .. شفتي ريلج ؟
صافية ـ أي يمه .. والحمدالله انه خوش ريال .. وان شاء الله يكون الزوج الصالح .
جوزة ـ ان شاء الله يمه ..
طلعت صافية لغرفتها دخلت غرفتها وفتحت الكيسة كان فيه وردة وهديتين .. الهدية الأولى .. انبهرت فيها تماما .. كانت قرآن في صندوق مذهب صحيح روعه
.والهدية الثانية كانت طقم ألماس .. سلسه ألماس ناعمه وفخمه مع الاسوارة والخاتم ...
طقت شيخه الباب ودخلت هي ونوير
ــ الله .. رووعه .. من مين هالقرآن ؟
صافية ـ من خليفه .
استغربت شيخه ـ هو جا ؟ ..
صافية ـ أي وجلست معاه وبعدين راح ..
شيخه ـ مسرع شفيكم ماتحملتوا دقيقتين على بعض ؟؟ .. ليش مايلست معاه ساعه ولاساعتين ؟
صافية ـ حبيبتي .. العمر جدامنا ان شاء الله ..وأنا ما أحب صراحه هاللقاءات .. لين العرس يصير خير ..
نوير ـ بس انتي خطيبته ومالجين .. المفروض تيلسون مع بعض تتعرفون على بعض ..
صافية ـ بنتعرف على بعض بعدين .. بعدين مابقى شيء كلها ثلاث اسابيع ..
نوير ـ أي ليش مستعيلين ؟؟ خذي وقتج في الجهاز ..
صافية ـ نوير مافي شي .. وانا مب ناوية اضيع فلوسي في ملابس ما بلبسها .. بشتري الاساسيات وبس ..وخير البر عاجله .. هو يشتغل وعنده بيت وجاهز من مجاميعه ..شننطر ؟

نوير ـ الله يوفقكم ..
***********

سمعت نوير امها تناديها ..انزلت تحت بسرعه ..
ـــ لبيه يمه ..
ــ نوير عندنا حريم تعالي يبي الشاي والقهوة ..
استغربت نوير ..مب عادة امها تناديها بهالطريقة ..واللي صدمها أكثر لما دخلت المطبخ لقت كل شيء جاهـز ..شالت الأغراض مع الخدامه ودخلتها وضيفت الحريم اللي كانوا حرمتين كبار لابسين بطوله وبنت حاطه شيلتها على جتفها ..
جوزة ـ تفضلوا حياكم الله نور البيت ام علي .. ماشفتج من عمر شخبار ولدج علي ؟
أشرت جوزة لنوير انها تطلع ..
ام علي ـ الحمدالله يا ام ماجد البيت منور بأصحابه وعلي الحمدالله ريال مابعده ولاقبله ..
استغربت جوزة ــ من هالحلوة .؟؟
أم علي ـ هذي بنتي سميه وهذي ام غلوم مربيتها هي وعلي وصالح من كانوا صغار..
جوزة ـ ماشاء الله عليها ..الله يخليها لكم ..
أم علي ـ تسلمين يا ام ماجد .. ام ماجد حنا يايين اليوم مثل ماقلت لج في التلفون يايين نخطب لولدنا ..
حست جوزة بارتباك ـ هذي الساعه المباركه .. يايين تخطبون لصالح ؟
ام علي ـ لا يا ام ماجد ..صالح زوجناه من سنتين وعنده ولد هالحين .. يايين نخطب لعلي ..
انصدمت جوزة ..قالت مرتبكه ــ والنعم والله بس خبري انه علي عود ومتزوج وعياله ماشاء الله ..وانا بناتي صغار ..
ضحكت ام علي ـ يا معوده علي طلق حرمته من شهور .. وبعدين بناتج يهال .. انا ابي له معجبة اختج ..

انصدمت جوزة وماقدرت تعلق ..حاولت تحبس دموعها قد الامكان ــ بس معجبة اختي مـ...
قاطعتها ام علي ـ مالقينا احسن منكم ياام ماجد .. بنتكم حلوة واخلاق وبنت اصل .. .. ومابنلقى احسن منها ..

حست جوزة بخنقه ..بنت اصل ؟؟ .. الحين تذكرتوا ؟؟ بعد كل المآسي اللي مرينا فيها ؟ بعد ماخربت حياة معجبة ؟؟ .. امسكت عمرها وحاولت تصير طبيعيه ..
ــ ان شاء الله بنرد لكم خبر بس أسأل البنت ..و.. أشوف رايها ..تفضلي القهوة يا ام علي ..
**************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 23-02-2013, 05:35 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


كانت رباب في غرفتها تطالع اغنية اصاله في التلفزيون على قناة نجوم ..
(سواها قلبي يا حبيبي وحبك ماطاعني وانا عن الحب ناهيه
الظاهر انه مايبي غير قربك عاف الجميع واول الناس راعيه
عليه ما اوصيك لاصار جنبك صبح عليه بحب وبحب مسيه
نبضه وفا وبتضحياته يعجبك صافي ولكن مالقى من يصافيه
خلى الدروب الكل واختار دربك داريه قد فوق مافيك داريه
وابشر بقلب مايبي غير قربك يموت وغير محبتك ماسكن فيه ..

