غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:18 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


--------------------------------------------------------------------------------



الفصل الحادي عشر

اللقاء ............والصدفه

كم تمنيت الاقيك بحضاني مشتاق
بس لقيتك ناوي الشر فيني
ومان سمعت صوتك تمنيت لو لثاني القاك
بس صدمه غيرك والله تكفيني



همايل نزلت ووقفت في نص الدرج وهي كارهه نفسها لحاجتين انها نازله بلبسها هذا ثانيا عشانها راح تسلم على هذا الانسان الكريه اللي متعب ابوها وكان السبب في احتمال موت ابوها


ابو حاتم بصوت عالي _ غدير وين همايل


غدير وهي تجلس معهم _ وراي



طارق اللي كان ملقي ظهره للدرج ناظر غدير لاول مره عصب وش جاب همايل وش نزلها



ما توقع يشوفها


ما توقع


همايل نزلت وشافت الكل جالس في الصاله عمتها وابوها وغدير وحاتم وطارق ومساعده هذاك اللي ملقيها ظهره



شافت طارق قام لها غريبه مو مصدقه ان هذا اللي مسوي هذا كله وهذا اللي ملقيها ظهره ما قام



ابو حاتم _ همايل قربي حبيبتي


همايل قربت ومشت سيده لطارق (اللي هو محمد)



ابو حاتم كان ياشر لها على طارق لكن يوم شافها متقدمه لمحمد ما وقفها



همايل مدت يدها _ السلام عليكم


محمد مد يده وسلم _ وعليكم السلام



همايل ناظرت ابوها


ابو حاتم اشر لها على الثاني


ابو حاتم _ تعالي سلمي على طارق


التفتت بهدوء و على وجهها ابتسامه

.
.
.
.
.
.
.
.
.



طارق قعد يناظر وجهها المنصدم معقوله عرفته


ابتسم رغم عنه ونظراته تغيرت رجعت نظرات طارق السخريه مع الموده


هاذي هملال


شعرها الاحمر بس اللي بقى لكن كل شي تغير


كل شي تغير


عيونها بدت تلمع من الدموع اللي اختنقت داخلها


قربت منه ممكن يتهيا لي



مدت يدها وقالت بصوت غير مسموع _ السلام عليكم


غدير ناظرته تبغى تشوف هل هو بيمد يده ولا لا

طارق ما زال مبتسم ناظر يد همايل الممدوده


قعدت تناظر يدها وبدت ترجعها من الحرج


مسك يدها قبل ما تردها وسلم عليها وهو يناظرها في عيونها

همايل ما قدرت تبعد عنه عيونها وكانها منجذبه بمغنطيس


طارق _ وعليكم السلام



فك يدها


تراجعت وناظرت ابوها المبتسم وكان فيه شي صار مثل ما يبغى








.................................................. .......... ..............






واقف يناظر البيت اللي تركه من سبع سنين تركه بكل الامه تركه وهو ماسك يد اخته الصغيره لكن هذا هو رجع ورجعت الالمه ....... لكنه ناظر يده لقاها فاضيه وين اخته وليه سوت كذا





دخل جوهر الخادم اللي من يوم عرف نفسه وهو يشتغل هنا كان البيت مليان بالخدم وما يفضى لكن جاسر عمره ما رجع هنا




جوهر _ جاسر جهزت لك غرفتك


جاسر ابتسم رغما عن ضيقه _ ما زلت تعتني بكل صغيره وكبيره يا جوهر



جوهر _ والله انا ما احب احد يشتغل شي وهو يخصك يا ولدي


مشى وجلس على كنبه منفرده وغمض عينه


جوهر _ تبغى شي ثاني



جاسر بصوت متعب _ لا



فتح عينه وما عاد لقى جوهر ورجعت الصاله تسبح في وحدتها ناظر الكنبه اللي هو جالس عليها كانت هاذي الكنبه ما احد يقدر يجلس عليها لانها ملك لابوه مكان ابوه المفضل


تحسسها بيده ووجه بانت عليه علامات الالم كان متعلق كثير بابيه وما يقدر ينسى ان ابوه ضيع سنين عمره عشان يربيهم لحاله لان امه كانت دايما مشغوله بغيرهم اه كم يكره النساء هذا الجنس اللعين لطالما حاولت اشوف جود شي نادر لكن هاذي هي تثبتلي انها مثلهم مثلهم بالضبط




كان يكره ضعف ابوه لكن عرف ان هذا الضعف كان السبب وراه الحب حب ابوه لامه سمحلها تسوي اللي تبغى تخونه تهمله تنسى اسماء اولادها اسماء اولادها اللي سماهم تيمنا بالحرف الاول من اسمها حرف الجيم جاسر وجود



رغم ان امه ما زالت عايشه لكنه ما يتعب نفسه بالسؤال عليها وهي كذلك ما كان يشوف وجهها الا لما تبغى مصروف يكفيها ويلبي رغباتها




حاول يبعدها عن طريق جود


لكن جود مشت في طريق هاذيك الانسانه وانتهى الامر




انتهى الامر


لكن ما راح اسمح لشي يخرب تنظيمي لحياتي



.................................................. .......... ........




طارق منشغل بالحوار مع ابو حاتم لكنه عارف ان همايل ما بعدت عينها عنه
ما زالت ببرائتها ما يهمها وش يقولون الناس



همايل ما قدرت تبعد عينها عنه معقوله هذا طارق
طارق

طارق اللي ما قدرت يوم تناساه
ما قدرت لحظه تنساه

معقوله هذا طارق نفسه اللي كان ورا كل شي صار لابوها



التفت لها طارق ارتبكت بقوه ونزلت نظراتها


طارق ابتسم



ابو حاتم بتساؤل _ طارق نسيت ما أسئلك وين ساكن


طارق _ للحين انا في فندق



حاتم بتعجب_ وراح تظل ساكن في فندق



طارق _ لا اكيد انا الحين اخلص اجراءات بيت ناوي اشتريه في العليا



حاتم _ كويس


ابو حاتم _ شوف يا طارق اذا تبغى احد يضبط لك الديكور فقول ترا همايل دراستها تصميم داخلي



طارق ناظر همايل بتفكير _ تصميم داخلي ليه ؟



همايل ناظرت ابوها اللي كان مستغرب ويناظرها


رجعت تناظر طارق معقوله عاده يذكر حلمها



همايل بهدوء يعكس العواصف اللي في فكرها وكيانها _ احب الديكور



طارق عقد حواجبها _ تحبين الديكور والطب


ابو حاتم وحاتم ناظروا طارق بندهاش كيف عرف ان همايل كانت تبغى طب



ابو حاتم وصوته ما اخفى التعجب _ سبحان الله يا طارق تعرف ان همايل صدق كانت تبغى طب



طارق ما زال يناظر همايل وكانه يبغى منها الجواب


همايل ناظرت طارق في عينه _ ما قدرت .. ما قدرت اكون السبب في موت ناس مالهم ذنب


طارق رفع عينه بسرعه ورجع يناظر ابو حاتم بابتسامه وتكلم معه وهو يوجه الكلام لها _ بس كنتي راح تكونين السبب في حياه ناس كثير


ورجع يتكلم مع ابو حاتم عن مواضيع ثانيه


ورجعت تناظره مره ثانيه



يعني انت طارق

ويعني انت عارف اني همايل


ويعني ما زلت تذكر حلم الطب


بس هل ما زلت تذكر حلمي اللي يتعلق فيك


همايل قامت الكل ناظرها



ابو حاتم _ وين رايحه يا همايل


همايل ابتسمت لابوها _ تعبانه بروح انام ( ناظرت الكل باستثناء طارق ) تصبحون على خير


الكل باستثناء طارق _ وانتي من اهله


قعد يناظرها وهي طالعه الدرج ما بعد نظراته سبحان اللي خلقك كيف تغيرتي بس ما زلتي همايل الطفله اللي اعرفها


حس ان فيه احد يناظره التفتت لقاها غدير تناظره نظره تبغى تعرف وش هو يفكر فيه بس هو ما عطاها وجه ورجع للحديث مع محمد وحاتم وابوه





.................................................. .......... ..................






دخل غرفته ما زالت بالوانها الذهبيه والزرقاء


حتى الوانه تغيرته


غرفته في دبي اللون الرمادي منتشر في كل ركن من اركانها


لكن هنا كان واضح ان حياته ما كان فيها هم ترك هذا البيت بعد موت ابوه ما زال يذكر هذاك اليوم اللي اضطر يرجع من امريكا ويقطع دراسته


عشان حالة ابوه المتدهوره



توفي ابوه بعد ما كمل دراسة الحقوق


واضطر يمسك حلال العايله



جلس على سريره وطلع جواله من جيبه وقعد يناظر الرساله اللي فيها وصف الطريق لاحدى الحارات اللي يوجد فيها منزل كامل



رمى جواله



وتمدد على سريره



بكره يوم



.................................................. .......... .............................







الساعه الواحده ليلا



الرياض




همايل ما زالت تناظر صوره امها بوجه جامد من يوم طلعت من عندهم


قلبها يتقطع الم ما تستحمله


لان قلبها برئ
وروحها ما تعرف وش اللي صاير



ليه طارق يسوي كذا

وش صار


انفتح الباب


ما التفتت



غدير وهي تضحك ضحكه قصيره كان واضح فيها انها منقهره استغربت همايل وش فيه



التفتت لها



غدير ناظرتها في عيونها _ تعرفين عمي ليه طلعك قدام شريكه .... يبغاك تغوينه يعني بالعربي عمي يبيعك


همايل رجعت تناظر صورة امها وهي تردد في نفسها همايل لا تصدقين كلامها



غدير _ عمي هذا شيطان صدق يوم عرف ان سعد ما عاد راح ينفعه قرر يحول على المسكين طارق بس شكل طارق فاهم هاذي الحركات وبعدين مو انتي اللي تجذب مثل هاذاك الرجال



همايل _ اطلعي من غرفتي


غدير _ ما كملت كلامي انا ابغى اعرف انتي منين تعرفين طارق ولا تقولين لي اني ما اعرفه


همايل غمضت عينها وحطت راسها بين ركبتها تحاول تهدي نفسها



غدير _ تعرفين ما راح اسمحلك تاخذينه


همايل فتحت عينها بقوه


همايل _ ايش


غدير _ ما راح اسمحلك تاخذينه لاني ابغاه ابغاه وما راح اسمحلك تاخذين واحد ابغاه لذي الدرجه تفهمين يالمريضه تفهمين


وطلعت وقفلت الباب



حطت وجهها بين يدينها وبكت



همايل _ وانا بعد ابغاه وانا مو مريضه مو مريضه




.................................................. .......... .....



الساعه الثانيه ليلا


الرياض




في تنتظر موزه تطلع


في _ اطلعي اخلصي علي


موزه وصلت للسطح في قفلت وراها الباب



راحوا يناظرون ما لقوا احد


في بحزن _ ما به حد


موزه _ اكيد لك ست ايام ما عاد جيتي هنا اكيد ظن انك ما عاد راح ترجعين


في رجعت تناظر _ بغيت اشوفه اشتقتله


موزه _ انتي من جدك تحبينه ما توقعتك كذا ممكن هذا يصير مني لكن انتي لا


في بابتسامه _ احس بالراحه لما اسوي كذا ما اعرف ليه


موزه جلست _ مفروض تخافين


في _ ما ابغى اخاف ...موزه انتي ملاحظه تصرفات هيوف


موزه _ ايوه صارت قاسيه مع امي وبعدين ذي الفكره اللي طالعه بها الدراسه برا


في _ هيوف غريبه احسها ما تخاف من حد


موزه _ وهو الصدق ما تخاف من احد



في _ ااااااح



موزه ناظرت في _ وش فيك



في تدور الحجر اللي انضربت فيه لقته حجر عادي ما فيه ورقه

ناظرت لقته موجود يناظر سطحهم شكله كل يوم يسوي كذا



مسكت ورقه وكتبت فيها ورمتها



عمار قعد يناظر الورقه وهو مو مصدق اشتاقلها بجنون



عمار _ فارس تعال تعال


فارس طلع _ كتبت شي


عمار رفع في وجهه الحجر


فتحوه


انت ايه ليه ترميني بالحجر لا يكون تناظل في سبيل الحريه



عمار كتب لها



اناظل اعجبتني هاذي الكلمه بس مو في سبيل الحريه في سبيل انك تكونين فوق السطح كل يوم



في _ شوفي وش كاتب


موزه _ شكله حبك


في برجا _ ان شاء الله



كتبت


تعرف تلعب بالكلمات اقول انت كم عمرك وش تدرس



عمار


ليه تسئلين عني بس ليه ما تسئلين عن فارس بعد

عموما انا عمري 17 سنه وفي الصف الحادي عشر وكان تخرجي هاذي السنه لكن ظروف


ملاحظه ...فارس نفسي بالعمر والسنه الدراسيه



في _ وش يقصد بالصف الحادي عشر


موزه _ شكله يدرس برا صدق وشكله ولد عز بعدين اسئلي عن الظروف




كتبتله


وين كنت تدرس
وش هي الظروف هاذي
انت وفارس


عمار


تذكرين العقاب اللي ما اعجبك هذا هو السبب وكنت ادرس في فرنسا
وانتي كم عمرك



في


اوله صدق العقاب قاسي يعني انت ولد عز صدق
عمري 15 سنه طالعه اول ثانوي



عمار


ايه اكيد انا ولد عز ليه كان عندك شك
وبعدك بزر صدق كلامك اكبر من سنك منين تجيبنه


في ناظرت موزه وقامت


موزه متعجبه _ وين رايحه


في _ بدخل البيت ما ابغى اكتب خلاص


موزه _ في ليه


في _ ما اعرف ليه احس اني غلطت بدخل يا موزه


موزه _ على الاقل اكتبي له انك ما عاد راح تكتبين


في ناظرت الورقه وكتبت فيها


انت انا خلاص بدخل البيت وما عاد راح ارجع هنا لا تسئل كيفي اسوي اللي ابي يا ولد العز



دخلت في وموزه


عمار ناظر الورقه وحواجبه مرفوعه


فارس _ وش فيها


عمار لم الورقه ورماها _ ما اعرف كيفها


ودخل وهو معصب






..............................................




موزه _ في بس خلاص وش فيك


في تتكلم وصوتها مخنوق من الدموع الي تسيل على خدها


في _ ما اعرف بس فكرت انه راح يرجع لفرنسا ويتركني يعني وش الفايده



موزه عبست _ في لا تزعلين انسيه


في بتكبر _ نسيته



.................................................. .......... .................


قامت قبل ااذان الفجر


ونزلت بتسوي اللي في راسها يعني بتسويه


فتحت باب البيت وقعدت على الدرج تنتظره يخرج من غرفته اللي برا لانه ينام فيها ما ينام في البيت


شافت انوار الغرفه تشتغل


ثواني الا وهو خارج


قامت وطلعت



ابو كامل _ الله اكبر اصبحنا واصبح الملك لله


هيوف من وراه _ ابغى ادرس برا


ابو كامل تجمد وتجمدت يده اللي كانت ممدوده للباب البراني



ناظرها كانت وراه وفي وجهها كره وحقد



هيوف بصوت مليان مشاعر تخوف _ وافق ابغى ادرس برا ابغى ابعد من ذا البيت مالك حق ترفض ولا تقول انك خايف علي من عيال الحرام هذا انت واحد منهم ما عاد باقي شي احافظ عليه وانت عارف....... و الغربه خايف علي من الغربه هذا انا غريبه حتى هنا اعتقني وخلني اروح

ابو كامل نزل نظراته تطلبه شي مستحيل شي مستحيل

كيف يوافق وكيف يرفض



ابو كامل _ يا بنت علي ما اقدر عيالي بيوفقون في وجهك


هيوف _ ما يقدرون يمنعوني لا وافقت انت انت عارف انهم ما يقدرون يتزوجوني انت عارف بذا الشي يعني ما لي ولي امر الا انت وافق



ابو كامل _ يا بنت علي وش لك بالسفره ذي


هيوف _ قلتلك لا تخاف ما به شي بيضيع مني ولا بخسره خلاص عفت الرجاجيل لا تخاف ما راح يجي بكره وتلقاني متزوجه ما راح يصير ذا الشي خلني اروح اشوف نفسي بتموت انت ووبتموت امي وما راح يبقى من يرعاني غير نفسي


ابو كامل نزل نظراته بعدين ناظرها _ موافق يا بنت علي ولي تبينه سويه والله يلوم من لامك الله يلوم من لامك



وطلع من البيت وعيونه تحبس الدموع اللي ياما حاول يحبسها



هيوف مشت مثل الميت كيف قدرت تكلمه لحالها
كانت ترجف بخوف
وقهر
وظلم يصرخ في نفسها




دخلت البيت
وفي الدور الثاني فيه ستاره تقفلت



.................................................. .......... .............






الظهر



دانه تبكي وهي داخله غرفتها هيوف ما قامت من نومها للحين


دانه تحاول تقوم هيوف برقه



دانه _ هيوف هيوف قومي


هيوف فتحت عيونها وشافت دموع دانه قامت وجلست على فراشها وعيونها شبه مغمضه _ وش فيه


دانه حضنتها _ خالتي تعبت علينا خذيناها المستشفى هيوف قومي ابوي يبغى ياخذك لها هي تبغى تشوفك



هيوف مثل الصنم في حضن دانه



دانه فكتها وناظرتها _ هيوف قومي واهدي ان شاء الله انها بخير



هيوف ناظرت دانه ورجعت تتمدد على الطراحه حقتها



دانه منصدمه _ هيوف قومي



هيوف ببروده _ ما ابغى ابغى انام قولي لعمي اني ماني برايحه ما ابغى علميني لا صار شي جديد



دانه قامت وقعدت تناظر هيوف خايفه عليها على بالها ان هيوف منصدمه



موزه دخلت الغرفه وهي مثل المجنونه _ هيوف هيوف امي امي بتموت بتموت الحقي علي



هيوف قامت مره ثانيه وكانها منقرفه وناظرت اختها

موزه ارتمت في حضنها قبل ما تشوف تعابير وجه اختها


موزه _ هيوف امي تبغى تشوفك هيوف بخبل امي امي


هيوف سكتت ومسكت شعر اختها برقه وقعدت تمسده _ اهدي اهدي



موزه _ امي انا محتاجتها


هيوف ما ردت



ام كامل دخلت وهي لابسه عبايتها


ام كامل ودموعها تنزل بغزراه _ هيوف وانا امك قومي البسي عبايتك عمك يستنانا


هيوف _ ما ابغى اروح



ام كامل ناظرت بنت اختها اللي وجهها ما كان باين فيه شي



هيوف _ خلي موزه تروح انا ما ابغى



ام كامل _ تكفين يا هيوف تكفين وانا امك


هيوف _ ما ابغى اشوفها وهي تموت ما علي منها


الكل انصدم من كلامها وموزه بعدت من حضنها وقامت _ لا عاد تقولين عن امي ذا الكلام


هيوف _ اذن روحي لامك وخلوني انام


دانه _ هيوف حرام عليك اللي قاعده تسوينه


ام كامل جلست جنب هيوف _ طلبتك طلبتك اذا كان لابوك معزه عندك قومي معي


هيوف ناظرت عمتها غريبه كيف عرفت ان ما يلين قلب هيوف إلا طاري ابوها



قامت بصمت ولبست عبايتها



.................................................. .....




.................................................. .....



جاسر قام وصلى فرضه




وطلع من غرفته



في الدور الاول



جوهر _ جاسر الفطور جاهز



جاسر _ ما ابغى انا عندي شغل بروح انجزه وارجع




دخل سيارته البنتلي وشغلها وتوجه للبيت اللي موصوف له


.................................................. .......... .




