غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-12-2010, 09:43 PM
هديـل الشوق هديـل الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


هلـاواتـ


أزيكووو ؟؟



أممم هذي اول روايــه أكتبـها واتمنى تعجبكم ~.. =)

روايــه " احبك كثر ماقد صار احبك رغم ما قد ماصار " / بقلـم ( ‏هديـل الشوق )


في حالــه النقـــل : هديـل الشوق / منـتـدى غرام ~..

( طبعـاً أول روايه لي بليز إذا فيـه اخطاء او شي من هيك مشوا الوضع )


هديـل الشوقـ





البــارت الـاولـ ~.. ( 1 )



*::


تعبت وتعب كل ما فيــــــــــني::*


تعب دمعي وهو سايل كل ليلة محجرعيوني


تعب قلبي من جروح عادت تمسيني كل ليلة وتسير واكتم عبراتي


تعبت اشوفهم قدامي يجوني وانا اروح وهم يودعوني


تعب كلي وكل ما فيني تعب وتعبت اكثر دمعي بعيوني


با لنهايه انا تعودت ع الاحزان بلا احد(ن) بلا خلان


تعبت اجلس بغرفتي ابكي من عيشه عشتهااااااا كلها حرمان واحزان والامـ00


تعب كفي يلوح لمركب الفرح يبيه وينادي00


تعبت اسمع كلام كل ليلة يذبحني ويموتني


تعبت امشي ادور طريق لنهايات همي


تعبت لان ما عاد فيني اتحمل شي من اللي يشقيني


تعبت اكتم واداري دمعتي وهي تفضحني


تعبت اضحك يوجه كل الناس وتعبت اكثر وهم يبكوني


تعبت واناارحل من ديرتي لديرت اوهامي


تعبت وانا اشوف الكل من حولي خذلني حتي ملامحي ما عادت تشاااابهني


تعبت ادور بصفحات الماضي لعلي وعسى الاقي يوم فرحت فيه ما في


تعبت احن للحاضر اللي من اوله يعزيني فكيف اطلبه انه يواسيني


تعبت وانا ابكي واسمع صوتهم اكثر يبكيني!!!


تعبت ارجوكم اذا لي معزه عندكم لا تسالوني واتركوني


تـــــــــــــــــــــــــــعبت مـــــــــــــا عـــــــــــــــاد فينــــــــــــــــــي تعــــــــــــــــــــــــــــــــبت





قعدت من النوم على صراخ زوجة أبوها
أم عبدالرحمـن : غفرااااانووه ولعنه قوومي قامت روحك من مكانها قوووووووووووووومي " وتدخل غرفه غفران ومعاها كاسه مويه بارده "
غفران : أووووف الله يصبرني عليها
أم عبدالرحمن كبت المويه على غفراااااان .. غفران شهققت وقاامت بسرعه
ام عبـدالرحـمن والشرار يطلع من عيونها : نسيت نفسك أشوف تدرين انك مجرد " وتشد بحكيها " خـــــــــــدامـــــه عندنا وللحين نايمه قوومي ووجعه
غفران وهي منزله راسها : أسفه خالتي والله اخر مره بس أمس ماقدرت انا و....
وتقاطعها أم عبدالرحمـن : أووص ولا نفس أقوول امشي قدامي للمطبخ جهزي الفطور لـ نوره وعبدالرحمن وجهزي أغراضهم و..
غفران بـ طولة بال : خالتي عارفه شغلي ولا يهمك الحين بخلص من كل شي
وطلعت غفران وراحت للمطبخ وجهزت الفطور وحطته على طاولة الاكل وطلعت لـ غرفة نوره اخذت شنطتها وحطتها عند الطاوله واخذت المريول عشان تكويه وبعد ماخلصت طلعت غرفة عبدالرحمـن وشافته نايم ارتاحـت وواخذت شنطة اللاب تبعه وهي تكلم نفسها " اوف الى متى وانا اكرف لهم والله تعبت وهم ماعندهم قلب على بالهم اني اله ما احس " ونزلت ووحطتها عند الطاوله

