اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

السلام عليكم

حبيت انزل قصتي المتوااضعه واشووف راايكم فيهااا ما بطول عليكم

الجزء الاول

اول شي بعرفكم على العيله الكريمه
ببدا في بو ظبيه .. محمد .. عنده بنت وحده اسمها ظبيه دلوووعة ابووها وامها .. امها طريفه من اول ما اتيوزت من ابو ظبيه كانت ما اتييب عيال وبعد مرور 4سنين على زواجهم حملت في ظبيه الي الكل يدلعها من الخاطر لانها وحيده .. ظبيه .. ماشالله عليها راعية جمال هي حنطاويه وعندها غمازه في خدها اليمين وشامه تحت ثمها الوردي وشعرها طويييييل اسود وعيوونها كباااار ورمووشها الطوال و ما اتحب تهتم في عمرها ابد تصرفاتها تصرفات الاولاد والي تباه موجوود وحبووبه من الخاطر...وهم عايشين في بيت يدها بو محمد...
والحينه عم ظبيه والي هو بو محمد.. بطي .. عنده اربع اولاد .. محمد وهو الكبير رزين وحبووب ومتيوز من بنت عمه وديمه وعندهم بنت اسمها عفره .. سيف بعد محمد اسمراني حبوب و هادي عيونه وساع .. طوول وعرض .. والثاني خالد دلوووع وشايف عمرا على الكل .. عبدلله من عمر ظبيه ابيظاني هادي يعني عكس خالد عندهم ثلاث بنات فاطمه الكبيره اكبر عن سيف متيوزه ولد عمها خليفه ما شالله عليها حبووبه واجتمااعيه والثانيه طريفه بعد متيوزه ماخذه ولد عمها عمر اما الصغيره شمه خجووله هاديه وايد متعلقه في بنت عمها شمسه ....
وعمها بو خليفه .. حمد ... عنده ولدين خليفه وعمر وهم متيوزين وعايشين عند ابووهم
وبنتين شمسه راعية جماال ومغرووره من الخاطر شايفه نفسها واتموووت في راشد ولد عمتها ووديمه اكبر من شمسة .. عاقله مب شرات اختها عكسها مب مغتره في عمرها وحبووبه وتنحب بسرعه .. واتحب اتسوولف... وتمووت في ريلها محمد
واخر شي عمة ظبيه .. ام راشد .. لطيفه ... عندها ولد واحد والي هو راشد .. راشد غاوي من الخاطر اسمراني عيوونه كبار و خشمه سييييف و طويل وعريض حبووب لكنه عصبي ازيااده عن اللزوم وله هيبه .. واما اخته ميثه جميييييله ماشالله عليها كووبي من ظبووي واايد تشبه ظبيه في شكلها وتصرفااتها وهي و ظبوي شرات الخواات مع انها عايشه في بوظبي وظبيه عايشه في العين لكنهم دووم ويا بعض ...
والحينه عرفتكم على العليه
..................................
ام ظبيه: ظبوووووووووووووووي
ام ظبيه: ظبووووي يالله عاده تعالي
ظبيه واهي تدري شو تبا امها : هلا عيووونها امري فديتج تدللي
ام ظبيه تضحك على بنتها وتعرفها انها ما تحب تحدر المطبخ : ما يامر عليج عدوو .. يالله اليوم الخميس يعني نسيتي الكل بيون اليوم
ظبيه: اووف من الصبااح تبوني اشتغل
ام ظبيه: يالله اتعودي لبيت ريلج
ظبيه : مابااا اعرس انزين ماباا اخر عمري انا اعرس للحيني صغيره ياميه انا من اول ما صرت اول ثانوي انتي وحريم عمامتي كل ما يشووفيني .. ( واتقلدهم) .. والله كبرتي وصرتي عروس ظبيه .. شووفي عرس ما بعرس انزين
ام ظبيه: تدرين .. انا دومي افكر ليش ما صرتي ولد
ظبيه: تطنزين .. انا ما بقول شي
ام ظبيه وهي تضحك على اخبال بنتها : فديتج .. يالله تعالي وياي المطبخ
ظبيه وهي مبوزه : انزين
وكالعاده تيلس ظبيه على الكرسي اونه امها اتعلمها لكن مثل ما حدرت المطخ تظهر منه وهي مب فاهمه شي وشو كانت امها ترمس
وهي ظاهره شافت يدها وهو يالس في الحديقه مالت البيت ويتقهوى وباست راسه ونامت على ريووله
ويدها وهو يمسح عل راسها : فديتج يا ظبووي كل ما اشووفج
ظبوي وهي تقطع رمسته : ادري اشبه يدووه ظبيه
بو محمد .. يد ظبيه: هيه والله تدرين واايد تشبهينها الله يرحمها
ظبيه وتدري الحينه يدها بيسرح وبيلس يفكر في يدتها وحبت اتغير الموضووع: اقوول يدي
بو محمد: عيوونه
ظبيه: ابا كمبيوتر
بومحمد: شو هذا بعد
ظبيه: يدي كل اربيعاتي عندهم ابا كمبيوتر
بو محمد: انزين قولي لبووج
ظبيه : ماباا ابووي اباا شي يكون من عندك عسب اتذكرك كل ما اشووفه
بو محمد: ادريبج قوولي انه ابووج من ايام شارنلج شي واتخافين ما يوافق
ظبيه: ههههههههه يعني .. المهم شوو بتشتريلي
بو محمد : خلاص انا وانتي بنروح السوق وبنشتريلج كم ظبيه عندنا
ظبيه: احم ... وحده والي هي انا
ويلست اتسولف ويا يدها لين ما حدرت سياره عليهم وكانت عمتها واول ما شافت السياره استانست لانها مشتااقه لميثوو من الخاطروطبعا اول ما شافت ميثوو ربعت وسلمت عليها
ظبيه: هلا والله
ميثه: هلا وغلا
ظبيه: اشحااالج والله اني متوله عليج مووت
ميثه: وانا اكثر
وهي اتسلم على ميثه ظهرت عمتها وسلمت عليها
ام راشد: هلا والله بظبوووي
ظبيه: هلا عمتي اشحالج والله اني متوله عليج موووت
ام راشد: ادريبج متوله على ميثه اكثر بس بعد .. اشحالج
ظبيه: ههه يسرج انتي اشحالج عساج بخير
ام راشد: انا بخير
وروحت ام راشد عند ابوها وسلمت عليه ويلست احذاله اما ظبووي يالسه اتسولف مع ميثه وفجاه وظهر واحد من السياره
راشد: السلام عليكم
ظبيه من غير نفس : وعليكم السلام
راشد: اشحالج الساحره .... اووه قصدي ظبيه
ظبيه وهي تعطيه نظره : مب بخيير
راشد: احسن
وروح عنها
ظبيه وهي اترمس ميثه: انا اخووج ما احبه
ميثه: وانتي متى حبيتيه يابوج دوومج اترمسينه من غيرنفس وهو بخاطره يضربج
ظبيه: هههه يحلم انه يضربني
ومشوو وروحوو عند يدهم
ام راشد : اشحالك ابويه عساك بخير
بو محمد: بخير وسهاله اشحالج واشحال ريلج ووينه
ام راشد : بخير الحمدلله بشووفتك ابوويه وريلي عنده شغل
بومحمد: الله يوفقه
راشد وحب يغلس على ظبوي وشافها : اقوول انتي ابا مااي
ظبيه وحاولت تتمالك اعصابها ماعليه يالحقير انا براويك : انت تامر(وابتسمت )
الكل يلسو يشوفون ظبيه ( ظبيه الي عمرها ما نفذت لراشد طلب الا بضرابه والحين اتقوله انت تامر لا صاير شي )
ميثه: شو السالفه
ام راشد: الله يهديها
بو محمد: ههههه جميع
الي مب مقتنع في السالفه كان راشد وبصوت بالكاد ينسمع: هذي وراها شي
ميثه: انا بروح اشووفها اخااف مريضه
ونشت وروحت المطبخ ويوم حدرت شافت ظبيه وهي تخلط الماي
ميثه: هذا ماي ما ينخلط
ظبيه وبمكر : ادري
ميثه: شو ناويه
ظبيه: هههه على شر
ميثه: شو حطيتي في الماي شكر
ظبيه: لا مب شكر الشكر حلوو حطيت ملح احلا
ميثه: غربلاتج بيحرج
ظبيه: والله
ميثه فكرة اشوي: الله وناسه حطيتي واايد
ظبيه: اكييد اخووج بدا اللعبه وانا بكملها
ميثه: انا ابا اشووف شكله ههههههه لالا ما اتخيل بمووت
ظبيه: بتشوفين شو بسوي في اخووج بلعب فيه يستاهل محد قال يتامر علي الي يقول بشكارته
ميثه: يستاهل بس انا مالي شغل
ظبيه: لا تخافين
وظهروو من المطبخ واتقربت من راشد وهي مبتسمه وراشد مب مطمن من هذي الابتسامه
ظبيه: تفضل
راشد: دام فضلج
وقبل لا يشرب
ظبيه: اقوول انا بروح غرفتي تعالي ميثوو انا ابقولج شي
وربعت بسرعه ووراها ميثه وحدرو الغرفه وقفلو البااب وهم يضحكون ما سمعووإ لا واحد يصارخ ويهدد وهم خلاص وصلوو حدهم بيموتون من الضحك ويسموعون حد يدق الباب عليهم ميثو : انا خايفه
ظبيه وهي تضحك:: ههههههههههههههه لا تخاافين
راشدوهو يدق بقوو: فتحي الباب يالسباله امحطيه ملح في الماي ماعليه فتحي الباب
ميثه: بيذبحنا
ظبيه: لاتخافين
ميثه: بتفتحين الباب
ظبيه بكل برود: هيه
ميثه: والله انج مينووونه
ظبيه: وانا بنت ابووي وليش اخااف عاادي
ميثه : انا مالي شغل قلت لج من البدايه اوكيه
نشت ظبيه من الشبريه وحدرت ميثه الحمام..... الحينه راشد محرج ما بيرحم حد وهذا الشي معروف فيه واول ما فتحت الباب ابتسمت له : اقوول ليش ما كسرت البااب
راشد اتقرب منها: والله
ظبيه من الخارج اتبين انها عادي لكنها ميته من الخووف من الداخل وتدعي ربها ما يسوي فيها شي: والله
واتقرب منها وزخها من شعرها
ظبيه: أي .. يعوراااااااااااه
راشد وكان كوب الماي في ايده : شربي
ظبيه: مب عطشانه
راشد: قلت لج شربي
ظبيه: اووف اقوولك مب عطشانه غصب
زخها بالقوو: بتشربين غصبن عنج
ظبيه وبدا الخوف يتملكها: انزين بشرب بشرب وانت ويا هالرااس
وخذت الكوب وشافته : حراام
راشد: قلت لج بتشربينه
ظبيه وهي اتشوفه وتعطيه نضره يمكن يعطف عليها : والله حرام حطيت وايد ملح
راشد: تعترفين ماشالله عليج .. شربي قبل لا تندمين
ظبيه: لو ما شربت
راشد: هههه المشكله انج بتشربين هيه او لا
ظبيه تعرفا وتعرف انها بتشرب الماي وتدري لو ردته ما بيرحمها عادي يصفعها : انزين
وقربت الكوب من ثمها : اشرب
راشد: هيه شربي
وشربت الماي مره وحده ويوم خلصت ما طاجت عمرها ركضت الحمام ويلست اتغسل ثمها : والله انه اخووج سباال
ميثه: ههههههههههههه شرباااج هههههههه
ظبيه: تضحكين الحينه بقوله انج كنتي وياي
ميثه: واهون عليج
ظبيه: هيه
ميثه: والله
ظبيه: اووف لا ماتهوونين
وظهرو وروحوو عند قووم امها وعمتها وصارت اللمه كل العيله اتيمعوو عندهم ... بطي وحمد ومحمد واختهم ليطفه .. في بيت واحد شباب في الميلس والبنات في الصااله .. الشبااب
سيف: اقووول شو ناوي بعد الثنويه
راشد: والله مادري في خاطر ادرس براا
سيف: وانا بعد
راشد: عليها انا وانت وناسه
سيف : خلاص
راشد: ااوكيه
خليفه: عمي شو رايك انا اشووف انهم للحينه صغار وينهم وين على الغربه
بوظبيه وهو يعرف انه خليفه بس يبا يغصص فيهم: هيه والله للحينكم صغار مابترومون
راشد:ابويه نحن رياييل وماينخاف علينا
سيف: هيه عمي
بو خليفه : ههه خلاص دام هذا الي تبوونه وانتو ترومون عليه انا موافق
وقام سيف وباس راس ابووه: فديتك والله
راشد: وانا ابوويه
بوظبيه: انته ولدي وانشالله برمس ابووك وبتروح ويا ولد خالك
ونش وباس راس عمه : تسلم ابوويه
خالد: هيه عاده نبا نسبه
سيف: انشالله
.....
اما البنات كانو يالسين يسولفوون ويا بعض وطبعا كانت شمسه يالسه بعيد عنهم وشمه وياها
ظبيه كانت مرتبشه هي وميثه ويسولفونن ويا وديمه وفاطمه وطريفه...
وديمه : غربلاتج ماتيوزين
ميثه: والله انه حرج,,,, وعلى اخر شي هي الي شربت الماااي
فاطمه: هههههههههه تستاهلين
ظبيه: لاوالله
طريفه:هههههههههههههه ما اتخيل شكله
ظبيه: يستاهل محد قاله انه يتامر علي
فاطمه: هههههههههه ههههههههههه بمووت منج
طريف: زين منه ماسوابج شي ثاني
ظبيه: مايرووم .. والله ماحد قاله يتامر علي
وشمسه رزة ويها وقالت: والله دامج قليتي ادبج عليه يروم
ظبيه: وانتي منو طلب رايج
كانت شمسه تبا اترد بس وديمه عرفت انهم اذا كملوو بتصير سالفه : اقوول انا يووعااانه
وحدرت عليهم عمتهم: الحينه بتاكلين بس تعالو ساعدونه
ولكل نش وروحو المطبخ عسب يساعدونهم الا شمسه
شمه: ما بتيين
شمسه: لا اخر عمري انا اشتغل
شمه: انا بروح اساعدهم
شمسه: رووحي
شمه: لاتزعلين
ونشت عنها وروحت المطبخ اتساعدهم
شمسه: ليش ازعل مااالت
وهي يالسه وتلعب باظافرها حدرت عليها امها
ام شمسه: بلاج يالسه تعالي وساعدينه
شمسه: ماباا انا تعباانه ومافيني
ام شمسه: يالله نشي وبسج
شمسه: اوووووووووووف انزين
ونشت ويوم حدرت المطبخ وقفت مكانها يالسه اتشوفهم عطتها امها نظره انها اتسوي شي ومشت بدلع وشلت صحن الرطب وروحت به الميلس حدرت عليهم طبعا مثل ما قلتلكم تراها راعيتة جماال فالكل يشووفها
شمسه وعيونها على راشد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام والرحمه
خالد: اشحالج شمسه
شمسه: بخير وسهاله اشحالك انت
خالد: يسرج
وهي تبا تظهر حدرت السااحره والي هي ظبيه : مرحبااا الساااااااا ع
الكل يسلوو يضحكون عليها.. يد ظبيه.. بومحمد: مرااااااااااحب
وحطت الصينيه الي بيدها وروحت عند يدها وباسته على خده : فديييتك والله اتولهت عليك
بو محمد يد ظبوووي: ههههه وانا بعد
بوظبيه: والله
ظبيه وهي اتشوف ابووها: وفدييت الي يغار عليه
بوظبيه:ههههههههههه
بوخليفه: ماتيووزين
ظبيه: حبيبي والله يقولون اني شرااتك يوم كنت صغير
بوخليفه: ههههههههه حرام عليج مب لهدرجه
ظبيه وهي مبوزه: شو قصدك
بوخليفه : عمري والله
ظبيه: قولها مره ثانيه وبخبر حرمتك
بوخليفه: ههههههههههه
بومحمد: لا والله انها شرااتك ههههههههههههه
ظبيه: يالله انا اترخص عطيتكم ويه
الكل:هههههههههههه
محمد: والله
ظبيه: هلا والله بالحليييييو وينك انته
محمد: موجوود
ظبيه: المهم لاتحاول تراك متيوز
محمد:هههههههههههه ماعليه
ونشت وشافت راشد وهو يشوفها وعطته نظره وظهرت
خالد وبصوت خفيف: ما احبها
سيف: بالعكس ماشالله عليها تنحب وانا اعزها واايد
خالد: مافيها ذرة جمال انت شفت شمسه ماشالله عليها جمال ودلال ودلع
راشد: لوو تدقق فيها بتشوف كيف انها جميله .. وبسك من الرمسه الزاايده
خالد وهو منصدم : لالا انت ادافع عنها
سيف: خلاص اسكت ولاترمس
وحدرت ميثه ويوم شافها سيف نسا الدنيا ومافيها ويلس يشووفها لين اظهرت ومر هذا اليوم على خير الكل راح بيته الا قوم ام راشد لانهم من بوظبي فبيلسون بيت ابوها لين باجر والي هو الجمعه كانت ظبوي يالسه بغرفتها هي وميثوو وحدرت عليهم ام ظبيه: يالله تعالي خليني اخلص من شعرج
ظبيه: اماايه اباا اقص شعري
ام ظبيه: شوو لالالا شعرج حلوو مايباله شي
ظبيه: اماايه حراام شوفي ميثوو
ام ظبيه: ميثه شعرها خفيف وانت لا شعرج حلوو ماشالله عليه ولاتحااولين تراني امووت في شعرج
ظبيه وهي مبوزه: حرااام
ام ظبيه: لاتحاولين
ظبيه: انزين
ويلست امها تسحي شعرها وعجفتا الها وباستها
ام ظبيه: يالله ناموو
وظهرت من عندهم وروحت ميثه لغرفتها
ترى ميثه وراشد وامهم عندهم غرف بروحهم لانهم دووم كل اسبووع في بيت يدهم يباتون وعلى الساعه ثلاث الليل كالعاده نزلت ظبيه المطبخ وهي زاخه مخدتهاا الصغيره ووصلت للمطبخ و راشد يالس على الكرسي وياكل ايسكريم ومشت عنه ولا كانه يالسه وفتحت الثلاجه وخذت اللبن وشربت ورجعته وهي تبا تظهر
راشد: اقووول
ظبيه مشت عنه ولا كان يالس يرمسها
راشد:ههههههههه رااااقده
ظبيه دوومها تمشي في رقادها وتنزل المظبخ وتشرب لبن من غير ماتحس بعمرها ومحد يعرف بس راشد وهو بالصدفه عرف كان مشتهي ايسكريم مره وروح المطبخ وشافها وعرف انها تمشي برقادها من يوومها وهو دووم يترياها في المطبخ جذي من غير سبب بس يبا يشوفها دومه يحس بشي تجاها بس ما يبا يعترف فيه
.................................................. .................................................. .................................................. .......................
اتمنى انه بداايتها عجبتكم
قرموشه