وقف عمها سيارته قدام المستشفى



نزلوا الا هيوف اللي ما تبغى تنزل ولا تبغى تكون اصلا هنا


ام كامل _ هيوف


نزلت بهدور مشوا وهي وراهم دخلت المستشفى بريحته اللي نادرا ما شمتها ما كانت تحب تدخل مستشفيات تخاف يعرفون بنقصها


كانت تناظر الارض وما تشوف الا مكان دعستها


عمها وام كامل كانوا يمشون قبلها وكانوا بعيدين عنها سمعت اصوات قريبه منها سمعت صوت هز كيانها غريب وخارج من داخل مره استغربت كيف ان فيه انسان يملك مثل هذا الصوت الرائع بس مع ذلك ما ناظرت ممكن انها انشغلت بهذا الصوت عشان تبعد تفكيرها عن امها او ممكن ان هذا الصوت اجبرها على التفكير فيه رغما عنها


سمعته يقرب شكله معصب


ما زالت تناظر الارض


وما زالت تناظر خطواتها وفي لحظه شافت صوره احذيه قريبه منها وامامها مباشره رفعت وجهها


لكن كل اللي شافته اللون الابيض


هي متاكده انها تناظر منطقه الصدر له هاذي الازرار قدامها كل شي يمشي بالبطء رغم ان كل شي يمشي بالرتم العادي في الحقيقه



رفعت نظرها اكثر


شافت احد يناظرها بالاحرى شافت نظارات شمسيه تناظرها


لكن مع ذلك عرفت انها تشوف لوحه فنيه جميله خلقها الله هيوف عمرها ما فكرت كذا عمرها ما ناظرت الرجال الا كحشرات وجب التعامل معهم دون ابادتهم



الرجل الغريب بعد وتراجع _ اسف ورجع يمشي بعيد عنها وفي الطريق المعاكس لطريقها


هيوف ما زالت واقفه مكانها لسببين


اولا



صوته
نفس الصوت اللي سمعته قبل شوي
يعني هو اللي كان معصب قبل ثواني لكن كيف تكلم معها بهدوء



ثانيا


ان عمها يناظرها ويناظر غرفه اذا وصلوا للقسم اللي امها موجوده فيه صح انها حطت هذا السبب الثاني لكن هذا السبب كان غير مهم عندها



امها وموضوعها انتهى عندها



ابو كامل _ هيوف تعالي امك تناديك



مشت بخطوات ثقيله وصوت الغريب يرن في اذنها وش كان يقول تمنت انها سمعت صح وش كان يقول



دخلت غرفة امها وغمضت عينها من اللي شافته




وصية الحقد(ذكريات مسروقه 2)##
[right]






.................................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:19 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


الثاني عشر
أنا الحقد ......أنا الألم

أنا الحقد وجايلك وانا عارف
انك انت مما راح اسوي خايف
وراح انفذ اللي ابيه ولا بتاخذني الحسايف
*******************
وأنا الألم وأنا ونات الحنين
أنا اللي صامت وداخلي احزان وانين
أنا اللي انظلمت طول العمر اللي ينعد بالسنين
********************************************




وقف قدام البيت الموصوف له


ما استغرب من هيئه البيت لانه عارف حالة كامل الماديه ما كانت بكويسه لكنها عاديه يعني متوسطه بيت عادي ممكن يكون من افضل المنازل في هاذي المنطقه على الاقل من المنازل اللي شافها



دق الباب




..............................................




دانه وفي وموزه جالسين برا عند الباب ينتظرون احد يرد لهم خبر ينتظرون سالم يجي عشان ياخذهم للمستشفى لانه مو موجوده طالع من الصباح مع اصدقائه كشته



في _ دانه وش صار لخالتي


دانه ناظرت موزه ما تبغى تقول السالفه قدامها


موزه ؟_ ايوه ابغى اعرف وش صار لامي


دانه _ ما اعرف كانت في المطبخ ما شفناها الا طايحه يا رب انك تشفيها



في _ امين


موزه _ امين ابغى امي يا في اخاف امي يصير لها شي


في _ لا انشاء الله

اندق الباب قامت في


دانه قامت واشرتلها يعني اجلسي جنب موزه


مشت للباب واطرافها بارده خايفه تشوف وجه ابوها ولا تشوف هيوف وهي تبكي وتعلن خبر وفاة خالتها


خافت من هذا كله لانها تعبت اليوم كان يحمل ماسي اكثر ما هي تتحمل




فتحت الباب


وتوقفت اللحظات عندها


لا ابوها ولا هيوف اللي كانوا عند الباب


كان فيه شاب لابس ثوب بدون غتره ولابس نظارات بوليسيه شمسيه


وعاقد يدينه على صدره شكله معصب


دانه تراجعت وجلست ورا الباب عشان لا يشوفها



صدمه جاسر ما كانت باخف هو بعد ما توقع ان بنت تفتح له بصراحه ما فكر بشان من اللي بيفتحله فكر بس بالحديث اللي بيدور بينه وبين ابو كامل



البنت اربكته شوي كانت رقيقه شفافه نظرته في الناس عمرها ما خابت او ممكن كان عنده غلطتين بهذا الشان اخته وكامل




جاسر بصوت حازم قوي _ وين ابو كامل


دانه بارتعاشه خوف لانه بكل سهوله قلب كيانها وكانها لعبه _ برا مو موجود



جاسر رفع راسه معصب هذا اللي ناقص واحد في الظهر مو موجود في بيته جاسر اختار هذا الوقت عشان كذا لانه ما يبغى هذا العذر (غير موجود في البيت )


جاسر – ابغاه ضروري


دانه ما فهمت وش فيه ذا ما يفهم _ قلتلك ابوي مو في البيت ارجع بعدين


جاسر انتظر شوي وقال بشك _ اخوك كامل في البيت


دانه _ لا كامل في دبي


جاسر ضحك بسخريه وتركها ورجع لسيارته


دانه حسته يضحك عليها ولما سمعت صوت سيارته تبعد قفلت الباب وهي مستغربه رجعت للبنات


موزه بخوف _ وش فيه من


دانه _ هدي بلا واحد يبغى ابوي وقلتله يرجع بعدين



.................................................. .......... ......



دخلت مكتب ابوها ووقفت قدامه كان اخوها موجود بعد



ابوحاتم بابتسامه_ تعالي همايل حبيبتي



همايل ببراه _ يبه انت تبغى طارق يخطبني بدال سعد



ابو حاتم ضحك وحاتم معه _ والله يا ليت يا بنتي كان سوا فينا جماله



همايل _ يبه لا تمزح



ابو حاتم بجديه _ انا ما امزح ايوه ابغاه بس ما اظنه يسويها كان بعدنا من شره


همايل تحسها انطعنت _ يبه انت عارف من هو


ابو حاتم ناظرها _ ايش وش تقصدين بعدين صح كيف عرف انك تبغين طب امس



همايل كررت سؤالها _ يبه انت تعرف من هو طارق



ابو حاتم ناظر ولده اللي قال



حاتم _ من هو طارق




.................................................. .........




غمضت عينها من الي شافته كان وجه امها مزرق وفيه الالات كثير حولها



قربت منها


ام هيوف – ام كامل خلينا لحالنا


طلعت ام كامل وهيوف جلست مكانها



هيوف _ ما كان له داعي تدعيني وتبينين لي انك ما متي مثل ما كنت ابغى يله معليه تلقينك تبتي على اخر ايامك



ام هيوف بكت _ هيوف منين جاك ذا القلب اللي ما يرحم ارحميني


هيوف _ لا تطلبين الرحمه مني اطلبيها من ربي


ام هيوف _ هيوف وصاتك اختك انتبهي لها


هيوف وهي ترتعش لان قلبها منجرح بقوه _ انتي قومي من فراشك ذا وانتبهي لها بنفسك


ام هيوف _ بسلم الروح قريب يا هيوف ما عاد به عمر تكفين يا هيوف انتبهي لاختك ولا تظلمينها في يوم


هيوف "_ موزه اختي وانتي عارفه اني اهتم بها اكثر منك انتي



ام هيوف _ هيوف طلبتك استعملي الفلوس انا حطيتها في صندوقي لا تظلمين اختك



هيوف _ بظلمها لا صرفت عليها بفلوسك


ام هيوف بدت تشاهق


هيوف قعدت تناظرها كان ودها تبكي تصارخ لكن كل اللي سوته انها طلعت من الغرفه وخلتهم يدخلون على امها سمعت بعد شوي صراخ خالتها عرفت عرفت ان فيه انسان غالي راح وانمحى من حياتها


ثلاثه انتهت من حياتها
ابوها
وامها
وعفتها



.................................................. .......... .............





كامل ماسك في يده ومن ورا ظهره ورده حمرا



جود تناظر بدلع – وش فيه ورا ظهرك



كامل _ شغلي مخك


جود_ بس مخي وعقلي معك هاته عشان افكر به


كامل _ امم على كذا راح اقولك لانه مستحيل اردلك شي عطيتيني ياه


جود ضحكت وشافت كامل يركع لها ويعطيها الورده خذتها وشمتها



جود_ احبك موت يا بعد قلبي


كامل _ وانت بعد روحي واحساسي وعيوني


جود قامت وجلست في حضنه



جود_ انا سعيده


كامل _ على بالي انك جود


جود_ هاهاهاها ما تضحك وانت سعيد ولا لا


كامل _ لا انا كامل بس خلاص اضحك ايوه اكيد سعيد انتي بس ما ان تناظريني احس اني ملكت الكون وما احتاج لشي ثاني


جود _ بظل احبك لاخر يوم في عمري


كامل _ الله يطول بعمرك يا عمري



.................................................. ......





همايل تجاهلت اخوها وناظرت ابوها



همايل _ ليه سواقك اللي قبل العم حمزه طردته


ابو حاتم ناظر حاتم _ وليه تسئلين


همايل _ ابغى اعرف


ابو حاتم بهدوء _ باقني والشرطه مسكته متلبس انا ما قلتلك عشان كنت عارف انك صديقه ولده وما بغيت اخليك تحزنين وتجيك صدمه وانتي بعدك صغيره



همايل غمضت عيونها ونزلت دموعها _ هذا انت عارف ان ولده كان يعرفني بس ليه ما تعرف وش اسمه



حاتم ناظرها بخوف _ تكلمي قولي اللي عندك


ابو حاتم وجهه سود ومسك قلبه _ وش اسمه يا همايل


همايل _ طارق حمد الراسي






.................................................. .......... ..............




موزه تناظر عمها وخالتها وهي تهز راسها باستنكار _ لا لا لا هيوف وش فيه تكفين هيوف ابغى امي ابغى امي


هيوف ناظرتها _ ماتت


وطلعت


سالم قعد يناظرها ويناظر موزه اللي انفجرت تبكي بقوه



سالم _ دانه اطلعي لهيوف


دانه على طول نفذت كلامه



موزه _ ابغى امي بعدني صغيره يمه وينك ليه تسوين فيني كذا ليه



......................



هيوف نايمه ومغطيه نفسها بالبطانيه كل جسمها مغطى مع راسها



دانه _ هيوف حبيبتي


هيوف _ دانه اطلعي اجلسي مع موزه هدوها انا بخير


دانه _ كيف تكونين بخير


هيوف _ قلتلك بخير روحي لموزه هدوها هي اللي كانت متعلقه في امي



دانه ما طلعت وجلست بدون صوت


هيوف ماسكه صدرها ما تبغى تبكي لانها ان بكت بكت بقوه وما عاد راح تتوقف راح تبكي كل الضيم اللي مر عليها وهي بعدها ما كملت العشرين



.................................................. ..........



مر يومان




ابو حاتم دخل المستشفى نتيجه ذبحه صدريه غير مستقره خطيره ادت الى احتشاء شرايين القلب



طارق كالعاده نادرا ما كان يقوم بالزياره الى الان لم يذهب لزياره ابو حاتم ولم يعلم انهم تعرفوا عليه



ما هي الخطوه القادمه




جود وكامل ما زالا يعيشان اياما جميله ملئيه بالحب ... ولكن لدى هذه الحياه قانون انا لا شي يدوم وغبي من يامن لها




جاسر ذهب مره اخرى الى بيت ابو كامل ولكنه علم ان هناك حالة وفاة في العائله ولهذا لم يعد الكره وقرر ان يؤجلها الى ما بعد انتهاء ايام العزاء سافر الى دبي وسيعود غدا




عمار وفارس علموا بالوفاة ايضا

عمار قلق جدا لانه لا يعلم ماذا تكون هذه المرأه بالنسبه لفي هل هي امها ام قريبه لها في كلتا الحالتين عمار يعلم ان في حزينه وللغرابه كان متضايق جدا من هذه الفكره


هل وقعت يا عمار في شباك الهوى مبكرا
ورغما عنك
رغما عنك



في وموزه

موزه كانت حالتها لا تحسد عليها منهاره ومنصدمه
في تحاول ان تهدي من روع موزه ولكن انها متيقنه و تعلم ان ما اصاب رفيقه عمرها امرا جلل لا يدوايه الا النسيان تلك النعمه التي تتمنى ان تحل باكرا على روح موزه




هيوف صاحبه الحاله الغريبه لم تخرج من غرفتها طيله تلك الايام لم تبكي لم تقم باي مجهود بدني ايضا كانت صلبه لكن هشه ايضا



دانه لازمت هيوف ولكنها احست انها تلازم جسد بلا روح




.................................................. .......... ......





ديمه دخلت غرفه هيوف


ديمه انصدمت من شكل هيوف كانت هاديه لدرجه انك تظنها تمثال مصنوع من الشمع



بصوت واطي _ هيوف


هيوف التفتت لها وابتسمت _ تعالي


ديمه قربت منها




ديمه _ عظم الله اجرك


هيوف _ اجرنا واجرك


ديمه جلست قرب هيوف



هيوف قعدت تناظرها _ ديمه ابغى اسئلك وش سويتي في موضوع البعثه حقتي


ديمه بجديه _ خلصت كل شي القدرات طلعت امس وما شاء الله عليك جبتي 86 في القدرات و83 في التحصيلي احسن منا كلنا



هيوف _ ديمه عجلي لي بالسالفه عمي وافق وانا ما عاد ابغى اجلس هنا مختنقه (عيونها التمعت بدون ما تنزل الدموع )




ديمه _ ابشري لكن فيه ثلاث جامعات ارسلت اوراقك لها وحده اسمها يال والثانيه روكلاند والثالثه ردموند وفيه وحده اسمها جوروج تاون بصراحه جورج تاون ذي ما ارسلت اوراقك لها لانها في العاصمه وخفت عليك ما بغيتك تروحين لولايه كبيره مره وحده انا اشوف ردموند وروكلاند احسن اختيار يال بتلقين فيها سعودين كثير وانتي اظن تبين تبعدين عن ذي الامور



هيوف _ وردموند وروكلاند ليه كويسين


ديمه _ رد موند كويسه وفيها نشاطات كثيره ممتعه بس عيبها ان نظام السكن حقها مو مره صارم يعني البنات يلعبون على حل شعرهم انا ما اقصد ان باقي الجامعات ملتزمين بصراحه انتي عارفه الحريه هناك لكن في ردموند بزياده لكن فيها بروفيسور كويس مررره وهيئه التدريس هناك جيده جدا صدق كويسين يعني كويسه لاداره الاعمال وروكلاند لاباس فيها المنطقه هاديه مرره فكرت قلت لو تبين هدوء كثير روحي لذي المنطقه ها وش تبين



هيوف _ أي شي ما عندي مانع ديمه ابغى اسافار الاسبوع الجاي



ديمه _ عمي قلتله وقال ان هذا الموضوع سهل لكن اسبوع واحد اشوفها صعبه عطيني اسبوعين والتذكره بتكون معك على فكره الطلاب المبتعثين على الاغلب يروحون في رمضان في اوله لكن انتي اذا بغيتي تروحين قبل ما عندي مانع بس اووه نسيت لازم تختبرين التوفل عمي سجلك عمي واقف معك بقوه دفع الرسوم وبكره الاختبار اذا بغيتي نئجله اجلناه


هيوف _ لا خليه بكره احسن و ما فرقت بروح في اخر شعبان ديمه عجلي تكفين



ديمه حضنتها _ ابشري ابشري انا فرحانه عشانك ان عمك وافق



هيوف _ غصبا عنه يوافق


ديمه سكتت ما تفهم هيوف ولا تقدر تفهمها




.................................................. .......... ....................




جلس في الصاله بهدوءه ووقاره الرائع




غدير بابتسامه قدمت له العصير



انتظرها تروح لكنها ما راحت


غدير _ حاتم بيجي بعد شوي



طارق هز راسه



غدير جلست تناظر بوقاحه _ تعجبني



طارق ناظرها من فوق لتحت بعدين رجع يناظر مكان ثاني بدون ما يرد



غدير _ يعني ما يهمك اني بينت لك افتتاني بشخصيتك وشكلك


طارق _ شكرا



غدير _ ما ابغاك تشكرني بذي الطريقه


طارق بتنرفز_ حاتم راح يطول


غدير _ وش تبي بحاتم مو كافيك وجودي


طارق (الله يطولك ياروح )


حاتم دخل الصاله


طارق عرف ان فيه شي حاتم كان متغير


ابتسم بسخريه ما همه



حاتم _ السلام عليكم



طارق _ وعليكم السلام


حاتم _ تفضل الوالد يستناك في مكتبه



مشى ورا حاتم بهدوء



دخل المكتب وتاكد من شكه


جلس في كرسي وهو مبتسم_ السلام عليكم



ابو حاتم _ وعليكم السلام



طارق _ سلامات ان شاء الله انك بخير



ابو حاتم _ يعني يهمك كوني بخير او لا


طارق ضحك ضحكه قصيره سكت وعرف ان حاتم وابوه يناظرونه


ناظر ابو حاتم في عيونه بجراء وكره _ لا ما يهمني اللي يهمني كونك منت ببخير



ابو حاتم وهو يحاول يدافع عن نفسه اكثر ما انه يتهم طارق _ انت تتدافع عن ابوك وانت عارف انه غلطان


طارق ببرود _ اسم ابوي حذاري تكرره بلسانك النجس يا ابو حاتم الشهال مو انا اللي تضحك علي وتفهمني خدعتك انا عارف كل شي وراح افهمك انا كل شي انا راح ادمرك او بالاحرى انا دمرتك لكن ما راح ارضى الا اشوفك مسجون بغير ذنب على الاقل تنسجن بذنب ما سويته


حاتم قام وقال بصوت عالي _ تخسى


طارق قام وقرب من حام _ الا انت اللي تخسى يا ولد ال الشهال لا ترفع صوتك مره ثانيه لا عاد ترفعه على اسيادك تفهم


حاتم _ ماني بخايف منك


طارق _ غبي وبتبقى غبي لكن لا تهتم الخوف موجود فيك وانا السبب



ابو حاتم _ اطلع من بيتي يا ولد حمد الراسي


طارق _ بيتك متى كان بيتك اقصد متى كان اخر مره بيتك قبل اسبوعين كان
بيتك لكن الحين هذا بيتي



ابو حاتم وحاتم ناظروا بعض بعدين ناظروا طارق _ وش تقصد



طارق بقوه تكلم بصوت جهوري _ انا اللي سددت القرض والقرض انت كنت راهن املاك شخصيه منها بيتك هذا تجملت اسبوعين وماني بناوي اتجمل اكثر من بكره الكل يخرج تطلعون بالثوب اللي لابسينه بس




طلع من المكتب ولقى بوجهه همايل اللي كانت تسمع كل شي



ناظرها بعدين بعد نظراته وطلع



دخلت لابوها


حاتم بصوت عالي خايف _ دقي على الاسعاف




.................................................. .......... ......