))
انتبهت للجوال اللي كانت حاطته على الصامت .. فتحت المسج من سناء..
(( رباب شسويتي .. رباب ارجوج ردي علي ؟))
حذفت رباب الجوال على السرير انفخت بقوة وهي تفكر ((شرد عليها ؟؟)) ..
رن التلفون وكان المتصلة سناء ... طنشت رباب ماتعرف شلون بترد عليها ..

اطلعت برا غرفتها وطقت الباب على اخوها اللي ماطلع من غرفته من يومين ..
ــ أحمدوه أبي أكلمك ..
فتح الباب بعد ما ارتزعت عشر دقايق جدام الباب بس تناديه ..
ــ شتبين يالعله ؟
رباب ـ أنا عله ؟؟ انزين شوف من اللي بيطلعك من ورطتك.
اول ماتبي تروح مسك يدها ــ تعالي .. دشي .
دفعها داخل الغرفه وكان شكله مبهدل بثوب النوم واللحية اللي ماحلقها والغرفه المبهدله .
ــ شتقصدين ؟
رباب ـ اعرف انك ماتبي بنت خالي سناء ..وفور ذا ريكورد ..شي از نوت انترستد.
عقد احمد حواجبه ـ ها ؟.؟ شقاعده ترطنين ؟؟ .
رباب ـ ادري انك تبي نوير وميت عليها .. وماتبي سناء .
أحمد ـ سناء مب شينه ..
تنهدت رباب ـ تدافع عنها ؟
أحمد ـ مب دفاع ..بس حق ..
رباب ـ أدري انها مب شينه بس اعرفك ماتبيها ..
احمد ـ خلاص امي خطبتها وخلاص ..
رباب ـ شنو خطبتها وخلاص .. شالقناعه اللي عندك هذا وانت تموت في نوير ..
جلس احمد على سريره ومسك تلفونه يقلب فيه
ـ يعني عندج حل ؟
رباب ـ الا الحل عندي .. شوف سناء ماتبيك ..وتخاف تردك ..
طالع لها احمد معصب ـ شنو ماتبيني ؟؟ بكيفها هي ؟؟ وشفيني انا ؟ شناقصني ريال طول وعقل و...
طالعته رباب قاطعته ـ ياعقدتكم يالرجال .. شوفي مب هذا القصد انت ماعليك قاصر بس .. القصد انها تبي تكمل دراستها برا .. وتبي تدرس طب ..اتعرف شنو يعني طب ؟
طالع لها بقرف ـ لا ما اعرف .. ششايفتني جدامج ؟
رباب ـ اوووف تعبتني بعصبيتك شوف سناء تبي تدرس طب يعني سبع سنوات وبتروح عند خالها في لندن.. يعني البنت عندها طموح وخطط مب مستوعبه فكرة الزواج الحين ولا انها تظل هنا في الدوحه .. وهي تبي تقول لاء ..بس خايفه من ابوها مع انها الدلوعه وطلباتها اوامر بس.. ابوها قال انه مابيرضى الا بردك انت .. انت اذا ماتبي ترخصها تروح وتكمل دراستها مابيخليها ..
حس احمد بذنب انه بيهدم طموح بنت متفوقه مثل سناء ..
احمد ـ بس هذا مابيحل مشكلتي ..
استغربت ـ وشنو مشكلتك ؟؟..
أحمد ـ نوير .. ابي نوير وابوج رافض ..
رباب ـ ليش ابوي بيرفض ؟؟ .. خل هالسالفه علي تعرف ان ابوي مايسمع لحد مثل مايسمع لي ..
احمد ـ خلاص ..بروح لخالي واتفاهم معاه ..
ابتسمت رباب واركضت برا واتصلت في سناء وبشرتها ..
***********

دخلت رباب الميلس كان ابوها يالس بروحه وبيده الجرايد
ــ السلام عليكم يا أحلى أبو ..
ابو نايف ـ وعليكم السلام يا احلى البنات .. يايتني الميلس وش عليه لازم السالفه جايده.
ضحكت رباب وهي تيلس بقربه ـ فديته اللي يفهمني ..فديته..
حب راسها وهو يضحك ـ يلا بيذن العشا باي لحظة اختصري موضوعج ..
رباب ـ اخوي احمدوه.
بونايف ـ شفيه اخوج؟
رباب ــ يبي بنت اخوك ,,
سكت ابوها وهو يطالع لها وبعدين صكر الجريده والتفت لها ـ هو طرشج ؟.
رباب ـ أي ولا .,.
بونايف ـ بعد اللي سواه ماجد ؟
رباب ـ بس يبه ماتلومه ..
عصب بونايف ـ شتقصدين ؟
رباب ـ يبه انت تعرف اخواني نايف وسعد .. كل يوم فضايح ..من بيزوج خواته لهالأشكال ؟
بونايف ـ عيب هذول خوانج ..
رباب ـ خواني ماشفت رقعه وجوهم من شهر .. يبه بذمتك لو ماجد في اخلاقهم وشينهم ويا تقدم لي بترضى فيه بس لأنه ولد عمي ؟
بونايف ـ لا مابرضى ... اففف يا رباب ..تعبت من اخوانج يابنتي .. قلت ازوجهم يمكن يتعدلون ويصيرون اوادم..
رباب ـ يبه فديتك .. انت ماقصرت معاهم بشي ..علمتهم الدين و صرفت عليهم بأحسن المدارس لكنهم فاشلين ..كافي دلع امي لهم والفلوس اللي حاضره لهم اربع وعشرين ساعه .. وحتى شغلهم لانه بالواسطة يطقون الكرت ويهيتونه .. ودايما يطرشون الدريول يطق الكرت بدالهم ..
سكت بونايف شوي بعدين قال ــ وانتي ليش مايبيج؟
رباب ـ يبه كنت تساومه على خواته .. طبعا بيرفض ..يبه احمد يبي بنت عمي ..ارجوك لاتكسر بخاطره ..عشان عمي ثامر الله يرحمه ..تذكر شلون كان طيب ؟
حس بونايف بالذنب من طرت اخوه ــ الله يرحمه ,بس اخوج خطبت له امج بنت خالج.
رباب ـ يبه البنت تبي تدرس طب وماتبي تتزوج ..والصبح راح احمد وتفاهموا على الموضوع ..