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء الثااني
وفي الصباح نشت من رقادها وغسلت ويها وهي ظاهره من الغرفه زخت المخده في حضنها ونزلت للمطبخ واول شي سوته انها راحت تبا تشرب لبن وشافته مشرووب وهي بخاطرها تعرف منو هذه الي يشرب اللبن وزقرت البشكااره
ظبيه: جوليااااا . جووووووووولياااااااااااااااااااا
جوليا: نعم ماما شو في
ظبيه: منو يشرب اللبن
جوليا: مافي ارف
ظبيه: وانتي متى عرفتي شي انا احب هذا اللبن
جوليا طنشت ظبيه ومشت عنها
ظبيه: ايييييه انتي انا يالسه ارمسج
جوليا شافتها: انا في قوول ما في ارف
وهي كانت محرجه حدر عليها راشد
راشد: احم احم
وعطته نظره : نعم خير
راشد: انتي ما تستحين صرتي اول ثانوي وللحين هذي المخده في حضنج وين ماتسيرين
ظبيه: وانتي ليش حارق اعصاابك
راشد: المهم ابا لبن
ظبيه: اووووف مافي .. انا مادري منو يشرب اللبن والله اني بذبحا
راشد ومن غير ما يحس بعرما: ههههههههههههههههههههههه
ظبيه: ماظن انه في شي يضحك لهدرجه
راشد: تبين تعرفين منوو
ظبيه: هيه لو سمحت
راشد: واذا عرفتي شو بتسوين
ظبيه: بذبحا لاني انا احب هذا اللبن وامايه مب متفيجه كل يوم اتسويلي لبن
راشد وبكل هدووء : انا
ظبيه شافته وهي خلاص واصله حدها: لاوالله
راشد ببروود: هيه
ظبيه: شووها انته الايسكريم واللبن شووف اخر مره
راشد: ما بتذبحيني
ظبيه : لا ما ابا اخيس اديني
راشد واتقرب منها: والله
ظبيه وهي اتحس بظطرااباات معويه هههه وحاسه انها بتمووت لانه وايد قريب وعيوونه في عيوونها وحاسه انها مرتبكه وما تبا اتبين له هذا الشي: هاا .. هي هيه .. والله
راشد ابتسم وروح عنها
ظبيه(اااااااااااه انا ليش مارووم عليه انا مادري ليش يصير فيني جذي لم اسولف وياه يعني خلوود عادي وسيف الا هوو ياربي ما احبه ما احبه مادري شو يسوي فيني )
راشد( والله لعذبج ياظبوووي قاهرتني بس ماعليه ) ومر الوقت وروحو بوظبي ودوومها ظبيه لمه يروحوون تتضايق من الخااطر ويلست بغرفتها وهي منسدحه على الشبريه و حاظنه المخده واتفكر ( انا هذا رشوود بيشووف مادري شو يبا فيني ماعليه انا اعرف له بعذبا بخليه يندم على كل شي اااااه مااحبه ماااااااااا احبه الوغد وانا ليش افكر فيه ماعليه ) ومرت الاياام وعلى يوم الاثنين كانت ظبووي نايمه على ريوول يدها وامها وابوها يتقهوون وهم يالسين ويسولفوون حدرت عليهم سيارة قوم عمتها لطيفه انصدموو اليووم الاثنين خير شو صاير ونزلوو من السياره ميثه على طوول حدرت البيت وكان شكلها اتصيح ولحقتها ظبيه وهي مب عارفه شي ونزلت ام راشد واول ما شافت ابووها يلست اتصيح بحضنه وراشد واقف عند السياره
بومحمد يد ظبيه: خير يابنيتي بلاج اتصيحين عسى ماشر
بوظبيه: لطيفه بلاج
لطيفه: طلقني يبا طلقني
يد ظبيه وابووها وامها انصدموو اخر شي يتوقعوونه انه لطيفه تطلق من ريلها
يد ظبيه: انتي شو يالسه اتقولين
ام راشد رفعت راسها وابتسمت للابووها : انا مرتااحه وفي نفس الوقت متضايقه مرتاحه اني ارتحت منه ومن اسلووبه ويااي وتعامله والذل الي عشته ويااه و متضايقه لانه حبيته وخسرت عمري عليه واخر شي متيوز علي وحده سوريه وطلقني جداامها يبا
يد ظبيه: حسبيا لله عليه
بوظبيه: بذبحا النذل
ام راشد: لاي يا خووي خلا بحاله ترى هو الي بيندم خلا بحاله
ونشت وعدلت يلستها وشافت ابووها: ابووي انت زعلان
يد ظبيه: ااخ يابنتي ما اقوول الا الله ياخذ الحق منه
ام ظبيه: نشي وحدري البيت وارتاحي شوي
وهي تبا اتنش شافت ولدها وزقرته
ام راشد: راشد
راشد وهو يتقرب من امه: هلا امايه
ام راشد: لا تتضايق
راشد وبكل عصبيه: انا عمري ما حبيته تبين الحين اتضايق عليه
ام راشد : انت شو يالس اتقول هذا ابووك
راشد حاسه بضيقه بداخله مب رايم يتحمل اكثر : ابوووي ( وضحك) ههههه ابووي أي ابو ترمسين عنه تعرفين انا من وانا صغير منو اشووفه ابووي ( وهو ياشر على عمه) هذا هذا ابووي هذا يستانسلي اذا نجحت هذا الي يشجعني على الشي هذا الي رباني وزرع بقلبي اشيااء ابووي ما يدري عنها هذا ابووي اما الي اتقولين عنه ابووي عمري ما حسيت فيه عمري ما طلبت منه طلب عمري ما قلته ابووي من قلبي طوول عمري وانا اشووف هذا ابووي انا مب مضايق ليش انه خلاص انا ما بيصير عندي ابوو انا مطمن اني انا عندي ابوو الف شخص يتمنااه انه يكوون ابووه متضايق على الدمووع الي تنزل من عيوونج ليش اماه ترى دموعج غاليه علي وهو مايستااهل كل هذا حتى لو كان ابووي
ام راشد وهي اتصيح ربعت وحضنت ولدها وراشديحاول يهديها: ماعليج في بيت يدي بترتاحين ومابتحاتين شي ( وبااس راسها) انا تعبان بروح انام شوي
وروح عنهم وكان حاس بتعب بداخله ووده يصرخ ويظهر الي في قلبه .. بسس هذي الدنيا
.. واما عند ظبيه كانت ميثه منسدحه على الشبريه وهي اتصيح وظبيه اتهديها وهي مب فااهمه شي
ظبيه: فديتج لا تصيحين قطعني قلبي
ميثه: مب قادره هذا ابووي ابووي
ظبيه : والله العظيم ادري بس شوفي ابووج فهميني .. حبيبتي اهدي خذي نفس بتمووتين من الصيااح
نشت ميثه وهي اتحاول اتهدي وعدلت يلستها : ابووي ظبيه ابووي
ظبيه: عمري والله بلاه ابووج
ميثه: ابووي .. اب ... ابووي .. طلقت امي
ويلست اتصيح اكثر
ظبيه انصدمت ماعرفت شو اتقول كيف وليش
ظبيه: فديتج انتي شو يالسه اتقولين
ميثه: ليش انا احبه هوو صح كان دوومه مشغول نادرا ما اشووفه كنت دوم لم اروح له وابا ايلس ويااه كنت اقوول يبا اباك اشوي كان يقولي تبين فلووس كنت اقوله لا ابا ايلس ويااك كان يقوولي مشغوول مب متفيج كنت ما تضايق كنت عاذرتنا على كل شي كنت اقول يشتغل عسب يعيشنا واحبه على كل شي ( وهي خلاص مب رايمه اتحس بمووت من الاصيااح) طلق امي وكان متيوز من وحده سوريه انقهرت امي الطيبه يصير فيها ك ل هذا ليش ليش يارب
ظبيه: ذكري ربج
ويلست ظبيه اتهديها لين ما نامت وظهرت من غرفتها ويلست اتشوف البيت ضلام هدووء وكانت اتفكر بشياء وايده ... ( ااه يالدنيا غريبه كل شي فيج غير تصدمينا وتملين حياتنا بحزن بمجرد لحظه وعاد هذا الحزن يدووم بس لم تبين اتفرحينا تبخلين علينا اااه ) .. ومشت وروحت المطبخ وهي نازله شافت البيت فاضي كل واحد بغرفتا مايندرا نايمين ولا صاحيين وهي حادره المطبخ شافتته وهو يالس ومنزل راسه وكوب ماي عنده وشكله مهمووم ( ااه يارااشد انته القوي الي الكل يعرفك ويهابك اشوفك الحين منهار ) حاولت اتظهر صوت عسب يعرف انها حدرت ويوم شافها نش وكان يبا يظهر
ظبيه من غير شعوور: راشد
راشد وهو خلاص واصل حده : تعباان ومب متفيج
ظبيه وبكل هدوء: كل الي كنت بقووله لا تنهز ترى الحينه امك وميثه معتمدين عليك وانت الاسااس بالنسه الهم لا تخليهم محتاجين لك
راشد اتوقع من الكل هذا الكلام الا من ظبيه ظبيه الملسوونه والياهل اليوم شافها بنظره ثانيه بنت فاهمه عاقله كل الي سواه انه ابتسم وروح عنها
ظبيه حرجت علبالها هلابتساامه انه يتمضخر عليها ( انا الغلطانه الي عاطتنه ويه ) وروحت غرفتها وحضن المخده بقو وقالت : اتولهت عليج
ونامت وهي مب حاسه بعمرها وعلى اليوم الثاني كانت الحال اهون عن البارحه واول ما نشت ظبوي روحت عند ميثه وحضنت ميثوو بقوو
ظبيه: امووت فيج
ميثه وهي مبتسمه : وانا بعد .. ممممم
ظبيه : شوو مممم
ميثه: غني لي
ظبيه : ههههههههههه حلفي
ميثه: والله .. مادري احس صوتج حلوو انتي جربتي مره اتغني
ظبيه : ههههههه تبين الصراحه اغني بس مااعرف اذا كان حلووو
ميثه: ترى صوتج يعيبني وااايد في بحه غريبه مادري مخملي
ظبيه: انتي شو يالسه اتقولين
ميثه: ههه يالله عاد غني
ظبيه وبستهبال : طويلة العمر انتي تامرين شو تبين اغني لج
ميثه : ودي ابكي
ظبيه: يالله عاده اغنيه غيرها
ميثه: لاما اباا غيرها
ظبيه: اوكي بس اذا صار فيج شي ترى مالي شغل
ميثه: لا انا احس انه صوتج حلوو
ظبيه : اوكيه... احم احم .. لا تضحكين
ميثه: ههه انزين
ظبيه: احم احم .... ودي ابكي لين ما يبقى دموع .. ودي اشكي لين ما يبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع .. ومن هموم احرمت عيني المنام
ظبيه :هههههههههه يزيغ ههههههه..( وشافت نظرة ميثه الها ) بلاج
ميثه: تبين الصراحه اول مره اعرف انه صوتج حلوووو
ظبيه وهي بتمووت من الضحك: ههههههههه واااي لالا جذابه هههههههههههه صوتي انا
ميثه: تعالي وغني عند يدي وشوفي شو بيقول الصراحه صوتج فظيع
ظبيه: لا تبالغين
وهم يالسين يسولفون سمعوو احد يدق الباب وعلى طول ظبيه عدلت يلستها وحدر عليهم راشد
راشد: ههههههه منو كان يغني
ظبيه انجلب ويها : ميثه
ميثه وهي اتشوفها : لا والله .. بالذمه شو رايك بالصوت عيبك
راشد: مالت عليج منو جذب عليج وقالج غني .. لا تبين الصراحه صوتج ماشالله عليه ميثوه هذا وانا اخوج ما اعرف انه صوتج حلوو
ميثه وهي تبا اتقول انها مب هي الي كانت اتغني : لا هذي
ظبيه قاطعتها : تدري ميثو متواضعه وماتحب اتكون مغتره
ميثه: بسكم عاده
ظبيه وراشد يلسو يشوفونها
ميثه: انا بقول الكم شي عايبنكم مب عايبنكم بقووله . اولا مب انا الي اغني كانت ظبووي واذا قلت يا راشد انه مب حلوو صوتها ترى جذااب من عيونك يبين انك دايخ على الصوت وثانيه انتو الاثنين اتحبون بعض فا بسكم من الرمسه الزايده
ظبيه مجرد انه ميثه خلصت رمستها شهقت بصوت مسمووع وراشد انصدم مرة ثواني كانت على ظبووي دهر كامل ورااشد شاف ظبيه ويبا يغير الموضووع أي شي بس يغير الجو وقال: ترى الكل موجوود ويتريونكم نزلوو
وظهر عنهم وهو كان يمشي كان حاس بشياء وايده كان وده يعرف ليش ماقال انه ميثه انتي غلطانه انا ما احبها بس اعتبرها اختي ليش ما انكرت كلامها ( فبتسم) ليش انا مستاانس !!! شعور غريب احسه اتجاه هلانسانه مب عارفنه ما اقدر اقول اني احبها عسب شكلها والله انه شمووس احلا منها بوااايد بس لا انا يعيبني شي مب عارفنه شو ها يالله شو هذاا انا ليش معور راسي ( وهو يتخيل شكل ظبووي وهيا محرجه على ميثووه) هههههه ما اتخيل كيف شكلها
واما عند ظبيه كانت منصدمه ولا نطقت بكلمه ما عرفت شو اتقول حست برجفه بالكل جسمها مجرد انها فكرة انها اتحبا معقووله انا احب راشد لا مستحيل انا عمري ما رمستا عدل عمري ما عاملته بحترام لا مستحيل مستحيل وهي اتفكر وميثه تزقرها
ميثه: ظبوووي
ظبيه توها استوعبت : هلا
ميثه وابتسمت الها: يتريوونا ترى اكيد السالفه انتشرت
ظبيه : أي سالفه
ميثه وبضيق :طلاق امي
ظبيه وابتسمت الها بحنان : عسا ان تكرهو شي فهو خير لكم
ونزلوو وشافو الكل يالس ومحتشرين وكانت ظبيه اتحاول تتجاهل او تتجنب وجود راشد واما ميثه كان التعب مبين عليها وكان سيف حاس بضيق عليها وكان يشوفها ويتمنى لو اتشوفه وكان يراقبها من غير محد يحس وشافها راحت المطبخ وعلى طول من غير محد يحس فيه روح الها على اساس انه يشرب ماي واول ما شافها كانت واقفه عند الثلاجه وكانت بجمالها الطفولي تخطف الروح ومارام يتحرك وكان يشوفها وهي تشرب الماي وفجاه حست فيه ويوم شافته اهتز الكوب الي بيدها واتقرب منها ومسك الكوب وشافها وقال
سيف: لا تضايقين بعمرج مايهون علي اشوف الحزن بعيونج
ميثه: مب بيدي يا سيف
سيف وهو خلاص وده يحضنها ويهديها ويقول الها انا وياج حبيبتي ووده يشيل هالحزن باي طريقه.. وحدرت عليهم البشكاره : بابا سيف هزا بابا راشد يريد انته
سيف: خلاص
وهي تبا تمشي زخ ايدها : وغلاتي عندج لا تعذبيني
ميثه مارامت تمسك نفسها ونزلت دمعه : هذيلا امي وابوي
سيف: هذا الشي مكتووب
ميثه: والعنم بالله
.................................................. .................................................. ...........................................