جلست في صاله الشقه المستاجره وتحس بالم في راسها



كامل _ جود فيك شي


جود_ ايوه راسي مرره يعورني واحس بغثيان



كامل ابتسم _ قولي والله


جود ضحكت _ صدق مجنون اللي تفكر فيه مو صدق ما امدانا



كامل _ وش ما مدانا ذي عشره ايام ويبان الحمل ولا



جود_ لا والله منين لك ذي الخبره لا اللي فيني شي اعرفه تعبانه تصير لي وبتروح لا تكبر امالك بدري



كامل _ المهم لا تشربين أي دوا لين نتاكد وش فيك ممكن اكون انا الصح وانتي الغلطانه



جود_ واثق اشوف الاخ واثق




كامل _ أي شي يخصك انا واثق منه




.................................................. .......... ...






طارق _ الو محمد اسمع دق على علي خله يجي هو ويا هلي اليوم او بكره بسرعه



محمد خاف _ ان شاء الله بس ليه


طارق _ محمد نفذ اللي قلته بسرعه واسمع بكره ارسل موظفين من فرع الشركه عشان يحصون ممتلكات بيت ال شهال ويتاكدون انهم خرجوا بدون أي شي غير ملابسهم



محمد_ ليه انت قلت لهم انك سددت القرض


طارق _ ايوه محمد روح مع الموظفين ما حد يخرج الا باللبس اللي عليه


محمد_ من حقك ان شاء الله



طارق _ اسمع الكل بدون استثناء لاا تسمع أي كلمه من أي احد



محمد _ تمام الكل بلا استثناء




ذكريات مسوقه 2(وصية الحقد)##




.................................................. ....................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:22 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


الفصل الثالث عشر





ودي ابكي ..........ودي اشكي


ودي ابكي ..لين ما يبقى دموع
ودي اشكي ..لين ما يبقى كلام
من جروحا صارت بقلبي تلوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت بدنيتي كل الشموع
والهنا ما يوم في دنياي دام
غربتي طالت متى وقت الرجوع
كل عام امني احلامي بعام
ان شكيت الحال ما احدا لي سموع
وان سكت الناس زادوني ملاام
طال صبري والزمن عيى يطوع
والرجا بلي عيونه ما تنام

(ودي ابكي ::راشد الماجد)
**************************************


وقفوا عند الباب كانت هاذي التجربه لهم اول مره يحضرون عزا الجو كئيب



دخلوا البيت وسلموا على ابو كامل
وتوجهوا لسالم




عمار _ عظم الله اجرك يا سالم



سالم _ اجرنا واجرك



فارس _ عظم الله اجرك يا سالم



سالم _ اجرنا واجرك





جلسوا جنبه


سالم ناظرهم كان فرحان ان حد جا يعاونه حاول يدق على كامل لكنه ما رد حاول كثير لكنه ما رد وش مخبي لنا يا كامل لا تكون انت الفجيعه الثانيه لا تكون





.................................................. .......... ............




الساعه الواحده ما بعد منتصف الليل


الرياض






دخلت غرفتها وقعدت تناظر كل ركن من اركانها خلاص هاذي كانت غرفتها



خذاها منها طارق


طارق اللي قضت اغلب اوقاتها في ذي الغرفه تفكر فيه


بيطلعون بكره ويروحون يسكنون عند سعد وهله


زواجها قدموه بيصير بعد اسبوعين


حست همايل نفسها بطاقه دخول لهلها

ابوها ما يشوف فيها الا الشي اللي بيسهل عليه مصابه

يستفيد منها


مثل ما قالت غدير

يبيعها



لفت اغراضها في الشنطه وشالت صوره امها هذا اهم شي عندها



اهم شي عندها صوره امها


.................................................. .......... ...


طلت شمس هذا اليوم
وما زالت غامضه
متى سينجلي هذا الغموض
متى ؟





.................................................. .......... .







الساعه التاسعه صباحا





قامت ولبست عبايتها


دانه قامت واستغربت _ وش قاعده تسوين


هيوف وهي تلبس نقابها _ بروح اختبر التوفل


دانه _ ايش


هيوف طلعت من الغرفه



دانه وراها


دينه _ وش التوفل ذا


هيوف _ باختبره عشان البعثه


دانه وقفت في نص الدرج _ ايه صح


هيوف _ انسيت ما اقولك عمي وافق


دانه بحزن _ الحمدلله


هيوف نزلت لقت خالتها تسوي الفطور وعندها حريم


طلعت برا البيت ودقت على غرفه عمها


فتح الباب



هيوف بدون ما تناظره _ ابيك تاخذني عندي اختبار بعد ساعتين عشان البعثه


دانه كانت وراها



ناظر ابو كامل بنته _ طيب شوي بلبس


هيوف _ طيب


عطاها مفتاح السياره _ ادخلي وبلحقك بعد شوي


هيوف قعدت تناظر المفتاح اللي في يدها لاول مره تفكر انها بتكون معه لحالها في السياره




هيوف وهي تناظر دانه على حين غره _ دانه تروحين معي


دانه _ ايوه ابغى اروح معك (وطلعت بسرعه ورجعت وهي لابسه العبايه وابوها طالع من الغرفه وهو لابس)



ابو كامل ناظرهم _ يله




.................................................. ........



الساعه العاشره صباحا




محمد دخل البيت ومعه ثنين من الموظفين وكان كل واحد ماسك نوته ويدون فيها اغراض القصر




حاتم نزل ولقا محمد_ السلام عليكم


محمد بادب _ وعليكم السلام جاهزين


حاتم _ ايوه



نزلوا بعد شوي ثلاث خدامات معهم شناط ووراهم غدير


محمد انحرج جدا




محمد _ احم احم استاذ حاتم انا اعتذر لكن ما تقدرون تاخذون أي شي معكم حتى الملابس



غدير شهقت _ نعم وش قاعد تقول


محمد كلم حاتم متجاهلها _ السيد حاتم انت عارف ان هذا من حق المالك الجديد وهو طالب انكم ما تخرجون الا بالثياب اللي عليكم



حاتم كان ساكت ويناظر محمد



غدير _ حاتم تكلم قول شي كيف اخلي اغراضي انتوا مجانين


حاتم لبس نظاراته وناظر غدير _ يا حبيبتي هذا من حقه ما اقدر اقول شي

ومشى يبغى يطلع



غدير بصوت عالي _ وقف وين رايح (وقف حاتم وناظرها ) طلقني طلقني ما عاد ابغاك انتهيت منك اعتقني وطلقني



حاتم منصدم وناظر محمد اللي نزل راسه وبعد لكن ما طلع من الصاله



حاتم _ غدير هدي اذا على الثياب راح اجيبلك غيرهم بس خلي الوضع يتحسن



(همايل كانت نازله ومعها شنطه صغيره وصوره امها )


غدير ضحكت_ انت فلست فلست لاعاد تضحك على روحك انا بروح بروح بتركك اووف ما عاد ذي بعيشه عقيم ومفلس


وفتحت جوالها قدامه وشكلها كانت تكلم هلها



حاتم جلس يناظرها وهو منصدم ومنجرح _ غدير انا احبك


غدير وهي تكلم ناظرته بقرف وما عطته وجه


همايل نزلت من الدرج ووقفت في اخره وناظرت اخيها هي سمعت اغلب الحديث وفهمت كل شي


حاتم ناظرها وناظر اغراضها


همايل _ حاتم اتركها خلها تروح انت حالك من دونها احسن


محمد معجب بهمايل وكلامها


حاتم _ لا تتدخلين مالك علاقه يالمريضه (محمد انصدم من حاتم وناظره بدونيه )



همايل ابتسمت _ مريضه مريضه راضيه



حاتم وكانه يبغى يجرحها مثل ما غدير جرحته _ وبعدين وين ما خذه ذي الاغراض يقولون ممنوع ناخذ معنا أي شي نخرج بلبسنا يعني اتركي بلاياك ذي واطلعي بعباياتك بس


همايل فتحت فمها _ ايش



حاتم _ اللي سمعتيه


همايل التفتت لمحمد



همايل _ ما اقدر اخذ على الاقل صوره امي


محمد بخجل _ اسف يا انسه همايل لكن ممنوع تخرجون ومعكم شي من ممتلكات البيت


همايل ناظرت صوره امها وهزت راسها بنفي وتكلمت بصوت العبره خانقته
_ ما اقدر ما اقدر اترك الصوره ما اقدر هاذي صوره امي ما اقدر



محمد ناظر صوره امها وحن عليها شكل امها حنونه همايل نفسها تشبه امها


همايل _ ارجوك يا استاذ محمد خلني اخذها تكفى



محمد نزل راسه _ ما اقدر لكن اذا تبغين تدقين على طارق وتقولين له ممكن يوافق


محمد حس ان همايل مهمه عند طارق بطريقه او باخرى



همايل ناظرت غدير اللي خلصت المكالمه وجلست تناظرها بشماته اما حاتم فطلع من زمان شكله رايح يبكي على حبه




همايل _ ممكن تدقلي عليه


سمعت ضحكه غدير المليئه بالسخريه


بس شافت بعد محمد يخرج جواله ويدق على رقم



.................................................. .......... .....





موزه تبكي في حضن في وهم جالسين في الصاله



موزه _ احس ان هيوف السبب ما اقدر اسامحها يا في ما اقدر


في _ وش ذا الكلام يا موزه حرام عليك هيوف مسكينه


موزه _ لا هيوف عمرها ما كانت مسكينه تكره الكل تكرهك وتكره دانه لا تقولين انك مو حاسه


في ؟_ عيب يا موزه هاذي اختك مهما كان عيب


موزه _ هي السبب امي تدهورت حالتها من يوم هيوف صدت عنها فيه شي كان بينهم وما اعرف وش هو اشتقت لامي ابغى اشوفها


في _ موزه حرام ذا الكلام خالتي في مكان انا وياك بروح له


موزه _ بس ما زلت ابغاها لا تهديني انتي عارفه اني ابغى امي


في – الله يرحمها



سالم دخل الصاله_ وين دانه


موزه ناظرته ونزلت نظراتها



في _ راحت مع هيوف



سالم بعصبيه _ وين راحوا



في _ مع ابي بس ما نعرف لوين



سالم _ ذي هيوف ما هي بتاركتنا من حركات المجانين اللي طالعه بها



موزه ناظرته لاول مره ترتاح تحس يتكلم عن هيوف وهو حاقد عليها كويس ممكن شكها انه يحب اختها غير صحيح



في _ وش خايف منه


سالم _ هي طرت سالفه البعثه مره ثانيه


في _ لا سالم مو وقته اطلع



سالم رجع يناظر موزه وطول وهو يناظرها لدرجه ان خدود موزه حمرت


بعيدن طلع



.................................................. ....





محمد_ الو استاذ طارق



طارق _ نعم محمد وش الاخبار


محمد_ فيه مشكله


طارق _ اللي هي


محمد_ الانسه همايل تبغى تكلمك



طارق سكت

محمد_ طارق وش اقولها


طارق _ هاتها



همايل خذت الجوال بيد ترتعش _ الو



طارق تامل صوتها عرف انها خايفه وحزينه _ الو


همايل _ انت قايل لمحمد ان حن ممنوع ناخذ معنا أي شي


طارق _ ايوه قلتله



همايل _ ممكن اخذ صوره امي ارجوك وافق لاني احتاج لذي الصوره احتاجها



طارق تخيل صوره امها وتذكرها عرف انها اللي كانت في الصاله _ ليه تبينها



همايل _ لاني ما اقدر اخلي امي هنا طارق ما بقالي الا ذي الصوره اسمحلي اخذها


طارق ما عرف وش يقول ما يبغى يبين لها انها نقطه ضعف بالنسبه له


طارق _ اسف الصوره لا تطلع من البيت راح نبيعها في مزاد انا حذرت ان ما فيه شي يطلع من البيت وهذا الكلام يعم على كل شي



همايل وقفت شوي تستوعب كلامه من متى كان يرفض لها طلب


همايل _ طارق


طارق تالم من اسمه بصوتها تخيلها الطفله اللي كانت طلباتها اوامر بس ما يقدر راح يكره نفسه



طارق _ اتمنى انك ما تحاولين تعيقين عمل الموظفين ....(وبهدوء تام قال )خلي الصوره



همايل _ ليه تسوي كذا


طارق سكت ما رد ومالقى رد يناسب الا انه يقفل الخط



همايل ناظرت الجوال وعطته بيد جامده لمحمد وطلعت من البيت بدون ما تناظر صوره امها



خايفه ومتالمه


فارسها ذبحها بدال ما يذبح الشرير ذبحها هي



.................................................. .......... .........




طلعت من الغرفه اللي قام فيها الاختبار بتعابير غريبه



دانه قامت _ هيوف حليتي


هيوف _ لا بأس الامتحان كان بالكمبيوتر ما عرفت استعمله زين ما اعرف ليه الملقفه هم عارفين ان فيه ناس ما عندهم كمبيوترات ليه يقهورنا



دانه _ هدي ان شاء الله بتحلين



هيوف _ حاولت جهدي يله نطلع


دانه _ ايوه طيب ابوي تحت بس هيوف بغيت اقولك تريني سجلت في جامعه الاميره نوره



هيوف بتملل _ كويس زين


دانه بابتسامه صافيه _ التسجيل انا تاخرت عليه بس قبلوني عشان نسبتي الحمدلله... دخلت رياضيات


هيوف _ كويس نطلع يله








.................................................. .......... ..............





جلست تبكي في السياره وابوها يحاول يسكتها وعمتها زهره




حاتم ركب سياره ثانيه وغدير راحت مع سواق هلها لبيتهم قالت ما عاد تبغى ترجع



ابو حاتم_ همايل هدي ابشري بخلي سعد يروح معك للمزاد ويشتري لك اللوحه هديه


همايل _ ليه ليه خذوا الصوره مالهم حق


ابو حاتم بضيقه _ صح بس لا تخافين بنرد كل شي لنا


زهره _ انا انصحكم تبعدون عن طريقه مو ناقصنا مصايب زياده



ابو حاتم سكت ومن قال ان ما فيه مصايب زياده اليوم اتصلوا فيه البنك عشان القروض الخاص بالشركه والافلاس


وكلها صارت بيد طارق



الله يستر من هذا الطارق وش يبغى يذبحني


وانا مسجون



معقوله




>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>؟..................... .. .......... ....





طارق بحزم - ايوه معقوله بترضى الجريده بكره اعلن خبر افلاسهم



عبدالله مدير الفرع في الرياض _ ما اعرف اذا الجرايد بتعلنه فورا راح تتحرى الخبر


طارق _ محمد راح يرجع بعد شوي راح يعطيك اثباتات ارسلها للجرايد مع الخبر



عبدالله قام _ ان شاء الله تم



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟




ابو كامل وقف عند بيته وجذب نظره السياره الموقفه عند الباب



دانه عرفتها


هيوف استغربت من هي سيارته لانها فخمه


كانت في الواقع سيارة بنتلي بني محروق




ابو كامل _ من اللي عندنا في ذا الوقت وبذي السياره


دانه _ اوووه اسفه يبه بس فيه واحد كان يبغاك قبل ثلاث ايام بس ما قدرت اقولك



هيوف ناظرت دانه وكانها تبغى تشوف أي دليل على ان دانه مهتمه بموضوع ذي السياره



انفضت ذي الفكره ونزلت



ابو كامل دخل المقلط الخارجي




هيوف ودانه دخلوا البيت



............................................




في اول ما دخلوا خواتها _ شوفتوا من اللي عندنا



هيوف ناظرت موزه اللي بعدت نظراتها بحركه واضحه _ من هو



في _ ما اعرف بس ما شاءالله صلاتا علالنبي له شعر اسود مثل شعر الهنود وطويل للرقبه شي مو بصاحي



الكل ناظر في على وصفها الغريب


هيوف تنهدت وطلعت لغرفتها



موزه تمددت ورجعت تكمل نومها



في قربت من دانه _ يمكنه جاي يخطب


دانه _ وكيف جاي يخطب وهو من غير غتره



في شهقت بغباء _ وكيف عرفتي انه من غير غتره



دانه =_ هذا انتي قاعده سنه تشرحين شكل شعره بعدين انا قد شوفته حتى هاذيك المره مالبس غتره



في بذكاء مستعصي _ يعني احتمال الزواج غير موجود





.................................................. .......... ..





جاسر بغضب مكبوت _ بلا فيه زواج



سالم ما هو بمصدق _ انت متاكد انه اخي كامل


جاسر من غير ما يناظره عرف سالم انه مفروض ما عاد يسئل ذا السؤال اللي عاده مليون مره من يوم شاف هذا الرجال



ابو كامل اللي كانت الصدمه واضحه في وجهه _ والله يا ولدي انه ما جانا منه خبر خالته توفت قبل ايام وهو ما رد على اتصالتنا




سالم _ ايوه هو جا قبل حوالي اسبوعين او اقل وسلم علينا وتركنا



جاسر _ ما عرفت يوم وصلته للمطار وين كان يبغى يسافر


سالم _ ولا فكرت اشوف



ابو كامل _ والله يا ولدي ان حن الخطا راكبنا بس وش نسوي لك مني ان شفته مسود الوجه جبته لعندك وسو به اللي تبي


سالم قام ما اعجبه الكلام



جاسر ناظر سالم بتكبر _ الصراحه لو شفته هنا كان احسن لكن ان لقيته اعذروني ما راح يحصله طيب


سالم _ وش بتسوي له يعني



جاسر قام _ اترخص




سالم _ ابغى اسئلك سؤال هو قد جاك وطلبها منك كامل ما كان سوا ذا الشي الا وهو منحد عليه


جاسر بنظره جرئيه بان فيها استهتاره بكامل وعايلته وومحيطه _ طلبها ورفضت




سالم ناظر ابوه _ والسبب



جاسر_ اشياء ما تعني لاحد غيري



سالم _ كامل ومعروف باخلاقه وسيرته والناس هنا يحترمونه لكن شكل العز والجاه اللي انت فيها مخليه الكبره معميتك



جاسر ناظر سالم بتفكير _ ممكن صح وممكن ان اخوك الناس مخدوعين فيه



وبكل هدوء قدر عليه خرج من الغرفه ومن البيت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:24 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


--------------------------------------------------------------------------------


الفصل الرابع عشر



للاسف ......الاسف ............غلطه
؟
؟
؟
؟





يا الاسف ................أنا اسف
يا ليت ما تكون في حياتي
يا الاسف .... صرت غلطه وانا ما اعرف
ويا ليت تتركني لانيني ولاهاتي

.................................................. .......... .............................



سالم _ ابغى اسئلك سؤال هو قد جاك وطلبها منك كامل ما كان سوا ذا الشي الا وهو منحد عليه


جاسر بنظره جرئيه بان فيها استهتاره بكامل وعايلته وومحيطه _ طلبها ورفضت




سالم ناظر ابوه _ والسبب



جاسر_ اشياء ما تعني لاحد غيري



سالم _ كامل ومعروف باخلاقه وسيرته والناس هنا يحترمونه لكن شكل العز والجاه اللي انت فيها مخليه الكبره معميتك



جاسر ناظر سالم بتفكير _ ممكن صح وممكن ان اخوك الناس مخدوعين فيه



وبكل هدوء قدر عليه خرج من الغرفه ومن البيت



>>>>>........................................... .. .......... .................................




