غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 07-12-2010, 01:11 AM
صورة ريحانة الجنوب الرمزية
ريحانة الجنوب ريحانة الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


روووووووووعه رويه جميله وفكره جديده اشكرك على هذا لابداع من جد ابدعتي في سرد الاحداث
بعض الرويات اقراها واعرف اخرها لكن هذي اتمتع بقرئتها
في انتظار البارت القادم لالالالالالالالالالالالالالا تتاخري علينا
وياليت تقولي متى تنزلي البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:33 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضمني بين الاهداب مشاهدة المشاركة
.
.
.
مآشاء الله تبارك الله...
بحق مآزلت مستغرقه بقراءه وآنا مستمتعه..,
الاسلوب..رصانة الحدث..هدوء العبارات..شي جميل جداً..و ممتع الى حد الترف..,



تسلمين غاليتي ضمني بين الاهداب كلام جميل بحقي لن انساه ابدا
.
.
.


لآ...ما راح نسمح لك يا الغرامين انك تشيلين شي من ابداعك فلآ تظلمين هذا الجمال بكلمة [قشي]
وصلت لمنتصف...
والمنتصف الاخر مآراح يحلى الا بـكوفي>>مطوله..

هههههه
اذا اعذريني
لكن بعد ما شاهدته لن اشيل اي شئ

.
.
.
عموماً عزيزتي..
القوانين..,
https://forums.graaam.com/238622.html
.
قرأته
واتمنى ان لا اقوم باي خطأ
وان كنتي تقصدين
ان هذه القصه هي قصه منقوله
فلا انا نفسها كاتبه القصه في المنتدى الاخر
لكن لم استطع ان اسجل باسمي (نيو مون )

شكرا على الاهتام الرقيق مثلك غاليتي
.
ولي عودهـ بعد الانتهاء من القراءهـ..,
.
. اذا انتظر عودتك
.
شكرا لك
دائما
اختك
مون

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:36 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها circulate مشاهدة المشاركة
,’


أهنن آهنــن ..

بصصرآحه روآيتك ولآ آروع .. آسلوبك روعه

شـــــــــــــــــــــــــــكرا انتي اللي مرورك ولا اروع يالغاليتي
بس يآليت لو تكبرين آلخط
ابشري
متآبعـــــه لك
انتظرك
وآصلي حبيبتي ..
بأذن الله
بـ إنتظآر آلبآرت آلقآدم بـ فـــــآرغ آلصبر ..
قريبا
ودي لكِ

وانا ايضا ,’
شكرا لمرورك العطر والمترف لهذه الصفحات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:37 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها على شاطئ النسيان مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

نورتِ القسم عزيزتي

بالتوفيق



~

انتي اللي نورتي بالفعل
شكرا لك عزيزتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:38 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الزعيـ a.8k ـمه مشاهدة المشاركة
,’



بسم الله
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته



يعطيك العـــافية
موفقة إن شـــاء الله



,’
شكرا
عزيزتي الغاليه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:41 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: وصية الحقد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثناء المساء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

بداية رائعة محمسة عنوان يجذب احداث محمسة جدا باسلوب رائع


شـــــــــــــــــــكرا
كم احببت كلامك
عني وعن القصه
ت
ابعي اختي مون

بأذن الله
وحنكون بانتظارك
وانا ايضا ساكون دائما بانتظاركم

تقبلي مروري
كم اود ان ارى مرورك دائم الوجود في صفحاتي


شكرا لك غاليتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:43 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ريحانة الجنوب مشاهدة المشاركة
روووووووووعه رويه جميله وفكره جديده اشكرك على هذا لابداع من جد ابدعتي في سرد الاحداث
بعض الرويات اقراها واعرف اخرها لكن هذي اتمتع بقرئتها
في انتظار البارت القادم لالالالالالالالالالالالالالا تتاخري علينا
وياليت تقولي متى تنزلي البارت الجاي

اهلا اختي ريحانه الجنوب
تسلمين هذا هدفي ابغى الناس يحاولون يبحثون عن الاجابات
وشكرا عزيزيتي كلام جميل
عني
البارت الجاي قريب
موعد نزل البارتات راح انتظم من الاسبوع الجاي
كل يوم اثنين
وخميس

شكرا لمرروك العطر الفخم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:48 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي






الفصل الخامس

منعطفات في مخطط الحياه










اليوم........ الغد ........ ما بعد الغد لقد مرت كلمح البصر ثلاثة اسابيع مرت لم يحصل فيها الشئ المميز ... هذه الثلاثة الاسابيع مرت على البعض كثلاث سنوات من العذاب الفاجر ...... وعلى الاخرين مرت كثلاثه ايام لم يحصل فيها جديد لكنها كانت مليئه بالسعاده ,,, وعلى الاخرين لقد مرت كثلاثة اسابيع فقط بما تحمله من احداث عاديه او مهمه
هيوف وهي مركزه على مادة الفيزياء _ دانه انتي مصدقه ان احنا راح نتخرج بعد اسبوع


دانه فاقت من تفكيرها _ ها



هيوف هي عارفه ان دانه تفكر في فايز بس ما علقت _ قلت هذا اخر اسبوع كطالبات ثانوي



دانه ابتسمت _ ايوه صح



هيوف بهدوء وبنفس الوتيره حقت صوتها _ وفايز زواجه الاسبوع الجاي



دانه ناظرت هيوف متوجعه هم من ذاك اليوم ما طروا سالفته دانه ما بغت تفكر ان هيوف سوت ذا الشي عشانها تكرهها مو مصدقه وبعد ما قدرت تفكر ان فايز خلاص ما هو لها ولا يحقلها تفكر فيه



دانه _ ايوه صح ......... انتي فاهمه الفيزياء فيه شي مو فاهمته تبغين اذاكر لك



هيوف _ ايوه ابغاك تذاكرين لي(سكتت ثواني وكملت كلامها بجديه) دانه انا ناويه حاجه ابغى اسويها والله ما يردني احد



دانه _ وش هي



هيوف بصوت غريب حزين _ ابغى اسافر ادرس بكره


دانه ضحكت من دون شعور – انتي مجنونه وين شايفه نفسك والله لا يحش سالم وكامل رجولك قبل ما تطلعين برا الرياض


هيوف ابتسمت بقهر _ وانتي تظنين سالم البزر راعي ثاني ثانوي يتحكم فيني ولا كامل يخسون



دانه توجعت ما تحب هيوف تتكلم كذا عن اخوانها فالتزمت الصمت


هيوف عرفت ان دانه تضايقت من كلامها عن اخوانها _ انا راح اطلب ابوك وهو اكيد ما راح يرفض لي طلب


دانه _ هيوف انتي مو مفكره بان كامل وسالم بيرفضون وابوي يسمع لكلمة كامل وانتي عارفه



هيوف بثقه حزينه _ لا انا عارفه ان طلبي ما راح يرتفض المهم انتي لا تقولين لاحد حتى لا تقولين لنفسك


دانه _ ابشري تعالي يله اكيد الفصل الثاني اللي عقدك انا بعد عقدني



هيوف بابتسامه _ انا ابغاك تدرسيني الفيزياء كله انا ما ذاكرت اصلا بلا كنت قاعده اقراه قبل ما تدرسيني



.................................................. .......... .........





في مطعم فوق الجبل كان ملئ بالشباب الذين لا تتعدى اعمارهم 19 سنه




عمار وشعره الكدش كبير لدرجه ان اغلب وجهه مو واضح بس كان واضح ان الشاب وسيم لابس ثوب سعودي ابيض رغم انه في فرنسا في احد الارياف قام وهو ماسك في يده قزازه بيره مليانه



عمار _ ولد ولع اغنيه لاتينيه اليوم راقص سامبا راقص سامبا



وبدا يرقص السامبا ويسوي حركات استهبال غريبه خلت صديقاته اللي جايين معه يرفعون صوتهم بعبارات المديح واصدقائه قاموا وكلهم لابسين ثياب خليجيه مختلفه وخذوا غترهم وتلثموا بها وغيروا الاغنيه ودخلوا يرقصون البنات خبلوا وقاموا كان رقص العيال فله وغريب عليهم بس باين انه جذاب يرقصون بميلات والصناره واسبح اسبح سوا كل اللي في بالهم


والمطعم كان مليان بس نفس الطقه وبعد شوي خرج من المطعم الداخلي ولد بعد هو لابس ثوب سعودي كان جذاب ووجه له ملامح هاديه وكان فيه بنت عالقه فيه وهو يضحك شكلها تدفه عشان يوصل لساحه الرقص تبيه يرقص وهو مبتسم ما يبي




عمار _ فارس يله يله


فارس ترك صديقته وخذا غتره وتلثم بها وكل اصدقائه بعدوا ما عدا عمار اللي ما احد يبعده عن الرقص



فارس بدا يرقص الخليجي الشبابي



الشباب _ عليهم عليهم أيـــــــــــــــــوه هلا هلا هلا يا حلو يا حلو


فارس وقف وفصخ الغتره ورجع بهدوء ياخذ بيرته ويدخل للمطعم وصديقته لاحقته وهو مبتسم




............................................




عمار ركب سيارته البورش الفضيه وجلس فارس جنبه



خالد _ عمار تاخذني معكم



عمار _ لا لا تكفى ابغى اروح للمبنى على طول ما فيني لف ودوران عشان اوصل لمبانك


خالد ناظره بقهر _ اوكيه يله انشوفكم بكره



عمار _ هههههههه قال بكره قال بكره نوم يا بابا



مشوا بالسياره _ فارس



فارس _ ها



عمار _ صدري منقبض



فارس _ يعني



عمار _ وش تعتقد بيصير يا خوفي بكره يجي المغث بشار ويقومني بذبحه



فارس _ وانت صدرك ينقبض على شي زي كذا يالحرمه المهم ما اعرف مو مهم ابغى انام يا عامر تعبان حيل اوووف



وقفوا عند مبناهم ونزلوا وراحوا لغرفهم اللي في نفس الجناح دخل عمار الجناح وولع النور



وتجمدت كل ملامح وجهه ودخل فارس وراه وما كانت حاله افضل من حل صديقه



طارق قام بهدوء وناظر ساعته وتكلم بصوت هادي _ عندكم خمسه واربعين دقيقه عشان ترتبون اغراضكم لفوا كل شي



عمار وفارس قعدوا يناظرونه



طارق ناظرهم وعيونه كانت مركزه عليهم _ في شي مو فاهمينه



عمار _ يعني راح نسافر والدراسه


طارق _ المناقشه ممنوعه



عمار وفارس ما يقدرون يقولون كلمه مشوا بهدوء يائس عمار مر من جنب طارق


طارق ناظر عمار ومد يده _ مفتاح السياره


عمار _ ها


طارق ناظره نظره تغني عن الف رد _ المفتاح



عمار طلع المفتاح بخنوع وعطاه طارق





.................................................. ....




في غرفتها التفاحيه


جلست في زاويه مظلمه وقعدت تناظر صورة امها الكبيره غريبه هاذي الصوره ما كانت تعرفها ولا كانت تهتم فيها بس من ذاك اليوم اللي قرر ابوها ان الصوره مفروض ما عاد تنحط فيى الصاله لانها تجرح مشاعر عمتها وهي تعلقت فيها وصارت تتكلم معها ممكن لان ما عندها صديق ممكن لانها رفضت يكون لها صديق الغدر شين حتى لو ما عرفت اسبابه وهي صار عندها عقده من الصداقه تولدت عندها من قبل سبعة عشر سنه




همايل _ يمه انا اناسب سعد احس ان سعد ما يناسبني يمه ما يعرف حتى وش احب من الاكل ما يعرف ايش احب من الايس كريم يمه انا مجنونه صح ابني حياتي على مواضيع تافهه مثل هاذي بس يمه ليه حاتم وزوجته يحبون بعض ليه انا ما يحبني احد احس اني صغيره بتفكيري هذا مو تفكير وحده عمرها اربعه وعشرين سنه



قربت لصورة امها وباستها في راسها _ يمه اليوم عيد ميلادي وما احد قالي كل سنه وانتي طيبه ما احد انتبه اني زعلانه ما كليت ما احد اهتم اااه يمه تعبانه حيل وضايقه


وغلبها النوم قرب الصوره ونامت جنبها وكان امها تلفها بحنان





.................................................. .......... ....