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء الثااالث
وعدا هاليوم على خير لكن عند راشد مستحيل يعدي من غير ما يغلس على الغاليه ظبيه كانت يالسه في الحديقه واول ما شافها
راشد: اقووول
ظبيه اول ما سمعت صوته حست برعشه وحاولت اتبين انه عادي : نعم خيير
راشد وهو ناوي عليها: حبيبتي والله وينج اتولهت عليج
ظبيه مجرد سمعت هالرمسه نشت وبعصبيه: نعممممم شوو قلت هذا الي ناقص حبيبتك
راشد وبروودة اعصااب: قولي انج ما تحبيني هههههههه انتي اتموتين علي
ظبيه وهيا اتقلد ظحكتا: ههههه اقوول حبيبتك في المطبخ
راشد يشوفها وهو مب فاهم عليها
ظبيه: هههههههه قصدي البشكاره ترااه مستواك
راشد مثل ما قلت هو من النوع الي يحرج فاول ما قالت هذي الرمسه هههه اتقرب منها ومسكها من شعرها: عيديها وشوفي شو بيصير
وظبيه خلاص كان قريب منها بطريقه فظيعه وهي خلاص مب رايمه توقف وبكل الخوف الي فيها كانت عنيييييييده وابتسمت له: البشكاره
وشد اكثر عليها وعورها بس اعنادها وكبريائها وغروها كان اقوى من الخووف وبكل برود: هيه البشكاره
وهو كان حاس بخووفها كانت تتنفس بسرعه وضحك بصوت عالي: ههههههههههههههه
وابتعد عنها وقال: اتنفسي لا يصير عليج شي
ويلست اتشوفه :........
راشد:........
وروح عنها ومجرد حدر البيت ويلست على الارض وكانت تتنفس بصعوبه كانها كانت مخنوقه ونزلت دمعه على خدها وبصوت بالكااد مسموع: شووتباا شووو
مرة الاياام وخلصوو ميثه وظبيه الامتحانات وبدت امتحانات راشد لانه مثل ما قلت هو ثالث ثانوي وبعد خلصت امتحاناتهم والكل كان يتريا النتايج لرااشد وسيف ويوم النتايج كان راشد شوي متوتر وباين عليه وكانت ظبيه اتحاول تحرق اعصاابه .. كانو يالسين برع في الحديقه هي وراشد وميثه وابوها وامها وعمتها وكان راشد عنده التلفون ويرتيا حد يتصل له ظبيه وهي اترمس يدها ويدها فاهم عليها
ظبيه: تدري يدي انا متوقعه من سيف نسبه حلوه بس من بعض النااس لا ماظن حدهم 60
ام راشد: حرام عليج
ميثه: لا الصراحه ماذاكروو كانو يلعبون
يدظبيه: ههههه
ام ظبيه: بس عاده
ظبيه: نحن ما نقول الا الي انشوفه والصراحه بعض الناس ما ذاكروو
وراشد خلاص وصل حده: ترى اذا ما سكتي بتندمين
بوظبيه: عندك اياها
ظبيه : لا والله بايعني
بوظبيه: لراشد بس
راشد: دام ابوي رخص لي ماعليه من حد
ظبيه وهي تحضن ابوها: اهون عليك هذا الوحش الراسب يضربني
بوظبيه: ههههههههههه الوحش شوو هههه ههههه غربلاتج
وفجاه يرن التلفون وعلى طول يرد راشد عليه وكان سيف ورمسااه واول ما سكر الكل كان يشوفه وظبيه كانت تدعي من قلبها انه نسبته اتكون حلوه بس كانت ملامح راشد ما تساعد وام راشد بخوف: بشر شو قالك سيف
بوظبيه: قوول يا راشد
راشد: ماشي بس 89% نسبتي
ميثه ونشت من مكانها : جذاااااااااااااااااااااب
راشد وهو يضحك: ههههههههههههه والله العظيم انه نسبتي 89
ام راشد من فرحتها يلست اتصيح وحضنت ولدها : مبروك حبيبي مبروك
ميثه من الوناسه مب عارفه شو اتسوي و طبعا وناستها ماراح تكتمل الا لم تطمن على سيف
وعلى طول ظبيه حست فيها وقالت: و سيف
راشد شافها : 91% ماشالله عليه
ظبيه ماردت عليه بس كانت اتشوفه وهو بعد ماكان في خاطره يخوز عيونه عنها مايدري هالانسانه شو مسويه فيه
يد ظبيه: عاده نبا نسوي عزيمه ماصارت
ام راشد: اكيد
بوظبيه: راشد
راشد: هلا بويه
بوظبيه: ابووك لازم يعرف عن نسبتك
راشد وبان عليه انه تظايق : انشالله بويه
وكانت الوناسه شاله العليه نسبتين ترفع الراس كانت فرحتهم ما تنوصف
يوم العزيمه :
كانو البنات كالعاده محتشراات وسمعن صوت ربشه في الحديقه وكانو الشباب مرتبشين ويولون من الونااسه والشيااب وياهم وظهرو ويلسو وياهم وسيف مجرد شاف ميثه استانس ( وااي فديتها والله يالسه اتشوفني اااه فيدت هالنظره فديت راعيتها ) وكان راشد يالس حذال يده ويضحك ويسولف وكانت شمسه اتشوفه وكانت تتمنى لو يحس بها ويشوفها وبالصدفه شافها وطاحت عينها وبعينه وعلى طول هي نزلت راسها وابتسمت وكانت ظبيه يالسه اتشوف وعلى طول فسرت الموضوع على كيفها ( مالت... شموس وراشد صدق يوم قالو الطيور على اشكالها تقع ) تبون الصراحه هي كانت منقهره وما تعرف كيف اتظهر الي بقلبها الا انها تنكر الي بقلبها ناحيتا هذا الانسانه ومارامت تيلس واتشوف اكثر وحليله راشد كان ما يعرف شو السالفه وعلى طول ظبيه نشت وروحت المطبخ وراشد لحقها وكانت يالسه على الكرسي ومنزله راسها وكان يشوفها وكانت نازله خصل على ويها كان شكله جميل ويلس يشوفها وهي مب حاسه واتفكر( انا ليش اتظايق عليه ليش افكر فيه شو هذاا والله مب حاله ومعقوله يعني انا احبه انا .. انا احب ويني وين الحب شو يعني حب انا صغيره ويني وين هالسوالف انا حدي احب امي ووابوي اوف والله انه نذل دامه هو مع شموس شو يبا فيني دومه يغلس علي معقوله هو يلعب هيه هوو نذل كل شي جايز انا ليش اعور راسي وياه وهو ولا حاس بس فالح يوزع نظراات ) وهي تبا اتنش شافته وحست برعشه بجسمها وحاولت قد ما تقدر انها اتبين عادي وشافته بنظره وهي تبا اتمر
راشد: ما قلتيلي مبروك
ظبيه: مبروك
راشد: والله... الحينه
ظبيه: عندك شمسه هي الي بتقولك مبروك متى ما تبا تراها كريمه بالرمسه الحلوه
راشد وهو مب مسوعب : شوو
ظبيه : المهم شو تباا
راشد: لا بس بغيت اقوول اكيد بتتولهين علي
ظبيه وعلى مصخره : ليش بتهاجر
راشد: ههههه ليش ما قالت لج ميثه
ظبيه : شوو
راشد: انا وسيف بنسافر بندرس برع
ظبيه وعلامات الذهول على ويها: شووووووووو
راشد: شو شووو
ظبيه: لييش
راشد: بس ابا ادرس برع .. ههههه لهدرجه ماترومين على فرااقي
ظبيه واتحاول تمسك اعصابها بس ماتروووم: هههههههههههه واايد واثق انا كنت بس احاتي سيف وحليله كيف بيعيش وياك الله يعينه اما انته ههههه برتااح منك ومن شوفتك وصووتك بعد
راشد بظيق.: والله
ظبيه: اكييد ترى انا اتمنى اني ابد ما اشوفك
راشد: اذا هذا الي تبينه تراني زاهب
ظبيه: هيه ابا ارتااح
راشد: اوكيه وتبين الصراحه ترى انا الي برتااح بس المشكله بتوله على شمووس فديتها
ظبيه: مالت
وروحت على طول غرفتها وعقت عمرها على الشبريه ويلست اتصيح اتصيح من القهر والفرااق ( اااه ياليتني ما حبيتك ياليتني اكرهك ولو شوي ياربي هو ما يحبني ليش انا احبه ليش ياربي ساعدني على هذا الحزن هو مب حاس فيني وانا الحينه امووت امووت كل ما افكر بفرااقه ) وقالت رااشد بصوت مبحووح احبك ويلست اتصيح لين نامت وهي حاظنه المخده بيدها وعلى اليوم الثاني نشت وراسها يعورها من الصياح ونزلت وللحينها مدوخه ومب حاسه بعمرها والمخده بيدها وسمعت صوته وهو يزقر امه
راشد: اماااايه اماااااااااااه وينج
ظبيه: بلاك انته حشرتني
راشد كان مطنش ولا كنها موجوده ما يبا يفكر فيها بعد الي صار البارحه : امااه وين السفره صارلي ساعه اتريا انتو شو تخترعون
وصد على ظبيه : روحي عند البشكاره وشوفي وين السفره
ظبيه: ماعندك غيرها
راشد: لا عندي بس انا احب هذي السفره
ظبيه: والله
راشد : انا مب متفيج
ظبيه روحت اتييب له السفره وهي راجعه شافته زاخ المخده ويالس يلعب ابها
ظبيه: عطني البوبوو مالي ( هي مسميتنها بوبو )
راشد: ههههههههه جذاابه بوبو
ظبيه وهي تتقرب منا : عطني
راشد: ماباا
ويلست تربع ورااه ولدرجه انه الكل نش على حشرتهم وصياحهم وعلى اخر شي يلس راشد على الغنفه وقال: عطيني السفر بعطيج المخده
ظبيه وبعد تفكير: مابااا
راشد: متاكده
ظبيه: هيه متاكد والسفره احلم ابها
راشد: والله
ظبيه بعنااد: والله
راشد: اوكيه
وروح غرفته وعق المخده وقفلها ورجع : احلمي بالمخده
ظبيه وشكلها اتغير: لااااااااا انا ماروم انام بلاها
راشد: انتي بديتي
ظبيه: لا والله
راشد: والله
وهم يالسن يتواقعون حدر عليهم بوظبيه وزقر على راشد
بوظبيه: راااشد
راشد اول ما سمع صوت خاله نش : هلا بوويه
بوظبيه : تعال
روح راشد برع عند عمه وظبيه رزه ورااهم تبا تعرف شو السالفه اول ما ظهروو شافوو سياره يديده
راشد وهو مستانس مب عارف شو يسوي: سيااااره
بوظبيه: هيه
راشد وباس راس عمه: مشكووور ابوويه مشكوووووور
بوظبيه: افاا وانا بوك هذي هدية نجااحك
راشد من الوناسه مب عارف شو يسوي ويشوف السياره بوظبيه عطاه المفتاح وكانت ظبيه اتشوفه مستانس واستانست وياه( فديت المستانس انا ) ومرت الايام وكانت ظبيه مب متعوده اتنام من غير المخده وهو حالف انه مايعطيها لو شو مايصير
يووم الودااع :
نشت ظبيه وهي مب رايمه تتحمل فكرة انه خلاص اليوم راشد خلاص ماراح اتشوفه الا بعد اربع سنين وكل ما تتذكر الي قال الها في المطبخ يزيد همها ( الي تبينه انا زاهب يعني معقوله ما بشوفه الا بعد اربع سنين كله مني انا غبيه اووف غبيه بس ماهانت علي كرامتي احبه وهو يحب غيري لازم انسااه لااازم ) ونشت واول ما نزلت شافت عمتها اتصيح وامها وياها ( وحليها عمتي بتتوله عليه ولدها حبيبها ااه دام انا حالي جذي عيل هي كيف)كل دقيقه اتمر على ظبيه تتمنى لو اتكون سنه كان ودها اتقوله لا تروح ماروم ماروم اعيش بليااك من غير مااسمع صوتك وسوالفك بس مب بيدها خلاص مافي فايده وخلاص الحينه راشد بيروح وكان يسلم على الكل وامه كانت حاظنته واتصيح وهو يهدي فيها
راشد: ترى اذا يلست اتصيحين خلاص بهون وما بروح
ظبيه ( هيه والله اتسوي خير صيحي عمتي تكفين قولي له لا يروح )
ام راشد وهي اتحاول اتهدي عمرها : خلاص فديتك بس ارجع ارجع بسرعه
راشد: انشالله
بوظبيه: لاتصيحين يا الغاليه متى ما تبين اتسيرين له انا ما بقصر
ام راشد: صدق
راشد: هيه اميه صدق تراني ما روم اعيش بعيد عنج
ميثه حالها ابد ما تسر ما تدري اتصيح على حبيب ولا على اخوو واول ما شافت سيف على طول ظهرت وروحت ورا الفله ويلست اتصيح بحرقه و سيف اول ما حصلها عرف انها وراا الفله وروح عندها وشافها وهي يالسه واتصيح ماهانت عليه واتقرب منها ويلس احذالها
سيف وبتسامه اتذوب الصخر: على منو اتصيحين انا ولا راشد
واول ماشافته مارامت تمسك عمرها اكثر ويلست اتصيح سيف ماعرف شو صار فيه حس برجفه وقلبه زادت دقاته خلاص ما بيشووفها و ميثه حست بعمرها : انا ... ان .. ا .. انا انا اسفه
سيف وهو يالس يشوفها : برجع وبتكونين لي... بتنتظرين
ميثه: العمر كله
سيف: عيل لاتصيحين
ميثه وهي تمسح دموعها : انشالله
ورجعوو من غير مايحس ابهم حد .. اما ظبيه تقرب منها راشد وقال: ماراح اتشوفيني لاربع سنين .. بس اتذكري اني ماراح انساج
ظبيه وهي خلاص مب رايمه ودها اتعق عمرها بحظنا وتترجاه ما يروح لكن غروها كان اكبر..
وروحوو مجرد ظهرت السياره ظبيه مارامت ربعت لغرفتها وظهرت سفرتا وحظنتها ويلست اتشمها ( والله العظيم احبك انا الحينه متوله عليك كيف كيف اربع اسنين ) .... ومرت الايام عليهم كانو الربع مب متعودين على هذا الجو بس لازم يتاقلمووون كانت ام راشد مافي يوم ماتصيح على افراق ولدها والكل لحظ انه ظبوي اتغيرت وكانو يعذروونها ماعندها حد تتواقع وياه كان راشد يتصل دووم بس كان مايسال عن ظبيه ولا ظبيه تسال كان اعنادهم وكبريائهم اقوى من كل شي وكان عذابهم يزيد يوم عن يوم وهم على حالهم وكانت ميثه تستانس على اتصالاتهم وخاصه لم سيف يطلب من راشد انه يبا يرمس ميثه على اساس يسلم وكان هذا السلام يكفي عن كل الكلام الي يبون يقولونه كان حبهم كبير ويرقبون اليوم الي راح يكونو ويا بعض بعد مرور سنه كانت ظبيه يالسه بغرفتها وحدرت عليها امها وراها بو ظبيه
بوظبيه: يالله عاده
ام ظبيه: يابوك نحن كبرنا على هالسوالف
بوظبيه: لاتحاولين لين الحينه نحن شباب .. صح ظبيه
ظبيه وهي مب عارفه شو السالفه: هيه ترى للحينكم صغار رووحو والعبوو
ام ظبيه وهي تيلس عند بنتها ضربتها على جتفها : بسج عاده
بوظبيه وهو يرمس ظبوي : شووفي انا الحينه اقول الها انا عازمنج على العشى برى اتقولي لا فشلا
ظبيه وضحكت : ههههههههههههه احلف
بوظبيه: هيه .. والله
ظبيه: ابوويه صدق .. هههه امايه ويين والرومنسيه وين
بوظبيه: انا وياج امج عمرها ماعرفت شي عن الرومنسيه
ظبيه: ههههههه امايه روحي وياه
ام ظبيه: تتمصخرين اذا تباني اروح كلنا انروح بس بروحنا لاااا
بوظبيه: انا عازمنج انتي
ام ظبيه: لااا
ظبيه : اماايه حراام بخاطره
بوظبيه: هيه حراام
ظبيه : امايه علشان خاطري
بوظبيه: خلااص بكيفج
ظهر بوظبيه عنهم وهو يعرف حرمتا مستحيل توافق تظهر ويااه كم مره قال الها لكن كانت ترفض
ظبيه: شوفي زعلتيه
ام ظبيه: دوومه يزعل بعد شوي بيرجع ولا كانه صار شي
ظبيه: امايه حرام عليج بخاطره
ام ظبيه: منو بيسحي شعرج قوليلي
ظبيه وهي اتشوف امها صدق سبب رفضها سخيف: امايه اسمحيلي هذا مب عذر
ام ظبيه: والله كبرنا
ظبيه: ادري انج اتموتين على شعري واتحبين تلعبين فيه ولاتخافين انا بهتم فيه اوعدج يالله عاده لاترديني حبيبتي والله
ام ظبيه بعد اصرااار بنتها: خلاااص امريي لله
ظبيه نشت وهي مستانسه وباست امها على خدها : بروح اقووله عسب يتزهب ادريبه بيستانس
وروحت لابوها وقالتله... اتزهبت امها وظهروو بعد مرور ساعه روحت ام راشد اتنام ويد ظبيه بعد وكانت ميثه تسبح وظبيه منسدحه على شبرية ميثه ويسولفون وفجاه رن التلفوون
ميثه من الحمام اتصرخ: ردييي
ظبيه: انزييييين
وشلت التلفووون : الوووو
...: ........
ظبيه: عنبوو الووو
...:........
ظبيه: احسن بااي
وهي تبا اتسكر السماعه سمعت واحد يقول : الووو
ظبيه وهي اتعرف هذا الصوت : الووو
راشد: هلا
ظبيه اول ما سمعت صوته عرفته كان ودها اتقوله هلا وغلا هلا بهصووت والله اني اتولهت عليك وينك متى بترجع ليش ما تسال كان عندها كلام واايد لكنها ما نست انهم متفقين على شي وهي تدري هذا الغرور ماراح ينفع لكن بعد عنييده وهي اتحاول اتغير نبرة صوتها بكل برود: هلا
راشد: موجوده ميثه
ظبيه: لحظه
وعلى طول دقت الباب على ميثه عسب تظهر وظهرت ميثه: بلااج
ظبيه وكانت ترتجف: هوو هووو ...
ميثه: شوي شوي
ظبيه: رااشد
ميثه: صدق
وربعت للتلفون وكانت اتسولف ويا اخووها وظبيه احذالها تبا اتعرف كل شي عنه أي شي تسمع صوته وكانت ميثه تدري فكانت اتقرب السماعه من اذنها لم يرمس ...لكن غرورها كان يمنعها فتبعد السمااعه واول ما سكر اتغير حال ظبيه ويلست اتفكر فيه وظهرت من غرفة ميثه وروحت غرفتا وزخت السفره وحضنتها ونامت وعلى الساعه 2 الليل سمعت ظبيه صرخه هزت البيت كله ونشت على طول ونزلت للصاله تبا اتشوف السالفه
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .........................................
قرموشه