راح اعرفكم غفران

امها وابوها توفوا بحادث يوم كان عمرها 7 سنوات وبقت هي واخوها فيصل وعمره 12 سنه وبعد ماصار عمرها 12 سنه توفى اخوها فيصل وعمره 16 سنه وبقت لحالها اخذتها زوجة ابوها وربتها عندها وخلتها تشتغل خداامه عشان تعيشها عندهم .. والحين هي عمرها 17 سنه
غفران << مررره تجنن قصيره بس مو مره بيضاء وبشرتها صافيه خشمها صغير وفمه صغيره وووردي ويجنن وعيونها كبار و وسيعه ورموشها كثيره وكثيفه ونعومه حيل بس كرف ام عبدالرحمن لها اثر على نعومتها بس مو حيل عمرها 17 سنــه
أم عبدالرحمن << مره شرانيه وتكره غفران وامها كره العمى لانها اخذت منها زوجها اللي تحبه .. مره عصبيه بس عيالها مايهابونها ابد بس غفران هي اللي تخاف منها لانها تضربها كثير عمرها 56 سنـه
نوره << مغروره وشايفه حالها حيل وتكره غفران بشكل وهي تغار منها لانها احلى منها نحيفه وسمراء وطويله وخشمها صغير بس باقي ملامحها كبيره عمرها 18 سنـه
عبدالرحمن << طويل واسمر مره مزيون بس مغرور مثل اخته ويكره غفران وكم مره حاول يعتدي عليها عمره 29 سنـه
طبعـا غفران ماتصير اختهم لان أم عبدالرحمن تزوجت واحد قبل ابو غفران وجابتهم بعدين طلقها وتزوجت ابو غفران ولا جابت منه شي وتزوج أم غفران وجبت له فيصل وغفران
نكمل : =)

أم عبدالرحمـن : غفرانووه ووجعه روحي قعدي نوره وعبدالرحمن بسرررررررررررعه
غفران : إن شاء اللـه
صعدت فوق غفران ودخلت غرفة نوره
غفران : نوووووره قومي للمدرسه تأخرتي نوووووووره
نوره وهي تفتح عيونها وتتكلم بقهر : أنقلعععععععي برا بسرررررعه أبي اناام انقلععي
غفران : بس اومك تقول قعديها تأخررتي
ونوره وهي ترفع جسمها وتتفل على غفران : أنقلعي ياحيوانه مالي خلقك أطلععي هذااني قمت اووووف
غفران وهي تمسح وجههاوتكشر : طيـب بس ماراح اعدي هالحركه ع خير " وترفع صوتها " فاهمــــــــــــه
نوره : أقول انقلعي واحمدي ربك اننا لمينك من الشارع يابنت الشوارع انقلي لا اتفل مره ثانيه برااااااااااااا
غفران اعطتها نظرة خوفتها وطلعت وسكرت الباب
غفران وهي تكلم نفهسا :" اووووووووف اكرهها هالممريضه وتكشر وتمشي لغرفة عبدالرحمن بس قبل لاتدخل تكلم نفهسا مره ثانيه وتقول :" الله يعيني عليه ذا المريض الثاني يارب عديها على خير ياااااارب اوووف الله يعين .. وسمت بالله ودخلت .. كان ناايم بشكل عشوائي الشرشف بمكان وهوو بمكاان ثاني << اهم شي الوصف هع
غفران : عبدالرحمن قووووم تأأخرت عن شغلك قوووم
عبدالرحمن فتح عيونه ورفع راسه بتكاسل : زين ياروح عبدالرحمن اطلعي براا هذاني نازل يلا انقلعي عن وجهي
غفران وهي خايفه : إن شاء اللـه " وتطلع بسرعه "
عبدالرحمن إبتسم : بيجي اليوم اللي احقق اللي ابيه يااغفران بيجي وقام ودخل الحماام وانتم بكرامه
" عبدالرحمن يشتغل عند واحد ملياردير اسمه راكــان وهو تعرف عليه صدفه وصاروا اصحااب وشغله عنده "

بـ جهه ثانيــه " بيــت أم رآكان "

سيري " خدامه " : ماما هدا ماما منار مافيه قوم " ماماهذي ماما منار مو راضيـه تقوم "
أم راكأن وهي معصبه : زين خلاص روحي كملي شغلك انا اروح اقعدها
صعدت ام راكان لغرفة بنتها منار وتطق الباب ولا من مجيب فتحت ام راكان البااب ودخلت
أم راكان : منااااااااااااااااار قوومي بسرعه يلا عشاني ماتتأخري عن مدرستك قوومي
صحت منار وفتحت عيونها بتكاسل : زين مامي دقايق وانزل لكم
ام راكان : لاتتأخرري فاهمه
منار وهي لسى ماصحت زين : إن شاء اللـه مامي
نزلت ام راكان ومنار قمت ودخلت الحمام وانتم بكرامه
راح أعرفكم عليهم
أم راكان << مره طيبه مع عيالها ومع الناس الا إذا احد مادخل مزاجها مستحيل تصير طيبه معاه .. عمرها 56
رآكـان << طويل واسمر وعريض " يعني جسمه رياضي " ملامحه حاده مزيون حيل و حنوووووووون حييل بس مايبين هالشي يحب خواته مرره عمره 30 للحين ماتزوج
هيفـاء << بنت شرانيه حيل وشايفه عمرها انها بنت ملياردير تكره الناس اللي على قد حالهم وتكره اي احد تشوفه احلى منها . تشبه راكان بملامحها الحاده بس هي انعم طبعا عمرها 22
منـار << بنت ماعليها من احد ماتحب اللقافه حنوونه وطيبه.. قصيره و نحيفه كل ملامحها صغيره عمرها 20
سـاره << بنت طييييييبه حيييييل تحب الناس حنونه ملامحها ناعمه طويله وجسمها نحيف عمرها 17
أبو رآكان متوفي مقتـوول ..