في _ موزه هاك ذا المرهم تكفين ادهني ظهري بس بشويش والله يوجع


موزه رفعت بلوزه في وغمضت عينها من اللي شافته كانت خطوط بنفسجيه وصفرا ومتورمه باين على في انها تتالم بس ساكته


موزه دموعها على طول نزلت _ اسفه يا في



في تجمدت _ على ايش


موزه _ هيوف ما تقصد انا عارفه ممكن كانت معصبه


في ضحكت _ اقول ادهني ظهري بس انا مو زعلانه بعدين انا احب الهداد ما يوجعني ااااااااااااااااح (موزه دهنتها )


موزه _ ذاكرتي زين


في _ لا باس ها ماشي الحال يا ربي متى يجي الاثنين واجز واعطل وارتاح



موزه _ باقي ثلاثه ايام هانت



في _ ليت ما باقي الا ثلاثه ثواني على انتهاء الدراسه الثانويه والجامعيه وكل شي اووف اكره الدراسه يا ناس



موزه _ اكرهي الدراسه على كيفك اخرتك بنت لا رحتي لاجيتي ولا


في _ عارفه اني بنت بس اسوى ميه رجال والله ميه رجال




.................................................. .......... .....




طارق في طيارته يراجع الاوراق وعمار وفارس يناظرونه خايفين ما قال لهم ولا كلمه وحده عن أي شي


طارق ناظرهم بعدين رجع يناظر الاوراق


فارس تجرا _ طارق وش سوينا


ناظره بهدوء وطول وهو يناظره بعدين مد يده _ الجوالات



عمار ناظر فارس منقهر اما طارق ناظرهم نظره يعني بدون جدال عطوه الجوالات بعدين رجع طارق لاوراقه



عمار سكت شوي بعدين ما قدر الا يتكلم _ طارق تكفى فهمنا ضيعت علينا السنه الدراسيه الحين احس اني مشوش


ناظره ولثاني مره مد يده _ الكريتيد كارد



فارس وعمار فهموا اللعبه اذا تكلموا كلام ما هو اعتذار يناخذ منهم اغراض محتاجينها


عمار وفارس طلعوا البطاقات



عمار وفارس سكتوا ما عاد تكلموا


طارق قام بعد مرور نص ساعه وناظرهم كانوا على وشك النوم _ على فكره علي ينتظركم في مطار الرياض ( وناظرهم يبغى يوصلهم معلومه في غايه الاهميه ) علي معصب وهو راح يستلمكم من هناك


عمار _ ايش الرياض ليه ما راح تاخذنا معك لدبي


طارق ما رد ومشى يجلس في سيت ثاني



عمار وفارس سودت وجوههم عرفوا ليه طارق هادي لذي الدرجه علي ينتظرهم ومن هو علي لما يعصب ما يقدر يوقفه الا طارق وطارق في صفه



.................................................. .......... ....................



قعدت تناظر سيارة اخوها البي ام دبليو البيضاء وهي رايحه ناظرت وراها والتفتت لعمها صلاح السواق



صلاح _ يا عمه اخوك مجبور يشتغل كله عشانك



جود_ بس صرت مشتاقه له كثير وهو شاغل نفسه مره اخاف عليه


صلاح فتح لها باب السياره ودخلت وركب



صلاح _ انتي عارفه المرحوم ترك شركات كبيره ومهمه تطلب من السيد انها يقابلها طول الوقت ومع ذلك يلقالك وقت



جود غمضت عينها من التعب ما تحب احد يجيب سيرة اهلها فقدتهم وهي في حاجه لهم



صلاح التفت وابتسم وفكر بصوت عالي _ اوه طارق الراسي ورانا


جود على طول فزت والتفت حولها _ وينه




صلاح ابتسم مره ثانيه _ ورانا


جود قعدت تناظر وراها لقته في سياره رينج برتقاليه شكله مشغول بتفكيره وقفت الاشاره وتقدم طارق ووقف قربهم وما زال يناظر قدام جود من غير شعور تهمت فيه فيه شي يجذبها هدؤه ووقاره وهيئته المختلفه عن ناس كثير تعرفهم فيه شي يحير بامره انفتحت الاشاره ومشى طارق ولف وصلاح كمل طريقه



جود ناظرت قدام غريبه وش تحس فيه الحين ما تبغى تتشوش كذا اوووه صح نست ما تدق على كامل كيف نست





.................................................. .......... ..............




علي راكب بهدوء بس واضح انه ناوي على شي فارس ركب ورا وعمار ركب قدام رغم انه وده انه راكب في الدبه طارق تركهم في مطار دبي وارسلهم لعلي وليته ما ارسلهم




علي ناظر عمار ورجع يناظر قدام علي تطبع بطبايع طارق من طول العشره بس مع ذلك مو مثل طارق يقدر يمسك عصبيته



وقفهم عند بيت غريب قديم وكانت الحاره اصلا اللي ادخلوها تخوف فيه بزران كثير جالسين في الشوراع اشكالهم مسكينه فيه ملعب جنبهم يلعبون فيه بزران كوره




علي _ انزلوا




عمار وفارس ناظروا بعض بعدين ناظروا علي _ احنا هنا ليه



علي قعد يناظرهم ثواني كانه يحاول يمسك نفسه بعدين تكلم وصوته يخوف _ تعرف يا حمار انت وياه يا صايع انت وياه انكم مفروض الحين في المسشتفى من الضرب اللي فيكم مني لكن طارق حلفني ما المسكم لكن انتم من اليوم راح يكون هذا بيتكم (اشر على البيت اللي وراه )



عمار فتح عيونه على الاخير وناظر علي _ حرام عليكم والله كيف نعيش هنا



علي قفل باب السياره في وجه اخوه وفتح الدبه وخرج منها شناط ثانيه غير شناطهم



ودق باب البيت قدامهم وهم ما خرجوا من السياره


فتح رجال في الخمسينات ممكن اواخرها شكله مسكين علي ناظر السياره وتكلم مع الرجال والرجال ياشر براسه علامه تفهم



علي رجعلهم وفتح باب فارس وباب عمار _ يله اطلعوا



فارس _ لا ما راح اطلع ودي بضربك ولا اعيش هنا



علي ناظره _ طارق قالي اذا استعصى علي الامر ادق عليه تقولون ادق عليه



بكل هدوء انزلوا



علي ناظرهم وهو مبتسم وهم يخلون بيت العم مهدي



دخل سيارته وراح وتركهم



.................................................. .......... .............




دانه تنتظر هيوف تخرج من الفصل


ديمه _ لا تخافين بتحل


دانه _ بس طولت


وعد مرت من عندهم وسكتوا


ديمه ناظرت دانه بعدين ناظر وعد _ وعد وش سويتي في الاختبار


وعد _ كويس بنات لا تنسون زواجنا يوم السبت الجاي لا احد ينسى



ديمه _ لا ما راح ننسى


وعد ناظر دانه اللي منزله عيونها _ وانتي يا دانه


دانه ناظرتها بخوف هل تتكلم معها ولا لا خايفه ان هيوف تزعل



دانه _ ان شاء الله



وعد _ ابيكم تجون تساعدوني مالي غيركم



ديمه _ وعد ما راح تعزمين هيوف



وعد ناظرتهم بقهر _ اتمنى انكم ما عاد تذكرونها قدامي اسفه دانه بس صدمتي ما زالت للحين يله انا بروح فايز عند الباب ينتظرني ابغى اروح للبيت اذاكر مادة بكره



ديمه ناظرت دانه وكانت تبغى تتكلم بس هيوف قاطعتهم _ الله يلعنك يا حنان الله ياخذك الله لا يوفقك الله لا يزوجك الا بشايب ولا بشاب معقد قبيح



ديمه _ هدي وش سوت حنان


هيوف _ ايش وش سوت ابغى افهم ليه يخلون الاسئله بيد المعلمه ليه طبقوا ذا النظام ذي السنه يمحونه الحين ابغى يمحونه



دانه _ يعني ايش ما حليتي


هيوف جلست جنبها _ يعني ها وها شي حليته وشي خليته وش اسوي



دانه _ لا تخافين الله معك


هيوف _ ان شاء الله


دانه _ يله كامل بيجي ياخذنا تلقينه الحين عند في وموزه ياخذهم


هيوف قامت وخلتهم _ بروح اخطط الادب لما يجي ناديني طيب



.................................................. ....



مهدي _ ادخلوا انا عمكم مهدي



فارس سلم عليه هو ويا عمار لانهم مؤدبين رغم كل شي



فارس _ يا عم نبغى نبغى نفهم وش قاعدين نسوي هنا



مهدي _ والله طارق قال انكم راح تعيشون معي ممكن العطله ذي كلها لا تخافون انا ما عندي بنات وعيالي كلهم متزوجين وفاتحين بيوت


عمار ناظر حوله عرفوا انهم مو قادرين يسون شي _ يا عم وين راح ننام


مهدي _ عمتكم مهره جهزت لكم غرفه هناك تعالوا شوفوا



الغرفه كانت صغيره بس ما فيها اسره بس طراريح



عمار وفارس ناظروا بعض مو مصدقين وين كانوا وين صاروا



دخلت عليهم عجوز لا مو عجوز ممكن تكون اول الخمسينات بس الشقا باين عليها قربوا منها وباسوا راسها


مهره _ هلا بعيالي انا امكم مهره من اليوم اذا تبون شي انا دايما في البيت



مهدي _ يله تعالوا امكم مهره مجهزه الغدا كنا ننتظركم


مشوا وراهم مثل الضايعين ما فيه شعور داخل نفسهم فيه خواء دخلوا غرفه مفتوحه زي الشرفه الواطيه في نص الحوش وهنا المفاجاءه الغدا على الارض فوق سفره وصحن واحد مهدي ومهره جلسوا وناظروهم عشان يجلسون عمار وفارس كل واحد منهم ناظر جهه مختلفه بعدين تنفسوا وجلسوا



.................................................. .......... ......




.................................................. .......... .......




دانه _ هيوف يله كامل عند الباب


هيوف تخطط بين البنات _ شوي يا دانه فيه تخطيط مهم


دانه اللي ما تثق في التخطيطات _ يله يا هيوف اتركيك انا راح ادرسك


هيوف وقفت شوي وناظرت البنات تحس انها انهانت يوم قالت دانه بدرسك _ والله مو من زين تدريسك ولا اختبار يبيض الوجه وقامت


دانه ضحكت على بالها ان هيوف تمزح


هيوف تمشي ووراها دانه ووقفت فجاءه _ دانه دانه بسرعه


دانه قربت منها _ وش فيه



هيوف _ هاذيك عهود اخت غاليه خطيبه فايز ما شاء الله حلوه (ومشت وهي مرتاحه )


دانه قعدت تناظر عهود ودموعها على شفير الانهيار مشت بسرعه ورا هيوف .....هيوف قعدت تناظر دانه وهي تلبس بسرعه عارفه ان دانه تبغى تبكي


طلعوا لكامل


في وموزه قدهم موجودين في نايمه



كامل _ بشروا يا الثانويه العامه



دانه ما ردت اكيد تبكي



هيوف _ ها لك علينا اختبارتنا زفت تصدق احنا من المدراس القليله اللي اختباراتها صعبه


كامل _ انتوا مو وزاره صح خلاص المدرسه اللي تكتب الاسئله


هيوف _ ايوه



وناظرت دانه اللي منحنيه شوي وتهتز هيوف عرفت وتاكدت انها تبكي الحين تبرد كبدها صدق


كامل دق جواله هيوف طاحت عينها على اسم المتكلم( اغلى الموجود جود)


كامل قفل الجوال هيوف قعدت تناظر وجه كامل في المرايه شكله مختبص بس على الخفيف



من هي ذي اللي دقت عليه اكيد حدا خوياته غريبه ما ظنيت ان كامل عنده ذي الحركات هيوف نفسها تسوي شي تخرب عليه بس كيف بس كيف ؟؟؟؟ شكلي ما اقدر




.................................................. .......... ..................



سالم خارج من مدرسته _ عبدالله قسم بالله لاوريهم والله لاوريهم بكره خلني اخرج من الامتحان والله لاخليهم يبوسن رجولي عيال الكـــــــ.......



عبدالله _ وانا بقول لاخويانا والله ما تبرد كبدي الا لين ادفن وجهوهم في التراب



.................................................. .......... .....