بونايف ـ شغلكم كله من تحت لتحت ؟
ضحكت رباب ـ لا والله يبه ..كله وليد اللحظة ..
سمعت رباب صوت الآذان ..وقف ابوها وحبها على راسها ـ بفكر يايبه وبرد لج خبر ..بروح المسيد الحين ..


شقصة رباب .؟؟ هل تحب ماجد ؟؟ .. طبعا تحبه رجل وسيم واخلاق ومجتهد .. لكن السبب اللي كانت تصده دايما انها يوم كانت صغيرة سمعت ابوها يقول لامها انه مابيزوج عياله من بنات اخوه ولا بيزوج بنته لولد اخوه .خصوصا بعد مارفض ثامر انه يطلق زوجته ...
.رغم انها كانت صغيرة الا انها سمعت السالفه وظلت تتذكرها دايما ..ولما التقت بماجد ايام ماكان يوصله احمد غصب عنها تولعت فيه وحبته حبت سوالفه مع احمد وطريقته لما يطالع لها .. لكنها كتمت مشاعرها وعاملت ماجد بغرور واستهتار وقللت من قيمته علشان مايحبها بدوره ومايتعرض للذل اذا تقدم لها ورفضه ابوها .. هي بنت جميله ومب قاصرها شي ,كانت مقتنعه ان نصيبها بيجيها ,لكنها ماتخيلت في يوم انها تحب انسان لحد الجنون مثل حبها لماجد .. اللي من اسمعت خبر الحادث اللي صارله من احمد وانهارت نفسيا وفقدت الوعي في نفس اللحظة .. .واستغرب احمد من ردة فعلها وواجهها لكنها اكتمت مشاعرها وقالت له انها كانت مرهقه ..

************

تمت نوير تبجي في غرفتها ..مرت شمس الغرفة لكنها مافتحت الباب ...حاولت شيخه لكنها مافتحت لها ..بالأخير طقت جوزة الباب
ــ نوره افتحي الباب
ـ اسمي نوير مب نوره وبعدين ليش تبون تزوجوني طايحه في جبدكم ؟؟
ابتسمت جوزة ـ يمه هالحريم مايوا يخطبونج .. يايين يخطبون خالتج ..فكي عمرج واطلعي اكلي لج لقمة انتي طول اليوم على لحم بطنج ..
فتحت نوير الباب وفي وجهها شبح ابتسامه منحرجه
ـ يعني مب لي ؟؟
جوزة ـ لا ..كنت اظن انهم يايين عشانج ..بس طلعوا يايين عشان اختي .. يلا ..نوير شالزباله ؟ ماتنظفين غرفتج ؟
نوير ـ يمه كنت متضايقه ..
جوزة ـ واذا متضايقه شالفوضى ..تعالي تعشي بعدين ردي خذي الخدامه ورتبي هالفوضى ..
نوير ـ برتبها بنفسي ما يحتاج ..
نزلت نوير وهي حاسه براحه ..وكلت بشهيه مفتوحه وشيخه تطالعها وهي تضحك ــ شفيج مفجوعه ؟
نوير ـ يوعانه ..
شمس ـ شكلج يضحك عيونج مطققه من البجي وخشمج احمر وقاعد تاكلين معادلتين مب مفهومهات هههه ..
ابتسمت نوير لختها .. وحست انها كانت ظالمتها مالها ذنب كافي انها تعذبت بحياتها ..
نوير ـ شسوي على بالي امي بتزوجني ..وانا قفلت في وجهي الدنيا ..
شيخه ــ مصيرج تتزوجين ..
نوير ـ مب بهالسرعه ..لين تتزوج شمسه وماجد وصافيه يصير خير..
جوزة ـ ليش يصير خير ؟صافيه بعد اسابيع ..شمس في العيد وماجد الصيف اللي جاي لما يتخرج ..
الكل طالع جوزة مستغرب واولهم شمس ـ شنننوو ؟؟
جوزة ـ ايه اللي عنده اعتراض يحتفظ فيه لنفسه ..
وقفت جوزة ومسكت عباتها وقالت ــ بروح للحرمه اياها ..ببات عندها لاتنطروني .
ضحكت شيخه بهستيريه ــ الحمدالله انا برا الحسبه ..
ردت جوزة ــ انت اول المخطوبين ..
عقدت شيخه حواجبها ـ شنو ؟؟
جوزة ـ احتفظوا باعتراضاتكم لاعماركم .. مع السلامه ..
اوقفت شمس وشيخه والحقوا بجوزة لكنها مااعطتهم وجه ركبت السياره وراحت ..
شيخه ـ شمس ..أمي شتقصد؟
شمس ـ اعتقد امي ملت من حالنا المايل فقررت كل شيء بدون اعتراض ..
شيخه ـ منو اللي خطبني ؟
شمس ـ من غيره ؟؟
شيخه ـ منو ؟؟
شمس وهي تضحك ـ راعي الدكان ههههههه .. وارجعت داخل جري تهرب من شيخه المعصبه ...
شمس ــ شفيج تستعبطين ؟
شيخه ـ جاسم ؟.. معقولة ؟؟
شمس بخبث ـ عندج مانع ؟
شيخه باستسلام ــ لامانع ولا دواس ...الله يستر.

