غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-12-2010, 03:54 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية ما أبي دنيا بغيابك / بقلمي؛كاملة



فتــــاة عرفت أن الحياة شيء جميل بدأت سعيدة وأنطلقت في رحلة الحياة واجهت كارثة (الحب)
على أنه شيء جميل وهو من أعادها للصفر.....

أنا اليوم حأعرض عليكم روايتي الأولى مع أني لسه مبتدئة ولكن هناك قصة حدثت لي وعلى
ذكرها هذه القصة بدأت""

الفصل الأول//
سارة بنت ذكية متفائلة سمراء البشرة كانت ملامح الجمال فيها نادرة مع أنها لم تكن جميلة
الشكل إلا أنها كانت عذبة الروح""
تعيش مع ابوهــا تركــي وأمها غفران.....

أبو سارة قاعد في حوش بيته المتواضع وماسك السبحة في يده والقلق مالي عيونه مرت عليه
أم سارة:خير يا تركــي ليه وجهك ما يتفسر وش صاير..
رد بعصبية:عارفة وش اليوم؟؟
أم سارة:أكيد معقولة أنسى ميلاد بنتي فديتها إنت ماعليك أنا جهزت كل شي..
أبو سارة:إنتي عارفة أنه اليوم بتصير 18 سنة فاهمة..
أم سارة :والله وكبرتي يابنيتي وحنا مو داريين..
قام أبو سارة بعصبية وصرخ في وجه أم سارة:إنتي شبلاك نسيتي وصية المرحوم..
تسللت الدموع بهدوء لعين أم سارة وقعدت عالأرض وهي تردد:لا حول ولا قوة إلا بالله ..
جلس أبو سارة والدموع بللت لحيته البيضاء ينتظرون سارة اللي راحت تدور عن شغل من
صباح الله وكل دقيقة تمر عليهم سنة..

رجعت سارة بخيبة أمل كالعادة مافي شغل لأنها مادرست ,دخلت وسكرت الباب الأسود
المصدي من القدم مشت للحوش وهي تتأفف وترمي المسفع على أكتافها وتنثر شعرها الطويل
وتفاجأت يوم لقت أبوها و أمها مرتميين عالأرض والدموع تجري على خدودهم,ركضت بخوف
لحضن أمها وعيونها كلها إستغراب سألتها:ماما خير وش صاير ليش انتي وابوي تبكون لا
يكون صاير لكم شي...ماما ردي علي وش فيكم(ويزداد شهيق الأم ودموعها)..
إلتفتت أم سارة لأبو سارة وهمست:ياتركــي واللي يسلمك مافي داعي أنك تقولها.. عايشين و
مبسوطين خلاص المفروض تنسى هالوصية وش بيصير لها لو خبرتها ؟؟مافكرت..
رد أبو سارة بعيون حزينة:هذي وصية أمانة في رقبتي ليوم الدين وخلاص البنت كبرت ولازم
نقول لها وبعد كذا هي حرة في حياتها..
وقفت سارة ويدها على خصرها:وصية إيش وش اللي صاير ممكن أفهم ؟؟
وقف أبو سارة وربت على كتف سارة ونظر لها نظرة جادة وقال:يابنتي الكلام اللي بقوله الحين
كلام كبير وجات اللحظة اللي لازم تعرفين فيها كل شي بس أبيك توعديني أنك ماتزعلين أبد
رغم كــل اللي نقوله لك.. وضمها بقوة لصدره((ويزيد صوت ام سارة وهي تشهق))و
همس بصوت خفيف في إذنها:""ونبقى أمك وأبوك ""
هنا خافت سارة وبدأت ترتجف وهي مستعدة أنها تسمع خبر راح يغير حياتها كليا ً..
نظر في عين بنته بجدية وقال:اسمعيني زين قبل 18..........................