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء الرابع
شافت عمتها يالسه اتصيح وعمها بوخليفه واقف ويهديها وميثه كانت وراها كانو مايعرفون شو صاير ويد ظبيه شكله تعبان والحزن بعيونه اتقربت ظبيه من يدها والخوف باين عليها
ظبيه : يدي
يد ظبيه اول ماشاف ظبيه نزلت دمعه من عيوونه ظبيه مجرد شافت يدها يصيح يلست اتصيح وهيا مب فاهمه شي وقالت
ظبيه: انت ليش اتصيح
يد ظبيه مارد عليها وشافت عمها وكانت خايفه خااايفه اتقربت من عمها
ظبيه : عمي شو السالفه
ويوم عمها يبا يقول الها حدر خالد : عمي حمد يالله اتصل فيني خليفه وقال انه عمي ..
ماكمل رمسته اول ماشاف ظبيه
ظبيه اتقربت من خالد وشافته بترجي : وين ابووي
خالد : .......
ظبيه: خالد رد علي وين امي وابوي شو السالفه
واتقرب منها عمها بوخليفه: ظبيه
وشافت عمها: عمي شو السالفه بلاها عمتي اتصيح وابووي وامي وين شو الساالفه
بوخليفه : لا تحاتين بس .
وعم السكووت شو يقول الها من وين يبدا شوو .. لكن مردها تعرف
بوخليفه: ظبيه
ظبيه وهي مب فاهمه شي والخوف متملكنها
بوخليفه: اممم .. ابووج وامج
ظبيه وبخووف: شوو فيهم قوولي عمي
خالد: مافيهم الا العافيه بس صار الهم حادث بسيط وانشاالله بيقومون النا بالسلامه لاتحاتين
ظبيه اول ماسمعت هذا الكلام من خالد حست برعشه وهي اتحاول تقنع نفسها انه ماصابهم شي(دامهم ماصابهم شي ليش مب يايين ولا اتصلوو يطمنونا عليهم لا اكيد امي وابوي مافيهم الا العافيه بس انا اتوهم وازيغ عمري ) لكن شعوور بداخلها يقول في شي صاير وهم يجذبون ساد الصمت والكل يترياا شو راح اتكون ردة فعل ظبيه .. بعد مروور ثواني اتقرب منها عمها
بوخليفه: تبين اتيين وياانا المستشفى
ظبيه وبحركة استجابه من غير ما تنطق بكلمه هي وعمتها وميثه ويدها روحوو المستشفى كانت تمشي في ممرات المستشفى والخوف باين عليها وكانت بس تبا تتاكد انه امها وابوها بخير وكانت اتلووم نفسها ( انا انا السبب لو ماقنعت امي بالسيره لوماصار هذا كله ياربي ياربي انته القادر على كل شي ياارب عطهم الصحه والعافيه وطول بعماارهم وردهم لي سالمين ياارب ) واول ما وصلت شافت كل الاهل واقفين ويتريون الدكتور يظهر واول ما شافها عمها بو محمد اتقرب منها وماعرف شو يقول الها كانت اتشوفه ومن نظرتها تترجاه تترجاه يقول الها انهم بخير انه مافيهم الا العافيه
بومحمد : لا تحاتين ابووج بخير وعافيه شوية رضووض وبينش سالم غانم
اول ما سمعت كلام عمها انه ابووها بخير ارتاحت بس وامها شو صار فيها كانت اتحاول ترمس بس في شي يمنعها خووفها هو الي يمنعها ما اتعرف شو اتقول كيف اتعبر عن الخووف والحزن مااتعرف كيف اتظهر الي بقلبها غير السكووت ماكان عندها شي ثاني وهم واقفين ظهرت الدكتووره وبكل برودة اعصاب : البقيه في حياتكم
وروحت ما عرفت يوم قالت هالكلمه شو سوت ... حطمت اقلوب ونشرت حزن وذكرياات ودمووع تنزل ضرخه .. ضرخه وحده .. لاااااااااااااااااااا ... هذا الي رامت عليه ظبيه ماراممت تتحمل انه امها خلاص صارت شي مستحيل ( امي ليش يارب ليش امي ليش مب انا .. انا ماروم اعيش او اكمل انا من غيرها كيف اعيش انا من غيرها مااسوى مالي مكان منو.. منو الي بيقولي هذا الصح وهذا الغلط منوو الي اذا تضايقت اشكيله ... حظنج الدافي كان يكفي ابتسامه منج تكفي مجرد شوفتج... كيف احياا من غيرج وينج... ليش الفرااق لييش ليييييش انا مارووم اعيش من دونج ولا فرقااج اروم له انتي امي ااه يا ريحت هلي) اغمى على ظبيه من بعد الصرخه ويوم نشت ماصاحت السكوت هو كان عنواانها الكل كان منصدم من هذا الشي كانت علاقة ظبيه بامها كبيييييره كبيرره بطريقه فظيعه اتمر الاياام وظبيه على حلاها اذا بترمس بكلمه او كلمتين .. راشد اول ما سمع بالخبر انصدم وكان حزنا كبير مووت ام ظبيه كانت صدمه كبيره على الكل كانت هي راعية الحناان كانت راعية القلب الكبير الكل كان يحبها والحين عندهم مجرد ذكرى لهلانسانه الي عاشت امبينهم .. هذي ارادت الله سبحاانه .. وهذي الدنيا فيها الي يموت والي ينولد ,, اتمر الثواني والدقايق والساعات والاياام والشهوور والي كان صغير كبر والكبير صار يعرف الدنيا وما فيها وخبرته في هذي الدنيا بعد اتزيد والبعيد يحن للرجوع اااه يالدنيا صدقو يوم قالو الدنيا دنيه ... ظبيه الصغيره والملسونه صارت ظبيه الكبيره الفاهمه الواعايه وكل ما اتمر عليها الشهور وتكبر يكبر كل شي فيها ويزيد جمالها من بعد موت الغاليه في البدايه كان الحزن منتشر امبينهم بس مع مرور الوقت حاول يد ظبيه انه الاوضاع ترجع مثل ماهي لانه ارادت الله سبحانه ومافي حد يروم يغيرها والكل رجع للي كان عليه كانت ذكراها في قلوبهم ورجعو للعزايم حاول الكل يغير نفسية ظبيه لكن احساسها بالذنب اقوى من كل شي دومها يالسه في الغرفه ما اتحب اترمس حد .. بس ميثه وابوها وعمتها ويدها والباقي انمسحو من حياتها ما تبا تتقرب من حد ثاني كانت كل الي يشغل بالها دراااستها وبس .. كانت ابتسامتها ميته مافيها أي معنى مب ابتسامة ظبيه الي اترد الروح اتغيرت واتغير كل شي فيها كانت كل ماتكبر يزيد جمالها بعد مروور اربع سنين صارت ظبيه تملك جمال الكون كله وغرورها يكبر ويكبر كانت يالسه في الغرفه حدرت عليها ميثه ببتسامه وظبيه تعرف شو تبا ميثه
ظبيه ببرود : لا تحاولين
ميثه: حراام عليج انزين شو فيها ماشالله عليج نسبتج حطمت الكل والحينه بتروحين الجامعه وابوج عطاج بيزات اتعيشج لين سنه وما تبين تظهرين لا تقوولين اني انا الي اروح و اشتريلج مابا اشتريلج ملابس بس مليت من ذوقي كل شي ذووقي خلاص الحينه لازم اتيين ويااي عسب نشتري اغراض الجامعه ويا بعض واذا قلتلي لا والله اني ازعل عليج مع اني ادري ما يهمج
ظبيه ابتسمت ابتساامه باهته: خلاص ولا تزعلين الي تبينه بيصير اوكيه
ميثه وهي طايره من الفرحه : حلفي
ظبيه:والله
ميثه: قولي والله العظيم
ظبيه: اووف لا تصيرين سخيفه ولا هاا
ميثه حظنت ظبيه بقو وباستها على خدها : بروح اقوول لعمي
وظهرت ميثه من عند ظبيه ويلست ظبيه اتفكر بحالها ( اااه احيد كنت امووت على الظهراات ما احب يلست البيت والحين عسب اظهر يترجوني وينج يا ميه تعالي شوفيني مثل ما كنتي تبين يبتلج نسبه ترفع الرااس 95 اتمنى انها تعيبج وبصير مثل ما كنتي تبيني اتغيرت انا مب ظبيه الملسونه ولا الغبيه ولا البنت الي ما تهتم بعمرها ) نشت ووقفت جدام الامراياا وشافت عمرها وابعدت الخصل الي على خدها ( صرت بنت راعية الجماال والدلال بنت الدلع) ونزلت راسها ونزلت دمعه حاره على خدها على طول مسحتها ( دموعي غالياات ومستحيل ينزلوون مستحيل ) وراحت غرفة التبديل وفتحت الكبت وشافت Box احمر فتحته وكانت فيه سفرتا سفرت الغالي راشد ( وينك ما تسال حتى بعد وفاة امي ما سالت لهدرجه تكرهني وماتبي تعرف عني شي لهدرجه انا ولا شي بحياتك اااخ يا راشد للحين احس بقلبي يناديك لكن منو الي يسمع ) وقربت السفره وشمتها وحطتها في البكس
.... في لندن ...
بالتحديد غرفة راشد وسيف كان منسدح على الشبريه وحاظن المخده ومغمض عيوونه يتذكرها ويتذكر كل شي فيها سوالفها وابتساامتها حركاتها كل شي فيها متوله عليها حيييل ( ااه يا ظبيه اشحالج عساج بخير ) وفتح عيونه على رنت التلفون ورود عليه كانت شمسه
راشد: هلا والله بشمووس
شمسه: اشحالك راشد
راشد: بخير وسهاله اشحالج انتي والاهل عساكم بخير
شمسه: بصحه وعافيه .. متى ناوين ترجعون
راشد: قريب قريب يا شمسه
شمسه : نترياكم
شمسه كانت متعوده انها تتصل في راشد اتسلم عليه واتسكر كان راشد تعيبه شمسه كان دلعها يكفي راشد كان في قلبه ظبيه ومايدري شو نهاية حبه لظبيه هو عمره ما اهمت بالجمال كانت تعيبا ظبيه باخلاقها واسلوبها ..
في الامارات وفي العين مووول بالتحديد كانت ظبيه وميثه يشرون اترومون اتقولون انه ميثه هي الي تتشرى وظبيه بس عليها اتقول هيه وهم يتمشوون شافو محل غرف نوم وكفراات ظبيه شافت مخده شراات مخدتها وعلى طول قالت لميثه انها تبا تحدر هذا المحل ميثه استانست اخيرا قالت الها خلينا نحدر هالمحل انجاز وهم داخل المحل نزلت ميثه الغشوة وكان خالد موجود في المول وبالصدفه شاف ميثه واستاذن من ربعا وروح عندهم
خالد اتقرب منهم وحب يغلس عليهم وبصوت عالي : انتو شو اتسون اهني
ميثه ماتت من الخوف ويوم شافته : يالسبااال النذل مت من الخوف انته ما عندك ذوق
خالد: بلاج بنت العمه لا تزعلين .. المهم اشحالج
ميثه: مب بخير بعد الي سويته
خالد: افااا ..( وعيوونه على الي واقفه احذال ميثه: .. احم احم اقوول منو الي حذالج ولا ما تبين نتعرف
ميثه ماتت من الضحك: ههههههههه مالت عليك بالذمه ما عرفتها
خالد: مافي شي يضحك
ميثه: هذي ...
وقبل لا تكمل رمستها قالت ظبيه : اشحالك خالد
خالد سمع الصوت انقلب حاله واذا شلت الغشوه شو بيصير فيه : هااا
نزلت ظبيه الغشوه : معذور اذا ما عرفتني انا ظبيه بنت عمك
عبدالله من شافها مات عليها ( ظبيه بنت عمي اتغيرت وااايد الصرااحه حطمت شموس ااه محلاج يا بنت الاعم وينج وين قبل ): اسمحليلي الغاليه من زمان ما شفتج في السنه مره اسمحيلي
ظبيه : مسمووح ... عن اذنك لازم نرجع البيت
ميثه : والمخده
ظبيه: مره ثانيه
ميثه: لالا بنشتري المخده وبعدين بروح اوكيه وشلت المخده
خالد: عطيني اياها انا الي بحااسب
ظبيه: ما في داعي
خالد: لا والله واجبنا ( وزخ المخده وشراها لظبيه وعاطهم اياها ووصلهم لين السياره وروجعو البيت )
طبعا ظبيه ما كانت اتعرف انه خالد دااخ عليها رجعت البيت ولا على بالها واما خالد
( اتغيرتي يا ظبوي وصرتي كامله والكمال لله ماشالله عليج الصراحه جميييييييييله ) .. خالد كل يووم وحده مره شمسه ومره ميثه ومره ظبيه وما يبا يرسي على بر.. وما يعرف أي وحده فيهم يبااا
ومرت الاجازه وبدت الدوامات طبعا تعرفون الجماعه وحياة الجماعه فرق بين المدرسه والجامعه عسب جذي كانت ظبيه مب متاقلمه واايد في الوضع بس مع مرور الايام تااقلمت حاولو واايد بنات يتقربون منها لكن صدها كان دومه جاهز وميثه ماشالله عليها كل بنات الجامعه عرفوها من حركاتها واتعفرت ميثه على وحده اسمها عفره وكانت مب احسن من ميثه يعني نفس الطبع مصخره ولعب وعرفتها على ظبيه
ميثه: طبووي هذي عفاري الي رمستج عنها
ظبيه وبروود: هلا
عفاري : وغلا اشحالج
ظبيه: بخير
عفاري: دوووم يارب الحينه بخليكم عندي كلاس تشرفت ظبيه
ظبيه: الشرف لي
وروحت عنهم عفاري ميثه : ياربي شو اسوي فيج ليش جذي بارده
ظبيه: شو اسوي يعني ارقص واحتفل ليش اتعرفت على وحده
ميثه : ظبيه اتغيرتي من اربع سنين وانا احاول اغيرج مب رايمه لين متى ترى حالج هذا ابد ما ينفع حرام عليج والله حرام ليش جذي ترى اذا انتي متعذبه لهدرجه محد الي يعذبج انتي اتعذبين عمرج انتي ما تشوفين حال ابوج كيف متضايق على حالج وانتي ولا هامج ياليته ابوي جذي بس شو اقوول ..
ومشت عنها ...
ميثه كانت من خاطرها متضايقه (ظبيه واايد زودتها لين متى على هذا الحال مب اول وحده امها تتوفى اربع اسنين وهي جذي حالها انا احبها ولو ما احبها ما كنت بقول الها هذا الكلام ياربي مااحب اضايقها بشي اووف خل ارجع الها احسن ترى بمووت اذا زعلت مني ..
واما ظبيه كانت حالها ماتسر واقفه مكانها وما تتحرك ( ااه يا ميثه لو تدرين انا ليش جذي انا ودي ارجع ظبوي الملسوونه والحبووبه بس شعوري بالذنب مااقدر اظهرا انا انا السبب في موت امي وتبيني استانس واضحك كيف قولي كيف وابوي فديته ابوي والله ودي ارجع بس مب بيدي .. بس انا ما احبج وانتي زعلانه مني انا اروح واراضيها احسن ) ويوم تبا تمشي شافت ميثه وهي تمشي صوبها واول ما شافتها ميثه ابتسمت وظبوي بعد واتقربت ميثه : فديتج يا ظبوي اااسفه
ظبيه: انا الي اسفه ولا تزعلين ترى والله ما اروم على زعلج
ميثه حضنت ظبوي بقو ظبيه: عمري والله
والبنات يشوفوونهم ويقوولون شو فيهم هالميانين كان شكلهم يضحك والي رايح والي ياي يطمش فلم هندي
ظبيه وهي تبتعد عنها : بسج الكل يالس يشوفنا
ميثه : عاادي اثنين حباايب شو يبون فيني
ظبيه: ههههه يالهبله بسج من هالسوالف
وروجعو البيت واول ماحدرت ظبيه شافت يدها يالس في الحر ميثه اول ماشافته ضحكت
ميثه: يدي انتي شو اتسوي في الحر شو ناوي انته
يد ظبيه: وانتي شو الي قاهرج
ظبيه باست راس يدها وباسته على خده : اتولهت عليك
يد ظبيه : وين وووين هالبووسه من زمان من اربع سنين واتريا هالبوسه
ميثه: لا تستانس واايد للحين انا ما بستك
يد ظبيه: هههههه ماتيوزين
ومر اليوم احسن عن الي قبله وظبيه تسوي المستحيل انها تنسى لكن شعرها بالذنب كبير ويبالها وقت لين تنسى .. واليوم الثاني في الجامعه رجعت ميثه البيت قبل ظبيه كانت ظبيه يالسه باحد الممرات ورن تلفونها
ظبيه: الوو هلا عمتي
ام راشد: حبيبتي وانتي راجعه قولي لشمسه بنت عمج ترجع وياج بيتنا لانه امها صارت الها مده تتصل ومااترد عليها
ظبيه: خلاص بس عمتي شو السالفه عزيمه في بيتنه
ام راشد وهي مستانسه: ههههه ارجعي وبتعرفين يالله فديتج مع السلامه
ظبيه: مع السلامه عمتي
نشت ظبيه ويلست اتدور شمسه لين حصلتها ظاهره من الكلاس وشافت عفاري ظاهره وراها اول ما شافتها عفاري اتقربت منها وسلمت عليها
عفاري: هلا ظبيه اشحالج
ظبيه: بخير وسهاله اشحالج انتي
عفاري: انا بخير الحمدلله
ظبيه وهي مستحيه: عفاري سامحيني على اسلوبي وياج اول ما شفتج كنت بارده وايد مادري بس سامحيني
عفاري: أي اسلووب ماعليج انتي ...المهم الساحره وينها
ظبيه ببتسامه: حرام عليج راحت البيت والحينه انا بعد بروح بس بزقر بنت عمي
عفاري: منو بنت عمج
ظبيه: شمسه .. لحظه
وروحت ظبيه عند شمسه وكانت شمسه اتسولف ويا ربعها وزقرتها ظبيه شمسه واهي اتشوف ظبيه من فوق لين تحت : هلا ظبيه امري
ظبيه وظبيه وبكل برووود : امج اتقول ارجعي وياي البيت
شمسه وودها تضرب ظبووي : الدريول مالنا وينه
ظبيه: والله مادريت اني مسووله عنه المهم بيتنا مسوين عزيمه ويبوونج ترجعين ويااي
شمسه خلاص وااصله حدها : انتي روحي انا بتصل لامي
ظبيه مشت عنها ولا عورة راسها اما شمسه على طول اتصلت لامها وقالت الها لازم اطرش الادريول مالهم مستحيل اتروح ويا ظبيه وظبيه اتمشت ويا عفره لين البوابه
عفاري: اووف هذا اخووي يباله ضرب
ظبيه: هه ليش عاد
عفاري: اتصلت فيه وقالي انه عند البوابه يرقبني وشوفي للحين مب واصل هذي مب اول مره
ظبيه : هههه وحليله انا احسه انه يعاني وياج
عفاري: هوو ولا انا
ظبيه: يالله الغاليه هذو الادريول تامريني على شي
عفاري: لا الغاليه سلامتج وهذوو قرقووش وصل
ظبيه: حراام عليج
وظهرو ويابعض ظبيه ما تتغشا ولا اتعور راسها وهي ظاهر شافها اخو عفاري ذياب وهو عليه حركات بنات ومااات عليها واول ما حدرت عفاري ضربته على جتفا
عفاري: انته ليش جذبت علي
ذيااب: عنبوو انتي متاكده انج بنت
عفاري: انت شااك
ذياب : تبين الصرااحه كل الشك .. تعالي منو الملاك الي كانت واقفه احذالج اااخ شوو حلوه
عفاري: انت مالك شغل فيها فاهم يالله البيت .. وتعال الظااهر نسيت حبيبت القلب فطيم
عبدالله: فديتها انا لا هذا الاساااس
عفاري: لا ترمس ويالله
واما ظبيه وصلت البيت وحدرت البيت وكالعاده حشرت اليهال من صوب والحريم من صوب و البنات من صوب هي سلمت وحدرت غرفتها عسب ترتاح وماكانت ناويه تنزل تتغدى وبدلت ولبست بجامه حدرت عليها ميثه وشكلها طاايره من الفرحه ميثه: ظبوووووي
ظبيه: هااا شو تبين تراني تعباانه وابا اناام
ميثه: لا حبيبتي شو اتنامين لالا لالا
ظبيه: ليش عاده
ميثه: انتي تدرين منوو اليوم في بيتنا
ظبيه وهي تتغطا : ماابااا اعرف منوو
.................................................. .................................................. ....
.................................................. .................................................. ....
قرموشه