نرجع =)

" على طاوله الطعام في بيــت أم عبدالرحمـن "
ام عبدالرحمـن : هااه نوره بتروحين مع اخوك ولاتمرك صديقتك ؟
نوره : لا ماما بتمرني رهووفه " ويرن جوالها " ماما عطيني فلوسي بسرعه تلقينها وصلت
أم عبدالرحمن وهي تصوت : غفرااااااانووه
غفران جت تركض : أأمرري خالتي ؟
أم عبدالرحمن : روحي جيبي محفظتي بسسرعه
غفران : إن ششاء اللــه " وتركض لغرفة ام عبدالرحمن وتدور بس مالقت المحفظه تدوور وتدور بس مالقتها .. نزلت بسرعه لـ أم عبدالرحمن وهي تشهق
غفران ووهي تتنفس بسرعه : خااااااااااااااااااالتي مالقيت المحفظه
أم عبدالرحمن عصصصصبت وقالت : أكييييييييييد انتي ماخذتها يالحرااميه " وتمسك غفران مع شعرها " وتقوول : يالوااطيه يالحرامييه والله لا اذبحك طلععي المحفظه خليني اعطي نوارتي فلوسها طلعععععيه
غفرانـ وهي تصيح : واللـه ما اخذتها واللللللللللله " وتشهق بقووه وتصيح زياده "
ام عبدالرحمن تطالع بنتها وتقولها : رووحي يانوره ودبري حالكك وبكرى اعطيك مضاعف وترجع بالنظره لغفران وتقولها : اوريك يالحراميه يالنصابه
طلعت نوره وهي معصبه حيييييييييل : اووووف اكيد عبدالرحمن اخذها الله ياخذ عمره
" اما بالبيــت "
ام عبدالرحمن سحبت غفران للمطبخ وقاعده تحممي ملعقه بالنار
غفران تطالع الملعقه وتصيح
أم عبدالرحمـن بققققهر : طلعي المحفظه وماراح اسوي لك شي
غفران وهي تشاهق بقوه : والله ما اخذتها والله ياخالتي " وتبكي زيااده "
نزل عبدالرحمن وشاف امه ماسكـه شعر غفران
عبدالرحمن وهو داخل : سلاموو
ام عبدالرحمن : هلا هلا بولدي وتلف بنظرتها لغفران بتطلعين المحفظه ولا شلون ؟
راح عبدالرحمن ناحية غفران وسحبها من امه وهي خايفه منه وهو يطالع في امه
عبدالرحمن : يمممممممممه انا اعطيك بدال الفلوس اللي اخذتها خلاص خليها تروح مالها داعي كيذا كل صبااح
أم عبدالرحمن وتسحب غفران وتمسك شعرها بقووه : اقوول انت اسكت خليني اأأدبها الحراميه
غفران تصيح بقوه: والله ما اخذتها والله والله وتشااهق
أم عبدالرحمن بعصبيه حييل : اوص بتعلميني فيك انتي وامك حراميه الرجال وتااخذ الملعقه الحااره وتحطهاا على صصدر غفران وغفران تصررخ عبدالرحمن سحبها لجهته وحضنها حيل وهو يقوول
عبدالرحمن : يمه خلاص خليها تروح عااد ماصارت
أم عبدالرحمـن بعصبيه : حسابك بعدين يابنت الشوارع " وتلف على ولدها : هااه ياولدي أفطر وش فيك ؟
عبدالرحمن جلس وغفران هربت لغرفتها ..
عبدالرحمـن وهو يأكل : يمه ترى مديري في الششغل بيجي يتعشى اليوم ترااه ملياردير لاتفشلوني عنده خلي بنت زوجك تسوي لنا اكل محترم
أم عبدالرحمن بهدوء : إبشر يلا خلص فطورك وروح لشغلك
طلع عبدالرحمـن
" امـا بغرفــة غفرانـ "
دخلت غرفتها وهي تشاهق " أووف وش معيشني معاهم الله يعين بس وين اروح مالي غيرهم الله يكون بالعوون خليني انزل لاتذبحني الحين ذا العلــه " نزلت بسرعه شافت ام عبدالرحمـن جالسه عند الـ tv أرتاحت ودخلت المطبخ شالت المواعين وغسلتها وبعدين طلعت وراحت لغرفة نوره نظفتها وبخرتها وطلعت لغرفة عبدالرحمن سوت نفس الشي وطلعت وهي طالعه تذكرت المحفظه قالت في نفسها " ممكن يكون هالحرامي ماخذها خليني أشوف غرفته "