"ماهو الخبر الذي سيغير حياة سارة كليا ً؟؟
وهل تلك الوصية كفيلة بإبعادها عن والديها؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-12-2010, 03:56 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايــهـ مــاأبي دنيا بغيابك /بقلمي


الفصل الثاني//

نظر في عين بنته بجدية وقال:اسمعيني زين قبل 18 سنة قبل لا تجين عالدنيا كان أمك وأبوك
الحقيقيين..
قاطعته:أمي وابوي وأنتم مين إذا مو أمي وابوي..
أبو سارة:يابنتي خليني أكمل كلامي..
أحنت راسها عشان يتابع وهي مستنية الصدمة الكبرى..
ابو سارة:كان أبوك عايش في حارة قريبة من حارة امك وكان كل يوم يروح عندهم ويبيع اللبن
وكانت أمك تخرج كل يوم الصباح وتشتري من أبوكِ اللبن ومرت فترة وأعجبو في بعض وتبادلو
رسايل الحب وهذا شي طبيعي للمراهقين وبقوا على هالحال شهور لين ما جا يوم تقدم أبوك
لخطبة أمك وهذي الخطبة نالت الرفض من الطرفيين أهل أبوك رفضوا لأنه صغير وما كون
نفسه أهل أمك كانو يرفضون الزواج من غير العائلة ومع محاولات مالقو الموافقة..
نظر نظرة خاطفة لسارة وقال:مستعدة أكمل..
قالت وهي خالية من أي تعبير :كممل
يكمل:المهم اللي صار انهم تزوجوا سر وكانوا يتلاقون بدون علم أحد وكان ولد عم أمك ناصر
اللي كانوا ناويين يكون زوج بنتهم يراقبهم لما يتقابلو بدت عنده الغيرة ولعب الشيطان في راسه
كان ناوي يقول لأهلهم بس فكر أنو كذا راح يأذي بنت عمه وحبيبته فحب يفكر في شي اخطر
هو كان مدمن وفكر أنه يورط أبوك معاه طبعا َ كان أبوك سهران طول الليل مع أمك فحس بشي
من الصداع شافه ناصروحس إن هذي فرصته الوحيدة للإنتقام قرب من أبوك الحقيقي أسامة وقال
خير يا أسامة باين عليك تعبان..
اسامة:إي والله ياناصر هالفترة بالذات صاير ما انام الليل و صداع طول النهار..
ناصر:طيب إرتاح ياخي مولازم تبيع اليوم..
اسامة:هذا دخلنا الوحيد وماأقدر أسيب الشغل لو كنت على حافة الموت..
ناصر:آخخ منك طيب إشرب دوا شي..
اسامة:والله شربت مليون دوا لكن هالصداع حالف مايروح..
ناصر:طيب أنا عندي دوا صدقني بيرووح صداعك للأبد ..إسأل مجرب"
اسامة:لا مافي داعي شوي وان شالله بتحسن..
ناصر:ياخي خذ احنا اخوان وهذا بيننا شي عادي.....
وفتح يد أبوكِ وحط ثلاث حبات مخدر وقاله:إنت جرب وشوف ولا بغيت ثاني قول لي وأنا جاهزز.
اسامة:طيب نجرب وش ورانا ..اممم تسلم يا نويصرماتقصر"
ناصر:مافي داعي احنا اخوان..


أم سارة:خلاص حرام عليك اللي قاعد تسويه في البنت..
قاطعتها سارة ولمعت في عينها دمعة:لا خله يكمل هذي حياتي وأنا حابة أعرفها..
أبو سارة:أساسا ًأبوك هو اللي كان يبيك تعرفين كل شي في هذا اليوم بالذات..
سارة أحنت راسها:مو مشكلة كمل كمل..
ابوسارة: شرب أبوك الحبة ورجع شرب الثانية والثالثة وبدأ تدريجياً يحاول الحصول على ذيك الحبة..
وصار يطلبها من ناصر يوميا َ ويوم شاف ناصر أنه تفاعل معاه دلَـه عـلى مروَج المخدرات في حيكم..
وفعلا ًصار أبوك من المداومين عنده وعلى ذا الحال صار أبوكِ يهمل أمك كثيرولا يسأل عليها كان همه الوحيد
كيف يحصل على ذيك الحبة...بعد ما كان يوميا َيمر عليها صار كل أسبوعين مرة..
وعلى ذا الحال لين ما طاح الفاس بالراس ووقعت المصيبة وتبين أن أمك حامل من 3شهور..
<<هناطاحت دمعة حارة من عين سارة وأم سارة مازالت تردد لا حول ولا قوة الا بالله..>>
تنهد أبو سارة وهمس:أستعيذي بالله..هذه هي الحياة أفراح وأتراح لو مستعدة أكمل...؟؟
سارة بعيون حزينة:حامل فيني أنا صح؟
أبو سارة أومأ براسه إيجابا ً..
((يابنتي لسه الجاي أصعب المفروض ماتزعلين ولا تتضايقين هذي سنة الحياة لو تبين أسكت...))
قاطعته:لا لا كمل..