*********
معجبة ــ الحمدالله انهم ما استئصلوا المبايض يا جوزة..كان تميت لآخر عمري تحت حكم ابر الاستروجين..

جوزة ـ بس انحرمتي من اليهال ...شتفرق ؟؟

علقت الممرضة اللي كانت تساعد معجبة في انها
تمشي
ــ في فرق يا مدام .. الاستروجين يمنع امراض القلب وهشاشه العظام ..ومسئول عن اعطاءها صفات الأنوثه .. مابتشوفي اللي يعملوا عمليات تصحيح ياخذوا هالهرمونات التعويضيه ؟
بلدت جوزة ـ ها؟؟؟..منو ؟؟ شنو ؟؟
ضحكت معجبة وكانت اول مرة تضحك من دخلت المستشفى ..
معجبة ـ جوزة شخبار البنات ؟
جوزة ـ بخير ..متولهين عليج .. تدرين يوج خطاب ؟

انصدمت معجبة ـ منو ؟

جوزة ـ تذكرين ام علي ؟؟ جارتنا القديمه .؟؟ يت تخطبج لعلي ولدها .

ــ علي ؟؟.. بس انا حضرت عرسه وانا ياهل ....
جوزة ـ ايه طلقها من كم شهر .. عنده عيال منها بس كلهم في الاعدادية والثانوية ..
معجبة ــ جوزة يفتح الله اذا بعد هالعمر ماحشم مرته وطلقها شلون بيحشمني ؟وانا لاعيال ولاهم يحزنون..دقي عليها واعتذري ..
جوزة ـ معجبة حرام عليج بيكون خوش ...
قاطعتها معجبة ـ اول شيء مابي اربي عيال غيري ..وثاني شيء أي حد يتقدم رديهم ..أنا عايفه العرس ..ما ابي اعرس ..ولاتجيبين لي شله هالشياب والمطلقين ترى بعد ناصر عفت اشكالهم ... كرهني فيهم الله لا ... استغفر الله ..اففف...
جوزة ـ كيفج ..حياتج وانتي ابخص بها ..
معجبة ــ أماني بليز رجعيني للغرفة .. انا تعبت من المشي ...
اماني ــ لا لازم نمشي ربع ساعه زياده ...

بعد ربع ساعه رجعت للغرفتها وهي مكتئبة ..
جوزة ـ بتقاضينهم ؟؟
معجبة ـ شالفايده ؟؟ هل بيصححون وضعي ؟؟ لا .. بس اعور راسي بمحاكم وقضايا ..
جوزة ـ اذا تميتم تسكتون جي مابيعبرون احد وبتزيد اخطاءهم .. لازم تقاضينهم ..
معجبة ــ جوزة .. طز فيهم ..ترى انا تعبت .. غلطتي انا انا ليش طعت ناصر ؟؟ ما ادري . بس استاهل .. أستاهل لغبائي و ولعبي بنفسي ..ولا في وحده عاقله ماعندها عيال تسوي سواتي ؟؟ .. الحريم اللي عندهم عشر اولاد مايسونها .. غباء مني ...

لفت معجبة وجهها عن اختها ــ بيطلعوني بكره.. لو تمرين السوق لباريس غاليري او فيسيس وتيبين للبنات هدايا .. عطور على الاقل ..هم دايما متعودين اييب لهم عطور من برا .. يحبون الجديد ..اشتري لهم أي شي نازل يديد ..

جوزة ـ بكره الصبح بروح .. وبعدين برد آخذج ..
********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 23-02-2013, 05:36 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي


دخل لغرفتها وكانت نايمه .. اكسرت خاطره .. جلس على سريرها وربت على جتفها
ــ الريم ؟
قامت منتفضة ـ ها ..
عبدالهادي ـ اسم الله عليج يا بنتي ... شفيج ؟ ..
كان شكل الريم يخرع بشرتها صايره صفرا من الشحوب وعيونها حمرا وماشافها من يومين وهي في غرفتها .. طالع للارض كان جوالها مكسر رجع طالع لها كان شعرها منكوش وشكلها مبهدل ببيجامتها السودا ..
ـ رجعتي للون الأسود ؟
الريم ـ هلا يبه ..
عبدالهادي ـ رجعتي للون الأسود ؟؟
الريم ــ انكتب علي اشوف الدنيا بظلام لآخر عمري ..
عبدالهادي ـ كل هذا عشان فايز ؟؟ .. الله بيرزقج باللي احسن منه ..
الريم ـ اشك ان في هالدنيا في احسن منه..
حس عبدالهادي ان قلبه يتقطع على حال بنته ..
ـ قومي يابنتي .. صلي واذكري ربج .. عشان يذكرج ..
طلع من عند بنته اللي نزلت دموعها غضب عنها . قامت وصلت فروضها ورجعت حطت راسها على المخده ماتبي تفكر في شيء لكن صوت فايز في راسها ..