" بيـت أم راكـان " وبالتحديد في غرفة الطعام
راكان : يمه تراني اليوم راح اتعشى عند صديقي ويمكن اتأخر
أم راكان : اوك ياولدي الله يهنيك
نزلـت منار ومعاها ساره
ساره ومنار : سلاموووو
أم راكان ورأكان : وعليكم السلام
رحوا باسوا راس امهم وراس اخوهم " طبعاً هم معتبرينه مثل ابوهم "
راكان وهو يطالع ساعته : ماكأنكم أتأخرتوو الساعه 7:30
ساره : اووف الحيـن تقعد تلعن علي ذا العله الله يصبرني " طبعاً ساره رفضت انو تدخل اهليـه وفضلت الحكوميه بعكس خواتها
منار وهي تطالعه : احسن تعالي عندي وراح ترتاحي من الهواش اليومي
ساره تكشر : مو شغلك أجلس بالمكان اللي يريحني اووف " وقمت ولبست عبايتها وطلعت "
منار مطيره عيونها وتطالع امها واخوها : شفيها هذي ماقلت شي يزعل لهالدرجه
راكان : وهي صادقه مالك شغل فيها حطي لسانك في لاهاتك وانطمي " قام وطلع "
منار : شفيهم هذولا اووف " وتقوم وتطلع لسيارة السوق مع ساره
" هيفاء توها نازلــه وتشوف امها لحالها جالسه "
هيفـا بدلع ماصخ : هاايوو ماما
أم راكان : هلا بنيتي بسرعه فطري وروحي لجامعتك لاتتأخري
هيفاء : إن شاء اللـه الا ماما وين سارونه ومناره ؟
أم راكان وهي قايمه : طالعوا من شوي
هيفاء وهي قايمه كمان وتحب راس امها : سي ياا ماامي وطلعت

في جهه ثانيــه " بيــت أم عبدالرحمــن " الساعهـ 2:30
دخلت نوره غرفتها ونامت وعبدالرحمن توه يدخل وشاف غفران بالمطبخ وامه نايمه بالصاله
عبدالرحمن مبتسم وهو يدخل المطبخ : هلا برووحي
غفران خاافت : تبغى احط لك الغداء
عبدالرحمن : لا ياروحي يكفي اشوفك تعالي لمي
غفران خافت زياده : عبدالرحمممن ابعد عني الله يخليك " قربت دموعها تنززززل "
قرب منها اكثر بس قطع عليها جوالــه " اووف الله يلعنه ذا الجوال هذا وقته "
يرفع الجوال ويشوف الرقم ويبتسم
عبدالرحمن : هلا بركوون أزيك ؟
رآكان : كويس وانت أحوالك ؟
عبدالرحمن : نحمدووو
راكاان : اقول ع موعدنا ولا عندك شغل
عبدالرحمن : لالالا ع موعدنا يالحبيب
راكان : حيلو يلا أجل أقفل اشوفك بالليل سلاموو
عبدالرحمن : سسلام
" تلفت حووله بس مالقها كشر وصعد غرفته وناام "
غفران وهي بغرفتها مرتااعه حيل
غفران :" يمممممممممممممه ووه الله يعين عليه وتنزل دمعه بريئه يتيمه "
وتغمض عيونها وتنااام
الساعه 7:10
" صعدت أم عبدالرحمن لغرفة غفران وكبت عليه مويه بارده زي كل يوم "
أم عبدالرحمن بعصبيه : قوووووووووووومي عساك للقومه الاخيره قووومي قاام يومك بلاا
غفران بخووف وروعه فززت : إن ششاء اللــه هذذااني قاايمه
مسكته ام عبدالرحمن مع شعرها وسحبتها للمطبخ وقالت لها
أم عبدالرحمن : سوي قهوه وشاهي وبعدين فكري بالعشاء وش راح تسووي لانو راح يجي صديق عبدالرحمن وهو ملياردير لاتفشليننا
غفران : سمي هذااني بسوي اللي قلتي لي أبشري
طلعت أم عبدالرحمن وغفران قعدت تسوي اللي طلبت منها ام عبدالرحمن
السـاعه 8:00 " وصوول راكاان "
عبدالرحمن يرحب فيه ويدخله للمجلس الخارجي : هلا حيااك الله ادخخخل
راكان وهو يدخل : الله يحييك ويبقييك " جلس ع الجلسات الموجوده بالمجلس وعبدالرحمن راح يجيب القهوه والشاهي
راكان " بيتهم متواضــع مره مبيـن انهم على قد حالهم الله المعين "
رجع عبدالرحمـن ومعه القهوه والشاهي
عبدالرحمن : هلا وغلا تو مانور البيت " ويصب لها فنجال قهوه ويعطيه "
راكان : منوور باصحابه " ياخذ الفنجال " : الله يسلم هالاياادي
" وقعدوا ساعه يسولفون بعدها طلع عبدالرحمن لاهلـه وراكان دخل الحمام وانتم بكرامه اللي بعدي شوي عن المجلس لمحت بنت ووقف يطالعها ملاك مو بنت "
" قرب منها طبعاً كانـت تغسل الفرشات بالحوش بس ماتوقعت انه راح يطلع وكانت معطيته ضهرها "
راكان : اهلين ياحلوو
" التفتت غفران بهدووء وانصدمت من الاطخم اللي واقف قدامها "
غفران بصدمه : نعععععععم مين انت ووش تبي ؟؟
ركاان : انا راكان الـ ..... صديق ومدير اخوك عبدالرحمـن << هو على باله انها نوره
غفران : بس انا مو اختــه انا بنت زوج امه .. " تذكرت غفران انو ماعليها شي يغطيها جت تبي تروح ركض بس مسك يدهاا بقووا بعدت يده وعطته كف قوووي
غفران بخووف : ياقلييييييييييل الادب ابععد عني
راكان وهو ماسك مكاان الكف وبعصبييييييه : انا راكان الـ ... انتي يازباله تعطيني كف زييييييين والله لاوريك والله " ويطلع برى البيـت "
غفران " يمااااااااامي يخقق بس وش كاان يبي مني قلييييييل الادب اكيد مثل صاحبه مالت عليهم " وتركض للمطبخ
" عبدالرحمـن طلع من البيت ودخل المجلس ومعاه العشاء بس تفاجاء انو مافيه احد حط العشاء على الارض وطلع جواله وكلم ع رااكان "
عبدالرحمن : وييييييينك طلععت بالعشاء ومالقيتك
راكان : معليش صار عندي ظرف طارئ بالحيل وكنت راح اقولك بس تأخرت ولا قدرت أنتظرك أسف يا الغالي بس أوعدك أجيك مره ثانيه " وبينه وبين نفسه يقول واسوي اللي ببالي "
عبدالرحمن : أووك أنتظرك
راكان : سسلاموو
عبدالرحمن : سسلاموو