الجاي أصعب وش ممكن يصير بعد كذا؟؟
هل علم أهلهم بالزواج وأستسلموا للواقع المرير أم أن وراء ناصر قصة شيطانية أخرى...؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-12-2010, 03:57 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايــهـ مــاأبي دنيا بغيابك /بقلمي


--------------------------------------------------------------------------------

الفصل الثالث//

سارة بعيون حزينة:حامل فيني أنا صح؟
أبو سارة أومأ براسه إيجابا ً..
((يابنتي لسه الجاي أصعب المفروض ماتزعلين ولا تتضايقين هذي سنة الحياة لو تبين أسكت...))
قاطعته:لا لا كمل..
يكمل:يوم عرفت امك أنها حامل خافت وراحت لأبوك وقالتله اللي صار واتفقوا أنهم يصارحون أهلهم
قبل لا تكبر السالفة وخبروهم سوا أنهم متزوجين وان راح يكونون عايلة..
المهم صارت مشاكل وحبسوا أمك وابوك اتهاوش مع أبوه ومشاكل كثيرة واستمرت المقاطعة بينهم
إلى أن وافق الطرفين على زواجهم علنا ً وتمت الخطوبة وكانت ذيك احلى أيام عمرهم..
إلا وين ناصر.....ناصرموجود وخطته بعد موجودة وفي ليلة الزواج يكشف للجميع سر أبوك العظيم
ويدمر فرحتهم هنا سقطت امك في غيبوبة فاتضروا أنهم يولدوها وفي ذيك الفترة أبوك اختفى وماحد
عرف مكانه وبعد ولادتك بإسبوعين يتصل على أمك واتفقوا أنهم يتقابلون بالسر كان ابوك متأمل من
هالمقابلة كل خير ولكن حدث مالم يكن بالحسبان ..
((أشتدت حدة نظر سارة والدموع ترقص في عينها ))
همست:وش ممكن يصير أسوأ من كدا ؟؟
أحنى راسه وقال بنغمة أسف:تركتك عند باب بيته وراحت..
((هنا أنفجرت عيون سارة بدموع غزيرة وشريط ماضيها يعرض امام عيونها ))
وقالت:أكيد هو بعد رماني وللأسف أتيتمت وأمي وأبوي عايشين..
رد عليها:لا أبد بالعكس يوم سمع صوتك تصيحين خرج وضمك لصدره وقرأ ورقة أمك وبكى عليك""
سارة:وش مكتوب بالورقة..
تركــي:والله مااعرف وش مكتوب بالضبط بس اللي أعرفه أنها هددته من أبوها لو رجع لها مرة ثانية
وان هي مو مسؤولة عنك""
((هنا شهقت سارة شهقة حطمت قلبها الضعيف فقامت غفران وحضنتها لصدرها الدافي وقالت:
إحنا هنا وإحنا أهلك إنتي مو في حاجتها..لا تصيحين خلاص اللي صار صار..
نظرت لتركي عشان يكمل..تنحنح شوي بعدين قال:بعدين عمتك ساعدت أبوك في تربيتك وصار
أن ناصر بلغ على أبوك بحيازة مخدرات..
صرخت سارة:خلاص ما إكتفى انه فرقهم عن بعض هذا أكيد ماعنده قلب..
تركي:هذا هو الشيطان لعب في عقله ....المهم أكيد تعرفين إني كنت شرطي وأنا والرجال قبضنا على
أبوك وكانت عمتك ذاك الوقت مو موجودة في بيت أبوك وبعد ما قبضنا عليه قعد يصارخ باسمك ويقول
سارة لا تخافين أنا راجع ....وبعدين طالعني وقال ابيك في كلمة قبل لا أروح المخفر..
حزنت على أبوك ووافقت على طلبه قام قالي :داخل في بنت عمرها شهرين والبنت مالها أحد غيري
الله يرحم والديك حن عليها واهتم فيها عمتها ماحتكون موجودة لكن أهتم فيها مؤقتا ً لين مالله يفرجها
وطاحت دمعة حارة على خدوده ....وعدت أبوك إني أعتني فيك لين مايخرجوه من السجن ومضت الأيام والسنين
وكبرتي بيني انا وغفران اللي هي اختي..
إبتسمت سارة رغم دموعها وقالت:أفا والله ولعبتوها علي..
ضحك تركي وقال:نعجبك إحنا مو أي كلام..
قالت سارة:طيب وأبوي ماخرج من السجن؟؟
تركي:وصلتني الوصية وبعدها ماوصلني عنه من تقاعدي أي خبر..وهذا انتي كبرتي بيننا وصرتي جزء مننا..
سارة:أمممم طيب أنا حابة أقرأ الوصية..
هنا أرتبكوا تركي وغفران وقالو:مافي داعي.......
قاطعتهم:رجاء ً انا حابة اقرأها بنفسي..
إستسلم تركي وسلمها الوصية وعيونه كلها حزن ....