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء الخامس
ميثه: اخوويا رشوود وسيف
ظبيه بس سمعت اسم راشد حست برعشه بجسمها ونشت من الشبريه واتقربت من ميثه : صدق
ميثه: لا جذب صدق وسلمت عليهم فاتاج يلست اصيح من الوناسه واليحنه هم في الميلس ويبونج اتروحين اتسلمين عليهم ترى شمسه بعد وصلت رووحو وسلمو وقوليلي شو بيصير ما اوصيج يالله بسرعه بدلي
وظهرت ميثه من عند ظبيه وظبيه حست بعوار في بطنها وارتبكت ما عرفت شو اتسوي ( راشد وصل انا الحين بشوف راشد ههه والله دنيا يا راشد كل هالمده اتريا اتصالك واليحنه بشوفك ) حست ظبيه ببرود في جسمها وماتدري ليش وغيرت ملابسها ولبست كندوره عنابيه ولبست الشيله ونزلت وشافت شمسه واقفه اتسولف ويا عمتها
ظبيه: هلا عمتي
ام راشد: هلا حبيبتي عرفتي
ظبيه: هيه عمتي والحينه بسلم
ام راشد :خذي شموس وياج
ظبيه وشمسه كانو يمشون ويا بعض وكل وحده شاله بقلبها شووق لراشد اول ما وصلو عند باب الميلس شمسه اترددت في الدخله لكن ظبيه وبكل برود حدرت
ظبيه: السلام عليكم
وشمسه وراها : السلام عليكم
الكل: عليكم السلام والرحمه
شمسه اول ماحدرت يلست اتدور راشد لين شافت اثنينه يالسين وعرفت انهم راشد وسيف وظبيه بعد..... طبعا راشد وسيف اول ما شافوهم وقفو الهم وماعرفو كيف يبدون وراشد هو الي بدا وقال
راشد: هلا شمسه
شمسه الي كانت منزله راسها من المستحى ررفعت راسها وقالت: لهدرجه اشبه ظبيه
ظبيه ردت عليه: انا ظبيه مب شمسه
راشداتغير لونه ماعرف شو يقول لا مستحيل هذي ظبيه ماشالله عليها وينها وين قبل وارتبك وما عرف شو يقول وسيف حب انه ينقذ الموقف : هلا ظبيه
ظبيه: الحمدلله على السلامه
سيف: الله يسلمج .. اشحالج ظبووي
ظبيه: بخير وسهاله اشحالك انت
سيف: يسرج الحال
ظبيه: وانت راشد الحمدلله على السلامه
راشد وهو مب عارف كيف يرد: ال .. الله يسلمج
شمسه ما عرفت شو اتقول وكانت ميته من القهر( الحينه انا اشبه السباله ظبوي انا الي اتصل فيه واسال عنه يغلط فيني وما يعرفني ااه يا القهر ) وبعد ما خلصو السلام ظهرت شمسه ويوم ظبيه تبا تظهر زقرها عمها بو محمد : ظبيه
ظبيه: هلا عمي
بومحمد : تعالي فديتج ايلسي احذالي
اتقربت ظبيه من عمها ويلست احذاله : خير عمي
بو محمد : الخير بويهج .. اشحالج
ظبيه ابتسمت: بخير
بومحمد: ظبيه
ظبيه: عيونها
بومحمد: تسلملي عيونها .. ظبيه فديتج لين متى على هالحال
ظبيه اختفت الابسامه ونزلت راسها : عمي انا ..
بومحمد: انتي شوو
نشت ظبيه من مكانها: انا تعبانه وبروح انام من شوي راجعه من الجامعه
بومحمد: ظبيه ترى حالج ابد محد راضي فيه وهذا ابووج يسمع انتي لين متى بتيلسين على هالحال ترى الحي ابقى من الميت ولازم تنسين الي راح
ظبيه: انشالله عمي
وقف بومحمد وباسها على راسها : لو ما انحبج وانخاف عليج كنا ما هتمينا فيج ولا قلنالج ليش جذي اتسوين
ظبيه: انشالله عمي
وظهرت من الميلس وطبعا راشد ماشال عيونه عنها وسيف لحظ : راشد بس
راشد: هاا
سيف: الله يهداك
وروحت ظبيه غرفتها ويلست على الشبريه ما عرفت في شو اتفكر في كلام عمها او في راشد نشت من الشبريه وروحت اتييب البكس الاحمر وفتحتا وخذت السفره ورجعت انسدحت على الشبريه وهيا حاظنه السفره وفي قلبها ( جذبت على نفسي وقلت نسيتك او كرهتك ما دريت اني ذايبه فيك بس لازم اشيلك من بالي لانك مب لي انته لشمسه ) ونامت واهي مب حاسه بعمرها مرت الايام وهي دوومها اتحاول تتجنب راشد وما تبا تتكلم ويا مب متفيجه وهو دوومه يتحرش فيها وين ما اتروح ومره كانت يالسه بالصاله وحدر عليها ويلس احذالها وكان قريب منها فبتعدت عنه وهو اتقرب منها شافته بنظره عسب يفهم عليها وما يتقرب لكن اعناد فيها اتقرب ووقفت وهي خلاص واصل حدها منه
ظبيه: شووف راشد بسك قلت ادب لو سمحت
راشد وبكل برود اعصاب : انا ما سويت شي
ظبيه: لا والله
راشد: تبين الصراحه عيبني عطرج
ظبيه : انا معوره راسي وياك
وروحت عنه وكانت منحرجه ( اووف منه معقدني مدري شو يبا فيني اكرها اكرهاا ) .. وطبعا رااشد ولا هامنه بروحه مب عارف هو ليش جذي يتصرف وياها مادري يمكن لانه يحب يغلس عليها وهو يالس رن موبايله وكان سيف
راشد: هلاا الشيبه
سيف: هلا اشحالك
راشد: يسرك ... وينك انت
سيف: عند الباب
راشد: والله يالله بااي
وظهر راشد لسيف ويلسو في الصاله
سيف: اقوول عموور اتصل ويقول انه الشباب يتريونه في المول
راشد: عيل انا بروح ابدل
ونش راشد .سيف: لا تبطي
راشد: انشالله
وروح راشد يبدل والانسه ميثه كانت نازله تبا اتروح المطبخ ولا بسه بجامه ورديه وفاله شعرها وكانت اتغني وماسكه خصله من شعرها واتلعب فيها وماتدري انه في واحد في الصاله والاخت كانت مرتبشه ( انا الشاكي انا الباكي اناالحساس انا الي في المحبه خاضع راسي وانا لغير المحبه ما خضعت الراس وكم في كم غيري في الهوى يقاسي )ومب حاسه بعمرها واما سيف اول ما شافها يلس يشوفها كان شكلها طفوولي من الخاطر خدودها الحمر وعيونها العسيله والخصل النازله على خدها ما رام يخوز عيونه عنها وروفعت راسها وشافته وهو يشوفها ويت عيونها بعيونه وقفت مكانها ماعرفت شو اتوسي اتوهقت وهو كل الي سواه نه ابتسم الها ابتسامه قطعتهاوربعت لغرفتها وسكرت الباب ويلست على الارض وماحست الا بدمعه نازله على خدها وبصوت بالكاد ينسمع قال : احبك
وراشد وسيف روحو المول عند الشباب وعلى الساعه 1:30 رجع راشد البيت وشاف امه يالسه واتقرب منها وباسها على راسها
راشد: الغاليه ليش مب نايمه
ام راشد: .....
راشد: اونج زعلانه اسف ومره ثانيه اذا بتاخر بتصل لج
ام راشدوهي اتعاتبه : انت ما تحس خفت عليك ليش ما اتصلت
راشد ابتسم : صدقيني ماراح اعيدها يالله نشي وروحي نامي وهذي بوسه بس كله ولا زعلج ( وباسها على خدها )
ام راشد ابتسمت لولدها : يالله حبيبي روح نام تصبح على خير
وروحت امه غرفتها وهو حاول ينام بس ما في فايده قرر انه يقرا كتاب قصص تاريخيه هو يحب هذا النوع من القصص وعلى الساعه 3 روح المطبخ وخذاله ايسكريم ويلس ياكل وماحس الا بوحده حدرت عليه ماصدق بعمره اتيبس ماعرف شو يسوي كانت ظبيه نايمه ومب حاسه بعمرها كانت عاجفه شعرها الطويل ولابسه بجامه سماويه وكالعاده فتحت الثلاجه وهو نش واتقرب منها ومن غير ما يحس مسك شعرها وشماه وابتعدت عنه وروحت كان واقف مكانه ماعرف شو يقول او شو يسوي ورجع غرفتا وانسدح على الشبريه وهو يفكر فيها لين اذان الفجر نش وصلاورجع ونام واليوم الثاني سيف مارام يصبر اكثر وقال انه لازم يخطب ميثه وخطبها وتمت الخطبه على خير وميثه من الوناسه ما عرفت شو اتوسي وظبيه كانت واايد مستانسه لميثه وقررو انه العرس بعد 3 اشهور والملجه قبل العرس بسبوع وميثه طبعا ما قصرت مابقى شي في السوق ما شرتا وكانت ظبوي دووم وياها ومرت الايام وميثه مب مصدقه انها خلاص بتعرس وهذا اليوم وصل طبعا كل الاهل من ابوظبي ودبي والعين و جزيرة دلما.. حاولت ميثه انه ظبوي اتسير وياها الصالون لكن ظبوي وعنادها .. ميثه شلت بخاطرها لكن ظبوي بكلمتين حلوات راضتها وبتشوف ... قررو انه بتيي راعية الصالون لظبوي البيت كانت يالسه على الشبريه وعمتها من شوي روحت القاعه وراعية الصالون ترمس وهي مب حاسه فيها وعلى الساعه 9 ظهرت راعية الصالون من عند ظبوي وكانت واقفه وتشوف عمرها في المرايه كانت اكثر من روعه فستانها كان اسود وكانت رافعه شعرها ومنزله خصل وعيونها الي تسحر يلست على الشبريه وشلت الموبايل واتصلت في الدريول بس مارد عليها وحاولت لكن ما يرد فتصلت في عمتها في البدايه ما ردت لكن على اخر شي ردت
ام راشد: هلا ظبيه .. وينج
ظبيه: هلا .. عمتيا طرشي الدريول اتصل به ومايرد
ام راشد : خلاص حبيبتي
وسكرت من عمتها حاولت ام راشد انها تتصل في الدريول بس مارد عليها ولانها كانت مشغوله اتصلت براشد وقالتله انه ظبوي في البيت وانها تبا اتيي والدريول مايرد راشد اكيد ما صدق يباها من الله وعلى طول روح البيت .. اما ظبيه نشت من الشبريه وروحت عند البكس وفتحتا وخذة السفره وكالعاده حظنتها و فجاه حست بحزن لانه ميثه خلاص ماراح ترجع البيت حطت السفره تحت المخده وروحت غرفة ميثه واما راشد حدر البيت
وبصووت عالي : ظبووي .. ظبووووووي
لكن ظبيه ما سمعته وكانت يالسه واتشوف صورها هي وميثه يوم كانوو صغار .. راشد قرر انه يروح ويشوفها في الغرفه واول ما وصل غرفتها كان الباب اشوي مفتوح دق البااب لكن ماحد يرد وكان فيه فضول انه يشوف غرفتها من زمان ما شافها وحدر الغرفه ويلس يتامل كل شي في الغرفه وشاف الشبريه وابتسم وهو يبا يظهر شاف شي تحت المخده ويلعن ابوو الفضول اتقرب من المخده واول ما شاف السفره ماعرف شو يسوي او في شو يفكر ( معقووله ظبيه اتحبني .. لالا ما اظن .. بس ليش السفره للحين عندها .. لاااا يمكن بس عادي .. مممم لا ما اظن ليش بتحطيها تحت المخده معقوله )وروجع السفره مكانها وظهر من الغرفه ومن غير ما يحس رورح لغرفة ميثه وفتح الباب وشافها كانت يالسه على الشبريه كانها ملاك .. لا اميييره .. كانت مبتسه وهي اتشوف الصور .. واول ما رفعت راسها شافته طاحت الصور من ايدينها ووقفت وهو مب رايم يتحرك وكانت عيونه في عيونها وهي ربعت تبا تظهر من الغرفه ومرت من عنده لكن من غير ما يحس زخ يدها حست ظبوي برعشه بجسمها وقال
راشد: ظبيه
ظبيه ووهي اتحاول تبتعد لكن مب رايمه لانه زاخنها بقوو: راشد ايدي انت اتعورني
راشد وهو يشوفها هيمان فيه ما يباها تبتعد: ظبيه انتي اتحبيني
ظبيه حست بحراره بجسمها وما عرفت شو اتقول له وحاولت تنكر الي بقلبها وبعصبيه: راشد ارجووك
راشد: : ردي علي
ظبيه نزلت راسها: مااباا ارد عليك وايدي ابااها
راشد وهو رفع راسها وقال: غروور.. كفااج غرور
ظبيه كانت نظرتها الي كلها غرور وكبرياء ..... لكنها من الداخل تهتز وودها اتقوله لكن في شي يمنعها يمكن تفكيرها انه هي وراشد من المستحيل وهذا الغلط
راشد مشى عنها وقال: اترياج في السيااره
روحت ظبيه غرفتها ونزلت دمعه وقالت في خاطرها ( والله مارووم والله ) ولبست الدفه والشيله وكانت حاسه برتباك وشافته كان يالس بالسياره واول ما شافها نزل راسه وسوا نفسه يالعب بالموبايل وركبت السياره ويلست احذاله وهم يمشون ولا واحد فيهم نطق بكلمه وفجاه سمعو صوت في السياره وفقت عليهم في الشارع نزل راشد عسب يشوفها وهي كانت اتشوفه ( انا ليش ما قلت اني احبه .. اووف مادري خفت اقووله والله العظيم خفت مادري لين متى بيلس على هالحال ) وحدر عليها السياره وكانت كندورته متخيسه
راشد: بنرجع البيت
ظبيه انا ناقصه ايلس وياك اكثر ترى بموت وبتردد: ل..لي.. ليش
راشد وبعصبيه: يعني ما اتشوفين ملابسي
ماردت عليه ورجعو البيت ونزل عسب يبدل وكانت تترياه في السياره وشافته شوي ورجع وفتح بابها وكان زاخ كندوره بيده
راشد: ابااج تكوين الكندوره لانه البشاكره مب موجوده
ظبيه وهي خلاص مب رايمه تتحمل اكثر : انشالله
ونزلت وياه وهي يالسه تكوي كان يالس يشوفها وهي متوهقه ما تعرف تكوي عدل وهو كل شوي يقولها لا مب عدل مره ثانيه
ظبيه: انته وبعدين معاك ذليتني
راشد: والله
ظبيه خلاص حدها طفرت مافيها: انت قولي شو تبا من اول ما رجعت من دراستك وانت دووم اتغلس علي شو تبا قوولي
راشد وبروود: ابااا .. ممممممم اباااااااااا ممم مادري
ظبيه: يا بروودك
راشد: انتي ليش اتغيرتي
ظبيه شافته : انا .. انا انا ما اتغيرت ولا شي
راشد: وين ظبوي الي اعرفها الي ضحكتها تملي البيت وين ظبوي الي اعرفها بتواضعها وقلبها الطيب اتخلي الشخص يحبها غصبن عنه انتي اتغيرتي من وفاة امج هذا شي مكتووب كل واحد ويوومه وانتي مب راضيه تقتنعين بهذا الكلام
ظبيه: انت مستحيل تفهم شي
راشد: قوولي لي شو الي ماراح افهمه قوولي
ظبيه : مادري مادري
اتقرب راشد منها: قوولي
ظبيه: راشد ارجووك ابتعد عني ومهما قلت ماراح تفهم فارجوك
راشد وبعناد اتقرب على زياده: قوولي
ظبيه وبصوت عالي وخلاص : انتي ما تفهم
راشد وبرود: لا .. قوولي
ظبيه وحست بغصه في قلبها: انا انا السبب في موت امي
راشد بستعجاب: شووو....... انتي شو يالسه اتقولين
ظبيه: انا الي اقنعتها انها تظهر ويا ابويه انا
راشد: ظبيه هذا يومها
ظبيه وبعصبيه: انتي ما راح تفهم انا السبب انا السبب
وما حست الي بواحد يصفعها على خدها .. راشد: يالغبيه هذا شي بيد ربج
ظبيه وهي اتصيح .. يلست على الارض : ماروم راشد دووم احس بتانيب الضمير
راشد ونزل الها وهو مبتسم : ظبيه هذا الشي الكل بيتعرضله وكلنا بنموت وانتي الي اتسوينه غلط اكبر غلط انتي لازم اتكملين حياتج واتعيشينها لحظه بلحظه اتضنين لو امج عايشه بترضا به قولي
ظبيه : انا .. انا حاولت كل الي تبا امي يصير .. كانت تباني اييب نسبه عاليه واكون هاديه واحسن بنت في الكون كانت وكانت تبا
راشد: هذا كله كانت تباج اتسوينه لنفسج مب الها
ظبيه رفعت راسها ويلست اتشوف راشد وهي اتصيح : لا تصيحين
ظبيه: انا خايفه خايفه انا ماروم احط عيني بعين ابوي
راشد: بالعكس انتي لازم ما تتحسسين ابوج بموت امج
ظبيه رفعت راسها : انا اسفه
راشد وهو يبتسم : يالله نشي وشوفي شكلج ترا ميثو اذا شافتج جذي بيغمى عليها هههه
ظبيه: سباال
راشد : يالله انا بروح وبلبس كندورتي وانتي رتبي عمرج
ظبيه: انشالله
روح راشد غرفته عسب يبدل وظبيه وقفت اتشوف عمرها في المرايا ورتبت عمرها وكانت حاسه انها مرتاحه عمرها ما حست بهذا الشعور من موت امها وروحت هي وراشد للعرس وفي السياره
راشد: انا اسف
ظبيه: على شو
راشد: على الكف الحلووو
ظبيه وهي محطيه ايدها على خدها: حراام عليك لين الحينه خدي يعورني
راشد: لا صدق حلوو صح
ظبيه : لا والله
راشد: هبله
ظبيه: سبااال
ومر الوقت وظهرت العروس الي الكل انبهر فيها كانت ميثه اميرة زمانها وكانت سعادتها ما تنوصف واما سيف ما يروم يوقف بمكانه يبا يشوفها واول ما شافها ما عرف شو يقول وراشد ما قصر في اليويله وسيف من الوناسه ما قصر ويااه كانت احلا ليله بالنسبه لسيف وميثه... وظبيه .. اما راشد على كل الي يظهرا من الفرحه كان ينتظر كلمه وحده من ظبيه كلمه ما تتعدى من اربع حروف .. احبك .. ...
خلونا انشوف المعاريس شو يسوون
كانت ميثه يالسه على الشبريه وسيف يشوفها وهي ما تدري شو اتسوي بس تباه يخوز عيونه عنها كانت مستحيه من الخاطر
ميثه وبصوت قريب للهمس : احم احم
سيف: صحه
ميثه وبهمس : بس
سيف ابتسم واتقرب منها وهو يهمس : بس شووو
ميثه: عيونك
سيف: موبيدي
ميثه: وبعدين
سيف: احبج
ميثه سعادتها على كثر ما تبا اتعبر عنها مب رايمه هي اسعد انسانه على هذا الكون وماتبا تخسرها ومستعده اتسوي المستحيل ولا انها تفقدها .. رجعت ظبيه البيت وكانت حاسه انها مرتااحه .. غيرت ملابسها وانسدحت على الشبريه ( الله يسعدج يا ميثه وما يبعدج عن حبيبج سيف واتكون كل حياتج سعاده ) وزخت السفره من تحت المخده وحست بضيق ( راشد .. ليش سالتني هذا السوال انا الي لازم اسالك مب انت... دوومه يتردد في اذني انت اتحبيني ولا لا .. اااه ياراشد انت ما تعرف شو الي بقلبي لكن مارمت ارد عليك خفت خفت يا راشد بس لازم اتاكد من حبك في البدايه لاااازم)وقامت اتدندن .. اغنية نوال القلوب الساهيه...
حسبت اشواقنا غابت وثاري الشوق تو مافاق
واثاري بقلبي الساهي حنين لك بعد باقـــي
انا ما كنت احسب انه القلوب الساهيه تشتاق
ولا كنت احسبك في يوم تجي واتحرك اشواقي
......................................
سهيت بصفحة اكتابي لقيتك بااول الاوراق
وانا لاهي مع كتابي لقيتك كلك اوراقــــــــي
ا لا يا حبي الاول الا يــــا غــــــايتي مشتـــــــاق
هقيت منت في قلبي واثرك داخل اعماقــي
.......................................
وماحست الا وهي نايمه اماا راشد كان يتقلب على الشبريه ومب رايم ينام ويفكر فيها كيف كان شكلها وهي اتشوف الصوره وابتسامتها الدافيه ونظرتها له الي كلها غرور وكبرياء (ليش ماردت علي انا.... انا مادري ليش معور راسي وياها وهي ولا على بالها شمسه وحليلها تتمنى رضاي وهي ولا حتى معبره ") ونام وهو على امل انه ما يفكر فيها غير كاي انسانه وبعد مروور يومين نش راشد الصباح يسمع وحده تتواقع بروحها في المطبخ
راشد: بلاج انتي محتشره
ظبيه يوم شافته اتغير لونها: هااا لا ماشي
وحدر عليهم يد ظبيه : ظبيه بلاج
ظبيه: احم احم ماشي بس اللبن مادري وينه
راشد وكالعاده: ههههههههههه
ظبيه وهي اتشوفه بقهر: ماقلت شي يضحك
راشد: معذووره ,,... اقوول يدي تعال نيلس برا
يد ظبيه : قولي للبشاكره اكيد هي الي تعرف فديتج
ظبيه وهي واصله حدها ( شو مشكلتهم) : انزين
وروحو عنها يلست في المطبخ بروحها وهي بخاطرها تيلس وياهم بس ما تبا ( السبال شو مشكلته دقاات.... يوم زين وعشره شين والله حاله) انا بروح بيلس عندهم وبغلس عليه النذل
وروحت عندهم ويلست عند يدها وباسته
يد ظبيه: تسلمين
ظبيه: يدي تعرف شو بخاطري
يد ظبيه: انتي اامري والي تبينه يصير
وراشد يشوفها بنص عين
ظبيه: ابا ارووح يزيرة دلما
راشد: وليش تبين اتسيرين دلما
ظبيه طنشته: المهم يدي شو رايك وعلى الاقل بتشووف اختك
يد ظبيه: هيه والله .. قالولو انها تعبانه عسب جذي مارامت اتيي
ظبيه: خلاص عيل دام اجازه والله عجيب بنستانس
يد ظبيه: خلاص من عيوني انا اليوم برمس ابوج وبقوله
ظبيه نشت وباست يدها على خده: تسلملي
يد ظبيه: هههه والله من زمان ما بستيني هالكثر
ظبيه: افاا انت الغالي
يد ظبيه: ها رااشد بتيي ويانا
راشد : والله اذا الانسه ظبيه موافقه
ظبيه : ممممممم تدري حرام تعال ميثه ويا ريلها واكيد عمتي بتي ويانا فاا ما اباا تيلس بالبيت بروحك
راشد: لا والله اصلا رضيتي ولا لا انا بيي يعني بيي
ظبيه ظهرت السانها له وهو نش الها وهي ربعت واول ما وصلت عند الباب قالت له : مالت عليك (وظهرت السانها مره ثانيه )
راشد وهو منقهر منها : بذبحها
.................................................. .................................................. .........
...........................
قرموشه