في _ طلع طلع شكله معصب


دانه ما ناظرت جلست في الصاله _ تعالي واتركيك من ذي الحركات عيب


في جلست جنبها وقلدتها _ عيب وين ايام فايز ولما يجي لبيتنا يسلم على ابوي كيف كنت تزرعين نفسك عند الدريشه


دانه حمرت خدودها وعيونها لمعت



في ضحكت تبغى تغير الموضوع اللي افتحته بالخطا اصلا



في _ وهيوف من صدقها بتدخل بعثه هزئت يذبحها ابوي وسالم ياكل لحمها ني


دانه _ ابوي وافق





في قعدت تناظر دانه منصدمه وكان كلام دانه غير مفهوم بلغه لا يتدحثها البشر




في _ ايش


موزه اللي سمعت الكلام رغم انها كانت مقفله عيونها



بصدمه قالت _ ايش قلتي يا دانه






.................................................. .......... .........






ابو كامل وهو شايف سالم يبغى يطلع _ سالم ذا الكلام ما يطلع من هنا



سالم _ عارف يبه لا توصي حريص



ابو كامل _ انت عارف امك خارجه من موت اختها وهي منهد حيلها لا تهد حيلها زياده بولدها وفعايله



سالم بتكبر _ كامل ما غلط يبه


ابو كامل _ الا غلطان والغلط راكبه من راسه لساسه



سالم _ هذا اللي رفضه عشان فلوسها هو الغلطان


ابو كامل _ واللي باعنا عشان مره وطيح روسنا هو اكبر الغلطانين



سالم ما رد كلام ابوه صح




يلعن ابو الحب

وش يسوي



سالم رغم كل مكونات شخصيته


الا انه مستعد يعطي روحه عشانها

يعطي فرحه وياخذ حزنها


كله عشانها



.................................................. .......... ...............





سعد _ تو ما نور البيت


ابو حاتم _ البيت منور بهله


سعد وهو يناظر همايل _ انتوا هله واصحابه


ابو حاتم _ ما تقصر يا سعد

سعد_ ولا انت بمقصر يا عم ان شاء الله


ام سعد_ احنا جهزنا لكم الغرف فوق الجناح الشرقي كله لكم والغدا بعد نص ساعه اذا تبون تطلعون وتريحون


ابو حاتم وحاتم الحزين واليائس واللي شكله يجرح العين جلسوا


وهمايل قامت تبغى تطلع


وزهره راحت مع ام سعد تساعدها في التقديم والاشراف



بيت الغافل لم يكن باكبر من بيت الشهال
وان كان اقل تواضعا



بيت هادي في منطقه هادئه نوعا ما


سعد كان وحيد والديه



لم يكن هناك اخوه ولا اخوات



لذا كان الهدوء يعم ارجاء القصر





طلعت للغرفه اللي ودتها لها الخدامه وسكتت من اللي شافته




.................................................. .......... ...........








غلا وهي تصارخ _ انتي مجنونه صح كيف تتركينه



غدير بغضب _ لا تملين علي رغباتي


غلا _ راح يعيشون في بيت سعد كانت هاذي احسن فرصه انك تقنعين سعد فيني واجي ازورك هناك وبعدين طارق ما عاد راح يختفي في حياتهم الحين هو مختفي في حياتك لانك هنا بعدين هنا ما فيه حريه مثل هناك انتي مجنونه


غدير جلست تناظر اختها





غدير _ ما اقدر اروح الحين بجلس كم يوم بعدين ارجع لهم هو اكيد راح يدق علي هو داق علي الحين ممكن مليون مره خليه يتعذب بعدين ادق عليه



غلا_ ايوه كذا رجعتي اختي اللي اعرفها شكل طارق هذا لعب بعقلك عموما علميني وش سوا للمريضه كيف رفض طلبها ليتني كنت موجوده



غدير بابتسامه مائله _ كانت احلى لحظات عمري




.................................................. .......... ......




الساعه التاسعه ليلا


الرياض






محمد دق الباب على طارق اللي مقفل عليه غرفه وما عرف محمد من هي تعود له



طارق ما فتح الباب له


محمد قرر انه يرجع بعدين رغم ان هاذي كانت خامس مره يدق عليه ولا يرد




في الغرفه


التي كان اللون الاخضر التفاحي يلعب بجدرانها


تمدد طارق على السرير بهدوء مغمض العينين من ينظر اليه من بعيد يعتقد انه غفى


لكنه لم يغفى ولو لحظه من ذو دخوله هنا



ما عرف ليه اختار ذي الغرفه عشان يدخلها هو عارف ذا البيت وعارف كل غرفه لمن ليه اختار ذي الغرفه بالذات


عشانها الوحيده اللي ما قدر يحقد عليها


او عشانها الشئ الوحيد الطاهر بنظره في هذا البيت



او لذاك السبب الذي لن يقتنع به


انا ريحتها ما زالت عالقه في الغرفه

كانت رائحه الليمون
والخشب


غريبه هاذي الرائحه كانها تتفاعل مع اعضاء جسدها لتكون عطر لن تجده في أي جسد اخر باستثناءها هي وحدها




كان هذا اخر يوم أي شي يبقى على حاله هم الحين يعدلون البيت اهله راح يجون بكره



يبغى يغير كل شي قبل ما يجون لان كل هذا الاثاث



راح ينباع في المزاد


رغم ان وده انه يحرقه


لكنه شعر ان بيعه نوع من الاهانه القاسيه لابو حاتم


اهانه لن ينساها ابدا





.................................................. .......... .................






بعد مرور ثلاثه ايام


لم يحدث بها شي غير السكوت ما قبل العاصفه
او عدم معرفه البعض الاخر بما يحصل من خلفهم
او تفكير القله بكيفيه العوده مع احتفاظها بكبرئها الزائف المخادع




سالم دخل على في وموزه وامهم اللي كانوا في الصاله


غريبه حال ذا البيت


التفزيون ماله صوت


الكل ساكت



بعد وفاة الخاله اشياء كثيره تغيرت


وممكن السبب في سكوت سالم وابوه يختلف عن الباقين


لكن ما زال السكوت له تعريف واحد


لا وجود الصوت




في وموزه وام كامل جالسين في الصاله بدون كلام كل وحده سارحه بتفكيرها



سالم بتساؤل _ وش تسوي صديقه دانه هنا في ذا الوقت



في ناظرته خايفه لان ديمه هنا وهم عارفين انها اللي مساعده هيوف في موضوع البعثه



سالم قعد يناظر في وهو حاس ان فيه مصيبه _ وش جابها الساعه عشره الصباح عمر محد من صديقاتهم جا في ذا الوقت




ام كامل الغافله عن ما يحدث _ تلقاها جايه عشان هيوف تبغى تواسيها تعرفهم البنات كذا



سالم ناظر موزه اللي كانت طول الوقت تناظره وبعدت نظرها



سالم لفي _ جايه عشان البعثه


المفاجاه كانت


موزه _ ايوه هيوف بتسافر


سالم وقف لحظه بدون حركه يناظر موزه اللي تكلمت وناظر امه .. ناظر في



سالم وهو يعيد الكلام كانه ما فهمه _ هيوف بتسافر


في ارتبكت وناظرت موزه مستغربه منها


سالم ضرب الباب بقوه وطلع مو عارفين وش بيسوي





.................................................. ......







في صاله بيت الشهال



من يراها من الوهله الاولى لا يستطيع ان يتعرف عليها


لقد تغيرت


تغير الاثاث


كل شئ يتحكم به اللون الذهبي والازرق التركوازي الرائع



لقد اصبحت الصاله اكبر


بفعل تاثير الالوان




امل _ يمه صليتي الظهر



ام طارق بمحبه _ ايوه



جلست جنب امها _ يمه ليه طارق جابنا هنا مو مرتاحه


ام طارق _ طارق غلط وليتني عرفت انه راح يسوي كذا كان منعته كنت حاسه انه بيسوي كذا لكن الله يسامحه بس


امل _ يمه وش السالفه ابغى افهم انتوا وش مخبين



ام طارق سكتت


امل _ طارق اشترا هذا البيت من واحد اعلن افلاسه والخبر منتشر في اللجرايد يمه طارق هو السبب في افلاسه صح


ام طارق ما تعرف تكذب _ ايوه وهذا اللي حارق قلبي


امل بثقه _ انا واثقه من طارق وعارفه انه ما سوى كذا الا عشان فيه شي سواه هالرجال


بسمه نزلت _ من هو هالرجال اللي تتكلمون عنه لا يكون اخوي


امل بدلع _ واذا كان اخوك وش عليك هو زوجي يعني ملكي



بسمه _ ملكك أي والله ملكك وانا متى بيكون اخوك ملكي



ام طارق ضحكت _ ان شاء الله قريب



بسمه ما تختجل الكل عارف انها تبغى طارق


والكل شبه متاكد ان طارق راح يكون لها



امل _ وش قريبه ذي خلاص نخطبها اليوم


بسمه بفرحه كبيره _ صح خير البر عاجله



ام طارق _ الله يقطع سوالفكم بس يا بنات عيب بسمه خلي طارق يفضى هو حن نشوفه


امل _ ايوه صح يا في شغله يا في هاذيك الغرفه اللي ما نعرف وش سالفتها


بسمه _ ودي اشوفها


امل _ وانا بعد


ام طارق ببراءه _ روحوا شوفوها انا بروح لام صفى هي في غرفتها يا بسمه


بسمه _ ريحي يا عمه امي نازله لك


ام صفى _ أي هذا انا نازله


بسمه وامل طلعوا وهم ناوين يشوفون وش سالفه الغرفه




.................................................. .......... ................






طارق قعد يناظر القاعه اللي بيقام فيها المزاد اليوم



علي _ طارق انا اقول لك في اشياء ما هو بمفروض نبيعها



طارق ناظره بهدوء _ علي كل شي ينباع


علي قعد يناظر اشياء هو متاكد انها خاصه بهمايل _ طارق ما ابغاك تبيع اغراض همايل فهمت ولا اعيد


طارق بصراحه _ ليه يا علي


علي رمشت عينه _ لانها همايل ابوها يستاهل واخوها اكثر لكن همايل لا والف لا


طارق ابتسم _ وانت ما زلت تفكر انها نفسها همايل يمكنها تغيرت وصارت وحده مثلهم


علي _ ايوه متاكد انها ما تغيرت تبغى تعرف ليه متاكد لاني عارف انك شفتها ولو انها تغيرت ما كان جلست طول وقتك في البيت في غرفتها مقفل عليك الباب طارق حرام اللي نسويه لها البنت يتيمه


طارق ناظر علي ثواني ما يحب انه يكون متردد في شئ



ابتعد عن علي خطوات


بصوت عالي قليلا عشان يسمعه علي _ كل شئ ينباع بدون استثناء



علي تافف بصوت مسموع ايضا



.................................................. .......... .................




جود تناظر وعلامات الصدمه والتعجب والاندهاش تعلو وجهها



جود بصوت واطي تكلم نفسها _ معقوله



حطت اختبار الحمل على مغسله الحمام (الكرامه للقارئين )




جود مسكت صدرها _ اووووووووووووف (تاخذ نفس عميق )



ابتسمت يمكن هذا شي يخلي اخوها يرضى عليها



كامل دق الحمام _ جود ها قولي لي


فتحت الباب له وبدلع _ واثق مني في كل شي صح


كامل وهو يحاول يفهم _ ايوه


جود _ ذكي



كامل صرخ بقوه وحملها وقعد يدور بها



الفرحه غير


هو بيصير اب


والام



احب خلق الله عنده




.................................................. .....





سالم ما ان شاف ديمه طلعت من البيت


طلع فوق وهو معصب مره



دق الباب بقوه


وفتحه



هيوف ناظرته لان دانه كانت في الحمام



تناظره وهي معصبه _ خير



سالم بصوت عالي يهدر في انحاء البيت _ منين يجي الخير وانتي في ذا البيت وش تفكرين فيه تبغين تبتعثين يالضايعه تبغين تسودين وجيهنا عند الخلق


هيوف ناظرت يدها وابتسمت _ مالك دخل البزر (لانها عارفه ان كلمه بزر يكرهها )


قرب منها يبغى يوريها شغلها و ما تحركت من مكانها



دانه وقفت بينهم وبصوت عالي وهي تهز راسها _ سالم تكفى ابعد ابعد


سالم _ انقلعي من وجهي انتي يا دانه ساكته عليها ولا قلتيلي


هيوف _ وش خصك انت من عشان تتدخل فيني


سالم _ ولد عمك يالصايعه انا اوريك


هيوف _ والله خفت


دانه كانت بينهم بس وجهها متجمد ووجهها يصب عرق


سالم _ انسي البعثه يا كلبه


هيوف ببروده _ لا بروح وبروح وبروح واللي تقدر تسويه سوه


سالم وقف شوي وقعد يناظرها



نزل


ركض لغرفه ابوه




دانه ناظرت هيوف _ انتي بخير



هيوف تحس انها ما عاده بقادره -_ ايوه بخير لكن ابغى افهم اخوك باي حق جاي يخاصمني صدق انكم عايله حقيره من اولكم لاخركم اكرهكم اكرهكم



دانه بدون سبب تبكي بهستريه _ اسفه اسفه يا هيوف اسفه



هيوف كان احد صب عليها مويه بارده قعدت تناظر دانه بنظره غريبه _ اسفه على ايش



دانه بجمود ودموعها تبين الخوف اللي فيها _ على كل شي



هيوف شافت دانه وهي تطيح قدامها مغمى عليها بس ما زالت جامده


وش تقصد دانه


دانه


وش تقصدين





.................................................. .......... ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:28 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


--------------------------------------------------------------------------------


الفصل الخامس عشر

الجديد ... الهموم اكثر من اول
****************

الجديد .أن الهموم اكثر من اول
والسعاده طيف يذوي كل يوم
الجديد ان خفوقي ما تحول
حاملك مده ولا عنده خصوم


الجديد ان الحزن بالعين حول
والفرح في نظرتي صار مهزول
الجديد ان الصبر طول وطول
والحياه جهاد والدنيا عزول

الجديد ان الصديق اللي تقول
ما صدمني غير ماللي به لزوم
الجديد ان الصديق اللي تقول
ما صدمني غير ماللي به لزوم

صاحبي من حر مابي لا تغول
المطر له ساعه عقب الغيوم
صاحبي مبطي شعوري ما تجول
في شجون الوقت ماليه الوجوم


صاحبي ما عاد ظرفي مثل الاول
لومني منت الوحيد اللي يلوم
صاحبي ما عاد ظرفي مثل الاول
لومني منت الوحيد اللي يلوم



.................................................. .......... ..................................


سالم بصوت عالي يهدر في انحاء البيت _ منين يجي الخير وانتي في ذا البيت وش تفكرين فيه تبغين تبتعثين يالضايعه تبغين تسودين وجيهنا عند الخلق


هيوف ناظرت يدها وابتسمت _ مالك دخل البزر (لانها عارفه ان كلمه بزر يكرهها )


قرب منها يبغى يوريها شغلها و ما تحركت من مكانها



دانه وقفت بينهم وبصوت عالي وهي تهز راسها _ سالم تكفى ابعد ابعد


سالم _ انقلعي من وجهي انتي يا دانه ساكته عليها ولا قلتيلي


هيوف _ وش خصك انت من عشان تتدخل فيني


سالم _ ولد عمك يالصايعه انا اوريك


هيوف _ والله خفت


دانه كانت بينهم بس وجهها متجمد ووجهها يصب عرق


سالم _ انسي البعثه يا كلبه


هيوف ببروده _ لا بروح وبروح وبروح واللي تقدر تسويه سوه


سالم وقف شوي وقعد يناظرها



نزل


ركض لغرفه ابوه




دانه ناظرت هيوف _ انتي بخير



هيوف تحس انها ما عاده بقادره -_ ايوه بخير لكن ابغى افهم اخوك باي حق جاي يخاصمني صدق انكم عايله حقيره من اولكم لاخركم اكرهكم اكرهكم



دانه بدون سبب تبكي بهستريه _ اسفه اسفه يا هيوف اسفه



هيوف كان احد صب عليها مويه بارده قعدت تناظر دانه بنظره غريبه _ اسفه على ايش



دانه بجمود ودموعها تبين الخوف اللي فيها _ على كل شي



هيوف شافت دانه وهي تطيح قدامها مغمى عليها بس ما زالت جامده


وش تقصد دانه


دانه


وش تقصدين





.................................................. .......... ...




بسمه دخلت غرفه امل




بسمه _ ليه مقفلها


امل بدون اكتراث _ وانا وش دراني انتي عارفه طارق ما يحب احد يتدخل فيه



بسمه بحزن _ هذا اللي معذبني امل شوفوا حل مع اخوكم


امل _ وش اسويلك تحملي قلتلك تحملي



بسمه _ هذا انا بتحمل والله يعيني لاني تعبت من حبه



امل _ ايوه على الرومانسيه


.................................................. ..........






سالم _ ابغى اتزوجها انا ولد عمها ولي حق فيها



ابو كامل ناظر ولده وهو متجمد



سالم _ هيوف ابغاها اخطبها لي على الاقل انا ولد عمها وبمنعها من غيري واعتقد ان هذا حقي


ابو كامل نزل راسه دايم موضوع هيوف


ينزل راسه



ابو كامل _ سالم بدري على ذا الكلام


سالم _ انت تحاول في كامل من يوم طلع من الثانوي وهو رفض بس انت ما قلتله عن هيوف انا عارف ان تبغاها لي


ابو كامل بغضب _ قلتلك بدري يا ولد خلاص



في تفتح الباب بقوه



في بخوف _ دانه دانه تعبانه اغمى عليها وما قدرنا نقومها


طلعوا لها


وجهها كان يخوف


هيوف جالسه في الغرفه ما تتحرك ولا تتكلم


اول ما دخل عمها


ناظرته بخوف



شالوا دانه



ام كامل _ هيوف قومي معها تكفين روحي مع سالم للمستشفى



هيوف ناظرت خالتها وكانها مو فاهمه كلامها



ام كامل بصوت عالي _ هيوف بسرعه سالم نزل



هيوف قامت زي الاله خذت العبايه ونزلت




في وموزه زي المجانين يبكون



هذا البيت وش صاير له


عشره ايام


المصايب ما وقفت فيه



.................................................. .......... .................










سعد جالس في الصاله







يناظر همايل اللي منزله عيونها _ همايل تجهزي عشان نروح اليوم للمزاد العلني راح اشتري كل اغراضك


همايل حمرت خدودها من الفشله تحس نفسها تستغله رغم انها عارفه انها عمرها ما حبت ذا الشي



سعد ضحك وهو يشوف حمره خدودها



ابو سعد_ ليه تروح معك المزاد كله رجال



سعد_ لا يبه وش دعوه اكيد فيه نساء اعمال وانت اعرف


ابو سعد_ صح اذا كذا فلا باس



همايل قامت



والتقت بغدير في الدرج

غدير رجعت امس



حاتم ما شافوه من امس مرابط في الغرفه من الفرحه



طبعا غلا جات

مع غدير عشان تساعدها في اغراضها


همايل عارفه وش يفكرون فيه لكنها ما طلعت من غرفتها كيفهم يسون اللي بيون


غدير بسخريه _ وين الحجاب يا المطوعه ولا عشان ابوك قالك لا تلبسين حجاب قدام زوجك المستقبلي ما صدقتي


همايل اصلا منقرفه من نفسها كانت تبغى تلبس شيله لكن ابوها ترجاها ما تلبس بدت تكره تصرفات ابوها معها



همايل _ هذا انتي قلتيها زوجي المستقبلي يعني انتي عارفه انه بيكون زوجي ومو لغيري



غدير حست انها غلطت _ زوج مستقبلي قابل للتغير


همايل _ سوي اللي تبين


.................................................. .......... .................