ليش أرتبكوا تركي وغفران؟؟وش ممكن يكون مكتوب في الوصية ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-12-2010, 04:00 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايــهـ مــاأبي دنيا بغيابك /بقلمي




--------------------------------------------------------------------------------

الفصل الرابع//

سارة:أمممم طيب أنا حابة أقرأ الوصية..
هنا أرتبكوا تركي وغفران وقالو:مافي داعي.......
قاطعتهم:رجاء ً انا حابة اقرأها بنفسي..
إستسلم تركي وسلمها الوصية وعيونه كلها حزن ....
أخذت سارة الوصية ويدها ترتجف وفتحتها بهدوء وأخذت تقرأ:
بسم الله الرحمن الرحيم
إبنتي الصغير:لا أعرف حقا ماذا أكتب أو ماذا أقول..
الحياة مليئة بالمفاجآت هكذا كان قدري أن أسكن بين القضبان..
كتبت لك هذه الوصية حتى لا تعتقدي يوما اني قد نسيتك ومضى الأمر..
أريدك أن تكوني مطيعة ووفية لعمك تركي فهو بصدق رجل طيب..
وقد أخترت يوم ميلادك 18 ليكون نقطة بدايةفي حياة شابة عاقلة..
أسألي عمك تركي عن مكان إقامة أخي ((عمك الحقيقي))وانتقلي للعيش هناك..
مع أهلك..
هناك ارض لي كتبتها باسمك أسألي عمك تركي عن التفاصيل..
وفي النهاية اتمنى من أعماق قلبي أن نلتقي يوما ما..

والدك""
قعدت سارة تقرأ في الورقة كذا مرة ورفعت رأسها بحزن:أنا لازم أنتقل عند عمي..
تركي:بكل بساطة بتروحين..
سارة:هذي وصية أبوي ولازم أنفذها..رجاء ساعدني حتى لو رحت هناك أنتو راح تبقوا أمي وأبوي للأبد..
بس أنا لازم أبدأ أكتشف حياتي ممكن ألاقي عند عمي أخبار عن أبوي..
تركي:معاك حق خلاص اليوم بتنامين هنا ونشبع منك ومن بكرة تروحين..
سارة:إن شالله..
جاءت غفران بالقهوة والكيك وعيونها تحكي سعادة كاذبة وقالت:ها وش قررتوا..
سارة:أنا قررت أنتقل عند عمي..
تتطيح الصينية من يد غفران فتركض سارة لعند أمها وتحضنها واختلطت دموعهم..
مضت ذيك الليلة ثقيلة عالجميع ..سارة تجهز شنطتها ..غفران دمعتها مانشفت..وتركي يدور على وظيفة
تحسبا للخطر في المسقبل..
أذن الفجر معلن يوم جديد توضوا وصلوا جماعة وذكروا الله وبدأ العد التنازلي..
حطت غفران الفطور لكن ماحد كان له نفس ومر الوقت ورجع تركي عشان يصطحب سارة لرحلة العذاب دخل
البيت:سارة ها جهزتي؟؟..مالقى جواب فتح باب الغرفة لقاها لابسة عبايتها وتقبل يدين غفران مسكها من يدها وقال:
غفران الله يهداك البنت بتجينا كل فترة والثانية مافي داعي لهالأشياء ..وغفران تزيد بالدموع..
آخر شي سحب سارة من يدها..خرجت والدموع مالية عيونها وهي تسمع صراخ غفران خلفها ركبت السيارة ومشت السيارة
بهدوء وسارة تحس بألم وفراق..
وقف تركي قدام مكتب ونزل دون ماينطق بأي كلمة ..وبعد 8 دقايق رجع للسيارة وقال لسارة:
بكرة تجين هنا وتبدين دوام..
سارة بفرح:لقيت لي وظيفة..
تركي بحزن:فراشة..
تغيرت نبرة الفرح وقالت:مو مشكلة البداية دائما تكون صعبة..
وكمل الطريق بهدوء لحد ماوقفوا قدام فلة كبيرة ولها حديقة واسعة كان باين من البيت ان اصحابه أغنياء..
نزلت سارة بعجب:هذا بيت عمي...واااو هذا قصر..
تركي:سارة أنا راح أروح غفران في البيت لحالها..
جاءت سارة وقبلت راس أبوها وقالت:وعد كل فترة بجيكم
تركي:لو صارمعك شي تتصلين علي وحط مبلغ بين يدها وقال:لو احتجتي شي..
سارة ضمت أبوهاونزلت دمعة حارة على خدها..
مشت سيارة تركي واختفت للأبد وقفت سارة وفي راسها خوف من فكرة العيش في هذا القصر..