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء السادس

الكل يوم عرف استانس والكل قرر يسير دلما ..
( بقول الكم شوي عن دلما .. دلما يزيره في الامارات هي قريبه من بني ياس عايشيين فيها ناس طيبين والكل يعرف بعض لانها صغير يعني البيي دلما اكيد بتعيبا لانه وين مايسير بحر وحلاتها في بحرها واكيد اهلها وووو شو تبون تعرفون عنها وهيه فيها شارع على البحر يسمونه شارع الحب .. وتدروون النااااس كلهم يون دلما ايام العيد ترى العيد حلاته في دلما واذا رحتوهاا بتعرفون ليش .... هيه ولازم اذا تبون اتروحون الها في العباره وانصحكم في الصغيره لانها اسرع اما الكبير لا لا لا دووخه )... الكل روح دلما يعني قوم ظبووي وعمها بومحمد وبو خليفه ... وروحو في العباره الصغيره والعباره الصغيره مختلط يعني شباب وبنات ويا بعض فا يوم وصلو للعباره يلست ظبيه عند الدريشه ويلس يدها احذالها وكانت عيونها ما تخوز عن راشد اتشوف وهو يسولف ويا خالد .. راشد وهو يرمس ويا خالد شاف ظبيه صح كانت متغشيه لكنه حس انها اتشوفه ظبيه نزلت راسها على طول ( ااه منك والله العظيم اني احبك ) واول ما وصلو كان اهل دلما مب مقصرين بشي .. اخت يد ظبيه اسمها جليثم عايشه عند ولدها ضاعن ضاعن عنده.. ثلاث اولاد .. عيسى وهو الكبير ومتويز بنت خالته مهره و سهيل خاطب بنت عمه من دبي واما هزاع يشتغل في ابوظبي والاجازه يرجع دلما .. وعندهم ست بنات .. فاطمه الكبير مدرسه في مدرسة دلما الثانويه والثانيه وديمه تقنية ابوظبي والثالثه حصه في جامعة العين سنه ثالثه والرابعه اليازيه بجامعة زايد سنه اولا في بوظبي والخامسه عايشه وهي ثالث ثنوي وبعدين روضه ثالث اعدادي واخر العنقود جليثم ويزقرونها ( السوده) لانها سميره من الخاطر ... طبعا بعد التراحيب يلسو الشواب والشباب في الميلس اما الحريم في الصاله وكانت اليلسه ولا احلا سوالف وضحك لين البيت فضا والكل سار يرتاح نامت ظبيه مع اليازيه وشمه وشمسه ويا حصه كانت اليازيه منسدحه على الشبريه واتشوف ظبيه وهي تسححي شعرها
اليازيه .. سمره وعيونها كبار طويله حبووبه واجتماعيه
اليازيه: ماشالله عليج يا ظبوي اتغيرتي واايد
ظبيه ابتسمت الها : ليش ما حضرتو عرس ميثووصح انه امج وابوج حظروو بس انتو ليش
اليازيه: يديتيه كانت تعبانه وقلنا نحن بنيلس عندها وتدري تعب لازم نيلس بالعباره حوال ساعه او ساعه ونص والطريج بالسياره هذا بروحه يباله ثلاث ساعات ويدتيه بتتعب علينا ازياده فقلنا نحن بنيلس واقوم امياه بيحظرون
ظبيه نشت من على الكرس وانسدححت احذال اليازيه : نيالكم ودي اعيش بدلما
اليازيه: ههههه تدرين نحن نبا نظهر منها يابوج ما فيها شي شو تبين فيها
ظبيه: بالعكس احسها عجيبه ولا احلا ودي اعيش بدلما
اليازيه: خلاص بخطبج لاخويه ويلسي في دلما لين ما تملين
نشت ظبيه: لالا لاتخطبيني ولا شي مابااا
اليازيه: ههههه ليش يعني
ظبيه وهي بلقبها راشد مستحيل اكون لغير راشد حبيبي: ماباا اعرس توني صغيره انا ابا اخلص دراستي واشتغل ويكون عندي معاشي الخاص وظهر الليسن واشتري السياره الرنج الله بخاطري رنج
اليازيه: ههههههه ليسن مره وحده
ظبيه : انا اليحنه عادي اظهر لي وافا عليج لاتخافين برمس ابويه وانشالله ما يردلي هذا الطلب
اليازيه : انشالله
ويلسو يسولفون لين الساعه وحده الليل ومن تعب كل وحده نامت وهي مب حاسه بعرها اليوم الثاني نشت ظبيه على الساعه 9 الصباح وعلى غير العاده كانت مستانسه واتحس بنشاط ولبست كندوره سوده واتجحلت ولبست الشيله وهي ظاهر شافت اليازيه كيف ناميه كان شكلها يضحك مرفعه ريلها وفاله شعرها وفاتحه ثمها ظحكت عليها وظهرت واول ما ظهرت شافت ام ضاعن ( اخت يدها ) واتوايهت وياها ويلست احذالها : صباح الخير
ام ضاعن: صباح النور وسرور .. اشحالج اليوم
ظبيه: بخير وسهاله مرتااحه مادري بس في دلما جذي احس اني مرتااحه ومستانسه
ومن وراها رد عليها راشد: انشالله دووم
واول ما سمعت صوته ماتدري شو صار فيها راشد اتوايه ويا ام ضاعن ويلس احذالها
راشد: يدوه تعرفين شو بخاطر يا
ام ضاعن: شووه
راشد: انا انسير البحر
ام ضاعن: بس جذي اليوم بنسير بس ينشوون وافا عليك فديتك
ظبيه كانت اتشوف راشد وهو يسولف وبعدين اترخص منهم وروح عند خالد عسب يوعيه .. واول ما ظهر حدر عليهم هزاع وشاف ظبيه وكانت عاطتنه ظهرها على باله اخته اليازيه والاول ما شاف يدته وهو يمشي
هزاع : هلا والله بالعيوز
ام ضاعن انتبهت له : عيوز امك
هزااع: اووه هذي مانروم الها اميه خلاص يابوج ما اعديها مره ثانيه وعسب ما تزعلين
(وباسها على خدها)
ام ضاعن وهي محرجه : هزاع عيب اخر مره
هزاع: افاا انا احبج
ونش يغني ايه احبك لاصيل... وهو يفكر انه الي يالسه اليازيه مب ظبيه
هزاع وعلى مصخره وهو ياشر على يدته : ايه احبك وهذا حظي الي انكتب ودربي الي امشيه وادريبه تعب ايه احبك وانت بعيوني سهر وانته وسط القلب حرات وقهر ....
ويلس يظحك واول ما شاف ظبيه اتغير لونه وانحرج
هزاع وهو مب عارف شو يقول : احم احم .. هلا
ام ضاعن: مالت عليك الحينه شو بتقول عنك البنت
ظبيه: لا يدووه عادي
وبتسمت لهزاع وهزاع للحينه مب مستوعب (عيوونها ... تشبه.. عيوونها .. لا مستحيل لهدرجه تشبها تشبه نود )
ام ظاعن : هزاع هذي ظبيه بنت عمك محمد
هزاع: اسمحيلي ترى طبعي جذي
ظبيه: مسموح الشيخ
واترخص منهم واول ما وصل عند الباب استند على اليدار ( ااه وينج يانود تعالي وشوفي حالي .. من غيرج )..ورجعت الذكريات لهزااع يوم اول ما حصل الليسن ومن وناسته كان مواعد اليازيه وخوااته انه هو ياخذهم المدرسه واول ما وصلهم عند المدرسه شاف بنت تبا تحدر البوابه وزقر اليازيه عسب يسال عنها ( كان هزااع مغازلجي تووب )
اليازيه : شو تبااا
هزاع: منو الملاك الي حدر المدرسه مالكم
اليازمه: مالت عليك قلت شي بعد
هزااع وهو يضحك: حرام عليج
اليازيه : لاتحاول
واشرت بيدها بااي وهو يشوفها ويضحك ومب منتبه جداامه واول ما شاف في شخص يمشي وقف السيار0 بسرعه واليازيه اتشوف الي صار وهو نزل من السياره يبا يشووف منوو هذا الشخص كانت يالسه على الارض ونشت وهيا محرجه من الخاطر كانت بنت وهزاع اول ما شافها اتيبس مكانه كانت وحده بيضه بياض الثلج وعيوونها السوود الوساع ومتكحلات والخشم الي يذبح وماعرف شو يقوول البنت وهي محرجه
البنت: عنبوو دارك ماتروم اتشووف
هزااع مبهت فيها : ...
البنت : صدق انك قليل ادب فرحاان اتسووق سياره
اليازيه من وراها : نوود هدي الله يخليج
نود: اليازيه شووفيه قاهرني يعني ما يروم يشوف من الي يمشي يعني لو صار فينا شي عنبوو بس فالح اتشووف البناات
اليازيه: لاتزعلين دخليج ( وهي اتشوف هزااع) هزاع خلاص رووح مب ناقصين
( نود من طبعها ما تحب تسكت عن الشي لازم اتسويه سالفه وهذي مشكلتها واليازيه تعرف طبعها لانهم ربع)
نود وهي اتشوف اليازيه وبمصخره: لا والله بعد تعرفينه
اليازيه شافتها : احم .. نوود ترااه هذا اخوويا هزااع
نود انجلب ويها ماعرفت شو اتقول وتبا اتبرر الموقف : بعد الصرااحه لازم ينتبه
هزاع توه استوعب السالفه واتقرب منها ونود اهتز جسمها وابتعدت عنه بخطوه وقال : والله والله لو ادري انج انتي الي بتمرين كنت بنزلج وبفرشلج الارض ورد ولا زعلج عليا
نود انحرجت من رمسته ومشت منه واليازيه اتشوفه ومنصدمه من اخووها والي قاله ولحقت اربيعتها اما هزااع يلس يشوفها لين ما غابت عن نظره وركب السيااره وهو يغني ولا على باله ( فديت انا نوود ورووح نود ااخ صدق انج نوود بحلاج وصوتج ونظرج حراام اشبهج بالقمر ترى والله ما يسوى بجماالج ).. وفجاه
اليازيه: هزااع حبيبي بلاك
هزاع فتح عيوونه وشاف عمره واقف مكانه وعرف انه كان يتذكر مجرد ذكرى الي هي نوود .. وحاول يبن لاخته انه ما فيه أي شي وهو مبتسم : مافيا شي الغاليه
اليازيه: اتفكر فيها
هزااع وهو يتنهد وخانقته العبره : ابا انساها
اليازيه: لازم تنساها واتكمل حيااتك لااازم
هزاع: مادري ..( ويحاول يغير الموضووع) المهم اشحالج
اليازيه وهي تعرف اخووها انه يبا يغير السالفه: بخير
هزاع: عيل اترخص عنج بسير عند الشباب
وروح عنها واليازيه تدعي بلقبها انه اخوها ينسى حبه الي هي نوود ..
ومر اليووم والكل روح العزبه ترى في دلما العزبه اتكوون على البحر هذي دلما وين ماتسيرون بحر وكانو البنات يتمشن على البحر وظبوي كانت تمشي ويا اليازيه
ظبيه: تدرين
اليازيه: شووه
ظبيه: اخووج احسه على سوالفه في شي غريب مادري غمووض حزن مادري
اليازيه: ابتسمت : وليش يعني
ظبيه: احس نظرته مليانه حزن
اليازيه: هزااع هزاع شاف واايد بحياته الله يعينه
ظبيه شافت اليازيه وهي مب فاهمه شو قصدها .. وهم يمشون زقرت ام اليازيه اليازيه واترخصت من ظبوي وروحت لامها وظبيه كملت تمشي على البحر وفجاه شافته يالس بروحه شافت قلبها وروحها ماعرفت شو صار فيها كانت متردده اتروح تيلس وياه ولا ترجع وقررت انها ترجع لكنه زقرها
راشد: ظبيه
ظبيه والدم الي بعروقها تجمد .. شافته كان يشوفها كانه يبا يقول الها شي حاولت اتفسر نظرته ويلست اتشوفه وهو يشوفها ما رامت تتحرك راشد وعيونه في عيونها نش واتقرب منها وما غير نظرته وهي اتشوفه ما اتعرف شو اتقوله واول ما وصل الها حاولت تتهرب من نظرته ونزلت راسها وبيده رفع راسها وقال
: ظبيه
ظبيه: لبيه
كانت مب ظبيه الي ترمس ولا راشد كانت اقلوبهم هي الي ترمس ولهم وشوقهم لبعض اعنادهم وغروورهم حبهم العذري
راشد : كلمه كلمه وحده هي الي بتريحني
ظبيه: شو الي يرحك
راشد: انا تعباان
ظبيه وهي تتنهد: ليته فيني هذا التعب
راشد وبكل الي في قلبه : تحبيني
ظبيه : اخااف اجذب عليك واقوول احبك
راشد وهو يشوفها بالم
ظبيه: لانه هذي الكلمه ما اتعبر عن الي في قلبي لك لاني اشووفها شوي على حبي لك .. هيه هيه احبك والله العظيم احبك
راشد وهو مب مستوعب : انا في حلم
ظبيه : لااا لااا يا راشد
واتقربت اليازيه منهم : شو اتسوون
ظبيه ابتسمت بمستحى
اليازيه : مممم شكلي غلط امبينكم صح
ظبيه ضربتها على جتفها : سباله
اليازيه: انا اقوول ليش احب المووز
راشد ماخوز عيونه من ظبيه تمنى هالحظه دووم لاخر العمر وانه يكون هو ظبيه بس حبه
..ظبيه زخت اليازيه ويوم كانت تبا تمشي زخها راشد واتقرب من اذنها وقال الها بهمس : احبج يا المغتره
ظبيه عطته نظره وهو ابتسم واليازيه عايبنها الوضع : انا امووت على قصص الحب بس لازم اتكون النهايه سعيده
ظبيه شافت راشد وابتعدت عنه وكان راشد يشوفها وماكان يباها اتسير عنه كان من وناسته ما يعرف شو يسوي ومر الوقت على راشد غير كان اسعد شخص على هالدنيا وكان يشوف ظبيه واهي ترمس وتضحك أي حركه اتسويها وهي كانت منحرجه من نظرته واليازيه طبعا الي مستااانسه في السالفه وفي طرف ثاني هزاع كان يشوف ظبيه وسرح بعيوونها الي دووم اتذكره بعيوون نوود ( ااه يانود علقتيني فيج ابا اقول عنج خاينه لكن ما تهونين علي ما اصدق انج اتخليتي عني بكل قسوه ليتني اكرهج او اظهرج من قلبي ليتني ) .. ورجع بذكرياته لورى .. يوم كانت في بيتهم بغرفة اليازيه وهو مب عارف شو يسوي كان مرتبك مجرد اليازيه قالتله اربيعتي الي اتواقعت وياك بتييني فارجووك ما اباها اتشووفك مارام الا انه يسوي شي كانت تبا تنزل هي واليازيه لانه الدريول ينتظرها وهو يبا يخطف حذال غرفت اليازيه وشافها ماعرف شو صار فيه كان يشوفه بوله ونسى اليازيه الي واقفه امبينهم
هزاع: انتي شووو
عنود وهي منصدمه منه : ....
الياازيه مب مستوعبه الي يسويه اخووها هي اتعرفا بسواالفه بس مب لهدرجه
هزااع: انتي مو حراام عليج
عنود حست انها مرتكبه جريمه بحق هزااع وبخووف: انا شو سويت
هزااع: انتي انتي عندج احسااس انتي اتحسين
عنود وهيا ميته من الخووف: والله العظيم اني ما سويت شي
هزااع اشر على عيوونه وبعدين على قلبه واخر شي اشر عليها وقال: احبج
عنود اهتزت بمكانها عمرها ما اتوقعت توقف بهالموقف ماتدري شو صار فيها هي كانت اتفكر في هزااع بس عمرها ما حطتا في بالها وبعد هالكلمه كيف بتخوزه من بالها
اليازيه زقرت على هزااع: هزاااااع
هزاع استوعب الي يصير ماعرف كيف يظهر منه هذا كله بس لم يشووفها يسوي اشياء من غير ما يحس بعمره: انا اسف
وحس بلووم من نفسه ليش جذي سواا اكيد بتاخذ عني فكره مب زينه.... تبا الصراحه ههه هي ماخذه فكره مب زينه من زماان.. والله اني غبي وثوور بس والله مب بيدي هي هي الي جذي اتسويبي
واليازيه اتاسفت لنوود بس نوود ما كانت ويا اليازيه كانت تتذكر شكل هزااع وهو يقوولها احبج .. كانت اتحبه هي اتحبه ...
خالد: هزاااع هزااااع
هزاع وهو من شوي استوعب الي من حووله: هلاهلا
خالد: منوو هذي قوول قووول
هزاع وهو مبتسم : خووز عني انت ورمستك الماصخه
خالد: وانا شو قلت لا تقول انك اتغار عليها
هزااع وهو يضحك : مالت عليك انا الغلطان الي يالس احذاالك
ونش عنه وروح عند الشبيبه وعلى الساعه تسع الليل كانوو الشبيبه مرتبشين هزااع ويا عووده ويغني وكان صوته عذااب والبناات في خاطرهم يلسوون وياهم
شمه : ماشالله عليه اخووج يا اليازيه صووته عذااب
اليازيه: تسلمين يا الغلا
ظبيه: تعالوو بنلعب في المااي
شمه: انا اخااف
اليازيه: هيه هيه... يالله ماعليج ما في شي ينخاف منه
ظبيه: تدرين اني امووت على البحر
اليازيه: انا مليت منه ومن مجاابله
شمه: ههههه بطراانه من حقج
ظبيه: يالله نشوو
ونشوو كل البناات ويلسوو يلعبوون في المااي وراشد كان يشووف ظبيه وبيمووت منها لانها كانت شوي مرفعه كندوورتها وريوولها ظاهره حس نفسا مريض ارتفعت حرااته ونش من الشبيبه وهم يشووفوونه شو ياه وزقر ظبيه بصوت حست ظبيه انه راشد فيه شي ظبيه شافت اليازيه وروحت لرااشد وهي ميته من الخووف ( شوو يااه قبل شوي هادي وشحلاته ليش محرج ولوونه متغير اووف الله يستر ) واول ما وصلت له
ظبيه: احم ... هلا
راشد: ما ابااج تلعبين ويااهم
ظبيه وهي بخاطرها تلعب ليش يعني وبخووف : لييش
راشد اتقرب من اذنها وقال: ما بعيد كلامي
ظبيه : اووف انزين انزين
راشد وهو يشووفها ومبتسم : شااطره
ظبيه و هي منقهره : لا انا مب شاطره
راشد ابتسم : لا تحاولين
ظبيه : انزين ليييش
راشد: ما اتخيل انه في حد يشوفج غيري وانتي تلعبين
ظبيه انحرجت وعرفت شو السالفه ( الرياال يغاار . فديته ) : خلاص الي تبيه
ورجعت ويلست على الرمل ويلست اتشووفهم ومهم يلعبوون هزااع كان حااس انه في شي بين ظبووي وراشد وكان يتمنى الهم السعااده من قلبه وعلى السااعه 12 الليل رجعوو البناات البيت اما الشبيبه قروو انهم ينامو في العزبه حلاااته ... وفي غرفة اليازيه كانت ظبيه اتشووف اليازيه السرحاانه في ظبيه
ظبيه: بلاااج جذي اتشوفيني
اليازيه : عيوونج اتذكرني باغلى اربيعه عندي بس
ظبيه وحست انه اليازيه خنقتها العبره واتقربت من اليازيه : بلاج اليازيه
اليازيه وهي اتحاول اتغير الموضووع: ما فيا شي بس فيني ارقااد خلينا اناام
ظبيه احترااما لليازيه الي مب حاابه ترمس في الموضووع نامت اما اليازيه مجرد انها حطت رااسها على المخده اتذكرت اخر موقف كان بينها وبين نوود
.................................................. .............................
.................................................. ...........................