قعدت تناظر دانه المحطوطه في السيت الثاني من الوانيت


تناظرها بخوف



سالم كل شوي يناظر اخته



في دانه شي


وجهها يصب عرق


وصلوا للمستشفى هيوف ناظرته


نفس المكان اللي دخلته قبل ايام عشان تشوف امها تموت



ناظرت دانه


هل بشوفك حتى انتي تموتين



ليه


ليه


يا حزن




سالم شال اخته هيوف نزلت بعده وتمشي بسرعه عشان تلاحقه



دخلوا الطوارئ



الدكتور ركض لهم



سالم يتكلم بسرعه _ دكتور بسرعه هي هي رفضت تقوم وجهها يصب عرق بارده مره



الدكتور _ خلاص خلاص هدي يابني اطلع برا شويه شيل اختك( يقصد هيوف) واطلع برا




هيوف طلعت قبل ما يطلع سالم


طلع برا شافها في الممر عصب من اللي سمحلها تطلع وهو بعده داخل



سالم قرب منها _ كله منك


هيوف ناظرته وما ردت




سالم سكت وفجر قنبلته في وجه هيوف _ تبغيني اوافق على بعثتك


هيوف رجعت تناظره



سالم بصوت واطي وكانه يكلم نفسه _ تزوجيني


هيوف ضحكت ضحكه قصيره _ ايش تقول


سالم _ تزوجيني بسافر معك بترك دراستي وبسافر معك هذا الشي الوحيد اللي بيخليك تسافرين


هيوف بسخريه _ وتخلي عمي هنا لحاله


سالم عارف انه غلطان لكنها مهمه عنده شكل الحب في ذي العايله يخليهم يفقدون عقولهم وحس المسؤليه


سالم _ ابوي بيدبر اموره وكامل بيساعده وش قلتي


هيوف _ قلت لعمي


سالم _ ايوه


هيوف _ وش قالك


سالم يبغى يستغل الفرصه _ وافق بيسئلك


هيوف بهدوء _ كذاب ما وافق


سالم ناظرها مستغرب_ كيف عرفتي


هيوف – ما راح تزوجك


سالم انصدم شوي – ليه


هيوف _ ما ابغاك


سالم _ ما راح تسافرين


هيوف بثقه _ بسافر غصبا عنك


سالم _ هيوف لا تنرفزيني هنا


هيوف _ بسوي الي ابغاه سالم ما ابغاك


سالم وكرامته على المحك هي ولا كرامته


هيوف

ولا كرامته



نعنبو كرامته


يبغاها هي

هي اهم




سالم _ هيوف انتي عارفه اني ابغاك .. احبك



هيوف ناظرت بعيد _ عارفه



سالم _ يعني



هيوف _ ما ابغاك وانت ما تهمني


سالم قعد يناظرها وهي مبعده نظراتها عنه



بعد عنها شوي وجلس في كراسي الممر وهو هادي



هيوف ما زالت واقفه مكانها


ومتمسكه بموقفها



طلع الدكتور يدورلهم


الدكتور _ انهيار عصبي لازم نحطها في الملاحظه





.................................................. .......... ......................




الساعه السبعه مساءا




توقفت سياره سعد قدام القاعه اللي فيها المزاد


همايل ناظرت حولها ما شافت حريم


اوووه هناك وحده


ثنتين


حوالي خمسه عشر وحده


والرجال مو كثير


ممكن خمسه وثلاثين


او اقل



جلست في المقعد جنب سعد



سعد ناظرها وابتسم


همايل بعدت نظراتها



سمعت صوت رجال يعلن ابتداء المزاد


شافت محمد وهو يجلس في الكراسي الاماميه ممكن انه جا بدال طارق




انعرضت الاشياء


شافت دروع تخص ابوها


تالمت يوم شافت عدم اهتمام الناس بها


اشياء غاليه تباع بمئات الريالات فقط


تمنت انها ما جات كل شي مهم ينباع برخيص وكان هذا شي مقصود



حطوا على طاوله المزاد


لوحه هي مسويتها كانت رسمه غريبه كره قدم لكنها غريبه فيها شئ مميز وكان هاذي الكره مميزه ومرغوبه (الفصل الاول موقف لعب الكوره )


همايل كانت مبدعه في الرسم


تذكرت الرسمه زين

سوتها كمشروع للجامعه لكنها ما قدمتها حبتها كثير لذيك الدرجه اللي قررت ما تسلم مشروعها وتعاقب



سعد ناظر همايل


وحط اول عرض



سعد_ ميتين



همايل ابتسمت يوم شافت ما احد تكلم



لكنها تفاجاءت يوم شافت محمد يرفع يده _ ميتين وخمسين



سعد ناظر محمد بقهر _ ثلاث ميه



محمد بدون ما يناظر سعد _ خمس ميه



سعد ناظر همايل لانهم اذا استمروا كذا ما راح يقدرون يشترون كل اغراضها



سعد_ خمس ميه وخمسين



محمد_ سبع ميه



فيه صوت من ورا _ الف ريال



همايل ناظرت لقته واحد غريب وش شافوا في صورتها عشان يشترونها


رجعت تناظر محمد ليه يبغى يشتريها




سعد_ الف وميه



المزايد اعلن فجاءه _ عشره الالاف من يزيد



الكل سكت



محمد خذا نفس عميق _ عشره الالاف وميه



المزايد اللي يجيه كل شوي واحد _ خمسه عشر الف



همايل قعدت تناظر المزايد والرجال اللي يجيه اللي وظيفته انه يجلس على طاوله ويستقبل مكالمات



المزايد يوم شاف ما احد تكلم _ على ثلاثه ... على ثنينه



همايل قعدت تناظر سعد معقوله بيخلي صورتها تروح


المزايد_ على اونه ... بيعت اللوحه




وشالوها



همايل ماتت قهر



دمعت عيونها



وشافت ان محمد مقهور



حطوا شي ثاني على الطاوله



ما كانت بلها كانت لحاتم


وبيعت بخمس ميه ريال



همايل تذكر ان حاتم شراها بما لا يقل عن ميه الف


وتنباع بخمس ميه



ليه



.................................................. .......... .....




دانه فتحت عينها



هيوف ناظرتها


لهم ثلاث ساعات في المستشفى


دانه بارتباك _ وين انا


هيوف _ في المستشفى



دانه بخوف _ ليه


هيوف ناظرت الممرضات السعوديات اللي قاعدين يتكلمون مع بعض بضحك




هيوف _ تعبتي



وحده من الممرضات _ سلامات ها الحين انتي بخير خلي اخوك ولا ابوك يجي يملي استمار خروجك



هيوف قامت وخذت الاستماره


وجلست عند الباب تنتظر سالم اللي يمر كل نص ساعه


قعدت تنتظر وهي تناظر الممرضات اللي كانهم يتكلمون عن شي مهم وممتع



تسمعت لهم وهي تناظرهم بكل جراءه


الممرضه _ روحوا تلقونه في دور الباطنيه


الممرضه 2 _ في قسم الرجال انتي مجنونه


الممرضه 3 _ شوفيه وانتي بتنجين صدق يا زين ذاك الوجه صديقه مسوي حادث ليت كل اصدقائه يسون حادث عشان يرابط في المستشفى



الممرضه _ لا شكله لاعب في عقولكم


هيوف تناظرهم باستخفاف


صدق فاضين وحياتهم فاضيه




سالم جا


هيوف عطته الورقه من غير ولا كلمه





.................................................. .......... .






همايل كانت حالتها يرثى لها منهاره


هي اصلا اغراضها اللي انعرضت اربعه


انباع ثلاثه منها


والمفاجاءه


ان سعد ما قدر يشتري ولا وحده منها





فيه ثنينه اشتروها من ورا همايل ما عرفتهم



حتى محمد ناظرهم منقهر


وكان فيه مخطط في عقله خرب




سعد كان منحرج جدا من همايل




الملابس حقتهم عرفت انها راح ترجع لهم


اغراضهم العاديه راح ترجع


طارق متفضل عليهم




انعرض في هذا الوقت لوحتها الخاصه صوره امها



المكان عمه السكوت استغربت همايل ليه


ممكن عشانها صوره حقيقيه

او عشان وجه امها اللي يريح وياسر الناس




سعد سكت يبغى يسوي له حركه لا يتكلم عشان لا احد يجاكره ولما يجي في الاخير اعلن سعر وياخذها




محمد اول من بدا _ عشرين الف


همايل بغت تصارخ ليه ليه


سعد تجمد لكنه ناظر همايل ؟_ لا تخافين لو بميه الف بشرتيها


فيه شخص ثاني _ خمسه وعشرين الف



محمد_ ثلاثين الف



وحده من نساء الاعمال ضحكت _ كل هذا عشانها صوره مره


ضحكوا الكل الا همايل اللي ناظرتها بكره ما احد يتكلم عن امها بذي الطريقه


نفسها المره قالت _ خمسين الف


سعد كان يرتجف


همايل ماسكه قلبها كانت خايفه


الكل كان يتكلم من حولها



فيه واحد من ورا قال _ ميه الف



همايل وقفت نظراتها في مكان واحد سعد طلع صوت بان انه معصب ناظروا ورا بعض الناس ما عرفوه


همايل ناظرت وهي بعد ما عرفته



محمد اللي شكله معصب بعد_ ميه وخمسه واربعين


سعد تنهد_ ميه وخمسين


اللي ورا _ ميتين وخمسين


الكل سكت وبعض الوجوه كانوا جالسين يناظرون ورا


سعد ناظر همايل وابتسم _ عشانك بس



سعد بصوت عالي _ ثلاث ميه



اللي ورا _ ثلاث وخمسين


سعد سكت



همايل ناظرته _ خلاص سعد ما ابغاها امي في قلبي امش خلنا نروح


سعد ناظرها بحزن _ اسف


همايل_ خلاص انسى يله نقوم




.................................................. .......... .





هيوف تمشي ورا سالم ودانه



طلعوا من المستشفى ركبوا السياره



سالم كان هادي بشكل غريب خلا دانه تناظره


قعد يناظر المدخل حق المستشفى لان فيه وحد خرج منه



كان مهتم بهذا الشخص



هيوف ودانه ناظروا معه



هيوف عقدت حواجبها


حست انها تعرفه


ما تشوفه زين من هنا


لكن تحس انها تعرفه



سالم ناظر الرجال لين ناظره


مد يده بحركه السلام


الرجال رد عليه وابتعد عنهم



هيوف عرفت ان سالم يعرفه اذن هو من اصدقائه


يعني الولد بزر بعد


دانه ناظرت هيوف



هيوف نزلت نظراتها لا ما راح تخلي دانه تفكر انها تفكر في كلامها


راح تسوي نفسها ما همها


مع ان هذا اكبر همومها



.................................................. ...




همايل مشت ورا سعد وكانوا يمرون في ممرات عشان يطلعون



وقف سعد وناظرت همايل معه



وتجمدت نظراتها



وكانه كان جالس هنا طول الوقت ينتظرهم




طارق بابتسامه متكلفه _ السلام عليكم


سعد وهو يحاول ما يناظر طارق _ وعليكم السلام


طارق _ بدري المزاد بعده ما انتهى



سعد ناظره _ لا خلاص نبي نروح البيت


طارق ناظر همايل هو عرف انهم عايشين مع الغافل


رجع يناظر اياديهم بحركه مقصوده _ اشوفكم ما اشتريتوا شي


سعد ناظر همايل -_ ما شفنا شي نحتاج نرجعه


طارق ناظر همايل بجراءه قدام سعد وفي هذا الوقت طلع من ورا علي اللي كانه توه جاي


همايل ناظرت علي وبدون شعور _ علي


سعد ناظرها


علي ابتسم ومد يده لسعد


وناظر همايل


طارق ناظر سعد يبغى يشوف كيف رده فعله



علي _ ايش اخبارك همايل


همايل ناظرته وناظرت طارق ما قدرت تمسك نفسها دموعها طاحت من عينها الحمد لله انها لابسه نقاب يخفي القليل


علي انصدم لانه شافها محنيه راسها


علي _ همايل


سعد _ اعتقد ان حن لازم نستأذن


طارق اللي كان الاطول ومن بعده علي _ اذنك معك بلغ سلامي لابو حاتم قول تمنيته يكون هنا



همايل وقفت وناظرته بنظره عمر طارق ما راح يناساها



سعد مشى بس وقف شوي ورجع يناظرهم



سعد_ نسيت بغيت اذكركم ان موعد زواجنا تقدم الاسبوع الجاي اتمنى تشرفونا بحضوركم



راح مع همايل اللي كانت متالمه منصدمه


متالمه

من شوفت اكثر من عرفها


وهم بعيدين منها..... وجارحينها




ومنصدمه


لانها لاول مره تفكر ان زواجها قريب لذي الدرجه







.................................................. .......... ...........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:31 PM
صورة ضمني بين الاهداب الرمزية
ضمني بين الاهداب ضمني بين الاهداب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


السلام عليكمـ..,
.
.
انا مع الجميله ثناء المساء في خطأ جود..,
.
.
همايل قبل كل شي نفسي اعرف معنى آسمها^_..,
هي بطلة وصية الحقد ..وهي بآعتقادي من تخط خطوط هذأ الحقد والسبب مآحدث لها..,
.
.
.
حاتمـ والي كان معه مايحضرني اسمه..,
مدري هذولآ الاشخاص لأي انسانيه ينتمون..مو دين ..الا حتى الانسانيه مافيه..كيف يضربون ابو طارق بهذا الشكل ويزيدون على تقليل احترامه ضرب ابنه..شي موجع..,
.
.
دانه و فاير..>>شي موجع هـ الحب..,
.
.
من ناحية سؤالك عن الخط ماقصرت معك معزوفه الله يجزاهـا خير..,
.
.
آستمتعت بقراءهـ...
موفقه في البقيه..
وبذن الله معكـ لنهاية الوصايا..,
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:32 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


--------------------------------------------------------------------------------

الفصل السادس عشر



لا موضوع ..ولاسالفه








غلطة الايام احنا ما غلطنا .. كنا مشتاقين يوم انا افترقنا

كلنا ملهوب واحرانه كبيره .. العيون تشوف وإيدينا قصيره

لعبة الاقدار تلعب في هوانا .. والزمن غدار ما يحفظ أمانه

هذا شي معروف من يملك مصيره .. العيون تشوف وايدينا قصيره

يا حبيبي وين كنا وانتهينا .. صار دمع العين يتحسر علينا

الزمان سيوف وجروحه كثيره .. العيون تشوف وإيدينا قصيره



.................................................. .......
هيوف تمشي ورا سالم ودانه



طلعوا من المستشفى ركبوا السياره



سالم كان هادي بشكل غريب خلا دانه تناظره


قعد يناظر المدخل حق المستشفى لان فيه وحد خرج منه



كان مهتم بهذا الشخص



هيوف ودانه ناظروا معه



هيوف عقدت حواجبها


حست انها تعرفه


ما تشوفه زين من هنا


لكن تحس انها تعرفه



سالم ناظر الرجال لين ناظره


مد يده بحركه السلام


الرجال رد عليه ببرود وابتعد عنهم






هيوف عرفت ان سالم يعرفه اذن هو من اصدقائه


يعني الولد بزر بعد


دانه ناظرت هيوف



هيوف نزلت نظراتها لا ما راح تخلي دانه تفكر انها تفكر في كلامها


راح تسوي نفسها ما همها


مع ان هذا اكبر همومها






وصلوا البيت




دانه نزلت من غير ما احد يساعدها عارفه ان هيوف ما كان عرضت عليها المساعده


وسالم كانه في وادي ثاني


دخلوا لقوا ام كامل مسويه مناحه

هيوف تذكرت العزا لان الجو كان كئيب وكله بكى


دانه راحت لامها وطمنتها عليها



ابو كامل كان في الصاله


غريبه


شكل ام كامل كاننت حالتها صعبه ولا ما كان الكل جالس حولها



سالم يوم شاف ابوه قدام العايله قال _ يبه هل ما زلت مصمم على قرارك انك تخلي هيوف تسافر


ابو كامل ناظر ام كامل اللي ما عندها علم بشي _\



هيوف ما ناظرت الا دانه



ابو كامل _ بنت علي تسوي اللي تبغى ويل اللي يظلمها او يكدر خاطرها



سالم _ هذا اخر كلام عندك


ابو كامل _ ومن متى كان كلامي يتغير يا سالم


سالم سكت


ناظر هيوف




تكلم بصوت يوجع _ من اليوم لا انا اعرفك ولا انتي تعرفيني امثالك ما يشرفوني



هيوف ما ناظرته عرفت انه طلع الصمت مطبق عرفت انهم بعد يناظرونها


ليه متالمه


من كلامه


لانها ممكن حست ان الناس بدوا يتخلون عنها


رغم انها تخلت عنهم من زمان



ام كامل _ هيوف وش سالفه السفر ذي


هيوف قامت وقال تبصوت عالي _ ما احد له علاقه (ناظرت عمها ) التذكره معي السفر بعد خمسه ايام فاهمين كلكم فاهمين



ام كامل ناظرت زوجها ليه يسوي معها كذا


ليه ما يدافع عنها لما تكون هيوف هي الطرف الخاطئ


كل هذا عشانها يتيمه


هيوف طلعت


ودانه قامت تبغى تلحقها



ام كامل _ وين رايحه


دانه _ ابغى الحق هيوف


.................................................. .......... ..................




علي وقف في وجه طارق _ شفت شفت بكت وانت السبب



طارق ما زال يناظر تقدم محمد لهم


علي _ طارق ليه تسوي كذا


طارق _ علي لا تغلطني انا اللي بسويه بسويه ارجوك ابعد من راسك فكره انك تقدر تمنعني عن اللي بسويه طيب


علي _ همايل مالها علاقه


طارق _ علي الموضوع بالنسبه لي غير الموضوع بالنسبه لك ابعد عن السالفه وهمايل ما هي الوحيده في هاذيك العايله اللي انا منقم عليها فلا تخليني احس اني ماني بشايف الا هي انتهى النقاش


علي عارف ان من حق طارق يسوي اللي يسويه لان اللي جاه ما هو بهين لكن ما تخيل ان طارق بيعذب الكل بلا استثناء




محمد جا وناظر علي _ اسف


علي _ وش اسف ذي


محمد_ ما قدرت اشتري ولا أي شي فيه ثنينه كانوا ناوين يشترون الاغراض باي سعر حتى لو كان خيالي



طارق _ من هم


محمد_ راحوا بس ما قدرت اجاريهم بالاسعار رفعوها بشكل جنوني



علي عصب



طارق ناظره _ انت موصي محمد يشتري اغراضها ليه ما قلتلي


علي _ طارق مو وقته اغراضها انباعت للناس ثانين



طارق وصوته يبين ان فيه غضب مدفون _ علي قلل من حماسك الزايد وعنايتك المفرطه باحسايس همايل طيب




.................................................. .......... ........