بداية حياة جديدة لسارة..هل هي الحياة السعيدة التي حلمت بها..
أم أن معاناة جديدة ستبدأ في بيت العم ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-12-2010, 04:04 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايــهـ مــاأبي دنيا بغيابك /بقلمي


الفصل الخامس//



وقفت سارة وفي راسها خوف من فكرة العيش في هذا القصر..
مشت بخطوات واثقة نحو فلة عمها دقت الجرس وانتظرت..
>>>صوت رجولي:مين؟؟
سارة:عمي أبو عبد العزيز موجود؟؟
الرجال:مين الأخت؟؟
سارة:أنا سارة بنت أخوه أسامة..
الرجال:لحظة..>>غاب لعدة دقائق ورجع..<<:أتفضلي ""(وفتحت البوابة الكبيرة)
دخلت سارة بعيون متعجبة من كبر ساحة الفلة والخضرة الموجودة فيها دارت بعيونها لحد ما لا حظت بوابة
مشت وفتحتها ولقيت جسد ضخم أمامها وعلى يمينه حرمة سمراء وطويلة وقفت بحيرة وماعرفت وش تقول
رفعت راسها وطالعت وجه الرجال واتخيلت أن ابوهاممكن يكون شبه عمها قطع حبل أفكارها الصوت الخشن:
إنتي وش اللي جايبك هنا؟؟
بدأت الأفكار في راس سارة تتلخبط بعد أن كونت عن عمها صورة خيالية لرجل عطوف وحنون ويضمها برموش
عيونه بان العكس من نبرة صوته الباردة..
ردت بانكسار:أنا سارة بنت أسامة..
أبو عبد العزيز:أنا ما سألتك مين أنتي أنا سألتك وش اللي جابك عندنا..
صوت أنثوي جريء من الخلف:لا نسينا إننا فاتحين دور لرعاية الأيتام..
طالعها أبو عبد العزيز بنظرة سريعة ورجع نظر لسارة نظرة تكبر وحقد..
سارة:لا بس أنا أبوي كتب لي وصية أن أسكن عندك بس لو تبي أروح ألحين بكلم عمي تركي يجي وياخذني..
أبو عبد العزيز:وين الوصية اللي تثبت كلامك؟؟
سارة تنبش بشنطتها وطلعت الورقة المهترئة من القدم وناولتها أبو عبد العزيز وراقبت ملامح وجهه اللي
تغيرت جذريا بعد ما كان معصب أصبح وجهه هادئ شوي انزل الوصية وحضن سارة بسرعة وقال:
تفضلي يابنت أخوي بيت عمك هو بيتك بعد..
سارة استغربت من ردة الفعل السريعة لكن سرعان ما قالت في نفسها:أكيد يوم تأكد اني بنت أخوه حبني..
وابتسمت بينها وبين نفسها..
رجع صوت مرت عمها:فيصل انت مجنون وش اللي تقوله؟؟
ابتسم لسارة ابتسامة ساخرة وقال:تسمحين ياعيون عمك بلحظة اكلم ام عبد العزيز بعد اذنك..
سارة:خذ راحتك مو مشكلة..
سحب فيصل يد مرته واخذها على جنب:مكتوب في الوصية ان في أرض باسمها ولو اتعاملنا مع هالخبلة زين
ممكن نحصل على الأرض احسبيها مزبووط..
ام عبد العزيز:انا عندي شروط..
ابو عبد العزيز:هذا انا سامعك..
ام عبد العزيز:اول شي ما راح تنام مع احد من عيالي وماتقعد معانا عالأكل وانت مو مسؤول عن مصاريفها