واتمنى انه يعجبكم

قرموشه

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء الساابع
كانوو بااقعة الافرااح ان عرس نوود على ولد عمها يوم زقرتها اخت نوود الكبيره وقالتها انه نود تباااهاا وروحت الها في الغرفه الي كانت يالسه فيها نود وكان الحزن مالي عيوونها اول ما شافت نوود اليازيه نشت الها وحظنتها ويسلت اتصيح بصوت عالي واليازيه ما تدري شو اتسوي اتهدي من اربيعتها ولا اخووها الي ظااهر من الباارحه ولا يدروون عنه شي
اليازيه: نوود دخيلج لا تيصيحين
نود وهي من الصياح مب رايمه اتقول شي : انا ... انا .. ما .. ماباااه
اليازيه: ادري والله لعظيم اني ادري بس اهدي شوي
نود واهي اتحاول تهدي وتمسح دمووعها .. اليازيه: شووفي الحينه راعية الميكب روحت وانتي من الصيااح خربتي كل شي
نود سااكته ولا ترد بس اتشووف اليازيه .. حاولت اليازيه تتهرب من نظرااتها وروحت عند التسريحه وشاافت بووودره وهالسواالف شلت البوودره ويلست اتربتب نوود و نود ما غيرت نظرتها لليازيه.. نود: اشحاااله
اليازيه ماعرفت شو اترد نزلت ايدها وطاحت علبت البودره من ايدها ونزلت راسها : مم .. هو .. بخير بخيررر
نود ابتسمت : ما تعرفين تجذبين علي
اليازيه : من الباارحه من الو ما قلتله انه باجر العرس ظهر وللحين ما نعرف شي عنه
نود وهي خلاص مب قادره تتحمل اكثر : انا السبب انا
اليازيه: ذكري ربج
نود : ونعم بالله
نشت نوود من مكاانها واتقربت من الدريشه وضحكت وقالت:البنيه يوم عرسها اتكوون اسعد انساانه على هالكوون واتكوون من ونااستها ما تعرف شو اتسوي وتبا اتكوون هذي الليله ليلة العمر بالنسبه الها ( وشافت اليازيه) تعرفين ليش لانها بترطبط بالشخص الي حلمت فيه ليل ونهار وكانت تتمنى من يووم صغرها هههه انا .. انا اهليه حرمووني من هالسعااده من الفرحه هذي وعطووني لشخص المشكله لو اقوول انه زين وبيحبني والله يمكن كنت اتقبل الفكره بس .. بس هذا خماار .. ههههه ما يعرف كيف يصلي او يمسك القراان لهدرجه انا ارخيصه عندهم يبيعووني عليه ااااه يا اليااازيه ااه .. ( واتقربت من الياازيه)اباا ارمسه لاازم ارمسه اخليه يكرهني وينسى انه في يووم حبيته ما ابااه يتعذب مثل ما انا اتعذب .. تكفين اتصلي فيه ابا اكلمه
اليازيه: نود .. انا
نود: الله يخليج
اليازيه : ما بيرد
نود : طرشي مسج وقوولي اني ابا اكلمه
اليازيه طرشت لهزااع مسج وقالتله انه نوود تبا اترمسه وماصار الا دقاايق ويرن الموباايل اليازيه شافت نود ونود كانت خاايفه ما اتعرف شو اتقوول بس لازم ينسااها لازم واول ما ردت
هزااع: نوود
نوود: هلا هززااع
هزاع :: ااااااااااه يانوود اااه تمنيت الموت لا اعرف هذا الشي انج ما راح اتكونين لي ااه ليش نوود فهميني انا غلط في حقج صدقيني حبيتج من كل قلبي نوود انا احبج احبج والله يشهد بحبي لج
نود كانت كل كلمه تذبحها ما عرفت شو اتقوول اتقوول اني احبك واتزيده ولا شي ثااني
نوود وهي اتحاول تغير نبرة صووتها : هزااع انا ما احبك ولا في يوم حبيتك انا ... انا كنت ملانه وبس هذا كل شي وانت دخلت حيااتي جذي من غير سابق انذاار و كنت ملانه يعني كنت جذي ماخذه سالفتك تسليه فا لاتعور رااسك ويااي لانه اليازيه وحليلها تشتكيلي وما حبيت ازيدك هم وتدري انا اليووم مستاانسه وما اباا اعز اربيعاتي زعلانه اوكيه يالله الغالي بخليك الحينه
وسكرت عنه واليازيه منصدمه من الكلام الي سمعته اما هززااع مب لازم اقوول الكم شو صاار الانساانه الي كان يشووفها حبه الاول ولاخير لانساان الي كان بعينه الوفي الي يقووله عن الي بقلبه جذااب كان يلعب شوو شو هالدنيا
اما نوود فحدرت عليها امها وقالت الها انها الحينه بتظهر ونود مثل ما هي كل الي قالتله
نود: الياازيه ابااه ينسااني وينسى حبي خليه يكرهني يشووفني خااينه ولا انه يتعذب طوول العمر ومرده ينسى ( ونزلت دمعه حااره من عيوون نود وظهرت وكانت تتصنع الابتساامه لكن بدااخلها انساانه منهاره المووت اهون الها من انها اتعيش ....
وفتحت اليازيه عيوونها... مرت على الساالفه 9 اشهوور ومافي أي خبر عنها بصووت من ظبيه الي كانت وااقفه عند الباب وكان شكلها غريب نشت اليازيه ولا شافت ظبيه نايمه وهي تمشي برقاادها ابتسمت اليازيه زخت ظبيه: ظبيه ... ظبيه ظبووووي
ظبيه نشت من ارقاادها وشافت نفسها وااقفه استغربت شافت اليازيه: شو السالفه منوو موقفني
اليازيه : ههههه اقوول نامي نامي
ظبيه خاز الرقااد: لا صدق ما اتمصخر
اليازيه: شكلج تمشين في ارقاادج
ظبيه : هااا انا لا مستحيل
اليازيه: ههههههههه شكلج كان يضحك
ظبيه ضربتها على جتفها : سبااله
وناامو وعلى اليووم الثاني كان الشبيبه راجعين من العزبه واتفقت اليازيه انه هزااع ياخذهم الموول ..( مول دلما المحترم )... وهزااع عمره ما رد اليازيه بشي وروحو الموول ويلسوو يشروون في الجمعيه وبالصدفه اليازيه شافت وحده مب غريبه عليها واتقربت منها
اليازيه: نوود
نوود اول ما سمعت الصووت هالصووت مب غريب ورفعت الغشوه وشافت اليازيه : اليازيه .. ومن وناستها حظنتها .. وابتعدو عن بعض شوي
اليازيه: اشحالج نوود
نوود ابتسمت بحزن : انا بخير الحمدلله
اليازيه : واشحال ريلج وياج
نود شافت اليازيه بتعجب : ريلي
اليازيه: هيه
نود عرفت انه اليازيه ما وصلها الخبر : ياابوج اتوفى رلي من خمس اشهوور
اليازيه وهي منصدمه :شووووو
نود: هيه اتوفى سكراان وكان يسووق سيااره سوا حاادث وماات .. الله يرحمه
اليازيه منصدمه: الله يرحمه ... انا اسفه مادري شو اقوولج والله توني دريت انتي ليش ما اتصلتي وقلتيلي
عنود نزلت راسها : اااه خليها على الله
اليازيه : فديتج ننوودوو اتولهت عليج والله العظيم اني دووم افكر فيج الحقيره
نود وهي تضحك : ااه يالنذااله اتفكرين فيني جذوووب رووحي رووحي ( ومن غير ما اتحس نزلت دمووعها ) اتولهت على سوالفي ويااج
اليازيه: خلاص افا عليج انشالله باذن الله بنرجع مره ثاانيه شرات اول واحسن بعد
ولا تتقرب اخت نوود الكبيره .. ساره: هلا اليازيه اشحالج
اليازيه : بخير وسهاله
وبعد سواالفه هزااع كان وااقف ويحااسب والبناات ورااه
ظبيه: بالذمه قالت بتييب بيبسي ولا بتصنعه
شمه: هههه مادري
عايشه: تخترع بيبسي
حصه : ههههههه
وشوي اتقربت اليااازيه وبنتين ويااهاا وسلموو على البناات هزااع كان مب منتبه للورااه نوود اول ما شاافته اتيبست ما عرفت شو اتسوي وحست انه بيغمى عليها تبا حد يزخها .. زخت اليازيه واليازيه شافتها بخووف بصووت عالي : نوووود
عنود: اتحالو تستوعب للي يصير
هزااع اول ما سمع اسم نوود اتغير لوون ويوم شاافها ما عرف شو يسوي كان خايف عليها كان كان مب وعيه خذا ماي من البرااده وعطاها لليازيه ونود اول ما شربت حست انها مرتاحه وساعدتها سااره على انها اتنش
ساره: نوود شو فيج
نود: لا .. ماشي بس .. ما ما شي
ساره وهيا اترمس البنات : خلاص عيل .. يلله مع السلامه .
نوود: اسفه
اليازيه: المهم سلامتج
نود: تسلمين الغاليه
وروحوو اما في السيااره كاان هدووء ماحد يرمس كان هزااع بعالم ثاني اول ما وصلوو نزلهم وروحو هو وكانت اليازيه واايد اتحاتيه بس شو اتسوي
ظبيه اول ما حدرت شافت الشيااب يالسين ويسولفوون شافت ابووها وباسته على خده وسلمت على اعماااها ويدها ويلست هي والبنات وشموس الي ما لها أي صوووت اذا بترمس بدز
ويسلوو يسولفوون لين اذاان الظهر ... واما هزااع فكانت حالته حاله كان يمشي بالشواارع كانه ضاايع ووقف عند البحر ونزل من السياره وكل الي في باله شكلها شكل نوود ( شكلها تعبانه واايد تعبانه مب هذي نود الي اعرفها بحيويتها وطلتها اتغيرت ... انا.. انا ليش افكر فيها هيه خلاص مب لي ولا كانت لي هي الخااينه الي ما اهتمت بحبي الها ولا حبتني في حياتها انا لازم ما افكر فيها مره ثانيه هي باعتني ولا فكرت فيني انا لازم ما افكر فيج انا لازم اكمل حياتي خلاص يانوود من اليوم مالج أي مكانه في قلبي انتي الحينه من الماضي ولازم اكمل حياتي من غيرج ...) ... ويلس على البحر من غير ما يحس بالوقت وعلى السااعه 12 الليل حدر غرفته على طوول وشاف اليازيه تتريااه في الغرفه
هزااع: هلا يووزي ليش مب نايمه
اليازيه: اشحاالك
هزااع وهوو يعق السفره على الشبريه وينسدح احذال اليازيه : بخير ليش تسالين
اليازيه: مب اخووي وابا اطمن على حاله
هزااع وهو ينش ويعدل يلسته: انا بخير
اليازيه: متاكد
هزااع وهو يشووف اليازيه : لاتفكرين واايد اذا عن اليووم
اليازيه: هزاااع
هزااع وهو يشووف اليازيه ويتريااها اتكمل رمستها :...
اليازيه: تدري انه ريلها اتوفى
هزااع وهو حس كانه حد صفعاااه: شوووو
اليازيه: هيه
هزااع ابتسم وبسخريه: وليش قالت لج ولا ملانه وتباا تتسلى
اليازيه شافت هزااع وهي منصدمه من رمسته : انت شو يالس اتقوول هذي نوود
هزااع وقف واتقرب من الدريشه وبكل قوه قال: هيه ادري انها نوود بس من اليووم مالها أي مكاانه في قلبي من اليووم صارت من الماااضي ( وهو يلتفت لليازيه ويشووفها) مب انتي الي كنت اتقوولين لي لازم تنسى والحين يووم ريلها اتوفى اتقولين هذي نوود ( وضحك وبكل بروود) هذي الخااينه الي كانت تباا تتسلا ماعا الها مكاانه في قلبي الله يسعدها انا خلااااص ما احبها انا انخدعت فيها ومن اليووم انا رااح اعيش ولا اهتم لحد .. على فكره انا ناوي ارمس الوالده تخطبلي
اليازيه وهي منصدمه من رمست اخووها عمرها ما اتوقعت انه هزااع ممكن يحب غير نوود بصووت عالي : لاااا لاااااا يا هزااع انته ما تعرف نوود
هزااع وبصووته الرجوولي: اليازيه انتي شووفيج انا اخووج وانتي برووحج تعرفين كل الي سوته فيني وشو تبيني اسوي اساامحها بعد كل يلي سببته لي
اليازيه وهي خانقتها العبره على اخووها الي ما يدري عن حب نوود له: يالغبي هي اتحبك واتمووت بهوااك
هزااع وهو يقااطها: بسج اليازيه بس مب انتي الي كنت اتشجعيني عسب انسااها فارجووج لا تعاشين عنها
اليازيه وقفت :انا ما اعااشي عنها .... هزااع هي الي موصتني وقالتلي اني لازم انسيك حبها ..
انت ما شفت حالها يوم عرسها كانت انساانه منهااره ما اتعرف شو اتسوي كان كل همها انته انت يا هزااع ويوم قلت الها انه مالك أي خبر وانه نحن نتصل وانته ما ترد قالت بتتصل لك وبتقوولك هالرمسه عسب تكرها ولا تفكر فيها هي فكرت فيك واايد وللحينها.... يوم شافتك في الموول ما راامت تووقف كيف تبااها اتعيش وهي الي تحبه يشووفها خااينه ااه يا هزااع لو تدري كيف نوود عانت ما كنت اتقوول الي اتقووله
( ومارااامت اتكمل ظهرت من عند اخووها وهو حااير ومايعرف في شو يفكر ) .. معقووله نود اتحبني وانها سوت كل هذاا عسب لا افكر فيها ولا اتعذب انا غبي كيف شكيت بحب نود لي كيييف كيييف كانت اتحبني للحينها اتحبني نظرتها للحينها مثل ما هي مليااانه حب لي لانها اتحبني صدق اني غبي .. اسف نوود صدقني ندماان لاني شكيت بحبج ...
هزااع النووم ما يااه من كثر ما يفكر بنوود وعلىمروور يومين روحووو قووم ظبووي من دلما وما كان بخاطرهم يسيروون بس خلاص الاجازه وخلصت ورجعت ميثه من السفر وكانت غير محلوه بزيااده .. وتعرفوون المعااتب بين البناات ظبيه يلست اتعااتب ميثه ليش ما كانت تتصل وميثه اتقوول انه سيف ما كان مخلنها بحااالها المهم مرت الاياااام وبدت الدواااماات وفي يوووم كانت ظبيه رااجعه من الجاامعه غيرت ملابسها وظهرت من غرفتها وما كان في حد في البيت ( غريبه وينهم يووم حدرت بعد كان محد ) زقرت البشكااره وقالت الها انهم في الميلس ويوووم روحت كان البااب اشوي مفتووح ولمحت رياال مب غريب عليها ويلست اتفكر قبل ( منو هذاا .. هيه هذا بوراااشد.. تدريوون احسن شي ارجع غرفتي ) وهي تباا تمشي شدها الموضووع الي يرمسوون فيه
بورااشد : هاا شوو قلت الغالي تراه الكل يمتدح فيك وبشغلك وودي ترجع ويااي عسب تشتغل عندي
ظبيه وهي للحينها مب مستوعبه شي
بورااشد : شو قالت يا رااشد
ظبيه كانه في حد صفعها ( لا لااا مستحيل اتواافق انك اتسير وياا ابووك واتخلينا مستحييل بس هذاا ابووه ) ..
راشد: افاا ابوويه انت تاامر شي ثااني تبااااه
بو رااشد: ونعم فيك عرفت انك ما بتردني .. والله بخااطري اشووفك معرس والود ودي تااخذ وحده من بناات عمك
.......................................
.................................................. ...
قرموشه