محمد دخل _ استاذ طارق


طارق _ نعم


محمد_ جبت الملف اللي طلبته جمعت كل المعلومات


طارق خذا الملف وناظره خمس دقايق قلب بين صفحاته قفله وهو مبتسم _ متى مؤتمر الغرفه التجاريه بالرياض



محمد_ بعد يومين



طارق _ جهز نفسك راح نحضر المؤتمر


محمد ناظر طارق بخوف _ بس ابو حاتم الشهال وولده موجودين


طارق بنظره غامضه _ لازم يكون فيه سبب عشان اروح صح


محمد فهم _ ان شاء الله وش اسوي بالمعلومات اللي عندي


طارق _ الاسهم اللي نزلوها انت عارف وش تسوي والحين دق على عبدالرحمن الملا قوله ابغى اشوفه اليوم محمد كل شي ابغاه يكون جاهز قبل يومين


محمد_ تم



.................................................. .......... .




عمار خرج على فارس من عند الحلاق مع عمه مهدي


فارس ابتسم عمار مسك راسه وحكه شعره الحين محلوق على خمسه يعني باقي شعر بس اكيد مو كدش



دخلوا السياره الشيفروليت الحمرا القديمه


فارس _ شكلك افضل


عمار ناظره بغضب وسكت


مهدي دخل _ صدقني يا ولدي شكلك كذا احسن وانت عارف اني ما كان تدخلت لكن طارق وصاني


عمار ضحك مقهور – وصاك حتى على شعري



.................................................. .......... .........


همايل قاعده تناظر جوالها ما هي عارفه اذا الخطوه الجايه صح او لا سمت بالله ودقت على سعد رغم انها عمرها ما دقت عليه اصلا هي ماهي راضيه انها تكلمه وكل اللي بينهم خطبه لكن ابيها ترجاها واذا في يوم صادف انها ما ردت عليه تعرف انه قال لابوه وابوها وتلقى ابوها يعاتبها ويلومها هي للحين رافضه تطلع عليه فيها عادات غريبه على مجتمعهم المنفتح لانها كانت بنظرهم منغلقه تفكيريا عنهم لكن فيه شي عندها هام وما تتخلى عنه القناعه الشخصيه اللي تفرضها نفسها عليها كانت الوحيده اللي في البيت اللي ما تطلع لغرب في الجمعات اللي تسويها عايلتها كانت منطويه على نفسها تناجي نفسها مع صورة امها وصورة في خيالها محتفظه بها من الطفوله


انتظرت شويه وقدها بتقفل


سعد_ الو اهلين همايل حبيبتي


قلبها وقف ليته ما رد _ الو سعد


سعد_ اشتقتلك تعرفين انا الحين في مطار الرياض راح اجيك اشتقتلك كثير


غمضت عيونها وفتحتها بسرعه _ وانا بعد


سعد_ همايل فيك شي تبين مني شي خاطرك تقولين لي شي


همايل _ ايوه سعد انا قررت ان .....احنا نسوي الفحوصات الاسبوع الجاي والزواج بعد اسبوعين ايش رايك ( حست نفسها طاحت في هاويه ما لها نهايه )


سعد سكت بعدين ضحك_ همايل لو عرفت اني لما اسافر راح تشتاقين لي لذي الدرجه وتعجلين بالزواج كان سافرت من زمان اكيد موافق يا قلبي اللي تبينه موافق عليه




؟................................................. .......... ...............



بعد يومين



طياره خط على غلافها الخارجي ثلاثه خطوط ذهبيه نهايتها راس نسر اسود نزلت في مطار الرياض بعد الحصول على اذن بالهبوط



نزل منها طارق بهدوء بالثوب الابيض الناصع والغتره الحمراء والنظارات الشمسيه

ونزل وراه محمد وحول خمسه من الموظفين وبعضهم كان من طاقم الطياره


طارق اول ما نزل ناظر ارض المطار وعيونه ضيقه صدره قابض عليه بالم ترك ذي الاراضي قبل 13 سنه رفع راسه وناظر حوله كل شي تغير بنظره الحياه الحين سهله لكن مو مثل قبل مو عارف وش يسوي مع عايلته المكونه من امه واخته واخيه الرضيع وهو المسئول عنهم بعد وفاة ابيه في السجن ......... ابيه ما قدر يتحمل الظلم توفي بعد دخوله السجن بسنه


مشى بهدوء عكس مشاعره اللي كانت تثور وتحرقه بالقهر اللي فيها عاشوا اسوا حياه ممكن تعيشها عايله وهو متاكد ان هذا من صنع وتدبير ابو حاتم الشهال كل الامور تغيرت يوم عرض طارق واحد من اختراعته لمعلم فاضل المعلم ما سكت وساعد طارق بقوه لين تبنته الامارات وشرت شركه عالميه اختراعه وهو ما زال في ثاني ثانوي ومن بعدها سافر للامارات عشان يدرس هناك بالقرب من المؤسسه اللي تبنته كمل دراسته في دبي وعاشوا اهله براحه لكن طارق ما وقف هنا استغل اموال الاختراع في مشروع صغير ذكي وتوالت المشاريع وكبر اسمه ووصل لثالث جامعه علوم سياسيه واداره اموال وهو علم من اعلام التجاره رغم صغر سنه لكن شخصيته وشكله بقى مجهول ومن بعدها بدا يخرج للاجتمعات الصغار والخاصه اليوم لاول مره يروح لاجتماع منفتح ولاول مره يرجع للسعوديه من بعد ثلاثه عشر سنه من الغربه



علي كان في انتظاره



سلموا على بعض وراحوا لسيارة علي والباقين راحوا بسياره ثانيه محجوزه لهم



علي وهو يفتح سيارته _ ما سئلت عن الاخوان الصغار


طارق ابتسم ودخل السياره _ وش صار

علي _ قعدوا يحتجون البزران (سكت شوي ) تصدق للحظه شفت فيهم شي ما بغيت اشوفه تمنيت اني اموت ولا شفت اللي شفته حسيتهم كانوا راح يضيعون من بين ايدينا شفت فيهم ( سكت ما بغى يكمل )


طارق _ حاتم


علي _ صح شفت فيهم حاتم



.................................................. .......... ....



جود في الصاله تسوي نفسها تقرا مجله وهي عينها على مكتب اخوها ولي فيه كامل واخوها اذنها كانت عندهم وكامل كان يسرق بعض النظرات لها



جود هامت به وفاقت على صوت وحده تناديها


فدوى _ جود جود شبلاج


جود ناظرت فدوى وابتسمت _ اهلليييييييين فدوى


فدوى اشرت للباب الخرجي _ منو سيارته اللي برا


جود_ ااه قصدك الحمرا حقتي من اخوي جعلني لا خلا منه


فدوى ناظرت اخو جود وهي معجبه سبحان ربه _ ما اروم انا ما اروم


.................................................. .......... ...............


في جالسه في نص الساحه وماسكه كتابها النحو وتقطع فيه فرحانه _ اااااااااااه


موزه خايفه تنزل وحده من الاداريات وتسوي لهم سالفه _ في بس تكفين



في _ موزه خلصنا قرف يا فرحتي اخيرا انتهت اطول سنه في حياتي


موزه _ انا زعلانه وش نسوي في البيت هنا صديقاتنا وطلعه وخرجه


في _ ما ابي الصديقات فكه وكلهم جيرانا يعني اقدر اشوفهم يله يله ابي اللي راح يجي ياخذنا لا سالم فاضي ولا كامل موجود


.................................................. .......





الولد الاول _ وقفوا بيمشي من هنا بعد شوي هذا بيته


الولد الثاني _ انا اوريك يا سالم الزفت




نزل سالم من سيارته الصغيره الخرده حقت المدرسه وما شاف الا اربعه محوطينه عرفهم وعرف وش يبون وكل اللي سواه انه دخل كتابه وطلع العجره ما عنده احد يساعده غيرها




.................................................. .......... .............





عمار وفارس الطفش ما كلهم جالسين في الحوش هاذي حالهم من يوم جاو يقومون الفجر ويروحون للمسجد ويرجعون يلقون الفطور جالس وبعدها يحملون خردوات في ظهر الوانيت ويروح عمهم للحراج ويخليهم عشانه عارف انهم يتفشلون من ذا الشي ولا يرجع الا العصر اما امهم مهره فنايمه في الحوش وهم مو عارفين وش يسون لو خرجوا وش يقولون



عامر _ فارس انا والله شكلي بدق على امي اكيد انها مو عارفه اني هنا



فارس _ انا بعد ودي ادق على امي بس فشله وين الرجوله اللي تربينا عليها



عامر _ وش رجلته ذي ابغى اخرج من ذا البيت قرف والبيوت في الليل كانها مسكونه الانوار تتطفى وتصير الدنيا هاديه



فارس _ ما اقدر اموت هنا ولا اشوف نظرات طارق لا عرف اني دقيت على امي



عامر _ أي والله يا شين نظراته (وقطع كلامه صوت صراخ عيال )



عامر وفارس ناظروا بعض وقاموا بسرعه وطلعوا برا البيت وشافوا قدامهم هواشه اربعه عيال وبينهم ولد وبدون شعور اندفعوا وبدوا يضربون مع الولد اللي ما يعرفونه


.................................................. .......... ............







دخلت هيوف ودانه جنب البنات كانوا اربع بنات وكلهم جالسين ورا عشان لاسالم والا ابوهم يحب بنات يجلسون قدام


هيوف صدرها انغتم تحس ودها تبكي وتصيح تحتقر نفسها لما تشوفه


في تضحك _ مساكين الله باقي بكره وبعد لكم اووووووه يا ربي ارحمكم يا مسكاين


دانه – وش تبين بجلسة البيت لا طلعه لا خرجه ولا ما يحزنون


في _ المهم سهر ونومه للظهر وما فيه احد يسئلك وين الواجب (ما لقت اعذار اكثر ) اوووووف المهم العطله احلى


دخلوا حارتهم


في تغني مع الاغنيه حقت الاف ام اللي رفضت تقفله واصرت على ابيها انه يفتحها

وهيوف تناظر الارض وودها تموت اليوم قبل بكره


ودانه وموزه يتكلمون عن الدراسه وامور عاديه



والكل سكت


في بصوت عالي _ يبه سالم شف سالم الحق


ابو كامل طفى السياره ونزل وفصخ عقاله


البنات كلهم قعدوا يناظرون الهواشه كانت قدام باب بيتهم



في ودها تنزل منقهره ان اخيها ينضرب ودانه وموزه يبكون وهيوف مستانسه


في _ ااااه ابغى اموتهم يا ربي


هيوف بصوت ماكر وبسرعه _ بنات خلونا ننزل للبيت ولما نقرب منهم وحده منا يغمى عليها عشان يوقفون



موزه بخوف وبصوت عالي _ لا وش ذا الراي اكيد لا سالم بيترك الهواشه ويضربنا حن


دانه من بين دموعها _ايوه صادقه



هيوف _ انا بنزل في ها معي بعدين مو لازم نقوله ان حن مثلنا



في مندفعه في ذي الامور _ ايوه ايوه والله بيذبحونه تكفون يا بنات تكفون اثنينه عليه وما اعرف وش ذولاك الثنينه يسون ( تقصد عمار وفارس اللي ماسكين ثنينه بس كانوا اقوياء اما اللي ماسكه عمار فكان واحد متين مره وعمار معصب مره ولا همه حجمه المتين زي المجنون يضرب عمار وعمار يضربه وحده له وحده عليه وفارس ماسك اطولهم متعلق فيه ومطيحه وقاعد يضرب في راسه اللي يشوفه يظن انه يبغى يفقد الولد الذاكره )



البنات نزلوا ومشوا بهدء ولما قربوا من الباب طاحت في مغمى عليها والبنات صارخوا والتموا على في وفي كانها اغمى عليها صدق

عمار اللي كان اقرب واحد منهم للبيت ناظر هو ويا المتين اللي يضربه

عمار ناظر المتين والمتين ناظر العيال الباقين


البنات ملتفين حول في وهيوف تضحك في نفسها


سالم قام والثنين كانوا يبون يكملون لكن عمار والمتين وقفوهم وجودوهم وسالم ركض لاخته وابوه اللي طول ذي الفتره يحاول يفكهم من بعض والعيال بعد ما شافوا سالم راح لاخته بعدوا وركضوا مبتعدين وعمار وفارس بقوا امكانهم وخاصه عمار اللي شاف طيحه البنت وكيف كانت قويه


سالم ركع قرب في



هيوف _ في مغمى عليها وبدت تضحك


سالم ناظرها وناظر في وعطاها كف من القهر والفشله اللي هو فيها بس في ما جاوبت وما زالت مغمى عليها شال سالم راسها ورفعها



سالم بصوت واطي _ قومي يا كلبه لا اترفس في بطنك (بس حس في يده شي لزج وحار ناظر يده لقاها دم )