يتبــع

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-12-2010, 09:57 PM
هديـل الشوق هديـل الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايــه " احبك كثر ماقد صار احبك رغم ما قد ماصار " / بقلمـي ~..


في الصبـاح الساعـه 6:30 " بيـت أم عبدالرحمـن "


أم عبدالرحمن وهي متجهه لـ غرفة غفران ومعصبببه حيل
أم عبدالرحمن بعصبييييييه : غفرانووووه يازباله قوومي ياحيواانه قوومي بسسرعه
غفران فززت من نوومها : هلا هلا خالتي هذاااني قاااااااااااايمه " وتركض للحماام وانتم بكرامه " بس قبل لاتوصل مسكتها ام عبدالرحمن مع شعرها "

أم عبدالرحمن بقهر : كم مره اقولك تقومي قبل الساعه 5 انتي ماتفهمين الى متى اقولك
غفران بخووف : والله والله رااحت علي نومه كل امس مانمت ظهري يعورني
أم عبدالرحمـن ويزيد القهر : أوص ياحيوااانه عسى ظهرك للكسر ان شاء الله انقلععي بسرررعه ووولمي الفطووووور يلاااااااااااااااا
" غفراان هربت للحماام وانتم بكرامه بعدها طلعت ونزلت للمطبخ "

أم عبدالرحمن تكلم نفسها :" هالبنت بتجنني الله يعين عليها

" اما في المطبخ "

" غفران جهزت الفطور وسوت كل شي تسويه يوميـاً وجلست تفطر على بال مايقعدون نوره وعبدالرحمن "


" بيــت آم راكـان "
الكل جالسين على الفطور
ساره : ركووني صديقتي ريفال عازمتني اليووم أروح ؟
رآكان " وهو يعرف انو اخته صديقاتها على قد حالهم واكيد طمعانين فيها : لا مافيـه رووحه مين هذي ومين اهلـها عشان انتي تروحين لها ؟
ساره بترجي : رااكاااااان تككفى الله يخلييك والله ما اتاخر بعدين هي مو مره اغنياء بس طيبين مرره تككفى
راكان رحمها : اووك بس لاتتأخرري فاهمــه
ساره بفرح : إن شاء اللـه " قامت ولبست عبايتها وراحت للمدرســه "
هيفاء بغرور : اووف من بنتك دايم تفشلنا هي وصديقاتها ماتعرف تختار ناس مثل طبقتها
أم راكان : وش اسوي فيها واخوك هذا مدلعها كم مره اقوله لاتخليها تروح بس مافيه فايده
راكان قام بيطلع : يايمه خليها اهم شي صديقاتها طيبين وعاجبينها يلا سلاموو
أم راكان : مع السلامه الله يحفظك ياولدي