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الجزء الثامن والاخير

ظبيه اول ما سمعت هالرمسه ما تعرف شو صاار فيها ما راامت اتكمل وربعت لغرفتها وعقت عمرها على الشبريه ويلست اتصيح وهي مب حااسه بعمرها ( الجذااب جذب علي ما يحبني لو يحبني ما رااح يواافق انه يبتعد عني او يااخذ غيرري ليش يا رااشد ليش لا ما اقدر اصدق معقووله كل هذاا كان مجرد لعب حراام يا رااشد انا حبيتك من كل قلبي حراام والله العظيم حراام )
اما في الميلس رااشد ضحك وبصووت عالي : تبااني اتيوز وحده من بناات عمي بعد
بو رااشد وهو مستغرب من طريقة كلام ولده
راشددد: اقوول ابوويه شوو رايك بالموضووع
بو ظبيه وهو مب عارف شو يقوول لانه طريقة رااشد في الكلام غريبه: الشوور شوورك وهذي حيااتك
راشد وهو يشوف بو رااشد .. الي هو ابووه : ابوويه انته مب يااي محبه واو انك مشتااق لي لااا يابوويه انته رااجع بس عسب سمعت رمسه النااس عني اقوول انا مب محتااي لك انته الي محتااي انا يووم كنت محتااي انته ما اهتميت لوجوودي الحمدلله عندي ابووي بو ظبيه هوو ما قصر وما حسسني بغياابك واميه الغاليه ما قصرت ربتني وتعبت علي لين صرت ريااال والحينه
تبااني ارجع .. شوف طويل العمر ارجع بوظبي بيتك واهلك ترى نحن ما نعرفك من يووم ما اتبريت منااا والحمدلله مب محتايين
وظهر عنهم رااشد الكل منصدم منه يده و بوظبيه وامه ام راااشد واترخص منهم بوو رااشد الي كان متندم على الي ظهر منه وهو السبب في كره عيااله له
ومر يووم كاامل ظبيه ما ظهرت من غرفتها ورااشد ما رجع البيت وعلى الليل السااعه 3 الفير رجع البيت وارتااح لانه امه ما كانت تتريااه لانه اتصل فيها وطمنها عليه وقال انه بيتاخر وروح على طوول الممطبخ كان عطشاان وبالصدفه ظبيه كانت يووعانه ما كلت شي وكانت مقرره اتغير تعااملها مع راشد .. اما رااشد اول ما شاافها ارتااح كان وده انه في حد يرمسه
راشد هو يشوف ظبيه عند الثلاجه : ظبيه
ظبيه اول ما سمعت رااشد اهتز جسمها وكل شعره فيها حست انها خلاص عادي اتقوول انها اتحبه واتمووت فيه وتنهاار جداامه بس غروورها كان اكبر شاافته وحاولت اتغير نظرتها له وبكل هدووء مرة من عنده ولا كانه موجوود .. اما رااشد وحليله منصدم منها ومب عاارف شوه فيها وزخها من ايدها .. راشد: انا ازقرج
ظبيه شا فته بنظره وابتعدت عنه: نعم شو تباا
راشد منصدم من طريقة كلامها : ظبووي شو فيج
ظبيه وبكل غرور: اسمي ظبيه .. ومافيا شي
راشد وهو وااصل حده منها من بروودها وغروورها : ظبووي بسج عااده وقوولي شوو فيج ترااني مب متفيج
ظبيه ابتسمت وبمصخره : اكيد مب متفيج
وروحت عنه وحدرت غرفتها وهي مب عارفه شو سوت ورااشد منصدم هذي شوو مشكلتها وانا اقوول هي الي بتنسيني الهم اثااريهااا زادتااا .. ومرت الاياام ورااشد وظبيه كل مالهم يبتعدوون عن بعض ظبيه اتغير اسلووبها ويااه وصاار زفت مع انها كانت دوم اتقوول متى بيسير بوظبي وكانت ما تبااه يسير .. ميثه لحظة هالتغير الغريب مبينهم ... شو الساالفه كانت ميثه يالسه وياا ظبيه الي حاللها مب عااجب حد حتى ابووها خااف انها ترجع نفس قبل
ميثه: ظبووي شو فيج
ظبيه: ما فياا شي لييش
ميثه وبصراار : لا فيج شي مب ظبووي الي اعرفها شفتي عمرج يوم رجعتي من دلما والحينه
ظبيه: لا ماشااافت
ميثه وهي حااسه في السالفه اخوها لانه حااله مب احسن من ظبووي : شوو صاير بينج وبين رااشد
ظبيه وبروووودها : ما صااير شي
ميثه وخلاص بدت اتتنرفز : ظبووي بسج من هالحركاات وقوولي لي
ظبيه : اووووف قلتلج ما فينا شي عاادي انا و اخووج عادي
ميثه: رااشد حاله ما يسر يا ظبيه وانتي بعد ليش ساكته وما ترمسين
ظبيه وبعصبيه: اخووج لعااب بس يبا يلعب اونه حااله ما يسر هذا كله تمثيل انا مب لعبه عنده اقوول خل ينفعنا بناات بوظبي...(وهذا الشي خاارج عن القصه .. ماقصدي اغلط علىبنات بووظبي ترىى انا وحده منهم ) .. المهم
ميثه وهو مستغربه من كلامها : انتي شوو يالسه ا تقوولين
ظبيه: هيه لا تعاشين عنه ترااه سمعته باذني وهو يرمس ابووج ويقووله نه بيسير بوظبي وبيشتغل ويااه ولا بيااخذ ( ما عرفت شو اتقوول وماحست الا وهي اتصيح ودمووعها تنزل من غير ما اتحس ) .. بياا ... بياخذ ,,و ... وحده من .. من بناات عمج
ميثه الي كانت مستغربه من رمستها مره وحده يلست تضحك بصووت عالي لدرجه انه ظبيه انصدمه ويلست مبهته فيها : ههههههههههههههه بمووت هههههههههههههه لالا لهدرجه حب ههههههههه نيااله اخووي ههههههههه ( من الضحك دمعت عيوونها ) هههههههههه داامج هالكثر اتحبينه ليش اتكابرين واتقولين لا عادي ما فينا شي ومسوياا عمرج اونه عادي وانتي بتموتين فيه
ظبيه وهي اتصيح : انتي مب حاسه انا اقوولج ما يحبني ما يحبني
ميثه وهي تضرب ظبووي على رااسها: يالغبيه يا الثووره وانتي منو قالج انه جذي بيسوي
ظبيه: انا سمعته
ميثه: متى
ظبيه: يووم ابووج كان يقووله ابااك تشتغل ويااي هو قاال هيه افا عليك ويووم قاله ابااك تتيوز وحده من بناات عمك قال .... وصخت لانها ما سمعت باقي الرمسه
ميثه وهي اتشووفها : شوو قال
ظبيه وبدت اتصيح مره ثانيه: ماااادري الاني ربعت لغرفتي ويلست .... اتصيييييييح
ميثه وهي مبتسمه: ابشرج اخووي ما واافق انه يسير بوظبي ولا تخافين ما يبااخذ غيرج يالغبيه
ظبيه: جذاابه
ميثه: انتي غبيه من الخااطر
ظبيه وهي حاسه بالووم : اخيييي الحينه شو اسوي
ميثه : لا تخافين انا برمسه
نشت ميثه من عند ظبيه وروحت لرااشد وخبرتاا بالساالفه بس رااشد زااد عنااد مع انه استاانس في البداايه لانها اتحباا وكانت منقهره ليش بياخذ غيرها بس حب يعذبها : لا والله وانشالله وين تبيني اصرفها اونها اسفه الي سوته فيني مب شوي انا يووم شفتها قلت ظبيه هي الي بتهديني وبتخلينا انسى الي صاار ااخ هي الي زاادة علي المووااجع
ميثه: حراام يا راشد شو ذنبها هي داامها اتحبك ترااها كانت مب حااسه بلي اتسويه
راشد:عيل الحينه خليها اتحس
راشد كان معاااند من الخاطر كان شال بخااطره على ظبيه انها جذي سوت من غير ما اتعاتبه او اترمسه ااما ظبيه فحاالتها ما تسر كان رااشد يعااملها بروود وكان مراات يعاملها كانها مب موجووده في يوووم كانت يالسه برووحها في البيت ابووها ويدها في العزبه و عمتها بيت عمها بو محمد وكانت يالسه بروحها وبتمووت من الملل وكانت صدق تعباانه ارقااد ماييها من التعب تحت عيوونها سوااد وضعفاانه كانت على تعبها بعد جمييله وهي يالسه سمعت صوت البااب ونشت على بالها حد رجع وكانت تبا اتسوولف ويا أي شخص عسب لاتفكر فيه بس الي كان جداامها كان رااشد ورااشد اول ما شافها ولا كانها وجووده مر من عندها كانها طيف وااقف لكنها ملت من اسلووبه وحبت اتوقفه عند حده حتى لو كاان هذا الشي ينزل من غرورها
ظبيه وهي اتشووفه يشمى ولا على باله : رااااشد
راشد اول ما زقرته غمض عيوونها .. فديت رووح رااشد.. بس بقلبه .. هو وقف ولا التفت الها
ظبيه وهس خلاص مب راايمه اكثر : رااشد انا اسفه
راشد ولا كانها رمست عادي مشى عنها لكنها زقرته وبصووت اعلى واتقربت اشوي وبعدين ابتعدت : راشد ارجووك اسمعني
راشد نفس ما هوو مكاانه
ظبيه : انا اعترف اني غلط ووايد غلط كان المفرووض اقوولك واعااتبك كنت لازم اتاكد من الي سمعته بس ( وهيا تاخذ نفس ) .. بس والله يوم سمعت ابووك وهو يقوولك اباا اتي وياي بوظبي وانت واافقت مادري شو صار فيني ما دري شو اقوولك ( والدمووع وهي تتجمع بعينها ) .. ويووم سمعت انه يبااك تاخذ وحده من بناات عمك ما استبعدت انك اتواافق داامك بتسير بوظبي وبتخليني حسيت اني بخسرك وانا ... وانا مب مستعده اخسر رووحي ..( ودمعتها نزلت غصبن عنها) .. ذنبي اني احبك يا راااشد هذا هووو ذنبي . ..
وما رامت اتكمل رمستها ومشت عنه واول ما مرت من عنده ماحست الا واحد زخها من ايدها وهي كانت منزله رااسها ويلس يشووفها وماوده يخوز عيوونه عنها رفع رااسهها وشاف الدمعه على خدهها مسحها وقال عيدي الي قلتيه
ظبيه وما اتعرف شو اتقووله و اتذكرت موقفها يووم كانت صغير وكان ما سكنها كانت اتحس بشي غريب وهالشعوور ما تقدر تنكره انها اتحب رااشد واتمووت على الاترااب الي يمشي عليها
ظبيه : احبك
راشد: ....عيديها
ظبيه وهي بدت تنحرج من الموقف : انا .. احبك
راشد : بعد مره
ظبيه ابتسمت: واايد صدقت عمرك
رااشد : تتيوزيني ظبووي
ظبيه وحست انه ويها صار احمر لا اخضر لا بنفسجي من المستحى ما عرفت في شوو اترد .. وفجاه سمعوو صووت سيااره وابتعدت ظبيه عن رااشد وروحت غرفتهااا وهي مستاانسه ما اتعرف شو اتسوي ومر الوقت على ظبيه وكانت اسعد لحظاات حيااتها وناامت وهي حااظنه سفرته بيدها ومااودها اتخوزها عنها وعلى اليووم الثاني رمس رااشد امه بالساالفه واستاانست من الخاطر ظبووي شراات بنتها واتمر الاياام وكانت ظبيه متوهقه باغرااض العرس وما اتعرف شو اتسوي وراشد كان ملتهي في ترتيب القسم مالهم لانهم قررو ما يظهروون من البيت وقرب اليووم الموعوود وظبووي مب راايمه تيلس مكاانها
ميثه: ياابوووج ايلسي ما تعبتي وانتي تمشين ويا هالفستاان
ظبيه: لا تخافين علي
اليازيه: ههههههه شكلج يضحك
ميثه: هههههههه هيه والله ياابوج ليله وبتعدي
ظبيه: جب انزين والله انكن ماصخاات
ميثه: هههههههههه
اليازيه: نحن ما قلنا شي غلط
ويمر الوقت على ظبيه كانه ثوااني وما حست الا هي وورااشد ويا بعض ورااشد مب عاارف شو يسوي لانه كاان واايد مرتبك ما يعرف ليش
راشد: عطشاانه
ظبيه وهي منزله رااسها : لا
راشد: يوعاانه
ظبيه : انته يوعان
راشد: لا
ظبيه : ولا انا
راشد: تعباانه
ظبيه : انته تعباانه
راشد: لا
ظبيه : لا مب تعباانه
راشد : اتحبيني
ظبيه: ... ( ظبيه انحرجت ما عرفت كيف اترد عليه ورااشد متخبل )
راشد: انا بعد....ممم انزين رفعي رااسج ودي اعرف في شي تحت وانا ما اشووفه
ظبيه : لا
راشد : اقوول انتي حافظه الرمسه
ظبيه: لا
راشد: بسج
ظبيه: خلاص
راشد : احبج
ظبيه ابتسمت : ادري
راشدد: ااه على الي وااثقين
ظبيه : ...
راشد وما يعرف شو يقوول ويت علي باله اغنيه عباادي كفااك غروور: صحيح انه السحااب انتي واعشااب الربيع انتي واجمل من على هذا الترااب انتي . ... . في عز الليل لو دمتي يطير الصبح من كفا الربا عصفوور ولكن هاليالي ادووم ,,, كفااااك غروور
ورااح عند الباب وقفل البااب
ظبيه رفعت رااسها وابتسمت له: ليش قفلته
راشد: مب مستعد انش واشووفج نايمه تحت عند الرسبشن
........................................
وبعدد مروور سنه كانت وااقفه عند المرااايه وما حست الا وااحد حظنها من وراا
ظبيه وهي متضاايقه : اووف كلمااله ويكبر
رااشد: ههههههه ثبتيه
ظبيه: لاتتمصخر
رااشد: مم اذا بنت بسميها مممم على اسم امج
ظبيه : الله يرحمها
رااشد: واذا ولد ممم بسميه كنيش
ظبيه وابتعدت عنه وبعصبيه: شوووو
رااشد: شوو شووو بسمي ولدي اكنيش
ظبيه : انا رااضيه اتسميه رااجوو ولا كنيش
رااشد: انا ما علياا منج ولدي هوو ولا ولدج
ظبيه: لا والله انا الي اتعب وانته تتنهى
رااشداتقرب منها : منو قاال انا من الحينه خايف عليج
ظبيه واتغير شكلها مره وحده ويلست على الركسي
راشدو بخووف : ظبيه شوو فيج
ظبيه : الحق علي رااشد ااه مب راايمه
راشد وهو خايف وما يعرف شو يسوي : شو ,, شوو تبيني اسوي تبين ماي لالا باخذج المستشفى انزين ..( وهو ما يعرف شو يسوي يروح يمين ويساار ) .. اووف
ظبيه رفعت رااسها :هههههههههههههههههه
راشد انصدم شو ياهاا معقووله العواار جذي يسوي
ظبيه: لااا اذا انت ريلي شكلي بولد في البيت
راشد فهم انها كانت تتكصخر عليه : لا والله ذبحتبني من الخووف
ظبيه: لا كنت ابا اعرف شو بيصير فيك لانه لو صدق ما بكوون متفيج لك
راشد وهو وااصل حده منها : ما عليه يا ظبوي دوااج عندي
ظبيه: انزين انا احبك
راشد: مب علياا هالرمسه
ظبيه: صدقني احبك
راشد ابتسم مايرووم عليها عاارفه نقطة ضعفا : انا بعد .. احبج
ما رووم اقوول الكم انها نهااية قصه قصة ظبيه ورااشد بالعكس هذي البداايه ... ..وو اكيد تبوون تعرفوون شو صار بهزاع هزاااع ماراام يتحمل من غير نوود وما يقدر يتخيل انه بيخسرها مره ثاانيه وقرر انه يخطبها في البداايه امه ما كاانت امواافقه ابد كل ام تتمنى لولدها الاحسن لاكن بصرااره وصراار اليازيه ويااه واافقت امه واتيوز من نوود وسواا عرس لا صاار وستواا في دلماااا اما شمه فقرر عبدلله انه يخطبها وخطبها كانوو واايد مرتاحين ويا بعض لانهم نفس الطبع اما اليازيه فخطبها وااحد من دبي كان كبير في السن 29 سنه شاافها مره والرياال دااخ عليها وماكان وده انه يخسرها في البداايه كانت متردده لانها صغير واايد عليه بس على الاخير واافقت اما شمسه خطبها خالد وكاان واايد متاقلمين ويا بعض مع انها كانت واايد مضاايقه على زوااج ظبيه بس ما باليد حيله وميثه صاارت ام ظبيه وسيف بوظبيه بنووته حلووه دخلت حيااتهم وكانت كوبي بست من ظبووي
.................................
وظبيه ولدت وياابت ولد ورااشد صاار بوكنيش .... والي كان متعقد في الاسم ظبيه
...............................
واتمنى انه قصتي عجبتكم

قرموشه

إحسآس أنثى..~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يسلمو حبيبتي ع الرواية .. كان خاطري (اهم شي اني تاثرت بلهجتهم) برواية قصيرة مافيني اقرا طويلة والامتحانات مابقى عليها شي ^^
يعطيك العافيه =)

بنت أبوووي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

كان خاطري برواية قصيرة مافيني اقرا طويلة والامتحانات مابقى عليها شي ^^


نفس الحاااله
والله روااااايه حلوه
تسلم الايادي للي كتبتها..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1