البنات شهقوا وموزه قعدت تبكي بصوت عالي

دانه _ في في وش فيها




ذكريات مسروقه 2(وصية الحقد )###


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:50 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي



الفصل السادس

لقد حدث في مثل هذا اليوم




لقد بوحت بحبي لك
وأنت نائم
وأشتقت لوجودك وأنت عن
الحب صائم
ورأيتك ولم أعرف من أنت لأن احتمال وجودك
هنا غير قائم
وأن الحب من النظرة الأولى وقع لي وجعل مجال
رؤيتي غائم




البنات نزلوا ومشوا بهدء ولما قربوا من الباب طاحت في مغمى عليها والبنات صارخوا والتموا على في وفي كانها اغمى عليها صدق

عمار اللي كان اقرب واحد منهم للبيت ناظر هو ويا المتين اللي يضربه

عمار ناظر المتين والمتين ناظر العيال الباقين


البنات ملتفين حول في وهيوف تضحك في نفسها


سالم قام والثنين كانوا يبون يكملون لكن عمار والمتين وقفوهم وجودوهم وسالم ركض لاخته وابوه اللي طول ذي الفتره يحاول يفكهم من بعض والعيال بعد ما شافوا سالم راح لاخته بعدوا وركضوا مبتعدين وعمار وفارس بقوا امكانهم وخاصه عمار اللي شاف طيحه البنت وكيف كانت قويه


سالم ركع قرب في



هيوف _ في مغمى عليها وبدت تضحك


سالم ناظرها وناظر في وعطاها كف من القهر والفشله اللي هو فيها بس في ما جاوبت وما زالت مغمى عليها شال سالم راسها ورفعها



سالم بصوت واطي _ قومي يا كلبه لا اترفس في بطنك (بس حس في يده شي لزج وحار ناظر يده لقاها دم )


البنات شهقوا وموزه قعدت تبكي بصوت عالي

دانه _ في في وش فيها



هيوف انصدمت مو مصدقه كيف صار ذا الشي سالم حاول يشل اخته ويرفعها وغصب قدر وركض بها لوانيت ابيه وركب ابيه وشغل السياره وراحوا


هيوف ناظرت مكان وقعه في لقتها صخره صغيره راسها مسنن اكيد طاحت عليها


مسكت البنات اللي قعدوا يبكون ودخلتهم للبيت وتعال شوف فجيعه امهاتهم




فارس ناظرهم وهم يقفلون الباب _ وش اللي صار انت شفت


عمار ناظره _ طاحت قدامي بس ما اعرف وش السالفه الله يخرجها بالسلامه

فارس ابتسم _ عمار انت شايف وجهك وش ذا الزعل كله


عمار ما رد ودخل البيت حقهم اللي هو جنب بيت ابو كامل



.................................................. .......... ............




في الغرفه التجاريه _الرياض .



تجمع العديد من رجالات المجتمع والاعمال وبعض نساء الاعمال التي كانت اعدادهم قليله تحصى باصابع اليد


دخل طارق مع محمد وعبدالله مدير فرع ار ال سي في الرياض


محمد قرب من طارق _ الشيخ فهد فيه اخبار انه ممكن يجي


طارق _ وموضوع الوصيه وش صار عليها

محمد_ فيه شرط وهذا اللي مخلي الاجواء راكده عندهم

طارق ؟_ عرفت وش هو ذا الشرط؟ (طول ما هو يتكلم يدور بعينه على الحضور يبغى يشوف هدفه )


محمد_ تحفظ تام عليه


طارق لقى اللي يبيه ناظر محمد ومحمد فهم وش المبتغى


طارق جلس في مكانه تكلموا مع بعض رجال الاعمال اللي استغربوا خروجه من قوقعته كان وجوده يضفي الرهبه بكل سهوله بعد شوي سمع صوت محمد من ورا ظهره


محمد_ استاذ طارق

طارق التفت بهدوء وطاحت عينه في عين حاتم الشهال تفحصه بهدوء بكل سهوله واضح ان حاتم كبر وصار رجل يمشي في مراحل الثلاثين الاخيره



حاتم بابتسامه مد يده باحترام لطارق ...


طارق ناظر يده لفتره وابتسم بعد وسلم عليه ببروده رغم ان حاتم كان ناوي يسلم عليه بحراره لتثبت مدى تقديره لهذا العبقري


طارق تاكد ان حاتم مو عارفه اكيد مو عارفه


حاتم _ اخيرا التقيت بالرجل اللي صيته يسبقه في كل مكان


طارق _ الحمد لله على كل شي

حاتم _ ابوي بعد كان يتمنى يشوفك


طارق _ وين الاستاذ عبدالله


حاتم _ في القاعه الثانيه وهو ينتظر على احر من الجمر حتى يشوفك ويتعرف عليك


طارق ناظر حاتم بهدوء حاتم توتر...... طارق قال لمحمد انه يجيبهم هنا عشان يسلمون عليه عشان يبين سلطته عليهم وهم اللي يجونه مو هو لكن هو فاهم ان عبدالله الشهال يبغى نفس الشي لكن هيهات


طارق _ اعتقد ان على استاذ عبدالله ينتظر لاني مشغول الحين لكن باذن الله ان شفته في ذي القاعه راح التقي به (يعني يجيني ولا انا ما راح اجيه )

حاتم ابتسم _ ان شاء الله لازم يكون بينا لقاءات ثانيه واتفاقيات


طارق بتاكيد _ ان شاء الله قريب


حاتم بعد ما عبر عن اعجابه ورغبه كذا مره تركههم



طارق _ محمد وين عبدالرحمن ابغاه الحين يسوي اللي قلتله عليه



.................................................. ....



دخلت غدير على همايل في غرفتها همايل ناظرتها بعدين رجعت تناظر الكتاب العداوه بينهم واضحه ومو ناوين يخبونها


غدير وهي تمسك بطنها بحركه مقصوده شدت همايل بسرعه وقعدت تناظر بطن زوجه اخوها


غدير بسخريه _ ليه تناظرين بطني كذا فيه شي غريب


همايل رفعت نظرها لغدير وقالت بسؤال واضح ومباشر _ انتي حامل ولا لا



غدير ضحكت بقوه وكان اللي في خاطرها صار _ حامل انا حامل حلوه ذي ومن راح يكون ابوه لا تقولين اخوك والله صدق مسخره يا همايل تضحكين على نفسك ولا علي


همايل رجعت تناظر كتابها تكره كل اللي قاعد يصير غبيه كيف وقعت في الفخ الملعونه ذي تبغى تذكرها بسالفه عقم اخيها



غدير _ همايل ابغى اسافر لسويسرا ايش رايك تجين معي انا واختي غلا بنروح


همايل ناظرتها وهي عارفه الدعوه مو لله _ ليه


غدير _ عشان تجهزين اغراضك وتشترين اللي تبينه واللي تحتاجينه من هناك ايش رايك


همايل _ ما ابغى راح اشتريها من النت


غدير ضحكت _ صدق انك وجه فقر وش النت ذي المقاس كيف لا تكونين غبيه


همايل ناظرت الباب _ مشكوره لكن اللي ابغاه بسويه تقدرين تطلعين لاني مو فاضيه


غدير مشت وقبل ما تطلع كانها تذكرت شي والتفتت لهمايل _ تصدقين انا فرحانه لانك راح تنقلعين انتي اكثر شي مضايقني في هذا البيت


همايل ردت عليها بابتسامه بس

غدير ابتسمت وطلعت



همايل اول ما قفلت غدير الباب غمضت عيونها بقوه تمنع دموعها لكنها نزلت رغم كل شي


قامت وراحت للباب وقفلته بالمفتاح واستندت عليه تحس بوحده والعالم اللي حولها كارهها تبغى تحس انها مرغوبه وما يحسسها بذا الشي الا سعد لكنه مو هو اللي تبغاه مو هو




.................................................. ....



في دخلت البيت ورا ابيها واخيها المكسوره يده


خواتها ركضوا عليها


في وهي توريهم راسها الملفوف بالشاش _ اخيرا صار لي شي ابغاه قلت لكم العطله ذي زينه


ضحكوا

وامها قعدت تبكي على عيالها سالم وفي اللي الشاش لاف منطقه من مناطق جسمهم يد وراس


بعد ساعه طلعت في مع البنات


دخلوا غرفه موزه وفي


هيوف _ كيف ابغى افهم كيف انتي مفروض تمثلين وش اللي صار


دانه _ كيف ما شفتي الحجاره


في _ لا ما شفتها تبون اقولكم الصدق يوم قربت من الباب كان في واحد يضرب واحد متين بصراحه للحظه تهمت في وجهه وتذكرت اني مفروض يغمى علي فطحت طوالي ولا فكرت بالمكان



البنات ضحكوا


موزه _ من هو لا يكون من اللي ضربوا سالم


في تدافع _ لا من اللي كانوا يعاونونه اللي يضرب المتين


دانه _ ما اذكره كان تركيزي في سالم


هيوف ما شاركت قعدت تناظر في وهي تحس بالقهر يسري في جسدها


في _ اوووه يا بنات زين واحد حلو مرررره يهبل ابن الابالسه ذا ابغى اعرف هو من هو ولده


موزه _ وين نسيتي هادي


في _ وععع لا عاد حد يطري لي هادي انتي قلتي تحبين سالم قلت خليني اختار صديقه لكن ذا غير انا احب قررت اني احب


هيوف قامت _ بروح انام سوالفكم تجيب الهم


دانه قامت معها _ في نامي عشان ترتاحين موزه اتركيها


هيوف _ لا عاد تقولين لموزه كذا اختك لو تبغى تنام بتنام ما همها موزه


دانه ابتسمت على بالها هيوف تمزح _ بلا امزح


موزه _ اصلا انا بنام ما نمت انتظر في والله ما تكلم معها


في انسدحت _ تكلموا وناقشوا وانا بنام



.................................................. .......... ...



طلع من المؤتمر ووجه بلا تعبير رغم انتصاره الاول


انفتح الليمو حقه دخله ومشى السواق رايح الحين للفندق



.................................................. .......... ...........



دخلت غرفتها هي و يا دانه


دانه _ يالله الساعه اربعه العصر وبعدي ما ذاكرت


هيوف _ ذاكري التخطيط اللي معي


دانه بتفكير _ تقولين يا هيوف اذاكره وبس


هيوف _ ايوه احسن لك


دانه _ هاتي التخطيط


هيوف فتحت كتابها _ جيبي كتابك بمليك التخطيط


دانه فتحت كاتبها وجلست في فرشتها وناظرت هيوف اللي ناظرتها وبدت تملي عليها


دانه لما خلصت _ معقوله وش ذا اشياء مو مهمه كيف تكون التخطيط


هيوف _ ما اعرف انا عن نفسي بذاكر سبعه الليل بنام الحين


دانه _ بس الجزئيه كبيره ما راح يمديك تذاكرين وتخلصين بدري بعدين لازم تجيبين نسبه عاليه عشان الابتعاث


هيوف _ وطي صوتك لا يسمعك احد ويعرف بالسالفه بعدين كيفي ابغى اذاكر سبعه انتي ذاكري ولا يهمك



دانه باهتمام _ بغيت اذاكر لك


هيوف ناظرتها بكره مخبى _ ما عاد ابغى المواد سهله ذاكري لنفسك وشكرا


دانه راحت للزوايه مكان مذاكرتها وبدت تذاكر باجتهاد اما هيوف انسدحت وهي تفكر بنفسها معقوله بتجلس كذا تسوي ذي الحركات البايخه مع دانه وفي هاذي الحركات ما تبرد دمها تغى تسوي شي تخليهم يخافون حتى من ظلهم يفقدون الثقه بكل الناس وش تسوي بعدين ما عاد قربت خالتها ليه مخليتها مفروض انها بعد سوت شي عشان ترتاح اخر مره سوت شي قبل اسبوعين يوم سرقت خاتمها الذهب اللي ورته امي بتبجح حسيت ان امي انقهرت وتمنيت لو اني غنيه واغدق على امي الذهب والمال لكن الخاتم فقد وللحين الخاتم مفقود لانه في درج هيوف مقفول عليه


قامت فجاءه ونزلت تحت الدور الاول بيتهم كان يضحك بالوانه الخضراء الفاتحه والغامقه والصبغه المتقشعه في انحاء مختلفه بس مع ذلك كانت امها وخالتها معتنين فيه بالورد والمزهريات من ابو ريالين


