$لحن الخيال$ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مشكله اتعبتنا اسمها ( كلام الناس ) !!








[ نعيبُ زماننا والعيبُ فينا *** ومَا لِ زمانِنَا عيبٌ سِوانا ]عقدةٌ أتعبتنا ..






تدور وتُنظم وتُحبك خيوطها فيّ معظمِ المجالسِ





والمجتمعاتْ .. على إختلافها عن بعضها ....!





[ كلامُ الناس ]





مشكلةٌ تؤرقُ الهمَ والوجدانْ والله ..


المطلقه .. تخشى كلام الناس ..!







الأرمله .. تخشى كلام الناس ..!







العاطل عن العمل .. يخشى كلام الناس ..!






الفقير .. يخشى كلام الناس ..!






العانس .. تخشى كلام الناس ..!






الناس .. يخشون من بعضهم كلام الناس ..!








تتعدد الأمثله






والمشكله واحده !!!





هل هوَ خوفٌ من الناس !





أم خوفٌ من الشكل الذي سنظهر عليهِ أمام الناس !






أم خوفٌ من ردةِ فعلِ أولئكَ الناس !






أم خوفٌ ورهبةٌ من المستقبلِ المجهول !






أم ماذا ؟!




أقصوصةٌ تستحقُ ب أن تذكرَ بينَ ثنياتِ هذا الموضوع !





[ جحا ]





لا أعتقدُ ب أن هناكِ من لا يعرفه ؟!
ولا يعرفُ بعضاً من طرائفهِ ونوادره ..!
يُقال ب أنه في يومٍ ما :
كانَ جحا وإبنه يمشيانِ مع حمارهما ف انتقدوهما الناس...!
لإنهم لم يستغلوا الحمارَ ك وسيلةٍ للنقل !!!
ف ركب جحا وإبنه على الحمار ف انتقدوهما الناس مرةً ثانيه
وأتهموهما ب أنهما عديميّ الرحمه ! ف كيف يركب إثنان على حمارٍ ضعيف ك ذاك ..!
ف نزل جحا وتركَ ولده على ظهرِ الحمار ف أنتقدوا الناس الإبن ..!
وقالوا عنه : ب إنهُ ولدٌ عاق ..!
ف نزلَ الإبنُ وركبَ جحا ف قالوا عن جحا أنهُ لايرحم وأنه قاسٍ على إبنه ..!
ف قام جحا وأبنه وحملوا الحمار وهم يمشون ..!
ف ضحكَ الناس عليهما ل بلاهتهما ..!










ومن هُنا ندركْ :





ب أنَ إرضاءَ الناسِ غايةٌ لا تُدرك






ف هل يُعقل .. ب أن يخسرَ إنسانٌ حلمهُ






وطموحه .. ويتخلى عن تحقيق أهدافهِ ورغباتهِ






من أجل إرضاء الناس !!!




واللهِ إنَ الشيءَ الذي أعرفه وتعلمتهُ في بيتِ والديّ







ب أن كلام الناس [لا يُقدم ولا يُأخر ]






وب أنه [ لا يُدخل لا جنه ولا نارْ ]






وب أنهُ [ لا يُغنيّ ولا يُسمن من جوع ]





للأسف ماأراهُ الأن





ب أن مُعظم الناس أصبح الهم الأوحدُ لهم هو تتبع عيوب الناس وإنتقادها !










الإنسان الناقص هو من يتتبع عيوب الآخرين






ويترك نفسه التي يجب أن يُقومها ويعودها على عدم التدخل بشؤون الغير !






[ من راقب الناسَ ماتَ هما ]






أما من يخاف من كلام الناس ف هذا بالتأكيد صاحب [ شخصيه متزعزعه ] ...!






لو كانَ على أتمِ الثقةِ من نفسه ويمشيّ ب الطريق الذي يراه صحيحاً






وغير مخالفْ ل قيم الإسلام الساميه .. ف لن يهمهُ أيُ شيءٍ من كلامْ الناس ....!

كما قال الشاعر :







[ واثقُ الخطى يمشيّ ملكاً ]



أخيراً :







اتقوا الله !






تحسبونَ ب أن الكلامَ سهل !