ناظر الساعه كانت وحده الليل بتوقيت بيروت



وقف سيارته قدام البيت اللي يعرفه زين


لانه بيته وعطاها ياها عشان تبعد منه


ابتسم بحزن هو جاي في هذا الوقت المتاخر لانه متاكد انه ما راح يلقاها الا فيه



ما خاب ظنه


هذا صوت الموسيقى واصل لعنده

حفله ثانيه تصرف عليها الكثير



قرب من الباب ودقه



بس وش يدق وهي حفله الباب اصلا مفتوح



دخل



لقاها على طول


لابسه اصفر كانت جميله جدا

جدا


من يراها لا يصدق انها في اواخر الاربعيانيات



ذات شعر اسود طويل


ذات جسد رشيق رائع


طويله رائعه



ناظرها لين ناظرته عرف انها انصدمت



وقف مكانه وهي تقرب منه



جاسر اول ما قربت منه _ ابغى مكان هادي عشان نتكلم



جوزفين _ وهيدي الجمله اللي بيقولى الولد لما بيشوف امو



جاسر _ جوزفين خلينا نعدي المظاهر الكذابه ذي بسرعه عندي كلام مهم



جوزفين ناظرت ولدها بحزن ومشت وهو وراها وقفت قدامهم شله صغيره



شارك _ جوزفين لا تقولي هيدا جاسر



جوزفين بفخر _ ايه هيدا هو



شارك _ يالله شو كبران



ماري _ بيشبهك كتير كتير



جاسر ناظر امه _ بسرعه


جوزفين سود وجها قدام الناس _ اسمحولي بدي روح جاسر بدو ياني بشي مهم



دخلته غرفه في البيت وقفلت الباب عليهم



جاسر _ جود


جوزفين جلست وناظرت ولدها بعدم فهم كان زوجها يحبها لدرجه انه سمى كل عياله بالحرف الاول من اسمها



جوزفين باهتمام _ شو بها تعبانه



جاسر تنهد_ دقت عليك او ارسلت لك شي



جوزفين بخوف _ لقى (لا) لشو شو بها جود قلي



جاسر قام _ ما عندي وقت



جوزفين _ جاسر وقف بس خلاص لا بقى تتجاهلني شو بها جود وليش انتى شكلك هيك مبهدل جود صاير لئ شي


جاسر ناظرها لفتره من الزمن _ مالك علاقه مالك أي حق تسئلين عنها طيب انا جيت وقلت يمكن انها جات عندك عشان تاكدلي انها خلاص صارت مثلك لكن ظني خاب وياما ظني خاب في جود للاسف





وطلع وهو مخلي امه تدمع بصمت



ياما قسى عليها


وبيظل قاسي


لحقته _ جاسر بليز قلي شو بها جود بليز قلي


ناظرها وناظر الحفله _ ارجعي لحفلتك ولا تسوين انك ام في الوقت هذا


ومشى بخطوات سريعه تارك غبار الالم وراءه




.................................................. ........







في جالسه في طراحتها تناظر موزه اللي كانت تفكر



موزه _ ليه يصير اللي قاعد يصير


في _ موزه هدي



موزه _ امي تركتني وانا بموت يا في لا يغرك سكوتي تري احس صدري ينهشني



في _ موزه تكفين لا تفتحين الموضوع


موزه _ والحين هيوف بتروح ببقى لحالي ببقى لحالي


في _ وانا وين رحت


موزه _ اذا تخاصمت معك من اللي بياخذ حقي منك من


في دمعت _ ما راح اتخاصم معك صدقيني

موزه ناظرت في _ تعبانه

في حضنتها _ الله بيساعدك لا تخافين

موزه _ بس انا خايفه


في ومن تفكيرها الخاص _ وانا بعد


موزه من خبرتها ومعرفتها بفي _ خايفه من ايش ( ما كان سؤال كانت تقول لفي انا عارفه وش انتي خايفه منه بس قوليه عشان اتاكد )


في _ موزه احبه احبه صدق مو ضحك ولا لعب بزران اشوفه احس بالفرحه وبيروح وما عاد راح يرجع وبعرف اني غبيه وبكره نفسي والوقت اللي ضيعته افكر فيه


موزه _ روحي شوفيه


في بحزن _ كل يوم اروح وهو كل يوم جالس ينتظر


موزه _ يمكن انه يحبك


في _ ويمكن انه يحب يلعب


موزه _ منتي قلتي انك واثقه منه


في _ اكثر من نفسي بس هذا يزيد من عذابي احس اني بكره نفسي صدق


موزه _ اذا كرهتيه بجلس انا احبها ولا راح اهتم


في ابتسمت _ موزه لا نتفرق مهما صار

موزه _ روحي اطلعي له


في _ لا يا موزه بجلس معك لين تنامين انا عموما اروح لما تنامين


موزه _ روحي انا بجلس لكن انتي روحي وشوفيه


في قامت وطلعت




.................................................. .....




هيوف جالسه في غرفتها تناظر التذكره

رحله طويله


بس تعني لها الحريه اللي تبغاها


الحريه من شوفه

ناس اجرحوها


السفره بعد خمس ايام بس ما جهزت شي


وش مفروض اسوي

ناظرت دانه


عبست


هي عارفه انها محظوظه بوجود وحده مثل دانه في حياتها

لكن ما تقدر تقدر ذي النعمه

لانها بتكره حياتها ونفسها

اكثر ماهي بكارهتها

وش بيصير لما تبعد


ما عاد فيه احد راح يصبر على معاملتي له
ما عاد فيه احد احس اني مجبوره
احطم له امنياته


.................................................. ......




في طلعت السطح ومثل امس وقبله واللي قبله


كان موجود يقرا كتاب


في تحس ان الحياه مالها الا معنى واحد انها تناظره وتشوف ايش سر الشعور اللي تحسه


يقال ان في كل انسان عنصر كيميائي يتفاعل مع عنصر كيميائي اخر لدى انسان اخر يتفاعلان ليصلا

الى نتائج مختلفه


الكره


النفور


الموده


عدم الاهتمام عند فشل التفاعل



الانجذاب


الحب


وفي متاكده ان نتيجه تفاعلها مع عنصر عمار


هي الحب


في رجعت شوي فطاح سطل فطلع صوت



مسكت فمها من الخوف وناظرت مره ثانيه لعمار لقته قايم ويقرب من ناحيه بيتها بعدت عشان ما يشوفها بس بطريقه تكون هي شايفته




عمار ناظر السطح وتكلم بصوت ما قدر يخفي فيه نبره الغضب _ اذا انتي موجوده ممكن افهم ليه تسوين كذا ممكن افهم مالك حق بللي تسوينه فيني من انتي عشان تقدرين تسوين كذا من انتي



في ناظرته ليه يقول كذا وش سوت فيه عشان يلومها




عمار _ للحظه ظنيتك شجاعه وما تهتمين بحد لكن عرفت انك جبانه خوافه جالسه في السطح تظنين اني ما راح اعرف بوجودك

عارف انك كنتي هنا امس واللي قبله واللي قبله

ولكني بعد عارف اني ما فارقت ذا المكان من غبائي



في عقدت حواجبها من الالم اللي في روحها



عمار رجع يجلس مكانه وخذا الكتاب ما زال يبغى يجلس هنا ينتظرها

بغى يواسيها عشان الانسانه اللي ماتت اللي للحين مو عارف وش تعني لها لكن ما قدر حس بالاهانه


لانها قدرت تسوي فيه اللي تسويه


وهو عمار

شاف حجر يرتمي



لمتى راح تبقى هنا ؟ متى بترجع لحياتك وتنسانا ؟




عمار قرا الكلمات

شاف فيها عتاب


قريب اخوي رجع . ممكن بكره
من قال اني بنساك . رغم كل شي سويتيه ما راح انساك



في بكت يوم شافت جوابه بكره

بكره يا عمار بكره
ليه احساسي الغبي قالي انك لي
رغم اني ما عرفتك اول مره لكني عرفت اني بحبك
ليه احساسي
غلط
حسيت بفايز وقلت ما راح ياخذ دانه
وماخذاها

وقلت انك بتكون لي
لكن كيف بتكون لي وانت بتروح كيف



لا في ما كتبت ذا الكلام هي تمنت تكتبه لكنها اكتبت



وش سويت لك



جاتها الورقه بعد ثواني تحمل جواب

مضحك مبكي
مضحك من كبر الالم اللي يحمله
ومبكي لانه يستدعي نزول دموع الفرح


خذت الورقه وما عطته ياها ما تقدر تعطيه الورقه


كتبت في ورقه جديده


نفس اجابته



وتركت السطح وتركت عمار


الصدفه هي اللي جمعتهم

وبتخلي الصدفه نفسها تحاول تجمعهم مره ثانيه




قفلت باب السطح وتجمدت من الخوف





.................................................. .......... ...........






رمت المرسمه وناظرت شغلها



لكنها رمتها



وبكت



بصوت مخنوق _ ابغى امي ابغى امي طارق ( قالت اسمه بصرخه ) ردلي امي




ناظرت الرسمه اللي رسمتها

حاولت ترسم امها نفس الصوره


قدرت لكنها خافت


لانها هي اللي رسمت الصوره بتعرف في قراره نفسها انها تتكلم مع صوره


لكن هاذيك لا

لا

هاذيك امي







.................................................. .......... ......




وقفت وهي جامده من الخوف


هيوف بسخريه _ خلصتي شغلك




في _ هيوف


هيوف _ بشحمها ولحمها خلصتي


في _ هيوف انتي مو فاهمه


هيوف _ عطيني الورقه اللي في يدك


في ناظرت الورقه _ ها


هيوف خذت الورقه بقوه وقرتها ضحكت بقوه


هيوف وهي تقرا الرساله بصوت عالي _ احبك


في حمرت



هيوف +_ من هو اللي كل يوم تطلعين له هو نفسه الولد اللي في الهداد حق سالم



في استغربت معقوله هيوف عندها هذا الذكاء اللي بيخليها تتذكر الولد


هيوف _ احسن لك قولي الصدق ولا بعرف بطرقي ويكون احسن لك اني ما اعرف بها


في _ ايوه هو نفسه وهو ولد جيرانا تكفين هيوف لا تعلمين


هيوف ببساطه رمت الورقه _ ما راح اقول



ونزلت وخلت في المضطربه



.................................................






سمع دق على بابه


ناظر الساعه لقاها تسعه


غريبه


من اللي بيصحيه الحين وهم عارفين انها اجازته



فتح الباب


امل بابتسامه كبيره _ صباح الخير على احلى اخ في العالم


طارق قعد يناظرها


امل _ مفروض تقول صباح النور


طارق خرج لها وقفل الباب


امل انقهرت بغت تدخل عليه في الغرفه


طارق _ وش فيه ليه تقوميني


امل _ علي تحت يبغى ياخذ اهله لبيتهم الجديد قلت اقولك عشان تنزل


طارق عقد حواجبه ما عرف ان علي مفروض يروح اليوم



نزل ورا امل



علي اول ما شافه ابتسم



علي _ هذا الكسول اللي يشوفك في الشغل يقول هذا ما ينام


طارق ناظره بعدين ناظر بسمه وعمته اللي جالسين بعبايتهم _ وين رايحين مو بدري


علي _ لا بدري ولا شي البيت وجاهز من زمان


طارق كان لابس بيجامته المكونه من بنطلون مخطط باللون الزيتي والابيض والاخضر الفاتح والبلوزه الزيتيه الساده القطنيه


ام طارق _ تمنتيكم تجلسون اكثر


ام صفى _ من بعد البيت خمس دقايق وانا هنا كل يوم عندك حن اهل


امل _ علي لا تنسى شفلي اذا موجود هنا لا تنسى

علي بجديه _ ما راح انسى خلاص


طارق _ وش هو ذا


علي _ لاب تب تبغى الاب الجديد من اتش بي سمارت تتش


طارق ناظر امل _ ولازم تطلبينه علي ليه ما قلتيلي


علي ضحك _ طارق ما ودك تسكت انا زوجها اللي اصرف عليها انت وش عليك


طارق _ لا جات بيتك اصرف عليها لا تشتري لها الاب انا بشتريه


امل ضحكت _ المهم يجيني


طارق _ يله انا برجع انام اشوفكم بعدين ان شاء الله ان حن بنزوركم في البيت





.................................................. .......... .........


الساعه السابعه مساءا





راحت للغرفه الاضافيه وطلعت كل الشناط الموجوده هناك وطلعت باكبر ثنتين



دانه شافتها داخله البيت بالشناط خذت وحده منها وطلعت معها


في دخلت تبغى تساعدهم


موزه قايمه بس رفضت تجي تساعد


دانه _ ناخذ كل شي


هيوف وهي تتامر _ لا اكيد لا خذوا الاشياء الساتره


في _ ما هو بمفروض تروحين بذي التنانير لازملك بناطيل


هيوف بسخريه _ وش بناطيله ذي


دانه _ صح لازم تتحركين اكثر بتحتاجين بناطيل اكثر


هيوف بتفكير وكانها تكلم نفسها _ ما عندي

دانه _ بنطلب ديمه هي نفس جسمك والحين وش نسوي بالبلايز وش ناخذ


هيوف _ الطويله بس والالوان الغامقه


في _ ليه رايحه عزا


دانه ناظرتها بخوف ليه تذكر موضوع العزا الحين


في تفشلت


هيوف _ ما احب الالوان الفاتحه ( كانت تكذب لكنها تحس نفسها مكشوفه لا لبست الوان فاتحه )


دانه _ خذي بلايزك الطويله كلها من كثرها يعني حول خمس بس وانا عندي ثنتين صاروا سبع وانتي يا في ما نقدر ناخذ حقتك لانها بتجي مخصره


في _ عندي فكره جهنميه


هيوف _ قولي


في _ الاقمصه اللي ما راح تشلينها نقصها ونخيطها بالمكنه بروح اجيبها من المخزن فوق


هيوف ناظرت دانه بتهزي _ اختك انجنت


دانه _ فكرتها حلوه وفي تعرف تخيط زين



.................................................. .......... ..........






دق علي الباب وناظر طارق اللي كان واقف وراه




فتح فارس وناظر اخوه وعلي



فتح الباب على الاخير وابتسم _ حياكم الله


طارق وعلي ناظروا بعض


ودخلوا


طارق _ كيف الاحوال

فارس _ الحمدلله كل شي زين عمار عمار تعال علي وطارق هنا



عمار طلع شكله كان ماخذ دش


عمار _ حيا الله ذي الوجيه الطيبه


علي ما قدر يمسك نفسه ضحك _ ايوه هذا اللي بغيناه


جلسوهم في مقلط ودخل بعد شوي مهدي ومهره وجلسوا يتحدثون



علي ناظر عمار _ جهزوا اغراضكم بنروح بعد شوي ورجع يكمل حواره مع مهدي وطارق


فارس ناظر عمار


رغم كل شي


كانت ايامهم هنا حلوه



قاموا وراحت معهم مهره


جهزت معهم الشناط


مهره وفي عيونها دموع _ الله الله في نفسكم يا عيالي


عمار حبها فوق راسه وفارس بالمثل


فارس _ بنجي وبنزورك وابشري بنرجع نوريك كيف ندق على المواعين


عمار _ الا بنعلمها وش رايك


فارس _ راي من رايك


مهره ضحكت _ الله يوفقكم يا عيالي الله يوفقكم


فارس وعمار سكتوا زعلانين لانهم حبوا كل شي هنا رغم الملل بس حسوا بالراحه




.................................................. ..........




طلعت للمخزن ودخلته لقت المكينه خذتها رغم ثقلها وطلعت


وقفت شوي تبغى تشوف وش يسوي الحين اكيد جالس على التفزيون بس سمعت كلام وصجه عندهم فيه زوار



راحت تشوف بعد ما حطت المكينه



هل سمعت بتوقف الدم عن السريان

والاعصاب عن الاحساس











شافت عمار وفارس ومعهم ثنينه يلسمون على مهدي ومهره


كانت معهم ملابسهم


شناطهم كلها شالوها


يعني عمار بيروح


بيروح


جلست تناظر وهي ما عارفه وش فيها ولا دمعه نزلت بس حزن ملى كيانها




ذكريات مسروقه 2(وصية الحقد )###


..................................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 08-12-2010, 02:41 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


الفصل السابع عشر


صدمه اولى !!! مواجهه اخيره !!!



ادنيتي متى برتاح ؟ تكفين ريحيني !
ادنيتي الموت ارحم ؟ طيب ليه دوم بالالم تحييني !
طيب يا دينتي فاجيئني مره !!! فرحيني!
ولا انا خلاص تنازلت عن حقي في فروحي
وما صرت انتظر منك غير جروحي
وانا ادافع عن نفسي ايه ادافع عايش في لين صروحي
بس وش ينفع الابتعاد دام الحزن دخل لابعد مناطق روحي ؟
اقاوم الحياه فيني واعيش في دينتي معك يا دنيتي بروحي #



طلعت للمخزن ودخلته لقت المكينه خذتها رغم ثقلها وطلعت


وقفت شوي تبغى تشوف وش يسوي الحين اكيد جالس على التفزيون بس سمعت كلام وصجه عندهم فيه زوار



راحت تشوف بعد ما حطت المكينه



هل سمعت بتوقف الدم عن السريان

والاعصاب عن الاحساس











شافت عمار وفارس ومعهم ثنينه يلسمون على مهدي ومهره


كانت معهم ملابسهم


شناطهم كلها شالوها


يعني عمار بيروح


بيروح


جلست تناظر وهي ما عارفه وش فيها ولا دمعه نزلت بس حزن ملى كيانها


..................................................


..................................................




طارق فتح الباب وطلع بعده علي وفارس اللي قبل ما يطلع ناظر السطح



حس بها

عرف بوجودها


عشان شاف شعرها

او هو اصلا كان حاس انها هناك


بعدين ناظر عمار اللي كان وراه ويناظر للسطح فارس نزل نظراته ماله حق صح
الحق بس مع .......................عمار !!!



.................................................. ......

عمار ناظر فوق ولا لاحظ نظرات فارس



شافت نظراته للسطح


رفعت راسها تبغى تشوفه صح ما همها شي حتى لو شافها


مدت يدها بثقل ولوحت له


وداعا
او
الى اللقاء

لا تعرف أي منهم ستقول


............................................




عمار وقف منبهر شافها رفعت وجهها وهو الحين يشوفها شافها تلوح بيدها ببطء


هل كانت مثل ما تخيلها


لا


كانت اجمل ببساطه


رفع يده بدون ما يحركها


الى اللقاء


.................................................. .......... ........





في السياره بعد ما خرجوا من الحاره



طارق _ بنروح للبيت تسلمون على هلنا وبعدين ناخذكم للمطار الاختبارات بعد ثلاث ايام


فارس _ ايش


علي _ اللي سمعته اختبارات التعويض بعد ثلاث ايام لا تخافون كل شي محلول


عمار +_انتوا عارفين ان هاذي اختبارات تخرج


علي _ عارفين تبغون تدخلون ايش جامعه برا ولا هنا


عمار _ انا ابغى هنا


فارس _ ابغى برا


علي _ عمار وش الجامعه

عمار _ أي جامعه في الرياض


علي ناظر طارق هم فاهمين وهذا شي واضح ان التغير باين في عمار اكثر من فارس


بس هذا المهم لان عمار كان في الخطر اكثر من فارس



طارق _ فارس انا اشوف بعد انك تجلس في الرياض احسن


فارس وهو باين مو راضي _ بشوف





.................................................. .......... .




في نزلت وحطت المكينه وقعدت تشتغل بهدوء دانه ويهوف ما فكروا يسئلونها


خذت هيوف كل الاقمصه (الارواب ) اللي ما راح تشلها معها وعطتها في وفي ما شاء الله عليها ضبطتها كلها


خلصوا شغلهم وهيوف خلصت شنطتها



قفلتها

وصارت مستعده


للحياه المجهوله


.................................................. ...








الم في راسها قوي مره



ولا قدرت تنام


قامت من السرير وناظرت جنبها لكامل اللي نايم نوم عميق ما بغت تقومه لانه ما نام الا متاخر


كان يخدمها في كل شي ما يخليها تسوي شي



راح يرجعون الاسبوع الجاي


كيف راح يكون تعامل اخيها معها

هي عارفه انه معقد من النساء

وش بيسوي معها وهي طلعت مثلهم بالنسبه له



خرجت للصاله وراحت للمطبخ دورت حبوب مالقت الا حبوب الفيتامين حقت الحمل والحديد



طلعت جلست على الكنبه


الم الراس يزيد


امس صارلها نفس الشي وما عرفت وش تسوي لان كامل مانعها ما تشرب أي دوا الا الفيتامين يخاف عليها من أي شي


ناظرت التلفزيون


هي تذكر امس انه تعب كثر راسه وجعه وعيونه حمرت وعرق بعدين فتح شنطته وخذا حبه وهدي



اكيد انها هناك


بروح اشرب منها وحده



.................................................. .......... ...........