" بيــت أم عبدالرحمــن " الساعه 2:30 كالعاده يرجعون من دواماتهم
نوره وهي داخله : اووووووووف تعبت اليووووم مره
ام عبدالرحمـن : بسم الله عليك يلا روحي غيري ملابسك والحين اخلي هالعله غفرانوه تحط لك الغداء
نوره وهي تصعد الدرج : إن شاء الله
أم عبدالرحمـن : غفرانوووووووووه غفراااااااان
غفران جت تركض : هلا هلا خالتي أمرري
ام عبدالرحمـن : ولمي الغداء لـ نوره بسررعه
غفران : أبشررري ثواني وهوو ع الطاووله
" طلعت أم عبدالرحمـن للصاله ونوره نززلت وجلست على طاوووله الاكل "
نوره بعصبيه : غفرااااااااااااااانوه ياحمااره وين كأس المووويه
غفران وهي تمد لها الكأس : خخذي
اخذت الكأس نوره وكبته على وجه غفران : كم مره اقوولك لا تتأخري بالمويه علي انتي بقره ماتفهمين
غفران تمسح وجهه : اسسسفه " طلعت من المطبخ ورااحت غرفتها "

" بعد شهريــن " بيـت ام عبدالرحمـن "

" عبدالرحمن وهو راجع من شغلـه "

أم عبدالرحمن : عبدالرحمن هلا تعال تغدى وانا امك
عبدالرحمن : لا يمه ماني مشتهي ترى صديقي راكان بيجي اليوم
ام عبدالرحمن : خلاص إن شاء اللـه بقول لغفرانوه تجهز كل شي

" طلع لـ غرفته يناام وامه راحت لغرفة غفران " لقتها جالسه تبكي "

أم عبدالرحمن بعصبيه : قوووووووومي لاتقعدين تسوين لي أفلام هنديه وخرابيط قومي للمطبخ بسررعه
غفران وهي تمسح دموعها : طيب " وتدخل الحمام وانتم بكراامه "
نزلت بسرعه للمطبخ وجهزت كل شي وبعدها قعدت على الكرسي اللي موجود بالمطبخ وهي تفكر " معقول يجي مره ثانيـه ياويلي هو حلـف انو بيوريني ياماامي الله يستر منه شكله مو هين "

أم عبدالرحمن : غفرانووه رووحي نظفي المجلس بسررررررعه
غفران : إن شاء اللـه " طلعت للمجلس نظفتـه وبخرته وراحت للغرفة الموجوده بالحوش وجلست فيها تفكرر لين غلبها النوم ونامت " ( هم لهم مجلس برى ودورة مياه وغرفة صغيره مافيـه الا فرشه )

الساعه 8:30 " وصل راكان للبيت "
عبدالرحمن : هلا وغلا حيااك
راكان : الله يحييك " وييجلس "
عبدالرحمن وهو طالع من المجلس : ركوون ثواني وارجع لك
راكان : خذ راحتك
" عبدالرحمن وهو طالع يصوت لغفران "
عبدالرحمن : غفراااااااانوووه غفراااااان
غفران طلعت من الغرفه ركض على الباب الخلفي وطلعت له من الباب الرئيسي : هلااا
عبدالرحمن : وين القهوه والشاهي ؟
غفران : الحين اجيبهم " بس انتبهت للي واقف قدام باب المجلس يطالعه وهو يكلم نفسه أسمها غفرااان اجل زين زين "
ركضت غفران للمطبخ واخذت القهوه والشاهي وعطتهم عبدالرحمن ودخلت بسرعه

عبدالرحمن يمد الفنجال : حيااك ربي سم
راكان اخذه : سم الله عدووك " أقوله ولا لا "
عبدالرحمن : حاس ان فيك شي ؟
رآكان بتردد : امممم واللـه اي
عبدالرحمن : تفضل يالغالي أمر
راكان : أأممم انا جااي اطلب أيد بنت زوج امك غفرانـ
عبدالرحمن مطيرر عيوونه من قوى الصدمـه : هااااه وش تقوول
راكان بجد : اطلب ايد غفراااااان
عبدالرحمن : بس هذي بنت من الشارع وش تبي فيها ؟
راكان ب أصرار : أبيـها تكككفى قول تم
عبدالرحمـن " اووف الحين هالوسخه راح تاخذ هالملياردير " : خلاص تم يالغالي
راكان : أسأأألها ورد لي أوووك
عبدالرحمن : اووك ولا يهمك
" وقعدوا يسولفوون وبعدها تعشووا وراح راكان لقصرهم "

الساعه 12:20

راكاان توه دااخل : يمممممممممممه يمممممممه
ام راكان تركض : شفيك ياولدي وش صاير ؟
راكان بخبث : انا نويت أتزووج
ام راكان بفرح : اخيرا مابغيت ياولدي أبشر بدور لك احسن بنت بالخبر لا موب بالخبر بالعالم
راكاان : لا يمه انا في ببالي وحده ووخطبتها
ام راكان بستغراب : ومنهي ذي ومتى خطبتها وليش ماقلتي لي اروح معاك ؟
راكان : بنت زوج ام صديقي عبدالرحمن
ام راكان : بس عبدالرحمن موو من طبـ .....
قاطعها راكان وبأصرار : بس انا ما ابي غيرها ولاتحااولي
ام راكان : بس ياولدي تبي تفشلني قداام الناس بيقولوا ولدها الوحيد اخذ مو من طبقته
راكان وهو طالع : يمممممه انا ابيها هي وانا حطيت عندك خبر يلا سلاموو
أم راكان :" يبي يفشلني ياووويلي لازم امنع هالزوااج باي طريقه وراحت لغرفتها "