ولكنكم نسيتم ب أن الحقوق عند رب العالمين






محفوظةٌ ل كل عبدٍ لا تضيعُ ولا تُنتهك .. إلا ب أمرٍ منهُ سبحانه !







همسةٌ أخيرهْ ل كُل أذنٍ وعينْ






القلوبْ ملكٌ لله سبحانهُ وتعالى






ومن أرادَ أن يمتلكَ قلوبَ الناس






ف ليسعى ل إرضاءِ اللهِ أولاً






ف هوَ سبحانهُ من يملكُ القلوبَ






ويجعلها ترضى على من رضيَّ الله عنه ب قولهِ وعمله

قال تعالى : [ وتخشى الناس والله أحقٌ أن تخشاه ] ,.






قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من أسخط الله في رضى الناس سخط الله عليه، وأسخط عليه من أرضاه في سخطه،ومن أرضى الله في سخط الناس رضي الله عنه، وأرضى عنه من أسخطه في رضاه حتى يزينه،
ويزين قوله وعمله في عينه ]





مع خالص شكري لحسن الاصغاء

احساااااس دلووووعه ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

من جد كلااااام الناس ما يرحم

ويسلموووووووو على الموضوع الرائع

ملطف جو ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

ما شاء الله تبارك الله, لم تتركي لنا شيئا لكي ندلي به, لكن رساله لمن لا يصبر على إنتقاد الناس بأن يمكث ببيته, عليك أن تؤمن بأن هذا أمر واقع وحاصل, ولن يجتمع الناس كلهم على حبك ومساندتك, أكبر وأعظم مثال, محمد صلى الله عليه وسلم, تعرض لجميع أنواع الإنتقاد والإظطهاد والتصدي, ولكن له هدف وغايه يعمل من أجلها, ونجح صلى الله عليه وسلم في إنجازها حين قال في حجة الوداع تاليا قوله تعالى:( اليوم أكملت لكم دينكم, وأتممت عليكم نعمتي, ورضيت لكم الإسلام دينا).

$لحن الخيال$ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يسلمو على الردود الساميه بالعبارات الراقيه

ضجيج ' لن تركع آمه قآئدهآ محمد عليه الصلاة و السلام

ب أن مُعظم الناس أصبح الهم الأوحدُ لهم هو تتبع عيوب الناس وإنتقادها !

لو راى عيوب شخصه لصمــــــــت ...!!


وما أحد من ألسن الناس سالماً *** ولو أنه ذاك النبي المطهرُ

فلو كان مقداماً يقولون أهوج ***وان كان مفضالاً يقولون مبذرُ

وان كان سكيتاً يقولون أبكم *** وان كان منطيقاً يقولون مهذرُ

وان كان صواماً وباليل قواماً *** يقولون زوَّارٌ يرائي و يمكرُ

فلا تكترث بالناس في المدح والثنا *** ولا تخشى غير الله والله أكبرُ




عــــــــــــوافي .,’


ألـفَجـّرْ البَـعّـيِـدْ أنَفآَسَةَ كـ لحَنَ..يُبَعثَرنِيَ✿

ب أنَ إرضاءَ الناسِ غايةٌ لا تُدرك

ومن هذا المنطق يجب ان نعيش حيآتناَ

فـ مانوقف حيآتنا او لانعيش احلآمنا من اجل كلآم نآس

لايودي ولايجيب





عوافي عالطرح الرائع .



-


$ابكتني الذكرى $ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يسلمو وووو وو وووو وو

موضوع رائع وطرح ممميز

ضمآي انت يآهناها .. بك [ سنيني ] ❤

طرح في غاية الروعه
فعلا كلام الناس يؤرقنا لكن مااجمل ان نعيش بتلقائيه بعيد عن قيودهم لإن من سيتعب في الاخير نحن .,
شُكراً لِروُعةَ إنتِقآئكَ يافاضله.,

استغفر الله واتوب إليه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تسسسلم آلآيآدي
من جد ططرح مميز ورآقي جدآ
يعععطيتس آلعآفيه
ولآ هنتي

mesfer55 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

شي جميل بمعنى الكلمه
شكراااااااااااااااااااااااا

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1