وتسكن بالملحق و.....
ابو عبد العزيز:بس بس يابنت الناس والله لو شغالة..خلها تنام عالأقل مع نورة بغرفتها..
سكتت أم عبد العزيز..
أبو عبد العزيز رجع لسارة وقال:أكيد جاية تعبانة وتبين ترتاحين بتنامين مع بنتي نورة وان شالله بتكونين في مقام اختها
والحين خالتك أم عبد العزيز بتجهزلك الغدا وتجيبه عندك في الغرفة..
أم عبد العزيز ويدها على خصرها:لا كدا عاد زودتها سمحت لها تنام مع بنتي مو يعني بعد أخدمها..
أبو عبد العزيز يخز مرته:ههههه تمزح معك هي تحب المزح..
أم عبد العزيز:لا مو مزح ولا تنتظرين مني ان أكون أم حنون لك بتكونين غلطانة..
وعطتها ظهرها وطلعت فوق..
أبو عبد العزيز يربت على كتفها:ماعليه يابنتي هي لسه ماتعودت عليك بس مع الأيام بتشوفين طيبتها..
سارة:لا مو مشكلة ..
أبو عبد العزيز :أنا عندي 4 أبناء عبد العزيز الكبير وبعدين نورة بنفس عمرك تقريبا
وأسماء وعبوودي ..اتحجبي عشان أنادي العيال يتعرفون عليك..
سارة:إن شالله..
أبو عبد العزيز ينادي:نووورة نادي أخوانك وتعالوا شوي..
التعريف بالعائلة:
أبو عبد العزيز..عمها فيصل<<رجل محتال وبخيل وهو رجل اعمال ناجح..
أم عبد العزيز:زوجة عمها صفية<<طويلة وسمراء متكبرة وغيورة..
الأبناء:
عبد العزيز:22سنة يدرس طب في الجامعة وحياته كلها دراسة وكتب وهو أكبر الأبناء..
نورة:21 سنة أصغر من عبد العزيز بسنة وهي هادية وتحب النوم وكتابة القصص..
أسماء:17سنة ثانية ثانوي لعابة وتحب تزعج أخوانها وتتهاوش مع أخوها عبد الله..
عبد الله:آخر العنقود 4 سنوات ومدلع ومزعج ..
نزلت نورة وهي شايلة عبد الله معاها ومشت وراهم أسماء..
سارة في نفسها:ماشالله هذي هي نورة طويلة وشقرة ونعومة مالت علي.. بس ماخذة الحلا عن أسماء
وعبوودي ماشالله عليه لزووز لكن أسماء غير عنهم أحسها عادية أممم كيف ممكن يكون عبد العزيز؟؟
وقطع حبل أفكارها نورة تمد يدها تسلم مع ابتسامة هادية:اهلين سارة..
سارة حست باحراج ومدت يدها بسرعة:معليش ما انتبهت أهلين أكيد انتي نورة..
نورة:ههه اي وهذا عبودي..
عبد الله:الثلام عليكم..
سارة تنزل لمستواه:أهلين يا بطل كيفك؟؟
عبد الله:الحمد الله انتي ثخبارك؟؟
سارة:وااي ياقلبي عليه الله يحفظه لكم..
جات أسماء:يارب الناس تلاحظني شافت عبوودي ونستني..
سارة:هههههه ماعاش اللي ينسى سوسو..
وسلمت عليها وهي في بالها تفكر :نورة وعبودي وأسماء كلهم دخلو قلبي من أول لقاء أحس إني حبيتهم
بس ياترى عبد العزيز كيف راح يكون..
أبو عبد العزيز:تعال ياعبد العزيز وسلم على بنت عمك..
ألتفت سارة عشان تشوف عبد العزيز........................