دخل عبدالهادي لعند ابوه عيسى .. لقاه مع امه يطالعون الجزيرة ..
ــ السلام عليكم ..
عيسى ـ وعليكم السلام والرحمه .. شلون مرتك ؟
عبدالهادي ـ على حالها يبه ..
عيسى ـ وينها الريم ماشفتها من ايام ؟
عبدالهادي ـ في غرفتها ..ردت لها حالة الكآبه .. بالبدايه كان عايض موجود وحاول انه يساعدها وتحسنت ..لكنها رجعت انتكست .. شسوي يايبه ..
عيسى ـ روح مصر ..
عبدالهادي ـ شلون ؟؟
******************

الفصل الثاني عشـر والأخـيـر ..
دموع بلا بكـاء ..
********

انزلت نوير تحت للمطبخ تشوف السويت اللي سوته جمد ولا بتحطه في الفريزر.. وكانت مسوية شعرها كيرلي وحاطة له شريطه تايغر جامعته على جنب ومتجهزة لاستقبال خالتها بتنورة سودا طويلة وتوب تايقر وبليروو اسود وجلال الصلاة على جتفها .. كانت شمس في المطبخ تعطي ولدها دانيت بالموز
ــ شمس انا مستغربة ليش امي تبينا نتعدل ..
شمس اللي كانت متعدله وفارده شعرها ولابسه تنورة بيج وقميص زيتوني
ــ بتجينا الريم وبتجينا يدتها و رباب بعد واحمد .. ..ما ادري شسبب هالعزومة دايما معجبة تسافر وترجع ..أول مرة امي تسوي عزيمه في المطعم لهالسبب ..

نوير ـ بيجي أحمد ؟

شمس تطالع ردة فعلها ـ اصلا احمد هنا رباب بيوصلها عمي .اي نسيت بيجي عمي ..
طلعت نوير للصالة وانصدمت .. سلال الشوكلاته الفاخرة وصواني السويت من اوبرا والكيك من البتيل ..
طالعت شيخه اللي كانت تشرف على الخدامه
ــ الله ليش كل هاي ؟؟ حق شنو ؟؟ شالسالفه شيخه ؟؟ شنو عرس ؟
شيخه ـ انا كنت مثلج منصدمه .. بس لما دقيت على امي عرفت ان السبب هو سلامة ماجد وشمس .. أمي ماسوت لهم عزيمه كانت زعلانه على خالتي مها .. فهالعزومه تحمد بسلامتهم وبالمرة بمناسبة ملجه صافية .. ماعزمت حد غريب بس بيت عمي والريم واهلها ... فودت للمطبخ ست ذبايح تخيلي عاد يوم سألتها من بياكلهم قالت انها بتوزع على الفريج ..واللي صدمني صحيح انها طالبه بوفيه للميلس وبوفيه للحريم .!! .. بتجي وضحى اخت ريل صافيه بس مابيجي حد من اهلها كلهم اعتذروا ..
نوير ـ اوف ..بس صج مافرحنا بقومتهم .. ولافرحنا بصافية .. ماقالت لي كان حجزت الدي جي وسويناها حفله ..
شيخه ـ امي ماتبي دق ورقص .. للحينها زعلانه على خالتي مها .. وصافية بعرسها مابتحط اغاني تهقين ترضى تحطها بعزومه ملجتها ؟؟ .. ساعديني نرتب الحلو .. ترى المطعم طرشوا العصاير الطبيعية بدري ..وين الخدامه خل تحطهم في الثلاجه .. نوير ناديها بليز؟؟
كانت شيخه لابسة فستان اسود ابيض قصير وبوت اسود ومسوية شعرها مثل نوير فطالعين يشبهون بعض وايد ..
راحت نوير تنادي الخدامه وطلعت شمس للطابق الثاني تغير لمحمد ملابسه ..
شيكت نوير على السويت اللي سوته كان شيز كيك بالفراولة جمد الخليط فطلعت الفراولة تقطعها على الوجه ..وكانت مستغربة من امها دامها طالبه كل هالنعمة ليش خلتها تسوي وتتعب وتخبز الكيك وتروح الجمعية وتتشرى كل هالطلبات..
ــ احم احم ..
التفت للباب وبسرعه حطت جلالها على راسها
ـ هلا احمد ..
كان عيون احمد عليها حست باحراج بس سوت عمرها ولا مهتمه بوجوده .. كملت تزيين السويت بقطع الفراولة وتقص الفراولة بالسكين وتحط على الوجهه .. .
قرب منها ـ نوير عطيني قطعه ..
قصت له نوير وعطته بصحن وعطته ملعقة ورجعت تزيين ..
أحمد ـ نوير .. تسلم ايدج الحلا يجنن وانتي تجنين ..