راحت للمطبخ مباشرة عارفه انهم هناك


هيوف _ السلام


الكل _ وعليكم السلام


ام هيوف _ هيوف حبيبتي ليه نازله وين المذاكره


هيوف _ الاستاذه مخططه يمه بذاكر بعدين الساعه سبعه بس تبين اساعدك


ام هيوف _ لا تسلمين علميني نامت في


هيوف وهي تناظر خالتها _ بخير ما فيها شي تضحك وتنكت كالعاده خاله تبين اساعدك


ام كامل ناظرته بتعب _ ايوه ياهيوف والله تاخذين فيني اجر تعالي امسكي الاله بس وخليها تخلط وانا بروح اجهز الصواني



هيوف وهي تمشي لخالتها _ الطلبيه لمن ؟


ام كامل وهي تمشي رايحه للدرج اللي فيه الصواني _ لناس يقربون للعايله اللي نروح عندهم

مسكت الاله وقعدت تناظر الخليط وهو يسوي الدواير وبهدوء رغم ان وجهها ما يبين أي ردة فعل خذت من علبه قريبه حفنه ملح وحطتها مع الخليط وخلطتها بهدوء ورجعت تكمل




هيوف _ ذا خليط حلى ولا خليط مالح


ام كامل قربت منها وحطت الصينيه _ لا حلى كيك بعدين بحشيه بتمر


هيوف ابتسمت ووقفت الخلط _ خلاص انحلط


ام كامل خذته وصبته في الصينيه وهيوف ما انتظرت طلعت برا وجلست في الصاله ولقت سالم حاطله طراحه في الصاله ونايم غريبه ليه ما هو في غرفته فتحت التفزيون


سالم فتح عينه يبغى يشوف من اللي ازعجه _ انتي ايه طفيه واطلعي ابغى انام


هيوف ناظرته وشافت الجروح في وجهه وتكلمت بهدوء وطالع صوتها فيه اهتمام شويه لان شكله كان تعبان ونفسها رفضت تطاوعها في تطفيشه _ انت ليه مو نايم في غرفتك


سالم ناظرها شوي ورفرفرت عينه ورد عليها برقه _ تعبان ومكيفي معطل



هيوف قامت ومشت تبغى تطلع وهي عارفه انها راح تتالم عشانها ما قهرته هيوف بصراحه شغلتها تكون شيطان خفي تسوي اشياء صغيره لكنها توجع وجع كبير


سالم ما قدر يشوفها طالعه اشتاقلها واشتاق لطيبتها _ هيوف


ناظرته قبل ما تطلع وخذت نفس عميق وطلعت وقفلت الباب وراها



سالم رجع لمخدته وحس ان قلبه مو راضي يوقف الدق العنيف مشاعره رفضت تروح او تتغير يعشقها بجنون حتى وان كانت اكبر منه لكنها حبه الاول والاخير رغم كل تصرفاتها الغريبه الي مو فاهم سببها




.................................................. .......... .................





الليل
الساعه الثامنه





دخل البيت اللي تركه من سبعة عشر سنه دخله وهو رجل ينحسبله الف حساب دخل وهو يقدر يهدمه على روووس اصحابه وهذا اللي راح يسويه


محمد دخل وراه ولقوا حاتم قدامهم


حاتم بابتسامه _ يعني كان لازم تسويها مفاجئه تفضل الكل بنتظارك في المكتب


دخل المكتب اللي يتذكر ان ابو حاتم يجلس فيه دايمن وناسي هله كلهم .........هله ذي الكلمه تعني انسانه وحده بقاموس طارق هو عرف ان ابيها اهملها كثير وهي صغيره هل معقوله مازال الحال كما هو



عينه قابلت عين ابو حاتم شاف في عيونه الاحترام والتقدير والخوف ياما تمنى يشوف ذي النظره لكن يبغى يشوف فيها شي ثاني الانكسار والضعف



ابو حاتم قام من على كرسيه ومد يده لطارق وسلموا على بعض


عبدالرحمن الملا قام كذلك وسلم على طارق




ابو حاتم =- اعتقد ان احنا مجتعين عشان المفاجئه اللي فجرها اليوم السيد عبدالرحمن انا تمنيت ان هذا الشي تم بعلمي انا بصراحه غير رافض لكن منصدم



عبدالرحمن _ انا غير مجبر اقول عن كل الخطوات اللي اقرر اسويها



طارق _ ممكن نتكلم عن توزيع الاسهم المعتمد في الشركه


ابوحاتم ناظره لدرجه ان طارق اعتقد انه عرفه _ طبعا هذا من حقك


طارق _ اعرف انه من حقي ولا ما كان طلبته


ابو حاتم حس ان الشاب غير معجب به _ اعتقد انك عارف ان اسهم الاستاذ عبدالرحمن تبلغ 25 %


طارق +_ لكن انا عارف هذا الشي لكن السيد عبدالرحمن اكيد قالكم ان ما شريت اسهمه فقط شريت اسهم عايلته كلها اللي تبلغ 37 %


ابو حاتم وحاتم ناظروا عبدالرحمن


عبدالرحمن _ وصلنا لاتفاق انا والاستاذ طارق ارضاني ووافقت عليه عايلتي بلا تردد وانتوا عارفين اني ما زلت متخوف من فكره التطوير اللي راسها حاتم واعتقد اني سويت خدمه لكم لان اسم شركه ار ال سي راح يدعم المشروع اللي ناوينه

ابو حاتم _ بس انت عارف ان معرفتنا بالامر ما راح تشكل أي مشكله النسبه لك


طارق بابتسامه _ وعدم معرفتها ما تشكل أي مشكله ايضا ...... انا عرفت ان عدد الاسهم اللي نزلتوها في السوق تبلغ 10 % من اجمالي اسهم الشركه متى ناوين تشغلون الاموال فيها



حاتم _ انا نويت اغير بعض البنود لصالح الشركه مثل بند تشغيل الاموال لاني خفت من مسئله الدين العام للشركه ففكرت ان احنا ما نشتغل باالاموال كلها اقصد نشتغل عليها بدفعات واحتاج لموافقتك لان حصتك تبلغ حصتنا الحين ...













.................................................. .......... ............................







جلست جنب صوره امها المبروزه في برواز كبير


وقاعده تكتب اغراض في ورقه تحتاجها لانها قررت تكون عروسه عن حق وحقيقي



همايل ناظرت امها وقالت بابتسامه لم تظهر في عينيها _ يمه تعتقدين احسن اخذلي فستان ابيض كبير ومنفوخ مثل الاميرات ولا عادي رقيق اممممممممم تصدقين يمه انا حابه اخذ الابيض ابغى زواجي يكون اكبر زواج في الرياض وضحكت وتحس دموعها بتخرج من عيونها من الفراغ اللي داخلها سمعت بابها ينفتح وعرفت من اللي دخل من غير ما تناظرها لان ما فيه احد يدخل الغرفه من غير ما يدق الا غدير




غدير ضحكت باستهزاء _ الحين انتي تكلمين الصوره من عقلك او اصلا ما به عقل اوووه انسيت انك مريضه نفسيا ورافضه تتعالجين



همايل ناظرته ببروده هم ياما قالولها تعالجي ويقنعونها بفكره مرضها النفسي الغير موجود في الحقيقه _ وش تبغين يا غراب بيتنا



غدير _ جايه اتشمت عندك مانع



همايل _ ما احد يمنع الغراب من اداء وظيفته


غدير بسخريه _ ما راح ارد يالمريضه عموما انتي عارفه ان نص الشركه انباع وتخيلي اخوك وابوك ما عرفوا الا اليوم صدق مسخره تصدقين المالك تحت لما شفته دعيت ربي ما يخرج من البيت فيه رجوله طاغيه حسيت اني اختنقت من رجولته روحي شوفيه هذاك الرجال اللي ما كان ورد في تفكيرك للحظه انه عقييم (وشددت على الكلمه الاخيره )



همايل ناظرتها _ تقدرين تمنعينه من الخروج



غدير مشت للباب وضحكت _ راح احاول ان اخوك يخرج من البيت بداله



خرجت وهمايل قامت وهي ترجف ما تعرف ليه وناظرت المرايه وشافت وجهها مليان دموع ليه تتالم من كلام غدير ليه يجرحهها كثير رغم انها عارفه نفسها انها ما هي تعبانه نفسيا



همايل مسحت دموعها وطلعت من غرفتها تبغى تشوف هل غدير تقول الحقيقه ولا بس تبغى تغيضها



نزلت للدرج ووقفت في نصه لانها بس من ذي النقطه تقدر تشوف اللي في المكتب من غير ما يشوفونها شافت رجال غريب اكيد هذاك هو بس وين الرجوله بالعكس تحس بالراحه من تعابير وجهه كانت تعابير هاديه بس فيه بعد قامه رجال غريب ملقيها ظهره وجالس على الكنبه اللي ما تقدر تشوف صاحبها حاولت ما قدرت تشوفه تنفست بقوه وطلعت بعد ما تاكدت ان كلام غدير فيه شي من الصحه ان نص الشركه انباع






.................................................. .....





طارق سكت شويه _ ارفض ........الاموال نشتغل عليها كلها الدين العام نسدده من نجاح المشروع اللي انا اعتقد اقصد سمعت انك واثق منه



حاتم ناظر ابيه بصدمه _ بس اتمنى منك تفكر لان المجازفه خطيره في ذي الحاله


طارق قام وناظر محمد اللي كان جالس قدامه عشان يقوم _ انا ما احب التردد فاذا كان فيه تردد في قرراكم راح اتولى المشروع كله وانسبه للمستشارين اللي عندي وراح اكيد انغير في نسبه الارباح



طلع من المكتب



ابو حاتم كان وجهه اسود وحاتم لم يكن افضل من ابيه لكنه لحق بطارق وتاكد من خروجه



رجع حاتم وناظر ابيه



ابو حاتم _ انا شايف المصايب جايه


حاتم _ انت عارف ايش معنى انه ملك نسبه اسهم كبيره


ابو حاتم _ عارف لكن حاول انك تراضيه ونجح الشروع باي طريقه كانت هو بس يعطي فرصه وحده وبعدين يفلس الشركه ويبعيها


حاتم _ عارف يبه




.................................................. .......... ..




محمد_ هم خافوا لانهم عارفين انك ما تعطي الا فرصه وحده بعيدين تقوم بافلاس الشركه


طارق ناظر الدريشه _ ومن قال ان لهم فرصه اصلا ... متى موعد الرحله


محمد_ بعد ساعه للاسف ما نقدر نروح نشوف فارس وعامر


طارق _ ما هي مشكله علي منتظرنا في المطار خلص شغله هنا صح


محمد_ صح




.................................................. .......... ...............................



ما بعد منتصف الليل


الرياض



في _ موزه تكفين بس ابغى اشوف من هم نطلع على السطح ونلاحظ تجمع الشباب عند اول الحاره ونشوف وين يروحون


موزه _ انتي مجنونه لا ما اقدر


في _ تكفين انا صدق بخبل لو ما عرفت من هو


موزه _ طيب امشي الحمد لله ان سالم برا والبنات نايمات


في _ الحمد لله




في السطح




موزه _ ها ما فيه احد منهم



في _ غريبه انا متاكده ان كل الشباب يلتمون هنا ليه ما هم معهم


موزه _ يمكن انهم ما هم من هنا


في _ لا والله طيب كيف ساعدوا سالم


موزه _ جاوا يساعدونه من الشارع


في _ لا ما اظن



وسمعوا صوت طق بس اجنبي بالعيدان وطالع من بيت جيرانهم غريبه



في ضحكت بقوه – منين ذا الصوت معقوله عمي مهدي خرف


موزه ابتسمت _ بروح اشوف


في وهي ترقص _ ودي اقوم هيوف ودانه يضحكون ما عاد الا نجيب شاكيرا وتكمل وولا ش جاب سيره شاكي(وماتت الكلمات )



موزه وهي تناظر حوش العم مهدي شافوا ولدين معلقين المواعين والعمه مهره جالسه تضحك وتناظرهم



في بانفعال _ موزه هذاك هو



موزه ناظرت الشاب اللي تاشر عليه _ وووواو



في ناظرته هايمه _ ما احلاه



موزه _ بس وش جابهم هنا بعدين كيف خلوا عمتي مهره صاحيه للحين


في _ ااااااه يا ربي احبه موزه الحقيني قلبي بيخرج من بين ضلوعي


موزه _ في اعقلي هذا انتي عرفتي انهم جنبك ناظريهم كل ليله



اجلسوا مده وهم في حالتهم ذي بعدين سمعوا العمه مهره تقول انها بتروح تنام والشباب لفوا المواعين وبدوا يدخلونها المطبخ


في رفعت راسها بقوه عشان تناظره زين عمار كان خارج من المطبخ فلمحها بسرعه بس ما عرف من هي ووقف وقعد يناظرها



في عرفت انه شافها موزه هربت لكن هي تجمدت وقعدت تناظره



عمار عرفها وحس ان وده يركض ما هو عارف ليه



في عرفت ان موقفها صار بايخ


بس تبغى تقول كلمه أي شي له



عمار تمنى انها ما تتحرك حس انها بعد تحس مثله وفارس يمر من عنده ما اهتم فيه



في ابتسمت _ شكرا




وهربت



عمار ضحك بقوه وناظر فارس وحضنه


فارس ناظره بقرف _ وش قاعد تسوي



عمار _ الحين الجلسه هنا عجبتني




.................................................. .......... .................