من هو عبد العزيز؟؟هل راح تحبه زي ماحبت أخوانه؟؟
أم هل هو فارس أحلامها؟؟تسؤلات..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-12-2010, 04:07 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما أبي دنيا بغيابك/ بقلمي




الفصل السادس//

 
ألتفتت سارة عشان تشوف عبد العزيز........................
في نفسها:واو منجد لو كنت أحلم في أحلى ولد كان راح يكون عبد العزيز, طويل.. بشرته قمحية شعره ناعم ومتجعد
ياويلي اتهبلت عليه ..
قرب عبد العزيز من سارة:ألحين انتي بنت عمي أسامة؟
سارة: بشحمها ولحمها..
عبد العزيز:للأسف كيف تتشرفي بأب مدمن..
نزلت هذه الكلمة على قلب سارة كالصاعقة ورفضت أنها تبكي وتنذل قدامه..
فقالت:يكفيني في الدنيا انه أبوي وماابي شي ثاني...
عبد العزيز بضحكة ساخرة:ونعم الأب..
نورة تتدخل:عزوز مايصير تحاسب البنت على أخطاء غيرها..
تقاطعهم سارة:أبوي ماغلط أبوي كان مجبور على هالشي ((سكتت لحظة))ولاعارف انا مو مضطرة أبررلك..
هنا أبو عبد العزيز:خلاص كل واحد يرجع لشغله نورة خذي بنت عمك عندك في الغرفة ..
نورة:بتنورها بعد قلبي بنت عمي..
سارة باكتئاب:تسلمين..
عبد الله اللي غاب من دقايق رجع وفي يده كومة العاب:ثارة ثارة ذبت لك ألعاب كتير..
ابتسمت سارة:تسلم عبوودي ياقلبي..
عبد العزيز:عبد الله رجع الألعاب وانقلع الغرفة بسرعة..
أبو عبد العزيز:لا تصرخ على أخوك...روح يا بابا عبوودي ألعب في غرفتك..
راح عبد الله لغرفته بحزن ..هنا أسماء حبت تلطف الجو..
:روح يادافور شوف كتبك بدال المضاربات اللي مالها داعي..
عبد العزيز:والله اللي أعرفه ان قبل ساعة كنا مبسوطين ومستانسين والحين اللي انقلبت الدنيا والسبب أكيد واضح
وضوح الشمس..
عطاها ظهره ومشى..
سارة حست بحزن شديد مسكتها نورة من يدها وأسماء من يدها الثانية وقالوا..
:لا تزعلي هو عزووز كذا متكبر شوي بس صدقيني طيوب مرة وبتشوفين..
سارة:عادي ماصار شي..
طلعو البنات للغرفة قعدوا يسألو سارة عن حياتها وقصة أبوها والوصية وتعشوا مع سارة في الغرفة لأنها ماحبت
تنزل مع مرت عمها وعبد العزيز..
في الغرفة نورة وسارة عالسرير وأسماء قبالهم عالأرض.. نورة:سوسآ قومي نآمي وراك مدرسة بكرة..
أسماء:ماابي أبي أسولف معاكم لسه توها الساعة 11..
نورة:احنا مو ناقصين تهزيء من أبوك الوقور قومي وخلصينا..
أسماء :اووووف طيب فهمنا....سارونا قوود نايت بس نوير لأ..
نورة:بس راح أموت عالقود نايت حقتك يعني..أذلفي بس ياليت عاد تقوليها صح..
خرجت أسماء بكل عصبية ورزعت الباب وراها..
سارة:يلا احنا بعد خلنا ننام..
نورة:أنا بكرة أوف ماعندي شي..وانتي عندكم محاضرات بكرة؟؟
سارة بحزن:أنا مو بالجامعة..
نورة:اها يعني راسبة مو مشكلة عادي..
سارة:أنا ماقد دخلت مدرسة بحياتي..
نورة فهمت القصد وماعرفت وش تقول..
نورة:خلاص نطلع ندشر بالصبح ههههه..
سارة:انا ان شالله راح أبدأ دوام بكرة..
نورة:لا يا بزنس ومن..
سارة:لا تضحكيني بس بزنس ومن زيي فراشة وانا عمري 21... ماتجي..
نورة حست بحزن بنت عمها فغيرت الموضوع وقعدت تسولف معاها للساعة 12 وناموا..
صحت سارة من الساعة 7 خرجت بنشاط سلمت على عمها والبنات.. عبوودي كان نايم هو وأمه وعبد العزيز
يقرأ الجريدة بالصالة..
سارة تزبط الكحل عند مراية المدخل قام عبد العزيز ولاحظ شخص عند المدخل يوم راح شاف سارة
عبد العزيز:وتتكحلين بعد بالله من يبي يطالع بهالخشة..
سارة لمعت الدمعة في عينها وسوت نفسها مو شايفة غطت وخرجت دون ماتنطق بأي كلمة..
لحقها عبد العزيز..لقاها واقفة على طرف الشارع ركب سيارته ولحقها وقف من بعيد..
عبد العزيز:وش تسوين بنص الشارع..
سارة تطالعه بنص عين: مو شغلك أنا أوقف مكان ماابي..
عبد العزيز:أركبي السيارة..
سارة:أنت روح مالك شغل فيني..
عبد العزيز:لو ماركبتي حشدك من شعرك قدام الخلق أركبي وخلصيني وراي دوام..
ركبت سارة بهدوء وماشالت عيونها عن الأرض..
عبد العزيز:وين تبين تروحين؟؟
طالعها من المراية لقاها منزلة راسها وقالت:انت نزلني في حي.........وانا أكمل الطريق..
ليه وش عندك هناك؟؟
سارة:لا بس بزور عمتي غفران..
مرت الدقائق ووصلها عبد العزيز في الحي وسوا نفسه راح وهو واقف يراقبها من بعيد نزل من السيارة وقعد يلاحقها
لقاها دخلت مبنى ضيق يثير الشكوك ولقاها دخلت شقة عصب ودخل وراها ..
فتح باب الشقة اللي دخلت فيها وشدها من شعرها ورفسها في بطنها وصرخ في وجهها: هذا اللي بتزورين عمتك ها
جاية لشقة رجال وبكل براءة داخلة ..وتوجه للرجال عشان يكفخه..
الرجال:أنت مين عشان تدخل بهالطريقة احترم نفسك البنت طلب مني أبوها اني أوظفها وجات تاخذ مني الأوراق
ومالك حق تهينها بهالطريقة..
عبد العزيز حس بشناعة الخطأ اللي ارتكبه وزاد حزنه صوت أنين سارة من وراه ومظهرها المخزي قدام الرجال
اللي كانت محتشمة قدامه..
راح بخطوات ندم نحو سارة وشال طرحتها من الأرض وحطها على راس سارة وقرب منها:
أنا آسف ما كان قصدي كنت أظن....
قاطعته سارة:عبد العزيز روح من هنا..
عبد العزيز:بس...
سارة بدموعها وصوتها المتكسر:عبد العزيز لو سمحت..
خرج عبد العزيز وتأنيب الضمير راح يقتله وقعد يفكر شلون راح تسامحه بعد اللي سواه..