سكنت يدين نوير والتفت له مستغربة ـ نعم ؟
أحمد ـ اقول .. الحلا يجنن وانتي تجننننننننين ..
حست نوير انه يستغبى (( سكنهم مساكنهم الريال انجن ))

احمد ـ نونا ..
التفت له نوير معصبة ـ نعم ؟؟؟شنو نونا ؟؟
احمد ـ كيفي ابي ادلعج ..
كانت نوير ماسكه السجين وانتبه لها احمد رافعه السكين قال يتطنز ــ بتقتليني ؟؟ وشنو السبب عشاتي احبج ؟
نزلت نوير السجين وهي حاسه بخنقه ــ انت مب خطبت وخلاص ؟؟ ليش هالحجي ؟؟ ارجوك انا ما اسمح لك .

احمد ـ أي خطبت .. وخطبت اللي هواها قلبي ..

استغربت نوير طريقه كلامه وحست انه يخنقها ..استغربت ليش هي مغتاظة لانه يمدح خطيبته .. ليش حاسه بالغضب ومعصبة .. حاولت تصير عادية ..
ــ تتهنون ببعض بس ارجوك تحلى بالاخلاق وعن هالحجي الماصخ ..
لفت عنه ورجعت تقطع الفراولة بعصبية ..
فرصها من ايدها وقال لها بسرعه ـ احبج ..
واختفى برا المطبخ قبل لاترد عليه نوير اللي كانت تبي تصيح من الخوف ..قامت تكلم عمرها
ــ شالغبي ؟؟ شالحركات الماصخه ؟؟ زين ماطعنته بهالسكين من الخرعه ! ...
دخلت الخدامه شايله غرشات العصير الطبيعي في نفس اللحظة ودخلت شيخه بسرعه ــ منو هذا ؟؟ شفت زول ريال؟
نوير ــ ولد عمج المينون ..
شيخه ـ قوليها صح ..المينون ولد عمج ..تعالي .. منو ؟؟ احمد؟..شيبي ؟
نوير وهي تكتم رجفتها ــ ماادري .زط من هالحلو وطلع ..
طالعت لها شيخه مستغربة خدودها الحمرا ورجفتها بعدين ابتسمت ــ عيل المينون .. ..
ماستحملت نوير ـ شيخوه شتقصدين .؟
شيخه ـ عيني في عينج بس ..
نوير ـ الريال خاطب .. عن الاشاعات اللي مالها داعي ..
اضحكت شيخه ـ ضحكتيني والله .. اشاعات ..اللي يشوف ويهج يعرف الاخبار صحيحه ولا ...
نوير ـ اذلفي برا المطبخ لاااطلع عن طوري واحذفج بالسجين !
طلعت شيخه وهي تغني ـ بالسجين بالسجين بالسجين ..زد يابخيل زد يابخيل زد يابخيل ..
نوير ـ سخيييفه ..

لكنها كانت مناقضة نفسها .. لحظة تستغرب احساسها ..ولحظة تتذكر انه خاطب ..ويموت في خطيبته ..
***********

ــ معجبة انت متغيرة ..شاحبه ..
التفت معجبة لشيخه ـ صادتني نزلة معوية ماخلتني اشوف طريجي ..
ساعدتها جوزة ودخلتها لقسمها وشالت الخدامه شنطتها ودخلتها لداخل .
شيخه ـ حمدالله على سلامتج .. بروح للصالة ايلس مع الريم شوي .شكلها تعبانه ..مدري شفيكم انتي واياها ..

اول ماطلعت شيخه التفت لاختها
معجبة ــ شبنقول للناس ؟
جوزة ـ وشعلينا من الناس ؟؟ لانقول شيء .الله يسهلها .وانتي تصرفي عادي عيشي حياتج ..والله يهنيج..بدلي ملابسج واطلعي للحريم اول مايجون بعدين اعتذري وادخلي داخل ..
معجبة ــ مالي خلق جوزة ..مالي خلق ..
جوزة ـ بشتري لج خلق .. شوفي انا قررت قرار ..قررت اني مااخليكم تمشون على هواكم ..كلكم ابتداء فيج وانتهاء بشيخه .. شفت النتيجه وسكت طول هالسنوات وما اشوف الا مصايب ودموع .. بس ..بعد اليوم بلا مصايب بلا دموع .. غير دموع الفرح ..
اضحكت معجبة ـ يعني شلون ؟؟؟
جوزة بجدية ــ يعني .. محد بيمشي على كيفه ..وبفرض عليكم قراراتي واللي موعاجبه يشرب من البحر ..