راكان :" ياوويلك مني لا وابوك المجررم إذا اخذتها بصير ضربة عصفورين بحجر واحد زيين ياغفران بيننا الاياام "


الساعه 10:30 " يوم الجمعه " بيــت أم عبدالرحمـن "

" توها صاحيه فتحت عيونها وراحت للحمام وانتم بكراامه طلعت ولبست بنطلوون جينز وتي شيرت أحمر فيهاا فيونكه تحت الصدر << تراني ما احب اوصف الملابس فـ وصفي راح يكون بسيط مرا وانتم تخيلوا شكله اووووك حبايبي >> وللمعلوميه ( هي ماعندها غير بنطلون جينز واحد و3 تي شيرتات ووالباقي قمصان منزليه عاديه ) يعني حياتها مره صعبه ..

نزلت وجهزت الفطوور وونظفت المطبخ وقعدت بعدها بـ 5 دقايق جاها عبدالرحمن
عبدالرحمن : هلا وغلا بالعروس
غفران مطيره عيونها : ايـ .... ـش ؟
عبدالررحمن : انتي انخطبتي " ويكمل بسخريه " : من الملياردير راكان الـ .......
غفران خافت حيل : لاا ماني موافقه ما ابي اتزووج
عبدالرحمن سحبها مع شعرها : غصباً عنك انا ماجيت اشاورك انا جيت اعطيك خبر بس " ويدفها على الارض "
غفران وهي تبكي : اهئء ما ابييييه وش راح اسوي عبدالرحمن إذا حط شي في باله يسويه اهئ اهئ
" صعد عبدالرحمن لـ أمه بغرفتها ولاقها جالسه على السرير "
عبدالرحمن وهو يدخل : يممه ترى غفران انخطبت وانا وافقت
ام عبدالرحمن بصدمه : نعععم ولييش وافقت هااااه ؟
عبدالرحمن بلا مبالاه : اللي خطبها راكان الـ ..... مو اي احد أقدر أرفضه بعدين هو صديقي مو ما اقددر ارفض له طلب أسف يمه
أم عبدالرحمن : لاااااا وليش الحين مين اللي رااح يسوي شغل البيت
عبدالرحمن عصب : تسويها نووره وش حاجته " كمل وهو طالع " : أنا علمتك وبس جهزوها زين
أم عبدالرحمن بعصبيه وتروح لـ غفران " والله لاوريها بنت الشوارع أكييد انها سحرته "
ام عبدالرحمن فتحت البااب بقووه ودخلت : غفرانوووه وش مسوويه للولد عشان يخطبك هااه اوو مثل امك سراقة رجال " وتتفل عليها وتطلع "
غفران تبكي بقوه :" ما ابييييييييه والله لو تدروون ليش خطبني الله يعيني "


" بعد يوميــن الساعه 8:30 مساءً "
عبدالرحمن : هلاااااا والله حيااك أقلطط
راكان : الله يحييك
عبدالرحمن : مبرووووك يالمعرس
راكان بفرح : الله يباارك في حياتك " ويغمز له " : عقبالك
عبدالرحمن : لا يرحم امك مالي ومال الغثااء
راكان : هههههههههههه نشوف لالقيت فارسه احلامك
عبدالرحمن : هههههههههههه حيلوا فارسه احلامك .. اي ماعلينا خلينا نحدد موعد الملكه والزواج
راكان : انا ابغى الزواج والملكه بيوم واحد ع طول راح املك واخذها بدوون ماتتعبوون انفسكم بتكاليف لانو ابيها ببجامتها
عبدالرحممن مستغرب : وليش الاستعجال .. بس على راحتك
راكان :" والللللله لاوريها " : والله يا اخوك مليت العزوبيه وابي زوجة تقوم فيني
عبدالرحمن : الله يوفقك ويهنيك ياارب .. وبعدها سكت يكلم نفسه " طيب مالقيت الا غفران ليه ما اخذت نوره اوف من هالغفران لها حظ يكسر الحجر "
راكان : يلا أستاذن يالغالي خبر غفران اللي قلت لك
عبدالرحمن : أبشر .. الله معاااك