 
هل تسامحه سارة وتعود المياه لمجاريها أم أن حرب جديدة بدأت؟؟

يتبع>>>>>


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-12-2010, 04:09 PM
mrs.lo0ove mrs.lo0ove غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما أبي دنيا بغيابك/ بقلمي


كيـــف للحين لوعجبتكم أكمل؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-12-2010, 04:20 PM
بنت العز1 بنت العز1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما أبي دنيا بغيابك/ بقلمي


رواايه تجنننننننننننننن
ننتظر التكمله قلبوو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-12-2010, 04:31 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية ما أبي دنيا بغيابك/ بقلمي


السلام عليكم

بالتوفيق ان شاء الله

قوانين القسم
القوانين ، [ توضيح يختص بـ الردود المحذوفة ( الرد 3 ) ] ؛

يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-12-2010, 01:28 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية ما أبي دنيا بغيابك/ بقلمي


,’





بسم الله




يعطيك العــافية
إطلعي على الرابط بـ يفيدك النقد
https://forums.graaam.com/342083.html


موفقة إن شـــاء الله




,’


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ما أبي دنيا بغيابك / بقلمي؛كاملة

الوسوم
/بقلمي , مــاأبي , بغيابك , دنيا , روايــهـ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM

الساعة الآن +3: 05:59 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1