دخل مكتبه الصباح لازم يخلص اشغاله عنده سفره اليوم للاردن عشان صفقه لازم ينهيها الايام الجايه




محمد دخل وراه


طارق ناظره عرف ان فيه شي مو كويس


محمد_ التصنيف حق شركتنا نقص


طارق ناظره بهدوء _ بس التصنيف ما نزل للحين


محمد_ كنت اقصد تصنيف شركتنا عند الشركات المحليه وهذا ما يقلل فرصتنا في شراء شركه ام جي وشركه لاب توماس اللي كان مفروض ننزل العروض اليوم


طارق ما كان مهتم_ وش المشكله ليه راح تقل فرصتنا


محمد_ عشان صفقه شركه الشهال الناس بعد ما عرفوا بافلاس عبدالله وهم خايفين انك تسوي ذا الشي معهم وظنوا انك مسوي ذا الشي متقصد بابو حاتم


طارق بسخريه ثابته -_ انا مسوي ذا الشي متقصد


محمد_ لازم نلغي ذي الفكره قدام الناس


طارق _ لا تخاف كل شي راح يكون كويس نزل العرض اليوم ودق لي على سعد الغافل ابغاه ضروري اليوم


محمد مستغرب


طارق _ فيه شي غير مفهوم يا محمد ؟؟


محمد_ لا ان شاء الله كل شي مفهوم اترخص


.................................................. .......




قامت وهي تسمع دق على الباب


فتحت عينها وشافت ام سعد وغدير وغلا داخلين عليها


قامت من سريرها بسرعه


ام سعد بموده _ صباح النور يالعروسه

همايل _ ها


ام سعد_ حبيبتي تعالي شوفي فستان زواجك جا اليوم انا طلبته لك

همايل ناظرت الفستان كان حلو بس مو ذوقها لانه كثير مشغول فيه تحب البساطه


همايل قربت وناظرت الفستان


ام سعد_ اعجبك

همايل _ يجنن تسلمين ( لان ام سعد تقريبا شرت كل اغراض الزواج بنفسها وهمايل ما رفضت )


ام سعد_ يله البسيه


همايل ناظرت غلا وش جابها ذي كل يوم صباح ومسى عندنا ما تستحي

همايل خذت الثوب ويوم صارت قرب باب غرفه الملابس سمعت غلا تقول


غلا _ همايل ارجوك خليني البسه قبلك ما ابغي اعينك وقالوا اذا ما تبغين تحسدين احد جربي الحاجه قبل ما يلبسها


همايل ناظرتها ذي من صدقها ولا تلعب معي

غدير _ همايل عطيها يا خوفي يجيك شي (اللي يشوفهم يقول ملائكه على الارض )

ام سعد بخوف خذت الفستان من يد همايل وعطته غلا


همايل جلست على سريرها منقهره


غدير طلعت من الغرفه همايل عرفت ان فيه شي غلط


طلعت غلا بعد وشي وغدير دخلت


ام سعد _ ما شاء الله يجنن عليك

همايل رغما عنها اعترفت ان الفستان يجنن على غلا

غدير لام سعد_ اصلا انا اخترته وانا اتخيل اختي


اذا غدير اللي اختارته) )

همايل فكرت



بعد شوي اندق الباب وانفتح


سعد وهو يناظر غلا متعجب


همايل ناظرتهم


فجاءه سعد ناظر همايل _ ظنيتك انتي اللي راح تلبسينه

همايل _ غلا كانت تبغى تشوف الفستان عليها و ما اعرف بعد وش تبغى تشوف غلا تبغين تشوفين كيف الفستان لما يمشي جنبك سعد لاني خايفه بعد تحسديني على ذا الموقف


غلا ابتسمت ما ظنوا ان همايل بترد عليهم بجراءه


سعد ضحك _ لا لا انا ما ابغى امشي الا قرب همايل وبس


همايل ناظرت غلا وابتسمت



سعد_ اعذروني انا نادتني غدير قلت بشوف همايل لكن انا اسف(طلع )

ام سعد ناظرت غدير وغلا بنظره بان فيها احتقارها لهم

ام سعد_ افصخيه عشان همايل تلبسه








.........................................



.................................................. .......





الساعه الحاديه عشر صباحا


مكتب رئيس مجموعه ار ال سي


طارق حمد الراسي





سعد دخل وهو رغما عنه خايف


طارق التفت له وشافه قام وعلى وجهه رسمت اكبر ابتسامه




وهو ياشر على كرسي _ تفضل



سعد جلس _ زاد فضلك


طارق _ سعد


سعد ناظره بوجل _ نعم


طارق _ عندك فكره عن السبب اللي انت عشانه هنا اليوم


سعد_ كنت اتمنى انك تحيطيني علما به


طارق ضحك _ اكيد .... ومد له ورقه وقام وطلع من المكتب



سعد قعد يناظر الورقه وهو متحجر


صفقه عمره في حياته ما تخيل يشوفها او يمسك ورقه فيها هذا المبلغ وهاذي الامكانيات


قراها كلها استغرق حول خمس عشر دقيقه للقراءه


رفع عينه شاف طارق يناظره متى رجع للغرفه تسأل سعد


طارق _ ايش رايك

سعد_ راي في ايش

طارق _ في الصفقه

سعد_ مهمه كثير لكن انا وش علاقتي بها

طارق _ ايش رايك تكون ملكك يا سعد الصفقه بالضمانات اللي عمرك ما كنت راح تحلم تحققها

سعد_ المقابل

طارق رفع راسه وعيونه _ المقابل قبل ما نتكلم عن المقابل... وش رايك اقول الاشياء المترتبه على رفضك للصفقه

سعد استغرب من كلام طارق وش قصده


طارق وكانه يكلم نفسه بصوت عالي _ شركتك شركه لها ثقلها هنا لكنها كانت شبه تابعه لشركه الشهال شركه الشهال غير موجوده الحين وشركتك مازالت موجوده رغم الضعف اللي تعانيه

سعد_ الهدف

طارق بصوت عميق مؤثر _ الهدف تخيل معي انك تطلع من هذا المكتب وانت رافض الصفقه وانك تصحى في يوم و تروح لشركتك تلقاها بلمحه بصر منهاره تبحث عن السبب السبب غير موجود الاسهم نازله بقوه السبب غير معروف ثقه العملاء منعدمه السبب غير مفهوم لكن في قراره نفسك في قراره نفسك تعرف ان السبب رفضك لهاذي الصفقه وبالتحديد رفضك لكلامي


سعد ناظر طارق وهو منصدم _ تهددني

طارق ابتسم _ لا احذرك

سعد_ ممكن اعرف وش المقابل

طارق _ ابعد عن عايله الشهال لا تساعدهم خرجهم من بيتك اعذرني على صراحتي لا تحاول ولا محاوله انك تسدد القرض المستحق عليهم

سعد_ ايش

طارق _ اللي سمعته

سعد_ انا تقريبا زوج بنتهم يعني اناملزوم اني اساعدهم

طارق _ تخلص من الاشياء اللي تخليك ملزوم

سعد_ يعني تقصد اني اترك همايل


طارق _ انا ما اقصد شي الا انك تنفذ مطالبي

سعد_ مستحيل اترك همايل لاي سبب سو اللي تبي

طارق سكت شوي _ انت وحيد هلك صح ابوك وامك كانوا عاقدين عليك امالهم لكن وللاسف انت بقرارك الغبي هذا راح تخليهم يعيشون اخر ايامهم في اوه صح وين راح يعيشون

سعد _ لا تحاول تغير راي


طارق _ لا راح احاول لاني مهتم بك اكثر من اهتمامك بنفسك سعد انا عارف نفسي اكثر منك اذا بغيت شي راح اجيبه فخاف مني ووافق على الصفقه


سعد_ وش اسوي

طارق __ اليوم وافق ووسافر بكره عشان التوقيع ولا ترجع إلا بعد الزواج اكيد هم راح يخرجون بنفسهم ولكن اذا ما خرجوا انت مجبر تخرجهم ومن هنا يجي دوري وانت انتهى دورك


سعد ناظر الورقه وشاف فيها صوره ثلاثه اشخاص

امه

ابوه


همايل


ثنينه لواحد



.................................................. .



بعد مرور ثلاثه ايام



وقف عند باب ميرسي هوسبيتل ..... امستردام ... هولندا


مشى هل هو في الحقيقه يمشي لا يعلم
لم يعد يشعر بشئ
هل حقا ما حدث حدث
توقف قليلا
وكم تمنى ان تدوم لحظه الوقوف
لانه خائف من مواجهة القادم
كيف سيراها


دخل الغرفه


رآها


لم تكن هي
بل هي هي ولكنها لم تعد هي
بل اصبحت كظل لمن كانت هي

دخل وراه دكتور


د . ستيفن _ هل انت اخوها

جاسر ناظرها وكانه ضايع _ نعم

د.ستيفن _ اريد التحدث معك قليلا

طلع وراه


د. ستيفن _ لقد تركها مرافقها بالامس كان كالمجنون هل تعرفه لاني اعتقد انه في خطر الشرطه ايضا تبحث عنه


جاسر جلس تعبان _ لماذا

د. ستيفن _ هل تريد ان تعرف ماذا حدث لاختك

جاسر _ هل ستنجو

د. ستيفن _ الامل هو سلاحنا الوحيد


جاسر ناظره وكانه يقول قولي الحقيقه وبس


د. ستيفن _ لا اعتقد ذلك فرص نجاتها ضيئله جدا بل انها تتضائل مع مرور الايام

جاسر غطا وجهه بيده _ ماذا حدث لها مالذي اصابها

د. ستيفن _ مخدرات لقد اخذت مخدرات قويه بل انها زياده جرعه

جاسر ناظر الكتور وضحك ضحكه قصيره تدل على كبر صدمته _ مخدرات ان اختي لا تتعاطى المخدرات

د. ستيفن _ نعم اعلم وهذا السبب ان جسد اختك لم يستحمل التاثيرات التي تحدثها المخدرات القويه التي شربتها اعتقد انها شربتها بالخطا والذي زاد من الخطوره كونها حامل وهذا سبب جنون الرجل المرافق لها اعتقد انه هو من كان يتعاطى المخدرات


جاسر غمض عينه لانه عارف بل ومتاكد ان كامل هو المدمن والسبب في حاله اخته


جاسر _ حامل لقد كانت حامل ( سكت كثير ) كم تبقى لها


د. ستيفن _ ليس الكثير لا تقلق سابعد عنك التحقيقات فانا اعرف مكانتك


جاسر قام ورجع لغرفه جود




.................................................. .......... .................



ام كامل _ دانه خذي الشاي ووديه لابوك برا الا اسمعي ايش بغيت اقولك وين سالم ما نزل ماهي من عوايده خبري به يفطر معي


دانه بتلعثم _ سالم سالم والله ما ادري تلقينه طول بالسهره


ام كامل _ وهيوف وش هي مسويه بكره سفرها

دانه _ خلصت كل شي اغراضها جاهزه

ام كامل بسخريه مبطنه _ ما كنت بعارفه ان السفر لامريكا سهل لذي الدرجه

دانه _ لا بس عم ديمه ساعدها كثير تقريبا هو اللي سوا كل شي مسكين الله الله يوفقه ويجزاه خير


ام كامل _ والله يا دانه ماحد يسوي كذا من الباب للطاقه تلقين هيوف مسويه شي

دانه مصدومه _ كيف يعني

ام كامل _ انا من يوم عرفت انها بتسافر وانا غاسله يدي البنت ذي لازم تبعدون عنها


دانه _ يمه عيب لا عاد تقولين كذا انا بودي الشاي


ام كامل _ لا ماهو بعيب عرفت ان سالم خطبها ورفضت تبغى تجرب حياتها


دانه مصدومه _ سالم خطبها متى

ام كامل _ قبل خمسه ايام يوم تعبتي والدلوعه رفضت تبغى تسرح وتمرح قبل زواجها

صوت من وراهم _ كيفي عندك مانع


ام كامل ناظرت بسرعه ماهي مصدقه ان هيوف سمعتها


هيوف قربت منهم وفتحت الثلاجه وتكلمت وهي تفتش فيها عن اكل _ كيفي عندك مانع


بعدين ناظرت عمتها

_ وبعدين يومك تبين تبعدين عني بناتك خذيهم ضميهم على صدرك انا اللي ما يشرفني اكون مع بناتك الاولى تحب وتموت فيه ما خلت حد الا وعرف وفالاخير يوم زهق منها اعرس بغيرها(ام كامل ناظرت دانه ) تبين تعرفين من هو؟ فايز اللي احضرت بنتك زواجه وبكت وانتي زي المسبهه ما تعرفين شي والثانيه حدث ولا حرج كل يوم ناطتلي في السطوح تلاقي ولد الجيران واخر مره مرسلها انا احبك وكل يوم وهي معه لا وتبغى تجر اختي معها


ام كامل بصوت عالي _ كذابه انتي كذابه حاقده على بناتي لانهم اشطر منك واربى منك


هيوف بصوت عالي تجاري خالتها _ اقول لا عاد ترفعين صوتك علي الا بناتك صايعات ما هم بمتربيات بينهم وبين النجاسه شعره


دانه ولاول مره صارخت _ هيوف بس لا عاد تتكلمين مع امي كذا وما اسمحلك تتكلمين عنا كذا


هيوف ضحكت _ تكلمتي يالطوفه اول مره اسمع صوتك حبيتي الا بتسمعين صوتي وبتكلم انتي صايعه ضايعه ما ربوك هلك لا ابيك ولا امك فهمتي


دانه _ تخسين متربين غصبا عنك


ام كامل _ شوفي مالصايع الا انتي تبين تروحين وتسافرين للضياع

هيوف ضحكت بس كان باين انها مو قادره تسكت


قربت منهم وخذت براد الشاي ورمته على خالتها في وجهها وصدرها



ام كامل قعدت تصيح من الالم

ودانه زي المصدومه


هيوف بتهزي _ احترقتي اووه لا يكون جمالك بيروح معليه كفاره ذنوب بناتك


في وموزه نزلوا من الصوت وانصدموا


في تصارخ _ من اللي سوا كذا بامي


موزه ناظرت اختها اللي طلعت ولحقتها


موزه في اول الدرج تتكلم مع هيوف بازدراء _انتي ويش انتي مجنونه خبل فيك حاله نفسيه


هيوف تبغى تنرفز موزه _ اوه من اللي يتكلم عاشقه سالم تعرفين شي سالم خطبني خطبني انا وتركك يالبزر ما يناظر امثالك


موزه تناظره مفجوعه _ كذابه


هيوف _ منتي بمصدقه اقومه لك وتعرفين وش قال بعد قال انها يحبني وما يبغى الا انا


موزه _ كذابه انتي كذابه


هيوف مشت بهدوء اتكمل الدرج _ كيفك بيجيك الخبر





ذكريات مسروقه 2(وصيه الحقد)###


.................................................. .......... ........................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 08-12-2010, 04:51 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: وصية الحقد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضمني بين الاهداب مشاهدة المشاركة
السلام عليكمـ..,
وعليكم السلام غاليتي
.
.
انا مع الجميله ثناء المساء في خطأ جود..,

طبعا جود غلطت
وغلطها راح يكلف الكثير الكثير
لكن السؤال ما هو الكثير ؟
.
.
همايل قبل كل شي نفسي اعرف معنى آسمها^_..,

معنى اسمها
اول المطر ومعناه جميل جدا
وفيه عباره وردت في القصه تدل عليه
هل تقدرون تطلعونها


هي بطلة وصية الحقد ..وهي بآعتقادي من تخط خطوط هذأ الحقد والسبب مآحدث لها..,
رغم انها الوحيده التي لم يفكر الحقد بان يقربها لكنها كانت الضحيه لمن ملا الحقد قلبها
كلامك جميل ضمني بين الاهداب عزيزتي
.
.
.
حاتمـ والي كان معه مايحضرني اسمه..,

سامي مدري هذولآ الاشخاص لأي انسانيه ينتمون..مو دين ..الا حتى الانسانيه مافيه..كيف يضربون ابو طارق بهذا الشكل ويزيدون على تقليل احترامه ضرب ابنه..شي موجع..,


شئ موجع جدا
وطارق الان يحاول ان يعيشهم هذا الاحساس بالذات
موجع جدا
.
.
دانه و فاير..>>شي موجع هـ الحب..,

الحب لما ينتهي بالزواج لكن مو بين المحبين
لا اعتقد ان هناك اقسى ؟
.
.
من ناحية سؤالك عن الخط ماقصرت معك معزوفه الله يجزاهـا خير..,
ومشكوره انتي بعد.
.
آستمتعت بقراءهـ...
موفقه في البقيه..
وبذن الله معكـ لنهاية الوصايا..,

تسلمين يالغاليه
انتي مهم عندي ووجودك
يضئ سماء هذه الروايه
شكرا
.





.
.
غاليتي دائما كوني هنا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 08-12-2010, 06:44 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي


--------------------------------------------------------------------------------

الفصل الثامن عشر
شخص جديد


############### بلا موجز لهذا الفصل ##############




سعد _ الو يمه اسمعي بيجيك السواق جهزيلي شنطه عندي سفره ضروري


ام سعد بهدوء _ طيب متى راح ترجع اسمع ارجع قبل الزواج بيوم عشان تملكون فيه


سعد_ ان شاءء الله السفره مو مطوله


ام سعد_ طيب ارسل السواق وانا ان شاء الله بجهز الشنطه بنفسي تامر على شي


سعد_ ابد يمه سلميلي على همايل


ام سعد_ تم مع السلامه


.................................................. .......... ....


قفلت على نفسها باب الغرفه وجلست عنده ساكته وجهها بدون دموع لكن عينها تعكس الالم اللي تشعر به



كانت قبضتها شاده على صدرها وكان فيه الم غير محسوس


كانت تبغى تسوي هذا الشي من اول مخططه له
بغت تسويه في الليل بس صار الحين مو فارقه الظروف ساعدت
بغتهم يكرهونها عشان هي نفسها تنساهم وتكرههم
لكنها متئلمه رغما عنها
رغما عنها
اندق الباب قامت وتغيرت ملامح وجهها عرفت من الي يدق


في اول ما انفتح الباب تصارخ على هيوف _ شوفي يا المعقده نفسيا اول ما تسافرين تعالجي طيب تعالجي لا تخوفين هل ذيك البلاد


هيوف تناظرها ببروده


في _ الله ياخذك جعلها روحه بلا رده اكرهك انتي شيطان انتي انسانه حاقده علينا غايره منا عشان ما معك احد ما احد يناظر وجهك صدق اكرهك يا الطيسه


هيوف دخلت الغرفه وخلت في تكمل كلامها كانت كل كلمه تجرحها خاصه كلمه ناقصه اللي قالتها في وطلعت ما عرفت انها ضربت على الوتر الحساس


صدق انا ناقصه
وعمر هالنقص يكمل
هذا نقص يجر نقص


دخلت دانه بعد شويه وقفلت الباب هيوف ناظرتها


تفاجاءت من اللي شافته


دانه تبكي _ هيوف تقدرين تسامحيني عشاني رفعت صوتي

هويف مصدومه _ ايش


دانه قربت منها وهي تترجا _ انا انا اسفه والله اسفه ما كان قصدي ارفع صوتي عليك هاذي اخر مره اسفه يا هيوف سامحيني



.........................................