موزه _ انا اقول انهم احفادهم جاو من الشرقيه


في _ لا انا عارفه احفادهم عن بكره ابيهم لا ماهم منهم



موزه _ طيب من هم


في _ ما اعرف ارجعي امدحي لي الحبيب


موزه ضحكت _ اقول اسكتي بعدك بزر خمسه عشر سنه



في – بس هو ما شكله بزر صح



موزه – اعطيه 19 سنه ممكن



في – وانا بعد




.........ز........................................ .......... ......................




هيوف خرجت من امتحان الادب والبسمه تعلو الشفاه كحال كل البنات الحمد لله ولا سؤال طلع من التخطيط يعني ولا سؤال راح تحله دانه لان هيوف ملت دانه الاشياء اللي ما خططتها الاستاذه



ديمه _ هيوف دانه معي في اللجنه بس اشوفها حايسه لا يكون ما ذاكرت


هيوف _ بلا ذاكرت


ديمه _ الله يعين والله اني خايفه عليها



هيوف _ ديمه انا عارفه ان عندكم انترنت في البيت ممكن اطلبك خدمه


ديمه _ ايوه اكيد


هيوف _ بس ما ابغى احد يعرف



ديمه _ نهائيا


هيوف _ مشكوره انا بغيت ادخل على مواقع للجامعات في امريكا عشان الابتعاث طالب موافقه الجهه التي يرغب الطالب الالتحاق بها



ديمه مندهشه _ ابتعاث لكن هلك راح يرفضون


هيوف _ انا بغيت منك الخدمه هاذي بس الباقي انا بحله


ديمه _ اسمعي الخبر اللي راح يفرحك انا راح افتحلك كل مواقع الجامعات وكل شي لكن اذا صدق هلك وافقوا دقي علي واعرفي ان ابتعاثك تم لان عمي يعرف المشرف على الابتعاث وبخليه سياعدك يعني ازهليها من ذي الناحيه الباقي عليك الموافقه حقت هلك والجامعه لكن وش تبين تدرسين انا عارفه ان التخصصات اغلبها طب او اداره اعمال


هيوف _ ديمه مشكوره ما انسى جميلك هذا و ما عندي مانع في أي شي اللي يجي حياه الله بس مع ذلك شوفي لي الجامعه اللي تكون في منطقه هاديه مافيها مشاكل ولا عنصريه



ديمه _ العنصريه بتلقينها في كل مكان هناك يعني بتلقين الزين والشين


هيوف بدون شعور بينت شعورها لديمه _ ابغى اخرج من هنا بموت من الخنقه والقهر احس اني انطعن بخناجر كل يوم مليون مره



ديمه _ بسم الله عليك يا هيوف انا حاسه فيك من اول متوسط وانتي تغيرتي ما عاد عرفتك



هيوف تداركت الامر وضحكت _ لا تخافين بلا مراهقه عموما انتي قلتي الطب واداره اعمال اكثر شي تكفين ابعديني من الطب اداره اعمال زين لا باس فيها

ديمه _ ابشري راح ادرو لك




دانه بههدوء جلست جنبهم وحط يدها على وجهها وقعدت تبكي


ديمه اندهشت وهيوف قعدت تناظر دانه اللي كانت جنبها تماما



ديمه _ بسم الله عليك دانه حبيبيتي لا تزعلين تكفين وقفي لا عاد تبكين



دانه رفعت وجهها وناظرت هيوف _ ما حليت شي ولا شي


هيوف قعدت تناظرها بوجه صامت ودانه حضنت هيوف وقعدت تبكي


ديمه _ بروح اجيب لها مويه هديها يا هيوف



هيوف _ طيب


دانه _ هيوف انا بموت من القهر ليتني ما ذاكرت التخطيط تعرفين ما حليت الا اسئله الشهر


هيوف _ لا تهتمين المهم حليتي يله قومي البنات يناظرونك لا تبيني انك ما حليتي عشان لا تفرحين الحاسدات قومي واضحكي واقطعي السالفه



ديمه رجعت وشافت دانه ساكته وهاديه عطتها المويه


ديمه _ لا تزعلين يا ديمه انتي ما حليتي اليوم وانا ما حليت كل الايام عادي



دانه بابتسامه _ لا عادي



هيوف سمعت اسم عمها يناديه الفراش



هيوف _ يله نروح



.................................................. .......... .........................




رجعوا للبيت ولاحظت امها مكتمه ومهمومه


هيوف فصخت عبايتها في الصاله وراحتلها


هيوف _ يمه وش فيك



ام هيوف _ الطلبيه حقت امس دقت المره وهزئت خالتك وقالت ان فيه واحد من الحلويات مليان ملح وخالتك جرحتني بكلامها لانه حلاي اللي سبته المره



هيوف بصوت عالي مره _ ليه ومن اللي قال انه حلاك


ام هيوف _ خالتك قالت انه حلى القهوه



هيوف قامت _ يا خاله يا خاله



ام كامل دخلت وفاتحه عينها – بسم الله وش فيه



هيوف بصوت عالي _ ومن اللي قالك ان الحلا المالح هو حلى امي


ام كامل منصدمه _ ها



هيوف باحتقار _ من قال ها سمع انتي من اللي قالك ان حلى امي هو المالح


ام كامل _ وطي صوتك يا قليله الحيا وش تقصدين حلاي هو المالح


ام هيوف تحاول تسكت بنتها


هيوف تقرب من خالتها خلاص طفح الكيل بالنسبه لها _ الا هذا هو الصدق حلاك هو الخربان ولا عاد تقولين عني قليله حيا ما قليل الحيا الا انتي واللي مثلك


ام كامل شهقت بقوه وقربت بالملعقه اللي في يدها وضربت هيوف



هيوف صاحت بصوت عالي مرررره عشان يسمعها اللي في البيت كله



الكل جا سالم يركض زي المجنون وانصدم يوم شاف هيوف مع امه وناظر هيوف وده ينقض عليها


لكن اللي بغته هيوف يجي جا


ابو كامل


هيوف بحركه مدروسه نا ظرته والدموع في عينها _ ما عرفت منين القاها منك ولا من خالتي


وطاحت ومسكت كتفها المضروبه وتبكي بقوه رغم انها كانت تبغى تمثل البكى لكنها بكت صدق هي كذا لما تشوفه دموعها ترفض المكوث في محجر عيونها


ومثل ما توقعت سمعت صوت خالتها وصراخها واصوات صراخ هيوف ناظرت الموقف للثواني لكن عيونها رفضت تبتعد عن عمها تذكرت ذاك اليوم بكل تفاصيله وقعدت تتكلم بصوت خايف _ لا لا لا ابعد ابعد (رغم ان ما احد قربها او ناظرها )



وما شافت الا الدنيا تميد بها وشافت نقطه سوادا انفجرت في عينها واغمي عليها


سالم اللي كان يحاول يبعد ابيه عن امه كان وده كل شي يخلص عشان يروح يادب هيوف لكنها التفتلها لقاها مغمى عليها ركض لها من غير شعور وعرف انها صدق مغمى عليها وصاح عليهم وقفوا


والتفت لهيوف لاول مره يغمى عليها قدامهم


سالم وهو يناظر وجه هيوف كاملا _ هيوف هيوف حبيبتي تسمعيني



الكل كان ملتم حول هيوف والكل انصدم من كلام سالم وخاصة موزه اللي قعدت تناظره وعيونها مليانه دموع وابيه اللي ناظره بالم



سالم رفعها وناظر دانه _ اطلعي معي يله جهزي فراشها


.................................................. .......... ..



سالم حطها على الفراش



سالم – هاتي عطر



دانه عطته عطرها



حط في يده وشممها هند عدة مرات لين استفاقت



ناظرتهم شوي بعدين بكت سالم ما قدر يناظرها وهيوف بعدت يده


هيووف تصارخ _ بعدوا بعدوا اطلعوا ما ابغى اشوفكم لا احد يلمسني لا احد يلمسني


سالم بعد وناظر دانه وطالع



دانه_ هيوف ابغى اجلس معك


هيوف وكانها رجعت طفله تتكلم بصوت باكي طفولي _ ما ابغى ما ابغى ابغى ابوي ابغى ابوي بس اطلعي بسرعه من الغرفه ما ابغى اشوفكم

دانه طلعت بهدوء




ذكريات مسروقة2 (وصية الحقد)###


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 07-12-2010, 02:52 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي





الفصل السابع


أفترقنا
.................

افترقنا حبيبي افترقنا انا وانت
وكلن صار بسم شخصا ثاني
وان تذكرنا حبنا قلت عنه كنت
اسف يا قلبي ان خلص عليك حناني
عذبتك بحبه وامرتك وانت لحبه صنت
انا السبب انا اللي خليتك يا قلبي تعاني
.................................................. .......... .....................







جود دخلت الغرفه اللي جنب حمام السباحه وقعدت تنشف شعرها

ولبست ثيابها وطلعت


لقت قدامها كامل



جود_ وش قاعد تسوي انجنيت اخوي يمكن يشوفك ويذبحني

كامل _ خليه يذبحني انا مو قادر للحظه اني اخليك بموت خلاص بموت


جود ضحكت _ عارفه انك بتموت علي ولا ليه احبك


كامل _ جود انا قررت خلاص بكلم اخوك اليوم عن موضوعنا ايش رايك


جود ناظرته بخوف بعد ين ابتسمت _ كلمه وانا معك راح اساعدك


كامل بعد _ راح اتركك الحين بس تذكري احبــــــــــــــك





.................................................. .......... ..........


في _ هدي يا موزه ما كان يقصد انا عارفه سالم ما يداني هيوف بلا كلمه وقالها ما تعني شي



موزه _ بلا يعنيها انا عارفه ما شفتي خوفه عليها



في _ موزه تكفين بلا حركات غيره عميا لك مني انها ما يحبها ولا يفكر فيها كيف اصلا اكبر منه بسنه كامله انتي هبل



موزه بالم _ لا مو هبل انا عارفه ان فيه شي عارفه وبس حسيت بذا الشي بقوه اليوم



.................................................. .......... .............




الساعه التاسعه ليلا

دبي




جود تبكي وترتجف وهي تسمع الحوار اللي يدور بين كامل واخيها كانت اصواتهم عاليه وطالعه لها وهي في الصاله كانت بتنجن

تمنت انها ما قالت لكامل يروح اليوم او شجعته تحس نفسها جبانه ولا تقدر تسوي شي وهي تسمع صوت اخيها العالي اكيد معصب لدرجه مخيفه خافت منه ومن مواجهته كيف حاله كامل اذا




طلع كامل والتفتلها انصدمت جود من نظراته كانه يودعها



جود ركضت له ووقفت عن بعد خطوات منه _ كامل اسفه اسفه والله اسفه انا احبك ومستحيل احب غيرك



كامل ناظر لاخيها اللي طلع من المكتب بكره






بعدت يوم شافت اخيها ونظراته وقعدت تناظر بينهم ما تقدر تعيش بدونهم في الحالتين





جاسر اقترب من اخته وجود تجمدت في مكانها


كان على بعد خطوات منها وما شافت الا يده تهوي قريبا من وجهها


عرفت ان فيه شي تحسست خدها اذا اللي شافته قبل شوي في عيون جاسر اخيها مو تخيل


جاسر عطاها كف


جاسر بغضب ما حاول اخفاءه كعادته _ عطيتك حريتك ولا فرضت عليك شي ووثقت فيك ثقه عمياء وانتي ما تستاهلين أي شي مني غير اني احطك في غرفتك واقفل عليك



كامل وقف في وجهه _ مو جود اللي ينقال عنها هالكلام هذا وانت اخوها اقسم بالله ما صار بيني ولا بينها شي وهذا انا طلبتك يدها لكن غرورك هو اللي معميك اسمحلي اقول انت الاعمى انت الوحيد الاعمى



جاسر والكلمات تخرج من بين سنونه _ انت اخرج منها انت مو من قدنا انت حشره لا تناظر فوق اكسر لك عينك


جود اللي طول ذا الوقت ماسكه خدها وتناظر اخوها منصدمه



كامل تراجع _ تعرف صدق انا مو من مستواكم لكن صدقني بجي اليوم اللي تضطر تتعرف على مستواي وتعرف انك انت ومستواك ولا شي


جود ناظرت كامل وهو يطلع من البيت



جاسر _ اطلعي لغرفتك ولا عاد اشوف وجهك


جود بدون معارضه طلعت وقفلت على نفسها الباب


.................................................. .......... ........................



