منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية بزوغ الفجر ، Breaking Dawn / الكاتبة : ستيفاني ماير ، مترجمة
a7la s0s0 ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

مشكوووووووره حبيبتي

في انتظاااااااارك يالغلا

يسلموووووووووو

a7la s0s0 ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

فينك حبيبتي
طولتي مررررره
في انتظااااارك يالغلا

silver4 ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

"" إذن... يا اّنسة.. أنا أفعل ما أريد. لماذا لاتكوني مفيدة وتقولي لنا مالديك من معلومات؟ماذا حدث بعد ذهابنا الليلة الماضية؟"
"عواء كثير! لكنك سمعته على الارجح. كان شديد الارتفاع فاسغرقنا وقتا طويلا حتى انتبهنا إلى أنه كان يمنعنا من سماعكما... كان سام..." خانتها الكلمات, لكننا استطعنا قراءة أفكارها. انكمشنا.. أنا وسيث.. " بعد ذلك, صار واضحا بسرعة أن علينا إعادة التفكير من جديد.كان سام يعتزم التحدث مع بقية الكبار في الصباح الباكر. كان يفترض أن نجتمع من جديد لنضع خطة اللعبة. لكني كنت واثقة من أنه لايعتزم شن هجوم اخر. الهجوم انتحار عند هذه النقطة... في غيابك أنت وسيث... وبعد إنذار مصاصي الدماء. لست واثقا مما سيفعله القطيع, لكني لن أتجول في الغابة وحيدة لو كنت مصاصة دماء. إن دمهم مستباح الان".
سألتها:" هل قررت عدم حضور الاجتماع هذا الصباح؟"
" عندما تفرقنا إلى دوريات في الليلة الماضية طلبت إذنا للذهاب إلى البيت... حتى أخبر أمي بما حدث".
زمجر سيث:" ماذا؟ هل أخبرت أمي؟"
" انس القرابة لحظة يا سيث. تابعي ياليا".
" بعد أن عدت إلى الهيئة البشرية فكرت في الأمر كله من جديد. لقد استغرق ذلك طيلة الليل. أراهن أن الاخرين حسبوني نائمة. لكن وجود قطيعين منفصلين.. عقلين منفصلين.. طرح علي كثيرا من الاسئلة. وفي النهاية.. وازنت بين الاهتمام بسلامة سيث..اّاّاّاّ.. إضافة إلى بقية الفوائد.. وبين فكرة أن أصبح خائنة وأن أكون مضطرة إلى شم رائحة مصاصي الدماء البشعة لوقت لا أدري كم سيطول. أنت تعرف قراري في النهاية. تركت رسالة صغيرة لامي. أظن أننا سنعرف عندما يكنشف سام الامر.."
نصبت ليا أذنيها ناحية الغرب.
قلت موافقا:" نعن! أتوقع أن نعرف ذلك".
سألتني:" هل هذا كل شي؟ مالذي تريد معرفته؟"
راحت هي وسيث ينظران إلي مترقبين.
كان هذا.. بالضبط.. الشيء الذي لا أريد أن أضطر غلى فعله.
"أعتقد أن علينا الاكتفاء بالمراقبة الان. هذا كل ما نستطيع فعله. لعل عليك أن تنامي قليلا يا ليا!"
" نمت بقدر ما نمتما!"
" ظننت أنك تنفذين ما اطلبه منك!"
احتجت ليا:" صحيح.. نسيت!".. ثم تثائبت" فليكن! بست أبالي".
قال سيث الذي صار شديد السرور لأني لم اجبرهما على الذهباب إلى البيت:" سوف أقوم بجولة يا جايكوب. لست متعبا ابدا".. كان يشع بالاثارة التي ملأته.
"طبعا! طبعا! سوف أذهب لتفقد الوضع عند اسرة كولن".
انطلق سيث في الدرب نفسه الذي ارتسم أثره في العشب الرطب. نظرت ليا في إثره مفكرة..
" ربما أقوم بدورة أو اثنتين قبل أن أتعب انتظر يا سيث! هل تريد أن ترى بكم دورة أستطيع أن أسبقك؟"
"لا!"
عوت ليا بضحكة خافتة ثم ادفعت خلفه في الادغال.
زمجرت من غير طائل... سأحظى الان بشيء من السلام والهدوء!
ليا تحاول حقا أن تحسن التصرف.. حتى مع نفسها! راحت تجري في تلك الدائرة.. وماكان ممكنا أن لا ألاحظ تحسن مزاجها. فكرت فيما يقوله الناس عن" صحبة الاثنين".. لكن هذا القول لاينطبق على حالتنا.. صحبة واحدة فقط كثير بالنسبة لي في حالتي هذه! أنا عندما يكون هنا ثلاثة منا... وجدت من الصعب علي أن أمتنع عن مبادلة أي شخص بها.
فكرت ليا:" بول مثلا!"
قلت:" ربما!"
ضحكت في نفسها.. كانت أشد استثارة وأطيب مزاجا من أن يجعلها ذلك تشعر بالاساءة. كم ترى سوف تستمر محاولتها من أجل استدرار عطف سام؟
" هذا سيكون هدفي اذن! سوف أحاول أن أكون أقل ازعاجا من بول".
"طيب!.. حاولي.
تحولت إلى هيئتي البشرية عندا صرت على بعد امتار من المرج. لم أكن اعتزم قضاء كثير من الوقت في هيئتي البشرية هنا. لكني أردت التخلص من الاستماع إلى أفكار ليا أيضا. ارتديت بنطلوني المهلهل وسرت عبر المرج.
انفتح الباب قبل وصولي إلى المدخل ففوجئت برؤية كارلايل يخرج لملاقاتي بدلا من ادوارد. بدا وجهه مرهقا.. مستنزفا.. مهزوما. تجمد قلبي لحظة. توقفت غير قادر على الكلام.
سألني كاريلايل:" هل أنت بخير يا جايكوب؟.
قلت بصوت مختنق:" هل بيلا بخير؟"
"نعم.. بخير! لم يتغير وضعها كثيرا منذ الليلة الماضية. هل فاجأتك؟ اسف!.. قال ادوارد انك قادم في صورتك البشرية فخرجت لتحيتك لأنه لا يريد أن يتركها.. لقد استيقظت".
ماكان ادوارد يريد تضييع فرصة قضاء أي وقت معها لأنه ماكان يرى أن أمامها زمنا طويلا. لم يقل كارلايل هذه الكلمات بصوت مرتفع.. لكن كأنه قالها.
مضى علي وقت طويل من غير نوم. منذ ما قبل دوريتي الاخيرة.أشعر بهذا الان حقا! تقدمت خطوة الى الامام وجلست على درجات المدخل متكئا على الحاجز.
تحرك كاريلايل بهدوء مثل الهمس.. بهدوء لايقدر عليه إلا مصاص دماء.. وجلس على الناحية المقابلة من الدرجة نفسها واتكأ على الحاجز الاخر.
//.................//


a7la s0s0 ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

يسلموووو
في انتظار التكمله

a7la s0s0 ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

فيييينك لاتطولي علينا يالغلا

ويعطيك الف عافيه

assmaa36 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

riwaya raw3a wa hilwa chayi9a wa momti3a

همسات وردة ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك
تغلق الروايه


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1