طلعت جوزة برا مااسمحت لمعجبة انها ترد واستغربت معجبه من متى جوزة ديكتاتورية ؟؟ لكنها ابتسمت وقالت لعمرها ـ جربنا الديمقراطيه ودمرنا حياتنا .. نجرب الديكتاتورية يمكن نرتاح شوي ؟.. على الاقل مانلوم نفسنا ولو لمرة وحده ..
*********
كانت الجلسة حلوة .. الكل يسولف عن آخر التطورات وعن اخبار الناس .. البنات انعزلوا عن الحريم الكبار ..تفاجأ الكل بأم خليفه لما جت مع وضحه .. وكانت انسانه اجتماعية بطبعها وهي وجوزة ويدة الريم تموا يسولفون ,,
بينما رباب ووضحه والريم اجتمعوا مع البنات وسوالفهم كانت عن كل شيء من المكياج إلى الوظايف ومواقف المدرسة والجامعه ..
دخل ماجد للمطبخ وطل للصالة يبي ينادي وحده من خواته ..بس انذهل لما شاف رباب تضحك مع شيخه .انبهر بضحكتها .. اول مرة يشوفها تضحك .. كانت بعباتها وشيلتها على راسها بس غرتها طالعه .. ووجهها بلامكياج .. تم يختلس النظرات ونسى ليش جاي ..
بعدين قامت شيخه وتوجهت للمطبخ ..
اول مادخلت لقت ماجد في المطبخ ..
ـ شفيك تارك ضيوفك ؟ في شي ؟ ؟
ماجد ـ ابي هيل .. في هيل ؟؟ عمي يبيني ازيد الهيل للقهوة ..
شيخه ـ عندكم حد غريب ؟؟
ماجد ـ ثلاثه من ربع عمي .. وجدي عيسى وعمي عبدالهادي .. وماشاء الله العدد يزداد خليفه جا مع اثنين من ربعه وولد عمه ...
طلعت شيخه الهيل واستغربت من وقفته .. طلت من مكانه ولما شافته يطالع رباب ابتسمت
ــ ماجد .. من ورانا هالحركات ؟ ..
ماجد ـ لاحركات ولاهم يحزنون ..
وتحرك من مكانه ووخذ الهيل من يدها واول مايبي يطلع
قطت شيخه نغزة وهي طالعه ــ قلت دموعها يوم طحت بالمستشفى مو لله .. يضرب الحب شو بيذل ..

ابتسم ماجد بس قال لها بصوت عالي ـ نسيت اقولج خطيبج حاضر في المجلس !

التفت له شيخه منصدمه لكنه طلع وتمت هي واقفه مثل الصنم .. اختفت البسمه من على شفايفها .. وجلست جنب رباب ساكته مبوزة ..
رباب ـ شفيج ؟؟
شيخه ـ مافيني شي .. عن اذنج ..
ردت شيخه للمطبخ وهي مهمومه .. شيقصد بخطيبها ؟؟ لايكون انخطبت؟ هذا غير كلام امها ؟؟ ..
دخلت نوير مستغربة ــ شفيج ؟ على شنو ماده البوز ؟
شيخه ـ امي قالت لي امس كلام واليوم سمعت من ماجد حجي .. و صراحه انغثيت ...
نوير ـ حجي شنو ؟ ؟
شيخه ـ عن خطبتي .. وخطيبي .. عندج فكرة ؟
نوير ـ ماسمعت شي ..ماغير اللي يوا يخطبون معجبة ..ماشفت ولاسمعت عن غيرهم ..تعالي تعالي الكل يحاتيج ورباب تقول لي انج متضايقه ..
شيخه ـ بس اروق بجي .. روحي انتي الحين وبعد شوي بجي ..
نوير ـ لاتطولين ولاتفكرين ..
طلعت نوير وتمت شيخه في المطبخ في راسها ألف وسواس ..

*****
دخلت لغرفة شمس اخيرا وانهارت تبجي ..
ــ عرفت فيج شي .. شفيج ياروحي ؟؟
ــ كلمني .. كلمني ياشمس ..
ـ أخيرا ؟
الريم ـ ليته ماكلمني ...
وانهارت تبجي في حضن شمس .. مب قادرة تستجمع نفسها .. عطتها شمس كوب ماي ــ شقالج ؟؟
ــ قال لي الله يرزقني باللي احسن منه .. بكل بساطه ..هنت عليه بكل بساطه !
تمت شمس تهديها لكنها ماقدرت لان الريم كانت كاتمه احزان تبجي الصخر ..
بعد دقايق طويله رفعت راسها ومسحت دموعها
ــ احبه .. احبه .. ليته ما .. ليتني ماعرفته .. ياربي هالوجع ماله نهاية ..
وضربت على قلبها بقوة ..
شمس ـ ريم اذكري الله .. اذكري الله ..وصلي على النبي ..
الريم ـ لا اله الا الله .. لا اله الا الله .. شمس احس اني انكويت من داخل .. انكويت بنار والالم مايبي يخفت ..كل يوم يزيد سعيره ... ماتخيلت اني بتعلق فيه جي ..احسه ابوي امي .. احسه ولدي ..احسه أنا .. كان الشمس لحياتي .. كان الشمس لها ..الحين احس اني في ظلام ..حاولت ادرس وافرغ في الدراسه لكني كل ليله انام على جمر .. الحين حسيت فيج .. الحين حسيت فيج يوم جيت لج وقلت لج عن طلال .. يوم مات ..الحين حسيت بحيرتج ..
شمس ــ ماكان ودي تمرين باحساسي .. انت على الاقل تركج على البر .. انا حذفني في اعماق المحيط وخذ مني حشاشه يوفي .. وخلاني اتخبط بس ابي شط ارجع له ..مب لاقية .. اربع سنوات وانا اكذب على نفسي .. عمري ثمان وعشرين والشعر الابيض غزى شعري وحياتي وانفاسي .. احس ان روحي استكانت بردة محمد ..لكن فيني ..فيني جمرة غضى ...شنسوي يالريم ..انكتب لنا ننكوي بهجرهم ..
انزلت دموع شمس وهي تحضن الريم .. بعد لحظات قامت للثلاجه طلعت عسكريم وملعقتين
ــ اشتريته من اسبوع ... ولاقدرت اطلعه واكله .. مافي غير هالعسكريم بيبرد علينا ..
امسكت مناديل وعطت الريم عشان تجفف دموعها ..
الريم ـ مابتبرد علينا ثلوج الاسكيمو كلها .. انكتبت علينا الجروح ..