راكان راح ودخل عبدالرحمن لغفران
عبدالرحمن : غفرانوووووه
غفران جت تركض : هلاااااا
عبدالرحمن بسخريه : ياحرم راكان الـ .... هو قالي انو راح يملك عليك يوم الخميس الجاي ويااخذك ع طوول
غفران بخوف : بس بدرررري تووني ماتجهززت وو .....
عبدالرحمن : اوص ويلا انقلعي عن وجهي
" رااح عبدالرحمن وغفران جلست ع الكرسي تبكي "
غفران تبكي : ااه والله ما ابيه والله ياربي ليش حظي كيذا
" صعدت لغرفتها وسكرت البااب وغمضت عيونها وناامت "

" في بيـت أم راكان " الساعه 6:43 مساءً " يوم الاربعـاء "
راكان : يمممه تررى بكررى بجيب زوجتي اووك
ام راكان ببقهر : يعني مصر على الزوااج هذا ؟
راكان با أصرار : أيه يمه مصرر بالحيل وماراح اتنازل ابداً
أم راكان : وليش كل هالاصرار يعني فيه بنات كثير أزين منها
راكان : يمه انتي ماشفتيه عشان تقولين أزين منها ومع الايام بتعرفين ليه مصر
" طلع راكان لغرفته وامه جلست بحيره مع هالولد اللي يي يفشلها "
أم راكان : اوف من هالولد راح يفشلني قدام صديقاتي والناس يعني راكان الـ .... يتزوج بنت شوارع مايعرف اصلها من فصلها لا وتشتغل خداامه عند زوجة أبوها ياويليه ويلاه من كلام الناس


" يوم الخميس في بيــت أم عبدالرحمـن " الساعه 4:00 عصراً "

غفران بخووف وهي تبكي : خالتي تكفين ما ابي اتززوج الله يخلييييييييك
ام عبدالرحمن بكره : اقوول انطمي وامشي قداامي اجهزك لايذبحني عبدالرحمن أمششششي
" راحت مع أم عبدالرحمن للكوفيره وسوتهم ولبست فستاانها وكاان لونـه أحمر ممسوك بـ شريطه على خصرها طويل وفيه كسرات ومعطيها حلااوه "


" في بيـت أم راكان وبنفس التوقيت "

منار : ماامي فستااني وينه مالقيته ؟
أم راكان : تلقينه بغرفة الملابس اللي تحت
منار : تيييب " وتنزل بسرعه "

أم راكان وهي رايحه للمطبخ وتكلم الخدامات : بسسررررررعه جهزوا جنااح راكان قبل لايجي

راحواا الخدامات ونظفووه وزينوه وطلعووا





توقعاتكم =)

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-12-2010, 11:04 PM
هديـل الشوق هديـل الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


بـ إنتظــــــاركـــــــم




~..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 06-12-2010, 12:00 AM
صورة مسك @ الرمزية
مسك @ مسك @ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


بداية رائعه كملي قلبو

انا بنتظارك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 06-12-2010, 01:52 PM
هديـل الشوق هديـل الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها {صرقوعه} مشاهدة المشاركة
بداية رائعه كملي قلبو

انا بنتظارك




متابعتــك شرف لي

وإن شاء اللـه إذا شفت تفاعـل راح أنزل بارتـ طويـل ~..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 06-12-2010, 02:56 PM
صورة ضمني بين الاهداب الرمزية
ضمني بين الاهداب ضمني بين الاهداب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


السلام عليكمـ..,
.
.
.
القوانين
https://forums.graaam.com/238622.html
.
.
.
موفقه..,
.
.
.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 06-12-2010, 09:18 PM
صورة على شاطئ النسيان الرمزية
على شاطئ النسيان على شاطئ النسيان غير متصل
༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

نورتِ القسم عزيزتي

بالتوفيق



~

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 06-12-2010, 09:28 PM
صورة زاد الغلا الرمزية
زاد الغلا زاد الغلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


بالتوفيق ان شاء الله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 06-12-2010, 10:13 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


,’





بسم الله



يعطيك العــافية
إطلعي على الرابط بـ يفيدك النقد
https://forums.graaam.com/342083.html



موفقة إن شـــاء الله



,’


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 09-12-2010, 04:28 PM
صورة زاد الغلا الرمزية
زاد الغلا زاد الغلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي


روايتك الفكره والاسلوب فيها رائع
انتظرك


رواية أحبك كثر ما قد صار أحبك رغم ما قد ما صار / بقلمي

الوسوم
روايه أحبك كثر ماقد صار احبك رغم ماقد صار بقلم هديل الشوق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية دنيا الاقدار/ بقلمي t3abt ashky أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 43 10-05-2013 12:20 AM
رواية يا نعيش مع بعض حبيبي .. يا نموت إحنا الإتنين / بقلمي JoDa ^_^ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 23 22-12-2012 02:10 AM
رواية وغابت شمس الحب / بقلمي طيف الشوق أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 42 21-05-2011 01:32 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
رواية بنات فلة مسوين شلة / بقلمي » نمڵــۃ ڵاٻــسھـ ڪعب « أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2472 29-09-2010 01:16 AM

الساعة الآن +3: 01:29 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1