طارق _ محمد تعال



محمد دخل المكتب


محمد_ سم يا استاذ


طارق _ ارسل عمال ينظفون البيوت الملحقه بالقصر ابغاها تنظف في ظرف ثلاثه ايام

محمد_ بس عمال القصر يعيشون في الجانب الشرقي في البيت الطويل


طارق _ محمد ممكن تنفذ مره كلامي بدون استفسار


محمد_ طيب ان شاء الله تم


..............................................






هيوف قامت _ انتي من ايش مخلوقه ما تحسين ليه تسوين كذا معي من يومنا صغار وانا اجرح فيك اورطك اهينك انا اللي كنت اسرق دفاترك انا اللي خربت عليك زواجك وكنت قاصده ومتعمده انا اللي اورطك في كل المشاكل في المدرسه


دانه بخنوع غريب _ عارفه بس انا سويت كذا عشاني احبك وانتي من لحمي ودمي


هيوف بشك _ انتي غبيه عشان كذا تسوين كذا الا اذا فيه شي ثاني وهو السبب


دانه بارتباك خفيف _ مابه غير ذا السبب


هيوف قربت منها وهزتها _ دانه دانه قولي قولي قوليها


دانه بكت بقوه _ ايوه ايوه انا عارفه انا عارفه بكل اللي صارلك اسفه اسفه يا هيوف انا احاول اكفر اغلاطه بس عارفه ان اللي صار هدم كل شي اسفه


هيوف تراجعت كانت حاسه وتاكدت جلست وتناظر دانه اللي مغطيه وجهها


دانه _ كنت نازله ذاك اليوم انام معك رغم انك رفضتي لاني ما كان تركتك وشفت وشفت اللي صار ما قدرت اسوي شي خفت خفت


هيوف ما بكت بس جلست تناظر دانه
هيوف متى دموعك بتنزل
متى الاشياء اللي راكمتيها فوق بعض بتتحرر وتبكين



دانه _ اسفه حاولت اسوي كل شي عشان تنسين كنت عارفه انك تكرهينا وهذاك اليوم يوم طلبتيه تسافرين شفتك وكم تمنيت انك خاصمتيه


هيوف قامت تحسها هايمه _ دانه


دانه قامت _ هيوف

هيوف _ اطلعي ما ابغى اشوفك لا عاد اشوفك حاول تختبين لبكره ما ابغى اشوفك انتي هدمتي كل شي


دانه حاولت تقرب من هيوف بس عرفت ان هيوف بتصدها _ سامحيني قولي انك سامحتيني

هيوف _ لا ما راح اسامحك ولا راح اسامحك لا انتي ولا ابوك اطلعي برا


دانه قعدت تناظر هيوف عرفت انها خلاص ما عاد راح تشوف هيوف او على الاقل ما راح تشوفها لمده طويله


دانه _ اهتمي بنفسك انا ادعيلك واذا بغيتي شي


هيوف قاطعتها _ اطلعي


دانه طلعت وقبل ما تطلع ناظرت هيوف للمره الاخيره



؟.................................................



انتهى هذا اليوم الذي بدا لاصحابه وكانه دهر لن ينتهي قريبا
انتهى على خسائر فادحه للبعض
وارتفاعات في حظوظ البعض الاخر
لم يكن عاديا ابدا ولا لاي شخص عاشه
كم حدثت من احداث في ذاك اليوم حتى على الصعيد العالمي
كانت هناك حوادث غريبه اغتيالات معلنه وكشف امرها
الكثير الكثير ليصف المؤلم القليل



لم تنم هيوف مطلقا تلك الليله كانت ولاول مره تنم لوحدها في تلك الغرفه بدون دانه التي لم تنم ايضا

في كانت غاضبه جدا من هيوف وتنتظر رحيلها
موزه قررت ان تكره اختها لان هذا اسهل قرار لعواطفها االتي لا تفهم الا نوعان من المشاعر الحب والكره فالحب لا تستطيع اعطائه لاختها لكن الكره كان مناسب جدا لشغل تلك الوظيفه

كان جميع من في ذاك البيت يتمنى رحيل هيوف لقد المت الجميع بلا استثناء والبعض الاخر رغما عن الامه تمنى ذهابها لكي ترتاح هي نفسها وتبتعد عن هذه الحياه التي اضنتها
لكن كان هناك شخص لم يستطع ان يتمنى هذا الشي.... سالم


سالم لم يخرج طيله ذاك اليوم لانه علم انه اذا رآها لن يدعها تذهب
احبها وسيظل يحبها الا ان يقرر القدر ان هذه المشاعر تحتاج الى تغير



ام كامل ذهبت الى ابو كامل لتشتكيه لكنه لم يحرك ساكنا
غضبت ولكن لم تخرج بشئ الا حروق متفرقه في وجهها وصدرها ويدها اليمنى واحساس بالاهانه البالغه


ابو كامل كم شعر بالراحه رغم كل شئ لقد علم انها ذهبت وستذهب معها نظراتها المؤلمه


..................................................



هيوف


لبست عبايتها
ما تحس بشي
ولا شي الا خواء وفراغ


ما حد وقف عشان يودعها ولا احد

نزلت وهي تسمع المكيفات في كل غرفه تشتغل لتعلن عن استغراق اهلها بالنوم
لم يهتم احد بذهابها وكم المها ذلك ولم تجد لالمها هذا مبرر فهذا ما كانت تريده لكن حدوثه المها وانتهى الامر

شافت عمها ينتظر


هيوف من غير ما تناظره _ لا تاخذني بروح مع ديمه وعمها

ابو كامل بغضب غير ظاهر _ ايش وليه انا اللي باخذك يله


هيوف وهي تمشي للباب تكلمت بصوت واطي _ ما ابغى اروح معك ما ابغى اجلس معك لحالي فهمت ولا اشرح

ابو كامل تجمد مكانه _ تعاي خذي ذا الظرف لازم تضبطين امورك


هيوف ناظرت الظرف لكن حالتها ما تسمح لها انها ترفض خذته بهدوء وطلعت


ابو كامل طلع لعم ديمه اللي بعد هيوف ما شافته وسلم عليه وهيوف دخلت لديمه اللي كانت جالسه ورا عشان تكلم هيوف


ديمه اول ما دخلت هيوف _ اهلين بالمغتربه

هيوف _ اهلين

ديمه _ وين دانه ظنيت بتجي معك ولا وين الوفد مفروض انهم يسون مسيره

هيوف سكتت ديمه ما علقت


ديمه _ حظك ليتني معك لكن انا عندي اخ راسه كبير ومصنوع من الحجر الخالص ولا عمي حاول بس حياه لمن تنادي هيوف ناظريه تريه يشبه حمزه حبيب القلب


هيوف ناظرت تبغى تشوف عم ديمه

ارتاحت لشكله كان كبير في العمر ممكن خمسين لكن باين عليه الوقار يشتغل في السفاره في الرياض

دخل وسلم عليهم وبدا نصايح
وارشادات


.................................................. .......... .......



ناظرها وهو يبغى يحفظ كل ملامحها

كانت تشبهه كثير اللي يشوفهم يعرف بسرعه انهم اخوان


البشره الفاتحه
الشعر الاسود الناعم الكثيف
الشفايف المكتنزه وخاصه السفليه ذات لون وردي غريب محبب للنفس
انامل رائعه لانه هو واخته قضوا وقتا طويلا في تعلم الدق على البيانو والرسم
العيون الرائعه الناعسه
كان دائما يبدوان وكانهم ليسوا من البشر من روعتهم

يطلق عليهم الجمال اليوسفي


لكن لم يعد يرى فيها ذاك الشبه كانت تقريبا مختلفه
لقد كانت شاحبه مريضه ذات شفاه زرقاء

تالم عليها حقا


ناظر بطنها قال له الدكتور انها في الشهر الاول فقط

جاسر بصوت واطي غاضب _ من اللي غلط يا جود منو انا غلطت ولا غيري قولي لي لاني مو ناوي اخلي الغلطان ينتهنى بيوم من ايامه



................................................



وصلت للمطار وخلصت اوراقها


خلصها عم ديمه مشكور هذا الانسان لانه تعب كثير معها

هيوف لديمه اللي جنبها _ عمك دايم يسوي كذا مع الناس يخدمهم لذي الدرجه


ديمه _ سبحان الله ايوه دايم خدوم وعياله كذا عشان كذا انا بموت في حمزه

هيوف _ وش سوى ذا حمزه

ديمه _ ما زال في استراليا بيخلص السنه الجايه

هيوف _ وتتزوجون بعدها على طول

ديمه _ ايوه اكيد انتي بتحضرين الزواج صح

هيوف _ ما اظن

ديمه _ حرام عموما اسمعي خليني انصحك انتي الحين ما راح تلقين بنات عشان راح يكونون متغطين لكن اول ما توصلين برلين بتلقينهم يسون زي التجمعات روحي لهم وخليهم يساعدونك وهم ما راح يقصرون

هيوف _ وش اقولهم انتي عارفه انا ما احب اختلط

ديمه _ لازم انتي مجبوره وامم وخذي هذا الظرف وتكفين لا تقولين لا تكفين


هيوف ناظرت الظرف وخذته

ديمه _ كويس انتي الحين راح تدخلين هيوف عيشي وارجعي ببياض الوجه


هيوف _ ان شاء الله ديمه فيه نصايح ثانيه

ديمه بضحك _ دوريلك عريس لان الجامعه اللي انتي رايحه لها فيها ناس اغنياء كثيرين يبحثون عن العزله

هيوف _ غير ذي النصيحه


ديمه تكمل مزحها _ ارجعي لنا زي ما رحتي لا ترجعين وانتي ناقصه

هيوف سكتت
ديمه ضربتها_ بلا امزح


العم _ يله ديمه سلمي عليها خليها تدخل للصاله الداخليه

ديمه لاول مره من يوم جات دموعها نزلت هيوف سلمت عليها بقوه وكانها محتاجه لاحد


ديمه _ هيوف اعتني بنفسك اول ما توصلين دقي علي

هيوف _ طيب اول ما اعرف كيف اشتري جوال وشريحه ادق عليكم

ديمه _ هيوف انتي انسانه يندر وجودها لانك طيبه بس الناس ما يعرفون


هيوف ضحكت _ اهتمي بنفسك يا ديمه واهتمي بموزه تكفين ابغى ادق عليك واخذ اخبارها كلها منك

ديمه _ كنت حاسه ان فيه شي صاير

هيوف _+ بس اوعديني انك تقولين لي عن كل شي يخصها تكفين


ديمه _ ابشري


هيوف حضنتها للمره الاخيره وناظرت عمها


هيوف _ مشكور يا عم الله يجزاك خير


العم _ ما سويت شي يا بنتي لكن حلمت وهذا عبران حلمي الله يوفقك ومن يهتم بنفسه


هيوف _ ان شاء الله مع السلامه


ومشت للصاله الداخيله




.................................................. .......... .............



سالم _ راحت


دانه _ ايوه

سالم _ سلمتوا عليها

دانه _ لا

سالم مصدوم +_ ولا احد سلم عليها

دانه _ ايوه صار امس هواشه ولا احد سلم عليها زعلانين منها


سالم _ انتوا مجانين موزه حتى انتي ما سلمتي على اختك


موزه نزلت راسها وكملت فطورها


سالم انقهر يعني طلعت وهي عارفه ان هذا البيت كارهها


تالم عليها اكيد حزينه



.........................................





دخلت الصاله الخارجيه وهي خايفه عالم غريب هي فيه ليست الا جاهله

تحس بالخوف كيف بتعيش بينهم بين ناس كذا


مشت للمكان اللي شافت فيه نسوان كثير


مالقت لها مكان
وشافت خمس كراسي جنب بعض مو جالس عليها الا مره ولا احد جالس جنبها وكأن الناس خايفين يجلسون جنبها


قربت منها وجلست جنبها


المره كانت متلثمه


ناظرت هيوف ..... هيوف نزلت نظراتها

بس شافت عيون المره كانت حلوه كثير وكبيره جدا شكلها بدويه


جلسوا نص ساعه هيوف تحس بالعطش والجوع
وتسئل ليه الطياره تاخرت ناظرت ساعتها لقت باقي على الطياره حول ربع ساعه هي عارفه ان عمها خلص امورها بسرعه ولا كان مفروض تجلس اكثر من كذا عشان تنهي امورها


المجهوله بصوت وقور مستقيم واثق _ مسافره وين


هيوف ناظرت جنبها للمكان الفاضي ظنت المره تكلم غيرها لانها ما ناظرت احد


هيوف _ امريكا

المجهوله ضحكت بصوت واطي ضحكه رزينه وكانها محسوبه _ مفروض تبدين تنادينها اميركا

هيوف بحرج _ ايوه عارفه

المجهوله _ كويس ومنو هناك عشان يهتم بك مع صديقاتك مسافره

هيوف _ بصراحه لا ولا احد اعرفه انتي وين مسافره

المجهوله _ لاميركا بعد لا تخافين راح تلقين عيال حلال كثير واذا ولدي معك وصيته عليك

هيوف خافت من المعاونه السريعه ذي _ ولدك

المجهوله _ لا تخافين ولدي عاقل ما عنده ذي الحركات


هيوف _ ممكن انه مو معي في نفس المدينه

المجهوله سكتت _ لا تخافين عيال الحلال كثير وان شاء الله انك وولدي مع بعض


هيوف بتساؤل_ انتي مسافره معي عشان اجلس جنبك


المجهوله _ لا انا مسافره بطياره العايله وبناتي معي بس جالسه في الصاله الخاصه وانا احب اجلس هنا


هيوف بصراحه جاده_ شكلك يخوف

المجهوله _ عارفه طيب ليه انتي جلستي جنبي ما خفتي

هيوف _ مالقيت مكان فاضي غير هذا


المجهوله ضحكت_ طيارتكم راح تتاخر تعالي نصلي الظهر


.................................................. ..



دخلوا الحمام


هيوف فصخت برقعها


المجهوله كانت تناظر هيوف


المجهوله _ ممكن احضنك

هيوف بصدمه _ ها

المجهوله _ لا تسئلين بس ممكن احضنك تشبهين احد اعرفه وكنت اعزه مشتاقتله كثير

هيوف خلت المجهوله تحضنها


ابتسمت لما بعدت عن هيوف _ الله يوفقك انا لازم اروح بصلي في الصاله الداخليه واذا تبين الصراحه ابغى ابعد لان شكلي ببكي


هيوف شافتها وهي تروح تمنتها ما تروح لانها رجعت وحيده


المجهوله كانت جميله جدا عمرها ما تعرف لكن اكيد في الاربعينيات واخرها على الارجح بس شكلها راهيه

صلت ورجعت للصاله وشافتهم بدوا ياخذون شناطهم الصغيره ويمشون خذت شنطتها ومشت بسرعه ومسكت الظرف بيدها عشان تحلق ما امداها تحطه في الشنطه



خبطت بقوه في واحد


هيوف _ اللعنه

وشافت يد تنمد لها ماسكه الظرف _ هاك


هيوف خذت الظرف وناظرت الصوت لكنه مشى ولا لحقت تشوف الا ظهره

لحقته لانهم تقريبا اخر من طلع من الصاله

كان لابس بنطلون جينز غامق وبلوزه لاكوست خضراء غامق وعلى ظهره شنطه كامبس و شعره من ورا طويل لحد الرقبه بس كان عند الرقبه زي شعر الغراب

هيوف طبعا ما همها شي من هذا الا انها توصل ولا تضيع


ضيعته لانه كان سريع جدا خطواته متباعده مره وكبيره


شافت عايله تمشي في طريق تبعتهم


وصلت لمضيفه ناظرتها


المضيفه _ تفضلي


هيوف شافت عرفت ان الغرفه الطويله اللي تاشر عليها المضيفه هي نفسها الطياره دخلت وقلبها يدق من الخوف
الطياره اول مره تركبها
الرياض اول مره تخرج منها


وقفت قدامها مضيفه هيوف رجعت ورا من الخوف


المضيفه مدت يدها عشان هيوف تعطيها حاجه هيوف قعدت تناظر يد المضيفه وش مفروض تعطيها

مدت للمضيفه كل الاوراق اللي معها المضيفه ابتسمت بتغصب شكلها انقرفت


خذت التكت


وقالت _ تعالي من هون

المضيفه راحت لرجال لابس سعودي وجالس جنب مره _ لو سمحت هيدا مكان لشخص تاني

الرجال اللي شكله مصفي ولا همه احد_ زوجتي اول مره تسافر بطياره ولاني بتاركها هي حامل وتبغاني ابقى عندها دبري نفسك

هيوف كانت ترجف وتناظره برجا


المضيفه ناظرت هيوف _ تعالي معي

هيوف تبعتها وهي تحس ان كل الطياره تناظرها وهذا كان شي خاطئ


المضيفه ناظرت المقعد وجلست شوي وهي تناظر بعدين ناظرت هيوف وهي على وجهها ابتسامه صادقه _ تفضلي


هيوف وقفت شوي تناظر المضيفه وناظرت المكان من هنا واضح انه رجال _ ممكن اجلس جنب وحده بنت ما اقدر اجلس هنا


المضيفه _ لو سمحتي لازم تجلسي هون لانو ما بقى مكان فاضي عن جد

هيوف اللي ما فهمت كل كلام المضيفه


ناظرت للمره الثانيه المقعد المقصود عرفت ان الراكب جالس عند الدريشه


كانت تبغى تجلس هي عند الدريشه انقالها انها اخف ولا تحس بشي فيها
ما اعرف اذا هم ضحكوا عليها بس مقتنعه بكلامهم اللحين


هيوف_ طيب قولي له اني ابغى اجلس انا عند الدريشه

المضيفه رجعت وهي منقرفه تبغى تخلص_ لو سمحت ممكن تجلس هون لان الراكب اللي معك بدو يجلس عند النافزه بليز


شافته يلتفت وطاحت عيونه على هيوف
وهيوف طاحت عيونها عليه

حست ان فيه شي في حلقها علق
شئ صعب البلع



شافته رجع يناظر المضيفه ويقوم ويبعد عن المكان عشان تدخل بدون احراج ويناظر هيوف يعني تعالي اجلسي في المكان اللي تبغين


هيوف جلست من غير ما تناظره حسته جلس

مرت دقايق طويله وهم ساكتين كان الكل يتكلم الا هي وهو شافته بعد شوي يفتح شنطته الجيشيه ويخرج كتاب انجليزي كبير اسود غلافه قاسي


هيوف ما عرفت انها طول ذا الوقت ملتفته له وتراقب تحركاته وهو يفتح الشنطه ويخرج الكتاب ويقفل الشنطه


وما حست بنفسها الا وهي تشوف الكتاب ينمد لها تراجعت شوي وناظرته لقته متعجب وكانه يقول تبغين الكتاب


هيوف رجعت تناظر الدريشه حسته يتهزا بها

يحقله جاهله في ذا العالم ما اعرف شي


ما اعرف شي


ما اعرف شئ




ذكريات مسروقه 2(وصيه الحقد )##


الرد باقتباس
إضافة رد

وصية الحقد / بقلمي , كاملة

الوسوم
مون .ذكريات مسروقه2.الحقد . , البارتات كل اثنين وخميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس , عشان الاختبارات .......البارت بس كل يوم خميس , وصيه الحقد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6838 08-08-2019 05:51 AM
خطاي إني وفيت و ما عرفت ألعب على الحبلين / بقلمي ، كاملة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1309 28-01-2019 07:18 PM
رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي و ما نسيت بس نسى إني أحبه / بقلمي ، كاملة حنين اشتياق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 762 12-05-2015 11:09 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2030 15-04-2011 07:51 AM

الساعة الآن +3: 03:32 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1