********

خطت للمكتب بتردد ..
ــ تأخرتي عن موعدج ..
ــ آسفة يا دكتورة .. بس كنت مترددة اني اجي من الأساس .. تعرفيـن كلام الناس ..
وقفت الدكتورة وربتت على جتفها ـ الطب النفسي بيظل دائما في نزاع مع نظرة الناس .. اتفضلي يا شمس .. هذا موعدنا الثاني ..لكن بعتبره الموعد الأول خصوصا بعد ماانهرت بالبكاء المرة اللي طافت وماتكلمتي .. أول مرة تمر علي حالة مماثلة ..
ابتسمت شمس لكن انزلت دمعتها في الوقت نفسه
قالت الدكتورة ـ شمس تبين تبجيـن ابجي لكن حدج عشر دقايق لأني مابسمح لج انج تضيعين الوقت كل في البكاء مثل المرة اللي طافت ..
من اسبوع كانت اول جلسه .. تمت شمس تبجي خلالها بقهر .. حاولت انها تفرغ كل اللي فيها من تراكمات ..لكن لسانها انعقد لمدة ساعة كاملة تمت تبجي ..

مسحت شمس دموعها ـ لا هالمرة .. أبي أتكلم ..
الدكتورة صبا ــ جيد .. عن شنو ؟؟ ..
شمس ـ مب حاضرني أي موضوع .. انتي اسئليني ..
مسكت صبا القلم وكتبت شيء في الملف ..بعدين ارفعت راسها والبست نظراتها
ــ طريقة الاسئلة مابتكون مريحه .. لاني ما ابيج تجاوبين لي على قد السؤال ..لكن بعطيج مواضيع ..ثيمز ... مثلا تكلمي لي عن طفولتج ... بشكل عام ..
شمس ــ المشكله اللي فيني ..مب بسبب طفولتي ..
سكتت شمس شوي ..قالت الدكتورة
ــ شمس .. تكلمي لي كأنج تتكلمين لنفسج .. طلعي كل التراكمات اللي تحسين فيها .. الكلام اللي بتقولينه مابيسمعه غيري .. لاتخافين من شيء ..
ادمعت عيونها ــ انا مب خايفه من حد .. أنا خايفه من نفسي .. اخاف انفث النار مع كل جملة ..
ابتسمت الدكتورة ــ تكلمي ياشمس , انفثي هالنار .. ليش تكتمينها في قلبج ؟؟ .. تكلمي .. لاتخافين ..
شمس ــ قصتي بدت من .. كنت صغيرة .. بس النار اللي فيني .. من اربع سنوات بالضبط .. من شفته ..

تمت شمس تتكلم عن حياتها بشكل عام وعن طلال بشكل خاص .. بعد مرور ساعه ..

طالعت صبا للساعه ـ شمس .. انتهى موعد الجلسه ..

مسحت شمس دموعها وضبطت شيلتها ..
صبا ــ اتمنى اني اشوفج الاسبوع اللي جاي .. هل نومج منتظم ؟
شمس ــ الحمدالله ..
صبا ـ مايحتاج اوصف لج مضادات اكتئاب لاني ما احس انج تحتاجينها .. الجلسة اللي جاية ان شاء الله بنكمل من النقطة اللي وصلنا لها .. أي شيء تحسين انج متضايقة منه اتمنى انج تذكرينه في بداية الجلسة ..ممكن ؟
شمس ـ ان شاء الله ..

طلعت شمس من عند الدكتورة اللي كانت تطالع جدولها ..فكرت صبا في حالة شمس .. صج انها تسمع مصايب كل يوم ومرت عليها حالات غريبه ..لكن مامرت عليها حالة مثلها .. كل مرضاها يبون يصيرون اقوى من ضعفهم ويبون ينسون مشاعرهم ..لكن شمس قوية ..وقدرت تصمد لسنين طويلة ..لكنها جت اليوم تدور حل ..تبي تتصل مع ذاتها .. تبي تنهي هالقوة وترجع لضعفها .. تبي تهد الجدار اللي بنته بينها وبين مشاعرها وضعفها .. كتبت ملاحظة في ملفها
(( تتصالح مع ذاتها ـ تتخطى الماضي )) سحبت الشريط من المسجله وأرفقته بالملف ..
************


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية بكاء بلا دموع / الكاتبة : سهر الليالي ؛كاملة

الوسوم
للكاتبه , الليالي , بكاء , دموع , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الثانية : أنا كسرت بخاطري قبل المحبة تكسره و أنا غفرت لعالم ما تستحق المغفرة لؤلؤة الكويت أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 392 24-06-2013 02:02 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
اللغز الذي حير شركه مايكروسوفت مزنه ساركوزي مواضيع عامة - غرام 17 22-07-2011 11:14 PM

الساعة الآن +3: 11:17 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1