بعد مرور اربعة ايام




اليوم السبت




همايل تستعد للخروج مع السواق لتذهب الى المستشفى لاجراء الفحوصات بعد رفضها الخروج مع سعد في سيارته وها هو سعد ينتظر في سيارته للذهاب خلف السائق ......سعد كان سعيد للغايه ولا يريد أي شئ ينقص من هذه السعاده حتى لو كانت تصرفات همايل





جود ما زالت تمكث في غرفتها لا تاكل ولا تشرب ولا حتى تتكلم رفضت جميع محاولات الخدم معها للكلام وحتى صديقاتها ........




كامل لم يعد الى الرياض وفضل البقاء في دبي والمخطط الذي بدا بالخروج من مخيلته يجتاح ذرات تفكيره وعقله بل يجتاح كيانه المشتاق لجود



طارق لا يشعر بالرضا نهائيا اذ ان الامور سارت في صالحه بكل سهوله الاسهم والنسبه الاكبر اصبحت ملكه الان و حاتم ما زال يسعى في مشروعه الذي يعلم طارق علم اليقين بفشله اذ ان هو من يقوم بالاشراف على انجاح الفشل



عمار اصبح ينتظر ان يطل احد عليه من على سطح بيت الجيران لكنه لا يرى احد وفارس بدا يعد ايام انتهاء الاجازه
لكن التطور الذي حصل هو محاوله سالم ادخالهم في حياه الحاره الليليه ومع تجمعات الشباب وهاهما اصبحا افضل بقليل




موزه وفي ما زالوا مرابطين على السطح كل ليله لكن مع الحذر التام رغم ان موزه تبدو حزينه جدا لدرجه غير متوقعه من فتاه من عمرها حتى انها بدات بتغيير طريقه معاملتها مع هيوف



هيوف ما زالت تعمل على انهاء طلب الالتحاق بالبعثه طبعا بدون علم أي شخص قريب كان او بعيد ما عدى ديمه



دانه حالتها لهذا اليوم لا تلام عليها اذ انا هذا اليوم يصادف موعد زواج فايز
وهاهي تبكي بصمت وتنظر لهيوف لعلها تواسيها لكن هيوف اثرت تجاهلها






.................................................. ..........





الساعه الثالثه عصرا



الرياض




هيوف التفتت لدانه اللي تبكي _ دانه تقولين متى راح يعطونا الشهايد



دانه زاد بكاها


قامت هيوف وجلست جنبها




هيوف _ انتي الحين تبكين من جدك على شين الوجه فايز



دانه مالت على هيوف وحطت راسها على كتفها _ هيوف احس روحي تناخذ مني


هيوف _ ما به احد روحه تناخذ منه الا ويموت وهذا انتي قدامي زي الفل صدقيني.... انتي بتروحين للزواج صح



دانه _ لا اذا انتي مو رايحه انا ما راح اروح


هيوف _ لا روحي انا عشان سالفتي مع وعد ما راح اروح ولا كان رحت ولا همي بس انتي مفروض تروحين وتستانسين



دانه _ ما ابغى امثل اني بخير انا تعبانه جد



هيوف _ كيفك انتي ضعيفه دايمن وبتبقين طول عمرك ضعيفه اوووف انا بطلع تبغين شي



دانه بخنوع _ وش البس


هيوف ضحكت بلا مباله _ ما اعرف اذا ما اعجبتك ملابسك خذي من ملابسي انا ما اطلع كثير فاغلبها ما احد شافها





طلعت من الغرفه وهي بدون شعور ذي الايام ما سوت شي باحد ممكن عشان اشتغالها بالبعثه


دخلت الصاله وفتحت التفلزيون


وقعدت تناظره وهي اصلا ما تناظر الا افكارها


ليه ابغى اسافر



عشان ابعد انا عارفه اني اصلا مستحيل اطلع من هذا البيت عروسه مالي امل ابغى ابعد انا اول شي باقول باخذ البكالوريوس بعدين راح اجلس هناك لين اخلص الدكتوراه انا ما اقدر ارجع هنا الا اذا عرفت انه مو موجود وانه صار في عالم الاموات الكل بيروح من هذا البيت وانا اللي بابقى هدم حياتي وانا ما قدرت اجمع شتاتي احس بالضياع احس اني اكره نفسي على اللي قاعده اسويه مع دانه وفي وهم مالهم ذنب بس لان نفس الدم يمشي في عروقهم لكن الطامه ان الدم نفسه يمشي في عروقي انا بابعد وراح اتاكد اني ما راجع لهذا البيت الا لما ما يكون فيه




هيوف ما عرفت ان دموعها سالت على خدها




سالم اللي طول الوقت كان يناظرها ويناظر سرحانها ودموعها _ ليه تبكين



هيوف ناظرته منصدمه ومسحت خدها _ مالك علاقه يالبزر



سالم خذا الرموت من يدها _ لا عاد تقولين بزر لا اوريك من البزر صدق



هيوف بقناع الاستهزاء اللي لبسته لتخفي تشوشها _ عشتو لما تتخرج من الثانوي تعال اقنعني انك مو بزر


سالم _ مو محتاج اقنعك ولا افهمك خبري انك غبيه



هيوف ناظرته من فوق لتحت _ الغبي انت وامثالك


سالم بسخريه _ ماني براد عليك اعصابك تعبانه انتي ودموع الدلع اللي منزلتها



هيوف تذكرت سببها وضاق صدرها ولفت وجهها وقعدت تناظر معه المسلسل البدوي



وسالم انقهر ليه ما رادته ليه سكتت وش كانت تبكي عليه وقعد يناظرها من ورا ظهرها





دخلت موزه



هيوف ناظرت اختها المتغيره بس ما عليها هي ما تبغى اختها تتعلق فيها عشان لما تبعد




سالم يوم شاف موزه جلست _ موزه سويلي شاي وجيبي معه دبه مويه



موزه قامت بسرعه _ ابشر


هيوف _ موزه تكفين وانا بعد جيبيلي مويه عطشانه



موزه من غير ما تناظرها _ لا معك رجول قومي بها



هيوف فتحت فمها اول مره موزه ترادها او ترفض لها طلب سكتت ما ردت ممكن انها تمزح وبتجيب لها


رجعت تناظر المسلسل وهي كل شوي تناظر الباب صدرها يوجعها هي وش سوت اكثر الناس اللي تراعيهم هم اختها وامها وما ترضى عليهم الغلط معقوله غلطت ولا في قالت شي لموزه لا مستحيل في طيبه ما كان سوت شي مثل ذا




دخلت موزه بكوب شاي ودبه مويه



هيوف ناظرتها منصدمه ورجعت تناظر التلفزيون



موزه جلست



سالم خذا المويه ورماها لهيوف _ خذي


هيوف تناظر المويه اللي في حضنها _ ما عاد ابغى


ورمتها عليه



رد ورماها عليها



سالم – خذي واخلصي علي




موزه طول الوقت تناظرهم وهي ودها تبكي منقهره


قامت وطلعت بهدوء


هيوف خذت المويه وشربتها وقامت تلحق موزه



وخلت المويه سالم خذاها وشرب وراها





.................................................. .......... ....





طارق مد الاوراق لمحمد _ محمد رتب امورك راح نرجع للسعوديه بكره راح نطول ممكن لمدة شهر



محمد وهو ياخذ الاوراق من يد طارق_ ان شاء الله



طارق _ ايش الرساله اللي ارسلها امس حاتم



محمد_ شي غير مهم لكن بما ان حن راح نرجع للسعوديه فلازم نحضر



طارق فصخ نظاراته وناظر محمد باهتمام _ وش نحضر


محمد_ زواج بنت ابو حاتم الشهال بعد حوالي ثلاثه اسابيع او ممكن نهايه الشهر عشان كذا ارسلنا حاتم عشان نرتب مواعيدنا



طارق قعد يناظر محمد بهدوء لكن صدره لم يكن بذاك الهدوء نهائيا



طارق بهدوء مريب _ زواجها من هذاك اللي اسمه سعد الغافل



محمد ابتسم _ غريبه حفظت اسمه يا استاذ طارق



طارق نزل نظراته وركز على نقطه غير محدده في الورقه اللي قدامه _ ابغى اعرف عن هذا السعد كل شي


محمد استغرب لكن ما سمح نفسه يبان هذا الاستغراب _ ان شاء الله اليوم التقرير يكون عندك



طارق ناظر محمد وهو يطلع من المكتب عقد يدينه واسند دقنه عليهم وغمض عينه




. .................................................. .......... ................



هيوف وصلت باب غرفة اختها وبغت تدخل لكنها سمعت بكى موزه وفي تواسيها



موزه _ يعطيها المويه عشان لا تزعل شفتي



في _ انتي مجنونه هاذي اختك وانتي عارفه اختك ما كان فكرت به خليه يفكر فيها لكن هي مستحيل



موزه _ ما ابغى اصدق ان هيوف ممكن تحبه



هيوف _ ليه شايفتني بزر مثلك عندي ذي الحركات


موزه وفي تجمدوا وهم يناظرونها


هيوف تكمل _ شوفي يا موزه علمن يوصلك ويتعداك اذا عاد سمعتك تتكلمين عن سوالف الحب والمراهقه المقرفه لاوريك وافضحك عند الكل اولهم سالم يا قليله الحيا قالولي تحبين سالم قلت ما عليه مراهقه والبنت بتستحي ولا هي مبينه لكن انتي زي المهبله فيه ما عاد تعيشين بدونه حتى اختك تتكلمين عنها عشانه صدق طحتي من عيني



في قامت -0 هدي يا هيوف انتي عارفه موزه رومانسيه زياده عن اللزوم



هيوف _ وانتي بعد اذ عاد شفتك تطلعين السطح تالي الليل لافضحكم تراني ساكته بمزاجي لكن انتوا شكلكم ما تبغون من يستر عليكم



في حمر وجهها من الحرج _ اسفه يا هيوف بس والله ما اعيدها خلاص


هيوف ناظرت موزه _ وانتي بعد منتي متاسفه



موزه بكت بقوه _ بس انتي يحبك سالم ولا قلنا شي


هيوف راحت لاختها ورفعت وجهها _ لا عاد اسمعك تتكلمين بذي الطريقه معي تفهمين من اليوم براقبك عدل وخليني اشوف شي غريب في تصرفاتك



وطلعت



.................................................. .......... ...........





قعدت تناظر الممرضه الي تسحب منها الدم ودها تسئلها هل اللي تسويه صح



الممرضه قعدت تناظر البنت اللي قدامها وهي خايفه نظرات البنت غريبه اول فكره طرت للممرضه ان البنت تعبانه نفسيا



سبحان الله الزين ما يكمل حلاه


الممرضه تقدر تحلف بالاله اللي تقدسه ان هاذي البنت من اجمل من قامت بفحصهم فحوص ما قبل الزواج لكن البنت فعليا شكلها تعبان ومريضه نفسيا



همايل نزلت نظراتها ودها تصارخ وتطلبهم يخلونها تجلس عندهم في غرفه منعزله عشان تبعد عن العالم اللي ما قدرت تعرفه او تميزه



الوحده قتلتها وما عرفت تنهيها




الممرضه _ خلاص


همايل قامت ونزلت كم العبايه



وطلعت بهدوء




.................................................. .......... ............................



دخلت غرفتها وهي معصبه


دانه _ هيوف ها زين ذا اللبس


هيوف ناظرت دانه _ لا باس البسي الازرق احسن انا بنام انتوا متى بتروحون



دانه _ بعد ساعه امي وخالتي وانا بس



هيوف _ عارفه


دانه _ هيوف تكفين لا تنامين استشوري شعري


هيوف حطت راسها على المخده _ لا ماني بفاضيه روحي للمراهقات خليهم يساعدونك


دانه _ في وموزه ليه وش سو شكلك معصبه منهم


هيوف _ دانه تكفين اسكتي ابغى انام تعبانه


.................................................. ........










دانه _ انتوا وش سويتوا قولوا بسرعه هيوف تعبانه


في قالتلها السالفه كلها



دانه ناظرت موزه _ تعرفون انكم مجانين وش بيفدكم الحب بلا قهر


في وموزه عارفين بسالفه فايز بس ما قالوا لدانه وقعدوا يناظرون بعض


في تبغى تغير الموضوع _ اللبس زين يله اجلسي نستشورك





.................................................. .......... ............................





جود الجوع بيموتها والعطش وشوقها لكامل ولاخوها اللي صدمتها فيه كبيره هي وش سوت


ليه وش سويت يا جاسر عشاني حبيت واحد مو من مستوانا ما ظنيت في يوم يكون هذا تفكيرك



اندق بابها وانفتح



وتفاجات لما شافت جاسر يدخل لها اربعه ايام من بعد هذاك اليوم ما شافته فيهم



جاسر ناظرها ثواني بعدين جلس في نهايه السرير حقها وناظر قدامه بعيدا عن ملاقاه عيونها _ ممكن اعرف ليه ما تاكلين



جود بجفا _ ما ابغى


جاسر _ جود اذا تظنين انك بهالطريقه راح تخليني اسوي اللي تبغينه فانسي كامل امره انتهى وانقضى وما راح عاد افتحه لا عشانك ولا عشان غيرك


جود_ يعني انا ما اهمك


جاسر قام _ ابوي وصاني عليك وحملك عندي اكبر واقسى من حمل الشركه خليتك على راحتك في كل شي لكن عمري ما غفلت عنك صح انا مو عارف كيف جات سالفه كامل ذي لكن اللي عرفته انها من زمان انا ما راح الوم نفسي على بدايتها لكن بقنع نفسي اني انهيتها جود كامل ما راح يهنيك ولا راح يريحك انا عارف بكل شي عنه بكل شي عنه انا ما ابغى اصدمك لكن ابغى افهمك انه كامل امر وانتهى وما عاد ابغى اسمع عنه أي شي




جود قامت _ فهمني ليه؟؟؟؟؟؟ ابوي وصاك علي وانا ابغى كامل ما اعيش بدونه يا جاسر



جاسر ناظرها وهو شكله ماسك عصبيته _ جود انتهى النقاش في هذا الموضوع طيب و الاكل تاكلينه ولا عقابك عندي




جاسر طلع وجود جلست على الارض _ بس انا ما ابغى اكل ابغى كامل وابغاك يا جاسر ليه تسون فيني كذا ليه



.................................................. .......... .............







في احدي المباني القريبه من بيت ابو كامل العابد اقيم زواج فايز على غاليه



كان الحوش الكبير حق البيت مزين صدق


وعد كانت عايلتها حالتها الماديه زينه يعني متوسطه بس قريبه للراحه الماديه



دخلت دانه البيت ولقت قدامها وعد الحضور كان شوي لان الوقت بدري



وعد بلبسها الفخم _ اهليييين بالغاليه حيا الله ام كامل وحيا الله ام هيوف تفضلوا



جلستهم وسحبت دانه



وعد بابتسامه _ ها وش رايك فيني لبسي حلو التسريحه المكياج


دانه _ ما شاء الله وين ديمه


وعد_ جات قبل شوي في المطبخ يله نروح لها



...........في المطبخ



ديمه اول ما شافت دانه لفت على نفسها _ سمو علي


دانه صدق سمت اللبس حلو مره على ديمه وباين عليه غالي لان ديمه كانت احسن وحده فيهم ماديا



وعد_ قلتلها افصخيه خليني البسه انا اللي مفروض اجذب مو انتي لكنها رفضت



ديمه _ ايوه برفض منا لبكره دانه بسم الله عليك لبسك حلو


دانه ناظرت لبسها الهادي الازرق كان شيفون كله وملموم من عند الخصر وبس بدون أي شي مميز لكن كان عليها حلو مره



وعد_ دانه أي شي تلبسها يطلع عليها حلو



دانه ابتسمت ودخلوا خوات وعد الاربع وسلموا عليهم كانوا لابسين ملابس فخمه وقريبه من لبس وعد



وعد_ بنات خلونا نطلع ونشغل المسجل ونرقص يله


بهجه اخت وعد_ وعد انتبهي لا احد يولع شريط الزفه بالغلط


دانه تحس صدرها ضاق من طاري الزفه ماهي عارفه وش ممكن تسوي


وعد ضحكت بتخامل_ ليه شايفيني خبل ولا عميا يله يا بنات بسرعه اليوم مو مثل كل يوم ممكن احد يشوفني ويقرر اني البنت المناسبه لولده




.................................................. .......... ...........




الساعه الثامنه ليلا


الرياض

بيت ابو كامل العابد



هيوف داخل المطبخ تجهز العشا مسويه مكرونه حمرا




دخلت في وموزه



في _ هيوف



هيوف _ انتي واللي معك اطلعوا من المطبخ المطبخ ضيق وانا مو ناقصه


في _ جايين نعتذر



هيوف ناظرتهم _ ليه انتوا غلطتوا علي اول مره اعرف ...شوفوا انا لو فكرت لثانيه وحده انكم غلطتوا علي كان ما شفتوا وجوهكم صافيه كذا


موزه قربت منها _ انا اسفه والله اسفه ما عاد راح اعيدها


هيوف _ ما تقدرين تعيدينها اصلا



في _ اوووف خلاص لا عاد تسوين فينا كذا


هيوف _ اووووف منك انتي وهي اطلعوا يله خلاص



في _ راضيه


هيوف بامتعاض _ طيب طيب..... شوفوا انا بضغط المكرونه الحين وانتي وهي بعد شوي ادخلوا وقطعوا السلطات وجهزوا السفره




.................................................. .......... .......





في احدى احياء دبي الراقيه


توقف طارق امام المنزل الذي يملكه وعائلته كان هناك منزلان يملكان نفس التصميم المعماري الفخم والمهيب لعائله طارق وعائله علي



لم يكن منزله يستحق هذا الاسم المجرد باستطاعتنا وصفه بقصور الروايات القديمه اذ توجد بوابه كبيره محاطه بعموادان ينتهيان بتمثال لاسد يرتكز على قوائمه الاماميه وعندما تنتفتح تلك البوابه تدخل على عالم يمثل عالم ساكنيه اذ توجد على حافه الطريق الموصل للبيت متاهات من الشجيرات الخضراء الصغيره ونوافير رائعه تنتشر على طول هذا الطريق تحيط بهذه النوافير الصغيره تاج من الورد الاحمر الجوري الرائع




من بعيد تستطيع رؤيه الاسطبل وبعض الجلسات الصغيره المنتشره





وامام المنزل يقبع دوار كبير رسم بداخله اسد بالعشب الاخضر توقفت سياره طارق الرينج روفو البرتقاليه امام المنزل





داخل المنزل




امل تناظر بسمه _ بسمه بسمه بسرعه طارق جا



بسمه ركضت ووقفت قريب من الباب عشان اول ما يدخل طارق تكون في وجهه




طارق دخل وشاف بسمه في وجهه شكلها طالعه من غرفه التلفزيون



طارق ابتسم _ السلام



بسمه بخجل رقيق_ وعليكم السلام ايش اخبارك طارق


طارق مشى وهي وراه _ الحمد لله انتي كيف


بسمه لحقته للصاله _ كويسه



امل قامت ودارت حول نفسها _ طارق حبيبي ها ايش رايك


طارق ناظرها لبرهه مو عارف وش الشي اللي مفروض يعطي رايه فيه _ في ايش


امل جلست جنبه وحضنت كتفه _ وش ذا القهر يعني ما فتحت الكريم ما ينفع على كذا


طارق سكت ما يحب يرد على ذي الامور التافهه



بسمه جلست قدامه وقعدت تناظره


طارق _ امل وين امي


امل _ امي بتنزل بعد شوي راحت تجيب البوم صور لي ولبسمه



طارق قام من مكانه ومشى للدرج


امل _ وين رايح


طارق ما رد عليها وطلع




بسمه ناظرت امل _ شفتي ما عطاني وجه وش ذي الحاله


امل _ وش اسويلك طارق وهذا طبعه هذا وانا اخته ما يعطيني وجه


بسمه _ يعني ايش لمتى وانا انتظر


امل _ يا خوفي تنتظرين لين تموتين طارق ما به امل منه صدقيني


بسمه _ فال الله ولا فالك ان شاء الله ان طارق يكون لي ولحالي


امل _ اوووه كان غيرك اشطر




في احدى غرف الطابق العلوي



طارق دق الباب باحترام



ام طارق فتحت الباب _ هلا بالغالي


طارق دخل _ يمه


ام طارق قاطعته _ لبيه


ابتسم _ لبيتي في مكه انا راح اسافر بكره يالغاليه بروح اقصد برجع للسعوديه راح اطول شوي وممكن ارسلكم تجوني


ام طارق ضاق وجهها _ وليه تطول


طارق قرب منها وحضنها _ يمه لا تخافين علي


ام طارق ناظرته وكانها تبغى تسبر اغواره _ انا حاسه انك تبي تسوي شي انا عارفتك يا طارق تكفى لا تكون ناوي تأذي احد


طارق _ يمه ارجوك هدي انا رايح لشغل


ام طارق _ طارق بقولك شي واسمعني زين السيئه ما يردها المؤمن بالسيئه وانا امك لا تحاول تسوي شي عشان شي ثاني



طارق قام امه دايمن تكشفه وتفهمه رغم غموضه _ يمه ابغى ارتاح ابغى ارتاح



وسلم عليها وطلع




.................................................. .......... .....................




وعد _ طيب طيب



بهجه _ هاكم افرشوا ذا الساتان وانتبهوا البزران يمشون عليه



وعد_ خلاص قلتلك طيب



بهجه راحت بعيد



وعد التفتت لديمه ودانه -_ يله يا بنات ساعدوني العريس جاي بعروسته



دانه ترتجف بقوه


ديمه _ انا علي بامسك الخيزرانه وابعد البزران احب اسوي ذا الشي



وعد_ وانتي يا دانه تكفين اجلسي عند المسجل لما اشرلك شغلي الزفه طيب




دانه هزت راسها وقالت بصوت مهزوز _ ابشري


ديمه بعدت ووعد جلست تناظر وجه دانه


وعد قربتلها وحضنتها _ اسفه



دانه _ لا تسوين كذا ببكي وبتخرب العرسه يله روحي انا بلبس عبايتي وبجلس عند المسجل


وعد صاحت للحضور _ يا حريم تغطوا المعرس واخوانه بيدخلون الحين


الحريم بدوا يلبسون والعجايز ما لبسوا والبنات الشابات اعتنوا بلبسهم





دانه لبست العبايه والشيله والنقاب وراحت قرب المسجل الكل لابس اسود ما عدا خوات المعرس اللي كانوا لابسين شالات كبار على كتوفهم







وعد من بعيد اشرت لدانه المتجمده بدون أي تعابير على وجهها انها تولع المسجل





دانه ولعت المسجل باصابع ترتجف والانوار انطفت










موسيقى هاديه بعدين زغاريط طويله بعدين شعر بالقاء صوت رجالي يمدح فيه العريس والعروسه واهلهم



وفي هذا الوقت ولع نور باتجاه الباب ودخل منه فايز وماسك يد غاليه اللي كانت اقل كلمه تنوصف بها حوريه جميله




.................................................. .......... ..............


ذكريات مسروقة2(وصية الحقد)###


الرد باقتباس
إضافة رد

وصية الحقد / بقلمي , كاملة

الوسوم
مون .ذكريات مسروقه2.الحقد . , البارتات كل اثنين وخميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس , عشان الاختبارات .......البارت بس كل يوم خميس , وصيه الحقد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6838 08-08-2019 05:51 AM
خطاي إني وفيت و ما عرفت ألعب على الحبلين / بقلمي ، كاملة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1309 28-01-2019 07:18 PM
رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي و ما نسيت بس نسى إني أحبه / بقلمي ، كاملة حنين اشتياق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 762 12-05-2015 11:09 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2030 15-04-2011 07:51 AM

الساعة الآن +3: 04:28 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1